تعليقة أمل الآمل‌

- ميرزا عبد الله أفندي الاصفهاني المزيد...
342 /
33

المقدمة

(ص 11/ 8) حب الوطن من الايمان. و في تاريخ المغربي: ان جبل عامل هو جبل لبنان المشهور الواقع في جنوبي دمشق الشام، طوله ثمانية عشر فرسخا و عرضه تسعة فراسخ. و انما نسب عامل لعاملة بن سبا ملك اليمن، لأنه لما سلط الله الجرذان على سد مارب المشهور باليمن و ثغره هاجر سبا من اليمن و فرق بنيه في الأقطار و أحد بنيه المذكور ذهب إلى الشام و توطن بها و لم يكن يومئذ بها عرب لأنها بلاد اليونانيين (1) و يسمى أيضا جبل الجليل و جبل الخيل.

و هو اسم لصقع واسع يتراوح عرضه بين ستة فراسخ و ثمانية أو أكثر و طوله نحو اثنى عشر فرسخا، مشتمل على عدة قرى و مدن، و كله معمور ليس فيه خراب. و يحده غربا البحر المتوسط و شرقا الحولة و وادى التيم و البقاع و بعض جبل لبنان، و جنوبا فلسطين.

و إذا صح أن تشيع أهله من عهد أبى ذر صاحب رسول الله (صلى الله عليه و آله و سلم) - كما يدل عليه النقل المشهور المأخوذ يدا عن يد و وجود مساجد فيه تنسب إلى أبى ذر- فأهله أقدم الناس في التشيع لم يسبقهم اليه الا بعض أهل المدينة.

و مر في طرفه ناصر خسرو الرحالة الفارسي المعروف سنة 437 فقال عن صور: ان أكثر أهلها شيعة مع أنها كانت معروفة في القديم بالتسنن. و هو مشتمل على قرى و بلدان كثيرة تنبو عن الحصر كل أهلها شيعة امامية الا ما ندر، و من مدنه صيدا و صور، و من بلدانه تبنين و هونين و الصرفند و آبل و قدس و الشقيف و أرنون، و هذه كلها لها ذكر في الكتب و الآثار، و أكبر مدنه اليوم صيدا ثم صور، و أكبر قراه النباطية و بنت جبيل و الخيام، و كثرت فيه العلماء من القرن السادس إلى اليوم اما قبل ذلك فحالته العلمية مجهولة.

و في مجالس المؤمنين: جبل عامل ولاية من أعمال الشام معمور مشهور مشتمل على قرى و بلاد تنبو عن الحصر. و بالجملة تجلى أنوار الرحمة الالهية شامل لأهل جبل عامل و نور المحبة من نواصي ايمانهم ظاهر، و لا يوجد قرية من قراه لم يخرج منها جماعة من الفقهاء و الفضلاء الامامية، و جميع أهله من الخواص و العوام و الوضيع و الشريف يجدون في تعليم و تعلم المسائل الاعتقادية و الأحكام الفرعية على طبق مذهب الامامية، و في التقوى و المروءة و الفقر و القناعة يقتدون بطريقة مولاهم المرضية، و مع تسلط الرومية فلهم همة في نشر مذهبهم ..

و صور المشهورة مدينة نصفها موجود و نصفها الأخر غلب عليه ماء البحر.

____________

(1) قال السيد الأمين في كتابه أعيان الشيعة 1/ 199:

(جبل عامل) أو جبل عاملة أو جبال عاملة، و هو عاملة بن سبا الذي تفرق أولاده لما أرسل الله عليهم سيل العرم كما أخبر عنه القرآن الكريم في البلاد، فهبط عاملة هذه الجبال و سكنها و بقيت ذريته فيها.

و في صبح الأعشى: اسم عاملة الحارث بن عفير- إلخ.

و قيل: ان عاملة اسم امرأة، و هي عاملة بنت مالك بن وديعة بن قضاعة، كانت تحت الحارث بن عدى من ولد سبا فنسب ولده إليها. و الله أعلم.

34

(ص 13/ 1) (و بعض الأردن) هي كورة الشام كما سياتي عن قريب (1)

____________

(1) قال في معجم البلدان 1/ 147:

أهل السير يقولون: ان الأردن و فلسطين ابنا سام بن ارم بن سام بن نوح (عليه السلام) و هي أحد أجناد الشام الخمسة، و هي كورة واسعة منها الغور و طبرية و صور و عكا و ما بين ذلك.

35

القسم الأول

- 19208-

[4] الشيخ إبراهيم بن حسن العاملي الشقيفي

و له رسالة السهوية على احتمال، و رأيت قطعة من تلك الرسالة و هي المتعلقة بشرح عبارة القواعد من قوله" و لو كان الاح‍ ... من طهارتين أعادهما" رأيتها في بلدة بارفروشى.

و عيناثا قرية بجبل عامل.

- 19209-

[5] الشيخ تقى الدين إبراهيم بن على بن الحسن بن محمد بن صالح العاملي الكفعمي

(محمد بن صالح) و لكن بخط أخيه احمد بن علي هكذا: علي بن الحسن ابن إسماعيل بن صالح العاملي.

36

(بن صالح) بن إسماعيل- كذا بخطه في آخر الغرة و الدرة في المنطق.

(و له مختصر منه لطيف) لعل المراد به" الجنة الواقية" المشهور. قال الأستاد في البحار: الجنة الواقية لبعض المتأخرين، و ربما ينسب إلى الكفعمي- انتهى (1).

(و له كتاب البلد الأمين) و هو مأخوذ من مائتين و بضع و ستين كتابا على ما نص به في حواشي مصباحه، و المصباح ملخص من هذا الكتاب متأخر عنه، مع ضم بعض الفوائد الأخرى اليه (2).

و رأيت في بعض المواضع جدولا مشتملا على تاريخ الرسول و الأئمة سوى الجدول الذي ذكره في مصباحه مشتملا على أكثر أحوالاتهم، و كتب على فوقه أنه مأخوذ من كتاب" كشف الظلام في تاريخ النبي و الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام)" تأليف الشيخ تقي الدين محمد الكفعمي. و لعله من اشتباه الاسم فلاحظ، أو هو ابنه أو جده.

و رأيت في بلاد مازندران بخط الكفعمي رسالة" غرة المنطق" و رسالة" درة المنطق" كلاهما من تأليف السيد الأمير مرتضى شمس الدين محمد بن السيد الشريف الجرجاني في علم المنطق [بخط الكفعمي] (3).

و من تصانيفه" الرسالة الواضحة في شرح الفاتحة" على ما صرح به في المصباح، رأيت بخطه نسخة منها، و استنسخنا من نسخة في بلدة تبريز.

و رسالة" لمع البرق في معرفة الفرق" على ما نسبه [إلى نفسه] في‌

____________

(1) بحار الأنوار 1/ 17.

(2) فرغ الكفعمي من تأليف كتابه البلد الأمين سنة 868 و من المصباح سنة 895.

(3) الصحيح أن" الغرة" و" الدرة" تعريبان من السيد محمد المذكور لرسالتي" الكبرى" و" الصفرى" في المنطق لوالده السيد مير شريف الجرجاني.

37

حواشي مصباحه و غيره.

و ينسب اليه أيضا كتاب" الجنة الواقية"، و هذا كتاب مختصر و ليس بالجنة الأمان الباقية (1) المشهور بالمصباح المذكور في المتن. و قال في فهرست البحار انه لبعض المتأخرين و لم يعين اسمه (2).

و أقول: يشعر بعض عباراته أيضا بأنه ليس من الكفعمي، حيث أنه ينقل عن الكفعمي على نهج يدل على المغايرة و تاخره عنه. و أيضا فإنه ذكر في هذه الرسالة أن الاستغاثة بإبراهيم بن أدهم ينفع في الشدائد، و هذه طريقة الصوفية، و عند الشيعة هذه الأمور باطلة، و ان كان الكفعمي كثيرا ما ينقل عن الشيخ رجب البرسي و غيره في حواشي المصباح و متنه بعض الأمور التي هي طريقة الصوفية من ترك الحيوانيات و الاشتغال بذكر بعض الأوراد و نحوها. و لعل مراد المؤلف من قوله" و له مختصر منه لطيف" هو هذا الكتاب أو غيره، و الله يعلم (3).

و كتاب" نهاية الإرب في أمثال العرب"، نسبه إلى نفسه في حواشي المصباح.

و كتاب" مجموع الغرائب و موضوع الرغائب"، رأيت فوائد عديدة منقولة منه. و حكى لي بعض الأصدقاء في رشت الذي كتب هذه الفوائد من أن ذلك الكتاب كان عنده بخط الكفعمي.

و كتاب" حدقة الناظر"، نسبه إلى نفسه في حواشي المصباح.

و كتاب" الروح"، نسبه إلى نفسه أيضا في حواشي المصباح.

و كتاب" الفوائد الشريفة في شرح الصحيفة"، نسبه اليه فيه أيضا، و لعله ما هو المذكور في المتن.

____________

(1) الصحيح في اسمه" جنة الامان الواقية و جنة الايمان الباقية".

(2) مضى مضمون هذا الكلام في الصفحة السابقة.

(3) في الذريعة 5/ 161 كلام طويل حول الكتاب يحسن الرجوع اليه.

38

و كتاب" نور حدقة البديع و نور حديقة الربيع"، نسبه أيضا اليه فيه.

و كتاب" الكوكب الدري"، نسبه أيضا اليه فيه.

و كتاب" حديقة الدار الجنان الفاخرة و حدقة أنوار الجنان الناظرة"، نسبه فيه أيضا اليه.

و كتاب" مشكاة الأنوار"، نسبه اليه فيه، و هو غير مشكاة الأنوار لسبط أبي علي الطبرسي (1).

و كتاب" العين المبصرة"، نسبه اليه فيه.

و كتاب" صفوة الصفات في شرح دعاء السمات"، نسبه اليه نفسه، و كذا في البحار (2).

و كتاب" قراضة التنقير في التفسير"، نسبه اليه فيه أيضا (3).

و كتاب" حجلة العروس" نسبه اليه فيه أيضا.

و رسالة في" محاسبة النفس اللوامة و تنبيه الروح النوامة"، رأيتها في دهخوارقان.

و نسب اليه الأستاد الاستناد" ما ألحق بالدروع الواقية" (4)، و الظاهر أن المراد منه الذي لابن طاوس و ألحق هو اليه فوائد. فليلاحظ. فإنه يحتمل غلط الناسخ، بان يكون" الجنة الأمان الواقية"، فعلى هذا المراد حواشي المصباح، فليراجع اليه.

يروي عن والده عن جماعة أخرى.

____________

(1) فان الأول في الادعية و الثاني في الأحاديث الاخلاقية.

(2) انظر البحار 1/ 17.

(3) قال في الذريعة 17/ 65 انه مختصر مجمع البيان للطبرسي، و لعله المذكور في الأمل بعنوان" اختصار زبدة البيان مختصر مجمع البيان" للطبرسي.

(4) لم نجده في مقدمات بحار الأنوار.

39

- 19210-

[11] الشيخ احمد بن ابى جامع العاملي

و [يروي] عن الشيخ احمد بن البيضاني (1)، و رأيت اجازته له- و كان على ظهر قواعد العلامة- في بلدة أردبيل.

