المحيط في اللغة‌ - ج6

- الصاحب اسماعيل بن عباد المزيد...
461 /
5

الجزء السادس

[تتمة حرف القاف]

[تتمة باب الثلاثي المعتل]

القاف و الراء

(و. ا. ي)

* قرو:

القَرْوُ: مَسِيْلُ المِعْصَرَةِ و مِثْعَبُها، و الجَميعُ القُرِيُّ و الأَقْرَاء. و هو- أيضاً-: شِبْهُ حَوْضٍ مَمْدُوْدٍ مُسْتَطِيلٍ إلى جَنْبِ حَوْضٍ يُفْرَغُ فيه من الحَوْضِ الضَّخْم. و أصْلُ النَّخْلَةِ يُنْقَرُ (1) فَيُنْبَذُ فيه. و القَدَحُ.

«و ما بها لاعِيْ قَرْوٍ (2)» أي أحَدٌ. و كُلُّ شَيْ‌ءٍ على طَرِيقةٍ واحِدَةٍ، تقول:

رَأيْتُه علىٰ قَرْوٍ واحِدٍ [و قَرِيّ واحِدٍ] (3) و قَرْيٍ (4) واحِدٍ. و منه: قَرْوُ الشِّعْرِ.

و قَرَوْتُ إليهم قَرْواً: قَصَدْتهم.

و قارِيَةُ الخَطِّيِّ: أسْفَلُ الرُّمْحِ مِمّا يَلي الزُّجَّ.

و الإنسان يَقْتَري أرضاً و يَسْتَقْرِيْها و يَقْرُوها: إذا سارَ فيها يَنْظُرُ ما (5) حالُها و أمْرُها.

____________

(1) في ك: و أصل النحلة تنقر.

(2) هذه الجملة مَثَلٌ، و قد ورد بنص الأصل في المستقصى: 2/ 317 و بنص الأصل و نصِّ: ماله لاعي قروٍ في مجمع الأمثال: 2/ 249.

(3) زيادة من ت.

(4) هكذا ضبُطت الكلمة في الأصول، و ضبُطت بكسر القاف في اللسان.

(5) لم ترد كلمة (ما) في ت.

6

و صارَتِ الأرْضُ قَرْواً واحِداً: أي طَبَّقَها المَطَرُ، و كذلك القَرِيُّ و القِرْوُ و القَرْيُ (6).

و القَرْوُ: الهِلَالُ المُسْتَوي. و حَوضٌ من جُذُوْعٍ يُنْبَذُ فيه.

و القَرىٰ (7): الظَّهْرُ، جَمَلٌ أقْرىٰ، و ناقَةٌ قَرْوَاءُ: طَوِيلةُ السَّنَامِ (8) و وَسَطِ (9) الظَّهْرِ، و الجميع الأقْرَاءُ، و نُوْقٌ قُرْوٌ.

و قَرَتِ الناقَةُ تَقْرُوْ قَرْواً: إذا أصابَها وَجَعُ الأسْنانِ وَ تَوَرَّمَ شِدْقاها.

و القَرْوَاءُ من الإِبل: الضَّرُوْسُ. و هي التي تَقْري جِرَّتَها أي تَجْمَعُها (10) في شِدْقَيْها (11).

و قَرَوْتُ الأرضَ: تَتَبَّعْتها.

و قَرَوْتُ بني فلانٍ: أي مَرَرْتُ بهم رَجُلًا رَجُلًا (12).

و يقولون: المَلائكةُ قَواري اللَّهِ عزَّ و جلَّ (13) في الأرض: أي شُهَدَاءُ اللَّهِ، مَأْخُوذٌ من أنَّهم يَقْرُوْنَ الناسَ فَيَتَتَبَّعُونَهُمْ.

و القَرْوىٰ- علىٰ مِثالِ العَطْشىٰ-: من قَوْلهم: لا تَرْجعُ (14) حالُهم على قَرْواها (15): أي علىٰ ما كانتْ عليه. و في المَثَل (16): «رَجَعَ فلانٌ علىٰ قَرْواه» أي‌

____________

(6) لم ترد كلمة (و القري) في ت، و ضُبطت بكسر القاف في اللسان.

(7) و هو (القرا) في العين و الصحاح و اللسان و التاج.

(8) سقطت كلمة (السنام) من ك.

(9) في ت: موسط.

(10) في الأصل و ك: يجمعها، و ما أثبتناه من ت.

(11) في الأصول: في شدقيه.

(12) سقط السطر بكامله من ت، و سقطت كلمة (رجلًا) الثانية من ك.

(13) لم ترد كلمتا (عز و جل) في ت.

(14) في الأصول: لا يرجع.

(15) في ت: على ما قرواها.

(16) ورد في أمثال أبي عبيد: 282 و التهذيب و مجمع الأمثال: 1/ 326 و التكملة (و فيها: الى قرواه) و اللسان و التاج.

7

«عادَ علىٰ حافِرَتِه» (17). و يقولون: لا تَرْجعُ الأُمَّةُ علىٰ قَرْوائها- بالمَدِّ-.

و احْتَبَسَتِ الإِبلُ أيّامَ قِرْوَتِها: و ذلك أوَّلَ ما تَحْمِلُ حتّىٰ يَسْتَبِيْنَ، فإذا اسْتَبَانَ ذَهَبَ (18) عنها اسْمُ القِرْوَةِ.

و إذا تَحَوَّلْتَ عن بَلَدٍ فَمَكَثْتَ به خَمْسَ عَشْرَةَ ليلةً فقد ذَهَبَتْ عنكَ قِرَةُ (19) البَلَدِ: أي مَرَضُه و وَبَاؤه.

و القِرَةُ: بمنزلةِ الوَقْرِ في الأُذُنِ.

و القِرَةُ: القَطِيعُ العَظِيمُ من الغَنَم.

و القَرْوَةُ: مِيْلَغَةُ الكَلْبِ.

* قرى:

القِرىٰ: الإِحْسَانُ إلى الضَّيْفِ، قَرَاه يَقْرِيْهِ قِرىً: أضَافَه.

و القَرْيُ: جَمْعُ الماءِ (20) في الحَوْض، قَرَيْتُ الماءَ (21) في الحَوْض قَرْياً و قِرىً.

و المِقْرَاةُ: شِبْهُ حَوْضٍ ضَخْمٍ يُقْرىٰ فيه من البِئْرِ ثُمَّ يُفْرَغُ من المِقْرَاةِ في قَرْوٍ أو مِرْكَنٍ، و الجميع المَقَاري. و قيل: هي الجِفَانُ التي يُقْرىٰ فيها الأضْيافُ.

و القَرِيُّ: مُسْتَجْمَعُ ماءٍ كثيرٍ في شِبْهِ وادٍ صَغِيرٍ، و الجميع القُرْيَانُ. و المِدَّةُ تَقْري في الجُرْح: أي تَجْتَمِعُ. و مِقْرَاةُ المِدَّةِ: مَجْمَعُها.

____________

(17) في ت: في حافرته، و هو مثلٌ أيضاً، و قد ورد بنص الأصل في أمثال أبي عبيد: 282 و بنص:

(رجع علىٰ حافرته) في مجمع الأمثال: 1/ 320.

(18) سقطت كلمة (ذهب) من ت.

(19) ضبُطت هذه الكلمة هنا و في السطرين التاليين بتشديد الراء في الأصول كلها، و الصواب ما أثبتنا.

(20) في ت: جبي الماء.

(21) في ك: المال.

8

و المَقَاري: رُؤوْسُ الإِكام.

و القَرْيُ و القَرْوُ من أدْوَاءِ البَعِيرِ: أنْ يَيْجَعَ (22) ضِرْسُه فَيَمْتَنِع منه المَضْغُ.

و النّاقَةُ تَقَرّىٰ بِبَوْلها على فَخِذِها: مِثْلُ تَقَرَّرُ (23)، يكونُ من العَطَش، و هو الاقْتِرَارُ (24).

و القِرِيَّةُ (25): الحَوْصَلَةُ؛ [سُمِّيَتْ] (26) لأنَّ الطائرَ يَقْري فيه ما يَبْتَلِعُه، و به سُمِّيَ ابنُ القِرِيَّة.

و قَرِيَّةُ النَّمْلِ: مَأْواها، و جَمْعُها قَرَايا، و كذلك القَرْيَةُ- مُخَفَّفٌ-.

و القَرْيَةُ و القِرْيَةُ- لُغَتَانِ-، و الجميع القُرىٰ.

و أُمُّ القُرىٰ: مَكَّةُ. و يُقال لمَكَّةَ و الطائفِ: القَرْيَتَانِ.

و القارِيْ: ساكِنُ (27) القَرْيَةِ، و تُشَدَّدُ الياءُ، و هم القارِيَةُ و القاراتُ.

و القارِيَةُ من السَّحاب: الذي فيه ماءٌ (28).

و أقْرَيْتُ الجُلَّ على ظَهْرِ الدابَّةِ إقْراءً: إذا [179/ أ] أدَمْتَه عليه.

و قالوا: قَرِيْتُ (29) القُرْآنَ- بالياء غيرُ مَهْمُوزٍ-. و صَحِيْفَةٌ مَقْرِيَّةٌ (30): بمعنىٰ مَقْرُوءَةٍ.

و اقْتَرىٰ فلانٌ من صاحبِهِ خَيْراً: أي أصابَهُ منه؛ يَقْتَرِيه اقْتِراءً.

و القَرِيَّةُ: أنْ تُؤْخَذَ عُصَيَّتانِ ثمَّ يُعْرَضَ على أطرافِهما عُوَيْدٌ يُؤْسَرُ اليهما من‌

____________

(22) في الأصول: نجغ، و لعل الصواب ما أثبتنا.

(23) في ت: تَقَرَّأ.

(24) في ت: و هو الاقتراء.

(25) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل، و الراء مشددة في المحكم و اللسان.

(26) زيادة من ت.

(27) في ت: الساكن.

(28) في ت: الماء.

(29) هكذا ضُبط الفعل في الأصول، و هو مفتوح الراء في المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(30) في ك: غير مقرية، و كانت قد وردت كلمة (غير) في الأصل ثم وضع الناسخ خطّاً عليها.

9

كلِّ جانبٍ بقِدٍّ؛ ثمَّ يُؤتىٰ بعُوَيدٍ فيه فَرْضٌ (31) فَيُعْرَض في وَسَطِ القَرِيَّةِ و يُشَدُّ طَرَفاه إليها (32). فيكون فيه رَأْسُ العَمُود.

و القَرِيَّةُ: عُوْدُ الشِّرَاع الذي يكون في عَرْضِه من أعلاه، و قيل: أعْلىٰ الهَوْدَجِ، و الجميع القَرَايا.

و القَرِيُّ: النَّوْعُ من الشِّعْرِ (33)، و جَمْعُه أقْرِيَةٌ.

و هو علىٰ قِرِيٍّ (34) واحِدٍ: أي طَرِيقٍ واحِدٍ.

و القاريَةُ: طَيْرٌ من السُّوْدانِيّات، و الجميع القَواري.

* قرأ:

قَرَأْتُ القُرْآنَ قِراءَةً (35)، فأنا قارِئٌ، و القُرْآنُ مَقْرُوْءٌ. و رَجُلٌ قارِئٌ:

[أي] (36) عابِدٌ ناسِكٌ. و سُمِّيَ القُرآنُ قُرْآناً لأنَّ القارِئَ (37) يُظْهِرُه و يُبَيِّنُه و يَلْفِظُه من فيه.

و قَرَأَتِ المَرْأةُ قَرْءاً: إذا رَأَتْ دَماً، و أقْرَأَتْ: حاضَتْ فهي مُقْرِئٌ، و قَعَدَتِ المَرْأةُ أيّامَ إقْرَائها. و تَقَرَّأَ فلانَةَ الدَّمُ: إذا حَرُمَتْ عليها الصَّلاةُ.

و أمّا (38) الناقَةُ إذا حَمَلَتْ فإنَّه يُقال: قَرَأَتْ قِرْوَةً (39). و القارِئُ: الحامِلُ.

____________

(31) في ت: قرض.

(32) و في اللسان و التاج: إليهما.

(33) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بفتح الشين و العين، و قد اخترنا ما ضُبطت به في ت و العين و الأساس و اللسان.

(34) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي مضبوطة بفتح القاف في التهذيب و التكملة و اللسان.

(35) في ت: قرأ القرآن قراءة حَسَّن حروفه.

(36) زيادة من ت.

(37) في ت: لكون القارئ.

(38) في ت: فأما.

(39) كذا في الأصول، و في العين: قروءة، و ذُكرتِ القروءة في المحكم و اللسان و قالا: على غير قياس، و القياس قِرْأتها.

10

و القُرُوْءُ: الحِيَضُ الثَّلاثُ التي تَعْتَدُّ بها. و القَرْءُ: يُجْعَل مَرَّةً طُهْراً و مَرَّةً حَيْضاً، و هو مَأْخُوذٌ من القَارِئ و القَرْءِ: للوَقْتِ. و أقْرَأَتِ المرأةُ: جاءَ وَقْتُ طُهْرِها و حَيْضِها. و المُقَرَّأَةُ من النِّسَاء: التي يُنْتَظَرُ بها أيّامُ أقْرائها (40).

و [يُقال] (41): هَبَّتِ الرِّيْحُ لِقَرْئها و لقارئها (42): أي لوَقْتِها. و أقْرَأَتِ الرِّيْحُ: جاءتْ لوَقتها و دَخَلَتْ في هُبُوبها.

و القارِئُ: السُّكّانُ و الشُّهّاد.

و أقْرَأَتِ النُّجُومُ: غابَتْ.

و ما قَرَأَتِ الناقَةُ سَلىً قَطُّ: أي ما غَيَّبَتْ في بَطْنِها وَلَداً و لا ضَمَّتْه، و قيل:

لم تَحْمِل وَلَداً فَتَرْمِيه عِنْدَ الوِلادَة.

و أقْرَأتْ حاجَتي: دَنَتْ. و أقْرَأْتُ من أهْلي: دَنَوْتُ، و من سَفَري:

انْصَرَفْتُ.

و القِرْأَةُ- مَهْمُوزَةٌ-: وَقْتُ المَرَضِ، و قد تُلَيَّنُ (43).

و يقولون: أقْرئْ فلاناً السَّلامَ و اقْرَأْ (عليه السلام).

* قور:

القُوْرُ: جَماعَةُ القارَةِ، و القِيْرَانُ- أيضاً- كذلك: و هي الأصاغِرُ من الجِبالِ و الأعاظِمُ من الإِكام؛ و هي مُتَفَرِّقَةٌ خَشِنَةٌ كثيرةُ الحِجارة.

و في المَثَل (44): «قد أنْصَفَ القارَةَ مَنْ راماها» (45) قيل إنَّ هذا الحَيَّ من‌

____________

(40) في ك: أيام اقرابها.

(41) زيادة من ت.

(42) في ك: و لقارها.

(43) في ت: يلين، و في ك: قد تلين- بلا حرف عطف-.

(44) ورد المثل بنص الأصل في العين و التهذيب و المحكم و مجمع الأمثال: 2/ 46 و اللسان و التاج، و بلا (قد) في أمثال أبي عبيد: 137 و الصحاح و القاموس.

(45) في ت: من رماها.

