إحقاق الحق و إزهاق الباطل - ج10

- الشهيد الثالث القاضي السيد التستري المزيد...
760 /
1

[تتمة المسألة الخامسة فى الإمامة]

[تتمة النوع الثانى من ملحقات الاحقاق‏]

[مناقب سيدتنا فاطمة (عليها السلام)‏]

بسم الله الرحمن الرحيم‏

[انعقاد نطفة فاطمة من ثمار الجنة]

و نروى في ذلك أحاديث:

الاول حديث ابن عباس‏

روى عنه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 36 ط مكتبة القدسي بمصر) قال:

عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال:

كان النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) يكثر القبل لفاطمة، فقالت له عائشة: إنّك تكثر تقبيل فاطمة؟ فقال (صلى اللّه عليه و سلم): إنّ جبرئيل ليلة اسرى بى أدخلني الجنّة فأطعمني من جميع ثمارها فصار ماء في صلبي فحملت خديجة بفاطمة، فإذا اشتقت لتلك الثمار قبّلت فاطمة فأصبت من رائحتها جميع تلك الثمار الّتي أكلتها.

خرّجه أبو الفضل بن خيرون.

و منهم العلامة الشيخ احمد بن يوسف الدمشقي القرمانى في «أخبار الدول» (ص 87 ط بغداد).

روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

2

و منهم العلامة الذهبي في «ميزان الاعتدال» (ج 1 ص 253 ط مصر) قال:

حدثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري، عن المأمون، عن أبيه، عن جدّه، عن أبيه، عن ابن عباس‏

كان النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم): يقبّل فاطمة و قال: إنّ جبرائيل ليلة أسرى بي أدخلني الجنّة فأطعمني من جميع ثمارها فصار ماء في صلبي، فحملت خديجة بفاطمة فإذا قبّلتها أصبت من رائحة تلك الثمار.

و منهم العلامة الحافظ شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني في «لسان الميزان» (ج 2 ص 297 ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «ميزان الاعتدال».

و منهم العلامة ابن المغازلي في «مناقبه» على ما في مناقب عبد اللّه الشافعي المخطوط.

روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي في «ينابيع المودة» (ص 197 ط اسلامبول).

روى الحديث من طريق أبي الفضل بن خيرون عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 79 ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق أبي الفضل بن خيرون عن ابن عبّاس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

3

الثاني حديث سعيد بن مالك‏

روى عنه جماعة من اعلام القوم:

منهم الحاكم النيشابوري في «المستدرك» (ج 3 ص 156 ط حيدرآباد الدكن) قال:

حدثنا الحاكم الفاضل أبو عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه إملاء غرة ذي القعدة سنة اثنتي و أربعمائة، ثنا أبو الحسين عبد الصمد بن عليّ بن مكرم ابن أخي الحسن بن مكرم البزّار ببغداد، ثنا مسلم بن عيسى الصفار العسكري، ثنا عبد اللّه بن داود الخريبي، ثنا شهاب بن حرب، عن الزهري، عن سعيد بن المسيّب، عن سعد بن مالك قال: قال رسول اللّه (صلى اللّٰه عليه و آله):

أتاني جبرئيل عليه الصّلاة و السّلام بسفر جلة من الجنّة فأكلتها ليلة اسرى بي فعلقت خديجة بفاطمة، فكنت إذا اشتقت إلى رائحة الجنّة شممت رقبة فاطمة.

و منهم العلامة أبو عبد اللّه الحسين بن أحمد بن خالويه المصري في «اعراب ثلاثين سورة» (ص 120 ط دار الكتب بمصر).

روى الحديث بمعنى ما تقدّم عن «المستدرك».

و منهم العلامة الخوارزمي في «مقتل الحسين» (ص 63 ط الغرى).

روى الحديث نقلا عن «المستدرك» عن سعد بن مالك بعين ما تقدّم عنه بلا واسطة.

و منهم العلامة شمس الدين بن عثمان الذهبي في «ميزان الاعتدال» (ج 2 ص 26 ط حيدرآباد الدكن).

4

روى عن الليث عن عقيل، عن الزهري، عن المسيّب مرفوعا

جاءني جبرائيل بسفرجلة من الجنّة فأكلتها فواقعت خديجة فعلقت بفاطمة الحديث.

و منهم العلامة المذكور في «تلخيص المستدرك» (المطبوع في ذيل المستدرك ج 3 ص 156 ط حيدرآباد).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «المستدرك» بتلخيص السند.

و منهم العلامة المولى على المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 94 ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث من طريق الحاكم، عن سعد بعين ما تقدّم عن «المستدرك»:

و منهم العلامة المذكور في «منتخب كنز العمال» (المطبوع بهامش المسند ج 5 ص 97 ط الميمنية بمصر).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «المستدرك».

و منهم العلامة عبد اللّه الشافعي في «المناقب» (ص 208، المخطوط).

روى الحديث نقلا عن مناقب ابن المغازلي بعين ما تقدّم عن «المستدرك» لكنه أسقط قوله:

ليلة اسرى بي بعد قوله: فأكلتها، و ذكر في آخر الحديث: شممت ريق فاطمة فأجد رائحة الجنّة.

و منهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص 98، المخطوط).

روى الحديث من طريق الحاكم و عربة عن سعد بن أبي وقاص بعين ما تقدّم عن «المستدرك».

و منهم العلامة الأمر تسرى في «أرجح المطالب» (ص 239 ط لاهور).

روى الحديث نقلا عن الحاكم، عن سعد بن أبي وقاص [1] بعين ما تقدّم عنه في «المستدرك».

____________

[1] هكذا نقله عن الحاكم في نسخة «مفتاح النجا» «و أرجح المطالب» و المذكور في المستدرك سعد بن أبى مالك، و كذلك في سائر الكتب التي نقلت عنه.

5

الثالث حديث عمر بن الخطاب‏

روى عنه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة أبو المؤيد الموفق أخطب خوارزم في «مقتل الحسين» (ص 68 ط الغرى) قال:

(قال) سيّد الحفاظ هذا و أخبرني والدي- ره- أخبرنا أبو منصور محمّد بن الحسين المقري بقزوين، أخبرنا الحسن بن الحسين الرّاشدي، أخبرنا محمّد بن عيسى، أخبرنا أبو بكر الشّعفي ببغداد، حدثتنا سمانة بنت حمدان بن موسى، حدّثني أبي، حدّثني عمرو بن زياد الثوباني، أخبرنا عبد العزيز بن محمّد، حدّثني زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر بن الخطّاب قال: قال رسول اللّه (صلى اللّٰه عليه و آله):

لمّا ان مات ولدي من خديجة أوحى اللّه إلىّ أن أمسك عن خديجة و كنت لها عاشقا، فسألت اللّه أن يجمع بيني و بينها، فأتانى جبرئيل في شهر رمضان ليلة جمعة لأربع و عشرين و معه طبق من رطب الجنّة فقال لي: يا محمّد كل هذا و واقع خديجة اللّيلة، ففعلت فحملت بفاطمة فما لثمت فاطمة إلّا وجدت ريح ذلك الرطب و هو في عترتها إلى يوم القيامة.

و منهم العلامة شمس الدين الذهبي في «ميزان الاعتدال» (ج 1 ص 253 و ج 2 ص 297 ط حيدرآباد الدكن) قال:

أنبأنا زيد بن أسلم عن أبيه، عن عمر مرفوعا

أتاني جبرائيل ليلة أربع و عشرين من رمضان و معه طبق من رطب الجنّة فأكلت منه و واقعت خديجة فحملت بفاطمة.

و منهم العلامة العسقلاني في «لسان الميزان» (ج 4 ص 36 ط حيدرآباد الدكن).

6

روى الحديث بعين ما تقدّم عن فوائد أبي بكر الشّافعي بالسند المتقدّم في مقتل الحسين انّه قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

اوحى الىّ أن أمسك عن خديجة و كنت لها عاشقا، فأتى جبرئيل برطب فقال: كله و واقع خديجة ليلة الجمعة ليلة أربع و عشرين من رمضان ففعلت فحملت بفاطمة الحديث.

الرابع حديث عائشة

روى عنها جماعة من أعلام القوم:

منهم الحافظ أبو بكر البغدادي في «تاريخ بغداد» (ج 5 ص 87 ط السعادة بمصر) قال:

أخبرنا محمّد بن أحمد بن رزق، أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمّد بن محمّد بن عقيل بن أزهر بن عقيل الفقيه الشافعي، حدّثنا أبو بكر عبد اللّه بن محمّد بن عليّ بن طرخان، حدّثنا محمّد بن الخليل البلخي، حدّثنا أبو بدر شجاع بن الوليد السكوني عن هشام، عن أبيه، عن عائشة قالت:

قلت يا رسول اللّه مالك إذا جاءت فاطمة قبّلتها حتّى تجعل لسانك في فيها كلّه كأنّك تريد أن تلعقها عسلا؟!. قال: «نعم يا عائشة إنّي لمّا اسرى بي إلى السماء أدخلني جبرئيل الجنّة فناولني منها تفّاحة فأكلتها فصارت نطفة في صلبي، فلمّا نزلت واقعت خديجة ففاطمة من تلك النطفة، و هي حوراء انسيّة، كلّما اشتقت إلى الجنّة قبّلتها».

