أنساب الأشراف - ج5

- أحمد بن يحيى البلاذري‏ المزيد...
623 /
1

الجزء الخامس‏

بسم اللّه الرحمن الرحيم

نسب 798904 بني عبد شمس بن عبد مناف‏

(1) 5/7 1- 798911 798916 و ولد 798919 عبد مناف بن قصيّ 798924 أيضا 798926 عبد شمس 798929 798930 و به كان يكنى، 798936 و أمّه 798939 عاتكة بنت مرّة (2)

798943 798945 798947 أمّ 798949 هاشم، 798951 798952 798954 فولد 798956 عبد شمس بن عبد مناف 798962 798963 أميّة 798965 الأكبر، 798967 798968 و 798971 حبيب بن عبد شمس 798976 798977 و به كان يكنى، 798984 و أمهما (690) 798988 تعجز (3) بنت عبيد بن رؤاس بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة و اسمها أيضا عاتكة، 799008 799009 و إيّاها عنى 799014 ابن همّام 799017 السلولي 799019 799020 بقوله‏ (4) :

799025 فجالت بنا ثمّ قلت اعطفي # بنا (5) يا 799035 صفيّ 799037 و يا 799040 عاتكا

799042 799043 يعني 799047 بصفيّة بنت حزن بن بجير 799053 الهلاليّة 799055 799056 799057 أم 799059 أبي سفيان بن حرب بن أميّة 799066 799067 و هي 799070 عمّة 799072 لبابة بنت الحارث 799077 799078 799079 أمّ 799081 عبد اللّه بن عبّاس بن عبد المطلب، 799089 799090 و 799093 ربيعة بن عبد شمس، 799098 799100 و أمّه 799103 آمنة بنت وهب بن عمير بن نصر بن قعين بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة، 799124 799125 799127 799128 و أميّة 799132 الأصغر، 799134 799135 799137 و عبد أميّة، 799141 799143 و نوفل بن عبد شمس، 799149 799150 799152 و أمّ هؤلاء الثلاثة 799157 عبلة بنت عبيد بن جاذل من 799165 بني تميم بن مرّ 799170 ثمّ من 799173 البراجم، 799175 799176 799177 799179 فأميّة 799181 الأصغر 799183 799184 و 799186 عبد أميّة 799189 و 799191 نوفل 799193 يدعون 799195 العبلات 799197 بها يعرفون،

____________

(1) راجع نسب قريش للمصعب: 97 و المعارف: 72 و الحذف: 30 و الاشتقاق: 73 و ما بعدها و ابن حزم:

67 و مختصر الجمهرة: 4/ أ و ما بعدها و الجمهرة: 19 و ما بعدها.

(2) هي أولى العواتك اللواتي يشير اليهن الرسول بقوله: « أنا ابن العواتك من سليم» ، انظر المحبر: 47-48، 399.

(3) ط م: تعجر (في هذا الموضع) ، المصعب: نعجة، الأغاني (19: 73) : تفخر.

(4) البيت من قصيدة طويلة سيوردها البلاذري ف: 786، و انظر المصعب: 122 و ابن الكلبي (الجمهرة) : 19

(5) في البلاذري: فجاد بنا، المصعب: فحلت بنا ثم قلت اعطفيه، لنا، الجمهرة: فجالت، و الصواب فيما أقدره: فجاذبنا ثم قلت اعطفيه لنا، إذ الشاعر يتحدث عن لجوئه إلى أبي خالد يزيد بن معاوية، « فقلت أجرني أبا خالد» ، فجاذبه يزيد الأمر، و اعتلّ عليه، فذكره ابن همام النسب « ثم قلت اعطفيه لنا يا صفيّ و يا عاتكا» و عند ذلك أسمح يزيد و رضي أن يؤمنه بسبب الرحم الشابكة و ذلك حيث يقول: « فأطّت لنا رحم برّة» .

2

799408 799409 فبنو أميّة الأصغر 799413 799414 بمكّة، 799416 و 799419 بنو عبد أميّة 799423 799424 و نوفل 799427 799428 بالشام، 799430 و 799433 عبد 799435 العزّى بن عبد شمس، 799440 و أمّه 5/8 799444 799447 فاطمة (1) 799449 799450 من 799453 حدجنة الأزد، 799456 و 799459 799460 عبد اللّه 799463 الأعرج 799465 بن عبد شمس، 799469 799470 799472 و أمّه 799475 عمرة 799477 799478 كنديّة (2) ، 799480 799481 799483 و بالحيرة 799486 799488 قوم من 799491 العباد 799493 يقال لهم 799496 بنو الغمينى‏ (3) 799499 799501 يدّعون أنّهم من 799505 بني عبد اللّه 799509 الأعرج 799511 799512 بن عبد شمس 799516 799517 799519 و ذلك زور و باطل. 799525 و كان 799529 799530 لعبد شمس 799533 من 799535 تعجز 799537 799538 أميمة، 799540 799541 799543 799544 تزوّجها 799546 حارثة بن الأوقص 799550 السلمي 799552 799553 799554 ثمّ 799556 799558 799559 خلف عليها 799562 عمرو بن ثعلبة 799566 الكناني، 799568 799569 799570 و كان 799574 له 799576 من 799578 آمنة بنت وهب 799582 الأسديّة 799584 799585 799586 سبيعة، 799588 799589 799591 تزوّجها 799594 مسعود بن معتّب، 799598 799599 و 799602 كانت له 799605 رقيّة، 799607 799608 و 799611 أمها 799613 عمرة بنت كرب 799617 الكنديّة 799619 799620 799621 799622 تزوّجها 799624 أبو الصلت بن ربيعة 799630 الثقفي.

ولد أمية الأكبر بن عبد شمس‏

2- 799632 799633 799634 799638 فولد 799640 أمية 799642 الأكبر 799644 799645 799646 (4) حرب بن أميّة و يكنى أبا عمرو، 799654 799656 و أبا حرب 799660 درج، 799662 799665 و 799667 سفيان، 799669 و 799672 أبا سفيان و اسمه عنبسة 799678 لا عقب له، 799682 799684 و 799686 عمرو بن أميّة، 799690 لا عقب له‏ (5) ، 799695 799697 و أمّهم 799701 أمة بنت أبي همهمة 799706 799707 من 799709 ولد 799711 الحارث بن فهر، 799715 799716 و 799719 799720 أبا عمرو بن أميّة 799725 و أمّه من 799729 لخم، 799731 799732 799735 799736 و العاص، 799739 799741 و أبا العاص، 799745 799747 و كان حليما، قال 799753 له 799755 قومه: 799758 اهج 799760 بني أسد بن عبد العزّى 799766 فقال‏ (6) :

799768

799772 أنّى أعادي معشرا # كانوا لنا حصنا حصينا 799781

799783 خلقوا مع الجوزاء إذ # خلقوا و والدهم أبونا 799793

799795 أبلغ‏ (7) لديك 799799 بني أمـ # يّة 799804 آية نصحا مبينا 799808

799810 799811 أنّا خلقنا مصلحيـ # ن و ما خلقنا مفسدينا

799821 799822 799825 و 799827 العيص 799829 درج، و 799833 أبا العيص، 799836 799837 و قال غير 799842 الكلبيّ: 799844 799846 799847 ولد العويص 799850 أيضا درج، 799853 و هم 799858 الأعياص 799860 الذين يقول فيهم 799864 فضالة بن شريك 799868 الأسدي‏ (8) :

799870 799871

____________

(1) المصعب: و عبد العزّى بن عبد شمس و رقية بنت عبد شمس، و أمهما عمرة بنت واثلة.

(2) المصعب: و أمه أمامة بنت الجودي من كندة، ابن الكلبي: و أمه أمامة من كندة.

(3) المصعب: بنو العمي.

(4) في هذا النسب انظر المعارف: 73 و ابن الكلبي: 20 و الاشتقاق: 73 و نسب قريش: 98 و جمهرة ابن حزم: 78 و الموفقيات: 176-177

(5) و عمرو... له: سقط من م.

(6) الأبيات في نسب قريش و الزبير بن بكار 1: 431

(7) س: بلّغ.

(8) هو في الجمهرة، و مختصر الجمهرة 4/ أ لفضالة، و في الأغاني 1: 16، 2: 77 و الخزانة 2: 65 لعبد اللّه ابن فضالة، و في ابن عساكر 7: 424 و الحصري: 474 لابن الزبير الأسدي و انظر ديوانه: 147 و مزيدا من التخريج ص: 146.

3

800036 من 800038 الأعياص 800040 أو من 800043 آل حرب # 800046 أغرّ كغرّة الفرس الجواد

3- 800052 800056 و أمّ 800059 الأعياص 800061 800062 آمنة بنت أبان بن كليب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، 800074 800075 و لها 5/9 يقول 800082 النابغة 800084 الجعدي‏ (1) :

800086 800087

800091 و 800093 شاركنا 800095 قريشا 800097 في تقاها # 800100 800102 و في أنسابها شرك العنان 800108 800109

800111 بما ولدت نساء 800115 بني هلال # 800118 و ما ولدت نساء 800124 بني أبان‏

800127 800128 و كانت 800133 أمّ 800135 سفيان بن حرب 800139 و 800141 عبد اللّه بن العبّاس 800146 هلاليّتين.

4- 800148 قال 800153 ابن الكلبي: 800156 800158 فالعنابس‏ (2) 800160 من 800163 بني أميّة: 800166 800168 حرب 800170 و 800172 أبو حرب 800175 و 800177 سفيان 800179 و 800181 أبو سفيان و اسمه عنبسة، 800188 800190 و العنبس‏ (3) الأسد، 800195 و قال غيره: 800201 800202 صبروا على الحرب فسمّوا 800207 800209 العنابس.

5- 800211 800212 800216 و كان 800219 حرب 800221 شريفا و كان ينادم 800226 عبد المطلّب، 800229 800230 800232 ثمّ جرى بينهما كلام فتنافرا فنفّر عليه 800241 عبد المطلّب، 800244 800245 و زعم رجل من 800251 أهل المدينة: 800254 أنّ 800257 حربا 800259 لمّا مات 800262 كانت 800264 نساء 800266 قريش (691) 800268 800269 تبكيه في كلّ مأتم و يقلن و احرباه و احرباه‏ (4) ، 800282 فمكثن بذلك حينا، ثم إنّ امرأة أصيبت بابنها فجعلن النساء يقلن‏ (5) : و احرباه، فقالت: و ما أصنع 800306 بحرب؟ 800308 بل و احرباه، فقلن:

و احرباه، من الحرب، و اللّه أعلم.

6-و قد كتبنا ما كان بين 800335 عبد المطلّب 800338 و 800340 حرب 800342 فيما تقدّم مشروحا، و قال الشاعر في 800352 800353 حرب 800355 800356 و أبي عمرو ابني أميّة:

800362 800363

800367 إمّا سألت من 800371 اهل مكّة 800374 ماجدا # فاسأل 800378 أبا عمرو 800381 و 800383 حرب 800385 الفاضلا 800387

800389 أعطى 800391 و قد بخل الجواد بماله # 800397 هوجاء تحسبها مهاة خاذلا

800403

____________

(1) ديوان الجعدي: 117 و المفضليات: 169 و شرح النقائض: 1018 و اللسان و التاج (شرك، عنن) و الحذف: 31 و مختصر الجمهرة: 4 ب و الجمهرة: 20 و فيهما الثاني وحده.

(2) في تحديد العنابس انظر نسب قريش: 100 و ابن الكلبي: 20 و مختصر الجمهرة: 4 ب و الأغاني 1: 14 و الاشتقاق: 103 و المعارف: 73 و شرح النهج 3: 499، و قد زاد فيهم ابن قتيبة: عمرا و أبا عمرو.

(3) م: و العنبسة.

(4) و احرباه: غير مكررة في س.

(5) هامش ط: أصيبت بابنها فقلن.

4

800517 أخوان مثل أبيهما للمعتفي # 800523 قد أحرزا مجدا قديما كاملا

7- 800529 800530 و قال 800536 ابن الكلبيّ‏ (1) : 800539 800541 اختطّ 800543 القريّة 800545 800546 و هي في 800550 حرّة 800552 بني سليم مرداس بن أبي 5/10 عامر، 800561 800562 قال‏ (2) ، و قال 800568 أبو السائب: 800571 800573 ابتاع 800575 حرب 800577 و 800579 مرداس 800581 800582 القريّة 800584 من 800586 خويلد 800588 بن مطحل 800592 الهذلي‏ (3) ، 800594 800595 و قال 800599 أبيّ: 800601 اختطّها 800604 مرداس 800606 800607 و كليب بن عهمة (4) 800613 الظّفري 800615 800616 من 800618 بني سليم 800621 فلم يكن عندهما نفقة 800627 فجعلا 800629 لحرب 800631 ثلثها على أن ينفق عليها 800637 فقال 800639 مرداس‏ (5) :

800641

800645 إنّي انتجبت لها 800649 حربا 800651 و إخوته # 800655 و كان 800658 حرب 800660 لما قد عالنا آس 800665 800666

800668 إنّي أقدّم قبل الأمر حجّته # 800675 كيما يقال وليّ الأمر 800680 مرداس‏ (6)

800682 800683 800684 و مات 800690 حرب 800692 و 800694 مرداس 800696 800697 فغلب على 800700 القريّة 800702 800703 كليب 800705 بن عهمة 800708 فقال 800710 عبّاس بن مرداس‏ (7) :

800715

800719 800720 أ 800722 كليب 800724 ما لك كلّ يوم ظالما # 800730 800732 و الظلم أنكد وجهه ملعون 800738 800739

800741 800742 قد كان قومك يحسبونك سيّدا # 800748 و إخال أنّك سيّد مفتون‏ (8)

800755

800758 إن 800760 القريّة 800762 قد تبيّن أمرها # إن كان ينفع عندك التبيين‏

ولد حرب بن أمية

8- 800772 800776 فولد (9) 800779 حرب بن أمية 800783 800784 أبا سفيان بن حرب، و اسمه صخر، 800793 و 800796 الفارعة، 800798 800799 800801 أمّهما 800804 صفيّة بنت حزن بن بجير بن الهزم 800812 الهلالي، 800814 800815 800816 و 800819 800820 عمرو بن حرب، 800824 و 800827 أمّ جميل بنت حرب، 800832 هي 800836 حمّالة الحطب، 800839 800840 800842 أمّها 800844 فاختة بنت عامر بن معتّب 800850 الثقفي، 800852 800853 800854 و 800857 800858 أميمة، 800860 و 800863 أمّ الحكم، 800866

____________

(1) معجم ما استعجم: 1071

(2) اختط.. قال: سقط من م و هو بهامش ط.

(3) في شعراء الهذليين: أبو خويلد معقل بن خويلد بن واثلة بن مطحل، و انظر الشعر و الشعراء: 556 و التاج (طحل) و المنمق: 159 و فيه خويلد بن واثلة بن مطحل.

(4) شرح النقائض: 907 كليب بن أبي عهمة.

(5) الأغاني 6: 322 و المنمق: 160 و تهذيب ابن عساكر 7: 265

(6) المنمق:

ثم المقدم دون الناس حاجته # إني لعقد شديد العقد دساس‏

(7) ديوان العباس بن مرداس: 108 و فيه التخريج.

(8) ترد في المصادر: « معيون» و في بعضها: « مغبون» .

(9) انظر المصعب: 123 و المعارف: 73

5

801005 و فاختة، 801008 لأمّهات شتّى، 801012 801014 801015 و الحارث، 801018 أمّه يمانيّة، 801022 فدرج 801026 عمرو 801028 و 801030 الحارث، 801032 801035 و كانت 801038 الفارعة 801040 عند 801043 شيبة بن ربيعة بن عبد شمس 801050 801051 ثم 801053 خلف عليها 801056 الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزّى، 801066 801067 801069 و كانت 801072 أمّ جميل 801075 عند 801077 أبي لهب بن عبد المطلّب، 801083 801084 801086 و كانت 801089 فاختة 801091 عند 801093 جثّامة 801096 الليثي‏ (1) 801098 801099 801100 ثم 801103 تزوّجها 801105 عتبة بن غزوان 801109 801110 من 801112 ولد 801114 مازن بن منصور 801118 801119 801120 أخي 801122 سليم بن منصور، 801126 801127 و كان 801132 801133 لحرب 801135 801136 الضهياء (2) ، 801138 801139 801141 تزوّجها 801143 بشر بن عبد الملك 801148 السكوني‏ (3) .

ولد أبو سفيان صخر بن حرب‏
9- 801150 801151 801152 801157 فولد 801159 أبو سفيان صخر بن حرب 801165 801166 معاوية، 801168 801170 و عتبة بن أبي سفيان‏ (4) ، 801176 801177 و كان 5/11 يضعّف، و شهد 801187 الجمل 801189 مع 801191 عائشة 801193 رضي اللّه تعالى عنها و هرب فحمله 801201 عصمة بن أبير 801205 من 801208 تيم الرباب‏ (5) 801211 حتى أتى 801215 المدينة، 801217 801219 ثم ولاه 801222 معاوية 801224 801225 مصر، 801227 801228 و قال 801232 جرير:

801234

801238 801239 و في 801242 ابن أبير 801245 و الرماح 801248 شوارع # 801251 لآل أبي العاصي 801255 و فاء مشهّرا 801259

801261 801262 و لابن أبي سفيان عتبة 801268 بعد ما # رأى الموت قد أنحى عليه فعسكرا

801277 801280 و 801282 جويرية (6) ، 801284 801285 801287 تزوّجها 801289 السائب بن أبي حبيش بن المطلّب بن أسد بن عبد العزّى 801301 801302 ثم 801305 801306 عبد اللّه‏ (7) بن الحارث بن أميّة 801314 الأصغر، 801316 801317 801318 801320 801321 و أمّ الحكم‏ (8) ، 801325 تزوّجها 801328 عبد اللّه بن عثمان 801333 الثقفي 801335 801336 801337 801339 فولدت له 801342 عبد الرحمن بن أمّ الحكم، 801348 801349 801351 ولاّه 801353 معاوية 801355 801356 الكوفة 801358 801359 و 801361 ولاّه 801363 الجزيرة 801365 و 801367 الموصل‏ (9)

801369

____________

(1) جثامة و اسمه زيد بن قيس بن ربيعة بن عبد اللّه بن يعمر الليثي و عند الآمدي: جثامة بن قيس بن عبد اللّه، (و انظر ابن حزم: 181) و يعمر هو الشّدّاخ بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث، و من ولد جثامة: الصعب بن جثامة و له رواية و صحبة (ابن حزم: 181 و الاصابة: 3: 243) ، و جاء في نسب قريش عند ذكر فاختة: ثم خلف عليها غزوان بن جابر بن نسيب المازني فولدت له فاختة بنت غزوان اخت عتبة بن غزوان.

(2) في ط م: الصهباء، س: الضهباء.

(3) بشر بن عبد الملك: هو أخو اكيدر صاحب دومة الجندل، و يقال إنه هو الذي علم أبا سفيان و رجالا بمكة الخطّ (الاشتقاق: 372 و المحبر: 475) .

(4) في عتبة هذا انظر الطبري 1: 3219 و الاصابة 5: 79 و المصعب: 125 و قد عده ابن حبيب في الحمقى الذين لم ينجبوا (المحبر: 379) و لم يرد الشعر منسوبا لجرير في المصادر، كما لم يرد في ديوانه أو في شرح النقائض.

(5) انظر ابن حزم: 199.

(6) المحبر: 104 و المصعب: 125 و اسم أبي حبيش أهيب بن المطلب بن أسد.

(7) المصعب: عبد الرحمن.

(8) م س: حكيم.

(9) قوله الجزيرة و الموصل مما يستحق التوقف، إذ الجزيرة كانت أقساما ثلاثة أحدها دياربكر و مدينتها الموصل (لسترانج: 87) ، و أما ولايته مصر فلم تتمّ لأنّ معاوية بن حديج لقيه قبل وصوله إليها و حثه على العودة إلى الخليفة، انظر النجوم الزاهرة 1: 151 و أسد الغابة 3: 287 (من تعليقات طبعة القدس) .

6

801667 و مصر، 801670 801671 و 801674 أمّهم جميعا 801677 هند بنت عتبة (692) بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف، 801690 801691 و 801694 801695 حنظلة ابن أبي سفيان، 801701 قتل 801704 يوم بدر 801707 كافرا (1) ، 801709 801711 و 801713 أمّ حبيبة، و اسمها رملة 801720 الكبرى، 801722 801723 801725 و هي زوج 801729 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 801736 و سلّم 801739 و قد كتبنا 801743 خبرها في الأزواج، 801748 801749 و آمنة (2) ، 801752 801753 801755 تزوّجها 801757 حويطب بن عبد العزّى 801763 العامريّ 801765 801766 من 801768 قريش‏ (3) 801770 ثم 801773 صفوان بن أميّة 801777 الجمحي 801779 801780 ثم 801782 المغيرة بن شعبة 801786 الثقفي، 801788 801789 801790 801792 أمّهم 801794 صفيّة بنت أبي العاص بن أميّة، 801802 801803 و 801806 801807 عمرو بن أبي سفيان‏ (4) ، 801812 801814 أسر 801816 يوم بدر 801819 فأطلق برجل من 801823 المسلمين 801825 801826 801827 أسره 801830 المشركون 801832 فأطلقوه، 801835 و لا عقب له، 801840 801842 801843 و هندا، 801846 801847 801849 تزوّجها 801851 الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطّلب، 801861 801862 801864 801865 و صخرة، 801868 801869 801871 أمّهم 801873 أمّ عمرو بنت أبي عمرو بن أميّة، 801881 801882 801884 و 801886 عنبسة بن أبي سفيان، 801891 801894 و محمّدا، 801897 801898 801900 أمّهما 801902 عاتكة بنت أبي أزيهر (5) 801908 الدوسي، 801910 801911 801912 801914 801915 و محمد بن أبي سفيان 801921 القائل:

801923

801927 أؤمّل 801929 هندا (6) 801931 أن يموت 801935 ابن عامر # 801938 801940 و رملة 801943 يوما أن يطلّقها 801947 عمرو

5/12 801949 801950 801954 يعني 801956 رملة بنت معاوية 801960 و 801962 هند بنت معاوية 801966 801967 و يعني 801970 عمرو بن عثمان بن عفّان. 801976 و كانت 801981 801982 لعثمان بن محمد بن أبي سفيان 801989 ابنة عند 801992 الوليد بن يزيد بن عبد 801998 الملك 802000 802001 فولدت له 802004 عثمان 802006 802007 802009 بايع له بالعهد، 802013 802015 و كانت 802018 هند بنت معاوية 802022 عند 802024 عبد اللّه بن عامر بن كريز، 802031 802032 و 802035 يزيد 802037 802038 الخير 802040 ابن أبي سفيان، 802045 802046 802048 أمّه من 802051 كنانة، 802053 802054 802056 ولاّه 802058 أبو بكر بن أبي قحافة 802064 بعض 802066 الشام 802068 802069 و لا 802072 عقب له، 802075 802078 و 802080 رملة 802082 الصغرى، 802084 802085 802086 802088 أمّها 802090 أميمة بنت الأشيم 802094 الكنانيّة، 802096 802097 802098 802100 تزوّجها 802102 سعيد بن عثمان بن عفّان 802108 ثم 802111 عمرو بن سعيد 802115 الأشدق 802117 بن سعيد بن العاص، 802122 802123 802125 و 802127 ميمونة، 802129 802130 802132 أمّها 802134 شمسة، هلاليّة (7) .