11

القارَةِ كانوا رُمَاةَ الحِذْقِ (46) في الجاهليَّة و هم من خُزَيْمَة. و قيل: القارَةُ- ها هُنا- الدُّبَّةُ. و قيل: هو مُشْتَقٌّ من قَوّارَةِ (47) الأدِيم الذي يُقَوَّرُ [للهَدَف] (48)؛ و هو ما قُوِّرَ من وَسَطِه كقَوّارَةِ الجَيْب (49).

و قَوِرَ الشَّيْ‌ءُ يَقْوَرُ قَوَراً: [أي] (50) اتَّسَعَ، و منه دارٌ قَوْراء.

و الاقْوِرَارُ: تَشَنُّنُ (51) الجِلْدِ و انْحِناءُ الصُّلْب هُزَالًا و كِبَراً. و ناقَةٌ مُقَوَّرَةٌ (52):

قد اقْوَرَّ جِلْدُها و هُزِلَتْ.

و المُقَوَّرُ من الإِبل: الذي [قد] (53) طُلِيَ بالقَطِرَان، و قيل: هو الشَّحِيْمُ السَّمِينُ، و كأنَّه من الأضداد.

و القارُ و القِيْرُ: واحِدٌ، و صاحِبُه قَيّارٌ.

و قَيّارٌ: اسْمُ فَرَسٍ لسَوَادِه.

و القائرُ: الذي يَقُوْرُ على رِجْلَيْه يمشي علىٰ أطراف قَدَمَيْه لئلّا يُسْمَعَ صَوْتُ قَدَمَيْه.

و اقْتَارَني لِصُّ: أي اقْتَرَبَ من ثيابي و أمتِعَتي. و قيل اقْتارَه: اجْتاحَه و سَلَبَه.

و قارَ للصَّيْدِ يَقُوْرُ: أي خَتَلَ.

____________

(46) كذا في الأصل و ك، و في ت: الحدق- بالدال المهملة-؛ و مثل ذلك في العين و اللسان و التاج.

(47) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول. و قال في القاموس: كثُمَامَة.

(48) زيادة من ت.

(49) سقطت كلمة (الجيب) من ك.

(50) زيادة من ت.

(51) في ت: تشنج. و كلاهما بمعنى واحد.

(52) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و الفِعل المذكور يقتضي أن تضبط بسكون القاف و فتح الواو و تشديد الراء.

(53) زيادة من ت.

12

و اقْتَارَ مِنّي غِرَّةً: أي تَحَيَّنَها.

و انْقَارَ الشَّيْ‌ءُ: أي (54) وَقَعَ.

و انْقَارَ به: مالَ به.

و انقارَتِ البِئْرُ انْقِيَاراً: إذا انْهَارَتْ (55) و تَهَدَّمَتْ.

و القارُ: الإِبلُ، و القِرَةُ: الغَنَمُ. و بعضُهم يقول بالضِّدِّ.

و القِرَةُ: من وَقَرَ يَقِرُ قِرَةً.

و لَقِيْتُ منه (56) الأَقْوَرِيْنَ: أي الدّاهِيَةَ، و لا يُفْرَدُ، و يُقال: أقْوَرِيّات.

و رَكِبَ فلانٌ الدَّهْرَ بأقْوَرَيْه: أي بطَرَفَيْه.

و بَلَغْتُ من الأمْرِ أقْوَرَيْهِ: أي (57) نِهَايَتَه.

وقر:

الوَقْرُ: ثِقَلٌ (58) في الأُذُنِ، وَقَرَتِ الأُذُنُ تَقِرُ وَقْراً: أي ثَقُلَتْ عن سَمْعِه، و [يُقال] (59): وَقِرَتْ تَوْقَرُ- مِثْلُ وَجِلَتْ تَوْجَلُ-، و وُقِرَتْ فهي مَوْقُوْرَةٌ.

و الوِقْرُ: حِمْلُ حِمارٍ أو غيرِه، أوْقَرْتُه أُوْقِرُه إِيقاراً (60)، و نَخْلَةٌ مُوْقَرَةٌ؛ و الجميع المَوَاقِيرُ. و [نَخْلَةٌ] (61) مُوْقِرَةٌ [و مُوْقِرٌ] (61)؛ كأنَّها أوْقَرَتْ هي نَفْسَها (62).

و فَقِيرٌ وَقِيْرٌ: قد أوْقَرَه الدَّيْنُ.

و اسْتَوْقَرَ فلانٌ وِقْرَهُ طَعاماً.

____________

(54) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(55) في ت: و انقارت اليه انقياراً انهارت.

(56) في ت: و لقيت من فلان.

(57) لم ترد كلمة (أي) في ك.

(58) في ت: الثقل.

(59) زيادة من ت.

(60) في ك: انقاراً.

(61) زيادة من ت في المكانين.

(62) ورد في ت بعد قوله هي نفسها: و كذلك المرأة.

13

و الوَقْرَةُ: شِبْهُ وَكْتَةٍ (63) إلّا أنَّ لها حُفْرَةً؛ تكونُ في العَيْنِ و في الحافِرِ.

و عَيْنٌ مَوْقُوْرَةُ: مَوْكُوتَةٌ.

و وَقِرَتِ الدابَّةُ تَوْقَرُ، و اللَّهُ أوْقَرَها، كما تقول: رَهِصَتْ و اللَّهُ أرْهَصَها.

و الوَقَارُ: السَّكِيْنَةُ و الوَدَاعَةُ، و كذلك الوِقَارُ- بكَسْر الواو-، و الفَتْحُ هو المُخْتار (64). و رَجُلٌ وَقُوْرٌ وَقَارٌ مُتَوَقِّرٌ. [و] (65) وَقَّرْتُه: بَحَّلْته. و التَّيْقُوْرُ: لُغَةٌ في التَّوْقِير. و وَقَرَ الرَّجُلُ يَقِرُ. و يُقْرَأُ: و قِرْنَ في بُيُوتِكُنَّ (66) وَ قَرْنَ أيضاً.

و الواقِرُ: الساكِنُ، جَنَانٌ واقِرٌ: أي (67) ثابِتٌ.

و الوَقِيْرُ: القَطِيعُ من الضَّأن، و قيل: هي شاءُ أهْلِ السَّوَادِ. و قيل: الوَقِيْرُ و القِرَةُ: الغَنَمُ و الرِّعَاءُ و الكِلابُ و ثَقَلُ الرَّجُلِ.

و الوَقَرِيُّ: صاحِبُ الشّاءِ الذي يَقْتَنِيها، و كذلك صاحِبُ الحَمِيرِ. و ساكِنُو المِصْرِ (68).

و الوَقِيْرَةُ: النُّقْرَةُ العَظِيمةُ في الصَّخْرَةِ تُمْسِكُ الماءَ.

و ما عليكَ قِرَةٌ [179/ ب]: أي ثِقلٌ.

و يُقال للشَّيْخِ الكَبِير: قِرَةٌ.

و رَجُلٌ مُوَقَّرٌ مُوَقَّحٌ: أي قد جَرَّبَ الأُمُورَ.

و بينهم وَقْرَةٌ: أي ضِغْنٌ و عَدَاوةٌ.

* روق:

الرَّوْقُ: القَرْنُ.

____________

(63) في ت: وكنة، و كذلك موكونة في السطر التالي.

(64) في ت: و هو الوقار بالكسر أيضاً، و لم يرد فيها: و الفتح هو المختار.

(65) زيادة من ت.

(66) سورة الأحزاب آية رقم: 33، و القراءة المتداولة بفتح القاف.

(67) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(68) في ك: و ساكنه المصر.

14

و رَوْقُ الناسِ: سَيِّدُهم (69).

و رَوْقُ الإِنسانِ: هَمُّه و نَفْسُه، يُقال: ألْقى عليه أرْوَاقَه.

و السَّحَابَةُ إذا أَلَحَّتْ بالمَطَر و ثَبَتَتْ بأرْضٍ قيل: ألْقَتْ أرْواقَها.

و [يُقال] (70): أَكَلَ فلانٌ رَوْقَه: أي طال عُمرُه حتى تَحَاتَّتْ أسْنانُه.

و الرَّوْقُ: السِّنُّ.

و فَعَلَ ذاكَ (71) في رَيِّقِ شَبَابِهِ و رَوْقِه: أي في أَوَّلِه.

و أتَيْتُه رَيِّقَ الضُّحىٰ: أي ارْتِفاعَه.

و الرَّيِّقُ من كُلِّ شَيْ‌ءٍ: أفْضَلُه؛ كرَيِّق الشَّرَاب (72) و المَطَرِ. و قيل: الرَّيِّقُ هو (73) أنْ يُصِيْبَكَ من المَطَر يَسِيْرٌ. و هو من الأضداد.

و الرَّوْقُ: الإِعْجَابُ بالشَّيْ‌ءِ، راقَني هذا الأمْرُ يَرُوقُني فهو رائقٌ و أنا مَرُوْقٌ. و منه اشْتُقَّتِ الرُّوْقَةُ من الوَصائفِ و الخَيْل (74).

و راقَ فلانٌ على أهْلِه: أي فاقَهُم.

و الرِّوَاقُ: بَيْتٌ كالفِسْطاط، و الجميع الأرْوِقَةُ.

و الرَّوْقُ: مُقَدَّمُ البَيْتِ.

و خِبَاءٌ مُرَوَّقٌ. و رَوَّقْتُ البَيْتَ تَرْوِيقاً.

و فلانٌ مُرَاوِقي: أي رِوَاقُ بَيْتِه بِحِيال رِوَاقِ بَيْتي.

و رِوَاقُ العَيْنِ: الحاجِبُ.

و الرَّوْقُ: البَدَلُ عن الشَّيْ‌ءِ.

و الرَّاوُوْقُ: ناجُوْدُ الشَّرَابِ الذي يُرَوَّقُ به فَيُصَفّىٰ.

____________

(69) في ت: الروق القرن و السيد.

(70) زيادة من ت.

(71) في ت: يقال فعل ذلك.

(72) في ت: السراب.

(73) لم ترد كلمة (هو) في ت.

(74) في ت: و الجبل.

15

و الرَّوَقُ: طُوْلُ الأسنانِ و إشْرَافُ العُلْيا على السُّفلىٰ، و النَّعْتُ أرْوَقُ و رَوْقاءُ.

و الأرْوَاقُ: مَجْمَعُ أطْرافِ الحِبَالِ (75).

وَ رَوَّقَ فلانٌ في سِلْعَتِه لفلانٍ: أي رَفَعَ له في سَوْمِها و لا يُرِيْدُها.

و التَّرْوِيْقُ: أنْ تَبِيْعَ ثَوْبَكَ و تَزِيْدَ عليه (76) و تَشْتَرِيَ ثوباً آخَرَ خَيْراً منه.

و راقَ هذا على هذا: أي زادَ عليه، فهو يَرُوْقُ.

و الرُّوْقَةُ (77): الشَّيْ‌ءُ اليَسِيرُ، ما أعْطَاه إِلّا رُوْقَةً.

و النَّعْجَةُ تُسَمّىٰ رِوَاقْ، و تُشْلىٰ للحَلب فيُقال: رِوَاقْ رِوَاقْ (78)، و إنما تُسَمّىٰ به (79) إذا كانتْ رَوْقَاءَ.

* ريق:

الرَّيْقُ و التَّرَيُّقُ: تَرَدُّدُ الماءِ علىٰ وَجْهِ الأرض، راقَ الماءُ يَرِيْقُ رَيْقاً، و أَرَقْتُه إرَاقَةً، و هما (80) يَتَرَايَقَانِ الماءَ و يَتَرَاوَقانِه.

و راقَ السَّرَابُ يرِيْقُ رَيْقاً: إذا تَضَحْضَحَ فَوْقَ الأرض.

و الرِّيْقُ: ماءُ الفَمِ، و يُؤنَّثُ في الشِّعْرِ (81).

و الماءُ الرَّايِقُ: الذي يُشْرَبُ على الرِّيْقِ غُدْوَةً بلا ثُفْلٍ (82).

____________

(75) في ت: الجبال.

(76) في ك: عليك.

(77) في الأصل وك: و الرؤوقة. و ما أثبتناه هو الوارد في الأصل في آخر هذه الفقرة؛ و هو الوارد في ت و في المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(78) سقطت كلمة (رواق) الثانية من ك.

(79) لم ترد كلمة (به) في ت.

(80) في ت: و ما.

(81) في ت: و يؤنث في الجميع.

(82) في ت: بلا ثفال.

16

و رَجُلٌ رَيِّقٌ- علىٰ فَيْعِلٍ (83)-: إذا كانَ على الرِّيْقِ.

و أكَلْتُ خُبْزاً (84) رايقاً: بِغَيْرِ أُدْمٍ.

و مِسْكٌ رائقٌ: [أي] (85) خالِصٌ.

و هو يَرِيْقُ بنَفْسِه: أي يَجُودُ بها.

و جاءَ رايِقاً: أي فارِغاً.

* ورق:

الوَرَقُ: وَرَقُ الشَّجَرِ و الشَّوْكِ. وَرَّقَتِ الشَّجَرَةُ تَوْرِيقاً و أوْرَقَتْ إيراقاً.

و الوِرَاقُ: وَقْتُ خُرُوْجِ الوَرَقِ. و شَجَرَةٌ وَرِيْقَةٌ [و وَرِقَةٌ] (86): كثيرةُ الوَرَقِ.

و إذا كانَ في القَوْس أدْنىٰ أُبْنَةٍ: فهو وَرْقَةٌ.

و وَرَقْتُ الشَّجَرَةَ أرِقُها وَرْقاً: أخَذْتَ وَرَقَها.

و الرِّقَةُ: حُسَافُ الصِّلِّيَانِ و الثُّمَامِ و غيرِهما.

و الرِّقَةُ: أَوَّلُ نَبْتِ الطَّرِيفَةِ، و يقولون: وَجَدْنَا رِقَةً تُهْرَاقُ كأنَّها الزَّيْتُ.

و المُتَوَرِّقُ: الذي يَأْكُلُ الوَرَقَ.

و الوَرَقُ: الدَّمُ يَسْقُطُ من الجِرَاحَةِ عَلَقاً قِطَعاً. و أَدَمٌ رِقَاقٌ منها وَرَقُ المُصْحَفِ.

و وَرَقُ الدُّنْيا: نَعِيْمُها و بَهْجَتُها (87). و الضَّعِيْفُ من الفِتْيَانِ (88).

و يُقال للمَرْأةِ: إِنَّها لَوَرَقَةٌ؛ و الرَّجُلُ كذلك: إذا كانا خَسِيْسَيْنِ.

____________

(83) في ت: على فعيل.

(84) في ت: و أكلت رايقاً و أكلت خبزاً الخ.

(85) زيادة من ت.

(86) زيادة من ت.

(87) في ت: و مهجتها، و في ك: و زهجتها.

(88) في ت: من الصبيان.

17

[و] (89) قيل: وَرَقُ الفِتْيَانِ ذو الجَمَال و النَّشَاطِ.

و الوَرَقُ: المالُ من الغَنَم و الإِبل.

و الوَرِقُ: اسْمٌ للدِّرْهَم، و كذلك الرِّقَةُ و جَمْعُها رِقِيْن (90)، و منه قَوْلُهم (91): «وِجْدَانُ الرِّقِيْنَ يُغَطّي أفْنَ الأَفِيْنِ» (92) و هو العَيْنُ من المال، و الوِرْقُ [و الوَرْقُ] (93) كذلك. و رَجُلٌ وَرّاقٌ و مُوْرِقٌ: كثيرُ الوَرِقِ و الدَّراهم.

