من هو المهدي

- ابو طالب التجليل التبريزي المزيد...
560 /
3

مقدمة مؤسسة النشر الاسلامى‏

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏

الحمد للّه ربّ العالمين، و الصلاة و السلام على رسوله محمّد و آله الائمة الطاهرين سيّما الامام المهدي (عج) أمل المنتظرين.

و بعد، فإنّ الاعتقاد بوجود المصلح العالمي لا يختصّ بالشيعة فحسب بل هو موجود في أغلب الاديان و المذاهب، و لكن كلاّ منهم يفسّر ذلك ضمن إطار رؤيته المختصّة به، و أمّا المسلمون فقد اتّفقوا على ظهور مصلح من سلالة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم يملأ الارض قسطا و عدلا اسمه المهدي (عج) لما رووه-متواترا-عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم و لكنهم اختلفوا في: من هو المهدي عليه السّلام؟و للشيعة الاماميّة الادلّة الروائية و التاريخية القاطعة على أنّه ابن الامام الحسن العسكري عليه السّلام حادي عشر أئمة الشيعة الّذي ينتهي نسبه الى الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهم السّلام.

و قد بذل العلماء-شكر اللّه سعيهم-الجهد الكثير لاثبات ذلك فألّفوا كتبا عديدة، و منها هذا السفر الجليل الّذي قام مشكورا بتأليفه حجّة الاسلام و المسلمين الشيخ أبو طالب التجليل التبريزي حيث سرد فيه الروايات الواردة من الفريقين حول تعيين المهدي عليه السّلام ثمّ الروايات الواردة عن الائمة عليهم السّلام واحدا بعد واحد.

و قد رأت المؤسّسة إعادة طبع الكتاب تعميما للفائدة سائلة اللّه عزّ اسمه أن يوفّقها و الاستاذ المؤلّف لخدمة الاسلام و المسلمين إنّه نعم الموفّق المعين.

مؤسّسة النشر الاسلامي‏

التابعة لجماعة المدرّسين بقم المشرّفة

4

ارجوزة للشيخ الحرّ العاملي «قدّس سرّه»

لقبه المهدي و المنتظر # و القائم المكرم المطهر

تواتر النص بأنه ولد # من الفريقين و أنه وجد

و كم رآه رجل ففازا # اذ شاهد الرشاد و الاعجازا

لذاك قد تواتر الأخبار # بذاك و الأنباء و الآثار

و غاب غيبتين صغرى امتدت # و كانت الشدة فيها اشتدت

و غيبة اخرى الى ذا الآن # و انه لصاحب الزمان

لكنه لا بدّ من أن يخرجا # و بعد شدة تلافى الفرجا

و النص ناهيك به تواترا # فانظر الى كلّ كتاب كي ترى

و هي الوف رويت في الكتب # و شهدت له بكل عجب

عليك بتتبع النصوص # على العموم و على الخصوص

ان شئت فاصرف نحوها الأعنّة # و انظر مؤلّفات أهل السنّة

تجد كثيرا من رواياتهم # جاء بها من ليس بالمتهم

و معجزاته كثيرة أتت # منقوله مما استفاض و ثبت

كم أخبر القوم بما كان اختفى # من مرض الشكوك فازوا بالشفا

و نطقه في ساعة الولادة # بالذكر و الدعاء و الشهادة

و بعدها في صغر السن عجب # و أي علم عنهم قد احتجب

غيبته تواترت أخبارها # و اشتهرت من قلبها آثارها

و طول عمره كذا مرويّ # ينقله العدو و الوليّ

خروجه في آخر الزمان # قد صح بالنص و بالبرهان‏

5

مقدّمة المؤلّف‏

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم الحمد للّه الّذي منّ على عباده بالهداية، و لم يخل الأرض من حجّة منذ بدع الإنسان إلى النهاية، و الصلاة و السلام على أنبيائه لا سيّما من بعثه خاتما للرسالة، و جعل شريعته مستمرّة إلى يوم القيامة، و على أوصيائه المعصومين الّذين جعلهم حجّة و نصبهم بالولاية، لا سيّما الإمام المنتظر الّذي يطهّر اللّه به الأرض من الظلم و الغواية.

و بعد، فإنّ ظهور المهدي عليه السّلام الّذي يملأ اللّه الأرض بيده قسطا و عدلا بعد ما ملئت ظلما و جورا كان شايعا ذايعا بين فرق الإسلام بأجمعهم قديما و حديثا، لكثرة ما تلقّوه عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم في ظهوره و سائر شؤونه و أحواله.

و المهمّ للناقد البصير تحصيل طريق المعرفة بشخصه عليه السّلام حتّى يعلم أنه حيّ موجود و إن كان غائبا عن الأنظار، جعلنا اللّه فداه و من كلّ مكروه وقاه، و يظهر إذا أراد اللّه ظهوره، و يندفع ما يمكن أن يتوهّم من أنه لم يولد في زمان ظهوره، و يظهر بذلك أيضا بطلان دعوى من يدّعي المهدويّة ممن عرف بين الناس آباؤه و أجداده كقدوة بعض الفرق الضالّة و إن كان يكفي في القطع بكذبه كونه فاقدا لخصيصة المهدي عليه السّلام القاطعة، أعني كونه يملأ الأرض قسطا و عدلا بعد ما ملئت ظلما و جورا.

فأردنا إيراد جملة وافية من النصوص تبلغ حدّ التواتر المفيد للقطع و اليقين على تعيين شخصه عليه السّلام و أبيه و جدّه بل كلّ فرد فرد من أجداده أيضا إلى أن ينتهي إلى‏

6

النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم بأسمائهم فيعرف أنه ابن من؟و من كان أبوه؟و من كان جدّه؟حتى يعرف أجداده واحد بعد واحد، فاختصّ هذا الكتاب لالتقاط ما كان من النصوص مشتملا على هذا المقصد بين سائر النصوص الكثيرة الواردة فيه و في أحواله عليه السّلام.

و قد أفردنا لما روي عن كلّ واحد من النبيّ الأكرم صلّى اللّه عليه و آله و سلم و سائر المعصومين عليهم السّلام فصلا على حدة، ثمّ عقدنا فصولا اخر باسم كلّ واحد واحد من أجداده الطاهرين و أوردنا في كلّ واحد من تلك الفصول ما اشتمل من الأحاديث على أنه كم واسطة بينه و بين المهدي القائم صلوات اللّه عليه و عليهم أجمعين.

و اقتصرنا في المرويّات عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم على كتب إخواننا أهل السنّة و في المرويّات عن الائمة الطاهرين على الكتب الأصيلة و المآخذ الأصلية قريبة العهد بعصرهم عليهم السّلام، كالكافي للكليني المتوفّى سنة 329 هـ، و غيبة النعماني تلميذ الكليني، و كمال الدين للصدوق المتوفى سنة 381 هـ، و كفاية الأثر للخزّاز الرازي تلميذ الصدوق، و غيبة الشيخ المتوفى سنة 460 هـ، و دلائل الإمامة للطبري المعاصر للشيخ، و نظرائهم، و لم ننقل عن المتأخرين منهم إلاّ نادرا.

و نعترف بعدم استقصاء جميع الأحاديث الواردة في فصل من الفصول و إن كان في ما أوردناه غنى و كفاية.

و قد طبع هذا الكتاب أول مرة سنة 1398 هـ و أوردنا في فصوله جملة من الأحاديث وقفنا عليها عندها، و قد أضفنا عليها عند تجديد الطبع في كلّ مرّة ما لم نقف عليها من الأحاديث قبل ذلك، و المطبوع منه الآن و هو سنة 1424 هـ أكمل لا يغنى منه المطبوع في المرّات السابقة.

و في الختام أقدّم شكري الوافر لعدة من الفضلاء الكرام لبذل جهودهم و تتبّعهم لمصادر هذا الكتاب، و الحمد للّه ربّ العالمين.

قم المقدّسة-الحوزة العلمية أبو طالب التجليل التبريزي‏

7

الفصل الأول في قوله صلّى اللّه عليه و آله و سلم المروي في كتب أهل السنّة من مات و لم يعرف إمام زمانه مات ميتة الجاهلية (1)

روى في مسند الطيالسي: ص 259 ط حيدرآباد الدكن:

قال: حدّثنا أبو داود قال: حدّثنا خارجة بن مصعب عن زيد بن أسلم عن ابن عمر قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم يقول: من مات بغير إمام مات ميتة الجاهلية، و من نزع يدا من طاعة جاء يوم القيامة لا حجّة له.

و قال في نفحات اللاهوت: ص 13 ط الغري:

و روي من قول النبيّ صلّى اللّه عليه و سلم: من مات و لم يعرف إمام زمانه مات ميتة الجاهلية.

و قال في ينابيع المودّة: ص 117 ط اسلامبول:

في المناقب بالسند عن عيسى بن السري قال: قلت لجعفر الصادق عليه السّلام: حدّثني

____________

(1) قال العلاّمة بهجت أفندي من علماء أهل السنّة في تاريخ آل محمّد: ص 198 طبع طهران: لما كان حديث «من مات و لم يعرف إمام زمانه فقد مات ميتة الجاهلية» متّقفا عليه بين علماء المسلمين قلما يوجد مسلم لا يعتقد بوجود الإمام المنتظر و نحن نعتقد أنّ المهدي صاحب العصر و الزمان ولد ببلدة سامراء و إليه انتهت وراثة النبوة و الوصاية و الامامة و قد اقتضت الحكمة الإلهية حفظ سلسلة الامامة إلى يوم القيامة فانّ عدد الأئمة بعد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم محصورة معلومة و هي اثنا عشر بمقتضى الحديث المعتبر المروي في الصحيحين «الخلفاء بعدي اثنا عشر كلّهم من قريش» .

8

عما ثبت عليه دعائم الإسلام إذا أخذت بها زكا عملي و لم يضرني جهل ما جهلت، قال: شهادة أن لا إله إلاّ اللّه و أنّ محمّدا عبد اللّه و الإقرار بما جاء به من عند اللّه و حق في الأموال من الزكاة و الإقرار بالولاية الّتي أمر اللّه بها ولاية آل محمّد صلّى اللّه عليه و سلم. قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: من مات لا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية، قال اللّه عزّ و جلّ: أَطِيعُوا اَللََّهَ وَ أَطِيعُوا اَلرَّسُولَ وَ أُولِي اَلْأَمْرِ مِنْكُمْ، فكان عليّ صلوات اللّه عليه، ثمّ صار من بعده الحسن، ثمّ الحسين، ثمّ من بعده عليّ بن الحسين، ثمّ من بعده محمّد بن عليّ، و هكذا يكون الأمر. إنّ الأرض لا تصلح إلاّ بإمام، و من مات و لا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية.

و قال العلاّمة الشيخ رجب بن أحمد في شرح الطريقة: ص 216 ط مصر:

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: من مات و لم يعرف إمام زمانه فقد مات ميتة جاهليّة.

***

9

الفصل الثاني في حديث الثقلين و مداركه من كتب أهل السنّة

يدلّ حديث الثقلين على أنّ عترة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم قرين القرآن و عديله في الحجية على الامة، و أنّ القرآن و عترة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم هما الثقلان في الإسلام، و أنهما الحجّة الباقية بعد النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم و يستمرّ بقاؤهما و عدم انقطاع واحد منهما في برهة من الزمان الى يوم القيامة، فيدلّ على ما نرويه في الفصل الثامن من طرق الخاصّة من أنّ الأرض لا تخلو من حجّة و أنه لو بقي اثنان لكان أحدهما الحجّة.

ثمّ إنّ حديث الثقلين متواتر بين الفريقين، روته العامّة و الخاصّة، و قد صدر منه صلّى اللّه عليه و آله في مواضع مختلفة، قد نص على أربعة منها بعض رواة الحديث، يوم عرفة على ناقته القصوى، و في مسجد الخيف، و في خطبة الغدير في حجّة الوداع، و في خطبته على المنبر يوم قبض.

و نحن نورد الحديث ثمّ نتبعه بذكر جملة ممن رواه من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم عنه مع ذكر موضع ضبطه من كتب أهل السنّة فنقول:

و روي عن زيد بن أرقم في صحيح الترمذي: ج 13 ص 200 (1)

قال: حدّثني عليّ بن المنذر الكوفي حدّثنا محمّد بن فضيل قال: حدّثنا الأعمش

____________

(1) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة، منها: سنن الدارمي: ج 2 ص 431، و صحيح مسلم: ج 7-

10

عن عطيّة عن أبي سعيد، و الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن زيد بن أرقم رضى اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلّوا بعدي، أحدهما أعظم من الآخر: كتاب اللّه حبل ممدود من السماء الى الأرض، و عترتي أهل بيتي، و لن يتفرقا حتّى يردا عليّ الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما.

رووه عن حذيفة أيضا في كثير من كتب أهل السنّة منها تاريخ بغداد: ج 8 ص 442 (1) .

و رووه عن زيد بن ثابت أيضا في كثير من كتب أهل السنّة منها إحياء الميت:

ص 166 (2) .

____________

ق-ص 122 و 123، و الاعتقاد للبيهقي: ص 164، و مستدرك الحاكم: ج 3 ص 148 و 109، و مناقب أحمد بن حنبل «مخطوط» و المعجم الكبير للطبراني: ص 137 «مخطوط» و سنن البيهقي: ج 10 ص 113 و 148، و مناقب ابن المغازلي «مخطوط» و الجمع بين الصحيحين «مخطوط» و مصابيح السنّة: ص 205 و 206، و الجمع بين الصحاح «مخطوط» و مشارق الأنوار «مخطوط» ، و جامع الاصول: ج 1 ص 187، و ذخائر العقبى: ص 15، و المقتبس في أحوال الأندلس: ص 167، و فرائد السمطين: ج 2 ص 142، و المنتقى في سيرة المصطفى «مخطوط» و تفسير الخازن: ج 6 ص 102، و منهاج السنّة: ج 4 ص 104، و علم الكتاب: ص 254 و 264، و نظم درر السمطين: ص 231 و 233، و تلخيص المستدرك: ج 3 ص 148 و 109، و منتخب تاريخ ابن عساكر: ج 5 ص 436، و التبيان: ص 177، و تفسير ابن كثير: ج 9 ص 114، و مشكاة المصابيح: ص 568 و 569، و شرح ديوان أمير المؤمنين: ص 188، و احياء الميت: ص 110، و الخصائص الكبرى: ج 2 ص 266، و تفسير الدر المنثور: ج 2 ص 60، و الجامع الصغير: ص 112، و الاكليل: ص 190، و الشذورات الذهبية:

ص 66، و نفحات اللاهوت: ص 55، و الصواعق المحرقة: ص 226، و تيسير الوصول: ج 1 ص 16 و ج 2 ص 161، و كنز العمال: ج 1 ص 152، و منتخب كنز العمال: ج 5 ص 95، و ارجوزة الآبي الشافعي:

ص 307، و معالم التنزيل: ج 5 ص 101، و مناقب مرتضوي: ص 97، و التاج الجامع للاصول: ج 3 ص 308، و البيان و التعريف: ج 1 ص 164، و مفتاح النجا: ص 8 و ذخاير المواريث: ج 1 ص 215 و الاتحاف بحب الاشراف: ص 6، و ازالة الخفاء: ج 2 ص 445، و اسعاف الراغبين: ص 121، و جواهر العقدين على ما في الينابيع: ص 36، و ينابيع المودّة: ص 30 و 35 و 191 و 32 و 183 و 29، و سنن الهدى: ص 565، و تجهيز الجيش: ص 141 و 304، و السيرة النبويّة: ج 3 ص 303، و حسن الاسوة: ص 293، و رفع اللبس و الشبهات:

ص 52، و الفتح الكبير: ج 1 ص 252 و 451، و الانوار المحمّدية: ص 435، و الشرف المؤبد: ص 17، و جواهر البحار: ج 1 ص 361، و رشفة الصادي: ص 70، و القول الفصل: ص 462، و ارجح المطالب: ص 335 و 336، و الروض الأزهر: ص 358، و رياض الجنة: ج 1 ص 2، و السيف اليماني: ص 10.