10- 802138 802139 و قال 802146 الكلبي‏ (8) 802148 و غيره: 802153 كان 802155 أبو سفيان 802158 قائد 802160 قريش 802162 في حروبها 802165 للنبيّ صلّى اللّه

____________

(1) قارن بابن حزم: 111، و العثمانية: 71 و المصعب: 123.

(2) المصعب: و أميمة، و ذكر في الاصابة 8: 3 أن اسمها أميمة أيضا.

(3) خ بهامش ط س: من قيس، و انظر المحبر: 91 (ابن أبي قيس) .

(4) انظر الطبري 1: 1345 و المصعب: 126.

(5) ط س م: أزيهير.

(6) هكذا وردت الرواية هنا، و سيورده المؤلف رقم: 243: « أيرجو ابن هند» و ينسب البيت إلى عبد الرحمن ابن أم الحكم، و انظر تهذيب ابن عساكر 2: 232 حيث نسب لابان بن عثمان بن عفان، و روايته: « تربص بهند» ، و كذلك نسب لابان في ربيع الأبرار: 392 ب.

(7) المصعب: أمها لبابة بنت أبي العاصي بن أمية.

(8) المصعب: 122 و الطبري 1: 1983 و اليعقوبي 2: 81، 136

7

عليه 802321 و سلّم 802324 ثم 802326 أسلم، 802328 و قد ورد 802333 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 802339 و سلّم 802342 مكّة 802344 قبل أن يدخلها و يفتحها، 802352 و ولاّه 802355 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 802361 و سلّم 802364 نجران 802366 802367 فقبض و هو عليها، و قال 802375 أبو اليقظان: 802378 802380 ولاّه 802382 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 802389 و سلّم صدقات 802393 الطائف.

11- 802395 802396 802401 المدائني 802403 عن 802405 مسلمة بن محارب 802409 قال: 802413 كانت 802415 هند بنت عتبة 802419 قبل 802421 أبي سفيان 802424 عند 802427 حفص بن المغيرة بن عبد اللّه بن عمر بن مخزوم، 802438 802439 ثم 802442 خلف عليها 802445 الفاكه بن المغيرة 802449 فقتلته 802452 بنو كنانة 802455 802456 بالغميصاء (1) 802458 في الجاهليّة، 802462 و يقال: بل 802468 تزوجها 802470 الفاكه بن حفص‏ (2) 802474 802475 ثم 802478 خطبها 802481 أبو سفيان 802484 و 802486 سهيل بن عمرو 802490 فأخبرها أبوها بذلك، 802494 و قال: 802499 خطبك من قومك كفآن كريمان، 802506 فقالت: صفهما لي، فقال: أحدهما 802516 سهيل بن عمرو 802520 و هو 802523 موسر سخيّ سيّد 802527 مفوّض يحكّم في ماله، و الآخر 802536 أبو سفيان بن حرب 802541 802542 و هو شريف سيّد حازم، 802548 802550 قالت:

الحازم أحبّهما إليّ، 802557 802559 فتزوّجها 802561 أبو سفيان 802564 802565 802566 فولدت له 802569 معاوية، 802571 802573 و عتبة، 802576 802578 و أمّ الحكم، 802582 802583 و يقال‏ (3) 5/13 إنه قال لها: قد خطبك رجلان، أمّا أحدهما 802599 فخضمّ تخالين به غفلة للينه، 802605 ليس 802609 بالغضبّة الغلق و لا المغيار النزق، 802616 802618 و أمّا الآخر ففي الحسب الحسيب 802625 802626 و الرأي الأريب، 802630 802633 شديد الغيرة سريع الطّيرة، 802638 802640 مكرم للكريمة حسن الصحبة وكيد العهد، 802647 فاختارته.

12- 802653 حدثنا 802655 المدائني 802657 قال: مرّ 802661 حمزة بن عبد المطلّب 802666 على نفر من 802670 بني مخزوم 802673 فلاحاه رجل منهم فذكر المخزومي نساء من 802682 نساء 802684 بني عبد مناف 802688 802689 فضربه 802691 حمزة 802693 فقتله، و أتى 802698 أبا سفيان 802702 فأخبره، فأتى 802706 أبو سفيان 802709 802710 بني مخزوم 802713 802714 فعرض عليهم ثلاث ديات بصاحبهم‏ (4) 802720 فلم يقبلوها، فانصرف عنهم يومه، فلما كان من الغد جاءوا يطلبون الديات الثلاث، فقال 802740 أبو سفيان: 802744 القوم يأبون أن يعطوا أكثر من ديتين، فأبوا و رجعوا، فلما كان الغد جاءوا يطلبون الديتين فقال: (693) إنّ القوم أبوا أن يعطوا إلاّ دية واحدة، فأبوا و رجعوا، فلما كان الغد عادوا فطلبوا الدية فقال 802788 أبو سفيان: 802791 إنّ القوم قد أبو الدية، و هذا قتيل لا دية له، فطلّ دمه.

802809

____________

(1) م ط: بالعميصاء، و انظر البكري: 1006.

(2) م: الفاكه ثم حفص.

(3) قارن بالاصابة 8: 205 و أمالي القالي 2: 104 و ابن بدرون: 170.

(4) م: لصاحبهم.

8

13[13]- 802857 المدائني 802859 قال: أتى 802863 أبو سفيان 802866 802867 عمر بن الخطاب 802871 فسأله شيئا فقال: أتسألني و أنت حميت ينطف؟) 14[14]- 802886 المدائني 802888 عن 802890 محمد بن الحجّاج 802894 عن 802896 عبد الملك بن عمير 802901 قال: أقبل 802906 أبو سفيان 802909 من 802912 الشام 802914 و معه 802917 هند (1) 802919 و 802922 معاوية 802924 على حمار، فلما دنوا من 802931 مكة 802933 لقيهم 802935 رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم، 5/14 802943 فقال 802947 أبو سفيان 802950 802951 لمعاوية: 802953 انزل يركب 802957 محمد، 802959 802961 فقالت 802963 هند: 802965 أينزل ابني لهذا الصابئ؟! 802971 قال: 802976 نعم إنه خير منك و منّي و من ابنك، 802986 802988 فقال 802990 رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: 802998 803000 أسلم يا 803004 أبا سفيان، 803007 و أنت يا 803012 هند 803014 فأسلمي، 803016 803018 فإنّي أضنّ بكما عن النار .

15[15]- 803024 803025 قال: 803031 و أصيبت عين 803035 أبي سفيان 803038 مع 803040 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 803046 و سلّم 803049 بالطائف 803051 فقال 803053 803055 له 803057 رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: 803065 803067 إنّ لك بها عينا في الجنة، 803074 803075 803077 و عمي قبل أن يموت.

16[16]- 803083 قال: و 803090 لطم 803092 أبو جهل 803095 803096 فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه 803104 و سلّم، فرأت 803110 أبا سفيان 803113 فشكت إليه، فرجع معها إليه و قال: الطميه قبحه اللّه، فلطمته، 803128 فقال:

أدركتكم‏ (2) المنافيّة يا 803137 أبا سفيان. 803140 و أخبرت 803144 فاطمة 803146 803147 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 803153 و سلّم بما كان من 803160 أبي جهل 803163 و من 803166 أبي سفيان 803169 803170 فقال: 803173 اللّهمّ لا تنسها 803177 لأبي سفيان‏ .

17[17]- 803180 803181 803182 803187 المدائني 803189 عن 803191 عبد الرحمن بن معاوية 803196 عن 803198 اسماعيل بن أميّة 803202 قال: 803206 أفاض 803208 النبيّ صلّى اللّه عليه 803214 و سلّم 803217 و عن يمينه 803221 أبو سفيان 803224 و عن يساره 803228 الحارث بن هشام 803232 و بين يديه 803236 803237 يزيد 803239 و 803241 معاوية ابنا أبي سفيان 803247 803248 على فرسين.

18[18]-و قالوا: لما حجّ 803259 أبو بكر 803262 رضي اللّه عنه حجّ معه 803268 أبو سفيان، 803271 فكلّمه 803274 أبو سفيان 803277 فرفع 803280 أبو بكر 803283 صوته، فقال 803287 أبو قحافة 803290 803291 لأبي بكر: 803294 803296 يا بنيّ اخفض صوتك عند 803302 ابن حرب، 803305 803306 [13]هذه الفقرة زيادة من ط وحدها، و في الحاشية: الحميت: الزق الذي لا شعر عليه، ينطف: يقطر.

[14]قارن بابن عساكر 6: 394 و كنز العمال 7: 94.

[15]فتوح البلدان: 66 و المعارف: 175 و الاستيعاب 2: 714 و ابن عساكر 6: 393، 406 و الاصابة 3: 238

[16]ابن عساكر 6: 394

[17]إمتاع الأسماع 1: 524.

[18]ابن عساكر 6: 406 و شرح النهج 1: 222 و المروج 4: 179 و مشاكلة الناس: 2

____________

(1) و معه هند: مكرر في م.

(2) هامش ط: أدركتك.

9

فقال 803413 أبو بكر: 803416 803418 إنّ اللّه قد هدم 803423 بالإسلام 803425 بيوتا، 803427 803429 و بيت 803432 أبي سفيان 803435 ممّا هدم، 803438 803440 و بنى 803444 بالإسلام 803446 بيوتا مهدومة في الجاهليّة، و بيتك ممّا بناه.

19[19]- 803456 قالوا: 803462 و استعدى رجل من 803467 بني مخزوم 803470 803471 عمر بن الخطّاب 803475 على 803477 أبي سفيان 803480 803481 و قال: 803486 ظلمني في حدّ 803490 فحجّ 803492 عمر 803494 و وقف على الحدّ، 803499 فقال 803502 لأبي سفيان: 803505 ضع العلامة هاهنا، 803511 فقال: 803515 و اللّه لا أفعل، 803521 فقال 803523 عمر: 803525 و اللّه لتفعلنّ، 803530 فأبي 803533 فضربه بالدرّة حتى حوله، 5/15 803538 803539 فاستقبل 803543 أبو سفيان 803546 القبلة ثم قال: 803551 803552 الحمد للّه الذي لم يمتني حتى أدخل قلبي من 803562 الإسلام 803564 803565 803567 ما ذلّلني 803570 لعمر بن الخطّاب، 803574 803575 803576 فكأنّ 803579 عمر 803581 تذمّم ممّا فعل 803585 بأبي سفيان، 803588 رضي اللّه عنهما.

20[20]- 803597 المدائني 803599 عن 803601 جويرية بن أسماء 803605 أنّ 803608 أبا سفيان 803611 803612 نازع عمر في أرض 803617 803618 فنادى 803620 أبو 803623 سفيان 803625 يا 803627 لقصيّ، 803629 803630 803632 فخفقه 803634 عمر 803636 بالدرّة 803638 و قال: 803642 أتدعو بدعوى الجاهليّة!! 803646 فقالت 803649 هند: 803651 يا 803655 عمر 803657 أتضرب 803659 ابن حرب؟! 803662 803663 أما لربّما رمت ذلك منه فاقشعرّت بطون البطحاء، فقال 803676 عمر: 803678 الحمد للّه الذي أبدلنا بذلك اليوم خيرا منه.

21[21]-حدثني 803695 العمري 803697 عن 803699 الهيثم 803701 عن 803703 يونس بن يزيد 803707 الأيلي 803709 803710 عن 803712 الزهري 803714 قال: 803718 لما هلك 803722 عمر 803724 803725 وجد 803727 عثمان 803729 في بيت المال ألف دينار 803735 قد كتب عليها: 803739 عزل 803742 ليزيد بن أبي سفيان، 803748 فقال 803751 لأبي سفيان: 803754 اقبضها، 803758 فأبى و قال: لو رآها 803765 عمر 803767 واجبة لي لبعث بها إليّ.

22[22]- 803773 و حدثت عن 803780 مالك بن أنس 803784 قال: رأى 803788 معاوية 803790 803791 عمر بن الخطّاب 803795 يحبس الناس 803799 فبعث إليه من 803803 الشام 803805 بأدهم، أو أداهم، و بعث معه بدنانير 803815 و قال للرسول: ادفع ذلك إلى 803824 أبي سفيان 803827 حتى يتولّى إيصاله إلى أمير المؤمنين، فأوصل الأدهم، أو الأداهم، 803842 و اختزل الدنانير، فسأله 803848 عمر 803850 عنها فقال: إنّي احتجت إليها فقضيت منها دينا و أنفقت الباقي، 803864 فقال 803867 عمر: 803869 803871 ضعوا رجل 803874 أبي سفيان 803877 في الأدهم، 803880 فوضع فيه حتى أتى بالدنانير، فبلغ 803892 معاوية 803894 ذلك فقال: و اللّه لو أنّه 803902 الخطّاب 803904 لفعل به مثل (694) ما فعل 803911 بأبي سفيان.

803915 [19]ألف باء 1: 539 و كنز العمال 6: 356 و نكت الهميان: 173 و سيرة عمر لابن الجوزي: 72

[20]قارن بتاريخ مكة للأزرقي 1: 442 و ابن عساكر 6: 407 و العقد 1: 50 و الفائق 2: 124 و اللسان و نهاية ابن الأثير (قشعر) .

[21]ابن عساكر 6: 407 و قارن بالعقد 1: 49، و الطبري 1: 2766.

[22]انظر ابن عساكر (الحاشية السابقة) و العقد 1: 48-49.

10

23-حدثني 803998 العمري 804000 عن 804002 الهيثم بن عدي 804006 عن 804008 ابن جريج 804011 عن 804013 عكرمة 804015 قال حدثنا 5/16 804020 ابن عبّاس 804023 قال: دخلت على 804029 أبي سفيان بن حرب 804034 و هو يتغدّى، فذكرت له حاجتي ثم قلت: فما منعك من أن تدعوني الى غدائك؟فقال: إنّما وضع الطعام ليؤكل، فإن كانت بك اليه حاجة فكل.

24- 804071 المدائني 804073 قال، 804076 قال 804078 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 804084 و سلّم 804087 لعكرمة بن أبي جهل: 804092 804094 أ قاتلتني و أنت تعلم أنّي 804101 رسول اللّه؟ 804104 قال: لا، 804109 و قال 804113 لأبي سفيان 804116 مثل ذلك 804119 فقال: علمت أنك صدوق لا تكذب، 804128 804130 و إنّما قاتلناك لأنّك تعلم حالي في 804138 قريش 804140 و جئت بأمر لا يبقى معه شرف، 804148 804151 فقاتلناك حميّة و كراهة لأن تذهب شرفي‏ .

25[25]- 804159 804160 804163 804166 المدائني 804168 عن 804170 مسلمة بن محارب 804174 قال: 804178 أذن 804180 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 804186 و سلّم يوما 804190 و أبطأ الإذن 804195 لأبي سفيان، 804198 فلما دخل قال: يا 804205 رسول اللّه 804208 ما كدت تأذن لي حتى تأذن لحجارة الجلهتين، فقال له 804221 رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: 804229 يا 804232 أبا سفيان 804235 كلّ الصيد في جنب الفراء، 804242 804244 و الفراء حمار الوحش.

26- 804249 804253 المدائني 804255 قال: أناخ رجل من 804261 أهل اليمن 804264 ناقته 804266 بالحزورة 804268 و قال: لا ينحرها إلاّ 804276 أعزّ 804278 أهل الوادي، 804281 804282 فقال 804285 عتبة بن ربيعة بن عبد شمس 804292 804293 لأبي سفيان: 804296 أنت أعزّ 804300 أهل الوادي، 804304 فقال 804307 أبو سفيان: 804310 804312 من تكن عمّه يا 804317 أبا الوليد 804320 يكن أعزّ 804323 أهل الوادي.

27- 804326 804327 804332 المدائني 804334 عن 804336 عليّ بن مجاهد 804340 عن 804342 عنبسة بن سعيد 804346 عن 804348 اسماعيل بن أميّة 804352 عن 804355 جابر بن عبد اللّه 804360 قال، 804364 قال 804366 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 804372 و سلّم 804375 لأبي سفيان: 804378 يا 804381 أبا سفيان: 804384 ألم 5/17 يتمم اللّه هذا الأمر و أنت كاره؟قال: بلى يا 804401 رسول اللّه، 804404 فداك أبي و أمّي، فما هاجتك بحمد اللّه جمّاء و لا ذات قرن‏ .

28[28]- 804421 قالوا (1) : قدم‏ (2) 804429 أبو سفيان 804432 من 804434 الشام، 804436 804438 804439 و النبيّ صلّى اللّه عليه و سلّم 804447 يدعو سرّا، 804450 [25]فصل المقال: 10 و الميداني 2: 54، 107 و العسكري 1: 165، 2: 162 و العقد 2: 289 و الأغاني 6: 324 و تمام المتون: 337 و البيان 2: 16 و الحيوان 1: 164 و الكامل 1: 319 و المجتنى: 14 و شرح السبع الطوال: 451 و النهاية (فرأ، جلهم) و الفائق (جلهم) و ياقوت 2: 108 و اللسان (فرأ، جله، جلهم) و مقاييس اللغة 4: 498 و سرح العيون: 314 و يقال إن المثل إنما قيل في أبي سفيان بن الحارث بن عبد المطلب.

[28]ابن كثير، السيرة 1: 127-128

____________

(1) ط م: و قالوا.

(2) م: و قدم.

11

804568 و مع 804571 أبي سفيان 804574 بضاعة 804576 للنبيّ صلّى اللّه عليه 804581 و سلّم، 804584 فلم يسأله عنها، فتعرّض له 804592 أبو سفيان 804595 فقال: يا 804600 ابن عبد اللّه 804604 أما تريد بضاعتك لا أراك تذكرها، 804612 804613 قال: يا 804617 أبا سفيان 804620 إنه لا بدّ من أن يكون فيها ربح أو وضيعة، 804632 804634 و أي ذلك كان فأنت مؤدّ فيه الأمانة إن شاء اللّه‏ .

29[29]- 804646 804647 و قال 804653 الهيثم بن عديّ 804657 كان 804659 أبو سفيان 804662 تحت راية ابنه 804666 بالشام، 804668 فخفيت الأصوات 804673 و أبو سفيان 804677 يقول: يا نصر اللّه اقترب.

30[30]-حدثني 804689 بكر بن الهيثم 804693 عن 804695 عبد الرزّاق 804698 عن 804700 معمر 804702 عن 804704 الزهري 804706 عن 804708 سعيد بن المسيّب 804713 أنّ 804716 النبيّ صلّى اللّه عليه 804721 و سلّم 804724 جعل 804726 أبا سفيان 804729 على السبي 804732 يوم حنين.

31[31]- 804735 804736 804740 المدائني 804742 قال: لما توفّي 804747 أبو بكر 804750 و ولي 804753 عمر 804755 804756 ولّى 804758 يزيد بن أبي سفيان 804763 بعد وفاة 804767 أبي عبيدة بن الجراح 804772 804773 الشام، 804775 804776 فقدم 804779 معاوية 804781 من 804783 الشام 804785 على 804787 عمر 804789 و قد حجّ 804793 عمر، 804795 فدخل عليه 804800 معاوية 804802 فقال له 804805 عمر: 804807 متى قدمت؟قال: الآن، و بدأت بك، قال: فأت أبويك و أبدأ 804827 بهند، 804829 فانصرف 804832 معاوية 804834 فبدأ 804836 بهند، 804838 فقالت له: يا بني إنّه و اللّه قلّ ما ولدت حرّة مثلك، 804855 و قد استنهضكم هذا الرجل فاعملوا بما يوافقه و اجتنبوا ما يكرهه‏ (1) ، 804868 و قال له 804874 أبو سفيان: 804877 804879 إنّ هؤلاء الرهط من 804884 المهاجرين 804886 سبقوا (2) و تأخّرنا، 804891 804893 فرفعهم سبقهم و قصّر بنا تخلّفنا، 804901 804903 و صاروا قادة و صرنا أتباعا، 804910 804912 و قد ولّوكم‏ (3) جسيما من أمرهم فلا تخالفوهم، 804922 و إنّك تجري الى أمد لم تبلغه و ستبلغه.

32-قالوا: و مشى 804941 معاوية 804943 804944 بمكة 804946 مع 804948 عمر 804950 يوما، و 804954 عمر 804956 راكب، فقلن نسوة من 5/18 804964 قريش: 804966 804968 ابن حنتمة 804971 راكب 804973 و ابن هند 804977 راجل.

33[33]-قال 804984 المدائني 804986 عن 804988 مسلمة: 804990 شخص 804994 أبو سفيان 804997 إلى 804999 معاوية 805001 و هو على 805005 الشام 805007 بعد 805010 805011 يزيد 805013 أخيه 805015 و معه 805018 عتبة 805020 و 805022 عنبسة، 805024 805026 فكتبت 805028 هند 805030 إليه: قد قدم عليك أبوك و أخواك، فاحمل [29]قارن بالطبري 1: 2095 و ابن عساكر 6: 406 و أسد الغابة 5: 216 و ربيع الأبرار: 285/ أو نكت الهميان: 173 و الاصابة 2: 238 و ابن كثير 7: 14 و الاستيعاب: 714

[30]ابن عساكر 6: 405 و امتاع الأسماع 1: 415.

[31]بعضه في العقد 1: 12، 4: 365 و ابن كثير 8: 118

[33]القول في البغال: 113

____________

(1) العقد: أحببت ذلك أم كرهته.

(2) العقد و ابن كثير: سبقونا.

(3) العقد: و قد قلدوك، ابن كثير: و قد ولوك.

12

805136 أباك على فرس و أعطه أربعة آلاف درهم، 805145 805147 و احمل 805150 عتبة 805152 على بغل و أعطه ألفي درهم (695) 805159 805162 و احمل 805165 عنبسة 805167 على حمار و أعطه ألف درهم، 805174 805175 ففعل، فقال 805180 أبو سفيان: 805183 أشهد أنّ هذا عن رأي 805191 هند.

