موسوعة العتبات المقدسة - ج11

- جعفر الخليلي المزيد...
313 /
3

الجزء الحادي عشر

موسوعة العتبات المقدسة 11 الجزء الثالث قسم خراسان‏

تأليف جعفر الخليلي‏

منشورات مؤسسة الأعلمى للمطبوعات بيروت- لبنان‏

ص. ب 7120

4

جميع الحقوق محفوظة و مسجلة

الطبعة الثانية 1407 ه- 1987 م‏

مؤسسة الأعلمي للمطبوعات‏

بيروت. شارع المطار. قرب كليّة الهندسة. ملك الاعلمي. ص. ب: 7120

5

خراسان قديما إلمامة شاملة من أول يوم دخول خراسان التاريخ الى يوم مدفن الإمام الرضا (ع) كتبه جعفر الخليلي‏

6

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

7

خراسان قديما

خراسان من اهم ولايات ايران قديما و لم تزل حتى الآن من اهم ولايات ايران، و كانت خراسان في القديم تشمل مساحة جد واسعة بحيث كانت تتجاوز حدود ماوراء النهر (جيحون) من بلاد الترك شمالا، و حتى اواسط بلاد الافغان و اكثر من ذلك نحو الشرق و الى جانب من حدود الصين الغربية، و من الجنوب حتى حدود كرمان و الى ما يجاور بلاد السند، و قد اطلق بعضهم اسم خراسان على بحر الخزر و سماه بالبحر الخراساني الخزري لقربه من خراسان‏ (1).

و قد اختلف المؤرخون في تحديدها فتوسع البعض و حدّد البعض هذا التوسع و قلّصه، و رأى ياقوت الحموي ان هذا الشمول الواسع لاسم خراسان عند بعض المؤرخين هو شمول للحكم اكثر مما هو للاقليم و المنطقة، كأن يصل حكم الذين يحكمون خراسان الى ابعد من منطقتها فيسمى ذلك باسمها، اما البلاذري فيقول: ان خراسان اربعة ارباع.

فالربع الاول (ايرانشهر)- و هي نيسابور- و قهستان، و الطبستان، و هراة، و بوشنج، و بادغيس، و طوس، و اسمها (طابران).

____________

(1) مختصر كتاب البلدان لابن الفقيه ص 7 مطبعة ليدن.

8

و الربع الثاني-: مرو الشاهجان، و سرخس، و نسا، و ابيورد، و مرو الروذ، و الطالقان، و خوارزم، و آمل، و الاخيرتان على نهر جيحون.

و الربع الثالث-: و هو غربي (النهر) و بينه و بين النهر ثمانية فراسخ! الفارياب، و الجوزجان، و طخارستان العليا، و خست، و اندرابه، و الباميان، و بغلان، و والج- و هي مدينة (مزاحم بن بسطام) و رستاق بيل، و بذخشان- و هو مدخل الناس الى تبّت، و من اندرابه مدخل الناس الى كابل، و الترمذ- و هو في شرقي بلخ- و الصغانيان، و طخارستان السفلى، و خلم، و سمنجان.

و الربع الرابع: ماوراء النهر، و هو بخارى، و الشاش، و الطراربند، و الصغد، و هوكس، و نسف، و الروبستان، و اشروسنه، و سنام، قلعة المقنع، و فرغانة، و سمرقند (1).

و على هذا الرأي كان ابن رسته، اذ عد جانبا كبيرا من بلاد ماوراء النهر كبخارى و سمرقند من جملة بلدان خراسان‏ (2) و في مراصد الاطلاع على اسماء الأمكنة و البقاع لعبد المؤمن صفي الدين بن الحق: ان حدود خراسان تبدأ مما يلي العراق، و آخرها حدود ما يلي الهند (3).

و جاء في (اللباب) ان خراسان بلاد كثيرة، و اهل العراق يقولون انها من (الريّ) الى مطلع الشمس، و بعضهم يقول من (حلوان) الى مطلع الشمس‏ (4).

و يعتبر الجزء الشمالي من خراسان جزءا من موطن الشعب الهندي الاوروبي في العصر الحجري و قبل ان يتفرق هذا الشعب في البلدان الاخرى،

____________

(1) معجم البلدان- مادة خراسان.

(2) الاعلاق النفيسة ص 105 مط ليدن.

(3) مراصد الاطلاع على اسماء الأمكنة و البقاع ص 343 مط ليدن.

(4) صبح الأعشى ج 4 ص 389 مط كوستاتسوماس- القاهرة.

9

و المرجح ان تاريخ ذلك الزمن يرجع الى اكثر من خمسة آلاف سنة قبل الميلاد بناء على الآثار الخطية الميدية التي عثر عليها و التي سنشير اليها فيما بعد و قد قدر الخبراء عمرها بما يقرب من اربعة آلاف سنة قبل الميلاد و اكثر.

و يقول الدكتور جيمس برستد: ان تاريخ ذلك الزمن الذي كان القسم الشمالي من خراسان ضمن وطن الشعب الهندي الاوروبي ليس بعد 2500 ق. م، و قد كان الشعب الهندي الاوروبي حينذاك قبائل منقسمين يتنقلون بقطعان غنمهم و مواشيهم من بقعة الى اخرى، و كان لديهم الكثير من الحيوانات الاهلية، أخصّها الخيل التي لم تعرف بين الامم المتمدنة الشرقية الا بعد عصر حمورابي و لم يقتصروا في استعمال الخيل على الركوب فقط و انما كانوا يستخدمونها في جرّ العجلات ايضا، و كان عندهم بقر لحمل النير و جرّ السكة، لان بعض تلك القبائل كان قد ألف عيشة الحضارة، و شرع في زراعة الحبوب و لا سيما الشعير (1).

و من هذا الشعب، و من آسيا المركزية التي تشمل الجزء الشمالي من خراسان انبعث الآريّون و بدأت هجرتهم الى ايران و الى الهند، و تدل الشواهد على ان سكان ايران القدماء اي قبل الهجرة الآرية من آسيا المركزية كانوا اقزاما سود الوجوه‏ (2) و قد طردهم الآريّون و حلّوا محلهم على مرور الزمن.

و تدل القرائن التاريخية على ان الآريين قد جرت هجرتهم الى آسيا الغربية في موجات تدريجية و انهم لم ينتقلوا من طريق واحد و انما قد جرت هجرتهم من طرق مختلفة و في ازمنة متفاوتة، فان (هومل) و (ادورد ماير) يعتقدان ان اسماء بعض امراء القسم الجنوبي من فلسطين كما عثر عليها في (تل العامرنه) كانت آرية، و يرى البعض ان ظهور الآرية في غرب آسيا فيما يقارب 14- 20 قرنا ق. م‏ (3).

____________

(1) العصور القديمة- الدكتور جيمس برستد- ترجمة داود قربان ص 134 مط الجامعة الاميركية- بيروت.

(2) محمد بديع- مجلة الاخاء- العدد 47- طهران.

(3) تاريخ مشرق زمين- لمشير الدولة بالفارسية ج 1 ص 38- 40.

10

و تاريخ ايران القديم اي قبل قيام الهاخمنشيين يعتمد على القصص و الأساطير و الاخبار المغرقة في الغرابة باستثناء ما يعثر عليه من الآثار التي تعين المؤرخين على كشف بعض الغموض و تكوين الرأي الصحيح، و قد ضاع معظم الكتب و المجاميع التي تحتوي على قصص السكان القدماء، و اخبار ملوكهم- و تراجم ابطالهم و الملاحم الواردة في اساطيرهم و حكاية الاسر التي حكمت ايران قديما، او التي وجدت في خراسان و على الأخص اخبار (البيشداديان) و (الكيانيان) التي تشير الى كل اولئك او بعضهم ممن كانوا يسكنون خراسان دائما او موقتا، و لم يبق من تلك القصص و الاخبار الا عدد قليل من مجاميع تتضمن سلسلة من المعلومات الطريفة ذات الالوان المتنوعة من الاحوال السياسية و الاجتماعية، و العقائد و الأديان ككتاب (خداي نامه) و كتاب (آيين نامه) و كتاب (رستم و اسفنديار) و كتاب (شهرزاد و ابرويز) و كتاب (التاج) و كتاب (دارا و الصنم الذهب) و كتاب (كشتاسب و ارجاسب) (1).

مصادر التاريخ الإيراني و خراسان‏

و ان مصادر التاريخ الايراني القديم قائمة على القصص و الاساطير، و على الآثار التي تم اكتشافها و التي لم تزل تحت التنقيب، و على التاريخ اليوناني و ما كتبه هيرودوت (ابو التاريخ) الذي قام برحلات واسعة في البلدان فيما يقارب سنة 480 ق. م و على غيره من مؤرخي اليونان و على التاريخ العربي الذي استقى الحوادث من مختلف المصادر الفهلوية و اليونانية و التتبعات الشخصية التي قام بها المؤرخون العرب و غير العرب الذين سجلوا تاريخ الفرس بالعربية (2) فكانت الكتب العربية اهم مصدر لتاريخ ايران العام الذي نستخلص منه تاريخ خراسان القديم قبل الاسلام و تاريخ خراسان بعد الاسلام حتى اوائل القرن الثامن.

____________

(1) الفهرست لابن النديم ص 424 مط الرحمانية- القاهرة.

(2) آيينه سكندري، من مخطوطات مكتبة آستان قدس بخراسان.

11

أهم مصادر العربية

1- كتب ابن المقفع بوجه عام. 2- مضامين بعض كتب الجاحظ و لا سيما (البيان و التبيين) 3- تاريخ اليعقوبي. 4- تاريخ الامم و الملوك للطبري.

5- النساب، و فتوح البلدان للبلاذري. 6- المسالك و الممالك لابن خرداذبه.

7- الاخبار الطوال للدينوري. 8- تاريخ سني ملوك الارض و الانبياء لحمزة الأصفهاني. 9- الفهرست لابن النديم. 10- مروج الذهب للمسعودي 11- (صور الاقاليم) و (مسالك الممالك) للاصطخري. 12- الأغاني لأبي الفرج الاصفهاني. 13- المسالك و الممالك و المفاوز و المهالك لابن حوقل.

14- الآثار الباقية عن القرون الخالية لأبي ريحان البيروني. 15- غرر اخبار ملوك الفرس و سيرهم للثعالبي. 16- البدء و التاريخ للمقديسي. 17- تجارب الامم و تعاقب الهمم لابن مسكويه. 18- الكامل لابن الاثير. 19- معجم البلدان لياقوت الحموي. 20- مختصر الدول لابن العبري. 21- (تقويم البلدان) و كتاب (المختصر في اخبار البشر) لابي الفداء. 22- (مقدمة ابن خلدون) و (تاريخ ابن خلدون) لابن خلدون. 23- تحفة النظار في غرائب الامصار لابن بطوطة (1). هذه اهم المصادر العربية حتى اوائل القرن الثامن، و غير هذه المصادر عشرات من الكتب العربية التي يستخلص منها المؤرخ تاريخ خراسان مضافا الى ما بقي من الكتب الفارسية و الآثار المكتشفة.

و قد ذكر المسعودي المؤرخ الرحالة انه: شاهد بنفسه كتابا في السوانح و الاحداث التي جرت في عهد سبعة و عشرين من الملوك الساسانيين خمسة و عشرين منهم كانوا من الرجال، و اثنتين كانتا من النساء، ثم يقول انه:

وجد صورة كل واحد من اولئك الملوك قد صورت في ذلك الكتاب باسلوب دقيق، و الوان انيقة للغاية، اذ كانت تلك الصور تعرض كل ملك بشكله‏

____________

(1) تاريخ مشرق زمين بالفارسية- لمشير الدولة ص 100- 107.

12

و هندامه، و ملامح وجهه، و مخطّ لحيته، و الالوان الخاصة بملابسه، الامر الذي دعا هشام بن عبد الملك سنة 113 ه، بأن يستقدم الفنيين المهرة من ايران الى الشام، و كذلك المترجمين ليقوموا من ناحية بترجمة ذلك الكتاب العظيم، و يبادروا الى ترسيم و تصوير هياكل الملوك الواردة صورهم و سوانحهم في الكتاب المذكور من ناحية ثانية.

و قد تتبع المستشرق (وليم جكسون) هذا الاثر التاريخي و قال في وصفه إنه: النسخة الاصلية للكتاب المعروف باسم كتاب (التاج)، و وافقه على هذا الرأي المستشرق الدانماركي (كريستنس) (1).