(1) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها المعجم الكبير: ص 157 و 137، و مجمع الزوائد: ج 9 ص 164، و البداية و النهاية: ج 7 ص 348، و ينابيع المودّة: ص 30 و 370 و 35، و الشرف المؤبد: ص 18.

(2) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها مناقب أحمد بن حنبل «مخطوط» و فرائد السمطين: -

غ

11

و رووه عن جابر أيضا في كثير من كتب أهل السنّة منها صحيح الترمذي: ج 13 ص 199 (1) .

و رووه عن عليّ عليه السّلام أيضا في كثير من كتب العامّة منها مجمع الزوائد: ج 9 ص 163 (2) .

و رووه عن فاطمة عليها السّلام في كتب العامّة منها ينابيع المودّة: ص 40 (3) .

و رووه عن عبد اللّه بن حنطب أيضا في كثير من كتب العامّة منها اسد الغابة: ج 3 ص 147 (4) .

و رووه عن حمزة الأسلمي أيضا من كتب العامّة منها ينابيع المودّة:

ص 38 (5) .

و رووه عن أبي سعيد أيضا في كثير من كتب أهل السنّة منها الطبقات الكبرى: ج 2 ص 194 (6) .

____________

ق-ج 2 ص 144، و الجامع الصغير: ج 1 ص 353، و الدر المنثور: ج 2 ص 60، و مجمع الزوائد: ج 9 ص 162 و 170، و كنز العمال: ج 1 ص 345، و مفتاح النجا: ص 9، و ينابيع المودّة: ص 38، و الفتح الكبير: ج 1 ص 451، و أرجح المطالب: ص 335.

(1) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها مصابيح السنّة: ص 206، و نظم درر السمطين:

ص 232، و تفسير ابن كثير: ج 9 ص 115، و جامع الاصول: ج 1 ص 187، و المعجم الكبير: ص 137، و مشكاة المصابيح: ص 569، و علم الكتاب: ص 264، و فصل الخطاب «مخطوط» و احياء الميت: ص 114، و كنز العمال: ج 1 ص 153، و مفتاح النجا: ص 9، و نفحات اللاهوت: ص 55، و ينابيع المودّة: ص 40 و 30، و الفتح الكبير: ج 3 ص 385، و الشرف المؤبد: ص 18، و تجهيز الجيش: ص 304، و ارجح المطالب: ص 336، و رفع اللبس: ص 11 و 15، و السيف اليماني المسلول: ص 10، و مشكاة المصابيح: ج 3 ص 258.

(2) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها احياء الميت: ص 112، و فرائد السمطين: ج 2 ص 147، و كنز العمال: ج 1 ص 340، و شرف النبيّ: ص 288 «مخطوط» و مقتل الحسين: ص 114، و ينابيع المودّة:

ص 38 و 39 و 49 و 34 و 114، و ارجح المطالب: ص 336.

(3) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 40.

(4) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها احياء الميت: ص 115، و مجمع الزوائد: ج 5 ص 195.

(5) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها ارجح المطالب: ص 563.

(6) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها مناقب أحمد بن حنبل «مخطوط» و المعجم الصغير:

ص 73، و المعجم الكبير: ص 137، و مناقب أمير المؤمنين «مخطوط» و الرسالة القوامية في مناقب الصحابة «مخطوط» و مقتل الحسين: ص 104، و ذخائر العقبى: ص 15، و فرائد السمطين: ج 2 ص 144 و 146 و نظم-

12

و رووه عن ابن عباس أيضا في كثير من كتب أهل السنّة منها المناقب: ص 15 (1) .

و رووه عن الحسين بن عليّ عليه السّلام في كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 20.

و رووه عن أنس في كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 191.

و رووه عن أبي رافع في كتب أهل السنّة منها أرجح المطالب: ص 337.

رووه عن ابن أبي الدنيا في كتب أهل السنّة منها مناقب أمير المؤمنين: «مخطوط»

و رووه عن جبير بن مطعم في كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 31 و 246.

و رووه عن عبد بن حميد في كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 38.

و رووه عن أبي ذرّ في كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 39 و 27 (2) .

و رووه عن ام سلمة في كتب أهل السنّة منها أرجح المطالب: ص 338.

و رووه عن محمّد بن خلاّد في كتب أهل السنّة منها أرجح المطالب: ص 341.

و رووه عن أبي هريرة في كتب أهل السنّة منها مجمع الزوائد: ج 9 ص 163 (3) .

و رووه عن ام هاني في كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 40 (4) .

و روي في كثير من الكتب عن جماعة.

و روي أيضا في جملة كثيرة من الكتب مرسلا.

____________

ق-درر السمطين: ص 232، و مجمع الزوائد: ج 9 ص 163، و إحياء الميت: ص 111، و الدر المنثور: ج 2 ص 60، و كنز العمال: ج 1 ص 342، و المواهب اللدنية: ج 7 ص 7، و مفتاح النجا: ص 51، و إسعاف الراغبين:

ص 122، و ينابيع المودّة: ص 31 و 191 و 32 و 36 و 245 و 241، و السيرة النبوية: ج 3 ص 330، و راموز الاحاديث: ص 144، و ارجح المطالب: ص 336، و الانوار المحمّدية: ص 435.

(1) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها ينابيع المودّة: ص 35.

(2) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها ارجح المطالب: ص 337، و العدل الشاهد: ص 123.

(3) و روي عنه في غيره من كتب أهل السنّة منها احياء الميت: 122، و ينابيع المودّة: ص 39، و ارجح المطالب: ص 337.

(4) و روي عنها في غيره من كتب أهل السنّة منها ارجح المطالب: ص 337.

13

الفصل الثالث في أحاديث أهل السنّة الواردة في نصّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم على عدد الائمة و خلفائه الاثني عشر عليهم السّلام‏

و هي كثيرة نذكر منها 16 حديثا، ننقلها عن كتبهم المعتبرة مع ذكر رقم الصحيفة المندرجة فيها.

1-روى البخاري في التاريخ الكبير: ج 1 ص 446، و أحمد بن حنبل في مسنده:

ج 5 ص 92، و أبو عوانة في مسنده: ج 4 ص 396، و أبو نعيم في حلية الأولياء: ج 4 ص 333، و ابن كثير في البداية و النهاية: ج 6 ص 248، و الطبراني في المعجم الكبير:

ص 94، و المناوي في كنوز الحقايق: ص 208 أنه صلى اللّه عليه و سلم قال: يكون بعدي اثنا عشر خليفة.

2-روى مسلم بن حجاج في صحيحه: ج 6 ص 4 ط محمّد عليّ صبيح بمصر، و أحمد بن حنبل في المسند: ج 5 ص 89، و أبو عوانة في المسند: ج 4 ص 400، و الطبراني في المعجم الكبير: ص 95، و الجويني في فرائد السمطين: ج 2 ص 149-150، و الشيخ زين الدين في القرب في محبة العرب: ص 129، و القندوزي في ينابيع المودّة: ص 444 أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: لا يزال الدين قائما حتّى تقوم الساعة أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة... الحديث.

3-روى أحمد بن حنبل في المسند: ج 5 ص 87 و 88 أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال‏

14

في حجّة الوداع: انّ هذا الدين لن يزال ظاهرا على من ناواه لا يضره مخالف و لا مفارق حتّى يمضي من امتي اثنا عشر خليفة.

4-روى أبو داود في السنن ج 4 ص 150، و أحمد بن حنبل في المسند: ج 5 ص 86 و 87، و أبو عوانة في المسند: ج 4 ص 399 ط حيدرآباد أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: لا يزال هذا الدين قائما حتّى يكون اثنا عشر خليفة... الحديث.

5-روى القندوزي في ينابيع المودّة: ص 258 أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: بعدي اثنا عشر خليفة.

6-روى ابن كثير الدمشقي في البداية و النهاية: ج 6 ص 248، و الطبراني في المعجم الكبير: ص 97 أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: لا يزال هذا الأمر قائما حتّى يكون اثنا عشر خليفة.

7-روى محمّد بن خلف بن حيان في أخبار القضاة: ص 17، و أبو عوانة في المسند: ج 4 ص 398 عن جابر بن سمرة قال: خرجت مع أبي إلى المسجد و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم يخطب، فسمعته يقول: يكون من بعدي اثنا عشر.

8-روى السيوطي في تاريخ الخلفاء: ص 61 عن عبد اللّه بن عمر قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم يقول: يكون خلفي اثنا عشر خليفة.

9-و روى أيضا في تاريخ الخلفاء: ص 7 قال عبد اللّه بن أحمد: حدّثنا محمّد بن أبي بكر المقدسي، حدّثنا يزيد بن ذريع، حدّثنا ابن عون عن الشعبي عن جابر بن سمرة عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: لا يزال هذا الأمر عزيزا ينصرون على من ناواهم عليه إثنا عشر خليفة كلّهم من قريش.

و رواه الأمر تسري في أرجح المطالب: ص 447، و الحافظ يوسف بن الزكي المزّي في تحفة الأشراف لمعرفة الأحباب.

10-روى الطبراني في المعجم الكبير: ص 94 قال: حدّثنا إبراهيم بن هاشم البغوي، حدّثنا محمّد بن عبد الرحمن العلاّف، حدّثنا محمّد بن سوء، حدّثنا سعيد عن قتادة عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال: كنت مع أبي عند النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم فقال: يكون‏

15

لهذه الامة اثنا عشر قيّما لا يضرهم من خذلهم، ثمّ همس رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم بكلمة لم أسمعها فقلت لأبي: ما الكلمة الّتي همس بها النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم؟قال: قال: كلّهم من قريش.

11-روى العسقلاني في فتح الباري: ج 13 ص 179 عن مسدد في مسنده الكبير من طريق أبي بحر أنّ أبا الجلد حدّثه أنه لا تهلك هذه الامة حتّى يكون منها اثنا عشر خليفة كلّهم يعمل بالهدى و دين الحق.

12-روى البخاري في التاريخ الكبير: ج 2 ص 185، و الطبراني في المعجم الكبير: ص 94، و المزّي في تحفة الأشراف: ج 2 ص 148 عن جابر بن سمرة أنه سمع النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم يقول: لا يزال الأمر قائما حتّى يكون اثنا عشر أميرا.

13-روى الترمذي في صحيحه: ج 9 ص 66، و أحمد بن حنبل في المسند: ج 5 ص 108، و أبو زكي المزّي في تحفة الأشراف: ج 2 ص 159، و الطبراني في المعجم الكبير: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال: يكون من بعدي اثنا عشر أميرا.

14-روى البخاري في صحيحه: ج 9 ص 81، و أحمد بن حنبل في مسنده: ج 5 ص 90 و 92 و 95، و أبو عوانة في مسنده: ج 4 ص 396 و 397 و 399، و ابن الأثير في جامع الاصول: ج 4 ص 440، و المزّي في تحفة الأشراف: ج 2 ص 159، و السفاريني في شرح ثلاثيات مسند أحمد: ج 2 ص 544، و الطبراني في المعجم الكبير: ص 100، الى 108، و ابن كثير في قصص الأنبياء: ج 1 ص 301، و الخطيب في تاريخ بغداد: ج 14 ص 353، و الصنعاني في مشارق الأنوار «مخطوط» و ابن الملك في شرح مشارق الأنوار: ج 1 ص 193، و ابن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة: ص 187، و المناوي في كنوز الحقايق: حرف الياء، و الميبدي في شرح الديوان: ص 209، و القندوزي في ينابيع المودّة: ص 444، و أبو رية في الأضواء: ص 210 أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال:

يكون من بعدي اثنا عشرا أميرا.

15-روى مسلم في صحيحه: ج 6 ص 3، و أحمد بن حنبل في المسند: ج 5

16

ص 97 و 101، و السفاريني في شرح الثلاثيات: ج 2 ص 539، و العيني في شرح البخاري: ج 24 ص 281، و الجويني في فرائد السمطين: ج 2 ص 148- 149، و ابن كثير في التفسير: ج 7 ص 110 و الشيخ زين الدين العراقي في القرب في محبة العرب: ص 128 أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: لا يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم اثنا عشر رجلا.

16-روى الحسكاني في شواهد التنزيل: ج 1 ص 455 ط بيروت قال: أخبرنا عقيل قال: أخبرنا عليّ أخبرنا محمّد بن عبيد اللّه أخبرنا أبو عمرو بن السمّاك ببغداد أخبرنا عبد اللّه بن ثابت المقري قال: حدّثني أبي عن مقاتل عن عطاء عن ابن عباس في قول اللّه تعالى: أَ فَمَنْ كََانَ مُؤْمِناً قال: نزلت هذه الآية في عليّ عليه السّلام يعني كان عليّ مصدّقا بوحدانيتي‏ كَمَنْ كََانَ فََاسِقاً (1) يعني الوليد بن عقبة بن أبي معيط، و في قوله تعالى: وَ جَعَلْنََا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنََا (2) قال: جعل اللّه لبني اسرائيل بعد موت هارون و موسى من ولد هارون سبعة من الائمة، كذلك جعل من ولد عليّ سبعة من الائمة، ثمّ اختار بعد السبعة من ولد هارون خمسة فجعلهم تمام الاثني عشر نقيبا، كما اختار بعد السبعة خمسة فجعلهم تمام الاثني عشر.

17-روى العسقلاني في فتح الباري: ج 13 ص 179، و القسطلاني في ارشاد الساري: ج 10 ص 328 عن سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن عمير قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: لا يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم اثنا عشر رجلا. ثمّ تكلّم بكلمة خفيت عليّ، فسألت أبي ماذا قال؟قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: كلّهم من قريش.

18-روى ابن كثير في تفسيره المطبوع بهامش فتح البيان: ج 3 ص 309 قال: قال الإمام أحمد: حدّثنا حسن بن موسى حدّثنا حماد بن زيد عن مجالد عن الشعبي عن مسروق قال: كنّا جلوسا عند عبد اللّه بن مسعود و هو يقرئنا القرآن فقال له رجل: يا أبا عبد الرحمن هل سألتم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: كم يملك هذه الامة من خليفة؟فقال عبد اللّه:

____________

(1) السجدة: 18.

(2) الأنبياء: 73.

17

ما سألني عنها أحد منذ قدمت العراق قبلك، ثمّ قال: نعم و لقد سألنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم فقال: اثنا عشر كعدد نقباء بني اسرائيل.

و قال في ج 3 ص 10 و في التوراة البشارة بإسماعيل عليه السّلام، و أنّ اللّه يقيم من صلبه اثني عشر عظيما، و هم هؤلاء الخلفاء الاثنا عشر المذكورون في حديث ابن مسعود و جابر بن سمرة.

و رواه بعينه عن عبد اللّه بن مسعود في تاريخ الخلفاء: ص 7، و فتح الباري: ج 13 ص 179، و البيان و التعريف: ج 1 ص 239، و غيرها من كتب أهل السنّة (1) .

