الصحاح‌ تاج اللغة و صحاح العربية‌‌ - ج2

- اسماعيل بن حماد الجوهري المزيد...
420 /
439

بابُ الدّالْ

فصل الألف

أبد

الأبَد: الدهر؛ و الجمع آبَادٌ و أُبُودٌ. يقال أَبَدٌ أَبِيدٌ، كما يقال دهرٌ داهرٌ (1).

و لا أفعله أبَدَ الأَبِيدِ، و أَبَدَ الآبِدِينَ كما يقال: دهر الداهرين، و عَوضَ العائضين.

و الأَبَدُ أيضاً: الدائم. و التأبِيدُ: التخليد.

و أَبَدَ بالمكان يَأْبِدُ بالكسر أُبُوداً، أى أقام به.

و أَبَدَتِ البهيمة تَأْبُدُ و تأْبِدُ، أى توحَّشَتْ.

و الأَوابِدُ: الوحوشُ. و التَّأبِيدُ (2): التوحّشُ.

و تَأَبَّدَ المنزل، أى أقفر و أَلِفَتْهُ الوحوش.

و جاء فلان بآبِدةٍ، أى بداهيةٍ يبقى ذكرُها على الأَبَدِ. و يقال للشوارد من القوافى: أَوَابِدُ.

قال الفرزدق:

لَنْ تُدْرِكُوا كَرَمِى بِلُؤْمِ أَبِيكُمُ * * * و أَوَابِدِى بتَنَحُّلِ الأَشْعارِ

و أَبِدَ الرجل، بالكسر: غضب. و أَبِدَ أيضاً: توحَّش، فهو أَبِدٌ. قال أبو ذؤيب:

فافْتَنَّ بعدَ تَمامِ الظِمْءِ نَاجِيةً * * * مثلَ الهِراوةِ ثِنْياً بِكْرُها 1 أَبِدُ

أى ولدها الأول قد توحّش معها.

و الإِبِدُ، على وزن الإبل، الوَلُودُ، من أَمَةٍ أو أَتَانٍ. و قولهم:

لَنْ يُقْلِعَ الجَدُّ النَّكِدْ * * * إلَّا بِجَدِّ ذى الإِبِدْ

فى كلِّ ما عَامٍ تَلِدْ

و الإبِدُ ههنا: الأَمَةُ، لأنَّ كونها ولوداً حرمانٌ و ليس بجدٍّ، أى لا تزداد إلا شرًّا.

أجد

نَاقَةٌ أُجُدٌ، إذا كانت قوية موثَّقة الخلق.

و لا يقال للبعير أُجُدٌ.

و آجَدَهَا اللّٰه فهى مُوجَدَةُ القَرَا، أى موثَّقَةُ الظهر.

و بناء مُؤْجَدٌ 1.

و الحمد للّٰه الذى آجَدَنِى بعد ضعف، أى قَوَّانِى.

و إجِدْ بالكسر: زجرٌ للإبل.

____________

(1) فى اللسان: «دهير».

(2) فى اللسان: «التأبد».

(3) (1) فى القاموس: بِنَاءٌ مُوجَدٌ: مُحْكَمٌ، بدون همزٍ.

440

أحد

أَحَدٌ بمعنى الواحد، و هو أول العدد. تقول:

أحدٌ و اثنان، و أحد عشر و إحدى عشرة.

و أما قوله تعالى: قُلْ هُوَ اللّٰهُ أَحَدٌ، فهو بدلٌ من اللّٰه، لأنَّ النكرة قد تبدل من المعرفة، كما يقال: لَنَسْفَعاً بِالنّٰاصِيَةِ. نٰاصِيَةٍ.

قال الكسائى: إذا أدخلْتَ فى العدد الألف و اللام فأدخلْهما فى العدد كله. فتقول: ما فَعَلَتِ الأحدَ العشرَ الألفَ الدرهم. و البصريون يدخلونها فى أوله فيقولون: ما فَعَلَتِ الأحد عشر الألف درهم.

و تقول: لا أحد فى الدار، و لا تقل فيها أحدٌ.

و يومُ الأحد يُجمع على آحاد.

و أما قولهم: ما فى الدار أحدٌ، فهو اسمٌ لمن يصلح أن يخاطب، يستوى فيه الواحد و الجمع و المؤنث. و قال تعالى: لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسٰاءِ و قال: فَمٰا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حٰاجِزِينَ.

و اسْتَأْحَدَ الرجل: انفرد.

و جاءوا أُحَادَ أُحَادَ غير مصروفَين، لأنهما معدولان فى اللفظ و المعنى جميعاً.

و أُحُدٌ: جبلٌ بالمدينة.

و حكى الفراء عن بعض الأعراب: معى عَشْرَةٌ فَأَحِّدْهُنَّ، أى صَيِّرهُنَّ أحد عشر.

وفى الحديث

أنه قال لرجلٍ أشار بسبَّابتيه فى التشهد:

أَحِّدْ أَحِّدْ

.

أدد

أَدَّتِ الناقة تَؤُدُّ أَدًّا، إذا رَجَّعَتْ الحنينَ فى جوفها.

و الأَدِيدُ: الجلبةُ. و شديدٌ أُدِيدٌ، اتباع له.

و الإدُّ بالكسر و الإدَّةُ: الداهيةُ، و الأمر الفظيع. و منه قوله تعالى: لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدًّا، و كذلك الآدُّ مثل فاعلٍ. و جمع الإدَّةِ إدَدٌ.

و أَدَّتْ فلاناً داهيةٌ تَؤُدُّهُ أَدًّا، بالفتح.

و الأَدُّ أيضاً: القوة. قال الراجز:

نَضَوْتُ عنى شِرَّةً و أَدَّا (1) * * * مِن بعدِ ما كنتُ صُمُلًّا نَهْدَا

و أُدٌّ: أبو قبيلة، بالضم؛ و هو أُدُّ بن طابخةَ ابن الياس بن مضر.

و أُدَدُ: أبو قبيلة من اليمن، و هو أَدَدُ بن زيد ابن كهلان بن سبأ بن حمير. و العرب تصرف أُدَداً، جعلوه بمنزلة ثُقَبٍ و لم يجعلوه بمنزلة عُمر.

أزد

أزْدٌ: أبو حىٍّ من اليمن، و هو أَزْدُ بن غوث ابن نبت بن مالك بن كهلان بن سبأ. و هو بالسين أفصح. يقال أَزْدُ شَنُوءَةَ، و أَزْدُ عُمَانَ، و أَزْدُ السَّرَاةِ. قال الشاعر النجاشى (2):

____________

(1) فى اللسان:

* نَضَوْنَ عنى شِدَّةً و أَدَّا*

(2) هو قيس بن عمرو.

441

و كُنْتُ كَذِى رِجْلَيْنِ رِجْلٍ صحيحةٍ * * * و رجْلٍ بها رَيْبٌ من الحَدَثانِ

فأَمَّا التى صَحَّتْ فأَزْدُ شَنُوءَةٍ * * * و أَمَّا التى شَلَّتْ فأَزْدُ عُمَانِ

أسد

الأَسَدُ جمعه أُسُودٌ، و أُسْدٌ مقصورٌ مثقَّلٌ منه، و أُسْدٌ مخفَّفٌ، و آسُدٌ، و آسَادٌ مثل أَجْبُلٍ و أَجْبَالٍ.

قال أبو زيد: الأنثى أَسَدَةٌ.

و أَسَدٌ: أبو قبيلة من مضر، و هو أَسَدُ بن خُزَيمة ابن مدركة بن الياس بن مضر.

و أَسَدٌ أيضاً: قبيلةٌ من ربيعة، و هو أَسَدُ ابن ربيعة بن نزار.

و أرضٌ مَأْسَدَةٌ: ذات أُسْدٍ.

و أَسِدَ الرجلُ بالكسر، إذا رأى الأَسَدَ فَدهِش من الخوف. و أَسِدَ أيضاً: صار كالأَسَدِ فى أخلاقه. وفى الحديث

: «إذا دخلَ فَهِدَ، و إذا خرج

أَسِدَ

»

. و اسْتَأْسَدَ عليه: اجترأ. و اسْتَأْسَدَ النبتُ:

قَوِىَ و التفّ. قال أبو خِرَاش الهذَلى:

* له عَرْمَضٌ مُسْتَأْسِدٌ و نَجِيلْ (1)*

و آسَدْتُ الكلبَ و أَوْسَدْتُهُ: أغريته بالصيد. و الواو منقلبة عن الألف.

و آسَدْتُ بين القوم: أفسدْت.

و الأَسْدُ لغة فى الأَزْدِ، يقال هُمُ الأَسْدُ أَسْدُ شَنُوءَةَ.

و الأَسْدِىُّ: ضربٌ من الثياب، و هو فى شعر الحطيئة 1. و الإسَادَةُ لغة فى الوسادة.

أصد

الأُصْدَةُ بالضم: قميصٌ يُلبَس تحت الثوب.

قال الشاعر:

و مُرْهَقٍ سَالَ إمْتَاعاً بأُصْدَتِهِ * * * لم يَسْتَعِنْ و حَوامِى الموتِ تَغْشاهُ

و تَلبسه أيضاً صغار الجوارى. تقول:

أَصَّدَتْهُ تَأْصِيداً. قال كثير:

و قد دَرَّعُوهَا وَ هْىَ ذاتُ مُؤَصَّدٍ * * * مَجُوبٍ و لمَّا يَلْبَسِ الدِرْعَ رِيدُها

و الأَصِيدُ، لغةٌ فى الوَصِيدِ، و هو الفِناء.

و الأَصِيدَةُ كالحظيرة لغة فى الوصيدة.

و آصَدْتُ البابَ: لغةٌ فى أوصدْته، إذا أغلقَته. و منه قرأ أبو عمرو: إِنَّهٰا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ بالهمز.

____________

(1) و صدره:

* يُفَجِّين بالأيدِى على ظَهْرِ آجن*

قوله يفجين أى يفرجن بأيديهن لينال الماء أعناقهن لقصرها. يعنى حمراً وردت الماء. و العرمض: الطحلب.

و جعله مستأسداً كما يستأسد النبت. و النجيل: النز و الطين.

(2) (1) هو قوله يصف القفر:

مُستهلك الوِردِ كالأَسْدِىِّ قد جَعَلَتْ * * * أيدِى المطىِّ به عاديَّةً رُغُبا

442

و كان مُجرَى داحسٍ و الغَبراءَ من ذات الإصادِ، و هو موضعٌ، و كانت الغاية مائة غلوةٍ.

و الإصاد، هى رَدْهةٌ بين أَجْبُلٍ.

