الجوهرة في نظم التبصرة

- الحسن بن علي بن داود الحلي المزيد...
239 /
9

مقدّمة المحقّق

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه رب العالمين و الصّلوة و السّلام على نبيّنا محمّد و آله الطاهرين لا سيما بقيّة اللّه في الأرضين و اللعنة الدائمة على أعدائه و أعدائهم أجمعين من الآن الى قيام يوم الدين 1- مصنف الأرجوزة و ناظمها هو الشيخ تقي الدين أبو محمّد الحسن بن عليّ بن داود الحليّ، العالم الفاضل الجليل الفقيه الصالح، و المحقق المتبحّر الأديب، الموصوف في الإجازات و في المعاجم الرجالية بسلطان الأدباء و البلغاء و تاج المحدثين و الفقهاء. ولد في خامس جمادى الآخرة سنة 647 هكما ذكره في كتاب رجاله (كتاب الرجال، ط النجف، ص 75) (1).

كان معاصرا للعلّامة الحلي و السيد عبد الكريم بن جمال الدين أحمد بن طاوس الحلي و شريكا لهما في الدرس عند المحقق الحلي. و من آثاره التي عدّها (رحمه اللّه) لنفسه و سائر من ترجم له، «الجوهرة في نظم التبصرة».

و قد ترجم له أكثر أرباب المعاجم. و منهم:

العلامة الأفندي، في رياض العلماء، 1- 254- 258.

____________

(1) و للتبصرة نظم آخر للشيخ عباس علي الزنجاني (المتوفى 1344)، نسختها موجودة في مكتبة آية اللّه العظمى النجفي المرعشي بقم المقدّسة، رقم (6084)، (فهرسها 16- 90- 91).

10

الشيخ يوسف البحراني، في لؤلؤة البحرين، ص 169.

التفريشي، في نقد الرجال، ص 93.

الشيخ الحرّ العاملي، في أمل الآمل، 2- 71.

المحدث النوري، في خاتمة مستدرك الوسائل، 3- 442.

الشيخ أبو الهدى الأصفهاني، في سماء المقال في علم الرجال، 1- 91.

الخوانساري، في روضات الجنات، 2- 287- 289.

المحدث القمي، في الكني و الألقاب، 1- 282- 283، و هدية الأحباب، ص 67، و الفوائد الرضوية، 1- 104- 109.

العلّامة الأمين، في أعيان الشيعة، 5- 189- 192.

المدرس الخياباني، في ريحانة الأدب، 7- 513- 514.

العلّامة الأميني، في الغدير، 6- 6.

العلّامة الطهراني، في مصفي المقال في مصنّفي علم الرجال، ص 126.

العلّامة بحر العلوم، في رجاله، 2- 223- 236.

عمر رضا كحالة، معجم المؤلفين، 3- 253.

خير الدين الزركلي، الأعلام، 2- 204.

و من الغريب أنّ ابن داود ترجم للعلامة الحلي في كتاب رجاله، في القسم الأوّل منه و لكن العلامة لم يذكره في «خلاصته»، مع أنّه معاصره و شريكه في الدرس عند المحقق و من قرناءه- كما عرفت. و أيضا ممّا يستدعي الغرابة اختفاء زمان فوته و مدفنه. و الأمر الأخير (اختفاء مدفنه) عند أهل النظر، محلا للتأمل و الدقّة.

2- نظمه- (رحمه اللّه)- لهذه للأرجوزة لأهميّة التبصرة، حيث قال:

و بعد فالتبصرة المعظّمة * * * تبصرة لمن بغى تعلّمه

لحكم دين ربّه و المبتدي * * * له تكون نعم خير مرشد

وضعتها مفيد كلّ طالب * * * و مستمدّا عون ذي المواهب

و لامتثال أمر صديقه و قرينه و شريكه في الدّرس، السيد عبد الكريم بن السيد أحمد بن طاوس، حيث قال:

و قد شرعت في امتثال * * * حبّا له و رغبة في.

11

لأنّني رقّ أبيه الطاهر * * * سميّ ذي العلوم و المفاخر

أفضل أهل البيت في التحقيق * * * ذي البحث و النظر و التدقيق (1)

و إذ كانت وفاة السيد عبد الكريم بن طاوس في 993 ق- كما ذكره ابن داود في ترجمته- فلا بدّ أن يكون زمان تصنيف الأرجوزة و نظمها قبل ذلك التأريخ.

3- اعتمدنا في تقويم نصّ الأرجوزة و تحقيقه على نسختين موجودتين في مكتبة آية اللّه النجفي المرعشي- العامّة- في قم، تحت رقمين 5090 (م) و 5613 (ع).

4- و أخيرا أقدّم شكري و تقديري الى أخي العزيز الأديب المدقّق و الفاضل المحقق صباح صالح الهنداوي الذي ساعدني في مقابلة النّسخ و حلّ مشاكلها- جزاه اللّه عن الإسلام و أهله خير الجزاء.

حسين الدرگاهى

____________

(1) قال- (رحمه اللّه)- في كتاب رجاله، ط النجف، ص 45:

أحمد بن موسى بن جعفر بن محمّد. طاوس العلويّ الحسني: سيّدنا الطاهر الامام المعظم، فقيه أهل البيت، جمال الدين أبو الفضائل، مات سنة ثلاث و سبعين و ستمائة. مصنف مجتهد كان أورع فضلاء زمانه. قرأت عليه أكثر «البشرى» و «الملاذ» و غير ذلك من تصانيفه.

و أجاز لي جميع تصانيفه.

أنظر- أيضا- نفس المصدر، ص 130، ترجمه عبد الكريم بن أحمد بن طاوس. و أشار فيه إلى مصاحبته منذ الطفولة إلى وفاته- (رحمة اللّه عليه).

12

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

13

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم

الحمد للّه الذي تقادما * * * سلطانه و شأنه تعاظما

و واضح (1) البرهان و المسدي على * * * عباده النّعماء حيث أرسلا

لهم نبيّين و ذي الطّول بما * * * كلّفهم حيث أنيلوا المغنما

يوم الجزاء و السّلام السّرمدي * * * على النّبيّ المصطفى محمّد

سيّد رسله لهذا العالم * * * و العترة الطّاهرة الأعاظم

و بعد فالتّبصرة المعظّمة * * * تبصرة لمن بغى تعلّمه

لحكم دين ربّه و المبتدي * * * له تكون نعم (2) خير مرشد

وضعتها مفيد كلّ طالب * * * و مستمّدا عون ذي المواهب

و إنّه أكرم من يسدي النّعم * * * و الابتداء بالأهمّ فالأهم

و قد شرعت في امتثال * * * حبّا له و رغبة في. (3)

لأنّني رقّ أبيه الطّاهر * * * سميّ ذي العلوم (4) و المفاخر

أفضل أهل البيت في التّحقيق * * * ذي البحث و النّظر و التّدقيق

____________

(1) ع: أوضح.

(2) ع: تلك.

(3) في كلتي النسختين لم تقرأ الكلمة.

(4) ع: «مجتمع العلوم» بدل «سميّ ذي العلوم.»

14

فليسبل السّتر على عوارها * * * فالجرد (1) قد تعثر في مضمارها

و ليبد لي و كلّ من بها انتفع * * * بكلّ وقت رحمات لي تسع

و ربّما يظهر بالطّلاب * * * معجّلا و آجل (2) الثّواب

____________

(1) ع: فالحرّ.

(2) م: راجل.

15

كتاب الطّهارة

[القول في الطّهارة المائيّة]

القول في الطّهارة الشّرعيّة * * * أوّلها مسائل المائيّة

الماء ضربان فضرب مطلق * * * و هو الذي في سلبه لا يصدق

و يصدق الإطلاق في الأخبار * * * يقسم أقساما فمنه جاري

لا يقبل التّنجيس بالملاقي * * * إلّا بتغيير للاتّفاق

و إن تغيّر نجس المغيّر * * * و سلم السابق (1) و المؤخّر

كذاك حمّام و غيث جاري * * * ما اتصلا بالسّحب و المجاري

ثانيه كالإناء و الحياض (2) * * * إن كان كرّا فهو مثل الماضي

و الكرّ منه مائتان ألف * * * رطل عراقيّ و فيه خلف

أو طوله و العرض و العمق شرط * * * ثلاثة و نصف أشبار وسط

و إن يغيّره بعيد طهر (3) * * * بأنّه يلقى عليه كرّ (4)

متّصلا حتّى يزول الطّاري * * * عنه و دون الكرّ في المقدار

تنجسه الأخباث باللّقاء * * * من دون (5) تغيير و لا استيفاء (6)

____________

(1) م: الباقي.

(2) الحياض: جمع حوض.

(3) ع: طهرا.

(4) ع: كرّا.

(5) ع: غير.

(6) ع: لا استبقاء.

16

و إن ترد تطهيره فكرّ * * * يلقى عليه باتّصال طهر

ثالثة الآبار لا يؤثّر * * * فيها (1) إذا لاقت و ما يغيّر (2)

و قيل بل ينجس باللّقاء * * * و أوجبوا نزح جميع الماء

للمسكر الفقاع و الإمناء * * * و هكذا ثلاثة الدّماء (3)

و لبعير مات و الممتنعة * * * لها تراوح بنهار (4) أربعة

و الكرّ للحمار أو كالبقرة * * * سبعين للإنسان ثمّ العذرة

خمسين إن ذابت دم إن كثرا (5) * * * أو لم تذب (6) عشرا كذا ان نزرا

سوى الثّلاثة و أربعينا * * * للهرّ شاة ثعلب أجزينا (7)

فالكلب مثل ذاك في بول الرّجل * * * سبعا لطير و الصّبيّ أن يبل

و فأرة تفسّخت و انتفخت * * * كذا كلاب ولجت و خرجت

و جنب دخلها و اغتسل * * * و الذّرق من دجاجة خمس (8) دلا

و الحيّة الثّلاث مثل الفار * * * و الدّلو للعصفور و الأنظار (9)

كذاك في بول الرّضيع قد وجب * * * و الحقّ عندي أنّ ذاك مستحب

رابعة السّور (10) جميعا طاهر * * * لا الكلب و الخنزير ثمّ الكافر (11)

و منه ما يصدق كالمضاف * * * سلبا كماء الورد و الخلاف (12)

ممتزجا كمرق أو معتصر * * * ينجس بالأخباث قلّ أو كثر

لا حدثا أو خبثا يطهّر * * * و رافع لأصغر مطهّر

و غاسل الأخباث غيّرته * * * أولا لا الاستنجاء (13) نجّسته

____________

(1) ع: فيما.

(2) ع: تغير.