و كثير مثل هذه الكتب التي كانت تتناول تاريخ ايران القديم و التي يمكن استخلاص بعض الحوادث و الاخبار التي تخص خراسان منها قد ضاع و لم يبق منها بايدينا الا اسماؤها او بعض فصولها منها 32 كتابا غير (الافستا) مما كان مكتوبا بالفهلوية، على ما ذكر (پورداود) و من هذه الكتب الباقية كتاب (درخت آسوريك) أي شجرة الأشوريين في العراق، و كتاب (خسرو گواتان ريذگي) اي كتاب خسرو بن كيقباد الملك و خادمه ريذك، و كتاب (ريذك) و كتاب (خوتاي نامك) اي كتاب اللّه، و كتاب (دين گرت) اي الأعمال الدينية (2) و غيرها من الكتب التي هي كل ما بقي مما كتب بالبهلوية، و قد اورد ابن النديم في (الفهرست) أسماء طايفة كبيرة ممن تولوا ترجمة بعض ما بقي من تلك الكتب و الاخبار و الملاحم القديمة و الموغلة في ابعد مدى من التاريخ الى العربية و في طليعتهم ابن المقفع الذي اهتم بالجانب الاداري و الاجتماعي و الفلسفي من تلك الكتب، و مع ذلك فلم يتم تصنيف الملاحم القديمة و جمع القصص التاريخية، و الاساطير في كتاب واحد الا في القرن الرابع الهجري الذي اصبح بعد ذلك اساسا يعول عليه‏

____________

(1) الأدب الفارسي في العصور القديمة- صادق نشأة (مجلة الاخاء) العدد 66- طهران.

(2) دانشوران خراسان- بالفارسية ص 117.

13

- بالرغم مما تكتنفه من اساطير- في استخلاص ما يمكن استخلاصه من تاريخ ايران و تاريخ خراسان القديم الذي يعنينا هنا عرضه بايجاز.

كتاب الشاهنامه‏

ففي المنتصف الاول مى القرن الرابع الهجري وجّه اهل خراسان و امراؤها اهتمامهم الى جمع اخبار ملوك ايران و سيرهم فاجتمعت لهم اسفار عرفت فيما بعد باسم (الشاهنامه) او كتاب الملوك، و كان اكثر هذه الكتب ذيوعا و شهرة (شاهنامة ابي منصور) و الي طوس، و يبدو ان ثانيتهما كانت اجمع و اوفى من اولاهما، فأقبل الناس على هذه المجموعة ايما اقبال، و صارت مادة للسمر و الشعر على السواء (1).

ثم ظهر الشاعر الخراساني الكبير و الحكيم المعروف ابو القاسم الحسن بن محمد الطوسي، و كانت له يد في جميع فنون الشعر و اللغة و الادب، و راح يبحث في بطون الكتب و المخطوطات و الاخبار مما كان يعثر عليه ليؤلف منه (شاهنامة) جديدة يسجل فيها اخبار الملوك و ما كان قد روي عنهم و الحوادث التي وقعت في عصورهم من حرب و سلم و قصص. فألّف (الشاهنامه) التي عرفت (بشاهنامة الفردوسي) التي قيل في وصفها انها المرجع المهم في التاريخ و الأدب الفارسي لجميع الادباء و المؤرخين، و قد عرفوها بكنز اللغة الفارسية و قاموسها، و قد قيل ان الفردوسي كان من دهاقين طوس و وجهائها، و قد نظم (الشاهنامه) بالشعر مبتدئا من اول زمن (كيومرث) اول ملوك (الپيشداديين) الى زمن (يزدجرد) بن شهريار الساساني في ستين الف بيت من الشعر و في مدة ثلاثين سنة كان آخرها سنة 384 ه، و توفي بطوس سنة 411 ه (2).

____________

(1) الدكتور عبد المجيد بدوي (مجلة الاخاء) العدد 70- طهران.

(2) الكنى و الألقاب ج 3 ص 16 مط العرفان- صيدا.

14

و صارت (الشاهنامة) بالاضافة الى ما سجلّه التاريخ اليوناني القديم و التواريخ العربية المؤلفة في العصور الاسلامية عن تاريخ ايران و ما عثر عليه من المصادر الفارسية و المكتوبة باللغة القديمة المرجع الأكبر لاستقصاء تاريخ ايران و تاريخ خراسان بصورة خاصة، و بهذا تكون خراسان الى جانب كونها المنطلق الاول للاريّين المرجع الاول للتاريخ الايراني العام، لان مؤلف الشاهنامه كان خراسانيا.

و المتتبع لشاهنامة الفردوسي يرى ان الفردوسي يرجع أهمية اخباره و تاريخه الى كتاب يعود تاريخه الى ما قبل ألفي سنة من عصره اي ما يقرب من احد عشر قرنا قبل الميلاد، و في هذا الكتاب الذي يشير اليه الفردوسي الكثير من الاخبار و القصص التاريخية و الحوادث التي اعتمدها الفردوسي في سرد تاريخ ايران القديم و تاريخ ملوك خراسان.

الفردوسي من تصميم الاستاذ جوادي‏پور

و يرى الاستاذ ذبيح بهروز (1) ان هناك كثيرا من الشواهد التي تدل على ان صلة اللغة الفارسية القديمة و الكتابة بها لم تكن قد انقطعت بعد في القرون الاسلامية الاولى كما قد يظن البعض، بل ان اللغة الفارسية القديمة و الكتابة بها كانت لم تزل مفهومة حتى في القرن الثالث الهجري و بعده، فليس بالغريب ان يكون الفردوسي ممن يعرف تلك اللغة القديمة، و لذلك تمكن ان يقرأ ذلك الكتاب الذي يعتبر احد الشواهد على تقدم الحضارة في تلك الازمان البعيدة بحيث استثار اعجاب الفردوسي اذ يقول:

____________

(1) مجلة بررسيهاي تاريخي (بالفارسية) العدد 3، 4 السنة الثانية- طهران ص 69.

15

يكي نامه ديدم پر از داستان‏* * * سخنهاي ان پرمنش راستان‏

گذشته بر آن ساليان دو هزار* * * گرايدون كه برتر نيايد شمار (1)

اي انني رأيت كتابا مليئا بالقصص و الاخبار الثمينة الذي يعود تاريخه الى الفي سنة من قبل.

ففي اوائل القرن العشرين عثر في غربي الصين اي في شرقي خراسان على آثار كثيرة تحت تلول التراب و قد وجدت بينها خطوط و كتابات دلّت على ان هذه اللغة و الخطوط كانت مفهومة او قريبة للفهم في عصر الفردوسي من القرن الرابع الهجري، و هنالك من الآثار التي تم العثور عليها في (صغد) و في (خوارزم) و هما من اهم مدن خراسان الشمالية يستطيع الباحث بالاضافة الى الآثار التي تم اكتشافها غربي الصين ان يعين مدى قدم تاريخ خراسان، و تاريخ حضارتها بكل سهولة.

ايران و خراسان‏

و قد عثرت مؤسسة (كارنه‏جي) الاميركية في الحفريات التي أجرتها (بمرو) و (عشق‏آباد) على آثار وجدت بينها و بين الآثار السومرية في جنوب العراق شبها عظيما الأمر الذي جعل اكثر العلماء يحدسون بأن هناك صلة مدنية و حضارة بين سومر و ماوراء بحر الخزر (2) و هو جانب خراسان الشمالي.

و نشرت مجلة (الجمعية الآسيوية الملكية) الانكليزية في عددها الصادر سنة 1945 (تقاويم) للسنة الشمسية القمرية يرجع تاريخها الى 8- 11 قرن قبل الميلاد، و هي بعض ما عثر عليه بين الآثار التي اكتشفت في غربي الصين من الآثار الايرانية المشار اليها (3) و هي تعني حضارة خراسان لاتصالها بها

____________

(1) المصدر المتقدم.

(2) محمد بديع- نبذة عن الحفريات الاثرية (مجلة الاخاء) العدد 97- طهران.

(3) بررسيهاي تاريخي- ذبيح بهروز- طهران.

16

و وجودها في حدودها الشرقية ان لم تكن ضمن حدود خراسان القديمة.

صحيح انه لم يستطع التاريخ ان يعين بالضبط الوطن الاصلي الاول للشعب الهندي الاوروبي لانعدام المصادر الثابتة و المؤكدة غير ان هناك بعض الادلة و الشواهد الدالة على ان وطنهم الاول كان السهول الفسيحة الارجاء الواقعة الى الشرق و الشمال الشرقي من بحر قزوين‏ (1) و هي التي تشمل الجانب الشمالي من خراسان.

و لما كانوا لا يزالون شعبا واحدا كانوا يتكلمون بلغة واحدة ثم تفرعت من لغتهم جميع اللغات التي تتكلم بها الامم المتمدنة في اوروبا الحديثة، و على هذا فان خراسان او خراسان الشمالية كانت موطن الآريين القديم الأول، و منها مما جاورها من الاصقاع في الشمال انطلق الآريّون الى ايران و الى غيرها من مواطن الآريين في العالم.

اما اصل كلمة (ايران) فانها على الظاهر مأخوذة او محرفة، من كلمة (ايريان) و كانت تطلق على تلك القبائل من الشعب الهندي الأوروبي الذي كان يسكن كما قلنا في بطاح آسيا الشمالية، و قد نزحت منه القبائل بمواشيها و اغنامها طلبا للرعي و الكلأ الى الجهات الجنوبية الغربية فبلغت تلك الاراضي و طاب لها العيش فيها و القت هناك عصاها لملائمة الطبيعة لها (2).

و من أقوال زرادشت تأيد هذا الرأي، و هو اول من سمى سكان هذه الهضبة- هضبة ايران- بالايرانيين، و هي تعني (النجباء) و ذلك قبل المسيح بعدة قرون‏ (3) و اطلق ابن رستة اسم ايران شهر على كل ايران‏ (4).

و جاء في (الافستا) كتاب زردشت المقدس عند الزردشتيين المكتوب‏

____________

(1) العصور القديمة- هنري جيمس برستاد، ص 134.

(2) صفحات عن إيران- صادق نشأة و مصطفى حجازي ص 5 مط مخيمرة- القاهرة.

(3) المصدر المتقدم.

(4) الأعلاق النفيسة ص 105 مط ليدن.

17

باللغة الفهلوية القديمة الذي يرجع تاريخه الى 1080 ق. م، على بعض الروايات ما يستدل على قدم خراسان و خصبها، و نضرتها، وجودة حاصلاتها، اذ يقول في الفقرة 4-، 13- 14، 17- 18، 21، 25- 26 على لسان الاله: (آهورمزدا):

«خلقت المكان الاول (ايرانفيج)، و المكان الثاني النضر من الارض لاجل سكن فاضل هو ارض (الصغد) و المكان الثالث النضر من بقاع الارض من اجل سكن فاضل هو (مورو) اي (مرو) البلد الحصين المقدس، و خلقت المكان الرابع النضر للسكن الفاضل (يخذي) او (بلخ) المتلألئة ذات الرايات العالية، و خلقت المكان الخامس النضر من بقاع الأرض من اجل سكن فاضل هو (نيسا) المدينة الواقعة بين (مرو) و (يخذي) ...

الخ» (1).

و هذا و غيره يؤيد أن خراسان، و خراسان الشمالية بالذات هي و ليس غيرها كانت موطنا لايران القديمة و من مواطن الآريين الذين تألفت فيما بعد منهم الشعوب و الامم و الدول الآرية في آسيا و في اوروبا، و انها كانت من اخصب البلدان، و كان سكانها من افاضل السكان.

و في الاساطير ما يدل على قدم اسم خراسان فيما روي على لسان دغفل النسّابة و هو ان (خراسان) كان ابن (عالم) بن (سام) بن (نوح) و قد خرج هو و اخوه (هيطل) لما تبلبلت الالسن ببابل فنزل كل واحد منهما في البلد المنسوب اليه يريد ان (هيطل) نزل في البلد المعروف بالهياطلة و هو ماوراء جيحون، و نزل اخوه (خراسان) في هذه البلاد التي تسمى بخراسان فسميّت باسمه!! (2).

____________

(1) كتاب و انديدا- الفصل الأول ترجمة الدكتور محمد جواد مشكور و الدكتور نادر نظام.

(2) معجم البلدان- مادة خراسان.

18

و هناك من يرى ان اسم خراسان قد اطلق على هذا الاقليم في عهد الهاخمنشيين اما قبل ذلك التاريخ فقد كان يطلق غليها اسم (پارت) و قد ورد ذكرها بهذا الاسم في جميع التواريخ‏ (1).

