الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة - ج17

- الشيخ آقا بزرك الطهراني المزيد...
329 /
1

( ق )

(

1 : قائد القوات العلوية

) (1) في أحوال مالك الأشتر النخعي ، للشيخ عبد الواحد بن الشيخ أحمد المظفري ، المولود في 1310 طبع بمطبعة العلمية لمحمد جواد الكتبي في 1370 وله السياسة العلوية في شرح عهد مالك الأشتر وفارس ذو الخمار.

(

2 : كتاب القائم

) لأبي الحسن علي بن مهزيار الدورقي الأهوازي. ومر للأهوازي كتاب الفضائل.

(

3 : كتاب القائم

) لفضل بن شاذان الأزدي النيسابوري ذكر الكنجي أنه صنف مائة وثمانين كتابا ، ومر للمؤلف كتاب الغيبة.

(

4 : قائمة

) في شرح وتوضيح بحر الغرائب كلاهما تأليف لطف الله بن يوسف حليمي ، المتوفى 922 ، وهو في قسمين : أولها اللغة الفارسية إلى التركية ذكره كشف الظنون ، أوله [ بسملة. جهد بليغ وثناى بى دريغ خداى را جل جلاله وعم نواله كه شرح كننده صدوريست ] يوجد ضمن مجموعة في ( الرضوية ) مؤرخة ـ 981 وفي المجلس من القرن العاشر وفي ( لغت نامه 1 / 85 ) بخط القرن الحادي عشر أو الثاني عشر ، كما في فهارسهم. كل هذه الثلاثة تشمل القسم الأول منها فقط غير أن نسخه المتحف البريطاني كاملة.

(

5 : قائمة العرفان

) رسالة في فهرست الكتب المطبوعة في مطبعة العرفان

____________

(1) وبدأت بهذه المادة لأن الهمزة منقلبة عن الياء قلبا واجبا قياسا عند النحاة فصارت الياء منسيا ، ولذا تعد في التواريخ واحد لا عشرة.

2

أو الموجودة في المكتبة ، لمدير المطبعة ومالك المكتبة أحمد عارف الزين طبعها في 1332.

(

6 : كتاب القائم الصغير

) للحسن بن علي البطائني ، ذكره النجاشي ولعله مقابل لكتاب الغيبة له ، وكان هو الكبير ، وقد مر كتابه الغيبة مع سائر كتب الغيبة.

(

7 : قائم مقام در جهان أدب وسياست

) في بيان أحواله وتواريخه ، لحفيده ميرزا محمد باقر القائم مقامي ، طبع في 1320 ش في 88 ص.

(

8 : قابلگي

) أصله لاستراتن ، والترجمة ( الفارسية ) ، ع ـ بو إسحاقي. وهو في طب النساء والولادة. فارسي ، مطبوع بطهران 1317 ش في 247 ص وثانيا مع تغييرات في 1329 ش 256 ص.

(

9 : رسالة في قابلية التقسيم في الأعداد

) للسيد أبو القاسم بن محمود بن أبي القاسم بن السيد مهدي ، صاحب رسالة أبي بصير ، الموسوي الرياضي الخوانساري ، المولود (1313) نزيل الهند أخيرا.

(

10 : رسالة في تحقيق القابلية

) فارسية. أولها ، [ بعد از سپاس بى حد وقياس پروردگارى را بى رنگ آمادگى. ] يوجد في ( دانشگاه : 314 ) ضمن مجموعة واحتمل صاحب الفهرس إنها للفيض الكاشاني.

(

11 : قابوس

) في ترجمه القاموس للفيروزآبادي. والترجمة لمولى محمد حبيب الله الأصفهاني القنوجي المشهور بالدهلوي ، من علماء القرن الثاني عشر. ترجمه بأمر محمد شاه الهندي ، حفيد أمير تيمور گوركان الذي ألف باسمه القاموس. وزاد المترجم عن بعض اللغات على المتن وأجاب بعض اعتراضات التتوي في منتخب اللغات على الفيروزآبادي ورتبها على ترتيب الأصل. أولها [ حمد ونيايش گوناگون معروض حضرت عليم وعلامي. ] يوجد منها نسخه في ( ملك : 383 ) من حرف العين إلى الآخر ، تاريخ كتابتها 1150 في 657 ورقة ، ونسخه في ( بريتش موزيوم ) خط القرن الثاني عشر كما في فهرس ريو ، ونسخه في ( المجلس : 866 ) كاملة في

3

830 ورقة بخط القرن الثاني عشر ، كما في فهرسها 3 : 110 راجع فرهنگ نامه ها : 239.

(

12 : قابوس بن وشمگير زياري

) هو الملقب بشمس المعالي المتوفى 403. رسالة في ترجمه أحواله وأحوال الديالمة إجمالا ، ألفه عباس خان إقبال الآشتياني ، صاحب مجلة يادگار وطبعه حسين كاظم زاده إيران شهر في برلين ، في 1342 في 28 + 160 ص.

(

13 : قابوس نامه

) المعبر عنه پند نامه أو كاووس نامه كما في المجالس ألفه عنصر المعالي الأمير كيكاووس بن إسكندر بن فلك المعالي منوچهر بن شمس المعالي ، توفي 403 قابوس بن وشمگير من آل زيار الديلمي الجرجاني الشهيد في غزو نصارى گرجستان. ألفه في نصيحة ولده گيلان شاه ، آخر ملوك آل زيار المتوفى 468 ورتبه على أربعة وأربعين بابا ، وفرغ من تأليفه في 475 وقد طبع بطهران في 1285 بتصحيح رضا قلي خان هدايت ، مؤلف مجمع الفصحاء كما ذكره في ج 1 ص 53 وبعدها مكررا بإيران وانكلترا. ونسخه المخطوطة كثيره أقدم ما رأيت نسخه ( إلهيات : 543 د ) بخط عبد العلي بن إبراهيم شاه في رمضان 952.

(

14 : رسالة في قاتل الثاني وتعيين شخصه

) للسيد حسين المجتهد بن الحسن بن أبي جعفر محمد الموسوي العاملي الكركي ، ابن بنت المحقق الكركي ذكرت في فهرس تصانيفه.

(

15 : قاتلان حسين

(عليه السلام) ) بلغة أردو وطبع في الهند ، للسيد محمد رضي زنگي پوري.

(

16 : قاتلان حسين

(عليه السلام) ) في أحوالات بني أمية وقتلة حسين (عليه السلام) بلسان الأردو ، للمولوي السيد علي نقي النقوي اللكهنوي طبع 1351 ومر للمؤلف الفرقان في تفسير القرآن.

(

17 : قادسات النكت

) منظومة في أصل البراءة في ثلاثمائة بيت. للمولى محمد حسن النائني صاحب گوهر شب چراغ المطبوع في 1328 ذكر في آخره.

4

ومر للمؤلف فضل الله.

(

18 : رسالة في ذكر القارورة

) في أحوال البول ، تأليف أبو الحسن أحمد بن محمد بن يحيى الطبري الترنجي ، الذي كان حيا في 357 كما في ديباجة هذه الرسالة. أوله [ الحمد لله واهب العقل حمدا يمتري المزيد وصلى الله على من اصطفاه بالرسالة وشرفه بالإيالة وعلى آله أجمعين. وقع إلي في سنة سبع وخمسين وثلاثمائة تفسير كتاب النواميس الذي لأفلاطون. ] وآخره [ وحركات عروق مكان البلاد الحارة كالزنوج والنوبة متغيرة لانبثاث القوة وقلتها ] نسخها شايعة منها في ( دانشگاه : 1435 ) كما في فهرسها ( 8 : 105 ) وهو بخط أحمد بن شفائي الطبيب 29 رجب 1006.

(

19 : القاسمية

) في تحقيق عرس القاسم بن الحسن ع لتاج العلماء السيد علي محمد الكهنوي م 1312 ومر للمؤلف الغرة.

(

20 : رسالة في قاصد الأربعة

) من مسائل السفر لبحر العلوم السيد محمد مهدي الطباطبائي النجفي م 1212 أولها : [ الحمد لمن قصرت الألسن عن تمام حمده وثنائه. ] رأيتها في مكتبة السيد مهدي بن أحمد آل حيدر الكاظمي. ومر للمؤلف الفوائد الأصولية.

(

21 : قاصد صبا

) منظومة في 48 بيت لميرزا طوفان الهزارجريبي يوجد في ( دانشگاه : 2 / 4391 ) كما في فهرسها ( 13 : 3356 ).

(

22 : قاصم الجبارين

) فارسي للسيد صدر الدين بن محمد باقر الموسوي الدزفولي ، العارف المرتاض المشهور ، تلميذ الآقا محمد البيدآبادي. كتبه في رد بعض معاصريه بكرمانشاه ، لما رماه بالتصوف يوجد عند الدكتور مهدوي بطهران وعند الشيخ مهدي بن محمد بن المولى جعفر شرف الدين التستري. أوله : [ الحمد لله المنزه عن النقائص والعيوب الإمكانية. ] وآخره : [ اين بود آخر آنچه خواستيم در اين رسالة مسطور شود ، از عقائد حقه اين حقير ، ورد كردن بر آن سه بحث غير وارد آن مرد عزيز ، ومسمى ساختم أو را قاصم الجبارين

5

واتفاق شد تمام شدن آن در شب سه شنبه چهاردهم ماه جمادى الأولى 1235 ]. مراده من مرد عزيز : هو الآقا محمد علي الكرمانشاهي ، الذي توفي 1216 كما يقال ، ولا بعد فيه ، فإن السيد صدر الدين ولد 1174 وأدرك في كرمانشاه الآقا محمد علي سنين ، وسمع منه أبحاثه واعتراضاته على الصوفية ، ثم بعد وفاته كتب السيد هذا الكتاب ، وأجاب فيه عن تلك الاعتراضات.

(

23 : قاصم الكفار في عقائد الأخيار

) فارسي في أصول الدين. أوله : [ يا من دل على ذاته بذاته. ] وآخره : [ بقلم كاتبه محمد تقي بن عبد الرزاق الساوجي في 1287 ]. وعبر المؤلف عن نفسه به گم نام مسترا لاسمه ، وينقل فيه بعض أشعار الشيخ البهائي ، ومكتوب على ظهره : المحمودية فلعله إشارة إلى المؤلف ، والنسخة في مكتبة الحسينية بالنجف. ونسخه أيضا بخط محمد تقي بن الحاج عبد الرزاق الساوجي ( 22 ذي الحجة 1282 ) في ( سپهسالار ).

(

24 : قاصمة الظهر

) في صلاة ليلة القدر ، المذكورة في فهرس أيوانف ص 503.

(

25 : القاصمة لتمويهات القرية

( الفرقة؟ ) الناجية ) ذكر في فهرس أيوانف ص 529 كما في فهرست مجدوع.

(

26 : قاضي الأمل في نظم أعلام لا تقبل أل

) أرجوزة لطيفة. للسيد هبة الدين الشهرستاني المتوفى 1386 وهو من أجزاء كتابه متون الفنون ومر للمؤلف فتح الباب.

(

27 : كتاب القاضي بين الحديثين المختلفين

) للشيخ أبي العباس أحمد بن علي بن العباس بن نوح الصيرافي ، نزيل البصرة ، أستاذ أبي العباس النجاشي ، كما ذكره فيه.

(

28 : قاضي الحاجات في الحوائج

) للسيد حسين الحسيني الهمداني من أحفاد المير سيد علي المدفون بهمدان ، والده وجده من العلماء المصنفين ذكرنا بعض تصانيفهما. كما مر للمؤلف الفرقة الناجية.

6

(

29 : القاضي العدل في رد الأخباريين

) للسيد مهدي بن السيد صالح الكشوان. أوله : [ الحمد لله كما هو اهله ] مطبوع في 1350 عبر عن نفسه بابن الحق وابن الرحمة لأنه في نقض كتاب ابن الأمارة للأخباري. ومر للمؤلف الغرر الحسينية والدرر الدينية.

(

30 : رسالة في القاضي والحاكم

) للوزير المغربي أبي القاسم الحسين بن علي بن الحسين بن يوسف ، المتوفى 418 وهو ابن بنت النعماني تلميذ الكليني ذكره النجاشي.

(

31 : قاطع الأذناب وقامع النصاب نقض فصل الخطاب في توجيه الجواب

) فارسي في الكلام ، للسيد محمد صادق بن سلطان العلماء السيد محمد بن السيد دلدار علي النصيرآبادي. أوله : [ الحمد لله الذي هدانا إلى سبيل الحق والرشاد وأنجانا به عن التعسف والدوار. ] ذكره في كشف الحجب ومر عند ذكر كتابه تأييد المسلمين أنه توفي 1258.

(

32 : قاطع الأوهام في طهارة دماء المعصومين

(عليهم السلام) ) للحاج ميرزا أبو القاسم بن الميرزا كاظم الموسوي الزنجاني المولود في 1224 والمتوفى بها في 1292 في ألفي بيت ، عند أحفاده بزنجان ، ويأتي له قواطع الأوهام أكبر من هذا وفي هذا الموضوع. ومر للمؤلف فصل الخطاب ويأتي له أيضا : قرة الابصار في إثبات إمامة الأئمة وقلع الباب رد على البابية قمع الباب.

(

33 : قاطع البرهان

) في الكلام بلسان الأردو ، طبع كما في فهرس الاثني عشرية اللاهورية.

(

34 : قاطع البرهان

) في الانتقادات على البرهان القاطع في لغة الفرس ، للأديب الشاعر الهندي الملقب في شعره بغالب. طبع بالهند ، ويأتي قاطع القاطع في رد قاطع البرهان هذا.

(

35 : قاطع الخصام في استمرار المتعة في الإسلام

) للسيد محمد بن علي

7

آل إبراهيم الحسيني العاملي الأنصاري ، القاضي للجعفرية في مرجعيون ، طبع بصيدا في 1331 و 1343 ونسبه في جامع التصانيف إلى السيد محسن العاملي نزيل دمشق ، فراجع لعلهما اثنان.

(

36 : قاطع القاطع في رد قاطع البرهان والانتصار لمؤلف البرهان القاطع

) لأمين الدين الهندي ، مطبوع أيضا كما ذكره في أول فرهنگ نظام. ومر قاطع البرهان.

(

37 : قاطعة القال والقيل في انفعال القليل

) رد على المحدث الفيض الكاشاني. للشيخ المحدث البحراني صاحب الحدائق المتوفى 1186 ذكره في منتهى المقال ومر للمؤلف الفوائد الرجالية.

(

38 : قاطعة اللجاج في إبطال طريقة أهل الإعوجاج

) من الأخباريين المنكرين للاجتهاد والتقليد. لسيدنا ومولانا أبي محمد الحسن صدر الدين الكاظمي العاملي ، ومر لسيدنا المؤلف الغالية لأهل الأنظار.