(3) يعني: دم الحيض و الاستحاضة و النفاس.

(4) ع: نهارا.

(5) أي: غير الدماء الثلاثة.

(6) م: يذب.

(7) ع: آجرينا.

(8) م: سبع.

(9) يعني: و نظائرها، أي: شبهها.

(10) السؤر: البقية من الشراب.

(11) أي: إلّا سؤر الكلب و الخنزير و الكافر.

(12) الخلاف: الصفصاف.

(13) أي: عدا ماء الاستنجاء. و في م: أولى و للاستنجاء.

17

غسالة الحمّام نجس إلّا * * * إن علم الخلوّ منها أصلا

و نجس لا يرفع الأقذارا * * * أو حدثا (1) أو يشرب اختيارا

[القول فيما يوجب الطّهارة]

القول فيما يوجب الطّهارة * * * أوّلها الصّغرى فخذ صغاره

فموجب الوضوء بول غائطه * * * ريح من المعتاد نوم (2) ضابطه

ان يغلب (3) الحسّين أو معناه (4) * * * و نزر (5) مستحاضة تراه

و واجب الخلوة ستر العورة * * * و يحرم استقباله للقبلة

كذلك استدباره سواء * * * في ذلك الصّحراء و البناء

و سنّ تقديم اليسار داخلا * * * و رجله اليمنى كذاك قافلا (6)

و أن يغطّي رأسه و التّسمية * * * كذلك استبراؤه و الأدعية

لداخل و للخروج باغ * * * و عند الاستنجاء و الفراغ

و الجمع بين الماء و الأحجار * * * إذا تعدّى لا كالاقتصار

و يكره الجلوس في الشّوارع * * * و في جهات اللّعن (7) و المشارع

كذاك تحت مثمر الأشجار * * * و جهة الرّياح و الأقمار

و البول في الصّلبة و الأفياء (8) * * * في (9) موضع النّزال أو في الماء

و الحجرات و كذا الطّعام * * * و الشّرب و السّواك و الكلام

____________

(1) م: مطلقا.

(2) ع: يوم.

(3) ع: يسمع.

(4) يعني: السمع و البصر. و ما في معناه: كالجنون و الإغماء.

(5) أي: قليل.

(6) أي: راجعا.

(7) أي: مواضع اللعن.

(8) الأفياء- جمع فيء-، و المقصود به: في النزال.

(9) م: و.

18

إلّا بذكر و اضطرار عنّا * * * كذلك (1) استنجاؤه باليمنى

أو باليسار ان تكن مختمه * * * بما (2) عليه اسم من المعظّمة

اللّه أو أئمة أو رسل * * * و يجب استنجاؤه أي غسل

مخرج بول معه بالماء * * * حسب كذا الغائط في استنجاء

مع التّعدي و إذا لم يتّفق * * * أجزاء أحجار ثلاث أو خرق

[القول في الوضوء]

القول في الوضوء و الكيفيّة * * * فروضها سبع فمنها النّيّة

و وقتها حيث لوجه (3) غسل * * * أو لليدين (4) مستحب قبل

ثمّ دوام حكمها المعتبر * * * و غسل وجه من قصاص الشّعر

ثمّ إلى محادر (5) الأذقان * * * طولا و ما دار من البنان

عليه إبهام و وسطى عرضا * * * ثمّ اليدين المرفقين أيضا

منها إلى أواخر الأصابع * * * من غير نكس لوجود المانع

مقدما للرأس فامسح شعره * * * ببل الوضوء أو للبشرة

أدنى المسمّى و امسح الرّجلين * * * من الأصابع إلى الكعبين

و جاز منكوسا و ترتيب جلا * * * ثمّ الموالاة تتاليها و لا

و سنّ قبل الغسل لليدين * * * نوما و بولا مرّة ثنتين

لغائط ثمّ ثلاث للجنب * * * و وضعه الإنا يمينا مستحب

و الاغتراف باليمين تسبقه * * * تسمية مضمضة تستنشقه (6)

____________

(1) ع: كذاك.

(2) م: ممّا.

(3) م: للوجه.

(4) م: اليدين.

(5) كلتا النسختين: محاذر.

(6) ع: تنشقّه.

19

ثلاثة و الغسل مرّتين * * * و وضعه ألما (1) ظاهر اليدين

و هي على الباطن في أولاهما * * * ثانية بعكسه كلاهما

ثمّ الدّعاء ماسحا و يغسل * * * و كرّه استعانة تمندل (2)

و حرّمت تولية و حضّرا * * * لمحدث (3) من الكتاب سطرا

من علم الحدث ثمّ ما درى * * * هل بعده طهارة تطهّرا

و العكس لا أو شكّ في فعل على * * * حال الوضوء ماكثا ما انتقلا

أتى به و بالذي يتلوه * * * و بعد الانصراف صحّحوه

[القول في الأغسال الواجبة]

القول في الأغسال إن قسمته * * * فرض و نفل و الفروض ستّة

تفصيلها الغسل من الجنابة * * * و الحيض و النّفاس و استحاضة

و مسّ ميت بعد برد الميّت * * * و قبل تطهير و غسل الميّت

و يحصل الإجناب بالإنزال * * * و وطئها و لو مع الإكسال (4)

و حدّه حشفة من ذكر * * * يدخلها في قبل أو دبر

و فرضه نيّته بالعين * * * و وقتها في الغسل لليدين (5)

أو (6) عند غسل الرّأس و استدامته * * * لحكمها و إن يعمّ جثّته (7)

و هكذا تخليل ما ليس يصل * * * إلّا به (8) كذاك ترتيب الغسل

الرّأس فاليمين ثمّ اليسرة (9) * * * يسقط عنه بارتماس مرّة

____________

(1) ع: الإناء.

(2) م: تمتدل.

(3) ع: لمجرم.

(4) كلا النسختين: الاكسار.

(5) ع: «للغسل في اليدين» بدل «في الغسل لليدين».

(6) ع: و

(7) م: جنابته.

(8) أي: بالتخليل.

(9) ع: البشرة.

20

و فيه الاستبراء مستحب * * * بولا و يكفيه اجتهاد حسب

مضمضة تنشق تأكّدا * * * و غسله بالصّاع أو بأزيدا

تخليل غير مانع كالخاتم * * * و حرّموا قراءة العزائم

و لمسه القرآن و الأسامي * * * للّه و النّبيّ و الإمام

دخوله المسجد إلّا جائزا * * * لا المسجدين الوضع ليس جائزا

يكره أن يقرأ فوق سبع * * * أكل و شرب و مزيل المنع

مضمضة تنشّق كذا الكرى * * * قبل وضوء و الخضاب أشهرا (1)

و لمس مصحف و لاغتساله (2) * * * يعيد من أحدث في خلاله

[القول في الحيض]

القول في الحيض و يأتي أسودا * * * و الحرّ و الحرقة إن (3) يطّردا

لكنّما تراه بعد السّتّين * * * قريش و النّبط ثمّ الخمسين

غيرهما لو كان قبل التّسع لا * * * حيضا أقلّه ثلاثة و لا

أكثره عشرة (4) و ما بينهما * * * بحسب العادة لو رأت (5) دما

تجاوز العشر و ذات العادة * * * تقعد في أيّامها المعتادة

و اثنان (6) مبتدأة مضطر به * * * تمييزه فإن تساوى و اشتبه

فحال مبتدأة كأهلها * * * فإن فقدن فسني مثلها

فإن فقدن و اختلفن عملت * * * بسبعة من كلّ شهر رئيت

أو فقدت (7) ثلاثة في الأوّل (8) * * * و عشرة من بعد في المستقبل

____________

(1) ع: اشتهرا.

(2) ع: الاغتساله.

(3) م: لن.

(4) م: عشرا.

(5) ع: راه

(6) م: شأن.

(7) م: قعدت.

(8) ع: أوّل.

21

و حيض مضطربة يبين (1) * * * بالسّبع أو ما مرّ في الشّهرين

و حرّمت كجنب مساجد * * * عزائم فالحكم فيه واحد

كذاك لمس أحرف (2) التّنزيل * * * و يحرم الوطء على الحليل

و فيه لو تعمّد التّعزير * * * و يستحبّ عنده التّكفير

صلاتها و صومها لا ينعقد * * * طهارة رافعة لا تعتمد

و لا لها يصحّ الاعتكاف * * * و لا الطّلاق لا و لا الطّواف

صيامها تقضيه لا الصّلاة * * * و يكره الخضاب و الآيات

عدا العزائم فذاك يسأل * * * و لمسها لمصحف و الحمل

و الوطء قبل غسلها و يكره * * * ما بين ركبة لها و السّرّة

تمتّع و ندب التّوضّؤ * * * لحائض في وقت كلّ فرض

و الذّكر و الجلوس في المصلّى * * * بقدر وقت راكع لو صلّى

[القول في الإستحاضة]

القول في استحاضة و الأكثر * * * دم رقيق فيه برد (3) أصفر

تراه بعد الحيض و النّفاس * * * و قبل تسع و عقيب اليأس

فتتوضّى إن يكن قليلا * * * بشرط أن لا يغمس المحمولا

لكلّ (4) فرض و بحشو تبتدل (5) * * * أو وسطا غمسها و لم يسل

زادت عليه الغسل للغداة * * * و زائدا يسيل حين يأتي

فهذه تتبع ذا غسلين * * * عند العشائين و للظّهرين

بكلّ غسل تجمع الفرضين * * * و هو كغسل حائض سنين

____________

(1) ع: بنيين. م: بيين.

(2) ع: مصحف.

(3) ع: مرة. م: دم.

(4) م: بكلّ.

(5) ع: تبدل.

22

و هي إذا قامت بذي الأوامر * * * صامت و صلّت (1) كسبيل الطّاهر

[القول في النّفاس]

القول في النّفاس و هو ما جرى * * * مع الولادة أو عقيبها نرى

أحكامه و هو كثير العدّ * * * كالحيض بل للنّزر ما من حدّ

[القول في غسل الأموات]

القول في التّغسيل (2) للأموات * * * و الاحتضار أوّل الحالات

ففيه فرض واجب و ندب * * * فالواجب استقباله فحسب

معناه أن يلقى على قفاه * * * تواجه القبلة أخمصاه

و ندبة تلقينه الشّهادة * * * باللّه و النّبيّ ثمّ السّادة

أئمّة الهدى و كلمات الفرج * * * قراءة القرآن إسراج السّرج

تغميض عينيه و إطباق فمه * * * مدّ يديه و شياع مأتمه

و سرعة التّجهيز إن (3) لم يشتبه * * * و كرّه الحائض أن تلمّ به

أو جنب و قال و المفيد * * * يكره فوق بطنه الحديد (4)

و واجب الغسل ثلاثا (5) سدر * * * كافوره ثمّ قراح (6) طهر

و هو كغسل جنب تقدّما * * * إن خشي انتثار لحم يمّما

و النّدب كون غاسل يمينا * * * مستغفرا (7) بالذّكر مستكينا

و غمز بطن الميّت غير الحامل * * * في الأوّلين قيل و الأنامل

____________

(1) ع: صلّت و صامت.