34[34]- 805193 805198 المدائني 805200 عن 805202 مسلمة 805204 قال: قبض 805209 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 805215 و 805217 سلّم 805219 و أبو سفيان 805223 على صدقة 805227 نجران 805229 فقال: 805231 من قام بالأمر؟قالوا: 805240 أبو بكر، 805243 قال: 805248 805249 أبو الفصيل؟! 805252 إنّي لأرى أمرا لا يسكّنه إلاّ الدم.

35[35]- 805262 805267 المدائني 805269 عن 805271 مجاهد 805273 عن 805275 محمد بن إسحاق 805279 عن 805281 الزهري 805283 عن 805285 أبي أمامة 805288 قال: 805292 805293 أعطى 805296 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 805302 و سلّم سائلا 805306 805307 فأثنى و شكر 805311 فقال 805313 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 805319 و سلّم: 805323 لكن 805326 أبو سفيان 805329 لو أعطي لم يثن و لم يشكر .

36[36]- 805337 805338 حدثني 805344 عبد الواحد بن غياث 805349 حدثنا 805351 حماد بن سلمة 805355 أنبأنا 805357 محمد بن إسحاق 805361 عن 805364 محمد بن ابراهيم 805368 التيمي 805370 805371 قال: 805375 805376 أعطى 805378 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 805384 و سلّم 805387 أبا سفيان بن حرب 805392 مائة من الإبل، 805397 805399 و أعطى 805402 عيينة بن حصن 805406 مائة من الإبل، 805410 805412 و أعطى 805415 الأقرع بن حابس 805419 مائة من الإبل، 805424 805426 فقال رجل: أعطى هؤلاء و ترك 805434 جعيّلا، 805436 805437 فقال: 805441 أعطي هؤلاء لأتألّف قلوبهم 805446 و أكل 805450 جعيّلا 805452 إلى ما جعل اللّه عنده‏ (1) .

37[37]- 805458 و روى 805466 هشام بن محمد 805470 الكلبي 805472 805473 عن 805475 اسماعيل بن أبي خالد 805480 عن 805482 قيس بن أبي حازم 805487 أنّ 5/19 805492 805493 أبا سفيان 805496 دخل على 805499 عثمان 805501 و هو مكفوف، 805505 ثم خرج من عنده 805511 و هو يقول: تلقّفوها يا 805518 بني أميّة (2)

805521 تلقّف الكرة فما الأمر على ما تقولون‏ (3) .

805531 [34]قارن بالعقد 2: 51، و الطبري 1: 1827، 1983 و ابن الأثير 2: 246 و اليعقوبي 2: 140 و الاستيعاب: 714.

[35]سيرد فيما بعد رقم: 414، و انظر قوت القلوب 4: 99

[36]ابن هشام 1: 268 و الأغاني 14: 290 و الطبري 1: 1679

[37]الطبري 3: 2170 و المروج 4: 274 و الأغاني 6: 334 (برواية مختلفة) 335 و شرح النهج 3: 443، 1: 130 و الفائق 1: 535 و اللسان و النهاية (زقف) .

____________

(1) في المصادر: و أكل جعيلا إلى إسلامه.

(2) الطبري: يا بني عبد مناف.

(3) لعل الصواب: يقولون، و التاء غير معجمة في ط.

13

38-حدثني 805648 أبو صالح 805651 الفرّاء 805653 805654 عن 805656 الحجّاج بن محمد 805660 عن 805662 ابن جريج 805665 عن 805667 أبي مليكة 805670 قال: لما 805676 ارتدّت 805678 العرب 805680 قال 805682 أبو سفيان: 805685 يا 805688 لغالب‏ (1) 805691 الدين العتيق.

39- 805694 و روي عن 805702 هشام بن حسّان 805706 عن 805708 ابن سيرين 805711 قال، قال 805716 أبو سفيان 805719 حين قبض 805723 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 805729 و سلّم: 805733 تلقّفوها الآن تلقّف الكرة 805738 805739 فما من جنّة و لا نار.

40[40]- 805746 قالوا: و حجب 805754 عثمان 805756 805757 أبا سفيان 805760 فقيل له: حجبك أمير المؤمنين، فقال: لا عدمت من قومي من إذا شاء حجب‏ (2) .

41[41]-و قال 805785 الواقدي: 805787 805789 مات 805791 أبو سفيان بن حرب 805796 805797 بالمدينة 805799 سنة ثلاثين قبل قتل 805804 عثمان 805806 بخمس سنين و هو ابن ثلاث و تسعين، ولد قبل الفيل بعشر سنين، 805822 805824 و كان 805827 حكيم بن حزام 805831 أسنّ منه بثلاث سنين، 805837 و قال غير 805842 الواقدي‏ (3) : 805844 805846 مات سنة إحدى و ثلاثين و هو ابن ثمان و ثمانين سنة، 805860 805862 و يقال: انّه مات سنة ثلاث و ثلاثين.

42[42]- 805872

و أما 805879 معاوية بن أبي سفيان‏
و 805886 يكنى أبا عبد الرحمن 805891 فأسلم 805893 في 805895 الفتح، 805897 و قال: 5/21 805903 لقد دخل 805906 الإسلام 805908 قلبي 805910 و لكنّ أبويّ كانا يقولان لئن أسلمت لنمنعنّك القوت. 805923 و ولاّه 805926 عمر 805928 805930 الشام 805932 بعد 805934 أخيه 805936 يزيد، 805938 805939 805940 و ولاّه 805945 عثمان 805947 805948 الشام 805950 في خلافته 805954 فلما قتل أظهر الطلب بدمه، 805960 و قد كتبنا خبر محاربته 805968 عليّا 805970 حين طلب قتلة 805974 عثمان 805976 و صلحه 805979 الحسن.

43- 805981 و حدثني‏ (4) 805989 المدائني 805991 عن 805993 سحيم بن حفص‏ (5) 805997 قال: أتى رجل من 806005 الأنصار 806007 806009 معاوية 806011 فقال له: 806015 إنّ لي سنّا و سابقة و قرابة، 806023 فقال: أمّا السنّ فبيّنة الأثر عليك، و أمّا سابقتك فقد عرفناها، فما القرابة؟قال: ولدتني و ولدتك فلانة، فقال: صدقت، و أنشد:

[40]عيون الأخبار 1: 83 و محاضرات الراغب 1: 102 و بهجة المجالس 1: 266 و ربيع الأبرار: 377 ب و شرح النهج 4: 143 و نهاية الأرب 6: 88 و العقد 1: 71.

[41]انظر ما يلي رقم: 386 و فتوح البلدان: 160 و الطبري 1: 2871 و ابن الأثير 3: 102 و الاصابة 3: 238 و ابن عساكر 6: 407

[42]المعارف: 177 و الاصابة 6: 113.

____________

(1) ط م س: ياء ال غالب.

(2) المصادر: من إذا شاء أن يحجبني حجبني.

(3) هذا هو قول الواقدي في الفتوح و عند الطبري، فقوله « غير الواقدي» يستدعي توقفا.

(4) ط م: و حدثنا.

(5) بن حفص: سقطت من م.

14

806187 قبح الإله عداوة لا تتّقى # و قرابة يدلى بها لا تنفع‏ (1)

806202 و وصله.

44[44]- 806212 المدائني 806214 عن 806216 ابن جعدبة 806219 قال: 806223 قدم 806225 معاوية 806227 806228 المدينة 806230 حاجّا 806232 فأتاه 806234 سعية بن عريض‏ (2) 806239 فقال له: أسألك بالحقّ الذي كان بين 806249 أبي سفيان 806252 و بين أبي إلاّ نزلت عندي، فأتاه، فلمّا حضر الغداء جاء 806267 الطبيب 806269 فجعل يقول: كل ذا ودع ذا حتى أتي بحيس، فقال 806282 ابن 5/22 عريض: 806287 806289 هذا أقط 806292 جهينة 806294 و سمن 806297 مزينة 806299 و تمر 806302 ناعمة، 806304 فقال: 806307 طيّبات جمعن من شتّى، و أكل.

45[45]-قالوا: 806322 806323 و استعمل 806326 معاوية 806328 806329 النعمان بن بشير 806333 على 806335 الكوفة 806337 806338 فكتب اليه 806341 معاوية 806343 806344 يأمره أن يلحق 806349 لأهل الكوفة 806352 في أعطياتهم زيادة (696) عشرة دنانير عشرة دنانير 806361 فكان ينفذ بعضا و يردّ بعضا 806369 و يقول: أنا قفل مفتاحه 806376 بالشام، 806378 806380 و كان يكثر تلاوة 806385 القرآن 806387 على المنبر 806390 و يقول: إن فقدتموني لم تجدوا أحدا يحدّثكم عن 806403 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 806409 و سلّم. 806413 ثم جاءوا بكتب من 806419 معاوية 806421 فعمّهم بالزيادة، 806424 فقال 806427 ابن همّام 806430 السلولي:

806432 806433

806437 أفاطم قد طال التدلّل و المطل # أجدّك لا صرم جليّ و لا وصل 806454

806456 زيادتنا 806458 نعمان 806460 لا تحبسنّها (3) # تق اللّه فينا 806469 و الكتاب 806472 الذي تتلو

806475 [44]انظر بعضه في المستطرف 1: 165.

[45]انظر ما يلي رقم: 398 و الأغاني 14: 120، و أبيات ابن همام السلولي وردت متفرقة في المصادر، فالأبيات 2، 4، 6-8 في الحماسة البصرية 2: 271 و 2-9 في الاغاني 14: 120 و البصائر 2: 177-179 و البيتان 2، 10 في نوادر أبي زيد: 4 و أمالي القالي 2: 279 و فاضل المبرد: 79، و البيتان 4، 5 في مجموعة المعاني:

110، و البيتان 8-9 في الكامل 1: 55 و نهاية الرتبة: 7 و ألف باء 2: 181 و السمط: 923 و البيت الثاني في السمط: 923 و لسان العرب 5: 90، 20: 282 و طفيل: 45 و معاني الفراء 2: 410 و نوادر أبي زيد: 27 و الرماني: 43 و أمالي ابن الشجري 1: 205 و جامع الشواهد 2: 37 و البيت الثامن في مجالس ثعلب: 515 و ياقوت 1: 927 و لسان العرب 9: 484، 12: 193، 13: 88 و الأصمعي: 82 و المسائل و الأجوبة: 24 و المخصص 1: 25، 7: 191 و شرح السبع الطوال: 270 و شمس العلوم 1: 250 و التاسع في أضداد ابن الانباري: 40 و اللسان 13: 58 و السمط: 108 و البيت العاشر في اللسان 13: 58 و الاتباع: 86، 87 و أضداد أبي الطيب 1: 34-35.

____________

(1) البيت في الصداقة و الصديق: 51 و العقد 2: 366، 3: 16 و هو ينسب فيه إلى أبي تمام، و الموازنة 1: 132 و هو منسوب إلى ذرّ بن أربد، و انظر أيضا المحاسن و المساوى: 173.

(2) سعية بن غريض (بالغين المعجمة في الأشهر) ، انظر ترجمته في الأغاني 22: 114 و ابن عساكر 6: 157

(3) في بعض المصادر: لا تحرمننا.

15

806738 فإنّك قد حمّلت فينا أمانة # و قد عجزت عنها الصلادمة البزل 806751

806753 فلا تك باب الشرّ تحسن فتحه # علينا و باب الخير أنت له قفل 806768

806770 806771 و قد نلت سلطانا عظيما 806777 806778 فلا تكن # لغيرك جمّات الندى و لك البخل‏ (1)

806788 806789

806792 806793 و أنت امرؤ حلو اللسان بليغه # 806800 فما باله عند الزيادة لا يحلو 806808

806810 806811 و قبلك ما كانت علينا أئمّة # يهمّهم تقويمنا و هم عصل 806824 806825

806827 806828 يذمّون دنيانا (2) و هم يرضعونها # 806835 أفاويق حتّى ما لنا منهم سجل‏ (3)

806843

806846 806847 إذا نطقوا بالقول قالوا فأحسنوا # و لكنّ حسن القول خالفه الفعل 806860 806861

806863 أينفذ ما زيدوا و تمحى زيادتي # فما إن دمي (إن) ساغ هذا (4) لكم بسل 806882

806884 أبى لي 806887 كتاب اللّه 806890 و الدين و التقى # 806896 و 806898 بالشام 806900 إن حكّمته الحكم العدل 806905 806906

806908 806909 أريد أمير المؤمنين فإنّه # على كلّ أنحاء الرجال له الفضل‏

5/23 806921 806922

806925 806926 مهاجرة الأقوام يرجون فضله # 806931 و هلاّك أعراب أضرّ بها المحل‏ (5)

46[46]- 806940 806944 المدائني 806946 قال: 806949 كتب 806951 معاوية 806953 الى 806955 زياد: 806957 إنّ حولك 806961 مضر 806963 و 806965 ربيعة 806967 و 806969 اليمن، 806971 806973 فأمّا 806976 806977 مضر 806979 فولّهم الأعمال و احمل بعضهم على رقاب 806987 بعض، 806989 806991 و أمّا 806994 ربيعة 806996 فأكرم أشرافهم فإنّ أتباعهم منقادون لهم، 807004 807006 و أمّا 807009 اليمن 807011 فأكرمهم في العلانية و تجاف عنهم في السرّ.

47[47]- 807020 807021 و قال 807027 هشام بن عمّار: 807031 سأل بعض 807035 قريش 807037 807038 معاوية 807040 شيئا فأعطاه إيّاه، ثم سأله شيئا آخر فأعطاه، ثم سأله شيئا ثالثا فمنعه، 807058 فلم يزل ملحّا عليه حتى أعطاه ذلك، 807066 فقال: يا أمير المؤمنين إنّ الضجور تحلب العلبة، فقال 807080 معاوية: 807082 نعم و ربّما زبنت الحالب و كسرت أنفه.

[46]سيرد فيما يلي رقم: 552

[47]انظر محاضرات الراغب 1: 261 و اللسان و التاج و الأساس (ضجر) و النهاية (عصب، زين) و المستقصى 1: 407 و الفائق 2: 158

____________

(1) البصائر: نداك لقوم غيرنا و لنا البخل.

(2) في اكثر المصادر: و ذموا لنا الدنيا.

(3) في رواية: حتى ما يدرّ لها ثعل.

(4) سقطت « إن» من ط م س، و في بعض الروايات: دمي إن اسيغت (إن أحلت) هذه لكم بسل.

(5) ط س: الهزل، و في حاشية ط س: خ المحل و فوقها في ط « معا» .

16

48[48]- 807222 المدائني 807224 عن 807226 أبي عاصم 807229 الزيادي 807231 807232 قال: ذكر النساء عند 807239 معاوية 807241 فقال 807243 من أراد النجابة فعليه بالمشرق، 807250 807252 و من أراد الخدمة فعليه بالمغرب، 807259 807261 و من أراد اللذاذة فعليه بالبربر، 807268 807271 قيل فالمولّدات؟ 807274 قال: 807278 إذا شبعت إحداهنّ فليس همّتها الاّ التشرّف.

49- 807286 807291 المدائني 807293 عن 807295 عبد الملك بن مسلم 807300 قال: قدم 807305 مالك بن هبيرة بن خالد بن مسلم ابن الحارث بن المخصف 807318 السكوني 807320 807321 على 807323 معاوية 807325 فقال له: كيف رأيت قومي 807332 بالحجاز؟ 807334 قال: 807339 رأيت 807341 ابن عمر 807344 فرأيته رجل نفسه، 807348 807350 و رأيت 807353 الحسن بن عليّ 807357 فرأيته‏ (1) ظاهر الجمال 807363 طاهر القلب، 807366 807367 و رأيت 807371 عبد اللّه بن مطيع 807376 العدوي 807378 807379 807380 فرأيت سفيها يريد أن يعدّ فقيها، 807387 و رأيت 5/24 807393 ابن الزبير 807396 فرأيت رجلا تكفيه واحدة (2) فيصيّرها عشرا و هو يحاول أمرا ليس من أهله، قال 807414 معاوية: 807416 807418 فمن سيّد قومك؟قال: من سوّدته يا أمير المؤمنين، قال: فأنت سيّدهم، 807435 قال: فقرّب مجلسي و اقض حاجتي و القني ببشر حسن.

50[50]-و قال 807456 هشام بن عمّار: 807460 قال 807463 معاوية 807465 807466 لعمرو بن العاص 807470 رضي اللّه عنهما:

807476 من أبلغ الناس؟قال: أتركهم للفضول‏ (3) ، 807485 قال: 807489 فمن أصبر الناس؟قال: أردّهم لهواه برأيه‏ (4) ، 807500 قال: 807504 فمن أسخاهم؟قال: من بذل دنياه لدينه‏ (5) ، 807514 قال: 807518 فمن أشجع الناس؟ قال: من ردّ جهله بحلمه، 807530 قال: 807534 فمن (697) أعلم الناس؟قال: من آثر دينه، 807545 قال: صدقت.

51[51]- 807554 المدائني 807556 قال، قال 807560 الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلّب 807569 807570 لمعاوية: 807572 أنا [48]انظر العقد 6: 103 و محاضرات الراغب 2: 89 و في كلا المصدرين ينسب القول لعبد الملك، و انظر أيضا محاضرات الراغب 1: 159

[50]المجتنى: 64، 65 و بهجة المجالس 1: 615 و ديوان المعاني 2: 87 و العمدة 1: 162، و لباب الآداب: 336، 348 و رسائل ابن أبي الدنيا: 20 و مجالس ثعلب: 187 و انظر بعض أجزاء هذا الخبر في البيان 2: 188، 3: 154 و محاضرات الراغب 1: 108، 2: 174 و سرح العيون: 149 و عيون الاخبار 1: 11

[51]المجتنى: 38 و ابن كثير 8: 138 و المروج 5: 56 و قد جاء البيت فيه منسوبا لعمرو بن العاص.

____________

(1) م: فرأيت.

(2) هامش ط: أي كلمة واحدة.

(3) في بعض المصادر: من ترك الفضول و اقتصر على الايجاز.

(4) ثعلب: من ردّ جهله بحلمه، البيان و المجتنى: من كان رأيه رادا لهواه.

(5) اللباب: من ترك دنياه لاصلاح دينه.

17

أكرم أم أنت؟قال 807742 معاوية: 807744 أنا، قال: فأنا أكرم من يبقى بعدك، فقال 807758 معاوية:

807760

807764 أترجو (1) أن أموت و أنت حيّ # و لست بميّت حتّى تموتا

52[52]- 807778 807783 المدائني 807785 و 807787 ابن الكلبي 807790 قالا (2) قال 807795 معاوية 807797 807798 لابن الكوّاء 807801 اليشكري: 807803 807804 نشدتك اللّه كيف تعلمني؟فقال: أمّا إذ نشدتني اللّه فإنّي 807819 أعلمك واسع الدنيا ضيّق الآخرة، 807825 قريب الرّشا بعيد المدى‏ (3) ، تجعل الظلمة نورا و النور ظلمة.

53[53]-حدثنا 807844 هشام بن عمّار 807848 عن 807850 الوليد بن مسلم 807854 قال، قال: 807860 معاوية: 807862 807864 أعنت على 807867 علي 807869 بكتماني سرّي و نشره أسراره، 807876 807878 و بطاعة 807881 أهل الشام 807884 لي و معصية أصحابه له، 807890 807892 و بذلي مالي و إمساكه إيّاه.

54[54]- 807900 807905 المدائني 807907 عن 807909 مسلمة 807911 قال، قال 807916 عبد الرحمن بن حسّان 807921 و قد قدم على 807926 معاوية 5/25 807928 و قد طال مقامه ببابه:

807939 طال ليلي و بتّ جدّ حزين # و مللت الثواء في 807951 جيرون 807953 807954

807956 و لذاك اغتربت 807960 بالشام 807962 حتّى # ظنّ أهلي مرجمّات الظنون‏

55[55]- 807969 807974 المدائني 807976 عن 807978 أبي عبد الرحمن بن المبارك 807984 قال: شبّب 807989 عبد الرحمن بن حسّان بن ثابت 807997 الأنصاري 807999 808000 بأخت 808002 معاوية، 808004 فغضب 808007 يزيد 808009 فقال 808011 لمعاوية: 808013 يا أمير المؤمنين اقتل 808020 عبد الرحمن بن حسّان، 808026 قال: و لم يا بنيّ؟قال: 808037 لأنّه شبّب 808040 بعمّتي، قال: و ما قال؟قال: قال:

[52]ابن عساكر 7: 298 و العقد 4: 366 و المروج 5: 98

[53]البيان 2: 115 و العقد 4: 366 و المحاسن و المساوئ: 403 و محاضرات الراغب 2: 214 و المحاسن و الأضداد: 30 و الاستيعاب: 1422 و البكري: 1046

[54]تنسب إلى أبي دهبل الجمحي أيضا، انظر ديوانه: 67-72 و انظر أيضا: الأغاني 7: 124-125 و الخزانة 3: 281، 280 و العقد 5: 322 و تاريخ الاسلام 3: 42، 4: 142 و الكامل 1: 297 و أمالي القالي 3: 192 و في ديوان أبي دهبل مزيد من التخريجات، و كذلك في ديوان عبد الرحمن بن حسان:

53، 68.

[55]تنسب إلى أبي دهبل الجمحي أيضا، انظر ديوانه: 67-72 و انظر أيضا: الأغاني 7: 124-125 و الخزانة 3: 281، 280 و العقد 5: 322 و تاريخ الاسلام 3: 42، 4: 142 و الكامل 1: 297 و أمالي القالي 3: 192 و في ديوان أبي دهبل مزيد من التخريجات، و كذلك في ديوان عبد الرحمن بن حسان:

53، 68.

____________

(1) م: افترجوا.

(2) س ط: قال.

(3) ابن عساكر: قريب المرعى بعيد الثرى.