***

____________

(1) روى الجويني في فرائد السمطين: ج 1 ص 354 بسنده عن أبي الطفيل قال: شهدت جنازة أبي بكر يوم مات و شهدت عمر حين بويع و عليّ عليه السّلام جالس ناحية اذ أقبل غلام يهودي-عليه ثياب حسان و هو من ولد هارون-حتّى قام على رأس عمر فقال: يا أمير المؤمنين أنت أعلم هذه الامة بكتابهم و أمر نبيّهم؟قال:

فطأطا عمر رأسه، فقال‏[له الغلام‏]: إياك أعني، و أعاد عليه القول، فقال له عمر: ما ذاك؟قال: اني جئتك مرتادا لنفسي شاكّا في ديني، فقال: دونك هذا الشاب، قال: و من هذا الشاب؟قال: هذا عليّ بن أبي طالب ابن عمّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم و هو أبو الحسن و الحسين و زوج فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم. فأقبل اليهودي على عليّ ابن أبي طالب فقال: أكذلك أنت؟قال: نعم. قال فإنى أريد أن أسالك عن ثلاث و ثلاث و واحدة. قال: فتبسّم عليّ عليه السّلام (و) قال: يا هاروني ما منعك أن تقول: سبعا؟قال: أسالك عن ثلاث فإن علمتهن سألت عما بعدهن، و إن لم تعلمهن علمت أنه ليس فيكم علم. قال عليّ عليه السّلام: ألا فإني أسالك بالّذي تعبد لئن أنا أجبتك في كلّ ما تريد لتدعنّ دينك و لتدخلنّ في ديني؟قال: ما جئت إلا لذلك، قال: فاسأل، قال: فأخبرني عن أول قطرة [وقعت‏]على وجه الأرض أيّ قطرة هي؟و أول عين فاضت على وجه الأرض أيّ عين هي؟و أول شى‏ء اهتزّ على وجه الأرض أيّ شي‏ء هو؟فأجابه أمير المؤمنين عليه السّلام، قال: فأخبرني عن الثلاث الاخر، قال: أخبرني عن محمّد كم بعده من إمام عدل؟و في أيّ جنة يكون؟و من يساكنه معه في جنته؟فقال: يا هاروني إنّ لمحمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلم من الخلفاء اثنا عشر إماما عادلا لا يضرهم من خذلهم و لا يستوحشون لخلاف من خالفهم و انهم أرسب في الدين من الجبال الرواسي في الأرض. و يسكن محمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلم في جنته مع اولئك الاثني عشر إماما العدل، قال: صدقت و اللّه الّذي لا إله إلاّ هو إني لاجدها في كتب أبي هارون كتبه بيده و إملاء موسى عمي عليهما السّلام. قال: فأخبرني عن الواحدة، قال: اخبرني عن وصيّ محمّد كم يعيش من بعده؟و هل يموت أو يقتل؟ قال: يا هاروني يعيش بعده ثلاثين سنة لا يزيد يوما و لا ينقص يوما ثمّ يضرب ضربة هاهنا-يعني قرنه- فتخضب هذه من هذا. قال: فصاح الهاروني و قطع تسبيحه و هو يقول: أشهد ان لا إله إلاّ اللّه وحده لا شريك له.

غ

18

الفصل الرابع في أحاديث أهل السنّة الواردة في تعيين رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم الائمة الاثني عشر و نصّه على أسمائهم‏

1-الأربعون لأبي الفوارس: ص 38

أخبرنا محمّد بن تاج الدين الشيباني يرفعه عن جماعة من الصادقين المحقّين فيما يوردوه و يسندون ذلك الى المفضّل بن عمر بن عبد اللّه عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم أنه قال:

لمّا خلق اللّه إبراهيم عليه السّلام كشف اللّه عن بصره فنظر إلى جانب العرش نورا فقال: إلهي و سيّدي ما هذا النور؟قال: يا إبراهيم هذا نور محمّد صفوتي، قال: إلهي و سيّدي و أرى نورا إلى جانبه، قال: يا إبراهيم هذا نور عليّ ناصر ديني، قال: يا إلهي و سيّدي و أرى نورا يلي النورين، قال: يا إبراهيم هذا نور فاطمة تلي أباها و بعلها فطمت بها محبيها من النار، قال: إلهي و سيّدي و أرى نورين يليان الثلاثة أنوار، قال: يا إبراهيم هذان الحسن و الحسين يليان نور أبيهما و أمّهما و جدّهما، قال: إلهي و سيّدي و أرى تسعة أنوار قد أحدقوا بالخمسة أنوار، قال: يا إبراهيم هؤلاء الائمة من ولدهم، قال: إلهي و سيّدي و بماذا يعرفون؟قال: يا إبراهيم أولهم عليّ بن الحسين، و محمّد بن عليّ، و جعفر بن محمّد، و موسى بن جعفر، و عليّ بن موسى، و محمّد بن عليّ، و عليّ بن محمّد، و الحسن العسكري، و المهدي محمّد بن الحسن صاحب الزمان.

19

2-ينابيع المودّة: ص 440

عن مجاهد عن ابن عباس رضى اللّه عنه قال: قدم يهودي يقال له نعثل فقال: يا محمّد أسألك عن أشياء تلجلج في صدري-إلى أن قال: -فقال رسول اللّه: إنّ وصيّي عليّ ابن أبي طالب، و بعده سبطاي الحسن و الحسين، تتلوه تسعة أئمة من صلب الحسين، قال: يا محمّد فسمّهم لي، قال: إذا مضى الحسين فابنه عليّ، فاذا مضى عليّ فابنه محمّد، فاذا مضى محمّد فابنه جعفر، فاذا مضى جعفر فابنه موسى، فاذا مضى موسى فابنه عليّ، فاذا مضى عليّ فابنه محمّد، فاذا مضى محمّد فابنه عليّ، فاذا مضى علي فابنه الحسن، فاذا مضى الحسن فابنه الحجّة محمّد المهدي، فهؤلاء اثنا عشر-الى أن‏ قال: - و إنّ الثاني عشر من ولدي يغيب حتّى لا يرى و يأتي على امتي بزمن لا يبقى من الإسلام إلاّ اسمه و لا يبقى من القرآن إلاّ رسمه فحينئذ يأذن اللّه تبارك و تعالى له بالخروج فيظهر اللّه الإسلام به و يجدّده.

و رواه في فرائد السمطين ج 2 ص 133 بسنده عن ابن عباس بعينه لكنّه ذكر بدل قوله «ثمّ ابنه الحسن» : فاذا مضى الحسن فابنه الحجّة محمّد المهدي عليهم السّلام ثمّ ابنه الحسن، ثمّ الحجّة ابن الحسن، فهذه اثنا عشر أئمة عدد نقباء بني اسرائيل.

و رواه العلاّمة أبو الحسن محمّد بن الحسين بن إبراهيم بن عاصم الأبري السنجري كما نقله في تذكرة القرطبي، و العلاّمة الشيخ محمّد بن عليّ الحنفي المضري في إتحاف أهل الإسلام.

3-فرائد السمطين‏ (1) : ج 1 ص 312

روى حديثا بسند يرفعه إلى سليم بن قيس الهلالي و فيه: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم:

عليّ بن أبي طالب وصيّي أفضل الأوصياء-إلى أن قال: -فقالوا: نشهد لقد حفظنا

____________

(1) الّفه إبراهيم بن محمّد بن المؤيد الجويني، و هو من أعلام علماء أهل السنّة، توفي سنة 730 من الهجرة النبوية، و هو كما ترى روى من فضائل أهل البيت عليهم السّلام شطرا جليلا، لكنّه بمقتضى كونه عامّي المذهب تعرّض لمدح أبي بكر في ج 1 ص 119 و 166 من كتابه هذا، و كذا لمدح عمر بن الخطّاب ص 166، و لمدح عثمان ص 120.

20

قول رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم و هو قائم على المنبر و أنت الى جنبه و هو يقول: أيها الناس إنّ اللّه عزّ و جلّ أمرني أن أنصب لكم إمامكم و القائم فيكم بعدي و وصيّي و خليفتي-إلى أن قال: -و لكن أوصيائي أوّلهم أخي و وزيري و وارثي و خليفتي في امتي و وليّ كلّ مؤمن بعدي، هو أوّلهم، ثمّ ابني الحسن، ثمّ ابني الحسين، ثمّ تسعة من ولد الحسين... الحديث.

4-ينابيع المودّة: ص 442

و في المناقب عن واثلة بن الأسفع بن قرخاب عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال:

دخل جندل بن جنادة بن جبير اليهودي على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم فقال: يا محمّد أخبرني عمّا ليس للّه و عمّا ليس عند اللّه و عمّا لا يعلمه اللّه، فقال صلّى اللّه عليه و آله و سلم: أمّا ما ليس للّه فليس للّه شريك، و أمّا ما ليس عند اللّه فليس عند اللّه ظلم للعباد، و أمّا ما لا يعلمه اللّه فذلك قولكم: يا معشر اليهود إنّ عزيرا ابن اللّه و اللّه لا يعلم أنّ له ولدا بل يعلم أنّه مخلوقه و عبده، فقال: أشهد أن لا إله الاّ اللّه و أنك رسول اللّه حقا و صدقا.

ثمّ قال: إني رأيت البارحة في النوم موسى بن عمران عليه السّلام فقال: يا جندل أسلم على يد محمّد خاتم الأنبياء و استمسك بأوصيائه من بعده فقلت: فللّه الحمد أسلمت و هداني بك.

ثمّ قال: أخبرني يا رسول اللّه عن أوصيائك من بعدك لأتمسّك بهم، قال: أوصيائي اثنا عشر، قال جندل: هكذا وجدناهم في التوراة، و قال: يا رسول اللّه سمّهم لي، فقال:

أوّلهم سيّد الأوصياء أبو الائمة عليّ، ثمّ ابناه الحسن و الحسين، فاستمسك بهم و لا يغرّنّك جهل الجاهلين، فاذا ولد عليّ بن الحسين زين العابدين يقضي اللّه عليك و يكون آخر زادك من الدنيا شربة لبن تشربه.

فقال جندل: وجدناه في التوراة و في كتب الأنبياء ايليا و شبرا و شبيرا، فهذه أسماء عليّ و الحسن و الحسين فمن بعد الحسين؟و ما أسماؤهم؟قال: إذا انقضت مدة الحسين فالإمام ابنه عليّ و يلقّب بزين العابدين، فبعده ابنه محمّد يلقب بالباقر، فبعده ابنه‏

21

جعفر يدعى بالصادق، فبعده ابنه موسى يدعى بالكاظم، فبعده ابنه عليّ يدعى بالرضا، فبعده ابنه محمّد يدعى بالتقي و الزكي، فبعده ابنه عليّ يدعى بالنقي و الهادي، فبعده ابنه الحسن يدعى بالعسكري، فبعده ابنه محمّد يدعى بالمهدي و القائم و الحجّة، فيغيب ثمّ يخرج، فإذا خرج يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما، طوبى للصابرين في غيبته، طوبى للمتقين على محبّتهم، اولئك الّذين وصفهم اللّه في كتابه و قال‏ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ `اَلَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ (1) ثمّ قال تعالى‏ أُولََئِكَ حِزْبُ اَللََّهِ أَلاََ إِنَّ حِزْبَ اَللََّهِ هُمُ اَلْمُفْلِحُونَ (2) ... الحديث.

5-فرائد السمطين: ج 2 ص 136

قال: أنبأني المشايخ الكرام السيّد الإمام جمال الدين رضيّ الإسلام أحمد بن طاووس الحسني و السيّد الإمام النسّابة جلال الدين عبد الحميد بن فخار بن معد بن فخار الموسوي و علاّمة زمانه نجم الدين أبو القاسم جعفر بن الحسن بن يحيى بن سعيد الحلّيون رحمهم اللّه كتابة عن السيّد الإمام شمس الدين شيخ الشرف فخار بن معد بن فخار الموسوي عن شاذان بن جبرئيل القمي عن جعفر بن محمّد الدوريستي عن أبيه عن أبي جعفر محمّد بن عليّ بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي‏[رضي اللّه عنهم‏] قال: حدّثني أبي و محمّد بن الحسن رضي اللّه عنهما قالا: حدّثنا سعد بن عبد اللّه و عبد اللّه بن جعفر الحميري جميعا عن أبي الخير صالح بن أبي حمّاد و الحسن بن طريف جميعا عن بكر بن صالح.

و حدّثنا أبي و محمّد بن موسى بن المتوكل و محمّد بن عليّ ماجيلويه و أحمد بن عليّ [ابن ماجيلويه و أحمد بن عليّ‏]بن إبراهيم و الحسن بن إبراهيم بن ناتانة و أحمد بن زياد الهمداني رضي اللّه عنهم قالوا: حدّثنا عليّ بن إبراهيم عن أبيه إبراهيم بن هاشم عن بكر بن صالح عن عبد الرحمن بن سالم عن أبي بصير عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال:

قال أبي عليه السّلام لجابر بن عبد اللّه الأنصاري: إنّ لي إليك حاجة فمتى يخفّ عليك أن

____________

(1) البقرة: 2.

(2) المجادلة: 22.

22

أخلو بك فأسألك عنها؟فقال له جابر: في أيّ الأوقات شئت، فخلا به أبي عليه السّلام فقال له: يا جابر أخبرني عن اللوح الّذي رأيته في يدي امّي فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم و ما أخبرتك به أنّ في ذلك اللوح مكتوبا؟قال جابر: أشهد باللّه أني دخلت على امّك فاطمة في حياة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم اهنّئها بولادة الحسين فرأيت في يدها لوحا أخضر ظننت أنّه زمرّد و رأيت فيه كتابا أبيض شبه نور الشمس، فقلت لها: بأبي و امّي يا بنت رسول اللّه ما هذا اللوح؟فقالت: هذا اللوح أهداه اللّه [جلّ جلاله‏]إلى رسوله صلّى اللّه عليه و آله و سلم فيه اسم أبي و اسم بعلي و اسم ابني و أسماء الأوصياء من ولدي، فأعطانيه أبي ليبشّرني بذلك‏ (1) : قال جابر: فأعطتنيه امّك فاطمة فقرأته و انتسخته. فقال له أبي: فهل لك يا جابر أن تعرضه عليّ؟قال: نعم. فمشى معه أبي حتّى انتهى إلى منزل جابر و أخرج إلى أبي صحيفة من رقّ فقال‏[له أبي‏]: يا جابر انظر إلى كتابك لأقرأ عليك فنظر جابر في نسخته فقرأه أبي فما خالف حرف حرفا.

فقال: قال جابر: فأشهد باللّه أني رأيته هكذا في اللوح مكتوبا (2) :

بسم اللّه الرحمن الرحيم، هذا كتاب من اللّه العزيز[الحكيم‏]لمحمّد نوره و سفيره و حجابه و دليله نزل به الروح الأمين من عند ربّ العالمين، عظّم يا محمّد أسمائي و اشكر نعمائي و لا تجحد آلائي، فاني أنا اللّه لا إله إلاّ أنا قاصم الجبّارين و مذلّ الظالمين‏[و مبير المتكبّرين‏]و ديّان الدين، إني أنا اللّه لا إله إلاّ أنا، فمن رجا غير فضلي [أ]و خاف غير عدلي عذّبته عذابا لا اعذّبه أحدا من العالمين، فإيّاي فاعبد و عليّ فتوكّل، إني لم أبعث نبيا فأكملت أيامه و انقضت مدّته إلاّ جعلت له وصيّا و إني فضلتك على الأنبياء، و فضّلت وصيّك على الأوصياء و أكرمتك بشبليك بعده و سبطيك حسن و حسين، فجعلت حسنا معدن علمي بعد انقضاء مدّة أبيه، و جعلت حسينا خازن

____________

(1) كذا في الأصل، و في إكمال الدين: «ليسرّني بذلك... » .

