خريدة العجائب وفريدة الغرائب‏

- عمر بن مظفر ابن الوردي المزيد...
503 /
5

تمهيد [المحقق‏]

يزخر تراث الأمة الإسلامية، بعدد هائل من المخطوطات التي تمثل جزء حيوي من التراث الحضاري و ذخيرة علمية و أدبية و تاريخية و جغرافية أشبه بكنوز مدفونة و لا تجد من يعطيها العناية المناسبة، و ربما لو عكف بعض الدارسين عليها لا كتشفوا أسرارا علمية و كونية و جغرافية أشار اليها الأسلاف؛ بل و أكدوا عليها و كنا نظنها نوعا من الأباطيل و أضغاث أحلام و ما هي إلا أعاجيب و أساطير ما أنزل اللّه بها من سلطان، و لكن بعدها نجد علماء الغرب يكتشفونها و ينسبوها اليهم و يؤكدون أن لهم السبق فيها و نتحسر بعدها و نصرخ في يأس أن هذا ما اكتشفه أجدادنا من مئات السنين و لكن يبقى سؤال مفحم لنا و ببساطه «لماذا لم نعلن عن ذلك من قبل؟!!! و يظل هذا الأمر يتكرر بشكل أو بآخر، و يتخذ صورا متعددة في مجالات متنوعه.

لكن الأمر الخطير و المحير في الوقت نفسه لماذا لا نتحرك بل ننتظر، فنحن في ثبات و هم في تغير و تغيرهم الى الأمام و الى الأفضل رغم أننا لو تحركنا لأبدعنا فنحن نمتلك طاقات و قدرات جبارة و لكن مقيدة مغلولة و لذا سبقتنا الأمم الأخرى و خطت خطوات هائلة في مجال التقدم و التطور مرتكزين على ما تركه لنا الأجداد من تراث قيم فطوروه و زادوا عليه؛ فالأمة التي لم تأخذ بأسباب هذا التقدم بالشكل المناسب في درجة الاهتمام و العناية هي أمه خارج الحدود الكونية.

لقد ترك لنا العرب إنتاجا ضخما في كافة المجالات، و هناك العديد من المصنفات حاولت رصد هذه العجائب و تدوينها، و لعل في ما يعرف ب «كتب العجائب» ما نجده أقرب إلى المعاجم الحديثة الخاصة بهذا النوع من الإبداع. و تذكر لنا الكتب المتعلقة بالمصنفات و المؤلفات من فهرست ابن النديم إلى كشف الظنون لحاجي خليفة عددا كبيرا من العناوين، عثرنا على بعضها، و ما يزال بعضها الآخر شبه‏

6

مفقود أو مفقودا، و من تلك الأعمال المخطوط موضع التحقيق و هو «خريدة العجائب و فريدة الغرائب» لسراج الدين ابن الوردي‏

خريدة العجائب و فريدة الغرائب لسراج الدين ابن الوردي‏ ابن الوردي (الجد):

كانت عائلة ابن الوردي نقطة بارزة في تاريخ الحضارة الاسلامية نشأت بمدينة معرة النعمان‏ (1)، و رائدها شاعر المعرة و عالمها و مؤرخها القاضي سراج الدين ابن الوردي المعري صاحب اللامية الشهيرة:

اعتزل ذكر الأغاني و الغزل‏* * * و قل الفصل و جانب من هزل‏

و دع الذكرى لأيام الصّبا* * * فلأيام الصبا نجم أفل‏

واهجر الخمرة إن كنت فتى‏* * * كيف يسعى في جنون من عقل؟

ليس من يقطع طرقا بطلا* * * إنما من يتقي اللّه البطل‏

جانب السلطان و احذر بطشه‏* * * لا تعاند من إذا قال فعل‏

و قد نسب مخطوط «خريدة العجائب و فريدة الغرائب» خطأ للقاضي زين الدين عمر بن الوردي البكري القرشي، (الجد) و هو في الحقيقة لسراج الدين عمر بن الوردي البكري القرشي (الحفيد)، و الفضل يعود في كشف هذه المسألة في المقام الأول إلى الباحث الأكاديمي السوري محمود السيد الدغيم حيث قال:

و هذه النسبة المغلوطة تشكل دليلا على أن أكثرية الناشرين و المحققين و المفهرسين و الباحثين العرب لم يصلوا مرتبة الاجتهاد في تحقيق التراث كغيرهم من‏

____________

(1) معرة النعمان: مدينة كبيرة قديمة مشهورة، من أعمال حمص بين حلب و حماة، ماؤها من الآبار، و فيها الزيتون الكثير و التين و اليها ينتسب الفيلسوف و الشاعر الشهير" أبو العلاء المعري".

7

أبناء الأمم الأخرى، و لكن العرب اكتفوا بالتقليد و الاجترار، و قد تكرّرت الأخطاء في نسبة الكتب إلى غير مؤلفيها في كتب تراثية أخرى جرّاء التدليس و التصحيف و التحريف‏

و أخطأ في نسبة كتاب خريدة العجائب إلى القاضي ابن الوردي يوسف سركيس في الصفحة 282 من المجلد الأول من معجم المطبوعات العربية و المعربة. و أخطأ في نسبة كتاب خريدة العجائب إلى القاضي ابن الوردي عبد الجبار عبد الرحمن في الصفحة 278 من المجلد الأول من فهرس ذخائر التراث العربي الإسلامي الصادر في العراق سنة 1401 ه/ 1981 م.

سراج الدين ابن الوردي (الحفيد صاحب المخطوط)

هو: سراج الدين أبو حفص عمر بن المظفر بن الوردي، البكري القرشي، المعري ثم الحلبي، المتوفى سنة (852 ه/ 1447 م، و قيل سنة 861 ه/ 1457 م. كان ابن الوردي الحفيد عالما زراعيا و جغرافياّ، و قد ألف كتابا بعنوان:

منافع النبات و الثمار و البقول و الفواكه، و له كتاب بعنوان: فرائض و فوائد، و أشهر كتبه «خريدة العجائب و فريدة الغرائب» و لكن هذا الكتاب منسوب إلى جده القاضي عمر بن الوردي ت 749 ه/ 1348 م. و قد ألّف ابن الوردي هذا الكتاب حسب ما ذكره المؤلف سنة 822 ه/ 1419 م، أي بعد وفاة ابن الوردي الكبير بمدة إحدى و سبعين سنة شمسية.

8

و الدليل قول المؤلف في مقدمة الكتاب:

«فحينئذ أشار إلى الفقير الخامل من إشارته الكريمة محمولة بالطاعة على الرؤوس، و سفارته المستقيمة بين الإمام المعظم و السودان الأعظم قد سطرت في التواريخ و الطروس، و هو المقرّ الأشرف العالي المولوي الأميني الناصحي السّيّدي المالكي المخدومي السيفي شاهين المؤيد، مولانا نائب السلطنة الشريفة بالقلعة «الحلبية» المنصورة الجليلة، أعز اللّه أنصاره؛ و رفع درجته و أعلى مناره: أن أضع له دائرة مشتملة على دائرة الأرض، صغيرة توضح ما اشتملت عليه من الطول و العرض، و الرفع و الخفض؛ ظنا منه- أحسن اللّه إليه- أني أقوم بهذا الصعب الخطير؛ و أنا و اللّه لست بذلك، و الفقير في دائرة هذا العالم أحقر حقير. فأنشدت: إنّ المقادير إذا ساعدت ألحقت العاجز بالحازم ..»

الكتاب‏

و هذا الكتاب يقدم جملة فوائد: جغرافية و تاريخية و نباتية و فلكية الخ و العجيب أنه متمرس في كل فرع يعرض اليه و يقدم مادة علمية مفيدة، رغم ما يشوبه من بعض الأساطير و هي تعود في المقام الأول الى طبيعة العصر، و رغبة المؤلف في تفسير كل شئ، و هي على كل حال واضحة غاية الوضوح و لن يحدث التباس للقارئ في التفريق بين الأسطورة و الحقيقة، و سوف نؤكد على ذلك في سياق التحقيق بإذن اللّه.

و الكتاب ألفه تلبية لأمر نائب السلطنة الشريفة بالقلعة المنصورة، و جعله شرحا للخريطة التي رسمها له، بحيث يصعب الفصل بين الكتاب و الخريطة. التي لا تزال مكتبة باريس محتفظة بأصلها. و أتبع ذلك بذكر ما تضمنته الخريطة من أسماء البلدان، و عجائبها و آثارها مرتبة حسب الأقاليم المرسومة، ثم البحار و الجزر

9

و الآبار و الأنهار و العيون، ثم الجبال و الأحجار و النباتات و الحيوانات. و ختمه بأبواب شتى، منها: رسالة في أجوبة النبي (ص) على 1404 مسائل لليهود.

و فصول في علامات الساعة، و أحوال القيامة.

و قد رتب فيه باب الحيوان و النبات على حروف المعجم. و من ميزاته: تسمية النباتات بأسمائها القديمة و الحديثة، كقوله: و دم الأخوين هو العندم، و البقلة الحمراء هي الرجلة، و الحمّص هو الصنبري، و حب الرشاد هو الحرف .. إلخ.

و الناظر المدقق في كتاب ابن الوردي يكتشف أن الكتاب قد تضمن ما توصل إليه الجغرافيون في زمانه مع إشارات تاريخية طرأت على البلدان التي ذكرها، و الكتاب عبارة عن قراءة في الخرائط التي رسمها ابن الوردي الحفيد، و التي اعتمدها الغربيون المعاصرون له، و الذين أتوا بعده، و دقة معلوماته أثارت بلبلة حول نسبة الكتاب إلى القاضي ابن الوردي الجدّ لأن علم الجغرافيا لم يكن متطورا كما هو الحال في خريدة العجائب، و نظرا لجهل الباحثين بوجود عمرين من أبناء الوردي، فقد شككوا بنسبة الكتاب إلى ابن الوردي لأنهم عرفوا الجدّ، و جهلوا الحفيد لأن المراجع و المصادر قد أغفلت ترجمته، و شهرة ابن الوردي الجدّ قد غطّت على ابن الوردي الحفيد، و جنت عليه جناية امتدت آثارها إلى المفهرسين و المحققين، و ألصقت بهم صفة الغفلة لأنهم لم يدركوا سبب هذا الالتباس بين الرجلين، فقدموهما و كأنهما رجل واحد رغم الفاصل الزمني «71 سنة» بين تاريخي وفاتيهما.

و سبب الالتباس تطابق الإسمين و اللقبين المتطابقين، و النسبتين و الكنيتية المتطابقتين.

و تمتاز خرائط ابن الوردي الحفيد برسمه العالم على شكل دائرة يحيط بها بحر الظلمات، و يحيط ببحر الظلمات جبل قاف. و قد أكّد كروية الأرض حيث قال: «قد

10

اختلف العلماء في هيئة الأرض و شكلها .. و ذكر بعضهم: أنها تشبه نصف الكرة، كهيئة القبة، و أن السماء مركبة على أطرافها. و الذي عليه الجمهور: أن الأرض مستديرة كالكرة، و أن السماء محيطة بها من كل جانب، كإحاطة البيضة بالمحّة، فالصّفرة بمنزلة الأرض، و بياضها بمنزلة الماء، و جلدها بمنزلة السماء». لقد استفاد ابن الوردي في كتاب الخريدة من كتب العرب و المسلمين الذين سبقوه، و رسموا الخرائط منذ القرن الأول الهجري حيث أمر الحجاج بن يوسف الثقفي قتيبة ابن مسلم بتزويده بخريطة بلاد الديلم، فأرسلها إليه سنة 89 ه/ 708 م، و تتابع رسم الخرائط من قبل الجغرافيين و العسكريين المسلمين في عهد الخلافة الإسلامية الأموية (2) ثم العباسية (3)، و كانت من أروعها خريطة الأقاليم السبعة للإدريسي‏ (4)،

____________

(2) الخلافة الأموية: (40- 132 ه/ 661- 750 م): بعد الصراع بين علي و معاوية رضي اللّه عنهما و استشهاد علي تنازل الحسن بن علي رضي اللّه عنهما عن الخلافة، و أسس الخلافة الأموية، و كان له جملة من الإصلاحات الإدارية منها: أنه نظم البريد، و الشرطة، و أقام و نظّم ديوان الخاتم، و غير ذلك من الإصلاحات، فكان أول من وضع أساس الإدارة المتقدمة للدولة الإسلامية الموحدة و تنسب إلى بني أمية و قد أقام الأمويون خلافتين سنيتين إحداهما في المشرق و عدد خلفائها ثلاثة عشر، و كان قيام الخلافة سنة إحدى و أربعين للهجرة الموافق لسنة إحدى و ستين و ستمائة للميلاد، و كان سقوطها على أيدي بني العباس سنة إثنتين و ثلاثين و مائة للهجرة، الموافق لسنة تسع و أربعين و سبعمائة للميلاد، أما الخلافة الثانية فكانت في بلاد الأندلس.