- 19211-

[16] السيد احمد بن الحسين بن الحسن الموسوي العاملي الكركي

و هو يميل إلى التصوف، و قد رأيت له رسالة فارسية في تحقيق التصوف، و عندنا منها نسخة، و هي مختصرة.

- 19212-

[24] الشيخ جمال الدين احمد بن الحاج على العاملي العيناثي

و [يروي] عن الشيخ زين علي التوابني (2)- كذا يظهر من إجازة احمد بن نعمة الله العاملي للمولى عبد الله التستري، و لعله سقط منه شي‌ء.

- 19213-

[26] الشيخ جمال الدين احمد بن شمس الدين محمد بن خاتون العاملي العيناثي

(جمال الدين) أبو العباس شهاب الدين- كذا من إجازة ولده و حفدته‌

____________

(1) هو الشيخ احمد البيضاوي النباطي، انظر ترجمته في احياء الداثر ص 9.

(2) كذا في خط الأفندي، و في رياض العلماء 3/ 480 قال بعد ترجمة التوابني هذا:

و ظني أن الغلط من الناسخ و أنه تصحيف من الشيخ زين الدين على التوليني النحاريري الذي نقلناه من إجازة والده (ابن خاتون) للسيد ابن شدقم المدني.

40

للمولى عبد الله التستري، قال فيها: عن والده الشيخ الامام الأجل القدوة عمدة المخلصين و زبدة المحصلين الشيخ شهاب الدين احمد.

و روى عن الشيخ علي الكركي أيضا على ما يظهر منها.

و كذا روى عنه ولده نعمة الله بن احمد أيضا.

- 19214-

[30] الشيخ احمد بن نعمة الله بن خاتون

هو احمد بن نعمة الله بن شهاب الدين احمد بن شمس الدين محمد بن خاتون على ما يظهر من اجازته لمولانا عبد الله التستري.

(يروي عنه الشهيد الثاني) و يروي عنه المولى عبد الله التستري أيضا. لكن لا يخلو من غرابة، لأن الشيخ زين الدين مقدم على المولى عبد الله كثيرا (1).

و له بعض الفوائد و الرسائل أيضا.

- 19215-

[33] السيد بدر الدين بن احمد العاملي الأنصاري

(رسالة في العمل بخبر الواحد) سماها" عيون جواهر النقاد في حجية أخبار الآحاد"، مبسوطة رأيتها بأسترآباد.

و من مؤلفاته أيضا حاشية على أصول الكافي مختصرة وصلت إلى باب السعادة‌

____________

(1) توفى الشهيد الثاني سنة 966 و التستري سنة 1021، فبين وفاتهما خمس و خمسون سنة.

41

و الشقاوة من كتاب التوحيد، رأيتها في رشت (1).

- 19216-

[37] الشيخ زين الدين جعفر بن الحسام العاملي العيناثي

و يروي عنه الشيخ جمال الدين احمد بن الحاج علي العيناثي.

- 19217-

[38] الشيخ جعفر بن الشيخ على بن عبد العالي العاملي الميسي

الشهير والده بابن مفلح الميسي.

- 19218-

[42] السيد ميرزا حبيب الله بن الحسين بن الحسن الحسيني الموسوي العاملي الكركي

و السيد آميرزا إبراهيم بن السيد محمد بن السيد حسين شيخ الإسلام بطهران ابن عم آميرزا حبيب الله (2)، و توفي في هذه الأعصار، و كان ولده فاضلا.

____________

(1) ذكرت هذه الحاشية في الذريعة 6/ 181 منسوبة للسيد بدر الدين احمد الأنصاري العاملي، ثم قال: المظنون أن المراد السيد نظام الدين احمد بن زين الدين العلوي العاملي تلميذ الشيخ البهائي و المير داماد.

(2) عقد في رياض العلماء 1/ 27 ترجمة لميرزا إبراهيم هذا و ذكر أنه ابن أخ ميرزا حبيب الله، و هو الصحيح لا أنه ابن عمه.

42

- 19219-

[44] السيد بدر الدين حسن بن جعفر بن فخر الدين حسن بن نجم الدين ابن الأعرج الحسيني العاملي الكركي

و [هو] من مشايخ حسين بن عبد الصمد أيضا، حيث قال في أربعينه: أخبرنا السيد الجليل الورع الرباني المتأله ذو المفاخر و المناقب خلاصة آل ابى طالب السيد حسن بن السيد جعفر الحسيني نور الله تربته و رفع درجته، و الشيخ الجليل النبيل زبدة الفضلاء العظام و فقيه أهل البيت (عليهم السلام) زين الدنيا و الدين علي ابن احمد العاملي زين الله الوجود بوجوده و أفاض عليه بمنه وجوده، كلاهما عن شيخهما التقي الفاضل الورع الشيخ علي بن عبد العالي الميسي- إلخ.

و صرح بذلك الشيخ محمد بن جابر النجفي في اجازته لأمير مرتضى الساروي أيضا على ما رأيته.

و قال [الشهيد الثاني] أيضا: و منها عن شيخنا الفقيه الكبير العالم فخر السادة و بدرها و رئيس الفقهاء و أبو عذرها السيد حسن- إلخ.

و نقل بعض الفضلاء في معنى هذه العبارة أن أبا عذرها صاحب عذرها، و من عادة العرب أن تقول لمن حل مسألة عويصة خفية" انه أبو عذرها"، كما يقولون هذه اللفظة لمن يزيل العذرة اي البكارة- انتهى (1).

و قد رأيت خطه المبارك في اجازته لبعض تلاميذه، و هو جمال الدين احمد ابن الشيخ شمس الدين محمد بن خاتون العاملي.

____________

(1) قال في لسان العرب 4/ 551: العذرة البكارة، قال ابن الأثير العذرة ما للبكر من الاحتسام قبل الافتضاض، و جارية عذراء بكر لم يمسها رجل، سميت البكر عذراء لضيقها، من قولك تعذر عليه الأمر .. و يقال" فلان أبو عذر فلانة" إذا كان افترعها و افتضها" و أبو عذرتها" ..

43

- 19220-

[45] الشيخ جمال الدين أبو منصور الحسن بن الشيخ زين الدين بن على ابن احمد الشهيد الثاني العاملي الجبعي

(المسائل المدنيات) سال عن حلية الخمس في زمن الغيبة و عدم وجوب أدائه و ما يتبعه، و في الثانية سال عن جواز اغتياب أهل السنة و ما يتعلق بمسالة الاغتياب (1).

(و كتاب الإجازات) في البحار: و" رسالة الإجازات" (2).

(السيد علي بن ابى الحسن) هو والد صاحب المدارك و أخيه السيد نور الدين و قد كان صهر والده. و ربما يعبر عن السيد علي بن أبي الحسن بالسيد علي بن الحسين بن أبي الحسن.

(و له قصيدة في الحكم و الموعظة) و له أيضا قصيدة سماها" النفحة القديسة لاتعاظ البرية" و لعل هذه من جملتها، و رأيت بعض تلك القصيدة في رسالة بعض الفضلاء هكذا:

و أين الذي للفقه في الدين يبتغي * * *متينا إذا استصعبت (3) عليه

مسائله

و يروي الشيخ حسن عن السيد نور الدين علي بن السيد فخر الدين الهاشمي عن الشهيد الثاني والده- كما يظهر من بعض إجازات الشيخ [جعفر] بن كمال الدين [البحراني] (4).

____________

(1) في كل من" المسائل المدنيات" الثلاث عدة اسئلة، انظر تفصيلها في الذريعة 5/ 233.

(2) بحار الأنوار 1/ 19.

(3) كذا في خط المؤلف، و الصحيح" إذا استعصت".

(4) العبارة غير واضحة في خط المؤلف و اكملناها من رياض العلماء 1/ 232.

44

و [له] تعليقات على كثير من الكتب، منها على تعليقة الاستبصار، و منها تعليقة على من لا يحضره الفقيه و تعليقة على الخلاصة للعلامة و على غيرها من الكتب.

و هو من القائلين بوجوب الجمعة عينا و المائلين اليه كما ذكره بعض العلماء في رسالته.

- 19221-

[47] الشيخ حسن بن سليمان بن الحسين بن محمد بن احمد بن سليمان العاملي النباطي

لعله الذي رأيت مجموعة كبيرة بخطه و فيها بعض فوائده، لكنه حسن بن محمد بن سليمان (1) النباطي العاملي الاشحوري (2)، و قد تسمى تلك المجموعة" الفوائد الفريدة (المفيدة) في الأوقات و الأماكن العديدة".

- 19222-

[52] الشيخ حسن بن على بن محمد الحر العاملي المشغري

(المشغري) نسبة إلى" مشغرى" بالغين المعجمة، و هي قرية من قرى جبل [عامل] (3) كما يلوح من ترجمة المؤلف نفسه.

____________

(1) لعله من باب النسبة إلى الأجداد.

(2) نسبة إلى" شحور" قرية من بلاد بشارة من بلاد جبل عامل، و النسبة الصحيحة إليها" الشحورى". انظر تكملة أمل الأمل ص 233.

(3) مشغرى بالفتح ثم السكون و غين معجمة مفتوحة: قرية من قرى دمشق من ناحية البقاع. انظر معجم البلدان 5/ 134.

45

- 19223-

[58] الشيخ جمال الدين أبو منصور الحسن بن محمد بن مكى العاملي الجزيني

(و قد أجاز له) و أجازه جماعة أخرى أيضا، منهم السيد ابن معية و السيد العلامة أمين الدين أبو طالب احمد بن محمد بن الحسن بن زهرة الحسيني الحلبي.

- 19224-

[63] السيد حسين بن الحسن الموسوي العاملي الكركي (حسين) بن السيد ضياء الدين أبو تراب الحسن الموسوي.

و هو الشهير بالأمير السيد حسين المجتهد و يقال المفتي، و قرأ على الشيخ علي الكركي.

لعله هو ابن أخت الشيخ عبد العالي بن الشيخ علي الكركي، و كان للشيخ علي بنات زوج إحداهما بوالد السيد الداماد و الأخرى بوالد هذا السيد.

و قد رأيت في لاهيجان كتاب" دفع المناواة عن التفضيل و المساواة" في شان علي (عليه السلام) بالنسبة إلى النبي" ص" و الأئمة و الأنبياء و الملائكة، ألفه باسم السلطان خان احمد- و لعله سلطان كيلان- و كان تاريخ التأليف هكذا:

فرغ من تسويدها مؤلفها المذنب الجاني الحسين بن الحسن الحسيني في ربيع الأول من سنة تسع و خمسين و تسعمائة. و لعل النسخة بخطه، و لا يخلو من بسط و نفع، و يروي عن كتب عديدة بعضها غريب، فاخباره أيضا غريبة.

و لعله هو هذا السيد" ره"، فإنه صرح في هذا الكتاب في مواضع عديدة أن جده الشيخ علي شارح القواعد، و المراد جده للأم كما لا يخفى. و وعد في أواخر هذا الكتاب أنه ان تيسر له يصنف كتابا مفردا في ايمان ابى طالب.

46

و" رسالة الطهماسبية" في الامامة، و" رسالة في جواب من سال عن نجاسة أهل السنة و حرمة ذبيحتهم"، و" شرح روضة الكافي" و" حواشي على كتاب عيون أخبار الرضا"، و تعليقات على كثير من الكتب رأيت بعضها بخطه في أردبيل.