(2) م: التغسّل.

(3) ع: ما.

(4) م: جديد.

(5) م: ثلاث.

(6) م: بماء. القراح: الخالص الذي لم يمتزج بشيء.

(7) م: مستغفر.

23

و حفر ما يجري إليه الماء * * * و الظّل للتّغسيل لا الفضاء

و غسل رأس الميت ثمّ الجثمان * * * رغوة سدر فرجه بالأشنان

و ضوؤه و كرّهوا للمحتضر * * * إقعاده و القلم ترجيل الشّعر

و واجب التّكفين للمختار * * * في المئزر القميص و الإزار

و المسّ بالكافور للمساجد * * * و سنّ للرّجل في الزّوائد

حبرة لا طرز فيها بالذّهب * * * و خرقة لفخذيه تستحب

عمامة بحنك و خصّت * * * لفافة لها لثدي (1) شدّت

و عوض العمامة القناعا * * * و القطن فيه سنّة إجماعا

و بالذّريرة استحبّوا طيبه * * * جريدتان معه مندوبه

عليهما يكتب و القميص * * * لفافة إزاره المنصوص

إقرار ميت بالشّهادتين * * * أئمّة بتربة الحسين

و وزن كافور ثلاث عشره * * * و ثلث (2) و في السّواد يكره

تكفينه و (3) يجعل الكافور * * * في السّمع و البصر و التّجمير

[القول في صلاة الميت]

القول في صلاة ميت يتبع * * * (4) فذاك للفرض و للنّفل (5) جمع

فرض صلاة ميت كلّ مسلم * * * أو لاحق (6) بحكمه متّسم

ممّن مضى عليه من أولادهم * * * ستّ كذا الأموات من عبادهم

ذكورهم في ذاك كالإناث * * * أولاهم الأحقّ بالميراث

____________

(1) ع: الثدي.

(2) م: ثلثا.

(3) ع: أو.

(4) م: و التبع.

(5) ع: للندب.

(6) ع: لاحقا.

24

و الزّوج أولى ثمّ هاشميّ * * * أحقّ إن قدّمه الوليّ

و سنّ للوليّ أن يقدّمه * * * إن جمع الشّرائط المقدّمة

إمامنا أحقّ بالولاية * * * و هي وجوبها على الكفاية

صورتها التّكبير بعد (1) النّيّة * * * خمسا (2) لها أدعية مرويّة

أفضلها الشّهادتان بادية * * * ثمّ الصّلاة للنّبيّ ثانية

ثمّ دعاء المؤمنين بعده * * * ثمّ له معتقدا أو ضدّه

و بدعاء مستضعف إن أهلا * * * و فرطا (3) لأبويه طفلا

و إن تعمّت حال ميت جهلا * * * فأن يكون مع من تولّى

و لا صلاة قبل غسل و كفن * * * و كرّهوا تكريرها و جاز أن

تستدرك الصّلاة لو فاتت على * * * قبر إلى يوم و ليلة فلا

و موقف الإمام وسط الرّجل * * * و صدرها و إن هما فليجعل

ممّا يليه المرء و ليولّ * * * رأس الفقيد يمنة المصلّي

و واجب في الدّفن ستر جثّته * * * على اليمين وجهه لقبلته

و النّدب أنّ نعشه متبوع * * * أو مع جانبيه و التّربيع

و وضعه قريب رجل القبر * * * و هي لذي قبلة رأس الحفر

و أخذها عرضا نزولا و هوه * * * برأسه و الحفر قدر التّرقوة

أو قامة و السّنّة اللّحود * * * بقدر ما يحتاجه القعود

أولى من الشّقّ و فضل (4) الذّكر * * * عند التّناول و وضع القبر

كحلّه أزراره و الكشف * * * لرأسه و هكذا التّحفّي

و أن تحلّ عقد الأثواب (5) * * * و يوضع الخدّ على التّراب

____________

(1) م: ثمّ.

(2) م: خمس.

(3) أي: سابقا إلى الجنّة.

(4) م: فرض.

(5) ع: «عقدة الأثوابي» بدل «عقد الأثواب».

25

و تربة في القبر و التّلقين * * * شهادتيه و هداة الدّين

أئمّة الإسلام ثمّ يشرج * * * لبنا و من جهة رجل يخرج

ثمّ يهيل جملة الحضور * * * تربا من الأكفّ بالظّهور

ثمّ يطمّ قبره مربّعا * * * ثمّ يصبّ الماء دورا أجمعا

و سنّ وضع اليد و التّرحّم * * * عليه و التّلقين إذ تصرّموا

و كرّهت إهالة على الرّحم * * * كذا نزول القبر إلّا في الحرم

تجصيصه تجديده (1) و السّاج * * * يفرش ما لم يلتزمه الحاج

و دفن ميتين بقبر واحد * * * و نقله إلى سوى المشاهد

و ميت بحر مانع يثقل * * * و قيل أو يوعى (2) و فيه يرسل

و الدّفن في مقابر الإسلام * * * يخصّهم و جاز للإكرام

ذمّيّة قد حملت من مسلم * * * تدفن مستبدرة للحرم

و إن قضى الشّهيد في الحرب دفن * * * بثوبه لا غسل فيه و لا كفن

و الصّدر مثل ميّت يتمّ * * * و غيره إن كان فيه عظم

فالغسل و التّكفين و الدّفن معه * * * كالسّقط إن تمّ شهور أربعة

و غير ذي العظم يلف في الحزق * * * و الدّفن للسّقط بدون (3) ما سبق

و يخرج الكفن من الأصول * * * قبل الدّيون و على الحليل

كفنها و لو مضت عن مال * * * و الحكم في المحرم كالحلال

بل يمنع الكافور و السّادس من * * * لا مس ميتا بشريّا قبل أن

يطهر بعد برده العاديّ * * * أو ذات (4) عظم ميّت (5) أو حيّ

و غير ذات العظم أولا بشري * * * يكفيك غسل اليد في التّطهّر

____________

(1) ع: تحديده.

(2) أي: يوضع في وعاء.

(3) ع: «كالسقط لدون» بدل «للسقط بدون».

(4) م: و.

(5) ع: من رد.

26

[القول في الأغسال المندوبة]

القول في مندوبة الأغسال (1) * * * كجمعة الفجر إلى الزّوال (2)

أولى (3) الصّيام النّصف سبع عشرة * * * إحدى و عشرين و تسع عشره

ثلاث (4) عشرين و ليل الفطر * * * و يومي العيدين نصف شهر (5)

من رجب ليلا و من شعبان * * * المبعث الغدير و الولدان

و الغسل للإحرام و الزّيارة * * * و غسل توبة و الاستخارة

و لقضا الكسوف إن أحلّا * * * عمدا مع احتراق قرص أصلا (6)

و المسجدين الحرم المكّيّ * * * و كعبة مدينة النّبيّ

و لصلاة الحاجّ و المباهلة * * * عشرون غسلا و ثمان كامله

[القول في التّيمّم]

القول في معرفة التّيمّم * * * لعدم الماء أو التّألّم

كذا إذا خاف الظّمأ أو من حصل * * * به نجاسة و عنها ما فضل

أو ثمن يضرّه في الحال * * * لو لم يضرّ اشترى (7) و هو غال

و يجب الطّلب حزنا سهما * * * و السّهل سهمين اشتراطا (8) حتما

من أربع الجهات بالتّراب * * * جاز بجصّ نورة أو لاب (9)

يكره بالسّباخ ثمّ الرّمل * * * و جاز في عدمها بالوحل

صورته ضرب يديه الأرضا * * * بنية و بعد ذاك نفضا

____________

(1) في كلتي النسختين: الأنفال.

(2) ع: «فلفجر للزوال» بدل «الفجر إلى الزوال».

(3) ع: أول.

(4) ع: ثالث.

(5) ع: الشهر.

(6) م: صلا.

(7) ع: فاشتر.

(8) ع: احتياطا.

(9) أي: الحجر.

27

و مسح ما بين قصاص الشّعر * * * و طرف الأنف موالي البصر

و ظهر كفّ أيمن باليسرى * * * و العكس هذا بدل من صغرى

و بدل الكبرى بضربتين * * * أولى لوجه ثمّ لليدين

مرتّبا (1) و النّقض كالمائيّة * * * ثمّ زوال العذر بالكلّيّة

لو وجد ألما في الصّلاة أكملا * * * و لا يعاد ما به قد فعلا

و لا يجوز قبل وقت و معه * * * مضيّقا (2) جاز و خلف في سعة

[القول في النجاسات]

القول في الأنجاس و هي عشرة * * * بول سوى المأكول ثمّ العذرة

من سائل النفس (3) إذا ما اتّفقا * * * منيّ ذي نفس تسيل مطلقا

كالقول في الميتة منه و الدّم * * * و الكلب و الخنزير غير المسلم

و المسكر الفقّاع لا يصلّى * * * فيها على ثوب و جسم إلّا

إذا أزيلت غير دون الدّرهم * * * ممّا عدا ثلاثة من الدّم

و قد عفي أيضا عن الجروح * * * دائمة المسيل و القروح

و كلّما الصّلاة لا يتمّ * * * منفردا فيه به تلمّ

كتكّة نجسة أو جورب * * * و تكتفي المرأة إن ربّت صبي

بغسلها للثّوب لا سواه * * * لها بيوم مرّة كفاه

إن علمت غسّل (4) ذاك الموضع * * * أو جهلت في الثّوب فهو أجمع

لو (5) لم تحقق أي ثوبيه النّجس * * * أتى بها في كلّ ثوب ملتبس

____________

(1) ع: ضربة.

(2) م: مضبقا.

(3) م: الدم.

(4) ع: ما غسّل.