(2) كذا في الأصل عدا ما بين المعقوفات، و في إكمال الدين: «فقال له: يا جابر انظر أنت في كتابك لأقرأه أنا عليك، فنظر جابر في نسخته فقرأه عليه أبي عليه السّلام فو اللّه ما خالف حرف حرفا، قال جابر: فإني أشهد باللّه أني هكذا رأيته في اللوح مكتوبا» .

23

وحيي و أكرمته بالشهادة، و ختمت له بالسعادة، فهو أفضل من استشهد و أرفع الشهداء درجة، جعلت كلمتي التامة معه و الحجّة البالغة عنده، بعترته اثيب و اعاقب.

أوّلهم‏[عليّ‏]سيّد العابدين و زين أولياء الماضين. و ابنه شبيه جدّه المحمود محمّد الباقر لعلمي و المعدن لحكمي. سيهلك المرتابون في جعفر، الرادّ عليه كالرادّ عليّ، حقّ القول منّي لاكرمنّ مثوى جعفر و لأسرّنّه في أشياعه و أنصاره و أوليائه و انتجبت بعده موسى، و لأتيحنّ‏[ظ]بعده فتنة عمياء حندس، لأنّ خيط فرضي لا ينقطع، و حجّتي لا تخفى، و أنّ أوليائي لا يشقون، ألا و من جحد واحدا منهم‏[فقد]جحد نعمتي، و من غيّر آية من كتابي فقد افترى عليّ، و ويل للمفترين الجاحدين عند انقضاء مدّة عبدي موسى و حبيبي و خيرتي. إنّ المكذّب بالثامن مكذب بجميع أوليائي و عليّ وليّي و ناصري، و من أضع على‏[عاتقه‏]أعباء النبوّة و أمنحه بالاضطلاع‏[بها]يقتله عفريت مستكبر، يدفن بالمدينة التي بناها العبد الصالح‏[ذو القرنين‏]إلى جنب شرّ خلقي. حقّ القول منّي لاقرنّ عينه بمحمّد ابنه و خليفته من بعده، فهو وارث علمي و معدن حكمي و موضع سرّي و حجّتي على خلقي، فجعلت الجنّة مأواه و شفعته في سبعين من أهل بيته كلّهم قد استوجبوا النار. و أختم بالسعادة لابنه عليّ وليّي و ناصري و الشاهد في خلقي و أميني على و حيي و اخرج منه الداعي إلى سبيلي و الخازن لعلمي الحسن.

ثمّ اكمل ذلك بابنه رحمة للعالمين، عليه كمال موسى و بهاء عيسى و صبر أيوب، و سيّذلّ أوليائي في زمانه، و يتهادون رؤوسهم كما يتهادون رؤوس الترك و الديلم فيقتلون و يحرقون و يكونون خائفين مرعوبين و جلين، تصبغ الأرض بدمائهم [و ينشأ]الويل و الرنين في نسائهم، اولئك أوليائي حقا، بهم أدفع كلّ فتنة عمياء حندس، و بهم أكشف الزلازل و أرفع الآصار و الأغلال اولئك عليهم صلوات من ربّهم و رحمة و اولئك هم المهتدون.

قال عبد الرحمن بن سالم: قال أبو بصير: لو لم تسمع في دهرك إلاّ هذا الحديث‏

24

لكفاك، فصنه إلاّ عن أهله.

[و بالسند المتقدم قال ابن بابويه‏]: و حدّثنا عليّ بن الحسين‏[شاذويه‏]المؤدّب و أحمد بن هارون الفامي رضي اللّه عنهما قالا: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه بن جعفر الحميري عن أبيه عن جعفر بن محمّد بن مالك الفزاري الكوفي عن مالك السلولي عن درست عن عبد الحميد عن عبد اللّه بن القاسم عن عبد اللّه بن جبلة عن أبي السفاتج عن جابر الجعفي عن أبي جعفر محمّد بن عليّ الباقر عليه السّلام عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال: دخلت على‏[مولاتي‏]فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم و قدّامها لوح يكاد ضوؤه يغشى الأبصار فيه اثنا عشر اسما؛ ثلاثة في ظاهره و ثلاثة في باطنه، و ثلاثة أسماء في آخره و ثلاثة أسماء في طرفه، فعددتها فاذا هي اثنا عشر، فقلت:

أسماء من هذه؟قالت: هذه أسماء الأوصياء أوّلهم ابن عمّي و أحد عشر من ولدي، آخرهم القائم، قال جابر: فرأيت فيهما محمّدا محمّدا محمّدا في ثلاثة مواضع، و عليا [و]عليا[و]عليا[و]عليا في أربعة مواضع.

[و قال أيضا: ]و حدّثنا أحمد بن محمّد بن يحيى العطّار رحمه اللّه قال: حدّثنا أبي عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب عن الحسن بن محبوب عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السّلام عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال: دخلت على فاطمة عليها السّلام بين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء، فعددت اثني عشر آخرهم القائم، ثلاثة منهم محمّد، و أربعة منهم عليّ صلوات اللّه عليهم.

و روى بإسناده عن محمّد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني رضي اللّه عنه قال: حدّثنا الحسن ابن إسماعيل قال: حدّثنا أبو عمر سعيد بن محمّد بن نصر القطّان قال: حدّثنا عبيد اللّه محمّد السلمي قال: حدّثنا محمّد بن عبد الرحيم قال: حدّثنا محمّد بن سعيد بن محمّد قال: حدّثنا العباس بن أبي عمر عن صدقة بن أبي موسى عن أبي نضرة قال:

لمّا احتضر أبو جعفر محمّد بن عليّ الباقر عليه السّلام عند الوفاة دعا بابنه الصادق عليه السّلام ليعهد اليه عهدا، و قال له أخوه زيد بن عليّ عليه السّلام: لو امتثلت في تمثال الحسن و الحسين عليهما السّلام

25

لرجوت أن لا تكون أتيت منكرا، فقال له: يا أبا الحسن إنّ الأمانات ليس بالمثال و لا العهود بالسوم و إنّما هي امور سابقة عن حجج اللّه تبارك و تعالى، ثمّ دعا بجابر بن عبد اللّه فقال له: يا جابر حدّثنا بما عاينت من الصحيفة، فقال له جابر: نعم يا أبا جعفر، دخلت على مولاتي فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم لاهنيها بمولد الحسين فاذا بيدها صحيفة من درّة بيضاء فقلت: يا سيّدة النسوان ما هذه الصحيفة الّتي أراها معك؟ قالت: فيها أسماء الولاة من ولدي، فقلت لها: ناوليني لأنظر فيها، قالت: يا جابر لو لا النهي لكنت أفعل لكنه قد نهي أن يمسّها إلاّ نبيّ أو وصيّ نبيّ أو أهل بيت نبيّ و لكنه مأذون لك أن تنظر إلى بطنها من ظاهرها.

قال جابر: فقرأت فإذا أبو القاسم محمّد بن عبد اللّه المصطفى و امه آمنة، و أبو الحسن عليّ بن أبي طالب المرتضى امّه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف، أبو محمّد الحسن بن عليّ و أبو عبد اللّه الحسين بن عليّ، امّهما فاطمة بنت محمّد، عليّ بن الحسين العدل امّه شاه بانويه بنت يزدجرد بن شاهنشاه، أبو جعفر بن محمّد الصادق امّه ام فروة بنت القاسم بن محمّد بن أبي بكر، أبو إبراهيم موسى بن جعفر الثقة امّه جارية اسمها حميدة، أبو الحسن عليّ بن موسى الرضا امّه جارية اسمها نجمة، أبو جعفر محمّد ابن عليّ الزكي امّه جارية اسمها خيزران، أبو الحسن عليّ بن محمّد الأمين امّه جارية اسمها سوسن، أبو محمّد الحسن بن عليّ الرفيق امّه جارية إسمها سمانة، أبو القاسم محمّد بن الحسن هو حجّة اللّه القائم امّه جارية اسمها نرجس، صلوات اللّه عليهم أجمعين.

6-المحجّة على ما في ينابيع المودّة: ص 427

و عن جابر الجعفي قال: قلت للباقر عليه السّلام: يابن رسول اللّه إنّ قوما يقولون: إنّ اللّه تعالى جعل الإمامة في عقب الحسين، قال: يا جابر إنّ الائمة هم الّذين نصّ عليهم رسول اللّه بإمامتهم و هم اثنا عشر، و قال: لمّا اسري بي الى السماء وجدت أسماءهم مكتوبة على ساق العرش بالنور اثني عشر اسما، أولهم عليّ و سبطاه و عليّ و محمّد

26

و جعفر و موسى و عليّ و محمّد و عليّ و الحسن و محمّد القائم الحجّة المهدي عليهم السّلام، فتنفّس الصعداء و قال: إنّ الامة لا يعلمون بكلام ربهم الّذي أوجب المودّة فينا عليهم... الحديث.

7-فرائد السمطين: ج 2 ص 337

روى بإسناده إلى أبي جعفر محمّد بن عليّ بن بابويه قال: حدّثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني حدّثنا عليّ بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه عن عبد السلام بن صالح الهروي قال: سمعت دعبل بن عليّ الخزاعي يقول: أنشدت مولاي الرضا عليه السّلام قصيدتي الّتي أولها:

مدارس آيات خلت من تلاوة، فلمّا انتهيت إلى قولي:

خروج إمام لا محالة خارج # يقوم على اسم اللّه و البركات

يميّز فيها بين حقّ و باطل # و يجري على النعماء و النقمات‏

بكى الرضا عليه السّلام بكاءا شديدا ثمّ رفع رأسه إليّ فقال: يا خزاعي نطق روح القدس على لسانك بهذين البيتين، فهل تدري من هذا الإمام و متى يقوم؟فقلت: لا يا مولاي إلاّ أني سمعت بخروج إمام منكم يطهر الأرض من الفساد و يملأها عدلا.

فقال: يا دعبل، الإمام بعدي محمّد ابني، و بعد محمّد ابنه عليّ، و بعد عليّ ابنه الحسن، و بعد الحسن ابنه الحجّة القائم المنتظر في غيبته المطاع في ظهوره، لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل اللّه ذلك اليوم حتّى يخرج فيملأها عدلا كما ملئت جورا و أمّا متى؟فإخبار عن الوقت، و قد حدّثني أبي عن جدّي عن أبيه عن آبائه عن عليّ عليه السّلام:

فقال: مثله كمثل الساعة لا يجليها لوقتها إلاّ هو عزّ و جلّ، ثقلت في السماوات و الأرض لا تأتيكم إلاّ بغتة.

8-ينابيع المودّة: ج 3 ص 160

أخرج أبو المؤيد موفق بن أحمد الخوارزمي بسنده عن أبي سليمان راعي‏

27

رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم يقول: ليلة اسري بي إلى السماء قال لي الجليل جلّ جلاله: «آمن الرسول بما انزل إليه من ربه» فقلت: «و المؤمنون» قال:

صدقت، قال: يا محمّد اني اطلعت إلى أهل الارض اطلاعة فاخترتك منهم، فشققت لك اسما من أسمائي فلا اذكر في موضع إلاّ ذكرت معي، فأنا المحمود و أنت محمّد، ثمّ اطلعت الثانية فأخذت منهم عليا فسمّيته باسمي. يا محمّد خلقتك و خلقت عليا و فاطمة و الحسن و الحسين و الائمة من ولد الحسين من نوري، و عرضت ولايتكم على أهل السماوات و الأرض، فمن قبلها كان عندي من المؤمنين، و من جحدها كان عندي من الكافرين.

يا محمّد لو أن عبدا من عبيدي عبدني حتّى ينقطع أو يصير كالشن البالي ثمّ جاءني جاحدا لولايتكم ما غفرت له. يا محمّد تحب أن تراهم؟قلت: نعم يا ربّ، قال لي: انظر الى يمين العرش فنظرت فاذا عليّ، و فاطمة، و الحسن، و الحسين، و عليّ ابن الحسين، و محمّد بن عليّ، و جعفر بن محمّد، و موسى بن جعفر، و عليّ بن موسى، و محمّد بن عليّ، و عليّ بن محمّد، و الحسن بن عليّ، و محمّد المهدي ابن الحسن، كأنه كوكب درّي بينهم، و قال: يا محمّد هؤلاء حججي على عبادي، و هم أوصياؤك، و المهدي منهم الثائر من قاتل عترتك، و عزّتي و جلالي إنه المنتقم من أعدائي و الممدّ لأوليائي.

و رواه في فرائد السمطين: ج 2 ص 319

قال و بالأسانيد المذكورة (اي المذكورة في كتابه سابقا) إلى الإمام السعيد ضياء الدين أخطب الخطباء موفّق بن أحمد المكّي الخوارزمي رحمه اللّه قال: أخبرني قاضي القضاة نجم الدين محمّد بن الحسين بن محمّد البغدادي فيما كتب إليّ من همدان، أنبأنا الشريف الإمام نور الهدى أبو طالب الحسين بن محمّد الزينبي رحمه اللّه عن الإمام محمّد بن أحمد بن عليّ بن شاذان رحمه اللّه أنبأنا أحمد بن محمّد بن عبد اللّه الحافظ حدّثني عليّ بن عليّ بن سنان الموصلي‏[أنبأنا]أحمد بن محمّد بن صالح عن سلمان بن محمّد عن زياد

28

ابن مسلم عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن سلامة: عن أبي سلمى راعي‏[إبل‏] رسول للّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم يقول: ...

فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن الخوارزمي لكنه ذكر بدل قوله «ثمّ اطلعت الثانية فاخذت منهم عليّا فسّميته باسمي» : ثمّ اطلعت الثانية فاخترت منها عليا و شققت له أسماء من أسمائي فأنا الأعلى و هو عليّ.

و ذكر بدل قوله «من نوري» : من شبح نوري.

و زاد بعد قوله «ما غفرت له» : حتّى يقرّ بولايتكم.

و ذكر بدل قوله «و الحسن بن عليّ... الخ» : و الحسن بن عليّ و المهدي في ضحضاح من نور قياما يصلّون‏[و]و هو في وسطهم-يعني المهدي-كأنّه كوكب درّي.

و قال: يا محمّد هؤلاء الحجج، و هو الثائر من عترتك، و عزّتي و جلالي إنّه الحجّة الواجبة لأوليائي، و المنتقم من أعدائي.

9-فرائد السمطين: ج 2 ص 132

انبأني الإمام صدر الدين محمّد ابن أبي الكرام عبد الرزاق بن أبي بكر بن حيدر أخبرني القاضي فخر الدين محمّد بن خالد الحنيفي الأبهري كتابة قال: أنبأنا السيّد الإمام ضياء الدين فضل اللّه بن عليّ أبو الرضا الراوندي إجازة قال: أخبرنا السيّد أبو الصمصام ذو الفقار بن محمّد بن معد الحسني أنبأنا الشيخ أبو جعفر الطوسي قدس اللّه روحه أنبأنا أبو عبد اللّه محمّد بن محمّد بن النعمان و ابو عبد اللّه الحسين بن عبيد اللّه و أبو الحسين جعفر بن الحسين بن حسكة القمّي و أبو زكريا محمّد بن سليمان الحرّاني، قالوا كلهم: أنبأنا عليّ بن عبد اللّه الورّاق الرازي قال: أنبأنا سعد بن عبد اللّه أنبأنا الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن الحسين بن علوان عن عمرو بن خالد عن سعيد ابن طريف عن الأصبغ بن نباتة عن عبد اللّه بن عباس قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم يقول:

أنا و عليّ و الحسن و الحسين و تسعة من ولد الحسين مطهّرون معصومون.

و رواه في ج 2 ص 313 بسند آخر.