و دلّت الآثار التاريخية على ان تاريخ خراسان بل و تاريخ حضارتها يمتد الى أبعد من ذلك بكثير و ان موطن الشعب الهندي الاوروبي الأول و ان لم يتعين تاريخه تعيينا كاملا كما ذكرنا و لكنه كان معروفا قبل اكثر من اربعة آلاف سنة قبل الميلاد، لأن هنالك من الشواهد ما يستدل منها على وجود (الميديين) في وسط ايران الحالية و وجود حضارة ملحوظة لهم قبل اكثر من 4000 سنة ق. م فكيف لا تكون خراسان الشمالية اقدم من ذلك بكثير و هي موطن الشعب الهندي الاوروبي الذي انبعث منه (الميديون) و حلّوا في اواسط ايران الحالية مثلما انبعث الفرس و حلوا في فارس من جنوب ايران و كلاهما آريان من أصل واحد.

لقد كان بين الآثار التي عثر عليها في هضبة (سيلك) التي كانت موطن الميديين سبعة شواهد من الخطوط المحفورة و المنقوشة التي يرجع العالم المستشرق م. دياكوف تاريخها الى اواخر الالف الرابع قبل الميلاد، اما هر تسفلد فيرى ان تاريخ هذه الألواح يرجع الى ابعد من ذلك و يرى انه في نحو الالف الخامس قبل الميلاد، و لعل قدم الخط الهيرو غريفي الايراني يؤيد مثل هذا القول‏ (2).

اسم خراسان‏

و في اسم خراسان و سبب تسمية البلاد بهذا الاسم اختلاف كاختلافه في‏

____________

(1) كورش بزرگ- بالفارسية- تأليف عباس الخليلي ص 332 مط مطبوعات علمي.

(2) مجلة (بررسيهاي تاريخي) بالفارسية لركن الدين همايون فرخ العدد 3، 4 السنة الثانية ص 224 طهران.

19

سبب تسمية الكثير من البلدان التاريخية، و قد قيل: ان خراسان مؤلفة من كلمتين احداهما (خر) و هي اسم الشمس بالفارسية الدرّية و (آسان) و تعني الموقع و البلاد، اي انها بلاد الشمس‏ (1) او مطلع الشمس.

و قد يكون لهذه التسمية بعض الوجه لوقوع خراسان شرقي البلاد الايرانية و كون الشمس تشرق على خراسان قبل شروقها على الجهات الايرانية الاخرى، و قيل بل ان كلمة (خور) تعني الاكل. و (آسان) تعني الشي‏ء الهيّن السهل في اللغة الفارسية و معنى ذلك: (كل سهلا) على ما ذكر ياقوت الحموي، و ربما انبعثت هذه التسمية من طبيعة خراسان لكثرة فواكهها و حاصلاتها الزراعية و وفرة خيراتها، و قيل غير ذلك.

و يقال في الانتساب اليها: (خراساني)، قال سيبويه عن هذا الانتساب:

و هو أجود (اي قولك خراساني) و قيل: و خراسيّ، و خرسيّ، و يقال:

هم خرسان كما يقال: هم سودان، و بيضان و منه قول بشار:

«في البيت من خرسان لا تعاب».

يعني (بناته) و يجمع على (الخرسين) بتخفيف ياء النسبة كقولك (الأشعرين) و أنشد:

«لا تكرينّ بعدها خرسيّا» (2).

طبيعة خراسان الجغرافية

و طبيعة خراسان تشبه طبيعة قارة كآسيا تجمع بين السهل و الجبل، و الخصب و الجدب، و وفرة المياه و الانهار، وسعة الصحراء و الجفاف، فيشتد البرد في جهات منها حتى يجمد ماء النهر من سيحون، كما يشتد الحر في جهات اخرى حتى تجف الارض، و يسود الاعتدال في كثير من جهاتها في جميع‏

____________

(1) معجم البلدان مادة خراسان.

(2) لسان العرب- مادة خرس.

20

فصول السنة، و اغلب ارتفاع اراضيها كائن في الشمال، و قد يشاهد الثلج في الصيف فوق جبال خراسان التي لا يزيد ارتفاعها على بضعة آلاف قدم، و يقول (السر برسي سايكس): انه شاهد الثلج في بعض جبال خراسان في الصيف على علوّ لا يزيد على تسعة آلاف قدم‏ (1).

و كلما انحدرنا الى الجنوب انحسرت هذه الجبال و اتسعت رقعة السهول حتي تسفر عن صحراء واسعة الارجاء لا تلبث ان تتصل بالصحراء الملحية المعروفة (بكوير لوت) من كرمان، و تحد هذه الصحراء اقليم كرمان و السند جنوبا و اقليم الري و قم و كاشان غربا حتى تحاذي اقاليم خراسان الخصبة شمالا و تسمى بصحراء (كرگس) (2)، و بسبب الامطار و الثلوج التي تجرف على مرور الزمن طبقات من الجبال و تنحدر بها الى المنخفضات حصلت خراسان الحالية على مسافات واسعة من الاراضي الصالحة للزراعة الى جانب سهولها و اوديتها و اراضيها التي تسقيها انهارها المستمدة مياهها من العيون و الثلوج في اعالي جبالها كنهر (تجن) و نهر (كشف رود) و نهر (اترك) و نهر (مرغاب) الذي كثيرا ما يرد ذكره في التاريخ، و نهر گرگان و نهر (قراسو) (3) و نهر سيحون في تاريخ خراسان القديم، فكثرت بسبب هذه الانهار و العيون و الطمي الذي تأتي به الامطار حاصالاتها الزراعية، و الحيوانية لكثرة مراعيها، و الخصب هذه المراعي في مناطقها الشمالية خاصة الى جانب بعض المعادن و وفرة الثروة التي مكنتها من ان تصنع، و تعمل، و تحصل على انفس الذخائر من المصنوعات و المصوغات، و اكتناز الذهب و الفضة، و صوغ الحلي و الاسلحة، و قد ساعدت هذه المحصولات، و هذه الخيرات بالاضافة الى البيئة الطبيعية الصالحة للسكن، و استعداد السكان الفطري على قيام حضارة ذات الوان اختص مجموعها

____________

(1) تاريخ ايران- ترجمة السيد محمد تقي فخر داعي ج 1 ص 21 مط رنكين- طهران.

(2) حدود العالم من المشرق الى المغرب مؤلف سنة 372 ه حققه الدكتور منوچهر ستوده بالفارسية مط دانشكاه طهران.

(3) لغت‏نامه دهخدا- مادة خراسان مط دانشكاه طهران بالفارسية.

21

اكثر ما اختص- بالخراسانيين انفسهم- و خراسان نفسها، و قد تناولت هذه الحضارة صنوفا من الثقافة العامة من الفنون، و الصناعة و الدين، و الاداب، و البطولة في ميدان الحرب و ميادين اخرى متنوعة.

و يصف المؤرخون العرب (خراسان) منذ اوائل تاريخها و حتى اليوم باوصاف تشمل ارضها، و هواءها، و منتوجها الزراعي و الحيواني، و الصناعي، و يشيرون الى سكانها و قابلياتهم بالشي‏ء الكثير من الاطراء و الثناء و الاعجاب مما ستمر الاشارة اليه.

لذلك كانت خراسان لوحة من ابهر اللوحات الفنية في تاريخ الحضارة الايرانية القديمة، و في مختلف العصور و لا سيما العصور الاسلامية لما تتمتع به من المواهب و ما تدر عليها من الخيرات من مختلف المنابع.

و ان التزام كثير من ملوك ايران القدماء بالاقامة في خراسان و اتخاذ بعض مدنها عواصم لمملكتهم، و تأسيسهم بعض المدن، و بناء القلاع، و المباشرة بتعمير الارض، و الاخذ بيد الفلاحين و المزارعين، و ايجاد نظم اجتماعية متعددة الجوانب قد جعلت من خراسان منطقة متمتعة بالكثير من المزايا الطبيعية يعود الفضل فيها الى طبيعة البلاد الجغرافية و الى العوامل التي خلقت من الخراسانيين اناسا ممتازين كان لهم في تاريخ ايران الحضاري نصيب جد كبير، و على الرغم من عدم وجود احصاء صحيح للنفوس في العصور القديمة فبالامكان القول بان مدن خراسان كانت مكتضة بالسكان لتوفر اسباب الرفاه و النعمة و قد جاء ان عدد الذكور في اغلب الاوقات كان اكثر من عدد النساء في خراسان، و ورد ان النساء الخراسانيات يلدن ذكورا اكثر مما يلدن اناثا (1).

____________

(1) مختصر كتاب البلدان لابن الفقيه ص 75 مط ليدن.

22

أهمية خراسان في تاريخ الحضارة

و لخراسان اهمية كبيرة في تاريخ الحضارة الايرانية فقد نبغ عدد غير قليل من الملوك و القواد و الامراء فيها قبل الميلاد بقرون بعيدة، فازدهرت على ايديهم كل الوان الحضارة، و كان ل (طهمورث) و هو من اشهر ملوك ايران (الشيد اديان) القدماء يد في بناء عدد من المدن الخراسانية و تعميرها، و قد اتخذ (نيسابور) على ما قيل موطنا له و عاصمة لملكه‏ (1) و قد وجه اهتمامه كما تقول القصص القديمة الى احياء الاراضي و زيادة الحاصلات الزراعية، و ساعد على العناية بالحاصلات الحيوانية، و حمل الرعايا على الاهتمام باقتناء الكلاب لمساعدة الرعاة في رعي اغنامهم، و حراسة بيوتهم، و شدد العناية بتربية الخيول و اكثر من العمارات و الابنية في عدد من الاقاليم.

و قد وجدت لطهمورث صور منقوشة على الصخور بين الاثار الايرانية القديمة و هي تصوره ممتطيا الشيطان‏ (2) و معنى ذلك في مفهوم عقيدة ذلك العصر أن عنصر الخير الذي يمثّله طهمورث الملك قد ركب الشر الذي يمثله الشيطان و تغلب عليه.

و قد اورد الثعالبي ابياتا لشاعر عربي مدح احد الملوك حين رآه يركب فيلا مشبّها اياه بطهمورث الذي ركب ابليس و اخضعه قائلا:

يا ليت ملكي أصبحت‏* * * له المعالي خيسا

و راكبا من فيله‏* * * مستشرفا نفيسا

كأنه طهمورث‏* * * لما امتطى إبليسا

و طهمورث هو الذي ادخل رعي الاغنام و المواشي في حياة سكان الصحارى و البوادي و هو الذي حمل سكان القرى على زراعة الاراضي، و كان من آثاره‏

____________

(1) مروج الذهب ج 1 ص 138 مط البهية المصرية.

(2) غرر اخبار ملوك الفرس للامام ابي منصور الثعالبي ترجمة محمود هدايت بالفارسية ص 4 مط المجلس- طهران.

23

العمرانية بناء مدينة آمل، و طبرستان، و بابل، و كردآباد، و نيشابور، و سمنان، و قد قلت نسبة الموت في زمانه فلم يكد يذكر الموت احد (1).

و كان دأب طهمورث التنقل و قد ساعد حبه للصيد على ان يطرق جهات مختلفة من البلاد و لذلك كان كانت اصلاحاته عامة و شاملة (2).

و يقول صاحب (لبّ التاريخ) ان طهمورث هو الذي ادخل استعمال الحرير و الافادة من الصوف على اوسع نطاقه، و أمر بتدوين ما عرف من العلوم و الافكار في ذلك العصر على الصخور (3) و لاول مرة عرف الصوم في في عهده فقد اصاب البلاد قحط دام نحو عشر سنوات كانت سنين عجافا للمحل الذي داهم البلاد، ففرض حينذاك الصوم و اتخذ له نظام خاص و مدة معينة، و قد فرض الصوم و العمل معا حتى استطاعت البلاد ان تتغلب على تلك الشدة و اجتازت الازمة بسلام و ما لبث ان صار هذا الصوم وسيلة للتقرب الى اللّه، فخصص طهمورث نفقات صوم اليوم الواحد للفقراء و المعوزين‏ (4) و يقول المستوفي القزويني ان من أهم ما عرفت به اصلاحات طهمورث هي الحرية الدينية فقد ترك لكل شخص حريته الكاملة في اداء طقوسه الدينية و مراسيم عبادته و التعبير عن افكاره، و كانت مدة حكم طهمورث 30 سنة على ما يروي المؤرخون.

و ينسب المسعودي بناء (القهندز) (5) في مرو لطهمورث و قيل ان طهمورث كان اول من استعمل الخط (البهلوي) في الكتابة (6) كما سيأتي ذكر ذلك، و اذا صحّ هذا فأن مزية أخرى ستضاف الى مزايا خراسان في‏

____________

(1) سياق التواريخ- من مخطوطات مكتبة آستان قدس ص 3.