أفد

أَفِدَ الرجل بالكسر يَأْفَدُ أَفَداً، أى عَجِلَ، فهو أَفِدٌ على فَعِلٍ، أى مستعجلٌ.

و أَفِدَ التَّرَحُّلُ، أى دنا و أزِف.

أكد

التَّأْكِيدُ: لغة فى التوكيد. و قد أكَّدْتُ الشىءَ و وَكَّدْتُهُ.

أمد

الأَمَدُ: الغاية كالمدى. يقال: ما أَمَدُكَ؟

أى منتهى عمرك.

و الأَمَدُ أيضاً: الغضب. و قد أَمِدَ عليه بالكسر، و أَبِدَ عليه، أى غضب.

و آمِدُ: بلدٌ فى الثغور.

أود

أَوِدَ الشىء بالكسر يَأْوَدُ أَوَداً، أى اعْوَجَّ.

و تَأَوَّدَ: تَعَوَّجَ.

أبو زيد: آدَنِى الحِمْلُ يَؤُودُنِى أَوْداً:

أَثقَلَنى. و أنا مَؤُودٌ مثال مَقُولٍ.

يقال: ما آدَكَ فهو لِى آيِدٌ.

و آدَهُ أيضاً بمعنى حَنَاهُ و عَطَفَهُ، و أصلها واحد.

و آدَ العَشِىُّ، أى مال. قال الهذلىُّ ساعدةُ ابن العَجْلان:

أَقَمْتُ به نَهَارَ الصَّيْفِ حَتَّى * * * رَأَيْتُ ظِلالَ آخِرِهِ تَؤْودُ

أى ترجع و تميل إلى ناحية المشرق. و قال المرقِّش (1):

لا يُبْعِدِ اللّٰهُ التَّلَبُّبَ و ال * * * غَارَاتِ إذْ قالَ الخَمِيسُ نعَمْ

و العَدْوَ بين المجلسينِ إذا * * * آدَ العَشِىُّ و تَنَادَى العَمّ

و الانْئِيَادُ: الانحناء. قال العجاج:

مِنْ أَنْ تَبَدَّلْتُ بآدِى آدَا (2) * * * لم يَكُ يَنْآدُ فَأَمْسَى أُنْآدَا

أى قد انآدَ، فجعل الماضى حالًا بإضمار قد، كقوله تعالى: أَوْ جٰاؤُكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ.

و أُودُ بالضم: موضعٌ بالبادية.

و أَوْدٌ بالفتح: اسمُ رجلٍ. قال الأفوه الأوْدِىّ:

مُلْكُنَا مُلْكٌ لَقَاحٌ أَوَّلُ * * * و أَبُونَا من بَنِى أَوْدٍ خِيَار

____________

(1) الأكبر.

(2) قبله:

إمّا تَرينى أصِلُ القُعَّادا * * * و أَتَّقِى أن أَنهضَ الإرعادا

443

أيد

أبو زيد: [آدَ] الرجلُ يَئِيدُ أَيْدًا:

اشتدَّ و قوى.

و الأَيْدُ و الآدُ: القوّة. قال العجاج:

* مِنْ أنْ تَبَدَّلْتُ بآدِى آدَا*

يعنى قوّة الشباب. تقول منه: أَيّدْتُهُ على فَعَّلْته، فهو مُؤَيَّدٌ. و تقول من الأَيْدِ: أَيَّدْتُهُ تَأْيِيداً، أى قوّيته. و الفاعل مُؤَيِّدٌ، و تصغيره مُؤَيِّدٌ أيضاً، و المفعول مُؤَيَّدٌ.

وَ تَأَيَّدَ الشىء: تقوَّى.

و رجلٌ أَيِّدٌ، أى قوىّ. قال الشاعر:

إذَا القَوْسُ وَتَّرَهَا أَيِّدٌ (1) * * * رَمَى فأصَابَ الكُلَى و الذُرَى

يقول: إذا اللّٰهُ تعالى وَتَّرَ القوسَ التى فى السحاب رمى كُلَى الإبل و أسنمتَها بالشحم، يعنى من النبات الذى يكون من المطر.

و الإيَادُ: ترابٌ يجعَل حول الحوض أو الخباء يقرَّى به، أو يمنع ماء المطر. قال ذو الرمة يصف الظليم:

دفَعْنَاهُ عن بَيضِ حِسَانٍ بأَجْرَعٍ * * * حَوَى حَوْلَهَا من تُرْبِهِ بإِيَادِ

يقول: طردناه عن بَيضِهِ.

و إيَادٌ: حىُّ من مَعَدٍّ. و قال الشاعر (2):

فى فُتُوٍّ حَسَنٍ أَوْجُهُهُمْ * * * مِنْ إيَادِ بنِ نِزَارِ بنِ مَعَدّ 1

و يقال لميمنة العسكر و ميسرته: إيَادٌ. قال الراجز:

عن ذى إيَادَيْنِ لُهَامٍ لَوْ دَسَرْ * * * بِرُكْنِهِ أَرْكَانَ دَمْخٍ لانْعَقَرْ 2

و المُؤْيِدُ، مثال المؤمن: الأمرُ العظيمُ، و الداهيةُ. قال طرفة:

تقولُ و قَدْ تَرَّ الوَظِيفُ و سَاقُها * * * أَلَسْتَ تَرَى أنْ قد أَتَيْتَ بمُؤْيِدِ

فصل الباء

بجد

بجَدَ بالمكان بُجُوداً: أقام به.

و قولهم: هو عالمٌ بِبَجْدَةِ أَمْرِكَ، و بُجْدَةِ أمرك، و بُجُدَةِ أمرك، بضم الباء و الجيم، أى بدِخْلَةِ أمرك و باطنه.

و يقال: عنده بَجْدَةُ ذلك، بالفتح، أى عِلْمُ ذلك. و منه قيل للعالم بالشىء المتقِن: هو ابن بَجْدَتِهَا.

و البِجَادُ: كساءٌ مخطَّط من أكسية الأعراب.

و منه ذو البِجَادَيْنِ، و اسمه عبد اللّٰه 3.

____________

(1) بشد الياء.

(2) أبو دواد الإيادى.

(3) (1) فى اللسان: «بن مضر».

(4) (2) فى اللسان «لا نقعر».

(5) (3) عبد اللّه بن عبد نهم بن عفيف. و فى اللسان:

«و هو عنبة بن نهم المزنى».

444

بخد

البَخَنْداة و الخَبَنْداة من النساء: التامة القَصب. قال الراجز (1):

قامت تُريك خشيةً أن تَصرِما * * * ساقاً بخَنداةً و كعبا أدْرَما

و كذلك البَخَنْدَى و الخَبَنْدَى، و الياء للإلحاق بسفرجل. قال الراجز (2):

تمشى كمشى الوَحِل المبهور * * * إلى خَبَنْدَى قصَبٍ ممكورِ

بدد

بَدَّهُ يَبُدُّهُ بَدَّا: فرَّقه. و التبديد: التفريق.

يقال: شملٌ مُبَدَّدٌ. و تَبَدَّدَ الشىء: تفرَّق.

و البِدَّةُ، بالكسر: القوّة. و البِدَّةُ أيضاً:

النصيب. تقول منه: أبَدَّ بينهم العطاءَ، أى أعطى كلَّ واحدة منهم بِدَّتَهُ. وفى الحديث

: «

أَبِدِّيهِمْ

تمرةً تمرةً»

. يقال فى السَّخلتين: أَبِدَّهُما نعجتين، أى اجعلْ لكلِّ واحد منهما نعجةً ترضعه، إذا لم تكفهما نعجةٌ واحدةٌ.

و أَبَدَّ يدَه إلى الأرض: مدَّها.

و اسْتَبَدَّ فلانٌ بكذا، أى انفرد به.

و البَدَادُ، بالفتح: البِرازَ. يقال: لو كان البَدَادُ لما أطاقونا، أى لو بارزناهم رجلٌ و رجلٌ.

و قولهم فى الحرب: يا قومِ بَدَادِ بَدَادِ، أى ليأخذ كل رجل قِرْنَهُ. و إنَّما بُنى هذا على الكسر لأنّه اسمٌ لفعل الأمر، و هو مبنىّ. و يقال: إنّما كسر لاجتماع الساكنين لأنه واقعٌ موقع الأمر. يقال منه: تَبَادَّ القوم يَتَبَادُّونَ، إذا أخذوا أقرانهم.

و يقال أيضاً: لَقُوا بَدَادَهمْ 1، أى أعدادهم، لكلِّ رجلٍ رجلٌ.

و قولهم: جاءت الخيل بَدَادِ، أى مُتَبَدِّدَةً.

و بُنِىَ أيضاً على الكسر لأنّه معدول عن المصدر، و هو البَدَدُ. قال الشاعر عوف بن الخَرِعِ:

* و الخَيْلُ تَعْدُو فى الصَّعِيدِ بَدَادِ 2*

و تفرّق القوم بَدَادِ، أى متبدِّدة. قال الشاعر حسان بن ثابت:

كُنَّا ثمانيةً و كانوا جَحْفَلًا * * * لَجِباً فشُلُّوا بالرِماحِ بَدَادِ

و إنما بنى للعدل و التأنيث و الصفة، فلما منِع بعلّتين من الصرف بُنِىَ بثلاث لأنَّه ليس بعد المنع من الصرف إلّا منْع الإعراب.

____________

(1) هو العجاج.

(2) هو العجاج أيضاً.

(3) (1) و كذا فى القاموس. و فى اللسان: «أبدادهم».

(4) (2) قبله:

هَلَّا فَوَارِسَ رَحْرَحَانَ هَجَوْتَهُمْ * * * عُشَراً تَنَاوَحَ فى سرَارَةِ وَادِى

أَلَّا كَرَرْتَ على ابْن أمِّكَ مَعْبَدٍ * * * و العَامرىُّ يقُودُهُ بِصِفَادِ

و ذَكَرْتَ من لَبَنِ المُحَلَّقِ شَرْبَةً * * * و الخَيْلُ تَعْدُو فى الصَّعِيدِ بَدَادِ

445

و تقول: السَّبُعَانِ يَبْتَدَّانِ الرجلَ ابتداداً، إذا أتياه من جانبيه. و كذلك الرضيعان يَبْتَدَّانِ أمَّهما. و لا يقال يَبْتَدُّها ابنها، و لكن يَبْتَدُّها ابناها.

و قد لقى الرجلان زيداً فابْتَدَّاهُ بالضرب، أى أخذاه من جانبيه.

و بايعْته بِدَاداً، إذا بعته معارضةً. و كذلك بَادَدْتُهُ فى البيع مُبَادَّةً و بِدَاداً.

و قولهم: مَا لَكَ به بَدَدٌ و بَدَّةٌ، أى ما لك به طاقةٌ.