(

39 : قاطعة اللجاج في تحقيق حل الخراج

) للشيخ المحقق علي بن الحسين الكركي م 940 فرغ منه في الحادي والعشرين من ربيع الثاني ، أو الحادي عشر منه ، في 916 رتبه على مقدمه في أقسام الأرضين وخمس مقالات ، وقد طبعت مع الرسائل الرضاعيات في مجموعة ، ومعها نقضها الموسوم السراج الوهاج أوله : [ الحمد لله الذي أيد كلمة الحق بالبراهين القاطعة. ] ونسخه عليها خط المصنف في خزانة المولى محمد علي الخوانساري ، وأخرى كتابتها في 928 وهي بخط محمد بن حيدر بن سلي الرلاس الأصفهاني ، قرأها عليه ولده أبو القاسم وكتب أبو القاسم تملكه على ظهر النسخة إمضائه : أبو القاسم بن محمد بن حيدر الأصفهاني هذه النسخة عند ميرزا محمد علي الأردوبادي ، ورأيت نسخه تاريخها أقدم من ذلك وهو ( نهار الاثنين حادي عشر ربيع الثاني من سنة ست عشر وتسعمائة ) ضمن مجموعة نفيسة في ( المجلس 2873 ). ويوجد نسخه أخرى في ( سپهسالار ) ونسخه في ( دانشگاه : 3 / 2949 ) ومر للمؤلف الغيبة.

8

(

40 : قاطع اللجاج في شرح الاحتجاج

) للسيد المحدث الجزائري م 1112 ذكره سبطه في تحفه العالم والسيد عبد الله في الإجازة الكبيرة ، وهو نفسه في ثاني زهر الربيع مع سائر تصانيفه. ومر للمؤلف غاية المرام في شرح تهذيب الأحكام.

(

41 : قاطع اللجاج في ميراث الأزواج

) بلغة أردو ، للسيد راحت حسين الرضوي الكوپال پوري. ألفه وطبع في حسين آباد في 1336. ومر للمؤلف فلسفة دعاء.

(

42 : قاطعة لوتين اللبيس

) في الرد على المجيبين على قانون الشريعة الغراء. ذكر في فهرس أيوانف ص 530 كما في فهرست مجدوع.

(

43 : قاطع المفتاح

) كلام فارسي لبعض الأصحاب ، من القرن الثالث عشر ذكر في الديباجة ثلاثة أسماء للكتاب : قاطع المفتاح ، تحفه خانية ، تحفه فتحية. أوله : [ سپاس بى قياس خداوندى را كه ماهيات معدومه حقائق موجودات را از كتم عدم به دايره وجود آورد ، وأشعة شناسايى. ] يوجد منه نسخه في ( دانشگاه : 4249 ) بخط المؤلف في 238 صفحة كما في فهرسها لدانش پژوه : 13 : 3219.

(

44 : قاطع النزاع في تحقيق حقيقة الإجماع

) للشيخ عبد الله بن محمد علي الرايني الكرماني ، المتوفى 1327. أوله : [ الحمد لله رب. ] يقرب من المعالم يوجد عند ولده الشيخ محمد رضا.

(

45 : قاطع النزاع في تحقيق مسائل الرضاع

) للفقيه الآغا محمد علي بن محمد باقر الهزارجريبي النجفي الأصفهاني ، المتوفى به قمشه أصفهان ، في 1245 تزيد على عشرة آلاف بيت. أوله : [ الحمد لله الذي فضلنا على سائر الأنام. ] مرتب على مقدمه وأربع فصول وخاتمة رأيته عند صدر الإسلام الشيخ محمد أمين بن الحاج إمام الجمعة الخوئي. ويأتي للمؤلف كتاب القضاء.

(

46 : قاطع الوثين

) فارسي في رد البهائيين وغيرهم من الضالين ، طبع في بمبئي 1344 على الحجر في 392. للميرزا محمد حسين بن عبد الغفور التفتي اليزدي

9

المتوفى 1357.

(

47 : قاطى پاطى

) فارسي ، لأبي القاسم پرتو أعظم. طبع بطهران 1325 ش في 112 ص.

(

قاطيس العقول في بيان قواعد الأصول

) للمولى مهدي بن محمد شفيع الأسترآبادي م 1259 ذكره في نجوم السماء والظاهر أنه مغناطيس العقول. أو قسطاس العقول كما يأتي. ومر للمؤلف غرة الجبين.

(

قاعدة الإمكان

) قاعدة الحرج ، قاعدة الضرر ، قاعدة الطهارة ، قاعدة ما يضمن بصحيحه ، قاعدة من ملك ، قاعدة اليد ذكر أكثرها بعنوان رسالة في قاعدة ..

(

48 : رسالة في قاعدة الإمكان

) أي كلما أمكن أن يكون حيضا فهو حيض ، للشيخ غلام علي بن عباس بن صفر علي ، المعروف بشريعتمدار البار فروشي ، المعاصر. رتبها على أربع مقامات : 1 ـ تحرير محل البحث 2 ـ الأصل في المسألة 3 ـ الإجماعات 4 ـ الاخبار. فرغ منها (1323).

(

49 : رسالة في قاعدة الحرج

) للميرزا محمد حسن الآشتياني الطهراني المتوفى بها والمدفون في النجف (1319) طبعت بطهران 1314 ومعها مسألة الجمع بين قصد القرآن والدعاء ونكاح المريض ، ويأتي للمؤلف القضاء والشهادات.

(

50 : قاعدة صدور كثير از واحد

) وهي أحد المسائل الفلسفية المتداول بحثها قديما. لمحمد نعيم بن محمد تقي الطالقاني ، المعروف بملا نعيما ، وعرفي الطالقاني. مؤلف أصل الأصول الذي فاتنا ذكره في محله وذكرناه بعنوان رسالة الأصول الأصلية الموجودة نسخته في ( المجلس ) كما في فهرسها ( ج 5 ـ ص 46 ) وذكر الحائري في فهرسه ، أن مولى نعيما ذكر في أصل الأصول جل من تصانيفه ، ومنها هذه الرسالة ، التي يسعى إلى تأليفه. ومر له فصل الخطاب في تحقيق الصواب.

(

51 : رسالة في قاعدة الطهارة

) للوحيد البهبهاني م 1205 مختصرة رأيتها

10

بخط العالم السيد مراد بن السيد عبد الكريم الطباطبائي ، فرغ من نسختها 1233 ومر للمؤلف الفوائد الحائرية الأصولية.

(

52 : رسالة في قاعدة الطهارة

) لشيخنا العلامة لميرزا فتح الله ابن محمد جواد النمازي الشيرازي الأصفهاني النجفي ، المدعو بشيخ الشريعة المتوفى ( ع 2 ـ 1339 ) وهي مبسوطة رأيتها عنده بخطه ، ومر للمؤلف رسالة في الغسالة ويأتي رسالة في قاعدة لا ضرر.

(

53 : رسالة في قاعدة الغرر

) للشيخ علي بن الميرزا فضل الله المازندراني الحائري ، دفن به بارفروش.

(

54 : قاعدة عمل محبت بطريق جفر

) فارسي ، يوجد بهذا العنوان في مجموعة عند الدكتور مهدوي بطهران ، كما في : در باره نسخه هاى خطي 2 : 106.

(

55 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للميرزا أبي طالب بن الميرزا أبي القاسم الموسوي الزنجاني ، المتوفى بطهران 1329 يوجد في خزانة كتبه ، وذكرها في آخر إيضاح السبل له المطبوع في 1308.

(

56 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للميرزا أبي القاسم بن الميرزا زين العابدين إمام الجمعة بطهران ، المتوفى يوم الأربعاء ( 26 ـ ج 2 ـ 1346 ) طبعت 1323.

(

57 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للسيد أسد الله بن السيد عباس بن عبد الله ابن الحسين ، الحسيني الرانگوئي الإشكوري النجفي المتوفى 1333 رأيته ناقصة بخطه عند ولده السيد محمد.

(

رسالة في قاعدة لا ضرر ولا ضرار

) اسمها ( كشف الستار ) يأتي.

(

58 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) لبعض تلامذة صاحب الجواهر يعبر عنه ببعض مشايخنا رأيتها عند السيد مهدي القزويني الكاظمي ، نزيل البصرة أخيرا ، تاريخ كتابتها 1299.

(

59 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للسيد محمد جعفر الحسيني ، كتبها في

11

الغري في 1321 أولها : [ الحمد لله رب ] رأيتها بخطه عند السيد هادي الإشكوري.

(

60 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للأمير السيد حسن المدرس بأصفهان ذكرها تلميذه الميرزا محمد هاشم الخوانساري ، ومر للمؤلف الفقه الاستدلالي.

(

61 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للسيد محمد صادق الحجة الطباطبائي م 1337 من تقرير بحث شيخنا الخراساني ومر للمؤلف رسالة في الغيبة.

(

62 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للميرزا عبد الرحيم بن نصر الله الكلى پري التبريزي القراچه داغي ، المولود (1272) والمتوفى ( 9 ـ صفر ـ 1334 ) ذكرها الأردوبادي في زهر الربى ، ومر له فرحة الداعي وقرة الساعي.

(

63 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للشيخ عبد النبي بن محمد علي الوفسي العراقي المعاصر ، المولود (1307) نزيل قم ، ذكرها في تصانيفه ، ومر للمؤلف فروع العلم الإجمالي ويأتي قبول توبة المرتد.

(

64 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) لشيخنا الميرزا فتح الله المدعو بشيخ الشريعة الأصفهاني ، وهي آخر تصانيفه وتوفي ( ع 2 ـ 1339 ) طبعت أخيرا مع ترجمته بقلم الميرزا محمد علي القاضي التبريزي.

(

65 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للعلامة الشيخ مرتضى الأنصاري م 1281 مطبوعة ومر للمؤلف كتاب الغصب.

(

66 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للسيد مصطفى بن حسين الكاشاني النجفي المتوفى بالكاظمية ( 29 رمضان 1336 ) يوجد عند ولده السيد أبي القاسم الكاشاني بطهران.

(

67 : قاعدة لا ضرر

) أحد المسائل الأصولية ، لمحمود الشهابي التربتي أستاذ جامعة طهران ، ابن عبد السلام طبع ضمن انتشارات جامعة طهران 1330 ش مع وضع الألفاظ في 53 + 44 ص ومر للمؤلف فاروق يكم ويأتي له قواعد فقه.

12

(

68 : رسالة في قاعدة لا ضرر

) للشيخ موسى بن شيخ المشايخ الميرزا محمد الخوانساري ، المعاصر ، من أجلاء تلامذة الشيخ النائيني ، وتوفي 1363 طبعت مع حاشيته على المكاسب الموسومة منية الطالب.

(

69 : رسالة في قاعدة ما يضمن بصحيحه يضمن بفاسده

) للشيخ المعاصر أبي القاسم الطالقاني الكجوري المازندراني طبعت في 1314.

(

70 : رسالة في قاعدة ما يضمن بصحيحه

) للسيد أحمد بن محمد باقر الموسوي البهبهاني الحائري ، رأيتها مكتوبة بمداد الطبع ، عند ولده السيد محمد رضا البهبهاني نزيل طهران ومر الفريدة ويأتي له رسالة في قاعدة اليد.

(

71 : رسالة في قاعدة ما يضمن

) للشيخ الحاج محمد حسن كبة البغدادي م 1336 قرب سبعمائة بيت ، ناظر فيها إلى كلام العلامة الأنصاري ، وقد كتبها في م 1304.

(

72 : رسالة في قاعدة ما يضمن

) للسيد محمد شريف الحسيني التويسركاني 1322 يوجد عند ولده الآقا ضياء الدين ، ومر للمؤلف الفقه الاستدلالي.

(

رسالة في قاعدة من ملك

) للشيخ أسد الله ابن إسماعيل الدزفولي الكاظمي ، المتوفى 1237 وهو أستاذ العلامة الأنصاري ، وسبب كتابته الرسالة ما وقع بينه وبين كاشف الغطاء في مسألة قبول إقرار الزوج بالطلاق في حق الزوجة وعدمه ، وكان كاشف الغطاء في مسألة قبول إقرار الزوج بالطلاق في حق الزوجة وعدمه ، وكان كاشف الغطاء قائلا بالعدم ، فلما كتب الرسالة وعرضها عليه رجع وقال : جميع ما ذكره ولدنا المحقق المدقق العلامة الشيخ أسد الله هو الحق كذا ذكره بعض أحفاده المعاصرين أول الرسالة [ الحمد لله الذي جعل الرجال قوامين على النساء في محكم الكلام ] وقال في أواخرها فليكن هذا آخر مبلغ النظر ونتيجة الفكر والنسخة بخط جيد مع اللؤلؤ المسجور للمؤلف موجودة عند السيد محمد الجزائري وبما في آخره سميت الرسالة مبلغ النظر ذكرناه في حرف الميم أيضا ، ويأتي بعنوان قبول إقرار الزوج.

(

73 : رسالة في قاعدة من ملك

) لعلامة الأنصاري الشيخ المرتضى

13

م 1281 طبعت مكررا ضمن ملحقات المكاسب ومر للمؤلف كتاب الغصب.

(

74 : رسالة في قاعدة من ملك

ـ رسالة في قاعدة الميسور ) كلتاهما للسيد عبد الله ثقة الإسلام الأصفهاني ، المولود 1285 ذكرهما بعض المجازين منه.

(

75 : رسالة في قاعدة اليد

وكشفها عن الملك ) للسيد بهاء الدين محمد المختاري النائني ، فرغ منها في العام السابع بعد العشر الأول من المائة الثانية بعد الألف نسخه بخط تلميذه الشيخ محمد بن أحمد بن إبراهيم أبي خمسين ، فرغ من الكتابة 1184 وقد ذكرناها في ج 2 ـ ص 979 بعنوان ( حجية اليد ) ومر للمؤلف الفوائد البهية في شرح الفوائد الصمدية.

(

76 : رسالة في قاعدة اليد

) للسيد أحمد بن محمد باقر البهبهاني ، رأيتها مكتوبة بمداد الطبع ، عند ولده السيد محمد رضا وتأتي رسالة في اليد ، ومر للمؤلف رسالة في قاعدة ما يضمن بصحيحه.

(

77 : رسالة في قاعدتي التجاوز والفراغ

) للسيد أبي القاسم بن علي أكبر الموسوي الخوئي المعاصر.

(

78 : قاعده هاى جمع در زبان فارسي

) للدكتور محمد معين ، الأستاذ بجامعة طهران طبع بطهران 1331 ش في 72 ص ومر للمؤلف فرهنگ فارسي.

(

79 : القافية

) رسالة فارسية ، في تسعة فصول 1 ـ تعريف القافية 2 ـ حروف القافية 3 ـ حركات القافية 4 ـ ألقاب القافية 5 ـ تقطيع القافية 6 ـ العيوب 7 ـ التحريف 8 ـ الحجاب يوجد منه في ( الحقوق : 46 ج ) وقال صاحب الفهرس إنها يشبه تكميل الصناعة لعطاء الله النيشابوري الآتي ذكره أوله : [ فصل أول بدان كه قافيه در لغت از پى رونده است ، ودر اصطلاح شعراى عجم عبارت از تمام آنچه مكرر آن در آخر جميع أبيات واجب باشد ].