و أوْرَقَ الرَّجُلُ: أصابَ مالًا. و كذلك إِذا خابَ و أخْفَقَ.

و يقولون: إنْ تَتْجُرْ فإنَّه مَوْرَقَةٌ لمالِكَ: أي مَكْثَرَةٌ له.

و أوْرَقَ الرَّجُلُ: إذا طَلَبَ صَيْداً فَفَاتَه (94)، يُوْرِقُ (95) إيراقاً.

و الوَرّاقُ: مَعْروفٌ، و صَنْعَتُه الوِرَاقَةُ.

و الوُرْقَةُ: لَوْنُ سَوَادٍ في غُبْرَةٍ كلَوْنِ الرَّماد، حَمَامَةٌ وَرْقاءُ، و أُثْفِيَّةٌ وَرْقاءُ، و نَصْلُ أَوْرَقُ.

و ما زِلْتُ لكَ مُوارِقاً: أي قَرِيباً منكَ مُدَانِياً لَكَ.

و‌

جاءَ في الحديث (96): «ضِرْسُ الكافِرِ مِثْلُ وَرِقانَ»

- على وَزْنِ (97) قَطِرَان-: يعني في النار. و وَرِقَانُ: جَبَلٌ مَعْرُوْفٌ.

____________

(89) زيادة من ت.

(90) كذا في الأصول، و صوابه: «رقون» بفتح النون لأنه مما أُلحق بجمع المذكر السالم.

(91) هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد بنص الأصل في التهذيب و اللسان و مجمع الأمثال: 2/ 329 و المستقصى: 2/ 372، و نصه في الصحاح: ان الرقين تغطى افن الأفين، كما ان نصه في المحكم: ان الرقين تعفّي على افن الأفين، و قد روى ذلك عنه في اللسان أيضاً.

(92) في ت: اقن الأقين.

(93) زيادة من ت.

(94) في ت: و أورق الرجل طلب الصيدَ ففاتَه.

(95) في ت: فهو يورق.

(96) ورد الحديث بنص الأصل في الفائق: 4/ 56، و بنصِّ: سن الكافر في النار كورقان؛ في المحكم و اللسان.

(97) لم ترد كلمة (وزن) في ت.

18

* [اقر

] (98): أُقُرُ: اسْمُ مَوْضعٍ في شِعْرِ امْرئ القيس (99).

* أرق:

الأرَقَانُ و اليَرَقَانُ: آفَةٌ تُصِيْبُ الزَّرْعَ، يُقال: زَرْعٌ مَأْرُوْقٌ، و نَخْلَةٌ مَأْرُوْقَةٌ، و قد أُرِقَتْ.

و الأَرَقُ: ذَهابُ النَّوم، أرِقْتُ آرَقُ، و أرَّقَني كذا.

و اليارَقَانِ: من أسْوِرَةِ النِّساء، دَخِيلٌ.

* رقو:

الرَّقْوَةُ: فُوَيْقَ (100) 1 الدِّعْصِ من الرَّمْلِ، و [يقال] (101) 1: رَقْوٌ- بلا هاءٍ- أيضاً (102) 1.

* رقي:

رَقِيَ يَرْقىٰ رُقِيّاً: صَعِدَ في سُلَّمٍ أو في دَرَجَةٍ. و جَبَلٌ لا مَرْقىٰ فيه و لا مُرْتَقىً (103) 1.

و ارْتَقىٰ القُرَادُ في جَنْب البَعِير.

و الرَّقْيُ و الرُّقِيُّ: واحِدٌ. و يُقال: مِرْقاةٌ، و مَرْقاةٌ، و جَمْعُها مَرَاقٍ.

و رَقىٰ الراقي يَرْقي رُقْيَةً و رَقْياً: إذا عَوَّذَه، و صاحِبُه رَقّاءٌ. و المَرْقِيُّ:

مُسْتَرْقٍ.

____________

(98) لم يرد العنوان في الأصول، و هو من زياداتنا، و لم يرد هذا التركيب في العين و التهذيب، و لكنه ورد في المقاييس و الصحاح و اللسان و القاموس.

(99) و هو قوله- في ديوانه: 109-:

ليالٍ بذات الطلح عند محجَّرٍ * * *أحبُّ إلينا من ليالٍ على أُقُرْ

(100) في ت: فوق.

(101) زيادة من ت.

(102) لم ترد كلمة (أيضاً) في ت.

(103) لم ترد كلمة (و لا مرتقى) في ك.

19

و يُقال للَّذي قد بَطَنَ شَيْئاً و انْطَوىٰ بَطْنُه: قد ارْتَقىٰ بَطْنُه اليَوْمَ، و (104) 1 يُقال ذلك للبَعِير و الشاء.

* رقأ:

رَقَأَ الدَّمُ يَرْقَأُ رُقُوْءاً (105) 1: إذا انْقَطَعَ، و كذلك الدَّمْعُ و العِرْقُ [180/ أ].

و لا تَسُبُّوا الإِبلَ فإِنَّ فيها رُقُوْءَ (106) 1 الدَّم.

و ارْقَأْ على ظَلْعِكَ (107) 1: أي كُفَّ (108) 1 فإنّي عالِمٌ بِمَسَاوِيْكَ، و قيل: ارْفُقْ بنفسِك و لا تَحْمِلْ عليها أكْثَرَ من طاقَتِكَ.

____________

(104) لم يرد حرف العطف في ت.

(105) في ت: رقا الدم يرقا رقواً.

(106) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل وك، و في ت: رَقو الدم، و هي (رَقُوء) مفتوحة الراء في التهذيب و المقاييس و المحكم و الأساس، و نصَّ على فتح الراء في اللسان و القاموس.

(107) في الأصول: ضلعك. و ما أثبتناه هو الوارد في المعجمات.

(108) سقطت جملة (أي كف) من ت.

20

القاف و اللام

(و. ا. ي)

* قلو:

القَلْوُ: رَمْيُكَ بالقُلَةِ، و الجميع القُلِيْنُ (1). و المِقْلَاةُ (2): خَشَبَتُها.

و القِلْوَةُ: الدابَّةُ تَقْلُو بصاحِبِها قَلْواً: و هو تَقَدُّمُها به في السَّيْر (3)، جاء يَقْلُو (4) به حِمَارُه. و اقْلَوْلَتِ الحُمُرُ: أسْرَعَتْ.

و‌

في الحَديثِ (5): «كانَ ابنُ عُمَرَ لا يُرىٰ إِلَّا مُقْلَوْلِياً»

أي مُنْكَمِشاً.

و القِلْوُ: الجَحْشُ الفَتِيُّ الذي قد رُكِبَ و حُمِّلَ.

و القَلْوُ: الاتِّباعُ، قَلَوْتُه أقْلُوه: إذا (6) تَبِعْته.

و قَلَوْتُ الحَبَّ علىٰ المِقْلىٰ و قَلَيْتُه.

و اقْلَوْلىٰ مكاناً: عَلَاه.

____________

(1) كذا في الأصول بالياء و ضم النون، و هو معرب إعراب جمع المذكر السالم في المعجمات، و نص في اللسان على كونها نون الجمع.

(2) كذا في الأصول، و هي المقلاء في الصحاح و اللسان و التاج.

(3) في ك: في التير.

(4) في ت: جاء يقلو قلواً.

(5) ورد الحديث- مع بعض الاختلاف- في العين و غريب أبي عبيد: 4/ 237 و التهذيب و المقاييس و الفائق: 3/ 223 و اللسان و التاج.

(6) لم ترد كلمة (اذا) في ت.

21

و يَتَقَلّىٰ على فِرَاشِه: أي يَتَمَلْمَلُ (7).

* قلي:

القَلْيُ: قَلْيُكَ شَيْئاً على مِقْلىً. و القَلّاءَةُ- مَمْدُودةٌ (8)-: الموضِعُ الذي تُتَّخَذُ فيه المَقَالي. و القلّاءُ: الذي يَقْلي البُرَّ للبَيْع.

و القَلِيَّةُ: مَرَقَةٌ معروفة.

و القِلىٰ: البُغْضُ، قَلَيْتُه أقْلِيه و أقْلاه قِلىً، و منه قَوْلُه عَزَّ ذِكْرُه (9): مٰا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَ مٰا قَلىٰ (10). و قد يُفْتَحُ القافُ و يُمَدُّ.

و القِلىٰ- مَقْصُورٌ [أيضاً] (11)-: القُرَادُ.

و جاءَ القَوْمُ بِقَلِيَّتِهم: أي بجَماعتهم.

* لقو:

اللَّقْوَةُ: داءٌ يَأْخُذُ في الوَجْهِ يَعْوَجُّ منه الشِّدْقُ، رَجُلٌ مَلْقُوٌّ، و قد لُقِيَ.

و اللَّقْوَةُ و اللِّقْوَةُ: العُقَابُ الخَفِيفةُ السَّرِيعةُ الطَّيَرانِ، و جَمْعُه (12) ألْقَاءٌ.

و اللَّقْوَةُ من الدِّلاءِ: الواسِعَةُ.

و سُمِّيَتِ النَّعَامَةُ لَقْوَةً لِسَعَةِ أشْداقِها.

و اللَّقْوَةُ و اللِّقْوَةُ: السَّرِيعةُ اللَّقَاح. و في المَثَل (13): «لِقْوَةٌ صادَفَتْ قَبِيْساً».

____________

(7) في ت: و تقلىٰ .. تململ.

(8) وردت جملة (و القلاءة ممدودة) في الأصل و ك في نهاية الفقرة، و ما أثبتناه من ت و العين و الأساس.

(9) في ت: و منه قول اللّه عز و جل.

(10) سورة الضحى، آية رقم: 3.

(11) زيادة من ت.

(12) كذا في الأصل و ك، و في ت: و الجميع.

(13) ورد المثل بنص الأصل في التهذيب و الصحاح و الأساس و اللسان و التاج، و بنص: كانت لقوة الخ في أمثال أبي عبيد: 176 و مجمع الأمثال: 2/ 78. و يراجَع تركيب قبس و قد تقدم.

22

* قول:

القَوْلُ: الكَلامُ، قال يَقُولُ فهو قائلٌ، و المَفْعُولُ به: مَقُوْلٌ. و المِقْوَلُ:

اللِّسانُ. و رَجُلٌ تِقْوَالةٌ: أي (14) مِنْطِيْقٌ. و القَوّالُ و القَوّالةُ: الكثيرُ القَوْلِ.

و يقولون: أنا قالُ هذه الكلمةِ: أي قائلُها. و [قد] (15) قِيْلَ و قُوْلَ، و يُنْشَدُ:

و هْوَ إذا ما قُوْلَ هَلْ من رافِدِ (16).

و قَوْلُهم: قُلْنا به: أي وَقَعْنَا (17) به فَقَتَلْناه.

و إنَّه لابْنُ قَوْلٍ و أقْوَالٍ: إذا كانَ ذا كلامٍ (18) و لِسانٍ جَيِّدٍ.

و التَّقَوُّلُ: في الباطِلِ و الكَذِب.

و اقْتَالَ قَوْلًا: أي اجْتَرَّ إلى نَفْسِه قَوْلًا من خَيْرٍ أو شَرٍّ.

و القالَةُ القَبِيْحَةُ: بمعنىٰ القائلة؛ للقَوْلِ الفاشي في الناس.

و القِيْلُ: من القَوْلِ أيضاً. و قيل: القالُ الابْتِدَاءُ و القِيْلُ الجَوَابُ (19).

و يقولون: أقَلْتَني ما لم أقُلْه و أقْوَلْتَني و قَوَّلْتَني: أي قُلْتَ عَلَيَّ ما لم أقُلْه.

و إذا أنْطَقْتَه قُلْتَ: أقْوَلْتُه. و أقْوَلْتَني: جَعَلْتَ لي مَقَالًا.

و المِقْوَلُ: القَيْلُ (20)، و الجميع المَقَاوِلَةُ، و هم الأقْوَالُ و الأقْيَالُ.

و القِيْلَانُ: جَمْعُ القالِ للخَشَبَةِ التي يُضْرَبُ بها الكُرَةُ، من قَوْلِه:

و أنَا في الضُّرّابِ قِيْلانَ القُلَهْ (21)

و القالُ و المِقْلاةُ (22): واحِدٌ‌

____________

(14) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(15) زيادة من ت.

(16) ورد هذا المشطور و معه مشطوران آخران في التهذيب: 14/ 139 و تركيب (نفد) في اللسان و التاج، و عُزيت لبعض الدبيريين، و نص المشطور فيها:

و هو إذا ما قيل هل من وافِدِ

. (17) في ت: أوقعنا، و في ك: قعنا.

(18) في ك: إذا كان داءُ كلامٍ.

(19) في ت: القال من الابتداء و القيل من الجواب.

(20) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بكسر القاف، و التصويب من ت و المعجمات.

(21) ورد المشطور- بلا عزو- في اللسان و التاج، و فيهما:

و أنا في ضُرّاب ...

الخ.

(22) و في التكملة: و المِقلاء.

23

و يُقال (23): اقْتَالُوها عن آخِرِها: أي اخْتَارُوْها.

و اقْتَالَ الرَّجُلُ على صاحِبِه: أي احْتَكَمَ عليه، فهو يَقْتالُ عليه.

و القالُ: القَوْلُ، و في قِراءَةِ عَبْدِ اللَّهِ: ذلك عِيْسىٰ بنُ مَرْيَمَ قالُ الحَقِّ (24): [أي قَوْلُه] (25).

* ولق:

الوَلْقُ: سُرْعَةُ السَّيْرِ للجَمَلِ و الناقَةِ (26)، وَلَقَ وَلْقاً.

و الإِنسانُ يَلِقُ الكَلامَ: أي يُدِيْرُه، و قُرِئَتْ: إِذْ تَلِقُوْنَه بأَلْسِنَتِكُم (27) على هذا المعنىٰ، و تَأْلِقُوْنَه أيضاً.

و الوَلْقُ: الضَّرْبُ الخَفِيفُ، وَلَقَه يَلِقُه وَلْقاً.

و ضَرَبَه ضَرْباً وِلَاقاً: أي مُتَتابِعاً (28)، و كذلك الوَلقىٰ- علىٰ وَكرىٰ- (29).

و وَلَقْتُ الأرْضَ: أي (30) خَرَقْتَها و قَطَعْتَها.

و سارَ فلانٌ وَلْقَةً: أي ساعَةً.

و الوَلَقىٰ (31)- أيضاً-: بمنزلة الأَلَقىٰ و هي السَّرِيْعَةُ الوَثْبِ.

و الوَلِيْقَةُ: طعامٌ يُتَّخَذُ من دَقِيقٍ و سَمْنٍ و لَبَنٍ.

____________

(23) لم ترد كلمة (يقال) في ت.

(24) سورة مريم، آية رقم: 34، و القراءة المتدوالة (قَوْلَ الْحَقِّ)، و في ت: قال اللّه.

(25) زيادة من ت.

(26) في ت: الولق سرعة سير الناقة و الجمل.