ابن السكيت: البَدَدُ فى الناس: تباعُدُ ما بين الفخذين من كثرة لحمهما. قال: و فى ذوات الأربع تباعُدُ ما بين اليدين. تقول منه: بَدِدْتَ يا رجلُ بالكسر، فأنت أَبَدُّ. و بقرةٌ بَدَّاءُ.

و الأَبَدُّ: الرجلُ العظيم الخَلْقِ؛ و المرأةُ بَدَّاءُ.

قال أبو نُخَيلة:

* أَلَدّ يمشِى مِشْيَةَ الأَبَدِّ (1)*

و البَادَّانِ: باطِنا الفخِذين.

و كلُّ من فَرَّجَ بين رجليه فقد بَدَّهُمَا.

و منه اشتقاق بِدَادِ السَّرْجِ و القَتَبِ، بكسر الباء. و هما بِدَادَانِ و بَدِيدانِ، و الجمع بَدَائدُ و أبِدَّة تقول: بَدَّ قتَبه يبُدُّه، و هو أن يتَّخذ خريطتين فيحشوَهما فيجعلَهما تحت الأَحناء لئلّا يُدبِرَ الخشبُ البعيرَ.

و البَدِيدَانِ: الخُرجانِ.

و البَدِيدُ: المفازةُ الواسعةُ.

و قولهم: لا بُدَّ من كذا، كأنه قال: لا فِراق منه. و يقال البُدُّ: العِوَضُ.

و البُدُّ: الصنم، فارسىٌّ معرب؛ و الجمع البِدَدَةُ.

الفراء: طيرٌ أَبَادِيدُ و يَبَادِيدُ، أى مفترِقٌ.

و أنشد 1:

كأنَّمَا أهلُ حُجْرٍ ينظرونَ مَتَى * * * يَرَونَنِى خارجاً طيرٌ يباديدُ 2

برد

البَرْدُ: نقيض الحَرّ. و البُرُودَةُ: نقيض الحرارة.

و قد بَرُدَ الشىء بالضم. و بَرَدْتُهُ أنا فهو مَبْرُودٌ.

و بَرَّدْتُهُ تَبْرِيداً. و لا يقال أَبْرَدْتُهُ إلا فى لغة رديئة. قال الشاعر مالك بن الريب:

و عَطِّلْ قَلُوصِى فى الرِكَابِ فإنها * * * سَتُبْرِدُ أكْباداً و تُبْكِى بَوَاكِيا

و سقيته شربةً بَرَدَتْ فؤاده تَبْرُدُهُ بَرْداً.

____________

(1) فى اللسان:

مِنْ كُلِّ ذات طَائِفٍ و زُؤدِ * * * بَدَّاء تمشِى مِشْيَةَ الأَبَدِّ

الطائف: الجنون. و الزؤد: الفزع.

(2) (1) الشعر لعطارد بن قران.

(3) (2) تصحف على الجوهرى فقال: طير يباديد، و إنما هو طير اليناديد بالنون و الإضافة، و القافية مكسورة.

446

و قولهم: لا تُبَرِّدْ عن فلان، أى إن ظلمك فلا تشتُمه فتنتقِصَ من إثمه.

و ابْتَرَدْتُ، أى اغتسلت بالماء البارد، و كذلك إذا شربته لتَبْرُدَ به كبدك. قال الراجز:

لَطالما حَلَّأْتُمَاهَا لا تَرِدْ * * * فَخلِّيَاهَا و السِجالَ تَبْترِدْ

من حَرِّ أَيَّامِ و من ليلٍ وَمِدْ

و هذا الشىء مَبْرَدَةٌ للبدن.

قال الأصمعى: قلت لأعرابى: ما يحملكم على نومة الضُحَى؟ قال: إنها مَبْرَدَةٌ فى الصيف، مَسْخَنَةٌ فى الشتاء.

و بَرَدْتُ الحديد بالمِبْرَدِ. و البرَادَةُ: ما سقط منه.

و بَرَدَ الرجل عينه بالبَرُودِ: كَحَلها به.

و يقال: ما بَرَدَ لك على فلان؟ و كذلك:

ما ذاب لك عليه؟ أى ما ثبَتَ و وجب. و بَرَدَ لى عليه كذا من المال. و لى عليه ألفٌ بارِدٌ.

و سَمُومٌ بارِدٌ، أى ثابتٌ لا يزول. و أنشد أبو عبيدة:

اليومَ يومٌ بَارِدٌ سَمُومُه * * * مَنْ جَزِعَ اليومَ فلا تلُومُه

و بَرَدَ، أى مات. و قول الشاعر (1):

* بالْمُرْهَفَاتِ البَوَارِدِ 1*

يعنى السيوف، و هى القواتل.

و البَرْدَانِ: العَصْرَانِ، و كذلك الأَبْرَدَانِ، و هما الغَدَاةُ و العَشِىُّ، و يقال ظِلَّاهُما. و قال الشماخ:

إذا الأَرْطَى تَوَسَّدَ أَبْرَدَيِه * * * خُدُودُ جَوَازِىٍ بالرَمْلِ عِينِ

و البَرْدُ: النومُ. و منه قوله تعالى: لٰا يَذُوقُونَ فِيهٰا بَرْداً وَ لٰا شَرٰاباً. قال الشاعر العرجى:

و إن شِئْتِ حَرَّمْتُ النساءَ سِوَاكُمُ * * * و إن شِئْتِ لم أَطْعَمْ نُقَاخاً 2 و لا بَرْدَا

و البَرَدَةُ، بالتحريك: التُخَمَةُ. وفى الحديث

«أصلُ كلِّ داءٍ

البَرَدَةُ

».

و الإبْرِدَةُ، بالكسر: عِلَّةٌ معروفة من غَلَبَةِ البَرْدِ و الرطوبة، تُفَتِّر عن الجماع.

و يقول الرجل من العرب: إنها لبَارِدَةٌ اليوم؛ فيقول له الآخر: ليست بباردةٍ، إنّما هى إبْرِدَةُ الثرى.

و البَرَدُ: حَبُّ الغمام. تقول منه: بُرِدَتِ الأرضُ بالضم، و بُرِدَ بنو فلانٍ.

____________

(1) هو العتابى كلثوم بن عمرو.

(2) (1) البيت بتمامه:

و أنّ أمير المؤمنين أغَصَّنِى * * * مُغَصَّهُمَا بالمُرْهَفَاتِ البَوَاردِ

(3) (2) النقاخ: الشراب العذب.

447

و سَحابٌ بَرِدٌ و أَبْرَدُ، أى ذو بَرَدٍ.

و سَحابةٌ بَرِدَةٌ. و قال:

* كَأَنَّهُمُ المَعْزَاء من وَقْعِ أَبْرَدَا*

و الأُبَيْرِدُ: لقب شاعرٍ من بنى يربوع.

و قول الساجع:

* و صِلِّيَاناً بَرِدَا*

أى ذو بُرُودَةٍ.

و البَرُودُ: البَارِدُ. و قال الشاعر:

* بَرُودُ الثَنَايَا وَاضِحُ الثَغْرِ أَشْنَبُ (1)*

و البَرُودُ أيضاً: كلُّ ما بَرَدْتَ به شيئاً، نحو بَرُودِ العَينِ، و هو كحلٌ.

و تقول: هو لى بَرْدَةٌ (2) يمينى، إذا كان لك معلوما.

و ذكر أبو عبيد فى باب نوادر الفعل: هى لك بَرْدَةُ نفسِها، أى خالصا.

و البُرْدُ من الثياب، و الجمع بُرُودٌ و أَبْرَادٌ.

و أما قول يزيد بن مُفَرِّغٍ الحميرى:

و شَرَيْتُ بُرْداً لَيْتَنِى * * * مِنْ بَعْدِ بُرْدٍ كُنْتُ هَامَهْ

فهو اسم عبدٍ. و شَرَيْتُ أى بِعْتُ.

و بُرْدَا الجندبِ: جناحاه. قال ذو الرمة:

كَأَنَّ رِجْلَيْهِ رِجْلَا مُقْطِفٍ عَجِلٍ * * * إذَا تَجَاوَبَ مِنْ بُرْدَيْهِ تَرْنِيمُ

و البُرْدَةُ: كساء أسود مربَّع فيه صورٌ، تلبسه الأعراب. وفى حديث ابن عمر رضى اللّٰه عنه

«

بُردة

فَلُوت»

. و الجمع بُرَدٌ.

و الثور الأَبْرَدُ: فيه لُمَعُ بياضٍ و سوادٍ.

و البُرْدِىُّ بالضم: ضربٌ من أجود التمر.

و البَرْدِىُّ بالفتح: نبات معروف. و قال الشاعر الأعشى:

كَبَرْدِيَّةِ الغِيلِ وَسْطَ الغَرِي * * * فِ سَاقَ الرِصَافُ إليه غَدِيرا

و البَرِيدُ المُرَتَّبُ. يقال: حُمِلَ فلان على البريد 1. و قال امرؤ القيس:

على كُلِّ مَقْصُوصِ الذُنابَى مُعاوِدٍ * * * بَرِيدِ السُرَى بالليل من خَيلِ بَرْبَرا

و البَرِيدُ أيضاً: اثنا عشر ميلًا. قال مُزَرِّدٌ يمدح عَرَابَةَ الأوسىّ:

فَدَتْكَ عَرَابَ اليومَ أُمِّى و خَالتِى * * * و ناقَتِىَ النَّاجِى إلَيْكَ بَرِيدُها

أى سيرها فى البَرِيدُ.

و صاحبُ البَرِيدِ قد أَبْرَدَ إلى الأمير، فهو مُبْرِدٌ، و الرسول بَرِيدٌ. و يقال للفُرَانِقِ، لأنَّه يُنْذِرُ قُدَّامَ الأسدِ.

____________

(1) صدره:

* فبَاتَ ضَجِيعِى فى المنامِ مع المُنَى*

(2) فى المطبوعة الأولى: «لبردة»، صوا به من اللسان.

(3) (1) عبارة المختار: قلت: قال الأزهرى: قيل لدابة البريد بريد لسيره فى البريد، و قال غيره: البريد البغلة المرتبة فى الرباط تعريب بريده دم، ثم سمى به الرسول المحمول عليه ثم سميت به المسافة.

448

و حكى أبو عبيد: سقيته فأَبْرَدْتُ له إبْرَاداً، أى سقيته بَارِداً.

و يقال: جئناك مُبْرِدِينَ، إذا جاءوا و قد بَاخَ الحرُّ.

و البَرَدَانُ بالتحريك: موضعٌ.

برجد

البُرْجُدُ: كساء غليظ.