و منهم العلامة أبو المؤيد الموفق اخطب خوارزم المتوفى 568 في «مقتل الحسين» (ص 63 ط الغرى) قال:

و أخبرنى الامام الحافظ أبو منصور شهردار بن شيرويه الديلمي فيما كتب‏

7

إلىّ من همدان، أخبرنا محمود بن إسماعيل، أخبرني أحمد بن فادشاه (ح) و أخبرنا أبو على الحدّاد مناولة، أخبرنا أبو نعيم الحافظ قالا: أخبرنا سليمان بن أحمد الطبراني، عن عبد اللّه بن سعد الرّقي، عن أحمد بن شيبة، عن أبي قتادة الحراني عن سفيان الثوري، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت:

كنت أرى رسول اللّه (صلى اللّٰه عليه و آله) يقبّل فاطمة، فقلت: يا رسول اللّه إنّي أراك تفعل شيئا ما كنت أراك تفعله من قبل، فقال: يا حميراء إنّه لما كان ليلة اسرى بي إلى السماء ادخلت الجنّة فوقفت على شجرة من شجر الجنّة لم أر في الجنّة شجرة هي أحسن منها و لا أبيض منها ورقة و لا أطيب ثمرة فتناولت ثمرة من ثمرتها فأكلتها فصارت نطفة في صلبي فلمّا هبطت إلى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة فإذا اشتقت إلى رائحة الجنّة شممت رائحة فاطمة، يا حميراء إنّ فاطمة ليست كنساء الآدميّين و لا تعتل كما يعتللن.

و منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 36 ط مكتبة القدسي بمصر).

روى الحديث نقلا عن أبي سعيد في «شرف النبوة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد» لكنّه ذكر بدل قوله:

إلى الجنّة: إلى تلك التفاحة.

و منهم العلامّة الشيخ علاء الدين على ددة السكتوارى في «محاضرة الأوائل» (ص 88 ط الآستانة) قال:

في الخبر عن سيّد البشر (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

أعطيت تفّاحة ليلة المعراج فأكلتها فصارت ماء في ظهري فلمّا رجعت واقعت خديجة فحملت بفاطمة فإذا هي حوريّة إنسيّة سماويّة أرضيّة.

و منهم الحافظ الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي الدمشقي المتوفى سنة 748 في كتابه «ميزان الاعتدال» (ج 1 ص 38

8

طبع القاهرة) قال:

حدّثنا أبو معاذ النحوي، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، رضي اللّه عنها قالت:

يا رسول اللّه مالك إذا قبّلت فاطمة جعلت لسانك في فمها؟ قال: يا عائشة إنّ اللّه أدخلنى الجنّة فناولني جبريل تفاحة فأكلتها فصارت في صلبي فلمّا نزلت من السّماء واقعت خديجة الحديث.

و في ج 2 ص 84.

عن الثوري، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة

انّ النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) كان كثيرا ما يقبل نحر فاطمة فقلت: يا رسول اللّه أراك تفعل شيئا لم أكن أراك تفعله؟ قال: أو ما علمت يا حميراء انّ اللّه لمّا أسرى بي إلى السماء أمر جبرائيل فأدخلنى الجنّة و أوقفنى على شجرة ما رأيت أطيب رائحة منها و لا أطيب ثمرا، فأقبل جبرائيل يفرك و يطعمنى فخلق اللّه منها في صلبي نطفة، فلما صرت إلى الدّنيا واقعت خديجة فحملت و أني كلّما اشتقت إلى رائحة تلك الشجرة شممت نحر فاطمة فوجدت رائحة تلك الشجرة منها و أنها ليست من نساء أهل الدّنيا و لا تعتل كما يعتل أهل الدّنيا،

حدّثناه محمّد بن العباس الدمشقي بجرجان، أنبأنا عبد اللّه بن ثابت بن حسان الهاشمي الحراني، حدّثنا أبو قتادة.

و منهم العلامة الزرندي في «نظم درر السمطين» (ص 177 ط مطبعة القضاء).

روى الحديث عن عائشة ملخصا.

و منهم الحافظ نور الدين على بن أبى بكر الهيتمى في «مجمع الزوائد» (ج 6 ص 202 ط مكتبة القدسي في القاهرة).

روى الحديث من طريق الطبرانيّ عن عائشة بعين ما تقدّم عن «مقتل الحسين» و منهم الحافظ شهاب الدين أحمد بن على الحجر العسقلاني في «لسان الميزان» (ج 5 ص 160 ط حيدرآباد) قال:

9

و قال عبد اللّه بن محمّد بن طرخان البلخي. فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد» سندا و متنا إلى قوله‏

: من تلك النطفة.

(و في ج 1 الطبع المذكور).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «لسان الميزان» سندا و متنا.

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 197 ط إسلامبول).

روى الحديث من طريق أبى سعد في «شرف النبوّة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الشيخ عبيد اللّه الأمر تسرى من المعاصرين في «أرجح المطالب» (ص 239 ط لاهور).

روى الحديث من طريق الخطيب- و الدولابي- و أبي سعيد في «شرف النّبوّة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 78 ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق أبي سعيد في «شرف النّبوة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

الخامس ما رواه القوم:

منهم العلامة الشيخ عبد الرحمن بن عبد السلام الصفورى الشافعي البغدادي المتوفى بعد 884 في «نزهة المجالس» (ج 2 ص 223 ط القاهرة) قال:

قال النسفي و غيره:

لمّا دخل النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) الجنّة ليلة المعراج و رأى قصر

10

خديجة المتقدم ذكره أخذ جبريل تفاحة من شجر القصر و قال: يا محمّد كلّ هذه التفاحة فانّ اللّه تعالى يخلق منها بنتا تحمل بها خديجة، ففعل فلما حملت خديجة بفاطمة وجدت رائحة الجنّة تسعة أشهر، فلمّا وضعتها انتقلت الرائحة إليها، فكان النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) إذا اشتقاق إلى الجنّة قبّل فاطمة، فلمّا كبرت قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم): يا ترى لمن هذه الحوراء؟ فجاءه جبرئيل و قال: إنّ اللّه يقرئك السلام و يقول لك: اليوم كان عقد فاطمة في موطنها في قصر امّها في الجنّة الخاطب إسرافيل، و جبرئيل و ميكائيل الشهود و الولي ربّ العزّة، و الزوج عليّ رضي اللّه عنه.

السادس ما رواه القوم:

منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 44 ط مكتبة القدسي بمصر).

روى من طريق الملّا في سيرته أنّ النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

أتاني جبريل بتفّاحة من الجنّة فأكلنا و واقعت خديجة فحملت بفاطمة و سيجي‏ء تتمّة الحديث في حضور حوّا و آسية و كلثوم عند ولادة فاطمة.

السابع ما رواه القوم:

منهم العلامة الشيخ شعيب أبو مدين بن سعد المصري في «الروض الفائق» (ص 214 ط القاهرة) قال:

و روى عن بعض الرواة الكرام:

إنّ خديجة الكبرى رضي اللّه عنها تمنّت يوما من الأيّام على سيّد الأنام أن تنظر إلى بعض فاكهة دار السّلام، فأتى جبريل‏

11

إلى المفضّل على الكونين من الجنّة بتفاحتين و قال: يا محمّد يقول لك من جعل لكلّ شي‏ء قدرا: كل واحدة و أطعم الأخرى لخديجة الكبرى و اغشها، فانّي خالق منكما فاطمة الزهراء، ففعل المختار ما أشار به الأمين و أمر، إلى أن قال: و كان المختار كلّما اشتاق إلى الجنّة و نعيمها قبّل فاطمة و شمّ طيب نسيمها فيقول حين يتنشّق نسمتها القدسيّة: إنّ فاطمة لحوراء إنسيّة.

تاريخ ميلاد فاطمة (سلام اللّه عليها)

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة مجد الدين بن الأثير الجزري في «المختار في مناقب الأخيار» (ص 56 من النسخة الظاهرية بدمشق) قال:

فاطمة بنت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) ولدتها خديجة و قريش تبني البيت قبل النبوّة بخمس سنين، و هي أصغر بناته و هي سيّدة نساء العالمين تزوّجها عليّ بن أبي طالب رضي اللّه عنه في السنة الثانية قبل الهجرة.

و منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 26 ط مكتبة القدسي بمصر) قال:

قال أبو عمر:

هي و أختها امّ كلثوم أفضل بنات النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) كلّهم ولدوا قبل النّبوة ولدت فاطمة بنت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سنة إحدى و أربعين من مولد النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم)

قال أبو عمر: و هو مغاير لما رواه ابن إسحاق إنّ أولاد النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) ولدوا قبل النبوّة إلّا إبراهيم.

و منهم العلامة الشيخ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي الشافعي المتوفى سنة 911 في «الثغور الباسمة» في مناقب سيدتنا فاطمة (ص 15 طبع أولاد غلامرسول في بلد بمبئى) قال:

12

و ذكر ابن إسحاق إنّ مولدها و قريش تبني الكعبة و بنت قريش الكعبة قبل المبعث بسبع سنين و نصف و قيل ولدت عام المبعث و قيل غير ذلك و كانت وفاتها بعد رسول اللّه.

تكلم فاطمة مع أمها في بطنها

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة الشيخ عبد الرحمن الصفورى الشافعي في «نزهة المجالس» (ج 2 ص 227 ط القاهرة) قال:

قالت امّها خديجة رضي اللّه عنها:

لمّا حملت بفاطمة كانت حملا خفيفا تكلّمني من باطني.

و منهم العلامة القندوزى البلخي في «ينابيع المودة» (ص 198 ط اسلامبول).

روى الحديث من طريق الملّا عن خديجة بعين ما تقدّم عن «نزهة المجالس».

و منهم العلامة حسن بن المولوى أمان اللّه الدهلوي العظيم‏آبادي في «تجهيز الجيش» (ص 99 مخطوط) قال:

ذكر الشيخ عزّ الدين عبد السّلام الشافعي في رسالته «مدح الخلفاء الرّاشدين»

أنّه لمّا حملت خديجة بفاطمة كانت تكلّمها ما في بطنها و كانت تكتمها عن النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) فدخل عليها يوما و وجدها تتكلّم و ليس معها غيرها فسألها عمّن كانت تخاطبه فقالت: مع ما في بطني فإنّه يتكلّم معي- فقال النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم): ابشري يا خديجة هذه بنت جعلها اللّه أمّ أحد عشر من خلفائي يخرجون بعدي و بعد أبيهم.