(

80 : رسالة في القافية

) للميرزا أبي عبد الله الموسوي الزنجاني م 1313 رأيتها عند والده الفاضل الميرزا مهدي ومر للمؤلف فن القطع في حجيته.

14

(

81 : رسالة في القافية

) مختصرة في خمس صفحات ، ضمن جنگ لسان الأطباء حسن بن ميرزا علي خفايي ، صاحب فهرست كتابهاى ملكي لسان الأطباء المذكور في 16 : أوله [ بسملة ، بدان كه قافيه عبارت است از مجموع آنچه تكرار مى كنند در ألفاظ متشابهه الأواخر با لفظي متغاير المعاني كه واقعا در آخر مصارع يا بيتها يا در چيزى كه بمنزلة آخر باشد ].

(

82 : رسالة في القافية

) لميرزا حبيب الله بن أسد الله اليغمائي ، من أحفاد يغما الشاعر الشهير ولد 1280 ، ترجمه أدبيات معاصر ص 96.

(

83 : رسالة في القافية

) فارسية ، لميرزا رفيع دستور ، أوله [ مهمترين حمدي كه قافيه سرايان نظم هدايت وتقوى را رديف ] موجود في ( دانشگاه : 4727 ) ضمن مجموعة من خطوط القرن الحادي عشر كما في فهرسها ( 14 : 3679 ).

(

84 : رسالة في القافية

) لعبد الرحمن الجامي ، يسمى الرسالة الوافية في علم القافية وهذا غير رسالته في العروض يوجد منها نسخا ، منها في ( سپهسالار ) ومنها في كلية الآداب بجامعة طهران ( رقم 47 د ) ، كما في فهرسها مطبوع أولها [ هذه رسالة قافية تصنيف عبد الرحمن الجامي بعد از تيمن بموزون ترين كلامي كه قافيه سنجان انجمن فصاحت ] ونسخه أخرى في مكتبة كلية الحقوق بطهران ، ونسخا في ( دانشگاه : 7 / 2523 و 7 / 4277 ) أقدمها نسخه ( ملك : 5997 ) من القرن العاشر.

(

85 : رسالة في القافية

من أشعار العجم ) لسيد عطاء الله بن محمود الحسيني منتخبة من كتابه الموسوم بتكميل الصناعة ، الذي ألفه في فن الشعر ، كما مر في ج 4 ص 419 كتبها بإشارة الأمير الوالي مير علي في 892 الذي يقول في مدحه عند ذكر اسمه ، حامى دين مير علي سيرت كه أو در فضائل شد مثل واندر خصائل بى مثال ، ورتبها على تسعة حروف ، بعدد حروف القافية ، وهي تزيد على ألفي بيت أولها [ سپاس بى قياس خالقي را كه تأسيس بدائع مصنوعات ] الحرف الأول في تعريف القافية ، الحرف الثاني في مقدار حروف القافية ، وفي الحرف

15

الثالث أحال إلى كتابه تكميل الصناعة والنسخة كتابتها 1223 عند السيد آقا التستري في النجف ، و( سپهسالار 7158 ) وحكمت كما في از سعدي تا جامي ص 519 ونسخه عند الشيخ مهدي معز الدولة بطهران ، ونسخه في ( دانشگاه : 4 / 4515 ضمن مجموعة تاريخ كتابتها 27 ع 2 / وآخر شعبان 981 كما في فهرسها ورأيت نسخه منها في ( المجلس : 84 طباطبائي ) تاريخ كتابة المجموعة 1243.

(

86 : رسالة في القافية

) فارسي ، يحتمل أن يكون تأليف فضل الله بن آخوند ملا زين العابدين البروجردي الملقب بشمس العلماء كاتب نسخه التي في ( الملك : 6196 ) أوله [ وبعد الحمد على الله والصلاة على رسوله وعلى وصيه هذه فقرة وجيزة بلفظ موجز ] تاريخ كتابتها سنة 1315.

(

87 : قال أقول

) في رد العامة للسيد علي محمد تاج العلماء م 1312 ذكره السيد علي نقي في مشاهير علماء الهند ومر للمؤلف الغرة.

(

88 : قامع الأخطار في الأدعية والأذكار

) للمولى علم الهدى محمد بن الفيض الكاشاني أوله : [ سپاس حق شناس وستايش نيايش أساس نيازمند خداوند بى مانند است جل شأنه كه نوال افضالش ] وذكر في آخره اسمه ونسبه من غير تاريخ والنسخة في طهران عند السيد حسين الشهشهاني ومر للمؤلف فهرست الوافي.

(

89 : قامعة أهل الباطل

) في الرد على من حرم إقامة العزاء للحسين (عليه السلام) مطبوع في بمبئي ، وهو للشيخ علي البحراني المعاصر ، وله واسطة العقد الثمين يأتي.

(

90 : القامعة للبدعة في ترك صلاة الجمعة

) أثبت وجوب صلاة الجمعة للشيخ عبد الله بن صالح السماهيجي أوله : [ بعد حمد الله وثنائه ] ذكر أدلة الوجوب مبسوطا ، في أربعة فصول ، الكتاب ، والسنة وهي خمسة وسبعون حديثا والفصل الثالث الإجماع ، والرابع العقل ، وفي الخاتمة ذكر أدلة المحرمين ، وهي ناقصة ، وأحال إليه في آخر نفحة العنبرية وفي ثبات قلب السائل وغيرهما

16

والنسخة ضمن مجموعة من رسائل السماهيجي كتبت جملة منها في حياة المؤلف ، وهو مرتب على أربعة فصول وخاتمة ، والخاتمة ناقصة أيضا في مكتبة الحسينية ومر للسماهيجي الفاكهة الكاظمية للفرقة الإمامية.

(

91 : قامعة المبدعين

) في رد الحجج القطعية تأليف عبد الله السويدي للسيد محمد مهدي بن السيد صالح الموسوي القزويني الأصل الكاظمي المولد نزيل كويت ومر للمؤلف غرر الجمال المنتقى في تنميق العروة الوثقى.

(

92 : قاموس الأعلام

) لشمس الدين السامي ينقل عنه تراجم الشعراء وغيرهم.

(

93 : قاموس جغرافيايي افغانستان

) فارسي طبع بكابل في مجلدين في 35 ـ 1336 ش في 490 + 503 ص وهو تأليف محمد حكيم ناهض الأفغاني.

(

94 : قاموسچه مثلث

) منظومة في اللغات المثلثة ، على طراز مثلث البغوي يوجد نسخه منها ضمن مجموعة في ( أدبيات : 61 جوادي ) بخط غلام رضا بن محمد هاشم اليزدي بتاريخ جمادى الثانية سنة 1244 كما في فهرسها ( 3 : 25 ).

(

95 : قاموس العرفان في تاريخ القرآن

) للشيخ محمد أمين بن الميرزا يحيى بن الميرزا أسد الله بن الآقا حسين بن المولى حسن شيخ الإسلام الخوئي ، المولود في النجف في 1303 وهاجر مع أبيه إلى خوي ، وله أربع سنين ، وهاجر أبوه من خوي إلى طهران في 1324 وهاجر هو إلى النجف في 1326 ورجع إلى طهران في 1337 وتوفي بها في 1367 ترجم نفسه في كتابه مرآة الشرق مع تصانيفه قال : ذكرت في القاموس ما جرى على القرآن من بدو نزوله حتى اليوم ، وألحقت به ثمانية رسائل فيما يرتبط بالقرآن : 1 ـ القراءات العشر ، وأدرجت فيه رسالة المولى سعيد القمي ، في هذا الموضوع بعين ألفاظها 2 ـ في تواتر القرآن 3 ـ في نزول القرآن على سبعة أحرف 4 ـ في تحريف الكتاب 5 ـ في فواتح السور 6 ـ في التفسير بالرأي 7 ـ في ترجمه القرآن إلى اللغات المختلفة 8 ـ في ابتداء حدوث التفسير ، وفي أول من صنف فيه من الأصحاب ، ثم التابعين ثم المفسرين

17

وأقدم نسخ القرآن.

(

96 : قاموس غريب القرآن

) في تفسير لغاته الغريبة ، مرتبا لها على حروف الهجاء ، في جداول ثلاثة ، في أولها ذكر اسم السورة ، وفي الثانية ذكر اللفظ الغريب ، والثالثة ذكر أشهر تفاسيره وأظهر معانيه ، وعلى هوامش النسخة تعليقات مفيدة للمؤلف ، وهو الحاج الشيخ محمد بن الحجة الحاج ميرزا حسين الخليلي النجفي ، المتوفى 13 ذي الحجة 1355 ، كتبه بخطه مفصلا ثم استخرج منه اختصارا يسهل حمله في الجيب رأيتها في كتبه.

(

97 : قاموس المحرمات

) للشيخ هادي بن عباس ، آل كاشف الغطاء ولد في 1289.

(

98 : قاموس المعارف

) كبير في ست مجلدات ، كتاب نظير دائرة المعارف مرتبا على حروف الهجاء في بيان اللغات الفارسية ، وتحقيق قواعدها متعرضا لبعض اللغات العربية وغيرها ضمنا ، وجملة من الفوائد التاريخية والرياضية من من الحساب والهيئة والنجوم والجغرافية ، وبعض أحوال فضلاء الأعصار ، للمعاصر الآقا ميرزا محمد علي بن محمد طاهر الخياباني التبريزي وقد أورد جملة من ديباجته في أول كتابه فرهنگ نوبهار.

(

99 : القانون

) فارسي للشاه زاده دارا ميرزا بن السلطان فتح علي شاه قاجار ، ومن المباحث اللطيفة فيه مبحث اللذة والمصيبة ، قيل إنه كان يقرأه على أبيه وهو يستحسنه.

(

100 : كتابچه قانون

) فارسي ، لمحمد شفيع القزويني ، رسالة انتقادية يبحث عن القانون والحقوق الاجتماعية وأوضاع الاقتصادية ألفت في عهد أمير كبير بإيران أوله [ شرح عريضه كتابچه مسمى بقانون از رعيت كيش أعلى حضرت شاهنشاه ] رأيتها في ( الملك : 6227 ) بخط من تلك العصر.

(

101 : القانون

) في النحو ، للشيخ أبو موسى عيسى الجزولي المراكشي البربري ، المتوفى 615 ويعرف بالمقدمة الجزولية ، وعليها شروح

18

ذكرناه في محله ، منها شرحين للعلامة الحلي أوله : [ والحمد لله وحده وصلى على محمد وآله الكلام هو اللفظ المركب المفيد ] يوجد منها نسخه عتيقة ترجع إلى القرن السابع في ( دانشگاه : 1901 ) كما في فهرسها.

(

102 : قانون آيين دادرسي مدني

) فارسي ، لمهدي كاشاني ، طبع بطهران 1322 ش في 250 ص وثانيا في 1319 ص.

(

103 : قانون الأخلاء والتخلية

) في المعاملات القانونية للميرزا أحمد جمال الدين ، المولود في 1323 كان محرر مجلة ( المرشد والطالب ) ومدير المسئول للاعتدال.

(

104 : قانون أخلاق

) فارسي ، لرشيد الياسمي ، غلام رضا ، المعاصر طبع بطهران 1307 ش في 25 ص ومر للمؤلف فليسي.

(

105 : قانون الأدب

) لحبيش التفليسي ، ابن إبراهيم بن محمد الكمالي المتطبب ، صاحب ترجمان القوافي وجوامع البيان ووجوه القرآن وهو فارسي ، في اللغة العربية ، ألفه في ( 545 أو 594 ) على اختلاف النسخ يوجد منها نسخا منها في مكتبة بريتيش موزيوم رقم 425 وسلطان قرائي بتبرين ، وأياصوفية : 4730 كتبت في 677 ق ونسخه في أسعد أفندي بأستانبول : 3252 كتبت في 730 وترخان والده بأستانبول : 315 كتبت لسلطان مراد ( 847 ـ 886 ) وفي بغداد وهبي بأستانبول ، كتبت في 861 ونسخه في الحميدية بأستانبول : 1416 كتبت 918 ونسختان في سپهسالار أحدها بخط عهدي البغدادي ، الشاعر المعروف في 968 والثاني ناقص الآخر ونسخه في الرضوية رقم 35 لغت ( فهرس 2 : 375 ) ونسختان في ( ملك ) رقم 358 و 446 ، ونسخه عند السيد شهاب الدين بقم ، ونسخه عند السعيد النفيسي بطهران كما في فرهنگ نامه هاى عربي بفارسى لمنزوي ص 65 ـ 76 ويأتي الحبيش القوافي.

(

106 : قانون الإدراك في شرح تشريح الأفلاك

) وشرح ما علق عليه من الحواشي لمصنفه الشيخ البهائي للمولى محمد كاظم بن عبد علي التنكابني الجيلاني

19

تلميذ البهائي ومعاصره ، كتبه في 1007 باسم الشاه عباس وبأمر الشيخ البهائي أوله : [ الحمد لله الذي شرح صدورنا بتشريح الأفلاك ] كما في نسخه الشيخ محمد السماوي ، وفي بعض النسخ سماه نهاية الإدراك وفي بعضها برهان الإدراك كما أن المصنف سمى نفسه في بعض تصانيفه بعبد الكاظم.

(

107 : قانون إرث در إسلام

) لآقا محمد شريعت سنگلجي ، مؤلف قانون گذارى إسلام الآتي ذكره.

(

108 : قانون أساسي با متمم آن

) يشتمل على متن الدستور بإيران ، مع مقدمه لأبي الحسن سپاه منصور طبع بطهران 1328 ش في 320 ص.

(

109 : قانون أساسي جمهوري توده اى روماني

) ترجمه وتلخيص إلى ( الفارسية ) لأبي الحسن پرويز طبع بطهران 1331 ش في 60 ص.

(

110 : قانون أساسي جمهوري چهارم فرانسه

) المصوب بعد الحرب العالمية الثانية 1946 م ترجمه إلى ( الفارسية ) لفريدون أردلان طبع بطهران في 33 ص.

(

111 : قانون الإسلام في بيان الأحكام

) للسيد حسين الأرومي العرب باغي المعاصر ، فارسي وفي كل فرع ذكر الحديث الدال عليه ، ومنها وجوب صلاة الجمعة ، ومجلده الثاني في العبادات أوله : [ الحمد لله الذي وفقني لتحرير المجلد الثاني من قانون الإسلام بعد تأليف الدعوة على الوفاق ] طبع في مجلدين بطهران 1353 على الحجر ومر للمؤلف فصل الخطاب.

(

112 : قانون أصول مترى

) في المقياسات الجديدة في إيران ، ومقايستهم بالأوزان القديمة ، فارسي ، لمحمد علي سينا طبع بطهران بقطع صغير في 160 ص.