(3) الخلافة العباسية (132- 656 ه/ 750- 1259 م)- 750/.A .H . 656- 132)Abasid Caliph (A .D . 1259

يرجع أصل العباسيين إلى العباس بن عبد المطلب عم الرسول محمد (صلى اللّه عليه و سلم)، فهم بذلك من أهل البيت. بمساعدة من أنصار الدعوة العلوية إستطاع أبو العباس السفاح (749- 754) و بطريقة دموية القضاء على الأمويين و مظاهر سلطتهم، قام هو و أخوه أبو جعفر المنصور (754- 775) باتخاذ تدابير صارمة لتقوية السلطة العباسية، في عام 762 تم إنشاء مدينة بغداد. بلغت قوة الدولة أوجها و عرفت العلوم عصر إزدهار في عهد هارون الرشيد (786- 809) الذي تولت وزارته أسرة البرامكة (حتى سنة 803) ثم في عهد ابنه عبد اللّه المأمون (813- 833) الذي جعل من بغداد مركزا للعلوم و رفع من مكانة المذهب المعتزلى حتى جعله مذهبا رسميا للدولة. و يعد العصر العباسى الأول العصر الذهبى لبنى العباس، فقد سيطر الخلفاء العباسيون خلاله على مقاليد السلطة، و رغم ظهور بعض الدول المستقلة و أهمها الدولة الأموية بالأندلس و دولة الأدارسة بالمغرب و الدولة الرستمية في الجزائر و دولة الأغالبة فى تونس، إلا أن الدولة ظلت متماسكة حتى نهاية هذا العصر. ثم بدأت في الضعف حتى سقطت على ايدي المغول 4 من صفر 656 ه- 10 فبراير 1258 م و انتقلت الى القاهرة و ظلت خلافة اسمية هناك الى أن سقطت على يد العثمانيين بعد دخولهم مصر 1517 م.

(4) الإدريسي (ت 560 ه/ 1166 م): هو أبو عبد اللّه محمد بن محمد ابن عبد اللّه بن إدريس الصقلي.

أحد كبار الجغرافيين في التاريخ، استخدمت خرائطه في سائر كشوف عصر النهضة الأوربية. أمر الملك الصقلي روجر الثاني له بالمال لينقش عمله خارطة العالم و المعروف باسم" لوح الترسيم" على دائرة من الفضة تزن 400 رطل رومي. و يعرف لوح الترسيم أيضا عند العرب بخريطة الإدريسي (ملحق رقم 3).

11

المتوفى عام 560 ه/ و خريطة زكريا بن محمد القزويني‏ (5) ت 682 ه/ 1283 م.

و خرائط ابن الوردي التي استفاد منها الأندلسيون، و أخذها عنهم الأوربيون، فرسموا خرائط مشابهة لخرائط ابن الوردي التي ما زالت محفوظة في مكتبة باريس.

ثم التفوا حول رأس الرجاء الصالح سنة 1497 م، بعد فتح القسطنطينية سنة 857 ه/ 1453 م، و سقوط الأندلس سنة 1492 م. و كانت خرائط أميرال البحر العثماني بير رئيس من أدقّ الخرائط العثمانية المتقدمة، و تبعتها مصورات سفر العراقين مع السلطان سليمان القانوني.

و قد طبع كتاب «خريدة العجائب و فريدة الغرائب» أول مرة في مدينة لوند السويدية سنة 1824 م مع ترجمة لاتينية بعناية هايلندر، و يقع في 300 صفحة.

____________

(5) القزويني (682 ه/ 1283 م): هو أبو عبد اللّه بن زكريا بن محمد القزويني ينتهي نسبه إلى أنس بن مالك عالم المدينة ولد بقزوين في حدود سنة 605 للهجرة و توفي سنة 682 ه اشتغل بالقضاء مدة و لكن عمله لم يلهه عن التأليف في الحقول العلمية ففقد شغف بالفلك و الطبيعة و علوم الحياة و لكن أعظم أعماله شأنا هي نظرياته في علم الرصد الجوي.

12

و طبع في مدينة أوبسالا السويدية في مجلدين بعناية تورنبورغ ما بين سنة 1835 و سنة 1839 م. و طبع في المطبعة الوهبية في القاهرة سنة 1292 ه/ 1880 م و طبع في المطبعة الشرفية في القاهرة سنة 1300 ه/ 1882 م، ثم سنة 1314 ه/ 1896 م. و نشر (سيغفريد فرويند) الفصل الخاص بأحوال يوم القيامة في (برسلاو) سنة 1853 م.

أسلوبي في العمل:

هذا و قد قمنا بتحقيق المخطوط الأكثر دقة في النسخ و الأوضح في خرائطه التي لها أهمية كبيرة في سير أحداث المخطوط النادر، و ذلك وفق مخطوط «جامعة برنستون»Princeton University قسم يهوداYahuda من مجموعة غاريت‏Garrett .

و كانت «جامعة برنستون» في الولايات المتحدة (برنستون، نيوجرزي) قد أصدرت عام 1977 مجلدا ضخما باللغة الإنكليزية يحتوي أسماء المخطوطات التي تضمها مكتبة الجامعة في القسم المسمى يهوداYahuda من مجموعة غاريت‏Garrett .

و قد وضع هذا المصنف الضخم (515 صفحة من الحجم الكبير، مع وصف لكل مخطوط) رودولف ماخ، و فهرسه روبرت د. ماكتشسني.

و قد حصلنا عليه كاملا و ربما يتم نشره في القريب العاجل خدمة للباحثين.

و كانت طريقتي في التحقيق تقوم على: ضبط النص و تقويمه، و التعريف بأعلامه و تحديد مواضعه، و شرح الغريب من ألفاظه، و عرضت للوقائع التاريخية التي ذكرها حتى تتم الفائدة للقارئ.

13

كلمة شكر:

و أخيرا أتوجه بالشكر الجزيل الى السيدةAna Lee التي قدمت لي و لأخي الدكتور فاروق زناتي (العالم الجليل بالولايات المتحدة الأمريكية في علوم الفضاء) حيث قدمت لنا كل عون و تسهيل تحمد عليه.

كما أتوجه بالشكر الجميل إلى الحاج «أحمد أنسي» صاحب و مدير مكتبة الثقافة الدينية (عاشق المخطوطات) الذي تحمس كثيرا لنشر العديد من المخطوطات النادرة التي تضمها جامعة برنستون الأمريكية و قد حصلنا على الكثير من تلك المخطوطات النادرة التي تقبع في أبنية الغرب لا يعلم عنها أكثر أهل الشرق شيئا.

و آخر دعوانا أن الحمد للّه رب العالمين.

أنور محمود زناتي‏

كلية التربية- جامعة عين شمس.

14

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

15

صورة عرض المخطوط كما وجدناه في مجموعة جارييت‏

سراج الدين ابو حفص عمر بن محمدal -Qurashi al -Bakri flourished ابن عمران بن الفوارس بن الوردي القرشي البكري [7/ 1546A .D .] 850ca .A .H . خريدة العجائب و فريدة الغرائب بسم اللّه الرحمن الرحيم ... روي عن عبد اللّه ابن عباس:B ?g . تم كتاب خريدة العجائب و فريدة الغرائب:Colophon

جمع الامام العالم العلامة الاديب سراج الدين بن حفص بن عمر بن محمد بن عمران بن الفوارس بن الوردي القرشي البكري تغمده اللّه برحمته و اسكنه فسيح جنته و محل رضوانه امين بجاه سيد المرسلين و صلى اللّه على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم. تم.

16

الورقة الأولى من مخطوط خريدة العجائب المحفوظ بجامعة برنستون (مجموعة جاريت‏Garrett .) عن النسخة الميكرو فيلمية

17

خارطة ابن الوردي الواردة في المخطوط

18

ورقة رقم 133 من مخطوط خريدة العجائب المحفوظ بجامعة برنستون (مجموعة جاريت‏Garrett .)

19

الورقة الأخيرة من مخطوط خريدة العجائب المحفوظ بجامعة برنستون (مجموعة جاريت‏Garrett .)

20

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

21

المقدمة

بسم اللّه الرحمن الرحيم الحمد للّه غافر الذنب و قابل التوب شديد العقاب. عالم الغيب، راحم الشيب، منزل الكتاب. ساتر العيب، كاشف الريب، مزلل الصعاب. مغيث الملهوف، دافع الصروف، رب الأرباب. خالق الخلق، باسط الرزق، مسبب الأسباب. مالك الملك، مسخر الفلك، مسير السحاب. رافع السبع الطباق مخيمة على الآفاق تخييم القباب.

ساطح الغبراء، على متن الماء، ممسكة بحكمته عن الاضطراب. منها خلقناكم و فيها نعيدكم و منها نخرجكم يوم الحشر و المآب.

أحمده و هو المحمود بكل لسان ناطق، و أشكره و هو المشكور في المغارب و المشارق.

و أشهد أن لا إله إلا اللّه لا شريك له، شهادة ركن الإيمان أركانها، و شيد الإتقان بنيانها، و مهد الإذعان أوطانها، و أكد البرهان إدمانها. و أشهد أن سيدنا محمدا عبده و رسوله. المستولي على شانئه بشأنه، و نبيه المفضل بمعاني علومه و بدائع بيانه، و رسوله الصادع بدليله و برهانه، القائل: زينت لي مشارق الأرض و مغاربها كشفا و اطلاعا بسره و عيانه صلى اللّه عليه و على آله و أصحابه و أنصاره و أعوانه، صلاة تبلغ من آمن به غاية أمنه و أمانه، و تسكن روعته في الدارين، بعفو اللّه و غفرانه، و سلم تسليما كثيرا.

22

و بعد: فإن خالق الخلق و البريئة، و من له الإرادة و المشيئة، قد ميز الملوك و الرعاة عمن دونهم من الرعية، فلذلك قد خصوا بالهمم العلية، و الأخلاق‏ (6) السامية الزكية، و رغبوا في الاطلاع على الأمور الغامضة الخفية، ليكونوا فيما ندبوا له من الاسترعاء على بيضاء نقية، و يحصلوا من أخبار العالم على الأشياء الصادقة الجلية، فحينئذ أشار إلى الفقير الخامل من إشارته الكريمة محمولة بالطاعة على الرؤوس، و سفارته المستقيمة بين الإمام المعظم و السودان الأعظم قد سطرت في التواريخ و الطروس و هو المقر الأشرف العالي المولوي الأميني الناصحي السيدي المالكي المخدومي السيفي شاهين المؤيد، مولانا نائب السلطنة الشريفة بالقلعة المنصورة الجليلة، أعز اللّه أنصاره؛ و رفع درجته و أعلى مناره إن أضع له دائرة مشتملة على دائرة الأرض، صغيرة توضح ما اشتملت عليه من الطول و العرض، و الرفع و الخفض؛ ظنا منه أحسن اللّه إليه أني أقوم بهذا الصعب الخطير؛ و أنا و اللّه لست بذلك، و الفقير في دائرة هذا العالم أحقر حقير. فأنشدت:

إن المقادير إذا ساعدت‏* * * ألحقت العاجز بالحازم‏

و توسلت إلى رب الأرباب و مذلل الصعاب؛ و ابتهلت إليه ابتهال المستغيث المصاب. ففتح سبحانة من فيضان لطفه أحسن باب؛ و سهل بامتناع عطفه ذلك الصعب المهاب؛ و يسر برأفته ما لم يخطر في بال و حساب؛ فنهضت مبادرا إلى السجود شاكرا لذي الإنعام و الجود. ثم أقبلت على مطالعة حكماء الأنام، و تصانيف علماء الهيئة (7) الأعلام؛ كشرح التذكرة لنصر الدين الطوسي‏ (8)، و جعفر الأنبياء

____________

(6) الأخلاق: لغة، جمع خلق،،" و الخلق و الخلق: السجية، و هو الدين و الطبع للمزيد، أنظر، لسان العرب (10/ 86).

(7) علم الهيئة:Astronomy : هو علم دراسة الأجرام السماوية أو يعد من أوائل العلوم الطبيعية ظهورا أفقد كان الانسان المبكر مهتما بحركة النجوم و الشمس و القمر و استمر هذا الاهتمام حتي العصر الآني.

(8) الطوسي: هو محمد بن محمد بن الحسن، و ينسب إلى طوس، ولد في عام 597 ه. درس على والده الذي كان له اعتبار خاص لدى العلماء، و يذهب جورج سارتون‏Georges Sarton إلى القول أن نقد الطوسي لكتاب المجسطي يدل على عبقرية و طول باع في الفلك.

23

لبطليموس‏ (9)، و تقويم البلاد للبلخي‏ (10)؛ و مروج الذهب للمسعودي‏ (11)، و عجائب المخلوقات لابن الأثير الجزري‏ (12) و المسالك و الممالك للمراكشي؛ و كتاب‏

____________

(9) بطليموس: العالم الفلكي و الرياضي اليوناني، الذي سيطرت نظرياته و تفسيراته الفلكية على الفكر العلمي حتى القرن السادس عشر، عرف بطليموس في مساهماته في حقل الرياضيات و البصريات و الجغرافيا و هو صاحب مؤلفات في الرياضيات منها" كتاب المجسطي" المعروف في اللغة العربية.

(الموسوعة الثقافية، كتاب الشعب، مؤسسة دار الشعب، القاهرة، 1972 م).