18

808180 طال ليلي و بتّ كالمحزون # و مللت الثّواء في 808191 جيرون‏

808193 808194 قال: و ما علينا يا بنيّ‏ (1) من طول ليله و حزنه أبعده اللّه، قال: إنّه يقول:

808220 و لذاك اغتربت 808224 بالشام 808226 حتّى # ظنّ أهلي مرجّمات الظنون‏

808233 قال: و ما علينا من ظنّ أهله؟قال: إنّه يقول:

808252 هي زهراء مثل لؤلؤة الغوّاص # ميزت من جوهر مكنون‏

808263 قال: صدق يا بنيّ إنّها لمن جوهر مكنون، قال: و إنّه يقول:

808284 و إذا ما نسبتها لم تجدها # في سناء من المكارم دون‏

808297 قال: صدق و هي بحمد اللّه كذاك، قال: إنّه يقول:

808316 ثمّ خاصرتها إلى 808320 القبّة الخضـ # راء (2) 808325 نمشي في مرمر مسنون‏

808331 قال: و لا كلّ هذا، ثم ضحك و قال: ما قال أيضا؟قال: قال: 5/26

808356 قبّة من مراجل ضربوها # عند حدّ الشتاء في قيطون 808367

808369 عن يساري إذا دخلت من البا # ب و إن كنت خارجا عن يميني 808384

808386 تجعل الندّ و الألوّة و العو # د صلاء لها على الكانون 808399

808401 808402 و قباب قد أشرجت و بيوت # نطّفوها بالآس و الزرجون‏

808414 808415 قال: 808420 يا بنيّ لا يجب القتل في هذا، 808428 808430 و العقوبة دون القتل تغريه فيزيد في قوله، 808439 و لكنّا 808444 نكفّه بالتجاوز و الصلة، فوصله و صرفه.

56[56]- 808453 808457 المدائني 808459 و غيره قالوا، قال 808465 معاوية: 808467 808469 ثلاث‏ (3) من السؤدد: الصلع و اندحاق البطن و ترك الإفراط في الغيرة.

808485 [56]عيون الأخبار 1: 223 و محاضرات الراغب 2: 103 و البرصان: 323 و أخبار النساء: 40.

____________

(1) يا بني: سقطت من م.

(2) القبة الخضراء: قصر معاوية بدمشق.

(3) في بعض المصادر: ثلاث خصال.

19

57-حدثني 808539 التوّزي 808541 النحوي‏ (1) 808543 808544 عن 808547 الأصمعي 808549 قال: خرج 808554 معاوية 808556 إلى مال له 808561 بمكة، 808563 و معه 808567 عبد اللّه بن صفوان بن أميّة 808574 الجمحي، 808576 808577 808579 و كان 808582 معاوية 808584 قد غرس في ذلك المال غروسا و زرع‏ (2) ، 808594 فقال له: يا 808600 ابن صفوان 808603 كيف ترى؟قال: 808609 أرى أنّ اللّه يقول بواد غير ذي زرع ابراهيم: 37) 808621 و قد زرعت فيه كأنّك تريد الخلاف (698) فقال 808632 معاوية: 808634 متى قرأت هذه الآية يا 808641 ابن صفوان؟ 808644 قال: 808648 أمّا أنا فقد أحرقت قلبك بها 808655 فلا عليك أن تعلم متى قرأتها.

58[58]-حدثني 808668 العمري 808670 عن 808672 الهيثم بن عديّ 808676 عن شيخ من حمير قال، قال 808685 عمرو بن العاص 808690 808691 لمعاوية: 808693 808695 و اللّه ما تقاتل 808700 عليّا 808702 و لا يقاتلك ليدخل الجنّة أغلبكما لصاحبه، 808710 و ما 5/27 808716 تقاتلان إلاّ على الدنيا، 808721 فأطعمنا ممّا تأكل لنناضل عنك نضال من يريد الأكل.

59[59]- 808735 المدائني 808737 قال: قدم 808741 عبد اللّه بن جعفر 808746 على 808748 معاوية 808750 فأنزله معه في 808754 قصره‏ (3) ، 808756 فدخل عليه 808761 معاوية 808763 يوما و 808765 بديح 808767 يسمعه:

808772 إنّك ما أعلمك‏ (4) ذو ملّة # يذهلك الأدنى عن الأبعد

808784 808787 و 808789 عبد اللّه 808792 يتخلّج، 808794 فقال: ما هذا؟قال: 808803 أريحيّة تعتريني عند الطرب.

60- 808808 808812 المدائني 808814 قال، قال 808818 معاوية 808820 808821 للأحنف: 808823 أتراني نسيت قولك حسن بأبي‏ (5)

حسن، و رضاك بأن تذبح 808838 قريش 808840 808841 بالبصرة 808843 كما تذبح الحيران‏ (6) ؟!و لكنّي أستصلحك و قومك، 808855 فقد كفيتك ما قبلي فاكفني ما قبلك، 808863 فكان 808866 الأحنف 808868 يقول: 808871 لقد كلّمني 808875 معاوية 808877 بكلام ما بعده نغل و لا دغل.

808885 [58]تاريخ الاسلام 2: 237 و النجوم الزاهرة 1: 72.

[59]ابن عساكر 7: 327 و العقد 6: 19، و بيت الشعر في اللسان و التاج (ملل) .

____________

(1) انظر ترجمته في نور القبس: 215-217 و بغية الوعاة: 290

(2) م: و زرع زروعا.

(3) م: قصر.

(4) ط م: إني، و هامش ط: إنك ما أعلم.

(5) ط م: بكائي.

(6) بهامش ط: جمع حوار و هو ولد الناقة.

20

61-قال، و قال 808986 الأحنف 808988 808989 لمعاوية: 808991 و اللّه ما أتيناك يا أمير المؤمنين 809000 لتهدينا من ضلالة، 809005 و لا لتغنينا من عيلة، 809015 و لا لتمنعنا من ذلّة، 809021 809023 و لكن للسّمع و للطاعة.

62[62]- 809029 حدثني 809035 العمري 809037 عن 809039 الهيثم بن عديّ 809043 عن 809045 مجالد 809047 عن 809049 الشعبي 809051 أنّ 809054 معاوية 809056 قال: 809060 استعينوا على الحوائج بالكتمان فإنّ كلّ ذي نعمة محسود.

63[63]- 809070 و حدثني‏ (1) 809078 محمد بن سعد 809082 عن 809084 الواقدي 809086 عن 809088 يزيد بن عياض 809092 قال، قال 809098 معاوية: 809100 الأرض للّه و 809107 أنا خليفة اللّه 809111 809112 فما أخذت فلي، و ما تركته للناس فبالفضل منّي، 809123 فقال 809127 صعصعة بن صوحان: 809131 809133 ما أنت و أقصى الأمّة في ذلك إلاّ سواء، 809143 809145 و لكن من ملك استأثر، 809152 فغضب 809156 معاوية 809158 و قال: لهممت، قال 809166 صعصعة: 809168 ما كلّ من همّ فعل، قال:

و من يحول بيني و بين ذلك؟قال: 809189 الذي‏ (2) يحول بين المرء و قلبه، 809197 و خرج و هو يقول 5/28 بيت 809207 الشمّاخ‏ (3) :

809209

809213 أريدوني إرادتكم فإنّي # و حذفة كالشّجا تحت الوريد

64[64]- 809223 809228 المدائني 809230 عن 809232 مسلمة 809234 و غيره قالوا: 809240 أغلظ رجل 809243 لمعاوية 809245 و أسرف فحلم عنه فقيل: أتحلم عن هذا؟! 809256 809258 فقال: إنّي لا أحول بين الناس و ألسنتهم ما لم يحولوا بيننا و بين ملكنا.

809276 [62]يرد قوله: « استعينوا على حوائجكم... » منسوبا إلى الرسول، انظر بهجة المجالس 1: 319 و البصائر 7 رقم: 781 و مجمع الزوائد 8: 195 و إتقان الغزي: 25 و عيون الاخبار 1: 38، 3: 119 و المحاسن و المساوئ:

403 و المجتنى: 23 و محاضرات الراغب 1: 58 و روضة العقلاء: 165 و المستطرف 1: 207، 213 و أدب الصحبة:

45 و لباب الآداب: 238، 333 و اللسان 3: 67 و الجامع الصغير 1: 39 و كشف الخفا 1: 123 و أدب الوزير للماوردي: 53.

[63]مروج الذهب 5: 104-105، و البيت المنسوب للشماخ لم يرد في ديوانه، و انما ورد في الخيل لأبي عبيدة: 10 و نسب الخيل: 21-22 و الطبري 2: 1459 و جمهرة ابن دريد 2: 128 و الخزانة 4: 377 و هو ينسب في بعضها إلى خالد بن جعفر بن كلاب أو إلى زهير بن جذيمة العبسي أو شدّاد بن معاوية العبسي.

[64]عيون الاخبار 1: 9، 283 و محاضرات الراغب 1: 111 و المجتنى: 40 و الطبري 2: 214 و نهاية الارب 6: 16 و ابن الأثير 4: 8 و فاضل المبرد: 87 و سراج الملوك: 219 و شرح النهج 3: 417 و تذكرة ابن حمدون:

55/أ.

____________

(1) م: حدثني.

(2) م: من‏

(3) بيت الشماخ: سقط من م و هو بهامش ط.

21

65[65]- 809505 المدائني 809507 عن 809509 علي بن مالك 809513 قال، قال 809518 معاوية: 809520 809522 لا أضع لساني حيث يكفيني مالي، 809530 809532 و لا أضع سوطي حيث يكفيني لساني، 809540 809542 و لا أضع سيفي حيث يكفيني سوطي، 809551 809553 فإذا لم أجد من السيف بدّا ركبته.

66[66]- 809561 809565 المدائني 809567 قال، قال 809571 معاوية 809573 809574 لعبد الرحمن بن الحارث بن أميّة 809581 الأصغر 809583 809584 809585 و قد كفّ بصره: 809591 كيف أصبحت؟قال: 809598 أصبحت و قد ذهب خيري و بقي شرّي، 809607 قال:

هذا من مقدّمات أفاعيك، و وصله.

67[67]-حدثني 809624 عبّاس بن هشام 809628 عن 809630 أبيه 809632 قال، قال 809637 معاوية 809639 809640 لدغفل 809642 النسّابة: 809644 809645 ابغني رجلا عالما يكون معك أفرّ منه إليك و منه اليه، 809660 وليكن كتوما 809663 809664 فإنّ الرجل إذ أنس بالرجل و وثق به ألقى اليه عجرة و بجرة.

68- 809679 809684 المدائني 809686 عن 809688 سعيد بن أبي سعيد 809693 قال: اغلظ 809698 أبو الجهم بن حذيفة 809703 العدوي 809705 809706 809708 لمعاوية 809710 و قال: أراحنا اللّه منك يا 809719 معاوية، 809721 فقال: ويحك إلى من: الى 809731 بني زهرة 809734 809735 فما عندهم نصر و لا فضل، 809743 أم الى 809747 بني مخزوم 809750 فو اللّه لو نالوا من الأمر شيئا 809758 ما كلّموكم كبرا، 5/29 809762 أم الى 809767 بني هاشم 809770 فو اللّه 809773 لو نالوها لاستأثروا عليكم، 809778 809780 و إنّا على ما فينا لنعطي السائل و نجود بالنائل، 809792 809794 و لا تزال 809798 العرب 809800 غلب الرقاب ما رأوا أشياخنا على المنابر.

69[69]- 809808 حدثني رجل من 809816 ولد 809818 عمر بن الخطّاب 809822 809823 عن أبيه قال، قال 809832 أبو الجهم:

809835 809838 أمر لي 809841 معاوية 809843 بمائة ألف درهم 809847 فذممته و قلت: أراحنا اللّه منك، 809856 فلمّا ولي 809859 يزيد 809861 أعطاني خمسين ألف درهم، 809867 809869 ثم أتيت 809872 ابن الزبير 809875 فأعطاني ألفا فقلت: 809879 أبقاك اللّه فإنّا لا نزال [65]عيون الاخبار 1: 9 و تذكرة ابن حمدون 109/ أ و المجتنى: 40 و العقد 1: 25 و اليعقوبي 2: 283 و نهاية الأرب 6: 44 و سراج الملوك: 115 و بهجة المجالس 1: 96 و البيان 1: 214 و شرح النهج 3: 417

[66]انظر ما يلي رقم: 179 و ابن عساكر 7: 346 و الاصابة 2: 713 و فيهما تروى القصة عن عبد اللّه بن الحارث بن أمية.

[67]البيان 1: 333، 2: 89 (للنخار العذري) و الصناعتين: 14 و شرح النهج 4: 242، و جامع بيان العلم 1: 89

[69]انظر ربيع الأبرار: 326/ أ، و هناك وجه آخر للقصة في المنمق: 387 و تاريخ الاسلام 3: 97

22

بخير ما بقيت، فقيل لي: أتدعو 810006 لابن الزبير 810009 بالبقاء و لم تدع به (699) 810016 لمعاوية 810018 و لا 810022 يزيد؟ 810024 فقلت: أخشى و اللّه أن لا يأتي بعده إلاّ خنزير.

70- 810041 المدائني 810043 عن 810045 مسلمة بن محارب 810049 قال: 810053 حجّ 810055 معاوية 810057 فلمّا كان 810060 بالأبواء 810062 خرج يستقري مياه 810067 كنانة 810069 حتى صار إلى عجوز عشمة (1) فقال لها: ممّن أنت؟قالت: من الذين يقول لهم الشاعر:

810093 هم منعوا جيش 810098 الأحابيش 810100 عنوة # و هم نهنهوا عنّا غواة 810110 بني بكر

810113 810115 فقال 810119 معاوية: 810121 كوني 810124 دئليّة (2) ، 810126 قالت: فإنّي 810131 دئلية، 810133 قال: أعندك قرى؟قالت: عندي خبز خمير و حيس فطير و لبن ثمير (3) و ماء نمير، فأناخ، و جعل يأخذ الفلذة من الخبز بمثلها من الحيس فيغمسه في اللبن ثم قال: حاجتك، قالت: حوائج الحيّ، فأمر فنودي فيهم، 810187 فأتاه أعراب فرفعوا حوائجهم فقضاها لهم، 810194 و امتنعت العجوز أن تأخذ شيئا لنفسها 810206 و قالت: أآخذ لقراي ثمنا؟! 71- 810213 810214 810219 المدائني 810221 عن 810223 مسلمة 810225 قال: مات 810230 عمرو بن العاص 810234 810235 بمصر 810237 فقال 810239 معاوية 810241 حين 5/30 أتاه خبر موته 810248 لامرأته ابنة 810251 قرظة: 810253 810255 قد مات 810258 رجل كان الأمر 810262 بمصر 810264 أمره، 810266 هلك 810269 عمرو 810271 و أتتك 810275 قباطيّ 810277 مصر.

72- 810279 810280 حدثني 810286 عبّاس بن هشام 810290 عن 810292 أبيه 810294 عن 810296 أبي سكين 810299 قال، قال 810304 معاوية 810306 810307 لعبد الرحمن بن الحكم بن أبي العاص: 810316 810318 إنّك قد لهجت بالشعر 810323 810324 فإيّاك و التشبيب بالنساء 70-انظر البيان 2: 275 و أمالي القالي 2: 196 و عيون الأخبار 3: 208 و ربيع الأبرار: 218 ب و جمهرة ابن دريد 1: 117 و نهاية ابن الأثير (ثمر، فطر، تمر) و اللسان (هجر) و شرح السبع الطوال: 145 و بلاغات النساء: 130 و التمام في تفسير أشعار هذيل: 167 71-ابن عساكر 4: 39.

72-العقد 5: 281 و ثعلب: 479 و البصائر 7 رقم: 325 و محاضرات الراغب 1: 37 و تذكرة ابن حمدون:

106/أ و ربيع الأبرار: 379 ب و الطبري 2: 213 و ابن الأثير 4: 8 و المحاسن و المساوى: 362

____________

(1) ط م س: غشمة.

(2) ط م س: ديلية، و الدئل: فرع من بكر بن عبد مناف بن كنانة.

(3) اللسان: هجير.

23

فتعرّ الشريفة، 810474 810476 و إيّاك و الهجاء فإنّك تهجّن به كريما أو تستثير لئيما، 810488 810490 و إيّاك و المدح فإنّه طعمة الدني‏ء الوقاح، 810500 و 810503 لكن افخر بمفاخر قومك 810508 810509 و قل من الأمثال السائرة ما تزين به نفسك و تدلّ على صحة عقلك و تؤدّب به غيرك.

73- 810529 810534 المدائني 810536 عن 810538 حمّاد 810540 قال: نظر 810545 معاوية 810547 إلى 810549 النخّار (1) 810551 في 810554 عباءة فازدراه، 810557 فقال: يا أمير المؤمنين إن العباءة لا تكلّمك إنّما يكلّمك من فيها.

74- 810577 المدائني 810579 عن 810581 شعبة 810583 عن 810585 قتادة 810587 قال، قال 810592 معاوية: 810594 810596 أي الناس أفصح؟ 810600 فقال له رجل ممّن حضره: قومك من 810611 قريش، 810613 810615 ارتفعوا عن لكنة 810619 أهل العراق 810622 و كسكسة 810625 بكر 810627 و كشكشة 810631 أسد (2) ، 810633 810634 قال: فممّن أنت؟قال: من 810644 جرم.

75- 810646 حدثني 810652 المدائني 810654 عن 810656 عبد اللّه بن فائد 810661 810662 و سحيم بن حفص 810667 قالا: 810671 كتب 810673 معاوية 810675 الى 810678 المغيرة بن شعبة: 810682 810684 أظهر شتم 810687 عليّ 810689 و تنقّصه، 810692 810693 810695 فكتب إليه: ما أحبّ لك يا أمير المؤمنين أن كلّما عتبت تنقّصت، و كلّما غضبت ضربت، 810718 ليس بينك و بين ذلك حاجز من حلمك و لا تجاوز بعفوك.

76- 810732 810733 810738 عبد اللّه بن صالح 810743 عن 810745 عبد اللّه بن المبارك 810750 عن 810752 هشام بن عروة 810756 قال: 810760 كتبت 810763 عائشة 810765 الى 810767 معاوية: 810769 810771 اتّق اللّه فإنّك إذ اتّقيته كفاك الناس، 810779 و إذا اتّقيت الناس لم يغنوا عنك من اللّه شيئا.

77- 810794 810799 المدائني 810801 عن 810803 أبي سليمان 810806 العنبري 810808 810809 قال، 810813 قال 810815 معاوية 810817 810818 لأبي هوذة بن شمّاس 5/31 810825 الباهلي: 810827 810828 لقد هممت أن أحمل جمعا من 810836 باهلة 810838 في سفينة ثم أغرقهم، قال: إذا لا 73-الطبري 2: 214 و عيون الاخبار 1: 297 و البيان 1: 237 و الكامل 2: 169 و محاضرات الراغب 1: 157 و ربيع الأبرار: 203 ب و تاج العروس 3: 559 و المشتبه: 519 و ابن كثير 8: 141 و نور القبس: 348.

74-البيان 3: 212 و انظر ربيع الأبرار: 384 ب و العقد 2: 475 و الكامل 2: 223 و درة الغواص: 183 و مفصل الزمخشري: 156 و الفائق 2: 458 و نهاية ابن الأثير (كسكس، كشكش) و محاضرات الراغب 1: 28 و اللسان 8: 234.

75-قارن بما يلي، رقم: 648 77-البرصان: 69-70 و الحيوان 3: 427.

____________

(1) هو النخار العذري الناسب.

(2) في البيان و الكامل و المفصل: كشكشة تميم، و في الدرة: كشكشة ربيعة.

24

نرضى بعدّتهم من 810984 بني أميّة، 810987 فقال: أسكت أيّها الغراب الأبقع‏ (1) ، قال: 810998 إنّ الغراب ربّما درج‏ (2) الى الرخمة حتى ينقر دماغها و يقتلع عينيها (3) ، 811013 فقال 811017 يزيد: 811019 اقتله يا أمير المؤمنين، قال: مه، 811032 ثم إنّ 811035 معاوية 811037 وجّهه بعد في سريّة فقتل، 811043 فقال 811046 معاوية 811048 811049 ليزيد: 811051 يا بنيّ هذا أخفي‏ (4) .

78- 811058 حدثني 811065 عبّاس بن هشام 811069 الكلبي 811071 811072 عن 811074 أبيه 811076 عن 811078 جدّه 811080 قال: دخل 811085 سعد بن أبي وقّاص 811091 على 811093 معاوية 811095 فقال: 811098 السلام عليك أيّها الملك، فضحك 811105 معاوية 811107 و قال: ما كان عليك يا 811116 أبا إسحاق 811119 رحمك اللّه لو قلت أمير المؤمنين، 811126 فقال: أ تقولها جذلان ضاحكا؟! 811135 و اللّه ما أحبّ أنّي وليتها (700) بما وليتها به.

79- 811146 811151 المدائني 811153 عن 811155 سحيم 811157 قال، قال 811162 معاوية: 811164 811166 لو وزنت بالدنيا لرجحت بها 811172 811174 و لكنّي وزنت بالآخرة فرجحت بي.

80- 811181 811185 المدائني 811187 قال، قال 811191 معاوية: 811193 811195 من كتم سرّه كان الخيار له، 811202 811204 و من أفشاه كان الخيار عليه.

81- 811212 حدثني 811218 منصور بن أبي مزاحم 811223 عن 811225 شعيب بن صفوان 811229 قال: قدم 811234 ابن أبي عتيق‏ (5) 811239 على 811242 معاوية 811244 فتعذّر عليه الوصول اليه، فقال 811251 عبد اللّه بن جعفر: 811256 يا أمير المؤمنين أمثل 811263 ابن أبي عتيق 811267 في سنّه و موضعه 811272 لم تصله في بلده حتى جاءت به الحاجة إليك؟! 811282 78-انظر ابن عساكر 6: 106 و شرح النهج 1: 201.

79-محاضرات الراغب 2: 173.

80-روضة العقلاء: 168 و نسب الثعالبي القول لعمر في الاعجاز و الايجاز: 26 و في النهج (القاهرة: 1913) 2: 184 نسب لعلي، و انظر عيون الاخبار 1: 40 و أربع رسائل للثعالبي: 4 و زهر الآداب 1: 35 حيث نسب لعمر، و ورد في أدب الدنيا و الدين: 23 و نهاية الأرب 6: 82 منسوبا للوليد بن عتبة و في كنز العمال: 23 (رقم 3687) منسوبا لعمر.

____________

(1) انما قال له ذلك لأنه كان به برص.

(2) البرصان: مشى.

(3) البرصان: حتى ينقر عينها.

(4) البرصان: هذا أخفى و أعفى، الحيوان: أخفى و أصوب.

(5) هو عبد اللّه بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق.

25

فقال: عزّ و اللّه عليّ، لو علمت بمكانه لكنت الى صلته 811445 أسرع من الماء الى قراره، 811451 ثم 5/32 811456 أعطاه مالا و قضى حوائجه.

82- 811462 و قال 811468 هشام بن عمّار، 811472 قال 811475 معاوية 811477 811478 لعمرو بن العاص: 811482 من 811485 للعراق؟ 811487 قال:

811492 رجل رفيق لا يهمطهم‏ (1) في الجباية و لا يعنف عليهم في الرعاية، 811506 يحلب فيهم حلب الشاة 811513 العزوز (2) ، يعني الضيّقة الإحليل.