(

113 : قانون أعظم

) للحكيم العارف الخواجة ناصر خسرو العلوي ، البدخشاني ، المتوفى 431 مرت نسبه عند ذكر ديوانه ( 9 ـ 1154 ) وترجمه مفصلا في رياض الشعراء مصرحا بتشيعه وجلالته ، وأرخ وفاته في 534 ويظهر حاله

20

من قصيدته في ديوانه المطبوع في 312 صفحة ، وقال في سوانحه وصية إلى أخيه أبي سعيد : [ وقانون أعظم من را نزد پسر عم من منصور فرست ].

(

114 : قانون أمور أردو

) أصله لبولر ، والترجمة ( الفارسية ) لمحمد حسين قاجار طبع بطهران 1296 على الحجر.

(

115 : قانون بين المللى

) فارسي ، للدكتور ح سيروس خبيري طبع بطهران 1332 ش في 289 ص.

(

116 : قانون پياده نظام

) ترجمه إلى ( الفارسية ) ، من المتن الألمانية لكاستر خان مهندس باشي ، لسرتيپ كريم خان بن موسى خان القاجار ، المعروف بآقا خان ألفه في 1300 وطبع بطهران 1314 على الحجر.

(

117 : قانون تجارت ايران

) يوجد نسختين خطيتين بهذا العنوان في مكتبة كلية الآداب بجامعة طهران كما في فهرسها ( 1 : 376 ).

(

118 : قانون تجارت

) تقريرات ، لسلطان محمد عامري ، فارسي طبع بطهران.

(

119 : قانون تجارت

) لمحمود ناجي ، فارسي ، طبع بطهران 1329 ش في 132 ص ويأتي للمؤلف قانون مدني.

(

120 : قانون تشكيل إيالات ولآيات ودستور العمل حكام

) فارسي لمحمود الخوانساري ، مطبوع بطهران 1316 ش في 145 ص.

(

121 : قانون تعليم اللسان والخط الفارسيين

) المطبوع في 1312 ،.

(

122 : قانون توالد وتناسل

) للدكتور محمد مجد زاده الكرماني ابن الشيخ أحمد مجد الإسلام فارسي ، طبع بطهران 1305 ش في 16 ص.

(

123 : قانون جزاى عرفي

) لنصرت الدولة فيروز ميرزا بن فرمان فرما فارسي ، طبع بطهران 1335 في 115 ص.

(

124 : قانون جزائي

) فارسي لأحمد كمانگر ، طبع بطهران 1311 ش في 252 ص على قطع صغير ومر للمؤلف فهرست قوانين وآيين نامه ها.

(

125 : قانونچه

) أصله لمحمود بن محمد الچغميني الخوارزمي ، والشرح الفارسي لحكيم محمد أكبر بن حاج محمد المعروف بشاه أرزاني يوجد منها نسخ

21

في ( سپهسالار ) ، ومنها خمس نسخ في دانشگاه ، كما في فهرسها و( پزشكى ) و( دهخدا ) ويسمى أيضا مفرح القلوب طبع مكررا في لاهور 1330 وكلكتة ولكهنو وغيرها وهو في مقالات وديباجة ومقدمه : المقالة الأولى في الأمور الطبيعية 2 ـ في التشريح 3 ـ في أحوال بدن الإنسان وأسبابها والعلامات الدال عليها 4 ـ في النبض والتفسرة 5 ـ في تدبير الأصحاء وعلاج المرضى ويأتي القانون في الطب الذي هو كأصل لقانونچه هذا ويأتي أيضا القرابادين القادري.

(

126 : قانون چيست

) لأحمد قاسمي ، فارسي ، طبع بطهران 1326 ش في 24 ص.

(

127 : قانون حداث سكندرى

) فارسي في الطب ، لحكيم سكندر بن حكيم إسماعيل يوناني ، ألفها بالهند في 1160 ق يوجد نسخه منها في مكتبة الملية بطهران ( رقم 48 ف ) أوله [ زهى حكيمى جل جلاله كه بكمال نوال رأفت ومرحمت خلقت زيبا طلعت ].

(

128 : قانون الحكمة

) فارسي في كلمات الحكماء والأخلاق يوجد عند الدكتور مهدوي بطهران كما في در باره نسخه هاى خطي 2 : 89 ونسخه بهذا العنوان في هذا الموضوع رأيتها في ( المجلس : 5855 ) أوله : [ حمد له آغاز كتاب قانون الحكمة ودستور العقل چنين آورده اند خداوندان أخبار وناقلان آثار ] تاريخ كتابتها 1046 بخط محمد نظام بن علي خان الساوه اي.

(

129 : قانون خدمت سربازى

) لكاستگر خان النمساوي ، فارسي ، طبع بطهران 1301 على الحجر في 161 ص راجع قانون پياده نظام.

(

130 : قانون خدمت قزاقي

) فارسي ، طبع بطهران كما في فهرست كتابهاى چاپي فارسي.

(

131 : قانون دادگرى

) للسيد أحمد الكسروي التبريزي ، فارسي ، طبع بطهران 1312 ش في 72 ص ويأتي للمؤلف : كاف نامه.

22

(

132 : قانون رضاع در إسلام

) للشيخ محمد الشريعت السنگلجي فارسي ، طبع بطهران 1315 ش في 45 ص ويشمل على بعض البحث عن الرضاع وجدول في تحريم الرضاع للنكاح ويأتي للمؤلف قانون گذارى إسلام.

(

133 : قانون الرياضة في سبيل الهداية

) نسخه قلمية في الكتب الموقوفة لمدرسة الصدر في النجف ، وكذا في المشهد الرضوي ، وينقل عنه في نفائس اللباب ثم رأيت بهذا العنوان مطبوع في 1311 بطهران على الحجر في 83 ص ، وهو نظم للأربعين حديثا في الأخلاق بالفارسية ، وأكثرها مأخوذة من أخبار الكافي والناظم هو الميرزا محمد صدر الإسلام ، المتخلص بخاك ابن الميرزا عبد الحسين نائب الصدر القزويني ، وقد نظمه في 1310 ولعل الموجود في مكتبة الموقوفة غير هذا فراجع.

(

134 : قانون الزواج

) لآقا محمد شريعت سنگلجي ، مؤلف قانون گذارى إسلام ، الآتي ذكره.

(

135 : قانون السلطنة

) لأستاد البشر ، المير غياث الدين منصور بن الأمير صدر الدين الكبير الدشتكي الشيرازي ، المتوفى 948 ذكر القاضي في المجالس أنه رأى الكتاب ، وأن فيه تفصيل أعماله لبعض الأدعية والطلسمات في إهلاك ذو الفقار وإلى بغداد مر للمؤلف الفياضية ويأتي له رسالة في القبلة.

(

136 : قانون السياسة ودستور الرئاسة

) أوله : [ الحمد لله الذي رفع الحق وأعلاه وقمع الباطل وأفناه ] مرتب على ثلاثة قوانين : 1 ـ في تهذيب الأخلاق 2 ـ تدبير الأموال 3 ـ تقويم الرعايا وسياستهم ، وبني كل واحد منها على قاعدتين ، وبين فروع كل قاعدة مختصرا على نحو التشجير ، حتى يسهل ضبطها ألفه باسم سيد أركان الخلافة المعتضدية ، جلال الدين شاه شجاع ، كما يظهر من روضة الصفا كان حيا في 785 وكان في عصره الخواجة قوام الدين النجفي ، وباسمه ألف السيد حيدر الآملي كتابه المحيط الأعظم في 777 وترجمه مجمع الفصحاء مع إخوته سلطان أحمد وشاه محمود ، وأبو يزيد مظفري

23

كلهم من ولد الأمير مظفر الدين بن منصور ، والمعتضد بالله أبو بكر بن سليمان أخو الحاكم أحمد بن سليمان من الخلفاء بمصر ، بعد انقراض الخلفاء الفاطمية ، وتوفي 763 وابن المعتضد المتوكل على الله مات في 788 ، ثم المعتصم زكريا م 808 ثم ابنه عباس المستفيض في خطط المقريزي ونسخته اللطيفة عند السيد جعفر بحر العلوم في النجف ، في بحثين فصارت المباحث اثني عشر ، في كل منها جداول.

(

137 : قانون الصرف

) فارسي طبع بالهند لعطاء الله ، ويوجد في مكتبة راجه فيض آباد.

(

138 : قانون العجم

) في الصرف والنحو اللغة الفارسية ، لميرزا حسن عكاس ، طبع بشيراز 1332 في 223 ص.

(

139 : قانون علاج

) فارسي ، للحكيم السيد سراج الدين طبع بالهند 1282 على الحجر كما في فهرست كتابهاى چاپي طبي.

(

140 : قانون العلاج

) فارسي في الطب وعلاج الوباء والطاعون للسيد علي بن محمد بن مجد الدين إبراهيم بن عبد الفتاح بن ضياء الدين محمد بن محمد صادق بن محمد طاهر بن علي بن سلطان العلماء المرعشي التبريزي ، المتوفى بها 1316 وحمل إلى وادى السلام ، وقد هناه الشيخ محمد عبدة ، المفتي بالديار المصرية ، لما برأ من مرض له بقصيدة مطلعها :

صحت بصحتك الدنيا من العطل * * * يا بن الوصي أمير المؤمنين علي

ألفه بالتماس شاه زاده حشمة الدولة حمزة ميرزا ، في عصر ناصر الدين شاه ، وطبع بتبريز 1270 على الحجر مرتب على ستة أبواب ، في تعريف المرضين وأسبابهما وعلائمهما ، وكيفية التوقي منهما وعلاجهما ، وله أيضا زاد المسافرين كما مر ، وهو والد السيد محمود المتوفى 1338 صاحب هادم اللذات وقد عربها ولده السيد محمود ، ومر بعنوان رسالة في الوباء ويوجد منها نسخه في ( دانشگاه : 4115 كتبت عن خط المؤلف في 1269 كما في فهرسها ( 13 : 3093 ).

24

(

141 : قانون فارسي

) في الصرف والنحو اللغة الفارسية ، لصدر طبع بتبريز.

(

142 : قانون فارسي

) لعلي رضا بن عباس الآشتياني طبع بطهران على الحجر في 1312 في 47 ص.

(

143 : قانون فكر

) في علم المنطق ، لحبيب الله نوبخت الشيرازي ، ابن محمد حسن فارسي ، طبع بطهران 1305 ش في 144 ص ومر للمؤلف فازليسم ويأتي له كارنامه.

(

144 : القانون في الطب

) للشيخ الرئيس أبي علي بن سينا م 428. أجل كتاب في بابه ، وطبع أولا في أروپا ، وطبع بمصر في أربع مجلدات أيضا. أوله : [ الحمد لله حمدا يستحق بعلو شأنه. ] وهو مرتب على خمسة كتاب ، الأول الكليات الطبية ، والثاني الأدوية المفردة ، الثالث الأمراض الجزئية لكل عضو عضو ، الرابع الأمراض الجزئية الغير المختصة بعضو ، الخامس تركيب الأدوية ، وعلى كلياته شروح كثيره ، واختصر القانون جماعة ، ذكر جل منها في كشف الظنون ومن مختصراته الموجز لابن النفيس علاء الدين علي بن الحزم القرشي الشافعي ، المتوفى 687 ومر في الشروح شرح الموجز المعروف بـ « شرح النفيسي » المتداول بين الأطباء أعواما المطبوع ، وإنه للنفيسي الكرماني ، وإن كان شرح ابن النفيس القرشي على القانون الذي تم في عشرين مجلدا ، يقال له أيضا شرح النفيسي لكنه غير متداول ولا مطبوع ، وانما يوجد بعض مجلداته في الرضوية ومن فروع القانون المأخوذ منه القانونچه للقاضي الچغميني محمود بن محمد بن عمر الچغميني ، وهو مرتب على عشرة مقالات ، في كل مقالة فصول نذكر عددها بالسواد 1 ـ الأمور الطبيعية خمسة فصول 2 ـ التشريح سبعة فصول 3 ـ أحوال البدن خمسة فصول 4 ـ النبض 5 ـ تدبير الصحة في عشرة فصول 6 ـ أمراض الرأس 7 ـ أمراض أعضاء الصدر 8 ـ أمراض بقية الأعضاء 9 ـ العلل الظاهرة في ثمانية فصول 10 ـ قوى الأطعمة والأشربة المألوفة. ونظم القانونچه اسمه مفرح القوام ومر شروح

25

القانون وشرح نظم القانون ومختصره يأتي في الميم ، وحاشية القانون لضياء الدين بن بهاء الدين الشجاعي ، ألفه في 733 باسم سلطان عصره ، شهاب الدولة قتلغ تيمور العادل ، وهو متأخر بكثير عن سميه الذي كان من أمراء ديار بكر. في عصر ملوك الطوائف ، الملقب بألب إينانج قتلغ بيك أبو المظفر بن غرتاش الغازي ابن آرتق شهاب الدولة ، وهو الذي أمر مهران بن منصور بن مهران بترجمة خواص الأشجار عن السريانية إلى العربية ، والمعرب موجود في ( الرضوية ) نسخه جيدة وقف الشاه عباس في 1017 فيها 747 صورة من الأشجار و 148 إنسان وحيوان. أوله [ الحمد لله الذي خلق فسوى. ] كما في فهرسها ج 3 ص 256 منه شرح فيه جملة من مشكلاته في الرضوية وقف نادر شاه في 1145 واختصر القانون بعض الأفاضل وسماه المكنون واختصر المكنون فخر الدين الخجندي وسماه تنقيح المكنون ثم شرح التنقيح لطف الله الطبيب المصري ، سماه التصريح في شرح التنقيح وكتب موفق الدين عبد اللطيف بن يوسف الموصلي ثم البغدادي ، حاشية على التصريح والحاشية موجودة في ( الرضوية ) بخط تلميذ المحشي وهو هبة الدين جميع الإسرائيلي المتطبب ، كتبه سنة تأليفه وهي 616 ، ومر لابن سينا الفراسة. ويوجد من القانون في ( سپهسالار ) نسخ عديدة ، منها ما كتبت في 23 ـ ج 2 ـ 694 ومنها نسخه خط أمين بن جلال بن أمين الصديق الكازروني كتبت في 13 ذي الحجة 888. ونسخه بخط نور الدين محمد بن جلال الدين محمد الطبيب الأصفهاني كتبت في 17 صفر 993 وله ترجمه بالفارسية في ( الملية : 94 ف ) لم يعرف مترجمها. أوله [ حمد له. حمدي كه لمعات صدق آن نفحات إخلاص آن ديده جان را مسحور سازد. ] تاريخ كتابتها 1256 كما في فهرسها ( 1 : 79 ).

(

145 : قانون قدسي

) فارسي ألف في 1236 في النحو والصرف الفارسي ، لعباس قلي آقا ابن ميرزا محمد خان الثاني المولود في 1208 والمتوفى 1252 صاحب رياض القدس ترجم في ( دانشمندان ص 306 ). طبع بتفليس 1247.

26

(

146 : قانون كار

) جمع فيه القوانين والدستورات الواضعة في هذه الباب في إيران ، حتى اليوم. وهو من جمع وتأليف أبو القاسم تفضلي ، فارسي ، طبع بطهران 1341 ش في 34 ص على قطع صغير.