(2) زينة المجالس، من مخطوطات مكتبة آستان قدس بخراسان ص؟.

(3) لب التاريخ- من مخطوطات مكتبة خراسان.

(4) تاريخ كزيده تأليف المستوفي القزويني بالفارسية ج 1 ص 85 مط لندن.

(5) و القهندز- هي القلعة التي يقيم فيها قادة الجيش و المدافعون عن المدينة و هي تبنى في هندسة خاصة، و ان اشهر مدن خراسان التي عرف فيها القهندز هي طوس، و مرو، و بلخ، و بخارى، و سمرقند، و سيستان (عن دانشوران خراسان ص 53).

(6) الطبري.

24

تاريخها الحضاري بكونها صاحبة الفضل الاكبر في انتشار الخط الفهلوي القديم و تعميمه على ايران جميعا مما ساعد على نشر الحضارة الايرانية.

و لعل للملك (منوچهر) و هو يقيم في خراسان لمحاربة افراسياب و محاربة الترك في شمال خراسان بعض الاثر في نشر الحضارة و ازدهارها بخراسان، فقد عرف (منوچهر) في تاريخ ايران القديم بالعدل و الاحسان زيادة على ما نسب له من الابتكارات و الانظمة للنهوض بالبلاد و رفع مستواها فهو- على ما تروي هذه الكتب- اول من خندق الخنادق، و جمع آلة الحرب و اول من وضع (الدهقنة) فجعل لكل قرية دهقانا، و حدّ الحدود في خراسان من ناحية الشمال بالمعاهدات و المصالحة مع افراسياب، و هو الذي بنى مدينة (بلخ) (1).

و بالنظر لاهمية خراسان الكبرى و مجاورتها للترك الذين طالما غزوا حدودها الشمالية و توغلوا منها الى داخل خراسان و ايران فقد اقام غير واحد من ملوك ايران القدماء في خراسان و في المدن الشمالية خاصة للدفاع عنها فكانت هذه الاقامة- كما قلنا- عاملا ذا أهمية كبيرة في انتعاش الحركة الاجتماعية و ازدهار الحضارة، و نبوغ الابطال في ميادين الحروب، و جاء في بعض التواريخ ان (منوچهر) اول من عني بالحدائق و حث على جمع الورود من مختلف الجبال و الاودية و عني بتربية الازهار عناية خاصة و اوجد لاول مرة حديقة نموذجية حوت انواعا من الورود و الازهار التي جمعها من مختلف الجهات‏ (2) فعمّ بعد ذلك حب الورد و غرسه و العناية بحدائقه جميع البلاد، و المعروف ان منوچهر هو اول من امر بضرب النقارة و تأليف جوقة موسيقية تعزف صباحا و مساء في ساحة معينة من البلد (3).

و كان الملك (زو) من الملوك الذين تولوا سوق الجيوش في خراسان و قد

____________

(1) آثار البلاد و اخبار العباد ص 331 مط صادر و دار بيروت.

(2) تاريخ كزيده- بالفارسية تأليف المستوفي القزويني سنة 730 ه ج 1 ص 90 مط لندن.

(3) سياق التواريخ من مخطوطات مكتبة آستان قدس بخراسان ص 8.

25

طارد افراسياب حتى تغلب عليه و اخرجه من بلاده، و كان ذلك في:

(روز آبان) من شهر (آبان‏ماه) على ما قيل فاتخذت ايران هذا اليوم عيدا لتخلصهم من الشرور و العسف الذي اتصف به افراسياب. فجعلوه العيد الثالث لعيديهم: (النوروز) و (المهرجان) (1).

و كان الملك (زو) على ما جاء في هذه الاخبار و القصص: محمودا في ملكه، محسنا الى رعيته، و قد أمر باصلاح ما افسده (افراسياب) و بناء ما كان قد هدّمه من حصون و قلاع و كري ما اندفن من مجاري حتى أعاد كل ذلك الى أحسن ما كان عليه، و وضع عن الناس الخراج سبع سنين، فغمرت بلاد فارس في ملكه، و كثرت المياه فيها، و درّت معايش اهلها.

و المعروف عن (زو) انه كان اول من اتخذ الوان الطبيخ و أمر بها، و باصناف الاطعمة، و اعطى جنوده مما غنم من الخيل و الركاب من اموال الترك‏ (2) و لا شك ان نصيب خراسان- و هي التي قامت جيوشها بالقسط الاكبر من الحرب لوقوع المعارك فيها- كان نصيبا كبيرا من تلك الغنائم، و من الاصلاح و التجديد و الرعاية لا سيما و في بيئتها كل الاستعداد و القابلية- و هو نصيب لم يقل عن نصيب بابل و ارض السواد من الاصلاح الذي نسبه التاريخ (لزو) في تلك الاقاليم.

ثم ان ملازمة (كيقباد) لخراسان و هو من اقدم سلالة الملوك (الكيانيين) و اقامته بالقرب من نهر (بلخ) في شمال خراسان لمنع الترك من غزو خراسان- و قد عمّر كيقباد مائة سنة او ان مدة ملكه كانت ماية سنة على ما يروي الطبري- هي الاخرى كانت من العوامل الكبيرة في بعث روح الشجاعه و الاقدام في نفوس الخراسانيين بالاضافة الى المزايا الاخرى من الوان الحضارة، فقد قيل عن (كيقباد) انه قال يوم عقد التاج على رأسه: انه سيجتهد في اصلاح البلاد.

____________

(1) تاريخ الامم و الملوك- الطبري- ج 1 ص 320 مط الاستقامة- القاهرة.

(2) المصدر المتقدم.

26

و انه سيحدب عليها، و المعروف عنه انه هو الذي قدّر مياه الانهار و العيون لسقي الارض، و سمى البلاد باسمائها، و حدّها بحدودها، و كوّر الكور، و أمر الناس باستغلال الارض باقصى حدود الاستغلال.

يقول الطبري: و كان كيقباد فيما ذكر يشبه في حرصه على العمارة و منعه البلاد من العدو، و تكبره في نفسه: بفرعون.

و جاء في كتاب (السكيكين) الذي ترجمه ابن المقفع الى العربية: ان عددا من الملوك (الكيانيين) مثل كيكاووس، و كيخسرو، و لهراسب كانوا يسكنون (بلخ) و كانت بلخ دار مملكتهم- و المقصود بنهر بلخ هو نهر جيحون- و في بعض اخبار الفرس على ما يروي المسعودي و الطبري ان لهراسب هو الذي بنى (بلخ) الحسناء و سميت بالحسناء لما فيها من المياه و الشجر و المروج، و قد عمّر لهراسب البلاد، و احسن السيرة لرعيته و شملهم بعدله‏ (1).

و قد اكتسبت خراسان مما جاورها في التاريخ القديم حضارات امم مختلفة تسربت اليها عن طريق الحروب و التجارة، و التنقل، و قد افادت الشي‏ء الكثير في العصور الاولى من (الميديين) و الميديون هم الايرانيون الذين حلوا في ايران القديمة و طردوا سكان هذه الاقاليم المجهولي الاصل على مرور الزمن و اقاموا في مواطنهم من اواسط ايران الشمالية و اتخذوا (اكباتان) اي (همدان) عاصمة لهم فاسسوا حضارة كبيرة تناولت عدة جوانب من الحياة العامة، و على ما تم من البحوث و الاكتشافات حتى الآن وجد ان الميديين كانوا يعرفون صهر الحديد، و النحاس، و الذهب، و الفضة، كما يعرفون كيفية تدريب الخيول و تربيتها، و انهم كانوا يصدرون الكثير من المصنوعات الحديدية و النحاسية، و المصوغات الى خارج بلادهم، و قد دلّ البحث على انهم قد عرفوا النفط، و انهم استخدموه في الشعال كما عرفوا القار و استخدموه في البناء، و قد جاء في‏

____________

(1) مروج الذهب ج 1 ص 141 مط البهية بمصر، و تاريخ الامم و الملوك الطبري، ج 1 ص 382 مط الاستقامة بمصر.

27

تاريخ (هيرودوت) ج 1 ص 119 ان الايرانيين القدماء كانوا يسمون النفط (رادنياكا)، و ان سكان اوروبا القدماء كانوا يسمون النفط باسم المديين و يطلقون عليه اسم (زيت الميديين) (1)

و اضافة الى ما اخذت خراسان من حضارة الميديين في ادوار التاريخ القديمة و في ادوار (الهاخمنشية) فيما بعد التي كانت خراسان الجزء المهم من مملكتهم كما كانت الجزء المهم من مملكة الاسرة الكيانية و الپيشدادية و مملكة فارس الكبرى فقد اكتسبت خراسان من الحضارة الصينية، و اليونانية قسطا و افرا.

و حتى الذين فتحوا خراسان من الاجانب كالاسكندر المكدوني في القرن الرابع قبل الميلاد لم يستطيعوا ان يتجاهلوا قيمة خراسان و اهميتها، و اهمية سكانها، و قد عني بها الاسكندر عناية خاصة، و اليه ينسب بناء مدينة سمرقند و هراة و هو الذي اقام سورا حول مدينة (مرو الشاهجان) يقدر طوله بفرسخ واحد في عرض فرسخ واحد كذلك هو الذي اخرج مدينة (نسا) من خراسان على شكل حية ملتوية على ما روى الثعالبي‏ (2).

و في عصور ملوك الطوائف بعد عهد اليونانيين تقدم العلم في خراسان و بوشر بتأليف الكتب و قد بلغ اهل العلم منزلة جد عالية في اوساط الناس، و في هذا العصر تم تأليف كتاب السندباد و عدد آخر من الكتب المفيدة (3).

هكذا كانت اهمية خراسان في الدورين الپيشيدادي و الكياني، و هكذا كانت في الادوار التاريخية الاخرى ايام حكم الاسرة الهاخمنشية و الاشكانية محل عناية جميع الاسر و موضع اهتمامهم لما خصت به من مميزات، و لقد بلغ من اهتمام الساسانيين بها ان افردها كسرى انوشيروان بقسم إداري خاص‏

____________

(1) ركن الدين همايونفرخ- مجلة (بررسيهاي تاريخي) بالفارسية العدد 3- 4 سنة 1346 طهران.

(2) غرر اخبار ملوك الفرس للثعالبي- ترجمة محمود هدايت ص 193- الطبري ج 1 ص 413 مط الاستقامة- القاهرة.

(3) تاريخ كزيدة بالفارسية تأليف المستوفي القزويني سنة 730 ج 1 ص 101 مط لندن.

28

فكانت خراسان القسم الشرقي الاول من جميع اقاليمه الاربعة و ضم اليها كرمان و ناطها بحاكم مزود بامتيازات خاصة (1).

و ليس من شك ان النظم العامة التي تناولت الزراعة و العمران و الصناعة في عهد الساسانيين و عهد انوشيروان خاصة قد فعلت فعلها في خراسان بالنظر لما تمتاز به هذه البلاد من المؤهلات الجغرافية و السكنية و الحاصلات المختلفة.

و في دور الاسلام كان لخراسان شأن كبير سواء في ايام الخلفاء الراشدين او الدولة الاموية او العباسية او في عهد الاسرة الطاهرية او الاسرة الصفارية او الاسرة السامانية او الغزنوية، او السلجوقية و الخوارزمية او العهود الاخرى مما جعل لخراسان و حضارتها مكانة مرموقة في التاريخ القديم و الحديث.

ابن سينا تصميم الاستاذ (ابو الحسن صديقي)

و لقد انصهرت كل تلك الحضارات المكتسبة في مختلف الادوار بفضل عدد من العوامل الفعالة فطبعت خراسان و بلدانها، و سكانها بطابع خاص انفردت به، و امتازت بمعالمه بين الكثير من حضارات البلدان.

و قد اخرجت خراسان في العهود الاسلامية الوفا من أئمة الفقه و الحديث كالامام احمد بن حنبل و سفيان الثوري، و من أئمة الفلسفة و الطب و الحكمة كابن سينا، و من الأئمة في مختلف العلوم و الفنون و الموسيقى كالفارابي، و من‏

____________

(1) تاريخ ايران- للجنرال سربرسي سايكس- ترجمة السيد محمد تقي فخر داعي كيلاني ج 1 ص 636.