و منهم العلامة الشيخ شعيب أبو مدين بن سعد المصري العمراوى في «الروض الفائق» (ص 214 ط القاهرة) قال:

13

فلما سأله الكفّار أن يريهم انشقاق القمر و قد بان لخديجة حملها بفاطمة و ظهر قالت خديجة: وا خيبة من كذّب محمّدا و هو خير رسول و نبيّ فنادت فاطمة من بطنها:

يا امّاه لا تحزني و لا ترهبي فانّ اللّه مع أبي فلمّا تمّ أمد حملها و انقضى وضعت فاطمة فأشرق بنور وجهها الفضاء.

حضور حواء و آسية و كلثوم و مريم عند ولادة فاطمة

رواه جماعة من اعلام القوم:

منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 44 ط مكتبة القدسي بمصر) قال:

روى الملّا في سيرته أنّ النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

أتاني جبريل بتفّاحة من الجنّة فأكلتها و واقعت خديجة فحملت بفاطمة، فقالت: انّي حملت حملا خفيفا، فإذا خرجت حدّثني الّذي في بطني فلمّا أرادت أن تضع بعثت إلى نساء قريش ليأتينها فيلين منها ما يلي النساء ممّن تلد، فلم يفعلن و قلن: لا نأتيك و قد صرت زوجة محمّد (صلى اللّه عليه و سلم)، فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة عليهنّ من الجمال و النور ما لا يوصف، فقالت لها إحداهنّ: أنا امّك حوّاء، و قالت الأخرى: أنا آسية بنت مزاحم، و قالت الأخرى: أنا كلثم أخت موسى، و قالت الأخرى: أنا مريم بنت عمران أمّ عيسى، جئنا لنلي من أمرك ما يلي النساء، قالت: فولدت فاطمة فوقعت حين وقعت على الأرض ساجدة رافعة إصبعها.

و منهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 77 ط المكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق الملّا بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الشيخ عبد الرحمن بن عبد السلام الصفورى الشافعي‏

14

البغدادي المتوفى بعد سنة 884 في «نزهة المجالس» (ج 2 ص 227 ط القاهرة) قال:

قالت أمّها خديجة رضي اللّه عنها: لمّا حملت بفاطمة كانت حملا خفيفا تكلّمني من باطني، فلمّا قربت ولادتي أرسلت إلى القوابل من قريش فأبين علىّ لأجل محمّد (صلى اللّه عليه و سلم)، فبينما أنا كذلك إذ دخل علىّ أربع نسوة عليهنّ من الجمال و النور ما لا يوصف، فقالت إحداهنّ: أنا أمّك حواء، و قالت الأخرى: أنا آسية، و قالت الأخرى: أنا أمّ كلثوم أخت موسى، و قالت الأخرى: أنا مريم جئنا لنلي أمرك‏

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 198 ط إسلامبول).

روى الحديث من طريق الملّا في سيرته عن خديجة بعين ما تقدّم عن «نزهة المجالس» لكنّه أسقط قوله:

أرسلت إلى القوابل إلى قوله: فبينما أنا كذلك.

و زاد في آخره.

فولدت فاطمة فوقعت على الأرض ساجدة رافعة.

لم ترضع فاطمة غير خديجة

رواه القوم:

منهم العلامة ابن عساكر في «التاريخ الكبير» (على ما في منتخبه ج 1 ص 293 ط دمشق) قال:

و روى الزبير بن بكار عن ابن عباس في سبب نزول: إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ انّه قال:

ولدت خديجة عبد اللّه بن محمّد، ثمّ أبطأ عليهما الولد من بعد، فبينما

15

رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) يكلّم رجلا و العاص بن وائل ينظر إليه إذ قال له رجل: من هذا؟

قال: هذا الأبتر، و كانت قريش إذا ولد للرجل ولد ثمّ ابطأ عليه الولد من بعده قالوا: هذا الأبتر، فأنزل اللّه تعالى:

إِنَّ شانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ

اي مبغضك هو الأبتر الّذي بتر من كلّ خير، ثمّ ولدت له زينب، فرقية، فالقاسم، فالطاهر، فالمطهّر، فالطيّب، فالمطيّب، فامّ كلثوم، ففاطمة، و كانت أصغرهم، و كانت خديجة إذا ولدت ولدا دفعته لمن يرضعه، فلمّا ولدت فاطمة لم ترضعها أحد غيرها.

و منهم الحافظ أبو الفداء ابن كثير في «البداية و النهاية» (ج 5 ص 307 ط السعادة بمصر) قال:

و كانت خديجة إذا ولدت ولدا دفعته إلى من يرضعه، فلمّا ولدت فاطمة لم يرضعها غيرها-.

16

انما سميت فاطمة [1] لان الله قد فطمها و محبيها (و ذريتها) من النار

(

ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض و لم تطمث‏

)

و نروى في ذلك أحاديث:

الاول حديث ابن عباس‏

روى عنه جماعة من أعلام القوم:

منهم الحافظ أبو بكر أحمد بن على الشافعي في «تاريخ بغداد» (ج 13 ص 331 ط القاهرة) قال:

أخبرنا أبو محمّد عبد اللّه بن عليّ بن عياض القاضي بصور، و أبو نصر عليّ بن الحسين ابن أحمد الوراق بصيدا قالا: أخبرنا محمّد بن أحمد بن جميع الغساني، حدّثنا غانم ابن حميد بن يونس بن عبد اللّه أبو بكر الشعيري ببغداد، حدّثنا أبو عمارة أحمد بن محمّد، حدّثنا الحسن بن عمرو بن سيف السدوسي، حدّثنا القاسم بن مطيّب، حدّثنا منصور بن صدقة، عن أبى معيد، عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ابنتي فاطمة حوراء آدميّة لم نحض و لم تطمث و إنّما سمّاها فاطمة لأنّ اللّه فطمها و محبّيها عن النّار.

____________

[1]

قال العلامة الطبري في «المنتخب من كتاب الذيل المذيل» (ص 6 ط الاستقامة بمصر) و ذكر عن جعفر بن

محمد (عليه السلام) أنه قال: كانت كنية فاطمة (عليها السلام) ام أبيها.

17

و منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 26 مخطوط) قال:

عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

إنّ ابنتي فاطمة حوراء إذ لم تحض و لم تطمث، و إنّما سمّاها فاطمة لأنّ اللّه عزّ و جلّ فطمها و محبّيها عن النّار،

أخرجه النسائي.

و منهم العلامة المولى على المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 94 ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث من طريق الخطيب عن ابن عباس بعين ما تقدّم عنه في «تاريخ بغداد».

و منهم العلامة المذكور في «منتخب كنز العمال» (المطبوع بهامش المسند ج 5 ص 97 ط ميمنية بمصر).

روى الحديث فيه أيضا. من طريق الخطيب عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص 100 مخطوط).

روى الحديث من طريق الخطيب عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الحضرمي في «رشفة الصادي» (ص 47 ط مصر).

روى الحديث من طريق النسائي عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الأمر تسرى في «أرجح المطالب» (ص 240 ط لاهور).

روى الحديث من طريق النسائي عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و في (ص 245، الطبع المذكور).

روى الحديث من طريق الدولابي عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة عبد الرءوف المناوى الشافعي المتوفى 1031 و قيل 1035

18

في «شرح الجامع الصغير» (ص 328 ط مصر).

نقل معنى الحديث عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة المذكور في «الفيض القدير» (ج 1 ص 206 ط القاهرة) قال:

(أحبّ أهلي إلىّ فاطمة) سمّيت به لأنّ اللّه فطمها و ولدها و محبّيهم عن النار.

و منهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 78 ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق الغسّاني عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

و منهم المعاصر جمال الدين عبد العزيز محمد بن الصديق القمارى في «التحذير» (ص 32 ط مصر).

روى الحديث نقلا عن «تاريخ بغداد» بعين ما تقدّم عنه بلا واسطة.

و منهم العلامة النبهاني في «الشرف المؤبد» (ص 54 ط مصر).

روى الحديث من طريق النسائي بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى» إلى قوله‏

و لم تطمث.

و منهم العلامة ابن الصبان في «اسعاف الراغبين» (المطبوع بهامش نور الأبصار ص 191 ط مصر) قال:

و روى النسائي أنه (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

ان ابنتي فاطمة حوراء آدميّة لم تحض و لم تطمث.

19

الثاني حديث أبى هريرة

روى عنه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد الشريف نور الدين على السمهودي في «جواهر العقدين» على ما في «ينابيع المودة» (ص 397 ط اسلامبول) قال:

عن أبي هريرة قال النبيّ (صلى اللّٰه عليه و آله):

إنّما سمّيت ابنتي فاطمة لأنّ اللّه فطمها و ذرّيّتها و محبّيها عن النار.

و منهم العلامة المولى على المتقى في «كنز العمال» (ج 13 ص 94 ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث من طريق الديلمي عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «جواهر العقدين» لكنّه أسقط كلمة:

و ذرّيتها.

و منهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص 100 مخطوط).

روى الحديث من طريق الديلمي عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة عبد العزيز محمد بن الصديق القمارى في «التحذير» (ص 32 ط مصر) قال:

أنبأنا الحسن بن أحمد بن البنّاء، أنبأنا هلال بن محمّد، أنبأنا أبو بكر محمّد بن إسحاق الأهوازي، حدّثنا محمّد بن زكريّا الغلابي، حدّثنا ابن عمير، حدّثنا بشر ابن إبراهيم الأنصاري، عن الأوزاعى، عن يحيى بن الكثير، عن أبيه، عن أبي هريرة مرفوعا:

إنّما سمّيت ابنتي فاطمة (عليها السلام) لأنّ اللّه تعالى فطم محبّيها على النّار.

و منهم العلامة الشبلنجي في «نور الأبصار» (ص 41 ط مصر).

روى الحديث من طريق الديلمي مرفوعا بعين ما تقدّم عن «مفتاح النجا».