(10) البلخي: هو أبو عبد اللّه محمد بن الفضل البلخي بلخي الأصل أخرج منها فتوطن سمرقند كان من كبار الصوفية مات سنة (319) ه. كتب أبو عثمان الحيري يسأله ما علامة الشقاوة. فقال ثلاثة أشياء يرزق العلم و يحرم العمل و يرزق العمل و يحرم الإخلاص و يرزق صحبة الصالحين و لا يحترم لهم. و كان أبو عثمان الحيري يقول محمد بن الفضل سمسار الرجال و كان يقول الراحة في السجن من أماني النفوس (يريد بالسجن الدنيا) و كان يقول ذهاب الإسلام من أربعة: لا يعملون بما يعلمون و يعملون بما لا يعلمون و لا يتعلمون ما لا يعلمون و يمنعون الناس من التعلم. و قال العجب ممن يقطع المفاوز ليصل إلى بيته فيرى آثار النبوة كيف لا يقطع نفسه و هواه ليصل إلى قلبه فيرى آثار ربه عز و جل.

(11) أبو الحسن علي بن الحسين بن علي الشافعي البغدادي. جغرافي و مؤرخ و أديب عراقي. ولد في بغداد عام 921 م، و توفي في القاهرة عام 956 م. نشأ في بغداد، و أحاط فيها بعلوم عصره، ثم طوف في فارس و الهند و سيلان و مدغشقر و ربما الصين و بعض جزر الشرق الأقصى و جنوب غربي روسيا و البلقان و سوريا، ثم استقر في مصر و توفي بالفسطاط. و أشهر أعماله مروج الذهب و معادن الجوهر من الكتب التاريخية ذات الطابع الموسوعي اذ لا يقتصر فيه المسعودي علي كتابة التاريخ فحسب بل يضمنه معلومات جغرافية و اجتماعية و دينية و يبدأ المسعودي كتابه منذ بدا لخليفة فيتحدث عن الأمم القديمة و الرسل حتى يبلغ مبعث النبي صلي اللّه عليه و سلم فيتحدث عن رسالته و هجراته و غزواته ثم يتحدث عن الخلافة حتى عام 336 ه/ 947 م و هي السنة الثانية من خلافة المطيع للّه العباسي (334- 363 ه/ 945- 974 م).

(12) ابن الأثير: عز الدين أبو الحسن علي بن محمد (ت 630 ه/ 1234 م). مؤرخ و أديب عراقي، ولد في الجزيرة (العراق) عام 556 ه 1160 م، و توفي في الموصل، في العراق عام 1234 م. تلقى علومه‏

24

الابتداء، و غيرها من الكتب المعينة على تحصيل المطلوب. و معلوم أن الكتب الموضوعة بين الناس في هذا الغرض لم تخل من خلل و التباس؛ فإن ذلك أمر موهوم، لكنه و هم حسن. و كما قيل: بين اليقين و الوهم بون كما بين اليقظة و الوسن. و اللّه سبحانه هو المتجاوز عن الخطأ و الخلل و الخطل، و الموفق لصالح القول و العمل.

و قد وضعت دائرة، مستعينا باللّه تعالى، على صورة شكل الأرض في الطول و العرض، بأقاليمها و جهاتها، و بلدانها، و صفاتها و عروضها و هيئاتها، و أقطارها و ممالكها، و طرقها و مسالكها، و مفاوزها و مهالكها، و عامرها و غامرها، و جبالها و رمالها، و عجائبها و غرائبها، و موقع كل مملكة و إقليم من الأخرى، و ذكر ما بينهما من المتالف و المعاطب برا و بحرا، و ذكر الأمم المقيمة في الجهات و الأقطار طرا، و سد ذي القرنين في سالف الأحقاب على يأجوج و مأجوج كما في نص الكتاب، و سميته:

«خريدة العجائب و فريدة الغرائب» و باللّه سبحانه الاعتصام، و هو حسبي على الدوام، و منه أسأل السداد و التوفيق، فإنه أهل الإجابة و التحقيق. و هذه صورة الدائرة المذكورة.

____________

في الموصل و بغداد على الطويسي و في الشام على زين الأمناء. و ذكر ابن خلكان انه تتلمذ عليه في حلب. ثم عاد ابن الأثير فاستقر في الموصل و كتب فيها معظم كتبه. و ابن الأثير ناقل في أكثر مؤلفاته، و لكنه مدقق.

فقد نقل في تاريخ العراق و خراسان عن السلامي.

25

و هذه رسالة لطيفة باهرة كالشرح في توضيح ما في هذه الدائرة، تبين للناظر فيها أحوال الجبال، و الجهات، و البحار و الفلوات، و ما اشتملت عليه من الممالك، مستوعبا فيها لذلك، إن شاء اللّه تعالى‏

و لنشرع أولا في ذكر جبل قاف: قال اللّه عز و جل في كتابه العزيز «ق، و القرآن المجيد» (13) و في تفسير «ق» ستة أقوال للمفسرين، منها: أنه جبل من زبر جدة (14)

____________

(13) سورة ق: آية 1.

(14) الزبرجد: حجر كريم يشبه الزمرد و هو ذو ألوان متعددة. أشهرها: الأخضر المصرى و الأصفر القبرصى و فى الزبرجد جمال و عراقة و كرم و أصل تركيبته الكيميائية من سيليكات المغنيسيوم و الحديد

26

خضراء، قاله أبو صالح عن ابن عباس‏ (15) رضي اللّه عنهما. و روى عكرمة (16) عن ابن عباس أيضا رضي اللّه عنهما قال: خلق اللّه جبلا يقال له قاف، محيطا بالعالم السفلي، و عروقه متصلة بالصخرة التي عليها الأرض، و هي الصخرة التي ذكرها لقمان‏ (17) (عليه السلام) حيث قال: يا بُنَيَّ إِنَّها إِنْ تَكُ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّماواتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ» (18). فإذا أراد اللّه تعالى أن يزلزل قرية في الأرض أمر ذلك الجبل أن يحرك العرق الذي يلي تلك القرية، فتزلزل في الوقت.

و قال مجاهد: هو جبل محيط بالأرض و البحار. و روي عن الضحاك أنه زمردة

____________

المزدوجة و وجود الحديد بتركيبته يضفي عليه اللون الأخضر، يعثر عليه في الصخور النارية القاعدية و في الصخور الجيرية و قد سميت جميع الأحجار الكريمة سابقا ذات اللون المائل للأخضر بالزبرجد.

(15) ابن عباس (3 ق ه- 68 ه): هو عبد اللّه بن عباس بن عبد المطلب. قرشي هاشمي. حبر الأمة و ترجمان القرآن. أسلم صغيرا و لازم النبي صلي اللّه علية و سلم بعد الفتح و روي عنه. كان الخلفاء يجلونه. شهد مع علي الجمل و صفين. و كف بصرة في أخر عمره. كان يجلس للعلم. فيجعل يوما للفقه و يوما للتأويل، و يوما للمغازي، و يوما للشعر، و يوما لوقائع العرب توفي بالطائف (الأعلام للرزكلي، و الإصابة، و نسب قريش ص 26).

(16) عكرمة (25- 105 ه) هو عكرمة بن عبد اللّه مولي عبد اللّه بن عباس. و قيل لم يزل عبدا حتى مات ابن عباس و اعتق بعده. تابعي مفسر محدث. أمره ابن عباس بإفتاء الناس. أتي نجدة الحروري و أخذ عنه رأى الخوارج، و نشره بإفريقية. ثم عاد إلى المدينة. فطلبه أميرها، فاختفى حتى مات. و اتهمه ابن عمر و غيره بالكذب على ابن عباس. و ردوا علية كثيرا من فتاواه. و وثقه آخرون. [التهذيب 7/ 263- 273؛ و الأعلام للزركلي 5/ 43؛ و المعارف 5/ 201].

(17) كان لقمان من قوم عاد، و قد ضرب به المثل بطول العمر، وعده أبو حاتم السجستاني ثاني المعمرين بعد الخضر، و عرف لقمان بحكمته و يقال ان اسمه لقمان بن تارخ و تارخ هو آذر أبو سيدنا ابراهيم و قال آخرون بل هو ابن أخت أيوب (عليه السلام) (تفسير الطبري (21/ 39)، المفصل (1/ 314).

(18) سورة لقمان: آية 16.

27

خضراء، و عليه كنفا السماء (19) كالخيمة المسبلة. و خضرة السماء منه. و اللّه سبحانه و تعالى أعلم.

و أما ذكر البحار: فأعظم بحر على وجه الأرض: المحيط المطوق بها من سائر جهاتها، و ليس له قرار و لا ساحل إلا من جهة الأرض، و ساحله من جهة الخلو البحر المظلم، و هو محيط بالمحيط كإحاطة المحيط بالأرض، و ظلمته من بعده عن مطلع الشمس و مغربها، و قرب قراره. و الحكمة في كون ماء البحر ملحا أجاجا (20) لا يذاق و لا يساغ، لئلا ينتن من تقادم الدهور و الأزمان، و على ممر الأحقاب و الأحيان، فيهلك من نتنه العالم الأرضي، و لو كان عذبا لكان كذلك. ألا ترى إلى العين التي ينظر بها الإنسان الأرض و السماء و العالم و الألوان، و هي شحمة مغمورة في الدمع، و هو ماء مالح، و الشحم لا يصان إلا بالملح فكان الدمع مالحا لذلك.

المعنى: قاف محيط بالكل، كما تقدم. و في الظلمات: عين الحياة، التي شرب الخضر (عليه السلام)(21) منها، و هي في القطعة بين المغرب و الجنوب.

____________

(19) السماء: ما يقابل الأرض، و سماء كل شئ أعلاه.

(20) الأجاج: الملح المرّ (القاموس المحيط، أجاج).

(21) الخضر (عليه السلام): من المعروف أن المؤرخين اختلفوا في حقيقة الخضر (عليه السلام) (الذي يقال أنه سمي كذلك لأن ما حوله كان يخضر حين يناجي ربه) .. و قد توسع ابن كثير في كتاب البداية و النهاية في هذا الموضوع و سرد آراء كثيرة بخصوص هويته و اختلاف العلماء حوله. فمنهم من قال أنه رجل صالح، و منهم من قال إنه ملك، و منهم من قال إنه كان قائدا لذي القرنين، في حين قال آخرون إنه ابن مباشر لآدم (عليه السلام) وهبه اللّه الخلد و العمر الطويل .. غير أن أكثر العلماء رجحوا أنه كان نبيا صالحا لأنه غلظ في القول على موسى (رغم مكانته بين الأنبياء) و لأنه تحدث كنبي يوحى إليه كما يتضح من قوله تعالى (فأراد ربك أن يبلغا أشدهما و يستخرجا كنزهما) فكيف عرف بمراد ربه لو لم يوح إليه (تاريخ الطبري (1/ 367) معجم أعلام القرآن (ص 107)، المنتقى (الورقة 105).

28

و في المحيط: الأرض التي فيها عرش إبليس‏ (22) اللعين، هو في التي بين المشرق و المغرب و الجنوب، و هو إلى المشرق أقرب في مقابلة الربع الخراب من الأرض. و اللّه أعلم.

و أما الخلجان الآخذة من المحيط فهي ثلاثة: أعظمها و أهولها بحر فارس، و هو البحر الآخذ من المحيط الشرقي من حد أرض بلاد الصين إلى لسان القلزم‏ (23) الذي أغرق اللّه فيه فرعون‏ (24)، و ضرب لموسى و قومه فيه طريقا يبسا (25)، ثم بحر

____________

(22) إبليس: هو اسم الشيطان، و كلمة إبليس يقال أنها ذات أصل يوناني‏Diabolos ، و معناها المشتكي، و يقال أيضا أن اسم إبليس مشتق من فعل أبلس من رحمة اللّه أي يئس أو منه سمي إبليس بعد ما كفر لاعتراضه على اللّه يقول تعالى" وَ إِذْ قُلْنا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبى‏ وَ اسْتَكْبَرَ وَ كانَ مِنَ الْكافِرِينَ‏: سورة البقرة (34).

(23) القلزم: هو البحر الأحمر حاليا و سمي بذلك نسبة الى مدينة قلزم الواقعة أقصاه، وعده البلدانيون العرب شعبة من بحر الهند (معجم البلدان 1/ 344 و المسعودي: مروج الذهب 1/ 110)، و هو بحر مستطيل و موقعه استراتيجي لحركة النقل البحرية إذ يتصل من الجنوب بالمحيط الهندي عن طريق مضيق باب المندب و يمتد شمالا حتى يصل إلي شبه جزيرة سيناء و هناك يتفرع إلى خليج العقبة و خليج السويس الذي يؤدي إلى قناة السويس. يبلغ طول هذا البحر 1900 كم و يصل عرضه في بعض المناطق إلى 300 كم.