و كتاب" نقض دعامة الخلاف في كفر عامة أهل الخلاف"، نسبه إلى نفسه في جواب السلطان حيث ساله عن نجاستهم و كفرهم على ما أشرنا اليه، و قد بالغ السلطان في ذكر أوصافه الكريمة و في تعظيمه و خطابه.

و كتاب" صحيفة الأمان" في الأدعية، رأيت قطعة منه باردبيل.

و" شرح على الشرائع" رأيت في أردبيل كتاب الطهارة منه و لعله لم يخرج الا هذا القدر.

و له أيضا جواب استفتاءات كثيرة متفرقة، رأيت بعضها باردبيل و غيره.

و" حواشي الصحيفة الكاملة"، رأيتها باردبيل و لعلها لم تدون. و قد صرح بذلك [بهذه الحواشي] نفسه في اجازته لتلميذه الشيخ شمس الدين محمد بن الشيخ ظهير الدين إبراهيم البحراني.

و له مع السلطان الشاه إسماعيل الثاني السني حكاية مشهورة (1).

و يظهر من كتابه الذي ذكرنا ميله إلى+ التصوف+.

و كان معظما عند السلطان شاه طهماسب بعد الشيخ علي و عند الشاه عباس، و كان بقزوين زمانا ثم جاء إلى أردبيل بامر السلطان المذكور و صار شيخ الإسلام بها، و قد كان ابن بنت الشيخ علي بن عبد العالي الكركي كما صرح به نفسه في مولفاته.

____________

(1) ذكرت مفصلا في رياض العلماء 2/ 72.

47

- 19225-

[64] الشيخ حسين بن الحسن العامي المشغري

و قد رأيت اجازته للشيخ عبد الكاظم الكاظمي بخطه المبارك الشريف، و تاريخها أوائل المانة الحادية عشرة (1).

- 19226-

[65] الشيخ حسين بن الحسن بن يونس بن يوسف بن محمد بن ظهير الدين ابن على بن زين الدين بن الحسام الظهيرى العاملي العيناثي

قد رأيت رسالة مشتملة على أسئلة عديده سالها عن [...] الناس في مسائل متعلقة بالطهارة و الصلاة و الزكاة و نحوها، و هذه الاسئلة تدل على كمال بصيرته بالدين، و قد أثنى في هذه الرسالة على مولانا محمد أمين ثناء بليغا، و يظهر منه غاية اعتقاده فيه.

و يظهر أيضا من هذه الاسئلة أن هذا الشيخ وقتئذ لم يبلغ درجة الفتوى. و عندنا منها نسخة.

- 19227-

[67] الشيخ عز الدين الحسين بن عبد الصمد بن محمد الحارثي الهمداني العاملي الجبعي

(من فضلاء تلامذة شيخنا الشهيد الثاني) و السيد حسن بن السيد جعفر الحسيني على ما يظهر من أربعينه، و ذكره أولا ثم ذكر الشهيد الثاني.

____________

(1) تجد نص الإجازة في رياض العلماء 3/ 163.

48

(كتاب الأربعين حديثا) و رأيت منه نسخة باردبيل و قد كان عليها خطه الشريف و اجازته للشيخ رشيد الدين بن الشيخ إبراهيم الاصفهاني تلميذه.

(العقد الحسيني) و بالبال رسالة سماها" التحفة الطهماسبية في المسائل الفقهية"، و لعلها بعينه ما ذكره. و أما العقد الحسيني فلعله سقط لفظ" الطهماسبى" لاني رأيت تلك الرسالة في بلدة رشت و غيرها و كان اسمها" العقد الطهماسبى" في مسائل من الفقه و الوعظ من جملتها مسألة الوسواس، ألفها بامر السلطان شاه طهماسب في مسألة الطهارة و أحكامها و الوسواس و ما يجوز فيه الصلاة من الثوب النجس و البدن.

(و قد أجازه الشهيد الثاني) و قرأ عليه كتاب فهرس الشيخ الطوسي بتمامه، و كتب له في آخره هكذا: أنهاه أيده الله تعالى و سدده و أدام مجده و أسعده قراءة و تصحيحا و ضبطا في مجالس آخرها يوم الأحد منتصف شهر رمضان المبارك سنة أربع و خمسين و تسعمائة، و أنا الفقير إلى الله تعالى زين الدين [بن] علي بن أحمد الشامي العاملي، حامدا مصليا مسلما. انتهى.

يظهر من رسالته المسماة ب‍" العقد الطهماسبى" أن له ميلا إلى+ التصوف+ كولده أيضا حيث قال في أواخرها في أثناء موعظة السلطان شاه طهماسب: و لهذا كان بعض الملوك و الأكابر من أهل الدنيا إذا علت همتهم و كثر علمهم بالله و لحقتهم العناية الربانية تركوا الدنيا بالكلية و تعلقوا بالله وحده، كإبراهيم بن أدهم و بشر الحافي و أهل الكهف و أشباههم، فإنهم لكمال رشدهم لا يرضون أن يشغلوا قلوبهم بغير الله تعالى لحظة عين، و لكن هذه مقامات أخر" وَ رَفَعْنٰا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجٰاتٍ".

و كان مبجلا معظما عند السلطان شاه طهماسب [الصفوي].

و هو من القائلين بوجوب صلاة الجمعة عينا و يعمل بإقامتها.

49

و من تاليفه كتاب" وصول الأخيار إلى أصول الأخبار" في معرفة علم دراية الحديث مبسوط جدا، رأيته بطهران و بلدة ساري و غيرهما. و قد ذكر في أوله دلائل الامامة، و فيه فوائد جيدة.

و رسالة" مناظرته مع بعض علماء حلب" من أهل السنة و صيرورته شيعيا.

و" شرح الألفية الشهيدية" ممزوج مع المتن مبسوط، فرغ من تاليفه في أواخر الشهر الأول من السنة الأولى من العشر التاسع بعد التسعمائة في بلدة هراة. قد رأيته في بلدة آمل و غيرها.

و رسالة في مسالتين: إحداهما أن الحصر و البواري إذا أصابها بول أو نجاسة رطبة و جفت بالشمس هل تطهر أم لا، و الثانية أن مال الامام من الخمس و النذر هل يجوز صرفه إلى فقراء السادات أم لا. فرغ من تاليفها سنة [ثمان] و ستين و تسعمائة رأيتها في بلدة تيمجان من بلاد كيلان.

و رسالة" الواجبات الملكية" في الأمور الواجب معرفتها و جعلها ملكة من الاعتقادات و العمليات. رأيتها في بلدة زنجان، حسنة الفوائد جدا.

و رأيت في بعض المواضع فائدة منقولة من كتاب" الدر و الغرر" للشيخ حسين بن عبد الصمد في مسألة صلاة الجمعة، و الكتاب [...] على مسائل عديدة و في آخره ذكر مسألة الجمعة.

و له أيضا ألغاز عديدة، و جوابات لألغاز ولده الشيخ البهائي، و فتاوى عديدة متفرقة.

- 19228-

[81] الشيخ الأجل زين الدين بن على بن احمد بن محمد بن جمال الدين .. الشهيد الثاني

(زين الدين) زين الدين احمد بن علي بن احمد- كذا في حرز آمير محمد‌

50

باقر الداماد الذي يروي عن الشيخ زين الدين.

و يظهر من بعض المواضع الذي بخطه زين الدين علي بن احمد، صرح بذلك حسين بن عبد الصمد في أول أربعينه أيضا، و هو أعرف لأنه تلميذه (1).

(زين الدين بن علي) كان والده من العلماء، و جده الأعلى- أعني صالح ابن شرف- أيضا من الفضلاء، و كان تلميذا للعلامة.

(قتل في قسطنطنية سنة 966) و نقل بعض الأفاضل عن خط الشيخ حسن ولده أنه قتل سنة خمس و ستين و تسعمائة، و قيل قبض" ره" بمكة المشرفة ثامن ربيع الأول سنة خمس و ستين و تسعمائة حين فرغ من صلاة العصر بالمسجد الحرام و اخرج إلى بعض دور مكة و بقي محبوسا هناك شهرا و أربعة أيام ثم سير به على طريق البحر إلى قسطنطنية و قتلوه بها في تلك السنة و بقي مطروحا ثلاثة أيام ثم ألقوا جسده الشريف في البحر.

(و شرح مطول) فرغ من تاليفه زوال يوم الأحد مقارنا لأذان المؤذن تاسع عشر شهر ربيع الأخر سنة خمسين و تسعمائة.

(و حاشية القواعد) رأيته بخطه" ره" عند الشيخ علي من أولاده في أصفهان و هي مختصرة، اقتصر فيها على بعض اشكالاته و مطالبه إلى آخر الكتاب، سماها" نكت القواعد".

(و تمهيد القواعد) و رسالة" الفهرست لكشف الفوائد من تمهيد القواعد".

(و منية المريد) فرغ من تاليفه فجر يوم الخميس يوم العشرين من شهر ربيع الأول سنة أربع و خمسين و تسعمائة.

(رسالة في حكم المقيمين في الأسفار) رأيتها باردبيل.

(و منسك الحج الكبير) فرغ من تاليفه ضحى يوم الجمعة سابع عشر شهر‌

____________

(1) انظر الخلاف في اسمه و اسم أبيه هامش رياض العلماء 2/ 365.

51

رمضان سنة خمسين و تسعمائة.

(و رسالة أحكام الحبوة) و هي التي أرسلها إلى الشيخ علي الميسي و التمس منه أن يلاحظها و استجازه فأجازه.

(و رسالة في جواب ثلاث مسائل) هذه الاسئلة سالها السيد شرف الدين السماكي: و الأول منها شخص على بدنه المني و هو يغتسل في الماء الكثير و يمعك بدنه لازالة الخبث، فلما اغتسل و انصرف تقين أن تحت أظفاره شيئا من وسخ البدن المختلط بالمني، فهل يطهر الوسخ الذي له جرم مخالط للمني بنفوذ الماء في أعماقه أم لا. الثاني قطعة الجلد المنفصلة عن بدن الإنسان هل هي طاهرة أم نجسة معفو عنها أم غير معفوة، و هل يفرق بين كبيرها و صغيرها و بينها و بين المشتملة على العظم أم لا، و هل يلزم غسل المحل الذي انقطعت عنه، و هل يلزم بمسه شي‌ء من غسل العضو اللامس أو غيره المطلوب بيان المختار في ذلك و نقل الخلاف و ذكر المرجح و الخروج عن الاقتصار على مجرد الفتوى كما هو وظيفة المقلد لأن الغرض هنا تعلق بذلك. الثالث شخص مريض مرضا بالغا أراد الوصية فعرض عليه بعض أصحابه أن يجعل عشرين تومانا من ماله خمسا فقال اجعلوا، و كذا و كذا زكاة فقال اجعلوا، و كذا و كذا للصلاة فقال اجعلوا، و كذا و كذا للصوم فقال اجعلوا، و كذا و كذا لعبيدك فقال لا اني أعطيتهم ما كفى، فهل يكون هذا دليلا على الشعور و الاختيار، هذا بعد أن كان مدعيا لعدم الوارث ثم بان أن له أولاد خال، فهل يكون هذا القول بالتلقين إقرارا باشتغال ذمة الخمس و الزكاة، و هل يكون نصفه للإمام (عليه السلام)، كأنه يوهم بدعوى أن العوام إذا أطلقوا الخمس يريدون به حق الأشراف أنه لو كان شي‌ء من حق الامام لقال اجعلوا كذا و كذا حق الامام أم يحمل على جميع الخمس المشترك بين الامام و قرينة. انتهى.