(27) سورة النور، آية رقم: 15، و القراءة المتداولة بفتح التاء و اللام و تشديد القاف المفتوحة.

(28) في ت: أي تباعاً.

(29) ضُبطت كلمتا (الولقى) و (وكرى) بسكون اللام و الكاف في الأصل و ك، و ضُبطت بفتحهما في ت و المعجمات.

(30) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(31) ضُبطت كلمتا (الولقى) و (الألقىٰ) بسكون اللام في الأصل وك، و قد ضبطناهما بما ضُبطتا به في ت و المعجمات و ما نصَّ عليه في القاموس.

24

* ألق:

الأوْلَقُ: الأحْمَقُ، بَيِّنُ الوَلَقِ. و قيل: هو الجُنُونُ، رَجُلٌ مَأْلُوْقٌ: به أوْلَقُ: أي مَسٌّ، و به أُلَاقٌ (32) و ألْقٌ. و رَجُلٌ مُؤَوْلَقٌ (33): في معنىٰ المَأْلُوقِ.

و الإِلْقَةُ: يُوْصَفُ بها السِّعْلاةُ و الذِّئْبَةُ و القِرْدَةُ و المَرْأةُ الجَرِيْئةُ.

و الأَلَقىٰ (34): [هي] (35) المَرْأةُ الوَثّابَةُ السَّلِيْطَةُ، من قَوْلهم: أَلَقَ الرَّجُلُ:

إذا أسْرَعَ؛ يَأْلِقُ.

و تَأَلُّقُ البَرْقِ: تَلَأْلُؤهُ، و ائْتِلاقُه مِثْلُه.

و رَجُلٌ إلَّقٌ: لا يَدُوْمُ، مأْخُوذٌ من التَّألُّقِ في البَرِيقِ.

و رَجُلٌ إلَاقٌ: أي كاذِبٌ. و كذلك بَرْقٌ إلَاقٌ: و هو الذي لا مَطَرَ فيه، يُقال منه: ألَقَ البَرْقُ ألْقاً و إلَاقاً. و بَرْقٌ ألِقٌ (36): [أي] (37) مُتَألِّقٌ.

* لوق:

اللُّوْقَةُ: الزُّبْدَةُ بالرُّطَبِ، و كذلك الألُوْقَةُ.

و‌

في الحَدِيث (38): «لا آكُلُ إلّا ما لُوِّقَ لي»

أي لُيِّنَ من الطَّعام حتّىٰ يَصِيرَ كالزُّبْدِ.

و ما ذُقْتُ لَوَاقاً: أي شَيْئاً.

____________

(32) ضُبطت الكلمة في الأصل بفتح الهمزة، و في ك: الألق، و قد أثبتنا ما ضُبطت به في ت و التهذيب و المحكم و التكملة، و نص على ضم الهمزة في اللسان و التاج.

(33) في ك: و رجل مألق.

(34) ضُبطت الكلمة في الأصول بسكون اللام، و قد ضبطناها بما نصَّ عليه في الصحاح و اللسان و القاموس.

(35) زيادة من ت.

(36) هذا هو ضبط الأصل و ك، و في ت و التاج: آلِقٌ، و في الصحاح و اللسان و القاموس: إلَّقٌ، و في المحكم و التاج: أُلَّقٌ.

(37) زيادة من ت.

(38) ورد الحديث في العين و غريب أبي عبيد: 4/ 143 و التهذيب و المحكم و الأساس و الفائق:

2/ 73 و اللسان و التاج.

25

و هُما لا يَلُوقانِ إليكَ: أي لا يَقِرّانِ عِنْدَكَ.

و ذَهَبَ فلانٌ لُوْقَةً (39): أي ساعَةً.

* ليق:

اللِّيْقُ: شَيْ‌ءٌ يُجْعَلُ في دَوَاءِ الكُحْلِ، و القِطْعَةُ لِيْقَةٌ.

و اللِّيْقَةُ: لِيْقَةُ الدَّوَاةِ، ألَقْتُ الدَّوَاةَ أُلِيْقُها إلَاقَةً: إذا ألْزَقْتَ المِدَادَ بالصُّوْفِ، و لِقْتُها لَيْقَةً و لَيْقاً.

و اللِّيَقُ: قَزَعُ (40) السَّحَابِ، الواحِدَةُ لِيْقَةٌ.

و اللِّيَاقُ: شُعْلَةُ النار.

و فلانٌ لا يُلِيْقُ شَيْئاً: أي لا يُمْسِكُه.

و سَيْفٌ لا يُلِيْقُ الضَّرِيْبَةَ: إذا أبانَها.

و ما تُلِيْقُ كَفُّه دِرْهَماً [180/ ب]: أي لا تُبْقِيه.

و هذا الأمْرُ لا يُلِيْقُ بكَ: أي لا يَزْكُو و لا يَعْلَقُ بك؛ و لا يَلِيْقُ مِثْلُه (41).

و ما بالأرْضِ عَلَاقٌ و لا لَيَاقٌ: أي مَرْتَعٌ يُؤكَلُ.

و ليس لفُلانٍ لَيَاقٌ: أي ثَبَاتٌ.

و ما لاقَتِ المَرْأةُ عِنْدَ زَوْجِها: أي لم تُلْصَقْ بقَلْبِه، و منه قَوْلُهم: لا يَلِيْقُ بصَفَري.

و المُلْتَاقُ: المُسْتَغْني، أنا مُلْتَاقٌ بكَذا.

و وَجْهٌ مُلْتَاقٌ: أي حَسَنٌ نَضِيْرٌ يَلْتَاقُ به كُلُّ مَنْ رَآه (42) و يَأْلَفُه. و الأصل مُلْتَاقٌ به.

و يقولون (43): ضَيْقٌ لَيْقٌ و ضَيِّقٌ لَيِّقٌ: بمعنىً (44).

____________

(39) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي مفتوحة اللام في التكملة و القاموس.

(40) في ك: قرع.

(41) في ت: لا يُليق بك و لا يليق أي لا يزكو بك و لا يعلق.

(42) في ك: من راءه.

(43) في ت: و هو، و لم ترد فيها كلمة (يقولون).

(44) سقطت كلمة (بمعنى) من ت.

26

* وقل:

فَرَسٌ وَقِلٌ وَغِلٌ: إذا أحْسَنَ الدُّخُولَ بين الجِبالِ، وَقَلَ يَقِلُ وَقْلًا، و هو حَسَنُ (45) التَّوَقُّلِ. و فَرَسٌ تَوْقِلَةٌ. و الواقِلُ: الصّاعِدُ بين حُزُونَةِ الجِبَالِ.

و الوَقَلُ: الحِجَارَةُ.

و الوُقُوْلُ: نَوىٰ المُقْلِ، واحِدُها وَقْلَةٌ. و يقولون: هو وَقْلَةُ الرَّأْسِ: و هو أصْغَرُ شَيْ‌ءٍ من الرُّؤُوس (46)؛ تَشْبِيهاً بالمُقْل. و قيل: الوَقْلُ حَمْلُ الدَّوْمِ نَفْسُه.

* قيل:

القَيْلُ: رَضْعَةُ نِصْفِ النَّهارِ، و كذلك الشَّرْبَةُ، و قالتْ أُمُّ تَأبَّطَ: ما حَرَمْتُه قَيْلًا.

و القَيْلُوْلَةُ: نَوْمُ نِصْفِ النَّهار، و هي القائلَةُ. و المَقِيْلُ: المَوْضِعُ.

و تَقَيَّلْتُ الناقَةَ: حَلَبْتها عند القائلة.

و القَيُوْلَةُ- بوَزْنِ فَعُوْلة-: الناقَةُ يَحْبِسُها الرَّجُلُ لنَفْسِه: أي يَتَقَيَّلُها (47) أي يَشْرَبُ لَبَنَها في ذلك الوَقْتِ (48).

و قَيَّلَني: سَقَاني قَيْلًا.

و نَزَلْنا مَنْزِلًا فيه كَلَأٌ قَلِيلٌ فأقالَنا: أي كَفانا في مَقِيْلنا.

و شَجَرَةٌ مِقْيَالٌ: يَقِيْلُ فيها القائلُ.

و قِلْتُه البَيْعَ قَيْلًا، و أقَلْتُه إقالةً. و قد تَقَايَلا بَعْدَ ما تَبَايَعا: أي تَتَارَكا.

و تَقَيَّلَ أباه: أشْبَهَه (49).

و القِيْلَةُ- بوَزْنِ الحِيْلة-: الأُدْرَةُ، هو قَبِيحُ القِيْلةِ، و القَيْلَةُ أيضاً.

____________

(45) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بضم الحاء و سكون السين، و التصويب من ت و التكملة.

(46) في ت: في الرؤوس.

(47) لم ترد كلمة (أي) في ت، و لم ترد جملة (أي يتقيلها) في ك.

(48) سقطت جملة (في ذلك الوقت) من ت.

(49) في الأصل و ك: شبهه، و ما أثبتناه من ت و المعجمات.

27

و القِيْلِيَاءُ: هو القِلْيا الذي يُغْسَلُ به الثِّيَابُ.

و تَقَيَّلَ الماءُ في المَكانِ المُنْخَفِضِ: أي اجْتَمَعَ فيه.

و القَيْلُ: المَلِكُ من مُلُوكِ حِمْيَرَ، و الجميع الأقْيَالُ و الأقْوَال.

و المَقَايِلُ: الرُّؤساء.

* لقى:

لَقِيَ فلانٌ فلاناً يَلْقَاهُ لِقَاءً و لُقىً- على هُدىً- و لُقِيّاً و لُقِيَّةً [و لَقْيَةً] (50) و لَقَاةً (51) و لَقَاءَةً.

و اللَّقِيّانِ: كُلُّ اثْنَيْنِ يَلْقىٰ أحَدُهما صاحِبَه.

و رَجُلٌ لَقِيٌّ: شَقِيٌّ، و امْرَأةٌ لَقِيَّةٌ: لا تَزالُ تَلْقىٰ شَرّاً. و مُلَقّىً كذلك.

و لاقَيْتُ بينَ فلانٍ و فلانٍ؛ و بينَ طَرَفَيِ القَضِيب؛ حتّىٰ تَلاقَيا.

و لَقِيَ من فلانٍ ألَاقِيَ (52) كثيرةً من شَرٍّ، واحِدَتُها أَلْقِيَةٌ (53).

و فلانٌ مُلَاقِيَّ: أي بَيْتُه تِلْقَاءَ بَيْتي.

و اللُّقْيَا: هو اللُّقْيَان.

و الألْقَاءُ: الأنِيْسُ.

و تَلَقّىٰ فلاناً: أي (54) اسْتَقْبَلَه.

و‌

نهىٰ رَسُولُ اللَّه (55)- صلّىٰ اللَّهُ عليه [و آله] (56) و سلَّم- عن التَّلَقّي

: و هو أنْ يَتَلَقّىٰ الحَضَرِيُّ البَدَويَّ فَيَبْتَاعَ منه مَتَاعَه بالرُّخْص.

____________

(50) زيادة من ت.

(51) و قال في التهذيب: و لا تقل لَقاةً فإنها مولَّدة ليست بفصيحة عربية.

(52) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي مشدَّدة الياء في العين و الأساس.

(53) هذا هو ضبط الأصل و ك للكلمة، و ضُبطت بضم الهمزة و تشديد الياء في العين و الأساس. و في ت: من شر و جمعها لَقِيَّة.

(54) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(55) ورد النهي في العين و غريب أبي عبيد: 3/ 179 و التهذيب و الأساس و الفائق: 3/ 325 و اللسان.

(56) زيادة من ت.

28

و اللُّقّىٰ- على مِثالِ غُزّىٰ-: العُيُونُ تُرْسِلُهم لِيَأْتُوكَ بالأخبار، و هم جَمْعُ اللّاقي.

و يقولون (57): الْتَقَيْتُ فلاناً و فلاناً: أي لَقِيْتُهما.

و الاسْتِلْقَاءُ: على القَفَا. و كلُّ شَيْ‌ءٍ كان [فيه] (58) كالانْبِطاح ففيه اسْتِلْقاءٌ.

و المَلْقَىٰ: إشْرَاف (59) نَواحي أعْلىٰ الجَبَلِ يَمْثُلُ عليها الوَعِلُ، و هي المَلَقَةُ و جَمْعُها مَلَقَاتٌ (60).

و يُقال للهِضَاب إذا كُنَّ مُنْتَشِرَاتٍ: مُلْقَيَاتٌ.

و المَلْقَاةُ- و الجميعُ المَلَاقي-: شَعَبُ رَأْسِ الرَّحِمِ؛ و دُوْنَ ذلك أيضاً (61).

و [تَقُول] (62): خَلِّ عن لَقَاةِ (63) الطَّرِيق: أي لَقَمِه و مَمَرِّه.

و اللَّقىٰ: الشَّيْ‌ءُ المُلْقىٰ المَنْبُوذ.

* يلق

(64): أبْيَضُ يَلَقٌ و يَقَقٌ: شدِيدُ البَيَاض.

____________

(57) لم ترد كلمة (يقولون) في ت.

(58) زيادة من ت، و مثلها في التهذيب و اللسان.

(59) كذا في الأصول، و الهمزة مفتوحة في بعض المعجمات.

(60) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل و ك، و هي جمع مَلَقة. و في ت: و جمعه مَلْقَات. و في التهذيب: مَلْقاة.

(61) لم ترد كلمة (أيضاً) في ك. و ضُبطت كلمة (شعب) في الأصل كما أثبتنا، و ربما كان ضم الشين هو الأوْلىٰ.

(62) زيادة من ت.

(63) في الأصل و ك: لقات، و ما أثبتناه من المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(64) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم يشر المؤلف الى ذلك. و قد ورد في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و اللسان و القاموس.

29

القاف و النون

(و. ا. ي)

* قنو و قنى:

قَنَا الانسانُ غَنَماً يَقْنُو قُنُوّاً (1) و قِنْواناً (2) و قِنْيَاناً (3)؛ و اقْتَنىٰ يَقْتَني اقْتِناءً: و هو أنْ يَتَّخِذَه لنَفْسِه لا للبَيْع. و هي القِنْيَةُ و القِنْوَةُ (4). و منه قَنِيْتُ حَيَائي (5): أي لَزِمْتُه، و منه:

فاقْنَيْ حَيَاءَكِ لا أبالكِ (6)

و قانَيْتُ الرَّجُلَ: إذا (7) دارَيْتَه و سَكَّنْتَه.

و قَنِيَ الرَّجُلُ: إذا (8) اسْتَحْيىٰ، يَقْنىٰ قَنىً.

____________

(1) ضُبط المصدر في الأصل و ك بسكون النون و تخفيف الواو، و ما أثبتناه من ت و معظم المعجمات.

(2) ضُبط هذا المصدر في المعجمات بضم القاف، و روى في التاج كسر القاف عن المحكم.

(3) أشار في الأصل الى جواز كسر القاف و ضمِّها.

(4) نبَّه في الأصل على جواز كسر القاف من قنوةٍ و ضمِّها.

(5) في ت: حياتي.

(6) في ت: و منه فاقني حياءك و قنى الرجل حياه، و ما ذكره في الأصل بعض بيتٍ لعنترة ورد في ديوانه: 252، و هو:

فاقني حياءك لا أبالك و اعلمي * * *اني امرؤ سأموت إن لم أُقْتَلِ

(7) لم ترد كلمة (اذا) في ت.