83- 811519 811523 المدائني 811525 قال، قال 811529 معاوية: 811531 811533 إنّي لأرفع نفسي عن أن يكون ذنب أعظم من عفوي، 811545 811547 و جهل أكبر من حلمي، 811553 811555 و عورة لا أواريها بستري، 811561 811563 و إساءة أكبر من إحساني.

84- 811569 و حدّثني 811576 هشام بن عمّار 811580 عن 811582 أبيه‏ (3) 811584 قال، قال 811590 معاوية: 811592 أنا أعرف أغلى شي‏ء في السوق و أرخصه، 811604 أعلم أنّ الجيّد رخيص و الردي‏ء غال.

85- 811612 قالوا: و قدم 811620 زياد 811622 على 811624 معاوية 811626 فقال 811628 مضحك 811630 لمعاوية: 811632 ألا أمازح 811636 زيادا؟ 811638 811639 قال: شأنك، فقال: يا 811649 أبا المغيرة 811652 أيسرّك‏ (4) أنّك من الحور العين، فقال: مه، كلّ ما دخلت به الجنّة فحسن، و يقال: 811677 إنّ 811679 زيادا 811681 افتدى جوابه بعشرة آلاف درهم.

86- 811687 811692 عبّاس بن هشام 811696 الكلبي 811698 811699 عن 811701 أبيه 811703 عن 811705 عوانة 811707 قال، قال 811712 معاوية 811714 811715 لزرعة بن ضمرة 811720 الهلالي: 811722 811723 ما أنزلك‏ (5) بين 811729 هذين الجفّين‏ (6) ؟ 811732 قال: إنّ لنا و لهم مثلا يا أمير 82-قارن برقم: 100 في ما يلي، و في العزوز انظر اللسان و النهاية (عزز) 83-الطبري 2: 212 و ابن الأثير 4: 8 و عيون الاخبار 1: 283 و المجتنى: 42 (منسوبا لعلي فيه) و ألف باء 1: 465 و ربيع الأبرار: 103/ أ و المستطرف 1: 261 و أربع رسائل للثعالبي: 16 و التمثيل و المحاضرة: 133 و سراج الملوك: 141 و ابن كثير 8: 135 و نهاية الأرب 6: 8 و سير الذهبي 3: 102 و ديوان المعاني 1: 134 و الحيدة (دمشق: 1964) : 160.

85-ابن عساكر 5: 467

____________

(1) همط: ظلم.

(2) م: الغزور.

(3) س: أمية.

(4) ط م و ابن عساكر: أبشرك.

(5) م: أنزاك.

(6) هما قبيلتا ربيعة و مضر، أو بكر و تميم.

26

المؤمنين، نحن كالأير أير (1) شديد صادف اسكتين خوّارتين، فقال 811903 معاوية: 811905 لا يلبثان حتى يمصّا ماءه و يلينا منه ما اشتدّ (2) و اسبطرّ.

87-و قال 811925 معاوية 811927 811928 للأحنف: 811930 811932 يا 811934 أبا بحر 811937 ما المروّة (3) ؟ 811940 قال: 811944 الفقه في الدين 5/33 811948 811951 و العفاف 811954 و 811956 برّ الوالدين، 811959 فقال 811962 معاوية: 811964 هو ذاك.

88-حدثني 811973 هشام بن عمّار 811977 عن 811979 الوليد 811981 قال: بلغني أنّ 811987 معاوية 811989 قال: 811992 العيال أرضة المال، يذهب المال و يبقى العيال، 812003 812005 و ما في الأرض تبذير إلاّ الى جانبه حقّ مضاع‏ (4) .

89- 812017 و قال 812024 هشام 812026 حدثني شيخ لنا قال: قال 812033 معاوية 812035 812036 ليزيد: 812038 812040 يا بنيّ اتخذ المعروف عند ذوي الأحساب لتستميل به مودّتهم و تعظم به في أعينهم و تكفّ به عنك عاديتهم، 812062 812065 و إيّاك و المنع فإنّه مفسدة للمروّة (5) و إزراء بالشريف.

90- 812077 812081 المدائني 812083 قال: 812086 دخل 812088 أبو الأسود 812091 الدؤلي 812093 812094 على 812096 معاوية 812098 فإنّه ليحدّثه إذ حبق، فقال: يا أمير المؤمنين أنا عائذ باللّه و بسترك، ثم خرج و دخل 812120 عمرو بن العاص 812124 فحدّثه، و بلغ ذلك 812131 أبا الأسود 812134 فأتاه فقال: يا 812139 معاوية 812141 إنّ الذي كان منّي قد كان مثله منك و من أبيك، 812155 و إنّ من لم يؤتمن على ضرطة لجدير ألاّ يؤتمن على أمر الأمّة.

91- 812169 812170 812174 المدائني 812176 قال: 812179 سمع 812181 معاوية 812183 غناء 812185 سائب 812187 خاثر 812189 812190 عند 812192 يزيد بن معاوية 812196 فلمّا 812198 87-ابن عساكر 7: 19 (الضحاك بن قيس بن معاوية) و قارن بما يلي رقم: 213 88-عيون الأخبار 1: 245 و أربع رسائل: 4 و محاضرات الراغب 1: 238 و الميداني 2: 21 و البصائر 1: 228 و ربيع الأبرار: 351/ أ، و انظر أيضا العيون 1: 332 و البيان 3: 267 90-الأغاني 2: 314 و محاضرات الراغب 2: 125 و روض الاخيار: 257 91-الأغاني 8: 326 و الكامل 2: 258 و ربيع الأبرار: 95/ أ، و انظر العقد 6: 49 و نهاية الأرب 4: 238

____________

(1) أير: سقطت من م.

(2) س: استدّ.

(3) م: المروءة.

(4) العيون: حق مضيع.

(5) ط: للمروءة.

27

أصبح قال: 812324 من كان جليسك في ليلتك يا بنيّ؟قال: 812335 سائب 812337 خاثر، 812339 812340 812341 قال: 812345 فأخثر له‏ (1)

فما رأيت بنشيده‏ (2) بأسا.

92- 812355 قالوا: و أدخل 812364 عبد اللّه بن جعفر 812369 812370 سائبا 812372 أو 812374 بديحا 812376 على 812378 معاوية، 812380 فأخذ 812384 بحلقة باب البيت و جعل يوقّع بها و يغنّي 812395 معاوية، 812397 812398 و 812401 معاوية 812403 يحرّك رجله، فقال: ما هذا يا أمير المؤمنين؟فقال: 812418 إنّ الكريم طروب.

93- 812422 و حدّثني 812429 الزبير بن بكّار 812433 عن 812435 عمّه 812437 مصعب بن عبد اللّه 812442 812443 قال (701) : 812447 كان 5/34 812451 معاوية 812453 يفضّل 812455 مزينة 812457 في الشعر 812460 و يقول: 812464 كان أشعر أهل الجاهليّة 812469 زهير 812471 و ابنه بعده، 812475 812478 و أشعر أهل 812482 الإسلام 812484 812485 معن بن أوس 812489 المزني.

94- 812491 812492 812493 حدثني 812499 عبد اللّه بن صالح 812504 العجلي 812506 812507 عن 812509 ابن كناسة 812512 قال: 812516 دخلت 812518 ليلى 812520 الأخيليّة 812522 812523 على 812526 معاوية 812528 فوصلها و أمر فأدخلت على نسائه فوهبن لها 812537 ثم قال: أخبريني عن 812543 مضر، 812545 فقالت: 812550 812551 قريش 812553 سادتها و قادتها 812557 و 812559 تميم 812561 812562 كاهلها 812564 و قيس‏ (3) 812567 فرسانها و خطاطيفها.

95- 812572 812577 المدائني 812579 عن 812581 مسلمة 812583 قال: وفد 812589 زياد 812591 على 812593 معاوية 812595 فحدا به الحادي:

812602 قد علمته الضمّر الجياد (4) # 812608 إنّ الأمير بعده 812612 زياد

812614 812615 812616 فبلغ ذلك 812621 معاوية 812623 فغضب و لم يذكر 812628 لزياد 812630 شيئا منه، فقال يوما 812636 لحضين بن المنذر 812641 الرقاشي 812643 812644 بحضرة 812646 زياد: 812648 يا 812651 أبا ساسان 812654 812655 إنّ لك رأيا و عقلا، 812661 812663 فما فرّق أمر هذه 812668 الأمّة 812670 حتى 92-انظر الطبري 2: 214 و ابن الأثير 4: 9 و الكامل 2: 259 و العقد 6: 17-19 و شرح النهج 4: 60 و مجالس ثعلب 1: 59.

93-الأغاني 12: 51 و انظر أمالي القالي 2: 102 (حيث يذكر عبد الملك معن بن أوس) 94-قارن بزهر الآداب: 932 و ثمار القلوب: 127 و لسان العرب و نهاية ابن الأثير (كهل) و المنمق: 9 95-انظر ابن عساكر 5: 417 (و ينسب البيت فيه لابن حنين العبادي) و الهفوات النادرة: 75 و اليعقوبي 2: 262

____________

(1) الأغاني: فاخثر له من برك و صلتك.

(2) م: ينشده.

(3) ط م س: و قريش.

(4) ابن عساكر: قد علمت ضامرة الجياد.

28

سفكت دماؤها 812802 و 812804 اختلف ملأها (1) و سفهت أحلامها (2) ؟ 812811 فقال: قتل أمير المؤمنين 812818 عثمان، 812820 فقال: صدقت، 812827 و الخلافة لا تصلح لمنافق 812833 812834 و لا ذي دعابة- يعرّض 812841 بعليّ 812843 و أنّ 812846 زيادا 812848 كان من أعوانه- 812853 ففطن 812856 زياد 812858 فقال: راجز رجز بشي‏ء لم يكن عن أمري و لقد زجرته و نهرته، فقبل ذلك 812877 معاوية.

96- 812879 حدثني 812885 محمد بن سعد 812889 عن 812891 الواقدي 812893 عن 812895 ابن أبي الزناد 812899 عن 812901 أبيه 812903 قال: لما صار 812910 معاوية 812912 812913 بالأبواء 812915 في حجّته اطّلع في بئر (3) 812922 فأصابته اللقوة، 812925 فقال: إنّ المؤمن لبعرض خير، 812935 إمّا ابتلي فأجر، 812939 812941 و إمّا عوفي فشكر، 812946 812948 و إمّا عوقب بذنب فمحّص، 812954 و لئن ابتليت لقد ابتلي الصالحون، و لئن مرض عضو منّي فما أحصي صحيحي‏ (4) ، و لما عوفيت أكثر، و إنّي اليوم ابن بضع و سبعين سنة، 812988 و ما لي على ربّي أكثر مما أعطاني، 812997 فرحم اللّه عبدا دعا 5/35 لي‏ (5) بالعافية، فقال له 813011 مروان: 813013 جزعت يا أمير المؤمنين، قال: يا 813023 مروان 813025 إنّي قد رققت و ذكرت ما كنت عنه عزوفا، و قد ابتليت في أحسني، و خفت أن يكون عقوبة من ربّي، و لولا هواي في 813056 يزيد 813058 لأبصرت رشدي‏ (6) .

97- 813066 المدائني 813068 عن 813070 محمد بن الحكم 813074 عن 813076 أبيه 813078 أنّ 813081 معاوية 813083 813084 أوصى 813086 بنصف ماله أن يردّ الى بيت المال، 813095 813096 كأنّه أراد أن يطيب له الباقي 813104 لأنّ 813106 عمر 813108 قاسم عمّاله‏ (7) .

813111 96-عيون الأخبار 3: 46 و محاضرات الراغب 1: 155 و ابن كثير 8: 118 و سير الذهبي 3: 103، 104 و البصائر 1: 19 و انظر أيضا معجم البكري: 955 و تاريخ الاسلام 2: 323، و انظر بعضه في محاضرات الراغب 2: 22 و فاضل المبرد: 123 97-الطبري 2: 202 و ابن الأثير 4: 4 و سيرد فيما يلي رقم: 432 و انظر اليعقوبي 2: 264 و محاضرات الراغب 1: 239 و طبقات ابن سعد 3/1: 221

____________

(1) ط م: ملاؤها.

(2) قوله: يا أبا ساسان... أحلامها سيرد في ما يلي رقم: 349

(3) البكري: بئر الطلوب، الذهبي: بئر عادية.

(4) ط م س: صحتي.

(5) لي: سقطت من م.

(6) البصائر و الذهبي: قصدي.

(7) ذكر اليعقوبي أن معاوية طالب جميع عماله بالمقاسمة مقتفيا سنة عمر، و فيما صنعه عمر انظر الطبري 1: 2864 و فتوح البلدان: 82، 385.

29

98-و حدثني 813281 عبّاس بن هشام 813285 الكلبي 813287 813288 عن 813290 أبيه 813292 عن 813294 عوانة 813296 قال: قيل 813301 لعبد اللّه بن العبّاس 813307 إنّ 813309 الوليد بن عقبة 813313 يقول: 813316 ما رأيت أحدا أحقّ بما هو فيه من 813325 معاوية، 813327 813328 فقال:

إذا لم يقل 813336 الوليد 813338 هذا فمن يقوله.

99- 813345 المدائني 813347 قال، قال 813351 معاوية 813353 813354 للنخّار 813356 العذري‏ (1) : 813358 813359 813361 أيّ 813363 العرب 813365 أكرم بعد 813369 قريش؟ 813371 فقال: بيت 813376 زرارة بن عدس، 813380 813381 قال: 813385 فأيّهم أشجع؟ 813388 قال عبسيّ طالبك بذحل أو طالبته‏ (2) ، قال: 813400 فأيّهم أفصح؟ 813403 قال: أسديّ وصف سحابا و غيثا، قال: 813416 فأيّهم أفرس؟قال: 813421 رجل من 813425 بني عامر 813428 يلعب على فرسه لعب الصبيّ على زحاليف الرمل، قال: 813441 فأيّهم أدهى؟ 813444 قال: أريمص من 813450 ثقيف 813452 مارسته في أمر و مارسك.

100- 813463 المدائني 813465 عن 813467 أبي عاصم 813470 الزيادي 813472 813473 قال، قال 813478 معاوية 813480 813481 لمروان: 813483 من ترى 813488 للعراق؟ 813490 قال: 813494 من لا يفحّج‏ (3) الحلوب قبل الدرّة، و لا يدني العلبة حتى يمسح الضرّة (4) .

101- 813510 813516 المدائني 813518 عن 813520 سفيان بن عيينة 813524 قال: 813528 كتب 813530 معاوية 813532 الى 813534 عائشة 813536 رضي اللّه عنهما 5/36 813542 أن عظيني و لا تطيلي، 813548 813549 813551 فكتبت إليه: سمعت 813556 رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم 813564 يقول: 813567 813568 813569 من التمس رضا الناس بسخط 813576 اللّه، 813578 813580 وكله اللّه اليهم حتى يعود حامده ذامّا، 813588 813590 و من التمس رضا اللّه بسخط الناس كفاه اللّه إيّاهم‏ .

813602 813603 813604 98-ابن كثير 8: 141 و ابن الأثير 4: 9.

100-محاضرات الراغب 1: 80 و قارن بما سبق رقم: 82 و نهاية ابن الأثير (عصب) .

101-البيان 2: 303 و العقد 1: 59 و محاضرات الراغب 2: 172 و روضة المحبين: 437 و أدب الوزير للماوردي: 47 و وكيع 1: 38 و سراج الملوك: 47 و قد نسب القول في محاضرات الراغب و الماوردي للرسول، و في العقد لأبي الدرداء.

____________

(1) ط م س: العجلي، و هو النخار بن أوس بن أبير بن عبد الحارث بن لاي بن عبد مناف بن الحارث بن سعد هذيم، انظر الفهرست: 95 (و تصحف اسمه و نسبه) و الاصابة 6: 264 و قد وردت نسبة « العذري» في الكامل 2: 169 و عيون الأخبار 1: 297 و البيان 2: 89، و هو ليس عذريا تماما لأن عذرة بن سعد هذيم أخو حارث بن سعد هذيم، و هو ينتسب إلى الحارث.

(2) أو طالبته: سقطت من م.

(3) م: يفجج، المحاضرات: يمسح.

(4) المحاضرات: الصرّة.

30

102-حدثني 813796 هشام بن عمّار 813800 قال: لما حجّ 813805 معاوية 813807 مرّ 813809 بالمدينة 813811 فأتى 813813 سقيفة بني ساعدة 813818 فقال: مارس بعود أو دع‏ (1) إن كان 813828 أبو بكر 813831 هاهنا لعلى أعظم (702) الخطر.

103- 813841 المدائني 813843 عن 813845 عبد اللّه بن سلم 813850 الفهري 813852 813853 قال، 813857 قال 813859 معاوية 813861 813862 لعمرو: 813864 813866 أيّنا أدهى؟ قال: أمّا في البديهة فأنا، و أمّا في الأناة فأنت، 813883 قال 813886 معاوية: 813888 أصغ إليّ أسارّك بشي‏ء، فأدنى 813897 عمرو 813899 رأسه و كانا خلوين يتسارّان‏ (2) ، فقال 813907 معاوية: 813909 غلبتك أيّها الداهية، هل هاهنا أحد أسارّك دونه.

104- 813921 حدثني 813927 هشام بن عمّار 813931 عن 813933 أبيه 813935 عن 813937 أشياخهم 813939 قالوا، قال 813944 معاوية 813946 على منبر 813950 دمشق: 813952 813954 ما أحد ترك تقوى اللّه الاّ عاد حامده ذامّا.

105- 813964 813968 و كتب 813971 معاوية 813973 الى 813975 زياد 813977 يشكو قرابته، 813980 813982 فكتب اليه: عليك 813987 بالموالي 813989 فإنّهم 813992 أنصر و أغفر و أشكر.

106- 813998 813999 814004 المدائني 814006 عن 814008 سحيم بن حفص 814012 قال، قال 814017 معاوية: 814019 لو أنّ النجوم تساقطت لسقط قمرها في حجور 814030 بني يربوع.

107- 814033 و قالوا: قدم 814041 الأحنف 814043 و 814045 المنذر بن الجارود 814049 814050 الشام، 814052 814054 فرشا 814056 المنذر 814058 814059 حاجب 814061 معاوية 814063 814064 بأربعة آلاف درهم على أن يدخله قبل 814073 الأحنف، 814075 814076 فدخل 814079 المنذر 814081 قبل 814083 الأحنف، 814085 فقال 5/37 814090 معاوية 814092 للحاجب: كيف قدّمت 814099 منذرا 814101 على 814103 الأحنف؟! 814105 فحدّثه الحديث، فضحك 814112 معاوية 814114 و قال: لا تعد.

108- 814124 المدائني 814126 عن 814128 سحيم 814130 قال، قال 814135 معاوية: 814137 814139 من أكرم الناس أبا و أمّا و جدّا و جدّة و عمّا و عمّة و خالا و خالة؟ 814159 فقال 814162 صعصعة بن صوحان، 814166 و يقال 814170 عبد اللّه بن 103-انظر محاضرات الراغب 1: 27، 39 و بهجة المجالس 1: 424 و النجوم الزاهرة 1: 132 و انظر تاريخ الاسلام 2: 238 و سراج الملوك: 127 و شرح النهج 1: 137 و قارن بالدينوري: 168 106-عيون الاخبار 1: 124 108 ابن عساكر 4: 211، 213 و قارن بالعقد 5: 87 و صبح الأعشى 1: 317 و المحاسن و المساوئ: 85

____________

(1) هذا المثل في الميداني 1: 216 و اللسان (عود) و معجم الأدباء 14: 59 و نهاية الأرب 6: 75 والدميري 2: 134 و المستقصى 2 رقم: 386 و جمهرة العسكري 1: 502 و في بعض رواياته: زاحم بعود.

(2) م ط س: يتسايران.

31

عجلان‏ (1) ، 814285 هذا الجالس بين يديك، يعني 814293 الحسن بن عليّ، 814297 814299 جدّه 814301 رسول اللّه، 814304 814305 و 814308 جدّته 814311 خديجة بنت خويلد 814315 الطاهرة، 814317 814318 814319 و 814322 أبوه 814324 عليّ بن أبي طالب، 814329 814330 و 814333 أمّه 814335 فاطمة بنت رسول اللّه، 814340 814341 814344 و عمّه 814347 جعفر بن أبي طالب، 814352 814353 و 814356 عمّته 814358 أمّ هانئ بنت أبي طالب، 814364 814365 و 814368 خاله 814370 القاسم ابن رسول اللّه، 814376 814377 و 814380 خالته 814382 زينب بنت رسول اللّه.

109- 814387 814388 814393 المدائني 814395 عن 814397 فليح بن سليمان 814401 قال: 814405 وفد 814407 عمرو بن العاص 814411 على 814413 معاوية 814415 و معه قوم من 814421 أهل حمص 814424 814425 فأمرهم 814427 إذا دخلوا أن يقفوا و لا يسلّموا بالخلافة، 814436 814438 فلمّا دخلوا قالوا:

السلام عليك يا 814447 رسول اللّه، 814450 814451 و تتابعوا على ذلك، فضحك 814459 معاوية 814461 و قال: اغربوا و زجرهم، فلمّا خرجوا قال لهم 814474 عمرو: 814476 نهيتكم عن أن تسلّموا بالخلافة فسلّمتم بالنبوّة؟! عليكم لعنة اللّه.

110- 814496 المدائني 814498 عن 814500 جويرية بن أسماء 814504 أنّ 814507 814508 بسر بن أبي أرطاة 814513 نال من 814516 عليّ 814518 عند 814521 معاوية، 814523 و 814526 زيد بن عمر بن الخطّاب 814532 حاضر، 814534 فعلاه بعصا فشجّه، فقال 814541 معاوية: 814543 عمدت إلى 814548 شيخ 814550 قريش 814552 و سيّد 814555 أهل الشام 814558 فضربته، 814560 ثم أقبل على 814565 بسر 814567 فقال: 814570 شتمت 814572 عليّا 814574 و هو جدّه، 814579 و هو أيضا 814584 ابن الفاروق 814587 أفكنت ترى أنه يصبر لك؟قال: و 814597 أمّ 814599 زيد بن عمر 814603 814604 أمّ كلثوم بنت علي بن أبي طالب، 814613 814614 814616 ثم إن 814619 معاوية 814621 أرضاهما جميعا و أصلح بينهما.

111- 814627 814632 المدائني 814634 عن 814636 سعيد بن المبارك 814640 و 814642 عوانة 814644 قالا، 814648 قال 814650 معاوية: ( 814652 معروف) زماننا منكر زمان قد مضى، 814662 و (منكره) (2) معروف زمان قد بقي.