29

10-مقتل الحسين للخوارزمي: ص 94

روى بسنده عن أبي اسحاق بن الحارث و سعيد بن بشير عن عليّ بن أبي طالب‏[عليه السّلام‏] قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: أنا واردكم على الحوض، و أنت يا عليّ الساقي، و الحسن الذائد، و الحسين الآمر، و عليّ بن الحسين الفارط، و محمّد بن عليّ الناشر، و جعفر بن محمّد السائق، و موسى بن جعفر محصي المحبّين و المبغضين و قامع المنافقين، و عليّ بن موسى مزيّن المؤمنين، و محمّد بن عليّ منزل أهل الجنة درجاتهم، و عليّ بن محمّد خطيب شيعته و مزوّجهم الحور العين، و الحسن بن عليّ سراج أهل الجنة يستضيئون به، و المهدي شفيعهم يوم القيامة حيث لا يأذن اللّه إلاّ لمن يشاء و يرضى.

و رواه في فرائد السمطين: ج 2 ص 321 بسنده عن عليّ عليه السّلام بعينه.

11-فرائد السمطين: ج 2 ص 155

روى بسنده عن الحسين بن عليّ عليه السّلام قال: دخلت على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم و عنده ابيّ بن كعب فقال لي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: مرحبا بك يا أبا عبد اللّه-إلى أن قال لابيّ: - إنّ اللّه عزّ و جلّ ركّب في صلبه نطفة مباركة طيّبة زكية خلقت من قبل أن يكون مخلوق في الأرحام أو يجري ماء في الأصلاب أو يكون ليل أو نهار-إلى أن قال: -قال له ابيّ: يا رسول اللّه فما هذه النطفة في صلب حبيبي الحسين؟قال: مثل هذه النطفة كمثل القمر، و هي نطفة تبيين و بيان يكون من اتبعه رشيدا و من ضلّ عنه هويّا، قال:

فما اسمه؟قال اسمه عليّ-إلى أن قال: -قال له ابيّ: يا رسول اللّه فهل له من خلف أو وصي؟قال له: نعم-إلى أن قال: -قال: ما اسمه؟قال: اسمه محمّد و أنّ الملائكة لتستأنس به في السماوات-إلى أن قال: -فركّب اللّه عزّ و جلّ في صلبه نطفة مباركة زكية، و أخبرني عليه السّلام أنّ اللّه تبارك و تعالى طيّب هذه النطفة و سماه عنده جعفرا و جعلها هاديا مهديا راضيا مرضيا-إلى أن قال:

يا ابيّ إنّ اللّه تبارك و تعالى ركّب على هذه النطفة مباركة طيّبة أنزل عليها الرحمة و سمّاها عنده موسى-إلى أن قال: -و إنّ اللّه ركّب في صلبه نطفة مباركة طيّبة زكية

30

مرضية و سمّاها عنده عليا يكون للّه في خلقه رضيا في علمه و حكمه و يجعله حجّة لشيعته يحتجّون به يوم القيامة-إلى أن قال: -و إنّ اللّه عزّ و جلّ ركّب في صلبه نطفة مباركة طيّبة زكية مرضية و سمّاها محمّد بن عليّ فهو شفيع شيعته و وارث علم جدّه له علامة بيّنة و حجّة ظاهرة، اذا ولد يقول: لا إله إلاّ اللّه محمّد رسول اللّه-إلى أن قال: - و إنّ اللّه تبارك و تعالى ركّب في صلبه نطفة لا باغية و لا طاغية بارّة مباركة طيّبة طاهرة سمّاها عنده عليّ بن محمّد فألبسها السكينة و الوقار و أودعها العلوم و كلّ سرّ مكتوم، من لقيه و في صدره شي‏ء أنبأه و حذّره من عدوه-إلى‏ أن قال: -و إنّ اللّه تبارك و تعالى ركّب في صلبه نطفة و سمّاها عنده الحسن و جعله نورا في بلاده و خليفته في أرضه و عزّا لامة جدّه و هاديا لشيعته و شفيعا لهم عند ربه نقمة لمن خالفه و حجّة لمن والاه و برهانا لمن اتّخذه إماما، -إلى أن قال: -و إنّ اللّه تبارك و تعالى ركّب في صلب الحسن نطفة مباركة زكية طيّبة طاهرة مطهّرة يرضى بها كلّ مؤمن ممن قد أخذ اللّه ميثاقه في الولاية و يكفر به كلّ جاحد، و هو إمام تقيّ نقيّ سارّ مرضيّ هاد مهديّ يحكم بالعدل و يأمر به، يصدّق اللّه عزّ و جلّ و يصدّقه في قوله، يخرج من تهامة حتّى يظهر الدلايل و العلامات. و له بالطالقان كنوز لا ذهب و لا فضة إلاّ خيول مطهمة و رجال مسوّمة يجمع اللّه له من أقاصي البلاد على عدة أهل بدر ثلاثمائة و ثلاثة عشر رجلا معه صحيفة مختومة فيها عدد أصحابه بأسمائهم و أنسابهم و بلدانهم و صنايعهم و طبايعهم و كلامهم و حلاهم و كناهم كدّادون مجدّون في طاعتهم.

فقال ابيّ: و ما دلالته و علامته يا رسول اللّه؟قال: له علم إذا حان وقت خروجه انتشر ذلك العلم من نفسه و أنطقه اللّه عزّ و جلّ فناداهم العلم: اخرج يا وليّ اللّه، اقتل أعداء اللّه. و له سيف مغمد، فإذا حان وقت خروجه اقتلع ذلك من غمده و أنطقه اللّه عزّ و جلّ فناداه السيف: اخرج يا وليّ اللّه، فلا يحلّ لك أن تقعد عن أعداء اللّه.

فيخرج و يقتل أعداء اللّه حيث ثقفهم و يقيم حدود اللّه و يحكم بحكم اللّه، يخرج‏[و] جبرائيل عن يمينه و ميكائيل عن ميسرته و شعيب و صالح على مقدمته، و سوف تذكرون ما أقول لكم و افوّض أمري إلى اللّه عزّ و جلّ. يا ابيّ طوبى لمن لقيه و طوبى‏

31

لمن أحبّه و طوبى لمن قال به و لو بعد حين و ينجيهم من الهلكة، و الإقرار باللّه و برسوله و بجميع الائمة، يفتح اللّه لهم الجنة، مثلهم في الأرض كمثل المسك الّذي يسطع ريحه فلا يتغير أبدا، و مثلهم في السماء كمثل القمر المنير الّذي لا يطفى نوره أبدا.

قال ابيّ: يا رسول اللّه كيف حال بيان هؤلاء الائمة عن اللّه عزّ و جلّ؟قال: إنّ اللّه أنزل عليّ اثني عشر خاتما و إثنتي عشرة صحيفة، اسم كلّ إمام على خاتمه و صفته في صحيفته، و الحمد للّه ربّ العالمين.

12-فرائد السمطين: ج 1 ص 54

روى بسنده عن عليّ بن موسى الرضا عن آبائه عليهم السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم:

من أحبّ أن يستمسك بديني و يركب سفينة النجاة بعدي فليقتد بعليّ بن أبي طالب و ليعاد عدوه و ليوال وليه فإنه وصيّي و خليفتي على امتي في حياتي و بعد وفاتي، و هو إمام كلّ مسلم أمير كلّ مؤمن بعدي، قوله قولي، و أمره أمري، و نهيه نهيي، و تابعه تابعي، و ناصره ناصري، و خاذله خاذلي.

ثمّ قال عليه السّلام: من فارق عليا بعدي لم يرني و لم أره يوم القيامة، و من خالف عليا حرّم اللّه عليه الجنة و جعل مأواه النار، و من خذل عليا خذله اللّه يوم يعرض عليه، و من نصر عليا نصره اللّه يوم يلقاه و لقّنه حجته عند مسألة القبر.

ثمّ قال: الحسن و الحسين إماما امتي بعد أبيهما و سيّدا شباب أهل الجنة، امّهما سيّدة نساء العالمين، و أبوهما سيّد الوصيين، و من ولد الحسين تسعة أئمة تاسعهم القائم من ولدي، طاعتهم طاعتي و معصيتهم معصيتي، إلى اللّه أشكو المنكرين لفضلهم و المضيّعين لحرمتهم بعدي و كفى باللّه وليا و ناصرا لعترتي و ائمة امتي، و منتقما من الجاحدين حقهم‏ وَ سَيَعْلَمُ اَلَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ (1) .

13-منهاج الفاضلين: ص 239

روى بسنده عن أبي ذرّ و مقداد و سلمان و غيرهم أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال لعليّ:

____________

(1) الشعراء: 227.

غ

32

يا عليّ أنت خليفتي من بعدي و أمير المؤمنين و إمام المتقين و حجّة اللّه على خلقه، و يكون بعدك أحد عشر إماما من أولادك و ذرّيتك واحدا بعد واحد إلى يوم القيامة، هم الّذين قرن اللّه طاعتهم بطاعته و بطاعتي كما قال: أَطِيعُوا اَللََّهَ وَ أَطِيعُوا اَلرَّسُولَ وَ أُولِي اَلْأَمْرِ مِنْكُمْ (1) .

قال: يا رسول اللّه بيّن لي أسماءهم، قال: ابني هذا ثمّ وضع يده على رأس الحسن، ثمّ ابني هذا ثمّ وضع يده على رأس الحسين، ثمّ سميّك يا عليّ و هو سيّد الزهاد و زين العابدين، ثمّ ابنه محمّد سميّي باقر علمي و خازن و حي اللّه تعالى و سيولد في زمانك فأقرئه يا أخي منّي السلام، ثمّ يكمل أحد عشر إماما معهم من ولدك مع مهدي امتي محمّد الّذي يملأ اللّه الأرض به قسطا و عدلا كما ملئت ظلما و جورا.

14-فرائد السمطين: ج 2 ص 313

روى بسنده عن عبد اللّه بن عباس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: أنا سيّد النبيّين و عليّ بن أبي طالب سيّد الوصيّين، و أنّ أوصيائي بعدي اثنا عشر أولهم عليّ بن أبي طالب و آخرهم المهدي.

15-فرائد السمطين: ج 2 ص 312

روى بسنده عن عبد اللّه بن عباس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: إنّ خلفائي و أوصيائي و حجج اللّه على الخلق بعدي اثنا عشر أولهم أخي و آخرهم ولدي، قيل:

يا رسول اللّه و من أخوك؟قال: عليّ بن أبي طالب، قيل: فمن ولدك؟قال: المهدي الّذي يملأها قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما، و الّذي بعثني بالحق بشيرا لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل اللّه ذلك اليوم حتّى يخرج فيه ولدي المهدي، ينزل روح اللّه عيسى بن مريم فيصلّي خلفه و تشرق الأرض بنور ربها و يبلغ سلطانه المشرق و المغرب.

____________

(1) النساء: 59.

33

16-ينابيع المودّة: ص 85

روى بسنده عن عليّ عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: يا عليّ أنت وصيّي حربك حربي و سلمك سلمي، و أنت الإمام و أبو الائمة الأحد عشر الّذين هم المطهّرون المعصومون، و منهم الّذي يملأ الأرض قسطا و عدلا، فويل لمبغضيهم. يا عليّ لو أنّ رجلا أحبك و أولادك في اللّه لحشره اللّه معك و مع أولادك، و أنتم معي في الدرجات العلى، و أنت قسيم الجنة و النار تدخل محبيك الجنة و مبغضيك النار.

17-المحجّة على ما في ينابيع المودّة: ص 430

روى في تفسير قوله تعالى‏ وَ اَلسَّمََاءِ ذََاتِ اَلْبُرُوجِ عن الأصبغ بن نباتة قال:

سمعت ابن عباس يقول: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: أنا السماء و أمّا البروج فالأئمة من أهل بيتي و عترتي، أولهم عليّ و آخرهم المهدي، و هم اثنا عشر.

18-مقتل الحسين للخوارزمي: ص 145

روى بسنده عن سلمان المحمّدي قال: دخلت على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم و اذا الحسين على فخذه و هو يقبّل عينيه و يلثم فاه و يقول: إنك سيّد، ابن سيّد، أبو سادة، إنك إمام، ابن إمام أبو أئمة، إنك حجّة، ابن حجّة، أبو حجج تسعة من صلبك، تاسعهم قائمهم.

19-فرائد السمطين: ج 2 ص 259

روى بسنده عن أبي الطفيل عن أبي جعفر عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم لأمير المؤمنين عليه السّلام: اكتب ما املي عليك، قال: يا نبيّ اللّه و تخاف عليّ النسيان؟!قال: لست أخاف عليك النسيان و قد دعوت اللّه تعالى لك أن يحفظك و لا ينسيك و لكن اكتب لشركائك قال: قلت: و من شركائي يا نبيّ اللّه؟قال: الائمة من ولدك بهم تسقى امتي الغيث و بهم يستجاب دعاؤهم و بهم يصرف اللّه عنهم البلاء و بهم تنزل الرحمة من السماء، و هذا أولهم، و أومأ بيده إلى الحسن ثمّ أومأ بيده إلى الحسين ثمّ قال عليه و آله السلام: الأئمة من ولده.

34

20-فرائد السمطين: ج 2 ص 329

روى بسنده عن عباس بن عبد المطّلب إنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم قال له: يا عمّ يملك من ولدي اثنا عشر خليفة ثمّ تكون امور كثيرة و شدة عظيمة ثمّ يخرج المهدي من ولده يصلح اللّه أمره في ليلة فيملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا، فيمكث في الأرض ما شاء اللّه ثمّ يخرج الدجّال.

21-فرائد السمطين: ج 2 ص 152

روى بسند ينتهي الى مجاهد قال: قال ابن عباس: سمعت النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم يقول: إنّ للّه تبارك و تعالى ملكا يقال له: دردائيل كان له ستّة عشر ألف جناح، ما بين الجناح إلى الجناح هواء، و الهواء كما بين السماء إلى الأرض، فجعل يوما يقول في نفسه: أفوق ربّنا جلّ جلاله شي‏ء، فعلم اللّه ما قال، فزاده أجنحة مثلها فصار له اثنان و ثلاثون ألف جناح، ثمّ أوحى اللّه جلّ جلاله إليه: أن طر، فطار مقدار خمسين عاما فلم ينل رأس قائمة من قوائم العرش.

فلمّا علم اللّه إتعابه أوحى إليه: أيّها الملك عد إلى مكانك فأنا عظيم كلّ عظيم و ليس فوقي شي‏ء و لا اوصف بمكان. فسلب اللّه أجنحته و مقامه من صفوف الملائكة.

فلمّا ولد الحسين بن عليّ عليهما السّلام-و كان مولده عشية الخميس ليلة الجمعة-أوحى اللّه عزّ و جلّ إلى مالك خازن النار: أن أخمد النيران على أهلها لكرامة مولود ولد لمحمّد في دار الدنيا.

و أوحى اللّه تعالى إلى رضوان خازن الجنان: أن زخرف الجنان و طيّبها لكرامة مولود ولد لمحمّد في دار الدنيا.

و أوحى اللّه تعالى إلى الحور العين: أن تزيّنوا و تزاوروا لكرامة مولود ولد لمحمّد في دار الدنيا.

و أوحى اللّه تعالى إلى الملائكة: أن قوموا صفوفا بالتسبيح و التحميد[و التمجيد] و التكبير لكرامة مولود ولد لمحمّد في دار الدنيا.