(إلى ميس) قرية من قرى جبل عامل.

52

(الشيخ علي بن عبد العالي) أي الميسي. و ما يقال انه اشتغل عند الشيخ علي الكركي أو استجاز منه. فهو سهو ظاهر، لأنه لم يلاقه و كان متأخر الطبقة عنه.

(إلى وطنه الأول جبع) قرية أخرى من جبل عامل.

(الشيخ شمس الدين محمد بن مكي) هذا ليس الشيخ الشهيد الأول، بل هو رجل آخر كما سيجي‌ء في ترجمته.

(قاضي صيدا) هو من بلاد الشام.

عن شيخنا البهائي قال: أخبرني والدي (قدس سره) أنه دخل في صبيحة بعض الأيام على شيخنا الشهيد الثاني فوجده متفكرا، فسأله عن سبب تفكره فقال: يا أخي أظن أني أكون ثاني شيخنا الشهيد في الشهادة، لأني رأيت البارحة في المنام أن السيد المرتضي علم الهدى عمل ضيافة جمع فيها علماء الامامية بأجمعهم في بيته، فلما دخلت عليهم قام السيد المرتضى و رحب بي و قال لي: يا فلان اجلس بجنب الشيخ الشهيد. فجلست بجنبه، فلما استوى بنا المجلس انتبهت من المنام و منامي هذا دليل ظاهر على أني أكون تاليا له في الشهادة.

و سمعنا من بعض الأفاضل نقلا من رسالة تلميذ الشهيد الثاني- و لعله ما ينقل عنه المؤلف أيضا- أن الشهيد الثاني كان مع جماعة قد وصلوا إلى ذلك الموضع الذي استشهد فيه قبل شهادته بزمان، فتغير وجه الشيخ و مال إلى أحد [هم و قال] انه يستشهد في هذا [الموضع] أحد من علماء الشيعة الامامية، فاتفق أن استشهد هو (قدس سره) في ذلك الموضع بعد مدة مديدة.

و سماعي عن المشايخ ان الشهيد الثاني بنفسه استدعى قضاء جبل عامل من ملك الروم لأجل اجراء حكم الشرع مهما أمكن، و كان قاضيا في زمن وقوع الشهادة، و لذا حكم بين الخصمين كما ذكره المؤلف. فلاحظ.

و بالبال أنه أخذ مرة لأجل الرفض و جي‌ء به إلى قسطنطنية و باحث مع علماء‌

53

الروم و غلب عليهم و نجا، ثم أخذ ثانيا في حال الطواف بمكة و قتل. فلاحظ.

له [من المؤلفات] أيضا رسالة في صيغ العقود و الإيقاعات سماها" جواهر الكلمات في [صيغ] العقود و الإيقاعات"، و هي رسالة مبسوطة مشتملة على فوائد الفقه، رأيتها في خزانة امام الجن و الانس (عليه السلام)، و قد كتب على ظهرها انها تأليف الشهيد الثاني (1).

و رأيت أيضا في بلدة سارى رسالة [له] مشتملة على خمسة فصول في الأخبار:

الفصل الأول في الفضائل الواردة في فضائل النبي، الثاني في منقبة أمير المؤمنين علي (عليه السلام)، الثالث في منقبة فاطمة و فضائلها (عليها السلام)، الرابع في مناقب الأئمة (عليهم السلام)، الخامس في أحاديث متفرقة عن النبي و الأئمة (عليهم السلام).

و رسالة في أربعين سورة منتخبة من التوراة، و قد كتب على ظهر تلك النسخة أن هاتين الرسالتين من الشيخ زين الدين (2).

و سمعت من بعضهم أن له" البحار المغرقة في رد الصواعق المحرقة" لابن حجر، و الظاهر أنه سهو.

و رسالة في المعاد، و هي موجودة في أردبيل.

و فتاوى متفرقة عديدة.

- 19229-

[94] الشيخ ظهير الدين بن على بن زين الدين بن الحسام العاملي العيناثي

و [يروي] عن الشيخ مقداد السيوري، و يروي عنه أخوه الشيخ حسين ابن‌

____________

(1) المشهور بهذا الاسم رسالة شائعة للشيخ مفلح بن الحسن الصيمري، و ان ذكر في الذريعة 5/ 278 رسالة في صيغ العقود للشهيد الثاني.

(2) هذه الرسالة شائعة يقال أنها تعريب من التوراة.

54

حسام على ما يظهر من إجازة الشيخ احمد بن نعمة الله العاملي للمولى عبد الله التستري (1).

و من تلامذته ناصر البويهي. فلاحظ إذ لعله بالعكس.

- 19230-

[97] الشيخ عبد الصمد بن الحسين بن عبد الصمد العاملي الجبعي الحارثي

(الشيخ عبد الصمد) أبو تراب.

و قد أجازه والده مع اجازته لأخيه البهائي على ما سيجي‌ء في أحوال البهائي (2).

- 19231-

[98] الشيخ عبد الصمد بن محمد العاملي الجبعي

(في ترجمة والده) بقوله: الشيخ الصالح العالم العامل المتقن المتقنن خلاصة الأخيار عبد الصمد بن ...

و قال البهائي في حواشي فهرس الشيخ منتجب الدين في ترجمة الشيخ ابى الحسن سليمان بن الحسن بن سليمان (3): ان له كتاب" قبس المصباح" في الأدعية رآه بخط جده.

____________

(1) في الضياء اللامع ص 126 أن ظهير الدين هذا هو ظهير الدين محمد بن زين الدين على بن حسام.

(2) ورد نص هذه الإجازة في بحار الأنوار 108/ 189.

(3) و هو المعروف بالصهرشتى.

55

- 19232-

[100] الشيخ عبد العالي بن الشيخ نور الدين على بن عبد العالي العاملي الكركي

هو ابن الشيخ علي الكركي المشهور، و كان معاصرا لآميرزا مخدوم الشريفي السني صاحب" نواقض الروافض"، و كان بينهما مناظرات في الامامة.

و [له] تعليقات على كتب و رسائل كثيرة، منها على رسالة في مسائل الطهارة للشيخ علي بن هلال الكركي العاملي تلميذ والده، رأيتها باردبيل.

و قيل في تاريخ وفاته بالفارسية" ابن مقتداى شيعة".

- 19233-

[102] الشيخ عبد العالي الشهير بابن مفلح العاملي الميسي

لم أجد بهذا الاسم رجلا من أصحابنا، و أظن أنه بعينه الشيخ عبد العالي والد الشيخ علي بن عبد العالي الشهير بابن مفلح العاملي الميسي، و لكن يشكل بان الراوي عن الشيخ محمد بن المؤذن المذكور انما هو الشيخ علي والد الشيخ عبد العالي المزبور لا الشيخ عبد العالي نفسه. فتأمل.

- 19234-

[114] السيد على بن ابى الحسن الموسوي العاملي

يروي عنه السيد الداماد، و قال في وصفه في أوائل الحرز الذي يرويه عنه في المشهد المقدس: عن السيد الثقة الثبت المركون اليه في فقهه المأمون في حديثه، عن زين أصحابنا المتأخرين زين الدين- إلخ.

56

أقول: و هو والد صاحب المدارك و السيد نور الدين (1).

- 19235-

[122] السيد نور الدين على بن الحسين بن ابى الحسن الموسوي العاملي الجبعي

الظاهر أنه والد صاحب المدارك فهو صهر الشهيد الثاني، و ظني أن هذا السيد بعينه هو السيد علي بن ابى الحسن الموسوي المذكور سابقا، أعني شيخ السيد الداماد، و ذلك لأن والد صاحب المدارك قد يعرف بالسيد علي بن ابى الحسن و تارة بالسيد علي بن الحسين بن ابى الحسن. فلاحظ.

و يؤيد ما قلنا: أولا ان والد صاحب المدارك من الفضلاء و من أجلة تلامذة الشهيد الثاني و لم يذكره المؤلف. لكن يشكل من حيث بعد ملاقاة السيد الداماد لوالد صاحب المدارك في مشهد الرضا (عليه السلام)، إذ لم يسمع مجيئه إلى بلاد العجم. فلاحظ.

و العجب أن المؤلف لم يصرح بكونه والد صاحب المدارك و لا بكونه صهر الشيخ الشهيد الثاني.

- 19236-

[123] السيد على بن الحسين الصائغ الحسيني العاملي الجزيني (علي بن الحسين) بن محمد بن محمد الشهير بالصائغ

- هكذا في أواخر المجلد الأول من شرح إرشاده.

____________

(1) كذا في خط المؤلف، و ستعرف من الترجمة اللاحقة أن واو العطف هنا زائدة.

57

(و كتاب شرح الإرشاد) سماه" مجمع البيان في شرح إرشاد الأذهان"، و رأيت المجلد الأول منه و هو إلى آخر كتاب الصوم في بلدة دهخوارقان من بلاد آذربيجان، قد قرئ عليه، و كان تاريخ التأليف سنة تسع و سبعين و تسعمائة.

و يظهر من بعض المواضع أن له شرحين على الإرشاد. فلاحظ. و انه من القائلين بوجوب صلاة الجمعة عينا في زمن الغيبة.

- 19237-

[129] الشيخ الجليل على بن عبد العالي العاملي الكركي (الشيخ الجليل) زين الدين أبو الحسن علي بن الحسين بن عبد العالي.

(الكركي) بفتح الكاف و الراء، من قرى جبل عامل، و يقال ان قبر نوح (عليه السلام) فيها (1).

(شرح القواعد) فرغ منه سنة ست و سبعين و تسعمائة.

(و الجعفرية) ألفه في مشهد الرضا (عليه السلام) يوم الخميس عاشر جمادى الاخرة سنة سبع عشرة و تسعمائة، و هو في الطهارة و الصلاة.

(و رسالة الخراج) فرغ من تاليفها وسط نهار الاثنين حادى عشر شهر ربيع الثاني سنة ست عشرة و تسعمائة.

(نفحات اللاهوت) و قد ترجمه بعض تلامذته بالفارسية (2)، و رأيت الفارسية أيضا في ناحية عبد العظيم.

____________

(1) كرك بفتح الكاف و الراء: كلمة عجمية، قرية كبيرة قرب بعلبك بها قبر طويل يزعم أهل تلك النواحي أنه قبر نوح (عليه السلام). انظر معجم البلدان 4/ 453.

(2) لعل المترجم تلميذ الكركي السيد الأمير محمد بن ابى طالب الحسيني الأسترآبادي انظر الذريعة 4/ 143.

58

(و شرح الشرائع) وصل إلى شطر من كتاب التجارة و لكن تعليقاته إلى آخر كتاب الشرائع.

(و حاشية الإرشاد) لعلها لم تتم و لكن تعليقاته إلى آخر الكتاب.

(و حاشية المختلف) لم تتم على الظاهر.

(و رسالة السجود على التربة) في رد منع الشيخ إبراهيم القطيفي من ذلك و فرغ من تاليفها في الغري حادى عشر شهر ربيع الأول سنة ثلاث و ثلاثين و تسعمائة.