(5) م: من

28

من لم يطق للثّوب منها (1) غسلا * * * فعاريا أو خاف بردا صلّا

فيه إذا أعوزه سواه * * * و لا يعيد بعد ما صلّاه

و من درى بنجس و صلّى * * * أعاد في الوقت و حين ولّى

و من سها حال الصّلاة و ذكر * * * بعد أعاد وقته لا ما غبر

و لو درى بعد فلا يبالي * * * و تطهر الأرض من الأبوال

إن جفّفتها الشّمس و البواري * * * و الحصر و البناء كالجدار

و باطن الخفّ بوطء الأرض * * * و يغسل الإناء غسل فرض

ثلاثة عند ولوغ الكلب * * * أوّلهنّ شرعت بالتّرب

خمر و فار (2) ثلّثوا و الأفضل * * * سبع سواه مرّة و الأكمل

ثلاثة و تحرم الأواني * * * من فضّة و ذهب سيّان

أكل و غيره و لكن (3) يكره * * * مفضّض و قد نقلنا حظره (4)

ثمّ أواني المشركين طاهرة * * * إن جهل التّنجيس بالمباشرة

____________

(1) م: فيها.

(2) م: خمرا و فارا.

(3) م: كلّ.

(4) كلتا النسختين: خطره.

29

[كتاب الصّلاة]

كتاب الصّلاة

[القول في عدد الصّلوات]

القول في الصّلاة و هي واجب * * * و سنّة فالأوّل الرّواتب

خمس و هنّ الظّهر و العصر حضر * * * أربعة و ركعتان في السّفر

و المغرب الثّلاث في الحالين * * * ثمّ العشاء كالظّهر في الأمرين

و الصّبح ركعتان بالسّويّه * * * و النّدب فالنّوافل اليوميّة

أربعة من بعدها ثلاثون * * * في الحضر قبل ظهرهم يضلّون

ثمانيا كذاك قبل العصر * * * و أربعا لمغرب في الأثر

و تيرة بعد العشاء ثنتان * * * من القعود ركعة يعدّ ان

ثمّ صلاة ليلهم ثمان * * * و الشّفع بعد هنّ ركعتان

و بعدها واحدة للوتر * * * و ركعتان بعدها للفجر

و سقطت نوافل النّهار * * * و تيرة العشاء في الأسفار

بقيّة الفرض صلاة الجمعة * * * عيدين و الجنازة المشيعة

ثمّ الكسوف و الذي يخاف * * * كالآي و الزّلزال و الطّواف

و النّذر و العهود و اليمين * * * و ما عداه كلّه مسنون

30

[القول في اوقات الصّلوات]

القول في معرفة الأوقات * * * ليعرف الدّخول في الصّلاة

فإنّه إذا بدا الزّوال * * * يختصّ بالظّهر له مثال

أربع ركعات و بعد ذاكا * * * للظّهر و العصر يرى اشتراكا

حتّى يصير لغروب الشّمس * * * مقدار فرض العصر ثمّ يمسي

فذاك للعصر و أمّا غربت * * * و حدّه حمرة شرق ذهبت

فذاك للمغرب حتّى يمضي * * * مقدارها ثمّ اشتراك الفرض

حتّى يصير الانتصاف في الدّجى * * * مقدار أربع فذاك للعشا

و عند ما يطلع فجر ثاني * * * يدخل وقت الصّبح و الأذان

[إلى طلوع الشّمس ثمّ النّافلة * * * للظهر حال ما يميل زائلة] (1)

حتّى يصير ظلّ كلّ مثله * * * فقدّم الفرض و أسقط (2) نفله

و هكذا يسقط (3) نفل العصر * * * إن صار مثليه (4) كحكم الظّهر

ما لم يكن بركعة تقدّما * * * فعندها قد سنّ أن يتمّما

و وقت نفل مغرب في عقبها (5) * * * حتّى تغيب حمرة من غربها

فإن تغب و لم يكن قد أكملا * * * أسقطها و بالعشاء اشتغلا

و تيرة بعد العشاء تمتد * * * مثل امتداد وقتها لا تعدو (6)

و وقت نفل اللّيل إذ انتصفا * * * و كلّما أخّر كان أشرفا

فإن بدا الفجر و قد تلبّسا * * * بأربع فاتمم و لو تنفّسا

فإن يكن لأربع ما أكملا * * * أو لم يتم (7) صار القضاء أفضلا

____________

(1) ليس في م.

(2) م: أخّر.

(3) م: يصير.

(4) م: مثلين.

(5) م: وقتها.

(6) م: بعد.

(7) ع: يقم.

31

و ركعتا (1) الفجر عقيب الوتر * * * و فضلها (2) بعد طلوع الفجر

فإن رأى بعد الصّباح شهره * * * زاحم إلّا أن تلوح الحمرة

و كلّ فرض جاز أن يبادره * * * ما لم يكن قد ضاق وقت الحاضرة

إن قضيت أو أدّيت و النّافلة * * * ما لم يكن أوقات فرض داخله

لا يبدأ النّفل طلوع الحام (3) * * * و لا الغروب و مع القيام

حتّى (4) تزول غير جمعة و لا * * * يعاقب الفجر بها و الأصلا (5)

و الصّلوات (6) أوّل الأوقات * * * أفضل إلّا في جهات تأتي

و لا يجوز أن يؤخّروها * * * عن وقتها و لا يقدّموها

[القول في القبلة]

القول في القبلة و هي الكعبة * * * لمن دنا و (7) من نأى فالجهة

و من يكن في جوفها يصلّي * * * ما شاء من جدرانها يولّي

و فوق فليبرز و لو قليلا * * * من سطحها قدّامه و قيلا

مستلقيا و كلّ (8) من يصلّون * * * في جهة فركنهم يؤلّون

علامة العراق فجر واري (9) * * * محاذيا لمنكب اليسار (10)

و الشّفق اليمين و الشّمس على * * * حاجبه الأيمن (11) للأنف تلا

و الجدي خلف المنكب اليمين * * * و مع فقد الظّنّ و اليقين

إذ (12) مع فقد هذه الحالات * * * صلّى الصّلاة أربع الجهات

في كلّ فرض مع الاختيار * * * و جهة ما عند الاضطرار

____________

(1) م: ركعة.

(2) م: فضلهما.

(3) أي: الشمس.

(4) ع: ليس.

(5) يعني: العصر.

(6) ع: الصلاة.

(7) م: أو.

(8) م: قيل.

(9) ع: وار.

(10) ع: اليسار.

(11) ع: اليمين.

(12) م: و.

32

و تارك القبلة إن تعمدا * * * أعاد و النّاسي إذا ظنّ الهدى

إن كان بين مغرب و مشرق * * * فلا يعيد فات وقت أو بقي

فإن يكن إليهما ففي البقاء * * * و إن يكن مستدبرا فمطلقا

و لا يصلّى فوق ظهر الرّاحلة * * * مع اختيار المرء إلّا النّافلة

[القول في لباس المصلي]

القول في اللّباس ستر العورة * * * فرضا يكون ملبسا و غيره

من الثّياب كالحشيش و الشّعر * * * و الصّوف و الخزّ الصّريح و الوبر

و ذاك ممّا لحمه في الأغذية * * * و جلده أيضا بشرط التّذكية

و لا صلاة في جلود الميت * * * و لو دبغن عند أهل البيت

و لا سوى المأكول أو في شعره * * * ذكّي مدبوغا و صوف وبره

و لا الحرير المحض للرّجال * * * مع اختيار و هو في القتال

و للنّساء جاز و الرّكوب (1) * * * و الافتراش ليس بالمغصوب

و لا الذي يستر ظهر القدم * * * بغير ساق و به لم يصم

و كرّهوها في الثياب السّود لا * * * عمامة و الخفّ ذان أجملا (2)

و إنّه فوق القميص يأتزر * * * فيها و يصحب الحديد إن ظهر

و في اللّثام و القبا المشدود لا * * * في الحرب و الصّماء أن يشتملا

و شرطه طهارة الثّياب لا * * * ما قد ذكرنا العفو منه أوّلا

و الملك أو في حكمه و عورته * * * قبله و دبره و امرأته

جسدها لا الوجه و الكفّان * * * و القدمان فيهما قولان

و للصّبايا و إلا ما أن يدخلوا * * * بلا خمار و بذاك أفضل

____________

(1) ع: للركوب.

(2) ع: «دان احتملا» بدل «ذان أجملا».

33

و سن للرّجل ستر الجسد * * * و إنّه فوق (1) القميص يرتدي

و هنّ بالقميص و الخمار * * * و الدّرع و المضطرّ صلّى عاري

فقائما مع أمنه للرّائي * * * و خائفا يجلس بالإيماء (2)

[القول في مكان المصلي]

القول في المكان و الشّرط لزم * * * ملكا أو الحكم بلا غصب علم

و طهر موضع جبين السّاجد * * * حسب و سنّ الفرض في المساجد

و النّفل في المسجد لاكتتام * * * و تكره الصّلاة في الحمّام

ضجنان و البيداء ثمّ الشّقرة * * * ذات الصّلاصل و بين المقبرة

سبخة و جوف واد الرّمل * * * معاطن الإبل قرى للنّمل (3)

و الطّرق أبيات المجوس و اللّهب * * * و الفرض جوف البيت لا ما يستحب

أو كان في قبلته إنسان * * * مواجه أو أضرمت نيران

أو حائط ينزّ من بالوعته * * * و الباب مفتوح (4) تجاه قبلته

و امرأة قدّامه تصلّي * * * و جانبيه لا لبعض (5) النّفل

و لا يجوز للسّجود (6) إلّا (7) * * * أرض و نبت لا كسا و أكلا

إن كان ملكا و كذا في حكمه * * * لا نجسا مغتصبا بعلمه

و لا الذي تخرجه (8) استحالته * * * عن اسم أرض أو عرت (9) نجاسته

و عند فقد الأرض و النّبات * * * فالثّلج و القير و ما يؤاتي

في الحرّ فوق ثوبه فليسجد * * * و عند (10) فقد ثوبه على اليد

____________

(1) ع: مع.

(2) م: للإيماء.

(3) م: معاطن الإبل قراء النمل.

(4) ع: مفتوحا.

(5) م: كبعض.

(6) م: السجود.

(7) م: إلّا على.

(8) ع: يخرج.

(9) م: عرفت.

(10) م: مع.