(

147 : قانون كار وبيمه هاى اجتماعي در ايران

) تأليف فريدون كار. فارسي طبع بطهران 1343 ش على قطع صغير ، في 367 ص وعليها تقريظ من عطاء الله خسرواني ، وزير أمور العمل في ذلك الحين. ومر للمؤلف غزليات شور انگيز شمس.

(

148 : قانون كار وبيمه هاى اجتماعي

) في إيران لمنوچهر وكيل منفرد فارسي طبع بطهران 1343 ش على قطع صغير في 287 ص.

(

149 : القانون الكبير في صناعة الإكسير

) للشيخ إيدمر بن علي الجلدكي ، من رجال القرن الثامن بمصر. ألفه بدمشق وفيه مذاهب الحكماء في الصناعة ذكره كشف الظنون وله المصباح والبرهان وغاية الشذور والدر المنثور وكشف المستور وغير ذلك فرغ من بعضها في 742. ومر للمؤلف غاية السرور في شرح الشذور.

(

150 : قانون كيفر همگانى وآراء ديوان كشور

) في إيران ، لمحمد تقي أمين پور ، فارسي ، طبع بطهران 1330 ش في 180 ص.

(

151 : قانون گذارى إسلام

) أو التشريع فارسي من تقريرات الليالي الثلثاء ، لآقا محمد بن الحسن الطهراني السنگلجي ، طبع بمطبعة تابان في طهران وفي آخره أن له : قانون إرث لم يطبع قانون الرضاع المطبوع وقانون الزواج لم يطبع وله دلائل السداد المطبوع. ذكرنا كلا في محله ، وسيأتي للمؤلف قضاء در إسلام.

(

152 : قانون لفصل الشمس والقمر

) وأوقات الليل والنهار. نسبه بروكلمن وقنواتي إلى الشيخ الرئيس ، وقال المهدوي إنه تأليف أبو العباس ابن البناء أحمد بن محمد المراكشي. أوله : [ اعلم أن فصول السنة أربعة وهذا قانون ].

27

راجع فهرست مصنفات ابن سينا المهدوي ( ص 289 ).

(

153 : قانون مجازات عمومى

) في إيران ، لأبي القاسم فروهر. فارسي طبع بطهران ، في 102 ص.

(

154 : قانون مجازات عمومى

) للسيد محمد رضا الجلالي النائيني ، ابن محمد حسن الطباطبائي ، فارسي ، طبع بطهران 1316 ش. ومر للمؤلف فرهنگ حقوق.

(

155 : قانون مدني

) فارسي ، مطبوع بطهران في 215 ص. وهو لمحمود ناجي. ومر للمؤلف قانون تجارت.

(

156 : قانون المسترشدين

) في علم الإكسير ، رأيت منه أوراقا استنسخها الميرزا أحمد بن الحاج آقا جان الحائري المعاصر ، عن نسخه عتيقة جدا في 1333.

(

157 : القانون المسعودي

) في الهيئة والنجوم والجغرافيا ، للحكيم المنجم الماهر الخواجة أبي ريحان محمد بن أحمد الخوارزمي البيروني المتوفى بعد 430 وفي اكتفاء القنوع أنه ولد بخوارزم في 362 وتوفي بغزنة في 440 كتبه للسلطان مسعود بن محمود بن سبكتكين الغزنيني في 421 حذا فيه حذو بطلميوس في المجسطي وهو من الكتب الجليلة المبسوطة في هذا الفن ، كما في كشف الظنون. أقول : وهو كان موجودا في مخزن كتب إعتضاد السلطنة وغيره طبع في لا يبسك 1878 م وترجم إلى اللغة الإنجليزية ، وطبعت الترجمة في لايدن في 1879 م ، كما في معجم المطبوعات. ومر للبيروني فهرست تصانيف محمد بن زكريا ورسالة فيما أخرج ما في القوة لأصطرلاب إلى الفعل.

(

158 : قانون مظفري

) في آداب سياسة المدن ، فارسي ، لملك المؤرخين ( سپهر ) ، ألفها في العشر الثاني من القرن الرابع عشر باسم مظفر الدين شاه القاجار في 52 فصل في المسائل الاجتماعية والمشكلات في إيران. أوله : [ بر پرستندگان ملت ] يوجد منه نسخه في مكتبة الملية بطهران ( رقم 314 ف ).

28

(

159 : قانون الملك

) نسب بهذا العنوان إلى خواجه نظام الملك مؤلف سياست نامه في در باره نسخه هاى خطي 2 : 43 على إنها موجودة عند مهدي بياني بخط مسعود بن حجاج كتبت في 763.

(

160 : قانون ملي

) فارسي في قواعد أساس الجديد ، للحاج سيد عبد الحسين اللاري ، ابن السيد عبد الله الدزفولي ، المعاصر نزيل لار مطبوع.

(

161 : قانون ناصري

) في الهيئة والنجوم ، لميرزا عبد الغفار المنجم الأصفهاني الملقب بنجم الدولة ابن الآخوند ملا علي محمد ، والمتوفى 1320 أحال إليه في المثلثات وغيره من تصانيفه ومر للمؤلف فروع علم جغرافيا.

(

162 : قانون نامه كمپاني

) ترجمه إلى ( الفارسية ) من أصله الروسي ، لمحمد جعفر المحلاتي طبع بمسكو في 1302 1885 م في 26 ص.

(

163 : قانون نامه

) فارسي ، للخواجة نصير الدين محمد الطوسي م 672 ذكره في كشف الظنون ومر للطوسي فائدة أو رسالة.

(

164 : قانون نظامية

) في قواعد ومقررات الجيش لحسن علي خان أفشار بن فرج الله خان بن عسكر خان أرومي ، ألفها في 1270 ، يوجد نسخه منه في مكتبة ملي ( رقم 609 ف ) كتابتها في 1270 ق ، ويوجد في هذا الموضوع رسائل أخرى ألفت في أواخر القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر لم يذكر مؤلفيها أكثرها ترجمه أو اقتباس من الإفرنجية.

(

165 : قانون وجنون

) للدكتور عبد الحسين مير سپاسي ، فارسي طبع بطهران 1325 ش في 202 ص يبحث المؤلف فيه عن الأمراض الروحية ، وفي الفصل الرابع يعرض نموذجا من مكاتيب لمرض الروحي.

(

166 : قانون وزارت انگليس

) يبحث عن القوانين الجارية في انكلترا وهو من الكتب والرسائل التي ترجم في عهد الناصري بإيران ، أو أن الحركة بها أولها : [ چون خواهيم كه في الجملة از قانون ووضع حراست از مملكت انگليس حاصل نماييم ] يوجد في الحقوق كما في فهرسها ( 1 : 170 ).

29

(

167 : قانون الولاة في سياسة الرعاة

) شرح لعهد الأمير ع ، إلى مالك الأشتر ، حين ولاة مصر ، وهو الجزء الثاني من تاريخ مصر قديما ، ذكرناه مفصلا في المستدرك للسيد محمد حسن بن السيد علي بن السيد صادق بن السيد رضا الموسوي القزويني النجفي ، المولود بها في 1318 والمتوفى في شريعة الكوفة في 29 صيام 1358 والنسخة بخطه موجودة عند أخيه السيد ضياء الدين بن السيد علي.

(

168 : قانون همايون أو همايون نامه

) في مناقب همايون پادشاه لصاحب دستور الوزراء ألفه بعد سنة 1227.

(

169 : كتاب القبائل

) لأبي عمرو الزاهد محمد بن عبد الواحد اللغوي المتوفى 345 ذكره في كشف الظنون ومر للمؤلف غريب مسند أحمد.

(

170 : كتاب القبائل الكبير

) للأخباري النسابة محمد بن حبيب البغدادي المتوفى بسامراء في 23 ذي حجة 245 ألفه لفتح بن خاقان وزير المتوكل المقتول معه في 247 أورد ابن النديم فهرس تصانيفه الكثيرة ص 155 وله كتاب المجر المطبوع في 1361 في حيدرآباد.

(

171 : قبائل نزار وحرب وثقيف

) لأبي أحمد عبد العزيز الجلودي المتوفى 302 ذكره النجاشي ومر للمؤلف كتاب الغارات.

(

172 : كتاب القباب

) لأبي جعفر العجمي الكرخي ، محمد بن عبد الله بن مهران ، يروي عنه البرقي ، كما ذكره النجاشي.

(

173 : كتاب القبالات

) لأحمد بن محمد بن دئل القمي ، المتوفى 350 ذكره النجاشي مر له كتاب الفرائض.

(

174 : كتاب القبالات والمزارعات

) لأبي النضر محمد بن مسعود السلمي السمرقندي ، ذكره النجاشي ومر للمؤلف غسل الميت.

(

175 : قبالة قبيلة

) أو رسالة ارتجالية في بيان استقبال الميت ، لبهاء الدين

30

محمد بن محمد باقر النائيني ، مؤلف الفوائد البهية في شرح الفوائد الصمدية وغيرها أولها : [ الحمد لله الذي جعل الكعبة البيت الحرام قياما للناس ] في ثلاث فصول ، يذكر في المقدمة اسم الرسالة واسمه ، يوجد في ( دانشگاه : 1859 ) ضمن مجموعة رسائل المؤلف بخطه ، كتب الرسائل في كاظمين وأصفهان بين سنين 1118 و 1131 : القول الفصل في حقيقتي المسح والغسل والعين في سقي المتبايعين نهاية البداءة لبداية الهداية قبالة قبيلة هذا المطرز في اللغز.

(

176 : القبة الحسينية

) لشيخنا الميرزا محمد علي بن محمد نصير ، الچهاردهي الرشتي ، المدرس بالنجف ، المتوفى 1334 يوجد عند حفيده الشيخ مرتضى المدرس الچهاردهي ابن محمد بن المصنف بطهران ، ومر للمؤلف الغروية ويأتي له القصيدة الجميلة.

(

177 : رسالة في قبح الرشوة

) فارسية مطبوعة ، للسيد حسين العرب باغي المتوفى 1369 ومر للمؤلف قريبا فصل الخطاب في حرمة الشراب.

(

178 : قبس الإصباح في تلخيص المصباح

) للشيخ نظام الدين سليمان بن الحسن الصهرشتي ، تلميذ علم الهدى وشيخ الطائفة ، وصاحب إصباح الشيعة كما مر ، وقد لخص فيه المصباح المتهجد في أعمال السنة والزيارات لشيخه الشيخ الطوسي ، مع ضم فوائد أخرى من عنده كان عند المولى محمد باقر المجلسي وينقل عنه في البحار كثيرا من الأدعية ، رأيته في خزانة السيد مهدي بن أحمد آل حيدر الكاظمي ، ومما رأيت فيه أنه يروي فيه عن الشيخ أبي الحسن أحمد بن علي بن أحمد النجاشي الصيرفي ، المعروف بابن الكوفي ، صاحب كتاب الرجال المعروف باسمه المتوفى 450 وذكر الحموي في مادة صهرشت أنه ينسب إليها أبو الفرج محمد بن الحسن البغدادي ، من فقهاء الشيعة ، له كتاب سماه قبس المصباح لعله أصغره من مصباح المتهجد للشيخ الطوسي إلى آخر كلامه فراجعه ، ومر تفصيل الخلاف في اسمه في إصباح الشيعة.

31

(

179 : قبس الأبرار

) ترجمه قبس الاقتداء إلى وفق السعادة ونجم الاهتداء إلى شرف السيادة في خواص أسماء الله على طريق الحروفيين للشيخ أبو العباس البوني أحمد بن علي ، والترجمة في عشر جمل لجنيد بن بهرام ضمن مجموعة أكثرها في الأوراد وخواص أسماء الله رأيتها في ( المجلس : 295 طباطبائي ) ذكر المترجم في المقدمة إنها ترجمه مع الشرح والتفصيل أما المتن فنسبها صاحب كشف الظنون إلى البوني المذكور غير أن نسخه منه يوجد في ( الحقوق : 62 ب ) نسب فيها إلى أبي العباس القسطاني أول نسخه الحقوق [ اعلموا وفقكم الله أن أسماء الحسني العظيم ينقسم إلى خمسة أقسام ] وآخره : [ فإن الحك بها قبل الغسل يورث البهق ] وهو ضمن مجموعة في سبع ورقات غير مؤرخة لكن يرجع إلى القرن الحادي عشر ، كما في فهرسها (412).

(

180 : قبس الأحزان في مصيبة الغريب العطشان

) للسيد مهدي بن بن علي الحسيني العاملي الكاظمي ، من آل زهرة ، المقيم بتبريز هو قصائد في المراثي ، وطبع على الحجر في تبريز في أزيد من 450 بيتا بنفقة ولد الناظم الحاج سيد محمد في 1318 وفي آخرها نظم حديث الكساء.

(

قبس الاقتداء ونجم الاهتداء

) لأبي العباس البوني أو أبي العباس القسطاني ، مر ضمن ترجمته بعنوان قبس الأبرار.

(

181 : قبس الاقتداء أو الاهتداء ) في شرائط الإفتاء والاستفتاء ، كما صرح به في إجازته الكبيرة للشيخ محمد بن صالح الغروي في 896 فيه مباحث الاجتهاد والتقليد للشيخ محمد بن علي بن أبي جمهور الأحسائي صاحب المجلي والغوالي والنسخة بخط المصنف ، موجودة في خزانة السيد المرحوم محمد علي هبة الدين الشهرستاني ، كما في فهرسها أقول

: وهو كتاب كبير مفيد ، أوله : [ الحمد لله جامع التوفيق ] وفرغ منه في 888 ومر للأحسائى غوالي اللآلي.

(

182 : قبس الأنوار في نصرة عترة الأطهار

) وإثبات إمامتهم ع ، هو

32

من كتب الإمامة للسيد أبي المكارم عز الدين حمزة بن علي الحلبي المتوفى 585 وقد رده بعض النواصب المعاصرين للعلامة الحلي بكتاب سماه المقتبس ثم كتب في رد المقتبس الشيخ علي بن هلال بن فضل في سنة 874 كتابه الموسوم بـ « الأنوار الجالبة لظلام الغلس من تلبيس صاحب المقتبس » كما مر ومر للمؤلف غنية النزوع إلى علمي الأصول والفروع.