20

الثالث حديث جابر

روى عنه القوم:

منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى المتوفى سنة 1293 في «ينابيع المودة» (ص 194 ط اسلامبول) قال:

عن جابر مرفوعا:

ابنتي فاطمة حوراء آدميّة لم تحض و لم تطمث، انّما سمّاها اللّه فاطمة لأنّ اللّه عزّ و جلّ فطمها و ولدها و محبّيها عن النار،

أخرجه الحافظ الغساني.

الرابع حديث على‏

روى عنه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة اخطب خوارزم في «مقتل الحسين» (ص 51 ط الغرى) قال:

و باسنادى عن أحمد بن الحسين الحافظ، أخبرنا أبو القاسم الحسن بن محمّد بن حبيب بن المعزّى، أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد اللّه، أخبرنا أبو القاسم عبد اللّه بن أحمد ابن عامر الطائي في البصرة، قال: حدّثني أبي، قال: حدّثني عليّ بن موسى، حدّثنى موسى بن جعفر، حدّثنى أبى جعفر بن محمّد، حدّثنى أبى محمّد بن علي، حدّثنى أبى عليّ بن الحسين، حدّثنى أبى الحسين بن علي، حدّثنى أبى عليّ بن أبى طالب (عليهم السلام) قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

إنّما سمّيت ابنتي فاطمة لأنّ اللّه عزّ و جلّ فطمها و فطم‏

21

من أحبّها من النار.

و منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 26 ط مكتبة القدسي بمصر) قال:

عن عليّ رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) لفاطمة:

يا فاطمة تدرين لم سمّيت فاطمة؟ قال عليّ: يا رسول اللّه، لم سمّيت فاطمة؟ قال: إنّ اللّه عزّ و جلّ قد فطمها و ذرّيّتها عن النّار يوم القيامة،

أخرجه الحافظ الدمشقي و قال: قد رواه الامام عليّ بن موسى الرّضا في (مسنده)، و لفظه، إنّ رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

إنّ اللّه عزّ و جلّ فطم ابنتي فاطمة و ولدها و من أحبّهم من النّار فلذلك سمّيت فاطمة.

و منهم العلامة العبيدي في «عمدة التحقيق».

روى الحديث بعين ما تقدّم ثانيا عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 194 ط اسلامبول).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الصفورى في «نزهة المجالس» (ج 2 ص 226 ط القاهرة).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى» إلى قوله: فلذلك، و ذكر بدل كلمة ولدها: ولديها.

و منهم العلامة ابن المغازلي في «مناقبه» (على ما في مناقب عبد اللّه الشافعي ص 207، المخطوط).

روى بسند يرفعه إلى الحسين بن عليّ بن أبي طالب [1] قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

انّما سمّيت ابنتي فاطمة لأنّ اللّه عزّ و جلّ فطمها و فطم من أحبّها من النّار.

و منهم العلامة عبد العزيز محمد بن الصديق القمارى في «التحذير» (ص 32 ط مصر) قال:

____________

[1] الظاهر سقوط على (عليه السلام) عن السند في هذه النسخة و نسخة التحذير كما يشهد به سند مقتل الحسين و غيره.

22

أخبرنا الشيخ الإمام الزاهد الحافظ زين الدّين عليّ بن أحمد العاصمي قال:

أخبرنا شيخ القضاة إسماعيل بن أحمد قال: أخبرنا والدي شيخ السنّة أحمد بن الحسين البيهقي الحافظ، أخبرنا أبو القاسم الحسن بن محمّد بن حبيب بن المعزّى، أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد اللّه، أخبرنا أبو القاسم عبد اللّه بن أحمد بن عامر الطائي في البصرة، حدّثني أبي قال: حدّثني عليّ بن موسى، حدّثني موسى بن جعفر بن محمّد، حدّثني أبي محمّد ابن عليّ، حدّثني أبي عليّ بن الحسين، حدّثني أبي الحسين فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «مناقب ابن المغازلي».

و منهم الشيخ ابراهيم بن عامر بن على العبيدي المالكي المتوفى بعد سنة 1092 في «عمدة التحقيق» المطبوع في هامش «روض الرياحين» (ص 15 ط القاهرة).

روى الحديث من طريق الدمشقي عن عليّ (عليه السلام) بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الحضرمي في «مودة القربى» (ص 101 ط لاهور).

روى الحديث عن عليّ بعين ما تقدّم عن «مقتل الحسين» لكنّه ذكر بدل كلمة من أحبّها: محبّيها.

و منهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 87 ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث عن عليّ بعين ما تقدّم أوّلا و ثانيا عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة الشيخ سليمان القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 194 ط اسلامبول).

روى الحديث من طريق الدّمشقي عن عليّ لكنّه ذكر بدل قوله: سمّيت.

سمّيتك.

23

و في (ص 269 الطبع المذكور) قال:

عن عليّ رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

يا فاطمة تدرين لم سمّيتك فاطمة؟ قالت: لا يا رسول اللّه، قال: إنّ اللّه قد فطمك و ذريّتك من النار.

أخرجه الحافظ أبو القاسم الدّمشقيّ و نقله المحبّ الطبريّ، عن مسند عليّ بن موسى الرّضا بزيادة و من أحبّهم. (و في ص 259) قال:

عليّ (عليه السلام) رفعه إنّما سمّيت ابنتي فاطمة لأنّ اللّه تعالى فطمها و فطم محبّيها من النّار.

و منهم العلامة الشيخ عبيد اللّه الأمر تسرى في «أرجح المطالب» (ص 24 و 263 و 445 ط لاهور).

روى الحديث عن عليّ بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة النبهاني في «الأنوار المحمدية» (ص 146 ط الادبية في بيروت).

روى الحديث بعين ما تقدّم أوّلا عن «ذخائر العقبى».

الخامس حديث سلمان و نزيد عليه ما روى مرسلا

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة البلخي القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 240 ط اسلامبول) قال:

عن سلمان رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّٰه عليه و آله):

إنّما سمّيت ابنتي فاطمة لأنّ اللّه عزّ و جلّ فطمها و فطم محبّيها من النّار

رواه صاحب الفردوس.

24

و منهم العلامة أحمد بن حجر الهيتمى في «الصواعق المحرقة» (ص 230 ط عبد اللطيف بمصر).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «ينابيع المودّة».

و منهم العلامة الشيخ محمد الصبان المصري في «اسعاف الراغبين» (المطبوع بهامش نور الأبصار ص 120 ط القاهرة).

روى الحديث من طريق الديلمي بعين ما تقدم عن «ينابيع المودّة».

و رواه مرسلا العلّامة الحمزاوي في «مشارق الأنوار» (ص 107 ط مصر) قال:

سمّيت (فاطمة) بذلك لأنّ اللّه تعالى فطمها عن النار

كما وردت به الأخبار.

و العلامة النبهاني في «جواهر البحار» (ج 4 ص 91 ط القاهرة) قال.

و في الحديث‏

انّما سمّيت فاطمة لأنّ اللّه فطمها و ذرّيّتها عن النّار.

و العلامة عبد السّلام بن عبد الرحمن الصفورى في «المحاسن المجتمعة» (ص 188 مخطوط) قال:

قال النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم):

إنّ اللّه تعالى فطم ابنتي فاطمة و ولدها و من أحبّهم من النّار.

25

انما سميت بتولا لتبتلها عن الحيض و النفاس و لتبتلها كل ليلة بكرا

رواه جماعة عن أعلام القوم:

منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى المتوفى سنة 1293 في «ينابيع المودة» (ص 260 ط اسلامبول) قال:

عن رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

و إنّما سمّيت فاطمة البتول، لأنّها تبتّلت من الحيض و النفاس- إلخ.

و منهم العلامة المولى محمد صالح الكشفى الحنفي في «المناقب المرتضوية» (ص 119 ط بمبئى).

روى في حديث عن النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

و سمّيت فاطمة بتولا لأنّها تبتّلت و تقطّعت عمّا هو معتاد العورات في كلّ شهر، و لأنّها ترجع كلّ ليلة بكرا- و سمّيت مريم بتولا لأنّها ولدت عيسى بكرا.

عن امّ سلمة رضي اللّه عنها.

و منهم العلامة الحضرمي في «مودة القربى» (ص 103 ط لاهور).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «ينابيع المودة» و زاد في آخره:

لأنّ ذلك عيب في بنات الأنبياء، أو قال: نقصان.

و في (ص 78 ط لاهور) قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

و سمّيت فاطمة بتولا لأنّها تبتّلت كلّ ليلة، معناه ترجع كلّ ليلة بكرا. و سمّيت مريم بتولا لأنّها ولدت عيسى بكرا.

و منهم العلامة الأمر تسرى من المعاصرين في «أرجح المطالب» (ص 241 و 247 ط لاهور) قال:

عن عليّ، قال:

إنّ النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) سئل عن بتول و قيل: إنّا سمعناك يا رسول اللّه‏

26

تقول: مريم بتول و فاطمة بتول، فقال: البتول الّتي لم تر حمرة قطّ أي لم تحض، فإنّ الحيض مكروه في بنات الأنبياء،

أخرجه الحاكم [1].

____________

[1]

قال العلامة مجد الدين ابن الأثير الجزري في «النهاية» (ج 1 ص 71 ط مصر) و سميت فاطمة البتول لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا و دينا و حسبا، و قيل: لانقطاعها عن الدنيا الى اللّه.

و قال علامة اللغة و الأدب جمال الدين أبو الفضل محمد بن مكرم بن منظور المصري المتوفى سنة 711 في

«لسان العرب» (ج 11 ص 43 طبع دار الصادر في بيروت) قال: و سئل أحمد بن يحيى عن فاطمة (رضوان اللّه عليها)، بنت سيدنا رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم): لم قيل لها البتول؟ فقال: لانقطاعها عن نساء أهل زمانها و نساء الامة عفافا و فضلا و دينا و حسبا، و قيل: لانقطاعها عن الدنيا الى اللّه عز و جل.