بعد

البُعْدُ: ضد القرب. و قد بَعْدَ بالضم فهو بعيد، أى تَبَاعَدَ. و أَبْعَدَهُ غيره، و بَاعَدَهُ، و بَعَّدَهُ تَبعيداً.

و البَعَدُ بالتحريك: جمع باعِدٍ، مثل خَادِمٍ و خَدَمٍ. قال النابغة:

....... إنَّ لَهُ (1) * * * فَضْلًا على الناسِ فى الأَدْنِينَ و البَعَدِ (2)

و البَعَدُ أيضاً: الهلاك. تقول منه: بَعِدَ بالكسر، فهو باعِدٌ.

و اسْتَبْعَدَ، أى تَبَاعَدَ. و اسْتَبْعَدَهُ:

عَدَّهُ بعيداً.

و تقول: تَنَحَّ غيرَ بَاعِدٍ و غيرَ بَعَدٍ أيضاً، أى غير صاغرٍ. و تَنَحَّ غير بَعِيدٍ، أى كُنْ قريباً.

و ما أنتم ببَعِيدٍ، و ما أنت مِنَّا ببَعِيدٍ، يستوى فيه الواحد و الجمع. و كذلك ما أنت منا بِبَعَدٍ، و ما أنتم منا بِبَعَدٍ.

و بيننا بُعْدَةٌ، من الأرض و القَرَابةِ.

قال الأعشى:

* وَ لَا تَنْأَ مِنْ ذِى بُعْدَةٍ إنْ تَقَرَّبَا 1*

و يقال أَبْعَدَ اللّٰه الآخَرَ؛ و لا يقال للأنثى منه شىء.

و قولهم: كَبَّ اللّٰه الأَبْعَدَ لِفيهِ، أى ألقاه لوجهه.

و الأَبْعَدُ: الخائن.

و البُعْدَانُ: جمع بَعِيدٍ، مثل رغيفٍ و رُغفان.

يقال: فلانٌ من قُرْبَانِ الأمير و من بُعْدَانِهِ.

و الأَبَاعِدُ: خلاف الأقارب.

و بَعْدُ: نقيض قَبْلُ، و هما اسمان يكونان ظرفين إذا أضيفا، و أصلهما الإضافة، فمتى حذفت المضاف إليه لعِلْمِ المخاطب بَنَيْتَهُمَا على الضم لِيُعْلَمَ أنّه مبنىُّ، إذْ كان الضم لا يدخلهما إعرابا، لأنَّهما لا يصلح وقوعهما موقع الفاعل و لا موقع المبتدإ و لا الخبر.

و قولهم: رأيته بُعَيْدَاتِ بَيْنٍ، أى بُعَيْدَ فِراقٍ، و ذلك إذا كان الرجل يُمسِك عن إتيان

____________

(1) صدره:

* فتِلْكَ تُبْلِغنِىَ النُعْمَانَ إنَّ لَهُ*

(2) يروى: «فى الأدنى و فى البعد».

(3) (1) صدره:

* بِأَنْ لا تُبَغِّى الوُدَّ مِنْ مُتَبَاعِدٍ*

449

صاحبه الزمانَ ثم يأتيه، ثم يمسك عنه نحو ذلك ثم يأتيه. قال:

* لَقِيتُهُ بُعَيْدَاتِ بَيْنٍ (1)*

و هو من ظروف الزمان التى لا تتمكّن.

و قولهم «أمّا بَعْدُ»، هو فصل الخِطاب.

بلد

بَلَدَ بالمكان: أقام به؛ فهو بَالِدٌ.

و البَلْدَةُ و البَلَدُ: واحد البِلادِ، و البُلْدَانِ (2).

و البَلَادَةُ: ضدُّ الذكاء. و قد بَلُدَ بالضم فهو بَلِيدٌ.

وَ تَبَلَّدَ: تكلَّف البَلَادَةَ. وَ تَبَلَّدَ، أى تردَّد متحيِّرا.

و بَلَّدَ تَبْليِداً: ضرب بنفسه الأرضَ.

و أَبْلَدَ: لصق بالأرض. و قال الشاعر يصف حوضا:

و مُبْلِدٍ بَيْنَ مَوْماةٍ بمَهْلكَةٍ * * * جاوزْتُهُ بِعَلَاةِ الخَلْقِ عِلْيانِ

و المُبَالَدَةُ مثل المبالطة.

أبو زيد: أَبْلَدَ الرجل، إذا كانت دابَّتُهُ بليدةً.

و البَلَدُ: الأثر؛ و الجمع أَبْلادٌ. قال ابن الرِقَاع:

عَرَفَ الدِيارَ تَوَهُّماً فاعْتادَها * * * مِنْ بَعْدِ ما شَمِلَ البِلَى أَبْلادَها

و قال القُطامىّ:

ليستْ تُجَرَّحُ فُرَّاراً ظُهورُهُمُ * * * و بالنُحُورِ كُلُومٌ ذاتُ أَبْلادِ

و البَلَدُ: أُدْحِىُّ النَّعَامِ. يقال: هو أَذَلُّ من بيضة البَلَدِ، أى من بيضةِ النعامِ التى تتركها.

و البَلْدَةُ: الأرض. يقال: هذه بَلْدَتُنا، كما يقال بَحْرَتُنَا. و البَلْدَةُ من منازل القمر، و هى ستّة أَنْجُمٍ من القوس تَنْزِلُهَا الشمسُ فى أقصر يومٍ من السنة. و البَلْدَةُ: الصدر.

يقال: فلان واسعُ البَلْدَةِ، أى واسع الصدر.

قال الشاعر ذو الرمة:

أُنِيخَتْ فَأَلْقَتْ بَلْدَةً فَوْقَ بَلْدَةٍ * * * قليلٍ بها الأصْواتُ إلّا بُغَامُها

يقول: بَرَكَتِ الناقة و ألقتْ صدرها على الأرض.

و البَلْدَةُ و البُلْدَةُ: نَقاوَة ما بين الحاجبين.

يقال: رجل أَبْلَدُ، أى أبلج بيِّن البَلَدِ، و هو الذى ليس بمقرونٍ.

و الأَبْلَدُ: الرجل العظيم الخَلْق. و البَلَنْدَى:

____________

(1) فى اللسان:

و أشعثَ مُنقدِّ القميصِ دعوتُه * * * بُعَيداتِ بين لا هِدَانٍ و لا نِكسِ

(2) بضم الباء فإن قيل: ما المانع من كسرها مثل و لدان؟ قلت: فعلان بالكسر جمع فعل محركا سماعى كما في حواشى الأشمونى. قالوا: سمع منه خرب و خربان اه.

و تقدم فى الصحاح شبث و شبثان، و كذلك ولد و ولدان.

قاله نصر.

450

العريض. و المُبْلِنْدِى من الجِمال: الصُلبُ الشديدُ.

بند

البَنْدُ: العلَم الكبير، فارسىُّ معرب. قال الشاعر:

* و أَسْيَافُنَا تحت البُنُودِ الصَوَاعِقُ*

بيد

البَيْدَاءُ: المفازة، و الجمع بِيدٌ.

و بَادَ الشىء يَبِيدُ بَيْداً و بُيُودًا: هلك.

و أَبَادَهُم اللّٰهُ، أى أهلكهم.

و البَيْدَانةُ: الأَتَانُ اسم لها. قال امرؤ القيس:

و يوماً على صَلْتِ الجَبِينِ مُسَحَّجٍ * * * و يوماً على بَيْدَانةٍ أُمِّ تَوْلَبِ

و بَيْدَ بمعنى غير. يقال: إنّه كثير المال، بَيْدَ أنّه بخيل.

فصل التّاء

تقد

التِقْدَةُ: بكسر التاء (1): الكُزْبرة.

تلد

التَّالِدُ: المال القديم الأصلىّ الذى وُلِدَ عندك، و هو نقيض الطارف. و كذلك التِلَادُ و الإتْلَادُ.

و أصل التاء فيه واو، تقول منه: تَلَدَ المالُ يَتْلِدُ و يَتْلُدُ تلودًا. و أَتْلَدَ الرجلُ، إذا اتَّخذ مالًا. و مالٌ مُتْلَدٌ. وفى الحديث

: «هُنَّ من

تِلَادِى

»

يعنى السُّوَرَ، أى مِن الذى أخذتُه من القرآن قديماً.

و التَّلِيدُ: الذى وُلِدَ ببلاد العجم ثم حُمِل صغيراً فنبت ببلاد الإسلام. و منه

حديث شُريح

فى رجل اشترى جارية و شرطوا أنّها مُوَلَّدَةٌ فوجدها

تَلِيدَةً

فردَّها

. و المولَّدة بمنزلة التِلادِ، و هو الذى ولد عندك.

و تَلَدَ 1 فلانٌ فى بنى فلان: أقام فيهم.

و الأَتْلَادُ: بطونٌ من عبد القيس، أَتْلَادُ عُمَانَ؛ لأنَّهم سكنوها قديماً.

فصل الثاء

ثأد

الثَأْدُ: النَّدَى و القُرُّ. قال ذو الرمة:

فَبَاتَ يُشْئزُهُ ثَأْدٌ و يُسْهِرُهُ * * * تَذَؤُّبُ الرِيحِ و الوَسْوَاسُ و الهِضَبُ

و قد يحرَّك. و مكانٌ ثَئِدٌ، أى نَدٍ. و رجلٌ ثَئِدٌ، أى مقرورٌ.

و الثَأْدَاء: الأَمَةُ، مثل الدَأْثَاءِ، على القلب.

قال الشاعر الكميت:

وَ مَا كُنَّا بَنِى ثَأْدَاءَ لَمَّا * * * شَفَيْنَا بالأَسِنَّةِ كُلَّ وَتْرِ

و كان الفراء يقول: الثَأَدَاءُ و السَّحَنَاءُ، لمكانِ حُروفِ الحَلْقِ.

____________

(1) و بفتحها عن الهروى.

(2) (1) كنصر و فرح أيضاً.

451

و قال أبو عبيد: و لم أسمع أحداً يقولهما بالتحريك غيره.

قال ابن السكيت: و ليس فى الكلام فَعَلَاءُ بالتحريك إلا حرفٌ واحدٌ، و هو الثَأَدَاءُ، و قد يسكَّن، يعنى فى الصفات. و أما الأسماء فقد جاء فيه حرفان: قَرَمَاءُ و جَنَفَاءُ، و هما موضعان.