(24) فرعون موسى: لقد اختلفت الآراء في تحديد اسم هذا الفرعون اختلافا كبيرا. هناك من يرى أن رمسيس الثاني هو فرعون موسى و أصحاب هذا الرأي كثيرون، منهم: أولبرايت- إيسفلت- أونجر- و ديفو (و محقق المخطوط أيضا) و البعض الآخر يرى أن رمسيس الثاني هو فرعون التسخير و مرنبتاح هو فرعون الخروج و أصحاب هذا الرأي يعتقدون أن خروج بني إسرائيل من مصر كان خروجا سلميا ليس فيه مطاردة، و أن مرنبتاح تعقبهم بعد أن وصلوا فعلا إلى فلسطين، و يعبر عن هذا الرأي ما يراه «چان يويوت» (مصر الفرعونية، مترجم، القاهرة 1966 ص 40) من أن بني إسرائيل انتهزوا فرصة انشغال جيش مصر في صد غزوة الليبيين لحدود مصر الغربية في السنة الخامسة من حكم مرنبتاح فهربوا من مصر، ثم بعد أن فرغ مرنبتاح من حربه مع الليبيين جرد حملة إلى فلسطين و أباد بني إسرائيل هناك و السند الأساسي لهذه النظرية هو اللوح المسمى «لوح مرنبتاح» أو «لوح إسرائيل» هذا اللوح عبارة عن لوحة تذكارية منقوشة على الجرانيت الأسود مكتوب عليها قصيدة تسجل انتصار مرنبتاح على الليبيين و اللوح محفوظ بالمتحف المصري، و القصيدة في مجموعها فخار بالنصر العظيم الذي أحرزه الملك على الليبيين في السنة الخامسة من حكمه و به نجت مصر من خطر عظيم، و في ختام القصيدة يعدّد الشاعر القبائل و الأقاليم التي أخضعها مرنبتاح و ذكر قوم بني إسرائيل و هي المرة الأولى و الوحيدة التي يأتي فيها ذكرهم بالاسم في الآثار المصرية، و لما كان بنو إسرائيل قد بدأوا إقامتهم بمصر أيام يوسف و لم يذكر عن ذلك شي‏ء في الآثار المصرية (للمزيد من التفاصيل و الأدلة أنظر كتاب موسى و هارون (عليهما السلام) من هو فرعون موسى؟ تأليف الدكتور رشدي البدراوي الأستاذ بجامعة القاهرة). (أنظر ملاحق الكتاب، رقم 5.

(25) يقول تعالى‏ وَ لَقَدْ أَوْحَيْنا إِلى‏ مُوسى‏ أَنْ أَسْرِ بِعِبادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لا تَخافُ دَرَكاً وَ لا تَخْشى‏ (سورة طه: 77).

29

الروم الآخذ من المحيط الغربي من حد الأندلس‏ (26) و الجزيرة الخضراء (27)، إلى أن يخالط خليج قسطنطينية. فأما إذا قطعت من لسان القلزم إلى حد الصين على حد مستقيم، كان مقدار تلك المسافة نحو مائتي مرحلة. و كذلك إذا شئت أن تبقطع من القلزم إلى أقصى حد بالمغرب على خط مستقيم، كان نحو مائة و ثمانين مرحلة، و إذا

____________

(26) الأندلس: أطلق المسلمون أسم الأندلس على القسم الذي فتحوه من شبه الجزيرة الأيبرية و هى تعريبا لكلمة" فانداليشيا" التى كانت تطلق على الاقليم الرومانى المعروف باسم باطقة الذى احتلته قبائل الفندال الجرمانية ما يقرب من عشرين عاما و يسميهم الحميرى بالأندليش و يرى البعض أنها مشتقة من قبائل الوندال التى أقامت بهذه المنطقة مدة من الزمن، و يرى البعض الآخر أنها ترجع الى أندلس بن طوبال بن يافث بن نوح (عليه السلام) و الأندلس فتحها القائد طارق بن زياد سنة 92 ه- 711 م.

(27) الجزيرة الخضراء: و يقال لها جزيرة أم حكيم، و هي جارية طارق بن زياد مولى موسى بن نصير كان حملها معه فخلفها هذه الجزيرة فنسبت إليها، و على مرسى أم حكيم مدينة الجزيرة الخضراء، و بينها و بين مدينة قلشانة أربعة و ستون ميلا، و هي على ربوة مشرفة على البحر و سورها متصل به، و بشرقيها خندق و بغربيها أشجار تين و أنهار عذبة؛ و قصبة المدينة موفية على الخندق و هي منيعة حصينة سورها حجارة و هي في شرقي المدينة و متصلة بها.

30

قطعت من القلزم إلى حد العراق‏ (28) في البرية على خط مستقيم، و شققت أرض السماوة، ألفيته نحو شهر.

و من العراق إلى نهر بلخ نحو شهرين، و من نهر بلخ إلى آخر بلاد الإسلام في حد فرغانة نيف و عشرون مرحلة، و من هذا المكان إلى بحر المحيط من آخر عمل الصين نحو شهرين، هذا في البر.

و أما من أراد قطع هذه المسافة من القلزم إلى الصين في البحر طالت المسافة عليه، و حصلت له المشقة العظيمة، لكثرة المعاطف و التواء الطرق و اختلاف الرياح في هذه البحور، و أما بحر الروم فإنه يأخذ من المحيط الغربي، كما تقدم بين الأندلس و طنجة.

حتى ينتهي إلى ساحل بلاد الشام‏ (29)، و مقدار ما ذكر في المسافة أربعة أشهر. و هذا البحر أحسن استقامة و استواء من بحر فارس، و ذلك أنك إذا أخذت من فم هذا الخليج، يعني من مبدئه، إلى المحيط أتتك ريح واحدة إلى أكثر هذا البحر. و بين القلزم الذي هو لسان بحر فارس و بين بحر الروم، على سمت القبلة، أربع مراحل. و زعم بعض المفسرين في قوله تعالى: «بَيْنَهُما بَرْزَخٌ‏ (30) لا يَبْغِيانِ» (31) أنه هذا الموضع:

____________

(28) العراق: قال قطرب: إنما سمي العراق عراقا لأنه دنا من البحر، و فيه سباخ و شجر، و قال الخليل:

العراق شاطئ البحر و سمي العراق لأنه على شاطئ دجلة و الفرات مدا حتى يتصل بالبحر على طوله، و قال الأصمعي: هو معرب عن ايران شهر، و يقال بل هو مأخوذ من عروق الشجر.

(29) الشأم: بسكون الهمزة، و فتحها، و حذفها، و مدها، و قد تذكر و تؤنث، و قيل سميت بسام بن نوح بعد تغيير سينها بشين على مبدأ تبادل الحرفين بين بعض اللغات السامية. الشام تاريخيا يشمل: سورية و الأردن و لبنان و فلسطين، كان أول دخول المسلمين الشام زمن النبي (صلى اللّه عليه و سلم) في غزوة مؤتة ثم افتتحوا كل بلاد الشام في زمن عمر رضي اللّه عنه.

(30) البرزخ:Barrier هو: الحاجز بين الشيئين، و المانع من اختلاطهما و امتزاجهما.

(31) سورة الرحمن: آية 20.

31

فصل في ذكر المسافات‏

فمن مصر إلى أقصى الغرب نحو مائة و ثلاثين مرحلة، فكان ما بين أقصى المغرب و أقصاها بالمشرق نحو أربعمائة مرحلة. و أما عرضها من أقصاها في حد الشمال إلى أقصاها في حد الجنوب فإنك تأخذ من ساحل البحر المحيط حتى ينتهي إلى يأجوج و مأجوج‏ (32) ثم يمر على الصقالبة (33) و تقطع أرض البلغار (34)

____________

(32) يأجوج و مأجوج اسمان لمنطقتين و شعبيهما ذكرا بالقرآن الكريم. و قد ورد اسم ماجوج بالتوراة (تكوين: 10/ 2) و يتميزان عن بقية البشر بالاجتياح المروع و الكثرة الكاثرة في العدد و التخريب و الإفساد في الأرض بصورة لم يسبق لها مثيل، و ربما يكون اشتقاق اسميهما من أجت النار أجيجا: و الأجاج: هو الماء شديد الملوحة المحرق من ملوحته و قيل مأجوج من ماج إذا اضطرب أصل يأجوج مأجوج من البشر من ذرية آدم و حواء (عليهما السلام) و هما ذرية يافث أبي الترك و يافث من ولد نوح (عليه السلام)

خروجهم علامة على قرب النفخ في الصور و خراب الدنيا و قيام الساعة. قال تعالى‏ حَتَّى إِذا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَ مَأْجُوجُ وَ هُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ. وَ اقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذا هِيَ شاخِصَةٌ أَبْصارُ الَّذِينَ كَفَرُوا) الأنبياء: 96- 97.

(33) يطلق مصطلح الصقالبة (السّلاف) على أمة مرجعها أصل واحد، و قد أكثر من ذكرها مؤرخو اليونان و الرومان و العرب، و لكن أكثر أقوالهم مبهمة لا تدل دلالة صريحة على أصل مرجعها، و توزعها فى بلاد أوروبا و آسيا، و من مؤرخى العرب من جعلها فئة قليلة، و منهم من توسع فنسب إليها بلادا و أمما لم تكن منها. قال ياقوت الحموى:" الصقالبة جيل حمر الألوان صهب الشعور يتاخمون بلاد الخور فى أعالى جبال الروم" و قال أيضا: الصقالبة بلاد بين بلغار و قسطنطينية. و قال المسعودى: الصقالبة أجناس مختلفة و مساكنهم فى المغرب و بينهم حروب، و لهم ملوك، فمنهم من ينقاد إلى دين النصرانية، و منهم من لا كتاب له و لا شريعة. و جعل المسعودى الترك من الصقالبة قال: و هذا الجيش (أى الترك)، و منهم من لا كتاب له و لا شريعة. و جعل المسعودى الترك من الصقالبة قال: و هذا الجيش (أى الترك)، أحسن الصقالبة صورا و أكثرهم عددا و أشدهم بأسا. أنظر (الموسوعة العربية الميسرة: محمد شفيق غربال، القاهرة، 1965 م. و دائرة المعارف الإسلامية: أحمد الشنتاوى و آخرين المجلد الرابع عشر. و مروج الذهب المسعودى طبعة باريس (الفهرس). و معجم البلدان ياقوت الحموى مادة (صقالبة). و البيان المغرب، ابن عذاره طبعة دوزى ص 276 و ما بعدها. دائرة المعارف: البستانى المجلد العاشر. و نفح الطيب المقرى 1/ 88، 92، 2/ 57. تكملة الصلة ابن الأبار طبعةcodera رقم 89. و تاريخ الشعوب الإسلامية كارل بروكلمان مادة (صقالبة). و موسوعة الشروق: المجلد الأول القاهرة 1994 م).

(34) البلغار: يعود أصل البلغار إلى عائلة شعوب تركية و قيرغيزية و تركمانية و أذرية أتت من المنطقة الممتدة بين نهر الفولغا و جبال الأورال لتستقر فيما يعرف حاليا ببلغاريا. و في عام 679 تم توقيع معاهدة بين بيزنطة و هذه الجماعات نتج عنه ميلاد أول دولة بلغارية.

32

الداخلة و تمضي في بلاد الروم إلى الشام و أرض مصر و النوبة، ثم تمتد في برية بين بلاد السودان و بلاد الزنج حتى تنتهي إلى البحر المحيط. فهذا خط ما بين جنوب الأرض و شمالها.

و أما مسافة هذه الأرض و هذا الخط فمن ناحية يأجوج و مأجوج إلى بلغار و أرض الصقالبة نحو أربعين مرحلة، و من أرض الصقالبة في بلد الروم إلى الشام نحو ستين مرحلة، و من أرض الشام إلى أرض مصر نحو ثلاثين مرحلة، و منها إلى أقصى النوبة نحو ثمانين مرحلة حتى تنتهي إلى هذه البرية. فذلك مائتان و عشر مراحل كلها عامرة.

و أما ما بين يأجوج و مأجوج و البحر المحيط في الشمال، و ما بين براري السودان و البحر المحيط في الجنوب، فقفر خراب، فليس فيه عمارة و لا حيوان و لا نبات و لا يعلم مسافة هاتين البريتين إلى المحيط كم هي. و ذلك أن سلوكها غير ممكن لفرط البرد الذي يمنع من العمارة و الحياة في الشمال و فرط الحر المانع من العمارة و الحياة في الجنوب. و جميع ما بين الصين و الغرب فمعمور كله و البحر المحيط محتف به كالطوق و يأخذ البحر الرومي من المحيط و يصب فيه و يأخذ البحر الفارسي من المحيط أيضا و لكن لا يصب فيه.

33

و أما بحر الخزر (35) فليس يأخذ من المحيط و لا من غيره شيئا أصلا غير أنه مخلوق من مكانه من غير مادة، لكن يصب المحيط بواسطة خليج القسطنطينية. و هو بحر هائل لو سار السائر على ساحله من الخزر على أرض الديلم‏ (36) و طبرستان‏ (37) و جرجان‏ (38) و مفازة سياه كوه لعاد إلى المكان الذي سار منه من غير أن يمنعه مانع إلا نهرا يقطع فيه. و أما بحيرة خوارزم فكذلك غير أن لا مصب لها في المحيط فهذه الأبحر الأربعة العظام التي على وجه الأرض.

و في أراضي الزنج و بلدانهم خلجان تأخذ من المحيط، و كذلك من وراء أرض الروم خلجان و بحار لا تذكر لقصورها عن هذه البحار و كثرتها. و يأخذ من البحر

____________

(35) بحر الخزر: أو بحر قزوين هو بحر مغلق بين آسيا و أوروبا (روسيا الأوروبية). يعد أكبر مسطح مائي مغلق على سطح الأرض إذ تبلغ مساحته حوالي 371 ألف كم 2. أقصى عمق له هو 980 م و بالتالي هو يحمل خصائص البحار و البحيرات. يسمى ببحر قزوين نسبة لمدينة قزوين بإيران و الشعب القزويني في تلك المناطق.

(36) بلاد الديلم: أو بلاد جيلان واقعة في الجنوب الغربي من شاطى‏ء بحر الخزر سهلها للجبل و جبالها للديلم و قصبتها روزبار. كانت في القديم إحدى الأيالات الفارسية إلا أن أهلها لم يكونوا من العنصر الفارسي بل عنصر ممتاز يطلق عليه اسم الديالمة أو الجيل.