و قال العلامة النسابة محمد مرتضى الحسيني الحنفي المتوفى 1205 في «تاج العروس» (ص 220 ط القاهرة)

قال: و لقبت فاطمة بنت سيد المرسلين عليهما الصلاة و السّلام و على ذريتهما «بالبتول» تشبيها بها في المنزلة عند اللّه تعالى‏

قاله الزمخشرىّ و قال ثعلب: لانقطاعها عن نساء زمانها و عن نساء الامة فضلا و دينا و حسبا و عفافا و هي سيدة نساء العالمين إلخ.

و قال العلامة المعاصر الأستاذ عمر رضا كحالة في «أعلام النساء» (ج 3 ص 1217 ط دمشق) قال:

و جاء في شرح المصابيح لزين العرب ان فاطمة سميت بتولا لانقطاعها عن نساء الامة فضلا و دينا و حسبا.

و قال العلامة النبهاني في «الأنوار المحمدية» (ص 146 ط بيروت)

27

فاطمة سيدة نساء العالمين‏

و نروى في ذلك أحاديث:

الحديث الاول عن عائشة

ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم الحافظ أبو داود الطيالسي في «المسند» (ص 196 طبع حيدرآباد) قال:

حدّثنا يونس قال: حدّثنا أبو داود قال: حدّثنا أبو عوانة، عن فراس بن يحيى، عن الشعبي، عن مسروق، عن عائشة (رض) قالت:

كنا عند رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) في مرضه الّذي مات فيه ما يغادر منا واحدة إذ جاءت فاطمة تمشي ما تخطئ مشيتها من مشية رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) شيئا، فلمّا رآها قال: مرحبا بابنتي، فأقعدها عن يمينه أو عن يساره، ثمّ سارّها بشي‏ء فبكت، فقلت لها أنا من بين نسائه: خصّك رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) من بيننا بالسرار و أنت تبكين؟ ثمّ سارّها بشي‏ء فضحكت قالت: فقلت لها: أقسمت عليك بحقّي أو بمالي عليك من الحقّ لما أخبرتني؟ قالت: ما كنت لأفشي على رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سرّه، قالت: فلمّا توفي النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) سألتها فقالت: أمّا الآن فنعم،

____________

بعين ما تقدم عن «النهاية» بعينه.

و قال العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص 98 المخطوط).

و قال في القاموس: البتول فاطمة بنت سيد المرسلين (صلى اللّه عليه و سلم) و رضى اللّه عنها لانقطاعها عن نساء زمانها و نساء الامة فضلا و دينا و حسبا.

28

أمّا بكائي: فانّ رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) قال لي: إنّ جبرئيل (عليه السلام) كان يعرض عليّ القرآن كلّ عام مرّة فعرضه عليّ العام مرّتين و لا أرى إلّا أجلي قد اقترب، فبكيت فقال لي: اتّقي اللّه و اصبري فانّي أنا لك نعم السلف ثمّ قال: يا فاطمة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين أو سيّدة نساء هذه الامّة فضحكت [1].

____________

[1] قال العلامة الشيخ على بن الحسن با كثير الشافعي الحضرمي في كتابه «التحفة العلية و الآداب العلمية» (ص 11 مخطوط).

ام الحسن بن على سيدة نساء الدنيا و الآخرة.

و قال العلامة الشيخ عبد الهادي (نجا) الابيارى في كتاب «جالية الكدر» في شرح منظومة البرزنجى (ص 202 ط مصر).

و الأصح أيضا أن فاطمة أفضل منها (أى عائشة) لما فيها من البضعة الكريمة التي لا يعادلها شي‏ء، و الخبر الواد بخيرية خديجة محمول على الخيرية من حيث الامومة لا السيادة، و قد قال السبكى: الذي أختاره و أدين اللّه به ان فاطمة أفضل ثم خديجة إلخ.

و قال العلامة المعاصر الشيخ يوسف بن اسماعيل النبهاني البيروتى في «الأنوار المحمدية من المواهب اللدنية» (ص 150 ط بيروت) قال:

و سئل ابن داود، فأجاب بأفضلية خديجة على عائشة- و بأن ابنتها فاطمة، أفضل منها.

و قال العلامة المحدث الحافظ الميرزا محمد خان بن رستم خان المعتمد البدخشي المتوفى في أوائل القرن الثاني عشر في كتابه «مفتاح النجا في مناقب آل العبا» (ص 98 المخطوط).

قال في ضمن فضل خديجة رضي اللّه عنها ما هذا لفظه: و أما فضلها على فاطمة رضي اللّه عنها فباعتبار الامومة و الا ففاطمة أفضل النساء مطلقا عند أكثر العلماء الا مريم فإنها منصوصة في الكتاب المبين بالاصطفاء على نساء العالمين.

29

و منهم المورخ الشهير بابن سعد في «الطبقات الكبرى» (ج 8 ص 26 ط دار الصادر في بيروت) قال:

أخبرنا الفضل بن دكين، حدّثنا زكريّا بن أبي زائدة، عن فراس، عن الشعبي عن مسروق، عن عائشة قالت:

كنت جالسة عند رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) فجاءت فاطمة تمشى كأنّ مشيتها مشية رسول اللّه، فقال: مرحبا بابنتي فأجلسها عن يمينه أو عن يساره فأسرّ إليها شيئا فبكت، ثمّ أسرّ إليها شيئا فضحكت، قالت: قلت: ما رأيت ضحكا أقرب من بكاء استخصّك رسول اللّه بحديث ثمّ تبكين، قلت: أيّ شي‏ء أسرّ إليك رسول اللّه؟ قالت: ما كنت لأفشي سرّه، قالت: فلمّا قبض رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سألتها، فقالت: قال: إنّ جبرئيل كان يأتيني كلّ عام فيعارضني بالقرآن مرّة، و أنه أتانى العام فعارضني مرّتين و لا أظنّ أجلى إلّا قد حضر و نعم السلف أنا لك، و قال: أنت‏

____________

و قال العلامة السيوطي في «الجامع الصغير» (ص 177 ط مصر).

قال السبكى: الذي ندين اللّه به ان فاطمة أفضل ثم خديجة.

و نقله العلامة النبهاني في «الأنوار المحمدية» (ص 150 ط بيروت).

عن السبكى بعين ما تقدم.

و قال العلامة الملا على القاري الهروي في «جمع الوسائل» (ج 1 ص 270 ط القاهرة):

نعم تستثنى خديجة فإنها أفضل من عائشة على الأصح لتصريحه (صلى اللّه عليه و سلم) لعائشة بأنه لم يرزق خيرا من خديجة، و فاطمة أفضل منهما إذ لا يعدل بضعته (صلى اللّه عليه و سلم) أحد، و به يعلم أن بقية أولاده (صلى اللّه عليه و سلم) كفاطمة و أن سبب الافضلية ما فيهنّ من البضعة الشريفة.

و من ثمة حكى السبكى عن بعض أئمة عصره انه فضل الحسن و الحسين على الخلفاء الأربعة.

30

أسرع أهلى بى لحوقا، قالت: فبكيت لذلك، ثمّ قال: أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء هذه الامّة أو نساء العالمين قالت: فضحكت.

و منهم العلامة النسائي في «الخصائص» (ص 34 ط التقدم بمصر) قال:

أخبرنا محمّد بن معمّر البحراني قال: حدّثنا أبو داود فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «مسند الطيالسي» سندا و متنا.

و منهم الحاكم أبو عبد اللّه النيشابوري في «المستدرك» (ج 3 ص 156 ط حيدرآباد الدكن) قال:

زكريا بن أبي زائد، عن فراس، عن الشعبي، عن مسروق، عن عائشة- رض-

أنّ النّبيّ (صلى اللّٰه عليه و آله) قال و هو في مرضه الّذي توفّي فيه: يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين و سيّدة نساء هذه الامّة و سيّدة نساء المؤمنين*

هذا اسناد صحيح.

و منهم العلامة النبهاني البيروتى في «جواهر البحار» (ج 1 ص 360 ط القاهرة).

روى الحديث من طريق الحاكم عن عائشة بعين ما تقدّم عن «المستدرك».

و منهم العلامة ابن عبد البر الأندلسي في «الاستيعاب» (ج 2 ص 750 ط حيدرآباد) قال:

روى الحديث عن عائشة، و فيه قوله (صلى اللّه عليه و سلم):

و إنّك أوّل أهل بيتي لحاقا بي و نعم السلف أنا لك، قالت: فبكيت ثمّ قال: ألا ترضين أن تكوني سيّدة نساء هذه الامّة أو نساء العالمين فضحكت.

و منهم الحافظ أبو نعيم في «حلية الأولياء» (ج 2 ص 39 ط السعادة بمصر) قال:

حدّثنا عبد اللّه بن جعفر، ثنا يونس بن حبيب. فذكر الحديث بعين ما تقدّم‏

31

عن «مسند الطيّالسي» سندا و متنا، ثمّ قال: رواه جابر الجعفي، عن الشعبي مثله، و رواه جابر عن أبي الطفيل، عن عائشة نحوه، و رواه عروة بن الزّبير و أبو سلمة بن عبد الرّحمن و يحيى بن عباد، عن عائشة نحوه، و روته فاطمة بنت الحسين و عائشة بنت طلحة، عن عائشة نحوه.

و منهم العلامة أبو المؤيد الموفق بن أحمد في «مقتل الحسين» (ص 54 ط الغرى).

روى حديث مسارّة النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) مع فاطمة و فيه قوله (صلى اللّه عليه و سلم):

يا فاطمة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين أو سيّدة نساء هذه الأمة، فضحكت ...