ثرد

ثَرَدْتُ الخبز ثَرْدًا: كسرته، فهو ثَرِيدٌ و مَثْرُودٌ. و الاسم الثُرْدَةُ بالضم. و كذلك اتَّرَدْتُ الخبز، و أصله اثْتَرَدْتُ على افْتَعَلْتُ، فلما اجتمع حرفان مخرجهما متقاربان فى كلمةٍ واحدة وجب الإدغام، إلا أنّ الثاء لما كانت مهموسةً و التاء مجهورةً لم يصحَّ ذلك، فأبدلوا من الأوّل تاءً و أدغموه فى مثله. و ناسٌ من العرب يبدلون من التاء ثاءً و يدغمون، فيقولون: اثَّرَدَ، فيكون الحرف الأصلىّ هو الظاهر.

و التَّثْرِيدُ فى الذَبح هو الكسر قبل أن يَبْرُدَ، و هو منهىُّ عنه.

و الثَرَدُ، بالتحريك: تشقُّقٌ فى الشفتين.

ثعد

الثَعْدُ: ما لانَ من البُسر، و احدته ثَعْدَةٌ.

يقال: هذا بقلٌ ثَعْدٌ مَعْدٌ، إذا كان رَخْصاً غَضًّا.

و المَعْدُ إتباعٌ لا يُفْرَدُ، و بعضهم يفرده. و ثَرًى ثَعْدٌ و جَعْدٌ، إذا كان ليِّناً.

ثمد

الثَمَدُ و الثَمْدُ: الماء القليل الذى لا مادَّةَ له.

و اتَّمَدَ الرجلُ و اثَّمَدَ بالإدغام، أى ورد الثَمَدَ.

و مَاءٌ مَثْمُودٌ، إذا كثُر عليه الناس حتَّى يُنفِدوه إلَّا أقلَّه.

و روضةُ الثَمْدِ: موضعٌ.

و رجلٌ مَثْمُودٌ، إذا كثر عليه السُؤال حتَّى ينفدَ ما عنده. و كذلك إذا ثَمَدَتْهُ النساء فأكثر الجماعَ حتَّى انقطع ماؤه.

و الثَامِدُ من البَهْمِ، حينَ قَرَمَ، أى أكل.

و ثَمُودُ: قبيلةٌ من العرب الأولى. و هم قومُ صالحٍ، يصرف و لا يصرف.

و الإثْمِدُ: حجرٌ يكتحل به.

ثهد

الثَوْهَدُ و الفَوْهَدُ: الغلام السَّمين التامُّ الخَلْق الذى قد راهَقَ الحُلمَ. و الجارية ثَوْهَدَةٌ.

ثهمد

ثَهْمَدُ: اسمُ موضعٍ. قال طرفة:

* لِخَوْلَةَ أَطْلَالٌ ببُرْقَةِ ثَهْمَدِ (1)*

فصل الجيم

جحد

الجُحُودُ: الإنكار مع العلم. يقال: جَحَدَهُ حقّه و بحقّه، جَحْداً و جُحُوداً.

____________

(1) عجزه:

* تلوحُ كباقِى الوَشْمِ فى ظاهِر اليَدِ*

452

و الجَحْدُ أيضاً. قلّة الخير، و كذلك الجُحْدُ بالضم. و قال الشاعر:

لَئِنْ بَعَثَتْ أُمُّ الحُمَيدَيْنِ مائرًا * * * لَقدْ غَنِيَتْ فى غِيرِ بُؤْسٍ و لا جَحْدِ

و الجَحَدُ بالتحريك مثله. يقال: نَكَداً له و جَحَداً.

و جَحِدَ الرجل بالكسر جَحَداً، فهو جَحِدٌ (1)، إذا كان ضيّقاً قليل الخير. و أَجْحَدَ مثلُه. قال الفرزدق:

و بَيْضاءَ مِنْ أهْلِ المدينةِ لم تَذُقْ * * * بَئِيساً (2) و لم تَتْبَعْ حَمُولةَ مُجْحِدِ

و عامٌ جَحِدٌ: قليلُ المطر.

و جَحِدَ النبتُ، إذا قلَّ و لم يَطُلْ.

و جُحَادَةُ: اسمُ رجلٍ.

جدد

الجَدُّ: أبو الأَبِ و أبو الأُمِّ. و الجَدُّ: الحظ و البَخْت؛ و الجمع الجُدُودُ. تقول: جُدِدْتَ يا فلان، أى صرْت ذا جَدٍّ، فأنت جَدِيدٌ حظيظٌ، و مَجْدُودٌ محظوظٌ، و جَدٌّ حظٌّ، و جَدِّيٌّ حَظِّيٌّ (3).

عن ابن السكيت.

وفى الدُعاء

: «و لا ينفع ذا

الجَدِّ

منك

الجَدُّ

»

أى لا ينفع ذا الغنى عندك غناه، و إنما ينفعه العمل بطاعتك. و منك، معناه عندك.

و قوله: تَعٰالىٰ جَدُّ رَبِّنٰا، أى عظمة ربنا، و يقال غِناه.

وفى حديث أنس رضى اللّه عنه

: كان الرجل منا إذا قرأ البقرة و آلَ عمران

جَدَّ

فينا

، أى عظُم فى أعيننا.

و الجَدَدُ: الأرض الصلبة. و فى المثل: «من سَلَكَ الجَدَدَ أَمِنَ العِثَارَ».

و قد أَجَدَّ القوم، إذا صاروا إلى الجَدَدِ.

و أَجَدَّ الطريق: صار جَدَداً.

و الجَادَّةُ: مُعظَمُ الطريق؛ و الجمع جَوَادُّ.

و الجِدُّ: نقيض الهزلِ. تقول منه: جَدَّ فى الأمر يَجِدُّ بالكسر جِدًّا.

و جَدَّ فلان فى عينى يَجِدُّ جَدًّا بالفتح: عظُم.

و الجِدُّ: الاجتهاد فى الأمور. تقول منه:

جَدَّ فى الأمر يَجِدُّ جَدَّا بالفتح، و يَجُدُّ. و أَجَدَّ فى الأمر، مثله.

قال الأصمعى: يقال إن فلاناً لَجَادُّ مُجِدُّ، باللغتين جميعاً.

و قولهم: أَجَدَّ بها أمراً، أى أجَدَّ أمرَه بها، نصب الأمر على التمييز، كقولك: قَرَرْتُ به عيناً أى قَرَّتْ عينى به.

و جَادَّهُ فى الأمر، أى حاقَّهُ.

____________

(1) و جحد أيضاً بالفتح.

(2) فى اللسان: «يبيساً»، و هو تحريف.

(3) و جديد حظيظ، إذا كان ذا جد و حظ.

453

و فلان محسن جِدًّا، و لا تقل جَدًّا.

و هو على جِدِّ أمرٍ، أى عجلة أمر.

و قولهم: فى هذا خطرٌ جِدُّ عظيمٍ، أى عظيم جِدًّا.

و قولهم: أَ جِدَّكَ و أَ جَدَّكَ (1) بمعنىً. و لا يتكلم به إلا مضافاً.

قال الأصمعى: معناه أَ بِجِدٍّ منك هذا. و نصبهما على طرح الباء.

و قال أبو عمرو: معناه ما لك أَ جِدًّا منك.

و نصبهما على المصدر.

قال ثعلب: ما أتاك فى الشعر من قولك أَ جِدَّكَ فهو بالكسر، فإذا أتاك بالواو و جَدَّكَ فهو مفتوح.

و الجُدُّ بالضم: البئر التى تكون فى موضعٍ كثير الكلأ. قال الأعشى يفضل عامراً على علقمة:

ما جُعِلَ الجُدُّ الظَنُونُ الذى * * * جُنِّبَ صَوْبَ اللَجِبِ الماطِرِ (2)

مثلَ الفُرَاتِىِّ إذا ما طَما * * * يَقْذِفُ بالبُوصِىِّ و الماهِرِ (3)

و جُدَّةُ: بلد على الساحل.

و الجُدَّةُ: الخُطَّةُ التى فى ظهر الحمار تخالف لونه. و الجُدَّةُ: الطريقة؛ و الجمع جُدَدٌ. قال تعالى:

وَ مِنَ الْجِبٰالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَ حُمْرٌ، أى طرائق تخالف لون الجبل. و منه قولهم: ركب فلان جُدَّةً من الأمر، إذا رأى فيه رأياً.

و كِسَاءٌ مُجَدَّدٌ: فيه خطوط مختلفة.

و الجُدَّادُ: الخُلقانُ من الثياب، و هو معرب «كُدَادْ» بالفارسية. قال الأعشى يصف خَمَّارا:

أضاءَ مِظلَّتُه بالسِرا * * * جِ و الليلُ غَامِرُ جُدَّادِها

و كلُّ شىء تعقَّد بعضه فى بعض من الخيوط و أغصان الشجر فهو جُدَّادٌ. قال الطِرِمّاح يصف ظبية:

تَجْتنِى ثَامِرَ 1 جُدَّادِهِ * * * من فُرَادَى بَرَمٍ أو تُؤَامْ

و يقال: إنه صغار الشجر.

و الجُدْجُدُ بالضم: صَرَّارُ الليل، و هو قَفَّازٌ، و فيه شبه من الجراد؛ و الجمع الجَدَاجِدُ.

و الجَدْجَدُ بالفتح: الأرض الصلبة المستوية.

و قال الشاعر 2:

* صُمِّ السَّنَابِكِ لا تَقِى بالجَدْجَدِ 3*

____________

(1) بكسر الجيم و فتحها، و الهمزة و الدال مفتوحان.

(2) الظنون: القليلة الماء.

(3) البوصى: النوتى الملاح، و يقال البوصى: الزورق.

و النوتى: الملاح.

(4) (1) فى المخطوطة: «تامر» بالتاء المثناة.

(5) (2) ابن أحمر الباهلى.

(6) (3) صدره:

* يَجْنِى بأَوْظِفَةٍ شِدَاد أَسْرُهَا*

454

و جدَّ الشىءُ يَجِدُّ بالكسر جِدَّةً: صار جديداً، و هو نقيض الخَلَقِ.

و جَدَدْتُ الشىء أَجُدُّهُ بالضم جَدًّا: قطعته.

و ثوبٌ جديد، و هو فى معنى مَجْدُودٍ، يراد به حين جَدَّهُ الحائك، أى قطعه. قال الشاعر (1):

أَبَى حُبِّى سُلَيْمَى أَنْ يبِيدَا * * * و أَمْسَى حَبْلُها خَلَقاً جديدا (2)

أى مقطوعا. و منه قيل مِلحفةٌ جَديدٌ، بلا هاء، لأنها بمعنى مفعولة. و ثياب جُدُدٌ، مثل سريرٍ و سُرُرٍ.

و تَجدَّدَ الشىء: صار جَديداً. و أَجَدَّهُ، و اسْتَجَدَّهُ، و جَدَّدَهُ، أى صيَّره جديداً. و بَهِىَ (3) بيتُ فلان فأَجَدَّ بيتاً من شَعَر.

