مورد الأنام في شرح شرائع الإسلام - ج3

- الشيخ مهدي كاشف الغطاء المزيد...
308 /
17

الفرائض تأليف آية اللّه العظمى الشيخ مهدي كاشف الغطاء" (قدس سره)"

18

كتاب الفرائض (من الشرائع)

و النظر في: المقدمات و المقاصد و اللواحق.

و المقدمات أربع:

المقدمة الأولى في موجبات الإرث:

و هي: إما نسب و أما نسب.

فالنسب مراتب ثلاث:

الأولى: الأبوان، و الأولاد و إن نزلوا.

الثانية: الأخوة و أولادهم و إن نزلوا، و الأجداد و إن علوا.

الثالثة: الأعمام، و الأخوال.

و السبب اثنان: زوجية و ولاء.

و الولاء ثلاث مراتب ولاء العتق، ثمّ ولاء ضامن الجريرة، ثمّ ولاء الإمام (ع)

و ينقسم الوارث: فمنهم من لا يرث إلا بالفرض، و هم الأم من بين الأنساب إلا على الرد، و الزوج و الزوجة من بين الأسباب إلا نادرا. و منهم من يرث بالفرض تارة، و أخرى بالقرابة، و هم الأب و البنت أو البنات، و الأخت أو الأخوات و كلالة الأم و من عدا هؤلاء لا يرث إلا بالقرابة.

فإذا كان الوارث لا فرض له، و لم يشاركه آخر فالمال له مناسبا كان أو مساببا. و إن شاركه من لا فرض له، فالمال لهما. فإن اختلفا في الوصلة فلكل طائفة نصيب من يتقرب به، كالخال أو الأخوال مع العم أو الأعمام، فللأخوال نصيب الأم و هو الثلث، و للأعمام نصيب الأب و هو الثلثان. و إن كان الوارث ذا فرض، أخذ نصيبه.

فإن لم يكن معه مساوٍ، كان الرد عليه، مثل بنت مع أخ أو أخت مع عم، فلكل واحدة و الباقي يرد عليها، لأنها أقرب. و لا يرد على الزوجة مطلقا و لا يرد على الزوج مع وجود وارث عدا الإمام (ع).

و إن كان معه مساوٍ ذو فرض، و كانت التركة بقدر السهام، قسمت على الفريضة. و إن زادت كان الزائد ردا عليهم على قدر السهام ما لم يكن حاجب لأحدهم، أو ينفرد بزيادة في الوصلة. و لو نقصت التركة، كان النقص داخلا على البنت أو البنات، أو من يتقرب بالأب، دون من يتقرب بالأم.

مثال الأول: أبوان و بنتان فصاعدا، أو اثنان من ولد الأم مع أختين للأب و الأم، أو للأب، أو زوج و أخت لأب.

و مثال الثاني: أبوان و بنت و إخوة.

و مثال الثالث: أبوان و زوج و بنتان، أو أبوان و زوج و بنت أو زوج أو زوجة و اثنان من ولد الأم مع أختين للأب و الأم أو للأب.

19

و إن لم يكن المساوي ذا فرض كان له ما بقي، مثاله: أبوان أو أحدهما و ابن أو أب و زوج أو زوجة أو ابن و زوج أو زوجة أو أخ و زوج أو زوجة.

المقدمة الثانية في موانع الإرث:

و هي: الكفر و القتل و الرق و الكفر المانع: هو ما يخرج به معتقده عن سمت الإسلام فلا يرث ذمي و لا حربي و لا مرتد مسلما. يرث المسلم الكافر أصليا أو مرتدا.

فلو مات و له ورثه كفار و وارث مسلم، كان ميراثه للمسلم و لو كان مولى نعمة أو ضامن جريرة دون الكافر و إن قرب فلو لم يخلف الكافر مسلما ورثه الكافر إذا كان أصليا.

و لو كان الميت مرتدا، ورثه الإمام (ع) مع عدم الوارث المسلم و في رواية يرثه الكافر، و هي شاذة.

و لو كان للمسلم وراث كفار لم يرثوه، و ورثه الإمام (ع) مع عدم الوارث المسلم و إذا أسلم الكافر على ميراث قبل قسمته، شارك أهله إن كان مساويا في الدرجة، و انفرد به إن كان أولى.

20

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

21

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

22

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

23

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

24

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

25

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

26

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

27

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

28

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

29

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

30

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

31

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

32

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

33

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

34

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

35

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

36

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

37

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

38

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

39

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

40

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

41

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

42

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

43

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

44

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

45

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

46

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

47

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

48

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

49

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

50

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

51

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

52

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

53

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

54

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

55

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

56

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

57

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

58

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

59

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

60

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

61

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

62

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

63

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

64

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

65

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

66

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}