35

و أوحى اللّه تعالى إلى جبرئيل: أن أهبط إلى نبيّي محمّد في ألف قبيل-و القبيل ألف ألف-من الملائكة على خيول بلق مسرجة ملجمة عليها قباب الدرّ و الياقوت، و معهم ملائكة يقال لهم: الروحانيون، بأيديهم حراب من نور أن يهنّئوا محمّدا بمولوده، و أخبره يا جبرئيل أني قد سمّيته الحسين فهنّئه و عزّه!!و قل له: يا محمّد يقتله شرّ امّتك على شرّ الدواب، فويل للقاتل و ويل للسائق و ويل للقائد.

قاتل الحسين أنا منه بري‏ء و هو منّي بري‏ء، لأنه لا يأتي يوم القيامة أحد[من المذنبين‏]إلاّ و قاتل الحسين أعظم جرما منه، قاتل الحسين يدخل النار يوم القيامة مع الّذين يزعمون أنّ مع اللّه إلها آخر، و النار أشوق إلى قاتل الحسين ممن أطاع اللّه إلى الجنّة.

قال: فبينا جبرئيل عليه السّلام يهبط من السماء إلى الدنيا إذ مرّ بدردائيل، فقال له دردائيل: يا جبرئيل ما هذه الليلة في السماء؟أقامت القيامة على أهل الدنيا؟قال: لا، و لكن ولد لمحمّد مولود في دار الدنيا و قد بعثني اللّه تعالى إليه لاهنّئه بمولوده.

فقال له الملك: يا جبرئيل بالّذي خلقك و خلقني إذا هبطت إلى محمّد فأقرئه منّي السلام و قل له: بحقّ هذا المولود عليك إلاّ ما سألت ربّك أن يرضى عنّي و يردّ عليّ أجنحتّي و مقامي من صفوف الملائكة.

فهبط جبرئيل عليه السّلام على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم فهنّأه كما أمره اللّه تعالى و عزّاه، فقال له النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم [أ]تقتله امّتي؟قال: نعم يا محمّد.

فقال‏[النبيّ‏]صلّى اللّه عليه و آله و سلم: ما هؤلاء بامّتي أنا بري‏ء منهم و اللّه بري‏ء منهم، قال جبرائيل:

و أنا بري‏ء منهم يا محمّد.

فدخل النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم على فاطمة عليها السّلام فهنّأها و عزّاها، فبكت فاطمة ثمّ قالت: ياليتني لم ألده، قاتل الحسين في النار، فقال النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم: و أنا أشهد بذلك يا فاطمة، و لكنه لا يقتل حتّى يكون منه إمام يكون منه الأئمة الهادية.

[ثمّ‏]قال صلّى اللّه عليه و آله و سلم: و الأئمة بعدي هم: الهادي عليّ. و المهتدي الحسن. و العدل الحسين. و الناصر عليّ بن الحسين. و السفّاح محمّد بن عليّ. و النفّاع جعفر بن محمّد.

36

و الأمين موسى بن جعفر. و المؤتمن عليّ بن موسى. و الإمام محمّد بن عليّ. و الفعّال عليّ ابن محمّد. و العلاّم الحسن بن عليّ. و من يصلّي خلفه عيسى بن مريم عليه السّلام. فسكنت فاطمة عليها السّلام من البكاء، ثمّ أخبر جبرئيل النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم بقصة الملك و ما اصيب به.

قال ابن عباس: فأخذ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم‏[الحسين‏]و هو ملفوف في خرق من صوف فأشار به إلى السماء، ثمّ قال: اللّهمّ بحقّ هذا المولود عليك، لا بل بحقك عليه و على جدّه محمّد و إبراهيم و إسماعيل و إسحاق و يعقوب إن كان للحسين بن عليّ‏[و]ابن فاطمة عندك قدر فارض عن دردائيل و ردّ عليه أجنحته و مقامه من صفوف الملائكة.

فردّ اللّه تعالى أجنحته و مقامه، فالملك ليس يعرف في الجنّة إلاّ بأن يقال: هذا مولى الحسين بن عليّ‏[و]ابن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله.

22-فرائد السمطين: ج 2 ص 139

روى بسنده عن عليّ بن الحسين‏[شاذويه‏]المؤدّب و أحمد بن هارون الفامي رضي اللّه عنهما قالا: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه بن جعفر الحميري عن أبيه عن جعفر ابن محمّد بن مالك الفزاري الكوفي عن مالك السلولي عن درست، عن عبد الحميد عن عبد اللّه بن القاسم عن عبد اللّه بن جبلة عن أبي السفاتج عن جابر الجعفي عن أبي جعفر محمّد بن عليّ الباقر عليه السّلام: عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال:

دخلت على‏[مولاتي‏]فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم و قدّامها لوح يكاد ضوؤه يغشى الأبصار فيه اثنا عشر اسما، ثلاثة في ظاهره، و ثلاثة في باطنه، و ثلاثة أسماء في آخره و ثلاثة أسماء في طرفه، فعددتها فاذا هي اثنا عشر، فقلت: أسماء من هذه؟قالت: هذه أسماء الأوصياء أوّلهم ابن عمي و أحد عشر من ولدي، آخرهم القائم، قال جابر:

فرأيت فيها محمّدا محمّدا محمّدا في ثلاثة مواضع، و عليا عليا عليا عليا في أربعة مواضع.

قال: و حدّثنا أحمد بن محمّد بن يحيى العطّار رحمه اللّه قال: حدّثنا أبي عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب عن الحسن بن محبوب عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السّلام‏

37

عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال:

دخلت على فاطمة عليها السّلام و بين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء، فعددت اثني عشر آخرهم القائم، ثلاثة منهم محمّد، و أربعة منهم عليّ صلوات اللّه عليهم.

***

23-فرائد السمطين: ج 2 ص 259

قال: أخبرني السيّد النسّابة جلال الدين عبد الحميد عن أبيه الإمام شمس الدين شيخ الشرف فخار بن معد بن فخار الموسوي عن شاذان بن جبرئيل القمي عن جعفر بن محمّد الدوريستي عن أبيه عن أبي جعفر بن عليّ بن بابويه قال: أنبأنا أبي قال: حدّثنا سعد بن عبد اللّه قال: حدّثنا أحمد بن محمّد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن حمّاد ابن عيسى عن إبراهيم بن عمر اليماني عن أبي الطفيل عن أبي جعفر عليه السّلام قال:

قال النبيّ صلّى اللّه عليه و سلم لأمير المؤمنين عليّ عليه السّلام: اكتب ما املي عليك، قال: يا نبيّ اللّه و تخاف عليّ النسيان؟فقال: لست أخاف عليك النسيان و قد دعوت اللّه عزّ و جلّ لك أن يحفظك و لا ينسيك و لكن اكتب لشركائك. قال: قلت: و من شركائي يا نبيّ اللّه؟ قال: الأئمة من ولدك بهم تسقى امتي الغيث، و بهم يستجاب دعاؤهم، و بهم يصرف اللّه عنهم البلاء، و بهم تنزل الرحمة من السماء. و هذا أوّلهم و أومأ بيده إلى الحسن ثمّ أومأ بيده إلى الحسين عليهما السّلام ثمّ قال عليه السّلام: الأئمة من ولده.

24-فرائد السمطين: ج 1 ص 54

انبأني السيّد الإمام نسّابة عهده جلال الدين عبد الحميد بن فخار بن معد بن فخار ابن أحمد بن محمّد بن أبي الغنائم محمّد بن الحسين بن محمّد بن إبراهيم «المجاب بردّ السلام» ابن محمّد الصالح ابن موسى الكاظم ابن جعفر الصادق ابن محمّد الباقر ابن عليّ زين العابدين ابن أبي عبد اللّه الحسين الشهيد ابن أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلوات اللّه عليهم أجمعين-قال: أنبأنا والدي الإمام شمس الدين شيخ الشرف‏[فخار ابن‏]معد رحمه اللّه إجازة قال: أخبرنا شاذان بن جبرئيل القمي عن جعفر بن محمّد

38

الدوريستي عن أبيه قال: أنبأنا أبو جعفر محمّد بن عليّ بن الحسين بن بابويه رحمه اللّه قال:

حدّثنا محمّد بن عليّ بن ماجيلويه رحمه اللّه قال: حدّثنا عليّ بن إبراهيم عن أبيه عن عليّ ابن معبد عن الحسين بن خالد عن عليّ بن موسى الرضا عليه التحية و الثناء عن أبيه عن آبائه عليهم السّلام: قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: من أحبّ أن يستمسك بديني و يركب سفينة النجاة بعدي فليقتد بعليّ بن أبي طالب و ليعاد عدوه و ليوال وليه، فإنه وصيّي و خليفتي على امتي في حياتي و بعد وفاتي، و هو إمام كلّ مسلم و أمير كلّ مؤمن بعدي، قوله قولي، و أمره أمري، و نهيه نهيي، و تابعه تابعي، و ناصره ناصري، و خاذله خاذلي.

ثمّ قال عليه السّلام: من فارق عليا بعدي لم يرني و لم أره يوم القيامة، و من خالف عليا حرّم اللّه عليه الجنة و جعل مأواه النار، و من خذل عليا خذله اللّه يوم يعرض عليه، و من نصر عليا نصره اللّه يوم يلقاه و لقّنه حجته عند المسألة.

ثمّ قال عليه السّلام: و الحسن و الحسين إماما امتي بعد أبيهما، و سيدا شباب أهل الجنة، و امّهما سيّدة نساء العالمين، و أبوهما سيّد الوصيين. و من ولد الحسين تسعة أئمة تاسعهم القائم من ولدي، طاعتهم طاعتي و معصيتهم معصيتي، إلى اللّه أشكو المنكرين لفضلهم و المضيّعين لحرمتهم بعدي، و كفى باللّه وليا و ناصرا لعترتي و أئمة امتي و منتقما من الجاحدين حقهم‏ وَ سَيَعْلَمُ اَلَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ.

25-فرائد السمطين ج 2 ص 313

روى بسنده عن عبد اللّه بن عبّاس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: أنا سيّد المرسلين و عليّ بن أبي طالب سيّد الوصيّين، و إنّ أوصيائي بعدي اثنا عشر أوّلهم عليّ بن أبي طالب، و آخرهم القائم.

***

26-ينابيع المودّة: ص 445

و عن عباية بن ربعي عن جابر قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: أنا سيّد النبيّين و عليّ سيّد الوصيّين و إنّ أوصيائي بعدي اثنا عشر أوّلهم عليّ و آخرهم القائم المهدي.

39

27-ينابيع المودّة: ص 445

و عن سليم بن قيس الهلالي عن سلمان الفارسي رضى اللّه عنه قال دخلت على النبيّ صلّى اللّه عليه و سلم فاذا الحسين على فخذيه و هو يقبّل خدّيه و يلثم فاه و يقول: أنت سيّد ابن سيّد أخو سيّد و أنت إمام ابن إمام أخو إمام، و أنت حجّة ابن حجّة أخو حجّة أبو حجج تسعة تاسعهم قائمهم المهدي.

28-ينابيع المودّة: ص 492

و في كتاب المناقب حدّثنا محمّد بن عليّ حدّثني عمّي محمّد بن أبي القاسم عن أحمد ابن عبد اللّه البرقي عن محمّد بن عليّ القرشي عن ابن سنان عن المفضل بن عمر بن أبي حمزة الثمالي عن محمّد الباقر عن أبيه عليّ بن الحسين عن أبيه الحسين بن عليّ عليهم السّلام قال: دخلت على جدّي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم فأجلسني على فخذه و قال لي: إنّ اللّه اختار من صلبك يا حسين تسعة أئمة تاسعهم قائمهم و كلّهم في الفضل و المنزلة عند اللّه سواء.

29-ينابيع المودّة: ص 443

و في المناقب عن أبي الطفيل عامر بن واثلة قال: جاء يهود من يهود المدينة الى عليّ كرّم اللّه وجهه قال: إنّي أسالك عن ثلاث و ثلاث و عن واحدة، فقال عليّ:

لم لا تقول أسألك عن سبع؟قال: أسالك عن ثلاث فإن أصبت فيهن سألتك عن الثلاث الاخر فإن أصبت فيهنّ سألتك عن الواحدة، فقال عليّ: ما تدري اذا سألتني فأجبتك أخطأت أم أصبت؟فأخرج اليهودي من كمّه كتابا عتيقا قال: هذا ورثته عن آبائي و أجدادي عن هارون جدّى إملاء موسى بن عمران و خطّ هارون بن عمران عليهما السّلام و فيه هذه المسألة الّتي أسالك عنها، قال عليّ: إنّ أجبتك بالصواب فيهنّ لتسلم؟فقال:

و اللّه أسلم الساعة على يديك إن أجبتني بالصواب فيهنّ قال له: سل‏

قال: أخبرني عن أول حجر وضع على وجه الأرض و عن أول شجرة نبتت على وجه الأرض و عن أول عين نبعت على وجه الأرض فإنّ اليهود يزعمون.

40

قال (أي عليّ) : امّا أوّل حجر وضع على وجه الأرض فان اليهود يزعمون أنها صخرة بيت المقدس، كذبوا و لكن هو الحجر الأسود نزل به آدم عليه السّلام من الجنة فوضعه في ركن البيت و الناس يتمسّحون به و يقبّلونه و يجدّدون العهد و الميثاق لأنه كان ملكا ابتلع كتاب العهد و الميثاق و كان مع آدم في جنة فلمّا خرج آدم خرج هو فصار حجرا. قال اليهودي: صدقت.

قال عليّ: و امّا أوّل شجرة نبتت على الأرض فان اليهود يزعمون أنها الزيتونة، و كذبوا و لكنها نخلة من العجوة نزل بها آدم عليه السّلام من الجنة فأصل كلّ النخلة العجوة.

قال اليهودي: صدقت.

قال على كرّم اللّه وجهه: و امّا أوّل عين نبعت على وجه الأرض فإنّ اليهود يزعمون أنها العين الّتي كانت تحت صخرة بيت المقدس، كذبوا و لكنها عين الحياة الّتي نسي عندها صاحب موسى السمكة المالحة، فلمّا أصابها ماء العين حييت و عاشت و شربت منه فاتبعها موسى و صاحبه الخضر عليهما السّلام. قال اليهودي: صدقت.

قال عليّ: سل عن الثلاث الاخر، قال: أخبرني كم هذه الامة بعد نبيّها من إمام؟ و أخبرني عن منزل محمّد أين هو في الجنة؟و أخبرني من يسكن معه في منزله؟

قال عليّ: لهذه الامة بعد نبيّها اثنا عشر إماما لا يضرّهم خلاف من خالفهم. قال اليهودي: صدقت قال عليّ: ينزل محمّد صلّى اللّه عليه و سلم في جنة عدن و هي وسط الجنان و أعلاها و أقربها من عرش الرحمن جلّ جلاله. قال اليهودي: صدقت‏

قال عليّ: و الّذي يسكن معه في الجنة هؤلاء الأئمة الاثنا عشر أوّلهم أنا و آخرنا القائم المهدي. قال: صدقت‏

قال عليّ: سل عن الواحدة، قال: أخبرني كم تعيش بعد نبيك؟و هل تموت أو تقتل؟قال: أعيش بعده ثلاثين سنة و تخضب هذه (أشار بلحيته) من هذا (أشار برأسه الشريف) .

فقال اليهودي: أشهد أن لا إله إلاّ اللّه و اشهد أنّ محمّدا رسول اللّه و أشهد أنك وصيّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم.