112- 814675 المدائني 814677 قال: 814680 لما قدم 814683 أبو موسى 814686 للحكومة دسّ 814689 معاوية 814691 رجلا الى 814694 عمرو 5/38 814696 109-الطبري 2: 206 و ابن الأثير 4: 7 و ابن كثير 8: 140 و انظر ما تقدم، رقم: 78.

110-الطبري 2: 212 و ابن الأثير 4: 8 و العقد 4: 365، و انظر عيون الأخبار 1: 200 و ابن عساكر 6: 26.

111-البصائر 4: 223 و محاضرات الراغب 2: 168 (لأبي الدرداء) و فيه 2: 12 (لعدي بن حاتم) و بديع ابن المعتز: 37 و ربيع الأبرار: 82/ أ و الامامة و السياسة 1: 267 (للأحنف بن قيس) و الصناعتين: 309 (لابي الدرداء) و كنز العمال 3: 392 (لعديّ) 112-عيون الأخبار 2: 206، و انظر أربع رسائل: 208

____________

(1) في أكثر المصادر: النعمان بن عجلان، و لعله الصواب، و عند البيهقي: مالك بن العجلان.

(2) ما بين معقفين سقط من ط م س و زدته من المصادر.

32

ليعرف رأيه و عزمه، 814847 فأتاه الرجل فكلّمه بما أراد ممّا أمره 814856 معاوية، 814858 فعضّ 814861 عمرو 814863 على إبهامه و لم يجبه، فأتى الرجل 814873 معاوية 814875 فأخبره فقال: قاتله اللّه أعلمك أنّك تفرّ قارحا (1) .

113- 814890 المدائني 814892 عن 814894 عوانة 814896 قال، قال 814901 معاوية: 814903 814905 أشدّ 814907 العرب 814909 طعانا عن نسائهم 814913 بنو ضبّة، 814917 814918 814920 و أشدّ 814923 العرب 814925 بأسا 814927 بنو الحارث بن كعب، 814932 كانوا يغزون و لا يغزون.

114- 814939 814944 المدائني 814946 عن 814948 عوانة 814950 قال: قدم 814955 صعصعة بن صوحان 814959 على 814961 معاوية 814963 فقال:

قدمت خير مقدم قدمت أرض المحشر (2) ، فقال 814975 صعصعة: 814977 814979 إنّ خير المقدم لمن قدم على اللّه آمنا يوم القيامة، 814991 و أمّا أرض المحشر 814999 فليس ينفع الكافر قرب المحشر و لا يضرّ المؤمن بعده.

115- 815011 815016 المدائني 815018 عن 815020 عبد اللّه بن فائد 815025 قال، قال 815030 معاوية 815032 815033 لصعصعة: 815035 815037 يا 815039 أهل العراق 815042 قلّدتم أمركم غلاما من 815048 النخع، 815050 يعني 815053 إبراهيم بن الأشتر، (703) 815057 815058 فقال: لو كان معك لقلّدته أمرك، 815069 إنّه شجاع نجيح نصيح 815074 815075 يعلم ما يأتي و يذر، 815081 و ما رأينا بعد أبيه مثله.

116- 815093 المدائني 815095 عن 815097 سحيم بن حفص 815101 قال: أتى 815106 معاوية 815108 رجل فسأله بالرّحم، فقال 815115 معاوية: 815117 ذكرتني رحما بعيدة، فقال: يا أمير المؤمنين 815128 إنّ الرحم شجنة (3) إن بللتها ابتلّت و إن تركتها تقصّفت، 815141 قال له: 815146 سل، قال: مائة ناقة متبع و مائة شاة ربّى‏ (4) ، فأمر له بذلك.

117- 815163 حدثني 815169 هشام بن عمّار 815173 عن 815175 الوليد بن مسلم 815179 قال: بلغني 815184 أنّ 815186 معاوية 815188 صارع 5/39 114-قارن بابن عساكر 6: 425 و لباب الآداب: 350 و حلية الأولياء 1: 205 و انظر أيضا ابن عساكر 6: 207 115-بعضه في طبقات ابن سعد 6: 198.

116-قارن بابن وهب: 12 (منسوبا للرسول) و أمالي القالي 1: 198 و الميداني 1: 290 (منسوبا لنصر بن سيار يحدث بدويا) و نهاية ابن الأثير (عود، بلل) و اللسان (بلل) و كنز العمال (في عدة مواطن) و مجازات القرآن للرضي: 110 و ميزان الاعتدال 2: 109 (منسوبا للرسول) و قنسنك (شجنة) .

117 انظر كنز العمال 6: 190 (رقم 3275) .

____________

(1) العيون: يعلمني أني فررت قارحا.

(2) في أن الشام أرض المحشر راجع الانس الجليل 1: 206 و تاريخ ابن عساكر 1: 82، 85.

(3) ط م س: شنة.

(4) الشاة الربى: التي يتبعها وليدها.

33

رجلا على عهد 815346 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 815352 و سلّم فصرعه، 815356 فقال: أو ما علمتم أنّ 815364 معاوية 815366 رجل لا يصارع أحدا الاّ صرعه.

118-و قال 815379 الواقدي: 815381 815383 كان 815385 معاوية 815387 يغري 815389 بين 815391 سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أميّة 815402 و بين 815405 مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أميّة، 815414 815416 815417 فكتب الى 815420 815421 سعيد 815423 و هو على 815428 المدينة 815430 815431 يأمره بهدم دار 815435 مروان 815437 فلم يفعل، 815440 فأعاد عليه فلم يفعل، 815446 815448 فلمّا 815450 وليّ 815452 مروان 815454 815455 المدينة 815457 815458 815460 كتب اليه بهدم دار 815465 سعيد، 815467 815468 فأرسل 815471 الفعلة 815473 و ركب 815476 مروان 815478 ليهدمها، فقال له 815483 سعيد: 815485 يا 815488 أبا عبد الملك 815493 أتهدم داري؟!قال: كتب أمير المؤمنين إليّ في هدمها، 815505 815507 فبعث 815509 سعيد 815511 فجاء بكتب 815515 معاوية 815517 إليه في هدم دار 815522 مروان، 815524 فقال 815527 مروان: 815529 يا 815532 أبا عثمان 815535 كتب إليك بهذه الكتب فلم تعلمني؟!قال: ما كنت لأمرّر عليك عيشك، 815552 و إنّما أراد أن يغري بيننا، 815559 فقال 815563 مروان: 815565 فداك أبي و أمّي 815571 فإنّك أكرمنا ريشا و عقبا، 815577 و أمسك عن هدم داره.

119- 815584 815588 المدائني 815590 قال: قدم 815594 معاوية 815596 815597 المدينة 815599 و 815601 عبد اللّه بن جعفر بن أبي طالب 815609 عليل فركب اليه 815614 معاوية 815616 في الناس، فقال رجل من 815623 قريش 815625 815626 لسائب 815628 خاثر: 815630 815631 مطرفي لك إن غنّيت و مشيت بين أيديهم، و قيل: انّ ذلك كان في وليمة، فغنّى:

815656 لنا الجفنات الغرّ يلمعن بالضحى # 815663 و أسيافنا يقطرن من نجدة 815669 دما (1)

815671 فنصت 815676 معاوية 815678 حتى فرغ، و أخذ 815684 سائب 815686 المطرف و قتل 815692 سائب 815694 815695 يوم الحرّة. 5/40 120- 815698 815703 المدائني 815705 قال: 815708 كتب 815710 معاوية 815712 الى 815714 قيس بن سعد بن عبادة 815720 حين أبى المصير اليه، و كان مع 815730 الحسن بن عليّ 815734 عليهما السلام: 815738 يا يهوديّ ابن اليودي إنّما أنت عبد من عبيدنا، 815748 815749 815752 فكتب إليه: 815756 يا وثن يا ابن الوثن 815762 815763 دخلتم في 815766 الإسلام 815768 كارهين و خرجتم منه طائعين.

121- 815774 815775 815780 المدائني 815782 عن 815784 عبد اللّه بن فائد 815789 قال، قال 815794 معاوية 815796 815797 لأسامة بن زيد: 815801 رحم اللّه 118-الطبري 2: 164 و تذكرة ابن حمدون: 125/ أ و انظر ابن عساكر 6: 140 و ابن كثير 8: 66.

120-البيان 2: 87 و الكامل 2: 117 و عيون الأخبار 2: 212 و ربيع الأبرار: 402 ب و العقد 4: 338 و المروج 5: 45 و ابن كثير 8: 99 و اليعقوبي 2: 217 و كتاب التاج: 109 121-سير الذهبي 2: 362

____________

(1) ورد جانب من الخبر في الأغاني 8: 326 و نهاية الأرب 4: 17 و البيت لحسان بن ثابت في ديوانه: 35 و هو كثير الورود في كتب النقد لما أحاط به من تعليقات.

34

815904 أمّ أيمن 815907 كأنّي أنظر الى ساقيها و كأنّهما ظنبوبا نعامة خرجاء، فقال: 815922 هي و اللّه خير من أمّك و أكرم، 815932 فقال 815935 معاوية: 815937 و أكرم أيضا؟قال: نعم، قال اللّه عز و جل‏ 815952 815953 إنّ أكرمكم عند اللّه أتقاكم ( 815960 الحجرات: 13) .

122- 815964 815969 المدائني 815971 عن 815973 مسلمة بن محارب 815977 قال: 815981 كان 815983 815984 سليم 815986 مولى 815988 زياد 815990 815991 من الدهاة 815994 فساير 815997 معاوية 815999 و 816001 معاوية 816003 على ناقة و 816007 سليم 816009 على جمل قراسيّ‏ (1) فعلا 816015 معاوية، 816017 فقال: يا 816022 سليم 816024 انزل عن بعيرك، فنزل و ركبه 816033 معاوية، 816035 ثم قال: يا 816041 سليم 816043 تزعم أنّك من الدهاة و قد غبنتك، فقال: يا أمير المؤمنين لو خرجت لك من كلّ ما أملك بتحويلي إيّاك عن مركبك و ركوبي إيّاه كنت قد غبنتك.

123-قال‏ (2) 816081 عمر بن بكير: 816085 أنشد 816088 معاوية:

816090

816094 لا يبعد اللّه جيرانا لنا فقدوا (3) # ماتوا (4) لوقت مناياهم فقد بعدوا 816108

816110 قبر 816112 بمصر 816114 و قبر 816117 بالحجاز 816119 و قبـ # ر 816124 بالعراق 816126 منايا بينهم بدد 816130

816132 كانت لهم همم فرّقن بينهم # إذا المقاريف‏ (5) عن أمثالها قعدوا

5/41 816145

816148 فهم رهائن للأجداث ليس لهم # من العوائد إلاّ الهامة القرد (6)

816161 فقال 816165 معاوية (7) : 816167 من كرم الحيّ بدد قبورهم.

124- 816177 المدائني 816179 قال، قال 816183 معاوية (704) 816185 816187 لعبد الرحمن بن زيد بن الخطّاب:

816194 لقد هممت بأن أولّيك 816201 الكوفة 816203 غير مرّة فما منعني من ذلك إلاّ أنّي قلت: أوليّه فيقول أنا 123-وردت الأبيات 1-3 في أمالي القالي 2: 97-98، و البيتان 1، 3 في المنازل و الديار: 223 و الحماسة البصرية 1: 257 (و معهما أبيات أخرى) و البيت 2 في حماسة البحتري: 274 (رقم: 1447) و الأنساب الورقة:

286/أ، و هي للشاعرة أم معدان الأنصارية.

____________

(1) س: راسبيّ، ط م: قراشي.

(2) م: المدائني قال.

(3) البصرية: أقواما رزئتهم، المنازل: فتيانا رزئتهم.

(4) البصرية و المنازل: بانوا.

(5) الأمالي و البصرية و المنازل: القعاديد.

(6) ط م: الغرد.

(7) قارن بما عند ابن كثير 8: 306

35

816336 ابن زيد بن الخطّاب 816341 أحد أبناء 816344 المهاجرين 816346 816347 البدريّين 816349 و 816351 عمّي 816353 الفاروق أمير المؤمنين، 816357 816358 و أنا 816363 أحقّ بالأمر من 816367 معاوية، 816369 816370 قال: لو ولّيتني لقلت ذلك‏ (1) ، و أنا أقوله الآن، فضحك 816386 معاوية.

125- 816388 و حدثني 816395 أبو مسعود 816398 عن 816400 ابن دأب 816403 قال: نظر 816408 معاوية 816410 الى 816412 عمر بن سعد بن أبي وقّاص 816420 فقال: ما أحد أودّ أنّ 816427 هندا 816429 ولدته غير هذا 816433 و عبد اللّه بن جعفر.

126- 816439 816443 المدائني 816445 قال: قدم 816449 صعصعة بن صوحان 816453 على 816455 معاوية 816457 قال: نحن 816461 أهل البيضاوين‏ (2) 816465 816467 لم يتعبّد فيهما قطّ غير اللّه، 816474 816476 و لم يضرب فيهما بناقوس، 816482 816484 و لا كانت فيهما بيعة و لا كنيسة.

127- 816494 816498 المدائني 816500 قال، قال 816504 عمرو بن العاص 816508 816509 لمعاوية: 816511 غلبتك امرأتك، فقال:

816519 إنّهنّ يغلبن الكرام و يغلبهنّ اللئام.

128- 816526 816530 المدائني 816532 قال: ذكر 816536 الأشتر 816538 النّخعي 816540 816541 عند 816543 معاوية، 816545 فقال رجل من 816550 النخع 816552 للذي ذكره: اسكت فإنّ موته أذلّ 816561 أهل العراق، 816564 و إنّ حياته أذلّت 816570 أهل الشام، 816573 فسكت 816577 معاوية 816579 و لم يقل شيئا.

129- 816587 المدائني 816589 قال، قال: رجل 816595 لمعاوية 816597 يا أمير المؤمنين 816601 البرّ أهون أم الفجور؟ 5/42 فقال: هما يتنازعانك، يروح عليك أحدهما و يغدو الآخر، 816619 فأهونهما ما لم يغالب عليه هواك و نفسك.

130- 816636 المدائني 816638 عن 816640 عوانة 816642 و غيره قال، قال 816649 معاوية: 816651 يرحم اللّه 816655 أمير المؤمنين عثمان 816659 816660 لو كان قتل الطعّانين عليه لكان ذلك خيرا له، 816671 فما الذي يقول قائلهم؟فقال 816679 أبو الأسود:

816682 يقول قائلهم 816687 أنكرنا منكرا فقتيلنا شهيد و حيّنا ثائر، 816695 فسكت 816698 معاوية.

816700 125-انظر ما يلي رقم: 755 و ابن عساكر 7: 328.

127-خمس رسائل للثعالبي رقم 1 ص: 16 و محاضرات الراغب 2: 95 و الميداني 2: 257 و أخبار النساء: 94 و ابن عساكر 4: 230 128-قارن بعيون الأخبار 1: 186

____________

(1) م: وليت ذلك لقلته.

(2) البيضاء: انظر المشترك لياقوت: 97 و تاج العروس 5: 11

36

131- 816774 المدائني 816776 عن 816778 عبد اللّه بن فائد 816783 قال: تمضمض 816788 معاوية 816790 يوما فسقطت ثنيّته فاسترجع، و شكا ذلك الى 816801 البراء بن عازب 816805 فقال: و اللّه ما يسرنا أنّها كانت 816814 بغيرك لعظم الأجر لك، 816820 و ما بلغ رجل مبلغك من السنّ إلا زايله بعض ما كان مشتدّا (1) منه.

132- 816841 المدائني 816843 عن 816845 الوقّاصي 816847 قال: قدم 816852 المسور بن مخرمة 816856 على 816858 معاوية 816860 فقال له:

816865 بلغني أنّك تنتقصني، 816869 فماذا نقمت فيه عليّ؟هل تعلم 816878 أنّي أقاتل عدوّ المسلمين 816883 816884 و أجبي فيئهم 816889 و 816891 أعنى‏ (2) بأمورهم و أصل و افدهم؟ 816899 فقال: اللهمّ نعم، قال: فنشدتك اللّه أتذنب؟ قال: نعم، قال: فما جعلك أحقّ برجاء المغفرة منّي؟قال: غفر اللّه لك يا أمير المؤمنين.

133- 816938 المدائني 816940 عن 816942 أبي محمد 816945 القرشي 816947 816948 قال: ذكر عند 816954 معاوية 816956 قول 816958 حذيفة بن اليمان 816962 816964 إنّي لم أشرك في دم 816970 عثمان 816972 فقال: بلى لقد شرك في دمه، 816980 فقال 816983 عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث: 816992 الرجل كان أعلم بنفسه، قال 817000 معاوية: 817002 و أنت أيضا قد 817008 شركت في دمه بطعنك عليه و خذلانك له، 817018 817020 فقال: إنّي 817024 كنت أنهى 817027 عثمان 817029 عمّا قيل فيه 817033 817034 و كنت تأمره به، 5/43 817039 فلمّا اشتدّ الأمر 817045 و التقت حلقتا البطان 817050 817051 كتب إليك يستنصرك، فأبطأت عنه حتى قتل.

134- 817060 817061 817066 المدائني 817068 عن 817070 محمد بن ابراهيم 817074 عن 817076 أبيه 817078 قال: كان عامل 817085 معاوية 817087 على المصر من الأمصار (3) إذا أراد أن يكتب الى 817100 معاوية 817102 نادى مناديه: من يكتب الى أمير المؤمنين؟ 817113 فكتب اليه 817116 زرّ بن حبيش، 817120 و يقال 817124 أيمن بن خريم، 817128 كتابا لطيفا و رمى به في الكتب و كان فيه:

131-في سقوط ثنايا معاوية أو مقاديمه انظر البيان 1: 60، 2: 341 و لم يتكلم على منبر في جماعة منذ سقطت ثناياه في الطست، و الذي خاطبه هو يزيد بن معن السلمي، و انظر عيون الأخبار 3: 52 و ربيع الأبرار: 177 ب.

132-قارن بما في تاريخ بغداد 1: 208 و مصنف عبد الرزاق 11: 344-345 و منها نصّ مسهب في تاريخ الاسلام 3: 80 و سير الذهبي 3: 100 133-سيرد فيما يلي رقم: 290، و قول حذيفة رقم: 1487 و اتهام معاوية بالتباطؤ في نصرة عثمان سيرد رقم: 300، 315 134-الطبري 2: 213 و انظر ابن كثير 8: 141، و الأشطار في الوحشيات رقم 251 منسوبة لعبدة بن الطبيب، و حلية الأولياء 4: 184 و ابن يعيش: 699 و العقد 3: 426 و أدب الدنيا و الدين: 94 و معجم الأدباء 6: 86 و جمهرة العسكري 2: 246 (و في كلها دون نسبة) .

____________

(1) س: مستبدا.

(2) م: و أعتني.

(3) الطبري: على المدينة.

37

817316 إذا الرجال ولدت أولادها # و جعلت أسقامها تعتادها 817326

817328 فهي‏ (1) زروع قد دنا حصادها

817335 817337 فقال 817340 معاوية: 817342 ليت شعري (705) من ذا الذي نعى إليّ نفسي، لقد أبلغ في موعظتي.

135-حدثني 817364 عليّ بن المغيرة 817368 الأثرم 817370 817371 عن 817373 الأصمعي 817375 قال: استأذن رجل من 817382 ولد الحصين بن حمام 817388 المرّي 817390 817391 على 817393 معاوية 817395 فقال: ايذنوا لابن آبي الضيم، ثم قال لآذنه: إن جاء رجل من 817414 ولد حصين 817417 أو من 817420 ولد خداش بن زهير 817425 فاستأذن له و إلاّ فاغرب.

136-و حدثني 817437 عبد اللّه بن صالح 817442 قال سمعت 817445 عبثر (2) بن القاسم 817450 يقول، قال 817456 معاوية: 817458 817460 ربّ‏ (3) المعروف أفضل من ابتدائه.

137- 817467 817471 المدائني 817473 قال، قال 817477 معاوية: 817479 817481 ما شي‏ء أعجب إليّ‏ (4) من غيظ أتجرّعه أرجو بذلك 817493 ثواب اللّه.

138- 817496 817497 817501 المدائني 817503 قال، قال 817507 معاوية 817509 817510 لابن الزبير: 817513 ألا تعجب من 817518 الحسن 817520 و تثاقله عنّي؟فقال 817527 ابن الزبير: 817530 مثلك و مثل 817535 الحسن‏ (5) 817537 كما قال الشاعر:

817545 817546 أجامل أقواما حياء 817550 و قد أرى # قلوبهم تأرى‏ (6) عليّ مراضها

5/44 817560 135-قارن بالأغاني 14: 4.

136-سيرد في ما يلي رقم: 250 و عيون الاخبار 3: 176 (منسوبا لسلم بن قتيبة) و العقد 1: 233 و أدب الدنيا و الدين: 145 و ابن عساكر 6: 238 137-الطبري 2: 213 و نهاية الأرب 6: 50 و انظر العقد 2: 279 و شرح النهج 1: 322 (منسوبا للأحنف بن قيس) 138-الأغاني 9: 167 و فيه البيت، و هو للشماخ، ديوانه: 215 و ابن عساكر 6: 165 و محاضرات الراغب 1: 121 و أخبار العباس: 58 و لباب الآداب: 285

____________

(1) الحلية: تلك.

(2) م س: عثير، و عبثر بن القاسم الزبيدي، أبو زبيد الكوفي. توفي سنة 178 (التهذيب 5: 136)

(3) م: ردّ.

(4) نهاية الأرب: ما وجدت لذة هي عندي ألذّ.

(5) ط: الحسين (في هذا الموضع) .

(6) المصادر: تغلي.

38

فقال 817722 معاوية: 817724 و اللّه ما جامل و لقد أعلن، قال: بلى و اللّه لقد جامل، و لو شاء أن يطلق عليك عقال حرب زبون لفعل، فقال: 817756 أراك يا 817759 ابن الزبير 817762 تجول في ضلالتك، 817766 أما و اللّه لو ظفر بك لقتلك كما قتل أبوه أباك 817780 أو لغرّبك و نفاك.

139- 817785 817790 المدائني 817792 عن 817794 مسلمة 817796 قال، قال 817801 معاوية: 817803 817805 ازدحام الكلام في السمع مضلّة للفهم.

140- 817813 817818 المدائني 817820 عن 817822 عليّ بن سليم‏ (1) 817826 قال، قال 817832 معاوية: 817834 رجلان إن ماتا فكأنهما لم يموتا، و رجل إن مات مات، 817850 أنا إن متّ فخليفتي 817855 ابني 817857 يزيد، 817859 817860 817862 و سعيد بن العاص 817867 إن 817869 817871 مات فخليفته 817874 عمرو بن سعيد، 817878 و 817881 ابن عمر 817884 إن مات مات، 817888 فقال 817891 مروان: 817893 أما ذكر 817897 ابني 817900 عبد الملك 817903 817904 فو اللّه ما أحبّ أنّ لي بابني ابنيهما.