و منهم العلامة البغوي المتوفى 510 و قيل 516 في «مصابيح السنة» (ج 2 ص 204 ط الخيريّة بمصر) قال:

عن عائشة رضي اللّه عنها قالت:

كنا أزواج النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) عنده، فأقبلت فاطمة ما تخفى مشيتها من مشية رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم)، فلمّا رآها قال: مرحبا بابنتي ثمّ أجلسها ثمّ سارّها فبكت بكاء شديدا، فلمّا رأى حزنها سارّها الثانية فإذا هي تضحك، فلمّا قام رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سألتها عمّا سارّك؟ قالت: ما كنت لافشي على رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) سرّه، فلمّا توفّي قلت: عزمت عليك بمالي عليك من الحقّ لما أخبرتني قالت: أمّا الآن فنعم، أمّا حين سارّني في الأمر الأوّل فانّه أخبرني أنّ جبريل كان يعارضني بالقرآن كلّ سنة مرّة و أنه عارضني به العام مرّتين، و لا أرى الأجل إلّا قد اقترب فاتقي اللّه و اصبري فانّي نعم السلف أنا لك، فبكيت فلمّا رأى جزعي سارّني الثانية قال: يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين أو نساء المؤمنين.

و في رواية

سارّني فأخبرني أنه يقبض في وجعه فبكيت، ثمّ سارّني فأخبرني أنّي أوّل أهل بيته أتبعه، فضحكت.

32

و منهم العلامة ابن الأثير الجزري في «اسد الغابة» (ج 5 ص 522 ط مصر) قال:

و أخبرنا أبو صالح، أخبرنا أبو القاسم عبد الملك بن محمّد بن بشران، أخبرنا أبو علي أحمد بن الفضل بن العبّاس بن خزيمة، أخبرنا عيسى بن عبد اللّه الطيالسي رعاث حدّثنا أبو نعيم، فساق الحديث و فيه قوله (صلى اللّه عليه و سلم):

ألا ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين.

و منهم العلامة الذهبي في «تاريخ الإسلام» (ج 2 ص 94 ط دار المعارف بمصر).

روى الحديث من طريق أبي نعيم عن زكريّا، عن فراس و عن أبي عوانة، عن فراس، عن الشّعبي، عن مسروق، عن عائشة ملفّقا من عبارتي صحيح مسلم و مصابيح السنّة و في آخره قال:

أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين أو سيّدة نساء هذه الأمّة قالت: فضحكت.

و منهم امام الحفاظ شهاب الدين ابن حجر العسقلاني في «الاصابة» (ج 4 ص 367 ط دار الكتب المصريّة بمصر).

روى الحديث عن عائشة قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) لفاطمة:

ألا ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين.

و منهم العلامة السيوطي في «الخصائص» (ج 2 ص 265 ط حيدرآباد الدكن) قال:

روى الحديث من طريق الحاكم عن عائشة و صحّحه بعين ما تقدّم عنه في «المستدرك».

و منهم العلامة المولى على المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 95 ط حيدرآباد الدكن).

33

روى الحديث من طريق الحاكم عن عائشة بعين ما تقدّم عنه في «المستدرك».

و منهم العلامة المذكور في «منتخب كنز العمال» (المطبوع بهامش المسند ج 5 ص 97 ط مصر).

روى الحديث بمثل ما تقدّم عن «البداية و النهاية» فذكر من قوله: ثمّ أكببت عليه الثانية إلى آخره بعينه.

و رواه من طريق الحاكم عن عائشة بعين ما تقدّم عنه في «المستدرك».

و منهم العلامة العارف الشيخ داود بن سليمان النقشبندى الخالدي في «صلح الاخوان» (ص 116 ط بمبئى) قال:

و في صحيح مسلم قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

يا فاطمة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين.

و منهم العلامة الشهير بقلندر الهندي الحنفي في «الروض الأزهر» (ص 103 ط حيدرآباد).

قال: أخرج الحاكم عن عائشة (رض) قالت: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) لفاطمة:

يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين و سيّدة نساء المؤمنين و سيّد نساء هذه الامّة.

و منهم العلامة الزبيدي الحنفي في «اتحاف السادة المتقين» (ج 7 ص 184 ط الميمنية بمصر).

روى الحديث من طريق الشيخين عن عائشة بمعنى ما تقدّم عن «صحيح البخاري» و فيه:

ألا ترضين أن تكون سيّدة نساء العالمين.

و في (ج 6 ص 244، الطبع المذكور) روى قوله (صلى اللّٰه عليه و آله) من طريق حاكم عن عائشة بعين ما تقدّم عنه في «المستدرك».

34

و منهم العلامة القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 260 ط اسلامبول) قال:

عن فاطمة (عليها السلام) قالت: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين أو نساء أمّتى.

و منهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص 12، مخطوط) روى عن عائشة قالت: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) لفاطمة:

يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين و سيّدة نساء المؤمنين و سيّدة نساء هذه الامّة.

الحديث الثاني حديث عمران بن حصين‏

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة الحافظ أبو نعيم الاصبهاني المتوفى سنة 430 في «حلية الأولياء» (ج 2 ص 42 ط السعادة بمصر) قال:

حدّثنا أبو حامد بن جبلة، ثنا محمّد بن إسحاق، ثنا محمّد بن الصباح، ثنا عليّ ابن هاشم، عن كثير النواء، عن عمران بن حصين أنّ النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

ألا تنطلق بنا نعود فاطمة فانّها تشتكي، قلت: بلى، قال: فانطلقنا حتّى إذا انتهينا إلى بابها فسلّم و استأذن فقال: أدخل أنا و من معي؟ قالت: نعم و من معك يا أبتاه فو اللّه ما عليّ إلّا عباءة، فقال لها: اصنعي بها كذا و اصنعي بها كذا فعلّمها كيف تستتر، فقالت:

و اللّه ما على رأسى من خمار، قال: فأخذ خلق ملاءة كانت عليه فقال: اختمري بها، ثمّ أذنت لهما فدخلا فقال: كيف تجدينك يا بنيّة؟ قالت: إنّى لوجعة فانّه ليزيدني و إنّه ما لي طعام آكله، قال: يا بنيّة أما ترضين؟ انّك سيّدة نساء العالمين،

35

قالت: يا ابة فأين مريم ابنة عمران؟ قال: تلك سيّدة نساء عالمها و أنت سيّدة نساء عالمك، أما و اللّه زوّجتك سيّدا في الدّنيا و الآخرة.

كذا رواه عليّ بن هاشم مرسلا.

و منهم العلامة ابن عبد البر المتوفى سنة 463 في «الاستيعاب» (ج 2 ص 750 ط حيدرآباد الدكن) قال:

ذكر ابن السراج قال: حدّثنا محمّد بن الصباح قال: حدّثنا عليّ بن هاشم، عن كثير النواء، عن عمران بن حصين، فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» من قوله قالت: إنّي لوجعة إلى آخر الحديث.

و منهم العلامة أبو المؤيد الموفق بن أحمد أخطب خوارزم المتوفى سنة 568 في «مقتل الحسين» (ص 79 ط الغرى) قال:

أخبرني الإمام الحافظ أبو العلاء الحسن بن أحمد الهمداني إجازة بهمدان، أخبرنا الحسن بن أحمد المقري، أخبرنا أحمد بن عبد اللّه الحافظ أبو حامد بن جبلة فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» سندا و متنا لكنّه ذكر بدل قوله:

و أنت سيّدة نساء عالمك: و أنت سيّدة نساء العالمين.

و منهم العلامة الطحاوي المتوفى سنة 321 في «مشكل الآثار» (ج 1 ص 48 ط حيدرآباد الدكن).

و ما قد حدّثنا محمّد بن عليّ بن داود، حدّثنا مثنى بن معاذ، ثنا ليث بن أود البغدادي قال: أنا مبارك بن فضالة، حدّثنا الحسن قال: قال عمران بن حصين: فذكر الحديث بمعنى ما تقدّم عن «حلية الأولياء» إلى أن قال:

فبكى رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) و بكت فاطمة (عليها السلام) و بكيت معهما، فقال لها: أي بنيّة تصبرين- مرّتين أو ثلاثا- ثمّ قال لها: أي بنيّة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين، قالت: و اين مريم ابنة عمران؟ فقال: أي بنيّة، تلك سيّدة نساء عالمها و أنت سيّدة نساء عالمك و الّذي‏

36

بعثني بالحقّ لقد زوّجتك سيّدا في الدّنيا و سيّدا في الآخرة لا يبغضه إلّا منافق.

و منهم العلامة مجد الدين بن الأثير الجزري في «المختار في مناقب الأخيار» (ص 56 من النسخة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث عن عمران بن حصين بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» ثمّ قال:

و في رواية

انه دخل عليها و معه جماعة يعودونها فخرجوا فقال القوم: باللّه بنت نبيّنا على هذه الحال فالتفت فقال: أما انها سيّدة نساء يوم القيامة.

و منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 42 ط مكتبة القدسي بمصر).

روى من طريق أبي عمرو- و أبي القاسم الدّمشقى، عن عمران بن حصين بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» من قوله: كيف تجدينك إلى آخره.

و منهم العلامة القاضي أبو المحاسن يوسف بن موسى الحنفي في كتابه «المعتصر من المختصر» للقاضي أبى الوليد الباجى المالكي (ج 2 ص 247 ط حيدرآباد).

روى الحديث ملخصا- و فيه ما تقدّم في «مشكل الآثار» من قوله: و بكت فاطمة إلى آخر الحديث.

و منهم العلامة الذهبي في «تاريخ الإسلام» (ج 2 ص 91 ط دار المعارف بمصر).

روى الحديث ملخصا، و فيه قوله:

يا بنيّة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء عالمك أما و اللّه لقد زوّجتك سيّدا في الدّنيا و الآخرة.

و منهم العلامة الزرندي في «نظم درر السمطين» (ص 179 ط مطبعة القضاء).

روى الحديث عن عمران بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» من قوله: أما ترضين إلخ.