(

183 : القبسات

) للمحقق الداماد المير محمد باقر بن محمد الحسيني الأسترآبادي الأصفهاني ، المتوفى 1040 أوله : [ الحمد لله الواحد الأحد الصمد المصمود مهين كل وجود وجاعل كل موجود ] أثبت فيه قدم الله تعالى وأزليته وسرمديته ، وحدوث العالم مما سواه تعالى نسخه منه في موقوفة مدرسة البروجردي فيها أنه شرع في تأليفه يوم مولد النبي ص ، في 1034 وفرغ منه في سادس شعبان تلك السنة ، ومادة التاريخ قوله : ( كوكب الحق وامض ) وللمحقق الحكيم الفيلسوف المولى صدر الدين محمد بن إبراهيم الشيرازي حواشي عليه ونسخ قبسات شايعة منها نسخه في ( سپهسالار ) بخط عبد المطلب بن شاه منصور اليزدي كتبت في سنة التأليف 1034 وعليها حاشية ( منه مد ظله العالي ) قال في الروضات عندنا القبسات بخط المولى صدرا ، علق عليه حواشي من نفسه بخطه ، أيام تلمذه عند السيد الداماد وقراءته عليه وقد طبع بإيران في 1315 وفي آخره ذكر مباشر طبعه الشيخ الجليل الحاج شيخ محمود البروجردي ، أنه رأى في أسترآباد شرحا كبيرا على القبسات في قرب ثمانين ألف بيت ، لبعض تلاميذ المولى صدرا وتاريخه شرح قبسات المطابق للإحدى وسبعين وألف ومر للمؤلف رسالة في فضل سورة قل هو الله أحد ويأتي له القضبات.

(

184 : قبسات الأحزان

) للمولى آقا ابن أبي القاسم الشيرازي الجهرمي ، مقتل فارسي مرتب على خمسين قبسة أوله : [ نحمدك اللهم يا من لا تحجب عن خلقه الا أن تحجبهم الآمال ] بدء في كل قبسة خطبة ثم قصيدة ثم النقل عن المقاتل المعتمدة مثل البحار والقوادح الحسينية وغيرهما ، واستكتبه

33

الحاج محتاج الخطيب الواعظ في طهران في 1280 والنسخة في موقوفة مدرسة البروجردي بالنجف ، وفيه النقل عن البكاء للبرقاني ورأيت بخط الشيخ عبد الكريم الكاظمي أنه للسيد علي أكبر الجهرمي ، وإنه موجود عند الشيخ حسن القاري الحائري بكربلاء ، يعني أبو الحب ، ورأيت نسخه خط المؤلف عند السيد محمد الموسوي الجزائري عليها تملكه بخطه ، إمضائه كذا : نمقة الإثم جعفر بن أبي القاسم الشهير بميرزا آقا الشيرازي الحائري الواعظ في 1277 ونقش خاتمه : المذنب آقا كتبه بجنب خط الميرزا محمد بن عبد الوهاب بن آقا داود الهمداني الكاظمي ، الذي كتب على ظهر النسخة بخطه تقريظا لطيفا نثرا ونظما أول نظمه :

قبسات الأحزان أحسن ما * * * ألفه الناس في مصاب الحسين

وإمضائه إمام الحرمين أبو المحاسن محمد بن داود ، ونقش خاتمه ( إمام الحرمين ) بالطغرى وقبل التقريظ فهرست القبسات إلى القبس المتمم للخمسين أوله : [ نحمدك اللهم يا من لا يحتجب عن خلقه الا أن تحجبهم الآمال فيقول العبد آقا ابن أبي القاسم الشيرازي الجهرمي الحائري ـ إلى قوله : وسميته بـ « قبسات الأحزان وجمرات الأشجان ». ] وفي أول كل قبس يورد خطبة ثم يورد قصيدة في الرثاء ، ثم يشرع في ذكر المصائب ، وهكذا إلى تمام الخمسين قبسا ، وذكر في آخره أنه أتعب نفسه كثيرا حيث جمعه بلا معين ولا أسباب ، فيما يقرب من خمسة أشهر ، شرع فيه أوائل شهر صفر وفرغ في ثالث رجب في 1275 ، وعبر عن نفسه بأقل الطلاب آقا ابن الحاج أبي القاسم الشيرازي الجهرمي الحائري المسكن.

(

185 : قبسات الأحزان

) مقتل للمولى الشيخ درويش علي بن الحسين البغدادي الحائري ، المتوفى 1277 ذكره ولده في كنز الأديب رأيت الباب الثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر ، في أحوال الهادي والعسكري والحجة ع ، عند السيد عبد الحسين الحجة بكربلاء ذكر إنها تأليف المولى درويش علي المذكور ، وأظنه من أجزاء هذا الكتاب ، وإنه قبسات الأحزان في مصائب سادات الزمان وكأنه مرتب على أربعة عشر بابا ، بعدد السادة المعصومين (عليهم السلام) فراجعه أقول : ثم

34

إنه حصلت عندي مجموعة فيها الجزء الأول من قبسات الأشجان كما يأتي المذكور في أوله اسم مؤلفه كما ذكرته أوله : [ الحمد لله الذي توج أرباب مقيمي عزاء سيد الشهداء بتاج الوقار والسكينة ] وذكر فيه أنه رتبه على أربع وعشرين بابا ، كل باب على ثلاث مجالس ، فظهر أن الأبواب الموجودة عند السيد عبد الحسين ، من أجزاء كتابه الآخر ، وينقل عن القبسات هذا الميرزا محمد باقر بن زين العابدين اليزدي الحائري ، في كتابه عدة الذاكرين معبرا عنه [ المعاصر ره ] ثم رأيت عند السيد حسين القزويني الحائري ، حفيد صاحب الضوابط نسخه عصر المؤلف ، بخط محمد علي بن خليل الكاظمي ، في مجلدين في كل اثني عشر بابا ، وفي كل باب ثلاثة مجالس ، وفرغ من الكتابة في حياة المؤلف سلمه الله في 1271 ، ومر للمؤلف غنية الأديب في شرح مغني اللبيب.

(

186 : قبسات الأسرار

) فارسي للشيخ أسد الله بن محمود الگلپايگاني قال في شمس التواريخ : إنه ألفه في 1329 ، وأورد قبسة منه أوله : [ گوهر ذات آدم براى خود هويداتر از هر چيزيست ].

(

187 : قبسات الأشجان في مصائب سادات الزمان

) كما في نسخه الناقصة عندي ، وكذا في النسخة المكتوبة في 1271 في عصر المؤلف عند السيد عبد الحسين الحائري راجع قبسات الأحزان.

(

188 : قبسات العقول في الفروع والأصول

) أو چهل حديث فاني هو للسيد علي بن الحسن ، الشهير بالفاني ، مشتمل على ثمانية فصول ، في كل فصل شرح خمسة أحاديث ، فارسيا ، طبع في طهران في 1333 ش.

(

189 : قبسات النار في رد الفجار

) في أصول الدين ألفه الميرزا أبو القاسم الأردوبادي ، المتوفى 1333 رأيته عند ولده الميرزا محمد علي ومر للمؤلف الفقه الاستدلالي.

(

190 : قبسة العجلان

) رسالة في الطهارة والصلاة للسيد عدنان بن شبر التستري البحراني ، طبع في 1317 وعلى صدر صفحاته نظم حديث الكساء

35

ويحتمل قويا أن يكون عين قبضة العجلان الآتي ذكره.

(

191 : قبسة العجلان في تحقيق الكفر والإيمان

والطاعة والعصيان ) للشيخ علي بن الحاج حسن الخنيزي القطيفي المولود في 1291 ذكره تلميذه الشيخ فرح بن الحسن القطيفي.

(

192 : قبسة العجلان في فهرست روائح القرآن

) للسيد المفتي مير محمد عباس التستري اللكهنوي م 1306 طبع مع الروائح في لكهنو ، وفيه ذكر جملة من الكتب التي ينقل عنها في روائح القرآن بعد ذكره للآيات المذكورة فيه مفصلا ، ويذكر أيضا فوائد كتابه وما يمتاز به عن كشف الحق للعلامة الحلي ومر للمؤلف الفحص عن الثلاثين.

(

193 : قبسة العجلان في نسب آل أبي سفيان

) للإمام النسابة اللغوي الأبيوردي ، أبي المظفر محمد بن أبي العباس أحمد بن محمد الكوفي الأبيوردي الخراساني ، المتوفى مسموما بأصفهان في 507 ذكره في معجم الأدباء وذكر وجه اختلاقه لنفسه النسب المعاوي الأموي العبشمي في ج 17 ـ ص 234 وترجمه في أمل الآمل وذكر بعض تصانيفه الآخر ، ولعل هذا الكتاب ألفه بعد اختلاق ذلك النسب لنفسه.

(

194 : قبسة العجلان في وفات الضامن بخراسان

) للشيخ الأوحد أحمد ابن صالح التستري آل طعان البحراني ، المتوفى بالبحرين 1315 موجودة في خزانة ولده الشيخ محمد صالح. ويأتي للمؤلف قرة العين وكاشف السجف.

(

195 : قبسة العجول ومنبهة الفحول

) في الاخبار والأصول ، الملقب بمنية الفحول ، رد فيه على علم الأصول ، نسخه بخط صاحب أنوار البدرين في مجموعة كلها بخطه ، عند ابنه الشيخ حسين. وهو للميرزا محمد الأخبارى النيسابوري المقتول 1232. كتبه بأمر بحر العلوم لما تشرف إلى الزيارة بكربلاء ، وسأله ذلك فحوله على مطولاته مثل البرهان وفتح الباب ومصادر الأنوار فاعتذر بحر العلوم عن مطالعتها فكتب ذلك ، فيظهر أن جميع ذلك في تشييد الأخبارية

36

والرد على طريقة المجتهدين. أوله : [ الحمد لله والسلام على عباده الذين اصطفى. ] موجود عند صدر الإسلام الخوئي ، والسيد حسين الهندي في كربلاء. قال بعد الخطبة وذكر اسمه بعنوان أبو أحمد محمد ، إني قد سألت من بعض الأعلام المعاصرين ، ومراده بحر العلوم ، عن مسائل فأحببت إيرادها. ثم رد عليه المحقق القمي برسالة سماها عين العين في رد ما زعمه من المعنيين ولما اطلع الميرزا محمد على رد المحقق القمي كتب في الجواب عنه إنسان العين مشتملا على ثلاث عناوين كما مر. نسخه منه في الرضوية ، وهو ملمع ، يذكر المطلب أولا بالعربية ثم ترجمته بالفارسية ، وفرغ منه في 1211 ومر للمؤلف غمزة البرهان لنبهة الوسنان.

(

196 : القبسة النورانية

) في شرح الخطبة الشقشقية. للسيد هادي بن الحسين الحسيني الصانع البحراني ، المولود في 1302 نزيل المسيب وعالمها.

(

197 : القبس الواضح من كتاب الجليس الصالح

) للسيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس الحلي م 664 صرح به في كتاب إجازاته. ومر للمؤلف غياث سلطان الورى.

(

198 : قبضة العجلان في صلوات أهل الإيمان

) رسالة عملية في صلاة الواجبة ، للسيد عدنان بن السيد شبر التستري البحراني ، ألفه في المحمرة ( خرمشهر ) أوان ولايت الشيخ خزعل بن الحاج جابر ، باستدعاء الحاج حميد الذاكر النجفي ابن عبد النبي الربيعي ، عند نزوله إلى المحمرة ، رتبه على مقدمه في التقليد ومقاصد وخاتمة ، وقد لخصه من كتابه الشافي الحلوي لجميع أبواب الفقه ، من العبادات والمعاملات. ولقب فيه الحاج حميد بتاج الذاكرين. فكتب الحاج حميد مقدمه لطبعه ، وإمضائه الحاج حميد التاج ، وطبعه بأصفهان 1317 ومر للمؤلف قبسة العجلان واحتمال كونها متحد مع هذا الكتاب.

(

199 : كتاب قبض روح المؤمن

) لأبي إسحاق إبراهيم بن سليمان بن عبيد الله بن خالد النهمي الخزاز الكوفي. يرويه عنه حميد بن زياد صاحب الرجال

37

الذي توفي 320 كما ذكره النجاشي.

(

200 : كتاب قبض روح المؤمن والكافر

) لسعيد بن جناح الكوفي البغدادي ، هو وأخوه أبو عامر ثقات بتصريح النجاشي ، روى عن الكاظم والرضا ع يرويه عنه أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري ، ذكره النجاشي وقال : إن سعيد يروي كتاب صفة الجنة والنار وهذا الكتاب عن عوف بن عبد الله عن أبي عبد الله ع ، وعوف مجهول. أقول : هذا الكتاب برواية الأشعري ، عن ابن جناح ، عن عوف عن الصادق ع ، عن النبي ص مما أدرجه الشيخ المفيد في العيون والمحاسن. أوله : [ إذا أراد الله تبارك وتعالى قبض عبد المؤمن قال يا ملك الموت انطلق أنت وأعوانك إلى عبدي. ] وفي أثنائه عدة روايات في صفة الجنة برواية ابن جناح ، عن عوف ، عن جابر بن يزيد الجعفي ، عن الباقر ع. وبعدها باب صفة النار سعيد عن عوف ، عن جابر ، عن الباقر ع : [ إذا أراد الله قبض الكافر قال يا ملك الموت انطلق أنت وأعوانك إلى عدوي. ] إلى آخر ما يذكره الباقر ع من صفة النار. والظاهر أن الشيخ المفيد استخرج ما اختاره من الكتابين لأنه ذكرهما بتمامهما.

(

201 : قبل از كودتا

) لمحمد خليلي ، ابن الحاج ميرزا حسن ، فارسي طبع بطهران.

(

القبلة

) عنوان موضوعي لرسائل كتبت في جهة القبلة ، ولم يذكر لها عنوان خاص ، ومر في هذا الموضوع سمت القبلة وتحقيق جهت القبلة متعددا. ورسالة في حجية القبلة.

(

202 : قبلة

) رسالة فارسية. أوله : [ حمد له. وبعد اين چند ورق نوشته مى شود بالتماس بعضى از دوستان وعزيزان. از براى دانستن سمت قبله در هر بلدي ] وآخره : [ وسائر بلاد را بر اين مذكور قياس كنند ] في خمسة صفحات ضمن مجموعة في ( دانشگاه : 8 / 3337 ) تاريخ كتابة القبلة رمضان 1116 كما في فهرسها.

(

203 : قبله

) فارسية لبعض الأصحاب ، في سبعة صحائف بخط جلي. أوله :

38

[ بعد از حمد الهى ودرود بر حضرت رسالت پناهى وآل وأصحاب أو ، بدان كه در هر شهر كه باشيد وخواهيد كه سمت قبله آن شهر معلوم. ] رأيتها ضمن مجموعة في ( المجلس : 3951 ) مع خمسة عشرة رسالة أخرى ، منها حدوث العالم لشمسا الگيلاني.

(

204 : القبلة

) لبعض الأصحاب ، رأيتها في ( المجلس : 4061 ) ضمن مجموعة فيها تحفه حاتمي للبهائي ، أوله : [ بسملة. في بيان معرفة القبلة بعد الحمد والثناء والصلاة والدعاء لا يخفي على أولي النهى أن معرفة القبلة يمكن بوجوه كثيره وطرق عديدة منها المشهور وهو الدائرة الهندية. ] وهي في ثمان صفحات غير مؤرخة ، لكن تاريخ كتابة التحفة المذكورة التي بخط واحد 22 ج 2 / 1263.