41

30-ينابيع المودّة ص 485

أخرج صاحب المناقب: حدّثنا الحسن بن محمّد بن سعد حدّثنا فرات بن إبراهيم الكوفي حدّثنا محمّد بن أحمد الهمداني حدّثني أبو الفضل العباس بن عبد اللّه البخاري حدّثنا محمّد بن القاسم بن إبراهيم حدّثنا عبد السّلام بن صالح الهروي عن عليّ بن موسى الرضا عن أبيه عن آبائه عن عليّ بن أبي طالب عليهم السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم:

ما خلق اللّه خلقا أفضل منّي و لا أكرم عليه منّي. قال عليّ: فقلت: يا رسول اللّه فأنت أفضل أم جبرائيل؟فقال: يا عليّ إنّ اللّه تبارك و تعالى فضّل أنبياءه المرسلين على ملائكته المقرّبين و فضّلني على جميع النبيّين و المرسلين، و الفضل بعدي لك يا عليّ و للأئمة من ولدك من بعدك، فإنّ الملائكة من خدّامنا و خدّام محبّينا يا عليّ الّذين يحملون العرش و من حوله يسبّحون بحمد ربهم و ستغفرون للذين آمنوا بولايتنا، يا عليّ لو لا نحن ما خلق اللّه آدم و لا حواء و لا الجنة و لا النار و لا السماء و لا الأرض فكيف لا نكون أفضل من الملائكة و قد سبقناهم الى معرفة ربنا و تسبيحه و تهليله و تقديسه لأنّ أوّل ما خلق اللّه عزّ و جلّ أرواحنا فأنطقنا بتوحيده و تحمديه، ثمّ خلق الملائكة، فلمّا شاهدوا أرواحنا نورا واحدا استعظموا أمرنا فسبّحنا لتعلم الملائكة أنّا خلق مخلوقون و أنه تعالى منزّه عن صفاتنا، فسبحت الملائكة بتسبيحنا و نزّهته عن صفاتنا فلمّا شاهدوا عظم شأننا هللنا لتعلم الملائكة أن لا إله إلاّ اللّه و أنّا عبيد و لسنا بآلهة يجب أن نعبد معه أو دونه، فقالوا: لا إله إلاّ اللّه فلمّا شاهدوا كبر محلّنا كبّرنا لتعلم الملائكة أن اللّه أكبر فلا ينال مخلوقه عظم المحل إلاّ به، فلمّا شاهدوا ما جعله اللّه لنا من العزّ و القوة قلنا لا حول و لا قوة إلاّ باللّه لتعلم الملائكة أن لا حول و لا قوة إلاّ باللّه، فلمّا شاهدوا ما أنعم اللّه به علينا و أوجبه لنا من فرض طاعة الخلق إيّانا قلنا الحمد للّه لتعلم الملائكة أن الحمد للّه على نعمته فقالت الملائكة الحمد للّه، فبنا اهتدوا الى معرفة توحيد اللّه و تسبيحه و تهليله و تكبيره و تحميده.

و أنّ اللّه تبارك و تعالى خلق آدم عليه السّلام فأودعنا في صلبه و أمر الملائكة بالسجود له‏

42

تعظيما و إكراما له، و كان سجودهم للّه عبودية و لآدم إكراما و طاعة لأمر اللّه لكوننا في صلبه، فكيف لا نكون أفضل من الملائكة و قد سجدوا لآدم كلّهم أجمعون و أنه لمّا عرج به الى السماء أذّن جبرائيل مثنى مثنى و أقام مثنى مثنى ثمّ قال: تقدّم يا محمّد، فقلت: يا جبرائيل أتقدّم عليك؟!فقال: نعم إنّ اللّه تبارك و تعالى فضّل أنبياءه على ملائكته أجمعين و فضّلك خاصّة على جميعهم. فتقدّمت فصلّيت بهم و لا فخر، فلما انتهيت الى حجب النور قال لي جبرائيل: تقدّم يا محمّد و تخلّف هو عنّي، فقلت: يا جبرائيل في مثل الموضع تفارقني؟!فقال: يا محمّد إنّ هذا انتهاء حدّ الّذي وضعني اللّه فيه فإن تجاوزته احترقت اجنحتي بتعدّي حدود ربي جلّ جلاله، فزجّ بي النور زجة حتّى انتهيت الى حيث ما شاء اللّه من علوّ ملكه فنوديت: يا محمّد أنت عبدي و أنا ربك فإيّاي فاعبد و عليّ فتوكل، و خلقتك من نوري و أنت رسولي الى خلقي و حجتي على بريّتي لك، و لمن اتبعك خلقت جنتي، و لمن خالفك خلقت ناري، و لأوصيائك أوجبت كرامتي. فقلت: يا ربّ و من أوصيائي، فنوديت: يا محمّد أوصياؤك المكتوبون على سرادق عرشي، فنظرت فرأيت اثني عشر نورا و في كلّ نور سطرا أخضر عليه اسم وصيّ من أوصيائي أولهم عليّ و آخرهم القائم المهدي، فقلت: يا ربّ هؤلاء أوصيائي من بعدي؟فنوديت: يا محمّد هؤلاء أوليائي و أحبّائي و أصفيائي و حججي بعدك على بريّتي و هم أوصياؤك و عزّتي و جلالي لاطهرن الأرض بآخرهم المهدي من الظلم و لاملّكنه مشارق الأرض و مغاربها و لاسخّرنّ له الرياح و لاذلّلن له السحاب الصعاب و لارقينّه في الأسباب و لانهرنّه بجندي و لامدّنّه بملائكتي حتّى تعلو دعوتي و يجمع الخلق على توحيدي، ثمّ لاديمنّ ملكه و لاداولنّ الأيام بين أوليائي الى يوم القيامة.

***

31-فرائد السمطين: ج 1 ص 309

[أخبرني‏]السيّد السند الثقة النقيب-الأطهر الأزهر الأفضل الأكمل الحسيب‏

43

النسيب شرف العترة الممجّدة الطاهرة، غرّة جبين عترة الطهارة و الاسرة العلوية الزاهرة، الّذي شرّفني بمؤاخاته في اللّه فأفتخر بإخائه، و أعدّها ذخرا ليوم العرض على اللّه تعالى و لقائه-جمال الدين أحمد بن موسى بن جعفر بن طاووس الحسني الحلّي الخلي الجلي شريف أخلاقه من كلّ ما يتطرّق إليها به ذامّه و عاب الجلي أنوار فضائله و آثار بركاته الّتي يتجلّى بها الزمان و بميامنها يتجلّى غيوم و تنجاب أفاض اللّه تعالى عليه و على سلفه سحائب لطفه و رضوانه، و أسكنه و ذرّيته الكريمة[من‏] واسع فضله غرف جنانه، قراءة عليه و أنا أسمع بداره بمحلّة عجلان بالحلّة السيفية المزيدية يوم الخميس في ثاني عشر[من‏]شهر ذي القعدة سنة إحدى و تسعين و ستمائة.

قال: أنبأنا الشيخ نجيب الدين محمّد بن أبي غالب عن أبي محمّد جعفر بن الفضل ابن سعدة عن نجم الدين عبد اللّه بن جعفر الدوريستي-و عاش مائة و ثمان عشرة سنة-عن عماد الدين أبي جعفر محمّد بن عليّ بن حسين بن موسى بن بابويه القمي-و كانت وفاته رحمه اللّه في سنة اثنين و ثمانين و ثلاثمائة-قال: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه ابن محمّد بن عبد الوهاب أنبأنا أبو نصر منصور بن عبد اللّه بن إبراهيم الاصفهاني حدّثنا عليّ بن عبد اللّه الاسكندراني حدّثنا أبو علي أحمد بن عليّ بن مهدي الرقي حدّثنا أبي حدّثنا عليّ بن موسى الرضا حدّثنا أبي موسى بن جعفر، عن أبيه جعفر ابن محمّد عن أبيه محمّد بن عليّ عن أبيه عليّ بن الحسين عن أبيه الحسين بن عليّ عن أبيه عليّ بن أبي طالب قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: يا عليّ طوبى لمن أحبّك و صدّق بك، و ويل لمن أبغضك و كذّب بك.

يا عليّ محبّوك معروفون في السماء السابعة و الأرض السابعة السفلى و ما بين ذلك، هم أهل اليقين و الورع، و السمت الحسن و التواضع للّه تعالى خاشعة أبصارهم و جلت قلوبهم لذكر اللّه، و قد عرفوا حقّ ولايتك و ألسنتهم ناطقة بفضلك، و أعينهم ساكبة تحنّنا عليك و على الأئمة من ولدك، يدينون اللّه بما أمرهم به في كتابه، و جاءهم به البرهان من سنّة نبيّه، عاملون بما يأمرهم به اولو الأمر منهم، متواصلون غير متقاطعين، متحابّون غير متباغضين، إنّ الملائكة لتصلّي عليهم و تؤمّن على دعائهم و تستغفر

44

للمذنب منهم، و تشهد حضرته و تستوحش لفقده إلى يوم القيامة.

32-ينابيع المودّة: ص 114

في المناقب في تفسير مجاهد أنّ هذه الآية نزلت في أمير المؤمنين عليّ عليه السّلام حين خلفه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم بالمدينة فقال: يا رسول اللّه اتخلفني على النساء و الصبيان؟ فقال: أما ترضى أن تكون منّي بمنزلة هارون من موسى حين قال موسى: اخلفني في قومي و أصلح. في المناقب عن الحسن بن صالح عن جعفر الصادق عليه السّلام في هذه الآية قال: اولو الأمر هم الأئمة من أهل البيت. الحمويني بسنده عن سليم بن قيس الهلالي قال: رأيت عليا في مسجد المدينة في خلافة عثمان أنّ جماعة المهاجرين و الأنصار يتذاكرون فضائلهم و عليّ ساكت، فقالوا: يا أبا الحسن تكلّم فقال: يا معشر قريش و الأنصار أسألكم ممن أعطاكم اللّه هذا الفضل أبأنفسكم أو بغيركم؟قالوا:

أعطانا اللّه و منّ علينا بمحمّد صلّى اللّه عليه و سلم-الى أن قال: -قال رسول اللّه في غدير خم:

أتعلمون أنّ اللّه عزّ و جلّ مولاي و أنا مولى المؤمنين و أنا اولى بهم من أنفسهم؟ قالوا: بلى يا رسول اللّه، فقال آخذا بيدي: من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهمّ وال من والاه و عاد من عاداه، فقام سلمان و قال: يا رسول اللّه ولاء عليّ ماذا؟قال: ولاؤه كولائي من كنت أولى به من نفسه فعليّ أولى به من نفسه. فنزلت‏ اَلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ اَلْإِسْلاََمَ دِيناً فقال صلّى اللّه عليه و سلم اللّه أكبر بإكمال الدين و إتمام النعمة و رضاء ربي برسالتي و ولاية عليّ بعدي، قالوا: يا رسول اللّه هذه الآيات في عليّ خاصّة؟قال: بلى فيه و في أوصيائي الى يوم القيامة، قالوا: بيّنهم لنا، قال: عليّ أخي و وارثي و وصيّي و وليّ كلّ مؤمن بعدي، ثمّ ابني الحسن، ثمّ الحسين، ثمّ التسعة من ولد الحسين، القرآن معهم و هم مع القرآن لا يفارقونه و لا يفارقهم حتّى يردوا عليّ الحوض. قال بعضهم: قد سمعنا ذلك و شهدنا، و قال بعضهم: قد حفظنا جلّ ما قلت و لم نحفظ كله، و هؤلاء الّذين حفظوا أخيارنا و أفاضلنا، ثمّ قال: أتعلمون أنّ اللّه أنزل‏ إِنَّمََا يُرِيدُ اَللََّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ اَلرِّجْسَ أَهْلَ اَلْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فجمعني‏

45

و فاطمة و ابني حسنا و حسينا ثمّ ألقى علينا كساءا و قال: اللّهمّ هؤلاء أهل بيتي لحمهم لحمي يؤلمني ما يؤلمهم و يجرحني ما يجرحهم فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا فقالت ام سلمة: و أنا يا رسول اللّه؟فقال: أنت الى خير، فقالوا: نشهد أنّ ام سلمة حدّثتنا بذلك. ثمّ قال: انشدكم اللّه أتعلمون أنّ اللّه انزل‏ يََا أَيُّهَا اَلَّذِينَ آمَنُوا اِتَّقُوا اَللََّهَ وَ كُونُوا مَعَ اَلصََّادِقِينَ فقال سلمان: يا رسول اللّه هذا عامّة ام خاصّة؟قال: أمّا المأمورون فعامّة المؤمنين و أمّا الصادقون فخاصّة عليّ و أوصيائي من بعده الى يوم القيامة.

33-ينابيع المودّة: ص 495

قال جابر الجعفي: إنّ جابر بن عبد اللّه الأنصاري دخل على عليّ بن الحسين سلام اللّه عليهم إذ خرج محمّد بن عليّ من عند نسائه فقال له جابر: يا مولاي إنّ جدّك رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم قال لي: اذا لقيته فأقرئه منّي السلام، و قد أخبرني أنكم الأئمة الهداة من أهل بيته من بعده أحكم الناس صغارا و أعلمهم كبارا، و قال: لا تعلّموهم فإنهم أعلم منكم. قال الباقر: و لقد اتيت الحكم صبيّا ذلك بفضل اللّه و رحمته علينا أهل البيت.

34-فرائد السمطين: ج 2 ص 66

أخبرني الإمام نجم الدين عيسى بن الحسين الطبري رحمه اللّه إجازة بجميع كتاب مقتل أمير المؤمنين حسين بن عليّ عليهما السّلام‏[تأليف موفّق بن أحمد الخوارزمي‏]قال: أخبرني السيّد النقيب الحسيب النسيب ركن الدين أبو طالب يحيى بن الحسن الحسيني البطحائي عن الإمام جمال الدين بن معين عن مصنّفه أخطب خوارزم أبي المؤيّد الموفّق بن أحمد المكّي رحمه اللّه قال: و ذكر الإمام محمّد بن أحمد بن عليّ بن شاذان رحمه اللّه حدّثنا الحسن ابن حمزة بن عليّ بن محمّد بن قتيبة عن الفضل بن شاذان عن محمّد بن زياد عن حميد ابن صالح عن جعفر بن محمّد[قال: ]حدّثني أبي عن أبيه عن الحسين بن عليّ عليهم السّلام‏

46

قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: فاطمة بهجة قلبي، و ابناها ثمرة فؤادي، و بعلها نور بصري، و الأئمة من ولدها امناء ربي و حبله الممدود بينه و بين خلقه، من اعتصم به نجا، و من تخلّف عنه هوى.

35-ينابيع المودّة: ص 445

و عن عليّ كرّم اللّه وجهه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: من أحبّ أن يركب سفينة النجاة و يستمسك بالعروة الوثقى و يعتصم بحبل اللّه المتين فليوال عليا و ليعاد عدوه و ليأتمّ بالأئمة الهداة من ولده فانهم خلفائي و أوصيائي و حجج اللّه على خلقه من بعدي و سادات امتي و قوّاد الأتقياء الى الجنة، حزبهم حزبي و حزبي حزب اللّه، و حزب أعدائهم حزب الشيطان.

36-ينابيع المودّة: ص 102

و في المناقب بسنده عن زادان عن سلمان الفارسي رضى اللّه عنه قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم يقول لعليّ أكثر من عشر مرّات: يا عليّ إنّك و الأوصياء من ولدك أعراف بين الجنّة و النار، لا يدخل الجنّة إلاّ من عرفكم و عرفتموه، و لا يدخل النار إلاّ من أنكركم و أنكرتموه.

37-ينابيع المودّة: ص 445 و 259

روى نقلا عن مودّة القربى عن عليّ كرّم اللّه وجهه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: الأئمّة من ولدي، فمن أطاعهم فقد أطاع اللّه، و من عصاهم فقد عصى اللّه، هم العروة الوثقى و الوسيلة إلى اللّه عزّ و جلّ.