(و كانت وفاته) بأرض الغري على مشرفها السلام و دفن بها.

(زاد عمره على التسعين) و قيل عمره ثمانون سنة.

(يروي عن) و روى عن الشيخ شمس الدين محمد بن خاتون العاملي.

(و قد أثنى عليه الشهيد الثاني) و أظن أنه قد أثنى عليه في رسالة الغيبة أيضا بتقريب. فليراجع.

(في كتاب مجالس المؤمنين) و قد قال (رحمه الله) في كتاب مصائب النواصب في أثناء ذكر هذا الشيخ و وصف مهارته في العلوم الرياضية بهذه العبارة: و مباحثته في شكل العروس من كتاب التحرير مع الحكيم العلامة النحرير شمس الملة و الدين محمد الخفري و اعتراف الحكيم المذكور بمهارته في ذلك العلم مشهور و في ألسنة [...] مذكور. انتهى.

كان" ره" معظما في الغاية عند السلطان شاه طهماسب الصفوي، و رأيت في أصفهان سواد الرقم الذي أعطاه السلطان المذكور عجيب (1)، و كتب السلطان في هامش الرقم هكذا:

____________

(1) انظر نص هذا الصك في رياض العلماء 3/ 455.

59

" بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ*. تيمنا بذكره العلي الأعلى. چون از مؤادى حقايق انتماى كلام‌

امام صادق عليه الصلاة و السلام كه انظروا إلى من كان منكم قد روى حديثا و نظر في حلالنا و حرامنا و عرف أحكامنا فارضوا به حكما فاني قد جعلته عليكم حاكما فإذا حكم بحكم و لم يقبله منه فإنما بحكم الله استخف و علينا رد و هو راد على الله و هو على حد الشرك

. لايح و واضح است كه مخالفت حكم مجتهدين كه حافظان شرع سيد المرسلين‌اند با شرك در يك درجة است، پس هر كه مخالفت خاتم المجتهدين وارث علوم المرسلين نايب أئمة معصومين لا زال كاسمه العالي عليا كند و در مقام متابعت [...] آستان ملايك ايشان مطرود و بسياسات عظيمة و تاديبات بليغه مؤاخذ خواهد شد. كتبه طهماسب بن شاه إسماعيل الصفوي الحسني".

انظر إلى يقظة السلطان [...] له و تعجب من [...] عصرنا مع أن علماء عصرنا هذا أفضل منه بكثير.

و قد قيل في تاريخ وفاته بالفارسية" مقتداى شيعه".

و قد كان للشيخ علي بن عبد العالي هذا ثلاث بنات و لم يكن له ابن، و قد كانت الأولى منهن زوجة والد السيد الداماد، و لذا يقال له" الداماد"، و لهذه الجهة يقال لولده" مير داماد". و الثانية زوجة الشيخ لطف الله العاملي، و الثالثة زوجة الأمير السيد حسين المجتهد، اعني جد آميرزا حبيب الله الصدر. فلا تغفل.

و [له] رسالة" التعقيبات للصلاة"، و" حاشية على المختصر النافع" إلى أوائل التجارة، و رسالة" تحقيق العدالة" مختصرة و قد تعرض فيها لتحقيق الغيبة و مواضع جوازها.

و رسالة" مطاعن المجرمية (1) في رد الصوفية" على ما نسبه اليه [ولده] في‌

____________

(1) كذا في خط المؤلف هنا و في الرياض 3/ 447، و في الذريعة 26/ 138" المطاعن المجرومية".

60

كتاب عمدة المقال (عين الحياة) على ما نقله عنه الشيخ علي حفيد الشيخ زين الدين في رسالة رد الصوفية.

و جدول في" شكيات الصلاة"، و رسالة في" تحقيق الكبيرة"، و لعلها بعينها رسالة تحقيق العدالة.

و رسالة في" حل ملك اليمين من دون أن يقع البيع بالصيغة الشرعية"، رد على من اعتبر جريان صيغة البيع و لم يكتف ببيع المعاطاة فيها، مختصرة رأيتها.

و نسب اليه صاحب تاريخ أحسن التواريخ" شرح على اللمعة" أيضا، و لعله سهو منه و اشتبه الشيخ علي بالشيخ زين الدين. و لكن هذا الرجل اسمه حسن بيك روملو و كان في عصر الشيخ علي في خدمة السلطان شاه طهماسب. فليلاحظ.

و رسالة في" الآداب و السنن" و نحوها مما يتعلق بالمسافر، رأيتها ببلدة أردبيل.

و قد نسب اليه بعضهم رسالة" الجمعية" (الجبعية) (1)، و رسالة" نجمية".

و له أيضا رسالة في" التقية"، نسبها اليه صاحب نواقض الروافض.

و له أيضا فتاوى كثيرة و بعضها عندي بخط تلميذه.

- 19238-

[131] الشيخ نور الدين على بن عبد العالي العاملي الميسي

(الشيخ نور الدين) و يقال زين الدين أيضا.

(روى عنه شيخنا) و والده أيضا على ما سيجي‌ء في ترجمة الشيخ نجم الدين ابن احمد التراكيشي العاملي.

و كان يعرف بابن المفلح الميسي، و كان ولده الشيخ جعفر أيضا من العلماء‌

____________

(1) كذا في خط المؤلف، و الصحيح" رسالة الجمعة" كما ذكر في رياض العلماء 3/ 442.

61

و قد أجاز لولده الشيخ جعفر هذا و للشهيد الثاني في إجازة واحدة.

و سبطه الشيخ لطف الله المشهور من الفضلاء الأجلاء، بل ولده الشيخ إبراهيم أيضا، و قد سبق ترجمة الثاني و سيجي‌ء ترجمة الأول أيضا. ثم سيجي‌ء في ترجمة الشيخ لطف الله المطالب المتعلقة بهذا المقام، منها احتمال أن يكون لهذا الشيخ أيضا شرح على قواعد العلامة.

و هو أيضا قد يروي عن الشيخ شمس الدين محمد بن داود المؤذن الجزيني كما قال الشيخ جعفر بن كمال البحراني في بعض إجازاته و الشهيد الثاني في آخر رسالة الغيبة.

- 19239-

[133] السيد نور الدين على بن على بن الحسين بن ابى الحسن الموسوي العالي الجبعي

(الفوائد المكية) في الرد على" الفوائد المدنية" لمولانا محمد أمين الأسترآبادي.

قال مولانا محمد طاهر القمي في آخر مقدمة كتاب حجة الإسلام في شرح تهذيب الأحكام: و قد رويت هذه الكتب الشريفة الرفيعة إجازة عن السيد الجليل النبيل الفاضل الكامل العالم العامل العلامة الفهامة التقي النقي الرضي المرضي السيد نور الدين بن السيد علي العاملي عاملهما الله بفضله، عن أخويه- إلخ.

- 19240-

[134] السيد الجليل على بن السيد فخر الدين الهاشمي العاملي

و يروي عنه الشيخ حسن ابن الشهيد الثاني و السيد محمد صاحب المدارك.

62

- 19241-

[139] الشيخ على بن محمد بن الحسن بن زين الحسين العاملي الجبعي

(كتاب الدر المنثور) في أنواع العلوم و حل عبارات مشكلة و أخبار معضلة و نحو ذلك.

(حاشية شرح اللمعة) تعرض في المجلد الثاني لرد حواشي خليفة سلطان، و في المجلد الأول لم يتعرض في أصل الحاشية و لكن كتب رسالة مفردة في رد حواشيه و ألحقها بالمجلد المذكور.

و من مؤلفاته" حاشية الصحيفة الكاملة"، و تعليقات على كثير من الكتب.

- 19242-

[141] الشيخ ضياء الدين على بن محمد بن مكى العاملي الجزيني

قسمتى كه از أصل ص 28 افتاده اينجا بأيد باشد.

(ابن محمد) الحسيني الموسوي السكيكي.

- 19243-

[145] الشيخ زين الدين بن على بن يونس العاملي النباطي البياضي

(الشيخ زين الدين) أبو محمد علي بن محمد بن يونس العاملي العفجري (1)

____________

(1) وردت هذه الكلمة في رياض العلماء 4/ 255 و 297 بصورة" العفجرى" و" العنفجورى" و" العنجورى". و قد احتمل بعض ان يكون الصحيح" العنفجورى" نسبة إلى" عين فجور" قرية كانت بقرب" لبايا" من أعمال البقاع في طريق دمشق الشام، و هي اليوم خراب و العين باقية. انظر مقدمة كتاب الصراط المستقيم ص 6.

63

النباطي البياضي.

(كتاب الصراط المستقيم) و هو في أوله تعرض للكلام في أصول الدين ثم في الامامة و طول فيهما. في البحار نور الدين علي بن محمد بن يونس. ثم قال في الحاشية: و الشيخ البياضي" ره" كان معاصرا للشيخ حسن بن الشهيد الثاني كما يظهر من بعض الكتب. انتهى (1).

و هو غريب، إذ الكفعمي متأخر عنه حيث روى عنه، فكيف يكون معاصرا للشيخ حسن، فلعلهما اثنان. فتأمل. و هو متأخر عن الشيخ مقداد" ره" لأنه يروي عن كتبه، و مقدم على الكفعمي فإنه ينقل عنه.

و [له] كتاب" نجد القلاح" و كتاب" زبدة البيان" و كتاب" منخل الفلاح" نسبها اليه الكفعمي في حواشي المصباح، و لعل الأخير هو الأول و الغلط من الناسخ. فلاحظ. و قد نقل عنه الكفعمي في المصباح خطبة بليغة أيضا.

و لعل" البياضي" نسبة إلى" بياض" و هو قرية بجبل عامل (2)، و ليس نسبة إلى" أنار بياض" في كرمان، و هو ظاهر. فلاحظ.

- 19244-

[146] الشيخ لطف الله بن عبد الكريم بن إبراهيم بن على بن عبد العالي العاملي الميسي

ورع تقي عابد زاهد، و كان له بنتان تزوج بإحداهما الا ميرزا حبيب الله الصدر و حصل منها الا ميرزا مهدي كان اعتماد الدولة و آميرزا علي رضا شيخ الإسلام‌

____________

(1) بحار الأنوار 1/ 15، و لم تثبت هذه الحاشية في النسخة المطبوعة منه.

(2) البياضي بتشديد الياء نسبة إلى" البياض" قرية بسواحل صور من جبل عامل. انظر أعيان الشيعة 8/ 309.

64

باصفهان، و تزوج بالأخرى آمير محمد مؤمن الأسترآبادي العقيلي و حصل له منها الآميرزا محمد رحيم العقيلي و بعض اخوته.

و رأيت في أسترآباد في جملة كتب السيد الأمير شرف الدين علي الشولستاني قطعة من رسالة لهذا الشيخ ألفها في مسائل عديدة من الفقه و نازع مع علماء عصره فيها في فتواهم بخلاف الواقع باعتقاده، و من جملة مسائلها مسألة في حكم عرق النخل المتنجس، و هي لا تخلو من فوائد.

له مؤلفات و فوائد و تعليقات رأيتها بخطه، منها رسالة في تحقيق مسألة الوصية بالمال من إرشاد العلامة قد تعرض فيها لبعض الفوائد و عليها حواش منه.