(37) طبرستان: (بلاد الفؤوس) معنى" الطبر" الآلة التي يشق بها الحطب، و" استان" الموضع أو الناحية كأنه يقول: ناحية الطبر. و هي بلدان واسعة كثيرة، خرج من نواحيها من لا يحصى كثرة من أهل العلم و الأدب و الفقه، و الغالب على هذه النواحي الجبال. و طبرستان في البلاد المعروفة بمازندران، و هي بين الري و قومس و البحر و بلاد الديلم و الجيل. و هي كثيرة المياه متهدلة الأشجار كثيرة الفواكه، إلا أنها مخيفة و خمة قليلة الارتفاع كثيرة الاختلاف و النزاع. و كانت بلاد طبرستان في الحصانة و المنعة على ما هو مشهور من أمرها.

(38) جرجان: يقول عنها القزويني" مدينة عظيمة مشهورة بقرب طبرستان بناها يزيد بن المهلب بن أبي صفرة و هي أقل ندى و مطرا من طبرستان يجري بينهما نهر تجري فيه السفن بها فواكه الصرود و الجروم و هي بين السهل و الجبل و البر و البحر بها البلح و النخل و الزيتون و الجوز و الرمان و الأترج و قصب السكر و بها من الثمار و الحبوب السهلية و الجبلية المباحة يعيش بها الفقراء.

34

المحيط أيضا خليج حتى ينتهي على ظهر أرض الصقالبة نحو شهرين و يقطع أرض الروم على القسطنطينية (39) حتى يقع بحر الروم. و أما أرض الروم فحدها من هذا البحر المحيط على بلاد الجلالقة (40) و افرنجة (41) و رومية (42) و أشيناس إلى‏

____________

(39) مدينة القسطنطينية: هي بيزنطة القديمة التي تأسست عام 657 ق. م، و أقام الإمبراطور قسطنطين الكبير على أنقاضها العاصمة الجديدة لإمبراطوريته الرومانية الشرقية عام 324 م و أسماها بإسمه- و إنقسمت الدولة الرومانية إلى إمبراطوريتين: غربية و عاصمتها روما، و شرقية و عاصمتها القسطنطينية- و هى حاليا مدينة إسطنبول التركية. فتحها السلطان محمد الفاتح، الذي تولى السلطنة بعد وفاة أبيه في (855 ه- 1451 م)، و بدأ في التجهيز لفتح القسطنطينية، ليحقق الحلم الذي يراوده، و ليكون هو محل البشارة النبوية التي أكدت فتح القسطنطينية على يد قائد مبارك، و في الوقت نفسه يسهل لدولته الفتية الفتوحات في منطقة البلقان، و يجعل بلاده متصلة لا يفصلها عدو يتربص بها. و من أبرز ما استعد له لهذا الفتح المبارك أن صبّ مدافع عملاقة لم تشهدها أوروبا من قبل، و قام ببناء سفن جديدة في بحر مرمرة لكي تسد طريق" الدردنيل"، و شيّد على الجانب الأوروبي من" البوسفور" قلعة كبيرة عرفت باسم قلعة" روملي حصار" لتتحكم في مضيق البوسفور. و انتظر المسلمون ثمانية قرون و نصف قرن حتى تحققت البشارة، و فتحت القسطنطينية بعد محاولات جادة بدأت منذ عهد عثمان بن عفان رضي اللّه عنه (32 ه- 652 م)، و ازدادت إصرارا في عهد معاوية بن أبي سفيان رضي اللّه عنه في مرتين: الأولى سنة (49 ه- 666 م) و الثانية بين سنتي (54- 60- 673- 679 م)، و اشتعلت رغبة و أملا طموحا في عهد سليمان بن عبد الملك الخليفة الأموي سنة (99 ه- 719 م) .. لكن هذه المحاولات لم يكتب لها النجاح و التوفيق. إلى أن كتب اللّه ذلك الفتح على يد القائد السلطان محمد الفاتح؛ فبعد أن أتم السلطان كل الوسائل التي تعينه على تحقيق النصر، زحف بجيشه البالغ 265 ألف مقاتل من المشاة و الفرسان، تصحبهم المدافع الضخمة، و اتجهوا إلى القسطنطينية، و في فجر يوم الثلاثاء الموافق (20 من جمادى الأولى 857 ه- 29 من مايو 1453 م) نجحت قوات محمد الفاتح في اقتحام أسوار القسطنطينية، في واحدة من العمليات العسكرية النادرة في التاريخ، و سيأتي تفاصيلها في يوم فتحها .. و قد لقب السلطان" محمد الثاني" من وقتها ب" محمد الفاتح" و غلب عليه، فصار لا يعرف إلا به.

(40) بلاد الجلالقة: فرنسا حاليا (للمزيد أنظر كميل جوليان: تاريخ بلاد الجلالقة و ملحق رقم 9).

(41) الإفرنج و الإفرنجة: اسم لسكان أوروبا ما عدا الأروام و الأتراك و هي معرب فرنك أي حر و الواحد افرنجي و الأنثى افرنجية (محيط المحيط (2/ ص 1766) و قال البعض أنها من الأصل الألماني تعود لاسم شعب جرماني استولى على غالية (فرنسا حاليا) فسميت فرنسة (نخلة اليسوعي: غرائب اللغة العربية، ص 284).

(42) رومية: هي مدينة رياسة الروم و علمهم: و هي في شمالي غربي القسطنطينية و بينهما مسيرة خمسين يوما و هي في يد الفرنج و يقال لملكهم ملك المان من عجائب الدنيا بناء وسعة و كثرة خلق (مراصد، ج 1، ص 642).

35

القسطنطينية ثم إلى أرض و يشيدان يكون نحو مائة و سبعين مرحلة. و ذلك أن من حد الثغور في الشمال إلى أرض الصقالبة نحو شهرين، و قد بينت لك أن من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال مائتي مرحلة و عشر مراحل.

و أما الروم المحض من حد رومية إلى حد الصقالبة و ما ضمته إلى بلاد الروم من الأفرنجية و الجلالقة و غيرهم فإن ألسنتهم مختلفة، غير أن الدين واحد و المملكة واحدة، كما أن في مملكة الإسلام ألسنة مختلفة و الملك واحد، و أما مملكة الصين على ما زعم أبو إسحق الفارسي و أبو إسحق إبراهيم بن السكيت حاجب ملك خراسان فأربعة أشهر في ثلاثة أشهر الساكيت فإذا أخذت من فم الخليج حتى تنتهي إلى ديار الإسلام مما وراء النهر فهو نحو ثلاثة أشهر، و إذا أخذت من حد المشرق حتى تقطع إلى حد المغرب في أرض التبت‏ (43). و تمتد في أرض التغزغز (44) و خرخير و على ظهل كيماك‏ (45) إلى البحر فهو نحو شهر، ثم في أرض الصين و مملكته السنة مختلفة

____________

(43) التبت‏Tibet : اقبليم جبلي يقع في قلب قارة أسيا تتصل حدوده الحالية من الجنوب بولاية كشمير، جمهورية الهند و مملكة نيبال من الغرب بجمهورية طاجيكستان و من الشرق و الشمال بالجمهورية الصينية (القاموس الإسلامي، ج 1، ص 434).

(44) يقول الاصطخري و أما التغزغز فإنهم ما بين التبت و ارض الخزلحية و خرخيز و مملكة الصين (المسالك و الممالك، ص 18).

(45) كيماك: يقول عنهم شرف الزمان المروزي في كتابه طبائع الحيوان" كيماك و هم قوم ليس لهم قرى و لا بيوت و انما هم أصحاب غياض و مشاجر و مياه و كلأ و لهم بقر و غنم كثير و لا يكون عندهم إبل لأن الإبل لا تعيش في أرضهم أكثر من سنة و لا يكون عندهم ملح و ربما حمل التاجر اليهم الملح فيشترى‏

36

و جميع الأتراك من التغزغز و خرخير و كيماك و الغزية و إلى الخزلجية ألسنتهم واحدة، و بعضهم يفهم عن بعض، و مملكة الصين كلها منسوبة إلى الملك المقيم بالقسطنطينية، و كذلك مملكة الإسلام كانت منسوبة إلى المقيم ببغداد، و مملكة الهند منسوبة إلى الملك المقيم بقنوج، و في بلاد الأتراك ملوك متميزون بممالكهم.

و أما الغزية فإن حدود ديارهم ما بين الخزر و كيماك و أرض الخزلجية و أطراف بلغار، و حدود الديلم ما بين جرجان إلى فاراب و اسبيجاب و ديار الكيماكية. و أما يأجوج و مأجوج فهم في ناحية الشمال إذا قطعت ما بين الكيماكية، و الصقالبة، و اللّه أعلم بمقاديرهم، و بلادهم شاهقة لا ترقاها الدواب و لا يصعدها إلا الرجالة. قال:

و لم يخبر أحد عنهم خبرا أوجه من أبي إسحق صاحب خراسان فإنه أخبر أن تجارتهم إنما تصل إليهم على ظهور الرجال و أصلاب المعز، و أنهم ربما أقاموا في صعود الجبل و نزوله الأسبوع و العشرة أيام، و أما خرخير فإنهم ما بين التغزغز و كيماك و البحر المحيط و أرض الخزلجية و الغزية.

و أما التغزغز: فقوم من أطراف التبت و أرض الخزلجية و خرخير و أرض الصين. و الصين ما بين البحر المحيط و التغزغز و التبت و الخليج الفارسي. و أما أرض الصقالبة فعريضة طويلة نحو شهرين في شهرين‏

____________

منه منا ملح بفرو و سمور، و غذاؤهم في الصيف لبن الرماك و في الشتاء اللحوم المقددة و تكثر الثلوج عندهم حتى تقع الثلجة بقدر قامة رمح فاذا وقعت مثل ذلك نقل الكيماكية دوابهم الى ناحية الغزية إذا كان بينهم صلح و للكيماكية اسراب قد اتخذوا لشتائهم و يقيمون فيها أيام البرد الشديد و ان أراد أحدهم الخروج لاصطياد السمور و القاقم و غيره عمدوا الى خشبتين طول كل واحدة منهما ثلاثة أذرع في عرض شبر قد جعل احد رأسيه مرتفعا مثل صدر السفينة و يشدهما على رجليه مع الخف ثم يتكئ عليهما فيتد حرج على الثلج شبيها بالسفينة التي تشق عباب الماء".

37

و بلغار: مدينة صغيرة ليس لها أعمال كثيرة و كانت مشهورة لأنها كانت ميناء و فرضة لهذه الممالك فاكتسحتها الروس و أتل و سمندر في سنة ثمان و خمسين و ثلثمائة فأضعفتها. و الروس قوم بناحية بلغار فيما بينها و بين الصقالبة، و قد انقطعت طائفة من الترك عن بلادهم فصاروا ما بين الخزر و الروم، و يقال لهم اليخياكية. و ليس موضعهم بدار لهم على قدم الأيام.

و أما الخزر: فإنهم جنس من الترك على هذا البحر المعروف بهم. و أما أتل فهم طائفة أخرى قديمة و سموا باسم نهرهم أتل الذي يصب في هذا البحر، و بلدهم أيضا تسمى أتل و ليس لهذا البلد سعة رزق و لا خفض عيش و لا اتساع مملكة، و هو بلد بين الخزر و اليخياكية و السرير.

و أما التبت: فإنه بين أرض الصين و الهند و أرض التغرغر الخزلجية و بحر فارس، و بعض بلاده في مملكة الهند و بعضها في مملكة الصين و لهم ملك قائم بنفسه يقال إن أصله من التبابعة ملوك اليمن. و اللّه أعلم.

و أما جنوبي الأرض من بلاد السودان التي في أقصى المغرب على البحر المحيط فبلاد منقطعة ليس بينها و بين شي‏ء من الممالك اتصال، غير أن حدا لها ينتهي إلى المحيط، وحدا لها ينتهي إلى برية بينها و بين أرض المغرب، وحدا لها إلى برية بينها و بين بلاد مصر على الواحات، وحدا لها إلى البرية التي ذكرنا أن لا نبات بها و لا حيوان و لا عمارة لشدة الحر، و قيل إن طول أرضهم سبعمائة فرسخ‏ (46) في مثلها غير أنها من البحر إلى ظهر الواحات و هو طولها و هو أطول من عرضها. و أما أرض النوبة: فإن حدا لها ينتهي إلى بلاد مصر، وحدا لها إلى هذه البرية المهلكة التي‏

____________

(46) الفرسخ: ثلاثة أميال هاشمية أو اثنا عشر ألف ذراع و الفرسخ فارسي معرب (مروج الذهب، للمسعودي، 2/ 216).

38

ذكرناها، وحدا لها ينتهي بين بلاد السودان و بلاد مصر المتقدم ذكرها أيضا، وحدا لها إلى أرض البجة. و أما أرض البجة فإن ديارهم صغيرة و هم فيها بين الحبشة و النوبة و هذه البرية التي لا تسلك.

و أما الحبشة (47): فإنها على بحر القلزم و هو بحر فارس فينتهي حد لها إلى بلاد الزنج، و حد لها إلى البرية التي بين النوبة و بحر القلزم، و حد لها إلى البجة، و البرية لا تسلك. و أما أرض الزنج فإنها أطول أراضي بلاد السودان و لا تتصل بمملكة من الممالك أصلا غير بلاد الحبشة و هي في مجاورة اليمن و فارس و كرمان في الجنوب إلى أن تحاذي أرض الهند.