و يقال لمن لبس الجديد: أَبْلِ و أَجِدَّ و احْمَدِ الكَاسِىَ.

و الجَدِيدُ: وجه الأرض.

و قولهم: لا أفعله ما اختلف الجَدِيدَانِ، و ما اختلف الأَجَدَّانِ، يُعنَى به الليلُ و النهار.

و جَدِيدَةُ السَّرجِ: ما تحت الدَفَّتين من الرِفادة و اللِبْدِ المُلْزَقِ. و هما جَدِيدَتانِ؛ و هو مُوَلَّدٌ.

و العرب تقول: جَدْيَةُ السرجِ و جَدِيَّةُ السرجِ 1.

و جَدَّ النخل يَجُدُّهُ، أى صَرَمه. و أَجَدَّ النخلُ: حان له أن يُجَدَّ. و هذا زمن الجِدَادِ و الجَدَادِ، مثل الصَّرَامِ و القَطَافِ، فكأنَّ الفِعَالَ و الفَعَالَ مُطَّرِدَانِ فى كل ما كان فيه معنى وقتِ الفعلِ، مُشَبَّهان فى معاقبتهما بالإِوَانِ و الأَوانِ.

و المصدر من ذلك كله على الفَعْل، مثل الجَدِّ و الصَّرْمِ و القَطْفِ.

و جُدَّتْ أخلافُ الناقة، إذا أضرَّ بها الصِرَارُ و قطعها، فهى ناقة مجدودةُ الأخلافِ.

و امرأة جَدَّاءُ: صغيرة الثدى. و فلاةٌ جَدَّاءُ:

لا ماء بها.

و تَجَدَّدَ الضَرعُ: ذهب لبنُه.

ابن السكيت: الجَدُودُ: النعجةُ التى قل لبنُها من غير بأسٍ؛ و الجمع الجَدَائِدُ. و لا يقال للعنز جَدُودٌ و لكن مَصُورٌ. قال: و الجَدَّاءُ التى ذهب لبنُها من عيب.

و جَدُودُ: موضعٌ فيه ماءٌ يسمَّى الكُلَابُ، و كانت به وقعةٌ مرَّتين. و يقال للكُلاب الأول يَوْمُ جَدُودَ، و هو لتَغْلِبَ على بكر بن وائل.

قال الشاعر:

____________

(1) الوليد بن يزيد.

(2) يروى:

«و أضحى حبلها ...»

. (3) فى اللسان: «بلى» و هو تحريف ما هنا.

و الباهى من البيوت: الخالى المعطل.

(4) (1) جدية السرج الأولى بفتح فكون، و الثانية بكسر الدال و شد الياء.

455

أَرَى إِبِلِى عَافَتْ جَدُودَ فلم تَذُقْ * * * بها قَطْرَةً إلَّا تَحِلَّةَ مُقْسِمِ

جرد

الجَرَدُ: فضاء لا نبات فيه. قال أبو ذؤيبٍ يصف حمار وحش و أنَّه يأتى الماء ليلًا فيشرب:

يَقْضِى لُبَانَتَهُ بالليلِ ثم إذا * * * أَضْحَى تَيَمَّمَ حَزْماً حولَه جَرَدُ

و الجَرَدُ فى قول الراجز (1):

يا رِيَّها اليومَ على مُبِينِ * * * على مُبِينِ جَرَدِ القَصِيمِ

اسمُ موضعٍ ببلاد بنى تميم.

و أرضٌ جَرْدَةٌ و فضاءٌ أَجْرَدُ: لا نبات فيه؛ و الجمع الأَجَارِدُ.

و أُجَارِدُ بالضم: موضعٌ.

و رجلٌ أَجْرَدُ بيِّن الجَرَدِ: لا شعر عليه.

و فرسٌ أَجْرَدُ، و ذلك إذا رَقَّتْ شَعْرَتُهُ و قصُرتْ؛ و هو مدحٌ.

و قول أبى ذؤيب:

تَدَلَّى عليها بين سِبٍّ و خَيْطَةٍ * * * بجَرْداءَ مثلِ الوَكْفِ يَكْبُو غُرابُها

يعنى صخرةً ملساءَ.

و الجَرِيدُ: الذى يُجْرَدُ عنه الخوصُ.

و لا يسمَّى جَرِيداً ما دام عليه الخُوص، و إنّما يسمَّى سَعَفاً، الواحدة جَرِيدةٌ. و كلُّ شىءٍ قشرتَه عن شىء فقد جَرَدْتَهُ عنه. و المقشور مَجرودٌ. و ما قُشِرَ عنه جُرَادَةٌ.

و رجلٌ جارُودٌ، أى مشئومٌ. و سنةٌ جارُودٌ، أى شديدة المَحْلِ.

و الجَارُودُ العبدىُّ: رجلٌ من الصحابة، و اسمه بِشْر بن عمرو بن عبد القيس. و سمِّى الجَارُودَ لأنَّه فرّ بإبله إلى أخواله بنى شَيبانَ و بها داءٌ، ففشا ذلك الداء فى إبل أخواله فأهلكها. و فيه قال الشاعر:

* كما جَرَدَ الجَارُودُ بَكْرَ بن وائِلِ*

و الجَارُودِيَّةُ: فرقة من الزَيديَّة نُسبوا إلى أبى الجَارُودِ زِيَادِ بن أبى زِيَادٍ.

و يقال: جريدةٌ من خيلٍ، لجماعة جُرِدَتْ من سائرها لِوَجْهٍ.

و عامٌ جَرِيدٌ، أى تَامٌّ.

و قال الكسائى: ما رأيته مُذْ أَجْرَدَانِ و مُذْ جَرِيدَانِ، يعنى يومين أو شهرين.

و الجُرْدَةُ بالضم: أرض مستوية مُنْجَرِدَةٌ 1.

و يقال أيضاً: فلانٌ حسنُ الجُرْدَةِ و المُجَرَّدِ و المُتَجَرَّدِ، كقولك: حسنُ العُرْيَةِ و المُعَرَّى، و هما بمعنىً.

____________

(1) هو حنظلة بن مصبح.

(2) (1) فى المخطوطة: «متجرذة».

456

و الجَرْدةُ بالفتح: البُردةُ المُنْجَرِدةُ الخَلَقُ.

قال أبو ذؤيب:

و أشعثَ بَوْشِىٍّ شَفَيْنَا أُحَاحَهُ * * * غَداتَئِذٍ ذى جَرْدَةٍ مُتماحِلِ

بَوْشِىٍّ: كثيرِ العيالِ. متماحلٍ: طويلٍ.

شفينا أحاحه، أى قتلناه.

و المُتجرِّدةُ: اسم امرأة النُعمان بن المنذر ملك الحِيرة.

و التَّجرِيدُ: التعريةُ من الثياب. و تَجْرِيدُ السيفِ: انتضاؤه. و التَّجرِيدُ: التشذيبُ.

و التَّجَرُّدُ: التعرِّى.

و تَجَرَّدَ للأمر، أى جَدَّ فيه.

و انْجَرَدَ بنا السيرُ، أى امتدَّ و طال. و انْجَرَدَ الثوبُ، أى انسحق و لَانَ.

و الجُرْدَانُ بالضم: قضيبُ الفرسِ و غيره.

و الجَرَادُ معروفٌ، الواحدة جَرَادةٌ، يقع على الذكر و الأنثى. و ليس الجَرَادُ بذكرٍ للجرادة، و إنّما هو اسم جنسٍ، كالبقر و البَقَرَةِ، و التمر و التَّمْرَةِ، و الحمام و الحمامة، و ما أشبه ذلك، فحقُّ مذكَّرِهِ أن لا يكون مؤنثه من لفظه، لئلّا يلتبس الواحد المذكَّر بالجمع.

و قولهم: ما أدرى أىُّ جَرَادٍ عَارَهُ، أىْ أىُّ الناس ذهبَ به.

و الجَرَادتانِ: اسم قَيْنَتَيْنِ كانتا بمكّة فى الزمن الأوّل.

و جُرِدَتِ الأرضُ فهى مجرُودةٌ، إذا أكل الجَرَادُ نبتَها. و يقال أيضاً: جُرِدَ الإنسان، إذا أكل الجَرَادَ فاشتكى بطنَه، فهو مَجْرُودٌ.

و جَرِدَ الرجلُ بالكسر جَرَداً، إذا شَرِىَ جلدُه من أكل الجراد.

جرهد

المُجْرَهِدُّ: المسرع فى الذَهاب. قال الشاعر:

لَمْ تُرَاقِبْ هناك نَاهِلَةَ ال * * * وَاشِينَ لمَّا اجْرَهَدَّ نَاهِلُها

جسد

الجَسَدُ: البدنُ. تقول منه: تَجَسَّدَ، كما تقول من الجسم: تَجَسَّمَ.

و الجَسَدُ أيضاً: الزعفران أو نحوُه من الصِبْغِ، و هو الدمُ أيضاً. قال النابغة:

* و ما هُرِيقَ على الأَنْصَابِ من جَسَدِ (1)*

و الجَسَدُ أيضاً: مصدر قولك جَسِدَ به الدمُ يَجْسَدُ، إذا لصِقَ به، فهو جَاسِدٌ و جَسِدٌ. قال الطرِمّاح:

* منها جَاسِدٌ و نَجِيعُ (2)*

____________

(1) و صدره:

* فَلَا لَعَمْرُ الذى مَسَّحْتُ كَعْبَتَهُ*

(2) قال الطرماح يصف سهاما بنصالها:

فِرَاغٌ عَوارِى اللِيطِ تكْسَى ظُبَاتُهَا * * * سَبائِبَ منها جاسِدٌ و نَجِيعُ

457

و قال آخر:

بسَاعِدَيْهِ جَسَدٌ مُوَرَّسُ * * * من الدِماءِ مَائِعٌ و يُبَّسُ

و المُجْسَدُ: الأحمرُ. و يقال: المُجْسَدُ:

ما أُشْبِعَ صَبْغُهُ من الثياب؛ و الجمع مَجَاسِدُ.

و قال ابن السكِّيت: يقال على فلان ثوبٌ مُشْبَعٌ من الصِبْغ، و عليه ثوبٌ مُفْدَمٌ. فإذا قام قياماً من الصِبْغِ قيل: قد أُجْسِدَ ثوبُ فلانٍ إجْسَاداً فهو مُجْسَدٌ. قال: و يقال للزعفران: الجِسَادُ.

و المِجْسَدُ بكسر الميم: ما يلى الجَسَدَ من الثياب.