141-حدثني 817918 عليّ بن المغيرة 817922 عن 817924 أبي عبيدة 817927 عن 817929 أبي عمر (2) 817932 قال: 817937 وفد 817939 المغيرة بن عبد اللّه 817945 الرياحي 817947 817948 على 817950 معاوية 817952 في وفد 817955 بني تميم 817958 فقال 817960 المغيرة: 817962 يا أمير المؤمنين ولّني 817969 خراسان، 817971 فقال: ما هجا ما لا هجا له‏ (3) ، قال: فشرطة 817986 البصرة، 817988 قال: لا يمكن‏ (4) ، قال: فاحملني على بغلة و أعطني قطيفة، فقال: أمّا هذا فنعم، 818012 فوهب له بغلة 818016 و قطيفة خزّ، 818021 فلامه 818024 أصحابه فقال: أمّا أنا فقد أخذت شيئا و أنتم لم تأخذوا.

142- 818037 818042 المدائني 818044 عن 818046 حفص بن عمر بن ميمون 818052 قال: 818056 بعث 818058 معاوية 818060 الى 818062 عبد اللّه بن 5/45 عمر 818069 بمال فدعا بصحيفة دينه فقضى ما فيها، 818077 818079 ثم دعا بصحيفة العيال فأعطاهم، 818085 818087 ثم أمر 139-محاضرات الراغب 1: 23 و البيان 2: 57 (و نسب فيها لعتبة بن أبي سفيان) و المحاضرات 1: 22 (دون نسبة) و جامع بيان العلم 1: 148 و قد ورد قبله في توصية المؤدب: و لا تخرجهم من علم إلى علم حتى يفهموه فان ازدحام... إلخ.

140-الطبري 2: 214 و التمثيل و المحاضرة: 168.

141-البيان 2: 259-260 و القول في البغال: 111 (و فيه: المغيرة بن عبد الرحمن) ، و انظر نصّا مشابها في عيون الاخبار 3: 131 و محاضرات الراغب 1: 266 142-ابن كثير 8: 137 و قارن بما في عيون الاخبار 3: 40.

____________

(1) م: عن علي عن سليم، الطبري: علي بن سليمان.

(2) ط: أبي عمرو.

(3) الهجا: القدر و الشكل.

(4) م: تمكن.

39

بصدقة فتصدّق بها، 818241 و قسم في أصحابه قطعة من المال، 818251 و بعث الى 818255 عبد اللّه بن الزبير 818260 بمال فدعا بصندوق فوضعه فيه، 818267 فأخبر 818270 معاوية 818272 رسوله بفعلهما فقال: هكذا هما لو وليا.

143- 818285 المدائني 818287 عن 818289 جويرية 818291 قال: زار 818296 حسّان بن ثابت 818300 في الجاهليّة 818303 جبلة بن الأيهم 818308 الغسّاني 818310 818311 818312 بجلّق 818314 فجفاه يوما أو يومين، ثم لقيه 818322 جبلة 818324 متنكّرا فقال له: من أنت؟ قال: 818335 حسّان بن ثابت، 818339 قال: ما تقول في هذا الذي قدمت عليه؟قال: لو أعلم أنّي أصدق في ذمّه لذممته، و لكنّي أسكت فلا أذمّ و لا أحمد، قال: فارجع، ثم وصله و قال: لا يأتيك منّي تحيّة إلاّ و معها صلة، فلمّا ظهر 818392 الاسلام 818394 و لحق 818397 جبلة 818399 818400 بالروم 818402 818403 بعث 818406 معاوية (1) 818408 رجلا يفدي من في أيدي 818415 الروم 818417 من أسارى 818420 المسلمين، 818422 818423 فرآه 818426 جبلة 818428 فسأله عن 818432 حسّان 818434 فأعلمه أنّه باق و أنّه خلّفه عند 818442 معاوية، 818444 فقال: أقرئه السلام 818450 و أعطه هذه الخمس المائة (2) الدينار، 818459 فقدم الرجل على 818464 معاوية 818466 و 818468 حسّان 818470 عنده، فقال له: 818476 جبلة 818478 يقرئك السلام يا 818483 حسّان، 818485 قال: هات ما معك، قال: ما معي شي‏ء، قال 818500 معاوية: 818502 أعطه، فأعطاه الدنانير، فقال 818511 معاوية: 818513 إنّ هذا لعهد كريم.

144- 818522 المدائني 818524 قال، قال 818528 معاوية 818530 حين مات 818533 818534 عتبة 818536 أخوه: 818538 818540 لولا أنّ الدنيا بنيت على نسيان الأحبّة لظننت أنّي لا أنسى 818553 أخي 818555 عتبة 818557 818558 أبدا.

145- 818560 حدثني 818566 عبّاس (706) بن هشام 818571 الكلبي 818573 818574 عن 818576 أبيه 818578 قال: 818582 ولّى 818584 معاوية 818586 818587 عنبسة ابن أبي سفيان، 818593 818594 و 818597 أمّه 818599 ابنة أبي أزيهر (3) ، 818603 818604 818606 الطائف، 818608 ثم عزله و ولّى 818615 الطائف 818617 818618 عتبة بن أبي سفيان، 818624 و 818628 أمّه 818630 هند بنت عتبة، 818634 818635 فقال له 818639 عنبسة: 818641 يا أمير المؤمنين و اللّه 818648 ما نزعتني عن ضعف و لا 5/46 خيانة 818658 فقال 818660 معاوية: 818662 إن 818665 818666 عتبة 818668 ابن 818670 هند، 818672 818673 فولّى 818677 عنبسة 818679 و هو يقول:

143-قصة حسان و جبلة في الشعر و الشعراء: 170 و المحاسن و المساوئ: 74-76 و الأغاني 15: 122 (و اسم الرسول: عبد اللّه بن مسعدة الفزاري) و العقد 2: 56-62 144-العقد: 3: 244 145-الجمهرة: 29 و مختصر الجمهرة: 5 ب (و فيهما البيت الأول) و المصعب: 125 و الطبري 2: 210 (و فيهما الأبيات) .

____________

(1) م: معه.

(2) م: مائة

(3) م: أزيهير.

40

818773 كنّا لحرب‏ (1) صالحا ذات بيننا # جميعا فأمست‏ (2) فرّقت بيننا 818788 هند 818790 818791

818793 فإن تك 818796 هند 818798 لم تلدني فإنّني # لبيضاء ينميها غطارفة مجد 818807

818809 818810 أبوها أبو الأضياف في كلّ شتوة # 818819 818821 و مأوى ضعاف قد أضرّ بها الجهد

146- 818829 818830 818835 المدائني 818837 عن 818839 سحيم بن حفص 818843 قال، قال 818848 معاوية: 818850 إذا ذهب 818854 أصحاب 818857 رسول اللّه صلّى اللّه عليه 818863 818864 و سلّم 818867 ذهب الورع، 818870 و إذا ذهب من بقي من أهل الجاهلية 818880 ذهب الحلم.

147- 818884 حدثني 818890 هشام بن عمّار 818894 حدثنا 818896 صدقة 818898 عن 818900 زيد بن واقد 818904 قال، قال 818910 معاوية: 818912 818914 أفضل ما أعطيه الرجل العقل و الحلم، 818922 818924 فإن ذكّر ذكر، 818928 818930 و إن أعطي شكر، 818935 818937 و إن ابتلي صبر، 818943 818945 و إن غضب كظم، 818950 818952 و إن قدر غفر، 818957 818959 و إن أساء استغفر، 818964 818966 و إن وعظ ازدجر (3) .

148- 818971 818977 المدائني 818979 عن 818981 مسلمة 818983 و غيره قالوا، قال 818990 معاوية 818992 818993 لعمرو بن العاص: 818997 818999 ما بلغ من دهيك‏ (4) ؟قال: 819007 لم أدخل في أمر قطّ إلاّ خرجت منه، قال 819019 معاوية: 819021 لكنّي لم أدخل في أمر قطّ فأردت الخروج منه.

149- 819037 المدائني 819039 عن 819041 أبي محمد 819044 العبدي 819046 819047 قال: أكل 819052 صعصعة بن صوحان 819056 مع 819058 معاوية 819060 فتناول شيئا من بين يديه، فقال له: لقد أبعدت النجعة (5) ، قال: من أجدب انتجع.

150- 819083 المدائني 819085 قال: قال 819089 معاوية 819091 819092 لمعاوية بن حديج: 819096 ما جرّأك على قتل 819102 محمد بن 5/47 أبي بكر؟ 819109 قال: الذي جرّأك على قتل 819117 حجر بن عديّ‏ (6) ، 819121 أفتقتل حلماءنا و تلومنا على قتل سفهائكم؟! 147-الطبري 2: 214 و المجتنى: 40 و زهر الآداب: 49 و ابن كثير 8: 141 148-العقد 2: 242 و عيون الأخبار 1: 280 و محاضرات الراغب 1: 8 149-البيان 2: 181 و البخلاء: 137 و المحاسن و المساوئ: 486 و الميداني 2: 184 و محاضرات الراغب 1: 301 150-البيان 2: 108 و سيرد في رقم: 704

____________

(1) المصعب: لصخر.

(2) مختصر الجمهرة: فأضحت.

(3) الطبري و المجتنى: و ان وعد أنجز.

(4) العيون: دهائك.

(5) البيان و الميداني: لقد انتجعت من بعيد.

(6) معاوية بن حديج و حجر بن عديّ كلاهما من قبيلة كندة.

41

151-حدثني 819252 العمري 819254 عن 819256 الهيثم 819258 عن 819260 ابن عيّاش 819263 قال: دخل 819268 مالك بن هبيرة 819273 السّكوني 819275 819276 على 819278 معاوية، 819280 فلمّا طلع قال 819285 لعمرو بن العاص: 819289 يا 819292 أبا عبد اللّه 819296 ما أحبّ أنّ هذا من 819303 قريش، 819305 قال: و ما يهولك منه؟قال: أقسم باللّه لو كان منهم لأهمّتك نفسك و ما خلوت 819327 بمصر، 819329 فلمّا دنا سلّم و جلس، قال: و خدرت رجله فمدّها فقال له 819345 معاوية: 819347 يا 819351 أبا سعيد 819354 وددت أنّ لي جارية لها مثل ساقيك، قال: في مثل عجيزتك يا أمير المؤمنين، قال: حبجة بلبجة و البادئ أظلم‏ (1) ، فلمّا نهض قال 819384 معاوية 819386 819387 لعمرو: 819389 إنّ اللّه قد أحسن بك إذ جعل هذا من 819401 كندة.

152- 819403 حدثنا 819409 محمد بن سعد 819413 عن 819415 عفّان‏ (2) 819417 عن 819420 سليمان بن المغيرة 819424 عن 819426 حميد بن هلال 819431 عن 819433 أبي بردة بن أبي موسى‏ (3) 819439 قال: دخلت على 819446 معاوية 819448 حين أصابته قرحته فقال:

هلمّ يا ابن أخي فانظر إليها، فنظرت إليها و قد سبرت فقلت: ليس عليك يا أمير المؤمنين بأس، و دخل 819479 يزيد 819481 فقال له: إن وليت من أمر 819489 المسلمين 819491 شيئا فاستوص بهذا فإن 819496 أباه كان أخا لي و خليلا، 819504 غير أنّي رأيت في القتال غير رأيه‏ (4) .

153-حدثني 819519 عبد اللّه بن صالح 819524 العجلي 819526 819527 عن 819529 شريك 819531 قال: 819535 كتبت 819537 عائشة 819539 إلى 5/48 819543 معاوية 819545 في قتل 819548 حجر 819550 أو غير ذلك: 819555 أمّا بعد فلا يغرّنّك 819560 يا 819562 معاوية 819564 819565 حلم اللّه عنك فيزيدك ذلك استدراجا (5) ، 819573 819575 فإنّه بالمرصاد، 819578 819580 و إنّما يعجل من يخاف الفوت.

154- 819587 819588 حدثني 819594 العمري 819596 عن 819598 الهيثم بن عدي 819602 عن 819604 عوانة 819606 عن 819608 عبد الملك بن عمير 819613 151-قارن بعيون الاخبار 2: 230 و العقد 1: 54، 4: 31 و ابن عساكر 5: 131 (عن خريم بن فاتك) و نهاية الأرب 6: 52 و البصائر 3: 322، 628.

152-طبقات ابن سعد 4/1: 83 و الطبري 2: 209 و الفائق 1: 143 (ط 1945) و تاريخ الاسلام 2: 323 و سير الذهبي 2: 287، 3: 106 153-قارن بابن عساكر 4: 86 و انظر ما يلي رقم: 695 و النصوص المشابهة 154-قارن بابن عساكر 6: 137، و انظر فيما يخصّ الحسن ما تقدّم رقم: 108 و انظر بعض النصّ في اللسان 9: 131 و التاج 5: 109 و نهاية ابن الأثير 1: 103 و الفائق 1: 102 و انظر كذلك جمهرة الزبير 1: 525

____________

(1) في الأمثال: هذه بتلك و البادي اظلم‏

(2) عن عفان: سقطت من م.

(3) ط م س: عن أبي بردة عن أبي موسى.

(4) الطبري و ابن سعد: ما لم يره.

(5) ط م س: استخراجا.

42

قال: سأل 819779 قبيصة بن جابر 819783 819784 معاوية 819786 عن 819788 قريش 819790 فقال: 819793 أمّا سيّدها غير مدافع 819798 فسعيد بن العاص، 819803 819804 و أمّا 819808 رجلها 819810 فمروان 819812 مع 819814 غلق فيه و حدّ، 819819 819820 و أمّا فتاها نائلا و توسّعا 819828 فعبد اللّه بن عامر ابن كريز، 819836 819838 و أمّا (707) أكرمها أبا و أمّا و جدّا و جدّة و عمّا و عمّة و خالا و خالة 819859 فالحسن، 819861 819862 و أمّا 819866 رجل نفسه 819869 فعبد اللّه بن عمر، 819874 819875 و أمّا من يرد (1) مع دواهي السباع 819885 و يروغ روغان الثعلب 819891 819892 فعبد اللّه بن الزبير، 819897 819899 و أمّا سيّد الناس جميعا فمن يقعد هذا المقعد بعدي، 819910 قال: فأخبرني عن نفسك، قال: قد علمت 819923 قريش 819925 أنّي أشدّها ثبات قدمين في بعثط (2)

البطحاء.

155- 819939 المدائني 819941 عن 819943 عوانة 819945 قال: 819949 تغدّى مع 819952 معاوية 819954 يوما 819956 عبيد اللّه بن أبي بكرة 819962 و معه 819966 ابنه 819968 بشير 819970 819971 أو غيره من ولده فأكثر من الأكل، 819980 و كان 819983 معاوية 819985 أكولا نهما، 819988 فلحظه 819992 معاوية، 819994 فلمّا خرج 819998 ابن عبيد اللّه 820002 لامه أبوه على ما صنع، ثم عاد 820011 ابن أبي بكرة 820015 من الغد و ليس ابنه معه، فقال 820025 معاوية: 820027 ما فعل ابنك التلقامة؟قال: اشتكى، قال: قد علمت أنّ أكله سيورثه داء.

156- 820047 820052 المدائني 820054 عن 820056 أبي أيّوب بن عبد اللّه 820062 قال: 820066 كان 820068 معاوية 820070 820071 يحسد الناس على النكاح، 820077 820078 فقال لرجل من جلسائه من 820085 كلب، 820087 و كان شيخا كبيرا: كيف أنت و النساء؟ 5/49 قال: ما أشاء أن أفعل إلاّ فعلت، 820109 فجفاه و حرمه صلته، 820114 فدسّ الكلبيّ 820118 امرأته الى 820121 ابنة قرظة 820125 امرأة 820127 معاوية 820129 820130 فشكت‏ (3) 820133 و قالت: ما أنا و هو في اللحاف الاّ بمنزلة امرأتين، 820146 و دخل 820151 معاوية 820153 على 820155 ابنة قرظة 820158 فقال: من المرأة (4) التي عندك؟قالت: امرأة فلان الكلبي، قال:

و ما قالت؟قالت: شكت حالها و كبر زوجها و أنّه لا ينال منها شيئا و لا يقدر عليه، 155-الطبري 2: 208 و البخلاء: 139 و عيون الأخبار 3: 228 و البصائر 4: 242 و ربيع الأبرار: 219/ أ و العقد 6: 299 و ابن الأثير 4: 7-8 و قوت القلوب 4: 79 و ما يلي رقم: 357 و ابن كثير 8: 141 و تاريخ ابن عساكر 10: 157 156-المختار من شعر بشار: 210 و انظر الأغاني 20: 269 (حيث القصة عن عبد الملك و أيمن خريم) .

____________

(1) ابن عساكر: و أما من يرد الشريعة.

(2) البعثط: سرة الوادي.

(3) ط: فشكته.

(4) ط م س: الامرأة.

43

فقال: ما كذا يزعم، فأرسل إليه و توارت امرأته عند النساء، فقال له 820318 معاوية: 820320 يا فلان كيف قوّتك على الجماع؟فقال: ما أشاء أن أفعل إلاّ فعلت، فقالت امرأته: كذب يا أمير المؤمنين، فقال الشيخ: أقلني هذه الكذبة، فضحك 820356 معاوية 820358 و قال: أنا 820363 أبو عبد الرحمن، 820368 و أمره فانصرف، و عاد إلى ما كان عليه من برّه و صلته.

157-قالوا: و قدم على 820392 معاوية 820394 روميّ لم ير قطّ أطول منه، فدعا 820403 معاوية 820405 820406 قيس بن سعد بن عبادة 820413 فطاله، فقال 820417 معاوية 820419 820420 لقيس: 820422 أعطه 820425 سراويلك، 820427 فلبسها الرومي فكادت تبلغ عنقه، فقال: اتركها عليه، فتركها، و أمر 820445 معاوية 820447 820448 لقيس 820450 820451 بسراويل من سراويلاته 820455 فوجده قصيرا عليه فقال: إنّما أمرت لي بتبّان، يعيّره بذلك، فقال 820471 معاوية:

820473

820477 أمّا 820479 قريش 820481 فأشياخ مسرولة # و اليثربيّون أصحاب التبابين‏

820489 فقال 820493 قيس:

820495

820499 تلك 820501 اليهود 820503 التي تغنى‏ (1) بقريتنا # أضحت 820510 قريش 820512 هم أهل السخاخين‏ (2)

158- 820516 820522 المدائني 820524 عن 820526 جويرية بن أسماء 820530 قال: قدم 820535 أبو موسى 820538 على 820540 معاوية 820542 فدخل 5/50 عليه في 820548 برنس أسود، 820551 فلمّا خرج من عنده قال: قدم الشيخ لأوليه و و اللّه لا ولّيته.

159- 820571 المدائني 820573 عن 820575 محمّد بن مروان 820579 العجلي 820581 820582 عن 820584 حبيب بن الشهيد 820588 قال، قال 820594 معاوية 820596 820597 لعبد اللّه بن عامر: 820602 يا 820605 أبا عبد الرحمن 820609 لا يزال يكون بينك و بين 820616 مروان 820618 الشي‏ء فتقهره و تستعليه و تظفر به، فقال 820629 ابن‏ (3) عامر: 820633 820635 إنّه يجدني عضّا، 820639 فقال 820642 معاوية: 820644 إنّك لو 157-قارن بالمعارف: 593 و ابن رسته: 225 و اللسان 13: 355 و التاج 7: 375 و الكامل 2: 115 و ابن خلكان 4: 170-171 (ترجمة ابن الحنفية) و الاقتضاب: 265 و المستطرف 2: 32 و محاضرات الراغب 2: 129 و ربيع الأبرار: 116 ب و ابن كثير 8: 101 و النجوم الزاهرة 1: 108 و ثمار القلوب: 480 (و لم تورد المصادر البيت الذي قاله معاوية، و أوردت أبياتا لقيس غير الذي ورد هنا) و ذكر في أسد الغابة 4: 216 أن الخبر باطل لا أصل له.

158-الطبري 2: 208 و ابن الأثير 4: 8 و انظر طبقات ابن سعد 4/1: 83.

____________

(1) ط: تعنى.

(2) هامش ط: جمع سخينة.

(3) ط م س: أبو

44

لقيت رجلا عرّفك نفسك، قال: فكن أنت ذلك الرجل يا أمير المؤمنين، فقال 820794 معاوية: 820796 أنا 820799 ابن هند، 820802 قال 820805 ابن عامر: 820808 أنا 820811 ابن أمّ حكيم، 820815 قال 820818 معاوية: 820820 ارتفعت جدّا، قال 820827 ابن عامر: 820830 و انخفضت يا أمير المؤمنين. قال: 820840 أمّ 820842 عبد اللّه بن عامر 820847 820848 دجاجة بنت (أسماء ابن) (1) الصلت 820857 820858 و 820860 أخت‏ (2) أبيه 820864 أروى بنت كريز 820868 820869 و 820871 أمّها 820873 أمّ حكيم 820876 البيضاء 820878 بنت عبد المطلّب.

160- 820882 820883 820886 820889 المدائني 820891 عن 820893 أبي إسحاق 820896 التميمي 820898 820899 قال: 820903 كتب 820905 معاوية 820907 إلى 820909 عمرو بن العاص 820913 و 820916 المغيرة بن شعبة 820920 في القدوم، 820923 فقدم 820926 عمرو 820928 من 820930 مصر 820932 و 820934 المغيرة 820936 من 820938 الكوفة، 820940 فقال 820943 عمرو 820945 820947 للمغيرة بن شعبة: (708) 820951 ما جمعنا إلاّ ليعزلنا، فإذا دخلت عليه فاشك الضعف و استأذنه في إتيان 820968 المدينة 820970 أو 820972 الطائف، 820974 فإنّي سأسأله إتيان 820979 مكّة 820981 أو 820983 المدينة (3) ، 820985 فسيقع في قلبه أنّا إنّما نريد إفساد الناس عليه، ففعل 820999 المغيرة 821001 ذلك، ثم دخل 821006 عمرو 821008 فسأله أن يأذن له في إتيان 821016 مكّة 821018 أو 821020 المدينة 821022 فقال: 821025 قد تواطأتما على أمر و إنّكما لتريدان شرّا فارجعا الى عملكما (4) .