رأيتها بخطه في قرية خسرو شاه من قرى تبريز.

و رأيت أيضا باصفهان شرح القواعد للشيخ علي جده بخطه و عليه تعليقات له.

و [كان] معظما جدا عند السلطان شاه عباس الماضي، و بنى له المسجد المعروف الان انتسابه اليه، و كان يصلي الجمعة فيه، توفي سنة ... (1).

- 19245-

[147] الشيخ محمد بن احمد الصهيوني العاملي

(الشيخ) الصالح شمس الدين محمد بن احمد بن محمد- كذا في إجازة الشيخ زين الدين الحسين بن عبد الصمد، و هو" ره" يروي عنه فيها بوساطة علي ابن عبد العالي الميسي.

و رأيت بخط بعض أفاضل تلامذة البهائي على تلك الإجازة أن صهيون منزل‌

____________

(1) في رياض العلماء 4/ 419: و الذي يظهر من تاريخ عالم آرا أن وفاته بأصبهان في أوائل سنة اثنتين و ثلاثين و ألف.

65

من منازل العرب (1).

- 19246-

[150] الشيخ شمس الدين محمد العاملي

(في اجازته لابن ابنه) بقوله فيها: الشيخ الامام شمس الدين محمد.

و هو الذي قد ينقل الأستاد الاستناد (قدس سره) عن خطه بعض الأخبار في البحار (2).

- 19247-

[152] الشيخ محمد بن زين الدين الشهيد الثاني

(و حاشية الفقيه) رأيته ببلدة قائن و كان إلى أواخر الصوم.

(و شرح الاثني عشرية) رأيته في أسترآباد عند فتح علي بيك و عليه الحواشي بخط هذا الشارح (قدس سره).

(و كتاب روضة الخواطر و نزهة النواظر) في أخبار الأوائل و الأواخر، و هو مشتمل على أحوال الأنبياء و الأئمة و الملوك و غيرهم، حسن الفوائد، و تعرض فيه لنقل الروايات و الأحاديث أيضا. رأيت بخطه في بلدة تبريز المجلد الأول منه.

____________

(1) صهيون حصن حصين من أعمال سواحل الشام من أعمال حمص لكنه ليس مشرف على البحر، و هي قلعة حصينة مكينة في طرف جبل. انظر معجم البلدان 3/ 436.

(2) هو شمس الدين محمد بن على بن الحسين.

66

- 19248-

[153] الشيخ درويش محمد بن الحسن العاملي

الصواب إيراده في باب الدال المهملة.

هو الجد الأمي للأستاد الاستناد (قدس سره) (1)، و يروي عنه بواسطة الشيخ الكركي بالسند العالي (2).

- 19249-

[154] محمد بن الحسن بن على بن محمد بن الحسين الحر العاملي المشغري

(و اتفق مجاورته بها) و كان ابتداء مجاورته بها سنة ثلاث و سبعين و ألف كما صرح بذلك نفسه في آخر هذا الكتاب.

(و لم يجمعها أحد قبله) قد جمعه قبله جماعة (3).

(و الصحيفة الثانية) قد سبقه اليه جماعة من العلماء، فقد ألف مثل ذلك و كان عندنا من بعضها نسخة عتيقة جدا. و ممن جمع ذلك السيد أبو القاسم زيد بن إسحاق الجعفري، و هو يروي عنه الشيخ منتجب الدين بتوسط والد نفسه. و منهم السيد أبو إبراهيم ناصر بن الرضا بن محمد بن عبد الله العلوي الحسيني، و كان من تلامذة الشيخ الطوسي و يروي عنه الشيخ منتجب الدين المذكور أيضا بواسطة‌

____________

(1) يقصد المولى محمد باقر المجلسي الاصبهانى.

(2) فإنه يروى عن والده المولى محمد تقى المجلسي عن الشيخ على بن عبد العالي الكركي عن المولى درويش محمد المذكور. انظر رياض العلماء 2/ 271.

(3) انظر التعليق على هذا الكلام في الذريعة 5/ 271.

67

واحدة (1).

(أمل الأمل في علماء جبل عامل) و سيجي‌ء في ترجمة الشيخ نعمة الله بن الحسين العاملي أن ابتداء تأليف كتاب أمل الأمل هذا كان في سنة ست و تسعين و ألف، و يلوح ذلك من بعض فوائد هذا الكتاب أيضا. و كان فراغه منه في أول جمادى الثانية سنة سبع و تسعين و ألف كما صرح به في آخر هذا الكتاب. و قد أورد في آخر هذا قصة منامه الداعي لتاليف هذا الكتاب. فلاحظ.

و قد كتب بخطه على ظهره أن علماء القسم الأول- و هو في علماء جبل عامل- مائتان و تسعة، و عدد مؤلفاتهم ثلاثمائة و تسعون و زيادة يسيرة. و عدد علماء القسم الثاني- و هو في علماء غير ذلك- ألف و مائة و عشرة، و عدد مؤلفاتهم ألف و خمسمائة و سبع و عشرون.

(و كتاب العربية العلوية) ألفه في أواخر عمره و قد حل به الأجل قبل إتمامه.

- 19250-

[158] الشيخ الجليل بهاء الدين محمد بن الحسين بن عبد الصمد الحارثي العاملي الجبعي

(محمد بن الحسين بن عبد الصمد) بن شمس الدين محمد بن علي الجباعي ابن الحسين الحارثي العاملي الجبعي.

(و كان ماهرا) و له يد طولى في صنعة اللغز، و ألغازه كثيرة مشهورة جيدة.

____________

(1) و ممن سبق الحر العاملي على الاستدراك على الصحيفة السجادية، الشيخ محمد بن المظفر المدعو بتقى الزيابادى القزويني نزيل سمنان و المدفون بها، و هو من أجلة تلامذة الشيخ بهاء الدين العاملي. انظر المقدمة الممتعة التي كتبها آية الله المرعشي للصحيفة الكاملة ص" كز".

68

(و الحديقة الهلالية) هذه من جملة" حدائق الصالحين" الذي يجي‌ء اسمه، و ليست على حدة كما صرح به في أول شرح هذا الدعاء و آخره (1).

(و لغز الزبدة) قال (رحمه الله) في حواشيه: سنح لنا هذا اللغز في المشهد المقدس سنة ألف و احدى و عشرين، و تاريخ ذلك" رضوى"، و هذا اسمه.

(و رسالة في المواريث) و الظاهر أنها من أجزاء الحبل المتين، صنفها قبل وصول البحث في الحبل المتين إلى ذلك الموضع.

(و رسالة في الدراية) سماها" الوجيزة" مختصرة.

(و المخلاة) هي مثل الكشكول لكن أبسط منه، بمعنى ما يخلى فيه و يوضع فيه.

(و الجامع العباسي .. لم يتم) إلى آخر كتاب الحج و العمرة، و قد تممه تلميذه نظام الدين القرشي الساوجي.

(و توضيح المقاصد) هذه رسالة مختصرة.

(و حاشية الفقيه) تقرب من ثلاثة أجزاء لم يتم كتاب الطهارة.

(و جواب المسائل المدنيات) لابن شدقم، و لعله هو السيد حسن بن علي بن حسن بن علي بن شدقم الحسيني المدني، و لا [...] فيه من أن السيد حسن يروي عن والد الشيخ البهائي- فلاحظ- أو هو السيد زين الدين علي بن الحسن ابن شدقم الحسيني الذي هو تلميذ البهائي، بل هو أظهر.

(و رسالة الكر) لعل رسالة الكر اثنان، إحداهما على طريقة رسائله الاثني عشرية، و الأخرى على نهج آخر. و له رسالة ثالثة بالفارسية على ما نذكره في الهامش.

____________

(1) الظاهر أن الشيخ البهائي قد سمى شرح كل دعاء من الصحيفة باسم خاص، و هذا شرح لدعاء رؤية الهلال، و هو الدعاء (43) من الصحيفة.

69

(و حاشية البيضاوي) وصلت إلى بعض من سورة البقرة، و لكن له على هذا التفسير تعليقات إلى آخر الكتاب رأيتها بخط بعض تلامذته. و [له] شرح آخر على البيضاوي كما صرح في تلك الحواشي لم يتم أيضا بل على أوائل التفسير بقليل.

(و كتاب سوانح الحجاز) و لعل من جملتها" شير و شكر" و" نان و حلوا" أيضا.

(و رسالة القصر و التخيير) في المواضع الأربعة و استحباب الإتمام فيها.

(و شرح شرح الرومي) أي قاضي زاده الرومي، و رأيت هذا الكتاب و لكنه حاشية على ذلك الشرح.

(و له شعر كثير) و من جملتها المعروفة ب‍" نان و حلوا"، و هي من سوانحه في سفر الحجاز.

(و ذكر أنه توفي سنة 1031) رأيت بخط بعض الأفاضل نقلا عن خط البهائي أن مولده سنة 951، و قال ذلك الفاضل ان وفاته سنة 1030، توفي باصفهان و دفن بالمشهد الرضوي في بيته الذي كان عند رجلي الضريح المقدس، فكان مدة عمره (رحمه الله) 79 سنة، و قيل ست و سبعون سنة.

جاء مع أبيه إلى العجم، و كان في عصر السلطان شاه طهماسب و من بعده، و توفي في زمن السلطان شاه عباس الأول، و صار شيخ الإسلام باصفهان ثم استعفى عنه.

و كان يصلي الجمعة و الجماعة بامر السلطان شاه عباس، و لم يخلف ولدا ذكرا و كان له بنت، و كان حافد بنته موجودا في عصرنا هذا.

و كانت زوجة البهائي بنت الشيخ علي المنشار، و كانت فاضلة عالمة، و قد سمعت أنها بقيت بعد البهائي، و كانت تقرأ عليها النسوان.

و كان والد البهائي و جده و أبو جده كلهم أيضا من الفضلاء كما سبق.

70

و قد أجازه والده، و كذا أجاز أخاه على ظهر إجازة الشيخ زين الدين (رحمه الله) له بهذه العبارة:

" الحمد لله كما يليق به و صلى الله على سيدنا محمد و آله، أما بعد فقد أجزت لولدي بهاء الدين محمد و ابى تراب عبد الصمد حفظهما الله تعالى بعد أن قرأ علي ولدي الأكبر جملة كافية من العلوم العقلية و النقلية جميع ما تضمنته هذه الإجازة و احتوت عليه بالطرق المقررة فيها، و كذلك أجزت لهما أسبغ الله تعالى نعمه عليهما جميع ما يجوز لي روايته من طرق الخاصة و العامة و جميع ما ألفته نظما و نثرا، شارطا عليهما الاحتياط في الرواية و اتباع شرائطها المقررة عند أهل الرواية و الدراية بلغهما الله تعالى آمالهما و أصلح في الدارين أحوالهما انه جواد كريم. قال ذلك بنعمه و قلمه أبوهما الشفيق الخاطئ المذنب فقير رحمة الله الغني حسين بن عبد الصمد الجباعي، وفقه الله لمراضيه و جعل مستقبله خيرا من ماضيه، و كان ذلك يوم الثلاثاء ثاني شهر رجب المرجب المعظم سنة احدى و سبعين و تسعمائة في المشهد المقدس الرضوي على مشرفه و على آبائه و أبنائه أفضل الصلوات و أكمل التسليم". انتهى (1).