(8) لم ترد كلمة (اذا) في ت.

30

و قيل في قَوْلِه عَزَّ و جلَّ: وَ أَنَّهُ هُوَ أَغْنىٰ وَ أَقْنىٰ (9) أي (10) أرْضىٰ و أقْنَعَ.

و هو مَقْنىً من فلانٍ و مَغْنىً منه: أي مَكانٌ يَلْزَمُه و يَدُوم فيه.

و [يُقال] (11): قَنَاه (12) اللَّهُ و أقْنَاه: أي جَعَلَ له ما يَقْتَنِيه.

و تَقَنّىٰ: بمعنىٰ اقْتَنىٰ.

و قَنِيَ يَقْنىٰ قِنىً: بمنزلة غَنِيَ يَغْنىٰ غِنىً.

و في المَثَل (13): «لا تَقْنِ من كَلْبِ سَوْءٍ جِرْواً».

و القِنىٰ و القِنْوُ و القُنْوُ (14)- بالضَّمِّ (15)-: العِذْقُ بما عليه قَبْلَ الإِنْضَاج، و الجميع القِنْوَانُ و القِنْيَانُ [و القُنْيَانُ] (16) و الأقْنَاء.

و المَقْنُوَةُ (17)- خَفِيفةً- من (18) الظِّلِّ: حيثُ لا تُصِيْبُه الشَّمسُ، و مكانٌ مَقْنَاةٌ و مَقْنُوَةٌ.

و القَنَاةُ: ألِفُها واوٌ، و الجميع القَنَوَاتُ (19) و القَنا و القِنِيْنَ و القُنِيْنَ (20).

و رَجُلٌ قَنّاءٌ و مُقَنٍّ: صاحِبُ قناً (21).

و يقولون: لا و الذي أنا من قَنَاهُ: أي من خَلْقِه. و قانَهُ اللَّهُ على حُبِّه: أي خَلَقَه.

____________

(9) سورة النجم، آية رقم: 48.

(10) لم ترد كلمة (أي) في ك.

(11) زيادة من ت.

(12) هكذا ضُبط الفعل في الأصول، و ضُبط بتشديد النون في المحكم و اللسان و القاموس.

(13) ورد المثل في أمثال أبي عبيد: 127 و الصحاح و مجمع الأمثال: 2/ 176 و اللسان و التاج، و فيها جميعاً و في ت أيضاً: لا تقتن من كلب الخ.

(14) ضُبطت في الأصل كلمة القُنْو بتشديد الواو، و ما أثبتناه من التكملة و نصِّ القاموس، و هو المناسب لقوله بعدها «بالضم».

(15) سقطت كلمة (بالضم) من ت.

(16) زيادة من ت.

(17) كانت الكلمة في الأصل (المقنؤة) بهمزة فوق الواو، و ما أثبتناه من ت و ك.

(18) سقطت كلمة (من) من ت.

(19) في الأصل و ك: القنوان، و التصويب من ت و المعجمات.

(20) كذا في الأصول، و الوارد في المعجمات: القُنِيُّ.

(21) في ت: صاحب قناةٍ.

31

و القَنَوَانُ: الضَّخْمُ التامُّ القَنَاةِ و القامَةِ.

و القَنَاةُ: كَظِيْمَةٌ تُحْفَرُ تَحْتَ الأرْضِ لمَجرىٰ الماء، و قَنَّيْتُ المَكانَ (22):

حَفَرْته. و قال ابنُ الأعرابيِّ: سُمِّيَتْ [قَنَاةُ الماء] (23) بهذا الاسم لأنَّهم كانوا يَدَعُونَ بين رَأْسِ كلِّ خَرْقٍ و بين الذي يَلِيْه قَدْرَ قَنَاةٍ لانْضِمام بعضِها إلى بعضٍ.

و القَنَا: مَصْدَرُ (24) الأقْنىٰ من الأُنُوف؛ و الجميع قُنْوٌ، و (25) هو ارتفاعٌ في أعلاه بَيْنَ القَصَبَةِ و المارِنِ، [و] (26) فَرَسٌ أقْنىٰ، و بازٍ أقْنىٰ.

و الأقْنىٰ: القَصِيرُ.

و القَنَا: الكِبَاسَةُ. و الحُفْرَةُ التي يُوضَعُ فيها النَّخْلُ للغَرْس (27).

و المُقَاناةُ: إشْرَابُ لَوْنٍ بلَوْنٍ، [تقولُ] (28): قانِ هذا بذاك: أي أشْرِبْ أحَدَهما بالآخَرِ. و هي- أيضاً-: المُدَاراةُ [181/ أ] و حُسْنُ السِّيَاسَة.

و المُدَاوَمَةُ أيضاً، و قانىٰ له كذا: أي دامَ.

و أقْنَاني الصَّيْدُ إقْنَاءً: أي أمْكَنَني. و أقْنىٰ الصَّيْدُ: بَرَزَ.

و ما أقْنىٰ فلانٌ لقَبِيْحٍ (29): أي ما دَنَا منه.

و ما يُقَانُوْنَ مالَهم و لا يُعَانُوْنَه (30): أي ما يَقُوْمُوْنَ عليه.

____________

(22) في ت: وقنَّيت الماء.

(23) زيادة من ت.

(24) سقطت كلمتا (القنا مصدر) من ت.

(25) سقط حرف العطف من ت.

(26) زيادة من ت.

(27) في الأصل و ك: النحل للفَرَس، و التصويب من ت.

(28) زيادة من ت.

(29) في ت: بقبيح.

(30) في ت: و لا يعاونونه، و في التهذيب و اللسان: و لا يفانونه، و كالأصل في التاج.

32

و قانَيْتُ بَيْنَ الخَيْطَيْنِ: أي جَمَعْتُ. و خَيْطٌ مُقَانىً: و هو أنْ يكونَ خَيْطٌ أبيضُ و آخَرُ أسْوَدُ (31) في النَّسْج.

و يقولون: لأَقْنُوَنَّكَ قِنَاوَتَكَ: أي لأَجْزِيَنَّكَ جَزَاءَكَ.

و قانَيْتُ المَكانَ: [أي] (32) هَيَّأْتَه، و كذلك أُدْحِيُّ (33) النَّعَامَةِ إذا قُوْنِيَ بالعِيدان مَعَ الرِّيْشِ (34).

فأمّا قَوْلُ بِشْرٍ:

بقانِيَةٍ و قد تَلَعَ النَّهَارُ (35)

فإنَّه العَيْنُ التي يَنْتَظِرُ بها (36).

و أصْبَحَ الشَّيْ‌ءُ قانِياً: أي مُتَغَيِّراً.

و القُنُوُّ: السَّوَادُ.

و سِقَاءٌ قَنٍ: مُتَغَيِّرُ الرِّيْحِ.

و أفِيْقٌ مُقَنّىً: للَّذي فيه عُلُوْبٌ.

و القِنَةُ: شَبِيْهٌ بالحِلْتِيْت (37).

* قنأ:

قَنَأَ اللَّوْنُ يَقْنَأُ قُنُوْءاً: و هو شِدَّةُ حُمْرَةٍ إلى سَوَادٍ (38)، أحْمَرُ قانِئٌ- بالياء- (39)، و خِضَابٌ أقْنَأُ، و قَنَأْتُ لِحْيَتي قُنُوْءاً.

____________

(31) في ت: و خيط أسود.

(32) زيادة من ت.

(33) في ت: ادجي.

(34) في ك: من الريش.

(35) و تمام البيت في الديوان 62 هو:

فَلأْياً ما قصرتُ الطرفَ عنهم * * *بقانيةٍ و قد تَلَعَ النَّهارُ

(36) في ت: ينظر بها، و في ك: العين ينتظر بها.

(37) في ت: بالحلتيث، و الثاء لغة.

(38) في ك: الى سواء.

(39) كذا في الأصل و ك، و لم ترد كلمة (بالياء) في ت.

33

و أقْنَأْتُ (40) الجِلْدَ (41): إذا (42) نَزَعْتَ عنه تِحْلِئَه.

و قَنَأْتُ اللَّبَنَ: [إذا] (43) مَزَجْتَه.

* نقو و نقى:

النُّقَاوَةُ: أفْضَلُ ما انْتَقَيْتَ من الشَّيْ‌ءِ، [و جَمْعُه نُقَاوىٰ] (44). و النُّقَاوَةُ:

مَصْدَرُ الشَّيْ‌ءِ النَّقِيِّ؛ و النَّقَاءُ أيضاً، و قد نَقِيَ يَنْقىٰ نَقَاوَةً و نَقَاءً. و أنْقَيْتُه إنْقَاءً.

و الانْتِقاءُ: تَجَوُّدُهُ. و النِّقَاءُ: جَماعَةُ الشَّيْ‌ءِ النَّقِيِّ. و النُّقَاوىٰ: جَمْعُ نُقَاوَةِ الشَّيْ‌ءِ؛ و نُقَاءٌ أيضاً.

و نَقَاوَةُ القَوْمِ و الشَّيْ‌ءِ (45)- بفَتْح النُّون-: خِيَارُه. و قيل: النُّقَاوَةُ الخِيَارُ، و النَّقَاةُ: الرَّدِيْ‌ءُ.

و ما يُلْقىٰ من الطَّعام: نَقَاةٌ.

و النَّقَا- مَقْصُورٌ-: من كُثْبان الرَّمْلِ، و جَمْعُه أنْقَاء، و تَثْنِيَتُه نَقَوَانِ (46).

و نُقْيَةُ المالِ و نِقْيَتُه: نَقَاوَتُه (47).

و النَّقِيُّ: الحُوّارىٰ.

و هي نَقَاةُ الجَيْبِ: أي نَقِيَّةٌ.

و النَّقْوُ (48): كلُّ عَظْمٍ من قَصَب اليَدَيْنِ و الرِّجْلَيْنِ؛ نَقْوٌ علىٰ حِيَالِه، و الجميع الأنْقَاءُ.

____________

(40) ورد الفعل في الأصل قَنَّأْتُ، ثم أضاف الناسخ الألف و لم يغيِّر الضبط، و في ت: قَنَّأْت، و في ك: أقْنَأْتُ.

(41) في الأصل و ك: الجلدة، و ما أثبتناه من ت و هو مقتضى سياق الجملة.

(42) لم ترد كلمة (اذا) في ت.

(43) زيادة من ت.

(44) زيادة من ت.

(45) في ت: و الشر.

(46) لم يرد هذا السطر بكامله في ت.

(47) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل، و لعل ضمَّ النون هو الأولى بل الأصح.

(48) أشار في الأصل إلى جواز فتح النون و كسرها من هذه الكلمة.

34

و النَّقَا: اليَدَانِ و الرِّجْلَانِ.

و النَّقَا: الرَّمْلُ (49).

و رجُلٌ أنْقىٰ: دَقِيقُ عَظْم اليَدَيْنِ و الرِّجْلَيْنِ و الفَخِذِ، و امْرَأةٌ نَقْوَاء.

و فَخِذٌ نَقْوَاءُ (50): عارِيَةٌ من اللَّحم.

و النِّقْيُ: مُخُّ العِظَام. و شَحْمُ العَيْنِ من السِّمَنِ، ناقَةٌ مُنْقِيَةٌ؛ و نُوْقٌ مَنَاقٍ و أنْقَاء.

و أنْقىٰ البُرُّ: أي (51) سَمِنَ.

و نَقَوْتُ العَظْمَ و نَقَيْتُه: إذا أخْرَجْتَ نِقْيَه أي مُخَّه. و انْتَقَيْتُ المُخَّ من العَظْمِ انْتِقاءً، [و أنا ناقٍ] (52).

و النُّقَاوىٰ: ضَرْبٌ من الحَمْض، و تُجْمَعُ نُقَاوَيات.

و سُمِعَ: رَكِبَ فلانٌ مَتْنَ المُنَقّىٰ: أي الطَّرِيق.

و سَمِعْتُ نَقْيَةً و نَغْيَةً (53).

و نَقىٰ إليَّ بكَلِمَةٍ.

و نُقَايَةُ المالِ- بالياء-: خِيَارُه.

و نَقِيْتُ فلاناً: بمعنىٰ لَقِيْتُه.

* قون:

قَوْنٌ و قُوَيْنٌ: مَوْضِعَانِ.

و القانُ: شَجَرَةٌ (54) من النَّبْعِ يُتَّخَذُ منها القِسِيُّ، و قيل: هي شَجَرَةُ الآبنُوس.

____________

(49) تقدم قبل سطورٍ ذكرُ النَّقا و كونه من كثبان الرمل.

(50) سقطت جملة (و فخذ نقواء) من ك.

(51) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(52) زيادة من ت.

(53) في ك: و نعية.

(54) في ت: شَجَرٌ.

35

* نوق:

النّاقَةُ: مَعْروفةٌ (55)، و النُّوْقُ و النِّيَاقُ، و العَدَدُ أيْنُقٌ و أيَانِقُ على القَلْب.

و في المَثَل (56): «اسْتَنْوَقَ الجَمَلُ» أي صارَ كالنّاقَة، و تُجْمَع الناقَةُ على النّاقَات.

و بَعِيْرٌ مُنَوَّقٌ: أي (57) مُذَلَّلٌ.

و النّاقُ: شِبْهُ مَشَقٍّ بَيْنَ ضَرَّةِ الإِبْهام و أصْلِ الخِنْصِرِ في مُسْتَقْبَل باطِنِ الساعِدِ بِلِزْقِ الرّاحَة.

و تَنَوَّقَ فلانٌ في مَطْعَمِه (58) و مَلْبَسِه: إذا تَجَوَّدَ (59) و بَالَغَ.

و انْتَاقَ الشَّيْ‌ءَ: بمعنىٰ انْتَقَاه.

و النَّوَقُ: بَيَاضٌ فيه حُمْرَةٌ يَسِيرةٌ كالنَّعَجِ.

* نيق:

النِّيْقَةُ: من التَّنَوُّق. و التَّنَيُّقُ لُغَةٌ.

و النِّيْقُ: حَرْفٌ من حُرُوْفِ الجَبَل. و العَيْشُ (60) الرَّخِيُّ، هم في نِيْقٍ من عَيْشِهم.

و لَيْس لهم نِيْقَةٌ (61) في الشَّيْ‌ءِ: أي طَمَعٌ و رَغْبَةٌ.

و النِّيْقُ: الحِصْنُ.

* قين:

القَيْنُ: الحَدّادُ، و الجميعُ القُيُوْنُ. و كُلُّ صانِعٍ عندهم قَيْنٌ.

____________

(55) في ت: معروف.

(56) ورد المثل في المقاييس و الصحاح و المحكم و الأساس و المستقصى: 1/ 158 و اللسان و القاموس.

(57) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(58) في ت: في طعامه.

(59) في الأصول: تجرد، و التصويب من العين و التهذيب و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(60) في ت: و هو في العيش.

(61) لم تُضْبَط النون في الأصل، و ما أثبتناه من ك.

36

و في المَثَل (62): «إذا سَمِعْتَ بِسُرىٰ القَيْنِ فإِنَّه مُصَبِّحٌ».

و [يُقال] (63): ما كانَ قَيْناً، و لقد قانَ يَقِيْنُ قِيَانَةً.

و قِنْ إنَاءَ فلانٍ: أي اشْعَبْهُ (64).