29

أئمة التفسير و العلوم الدينية و التبحر في التشريع كابي جعفر الطوسي و الزمخشري و من أئمة العلوم و الحكمة و الفلسفة كابي حامد الغزالي، و من أئمة النحو اللغة كالاخفش الاوسط الذي فضل على استاذه سيبويه، و من رجال الوزارة و الادارة و التدبير كالبرمكي، و النوبختي، و آل سهل، و كيعقوب بن داود، و من علماء الفلك و الرياضيات كعمر الخيام‏

الامام الغزالي الطوسي‏

و من رجالات القيادة و الامارة كابي مسلم الخراساني‏ (1) و طاهر بن الحسين و عبد اللّه بن طاهر، و من أئمة الشعر كالرودكي و الفردوسي، و كأبي منصور محمد بن احمد الدقيقي البلخي، و من أئمة التاريخ و الرياضيات كالبيروني و آلاف غيرهم ممن اشار اليهم المؤرخون و قالوا انهم يفوقون الاحصاء، و لو اريد استخلاص اسمائهم من بين كتب التاريخ لاحتاج الامر الى عدد كبير من القواميس لاستيعابهم، بصفتهم مراجع عامة و ائمة ليس للاسلام وحده و انما لقسم كبير من الامم التي افادت من علومهم في السابق و لم تزل تتدارس الكثير من علومهم و آثارهم حتى اليوم.

و سنمر هنا على اهم العوامل التي جعلت لحضارة خراسان هذه القيمة في جميع ادوارها التاريخية القديمة على قدر الامكان.

____________

(1) يعتقد البعض ان ابا مسلم ليس بخراساني و انما هو اصفهاني الاصل و يرى البعض خلاف ذلك.

30

أهم معالم الحضارة الخراسانية

الخط و الكتابة

و اول معالم الحضارة هو الخط و الكتابة، و ليس لدينا من الادلة التاريخية ما يمكن الركون اليها عن تاريخ انتشار الكتابة في ايران عموما و خراسان خصوصا غير تلك القصص القديمة التي بقيت من العصور الموغلة في القدم و التي بدأ المستشرقون يحققون فيها و في قيمتها على ضوء بعض الاكتشافات الاثرية و ما عثروا عليه من مخطوطات منقوشة فوق الصخور، و منحوتة فوق جهات من حفريات الجبال، و من هذه القصص التي وصلتنا عن طريق (شاهنامة الفردوسي) هو ان الخط و الكتابة كانت من مبتكرات (طهمورث) بخراسان، فقد جاءت في الفصل السابع و العشرين من (مينوي خرد) و في المجلد الاول من (الشاهنامة) ضمن القصص التي تتحدث عن الملوك القدماء و الابطال قصة تقول:

ان الملك (طهمورث)- و هو الذي اتخذ نيسابور من خراسان موطنا له- كان قد تغلب على (الغيلان) حتى سمي بآسر الغيلان، و كان قد أسر عددا منهم و حين همّ بقتلهم عرض عليه هؤلاء (الغيلان) مقابل العفو ان يعلموه فنّ الخط و الكتابة فرضي بذلك و علّموه ثلاثين نوعا من الكتابة!!

ثم وردت هذه الاسطورة بعد ذلك في صور كثيرة من القصص و الحكايات‏

31

الخيالية عند القصاصين حتى جاء المؤرخون الذين يعنون بالتحقيق و قاموا بتحقيق اصل الكتابة الايرانية فتوصلوا الى ان تاريخ الخط و الكتابة في ايران و في خراسان كان قديما جدا، و ان (طهمورث) الملك كان يتمتع بمزايا كثيرة، و مواهب عظيمة قد يعود له الفضل حقا في معرفة الخط و الكتابة الفارسية لاول مرة، فقد جاء في (فارسنامة) ابن البلخي قوله: «و من آثار طهمورث انه كان اول من وضع الخط الفارسي».

و يقول الطبري مثل هذا القول بعد ان يعدّد لطهمورث ابتكارات كثيرة و يقول انه هو الذي علم ركوب الخيل، و أنسل البغال من الخيل و الحمير، و اول من بادر بصيد النمور، و هو اول من كتب الخط الفارسي‏ (1)

اما ابن النديم فيقول: ان اول من كتب بالفارسية كان (بيوراسب بن و نداسب) (2) اما اول من صنف طبقات الكتاب و عين منازلهم فهو (لهراسب) (3)، و كثر بعد ذلك عدد الذين تخصصوا في قراءة التاريخ و استقصاء آثار الخطوط المتبقية فتأيد ان الخط الفارسي قديم جدا و هو يرجع الى نحو خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، و حتى الاسطورة التي وردت عن (الغيلان) الاسراء الذين علّموا طهمورث الخط قد فهمها المتأخرون من ارباب الاختصاص بغير ما كان فهمها الاخرون فقد اورد ركن الدين همايون فرخ ان (الميديين) من سكان (طبرستان) كانوا يسمّون سراة القوم و الأكابر عندهم (بالديو) اي الغيلان فالتبس الامر على المؤرخين المتقدمين و ظنوا ان المقصود بالغيلان هم الوحوش الذين نسجتهم الأخيلة و أسكنتهم الصحارى و البراري.

و لا شك ان هؤلاء الاسراء الذين اسرهم طهمورث من الميديين في طبرستان كانوا يعرفون الخط و الكتابة، و حين استولى طهمورث على طبرستان واسر الغيلان اي سراة القوم اشتروا منه انفسهم بتعليمه ما كانوا يعرفون من‏

____________

(1) ركن الدين همايون فرخ- مجلة (بررسيهاي تاريخي) السنة الثانية ص 228 طهران.

(2) الفهرست لابن النديم ص 18 مط الرحمانية بمصر.

(3) الطبري ج 5 ص 24 مط الاستقامة

32

فنون الخط و الكتابة لا الغيلان الذين يرد ذكرهم في الاساطير و الذين التبس مرهم على الرواة و المؤرخين.

و يبدو ان هؤلاء الذين اطلق عليهم اسم (الديو) كانوا من الناس المهيبين الذين يخشاهم المجتمع حتى آل بهم الامر الى ان يعبدوهم و يتخذوهم آلهة، و يستدل على ذلك من النهي الوارد على لسان زردشت عن عبادة (الديو) و من قول الفردوسي في الشاهنامه اذ يقول:

تو مر ديو را مردم بدشناس‏* * * كسي كو ندارد ز يزدان سپاس‏

اي عليك ان تعد الديو (الغيلان) اناسا غير طيبين.

و ليس بالبعيد ايضا و قد وصل الينا الشي‏ء الكثير من اخبار طهمورث و قابلياته من ان يكون هو الذي حسّن هذا الخط الذي تعلّمه ثم وسّع انتشاره فانبعث الخط الفارسي- اول ما انبعث- من خراسان، ثم عمّ اصقاع ايران، و دخلت عليه بعد ذلك تطورات الى ان تم انقراضه بعد فتح الاسلام لايران.

و اذا لم يصح ان تكون خراسان اول من ابتدعت الخط الفارسي فليس من شك انها كانت قد افادت من الكتابة الشي‏ء الكثير لملازمة عدد من الملوك للاستيطان بها، و تجييش الجيوش، و تسجيل الاوامر الملكية. و كتابة الوصايا و العهد بها الى من يليهم في الحكم و ضبط الاموال و حصر الارزاق و غير ذلك مما يتوقف على الكتابة و البروز فيها و الاحاطة بفنونها.

و قد اورد ابن النديم في الفهرست ذكرا للوصايا التي يتركها الملوك فقال عن فريدون انه لما قسم الارض بين ولده: سلم، و طوج، و ايراج، خصّ كل واحد منهم بثلث المعمورة، و كتب كتابا بينهم‏ (1).

و استعراض موجز لتاريخ خراسان القديم يكفي لاعطاء فكرة لا يتسرب‏

____________

(1) الفهرست ص 18 (الكلام على القلم الفارسي).

33

اليها الشك بان حظ خراسان من الكتابة و الخطوط و تسجيل ما تطلبه الحياة كان كبيرا قبل تغلغل الزردشتية، و حين انتشرت الزردشتية عمت الكتابة و اصبحت جزء كبيرا من حياة الناس و حياة خراسان بصفة خاصة و ذلك بسبب هجرة زردشت الى خراسان و نشر تعاليمه فيها مما سنشير اليه.

الدين و العقيدة

و الدين عامل من اهم العوامل في بناء الحضارة و تقويم المجتمع في التاريخ القديم، و تكون أهمية كل دين بقدر ما يتضمن من الافكار و الانظمة الاجتماعية و التشريع الذي يحفظ للمجتمع كيانه، و على قدر ما يبني الدين و يعمر من الافكار الصالحة و المعتقدات النافعة، و ما يغذي به النفوس من روح التأمل في الوجود، و الدعوة الى المحبة و الخير العام، و لم يخل دين صحت أسسه او بطلت من نزعة خير عملت عملها في تاريخ الانسان القديم، و كان لها و لو بعض الاثر في تلطيف مزاج الانسان و لفت نظره للوجهة التي تحقق له سعادة بنسبة ما يتضمن ذلك الدين من التعاليم الصالحة، و قد كانت لخراسان القديمة حصتها من هذه الاديان التي ساعدت على تفتح الذهنية، و فتح المجال للتأمل و التفكير في الوجود الذي يحيط بالانسان، و فهم الاسباب و المسببات و الخوض في فلسفتها، و نشر الثقافة العامة في وسط الناس عن طريق الطقوس و الآداب و الفنون.

و من اقدم الاديان و اشهرها التي قامت في خراسان و التي يرجع بدء تاريخها الى عهد طهمورث‏ (1) على ما هو تحت ايدينا من الاخبار و القصص القديمة هي: (الصابئية)، و على ان (المجوسية) هي دين القبائل التي كانت تسكن ايران قبل نزول الآريين لهذه البلاد التي تم طردهم لسكانها الاصليين و احتلال ديارهم بمرور الزمن على ما جاء في الروايات فاننا لا نعرف شيئا

____________

(1) دائرة معارف القرن العشرين مادة (مجس).

34

كافيا عن هذه (المجوسية) في تاريخ ايران العام فضلا عن تاريخ خراسان.

يقول محمد بديع في العدد 47 من (الاخاء) العربية: «و قبل ظهور زردشت اي قبل ان تشكل دولة (ميديا) كان بين سكان ايران غير الاريين دين يعرف بدين (مغان) ... و يظهر ان المجوس كالعيلاميين من سكنة ايران القدماء، و انهم لم ينتموا لاحد العنصرين الآري او السامي» ثم يقول: و بالرغم من ان الاكثرية الساحقة من المفسرين يفسرون المجوسية بالزردشتية فان المسلّم به هو ان كلمة المجوس هي تعريب لكلمة (مكوش) في لغة الفرس القديمة.

و اذا صح ان المجوس غير الزردشتيين، و ان دينهم اقدم دين للقبائل المجهولة الاصل القديمة التي كانت تسكن ايران قبل الآريين فاننا لم نعرف اي اثر لهذا الدين القديم في خراسان سواء كان ذلك قبل نزول الآريين بخراسان او بعد نزولهم.

الصابئية

و لعل الصابئية على هذا اول ديانة او اقدم ديانة في خراسان فتحت لاول مرة للاذهان كوى على العالم السماوي و السفلي، و حملت النفوس على التفكير في خلق الكون و التأمل في الكواكب و اضوائها، و تعليل وجودها في هذا الفضاء اللانهائي المسمى بالسماء فكان لهذا الدين اثره من هذا الجانب على الخراسانيين و توجيههم لاول مرة الى العالم العلوي اضافة الى العالم لسفلي.

و يقول المسعودي ان نبي هذا المدهب هو (أيو داسف) و انه هو الذي حدث مذاهب الصابئة، و روى عن (ابو داسف) انه قال: ان مغالي الشرف كامل، و البلاغ الشامل، و معدن الحياة في هذا السقف المرفوع (يريد السماء)، و ان الكواكب هي المدبرات و الواردات، و الصادرات، و هي التي بمرورها في افلاكها، و قطعها مسافاتها، و اتصالها بنقطة، و انفصالها عن نقطة، يتم ما يكون في العالم من الاثار من امتداد الاعمار و قصرها،

35

و تركيب البسائط، و انبساط المركبات، و تتميم الصور، و ظهور المياه و غيضها، و في النجوم السيارة في افلاكها التدبير الاكبر.

و اضاف المسعودي قائلا: و يقال ان هذا الرجل اول من اظهر آراء الصابئة من الحرابيين- و الصحيح الحرانيين- و الكيمياريين، و هذا النوع من الصابئة مباينون للحرانيين في نحلتهم و ديارهم في بلاد واسط و البصرة من ارض العراق‏ (1) و هناك من يقول ان الصابئة هم عامة المعروفين بالحرانيين.