و أقول: صرح البهائي في بعض المواضع بأنه قرأ كليات القانون و غيره على المولى عبد الله اليزدي و على ...

له الغاز كثيرة، منها ما ساله عن والده و منها في جواب ما ساله والده عنه، منها لغز باسم الكافية و لغز باسم القانون و لغز باسم الشفاء و لغز باسم [...] أرسله إلى أبيه، و على كلها حواشي منه كثيرة.

و رأيت أيضا حاشية له على حاشية مولانا عبد الله اليزدي شيخه و أستاده على شرح مولانا جلال الدين محمد الدواني على تهذيب المنطق للتفتازاني.

____________

(1) ذكرت هذه الإجازة بنصها في بحار الأنوار 108/ 190.

71

و رأيت أيضا له رسالة في تحقيق عقائد الشيعة في الفروع و الأصول على الاختصار.

و جواب مسائل السلطان شاه عباس الماضي بالفارسية، و رسالة في الكر و مساحته و أحكامه بالفارسية، ألفها باسم السلطان شاه طهماسب و سماها" التحفة" رأيتها بأسترآباد بخط بعض من عاصره من الفضلاء، و هي غير رسالة الكر العربية التي ألفها أيضا باسم السلطان المذكور.

و رسالة في شرح قول القاضي في تفسير قوله تعالى" فَسُحْقاً لِأَصْحٰابِ السَّعِيرِ".

و رسالة في النفس و الروح، رأيتها في بار فروش و غيره.

و رسالة في حل عبارة في بحث الوضوء من القواعد للعلامة في قوله" و لو كان الإحلال من طهارتين أعاد أربعا" إلخ. مشتملة على حواشي منه.

و حل عبارة أخرى من القواعد في بحث المياه في قوله" الأول في المطلق و المراد به ما يستحق اطلاق اسم الماء عليه" إلخ.

و تعليقات على الرسالة الفارسية للمحقق الطوسي في الأسطرلاب.

و كتاب" صحيح البهائي"، و لعله بعينه كتاب الحبل المتين.

و رسالة مختصرة في إثبات وجود صاحب الزمان (عليه السلام)، رأيتها في بلدة رشت.

و كتاب" تأويل الآيات" من أوله إلى آخره على نهج يقرب من طريقة الصوفية مختصر قد رأيته في خزانة مولانا الرضا (عليه السلام) و كتب على ظهره أنه من تأليف الشيخ البهائي. و الله اعلم. و لعله بعينه تفسيره عين الحياة المذكور في المتن.

و له أيضا حاشية على القواعد الشهيدية لم تتم، رأيتها ببلدة أردبيل.

و حاشية على الحاشية الخطائية، بل شرح آخر عليها لم يتم على ما سمعته من بعض الأفاضل.

72

- 19251-

[162] الشيخ محمد بن خاتون العاملي العيناثي

شمس الدين محمد الامام البحر القمقام علامة أبناء عصره في البيان و المعاني فهامة رؤساء دهره في الألفاظ و المعاني- كذا في إجازة نجله للمولى عبد الله التستري.

[يروي] عن الشيخ جمال الدين احمد بن الحاج علي العاملي العيناثي.

و يظهر من إجازة الشيخ نعمة الله بن احمد بن محمد بن خاتون العاملي حفدة هذا الشيخ للمولى عبد الله التستري أنه يروي عن الشيخ علي الكركي بلا واسطة.

فلعل الحافد و الجد كليهما يرويان عن الشيخ علي بلا واسطة، لكنه بعيد. فليلاحظ.

- 19252-

[167] الشيخ محمد بن على بن احمد الحرفوشي الحريري العاملي الكركي الشامي

(و شرح قواعد الشهيدية) و هو شرح كبير متداول في بلاد الهند، بل في العجم أيضا.

- 19253-

[170] السيد محمد بن على بن الحسين بن ابى الحسن الموسوي العاملي الجبعي

(السيد) سيد المدققين شمس الدين.

(و تلامذة جده لأمه) منهم الشيخ ابن الصائغ العاملي. و يروي أيضا عن‌

73

حسين بن عبد الصمد الحارثي والد شيخنا البهائي، و يروي أيضا عن السيد نور الدين علي بن السيد فخر الدين الهاشمي عن الشهيد الثاني كما يظهر من بعض إجازات الشيخ جعفر بن كمال البحراني.

(و حاشية على ألفية الشهيد) فرغ من تاليفها ضحى نهار الخمسين الرابع و العشرين من شهر صفر سنة سبع و تسعين و تسعمائة في مشهد سيد الشهداء الحسين ابن علي (عليه السلام)، رأيتها في بار فروش من جملة كتب مولانا محمد قاسم و غيره.

(و شرح المختصر النافع) شرع فيه من كتاب التجارة (النكاح) و لم يتمه (1).

و هو" ره" من القائلين بوجوب صلاة الجمعة عينا في زمن الغيبة على ما صرح به في المدارك و غيره.

و له ولد فاضل قد مرت ترجمته، و هو السيد حسين.

- 19254-

[172] الشيخ محمد بن على بن خاتون العاملي العيناثي

(و ترجمة كتاب الأربعين) سماه" ترجمة القطب شاهية" لأنه ألفه لعبد الله قطب‌شاه.

من تلامذة الشيخ البهائي، و سيجي‌ء ترجمة خاله الشيخ عبد علي بن محمود الخادم الجابلقي.

و له أيضا حواشي على الجامع العباسي للشيخ البهائي، و قد جمع تلك الحواشي بعض تلامذته في حيدر آباد في كتاب مفرد و صار شرطا مبسوطا عليه‌

____________

(1) اسمه غاية المرام (نهاية المرام) في شرح مختصر شرائع الإسلام. انظر الذريعة 16/ 20.

74

مفيدا جدا.

و حواشي و فوائد و تعليقات على أنواع الكتب في علوم عديدة، منها تعليقاته على تحرير الفقه للعلامة رأيتها بخطه، و أصل التحرير نسخة عليها إجازة من الشيخ حسين بن مفلح لأحد من الفضلاء.

و له أيضا كتاب" توضيح أخلاق عبد الله شاهي" بالفارسية في شرح كتاب أخلاق ناصري لخواجه نصير الدين الطوسي، ألفه بالتماس عبد الله قطب‌شاه بحيدر آباد، و رأيته في تبريز.

و رأيت في بعض المواضع أن للشيخ محمد الخاتوني العاملي كتاب" المناقب" و يروي عنه بعض الأخبار، و لعل المراد هو هذا الشيخ، و يحتمل كونه غير هذا الشيخ ممن تقدم آنفا.

- 19255-

[180] السيد محمد بن حسن بن القاسم الحسيني العاملي العيناثي الجزيني

(الجزيني) الشهير بابن القاسم.

(الاثنا عشرية) و هو كتاب كبير و الان موجود في قزوين. و يظهر منه أنه يميل كثيرا إلى التصوف و لكنه كتاب حسنة الفوائد مملوء من الأخبار و غيرها على نهج غريب، و كان متأخرا عن الشيخ البهائي و ينقل عن كتبه.

- 19256-

[184] الشيخ رضى الدين أبو طالب محمد بن محمد بن مكى بن حامد العاملي الجزيني

و لعله الذي نظم مختصر تلخيص المفتاح للعلامة التفتازاني، أو هو لبعض‌

75

العامة (1). فلاحظ.

- 19257-

[185] السيد ميرزا محمد معصوم بن ميرزا محمد مهدي بن ميرزا حبيب الله الموسوي العاملي الكركي

صار شيخ الإسلام و توفي قبل أن يشرع في أمره.

- 19258-

[187] الشيخ شمس الدين محمد بن مكى العامي الشامي.

(الموجز النفيسي) لعله في الطب، بل أظن انه بعينه كتاب موجز ابن النفيس المشهور في الطب، و قد قرأه الشهيد الثاني عليه و اشتبه الحال على المؤلف.

فلاحظ.

- 19259-

[188] الشيخ شمس الدين أبو عبد الله الشهيد محمد بن مكى العامي الجزيني

(محمد بن مكي) جمال الدين أبو محمد محمد بن مكي بن محمد بن حامد كذا في [...] الكفعمي و مر آنفا و سيجي‌ء أيضا.

و كان والده أيضا من العلماء، و له ثلاثة أبناء فضلاء فقهاء، و هم: الشيخ جمال‌

____________

(1) ذكر الحر في الأمل 1/ 178" نظم الإيضاح" للشيخ محمد بن محمد بن الحسين الحر العاملي، و ذكر في الذريعة 16/ 10 نقلا عن الرياض" غاية الإيضاح في نظم تلخيص المفتاح" للشيخ محمد بن محمد بن مكى، و لم نجد فيه هذا الاسم. و انظر منظومات تلخيص المفتاح في كشف الظنون 2/ 478.

76

الدين أبو منصور الحسن و الشيخ ضياء الدين أبو القاسم علي، و الشيخ رضي الدين أبو طالب محمد. و الظاهر أن الأول أصغر سنا من الأخيرين فتأمل.

و له بنت فاطمة، و هي أم الحسن فاطمة المدعوة بست المشايخ، و زوجة و كانت أيضا فاضلة و هي أم علي. و قد مضى و سيجي‌ء أحوال هؤلاء.

و كان الشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن داود المؤذن العاملي الجزيني ابن عمه.

(روى عن الشيخ فخر الدين) و له منه إجازة عندنا نسخة كتبناها من خط بعض الفضلاء.

(و عن جماعة كثيرين من علماء الخاصة و العامة) منهم السيد عميد الدين الأعرج الحسيني، و الشيخ جلال الدين أبو محمد الحسن بن نما، و الشيخ رضي الدين أبو الحسن علي بن الشيخ جمال الدين احمد المزيدي.

(كتاب غاية المراد) و نسب الأستاد الاستناد اليه في البحار كتاب" نكت الإرشاد"، و الحق اتحادهما.

(و رسالة التكليف) رأيت نسخة عتيقة منه في بلدة أردبيل، و هو هكذا" المقالة التكليفية"، و هي رسالة مبسوطة كثيرة الفوائد مشتملة على المسائل المتعلقة بالتكليف و فيها أخبار كثيرة جديدة من كتب غريبة و مشهورة.

و رأيتها في بلدة عبد العظيم، و في آخرها ذكر الأخبار الواردة في الآداب و السنن و غيرها لا بد أن تلاحظ.

(و كتاب البيان) وصل إلى أواخر الصوم.

(و كانت وفاته سنة 786) بخط المؤلف سنة ثمانين و سبعمائة.

(اليوم التاسع) في يوم الخميس.

(و سلطنة برقوق) برقوق هذا هو الذي كان معاصرا لتيمور، و بعد ما غلبه تيمور‌

77

على عراق العرب أرسل اليه رسولا [...]، فاخذ الرسول و حبسه بل قتله، ثم توجه تيمور إلى بلاده و غلب عليهم و استولى تيمور على بلاد حلب و الشام.

(و في مدة الحبس ألف اللمعة) لعل تاليفه في الحبس غير صحيح، أو كان في حبس غير الحبس الذي قتل فيه. لأنه خلاف ما يدل ظاهر مراسلة علي بن المؤيد ملك خراسان و جواب الشهيد لرسوله و تصنيف اللمعة. فليلاحظ.