و كانت العَرَبُ إذا قَتَلَتْ حَيَّةً تَقُول (65): قَتَلَكَ القَيْنُ فلا ناصِرَ لك، و هي رُقْيَةٌ يَزْعُمُونَ أنَّه إذا قالها قاتِلُها سَلِمَ.

و القَيْنُ و القَيْنَةُ: العَبْدُ و الأَمَةُ. و هي عند العامَّةِ: المُغَنِّيَةُ.

و الرَّجُلُ المُتَزَيِّنُ المُعْجِبُ بالزِّيْنَةِ و اللِّبَاسِ: قَيْنَةٌ.

و اقْتَانَتِ الرَّوْضَةُ: [إذا] (66) ازْدانَتْ بألْوَانِ زَهْرَتِها.

و المُقَيِّنَةُ: المَشّاطَةُ.

و القَيْنَانِ: الوَظِيْفَانِ لكُلِّ ذي أرْبَع.

و القَيْنَةُ من الفَرَس: الهَزْمَةُ بَيْنَ غُرَابِ الوَرِكَيْنِ و العَجْبِ. و هي- أيضاً-: فَقَارَةٌ من فَقَارِ الظَّهْر.

و يُقال: قانَني اللَّهُ علىٰ حُبِّهِ يَقِيْنُني (67): أي خَلَقَني.

و اقْتَانَهُ: [أي] (68) اخْتَارَه.

* يقن:

اليَقَنُ: اليَقِيْنُ و إزَاحَةُ الشَّكِّ، يَقِنْتُ الأمْرَ يَقَناً؛ و بالأمْرِ.

و يَقِنَ فلانٌ بفلانٍ: أُوْلِعَ به.

____________

(62) ورد المثل في أمثال أبي عبيد: 47 و التهذيب و الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 42 (و فيه: فاعلم انه مصبح) و اللسان و التاج، و في بعضها: مُصْبِحٌ، و في ك: يسرى القين، و هو تصحيف.

(63) زيادة من ت.

(64) في ت: و قين اناء الخ، و في ك: أي اشبعه.

(65) في ت: حية قالت.

(66) زيادة من ت.

(67) سقطت كلمة (يقينني) من ت.

(68) زيادة من ت.

37

و رَجُلٌ يَقَنَةٌ: يُوْقِنُ بكُلِّ ما يَسْمَعُ به، و رَجُلٌ يَقِنٌ.

* أقن و وقن

(69): الأُقْنَةُ: شِبْهُ حُفْرَةٍ تكونُ في ظُهُوْرِ القِفَاف و في أعالي الجِبَالِ ضَيِّقَةُ الرَّأْسِ، و رُبَّما كانتْ مَهْوَاةً بَيْنَ نِيْقَيْنِ (70).

و أقَنَ الطائرُ و وَقَنَ: من الأُقْنَة؛ فهو يَقِنٌ، و هو مَأْوىٰ الطَّيْرِ بالجِبال.

* أنق:

الأَنَقُ: الإِعجابُ بالشَّيْ‌ءِ، أَنِقْتُ به آنَقُ أنَقاً (71)، و هو أنِقٌ و أنِيْقٌ: أي مُعْجِبٌ. و آنَقَني يُؤْنِقُني. و رَوْضَةٌ أنِيْقٌ. و نَحْنُ في أنَاقَةٍ من عَيْشِنا و دَهْرِنا.

و ما آنَقَ فلانٌ (72) في كذا: أي ما أشَدَّ طَلَبَه له.

و ما لَهُ في الشَّيْ‌ءِ آنِقَةٌ: أي ليس له (73) عُجْبٌ.

و المُتَأَنِّقُ: الذي هو في أنَقٍ من عَيْشِه و خِصْبٍ. و في المَثَل (74): «ليس المُتَعَلِّقُ كالمُتَأنِّق». و تَأنَّقَ في الأمر: تَنَوَّقَ فيه.

و الأَنُوْقُ: ذَكَرُ الرَّخَم. و في المَثَل (75): «هو [181/ ب] أعَزُّ من بَيْضِ الأنُوْقِ»، و جَمْعُها أُنُقٌ.

و اليَنَقُ: لُغَةٌ في الأَنَقِ؛ من الأنِيْقِ المُعْجِبِ.

____________

(69) سقطت كلمة (و وقن) من ت.

(70) في ت: مهواة من تيقين.

(71) لم ترد كلمة (أنقاً) في ت.

(72) في ت: فلاناً.

(73) في ت: ليس به.

(74) ورد المثل في التهذيب و مجمع الأمثال: 2/ 144 و المستقصى: 2/ 304 و اللسان و التاج.

(75) ورد المثل في أمثال أبي عبيد: 371 بنصِّ (انه لأبْعَدُ من بيض الأنوق» و بنصِّ الأصل في الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 505 و المستقصى: 1/ 245 و اللسان و القاموس

38

القاف و الفاء

(و. ا. ي)

* قفو:

القَفْوَةُ: رَهْجَةٌ تَثُوْرُ عِندَ أوَّلِ المَطَر.

و القَفْوُ: تَتَبُّعُ (1) الشَّيْ‌ءِ، قَفَوْتُه أقْفُوه.

و قَفَوْتُه: قَذَفْته بالرِّيْبَة. و‌

في الحَدِيث (2): «مَنْ قَفَا مُؤْمِناً»

أي قَذَفَه.

و القَفِيَّةُ: القَذِيْفَةُ، من قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ و جَلَّ: وَ لٰا تَقْفُ مٰا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ (3).

و القَفَا: مُؤَخَّرُ العُنُقِ، أَلِفُها واوٌ، و العَرَبُ تُؤنِّثُه، و التَّذْكِيْرُ أَعَمُّ، و ثلاثَةُ أقْفِيَةٍ، و الجميع القُفُوُّ و القُفِيُّ، و القَفَيُّ (4) لُغَةٌ فيه، و كذلك القَفَنُّ (5). و يُضاف إلى النَّفْسِ فيُقال: قَفَيَّ.

و تَقَفَّيْتُ فلاناً بعَصىً: إذا ضَرَبْتَه.

____________

(1) في ك: يتّبع.

(2) ورد في العين و غريب أبي عبيد: 4/ 407 و الفائق: 3/ 214 و اللسان.

(3) سورة الاسراء، آية رقم: 36.

(4) ضُبطت الكلمة في الأصول بألفٍ مقصورة، و ما أثبتناه هو ضبط اللسان، و لعلَّه الصواب.

(5) في ك: لغة فيه كذلك و القفن.

39

و اسْتَقْفَيْتُه: إذا جِئْتَه من خَلْفِه.

و‌

في الحَدِيث (6): «يَعْقِدُ الشَّيطانُ على قافِيَةِ رَأْسِ أحَدِكم ثلاثَ عُقَدٍ»

: يَعْني [به] (7) القَفَا.

و يُقال للشَّيْخِ إذا هَرِمَ: رُدَّ على قَفَاه؛ و رُدَّ قَفاً.

و جِئْتُ من قافِيَةِ الجَبَل. و القافِيَةُ: أمَامُ كُلِّ شَيْ‌ءٍ.

و القَفَا: حَرْفُ عُرْضِ الجَبَل (8).

و [يقولونَ] (9): لا أفْعَلُه قَفَا الدَّهْرِ: أي آخِرَ الدَّهْرِ.

و قَفّىٰ عليهم الخَبَالُ (10): أي ماتُوا و عَفّىٰ آثارَهم.

و القافِيَةُ: في الشِّعْر، سُمِّيَتْ لأنَّها تَقْفُو البَيْتَ، و هي خَلْف البَيْتِ كلْه.

و القَفَاوَةُ: من البِرِّ و اللَّطَفِ، و (11) فلانٌ قَفِيٌّ بفلانٍ، و هو يَقْتَفي به.

و قَفِيُّ السَّكْنِ: الضَّيْفُ المُكْرَمُ.

و القِفْوَةُ: مِثْلُ العِيْمَةِ؛ و هو ما اقْتَفَيْتَ و اخْتَرْتَ، تقولُ: أقْفَيْتُه به أي خَصَصْتَه به.

و القِفَاوَةُ: ما يُرْفَعُ من المَرَق؛ و هي أفْضَلُه.

و القُفْيَةُ: الزُّبْيَةُ للصَّيْدِ.

و هذا قَفِيُّ الأشْيَاخِ و قِفِيُّهم (12): أي الخَلَفُ (13) منهم.

____________

(6) ورد في غريب ابي عبيد: 3/ 171 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و الفائق: 1/ 202 و اللسان و التاج.

(7) زيادة من ت.

(8) في ك: الحَبْل.

(9) زيادة من ت.

(10) و في التكملة و التاج: الخيال.

(11) لم يرد حرف العطف في ت.

(12) كذا في الأصل و ك، و هو (قَفِيَّتُهم) في ت و المحكم و الأساس و اللسان و القاموس.

(13) في ت: أي خلفٌ.

40

و قُفِيَتِ (14) الأرْضُ فهي مَقْفُوَّةٌ: إذا مُطِرَتْ و فيها نَبْتٌ فَحَمَلَ المَطَرُ التُّرابَ عليه فلا تَأْكُلُه الماشِيَةُ (15) حتّىٰ يَجْلُوَه النَّدىٰ.

* فوق:

الفَوْقُ: نَقِيضُ التَّحْتِ. و هو يَفُوْقُ قَوْمَه: أي يَعْلُوهم.

و جارِيَةٌ فائقَةٌ: فاقَتْ في الجَمَال.

و الفَوْقانيَّة: التَّعَظُّمُ و الاسْتِعْلاءُ.

و [يُقال] (16): شاعِرٌ فائقٌ و مُفِيْقٌ: أي مُفْلِقٌ مُجِيْدٌ.

و الفُوَاقُ: تَرْجِيعُ الشَّهْقَةِ الغالِبَةِ (17). و الذي يُصِيْبُه البُهْرُ يَفُوْقُ فَوْقاً و فُوَاقاً و فُؤوْقاً.

و فاقَ بنَفْسِه يَفُوْقُ: أي يَجُوْدُ.

و فاقَ فُوَاقاً: إذا ماتَ.

و انْفَاقَ الجَمَلُ: إذا (18) هَلَكَ، و [كذلك] (19) إذا هُزِلَ.

و فُوَاقُ الناقَةِ: رُجُوعُ اللَّبَنِ في ضَرْعِها بَعْدَ حَلَبِها. و ما أقامَ عِنْدَه (20) [إِلَّا] (21) فُوَاقَ ناقَةٍ: أي قَدْرَ فِيْقَةٍ واحدةٍ. و أفاقَتِ الناقةُ و فاقَتْ. و اسْتَفَاقَها أهْلُها: و ذلك إذا نَفَّسُوا حَلَبَها (22) حتّىٰ تَجْتَمِعَ دِرَّتُها.

____________

(14) ضُبط الفعل بفتح القاف في الأصل و ك، و في ت: و قُفِئَت الأرض فهي مقفوءة، و لعل الصواب ما أثبتنا، و هو الوارد في التهذيب و المحكم و اللسان.

(15) في ت: فلا تأكله الأشياء.

(16) زيادة من ت.

(17) و في ت و اللسان و التاج: العالية.

(18) لم ترد كلمة (اذا) في ت.

(19) زيادة من ت.

(20) في ت: عندنا.

(21) زيادة من ت.

(22) في ت: حبلها، و في ك: اذا تفنوا حلبها.

41

و فَوَاقُ نَاقَةٍ: بمعنىٰ (23) الإِفاقَةِ كإفاقَةِ المَغْشِيِّ عليه.

و تَفَوَّقْتُ الماءَ: شَرِبْتُه فُوَاقاً فُوَاقاً (24). و فَوَّقَ فَصِيْلَه: كذلك.

و الأفاوِيْقُ: ما اجْتَمَعَ من الماءِ في السَّحَاب.

و أتَيْتُه بَعْدَ أفاوِيْقَ من اللَّيْل: أي ساعاتٍ مَضَتْ منه.

و دَعِ الفَصِيْلَ يَتَفَوَّقْ أُمَّه و يَسْتَفِقْها: أي يَرْضَعْها فُوَاقاً فُوَاقاً.

و ما يَسْتَفِيْقُ من الشَّرَاب: أي لا يَكُفُّ شَيْئاً.

و الأَفْوِقَةُ و الآفِقَةُ: جَمْعُ فُوَاقِ الدِّرَّةِ.

و قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ و جَلَّ: مٰا لَهٰا مِنْ فَوٰاقٍ (25) أي من الصَّيْحَة، من قَوْلِهم:

أفاقَ من مَرَضِه يُفِيْقُ إفاقَةً. و‌

في الحَدِيث: «لا يَجْري القَلَمُ على المَعْتُوه حتى يُفِيْقَ»

، و كذلك يَسْتَفِيْق.

و الفُوْقُ [و الفُوْقَةُ] (26): مَشَقُّ [رَأْسِ] (27) السَّهْمِ حيثُ يَقَعُ الوَتَرُ. و فُقْتُ السَّهْمَ حتّىٰ فَوِقَ: إذا كَسَرْتَ فُوْقَه. و سَهْمٌ أفْوَقُ: مَكْسُورُ الفُوْقِ، و جَمْعُه فُوْقانٌ و أفْوَاقٌ، و فِعْلُه الفَوَقُ. و فَوَّقْتُه: جَعَلْت له فُوْقاً. و جَمْعُه فُوَقٌ (28) و فُقىً على القَلْب.

و الفُوْقُ- أيضاً-: الرِّشْقُ. و رَمَيْنا (29) فُوْقاً: أي رِشْقاً (30).

و انْفَاقَ السَّهْمُ: انْكَسَرَ فُوْقُه.

____________

(23) في ت: في معنى.

(24) لم ترد كلمة (فواقاً) الثانية في ت.

(25) سورة ص، آية رقم: 15.

(26) زيادة من ت.

(27) زيادة من ت أيضاً.

(28) ضُبط الجمع في الأصل و ك بسكون الواو، و ما أثبتناه من ت و التهذيب و المحكم و اللسان و نصِّ القاموس.

(29) في ت: و هو أيضاً الرشق رمينا الخ.

(30) لم ترد جملة (أي رشقاً) في ت. و كانت قد ضُبطت كلمة (رشقاً) بالتحريك في الأصل و ك، و قد ضبطناها بضبط الأصل فيما سبق.

42

و الفُوْقُ: الفَنُّ من الكلام.

و رَجَعَ علىٰ فُوْقِه: أي رَجَعَ و لم يَقْضِ حاجَتَه.

و يقولونَ (31): «ارْجِعْ إنْ شِئْتَ في فُوْقٍ» (32): أي عُدْ كما كُنّا من التَّوَاصُل.

و يُقال للرَّجُلِ إذا وَلِيَ الأمْرَ و مَضىٰ و لم يَرْجِعْ: ما ارْتَدَّ على فُوْقٍ؛ و في فُوْقٍ.

و الفُوْقُ: مَفْرَجُ الفَمِ و جَوْبَتُه، و قيل: هو طَرَفُ اللِّسَان.

و يُقال لفَرْج المَرْأةِ: فُوْقٌ.

و الفَوْقاءُ: الكَمَرَةُ المُفَوَّقَةُ (33) الطَّرَفِ (34)، مِثْلُ الحَوْقاءِ.