و قال الفراء أصله الضَمُّ، لأنه من أُجْسِدَ، أى ألصِق بالجَسَدِ.

و قال بعضهم: قوله تعالى: فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَداً، أى أحمرَ من ذهبٍ.

و الجَلْسَدُ، بزيادة اللام: اسم صنمٍ. قال الشاعر (1):

فباتَ يَجْتَابُ شُقَّارَى كَمَا * * * بَيْقَرَ مَنْ يَمْشِى إلى الجَلْسَدِ

جعد

شَعَرٌ جَعْدٌ بيّن الجُعُودَةِ. و قد جَعُدَ شعرُهُ، و جَعَّدَهُ صاحبه تَجْعِيدًا.

و رجلٌ جَعْدٌ و امرأةٌ جَعْدَةٌ.

و يقال للكريم من الرجال: جَعْدٌ، فأمَّا إذا قيل فلانٌ جَعْدُ اليدين، أو جَعْدُ الأناملِ، فهو البخيل. و ربَّما لم يذكروا معه اليَدَ. قال الراجز:

يا أَحْسَنَ النَّاسِ مَنَاطَ عِقْدِ * * * لا تَعْدِلينِى بظُرُبٍّ 1 جَعْدِ

و يكنَى الذئب أبا جَعْدَةَ، و أبا جُعَادَةَ، و ليس له بنتٌ تسمَّى بذلك. قال الكميت يصفه:

و مُسْتَطْعِمٍ يُكْنَى بغيرِ بَنَاتِهِ * * * جَعَلْتُ له حَظًّا من الزادِ أَوْفَرَا

و قال عبيد بن الأبرص:

و قالوا هِىَ الخَمرُ تُكْنَى الطِلَا * * * كما الذِئْبُ يُكْنَى أَبَا جَعْدَه

أى كُنْيَتُهُ حسنةٌ و عملُه منكَرٌ.

و الجَعْدَةُ: نبتٌ على شاطئ الأنهار.

و جَعْدَةُ: أبو حَىٍّ من العرب، و هم جَعْدَةُ 2 ابن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، منهم النابغة الجَعْدىّ.

و قد يوصف زَبَدُ البعيرِ بالجُعُودَةِ، إذا كان بعضه فوق بعضٍ، يقال جَعْدُ اللُغَامِ. قال ذو الرمة:

تَنْجُو إذا جَعَلَتْ تَدْمَى أَخِشَّتُها * * * و اعْتَمَّ بالزَبَدِ الجَعْدِ الخَراطِيمُ

و ثرى جَعْد، مثل ثَعْدٍ، إذا كان ليِّناً. و بعيرٌ جَعْدٌ، أى جَعْدُ الوَبَرِ كثيرُه.

____________

(1) هو عدى بن الرفاع، أو المثقب العبدى.

(2) (1) فى المطبوعة الأولى و اللسان: «بضرب» صوابه من المخطوطة. و الظرب كعتل: القصير.

(3) (2) فى المخطوطة:

«... و هو جعدة»

.

458

جلد

الجِلْدُ: واحد الجُلُودِ. و الجِلْدَةُ أخصُّ منه.

و أمّا قول الهذلىّ (1):

إذَا تَجاوَبَ نَوحٌ قامَتا معه * * * ضَرْبَا أليماً بِسَبْتٍ يَلْعَجُ الجِلِدَا

فإنّما كسر اللام ضرورةً، لأنَّ للشاعر أن يحرك الساكن فى القافية بحركةِ ما قبله، كما قال:

عَلَّمَنا إخوانُنا (2) بَنُو عِجِلْ * * * شُرْبَ النَّبيذِ و اعْتِقالًا بالرِجِلْ

و كان ابنُ الأعرابىِّ يرويه بالفتح و يقول:

الجِلْدُ و الجَلَدُ، مثل شِبْهٍ و شَبَهٍ، و مِثْلٍ و مَثَلٍ، و قال ابن السكيت: و هذا لا يُعْرَفُ.

و تَجْلِيدُ الجَزُورِ مثل سلخِ الشاةِ. يقال:

جَلَّدَ جَزُورَهُ؛ و قلّما يقال: سَلَخَ.

و فرسٌ مُجَلَّدٌ، إذا كان لا يجزع من الضرب.

و جَلَدَهُ الحَدَّ جَلْدًا، أى ضربه و أصاب جِلْدَهُ؛ كقولك: رَأسَهُ و بَطَنَهُ.

و المِجْلَدُ: قطعةٌ من جِلْدٍ تكون فى يد النائحة تلطِم به وجهَهَا.

و الجَلَدُ: جِلْدُ حُوَارٍ يُسْلَخُ فيُلبَس حُوَاراً آخر لتشَمَّه أمُّ المسلوخ فتَرْأَمَهُ. قال العجّاج:

و قد أُرَانِى لِلْغَوَانِى مِصْيَدا * * * مُلَاوَةً كأنَّ فوقِى جَلَدا

و الجَلَدُ: الكبارُ من النوقِ التى لا أولادَ لها و لا ألبانَ، الواحدة بالهاء. و الجَلَدُ أيضاً: الأرضُ الصُلْبةُ. قال النابغة:

إلَّا الأَوَارِىَّ لَأْيًا ما أُبَيِّنُها * * * و النُؤْى كالحَوْضِ بالمَظْلُومَةِ الجَلَدِ

و كذلك الأَجْلَدُ. قال جرير:

أَجَالَتْ عليهنَّ الرَّوَامِسُ بَعْدَنا * * * دُقَاقَ الحَصَى من كُلِّ سَهْلٍ و أَجْلَدا

و الجمع الأَجْلَادُ و الأجَالِدُ.

و الجَلَدُ: الصلابةُ و الجَلَادَةُ. تقول منه:

جَلُدَ الرجلُ بالضم، فهو جَلْدٌ و جَلِيدٌ، بيِّن الجَلَدِ، و الجَلَادَةِ، و الجُلُودَةِ، و المَجْلُودِ، و هو مصدرٌ مثل المحلوفِ و المعقولِ. قال الشاعر:

* و اصْبِرْ فإنَّ أَخَا المَجْلُودِ مَنْ صَبَرَا*

و ربما قالوا رجلٌ جَضْدٌ، يجعلون اللام مع الجيم ضاداً إذا سكنَتْ. و قومٌ جُلْدٌ، و جُلَدَاءُ، و أَجْلَادٌ.

و التَّجَلُّدُ: تكلُّفُ الجَلَادَة.

و المُجَالَدةُ: المبالطةُ. و تَجَالَدَ القومُ بالسيوف و اجْتَلَدُوا.

و أَجْلَادُ الرجلِ: جسمه و بدنه، و كذلك تَجالِيدُهُ.

و الجَلْدَةُ: بالتسكين: واحدة الجِلَادِ، و هى أدسمُ الإبلِ لبناً. و الجِلَادُ من النخلِ: الكبارُ الصلابُ. قال الشاعر سويد بن الصامت:

____________

(1) عبد مناف بن ربع.

(2) فى المخطوطة: «أخوالنا».

459

أَدِينُ و ما دَيْنِى عليكم بمَغْرَمٍ * * * و لكن على الشُمِّ (1) الجِلَادِ القَرَاوِحِ

و شاةٌ جَلْدَةٌ، إذا لم يكن لها لبنٌ و لا ولدٌ.

و فلانٌ جَلُودِيٌّ بفتح الجيم، قال الفراء: و هو منسوب إلى جَلُودٍ: قرية من قرى إفريقية و لا تقل الجُلُودِيُّ.

و الجَلِيدُ: الضريبُ و السقيطُ، و هو ندًى يسقُط من السماء فيجمُدُ على الأرض. تقول منه:

جُلِدَتِ الأرضُ، فهى مَجْلُودةٌ.

و جُلَنْدَى، بضم الجيم مقصور: اسم ملك عمان.

جلخد

المُجَلْخِدُّ: المستلقِى الذى قد رمَى بنفْسه و امتدّ. قال ابن أحمر:

يَظَلُّ أمامَ بَيْتِكَ مُجْلَخِدًّا * * * كما أَلْقَيْتَ بالسَنَدِ الوَضِينا

يصفه بالكسل.

جلعد

الجَلْعَدُ: الصُلْبُ الشديدُ. و الجُلَاعِدُ من الإبل: الشديد. قال الفقعسى:

صَوَّى لها ذا كِدْنَةٍ جُلَاعِدا * * * لم يَرْعَ بالأَصْيَافِ إلَّا فارِدا

و الجمع الجَلَاعِدُ بالفتح.

و جَلْعَدٌ: موضعٌ من بلاد قيس.

جلمد

الجَلْمَدُ و الجُلْمُودُ: الصخرُ. و الجَلْمَدُ:

الإبل الكثيرة.

و ذاتُ الجَلَامِيدِ: موضعٌ.

جمد

و الجَمْدُ بالتسكين: ما جَمَدَ من الماء، و هو نقيض الذَوْبِ؛ و هو مصدر سمِّى به.

الجَمَدُ، بالتحريك: جمع جامِدٍ، مثل خادمٍ و خدمٍ. يقال: قد كثُر الجَمَدُ.

و جَمَدَ الماء يَجْمُدُ جَمْداً و جُمُوداً، أى قام.

و كذلك الدمُ و غيره إذا يَبِسَ.

و جُمَادَى الأولى و جُمَادى الآخرة، بفتح الدال من أسماء الشهور، و هو فُعَالَى من الجَمْدِ.

و الجُمدُ مثل عُسْرٍ و عُسُرٍ: مكانٌ صلبٌ مرتفعٌ. قال امرؤ القيس:

كَأَنَّ الصِوَارَ 1 إذْ يُجَاهِدْنَ غُدْوَةً * * * على جُمُدٍ خَيْلٌ تَجُولُ بأَجْلَالِ

و الجمع أَجْمَادٌ و جِمَادٌ، مثل رُمْحٍ و أَرْمَاحٍ و رِمَاحٍ.

و الجَمَادُ بالفتح: الأرض التى لم يصبها مطرٌ.

و ناقةٌ جَمَادٌ: لا لبنَ لها.

____________

(1) و يروى:

«... على الجرد ...»

. (2) (1) الصوار ككتاب و غراب: القطيع من بقر الوحش.

460

و سنةٌ جَمَادٌ: لا مطر فيها.

و يقال للبخيل: جَمَادِ له، أى لا زال جامِدَ الحال. و إنما بنى على الكسر لأنه معدول عن المصدر، أى الجُمود. كقولهم فَجَارِ أى الفَجْرَةُ.

و هو نقيض قولهم حَمَادِ، بالحاء، فى المدح.