اما ابن النديم فيسمي مذهب (ايو داسف) بمذهب (السمنة) و لا بد ان تكون (السمنية) غير الشمنية التي تطلق على الرهبان البوذيين في خراسان و ما وراء النهر، فالشمن صفة تخص الروحانيين من البوذيين، و يروى عنهم و عن عقيدتهم غير ما روى المسعودي، اللهم الا ان يكون يوداسف غير بوداسف و هذا بعيد الاحتمال.

يقول ابن النديم: قرأت بخط رجل من اهل خراسان قد الف (اخبار خراسان في القديم و ما آنت اليه في الحديث) و كان هذا الجزء يشبه الدستور، قال: بني السمنية (بو داسف) و على هذا المذهب كان اكثر اهل ماوراء النهر قبل الاسلام و في القديم، و معنى (السمنية) منسوب الى (سمنى) و هم أسخى اهل الارض و الاديان، و ذلك ان نبّيهم (بو داسف) اعلمهم ان اعظم الامور التي لا تحل و لا يسع الانسان ان يعتقدها و لا يفعلها هو قول (لا) في الامور كلها، فهم على ذلك قولا و فعلا، و ان قول (لا) عندهم هو من فعل الشيطان، و مذهبهم هو دفع الشيطان‏ (2).

و اذا لم تكن الصابئية اول دين عرف في التاريخ لامتداد تاريخه الى ما قبل (الحنفية) دين ابراهيم فقد انبعثت الصابئية- اول ما انبعثت- من خراسان، و هذه ميزة اخرى لخراسان في ان تكون مبعث الاديان القديمة، و لا يبعد ان‏

____________

(1) مروج الذهب ج 1 ص 138 مط البهية المصرية.

(2) الفهرست لابن النديم ص 484 مط الرحمانية.

36

تكون الصابئية هي السبب في اثارة التفكير في فلسفة المرئيات من الكواكب و علاقتها بالارض و السكان و معنى ذلك انها هي التي فسحت في المجال و لو قليلا للانسان القديم لكي يتباعد عن معتقداته القديمة بالسحر و الشعوذة و الاشباح التي كان يؤمن بها و التي كانت تسيطر على عقول الشعوب القديمة نتيجة الذعر و الخوف الذي كان يبعثه الظلام و الوحشة، و ليس بالبعيد ان تكون خراسان قد افادت بعض الشي‏ء في تجربة تمرين العقل و الاستعداد للمناقشة بسبب المعتقدات الصائبة التي تعزو الكثير من الأمور الى الافلاك و النجوم، و ليس بالبعيد أن يكون بروز عدد من العلماء الخراسانيين في العصور الاسلامية بالرياضيات و حساب النجوم و علم الهيئة السماوية بمثابة امتداد لتلك العقائد القديمة بالفلك و النجوم.

البوذية

و البوذية لم تتولد في خراسان و انما جاءت اليها من وسط الهند واجدة في خراسان و في بيئتها و في قابلية سكانها ما يساعدها على الانتشار، و قد تأثرت خراسان بتعاليم البوذية لحد بعيد، حتى لقد كادت شهرة (بلخ) كمدينة بوذية تفوق شهرة اية مدينة عرفت باعتناق البوذية، و على ان هناك من يرى ان ظهور البوذية يرجع الى نحو اكثر من الف سنة قبل الميلاد فان المرجح ان يكون ذلك في اواخر القرن الثامن او اوائل القرن السابع قبل الميلاد، و قد اعتنقت (بلخ) و الجانب الشمالي من خراسان البوذية و من هذه الجهات انتشرت البوذية و عم انتشارها بلدانا بعيدة.

و مذهب البوذية يقوم على اسس اربعة:

اولا- الاعتقاد بان الألم من لوازم الوجود

ثانيا- و ان الانسان قد يرجع الى هذه الدنيا مرة اخرى، و ان سبب رجوعه هو الالتياث بالشهوات في حياة سابقة.

37

ثالثا- ان الخلاص من اثر الشهوات هو الوسيلة الوحيدة للنجاة من العودة ثانية الى حياة على الارض بعد مماته.

رابعا- و ان على الانسان: ان يبعد عن نفسه العقبات التي تحول بينه و بين الخلاص من شهواته.

و تعتقد (البوذية) ان الواجب يقضي على الانسان ان يخلص نفسه و يخلّص غيره من أسر الشهوات، و ان يلتزم الطيبة، و الشفقة، و الحب، و التسامح، و لين المعركة و التقشف‏ (1).

و يقول الاستاذ (بارتولد)- تاريخ الحضارة الاسلامية- ص 63:

«لم يكن لاقليم من اقاليم الساسانيين القديمة تأثير في رقي المسلمين دينا، و اقتصادا و علما، كتأثير (بلخ) التي ظلت مرتبطة بالديانة البوذية حتى قدوم العرب، فمن بلخ نشأ البرامكة وزراء خلفاء بغداد» (2).

و من اشهر معابد البوذيين في بلخ هو النوبهار، و هو اعظم بيت من بيوت الاصنام، فحين سمع ملوك ذلك الزمان- قبل الاسلام طبعا- بشرف و اهمية اصنامها و احترام العرب لها بنوا هذا البيت (اي النوبهار) مضاهاة للكعبة و زينوه بالديباج، و الحرير، و الجواهر النفيسة، و نصبوا الاصنام حوله، و كان الفرس و الترك يعظمونه و يحجون اليه و يهدون له الهدايا- و كان الهند و الصين يأتون اليه فاذا و افوه سجدوا للصنم‏ (3).

و قد ذكر البلاذري في (فتوح البلدان): ان احد ولاة معاوية خرّب معبد (النوبهار) في بلخ‏ (4).

____________

(1) دائرة معارف القرن العشرين- فريد وجدي- مادة بوذا.

(2) تاريخ البرامكة- الدكتور عبد اللّه فياض ص 46 مط الرشيد- بغداد.

(3) آثار البلاد و اخبار العباد ص 331 مط صادر و دار بيروت.

(4) تاريخ البرامكة- الدكتور عبد اللّه فياض ص 46 مط الرشيد- بغداد.

38

و من هذا يتضح ان الخراسانيين قد اخذوا من البوذية الشي‏ء الكثير من مختلف التعاليم خصوصا الدعوة الى تهذيب النفس، و تحمّل العذاب، و الصبر على المكاره الذي اثبت التاريخ ان خراسان كانت متفوقة فيه.

الزردشتية

و يستبان من تتبع الحوادث، و استقصاء الاخبار ان خراسان قد اتصفت في تاريخها القديم بنوع من حرية الرأي و الثقافة التي تمكن ارباب الرأي ان يجهروا بآرائهم و لو بقدر محدود، و يلاقوا من الخراسانيين آذانا مصغية الى الحد المقبول و الا لما لقي اقوى الاديان اصولا مجالا للتبشير هناك بدعوته و الاقبال عليه، فها هي ذي الصابئية، ثم البوذية، و الزردشتيه ثم الاسلام قد لقيت دعواتها في خراسان قابلية تهضم المعقول و تدين بفلسفة الواقع، و تماشي المنطق، و تكسب من كل ذلك ثقافة صهرها لها تضارب الافكار و الاراء حتى صارت العقلية الخراسانية مضرب المثل في التاريخ القديم و في التاريخ الاسلامي الذي اخرجت فيه خراسان المئات من أهل النبوغ و العبقرية في مختلف العلوم و الفنون التي ملأت بطون الكتب.

و الزردشتية- دين جديد دخل خراسان قبل ان يدخل اي اقليم آخر، و نبيّ هذا الدين عندهم هو (زرادشت) و هو من اولاد (بروشسب) من سلالة منوچهر أحد ملوك ايران القدماء بخراسان‏ (1) على ما يقول البعض، و يعين اليونانيون في تواريخهم ظهور (زرادشت) باذربايجان- قرب بحيرة رضائية- بما يقارب الف سنة قبل الميلاد، و لكن البرفسور الالماني (گولدنر) يعتقد ان ظهور الزردشتية لم يتجاوز القرن السادس قبل الميلاد (2)

____________

(1) زرادشت المصلح الحكيم- مكي البحراني- الاخاء العدد 61- طهران.

(2) كورش كبير- بالفارسية تأليف (ابو الكلام آزاد) ص 113 مط تابان- طهران.

39

و هناك غير مؤرخي اليونان من يقول بأن زردشت قد ولد باردبيل (آذربايجان) و ما كاد يجهر بدينه حتى نفاه الميديون فالتجأ الى خراسان، و لكن مثل هذا الرأي لم يزل مجال شك، و لا يزال مولده و منشأه الاول مجهولا و كل ما يعرف عن دينه انه ظهر في شرقي ايران- اي خراسان- و ان (كشتاسب) الايراني في (بلخ) و من سلالة الكيانيين آمن به. و من هناك انتشرت التعاليم الزردشتية حتى عمت كل ايران من الميديين و الفرس و تركستان، و الهند، و اسيا الصغرى.

و الطبري ممن يرى ان دعوة زرادشت قد ظهرت- اول ما ظهرت- في آذربايجان ثم خرج زردشت منها متوجها نحو بشتاسب (كشتاسب) ببلخ‏ (1) و لكن المستشرقين و منهم كريستنس الدنمركي يرى ان اللغة و المدنية التي جاءت في اجزاء (جات) من كتاب (الافستا) و هو كتاب زرادشت تشير الى ان ما فيها من اناشيد انما تتعلق بالمناطق الشرقية لايران، و قد اشار (بارتولومه) اعتمادا على الملاحظات الجغرافية الى ان تعاليم (الافستا) قد ظهرت في شرق ايران على اكبر تقدير (2) لذلك من الراجح ان تكون الزردشتية قد بعثت في خراسان و انتشرت من بلخ الى سائر الجهات‏ (3).

و هذا دليل آخر على ما كانت عليه خراسان من حرية الفكر، و وجود القابليات و المدارك التي يستطيع المبشرون ان يعتمدوها لقبول المناقشة و تبادل الاراء، و لقد قيل انه كانت لزرادشت احد معابد الزرادشتية

____________

(1) الطبري ج 1 ص 384 مط الاستقامة بمصر.

(2) زردشت و كتاب الافستا القديم- المقدمة من ترجمة الدكتور محمد جواد مشكور، و الدكتور نادر نظام.

(3) فجر الاسلام ص 118.

40

مناظرات مع الحكماء، و قد دعاهم الى نبذ عبادة الاوثان، و الاتجاه الى عبادة اللّه الاوحد، و قيل ان هذه المناظرات مع رجال الفكر و مناقشه زردشت من لدنهم قد جرت بمحضر الملك (كشتاسب) ببلخ (خراسان) و حصلت فيها محاججات و مما حكات علمية و عقلية حتى آمن به الجميع‏ (1).

و تعاليم زردشت، كانت خطوة جديدة في الفلسفة يومذاك و هي تبني ديانتها على ثلاثة أصول:

1- هومت- أي النية الحسنة (و هي ما عبّر عنها بالفارسية: بپندار نيك)

2- هوخت- اي القول الحسن (و هو ما عبّر عنه بالفارسية: بگفتار نيك)

3- هاورشت- أي العمل الحسن (و هو ما عبّر عنه بالفارسية: بكردار نيك)

و هذه التعاليم تدعو الى عبادة اللّه و تسميه (أهورامزدا) و ان كتابها الديني هو (الافستا) و ان شرحه هو (الزند) و ترجع هذه الديانة العالم الى اصلين:-

اصل الخير- و هو (يزدان) و اصل الشر و هو (اهريمن).

و تذهب تعاليم زردشت الى ان هذين الاصلين او المبدئين في نزاع دائم، و ان اصل الخير هو النور، و قد خلق منه كل ما هو حسن، و خير، و نافع، و ان اصل الشر هو الظلمة و قد خلق منها كل ما هو شر في العالم، و ان الحرب بين هذين الروحين: الخير و الشر سجال، و لكن الفوز النهائي سيكون للخير، فالنور و الظلمة، اصلان متضادان هما مبدأ موجودات العالم، و قد حصلت التراكيب من امتزاجهما، و حدثت الصور من التراكيب المختلطة، و ان مبدعهما واحد لا شريك له، و لا ضد له، و لا ند، و لا يجوز ان ينسب اليه وجود الظلمة، و هو (اهورامزدا).

ثم يدعو زردشت بعد ذلك في كتابه (الافستا) الى حب الخير، و وجوب‏

____________

(1) مكي البحراني في (زردشت المصلح الحكيم) الاخاء العدد 61- طهران.