____________

(47) أرض الحبشة: هضبة مرتفعة غرب اليمن بينهما البحر، و عاصمتها أديس أبابا، و لهم صلات قديمة مع العرب، و لملكهم موقف يذكر و يشكر مع المسلمين الأوائل الذين هاجروا إليه فوجدوا في كنفه ملجأ و حسن جوار. حيث كانت الحبشة المكان الأول الذي ضم و أحتضن المسلمين الأوائل عند هجرتهم الأولى و هربهم بدينهم الحنيف و فرارهم من كفار مكة. و بالرغم من أن الصلات بين الأحباش و المسلمين كانت في عهد الرسول الكريم‏r طيبة و ودية، إلا أنه بدأت بعض الاحتكاكات بين الأحباش و الدول الإسلامية بعد ذلك منذ عهد عمر بن الخطاب. و يذكر أن ميناء جدة تعرض لغارات الأحباش مما أضطر المسلمين لرد هذا العدوان، و قد سجل لنا التاريخ مراحل متعددة بين ممالك الطراز الإسلامي و مملكة حبشه المسيحية فقد طمع الأحباش في مد سلطانهم لهذه الممالك التي ننحكم بحكم موقعها في منطقة القرن الأفريقي في التجارة الخارجية عبر المحيط. و قد أرسلت الملكة" هيلانة" ملكة الحبشة في عام 1510 رسولا إلى الملك" عمانويل" ملك البرتغال بهدف الاتفاق على عمل مشترك ضد القوى الإسلامية، لكنها أيضا كانت تنوي مهاجمة مكة و هي في هذا بحاجة لمساعدة الأسطول البرتغالي الذي أحرز انتصارات حاسمة على الأساطيل الإسلامية في المحيط الهندي. و قد استجابت البرتغال لهذا الطلب الحبشي و أرسلت قوة على رأسها أحد أبناء فاسكو داجاما، و قد منيت القوات البرتغالية بخسائر فادحة و قتل قائدها- لكن لم تستطع القوارب الإسلامية أن تحقق نصرا على الحبشة و القوات المؤازرة لها

39

و أما أرض الهند: فإن طولها من عمل مكران في أرض المنورة و البدهة و سائر بلاد السند إلى أن ينتهي إلى قنوج، ثم تحوزه إلى أرض التبت، نحو من أربعة أشهر، و عرضها من بحر فارس على أرض قنوج نحو من ثلاثة أشهر.

و أما مملكة الإسلام: فإن طولها من حد فرغانة حتى تقطع خراسان و الجبال و العراق و ديار العرب إلى سواحل اليمن فهو نحو خمسة أشهر، و عرضها من بلاد الروم حتى تقطع الشام و الجزيرة و العراق و فارس و كرمان إلى أرض المنصورة على شاطئ بحر فارس نحو أربعة أشهر. و إنما تركت في ذكر طول مملكة الإسلام حد المغرب إلى الأندلس لأنه مثل الكم في الثوب، و ليس في شرقي المغرب و لا في غربيه إسلام، لأنك إذا جاوزت شرقي أرض المغرب كان جنوبي المغرب بلاد السودان و شماله بحر الروم ثم أرض الروم. و لو صلح أن يجعل من أرض فرغانة إلى أرض المغرب و الأندلس طول الإسلام لكان مسيرة مائتي مرحلة و زيادة، لأن من أقصى المغرب إلى مصر نحو تسعين مرحلة، و من مصر إلى العراق نحو ثلاثين مرحلة، و من العراق إلى بلخ نحو ستين مرحلة، و من بلخ إلى فرغانة نحو عشرين مرحلة. و اللّه سبحانه و تعالى أعلم.

40

فصل في صفة الأرض و تقسيمها من غير الوجه الذي تقدم ذكره‏

قال اللّه عز و جل: «أَ لَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهاداً وَ الْجِبالَ أَوْتاداً» (48) و قال عز من قائل: «الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِراشاً وَ السَّماءَ بِناءً» (49). و قال سبحانه و تعالى:

«وَ اللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِساطاً» (50) قال قوم من المفسرين: معنى المهاد و البساط:

القرار عليها و التمكن منها و التصرف فيها.

قد اختلف العلماء في هيئة الأرض و شكلها: فذكر بعضهم أنها مبسوطة مستوية السطح في أربع جهات المشرق و المغرب و الجنوب و الشمال. و زعم آخرون أنها كهيئة المائدة. و منهم من زعم أنها كهيئة الطبل. و ذكر بعضهم أنها تشبه نصف الكرة كهيئة القبة و أن السماء مركبة على أطرافها. و الذي عليه الجمهور أن الأرض مستديرة كالكرة و أن السماء محيطة بها من كل جانب كإحاطة البيضة بالمحة، فالصفرة بمنزلة الأرض، و بياضها بمنزلة الماء و جلدها بمنزلة السماء (51)، غير أن خلقها ليس فيه استطالة كاستطالة البيضة بل هي مستديرة كاستدارة الكرة المستديرة المستوية الخرط، حتى قال مهندسوهم: لو حفر في الوهم وجه الأرض لأدى إلى الوجه الآخر، و لو نقب مثلا بأرض الأندلس لنفذ الثقب بأرض الصين. و زعم قوم أن الأرض مقعرة، وسطها كالجام.

____________

(48) سورة النبأ: آية 6- 7.

(49) سورة البقرة: آية 22.

(50) سورة نوح: آية 19.

(51) لاحظ الدقة العلمية المميزة التي تشهد على سبق علماء الإسلام على غيرهم بمئات الأعوام!!.

41

و اختلف في كمية عدد الأرضين قال اللّه عز و جل و هو أصدق القائلين: «الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَماواتٍ وَ مِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ» (52) فاحتمل هذا التمثيل أن يكون في العدد و الطباق. فروي في بعض الأخبار أن بعضها فوق بعض، و غلظ كل أرض مسيرة خمسمائة عام، حتى عدد بعضهم لكل أرض أهلا على صفة و هيئة عجيبة، و سمى كل أرض باسم خاص، كما سمى كل سماء باسم خاص. و زعم بعضهم أن في الأرض الرابعة حيات أهل الدنيا و في الأرض السادسة حجارة أهل النار، فمن نازعته نفسه إلى الاستشراف عليها نظر في كتب وهب بن منبه‏ (53) و كعب و مقاتل. و عن عطاء بن يسار (54) في قول اللّه عز و جل: «سَبْعَ سَماواتٍ وَ مِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ» (55) قال: في كل أرض آدم‏ (56) مثل آدمكم، و نوح مثل نوحكم، و إبراهيم مثل إبراهيمكم. و اللّه أعلم.

____________

(52) سورة الطلاق: آية 12.

(53) يعتبر وهب بن منبه (ت 110 ه/ 732 م) من رجال الطبقة الأولى من كتاب المغازي و السير و هو من مواليد اليمن، فقد ولد في قرية تسمى زمار بجوار صنعاء حوالي سنة 34 ه و معنى هذا الاهتمام بالمغازي، و السير لم يعد مقصورا على أهل المدينة وحدهم، بل أصبح الاشتغال بها موضع اهتمام من العلماء في كل الأقطار الإسلامية، و قد أسهم وهب بن منبه إسهاما طيبا في إثراء حركة التأليف في المغازي و السير و عاش حياة علمية ثرية.

(54) عطاء بن يسار: تابعي أمولى أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث زوج محمدا كنيته أبو محمد. كان قاصا واعظا جليل القدر روى عن أمهات المؤمنين مولاته ميمونة و عائشة بنت أبي بكر رضي اللّه عنهما و عن زيد بن ثابت و أبي هريرة. طارده الحجاج فهرب إلى مكة مع تابعين آخرين فألقي القبض عليه و قتله الحجاج سنة 103 ه و هو ابن 84 سنة.

(55) سورة الطلاق: آية 12.

(56) آدم: أبو البشر، أول إنسان خلقه اللّه تعالى، و نفخ فيه من روحه، إذا سوّيته و نفخت فيه من رّوحي فقعوا له ساجدين الحجر: (29) (تاريخ الطبري (1/ 89)، أخبار الزمان (ص 71).

42

و ليس هذا القول بأعجب من قول الفلاسفة: إن الشموس شموس كثيرة و الأقمار أقمار كثيرة ففي كل اقليم شمس و قمر و نجوم. و قال القدماء الأرض سبع على المجاورة و الملاصقة و افتراق الإقليم، لا على المطابقة و المكابسة. و أهل النظر من المسلمين يميلون إلى هذا القول، و منهم من يرى أن الأرض سبع على الانخفاض و الارتفاع كدرج المراقي. و يزعم بعضهم أن الأرض مقسومة خمس مناطق و هي:

المنطقة الشمالية و الجنوبية و المستوية و المعتدلة و الوسطى، و اختلفوا في مبلغ الأرض و كميتها، فروي، عن مكحول‏ (57) أنه قال: مسيرة ما بين أقصى الدنيا إلى أدناها خمسمائة سنة، مائتان من ذلك في البحر، و مائتان ليس يسكنها أحد، و ثمانون فيها يأجوج و مأجوج، و عشرون فيها سائر الخلق.

و عن قتادة قال: الدنيا أربعة و عشرون ألف فرسخ، منها اثنا عشر ألف فرسخ ملك السودان، و ملك الروم ثمانية آلاف فرسخ، و ملك العجم و الترك ثلاثة آلاف فرسخ، و ملك العرب ألف فرسخ، و عن عبد اللّه بن عمر (58) رضي اللّه عنهما قال:

ربع من لا يلبس الثياب من السودان أكثر من جميع الناس.

____________

(57) مكحول (- 954 ه) مكحول قيل هو ابن شهراب، ابو عبد اللّه، و يقال: ابو ايوب، و يقال: ابو مسلم. مولي هذيل. أصله من الفرس. دمشقي. فقيه تابعي. أعتق بمصر. و جمع علمها، و انتقل في المصار.

عده الزهري عالم أهل الشام و امامهم قال يحيي ين معين: كان قدريا ثم رجع. [تذكرة الحفاظ 1/ 101؛ و تهذيب التهذيب 10/ 289؛ و الاعلام 8/ 212].

(58) ابن عمر (10 ق ه- 73 ه) هو عبد اللّه بن عمر بن الخطاب، أبو عبد الرحمن. ترشي عدوي.

صاحب رسول اللّه صلي اللّه علية و سلم. نشأ في الإسلام، و هاجر مع أبيه إلي اللّه و رسوله. شهد الخندق و ما بعدها، و لم يشهد بدرا و لا أحدا لصغره. أفتي الناس ستين سنة. و لما قتل عثمان عرض علية ناس أن يبايعوه بالخلافة فأبي شهد فتح أفريقية. كف بصره في آخر حياته. كلن آخر من توفي بمكة من الصحابة.

هو أحد المكثرين من الحديث عن الرسول (صلى اللّه عليه و سلم). (الأعلام للرزكلي 4/ 246، و الإصابة، و طبقات ابن سعد، و سير النبلاء للذهبي، و أحبار عبد اللّه ابن عمر لعلي الطنطاوي).

43

و قد حدد بطليموس مقدار قدر الأرض و استدارتها في المجسطي‏ (59) بالتقريب، قال: استدارة الأرض مائة ألف و ثمانون ألف اسطاربوس؛ و الاسطاربوس أربعة و عشرون ميلا فيكون هذا الحكم مائة ألف ألف و أربعمائة و أربعين ألف فرسخ، و الفرسخ ثلاثة أميال، و الميل ثلاثة آلاف ذراع بالملكي، و الذراع ثلاثة أشبار، و كل شبر اثنا عشر أصبعا، و الأصبع الواحد خمس شعيرات مضمومات بطون بعضها إلى بعض، و عرض الشعيرة الواحدة ست شعيرات من شعر بغل. و الإسطاربوس اثنان و سبعون ألف ذراع، قال: و غلظ الأرض و هو قطرها سبعة آلاف و ستمائة و ثلاثون ميلا فيكون ألفين و خمسمائة فرسخ و خمسة و أربعين فرسخا و ثلثي فرسخ. قال: فبسط الأرض كلها مائة و اثنان و ثلاثون ألف ألف و ستمائة ألف ميل فيكون مائتي ألف و ثمانية و ثمانين ألف فرسخ، فإن كان ذلك حقا فهو وحي من الحق‏ (60) سبحانه أو إلهام‏ (61)، و إن كان قياسا و استدلالا فقريب أيضا من الحق. و اللّه أعلم.

____________

(59) المجسطي: موسوعة فلكية و رياضية ألفها بطلميوس حوالي العام 140 للميلاد. كانت مرجعا رئيسيا لعلماء الفلك العرب و الأوروبيين حتى مطلع القرن السابع عشر تقريبا. ترجمت إلى العربية نقلا عن السريانية عام 827 للميلاد ثم ترجمت إلى اللاتينية نقلا عن العربية في النصف الثاني من القرن الثاني عشر.

و هي تقع في ثلاثة عشر كتابا.

(60) الحقّ في اللّغة خلاف الباطل، و هو مصدر حقّ الشّي‏ء يحقّ إذا ثبت و وجب، و عرّفه الجرجانيّ بأنّه الثّابت الّذي لا يسوغ إنكاره، و الحقّ اسم من أسماء اللّه تعالى، و قيل من صفاته.