و مَثَلٌ (35): «ما بَلِلْتُ منه بأفْوَقَ ناصِلٍ» أي بسَهْمٍ مُنْكَسِرِ الفُوْقِ.

و الفاقَةُ: الحاجَةُ، و لا فِعْلَ لها، و قيل: رَجُلٌ مُفْتَاقٌ؛ من الفاقَة.

و الفاقَةُ (36): الجَفْنَةُ المَمْلُوءَةُ طَعاماً.

و الفاقُ: الأرْضُ الواسِعَةُ. و قيل: البانُ و الزَّيْتُ المَطْبُوخُ المُقَتَّت.

و تَفَوَّقْتُ مالي: إذا أنْفَقْتَه شَيْئاً بَعْدَ شَيْ‌ءٍ على الأيّام.

و أتَيْتُه فِيْقَةَ الضُّحىٰ: أي ارْتِفاعَه.

و الفَاقُ (37): داءٌ يأْخُذُ الإِنسانَ في عَظْم عُنُقِه المَوْصُول بدماغِه، فَئقَ الرَّجُلُ فَأَقاً. و اسْمُ العَظْم: الفائقُ. و فُقْتُ الرَّجُلَ أفُوْقُه: أزَلْت فائقَه.

____________

(31) هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد في مجمع الأمثال: 1/ 307 و المستقصى: 1/ 138 و الأساس و التاج، و فيها جميعاً: في فوقي.

(32) في ت: من فوق.

(33) في ك: و المفوقة.

(34) ضُبطت الكلمة في الأصول بسكون الراء، و ما أثبتناه من التكملة و القاموس.

(35) في ت: و في المثل، و قد ورد بنصِّ الأصل في التهذيب و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 215، و اللسان، و بنصِّ ما بللت من فلان بأفوق ناصل في أمثال أبي عبيد: 95، و بألفاظ اخرى في المحكم و التاج.

(36) و هي الفاق في العين و التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.

(37) في ت: و الفأق.

43

* فيق

(38): شاعِرٌ مُفِيْقٌ: أي مُجِيْدٌ، و قد أفْيَقَ (39).

* وفق:

الوَفْقُ: الشَّيْ‌ءُ المُتَّفِقُ المُتَّسِقُ على تِيْفَاقٍ واحِدٍ، و منه المُوَافَقَةُ و الوِفَاقُ.

و عَبْدٌ (40) مُوَفَّقٌ: رَشِيْدٌ.

و الوَفِيْقُ: المُصِيْبُ الرَّفِيْقُ.

و (41) وَفِقْتَ أمْرَكَ، و وُفِّقْتَ أمْرَكَ بمعناه، و الأصْلُ وَفِقَ أمْرُ [182/ أ] فلانٍ؛ فَحُوِّلَ الفِعْلُ إلى الرَّجُل.

و تَوَفَّقْتُكَ بمَوْضِع كذا: [أي] (42) تَحَيَّنْتُكَ.

و أوْفَقْتُ السَّهْمَ: إذا (43) جَعَلْتَ فُوْقَه في الوَتَرِ، و هو مَأْخُوذٌ من مُوَافَقَةِ الوَتَرِ مَحَزَّ (44) الفُوْقِ.

و أتَيْتُكَ لِمِيْفَاقِ ذاكَ و تَوْفاقِه و وَفْقِه: أي حِيْنِه. و أتَيْتُكَ لتَوْفاقِ الهِلالِ و مِيْفاقِه و تَوَفُّقِه.

و أُوْفِقَ لزَيْدٍ لِقاؤنا، و هو الإِيْفَاقُ؛ و هو أنْ يُوَافِقَ لِقاءَهُ فُجَاءةً.

و القَوْمُ يُوْفِقُونَ للرَّجُلِ: أي يَدْنُوْنَ منه و تَجْتَمِعُ كَلِمَتُهم عليه.

و الإِبلُ تُوْفِقُ: إذا اصْطَفَّتْ على اسْتِواءٍ.

و أوْفَقَ القَوْمُ: اسْتَعَدُّوا.

____________

(38) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على ذلك. و قد ورد في المعجمات الأخرى.

(39) في ت: و قد أفيق و أعلق، و المعروف: أفلق و أعلق.

(40) في ت: وَعْدٌ.

(41) سقط حرف العطف من ت.

(42) زيادة من ت.

(43) لم ترد كلمة (اذا) في ت.

(44) في الأصل و ك: و محن، و في ت: و محز، و ما أثبتناه هو المطابق لما في العين و التهذيب و اللسان و التاج.

44

و المُتَوَفِّقُ: الذي جَمَعَ الكَلَامَ و هَيَّأه.

* أفق:

أفَقَ الرَّجُلُ يَأْفِقُ: إذا رَكِبَ رَأْسَه و ذَهَبَ في الآفَاق. و أحَدُ الآفاقِ:

أُفُقٌ. و كذلك آفاقُ السَّمَاءِ: نَوَاحِيها و أطرافُها. و كذلك أُفُقُ البَيْتِ.

و رَجُلٌ أفَقِيٌّ: جَوّالٌ في الآفاق.

و الأفِيْقُ: الأدِيْمُ حِيْنَ يَخْرُجُ من الدِّبَاغ مَفْروغاً منه (45)، و الجميع الأَفَقُ، و يَجُوزُ الأُفُقُ: أيضاً (46).

و الأَفْقَةُ: مَرْقٌ من مَراقِ الإِهَابِ.

و الأُفْقَةُ: مِثْلُ القُلْفَةِ في المعنىٰ، رَجُلٌ آفَقٌ: لم يُخْتَنْ.

و الأَفَقُ: الخَوَاصِرُ. و قيل: الجُلُودُ، يُقال: شَرِبْتُ حتّىٰ مَلَأْتُ أَفَقي: أي جِلْدي.

و أفَقَ الرَّجُلُ: كَذَبَ. و الأفِيْقُ و الأفِيْكُ: الكَذِبُ، و قيل: هي الداهِيَةُ المُنْكَرَةُ.

و فَرَسٌ أُفُقٌ: هي الرائعَةُ (47) من الخَيْل و الإِبل. و جَمَلٌ آفِقٌ، أفَقَ يأْفِقُ أُفُوقاً: [إذا] (48) حَسُنَ و راعَ (49).

و الآفِقُ من الرِّجال: الذي [قد] (50) بَلَغَ الغايَةَ في العِلْم و الخَيْرِ.

و أفَقَ يَأْفِقُ: أي (51) غَلَبَ، و قيل: خَتَمَ، في قَوْلِه:

يُعْطي القُطُوْطَ و يَأْفِقُ (52)

____________

(45) في ك: من الدباق مفروقاً منه.

(46) في ت: و الجميع الأفق و الأُفق أيضاً.

(47) في ت و ك: الرابعة.

(48) زيادة من ت.

(49) في ت: حسن وراق.

(50) زيادة من ت.

(51) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(52) القائل هو الأعشىٰ، و البيت بتمامه في ديوانه: 146، و نصُّه فيه:

و لا أهلك النعمان يوم لقيته * * *بإمَّتِه يعطي القطوط و يأفقُ

45

أي يَكتُبُ لهم (53) الجَوائزَ و يَخْتِمُها، و قيل: يَأْخُذُ في آفاقِ الأرض.

و أفَقَ فلانٌ عَلَيَّ: أي فَضَلَني.

* فأق:

الفَأْقُ (54): داءٌ يَأْخُذُ الإِنسانَ في عَظْم عُنُقِهِ المَوْصُولِ بدماغِه، فَئقَ الرَّجُلُ فَأَقاً. و اسْمُ العَظْمِ: الفَائقُ.

و إِكَافٌ مُفَاقٌ (55): أي مُفَرَّجٌ.

* فقأ:

فَقَأَ فلانٌ عَيْنَ فلانٍ يَفْقَأُ، و انْفَقَأَتْ عَيْنُه، و كذلك البَثْرَةُ و القَرْحَةُ و البَطْنُ و الرُّطَبَةُ أيضاً.

و فَقَأَتِ البُهْمىٰ و النَّبْتُ: إذا حَمَلَ المَطَرُ أو السَّيْلُ (56) تُرَاباً عليه فلا تَأْكُلُه النَّعَمُ، تَفْقَأُ فَقْأً وَ فُقُوْءاً (57)، و هو (58) من فاقِئِ البُهْمىٰ. و حَكاه الخارزنجيُّ بتقديم القاف على الفاء.

و تَفَقَّأَتِ السَّحَابَةُ: [إذا] (59) سَيَّلَتْ ماءها و انْبَعَجَتْ (60) عن مائها.

و الفاقِئُ: الشّاةُ التي يَخْرُجُ سابِيَاؤها (61). و خَرَجَ المَوْلُودُ على وَجْهِهِ فُقْأَةُ السابِيَاء، و التَّفْقِئَةُ (62): أنْ يُشَقَّ السابِيَاءُ و السّلَا (63) عن الوَلَدِ، و يُقال:

الفُقَاءَة.

____________

(53) لم ترد كلمة (لهم) في ت.

(54) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل و ك، و هي مفتوحة الهمزة في ت.

(55) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل و ك، و في ت و التهذيب: مُفْأق، و في العين و اللسان: مُفَأَّق.

(56) في ك: و السيل.

(57) في الأصل و ك: وفَقُأً، و ما أثبتناه من ت.

(58) في ت: و هذا.

(59) زيادة من ت.

(60) في ت: سيلت ماءها أي انبعجت.

(61) في ت: تخرج سابياؤها، و في ك: يخرج سائباءها.

(62) في الأصل: التفقية.

(63) في ت: و العلا.

46

و الفَقْأَةُ (64): السَّحَابَةُ التي لا رَعْدَ فيها و لا بَرْقَ و مَطَرُها مُتَقَارِبٌ.

و إنَّهم لفي فُقْأَةٍ: أي [في] (65) خِصْبٍ و دَعَةٍ.

و الفَقْ‌ءُ: مِثْلُ الحُفْرَة (66) في وَسَطِ الحَرَّة يَجْتَمِعُ فيها (67) ماءُ السَّماء.

و يُقال للضَّعِيف الذي هو صاحِبُ دَعَةٍ: فلانٌ لا يُفَقِّئُ البَيْضَ و لا يَرُدُّ الراوِيَةَ و لا يُنْضِجُ الكُرَاعَ.

و افْتَقَأْتُ الخَرْزَ (68): إذا أعَدْتَ عليه، و هو مَأْخُوذٌ من الفَقْ‌ءِ و هو الثَّقْبُ بالإِبْرَةِ عَوْداً على بَدْءٍ.

* فقى

(69): أفْقَتِ (70) الشاةُ إفْقَاءً: إذا حَسِبْتَها ماخِضَةً ثُمَّ تَضَعُ (71) شَيْئاً مثلَ الدَّم.

* وقف:

وَقَفْتُ الدابَّةَ و الكَلِمَةَ أَقِفُها وَقْفاً: إذا حَبَسْتَها في سَبيلِ اللَّهِ [تعالى] (72)، و سُمِعَ الكِسَائيُّ [يقول] (73): أوْقَفْتُ الدابَّةَ- بالألِف-، و لم يُسْمَعْ من غَيْرِه (74).

____________

(64) ضُبطت الكلمة في الأصل بضم الفاء و فتح القاف، و في ت بضم الفاء و سكون القاف، و في ك بضم الفاء و المدِّ. و قد أثبتنا ما ضُبطت به في التكملة و اللسان و ما ضبطها به الصغاني بخطِّه في العباب.

(65) زيادة من ت.

(66) في ت: الجفرة. و قال في التهذيب بعد ذكر الحفرة و الجفرة: و هما عندي شي‌ء واحد.

(67) في ك: تجمع فيها.

(68) في ك: و افقأت الجرز.

(69) لم يرد عنوان هذا التركيب في ت، بل ورد ما بعده ملحقاً بما سبق. كما لم يرد هذا التركيب في العين، و قد ورد في اللسان و القاموس و التاج.

(70) ضُبط الفعل في الأصول بفتح الفاء، و الصواب ما أثبتناه.

(71) في ك: يضع.

(72) زيادة من ت.

(73) زيادة من ت أيضاً.

(74) في ت: و لم يسمع الّا منه.

47

وَ وَقَفْتُ وُقُوْفاً. و وَقَّفْتُ الرَّجُلَ تَوْقِيْفاً. و ما أوْقَفَكَ هاهُنا.

و يُقال للمُحْجِم عن القِتَالِ: وَقّافٌ جَبَانٌ.

و وَقَفْتُ (75) عن الأمْرِ: أقْلَعْت عنه.

و رَجُلٌ مُوَقَّفٌ [مُوَقَّحٌ] (76): أي مُجَرَّبٌ قد أصابَتْه البَلايا.

و وَقَّفْتُ الحَدِيثَ: بَيَّنْته.

و الوَقْفُ: المَسْكُ الذي يُجْعَل في الأيدي عاجاً كانَ أو قَرْناً، و قيل: هو السِّوَار. و التُّرْسُ من حَدِيدٍ أو قَرْنٍ، و جَمْعُه وُقُوْفٌ.

و وَقَّفْتُ فلاناً: قَطَعْتَ منه مَوْضِعَ الوَقْفِ، و قيل: كَوَيتَ ذِرَاعَه، و حِمَارٌ مُوَقَّفٌ.

و وَقَّفَتِ المَرْأَةُ يَدَيْها بالحِنّاء.

و الوَقْفُ (77): الخَلْخَالُ من فِضَّةٍ و غيرِها.

و المَوْقِفَانِ من المَرْأةِ (78): يَدَاها و عَيْناها، و قيل: وَجْهُها و قَدَمُها، يُقال:

امْرَأةٌ (79) حَسَنَةُ المَوْقِفَيْنِ: [و هما الوَجْهُ و القَدَمُ] (80).

و المُوَقَّفُ (81) من الفَرَسِ و من كلِّ دابَّةٍ: عَصَبَةٌ تكُونُ في جَوْفِ الخُرْبَةِ من الوَرِكِ. و قيل: هو ما دَخَلَ من وَسطِ الشاكِلَة إلى مُنْتَهىٰ الأُطْرَةِ.

و التَّوْقِيْفُ في قَوَائم الدابَّةِ و بَقَرِ الوَحْشِ: خُطُوطٌ سُوْدٌ.

و المُوَقَّفُ من القِدَاح: الذي يُفَاضُ به في المَيْسِرِ. و تَوْقِيْفُه: سِمَةٌ تُجْعَل عليه، و جَمْعُه مُوَقَّفَاتٌ.

____________

(75) كذا في الأصول، و هو (أوقفت) في العين و الصحاح و اللسان و القاموس.

(76) زيادة من ت.

(77) في ت: قال و الوقف.

(78) في ت: و الموقف من المرأة.

(79) في ت: و امرأة، بلا (يقال).

(80) زيادة من ت.

(81) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل و ك، و هي المَوْقِفُ في ت و عدد من المعجمات.

48

و يُقال لكُلِّ عَقَبٍ لُفَّ على القَوْس (82): وَقْفَةٌ.

و على الكُلْيَةِ (83) العُلْيا وَقْفَتَانِ.

و المِيْقَفُ و المِيْقَافُ: ما أدَمْتَ به غَلَيانَ القِدْرِ أي سَكَّنْتَه. و قد وَقَفَ القِدْرَ: أي أدامَها.