41

تجنب الشر، و توحيد الفكرة في العمل لاحياء الارض، و التعمير، و الاعتقاد بما وراء الطبيعة من قيام الاخرة، و وجوب التغلب على الشر (1).

و قد اعتبر البعض ديانة الزردشتية ثنوية و لكن التحقيق اظهر بعد ذلك ان زردشت كان موحّدا و انه يرى ان العالم كله يخضع لاله واحد و الى هذا ذهب الشهرستاني في (الملل و النحل) و القلقشندي في (صبح الاعشى) و غيرهما (2).

و الانسان على ما تقول الزردشتية مختار في اتباع احدى هاتين القوتين:

(اسپنت مينو) اصل الخير، و (انكره مينو) اصل الشر، فاذا اخبار الخير استحق الجنة، و ان اختار الشر استحق الجحيم، و ان السعادة تأتي من اباع؟؟؟ الاحكام التي تقود الى الخير، و تقول الزردشتية ان بمثل هذا الفكر يتحسس المرء بحريته في الحياة و يبتعد عن قبول الافكار الجبرية، و تعتفد الزردشتيه ان السعادة و الشقاء هو ما تقدمه يد الانسان فالانسان يستطبع ان يسعد نفسه او يشقيها (3).

و يقول محمد بديع: و النار في شريعة الزردشتية عنصر طاهر و مطهر و لذلك فهي مقدسة.

و من أهم احكام الزردشتية بعد ذلك الدعوة الى الزواج و يسمي زردشت الزواج: (اقدس اعمال العفة) يسنا 53- 5 من اجزاء الافستا.

و يستنكر زردشت تعدّد الزوجات، و يدعو الى مشاركة المرأة للرجل و مساواتها به في جميع الحقوق المدنية و الاجتماعية (و نديدا- 11- 7) من اجزاء الافستا.

و الطلاق محرم في الزردشتية (يشته‏ها 104) من اجزاء الافستا.

____________

(1) ما الذي اخذ الشعر الفارسي من العربية ص 259- الجامعة اللبنانية.

(2) فجر الاسلام ج 1 ص 122 ط 2 مط الاعتماد بمصر.

(3) ايران في 45 قرنا تأليف جليل لباف (الاخاء) العدد 1- 1960.

42

و يقول الدكتور جيمس هنري برستاد: ان دين الزردشتية قد نشأ من نفس جهاد الحياة، و صار قوة عظيمة في الحياة، و كان من اشرف الاديان التي وجدت قبله و في زمانه‏ (1).

و في تعاليم الزردشتية بعد ذلك اتجاهات ادبية و فنية، و صور للشعر و الموسيقى كان لها تأثير كبير في صقل الذهنية الخراسانية و افكارها و توسيع دائرة الثقافة العامة و جعل العقلية الخراسانية عقلية خاصة زودت هذه المجموعة من السكان بمواهب انفردت بها بين الاقاليم الايرانية في كثير من العهود.

المانوية

و قد بشّر بها (ماني) المولود ببابل و هي خليط من العقائد البابلية القديمة و البوذية، و الزردشتية، و المسيحية، و تتلخص هذه الديانة في ان الانسان خلق من أصل رباني، و ان نجاته من الاذى و الشرور تتوقف على فهمه لنفسه، و فهمه للعالم المحيط به، فبمقدوره التقرب الى الانسانية الكاملة و بلوغ قمتها اذا استطاع ان ينزه نفسه من العيوب و الشرور، و هو يقول بالتناسخ، و يرى ان الانسان متى بلغ تلك المنزلة من التفاوت و الانسانية الكاملة كان مصيره للجنة اذا مات، اما اذا انصاع لشهواته، و انقاد للشر فستحل روحه بعد موته في اجسام أخر، و لم تزل تنتقل من جسم الى جسم حتى تطهر.

و ترى (المانوية): ان المعاصي و الشرور في الانسان انما تنطلق من لسانه و عينه، و يده، و ان عليه- اذا أراد ان يكون صالحا- ان يحافظ على لسانه و عينه و يده، لئلا ينطلق منها الشر و الأذى.

و قد حرّمت (المانوية) على اتباعها التبذّل و الركض وراء الشهوات،

____________

(1) العصور القديمة- ص 137 مط الجامعة الاميركية- بيروت.

43

و دعت الى نوع من العرفان و الزهد، و النزوع الى معرفة الحقيقة، و ترمي فلسفتها الى البحث عن حقيقة الانسان و كيف جاء الى الدنيا، و ما هي ماهيته، و الى اين ينتهي به المطاف، و هي تقسم الوجود الى ثلاثة ازمنة:

1- الزمان القائم- و به الخير و الشر منفكّان.

2- و الزمان المتوسط- اي الحاضر- و قد اختلط فيه الخير بالشر

3- و الزمان القادم- المستقبل- و هو آخر الأزمنة حيث يعود التضاد الى الانفصال مرة اخرى.

و مآل العالم في رأي (ماني) الى الفناء و ذلك لوجود قوى الخير و الشر، و النور و الظلام، و تكون نهاية العالم بنشوب حرب عالمية، او بنزول كارثة تدهم العالم و تقوض اركانه.

هذه باختصار هي فلسفة المانوية و عقيدتها، و قد ضمتها عدة كتب مزينة بالصور، و اهم هذه الكتب ما عرف باسم (ارژنك) و كتاب (شاپوركان) و هو الكتاب الوحيد الذي كتبه (ماني) باللغة البهلوية، و يعدّد ابن النديم كل كتب (ماني) و يورد اسماءها في الفهرست.

و ليس من شك ان خراسان قد عرفت (المانوية) عند ظهورها، فقد قام ماني حوالي الثلث الاول من القرن الثالث الميلادي بجولة في ايران و تركستان و الهند للتبشير بالمانوية، و قد ورد اسم خراسان ضمن الاقطار التي بشّر فيها ماني بدينه، و قد نص الدكتور هادي طبيب‏زاده على ذلك بقوله:

«و سافر ماني الى (مرو) و (خراسان) مبشرا بدينه» و هذا دليل آخر على ما كانت تمتاز به خراسان من حرية الرأي، و اتساع ميدان المناقشات، و مدارك الثقافة المستندة الى العقل و المنطق العلمي بحيث جعلت من خراسان شبه محك لتماحك الاديان، و شبه ملجأ للمبشرين بارائهم من مضطهديهم، و لا شك ان هذه التعاليم قد فعلت هي الاخرى فعلها في‏

44

نفوس الخراسانيين، فهضمت العقول منها ما يمكن ان يهضم، و نبذت ما لا تستسيغه عقولهم على قدر حدود تلك العقول في تلك الأزمنة (1).

و أديان أخرى‏

و ليس من البعيد ان تكون خراسان قد عرفت اديانا اخرى كالوثنية اليونانية في أيام فتح الاسكندر، و لكن هذه الوثنية لم نجد لها أثرا ملحوظا في تاريخ خراسان، و اذا كان هناك شي‏ء من ذلك فلا نحسبه الا و قد انقرض بانقراض عهد اليونانيين الذين لم يتجاوز حكمهم لايران اكثر من 80 عاما.

و على ان المزدكية قد انتشرت في القرن الخامس الميلادي في كثير من جهات ايران فاننا لم نلحظ في هذا الاقليم ما يشير الى ان المزدكية قد وجدت فيه مرتعا او مجالا للانتشار، و اذا صح هذا فهو الاخر دليل على ان ميزان العقل الخراساني كان ميزانا له قواعده و أصوله المنطقية، فالمزدكية كانت نوعا من أنواع الشيوعية المتطرفة، و هي تعتقد ان اكثر الخصومات و المباغضات و القتال في العالم انما تحدث بسبب النساء و الأموال، و ان التخلص من هذه الشرور هو في اباحة النساء و الأموال، و جعل الناس شركة حرة فيها كشركتهم في الماء، و النار، و الكلأ، و قد حكي ان مزدك قد أمر بقتل الانفس ليخلصها من الشر و المظالم ..!!

و أصول الدين عند مزدك ثلاثة: هي: الماء، و النار، و الارض، و معبوده قاعد على كرسيه في العالم الاعلى، و بين يديه اربع قوى، هي التميز، و الفهم، و الحفظ، و السرور.

و بعد هذه الخلاصة عن المزدكية فليس بالغريب اذا لم نجد المانوية في خراسان قائمة قيام الأديان المتقدمة، و غير فاعلة شيئا في نفوسها.

____________

(1) دائرة معارف القرن العشرين- مادة (مجسى).

45

صحيح ان الأديان المتقدمة قد فعلت فعلها العظيم في يقظة جميع الاقاليم الايرانية لا الخراسانية وحدها، و بنت لها حضارتها، و نشرت الثقافة العامة في ربوعها و لا سيما في (ميديا) و في (فارس) بل ان كثيرا من الآثار التي خلفتها الأديان و فلسفاتها المتجانسة و المتضادة المتضاربة، كانت بارزة كل البروز في اصقاع ايران الاخرى كبروزها في خراسان و اكثر، و لكن فعل هذه الفلسفات الدينية و اتجاهاتها قد اعطت خراسان صبغة معينة خاصة، و خلفت فيها أثرا اقتصرت ألوانه عليها وحدها بسبب تفاعل تلك الأديان و ما كانت تحمل من تيارات فكرية، و اتجاهات مختلفة جعلت من خراسان عقلية لها فهم خاص لبعض نواحي الوجود، و إدراك خاص لبعض صور الحياة، فكان من نتائج هذا التفاعل. و انصهار الافكار الدينية ان زاد الخراسانيون في امعان النظر في خلق السموات و الارضيين، و البحث عن فلسفة الوجود بحثا فيه الشي‏ء الكثير من العمق، و فهم الدين فهما يرتكز الكثير منه على العقل و المنطق، و معرفة الحياة و حياة الانسان و الانسانية بنحو خاص كثيرا ما ظهرت آثاره فيما خلفه الخراسانيون من افكار و آراء، و فلسفة، و كتب و مؤلفات في العصور الاسلامية نتيجة انعكاس مجموعة من الثقافات و الافكار.

الاسلام‏

و حين دخل الاسلام لم يعان من الخراسانيين ما اعتاد ان يعانيه في اي بلد دخله الاسلام لاول مرة من قلة ادراك، و قلة استعداد لفهم روح الاسلام، بل ألفى عند أهل خراسان استعدادا للمناقشة، و فهما للواقع، و معرفة كاملة بفلسفة الاديان و أهدافها، و اعتزازا بالقيم التي خلقت منهم اناسا لهم شأن غير شأن الكثير من الناس في الكثير من الاقطار، يمحصون الافكار و الاراء دون ان يدعوا للعواطف طريقا للتغلغل الى محصهم و فحصهم.

يقول ياقوت الحموي في وصف الخراسانيين: و كان محمد بن علي بن‏

46

عبد اللّه بن العباس قال لدعاته حين أراد توجيههم الى الامصار: اما الكوفة و سوادها فهناك شيعة علي و ولده، و البصرة و سوادها فعثمانية تدين بالكف، و أما الجزيرة فحرورية مارقة و اعراب كاعلاج، و مسلمون اخلاقهم كاخلاق النصارى، و اما الشام فليس يعرفون الّا آل ابي سفيان و طاعة بني مروان، عداوة راسخة، و جهل متراكم، و اما مكة و المدينة فغلب عليها ابو بكر و عمر، و لكن عليكم بأهل خراسان، فان هناك العدد الكثير، و الجلد الظاهر، و هناك صدور سليمة، و قلوب فارغة لم تتقسمها الاهواء، و لم تتوزعها النحل، و لم يقدم عليها فساد (1).

فالمنطق و العقل و الخبرة و التجربة، كان في نسبة جد كبيرة عند الخراسانيين و لذلك كان عدد النبغاء منهم في مختلف العلوم و الفنون الاسلامية، و غير الاسلامية و حتى في النحو و اللغة العربية و آدابها و في الفقه و الحديث و التفسير كبيرا جدا مما سنشير إليه اشارة عابرة.

«قال عبد اللّه بن احمد بن حنبل: قلت لأبي: يا أبت ما الحفّاظ؟

قال يا بني شباب كانوا عندنا من أهل خراسان و قد تفرقوا، قلت: و من هم يا ابت؟ قال: محمد بن اسماعيل ذاك البخاري، و عبيد اللّه بن عبد الكريم ذاك الرازي، و عبد اللّه بن عبد الرحمن ذاك السمرقندي، و الحسن بن شجاع ذاك البلخي» (2) و ما عدا (الرازي) فان الحفاظ كلهم خراسانيون عند الذين يخرجون الري من اقليم خراسان، و قد كان الحسن بن شجاع البلخي اجمعهم للابواب على ما روى احمد بن حنبل،

و قد لطّفت الأديان من الخراسانيين أمزجتهم، و هذّبت منهم نفوسهم، و صقلت أفكارهم، و وسّعت دائرة عقولهم، و وضعتهم في المكان اللائق بهم، و طبعتهم لحد كبير على حب الحرية، و التمسك باذيالها تمسكا استلفت انظار الكثير من المؤرخين و مؤرخي الاسلام و العرب خاصة.