(61) الإلهام:Afflatus : الإلهام هو ما يلقى في الروع بطريق الفيض و قيل الإلهام ما وقع في القلب من علم و هو يدعو الى العمل من غير استدلال بآية و لا نظر في حجة

44

و أما قول قتادة (62) و مكحول‏ (63) فلا يوجب العلم اليقين الذي يقطع على الغيب به. و اختلفوا في البحار و المياه و الأنهار، فروى المسلمون أن اللّه خلق ماء البحار مرا زعافا و أنزل من السماء ماء عذبا كما قال اللّه تعالى:

«أَ فَرَأَيْتُمُ الْماءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ، أَ أَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ، لَوْ نَشاءُ جَعَلْناهُ أُجاجاً فَلَوْ لا تَشْكُرُونَ» (64) و قال تعالى‏ «وَ أَنْزَلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ».

فكل ماء عذب من بئر أو نهر أو عين فمن ذلك الماء المنزل من السماء، فإذا اقتربت الساعة بعث اللّه ملكا معه طست‏ (65) لا يعلم عظمته إلا اللّه تعالى فجمع تلك المياه فردها إلى الجنة.

و زعم أهل الكتاب أن أربعة أنهار تخرج من الجنة: الفرات و سيحان و جيحان و دجلة (66). و ذلك أنهم يزعمون أن أهل الجنة في مشارق الأرض. و روي أن‏

____________

(62) قتادة (61- 118 ه) هو قتادة بن دعامة بن قتادة السدوسي. من أهل البصرة. ولد ضريرا. أحد المفسرين و الحفاظ للحديث. قال أحمد بن حنبل: قتادة أحفظ أهل البصرة. و كان مع عمله بالحديث رأسا في العربية، و مفردات اللغة و أيام العرب، و النسب. كان يري القدر. و قد يدلس في الحديث. مات بواسط في الطاعون. [الاعلام للزركلي 6/ 27؛ و تذكرة الحفاظ 1/ 115].

(63) سبق ترجمته.

(64) سورة الواقعة: آية 68- 70.

(65) الطست: معرب عن اللفظ الفارسي" تست" و في العامية المصرية يسمى" طشت".

(66) دجلة: من أشهر أنهار العرب، تأتي من جبال الأناضول فتلتقي بالفرات فيكونان شط العرب، و على ضفتي دجلة تقع مدينة بغداد عاصمة الخلافة العباسية في صدر الإسلام.

45

الفرات جزر في أيام معاوية (67) رضي اللّه عنه، فرمى برمانة مثل البعير البارك، فقال كعب: إنها من الجنة. فإن صدقوا فليست هي بجنة الخلد و لكنها من جنان الأرض.

و عند القدماء أن المياه من الاستحالات، فطعم كل ماء على طعم أرضه و تربته؛ و أما نحن فلا ننكر قدرة اللّه تعالى على إحالة الشي‏ء على ما يشاء كما تحول النقطة علقة و العلقة مضغة، ثم كذلك حالا بعد حال إلى أن يفنيه كما يشاء و كما أنشأه. فسبحان من قدرته صالحة لكل شي‏ء.

و اختلفوا أيضا في ملوحة البحر: فزعم قوم أنه لما طال مكثه و ألحت الشمس عليه بالإحراق صار مرا ملحا و اجتذب الهواء ما لطف من أجزائه فهو بقية ما صفته الأرض من الرطوبة (68) فغلظ لذلك. و زعم آخرون أن في البحر عروقا تغير ماء

____________

(67) معاوية بن أبي سفيان رضي اللّه عنه (ت 680): مؤسس الدولة الأموية. أول خليفة أموي (661- 680). أحد دهاة العرب الأربعة: عمرو بن العاص، المغيرة بن شعبة و زياد بن أبيه و معاوية. أسلم يوم فتح مكة. اشترك مع أخيه يزيد الذي كان واليا على الشام. خلفه معاوية زمن عمر بن الخطاب، و أقره عثمان بن عفان في منصبه. أظهر كفاءة إدارية، و استمال إليه أهل ولايته. خرج على علي بن أبي طالب، و حاربه في موقعة صفين 657، التي انتهت إلى اتفاق الطرفين على التحكيم، مما أضعف موقف علي. فلما فشل التحكيم استأنفا القتال، و استولى معاوية على مصر، و أغار على العراق. في 659 اتخذ لنفسه لقب خليفة في بيت المقدس، و أخذ لنفسه البيعة من أهل الشام. أعد علي حملة كبيرة ضده، لكنه اغتيل قبل ذلك. تنازل له الحسن بن علي عن الخلافة، فاصبح أول خليفة أموي 661. اتخذ دمشق عاصمة له.

و نجح في توحيد البلاد، بفضل حنكته السياسية، فقد تفادى المنازعات القبلية و صاهر قبيلة كلب العربية الجنوبية. ينسب إليه إنشاء ديوان البريد، و ديوان الخاتم، و اتخاذ مقصورة في الجامع. توسعت الدولة الإسلامية في عهده شرقا حتى بلاد ماوراء النهر، و غربا في شمال أفريقيا. حارب الروم، و أغار عليهم باستمرار برا و بحرا في حملات الصوائف التي كانت تجري كل صيف، و الشواتي التي كانت تجري كل شتاء. حاول فتح القسطنطينية، لكنه فشل أمام أسوارها المنيعة. استخلف ابنه يزيدا قبل موته، فكان أول من حول الخلافة الإسلامية إلى وراثية [البداية و النهاية (و فيات سنة 60 ه)؛ و مناهج السنة 2/ 201- 226؛ و ابن الأثير 4/ 2؛ و الإصابة 3/ 433].

(68) الرطوبة: مصطلح عام يشير الى بخار الماء في الغلاف الجوي (القاموس الجغرافي، ص 219).

46

البحر و لذلك صار مرا زعافا. و اختلفوا في المد و الجزر، فزعم أرسطاطاليس‏ (69) أن علة ذلك من الشمس إذا حركت الريح، فإذا ازدادت الرياح كان منها المد، و إذا نقصت كان منها الجزر. و زعم كيماويش أن المد بانصباب الأنهار في البحر و الجزر بسكونها. و المنجمون منهم من زعم أن المد بامتلاء القمر و الجزر بنقصانه. و قد روي في بعض الأخبار أن اللّه جعل ملكا موكلا بالبحار، فإذا وضع قدمه في البحر مد و إذا رفعه جزر؛ فإن صح ذلك و اللّه أعلم كان اعتقاده أولى من المصير إلى غيره مما لا يفيد حقيقة. و لو ذهب ذاهب إلى أن ذلك الملك هو مهب الرياح التي تكون سببا للمد و تزيد في الأنهار و تفعل ذلك عند امتلاء المقر حتى يكون توفيقا و جمعا بين الكل لكان ذلك مذهبا حسنا. و اللّه أعلم.

و اختلفوا في الجبال. قال اللّه تعالى: «وَ أَلْقى‏ فِي الْأَرْضِ رَواسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ» (70) و قال تعالى: «ق، وَ الْقُرْآنِ الْمَجِيدِ» (71). قال بعض المفسرين. إن من جبل قاف إلى السماء مقدار قامة رجل طويل. و قال آخرون. بل السماء منطبقة عليه. و قال قوم:

من وراء قاف عوالم و خلائق لا يعلمها إلا اللّه تعالى. و منهم من يقول: ماوراءه فهو من حد الآخرة و من حكمها، و أن الشمس تطلع منه و تغيب فيه و هو الساتر لها عن الأرض؛ و منهم من يزعم أن الجبال عظام الأرض و عروقها.

____________

(69) أرسطو طاليس (أرسطو) (384- 322 ق. م): فيلسوف يوناني مقدوني، تكاملت على يديه الفلسفة اليونانية فبلغت الذروة في نضوجها. يعده مؤرخ الفلسفة المعروف الدكتور عبد الرحمن بدوي هو و أستاذه أفلاطون (أعظم فلاسفة العالم على طول تاريخ الفكر الانساني)، و لقّب ب (المعلم الأول) و (صاحب المنطق). ترك عددا كبيرا من المؤلفات ذكر بطليموس الغريب 82 عنوانا منها، تتألف من 550 مقالة. لكن قسما كبيرا منها ضاع و لم يصل إلينا. لكن لحسن الحظ أن الذي بقي هو الجانب الأهم).

(70) سورة لقمان: آية 10.

(71) سورة ق: آية 1.

47

و اختلفوا فيما تحت الأرض: أما القدماء فأكثرهم يزعمون أن الأرض يحيط بها الماء، و هذا ظاهر، و الماء يحيط به الهواء؛ و الهواء تحيط به النار، و النار تحيط بها السماء الدنيا ثم السماء الثانية ثم الثالثة إلى السبع، ثم يحيط بالكل فلك الكواكب الثابتة؛ ثم يحيط بالكل الفلك الأعظم الأطلس المستقيم، ثم يحيط بالكل عالم النفس، و فوق عالم النفس عالم العقل، و فوق عالم العقل عالم الروح و فوق عالم الروح و الأمر الحضرة الإلهية «وَ هُوَ الْقاهِرُ فَوْقَ عِبادِهِ وَ هُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ» (72).

و على قاعدة مذهب القدماء يلزم أن تحت الأرض سماء كما فوقها. و روي أن اللّه تعالى لما خلق الأرض كانت تتكفأ كما تتكفأ السفينة، فبعث اللّه ملكا فهبط حتى دخل تحت الأرض فوضعها على كاهله ثم أخرج يديه، إحداهما بالمشرق و الأخرى بالمغرب، ثم قبض على الأرضين السبع فضبطها فاستقرت. و لم يكن لقدم الملك قرار، فأهبط اللّه ثورا من الجنة له أربعون ألف قرن و أربعون ألف قائمة فجعل قرار قدمي الملك على سنامه، فلم تصل قدماه إلى سنامه، فبعث اللّه تعالى ياقوتة خضراء من الجنة، غلظها مسيرة كذا ألف عام، فوضعها على سنام الثور فاستقرت عليها قدما الملك و قرون الثور خارجة من أقطار الأرض ممتدة إلى العرش، و منخر الثور في ثقبين من تلك الياقوتة الخضراء تحت البحر، فهو يتنفس في كل يوم نفسين، فإذا تنفس مد البحر و إذا رد النفس جزر البحر، و لم يكن لقوائم الثور قرار، فخلق اللّه كثيبا من رمل كغلظ سبع سموات و سبع أرضين، فاستقرت عليه قوائم الثور، ثم لم يكن للكثيب مستقر، فخلق اللّه حوتا يقال له البهموت فوضع الكثيب على وبر الحوت و الوبر: الجناح الذي يكون في وسط ظهره و ذلك الحوت مزموم بسلسلة من القدرة كغلظ السموات و الأرض مرارا. قال: و انتهى إبليس لعنه اللّه إلى ذلك الحوت فقال له: ما خلق اللّه خلقا أعظم منك فلم لا تزيل الدنيا عن ظهرك؟ فهم بشي‏ء من‏

____________

(72) سورة الأنعام: آية 18.

48

ذلك فسلط اللّه عليه بقة في عينيه فشغلته. و زعم بعضهم أن اللّه سلط عليه سمكة و شغله بها فهو ينظر إليها و يهابها و يخافها.

قيل: و أنبت اللّه عز و جل من تلك الياقوتة جبل قاف، و هو من زمردة خضراء و له رأس و وجه و أسنان، و أنبت من جبل قاف الجبال الشواهق كما أنبت الشجر (73) من عروق الشجر. و زعم وهب رضي اللّه عنه أن الثور و الحوت يبتلعان ما ينصب من مياه الأرض في البحار، فلذلك لا تؤثر في البحور زيادة فإذا امتلأت أجوافها من المياه قامت القيامة. و زعم قوم أن الأرض على الماء و الماء على الصخرة و الصخرة على سنام الثور و الثور على كثيب من الرمل متلبدا، و الكثيب على ظهر الحوت و الحوت على الريح العقيم و الريح العقيم على حجاب من ظلمة و الظلمة على الثرى. و إلى الثرى انتهى علم الخلائق، و لا يعلم ما وراء ذلك أحد إلا اللّه عز و جل الذي له ما في السموات و ما في الأرض و ما بينهما و ما تحت الثرى.

و هذه الأخبار مما يتولع به الناس و يتنافسون فيه، و لعمري إن ذلك مما يزيد المرء بصيرة في دينه و تعظيما لقدرة ربه، و تحيرا في عجائب خلقه، فإن صحت فما خلقها على الصانع بعزيز، و إن يكن من اختراع أهل الكتاب و تنميق القصاص، فكلها تمثيل و تشبيه ليس بمنكر. و اللّه أعلم.

و قد روى شيبان بن عبد الرحمن‏ (74) عن قتادة عن الحسن عن أبي هريرة رضي اللّه عنهم قال‏ (75): بينما رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) جالس في أصحابه‏ (76) إذ أتى‏

____________

(73) الشجر: نبات معمر يقوم على ساق خشبية، أو هو كل ما يقوم على ساق من نبات الأرض.

(74) شيبان بن عبد الرحمن التميمي، أبو معاوية البصري، نزيل الكوفة، ثقة، من الطبقة السابعة، توفى 164 ه.

(75) رواه الترمذي (3298)، و أحمد (2/ 370) عن أبي هريرة، و ضعفه الشيخ الألباني في مشكاة المصابيح (5735).