37

و منهم الحافظ زين الدين أبو الفضل المتوفى سنة 846 في «طرح التثريب» (ج 1 ص 149 ط مصر).

روى الحديث نقلا عن ابن عبد البرّ بعين ما تقدّم عنه في «الاستيعاب» من قوله: أما ترضين- إلى قوله:

سيّدة نساء عالمك.

و منهم الحافظ ابن حجر العسقلاني في «الاصابة» (ج 4 ص 275 ط دار الكتب المصرية بمصر).

روى الحديث نقلا عن ابن عبد البرّ بعين ما تقدّم عنه في «الاستيعاب» إلى قوله:

سيّدة نساء عالمها.

و منهم العلامة باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 80 ط دمشق).

روى الحديث عن عمران بن حصين بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» من قوله: كيف تجدينك إلخ.

و روى أيضا من طريق الحافظ الدمشقي عن عمران و في آخره:

فقعد عند رأسها و قعدت قريبا منه فقال: أي بنيّة كيف تجدينك؟ قالت:

و اللّه يا رسول اللّه إنّي لوجعة و انّه ليزيدني وجعا إلى وجعي أن ليس عندي ما آكل، فبكى رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) و بكت فبكيت معهما، فقال لها: أي بنيّة تصبرين- مرّتين أو ثلاثا- ثمّ قال لها: أي بنيّة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين؟ قالت:

يا ليتها ماتت فأين مريم بنت عمران؟ قال لها: أي بنيّة تلك سيدة نساء عالمها و أنت سيّدة نساء عالمك، و الّذي بعثني بالحقّ نبيّا لقد زوّجتك سيّدا في الدّنيا و الآخرة لا يبغضه إلّا منافق.

و منهم العلامة السيوطي في «الثغور الباسمة» في مناقب سيدتنا فاطمة (ص 14 ط بمبئي).

روى الحديث عن عمران بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» من قوله: إنّي‏

38

وجعة إلى قوله: عالمها.

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 274 ط اسلامبول) قال:

و عن عمران بن حصين‏

أنّ النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) عاد فاطمة و هي مريضة فقال: كيف أنت يا بنيّة؟ قالت: إنّي لوجيعة مالي طعام، آكله، فقال: يا بنيّة ألا ترضين انّك سيّدة نساء العالمين.

و منهم العلامة السيد أحمد زيني دحلان الشافعي في «السيرة النبوية» المطبوع بهامش السيرة الحلبية (ج 2 ص 6 ط القاهرة).

روى الحديث نقلا عن ابن عبد البرّ بعين ما تقدّم عنه بلا واسطة. من قوله:

يا بنيّة إلى قوله: عالمها.

و منهم العلامة المحدث الشيخ حسن الحمزاوى المالكي من علماء القرن الثالث عشر في كتابه «مشارق الأنوار» (ص 105 ط مصر).

روى الحديث نقلا عن ابن عبد البرّ، من قوله: ألا ترضين إلى قوله: عالمها، ثمّ قال: قال الامام الزرقاني على المواهب الّذي اختاره الامام المقريزي و القطب الخضيري- و الامام السيوطي- بأدلّة واضحة أنّ السيّدة فاطمة أفضل نساء العالمين حتّى مريم.

و منهم العلامة أبو حفص عمر بن أحمد شاهين في «فضائل سيدة النساء إلخ» (ص 5 مخطوط) قال:

حدثنا أحمد بن محمّد بن يزيد الزعفراني، ثنا يوسف بن محمّد بن صاعد بن ليث بن داود القيسي و كان يقال فيه خيرا، ثنا المبارك بن فضالة، عن الحسن قال:

قال عمران بن حصين: فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» و في آخره فقال لها:

أي بنيّة اصبري- مرّتين أو ثلاثا- ثمّ قال لها: يا بنيّة أما ترضين أن‏

39

تكوني سيّدة نساء عالمك و الّذي بعثني بالحقّ لقد زوّجتك سيّدا في الدّنيا و سيّدا في الآخرة لا يبغضه إلّا كلّ منافق.

و منهم العلامة النبهاني في «الشرف المؤبد» (ص 54 ط مصر) قال:

و روى ابن عبد البرّ أنّه (صلى اللّه عليه و سلم) قال لها:

يا بنيّة ألا ترضين أنّك سيّدة نساء العالمين قالت: يا أبت فأين مريم؟ قال: تلك سيّدة نساء عالمها.

و منهم العلامة السيد أبو بكر العلوي الحسيني الحضرمي الشافعي في «رشفة الصاوى» (ص 226 ط مصر).

روى الحديث عن عمران بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» (إلى أن قال):

على ما بي أنّي لست أقدر على طعام آكله فقد أضرّ بي الجوع، فبكى رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) و قال: لا تجزعي يا بنتاه فو اللّه ما ذقت طعاما منذ ثلاث و إنّي لأكرم على اللّه منك و لو سألت ربّي لأطعمني و لكن آثرت الآخرة على الدّنيا.

ثم ضرب بيده على منكبها فقال لها: أبشري فو اللّه انك لسيدة نساء أهل الجنة، فقالت: و أين آسية امرأة فرعون و مريم ابنة عمران؟ فقال: آسية سيدة نساء عالمها، و مريم سيدة نساء عالمها، و خديجة سيدة نساء عالمها، و أنت سيدة نساء عالمك انكن في بيوت من قصب لا أذى فيها و لا صخب فيها و لا نصب. ثم قال لها: اقنعى بابن عمك فو اللّه لقد زوجتك سيدا في الدنيا و الآخرة.

و منهم العلامة المعاصر الأستاذ عمر رضا كحالة في «أعلام النساء» (ج 3 ص 1215 ط دمشق):

قال:

فقد عادها النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) و هي مريضة فقال لها: كيف تجدينك يا بنيّة؟

فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «الاستيعاب».

40

الحديث الثالث ما رواه جماعة من أعلام القوم:

عن جابر بن سمرة منهم الحافظ أبو نعيم في «حلية الأولياء» (ج 2 ص 42 ط السعادة بمصر) قال:

حدثنا محمّد بن أحمد، ثنا عبد الرحمن بن عبد اللّه بن محمّد المقري، ثنا أحمد ابن يحيى الصوفي الكوفي، ثنا إسماعيل بن أبان الوراق، ثنا ناصح أبو عبد اللّه، عن سماك، عن جابر بن سمرة قال:

جاء نبيّ اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) فجلس فقال: إنّ فاطمة وجعة، فقال القوم: لو عدناها فقام و مشى حتّى انتهى إلى الباب و الباب عليها مصفق، قال: فنادى شدّى عليك ثيابك فانّ القوم جاءوا يعودونك، فقالت: يا نبيّ اللّه ما عليّ إلّا عباءة قال: فأخذ ردائه فرمى به إليها من وراء الباب، فقال: شدّى بهذا رأسك، فدخل و دخل القوم فقعد ساعة فخرجوا. فقال القوم: تاللّه بنت نبيّنا (صلى اللّه عليه و سلم) على هذا الحال قال: فالتفت فقال: أما أنّها سيّدة النساء يوم القيامة.

و منهم العلامة عبد اللّه الشافعي في «المناقب» (ص 209، مخطوط).

روى الحديث نقلا عن «حلية الأولياء» بعين ما تقدّم عنه بلا واسطة.

41

الحديث الرابع ما رواه القوم:

عن هارون عن آبائه عن ابن عباس منهم العلامة السيوطي في «تاريخ الخلفاء» (ص 114 ط الميمنية بمصر) قال:

و أخرج الصولي، عن إسحاق الهاشمي، قال: كنّا عند الرشيد فقال: بلغني أنّ العامّة يظنّون فيّ بغض عليّ بن أبى طالب و اللّه ما أحب أحدا حبّى له، و لكنّ هؤلاء أشدّ النّاس بغضا لنا و طعنا علينا و سعيا في فساد ملكنا بعد أخذنا بثارهم، و مساهمتنا إيّاهم ما حويناه حتّى أنّهم لأميل إلى بني أمية منهم إلينا، فأمّا ولده لصلبه فهم سادة الأهل و السابقون إلى الفضل، و لقد حدّثني أبي المبدي، عن أبيه المنصور، عن محمّد بن عليّ، عن أبيه، عن ابن عباس، أنّه سمع النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم)، يقول في الحسن و الحسين:

من أحبّهما فقد أحبّني، و من أبغضهما فقد أبغضني، و سمعته يقول: فاطمة سيّدة نساء العالمين غير مريم ابنة عمران، و آسية بنت مزاحم.

و منهم العلامة ابن أبى الحديد في «شرح النهج» (ج ص 457 ط القاهرة) قال:

قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

بمحضر الخاص و العام مرارا لا مرّة واحدة في مقامات مختلفة لا في مقام واحد: إنها (أي فاطمة) سيّدة نساء العالمين.

42

الحديث الخامس ما رواه القوم:

عن أبي بريدة الاسلمي منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الهمداني العلوي الحسيني في «مودة القربى» (ص 103 ط لاهور) قال:

عن أبي بريدة الأسلمي قال:

دخلت مع رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) على فاطمة قال: أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء هذه الامّة كما كان مريم بنت عمران سيّدة نساء بني إسرائيل.

فاطمة أفضل النساء من الأولين و الآخرين‏

رواه القوم:

منهم العلامة ملا محمد صالح الكشفى في «المناقب المرتضوية» (ص 113 ط بمبئي) قال:

قال النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم):

أفضل رجال العالمين في زماني هذا عليّ، و أفضل العالمين من نساء الأوّلين و الآخرين فاطمة،

عن عبد اللّه بن عباس، و قد تقدّم نقل الحديث في فضائل أمير المؤمنين علي (عليه السلام).