34

[القول في الأذان و الإقامة]

القول في الأذان و الإقامة * * * في الخمس (1) أدّى أو قضى أيامه (2)

ندب لفرد جامع أنثى ذكر * * * لكنّه يجهر و الأنثى تسر

و يتأكّدان في الجهريّة * * * و بالخصوص (3) الصّبح و العشيّة

صورته أربع تكبيرات * * * شهادتا التّهليل ثمّ يأتي

شهادتا (4) الرّسول مرّتين * * * حيّ على الصّلاة دفعتين

حيّ على الفلاح مثنى كالأوّل * * * و مثله حيّ على خير العمل

تكبيرتين ثمّ تهليلين * * * كذا الإقامة سوى نقصين

أوّلها تكبيرتان مفردة * * * آخرها تهليلة مجرّده

و زادها قد قامت الصّلاة * * * من بعد خير العمل الهداة

فصولها خمس ثلاثون و لا * * * أذان فرض وقته ما دخلا (5)

إلّا الصّباح و يعاد إن دخل * * * و شرطه ترتيبه كما نقل

و سنّ في المؤذّن البصارة * * * بالوقت و العدالة الطّهارة

وصيّت (6) يقوم فوق عالي * * * مرتفع الصّوت بالاستقبال (7)

مرتّلا (8) أذانه لا عاجلا * * * و حادرا إقامة و فاصلا

ما بينه و بينها بقعدة * * * أو خطوة تسبيحة أو سجدة

و يكره المشي كذا إن يركبا * * * مع قدرة و الفصول يعربا

و كرّه الكلام و التّرجيع * * * إلّا لإشعار به يذيع (9)

____________

(1) م: الفرض.

(2) م: في الفرض أدّى و انقضى أيّامه.

(3) م: للخصوص.

(4) ع: شهادة.

(5) م: «يعاقب الفجر بها و الأصلا» بدل المصراع الأخير.

(6) ع: وصيتا.

(7) م: باستقبال.

(8) م: مرتبا.

(9) ع: «يشيع». و كلاهما صحيح.

35

و هكذا قولهم الصّلاة * * * خير من النّوم فمكروهات

[القول في أفعال الصّلاة]

القول في الأفعال في الصّلاة * * * من واجبات ثمّ مندوبات

فالواجبات نيّة مقارنة * * * تكبيرة الإحرام لا مباينة

يستحضر القربة و التّعيين * * * و واجب ذلك أم مسنون

و نيّة الأداء أو قضائها * * * دوامها حكما إلى انقضائها

ثان لها تكبيرة الإحرام * * * ركن كذا النّيّة مع قيام

اللّه أكبر و لا يجزيه * * * ترجمة إلّا لعجز فيه

و بعدها يلزم بالتّعلّم * * * إشارة الأخرس كالتّكلّم

مع عقده القلب بما يرام * * * و شرطها مع قدرة قيام

و يستحبّ رفعه اليدين * * * بها إلى شحمتي الأذنين

ثالثها القيام ركن إن قدر * * * فالاعتماد و القعود يعتبر

للعجز فاضطجاع و (1) الإيماء * * * و جاز للعجز بالاستلقاء

رابعها القراءة المأثورة * * * واجبة بالحمد ثمّ السّورة

ففي الثّنائيّ و أولتين * * * من غيره لا بدّ من هاتين

و ليس يجزي في الصّلاة التّرجمة * * * بل أوجبوا لقادر (2) أن يعلمه

و يقرأ العاجز شيئا يحسنه * * * أو لا فتكبير و ذكر يمكنه

و أخرس يحرّك اللّسانا * * * بذكرها و يعقد الجنانا

و هو في ثالثة و رابعة * * * مخيّر في السّبحات الأربعة

____________

(1) ع: ذي.

(2) ع: القادر. م: القار.

36

و سورة الحمد و فرض الجهر * * * صبحا و إخفاتا بظهر عصر

و الجهر في أوّلتي عشاءين * * * باقيهما الإخفات مثل الظهرين (1)

عزائم تحرم في فريضته * * * و ما يفوت الوقت بقرائته

و سورتان (2) بعد حمد تأتي * * * و الجهر في تسمية الإخفات

ندب بها استحبّ ظهري جمعه * * * و بالمنافقين أو في الجمعة

و إن تقل آمين أبطلوها * * * لا كتقي عدة مكروها

خامسها الرّكوع و هو مرّة * * * في ركعة ثنتا الكسوف عشرة

ركن و فيه يجب انحناه * * * قدرا تصيب الكفّ ركبتاه

و عاجز بممكن و إلّا * * * أومى و يطمئنّ قدرا يتلى

تسبيحة و واجب في الرّكعة * * * سبحان ربّي العظيم دفعه

و الانتصاب مطمئنا قد وجب * * * لكنّما التّكبير قيل مستحب

و رفعه مكبّرا يديه * * * وضعهما من فوق ركبتيه

[مفرّجا أصابع اليدين * * * يردّ نحو الخلف ركبتين

دعاؤه مسوّيا لظهره * * * زيادة التّسبيح مدّ نحره

و مستحبّ الرّفع أن يورده * * * بسمع اللّه لمن حمده

و يكره الرّكوع و اليدان * * * تحت الثّياب بل من الأردان

السّادس السّجود و هو واجب * * * ثنتان في الرّكعة ركن لازب

و فرضه بجبهة يدين * * * إبهامي الرّجلين ركبتين

و لا تعلّى جبهة في الأمكنة * * * عن موضع القيام فوق لبنه

و لو تعذّر السّجود أوما * * * أو رافعا قدّامه شيئا ما

و يطمئن قدر تسبيحتها * * * واحدة تجب في سجدتها

____________

(1) م: كالظهرين.

(2) م: سورة من النجوم

37

صورتها سبحان ربّي الأعلى * * * و يطمئن في السّجود مهلا

بينهما و وضع جبهة على * * * ما قد شرطنا في السّجود أوّلا

و يستحبّ قبله التّكبير * * * و بعد رفع الرّأس و التّعفير

بأنفه و السّبق باليدين * * * زيادة التّسبيح في الثّنتين

ثمّ الدّعاء و يطمئنّ بعد ما * * * يرفع من ثانية بينهما

فليدع و ليعمد على يديه * * * إذ قام سابقا بركبتيه

و يكره الإقعاء ثمّ السّابع * * * تشهّد لفرضه مواضع

ففي الثّنائيّة مرّة و ما * * * عداه مرّتين ثمّ قسما

فواجباته الجلوس قدره * * * شهادتاه و الصّلاة أثره

على رسول اللّه ثمّ الآل * * * فذلك الفرض من الأفعال

و النّدب فيه جلسة التّورك * * * ثمّ الدّعاء بعد للتّبرّك

و الثّامن التّسليم و الوجوب * * * أولى و قيل إنّه مندوب

مسلما إما علينا و على * * * جمع العباد الصّالحين أولا

أو قائلًا عليكم ما قدّما * * * أجزأه و سنّ أن يتمّما

حكم النّظام يقتضي تغييره * * * لذاك لم يأت بلفظ الصّورة

و سنّ للمفرد نحو القبلة * * * يومىء يمينا بأخير المقلة

و صفحة الإمام و الجنبين * * * للمأموم إن كان يساره رجل

[القول في مندوبات الصلاة]

القول في أفعالها لمندوبه * * * و النّدب فيها خمسة محسوبة

أوّلها توجّه التّكبير * * * سبعا بها فرضا على التّخيير

ثمّ القنوت سنّ في الثّواني * * * قبل الرّكوع عجز القرآن

38

يقضي إذا ما فاته نيسانا * * * و ثالثا نظره إن كانا

حال قيام لمكان سجدة * * * و قانتا للرّاحتين من يده (1)

و راكعا ما بين رجليه و في * * * سجوده من أنفه للطّرف

و في الجلوس حجره و الرّابع * * * إنّ المصلّي لليدين واضع

فقائما و جالسا فخذيه * * * و قانتا تلقاء وجنتيه

و راكعا من فوق ركبتيه * * * و ساجدا حذاء أذنتيه (2)

و الخامس التّعقيب لا محصورا * * * بل قد أتى مطوّلا كثيرا

أقلّه التّسبيح للزّهراء * * * و فضله زاد على الإحصاء

[القول في قواطع الصّلاة]

القول في قواطع الصّلاة * * * تبطل بالإحداث و التفات

إلى وراء نطقه بحرفين * * * غير قرآن و دعاء خلين

قهقهة و فعله الكثير * * * كعبرة (3) البكاء و التّكفير

ما لم يكن بكاؤه للأخرى * * * و يكره التفات يمنى يسرى

تثاؤب تمطّي و فرقعة * * * تنخّم البصاق مكروه معه

إقعاؤه و نفخ مسجد عبث * * * تأوّه الحرف دفاعه الخبث (4)

يحرم قطعه مع الإمكان * * * في العقص للشّعر بها (5) قولان

و جاز تسمية لعاطس مسلم (6) * * * دعا (7) المباح [الردّ] (8) للمسلّم

____________

(1) ع: أذنيه.

(2) ليس في م.

(3) ع: بغيرها.

(4) م: الحدث.

(5) م: بالشعر لها.

(6) م: «عطاس المسلم» بدل «لعاطس مسلم».

(7) م: دعاؤه.

(8) من ع.

39

[القول في بقيّة الصّلوات]

[أولها صلاة الجمعة]

القول في بقيّة الصّلاة * * * ضربان من فرض و مندوبات

فروضها أوّلهنّ الجمعة * * * ثنتان قد قاما مقام الأربعة

في وقتها مع الزّوال مهلة * * * حتّى يصير ظل كلّ مثله

و شرطها الإمام أو من نصبا * * * و عدّ خمسة و منهم حسبا

و الخطبتان حمد ذي الجلال * * * صلاته على النّبي و الآل

و الوعظ ثمّ سورة خفيفة * * * و كونها جماعة معروفه

و لا يكون ثمّ جمعتان * * * لدون فرسخ فيبطلان

فهي مع الشّروط فرض لازم * * * للحرّ ذي التّكليف و هو سالم

من العمى أو عرج أو كبر * * * كعجز (1) أو مرض أو سفر

مذكّر (2) من بينهم و بينها * * * فويق (3) فرسخين لا يغشونها

و إن تفت فصلّ ظهرا أصلها (4) * * * و الخطبتان لزوال قبلها

ثمّ القيام للخطيب قد وجب * * * و كونه مطهّرا قد استحب

ملازما صلاته معتمدا * * * فيها على شيء [بليغا] (5) ذا ردا

و ندب الإصغاء في السّماع * * * أذانه الثّاني من الإبداع

يحرم بيع بالنّداء (6) و ينعقد * * * لو أمكنت في غيبة (7) فليعتمد

جمعته (8) ندبا و سنّ النّفل * * * عشرين ركعة كذاك الغسل

حلق و أخذ شارب و ظفر * * * طيب وقار و الدّعاء (9) و الجهر

____________

(1) ع: لعجزه.

(2) ع: مذكرا.

(3) ع: ذي.

(4) م: «فضل ظهر فضلها» بدل «فصلّ ظهرا أصلها».

(5) من م.

(6) ع: بعد النداء.

(7) ع: غيبته.

(8) ع: جمعة.

(9) ع: كالدعاء.