(76) الصحابي هو من لقي النبي (صلى اللّه عليه و سلم) مؤمنا به و مات على ذلك.

49

عليهم سحاب فقال: هل تدرون ما هذا؟ قالوا: اللّه و رسوله أعلم. قال: هذا العنان، هذه زوايا الأرض يسوقها اللّه إلى قوم لا يشكرونه و لا يدعونه. ثم قال: هل تدرون ما الذي فوقكم؟ قالوا: اللّه و رسوله أعلم. قال: فإنها الرقيع، سقف محفوظ و موج مكفوف. ثم قال: هل تدرون كم بينكم و بينها؟ قالوا: اللّه و رسوله أعلم. قال: فوقه العرش و بينه و بين السماء كبعد ما بين سماءين أو كما قال ثم قال: أتدرون ما تحتكم؟

قالوا: اللّه و رسوله أعلم، قال: الأرض، و تحتها أرض أخرى بينهما خمسمائة عام. ثم قال: و الذي نفس محمد بيده لو أنكم أدليتم بحبل لهبطتم على اللّه. ثم قرأ (صلى اللّه عليه و سلم): «هُوَ الْأَوَّلُ وَ الْآخِرُ وَ الظَّاهِرُ وَ الْباطِنُ» (77) فهذا الخبر يشهد بصدق كثير مما يروون، إن صح. و اللّه أعلم.

و لنرجع الآن إلى ما نحن بصدده من ذكر شرح الدائرة المذكورة، و تفصيل البلدان و ذكرها، و ذكر عجائبها و أخبارها.

____________

(77) سورة الحديد: آية 3.

50

فهرست ما نذكره إن شاء اللّه تعالي من الفصول المتضمنة ذلك: فصل في ذكر البلدان و الأقطار. فصل في الخلجان و البحار. فصل في الجزائر و الآثار. فصل في العجائب للاعتبار. فصل في مشاهير الأنهار. فصل في العيون و الآبار. فصل في الجبال الشواهق الكبار. فصل في خواص الأحجار و منافعها.

فصل في المعادن و الجواهر و خواصها. فصل في النباتات و الفواكه و خواصها. فصل في الحبوب و خواصها. فصل في البقول و خواصها. فصل في حشائش مختلفة و خواصها. فصل في البذور و خواصها. فصل في الحيوانات و الطيور و خواصها.

خاتمة الكتاب في ذكر الملاحم و علامات الساعة و ظهور الفتن و الحوادث، و لها فصول تذكر عند الشروع في كتابتها إن شاء اللّه تعالى. و بإتمامه يتم الكتاب، و اللّه تعالى الموفق للصواب.

51

فصل في ذكر البلدان و الأقطار

إعلم وفقنا اللّه و إياك أن بين مطلع الشمس و مغربها مدنا و بلادا و أنهارا لا تحصى كثرة، و لا يحصيها إلا اللّه سبحانه و تعالى. و لكن نذكر منها ما ذكره فائدة و اعتبار من البلاد المشهورة، و نضرب صفحا عن ذكر ما ليس بمشهور، و لا اعتبار و لا فائدة في ذكره خوفا من التطويل و السآمة، و اللّه تعالى المستعان.

فنبتدئ أولا بذكر بلاد المغرب إلى المشرق، ثم نعود إلى بلاد الجنوب و هي بلاد السودان، ثم نعود إلى بلاد الشمال و هي بلاد الروم و الأفرنج و الصقالبة و غيرهم، على ما سيأتي ذكره إن شاء اللّه تعالى: أرض المغرب أولها البحر المحيط، و هو بحر مظلم لم يسلكه أحد و لا يعلم سر ما خلفه. و به جزائر عظيمة كثيرة عامرة يأتي ذكرها عند ذكر الجزائر، منها جزيرتان تسميان الخالدتين، على كل واحدة منهما صنم‏ (78) طوله مائة ذراع بالملكي، و فوق كل صنم منها صورة رجل من نحاس يشير بيده إلى خلف، أي: ما ورائي شي‏ء و لا مسلك. و الذي وضعهما و بناها لم يذكر له اسم‏

فأول بلاد المغرب السوس الأقصى‏ (79) و هو إقليم كبير فيه مدن عظيمة أزلية و قرى متصلة و عمارات متقاربة، و به أنواع الفواكه الجليلة المختلفة الألوان و الطعوم، و به قصب السكر الذي ليس على وجه الأرض مثله طولا و غلظا و حلاوة حتى قيل: إن طول العود الواحد يزيد على عشرة أشبار في الغالب، و دوره شبر،

____________

(78) الصنم‏Idol : الصنم هم ما تخذ إلها من دون اللّه، و قد فرق بعض العلماء بين الصنم و الوثن فقالوا إن الوثن هو ما صنع من الحجارة، و الصنم ما صنع من مواد أخرى كالخشب أو الذهب أو الفضة أو غيرها من الجواهر، و قال البعض: إن الصنم ما كان له صورة أم الوثن فهو ما لا صورة له.

(79) السوس الأقصى: مدينة في نهاية عمران المغرب فيما وراء الأندلس في الساحل الجنوبي من بحر الروم.

52

و حلاوته لا يعادلها شي‏ء حتى قيل: إن الرطل‏ (80) الواحد من سكره يحمل عشرة أرطال من الماء و حلاوته ظاهرة. و يحمل من بلاد السوس من السكر ما يعم جميع الأرض لو حمل إلى البلاد، و بها تعمل الأكسية الرفيعة الخارقة، و الثياب الفاخرة السوسية المشهورة في الدنيا، و نساؤها في غاية الحسن و الجمال و الظرف و الذكاء، و أسعارها في غاية الرخص، و الخصب بها كثير.

فمن مدنها المشهورة ما رودنت و هي مدينة العظماء من ملوك المغرب، بها أنهار جارية و بساتين مشتبكة و فواكه مختلفة و أسعار رخيصة. و الطريق منها إلى أغمات أريكة في أسفل جبل، ليس في الأرض مثله إلا القليل في العلو و الارتفاع و طول المسافة و اتصال العمارة و كثرة الأنهار و التفاف الأشجار و الفواكه الفاخرة التي يباع منها الحمل بقيراط من الذهب. و بأعلى هذا الجبل أكثر من سبعين حصنا و قلعة، منها حصن منيع هو عمارة محمد بن تومرت‏ (81)، ملك المغرب، إذا أراد أربعة من‏

____________

(80) الرطل: اثنتا عشرة أوقية بأواقي العرب و الأوقية: أربعون درهما.

(81) ابن تومرت: مؤسس دولة الموحدين على أنقاض دولة المرابطين ينتمي إلى قبيلة هرغة إحدى القبائل المصمودية المستقرة بالأطلس الصغير بمنطقة سوس الأقصى المغربية. ولد في الثلث الأخير من القرن الخامس الهجري ببلاد المغرب الأقصى، و قد اختلف المؤرخون في تحديد سنة مولده اشتهر منذ صغره بالتقوى و الورع. و قد امتاز بمواظبته على الدراسة و الصلاة، إلى حد أنه اشتهر لدى قبيلته باسم" أسفو" أي المشعل. رحل إلى بلاد المشرق ليكمل تحصيله و يعمق معارفه في أهم المراكز العلمية هناك. و يزعم أنه التقى بأبي حامد الغزالي صاحب كتاب إحياء علوم الدين ثم رجع إلى المغرب. يقول عنه ابن خلدون: «بحرا متفجرا من العلم و شهابا واريا من الدين» فأثار الإعجاب بعلمه و ورعه و تعلق به و بأفكاره كثير من الناس و على رأسهم" عبد المؤمن بن علي الكومي" الذي التقى بابن تومرت بقرية ملالة ففضل ملازمته و اتباع نهجه و طريق مسيرته. لقد ركز ابن تومرت دعوته في مواجهته لفقهاء المالكية على أسس دينية و أخلاقية و اجتماعية و وافاه الأجل في شهر رمضان 524 ه.

53

الناس أن يحفظوه من أهل الأرض حفظوه لحصانته، اسمه تأتملت. و لما مات محمد بن تومرت المذكور بجبل الكواكب حمل و دفن في هذا الحصن.

و أذكى: و هي أول مراقي الصحراء و هي مدينة متسعة، و قيل إن النساء التي فيها لا أزواج لهن، إذا بلغت إحداهن أربعين سنة تتصدق بنفسها على الرجال فلا تمتنع ممن يريدها. سجلماسة (82): من مدنها المشهورة، و هي واسعة الأقطار عامرة الديار رائعة البقاع فائقة القرى و الضياع. غزيرة الخيرات كثيرة البركات. يقال إنه يسير السائر في أسواقها نصف يوم فلا يقطعها، و ليس لها حصن بل قصور شاهقة و عمارات متصلة خارقة، و هي على نهر يأتي من جهة المشرق و بها بساتين كثيرة و ثمار مختلفة، و بها رطب يسمى النوبي، و هو أخضر اللون حسن المظهر أحلى من الشهد

____________

(82) سجلماسة: من تأسيس بني مدرار الخوارج أواسط القرن الثاني الهجري، و قد حدد كثير من المؤرخين ذلك بعام: 140 ه. و ذكر ابن أبي محلّي: أن تأسيسها كان على أيدي العرب الفاتحين عام: 40 ه، ثم وسعها بنو مدرار، فكانت عاصمة لتلك الدولة، إلى أن استولى عليها الفاطميون ملوك القيروان، فأدرت عليهم أموالا طائلة باعتبارها مركزا تجاريا مهما في طرق القوافل المتجرة في السودان، و لما قامت دولة المرابطين ... رجعت إلى حكم المغرب و ظلت عامرة كذلك أيام الموحدين و المرينيين إلى أن خربت قبيل قيام دولة السعديين، و يقول محمد بن الحسن الوزان- في سبب خراب سجلماسة-:" و قد استولى بنو مرين على هذا الإقليم، بعد اضمحلال مملكة الموحدين، و عهدوا بحكمه إلى أقرب الناس إليهم، و خاصة أبناءهم، و ظل الأمر كذلك إلى أن مات أحمد ملك فاس، فثار الإقليم، و قتل أهل البلاد الوالي، و هدموا سور المدينة، فبقيت خالية حتى يومنا هذا، و تجمع الناس فبنوا قصورا ضخمة، ضمن الممتلكات و مناطق الإقليم، بعضها حر، و بعضها خاضع للأعراب، تعتبر من أعظم حواضر المغرب التاريخية، و أشهر مدنه التجارية و العلمية، و قلما يخلو مؤلف في التاريخ العام أو الخاص، و كذا كتب الجغرافية، من ذكر سجلماسة- بسطا أو اختصارا- باعتبارها مدينة سياسية و اقتصادية و علمية (انظر: تقييد في التعريف بسجلماسة. مخطوط: م، م. رقم 36. 24. نقلا عن حاشية لمحمد حجي. و محمد الأخضر. على (وصف إفريقية) للوزان. 2/ 121. ون- أيضا- (الاستقصا) للناصري (1/ 124)، وصف إفريقية) 2/ 121. ترجمة: د. حجي. و د. محمد الأخضر)

54

و نواه في غاية الصغر. و يقال إنهم يزرعون و يحصدون الزرع و يتركون جذوره و أصوله في الأرض على حالها قائمة، فإذا كان في العام المقبل و عمه الماء نبت ثاني مرة و استغله أربابه، من غير بذر، و بها يأكلون الكلاب و الجراذين و غالب أهلها عمش العيون.

و رقادة (83): و هي مدينة عظيمة حصينة خصيبة. ذكر أهل الطبائع أنه يحصل للرجال بها الضحك من غير عجب، و السرور من غير طرب، و عدم الهم و النصب، و لا يعلم لذلك موجب و لا سبب. أغمات‏ (84): و هي مدينتان: أغمات أريكة و هي مدينة عظيمة في ذيل جبل كثير الأشجار و الثمار و الأعشاب و النباتات، و نهرها يشقها و على النهر أرحية كثيرة تدور صيفا و في الشتاء يجمد الماء و يجوز عليه الناس و الدواب، و بها عقارب قتالة في الحال، و أهلها ذو و أموال و يسار و لهم على أبوابهم علامات تدل على مقادير أموالهم. و أغمات إيلان و هي مدينة كبيرة في أسفل جبل يسكنها يهود تلك البلاد.

____________

(83) رقادة: مدينة بناها إبراهيم بن أحمد بن الأغلي سنة 263 ه، و قيل في تسميتها أكثر من سبب، من هذه الأسباب، أنها سميت (رقادة) لكثرة القتلى فيها، انظر: معجم البلدان، ياقوت الحموي، ج 3، ص 55 و تعد رقادة المدينة الثانية بعد القيروان التي اتخذها الأمراء مقرّا لهم، و تقع على بعد 10 كلم. من جنوبها الشرقيّ. أمّا اليوم، فلم تبق منها إلّا آثار قليلة.

(84) أغمات‏Aghmat : ناحية من جنوب المغرب تقع على نهير بهذا الاسم ينبع من جبال اطلس يتجه احد فروعه غربا الى مراكش، استولى عليها المرابطون عام 449 ه، و جعلها يوسف بن تاشفين حاضرة له حتى بنى مدينة مراكش عام 454 ه و فيها نفي و توفى المعتمد بن عباد آخر امراء اشبيلية (القاموس الإسلامي، ج 1، ص 140).