(

205 : رسالة في القبلة

) فارسية ، رأيتها في ( المجلس : 4040 ) ضمن مجموعة. أوله [ هر حمد وثنايى كه زبان فصاحت در اداى آن عاجز است وهر سپاسى. اما بعد بر أرباب بينش وأصحاب دانش پوشيده نماند. ] يذكر في الديباجة أن أول العلوم الكلام وثانيها التفسير والثالث الفقه وحيث إن معرفة القبلة من مقدمات الواجبة للصلاة ، ومعرفة القبلة مرهونة لعلم الهيئة ألفت هذه الرسالة في هيئة اللازمة للقبلة. وسميتها السمتية ومشتملة على مقدمه وفصلين وهي في ثلاث عشر صفحة تاريخ كتابتها ع 2 / 1055 وهي ضمن مجموعة معها ثلاث رسائل في القبلة : أولها القبلة لابن هيثم واحدها قبلة آفاق لآقا رضي.

(

206 : رسالة في القبلة

) للمولى المعاصر الميرزا أبو الحسن الملقب بالمحقق ابن إسماعيل اللاري الإصطهباناتي ، المتوفى ذي الحجة ـ 1338 كتبها بأمر الميرزا إبراهيم المحلاتي الشيرازي ، وتعرض فيها للرد على الميرزا محمد باقر الإصطهباناتي تلميذ السيد المجدد الشيرازي.

(

207 : رسالة في القبلة

) لأبي الحسن بن حسن بن هيثم في ستة عشر صفحة أوله : [ بسملة. قول للحسن بن الهيثم في سمت القبلة. سمت القبلة هو الجهة التي إذا

39

قابلها الإنسان كالناظر إلى قطر العالم المار بالكعبة وكان شعاع بصره الخارج على ذلك. ] رأيتها ضمن مجموعة عتيقة ثمينة في ( المجلس : 3919 ) أولها : الرخامات الأفقية وثانيها هذه الرسالة ، ومن ضمن الرسائل الكرة أوسع الأشكال المجسمة هذه الرسائل من ابن هيثم وبقية الرسائل في هذه المواضيع من المؤلفين المشهورين ، لكنها ليست مؤرخة ، وغيره أن على ظهر المجلد ، هذه التذكرة : كان ورودي بدار السلطنة أصفهان في عشر الأول من شعبان سنة سبعة وستين ومائة بعد الألف وكان زمام أمورها بيد فراعنة الأفاغنة خذلهم الله ، فيحتمل أن يكون كتابة الرسائل في القرن الحادي عشر. والنسخة الثانية ( المجلس : 4040 ) وهذه أيضا غير مؤرخة بل وجد في المجموعة تواريخ من ( 1055 و 1120 ).

(

208 : رسالة في القبلة

) للشيخ البهائي م 1031 ذكر فيها ماهية الجهة وعلاماتها وطريق استخراجها ، أولها : [ ربنا ما للنهواة وسماء عزك وسرادقات جلالك وما للذباب والطيران في فضاء ] ذكرها كشف الحجب ويوجد في ( دانشگاه : 1626 ) رسالة في هذه الموضوع ، ذكر في الفهرس ( 8 : 810 ) بعنوان تحقيق جهة القبلة تاريخ كتابتها 1053 ، ونسخه عند الدكتور مهدوي بطهران كما في در باره نسخه هاى خطي 2 : 102 ومر للبهائي الفرائض البهائية ورسالة في حجية القبلة.

(

209 : رسالة في القبلة

) للمولى محمد جعفر الشريعتمدار الأسترآبادي مؤلف آب حياة أولها : [ الحمد لله الذي أرشدنا إلى طريق النجاة بالأمر بالعبادات لا سيما الصلاة الواجبة. ]. رتبها على مقدمه وبابين وخاتمة وفرغ منها في 1224 ومر فلك المشحون.

(

210 : رسالة في القبلة

) للمولى حسن شيخ الإسلام الگيلاني. يوجد نسخه منها في ( سپهسالار ) كما في فهرسها. أوله : [ تعليقة مولانا حسن شيخ الإسلام الگيلاني في معرفة سمت القبلة. بسم الله. لا إله الا الله الحكيم الكريم. ] وعليها خط المؤلف.

40

(

211 : رسالة في القبلة

) مختصرة للمير محمد حسين بن الخاتون آبادي ، كتبها جوابا عن سؤال أهل البصرة وخوزستان ، كما ذكره تلميذه الشيخ محمد بن محمد زمان الكاشاني ، في رسالته في القبلة. ومر فهرست تصانيف المجلسي.

(

212 : رسالة في القبلة

وتحقيقها ) للشيخ عز الدين الحسين بن عبد الصمد الحارثي م 984 ودفن في هجر من قرى البحرين ذكرها في نظام الأقوال ولعلها رسالته في قبلة خراسان المحكي عنها في قبلة الآفاق. ومر للمؤلف الفضائل المنجية.

(

رسالة في القبلة

) موسومة بـ « الاثني عشرية » مرت في ج 1 ويأتي قبلة اثنى عشرية.

(

213 : رسالة في القبلة

) للسيد حسين الخلخالي. طبعت بطهران.

(

القبلة

) للأمير السيد حسين الكركي ، مر بعنوان تحقيق جهة القبلة في ( 3 : 484 ).

(

214 : كتاب القبلة

) لأبي الفضل سلمة بن الخطاب البراوستاني.

(

215 : رسالة في القبلة

) للشيخ سديد الدين أبي الفضل شاذان بن جبرائيل القمي. اسمها إزاحة العلة في معرفة القبلة ومر للمؤلف كتاب الفضائل.

(

216 : كتاب القبلة

) للشيخ أبي الحسن عبد الجبار بن أحمد بن أبي مطيع شيخ بعض مشايخ منتجب الدين.

(

217 : رسالة في القبلة

عموما وفي خراسان خصوصا ) للشيخ عبد العالي بن علي بن الحسين بن عبد العالي الكركي. نقل عنها فضل الله الكاشاني في شرح تشريح الأفلاك أنه لا اعتماد على الدائرة الهندية في تحصيل القبلة.

(

218 : القبلة

) لعبد الله بن حسن ، رأيته ضمن مجموعة ( مجلس : 4040 ) مع القبلة لابن هيثم المذكور آنفا. أوله : [ يقول العبد الفقير إلى الله تعالى عبد الله بن الحسن بن أبي الحسن الغري ، هذه قواعد في آوية القبلة الأولى بالدائرة الهندية وكيفية العمل بها وهو. ] وهي في تسع صفحات. تاريخ كتابة أحد رسائل القبلة فيها ع 2 / 1055.

41

(

219 : رسالة في القبلة

) فارسية مختصرة ، للسيد عبد الهادي بن السيد هاشم الطهراني المعاصر ، ألفها 1331. أولها : [ الحمد لله الذي خلق الكعبة وجعلها قبلة لعباده. ] رأيته عند السيد آقا التستري.

(

220 : رسالة في القبلة

) للشيخ المعاصر ، المولى علي آغا العلياري التبريزي ، طبعت بتبريز في حياته ، ويأتي للمؤلف القصيدة العلوية.

(

221 : رسالة في القبلة

) فارسية للشيخ محمد علي الحزين م 1181 ذكرها في فهرس كتبه. ومر للمؤلف فتح الأبواب.

(

222 : كتاب القبلة

) لأبي الحسن علي بن أبي سهل حاتم القزويني كما ذكره النجاشي. ومر للمؤلف كتاب الفرائض.

(

223 : كتاب القبلة

) لأبي الحسن علي بن حسن الطائي الجرمي ، المعروف بالطاطري ، ذكره النجاشي ، ومر للمؤلف كتاب الغيبة.

(

224 : رسالة في القبلة

) للسيد علي بن السيد رضا ابن السيد بحر العلوم مؤلف البرهان القاطع فرغ منها في 1275 رأيتها في آخر المجلد الثاني من طهارته كتابتها 1293.

(

225 : رسالة في القبلة

) للمير علي أكبر بن المير عبد الوهاب الطباطبائي التبريزي ، ذكر في تاريخ أولاد الأطهار أنه رآها في غاية الدقة ، وتوفي والده 927.

(

226 : رسالة في القبلة

) مبسوطة بين فيها الانحرافات بقواعد طول البلاد وعرضها ، للشيخ محمد الرياضي التستري ، ساكن طهران ، المتوفى حدود 1301.

(

227 : رسالة في القبلة

) للمولى المحقق رضي الدين محمد بن الحسن القزويني ، المعروف بآقا رضي ، معاصر الشيخ الحر ، وتلميذ المولى خليل وصاحب لسان الخواص والمذكور في ( 9 ـ 373 ) والمتوفى 1094 وهي فارسية فيها انحرافات القبلة ، وعدد الفراسخ بين البلاد وبين المكة والمدينة وتعريف الأقاليم السبعة ، ويوجد معربها في مخطوطات الموصل كما في فهرسها ص 152. ومر للمؤلف

42

رسالة الفراسة ويأتي له قبلة آفاق.

(

228 : كتاب القبلة

) لأبي النضر محمد بن مسعود السلمي السمرقندي ، ذكره النجاشي. ومر للمؤلف غسل الميت.

(

229 : قبله

) لمحمد يحيى الساوي ، اسمه منهاج القبلة يأتي.

(

230 : قبله

) للملا مظفر الجنابادي المنجم المعروف من القرن الحادي عشر ألفه باسم الخواجة ناصر الدين حاتم بيك ، رأيتها في مقدمه وخمسة أبواب ، وسمي في بعض الفهارس بـ « التحفة الحاتمية » وذكر إنها في مقدمه وعشرة أبواب راجعه. أوله : [ افتتاح كلام در هر حال حمد وثناى قادرى را سزد. اما بعد اين رساله ايست در استخراج نصف النهار ومعرفت سمت قبله ]. وذكرنا له الحاتمية في هذا الموضوع.

(

231 : القبلة

) رسالة في مسألة القبلة مبسوطة ، للمير غياث الدين منصور الدشتكي الشيرازي م 948 ، المذكور له في هذا الجزء قانون السلطنة. ذكره صاحب مجالس المؤمنين ، ويوجد منها نسخه في ( دانشگاه : 3519 ) تاريخ كتابتها 23 شوال 1078. أوله : [ هو الله ولا سواه ، قصدنا بابك وتوجهنا جنابك فثبتنا على الاقتداء بإمام وليته قبلة ترضاها. وبعد. غياث المشهور بمنصور يقول لا يخفي. ] ويذكر في الديباجة أنه رتبه على مقاصد ومقالات ، المقصد الأول في معرفة القبلة في ثلاث مقالات. المقصد الثاني في صنعة آلات يعرف بها الجهات في مقالتين. والمقصد الثالث في معرفة أوقات الصلاة في مقالتين. المقصد الرابع أيضا في مقالتين. كما في فهرس دانش پژوه ( 12 : 3519 ).

(

232 : رسالة في القبلة

) فارسية للحاج المولى هاشم بن محمد علي الخراساني المتوفى 1352 طبعت في 1340.

(

233 : قبلة آفاق

) فارسي للمحقق الآقا رضي الدين محمد القزويني م 1096 موجود في مخزن كتب المولى محمد علي الخوانساري بالنجف ، وفي خزانة سيدنا الحسن صدر الدين ، وخزانة الحاج علي محمد ، بخط يده في 1317 ونسخا في إيران ، أوله : [ اللهم كما وليت نبيك قبلة ترضيها أنزل عليه وعلى آله من

43

الصلوات أزكاها ومن البركات أفضلها وأنماها وبعد بر محرمان كعبه يقين ومحرمان دين مبين پوشيده نيست. ] ونسخه خط المؤلف مع النيروزية له في المكتبة الملية بطهران ، مرتب على أربعة أركان ، مطابقا لأركان أصله ، يعني الكعبة المعظمة ، وكل ركن على فصول : الركن الأول في حقيقة القبلة وأوضاع الكعبة وأركانها وبنيانها ، الركن الثاني في تحصيل سمت القبلة بالطريق المشهور ، وعليه حواشي ( منه ) وعند الفاضل المعاصر الميرزا محمد علي الأردوبادي نسخه ملكها المولى الفاضل عطاء الله بن محمد زكي ، وله عليه حواشي وتاريخ خاتمة في 1170 ومر له رسالة في القبلة الموجود معربها في مخطوطات الموصول.

(

234 : قبلة الآفاق

) بنظم ونثر فارسي في الصلاة ، للحاج السيد محمود بن محمد بن محمد باقر السجاسي القزويني ، ألفه في 1335 في خمسة عشر فصلا وخاتمة. أوله : [ الحمد لله الذي جعل طراز هذه الأوراق ذكرا.

بهترين توشه را ديده صلاة * * * كو بوقتش گشته از ماها فوات

طبع بطهران في 1361 على الحجر في قطع صغير في 256 ص. ويوجد منه نسخه في ( دانشگاه : 3394 ) واحتمل صاحب الفهرست إنها نسخه الأصل.

(

قبلة الآفاق

) للمولى مظفر ، مر بعنوان الحاتمية لأنه ألفه باسم باحاتم بيگ ، نسخه شايعة. راجع القبلة أيضا.

(

قبلة اثنى عشرية

) للحاج شيخ محمد بن محمد زمان الكاشاني البهبهاني الأصفهاني ، رد فيها الشيخ حسن الخلف آبادي ، كما عبر به كذلك في بعض المواضع منها في نسخه إقبال الآشتياني ، وما رأيته في ( المجلس رقم 2848 ). أوله : [ الحمد لله الذي جعل الكعبة البيت الحرام قياما للناس. وبقبله اثنى عشرية موسوم گشت. ] كتبه في الجواب عن مسألة القبلة التي سئل عنها أستاذه العلامة الأمير محمد حسين الخاتون آبادي وهو كتب الجواب عن المسألة مختصرا فكتب هذا التلميذ الجواب مفصلا ورتبه على اثني عشر بابا والنسخة ضمن مجموعة من تصانيفه فيها هداية المسترشدين وأنوار الهدى وغيرهما في مكتبة العلامة حيدر قلي

44

خان الشهير بسردار كابلي في كرمانشاه مع الإجازة المذكورة ومرآة الزمان الذي فرغ منه (1172). وآخر نسخه المجلسي 2848 : [ وفي بعض الليالي من أول الربيعين في الأول من الثالث من الثالثة من السابع من الثمانية من الألف الثاني ، اتفق الفراغ مؤلفه. محمد بن محمد زمان الأصفهاني ] ومر في ( 1 : 118 ) بعنوان الاثني عشرية.

(

235 : قبلة إسلام كعبه يا مسجد الحرام

) للحاج ميرزا خليل بن أبي طالب الصيمري الكمره إي ، المعاصر فارسي طبع بطهران. ومر للمؤلف فتح مكة.

(

236 : قبلة البلدان

) للحاج ميرزا علي الشهرستاني الحائري ، ذكره في فهرس تصانيفه. ومر له فقه الأطباء.