____________

(1) معجم البلدان- مادة خراسان.

(2) معجم البلدان- مادة بلخ.

47

يقول زكريا بن محمد عن أهل خراسان:

«خراسان من احسن أرض اللّه و اعمرها، و اكثرها خيرا، و أهلها احسن الناس صورة، و اكملهم عقلا، و اقومهم طبعا» (1).

و قد وجد الاسلام في خراسان بناء على ما مرّ أرضا خصبة، و نفوسا جاهزة لتلقي تعاليمه بالقبول، و عقولا تهضم المنطق و المناقشة، فكانت النتيجة أن سجل التاريخ الاسلامي للخراسانيين صفحات مشرقة، فقد تمشت التعاليم الاسلامية و أهدافها و فلسفتها مع ما جبل عليه الخراسانيون من امعان النظر في الكون، و التأمل في الحياة و أسرارها، و كان للقرآن اثره في نفوسهم من قوله:

«أَ فَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّماءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْناها وَ زَيَّنَّاها، وَ ما لَها مِنْ فُرُوجٍ، وَ الْأَرْضَ مَدَدْناها وَ أَلْقَيْنا فِيها رَواسِيَ وَ أَنْبَتْنا فِيها مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ تَبْصِرَةً وَ ذِكْرى‏ لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ».

و في قوله:

«وَ مِنْ آياتِهِ خَلْقُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ، وَ اخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَ أَلْوانِكُمْ، إِنَّ فِي ذلِكَ لَآياتٍ لِلْعالِمِينَ».

واجهة مقبرة الغزالي بطوس في اثناء تعميرها و لعل للمنطق العلمي و العقل الذي دعا اليه الاسلام و الادب الذي حث الاسلام على التحلي به وجها آخر من وجوه الجاذبية في اقبال الخراسانيين على الاسلام و ايمانهم ايمانا خالصا في قوله تعالى:

____________

(1) آثار البلاد و اخبار العباد ص 361 مط صادر و دار بيروت.

48

«ادْعُ إِلى‏ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَ الْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَ جادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ، إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ».

و لربما كان للحرية الفكرية و الدينية التي عرف بها الاسلام في دعوته شأن آخر في انجذاب الخراسانيين الذين كانوا يعطون الحرية المقام الاسمى من نفوسهم كما يدل عليه تاريخهم القديم و ما كان للتعاليم من أثر عليهم، نقول لربما كان لهذه الحرية التي جبلوا عليها من عهد طهمورث، اثرها البليغ في انجذابهم الى الاسلام فاقبلوا عليه بلهفة و شوق منجذبين بقوله تعالى:

«يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ».

و في قوله:

«لا إِكْراهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ».

و قوله تعالى:

«قُلْ يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدى‏ فَإِنَّما يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَ مَنْ ضَلَّ فَإِنَّما يَضِلُّ عَلَيْها وَ ما أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ».

و قوله تعالى:

«يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَ أُنْثى‏ وَ جَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَ قَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ».

و قوله تعالى:

«مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَ مَنْ عَمِلَ صالِحاً فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ».

أجل لقد كانت الاديان القديمة على ما كان يعتور أسسها من علل و كان الدين الاسلامي الواسع في أهدافه الاجتماعية و مغازية عاملا من أهم عوامل الحضارة، و قد افادت منه خراسان في تنمية مواهبها الروحية

49

و وضعت كل امكانياتها و بما في قلوبها من رغبة خالصة تحت تصرف الاسلام، و اخلصت في المحبة و الطاعة لمن توسمت فيه الايمان بالاسلام و مبادئه من الامراء و القواد و العمال،

كان الفضل بن عياض من أهل مرو و من مواليد القرن الثاني و قيل بل كان من أهل سمرقند و كان من قطاع الطرق و من المعروفين بالشرور و القساوة و قد سمع احدا يقرأ الآية الكريمة: «أَ لَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ» و ما كاد يعرف معناها حتى انجذب و تاب الى اللّه و اصبح من الصالحين‏ (1).

و قد جاء عن أهل خراسان انهم لم يحبوا اميرا قط حبهم لسلم بن زياد لما ظهر عليه اول الأمر من الصلاح فسمي في تلك السنين التي كان بها سلم اميرا على خراسان اكثر من عشرين الف مولود باسم (سلم) لفرط حبهم له‏ (2)، و لقد بلغ من حب الخراسانيين لسلم أن أخذ سلم منهم البيعة على الرضا، حين وصل الى خراسان خبر موت يزيد بن معاوية، و معاوية بن يزيد الى أن يستقيم أمر الناس على خليفة و قد مكثوا شهرين ينتظرون حتى رأوا من سلم ما لا يتفق و تعاليم الاسلام فاعرضوا عنه و نكثوا البيعة (3) و لم يعد لسلم ذلك المقام، فكان ان أحبوه يوم توسموا فيه مثال المسلم الذي يدعو اليه الاسلام، و كرهوه يوم رأوه نقيض ذلك، و بهذه الروح استقبلوا اشرس بن عبد اللّه السلمي عامل هشام بن عبد الملك على خراسان حتى لقد كبّر الناس فرحا به لما بدت عليه من مظاهر التقوى ثم لقبّوه (بجغر) و انكروه حين ساءت فعاله،

و يروي لنا التاريخ الشي‏ء الكثير عن قصة الاسلام و مقام المسلمين‏

____________

(1) زينة المجالس- من مخطوطات مكتبة خراسان بالفارسية ص.

(2) تاريخ الأمم و الملوك ج 4 ص 421 مط الاستقامة.

(3) المصدر المتقدم.

50

الأتقياء عند الخراسانيين، عمالا كانوا او قوادا او عربا مواطنين، فقد فهم الخراسانيون الاسلام فهما صحيحا و توقعوا في تعاليمه تغييرا جوهريا في النفوس و الحياة العامة.

يقول ياقوت الحموي عن أهل خراسان: «ثم اتى الاسلام فكانوا فيه أحسن الامم رغبة، و أشدّهم اليه مسارعة، منّا من اللّه عليهم، و تفضلا لهم، فاسلموا طوعا، و دخلوا فيه سلما، و صالحوا عن بلادهم صلحا».

و لقد تبوأ غير واحد من الخراسانيين مقام الزعامة الروحية و الامامة في الفقه الاسلامي و التشريع.

قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم: لما مات العبادلة: عبد اللّه بن عباس، و عبد اللّه بن الزبير، و عبد اللّه بن عمرو بن العاص، صار الفقه في جميع البلدان الى الموالي، فصار فقيه أهل مكة: عطاء بن أبي رباح، و فقيه أهل اليمن طاووس، و فقيه أهل اليمامة: يحيى بن أبي كثير، و فقيه أهل البصرة: الحسن البصري، و فقيه أهل الكوفة: النخعي، و فقيه أهل الشام: مكحول، و فقيه اهل خراسان: عطاء الخراساني‏ (1) و قد أطرى عطاء كبار ائمة المسلمين امثال: احمد بن حنبل، و يعقوب بن شيبة، و روى عنه مالك بن انس و غيره.

و كثير غير عطاء الخراساني الذين تبوأوا مقام الامامة العامة في الفقه و الحديث من أهل خراسان ليس في خراسان وحدها و انما في العالم الاسلامي، اجمع كالامام احمد بن حنبل، و الجويني امام الحرمين، و محمد بن اسماعيل البخاري، و الشيخ ابي جعفر محمد بن الحسن الطوسي المعروف بشيخ الطائفة، فازدهرت في خراسان حضارة روحية اجتماعية بسبب تفاعل جميع الأديان و بسبب تعاليم الدين الاسلامي خاصّة.

____________

(1) معجم البلدان- مادة خراسان- مط صادر و دار بيروت.

51

الجند و الحرب‏

و الجيوش و الحروب عامل آخر من عوامل الحضارة الخراسانية، فقد فرض موقع خراسان الاستراتيجي، و فرضت ثروة خراسان الطبيعية و غناها أن تكون مطمح انظار الترك في الشمال الذين طالما أعدّوا عدتهم لغزوها و الاستيلاء على ثروتها كما جعلها مطمح انظار ملوك ايران انفسهم و سبب خصوماتهم للاحتفاظ بها كجزء من اهم اجزاء إيران لاستغلالها في شد ازر دولتهم و دعم سلطنتهم سواء الميديين او الفرس او الخراسانيين انفسهم، او الشعوب الآرية الاخرى، و قد ساعد مثل هذا التنازع و بذل المجهود للاحتفاظ بها على قيام حرب متواصلة إذا خمدت نارها في جهة شبت من جديد في جهات أخرى مما استدعى ان تكون الجيوش الخراسانية على اهبة الاستعداد في جميع الاوقات، و ان يكون للشجاعة و الفروسية و البطولة شأن كبير عند الخراسانيين، فكان الخراسانيون يعلمون اولادهم فنون الحرب و خوض غمارها منذ الصغر، ثم ان التزام كثير من ملوك ايران القدماء بالاقامة في خراسان و على حدودها الشمالية خاصة على رأس جيش مستعد متيقظ و بناء العشرات من القلاع و الصروح قد جعل الجيش الخراساني معتزا بنفسه، مفتخرا بقوته، فلا يدخل الميدان الا و هو واثق من قدرته على الظفر و كسب الحرب، معتقد بأنه قوة لن تغلب و قد كان السلاح لا يكاد يفارق الخراساني في روحاته و غدواته،

و قد جاء على لسان ياقوت عن اهل (سجستان) و هي احدى معاقل الجيش المعروفة بخراسان قوله في وصف أهلها:

«إن في رجالهم عظم خلق و جلادة، و هم يمشون في أسواقهم و بايديهم سيوف مشهورة».

و بقيت لخراسان هذه المزية طوال العهود القديمة، يقول المسعودي عن نظام اردشير انه جعل (الاصبهبذيين)- و الاصبهبذ هو المعروف اليوم‏

52

(بالسپهبد) و معناه القائد الكبير- أربعة: الأول بخراسان، و الثاني بالمغرب، و الثالث ببلاد الجنوب و الرابع ببلاد الشام‏ (1).

و لقد بلغت الجيوش الخراسانية من القوة لخوضها الوانا من الحروب ان غررت بالكثير من الملوك بأن يتجاوزوا الحدود في طموحهم و الاندفاع لبسط نفوذهم على اكبر منطقة من الدنيا كما فعل (كيكاووس) الذي ساق جيشه من (بلخ) لغزو اليمن!!

و سأل الحجاج ابن القرية عن بعض المدن فقال عن خراسان: «ماؤها جامد، و عدوها جاهد و بأسهم شديد، و شرهم عنيد» (2).

و الاعتزاز بالقوة عند الخراسانيين قديم جدا و يرجع الى ابعد مدى في التاريخ بل ان الايرانيين جميعا كانوا يفخرون بابطالهم و يروون مختلف القصص الغريبة عن شجاعتهم في كتبهم و اسمارهم و قد حظي (رستم) الذي ظهر في أيام (كيقباد) و حظي ابوه (زال) الذي كان في أيام منوچهر بالشي‏ء الكثير من الاساطير و القصص التي تتحدث عن تلك البطولة، و قد وجدت لرستم صور منقوشة على الصخور تحكي جانبا من بعض قصص بطولته و شجاعته، و رستم هذا خراساني من (زابلستان) و لم يزل اسمه لليوم رمزا للقوة و الشجاعة و البطولة في تاريخ ايران الأسطوري القديم.

و كان وجود الخيل في خراسان باعتبارها اول بقعة عرفت بتربية الخيول و التي انتقلت منها الخيول الى سائر جهات العالم‏ (3). عاملا من عوامل تشجيع الفروسية، و الحرب، و قد قيل ان الملك (افراسياب) كان اول من ابتدع استعمال الحبال التي يلقونها من فوق ظهور الخيل على الاعداء و يلفّونهم بها نظير الشباك التي يستعملها فرسان (المكسيك) كما

____________

(1) مروج الذهب ج 1 ص 152 مط البهية بمصر.

(2) مختصر كتاب البلدان لابن الفقيه ص 92 مط ليدن.

(3) العصور القديمة ص 134 مط الجامعة الاميركية.