43

خير نساء العالمين أربع منهن فاطمة

و نروى في ذلك أحاديث:

الاول حديث ابى هريرة

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة ابن عبد البر الأندلسي في «الاستيعاب» (ج 2 ص 750 ط حيدرآباد الدكن) قال:

و حدثنا عبد الوارث بن سفيان قال: حدّثنا قاسم بن اصبغ قال: حدّثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمّد الرّقاشي قال: حدّثنا بدل بن المحبر قال: حدّثنا عبد السّلام قال: سمعت أبا يزيد المدني يحدّث، عن أبي هريرة قال: قال رسول اللّه (صلى اللّٰه عليه و آله وسلم):

خير نساء العالمين أربع: مريم بنت عمران، و آسية بنت مزاحم، و خديجة بنت خويلد، و فاطمة بنت محمّد (صلى اللّٰه عليه و آله) و في باب خديجة نظير هذا و شبهه من وجوه و قد ذكرناها بطرقها هنا لك فأغنى عن أعادتها هاهنا

و منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 43 ط مكتبة القدسي بمصر) روى الحديث من طريق أبي عمر و عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «الاستيعاب».

و منهم العلامة ابن حجر العسقلاني في «الاصابة» (ج 4 ص 366 ط مصر).

روى الحديث من طريق أبي يزيد المدائني عن أبي هريرة بعين ما تقدّم.

44

و منهم العلامة المذكور في «تهذيب التهذيب» (ج 12 ص 441 ط حيدرآباد).

روى الحديث من طريق أبي يزيد المدني عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «الاستيعاب».

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي في «ينابيع المودة» (ص 173 ط إسلامبول).

روى الحديث عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «الاستيعاب».

و منهم العلامة باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 80 ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق أبى عمرو عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «الاستيعاب».

الثاني حديث أنس‏

روى عنه جماعة من أعلام القوم:

منهم الحافظ أبو بكر البغدادي في «تاريخ بغداد» (ج 9 ص 404 ط السعادة بمصر) قال:

أخبرنى الأزهري، حدّثنا محمّد بن المظفر، قال: حدّثنا جعفر بن الصّقر بن الصلت، حدّثنا عبد اللّه بن إبراهيم البغدادي، حدّثنا عبد الرّحمن بن سعد، حدّثنا أبو جعفر الرازي، عن أبى عبد الرّحمن محمّد بن سعيد، عن ثابت، عن أنس بن مالك.

قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

«خير نساء العالمين أربع: مريم ابنة عمران، و آسية امرأة فرعون، و خديجة بنت خويلد، و فاطمة بنت محمّد» (صلى اللّه عليه و سلم).

45

و منهم العلامة ابن الأثير الجزري في «اسد الغابة» (ج 5 ص 437 ط مصر سنة 1285) قال:

أخبرنا أبو محمّد عبد اللّه بن علي، أخبرنا أبو الفضل بن ناصر، أخبرنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك المؤذن، أخبرنا الحسين بن فاذشاه، أخبرنا أبو القاسم الطبرانيّ، أخبرنا القاسم بن زكريا المطرزّ، أخبرنا يوسف بن موسى القطان، أخبرنا تميم بن الجعد، أخبرنا أبو جعفر الرازي.

فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد» سندا و متنا.

و منهم العلامة ابن كثير الدمشقي في «البداية و النهاية» (ج 2 ص 59 ط مصر).

روى الحديث من طريق الترمذي عن أبى بكر بن زنجويه، عن عبد الرزّاق به و صحّحه، و من طريق ابن مردويه، من طريق عبد اللّه بن أبى جعفر الرازي، و ابن عساكر عن طريق تميم بن زياد كلاهما عن أبى جعفر الرازي، عن ثابت، عن أنس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

و منهم العلامة المذكور في «تفسيره» (ج 2 ص 224 ط مصر).

روى الحديث من طريق عبد اللّه بن أبى جعفر الرازي بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد» سندا و متنا.

و منهم العلامة السيوطي في «الجامع الصغير» (ص 553 ط مصر).

روى الحديث من طريق أحمد و الطبرانيّ عن أنس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

و منهم العلامة المتقى الهندي في «منتخب كنز العمال» المطبوع بهامش المسند (ج 5 ص 284 ط مصر).

روى الحديث عن أنس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

46

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي في «ينابيع المودة» (ص 262 ط إسلامبول).

روى الحديث عن أنس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

و منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الهمداني في «مودة القربى» (ص 115 ط لاهور).

روى الحديث عن أنس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

و منهم العلامة المعاصر الشيخ يوسف النبهاني في «الفتح الكبير» (ج 2 ص 102 ط مصر).

روى الحديث من طريق أحمد و الطّبرانى عن أنس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

و منهم العلامة المذكور في «جواهر البحار» (ج 1 ص 272 ط القاهرة).

روى الحديث من طريق الطبراني بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

و منهم العلامة الشبلنجي في «نور الأبصار» (ص 41 ط مصر) قال:

و في كتاب «معالم العترة النّبويّة» مرفوعا إلى قتادة عن أنس (رض) قال:

قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

خير نسائها فاطمة بنت محمّد (صلى اللّه عليه و سلم) و آسية امرأة فرعون.

و منهم العلامة ابن صباغ المالكي في «الفصول المهمة» (ص 127 ط الغرى).

روى الحديث نقلا عن «معالم العترة النّبويّة» بعين ما نقل عنه في «نور الأبصار». لكنه ذكر بدل كلمة: نسائها: نسائنا.

و منهم الفاضلة الكاتبة الأديبة المعاصرة الدكتورة عائشة عبد الرحمن بنت الشاطى أستاذ اللغة العربية في «عين شمس» في «موسوعة آل النبي»

47

(ص 564 ط بيروت).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

الثالث حديث آخر

رواه القوم:

منهم العلامة السيوطي في «الجامع الصغير» (ج 1 ص 525 ط مصر).

روى الحارث عن عروة مرسلا قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

خديجة خير نساء عالمها و مريم خير نساء عالمها و فاطمة خير نساء عالمها.

و منهم العلامة المحدث المعاصر الشيخ يوسف النبهاني من مشايخنا في الرواية المتوفى سنة 1350 في «الفتح الكبير» (ج 2 ط مصر).

روى الحديث عن الحارث، عن عروة و ابن عمر بعين ما تقدّم عن «الجامع الصغير».

و منهم العلامة السيد أحمد زيني دحلان الشافعي مفتى مكة المكرمة المتوفى سنة 1304 في «السيرة النبوية» المطبوع بهامش السيرة الحلبية (ج 2 (ص 6 ط القاهرة).

روى الحديث من طريق الترمذي بعين ما تقدّم عن «الجامع الصغير» و منهم العلامة الملا على القاري الهروي في «جمع الوسائل» (ج 1 ص 270 ط القاهرة) قال:

روى الحارث بن أبي أسامة في «مسنده»:

مريم خير نساء عالمها، و فاطمة خير نساء عالمها.

و قال: سنده صحيح لكنّه مرسل.

48

و منهم العلامة على بن سلطان محمد هروي في «شرح الفقه الأكبر» (ص 120 ط مصر).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «جمع الوسائل» و صحّح سنده.

و منهم العلامة النبهاني في «جواهر البحار» (ج 1 ص 298 ط القاهرة).

روى الحديث من طريق الحارث عن عروة بعين ما تقدّم عن «الجامع الصغير».

الرابع حديث آخر

رواه القوم:

منهم علامة العرفان و السلوك و الأخلاق أبو حامد الشيخ محمد بن محمد الغزالي الطوسي المتوفى سنة 505 في «مكاشفة القلوب» (ص 505 ط مصطفى ابراهيم تاج بالقاهرة).

روى حديثا و فيه:

ثمّ ضرب (أي النبيّ (صلى اللّه عليه و سلم)) بيده على منكبها (أي فاطمة) و قال لها: أبشري فو اللّه إنّك لسيّدة نساء أهل الجنّة قالت: فأين آسية امرأة فرعون و مريم بنت عمران؟ قال: آسية سيّدة نساء عالمها، و مريم سيّدة نساء عالمها و أنت سيّدة نساء عالمك، إنّكن في بيوت من قصب لا أذي فيها و لا صخب و لا نصب ثم قال لها: اقنعي بابن عمّك فو اللّه لقد زوّجتك سيّدا في الدّنيا و سيّدا في الآخرة.

49

سيدة نساء العالمين أربع منهن فاطمة

و نزوي فيه حديثين:

الاول حديث ابن عباس‏

رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص 43 ط مكتبة القدسي بمصر).

و عن ابن عبّاس، عن النّبيّ (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

أربع نسوة سيّدات سادات عالمهنّ مريم بنت عمران، و آسية بنت مزاحم، و خديجة بنت خويلد، و فاطمة بنت محمّد، و أفضلهنّ عالما فاطمة خرجه الحافظ الثقفي الأصبهاني.

و منهم العلامة جمال الدين الزرندي في «نظم درر السمطين» (ص 178 ط القضاء بالقاهرة).

روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 128 ط حيدرآباد).

روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة المذكور في «منتخب كنز العمال» (المطبوع بهامش المسند ج 5 ص 286 ط الميمنية بمصر).

روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

50

و منهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص 102 المخطوط).

روى الحديث من طريق البيهقي في «شعب الايمان» عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة السيد صديق حسن خان الحسيني الحنفي ملك بهوپال الهند في «الفتح البيان» (ج 2 ص 41 ط بولاق مصر).

روى الحديث من طريق ابن عساكر بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

و منهم العلامة النقشبندى الگمشخانوى في «راموز الأحاديث» (ص 302 ط قشله همايون بالاستانه) قال:

سيّدات نساء أهل الجنّة بعد مريم بنت عمران: فاطمة، و خديجة، و آسية امرأة فرعون، طب‏عن ابن عباس.

و منهم العلامة باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 80 ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق الحافظ الثقفي عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

الثاني حديث عبد الرحمن بن أبى ليلى‏

روى عنه القوم:

منهم العلامة المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 95 ط حيدرآباد الدكن).

روى من طريق ابن أبي شيبة، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: قال رسول اللّه‏