161- 821037 821038 821043 المدائني 821045 قال: نظر 821049 معاوية 821051 إلى فتيان من 821055 بني عبد مناف 821059 فتمثّل:

821064 821065 بنو الحرب 821068 لم تقعد بهم أمّهاتهم # و آباؤهم آباء صدق فأنجبوا

5/51 821079 و نظر إلى فتيان من 821088 بني أسد بن عبد العزّى بن قصيّ 821096 فقال:

821101 شربن حتّى نفد القليب # أكلن حمضا (5) فالوجوه شيب‏ (6)

162- 821112 821118 المدائني 821120 عن 821122 سعيد بن عامر 821126 الخزرجي 821128 821129 عن 821131 عبادة بن نسيّ 821135 قال: 821139 خطب 160-محاضرات الراغب 1: 83 و نهاية الأرب 6: 178.

161-الاصابة 2: 60 (رقم: 1968) و البيت الأول في أمالي القالي 3: 81 و الشعر و الشعراء: 407 و ديوان علي: 14، و هو لحريث بن محفض.

162-أمالي القالي 2: 311 و تاريخ الاسلام 2: 323 و سير الذهبي 3: 106 و انظر ما يلي رقم: 180 و ابن عساكر 7: 212، و قوله: من أحب لقاء اللّه أحب اللّه لقاءه في الجامع الصغير 2: 159 و قنسنك (أحبّ) .

____________

(1) إضافة من ابن سعد.

(2) ط م س: و أمّ.

(3) المحاضرات و النويري: سأسأله مثل ذلك.

(4) النويري: عمليكما.

(5) اللسان: هرما.

(6) انظر البيت في الحيوان 1: 171 و الشطر الثاني في اللسان 16: 89 و كتاب المعاني الكبير: 695، 789

45

821285 معاوية 821287 فقال: إنّي كزرع مستحصد، 821294 و قد طالت إمرتي عليكم حتى مللتكم و مللتموني، 821304 و تمنّيت فراقكم و تمنّيتم فراقي، 821314 و لن يأتيكم بعدي إلاّ من أنا خير منه كما أنّ من كان قبلي كان خيرا منّي، 821333 و قد قيل: 821339 من أحبّ لقاء اللّه أحبّ اللّه لقاءه، 821347 821349 اللّهمّ إنّي أحببت لقاءك فأحبّ لقائي و بارك لي فيه.

163- 821361 821362 حدثنا 821368 هشام بن عمّار 821372 حدثنا 821374 اسماعيل بن عيّاش 821378 عن 821380 صفوان بن عمرو 821384 عن 821387 الأزهر بن عبد اللّه 821392 الهوزني‏ (1) 821394 821395 عن 821398 أبي عامر 821401 الهوزني 821403 821404 قال: حججنا مع 821410 معاوية، 821412 فلمّا قدمنا 821417 مكّة 821419 أخبر 821421 برجل قاصّ يقصّ على 821426 أهل مكة، 821429 821430 و كان مولى 821435 لبني مخزوم‏ (2) ، 821438 فقال له 821443 معاوية: 821445 أمرت بالقصص؟فقال: لا، قال: فما حملك على أن تقصّ بغير إذن‏ (3) ؟ قال: 821467 إنّما ننشر علما علّمناه اللّه، 821473 قال: لو كنت تقدّمت إليك لقطعت طابقا (4) منك.

164- 821489 المدائني 821491 عن 821493 سحيم بن حفص 821497 قال: خطب 821502 ربيعة بن غسل- و ذلك الثبت، و يقال عسل- 821518 اليربوعي 821520 821521 إلى 821523 معاوية 821525 فقال 821527 معاوية: 821529 اسقوه سويقا (5) ، فقال: يا أمير المؤمنين 821540 أعنّي في بناء داري باثني عشر ألف جذع، 821549 قال: و كم دارك؟قال:

فرسخان في فرسخين أو أكثر، قال: فدارك 821569 بالبصرة 821571 أم 821573 البصرة 821575 في دارك؟!قال: 5/52 فدخل رجل من ولده على 821587 ابن هبيرة 821590 فقال: أنا الذي خطب أبي إلى 821598 معاوية، 821600 قال:

فزوّجه 821606 معاوية؟ 821608 قال: لا، قال: فما صنع‏ (6) شيئا، ثم قال 821623 لسلم بن قتيبة: 821627 من هذا؟قال: ابن أحمق قومه، قال: و انّ الحمق لبيّن فيه أيضا.

163-المستدرك 1: 128.

164-الطبري 2: 209 و البيان 2: 259-260 و العقد 4: 207 و الاشتقاق: 139 و ابن كثير 8: 140 و بعض الخبر في عيون الاخبار 4: 13

____________

(1) ط م: الهروي، س: الهزوي، و هو أزهر بن عبد اللّه بن جميع الحرازي الحمصي، و يقال هو أزهر بن سعيد، انظر طبقات ابن سعد 7/2: 166 و نسبته هوزني أو حرازي، و هوزن و حراز قبيلتان حميريتان من ذي الكلاع.

(2) في المصادر: لبني فروخ.

(3) عن اذن معاوية للقصاص انظر تاريخ بغداد 1: 208

(4) المصادر: طائفة.

(5) البيان: عسلا.

(6) العيون: فما صنعت.

46

165- 821776 المدائني 821778 قال: ذكر 821782 مروان 821784 يوما 821786 لمعاوية 821788 كثرة عدد 821791 آل أبي العاص 821795 و قلّة عدد 821800 آل حرب، 821803 فتمثّل 821806 معاوية:

821808

821812 821813 تفاخرني بكثرتها 821816 قريط # و قبلك طالت الحجل الصقور 821824

821826 فإن أك في عدادكم قليلا # فإنّي في عدوّكم كثير 821837

821839 بغاث الطير أكثرها فراخا # و أمّ الصّقر مقلات نزور

166- 821850 و حدثني 821857 عبد اللّه بن صالح 821862 عن 821864 هشام بن محمد 821868 قال: 821872 821873 زوّج 821875 معاوية 821877 821878 ابنته 821880 رملة 821882 من 821884 821886 عمرو بن عثمان بن عفّان، 821892 821894 فسمعت 821897 مروان بن الحكم 821901 يقول له و قد عاده: 821908 إنّما ولي 821911 معاوية 821913 الخلافة بذكر أبيك، 821918 821920 فما يمنعك من النهوض لطلب حقّك، 821927 821929 فنحن أكثر من 821933 آل حرب 821936 عددا، 821939 منّا فلان و فلان، و حجّ 821948 عمرو بن عثمان 821952 و خرجت إلى أبيها فقال لها: مالك، أطلّقك زوجك؟قالت: الكلب أضنّ بشحمته، و حدّثته حديث 821975 مروان 821977 و استكثاره 821980 آل أبي العاص 821984 و استقلاله 821988 آل حرب، 821991 821993 فكتب 821995 معاوية 821997 إلى 821999 مروان:

822001

822005 أواضع رجل فوق رجل‏ (1) يعدّنا (2) # كعدّ (3) الحصا ما إن يزال يكاثر

(709) 822020 822022 و أمّكم تزجي تؤاما لبعلها # و أمّ أخيكم نزرة الولد (4) عاقر

167- 822037 822039 822043 المدائني 822045 عن 822047 مسلمة (5) 822049 قال: لمّا بلغ 822056 معاوية 822058 موت 822060 زياد 822062 قال:

165-قال البكري (السمط: 190) اختلف العلماء في عزو هذا الشعر فأنشده أبو تمام لعباس بن مرداس السلمي و نسبه ابن الاعرابي و أبو رياش الى معود الحكماء. و قد نسب الى ربيعة الرقي و الصحيح أنه لمعود الحكماء، و تنسب الأبيات لكثير عزة، انظر تخريجها في ديوانه: 530-531 و ديوان العباس بن مرداس: 58.

166-المصعب: 109 و برنستون 906 الورقة 37/ أ و السمط: 512-513 و انظر الأغاني 12: 73 و بلاغات النساء: 153 و ترد الأبيات في النقائض: 392 و ياقوت 2: 579 و الثاني في الحيوان 5: 31 و يقول شارح النقائض إن الشاعر هو عباس بن ريطة الرعلي و في ياقوت: أنس بن عباس الرعلي و في الحيوان: هياش (لعلها مصحفة عن عباس) الرعلي. و قولها: « الكلب أضن بشحمته» سيرد في ما يلي رقم: 323 و انظر أمالي القالي 1: 222.

167-الكامل 4: 27 و محاضرات الراغب 2: 217 و البيت في الأغاني 15: 117 و الفقرة: 750، و حماسة ابن الشجري: 141 و المعارف: 341 و ابن عساكر 7: 202 و سير الذهبي 3: 310 و قائله هو: أبو الطفيل عامر بن واثلة (و قافيته في س و بعض المصادر: كاسر- دون هاء-) .

____________

(1) المصعب: أخرى.

(2) في شرح النقائض رواية مختلفة لهذا الشطر إلا أنه امضطربة.

(3) المصادر: عديد.

(4) في بعض المصادر: كزة الرحم.

(5) هو مسلمة بن محارب، و المدائني يروي عنه كثيرا.

47

822327 و أفردت‏ (1) سهما في 822333 الكنانة 822335 واحدا # سيرمى به أو يكسر السّهم كاسره‏

168- 822344 822349 المدائني 822351 عن 822353 عوانة 822355 و 822357 ابن جعدبة 822360 قالا، قال 822365 معاوية 822367 822368 لابن عبّاس: 822371 إنّ 822374 عثمان 5/53 822376 أصاب من هذه الدنيا و أصابت منه، و إنّها قد مالت بي و ملت بها، فما ترى يا 822399 أبا عبّاس؟ 822403 فقال: 822407 إنّ الدنيا قد أمكنتك فهي في يدك و لك درّها، 822418 و إنّ الآخرة ممكنة لك إن أردتها، و لما نقصك من دنياك و زادك في آخرتك خير لك ممّا نقصك من آخرتك و زادك في دنياك.

169- 822455 المدائني 822457 عن 822459 جويرية 822461 قال، قال 822466 معاوية 822468 822469 لعمرو بن العاص، 822473 و 822476 عمرو 822478 عنده 822481 بدمشق: 822483 822485 قد جاشت 822488 الروم، 822490 و هرب عامل من عمّالنا (2) ، و خرج أهل السجن، قال:

فلا يكبرنّ عليك ذلك، أمّا 822512 الروم، 822514 فأرضهم بشي‏ء تردّهم به عنك، 822521 822523 و أمّا أهل السجن فإنّما خرجوا حفاة عراة فابعث في طلبهم تؤت بهم، 822538 822540 و أمّا عاملك فأظهر أنّك قد تركت له ما عليه فإنّه سيرجع فإذا رجع فطالبه، 822557 قال: ففعل 822562 معاوية 822564 ذلك.

170- 822570 المدائني 822572 عن 822574 غسّان بن عبد الحميد 822579 عن 822581 822582 جعفر بن عبد الرحمن بن المسور ابن مخرمة 822592 عن 822594 أبيه ( 822596 عن 822599 جدّه المسور) 822602 822604 قال: دخلت على 822610 معاوية 822612 فقلت: 822615 السلام عليك أيّها الملك، 822621 فقال: قد علمت أحسن ما قلت 822630 فكيف طعنك على الأمراء؟ 822635 فلم أدع شيئا إلاّ بكّتّه به، فقال: يا 822648 مسور 822650 822651 إنّا غير متبرّئين من الذنوب 822657 و 822659 نرجو رحمة اللّه، 822663 822665 إنّي لعلى شريعة يقين يقبل اللّه معها الحسنى و يتجاوز عن السوءى، 822679 822681 و لو خيّرت بين اللّه و ما سواه لاخترته، 822692 ثم قضى حوائجه.

171- 822701 المدائني 822703 عن 822705 محمد بن الحجّاج 822709 عن 822711 عبد الملك بن عمير 822716 أنّ 822719 أبا موسى 168-قارن بالطبري 2: 211 و ما يلي رقم: 221، 329 169-قارن بالطبري 2: 210 و الدينوري: 167 و شرح النهج 2: 26 170-انظر ابن كثير 8: 133 و تاريخ بغداد 1: 208 و تاريخ الاسلام 3: 80 و قد تقدم ذكر المسور رقم:

132

____________

(1) المعارف و ابن عساكر: و بقيت، الذهبي: و خلفت.

(2) الطبري: و ان ناتل بن قيس الجذامي غلب على فلسطين و أخذ بيت مالها.

48

822805 الأشعري 822807 عبد اللّه بن قيس 822812 دخل على 822815 معاوية 822817 فقال: 822820 السلام عليك أيّها الأمير، 822825 فضحك 822829 معاوية 822831 و قال: 822835 بايع يا 822838 أبا موسى، 822841 و بسط يده، فقال 822848 أبو موسى: 822851 أبايع علينا و لنا، 5/54 فقبض 822860 معاوية 822862 يده و انصرف 822866 أبو موسى، 822869 822870 فقال له 822874 ابن عضاه 822877 الاشعري: 822879 822880 يا 822883 أبا موسى 822886 إنّك رأيت رجالا من 822892 قريش 822894 يقولون 822896 لمعاوية 822898 فيحلم عنهم، ففعلت كما فعلوا، و إنّه يهون على 822912 معاوية 822914 أن يقتلك فيؤدّب بك غيرك، فإنّي سمعته يقول‏ (1) : 822926 إنّ السلطان يضحك ضحك الصبيّ و يصول صولة الأسد، 822937 فراح 822940 أبو موسى 822943 إلى 822945 معاوية 822947 822948 فسلّم عليه بالخلافة 822952 و قال: ما أنكرت من تسليمي عليك بالإمرة فقد كنّا نقولها 822966 لعمر بن الخطّاب 822970 فيراها و غيرها سواء، و ما أنكرت من قولي أبايعك علينا و لنا؟علينا الوفاء بها و لنا أجرها، فتبسّم 822995 معاوية 822997 و قال:

بايع 823003 أبا موسى 823006 فلعمري ما أخرجتها حتى زممتها و خطمتها، و لئن كنت قد قلت خيرا لقد أردت شرّا.

172- 823029 المدائني 823031 عن 823033 أبي عبد اللّه 823037 الحنفي 823039 823040 عن رجل قال، قال 823047 عبد اللّه بن العبّاس:

823052 823055 ما رأيت أحدا كان أحقّ بالملك من 823063 معاوية، 823065 823066 للّه درّه إن كان 823072 لحليما 823074 و إن كان الناس لينزلون منه بأرجاء واد خصب، 823086 لم يكن بالضيّق الليّق المتصعّب الحصوص‏ (2) ، 823093 823095 يعني الذي يحاصّ في كلّ شي‏ء.

173- 823103 823108 المدائني 823110 عن 823112 شهاب بن عبد اللّه‏ (3) 823117 عن 823120 يزيد بن سويد 823124 قال: أذن 823129 معاوية 823131 823133 للأحنف 823135 ثم 823137 لمحمد بن الأشعث بن قيس، 823143 فجلس 823146 محمد 823148 فوق 823150 الأحنف، 823152 فقال 823155 معاوية:

823157 إنّي لم آذن له قبلك لتكون دونه إليّ، و قد فعلت فعل من أحسّ من نفسه بذلّ، 823181 إنّا كما نملك أموركم نملك تأديبكم، 823189 فأريدوا منّا ما نريد بكم‏ (4) (710) فإنّه أبقى لكم، 172-مصنف عبد الرزاق 11: 453 و الطبري 2: 215 و ابن الأثير 4: 9 و انظر تاريخ الاسلام 2: 321 و سير الذهبي 3: 101 و تاريخ البخاري 4: 327 و ابن كثير 8: 135 و اللسان: 5: 269، 8: 321 و نهاية ابن الأثير 1: 233، 3: 102، 116 173-الطبري 2: 209 و البيان 2: 156 و انظر عيون الاخبار 1: 90 و العقد 1: 68، و شرح النهج 4: 144

____________

(1) هذا القول سيرد فيما يلي رقم: 193، 194

(2) الطبري و ابن الأثير: الحصحص، الذهبي و عبد الرزاق: العصعص (و هو الأصوب) .

(3) الطبري: شهاب بن عبيد اللّه.

(4) م و البيان: منكم.

49

فقال 823313 محمد: 823315 إنّا لم نأتك ليقضى‏ (1) مكاننا منك، و لم نعدم الأدب فنحتاج إلى تأديبك، فخذ منّا عفونا تستوجب مودّتنا، و إنّا عنك لفي غنى و سعة، ثم خرج.

174- 823354 المدائني 823356 عن 823358 مبارك بن سلاّم 823362 عن 823364 مجالد 823366 قال، قال 823371 معاوية 823373 823374 لسعيد بن 5/55 العاص: 823380 كم ولدك؟فذكر عشرة أو أكثر، فقال 823391 معاوية: 823393 823395 يهب لمن يشاء إناثا و يهب لمن يشاء الذّكور، 823406 فقال 823409 سعيد: 823411 823413 و يؤتي الملك من يشاء 823419 823420 و ينزع‏ (2) الملك ممّن يشاء.

175- 823427 823432 المدائني 823434 عن 823436 غسّان بن عبد الحميد 823441 عن 823443 جعفر بن عبد الرحمن بن المسور 823450 عن 823453 أبيه 823455 قال: 823459 قدم 823461 معاوية 823463 823464 المدينة 823466 فخطبهم فقال: 823470 إنّي رمت سيرة 823474 أبي بكر 823477 و 823479 عمر 823481 فلم أطقها، 823485 823487 فسلكت طريقة لكم فيها حظّ و نفع، على بعض الأثرة، 823499 فارضوا بما أتاكم منّي و إن قلّ، 823510 فإنّ الخير إذا تتابع و إن قلّ أغنى، 823519 823521 و إنّ السخط يكدّر المعيشة، 823527 823529 و لست بباسط يدي إلاّ إلى من بسط يده، 823540 فأمّا القول يستشفي به ذو غمر 823550 فهو دبر أذني و تحت قدمي حتى يروم العوجاء.

176- 823561 823562 حدثني 823568 عبد اللّه بن صالح 823573 عن 823575 أبي بكر بن عيّاش 823580 قال: حدّثت عن 823585 الشّعبي 823587 أنّ 823591 عمر بن الخطّاب 823595 ذكر 823597 معاوية 823599 فقال: احذروا آدم 823604 قريش‏ (3) 823606 و ابن كريمها فإنّه 823612 لا ينام الاّ على الرضا 823619 و 823621 يضحك عند الغضب، 823625 و يتناول ما فوقه من تحته.

177- 823637 المدائني 823639 عن 823641 أبي قحافة 823644 عن 823646 823647 أبي قرّة (4) 823650 مولى 823653 عبّاد بن زياد 823657 823658 قال: 823662 دخل أعرابي المسجد و 823668 معاوية 823670 يخطب فقال: أيّها المعظّم‏ (5) اسكت أنشد جملي، فسكت 174-ابن عساكر 6: 144 و انظر ما تقدم رقم: 165 و ما يلي رقم: 199.

175-انظر العقد 4: 81-82 و ابن كثير 8: 132 و الصيغة المسهبة للقصة في تاريخ الاسلام 2: 320- 321 و سير الذهبي 3: 98.

176-عيون الأخبار 1: 9 و العقد 1: 25، 4: 363 (منسوبا لعمرو بن العاص) و ابن كثير 8: 124 و كنز العمال 7: 87 (رقم: 743)

____________

(1) م: لنقضي، ط: لنقصى (اقرأ: ليقصى) .

(2) م: تؤتي... تشاء... و تنزع.

(3) تحرّف هذا في بعض المصادر ففي ابن عساكر: دم فتى قريش، و في ابن كثير: دعوا فتى قريش، و في احدى روايات العقد: ذمّ قريش.

(4) س ط: قذة، م: قدة.

(5) م: المتكلم.

50

823833 معاوية، 823835 فقال الأعرابي: أيّها الناس من دعا الى جمل عليه قتب، فردّد القول مرارا، فقال 823855 معاوية: 823857 أيّها الأعرابي حلّه حلية سوى القتب فلعلّ القتب قد ضاع، ثمّ مضى في خطبته.

178- 823875 823880 المدائني 823882 عن 823884 غسّان بن عبد الحميد 823889 عن 823891 جعفر بن عبد الرحمن بن مسور 5/56 823898 قال: 823904 قدم 823906 عبد اللّه بن عبّاس 823911 على 823913 معاوية 823915 وافدا 823917 فأمر 823919 ابنه 823921 يزيد 823923 823924 ان يأتيه مسلّما فأتى 823929 يزيد 823931 823933 ابن عبّاس 823936 فرحّب به 823939 ابن عبّاس 823942 و حدّثه، فلمّا خرج قال 823949 ابن عبّاس: 823952 823954 إذا ذهب 823957 بنو حرب 823961 ذهب حلماء الناس.

179- 823965 قالوا: دخل 823972 عبد اللّه بن الحارث بن أميّة 823979 الأصغر 823981 823982 على 823984 معاوية 823986 و كان بذيئا (1) ، فجرى بينه و بين 823996 معاوية 823998 كلام، فقال 824002 عبد اللّه: 824005 و اللّه لقد شججت 824012 أخاك 824014 حنظلة (2) 824016 824017 فما 824022 أعطيتم عقلا و لا سألتم فدى‏ (3) ، 824029 قال 824032 معاوية: 824034 إنّك هربت الى أخوالك 824040 بالطائف، 824042 فقال: إنّي إذا مال أحد شقّيّ عدلته بالآخر.

180- 824058 المدائني 824060 عن 824062 عبد ربّه بن نافع 824067 عن 824069 اسماعيل بن أبي خالد 824074 عن 824076 قيس بن أبي حازم 824082 قال: مرض 824087 معاوية (4) 824089 فحسر عن ذراعيه و كأنّهما عسيبان ثمّ قال: هل الدنيا إلاّ ما جرّبنا و ذقنا، ولوددت أنّي لم أعمّر فيكم فوق ثلاث‏ (5) حتى ألحق بربّي، فقال له رجل عنده: بماذا يا أمير المؤمنين؟قال: بما شاء اللّه أن يقضي لي، فقد علم أنّي لم أهو ما كره.

181- 824152 المدائني 824154 قال: دخل على 824159 معاوية 824161 824162 عديّ بن حاتم 824166 فقال 824168 ابن الزبير 824171 و هو 178-بعضه في العقد 4: 362 179-انظر ابن عساكر 7: 346 180-قارن بما تقدم رقم: 162 181-سترد في ما يلي رقم: 295 و انظر الميداني 2: 117 و العقد 4: 35 و بهجة المجالس 1: 95

____________

(1) س ط م: بديا.

(2) حنظلة: سقطت من س.

(3) ط م: غفلا و لا نلتم فذا.

(4) انك هربت... معاوية: سقط من م.

(5) س: ثلاثة.