و كان ملك خراسان علي بن المؤيد+ شيعيا+، و قد كتب إلى خدمة الشهيد عريضة التمس منه المجي‌ء إلى خراسان و أرسلها مع شمس الدين محمد الذي كان من علماء مقربيه إلى الشام، فلم يقبل الشهيد المجي‌ء اليه و اعتذر و صنف" اللمعة" و أرسله اليه معه و لم يستنسخ منه أحد- إلخ.

قال الشهيد الثاني في شرح اللمعة عند قول المصنف" اجابة لالتماس بعض الديانين": و هذا البعض هو شمس الدين محمد الاوي من أصحاب السلطان علي ابن المؤيد ملك خراسان و ما والاها في ذلك الوقت إلى أن استولى على بلاده تيمور لنك فصار معه قسرا إلى أن توفي في حدود سنة خمس و تسعين و سبعمائة بعد أن استشهد المصنف (قدس سره) بتسع سنين، و كان بينه و بين المصنف مودة و مكاتبة على البعد إلى العراق ثم إلى الشام، و طلب منه أخيرا التوجه إلى بلاده في مكاتبة شريفة أكثر فيها من التلطف و التعظيم و الحث للمصنف" ره" على ذلك، فأبى و اعتذر عليه و صنف له هذا الكتاب بدمشق في سبعة أيام لا غير، على ما نقله عنه ولده المبرور أبو طالب محمد، أخذ شمس الدين الاوي نسخة الأصل و لم يتمكن أحد من نسخها منه لضنته بها و انما نسخها بعض الطلبة و هي في يد الرسول تعظيما لها، و سافر بها قبل المقابلة فوقع فيها بسبب ذلك خلل، ثم أصلحه المصنف" ره" بعد ذلك بما يناسب المقام و ربما كان مغايرا للأصل بحسب اللفظ، في سنة اثنتين و ثمانين و تسعمائة.

78

و نقل عن المصنف" ره" أن مجلسه بدمشق ذلك الوقت ما كان يخلو غالبا عن علماء الجمهور لخلطته بهم و صحبته لهم، قال: فلما شرعت في تصنيف هذا الكتاب كنت أخاف أن يدخل علي أحد منهم فيراه فما دخل علي أحد منذ شرعت في تصنيفه إلى أن فرغت منه، و كان ذلك من خفي الألطاف. و هو من جملة كراماته (قدس الله روحه و نور ضريحه). انتهى (1). و هذا أيضا يؤيد ما قلناه.

و مما يدل على عدم صحة كونه مؤلفا في هذا الحبس المنتهي إلى قتله: أنه (قدس سره) نفسه قد أورد اسم اللمعة في اجازته لعلي بن الحسن الخازن، و كان تاريخ تلك الإجازة سنة أربع و ثمانين و تسعمائة قبل شهادته بسنين.

(وجده بخط المقداد) و وجد أيضا بخط رضي الدين ابى طالب ولد الشهيد.

و له أيضا حواشي القواعد إلى آخر الكتاب سماها" حواشي النجارية" لأنها ماخوذة من حاشية (2) ... و رأيت نسخة عتيقة جدا منها في أسترآباد في جملة كتب المرحوم أمير محمد باقر الأسترآبادي.

و رسالة مختصرة في العقائد، و شرح مبادئ الأصول للعلامة، رأيت قطعة منه في بلدة رشت.

و نسب اليه كتاب" المعتبر" في الفقه السيد محمود بن فتح الله الكاظمي في رسالة الخمس، و هو غريب، و لعله اشتبه عليه معتبر المحقق.

و منظومة مختصرة في مقدار نزح ما يقع في البئر، عندنا منها نسخة كتبتها من مجموعة باردبيل بخط الشيخ محمد بن علي بن الحسن الجباعي العاملي نقلا عن خط الشيخ شمس الدين محمد بن عبد العالي تلميذ الشهيد.

____________

(1) الروضة البهية 1/ 23.

(2) الحواشي النجارية هي حاشية الشيخ جمال الدين احمد بن النجار على القواعد و ليست للشهيد الأول و ان كان للشهيد أيضا حاشية عليه. انظر الذريعة 6/ 169 و 172.

79

و نسب اليه بعضهم" حاشية الشرائع"، و لعلها مذكورة في مجالس المؤمنين أيضا، فليلاحظ.

و له أيضا رسالة مختصرة في الوصية بأربع و عشرين خصلة، رأيتها باردبيل و غيره.

و له أيضا رسالة" خلاصة الإيجاز المفيد"، نسبها اليه سبط الشيخ علي الكركي في رسالة رفع البدعة في حل المتعة، و يروى عنها بعض الأخبار.

و نسب اليه بعض الفضلاء كتاب" شرح القواعد" للعلامة (1)، و كتاب" تقريب المبادي"، و كتاب" التهذيب في الأصول"، و لعل الأخير من باب الاشتباه.

و قال المولى الفاضل الأستاد في أوائل بحار الأنوار: ان كتاب" الاستدراك" و كتاب" الدرة الباهرة من الأصداف الطاهرة" كلاهما للشهيد السعيد شمس الدين محمد كما أظنه، و الأخير عندي منقول من خطه (قدس الله روحه). انتهى (2).

و أقول: بالبال ان هذين الكتابين من مؤلفات غيره.

ثم نسب اليه أيضا كتاب" اللوامع" أيضا، و أظن أنه من مؤلفات الشيخ مقداد (3).

و رأيت أيضا فتاوى له في جواب أسئلة عز الدين حسن بن نجم الدين الاطراوي في المسائل الفقهة و غيرها، و عندنا منها نسخة.

و له أيضا شرح على قصيدة في مدح علي (عليه السلام) للشيخ ابى الحسن علي ابن الحسين الشفيهني.

يروي عنه جماعة كثيرة أيضا، منهم أولاده الثلاثة و بنته و زوجته.

____________

(1) الظاهر أنه اشتبه عليه بحاشية الشهيد على القواعد.

(2) بحار لانوار 1/ 10.

(3) من كتب الفاضل المقداد بن عبد الله السيوري" اللوامع الالهية في المسائل الكلامية" و هو مطبوع.

80

و رأيت بخط الشيخ محمد بن علي بن الحسن الجباعي تلميذ ابن فهد وجد الشيخ البهائي في مجموعة بخطه في بلدة أردبيل هكذا: وجد بخط ابن راشد الحلي" ره" ما صورته: وجدت بخط الشيخ الصالح العابد الزاهد عز الدين حسن بن سليمان الحلي" ره": استشهد الشيخ الفقيه العالم الصالح أبو عبد الله محمد بن مكي في محبة أئمته (عليهم السلام) بعد أن حبس بقلعة دمشق قريبا من سنة ثم قتل ثم أحرق (رضوان الله عليه) و على أمثاله، و ذلك في يوم الخميس التاسع من جمادى الأولى من سنة ست و ثمانين و سبعمائة. انتهى.

قيل: وجد بخط الشيخ الشهيد الثاني أنه وجد بخط رضي الدين ابى طالب ولد الشهيد أنه وجد بخط والده على ظهر الذكرى: أن والده الشهيد ولد في شهور سنة أربع و ثلاثين و سبعمائة، و قتل برحبة القلعة في سوق الجمال بدمشق يوم الخميس سبع عشر جمادى الأولى سنة ست و ثمانين و سبعمائة بعد أن سجن عاما الا أياما يسيرة بالقلعة و نقل فيها إلى ثلاثة بروج.

و قصة قتله طويلة، و بالبال انه لم يفت العلماء بجواز قتله فغلب العوام و أخذوه و قتلوه. فلاحظ إذ لعله في قصة الشهيد الثاني.

نقل عنه" ره" أنه كان في الأيام يشتغل بتدريس كتب المخالفين و يقرئهم و لم تحصل له فرصة لتدريس كتب الشيعة لشدة التقية الا في الليل بقدر ما بين المغرب و العشاء، فكان يدرس في ذلك الوقت الشيعة حين الخلوة في بيت معين عمله تحت الأرض.

و في كتاب المجالس للسيد قاضي نور الله التستري الشهيد" ره" ما معناه:

ان قاضي دمشق و هو ابن جماعة كان في أيام الشباب شريكا في مجالس الدرس معه" ره"، فلما شاهد أن الشهيد قد برع أقرانه و امتاز بينهم بمزيد الفضل و الكمال غلبه الحسد و نسب اليه الرفض و حصل حكم قتل الشهيد من بيدمر والي الشام،

81

فقتله في قلعة دمشق بجنب سوق الفرس وقت الضحى تاسع عشر شهر جمادى الأولى سنة ست و ثمانين و سبعمائة و صلب ثم انزل عصر ذلك اليوم و أحرق.

انتهى (1).

(وجد بخط المقداد) و وجد أيضا بخط رضي الدين ابى طالب ولد الشهيد" ره".

- 19260-

[189] السيد ميرزا محمد مهدي بن ميرزا حبيب الله الموسوي العاملي الكركي

(اعتماد الدولة في أصفهان) كان صدرا أولا ثم صار وزيرا ثم عزل، و توفي سنة ثمانين بعد الألف في أصفهان.

- 19261-

[199] الشيخ مكى بن محمد بن حامد العاملي الجزيني

(الشيخ مكي بن محمد) جمال الدين أبو محمد.

(في ترجمة طمان بن احمد) مر أن الشهيد ذكر في بعض إجازاته أن والده جمال الدين أبا محمد مكي من تلامذة الشيخ العلامة الفاضل نجم الدين طومان و المترددين اليه إلى حين سفره إلى الحجاز و وفاته بطيبة (2).

____________

(1) مجالس المؤمنين 1/ 579.

(2) انظر أمل الأمل 1/ 103.

82

- 19262-

[200] الأمير موسى بن على بن الحرفوش العاملي

(علي بن الحرفوش) الحرفوشي خ ل. على هذه النسخة المجردة عن ياء النسبة [يمكن] أن يكون نسبة الحرفوشي في الشيخ محمد بن علي الحرفوشي و في الشيخ إبراهيم بن محمد الحرفوشي و أمثالهما إلى الحرفوش هذا. فلاحظ.

- 19263-

[201] الشيخ ناصر بن إبراهيم البويهي العاملي العيناثي

(تاريخ بعضها سنة 852) و رأيت في خزانة الشيخ صفي الدين بخطه كتاب" الذكرى" للشيخ الشهيد و عليها منه حواشي مفيدة، و كان تاريخ كتابته سنة احدى و خمسين و ثمانمائة، و كتب على ظهره في آخره بخطه: بلغت المقابلة بنسخة الشيخ جمال الدين احمد بن النجار، و كان من أخص تلامذة الشيخ الشهيد محمد بن مكي" ره"، و قد قرها عليه و عليها تبليغات المصنف إلى المصنف السبق و انقطعت القراءة من هناك إلى آخر الكتاب. انتهى ما وجدته بخط هذا الشيخ.

- 19264-

[204] الشيخ نعمة الله بن احمد بن محمد بن خاتون العاملي العيناثي

(الشيخ نعمة الله) و قال في ترجمة السيد حسن بن علي بن حسن بن علي ابن شدقم أنه يروي عن الشيخ نعمة الله بن احمد بن خاتون عن الشهيد الثاني (1)

____________

(1) أمل الأمل 2/ 70.