* قوف

(84): دَفَعَه إليه بقُوْفِ رَقَبَتِهِ: أي بنَفْسِه. و أخَذْتُها بقُوْفِ رَقَبَتِها و بقافِ (85) رَقَبَتِها: أي بزَوْبَرِها (86) و أصْلِها. و نَجَا بقُوْفِ نَفْسِه.

و قُفْتُ عليهم أقُوْفُ قَوْفاً و قِيَافَةً: و هو الظَّنُّ و رَجْمُ الغَيْبِ (87)، و رَجُلٌ قائفٌ من قَوْمٍ قَافَةٍ.

و القائفُ: الذي يَتَّبعُ (88) الأثَرَ.

____________

(82) في ك: على الفرس.

(83) في ك: و على الكلمة.

(84) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على ذلك، و قد ورد في التهذيب و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس و التاج.

(85) في ت: و قاف.

(86) في ت: أي بزويرها.

(87) في ت: و هو أفضل و رجم الغيب.

(88) في ك: يتتبع.

49

القاف و الباء

(و. ا. ي)

* بوق:

البُوْقَةُ: الدُّفْعَةُ من المَطَر، و جَمْعُها بُوَقٌ (1).

و انْبَاقَ الماءُ: إذا (2) كَثُرَ.

و البُوْقَةُ و البُوقُ: شَجَرَةٌ من دِقِّ الشَّجَرِ شَدِيْدَةُ الارْتِوَاء (3).

و الباقَةُ [182/ ب] من البَقْل: [هي] (4) الحُزْمَةُ.

و البُؤوْقُ: مَصْدَرُ البَائقَةِ في الأمْرِ الشَّدِيد، باقَتْهُم بائقَةٌ تَبُوْقُهم، و بُقْتُهم، و انْبَاقَتْ عليهم بَوَائقُ.

و البُوْقُ: ما يَنْفُخُ فيه الطَّحّانُ.

و يُقال للَّذي لا يَكْتُمُ سِرَّه: بُوْقٌ.

و انْبَاقَ علينا بالكلام: أي انْبَعَثَ بشَرٍّ، و كذلك بالعَطَاء؛ و الضّحكِ (5): إذا انْدَفَعَ فيه.

____________

(1) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بسكون الواو، و ما أثبتناه من ت و العين و التهذيب و اللسان و القاموس.

(2) لم ترد كلمة (اذا) في ت.

(3) كذا في الأصول، و مثله في أصول العين و التهذيب و التكملة، و لكن محققي العين و التهذيب اختاروا (الالتواء) تبعاً للسان. و في المحكم (الالتواء) ايضاً.

(4) زيادة من ت.

(5) في ت: و بالضحك.

50

و التَّبَوُّقُ في الكلام: التَّكَذُّبُ.

و البُوْقُ: الباطِلُ.

و البَؤُوْقُ من الناسِ: السَّرُوْقُ، باقَهم يَبُوْقُهم: أي سَرَقَهم.

و باقَ بكَ الرَّجُلُ: أي (6) طَلَعَ عليكَ من غَيْبَةٍ.

و باقَ به: مِثْلُ حاقَ به.

و باقَ المالُ: فَسَدَ و بارَ. و مَتَاعٌ بائقٌ: لا ثَمَنَ له.

و تَبَوَّقَ الوَبَاءُ في الماشِيَةِ: أي وَقَعَ فيها و فَشا.

* قوب:

القَوْبُ: أنْ تُقَوِّبَ (7) أرْضاً أو حُفْرَةً شِبْهَ التَّقْوِيْرِ (8)، قُبْتُها قَوْباً فانْقَابَتْ.

و الجَرَبُ يُقَوِّبُ جِلْدَ البَعِيرِ فَيُرىٰ فيه قُوْبَاءُ (9)؛ يُجَرَّدُ من الشَّعر. و كذلك القُوْبَاءُ التي تَخْرُجُ بالإِنسان. و في المَثَل:

يا عَجَبَا لهذهِ الفَلِيْقَهْ * * *هَلْ تُذْهِبَنَّ القُوبَاءَ الرِّيْقَهْ

(10) [و] (11) يُقال: قُوَبَاءُ، و جَمْعُها قُوَبٌ (12)، [و هو أقْوَبُ] (13).

و قَوَّبَ الناسُ الأرْضَ: أثَّرُوا فيها بمَوطِئهم (14).

____________

(6) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(7) في ت: يقوب.

(8) في ك: شبه التقوى.

(9) هكذا ضبطت الكلمة بسكون الواو في الأصول، و سكونها و فتحها جائز.

(10) ورد المشطوران في العين (و نص ثانيهما فيه: و هل تُداوى القُوبا بالريقة) و في التهذيب (و نصُّ ثانيهما فيه: هل ينفعنَّ القُوَباءَ الريقه) و في المقاييس بنص الأصل، و في الصحاح و اللسان (و نص ثانيهما فيهما: هل تغلبنَّ القوباءَ الريقه) كما ورد في اللسان ثانيهما بمفرده و بنص العين.

(11) زيادة من ت.

(12) سقطت جملة (و جمعها قوب) من ت.

(13) زيادة من ت.

(14) في ت: بوطئهم.

51

و المُقَوَّبُ الرَّأْسِ: الذي يَقِلُّ شَعرُهُ من وسطِه، و مُقَدَّمُه و مُؤخَّرُه واحِدٌ (15).

و القابُ في التَّفسير: ما بَيْنَ المَقْبِضِ (16) و السِّيَةِ من القَوْس، و قيل: هو القَدْر (17)؛ أي قَدْرُ طُولِ (18) قَوْسَيْنِ. و القِيْبُ مِثْلُه.

و القائبَةُ: الفَرْخُ (19)، و قيل: قِشْرُ البَيْضَةِ (20). و في المَثَل (21): «انْقَضَتْ قائبَةٌ من قُوْبِها» يُقال عند الفَرَاغ من الأمْرِ. و يقولونَ: كلُّ قابٍ من قُوْبَةٍ.

و تَقَوَّبَتِ البَيْضَةُ: تَفَلَّقَتْ. و [يُقال أيضاً] (22): «بَرِئَتْ قائبَةٌ من قُوْبِها» أي انْصَلَحَ (23) الأمْرُ.

و القُوَيْبِبَةُ (24): البَيْضَةُ.

و الانْقِوَابُ: الْتِواءُ العِرْقِ عن جِهَتِهِ.

و انْقَابَ الشَّيْ‌ءُ عن مَكانِهِ: أي (25) زالَ.

و إنَّه لَمَلِيْ‌ءٌ قُوَبَةٌ: أي يَنْقَابُ عن الحَقِّ كما تَنْقابُ البَيْضَةُ عن فِراخِها.

[و القابُ: الذِّرَاعُ] (26).

____________

(15) كذا في الأصل و ك، و في ت: (وافر) و هو الأوْلى و الألصق بالسياق.

(16) في ك: المقيض.

(17) في ت: هو القَدَد.

(18) في ت: أي طول، و لم ترد كلمة (قدر).

(19) في ت: للفرخ.

(20) في ت: و القوب البيضة.

(21) ورد في التهذيب و اللسان و التاج بنصِّ الأصل، و بنصِّ «تخلَّصت قائبة من قوب» في المقاييس و المحكم و المستقصى: 2/ 23 و اللسان و القاموس.

(22) زيادة من ت، و هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد في الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 103 و الأساس و التاج و نصُّه فيها: برئت قائبة من قوب.

(23) في ت: صلح.

(24) كذا في الأصل و ك، و في ت: و القُوَيْبِيَّة، و لم نجد الكلمة في المعجمات.

(25) لم ترد كلمة (أي) في ت.

(26) زيادة من ت، و مرَّ في هذا التركيب ذِكْرُ القاب و انه القَدْر.

52

قأب:

قَئِبَ من الشَّرَابِ قَأَباً: إذا شَرِبَ. و شُرْبٌ قَأْبٌ. و قَأَبْتُ أيضاً.

قبأ و قبو و قبى

(27): حَكىٰ الخَليلُ (28): قَبِئْتُ من الشَّرَاب- بتقديم الباء- و قَبَأْتُ لُغَةٌ فيه (29):

أي امْتَلأْت [منه، قال: و هما لُغَتَانِ] (30).

و القَبَاءُ- مَمْدُودٌ-: مَعْروفٌ، و ثلاثة أقْبِيَةٍ، و كذلك الجَمْعُ. و تَقَبَّأَ الرَّجُلُ: لَبِسَ القَبَاءَ، و تَقَبّىٰ كذلك.

و قَبَأْتُ الشَّيْ‌ءَ: خَبَأْته.

و قُبَا- مَقْصُورٌ-: قَرْيَةٌ بالمَدينة.

و قابِيَاءُ: كَلِمَةٌ تُقَالُ لِلِئام الناس.

و القَبَايَةُ: المَفَازَةُ؛ بلُغَةِ حِمْيَر.

و القَبْوُ: الجَمْعُ، قَبَوْتُ الشَّيْ‌ءَ أقْبُوْهُ. و منه اشْتِقَاقُ القَبَاءِ. و اقْتَبَىٰ الشَّيْ‌ءَ: جَمَعَه.

و اقْتَبَيْتُ المَتَاعَ و قَبَّيْتُها (31): غَبَّيْتُها (32).

و يُقال للرَّفْعَةِ في النَّحْوِ: قَبْوَةٌ؛ لانْضِمام الشَّفَتَيْنِ بها.

و القابِيَاتُ: النِّساءُ الجانِيَاتُ للزَّعْفَرانِ؛ لأنَّها تَضُمُّ أنامِلَها.

و التَّقَبّي: ازْمُ الفَكَّيْنِ و ضَمُّهُما (33) عِنْدَ العَضِّ، و كذلك الوَثْبَةُ عند الحَمْلِ على الإِنسان. و قَبَوْتُه: [إذا] (34) عَلَوْته.

____________

(27) سقطت كلمة (و قبو) من ت.

(28) لم ترد هذه الحكاية في العين المطبوع.

(29) لم ترد كلمة (فيه) في ت.

(30) زيادة من ت.

(31) كذا في الأصول، و الوارد في المعجمات: قَبَّيْتُه.

(32) في ت: عبيتها (بالعين المهملة)، و مثل ذلك في التكملة و اللسان و القاموس، و كلاهما صحيح.

(33) في ك: و ضمها.

(34) زيادة من ت.

53

و قَبَّيْتُ (35) على الرَّجُلِ: عَدَوْتَ عليه في أمْرِه.

و قَبَأْتُ الشَّيْ‌ءَ: [إذا] (36) أخْفَيْتَه.

و [يُقال] (37): قَبَا (38) قَوْسَيْنِ في معنىٰ قاب قَوْسَيْنِ.

و القَبْأَةُ: نَبْتٌ مِثْلُ البُهْمىٰ يَنْبُتُ في الغلَظِ، و يُقال: قَبَاةٌ- بوَزْنِ قَطَاةٍ-.

و قُبَاءُ: اسْمُ جَبَلٍ- مَمْدُود-.

وقب:

الوَقْبُ: كُلُّ قَلْتٍ (39) أو حُفْرَةٍ في نَهرٍ؛ كوَقْبِ المُدْهُنَة.

و وَقْبُ (40) الثَّرِيْدِ: أُنْقُوْعَتُه.

و الإِيْقَابُ: إدْخَالُ الشَّيْ‌ءِ في الوَقْبَةِ.

و الوَقِيْبُ: صَوْتُ قُنْبِ الفَرَسِ، وَقَبَ يَقِبُ وَقِيْباً.

و وَقَبَ الظَّلَامُ: إذا أقْبَلَ، يَقِبُ وُقُوْباً.

و الوَقْبُ: الأحْمَقُ، و [قيل] (41): الخاوي الضَّعِيْفُ، و رِجَالٌ أوْقَابٌ.

و [يقولون] (42): نَعُوْذُ باللَّهِ (43) من حَمِيَّةِ الأوْقَابِ.

و المِيْقَابُ: الحَمْقاءُ. و قيل: الواسِعَةُ الهَنَةِ. و [قيل] (44): المُحْمِقَةُ التي تِلدُ الأوْقَابَ.

و ذَكَرٌ أوْقَبُ و وَقّابٌ: أي وَلّاجٌ في الهَنَات.

____________

(35) في الأصل وك: و قبَّبت، و التصويب من ت.

(36) زيادة من ت.

(37) زيادة من ت أيضاً.

(38) كذا في الأصل و ك، و في ت: قِبَأ قَوسَيْن. و نصَّ على كسر القاف في التاج.

(39) في ت: قلب.

(40) كذا في الأصول، و هي (وَقْبَةُ) في المعجمات كافة.

(41) زيادة من ت، و فيها بعد ذلك: الحاوي.

(42) زيادة من ت أيضاً.

(43) في ت: تعوَّذوا باللّٰه.

(44) زيادة من ت.

54

و وَقْبَىٰ- مَقْصُورٌ-: [اسْمُ] (45) مَوْضِعٍ.

* بقى [و بقو]

(46): البُقْيَا: هي البَقِيَّةُ، يقولونَ: نَشَدْتُكَ اللَّهَ و البُقْيَا. و البَقْوَىٰ- بفَتْحِ الباءِ (47)- بمعناه.

و ما لي عليه رَعْوىٰ و لا بَقْوىٰ: أي أرْعَيْتُ (48) عليه و أبْقَيْتُ.

و الباقي: حاصِلُ الخَرَاج و نَحْوِه.

و بَقِيَ الشَّيْ‌ءُ بَقَاءً، و لُغَةُ طَيِّئٍ: بَقىٰ يَبْقىٰ.

و اسْتَبْقَيْتُ فلاناً: [أي] (49) عَفَوْتَ عن زَلَّتِهِ (50) و اسْتَبْقَيْتَ مَوَدَّتَه.

و فلانٌ يَبْقي الشَّيْ‌ءَ بِبَصَرِه: أي يَنْظُرُ إليه و يَرْصُدُه.

و باتَ فلانٌ يَبْقي البَرْقَ: إذا نَظَرَ إليه أيْنَ يَلْمَعُ.

و بَقَوْتُ (51) فلاناً بعَيْني و بَقَيْتُه: أي رَمَقْتَه.

و أبْقَيْتُ على فلانٍ: بمعنىٰ أشْفَقْت عليه. و البُقْيَا: الشَّفَقَةُ، و كذلك البُقْيَةُ.

و طَيِّئٌ تقولُ للباقِيَةِ: باقاتٌ.

و في المَثَل في الحَثِّ على الجُوْد (52): «لا يَنْفَعُكَ من زادٍ تَبَقٍّ» أي اسْتِبْقَاءٌ.

و ناقَةٌ مُبْقِيَةٌ: للَّتي لا تَسْتَفْرِغُ غُزْراً.

____________

(45) زيادة من ت.

(46) زيادة من ت أيضاً.

(47) في ت: الياء.

(48) في الأصل و ك: رعيت، و ما أثبتناه من ت.

(49) زيادة من ت.

(50) في ت: عن زلله.

(51) في ك: و يفوت.

(52) ورد المثل في أمثال أبي عبيد: 164 و الأساس، و نصُّه في مجمع الأمثال: 2/ 188 (لا ينقصك من زادٍ تبق) و لعل ذلك من أخطاء الطبع.