(

237 : قبلة البلدان لإهداء الإخوان

) لجواد جهان بخش ، منجم باشي نهاوندي ، ألفه في 1300 في ثمانية عشر بابا ، وهو من المعاصرين لناصر الدين شاه. أوله : [ حمد وسپاس يگانه جهان دارى را سزاست كه آثار قدرتش در عالم آفاق وأنفس در نظر جهانيان. ]. ذكر في الديباجة أنه في عشرين بابا غير أنه لا يوجد في نسخه ( دانشگاه : 3399 ) غير 18 باب. وهو نسخه الأصل وبخط المؤلف وعليها حواشي ( منه ) في 430 صفحة.

(

238 : رسالة في قبلة تستر وما والاها

) للسيد عبد الله بن نور الدين ابن المحدث الجزائري. المتوفى 1173 فيها فوائد مهمة من أحوال طول البلاد وعرضها وما يناسب ذلك ، صرح به في إجازته الكبيرة ، كتبها بالتماس بعض الأكابر وهو إسفنديار بيك المير شكار ، كما صرح باسمه في التذكرة. أولها : الحمد لله رب العالمين. بدان كه تحقيق قبله از مسائل مهمه ـ إلى قوله : وچون قبله دار المؤمنين شوشتر در كتب ايشان مهمل وغير منقح بوده. ] ألفها في جزء يسير من نهار قصير وهو يوم السبت 7 ـ صفر ـ 1140 ) موجودة في مكتبة الحسينية وفي

45

( مكتبة الشيخ علي كاشف الغطاء ) نسخه منضمة إلى رسالة أخرى في القبلة أيضا وهي المأخوذ منها بعنوان قبلة العجم وخراسان ويأتي له قبلة حويزة وكاشف الحال في معرفة القبلة والزوال.

(

239 : رسالة في قبلة خراسان

) للمحقق الكركي. أولها : [ اللهم إنا وجهنا وجوهنا إليك وتوكلنا بكليتنا عليك. ] رأيتها في بعض المكتبات بإيران ، ومر له رسالة في الغيبة.

(

240 : رسالة في قبلة خراسان

) وفيها بعد الخطبة [ الذي يعتمد الفقيه في القبلة ويجب اعتماده أربع مقدمات إجماعية 1 ـ جواز الاعتماد على قبور المسلمين 2 ـ جواز الاعتماد على قواعد الهيئة 3 ـ عدم جواز التقليد 4 ـ عدم تبعية خراسان وعراق العجم لبغداد كما توهم شيخنا العلائي ، بل المنقول عن بعض الأصحاب تبعيتهما العراق العرب. ] أقول : الظاهر أن هذه هي رسالة الشيخ حسين بن عبد الصمد في قبلة خراسان ، فراجعها.

(

رسالة في قبلة الحويزة

) للسيد عبد الله الجزائري المذكور كانت عند مباشر طبع التذكرة في كلكتة ويأتي باسمها كاشفة الحال في معرفة القبلة والزوال ومر له قبلة تستر.

(

241 : رسالة في قبلة العراق وخراسان

) أولها : [ اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق بإذنك. ] ذكر أولها أربع مقدمات : الأولى عدم الخلاف في أن القبلة الكعبة عينا أو جهة ، الثانية عدم جواز التقليد في القبلة ، الثالثة جواز الاعتماد على علم الهيئة ، الرابعة جواز الاعتماد على المحاريب والقبور. رأيتها في كتب الشيخ عبد الحسين الحلي و( مكتبة الخوانساري ) وهي للشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي. ومر الفصول المهمة.

(

242 : في قبلة مسجد الكوفة

) موجودة تمامها في مزار البحار للسيد الأمير شرف الدين علي بن حجة الله الشولستاني ، الذي تاريخ بعض إجازاته في 1063. ومر له الغروية.

46

(

243 : قبلة عراق العجم وخراسان

) للشيخ حسين بن عبد الصمد الحارثي م 984 ينقل عنها الآقا رضي القزويني في قبلة آفاق والشيخ الحر في ثاني مقدمات تحرير الوسائل. ورأيت نسخه منه في ( المجلس : 3879 ) وهي ضمن مجموعة رسائل فقهية وعرفانية كتب عليها أنه تأليفات حسين بن عبد الصمد الجباعي ;. أوله : [ اللهم اهدنا لما أخلقت فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط المستقيم. هذا تحقيق قبلة عراق العجم وخراسان وصفته لما وجب علي بيانه. ] وهي في عشر صفحات ويتلوها صلاة الجمعة ورسالة في تحقيق مسالتين من المسائل الفقهية أيضا من المؤلف. ومر للمؤلف الفضائل المنجية.

(

244 : قبله شناسى يا قبله نماى جهان

) لحيدر قلي خان بن نور محمد خان سردار كابلي. طبع بكرمانشاه 1323 ش في 168 ص.

(

245 : قبلة الناسك في المناسك

) فارسي استدلالي بعنوان السؤال والجواب للشيخ عبد الرحيم بن محمد علي التستري م 1313. يوجد عند الآقا خليل بن الشيخ مرتضى بن الشيخ محمد علي بن الحاج شيخ جعفر التستري ، وأخرى عند الشيخ مهدي شرف الدين. أوله : [ سپاس بى قياس شايسته بارگاه معبودى است جل ذكره كه مكة معظمة را كعبه مقصود عالم گردانيد. ] فرغ من مجلده الأول في 20 ج 2 / 1273 وأول المجلد الثاني : [ سؤال خانه كعبه را چند مرتبه بنا نموده اند. ] ومر للمؤلف الفقه الاستدلالي.

(

قبله نما

) رسالة فارسية في القبلة ، موسومة بـ « الاستقبال » مر في ( ج 2 ص 29 ).

(

246 : قبله نما

) تأليف حيدر قلي بن حسين علي بيات النيشابوري ، يبحث عن الأشكال الهندسية من البيضي ورسم المجسمات المتشابهة والمخروط والأسطوانة ثم صنعة آله المخصوصة. أوله : [ وبعد چنين گويد كمين بنده حقير ] يوجد في المجلس كما في ( فهرسها 2 : 481 ).

(

247 : قبله نماى رزم آرا

) لحسين علي رزم آرا. فارسي ، طبع بطهران 1334 ش على قطع صغير في 40 + 16 ص. ويأتي له قبله نماى مغناطيسي.

47

(

248 : قبله نماى مغناطيسي

) أيضا لحسين علي رزم آرا المذكور. فارسي مطبوع.

(

249 : القبلة والزوال

) لأبي حنيفة الدينوري ، ذكره ابن النديم. ومر للمؤلف كتاب الفصاحة.

(

رسالة في قبول إقرار الزوج بطلاق زوجته

) للشيخ أسد الله بن إسماعيل الدزفولي م 1227 رأيته عند السيد هبة الدين الشهرستاني ، والسيد محمد الجزائري ، وفي أولها مقدمه في بحث قاعدة من ملك ولذا ذكرناه بذلك العنوان ، واسمها مبلغ النظر يأتي.

(

250 : رسالة في قبول توبة المرتد

) للشيخ عبد النبي الوفسي العراقي ، ذكرها في فهرست تصانيفه. ومر للمؤلف في هذا الجزء قاعدة لا ضرر.

(

251 : قتال النصاب

) في شرح حديث [ لو علم أبو ذر ما في قلب سلمان لقتله ] ودفع الإشكال عنه. للسيد أولاد حسين الشكوه آبادي ، المتوفى سنة بضع وستين ومائتين. كتبه بأمر سلطان العلماء السيد محمد بن السيد دلدار علي النصير آبادي. أوله : [ الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى. ] ذكره في كشف الحجب.

(

252 : قتال النواصب

) لسلطان العلماء السيد محمد ، كذا في فهرس مكتبة راجه فيض آباد الماري نمره 3 ولعله عين سابقة فراجع.

(

253 : قتل بازرگان

) أصله لژرژ سيمون ، والترجمة ( الفارسية ) لحسن أرسنجاني. طبع بطهران على قطع صغير في 178 ص.

(

254 : قتل المحاربين في رد إسكات المجانين

) للسيد محمد مرتضى الحسيني الجنفوري. ومر للمؤلف غرائب الأئمة فيما صدر من عجائبهم على يد الأمة في ( 16 : 29 ).

(

255 : قتل محمد مسعود

) الكاتب صاحب جريدة مرد امروز لخليل انقلاب. طبع بطهران 1326 ش في 32 ص.

48

(

256 : كتاب قتل المشركين

) لأبي النضر محمد بن مسعود السلمي السمرقندي. ومر له غسل الميت في ( 16 : 56 ).

(

كتاب القتلى

) من آل أبي طالب ، لإبراهيم بن محمد الثقفي ، مر بعنوان أخبار من قتل من آل أبي طالب.

(

257 : القتيل

) في إثبات جواز إقامة عزاء الإمام الحسين الشهيد بلسان الأردو مطبوع.

(

258 : قتيل فرات

) وهو الإمام الشهيد ع ، بلغة أردو. لبعض فضلاء الهند مطبوع.

(

259 : قحط

) لسليم الطهراني الطرشتي المذكور في ( 9 : 464 ) المتوفى 1057 ، مثنوي حدود 110 بيت في تعريف القحط أوله : [ شد از فعل بد غماز چون مشك ] رأيتها في ( الملك : 6053 ) بخط القرن الحادي عشر.

(

260 : كتاب القدح والميسر

) لأبي المنذر هشام الكلبي النسابة م 205 ومر له الغارات في ( 16 : 1 ).

(

261 : رسالة القدر

) للشيخ أبي علي سينا ، وطبعت في هامش شرح الهداية وهي فصل من المباحثات غير أنه استقل وعد رسالة مستقلة. أوله [ القدر هو وجود العلل والأسباب وانسياقها على ترتيب. ] كما في فهرس مصنفات ابن سينا : 289 ) ويوجد منها نسخا في ( دانشگاه : 2 / 2441 ) و( سنا : 3 / 2252 ) كما في فهرسهما. وهو غير قضا وقدر للشيخ الآتي ذكره.

(

262 : رسالة في القدر

) رأيتها ضمن مجموعة من رسائل صلاة الجمعة وغيرها في ( مكتبة الخوانساري ) لم يعرف مصنفها.

(

263 : رسالة في القدر

) للشيخ أحمد الأحسائي ، كتبه بالتماس الشيخ عبد الله بن الشيخ مبارك بن علي الجارودي القطيفي. يوجد ضمن مجموعة من رسائل أكثرها من المؤلف في ( دانشگاه : 5 / 1531 ) ويتلوه شرح رسالة القدر للسيد الشريف أيضا من الشيخ الأحسائي. ومر للمؤلف فوائد الحكمية.

49

(

264 : رسالة القدر

) للمير سيد شريف الجرجاني ، أوله [ اعلم أن مسألة القدر في الأفعال الاختيارية للعباد من الغوامض التي تحير فيها الأوهام. ] آخره [ فخير الأمور أوسطها والله الملهم للصواب ( تمت الفائدة الشريفة ) ] يوجد ضمن مجموعة في ( دانشگاه : 13 / 2114 ) تاريخ كتابتها رجب 1072 ق. كما في فهرسها.

(

265 : رسالة في القدر

) للمولى صدرا الشيرازي م 1050. يوجد ضمن مجموعة في ( دانشگاه : 4 / 2812 ) مع عدة رسائل من المؤلف منها القضاء والقدر الآتي ذكره ، وهو رسالة مختصرة في ورقتين. بخط محمد باقر بن محمد تقي القزويني في 1233 كتبها في أصفهان. كما في فهرس دانش پژوه ( 10 : 2812 ).

(

266 : كتاب القدر

) شيخ متكلمي الشيعة أبي محمد هشام بن الحكم الفزاري المتوفى 199 وهو غير كتاب الجبر والقدر له أيضا كما مر بتصريح النجاشي والشيخ في الفهرست حيث عداه مستقلا بعد ذكرهما الجبر والقدر ومر له كتاب الفرائض في ( 16 : 148 ).

(

267 : قدرت اراده

) أصله لپل كلمان ژاكو الفرنسي ، والترجمة ( الفارسية ) لكاظم مير عمادي الأصفهاني ، طبع مكررا بإيران منها 1317 ش في 200 ص. وطبعها الخامس بطهران 1343 ش على قطع صغير في 186 ص يبحث فيه عن قدرة الإرادة ، وكيفية تقويتها ، وأثرها في الحياة. ومر فرانكشتين.

(

268 : قدرت جهل

) أصله لتولستوي الروسي ، والترجمة ( الفارسية ) لحميد علوي. طبع بطهران 1335 ش في 70 ص.

(

269 : قدرت شوروي در مدت

( 25 سال ) أصله لميستين ، والترجمة الفارسية ن ـ سمندر. طبع مع مقدمه لإحسان طبري بطهران سنة 1325 ش في 72 ص.

(

270 : رسالة القدس

) في العرفات للعارف الصوفي الشيخ روزبهان البقلي

50

الشيرازي ، صاحب الشطحيات المذكور ، فارسي طبع بهامش السبع المثاني في 1342 راجعه.

(

271 : قدس الطور وينبوع النور

) في معنى الصلاة على النبي ص. لمحمد بن أحمد بن الجنيد ، شيخ مشايخ النجاشي ذكره في كشف الحجب. ومر فرض المسح على الرجلين. في ( 16 : 173 ).

(

قدسيات

) ديوان شعر شاه داعي المذكور في ( 9 : 314 ).

(

272 : رسالة قدسية

) في كلام المشايخ المشاهير ، فارسي ، أوله : [ سپاس باد رافع حجب وهادى سبل. ] يوجد نسخه منها في مكتبة الخديوية بمصر كما في فهرسها. فراجعه.

(

273 : رسالة القدسية

) للخواجة العارف محمد پارسا يعبر عن نفسه في الديباجة به محمد بن محمد الحافظ البخاري ، وعن شيخه ببهاء الحق والدين محمد بن محمد البخاري المعروف بالنقشبند ، ويذكر في الديباجة أن الكتاب من أنفاس كلمات القدسية لشيخه ، التي استفاد المؤلف حين المجالس منه أوله : [ بسملة وعليك اعتمادي يا كريم حمد وثناى بى حد ومنتهى وسپاس وشكر بى اندازه وقياس حضرت پادشاهى را جل ] وآخره [ چنان كه فرمود قل هذه سبيلي وما أنا من المشركين ] يوجد منه نسخه في ( دانشگاه : 2368 ) غير مؤرخة غير أنه يرجع كتابتها إلى القرن الحادي أو الثاني عشر كما في فهرس دانش پژوه ( 11 : 3368 ).

(

274 : رسالة قدسية في أسرار النقطة الحسية

) للسيد علي الهمداني أيضا يوجد في الخديوية أولها : [ الحمد لله والصلاة ].

(

كتاب قد فعلت فلا تلم

) لأبي الجيش البلخي مظفر بن محمد بن أحمد المتوفى 367 كما ذكره النجاشي وفي بعض النسخ فعلت بدون قد ، كما مر للمؤلف كتاب الفدك في ( 16 : 129 ).

(

275 : قدم بسوى مسيح

) أصله لآلن ج وايت ، والترجمة الفارسية