40

[ثانيها صلاة العيدين]

ثانيه الفرض صلاة العيدين * * * جماعة بشرط جمعة بين

طلوع شمس و زوال لو فقد * * * شرط فندب جامع أو منفرد (1)

لم تقض كيفيّتها في الأولى * * * من ركعتيها الحمد ثمّ الأعلى

ثمّ ائت بالتّكبير ثمّ قنتة * * * خمسا لخمس راكعا في السّتّة

و ائت بسجدتين و انهض و اشفعا * * * بالحمد و الشّمس و كبّر أربعا

و اقنت لهنّ مثلهنّ أربعا * * * و قيل فرض فلخمس فاركعا

و يستحبّ عندها الإصحار * * * و حافيا يخرج و الوقار

يطعم فطرأ قبله و أضحى * * * من بعده ممّا به قد ضحّى

و الأشبه استحباب تكبيرات * * * عقيب أربع من الصّلاة

من مغرب للفطر حتّى (2) العيد * * * أضحى لخمس عشرة معدود

أوّلهنّ ظهر عيد بمنى * * * و غيرها عقيب عشر عيّنا (3)

يكره من قبل و بعد النّفل * * * إلّا بمسجد النّبيّ قبل

و قيل تكبير الصّلاة الزّائد * * * فرضا و هكذا القنوت الوارد

و الخطبتان بعدها و السّفر (4) * * * يكره قبل الشّمس بعد حضر (5)

[ثالثها صلاة الآيات]

ثالثة الخسوف و الكسوف * * * زلزلة و ريحها المخوف

تشمل كلّ ركعة مرّتين * * * خمس ركوعات و سجدتين

____________

(1) ع: «جامعا و منفرد» بدل «جامع أو منفرد».

(2) م: ثم.

(3) م: بمنى.

(4) م: السفر و.

(5) ع: حضروا م: حظروا.

41

صورتها النّيّة و التّكبير * * * و الحمد (1) و السّورة أو يسير

منها و يركع ثمّ [وقتا] (2) ينتصب * * * فإن يكن أتمّ بالحمد يجب

و (3) سورة أو (4) بعضها و هكذا * * * خمسا و من ليس أتمها (5) اكتفى

عن سورة الحمد ببعض السّورة * * * أو بتمامها و يأت الصّورة

خمس ركوعات و بعد (6) كبّرا * * * و سجد (7) اثنين ثمّ ابتدرا

إلى القيام صانعا كما سلف * * * و ليشهد (8) و يسلّم و انصرف

و ندبت بالسّور العظام * * * و شبّه (9) الرّكوع بالقيام

و كونها جماعة كأختها * * * و أن تعاد مع بقاء وقتها

مكبّرا (10) فيهنّ كلّما انتصب * * * إلّا لخامس و عاشر ندب (11)

بسمع (12) اللّه لمن حمده * * * و خمسة يقنت من قصده

و وقتها ما بين الابتداء * * * و أوّل الأخذ في الانجلاء

و في سوى النّجمين قدر مدّته * * * و عمره أجمع في زلزلته

و ليقضها بالعمد و السّهو كلا * * * حالية أمّا الجهل بعض الفرض لا

بشرط تفريط و لو تقدّرا (13) * * * في وقت فرض حاضر تخيّرا

ما لم يضق بعضهما فيفعلا * * * و إن يضيقا فالحضور أوّلا

و ندبها صلاة الاستسقاء * * * و كيدة عند قصور الماء

هيئتها مثل صلاة العيد * * * قنوتها بالغيث و المدود

و سنّ بالمأثور و الصّيام * * * ثلاثة و آخر الأيّام

خروجهم في اثنين أو في جمعه * * * كلّ رضيع أفقدوه المرضعة

____________

(1) م: بالحمد.

(2) ليس في م.

(3) م: أو.

(4) م: و

(5) ع: يتمها.

(6) م: بعض.

(7) م: أو قعد.

(8) م: تشهد.

(9) م: سنّة.

(10) م: مكبّر.

(11) في نسخة م تقديم و تأخير في البيتين الأخيرين.

(12) كلتا النسختين: يسمع

(13) م: تعذّرا.

42

و سنّ تحويل الإمام للرّدا * * * تكبيرة المائة بعد وردا

تسبيحه اليمين و التّهليل * * * يساره التّحميد حيث الحيل (1)

مبيّن و النّاس تابعوه (2) * * * إن لم يغاثوا بعد راجعوه

و رمضان الألف قد روينا * * * عشرين كلّ ليلة عشرونا

و عشرة الأخرى ثلاثون و في * * * كلّ من الإفراد مائة يفي

و ليلة الفطر و نصف شعبان * * * يوم الغدير مبعث صلاتان

لليلة التّشريف (3) و النّهار * * * و الصّنو و الزّهراء و الطّيّار

[القول في الخلل]

القول في السّهو و كلّ من أخل * * * بواجب عمدا و لو جهلا بطل

إلّا من الإخفات أو في الجهر * * * فالجهل في تركهما (4) كالعذر

كذلك الحكم إذا المرء فعل * * * ما وجب التّرك له عمدا بطل

أمّا الذي يترك للنّسيان * * * فإن يكن ركنا من الأركان

أتى به إن كان في محلّه * * * و تبطل الصّلاة بعد مثله

و إن يزد في فرضه ركوعا * * * عمدا و سهوا بطلا جميعا

و ترك ركعة و ركعتين * * * إن قال قبل (5) ذكره حرفين

أو بعد الاستدبار أو من صلّى * * * في الغصب أو في نجس لا جهلا (6)

بل عالما أو وقع السّجود * * * عليهما فإنّه يعيد

و غير ركن فله أقسام * * * أوّلها ليست له أحكام

____________

(1) الظاهر: «الجيل». لانّه يقال: و التحميد تلقاء الناس.

(2) م: مأتين و الناس يتابعوه.

(3) م: التشريق

(4) م: سماعها.

(5) م: بعد.

(6) م: جهلا لا.

43

من نسي القرآن حتّى ركعا * * * و الجهر و الإخفات بعضا أو معا (1)

و الذّكر في الرّكوع حتّى انتقلا (2) * * * أو رفع رأس منه حتّى استرسلا

و الذّكر في السّجود حتّى قعدا * * * أو الطّمأنينات فيما وردا

و واحدا من سبعة الأعضاء * * * فذاك في الصّحّة بالسّواء

و الثّاني منها يوجب التّلافيا * * * من ترك الحمد و كان ناسيا

حتّى قرأ السّورة ثمّ ذكرا * * * فليقرأ الحمد و ما كان قرأ

و ذاكر (3) ترك الرّكوع ما سجد * * * يركع و الصّلاة ما فيها أود

و ذاكر السّجدة أو تشهّد * * * من بعد أن (4) قام له فليقعد

و بعدها يسجد سجدتين * * * للسّهو يأتي ذكرها بالعين

و من نسي تشهّدا و سلّما * * * أو الصّلاة بالقضاء تمّما

ثالثها الشّكّ (5) يكون في عدد (6) * * * فرض ثنائيّ ثلاثيّ فسد

أو أولتين من رباعياته * * * أو ما درى ما مرّ (7) من صلاته

و تارة يشكّ في أفعاله * * * لم يلتفت إليه بانتقاله

و قبله يأتي به فإن ذكر * * * إتيانه ركنا أعاد في الأثر

و لم يعد إن كان غير ركن * * * و بعد أولى الرّباعي يبني

فيه على الظّنّ فإن تعذرا * * * بنى على الأكثر ثمّ استظهرا

من شكّ في الثّنتين أو الثّلاث أو * * * ثلاثة و (8) أربع فقد رووا

بنى على الأكثر ثمّ تمّما * * * و ركعة القيام حين سلّما

أو ركعتين جالسا و أمّا * * * ثنتين أو أربعة أتمّا

____________

(1) م: «أو بعضا معا» بدل «بعضا أو معا».

(2) م: اشتملا.

(3) ع: ذكرا.

(4) م: «أنّه» بدل «بعد أن».

(5) ع: الشكر.

(6) م: العدد.

(7) م: هو.

(8) ع: أو.

44

و ركعتين قائماً إن (1) وقعا * * * ثنتين أم ثلاثة أم أربعا

سلّم ثمّ قام ركعتين * * * و بعدها (2) يقعد باثنتين

و ليس للسّهو الكثير حكم * * * و لا الإمام و الذي يأتمّ

إن كان بعضا حافظا لصاحبه * * * و من سها في السّهو لم يبال به

على الأقلّ من سها في النّافلة * * * يبني و بالأكثر إن يبنى (3) فله

و سجدتا (4) السّهو من الكلام * * * أو القعود موضع القيام

أو (5) عكسه و قيل أن يكملا * * * سلّم سهوا في جميع ما خلا

كذاك من يشكّ (6) بين الأربع * * * و الخمس لا ما قاله (7) في المقنع

وقتهما (8) بعد الصّلاة و اذهب * * * في ذكرها إلى حديث (9) الحلبي

بعدهما تشهّد المخفّف * * * و بعده (10) التّسليم و لينصرف

و من أخلّ بالصّلاة عامدا * * * أو ناسيا أو ثملا أو راقدا

مكلّفا و (11) مسلّما قضاها * * * لا [ما] (12) بإغماء قضى مداها

و هكذا الكافر لا المرتدّ * * * فما له من القضاء بدّ

و فاقد الطّهور ماء و بدل * * * فلا أداء و القضاء أيضا بطل

و من عليه فائت و حضرا (13) * * * وقت لفرض حاضر (14) تخيّرا

أيّهما صلّاه (15) قبل أجزأت (16) * * * لكن إذا تضيّقت تعيّنت

فائتها (17) مرتّب كالحاضر * * * يقضى بقصر فائت المسافر

____________

(1) م: «جالسا قد» بدل «قائماً إن».

(2) ع: هكذا.

(3) ع: بنى.

(4) م: سجدة

(5) م: و.

(6) ع: شكّ.

(7) م: «مقاله» بدل «ما قاله».

(8) م: و فيهما.

(9) م: صحيح.

(10) ع: بعدها.

(11) م: أو.

(12) من ع.

(13) ع: حاضرا.

(14) م: حائض.

(15) م: أجراه.

(16) ع: أجزت.

(17) م: فاتها.