38-فرائد السمطين: ج 2 ص 243

أخبرني المشايخ الجلّة من أهل الحلّة: السيّدان الإمامان جمال الدين أحمد بن موسى بن طاووس الحسني و جلال الدين عبد الحميد بن فخّار بن معد بن فخّار الموسوي عليهما الرحمة و الإمام العلاّمة نجم الدين أبو القاسم جعفر بن الحسن بن‏

47

الحسن بن يحيى بن سعيد رحمه اللّه بروايتهم عن السيّد الإمام شمس الدين شيخ الشرف فخّار بن محمّد الدورستي عن أبيه عن أبي جعفر محمّد بن عليّ بن الحسين بن بابويه القمي قدّس اللّه أرواحهم قال: حدّثنا عليّ بن أحمد بن عبد اللّه بن أمد بن أبي عبد اللّه ابن البرقي عن أبيه عن جدّه أحمد بن عبد اللّه عن أبيه عن محمّد بن خالد عن غياث ابن إبراهيم عن ثابت بن دينار عن سعد بن طريف عن سعيد بن جبير عن ابن عبّاس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم لعليّ بن أبي طالب عليه السّلام: يا عليّ أنا مدينة الحكمة و أنت بابها-إلى أن قال: -و مثل الأئمة من ولدك بعدي مثل سفينة نوح من ركب فيها نجا و من تخلّف عنها غرق و مثلكم مثل النجوم كلّما غاب نجم طلع نجم إلى يوم القيامة.

و رواه العلاّمة القندوزي في ينابيع المودّة: ص 38 ط اسلامبول، و العلاّمة المولوي السيّد أبو محمّد الحسيني البصري في انتهاء الافهام: ص 206 ط نول كشور.

39-درّ بحر المناقب لابن حسنويه: ص 106 «مخطوط»

روى بسنده عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: فاطمة مهجة قلبي، و ابناها ثمرة فؤادي، و بعلها نور بصري، و الأئمة من ولدها أمارتي و حبلي الممدود، فمن اعتصم بهم نجا و من تخلّف عنهم هوى.

40-مقتل الحسين عليه السّلام للخوارزمي: ص 59

روى بسند ينتهي إلى الحسين عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: فاطمة بهجة قلبي -إلى أن قال: -و الأئمة من ولدها امناء ربّي و حبله الممدود بينه و بين خلقه، من اعتصم بهم نجا، و من تخلّف عنهم هوى.

و رواه جار اللّه محمود بن عمر الزمخشري في المناقب: ص 213 «مخطوط» . و العلاّمة الجويني في فرائد السمطين: ج 2 ص 66، ص 390، و العلاّمة القندوزي في ينابيع المودّة: ص 82 ط اسلامبول.

و روى العلاّمة المحدّث العارف الشيخ جمال الدين محمّد بن أحمد الحنفي الموصلي الشهير بابن حسنويه في كتابه درّ بحر المناقب: ص 106 «مخطوط» بسنده عن جابر

48

ابن عبد اللّه الأنصاري قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: فاطمة قلبي، و ابناها ثمرة فؤادي، و بعلها نور بصري، و الأئمة من ولدها أمارتي و حبلي الممدود، فمن اعتصم بهم نجا، و من تخلّف عنهم هوى.

41-مقتل الحسين عليه السّلام للخوارزمي: ص 107

أخبرني سيّد الحفّاظ هذا فيما كتب إليّ: أخبرني والدي أخبرني أبو خلف عبد الرحيم بن محمّد الفقيه بالري، و سألني أن لا أبذله، حدّثني أبو الفتح عبيد بن مردك الرازي و سألني أن لا أبذله، حدّثني يوسف بن عبد اللّه بأردبيل و سألني أن لا أبذله، حدّثني الحسين بن صدقة الشباني و سألني أن لا أبذله، أخبرني أبي و سلمان بن نصر و سألاني أن لا أبذله، حدّثني اسحاق بن سيّار و استحلفني أن لا أبذله، حدّثني عبد اللّه بن موسى و استحلفني أن لا أبذله، حدّثني الأعمش و استحلفني أن لا أبذله، حدّثني مجاهد عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم: أنا ميزان العلم و عليّ كفّتاه و الحسن و الحسين خيوطه و فاطمة علاّقته و الأئمة من امتي عموده، يوزن فيه أعمال المحبّين لنا و المبغضين لنا.

و رواه السيوطي في ذيل اللآلي: ص 60، و البدخشي في مفتاح النجاة: ص 16، و القندوزي في ينابيع المودّة: ص 236 و 245، و الأمر تسرى في أرجح المطالب:

ص 312.

42-درّ بحر المناقب لابن حسنويه: ص 100 «مخطوط»

روى بإسناد يرفعه إلى عليّ بن أبي طالب رضي اللّه عنه أنه قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلم يقول: إحذروا على دينكم من ثلاثة رجال: رجل قرأ القرآن حتّى إذا رأى عليه بهجته كأنّ رداءا للإيمان غيّره إلى ما شاء اللّه، اخترط سيفه على أخيه المسلم و رماه بالشرك، قلت: يا رسول اللّه أيّهما أولى بالشرك؟قال: الرامي به منهما. و رجل استخفّته الأحاديث كلّما انقطعت احدوثة كذب مثلها أطول منها أن يدرك الدجّال يتبعه و رجل أتاه اللّه عزّ و جلّ سلطانا فزعم أنّ طاعته طاعة اللّه و معصيته معصية اللّه،

49

و كذب لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، لا طاعة لمن عصى اللّه، العصمة هي المناط في طاعة النبي و الأئمة عليهم السّلام، إنّما الطاعة للّه و رسوله و لاولي الأمر الّذين قرنهم اللّه بطاعة نبيّه و قال: أَطِيعُوا اَللََّهَ وَ أَطِيعُوا اَلرَّسُولَ وَ أُولِي اَلْأَمْرِ مِنْكُمْ لأنّ اللّه انّما أمر بطاعة رسوله لأنّه معصوم مطهّر لا يأمر بمعصية اللّه، و إنّما أمر بطاعة اولي الأمر لأنّهم معصومون مطهّرون لا يأمرون بمعصية اللّه، فهم اولو الأمر و الطاعة لهم مفروضة من اللّه و من رسوله، لا طاعة لأحد سواهم، و لا محبّة بعد رسول اللّه إلاّ لهم.

و أورده سليم بن قيس في كتابه: ص 405 و لكنه اكتفى الى قوله: لا يأمرون بمعصية اللّه.

43-ينابيع المودّة: ص 114

و في المناقب عن الحسن بن صالح عن جعفر الصادق عليه السّلام في هذه الآية أَطِيعُوا اَللََّهَ وَ أَطِيعُوا اَلرَّسُولَ وَ أُولِي اَلْأَمْرِ مِنْكُمْ اولوا الأمر هم الأئمة من أهل البيت عليهم السّلام.

44-ينابيع المودّة: ص 123

و في المناقب عن الأعمش عن جعفر الصادق عن آبائه عن أمير المؤمنين عليهم السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: أنت أخي و وارثي و وصيّي، محبّك محبّي، و مبغضك مبغضي.

يا عليّ أنا و أنت أبوا هذه الامّة. يا عليّ أنا و أنت و الأئمة من ولدك سادات في الدنيا و ملوك في الآخرة، من عرفنا فقد عرف اللّه عزّ و جلّ، و من أنكرنا فقد أنكر اللّه عزّ و جلّ.

و قال في ينابيع المودّة: ص 444

قال: ذكر يحيى بن الحسن في كتاب العمدة من عشرين طريقا في أنّ الخلفاء بعد النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش. في البخاري من ثلاثة طرق، و في مسلم من تسعة طرق، و في أبي داود من ثلاثة طرق، و في الترمذي من طريق واحد، و في الحميدي من ثلاثة طرق.

50

و قال في ص 446:

قال بعض المحقّقين إنّ الأحاديث الدالّة على كون الخلفاء بعده صلّى اللّه عليه و آله و سلم اثنا عشر قد اشتهرت من طرق كثيرة، فبشرح الزمان و تعريف الكون و المكان علم أنّ مراد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم من حديثه هذا الأئمة الاثنا عشر من أهل بيته و عترته، إذ لا يمكن أن يحمل هذا الحديث على الخلفاء بعده من أصحابه لقلّتهم عن اثني عشر، و لا يمكن أن يحمل على الملوك الاموية لزيادتهم على اثني عشر و لظلمهم الفاحش إلاّ عمر بن عبد العزيز و لكونهم غير بني هاشم لأنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و سلم قال: كلّهم من بني هاشم في رواية عبد الملك عن جابر، و إخفاء صوته صلّى اللّه عليه و سلم في هذا القول يرجّح هذه الرواية لأنهم لا يحسنون خلافة بني هاشم، و لا يمكن أن يحمل على الملوك العباسية لزيادتهم على العدد المذكور و لقلّة رعايتهم الآية قُلْ لاََ أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ اَلْمَوَدَّةَ فِي اَلْقُرْبى‏ََ و حديث الكساء فلا بدّ من أن يحمل هذا الحديث على الأئمة الاثني عشر من أهل بيته و عترته صلّى اللّه عليه و سلم لأنهم كانوا أعلم أهل زمانهم و أجلّهم و أورعهم و أتقاهم و أعلاهم نسبا و أفضلهم حسبا و أكرمهم عند اللّه و كان علومهم عن آبائهم متصلا بجدّهم صلّى اللّه عليه و سلم و بالوراثة و اللدنية، كذا عرّفهم أهل العلم و التحقيق و أهل الكشف و التوفيق. و يؤيد هذا المعنى-أي أنّ مراد النبيّ صلّى اللّه عليه و سلم الأئمة الاثنا عشر من أهل بيته و يشهده و يرجّحه حديث الثقلين و الأحاديث المتكثرة المذكورة في هذا الكتاب و غيرها و أما قوله صلّى اللّه عليه و سلم:

كلّهم تجتمع عليه الامة في رواية عن جابر بن سمرة فمراده صلّى اللّه عليه و سلم أنّ الامة تجتمع على الإقرار بإمامة كلّهم وقت ظهور قائمهم المهدي رضي اللّه عنه.

45-فرائد السمطين: ج 2 ص 140

روى بسنده عن أبي نضرة قال: لمّا احتضر أبو جعفر محمّد بن عليّ عند الوفاة دعا بابنه الصادق عليه السّلام ليعهد إليه عهدا، فقال له أخوه زيد بن عليّ: لو امتثلت في تمثال الحسن و الحسين عليهما السّلام لرجوت أن لا تكون أتيت منكرا!!فقال له: يا أبا الحسين، إن الأمانات ليس بالمثال و لا العهود بالسوم، و إنما هي امور سابقة عن حجج اللّه تبارك و تعالى. غ

51

ثمّ دعا بجابر بن عبد اللّه فقال له: يا جابر حدّثنا بما عاينت من الصحيفة، فقال له جابر: نعم يا أبا جعفر، دخلت على مولاتي فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم لاهنّئها بمولد الحسين عليه السّلام، فاذا بيدها صحيفة من درّة بيضاء، فقلت: يا سيّدة النسوان، ما هذه الصحيفة الّتي أراها معك؟قالت: فيها أسماء الأئمة من ولدي، فقلت لها: ناوليني لأنظر فيها، قالت: يا جابر لو لا النهي لكنت أفعل، لكنه قد نهي أن يمسّها إلاّ نبيّ أو وصيّ أو أهل بيت نبيّ، و لكنه مأذون لك أن تنظر إلى بطنها من ظاهرها.

قال جابر: فقرأت فإذا:

أبو القاسم محمّد بن عبد اللّه المصطفى، و امّه آمنة.

أبو الحسن عليّ بن أبي طالب المرتضى، امّه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف.

أبو محمّد الحسن بن عليّ، و أبو عبد اللّه الحسين بن عليّ التقي، امّهما فاطمة بنت محمّد.

أبو محمّد عليّ بن الحسين العدل، امّه شاه بانويه بنت يزدجرد بن شاهنشاه.

أبو جعفر محمّد بن عليّ الباقر، امّه ام عبد اللّه بنت الحسن بن عليّ بن أبي طالب.

أبو عبد اللّه جعفر بن محمّد الصادق، امه ام فروة بنت القاسم بن محمّد بن أبي بكر.

أبو إبراهيم موسى بن جعفر الثقة، امّه جارية اسمها حميدة.

أبو الحسن عليّ بن موسى الرضا، امّه جارية اسمها نجمة.

أبو جعفر بن محمّد بن عليّ الزكي، امّه جارية اسمها خيزران.

أبو الحسن عليّ بن محمّد الأمين، امّه جارية اسمها سوسن.

أبو محمّد الحسن بن عليّ الرفيق، امّه جارية اسمها سمانة.

أبو القاسم محمّد بن الحسن هو حجّة اللّه القائم، امّه جارية اسمها نرجس.

صلوات اللّه عليهم أجمعين.

و هذا الحديث رواه من أصحابنا الصدوق في إكمال الدين: ص 305 بسنده عن أبي نظرة بعينه.

52

46-الصراط المستقيم كما في إثبات الهداة: ج 1 ص 722

أسنده إليه أيضا الحاجب برجاله، قال النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلم: رأيت ليلة الإسراء في السماء قصورا من ياقوت-ثمّ وصفها-فسألت جبرائيل لمن هذه؟فقال: لشيعة عليّ أخيك و خليفتك على امّتك، و شيعة ابنه الحسن، و أخيه الحسين، و عليّ بن الحسين، و محمّد ابن عليّ، و جعفر بن محمّد، و موسى بن جعفر، و عليّ بن موسى، و محمّد بن عليّ، و عليّ ابن محمّد، و الحسن بن عليّ، و ابنه محمّد المهدي. يا محمّد هؤلاء الأئمة من بعدك و أعلام الهدى و مصابيح الدجى، و شيعتهم شيعة الحقّ و موالي اللّه و رسوله، يتلونهم في جنانهم... الحديث‏ (1) .

و روى هذا الحديث-من كتب أصحابنا-في كتاب: «مناقب فاطمة و ولدها» .

47-ينابيع المودّة ص 442:

و في المناقب عن واثلة بن الأسقع بن قرخاب عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال:

دخل جندل بن جنادة بن جبير اليهودي على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم فقال: يا محمّد أخبرني عمّا ليس للّه و عمّا ليس عند اللّه و عمّا لا يعلمه اللّه، فقال صلّى اللّه عليه و آله و سلم: أمّا ما ليس للّه فليس للّه شريك، و أمّا ما ليس عند اللّه فليس عند اللّه ظلم للعباد، و أمّا ما لا يعلمه اللّه فذلك قولكم يا معشر اليهود إنّ عزير ابن اللّه و اللّه لا يعلم أنه له ولد بل يعلم أنه مخلوقه و عبده، فقال: أشهد أن لا إله إلاّ اللّه و أنك رسول اللّه حقّا و صدقا. ثمّ قال: إني رأيت البارحة في النوم موسى بن عمران عليه السّلام فقال: يا جندل أسلم على يد محمّد خاتم الأنبياء و استمسك أوصياءه من بعده، فقلت أسلم فللّه الحمد أسلمت و هداني بك. ثمّ قال: أخبرني يا رسول اللّه عن أوصيائك من بعدك لأتمسّك بهم، قال: أوصيائي الاثنا عشر، قال: جندل هكذا وجدناهم في التوراة، و قال: يا رسول اللّه سمّهم لي، فقال:

أوّلهم سيّد الأوصياء أبو الأئمة عليّ، ثمّ ابناه الحسن و الحسين فاستمسك بهم

____________

(1) نقله عن مقتضب الأثر في البحار 36: 223.