45

[و لو قضاها المرء و هو حاضر * * * و العكس إتماما قضى المسافر] (1)

جاهل فرض فاته بالعين * * * يقضى أربعا ثلاثة ثنتين

سنّ قضاء نفله المرتب * * * إلّا الذي يفوته لو صب (2)

فالأفضل المدّ الركعتين * * * و عاجزا (3) مدّين عن يومين

[القول في صلاة الجماعة]

القول في الصّلاة في الجماعة * * * واجبة طورا و طورا طاعة

وجوبها في جمعة عيدين * * * إن كملت شرائط الفرضين

و في الفروض الباقيات ندب * * * و هي في الاستسقاء مستحبّ

كذلك الجمعة و العيدان * * * إن أمكنا في غيبة السّلطان (4)

أقلّ من به تصحّ اثنان * * * تبطل بالحائل بين الذّكران

كذا علوّ موقف الإمام * * * لا العكس كالبناء في المقام

كذا إذا شطّ به الوقوف * * * عنه و لم تتّصل الصّفوف

و إن يجد إمامه قد ركعا * * * أدركها و لا كذا إن رفعا

لا يقرأ المأموم خلف العدل * * * و لا يكن يسبقه بفعل

لا بدّ من نيّته الائتمام * * * فرضا على المأموم لا الإمام

و جاز الاختلاف في فريضته * * * و يقف الواحد عن يمنته

و الأكثرون وقفوا من خلف * * * إلّا مع العاري فوسط (5) الصّف

يجلس و المرأة وسط هنا (6) * * * إن ائتمن (7) بهم (8) أخّرنا

____________

(1) ليس في م.

(2) الوصب: الوجع و المرض و التعب و فتور البدن.

(3) م: غيره.

(4) أي: الإمام.

(5) م: بوسط.

(6) م: «بينهما» بدل «وسط هنا».

(7) ع: يتممن.

(8) م: بهما.

46

شرط الإمام عندنا عدالته * * * مكلّفا طاهرة (1) ولادته

و لا يؤمّ القاعد القياما * * * و لا المؤوف لسنا تماما

كلّا و لا الأمّيّ بالقرّاء * * * و المرء لا يأتمّ بالنّساء

و لا الخناثى ثمّ هاشميّ * * * أولى كذا ذو المسجد (2) المرضيّ

يقدّم الأقرأ فالأفقه * * * فالأقدم فالأسنّ فالأسنى (3) قبل

يكره أمّ ضاعن مقيما * * * و أبرص و أجذم سليما

و متيمّم أخا طهارته * * * و هكذا المحدود بعد توبته

و أغلف مكروه (4) مأمومينا * * * كذاك أعراب مهاجرينا

لو أحدث استناب أو لو مات أو * * * أغمي عليه قدّموا عدلا و لو

خاف الذي يلحق فوتها (5) ركع * * * ثمّ مشى للالتحاق و اتّبع

لو دخل الإمام بعد ما عقد * * * نافلة قطعها و لو قصد

فريضة أتمّها نفلا و مع * * * إمام أصل أيّها كان قطع

لو فاته بعض الصّلاة دخلا * * * و أوّل الصّلاة ذاك جعلا

و قام إذ يسلّم الإمام * * * مكمّلا لما به التّمام

[القول في أحكام المساجد]

القول في المساجد الأولى بها * * * الكشف و الميضاة في أبوابها

يكون مع حائطها المنارة * * * و سنّ للمستهدم العمارة

و جاز أن يستعملوا الاتها * * * في غيرها و السّرج في أبياتها

و حرّموا زخرفة نقش الصّور * * * و أخذ شيء في طريق أو عقر

____________

(1) م: طهارة.

(2) م: و مسجد.

(3) أي: الأصبح.

(4) م: يكره.

(5) م: قربها.

47

إدخال أنجاس و إخراج الحصا * * * منها فان يخرج [يعد] (1) فقد عصى

و كرّهوا العلوّ و التشريف (2) * * * و البيع و الشّراء و التّحريف (3)

[ثمّ المحاريب و الاستطراق * * * إقامة الحدود و البصاق] (4)

و الشّعر و الصنعة و المنام * * * و من به الجنون و الأحكام

و سنّ تقديم اليمين داخلا * * * و الكنس (5) و الدّعاء و يسرى قافلا

[القول صلاة الخوف]

القول في حكم صلاة الخوف * * * من العدا أو سبع أو سيف

مقصورة في حضر أو سفر * * * جماعة أو (6) بانفراد النّفر

شروطها في المسلمين كثرة * * * بحيث يعلمون أنّ شطره

تقاوم العدوّ و الخصوم * * * لا قبلة (7) فيحذر الهجوم (8)

صلّى بالأولى ركعة و يقف * * * ثانية حتّى قضوا و انصرفوا

و جاءت الأخرى فصلّى الثّانية * * * يطيل في تشهّد للتّاليه

حتّى يتمّوا و به (9) يسلّموا * * * و في الثّلاثية الأولى منهم

واحدة ثانية ثنتان * * * أو عكسها به روايتان

و يؤخذ السّلاح فرضا إلّا * * * أن يمنع الواجب من قد صلّى

و شدّة الخوف بحسب الإمكان * * * فواقفا أو ماشيا أو ركبان

____________

(1) من ع.

(2) م: الاشتراق.

(3) م: «إقامة الحدود و البصاق».

(4) من ع.

(5) م: كالكنس.

(6) م: و.

(7) كلتا النسختين: «لا قبله». و «لا قبلة»، أي: خلاف جهة القبلة.

(8) ع: المبغوم

(9) ع: «و بهم». و إذا أخذنا بها فيجب أن يقال: «يسلم» بدل «يسلّموا»، أي: يسلّم بهم الإمام.

48

مسجده (1) قربوسه (2) و (3) سرجه * * * مستقبلا و يجزي التّوجّه

إن لم يطق على السّجود أو ما * * * و إن يكن ليس يطيق الايما

سبّح كلّ ركعة تكبيره * * * ممّا ينوب الحمد في الأخيرة

كذاك في الإيما غريق موتحل * * * لم يقصرا إلّا لسفر (4) أو وجل

[القول صلاة المسافر]

القول في حكم الصّلاة في السّفر * * * شرط ما كان رباعيّا حضر (5)

شروطها القصد إلى ثمان * * * فراسخ و أربع يعاني

رجوعه ليومه ثانيها * * * أن لا يجوز ضيعة (6) و فيها

ملك له استوطنه شهورا * * * شيئا فلا يعتمد التّقصيرا

و هكذا العزم على المقام * * * خلالها عشرة الأيّام

و إن يكن مثواه بالتّحقيق * * * في رأسها قصّر في الطّريق

ثالثها جواز ذلك السّفر (7) * * * فر يجوز القصر فيما قد حظر (8)

رابعها أن لا يكون حضره * * * أكثر منه كالمكاري سفره

كذاك راع بدويّ ملاح * * * و من يدور تاجرا في الأرباح

و حدّه أن لا يقيم عشرا * * * في مصره أو في بلاد أخرى

فإن أقام (9) ذلك المقدّرا * * * يخرج في سفره مقصّرا

خامسها أن لا يرى جدرانه * * * أو يختفي من مصره أذانه

فيجب التّقصير إلّا في حرم * * * مكّة و الرّسول و الحائر ثم (10)

____________

(1) ع: سجدته.

(2) القربوس: نحو السرج.

(3) ع: أو.

(4) م: سفارا.

(5) م: حظر.

(6) ع: صنعة.

(7) م: للسفر.

(8) م: حصر.

(9) م: أقيم.

(10) ع: تم.

49

جامع كوفان الخيار فيها * * * فلو أتمّ غيرها يقضيها

لا جاهلا و لو (1) أتمّ ناسيا * * * أعادها في وقتها لا ماضيا

لو دخل الوقت و صار قصرا * * * و عكسه يتمّها إن حضرا

و لو نوى (2) مسافر (3) إقامة * * * عشرة لأوجبوا إتمامه

و لو أقام غير ناويا (4) رسم * * * قصر ثلاثين و من بعد يتم

____________

(1) م: و إن.

(2) ع: نسي.

(3) م: مسافرا.

(4) ع: ناو ما.

50

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

51

[كتاب الزّكاة]

كتاب الزّكاة

[القول في زكاة المال]

[القول فيما يجب فيه الزكاة]

القول في الزكاة و هي قسمان * * * زكاة مال و زكاة أبدان

شرط الوجوب في زكاة المال * * * بلوغ حرّ خصّ بالكمال

له نصاب مالك التّصرّف * * * و يستحبّ للّذي يتجر في

مال الصّبيّ (1) أن يكن وليّا * * * إخراجها (2) عنه كذا مليّا

و غائب المال إذا المرء سلب * * * تمكّنا منه ففيه لا يجب

و إن يغب عنه كذا أحقابا * * * زكاة حولا إن أتى استحبابا

و لا يزكّي الدّين ثمّ المقترض * * * إذا بقي حولا على من اقترض (3)

و بهلال شهره الثّاني عشر * * * يلزم و الشّروط حولا تعتبر

و لم يجز للقادرين (4) منعها * * * و قبل وقت لا يجوز دفعها

و إن يقدّمها ففرض يحتسب * * * إن بقي القابض أهلا و (5) يجب

أو تستعاد و حرام نقلها * * * عن بلدة يوجد فيها أهلها

و يضمن النّاقل لا مع العدم * * * و نيّة الإخراج شرط يلتزم

أمّا الضّمان فله شرطان * * * تقدّم الإسلام و الإمكان

____________

(1) ع: الصغير.

(2) م: إخراجه.

(3) ع: انقرض.

(4) م: للحاضرين.

(5) ع: أو.

52

فكافر أسلم لا تلزمه * * * و فاقد الإمكان لا يغرمه

[في زكاة النعم]

أصنافهنّ تسعة منها النّعم * * * و هنّ إبل بقر ثمّ غنم

شروطه أربعة منها النّصب * * * سوم و حول لا عوامل دؤب (1)

أمّا نصاب الإبل فهو اثنا عشر * * * خمس بها شاة و شاتان عشر

و خمس عشرة ثلاث من غنم * * * أربعة عشرون ثمّ إن تتم

خمسا و عشرين فخمس و اقض * * * في السّتّ و العشرين بنت مخض

و بعده السّتّ مع الثّلاثين * * * بنت لبون سنتان تتمين

و بعده ستّ و أربعونا * * * فحقة إحدى مع السّتينا

جذعة ستّ و سبعون لها * * * بنتا لبون ثمّ إن أكملها

إحدى و تسعين فحقّتان * * * حتّى تصير مائة تداني

إحدى و عشرين ففي الخمسينا * * * حقّتها و كلّ أربعينا

بنت لبون بالغا مهما كثر * * * ثمّ نصابان فحسب للبقر

و هي ثلاثون تبيع فيها * * * و إن يشأ تبيعة ثانيها

[بلوغ أربعين فمسنّه * * * و نصب الغنم خمس هنّه] (2)

بلوغ أربعين شاة يحتسب * * * فمائة إحدى و عشرون يجب

شاتان و مائتان مع واحده * * * فيها ثلاث فثلاث مائه

و بعدها واحدة فأربع * * * أربعمائة ففيها يشرع

في مائة شاة إلى حيث اتّفق * * * ما لا زكاة فيه من إبل شنق (3)

[و بقر و قص و عفو في الغنم * * * و السّوم في الجميع شرط يلتزم] (4)

حولا و لو تكرّر (5) العلف اعتبر * * * بالحول بعد سومها لا ما غير

____________

(1) أي: دائبة في العمل.

(2) من ع.

(3) ع: سبق. م: شتق.

(4) ليس في ع.

(5) ع: تخلل.

53

و الحول شرط في الجميع معتبر * * * يجب بالهلال في الثّاني عشر

لو ثلم النّصاب قبل الحول * * * و لو فرارا لم يجب في قول

أقلّ ما يجزي من الضّأن الجذع * * * و المعز الثّنيّ من ذاك شرع

أنثاه و الذّكر يجزي ما حصل * * * بنت المخاض و التّبيع ما كمل

حولا و بنت اللّبون حولين * * * كذا مسنّة إذا تعدّين

و حقّه ما دخلت في الرّابعة * * * جذعة في الخمس أمست شارعة

لا تؤخذ الرّبى و لا ذات الهرم * * * ذات العوار و كذا ذات السّقم

ما لم تكن إبله عليلة * * * و لا يعدّ الفحل و الأكولة

من عنده أدنى بسنّ دفعه * * * شاتان أو عشرون درهما معه

و العكس في العكس ساوت * * * بنت المخاض ابن اللبون نابت (1)

و ليس شرطا أخذ عين النّعم * * * بل مجزئ إخراجه بالقيم

[القول في زكاة النّقدين]

القول في شرط زكا النّقدين * * * الحول و النّصاب في المضروبين

بسكّة بها يعاملونا * * * أدنى نصاب ذهب عشرونا

فنصف دينار به و الثّاني * * * أربعة ففيه قيراطان

كذاك دائما و ما يعجز عن * * * عشرين أو أربعة لا يلزمن

و مائتان إن تكن دراهما * * * فخمسة ثمّ أربعون دائما

فدرهم و النّقص عفو (2) و الحلي * * * عفو (3) و لو فرّ و لمّا يحل

____________

(1) م: «بن التبيع» بدل «ابن اللبون».

(2) و ع: عفوا.

(3) و ع: عفوا.

54

[القول في زكاة الغلّات]

القول في الزّكاة في الغلّات * * * وجوبها في أربع ستأتي (1)

الحنطة الشّعير تمر و زبيب * * * و ليس في الخارج عن ذاك نصيب

فيهنّ شرطان نصاب و نما * * * في الملك و النّصاب إن يتمّما

خمسة أوسق و كلّ وسق * * * ستّون صاعا و اعف إن لم يرتق

و الصّاع أمداد تعدّ أربعا * * * و المدّ رطلان يزاد ربعا

وزنا عراقيّا ففيما يمطر * * * سيحا و بعلا ثمّ عذيا (2) عشر

و ما سقي بالغرب (3) و الدّوالي * * * فناضح (4) فنصف عشر المال

و كلّما زاد فبالحساب * * * بعد بذور (5) مؤن أسباب

لو بهما سقوه كان الغالب * * * و بالتّساوي و التّساوي (6) واجب

و لو بعقد نقلت إليه * * * بعد صلاح لم يجب عليه

بل قبله و تجب الزّكاة * * * فيها إذا ما اشتدّت الغلّات

و في الثّمار إن صلاحا أبدت * * * و وقت خرج (7) إن صفت (8) و جذّت (9)

[إن كان كل ناقص عن فرض * * * فلا يتمّ بعضها ببعض] (10)

____________

(1) أي: ستأتي.

(2) ع: غديا و سيحا ثمّ بعلا» بدل «سيحا و بعلا ثم عذيا».

و البعل: ما شرب بعروقه من غير سقى و لا سماء.

(3) الغرب: الدلو العظيمة تتّخذ من جلد ثور.

(4) الناضح: الدابّة يستقى عليها.

(5) م: خروج. بذور: إخراج المؤمن من بذر و غيره.

(6) ع: «و في التساوي فالنصاب» بدل «و بالتساوي و التساوي».

(7) م: صرف.

(8) ع: ضيقت.

(9) الجذاذ: جني الثمر.

(10) ليس في م.

55

[القول فيما يستحبّ فيه الزكاة]

القول فيما يستحبّ فيه * * * ثلاثة أوّل ما نبديه

مال التّجارات بشرط حوله * * * يبغى (1) برأس المال فيه كلّه

و أن تساوي القيمة النّصابا * * * ثانيه خيل تؤخذ استحبابا

خذ للعتيق منه دينارين * * * و أقنع بدينار عن البرذون

و اشترطوا شرائط ثلاثا * * * حؤولها سائمة إناثا

ثالثهنّ سائر الحبوب * * * عدا الذي قد خصّ بالوجوب

بشرط أن تكمل شروط الواجب * * * هناك و الخرج كخرج اللّازب (2)

[القول في أصناف المستحقّين للزكاة]

القول في جماعة الأصناف * * * من مستحقّيها و في الأوصاف

و المستحقّ فرق ثمان * * * منصوصة أوّلها و الثّاني

الفقراء و المساكين اللائى (3) * * * لا يملكون قوتهم عاما و لا

تحصيله من صنعة و منهم * * * ذو منزل السّكنى و عبد يخدم

و فرس يتبعها (4) الآلات * * * و العاملون الثّالث الجباة

للصّدقات الرّابع المؤلّفة * * * قلوبهم مع كونها منحرفة (5)

الخامس الرّقاب للشّاكينا * * * من سوء رقّ و المكاتبينا

و الغارمون (6) السّادس اللّذينا * * * على المباح احتقبوا الدّيونا

____________

(1) م: يبقى.

(2) أي: الثابت.

(3) م: الأولى.

(4) ع: «و فرش تبيعها» بدل «و فرس يتبعها».

(5) م: «لكونها مؤتلفة» بدل «مع كونها منحرفة».

(6) ع: العاملون.

56

سابعها السّبيل كلّ قربه * * * و ابن السّبيل ثامن ذو غربه

منقطع به و لو غنيّا * * * في أهله و الضيف لا (1) عصيّا

و الأوّلون شرطهم إيمانهم * * * و المؤمنون مثلهم ولدانهم (2)

لو بالزّكاة كان خصّ المبدع * * * فريقة أعاد حتّى (3) يرجع

و الشّرط أن لا يجب الإنفاق * * * عليهم فمنعه اتّفاق

كزوجة و والد و إن علا * * * ورقه و ولد لو سفلا

و لا يكونوا هاشميّين إذا * * * كانت من الغير فتلك كالقذا

و جاز أخذهم من المندوب * * * و لمواليهم من الوجوب

بها يجوز أن يخصّ واحد * * * منها (4) و للتّسقيط فضل زائد

أقلّ ما يعطى الفقير ما يجب * * * لا حدّ للكثرة أوّل النّصب

[القول في زكاة الأبدان]

القول في الفطرة و هي الثّاني * * * من قسمي الزكاة للأبدان

شروطها مثل شروط المال * * * وجوبها عند هلال شوّال

و ضيقها عند صلاة العيد لا * * * تأخير إلّا لاضطرار حصلا

في رمضان جوّزوا (5) التّقديم * * * و إن تفت (6) قضاؤها محتوم

لو عزلت فتلفت ما ضمنت * * * لو لم يفرّط و كذا لو نقلت

ما لم يكن أهل لها موجودا * * * أمّا مع العدم لن يعيدا

و قدرها من الشّعير و الحنط * * * ثمّ زبيب ثمّ أرز و أقط

____________

(1) م: «و الضيف لا في أهله» بدل «في أهله و الضيف لا».

(2) م: ولدناهم.

(3) ع: حين.

(4) ع: منهم.

(5) ع: رخّص.

(6) ع: بقت.

57

و الصّاع تسعة و صاع اللّبن * * * أربعة و قيل ذاك مدني

أفضلهنّ التّمر و الزّبيب * * * فغالب القوت هو المندوب

و تخرج القيمة و المبدول * * * عن نفسه و كلّ من يعول

من مسلم و كافر و حرّ * * * عبد و طفل و كبير العمر

ثمّ سواء واجب الإنفاق * * * و ندبه و من بالاتّفاق

و صرفها إلى الإمام أفضل * * * و إن يغب فالأفقه المؤهّل

و تجب النّيّة و الأقل * * * صاع و ما كثر فهو فضل

و سنّ تخصيص النّسيب و الجار * * * و يستحبّ للفقير الإيثار (1)

[القول في الخمس]

القول في الخمس و هو واجب * * * في كلّما يغنمه المحارب

و معدن غوص كنوز الظّافر * * * صناعة زراعة متاجر

و أرض ذمّيّ شرا من مسلم * * * و في امتزاج الحلّ بالمحرّم

لم يتميّز حدث الكنوز * * * عشرين دينارا لها يجوز

كذلك المعدن و الدّينار * * * في الغوص و ما يربحه التّجّار

و صنعة زراعة زيادة * * * عن مؤنة العام بحسب العادة

في الاقتصاد و هو فيما زادا * * * وقت الخروج حال (2) ما استفادا

و الخمس فاقسم ستّة فقسم * * * للّه ثمّ للرسول سهم

سهم لذي القربى فذي السّهام * * * ثلاثة يختصّها الإمام

و بعده اليتيم و الفقير * * * و ابن السّبيل نصفه الأخير

____________

(1) أي: أن يخرجها.

(2) م: حيث.

58

و كلّهم من هاشم و إن حضر * * * صنف (1) حوى سهم الطّوائف الأخر

أيمانهم و الفقر في اليتيم * * * معتبران حالة التّسليم

[القول في الأنفال]

القول في معرفة الأنفال * * * كلّ خراب أهله جوال

و كلّما لم يوجفوا (2) عليه * * * بالخيل أو ركبانهم لديه

و كلّما أسلمه أهلوه * * * بلا قتال عنه كابدوه

رءوس أجبال بطون أودية * * * كذاك آجام موات مردية

ما ملكت قطائع منتخبه * * * كذا صواف لم تكن مغتصبة

ميراث من ليس له بقيّة * * * يرثه و مغنم السّريّة

بغير إذن كلّ ذي الأقسام * * * عند انبساط قدرة الإمام

و اليوم فالإمام قد أباحا * * * مساكنا متاجرا نكاحا

____________

(1) ع: ضيف.

(2) ع: يرجفوا.