قال المتلمِّس:

جَمَادِ لها جَمَادِ و لا تقُولِى (1) * * * لها أبداً إذا ذُكِرَتْ حَمَادِ (2)

أى قولى لها جُمُوداً، و لا تقولى لها حمداً و شكراً.

و عينٌ جَمُودٌ: لا دمع لها.

و المُجْمِدُ: البَرَمُ. و ربما أفاض بالقِدَاحِ لأجل الأيسار. قال الشاعر طرفة:

و أَصْفَرَ مَضْبُوحٍ نَظَرْتُ حَوِيرَهُ (3) * * * على النارِ و اسْتَوْدَعْتُهُ كَفَّ مُجْمِدِ

يقول: انتظرت صوته على النار حين قوّمته و أعلمته، فهو كالمحاورة منه.

و كان الأصمعى يقول: هو الداخل فى جُمَادَى.

و كان جُمَادَى فى ذلك الوقت شهر بردٍ.

جند

الجُنْدُ: الأعوانُ و الأنصارُ. و فلان جَنَّدَ الجنُودَ. وفى الحديث

: «الأرواحُ

جنودٌ مُجَنَّدَةٌ

».

و الشامُ خمسة أَجْنَادٍ: دمشقُ، و حمصُ و قِنَّسْرُونُ، و الأُرْدُنُّ، و فِلَسْطِينُ؛ يقال لكلِّ مدينة منها جُنْدٌ. قال الشاعر الفرزدق:

فقلتُ ما هو إلَّا الشَّامُ تَرْكَبُهُ * * * كأنَّمَا الموتُ فى أَجْنادِهِ البَغَرُ 1

و جَنَد بالتحريك: بلدٌ باليمن.

جهد

الجَهْدُ و الجُهْدُ: الطاقةُ. و قرئ: و الذين لا يَجِدُون إلا جَهْدَهُمْ و جُهْدَهُمْ. قال الفراء:

الجُهْدُ بالضم الطاقةُ. و الجَهْدُ بالفتح من قولك:

اجْهَدْ جَهْدَكَ فى هذا الأمر، أى ابلُغ غايتك.

و لا يقال اجْهَدْ جُهْدَكَ.

و الجَهْدُ: المشقَّةُ. يقال: جَهَدَ دابته و أَجْهَدْهَا، إذا حمل عليها فى السير فوق طاقتها.

و جَهَدَ الرجل فى كذا، أى جَدَّ فيه و بالغ.

و جَهَدْتُ اللبنَ فهو مَجْهُودٌ، أى أخرجت زُبده كله.

و جَهَدْتُ الطعامَ: اشتهيته. و الجاهِدُ:

الشَّهْوَانُ 2.

و جُهِدَ الطعامُ و أُجْهِدَ، أى اشْتُهِى. و جَهَدْتُ الطعامَ، إذا أكثرتَ من أكله.

و مرعًى جهيدٌ: جَهَدَهُ المال.

____________

(1) و يروى: «و لا تَقُولَنْ».

(2) فى التكملة:

* طَوَالَ الدَهْرِ ما ذُكِرَتْ حَمَادِ*

و كذلك فى المخطوطة.

(3) يروى: «نظرت حواره».

(4) (1) البغر بالمعجمة: العطش يصيب الإبل فلا تروى، و هو مرض مميت لها.

(5) (2) فى المخطوطة: «النشهان».

461

و جُهِدَ الرجل فهو مَجْهُودٌ، من المشقةِ، يقال أصابهم قُحُوطٌ من المطرُ فجهِدُوا جَهْداً شديداً.

و جَهِدَ عيشهم بالكسر، أى نَكِدَ و اشتدَّ.

و الجَهَادُ بالفتح: الأرضُ الصُلبةُ.

و جَاهَدَ فى سبيل اللّٰه مجاهدةً و جهاداً.

و الاجتهادُ و التَّجَاهُدُ: بذل الوُسْعِ و المجهودِ.

جود

شىءٌ جَيِّدٌ على فَيْعِلٍ، و الجمع جِيَادٌ و جَيَائِدُ بالهمز على غير قياس.

و الجَودُ: المطر الغزير. تقول: جادَ (1) المطر جَوْدًا فهو جَائِدٌ، و الجمع جَوْدٌ مثل صاحبٍ و صَحْبٍ. و هاجتْ لنا سماءٌ جَوْدٌ، و مُطِرْنَا مَطْرَتَيْنِ جَوْدَينِ.

و قد جِيدَت الأرضُ، فهى مَجُودَةٌ قال الراجز:

رَعَيْتُهَا أَكْرَمَ عُودٍ عُودَا * * * الصِلَّ و الصِفْصِلَّ و اليَعْضِيدَا

و الخازِبازِ السَّنِمَ المَجُودا (2)

و جادَ الرجُلُ بمالِه يجود جُوداً بالضم، فهو جَوادٌ. و قَوْمٌ جُودٌ، مثل قَذَالٍ و قُذُلٍ- و إنَّما سُكّنت الواو لأنَّها حرف علّة- و أَجْواد و أَجَاوِد و جُوَداء. و كذلك امرأة جَوادٌ و نِسْوَةٌ جُودٌ مثل نَوَارٍ و نُورٍ. قال الشاعر، أبو شهابٍ الهُذَلىّ:

صَنَاعٌ بإشْفَاها حَصَانٌ بِشَكْرِها * * * جَوَادٌ بِقُوتِ البَطْنِ و العِرْقُ زاخِرُ

و تقول: سِرْنا عُقْبَةً جَوَاداً، أى بعيدة، و عُقْبَتَيْن جَوادَيْنِ، و عُقَباً جِيَاداً.

و جادَ الفرسُ، أى صار رائعاً، يَجُودُ جُودَةً بالضم، فهو جَوَادٌ للذكر و الأنثى، من خَيْلٍ جِيادٍ و أَجْيَادٍ و أَجاويدَ.

و أَجْيَادُ: جَبَلٌ بمكَّة، سُمِّى بذلك لموضع خَيْلِ تُبَّعٍ؛ و سمّى قُعَيْقِعَانَ لموضع سلاحه.

و جَادَ الشىءُ جَودَةً و جُودة، أى صار جَيِّداً.

و جَادَ بِنَفْسِه عند الموت يَجُودُ جُؤُوداً 1.

و الجُواد، بالضم: العطش. قال الباهلىّ:

و نَصْرُكَ خَاذِلٌ عنِّى بَطِىءٌ * * * كأنّ بِكُمْ إلى خَذْلِى جُوَادا

تقول منه: جِيدَ الرَّجُل يُجادُ فهو مَجُودٌ.

و الجَوْدَةُ: العَطْشة. قال ذو الرُمَّة:

تَظَلُّ تُعَاطِيهِ إذا جِيدَ جَوْدَةً * * * رُضَاباً كَطَعْمِ الزَّنْجَبِيلِ المُعسَّلِ

و الجُودِيُّ: جبلٌ بأرض الجزيرة استوت عليه سفينةٌ نوحٍ (عليه السلام). و قرأ الأعمش:

و اسْتَوَتْ على الجُودِي بإرسال الياء، و ذلك

____________

(1) فى المطبوعة الأولى: «جاء»، تحريف.

(2) السنم، ككتف، هو النبات ارتفع و خرجت سنمته أى نوره.

(3) (1) وجوداً، بالفتح أيضاً.

462

جائز للتخفيف، أو يكون سُمّى بفعل الأُنثَى، مثل حُطِّى، ثم أدخل عليه الألف و اللام؛ عن الفرّاء.

و أجادَ الرَّجُل، إذا كانَ معه فَرَسٌ جَوَادٌ.

و أَجَدْتُ الشىءَ فجاد. و التجويد مثله. و قد قالوا: أجْوَدْتُ كما قالوا: أطال و أَطْوَلَ، و أحال و أحْوَلَ، و أطاب و أَطْيَبَ، و أَلَانَ و أَلْيَنَ، على النُّقْصان و التمام.

و شاعِرٌ مِجْوادٌ، أى مُجِيدٌ كثيراً.

و أَجَدْتُهُ النَّقْدَ: أَعْطَيْتُه جِياداً.

و اسْتَجَدْتُ الشىء: عَدَدْتُهُ جَيِّداً.

و جَاوَدْتُ الرَّجُلَ من الجُودِ، كما تقول:

مَاجَدْتُه من المَجْدِ.

و الجِيدُ: العُنُق؛ و الجمع أَجْيَادُ. و الجَيَد بالتحريك: طول العُنُق و حُسْنُه؛ رجلٌ أَجْيَدُ، و امرأة جَيْدَاءُ؛ و الجمع جُودٌ.

و الجادِيُّ: الزعفران، و قال الشاعر كُثَيِّرٌ:

يُبَاشِرْنَ فَأْرَ المِسْكِ فى كلِّ مَهْجَعٍ (1) * * * و يُشْرِقُ جَادِىُّ بهنَّ مَفيدُ

أى مَدُوفٌ.

فصل الحاء

حتد

حَتَدَ بالمكان يَحْتِد: أقام به و ثبت.

و المَحْتِدُ: الأصل؛ يقال فلان من مَحْتِدِ صدقٍ و مَحْفِدِ صدقٍ 1.

و عينٌ حُتُدٌ بضم الحاء و التاء، إذا كان لا ينقطع ماؤها من عيون الأرض.

حدد

الحدُّ: الحاجز بين الشيئين. و حَدُّ الشىء:

منتهاه. تقول: حَدَدْتُ الدار أَحُدُّها حَدّا.

و التحديد مثله 2.

و فلان حَدِيدُ فلان: إذا كان أرضه إلى جنب أرضه.

و الحَدُّ: المَنْعُ، و منه قيل للبوّاب: حَدَّاد.

قال الأعشى:

فَقُمْنَا و لمَّا يَصِحْ دِيكُنَا * * * إلى جَونَةٍ عند حَدَّادِها

و يقال للسَّجان حدّاد، لأنه يمنع من الخروج، أو لأنه يعالج الحديد من القيود. قال الشاعر:

يقولُ لى الحَدَّادُ و هو يقُودِنى * * * إلى السِجْنِ لا تَجْزَعْ 3 فما بك من بأسِ

و المَحدود: الممنوع من البَخْت و غيره.

و هذا أمْرٌ حَدَدٌ: أى منيعٌ حَرامٌ لا يَحِلُّ ارتكابه. و دعوةٌ حَدَدٌ: أى باطلة. و دونه حَدَدٌ:

أى مَنْعٌ. و قال الشاعر زيد بن عمرو بن نفيل:

____________

(1) و يروى: «فى كل مشهد».

(2) (1) و كذلك محقد و محكد.

(3) (2) و التحديد من حددها.

(4) (3) فى اللسان: «لا تفزع».

463

لا تَعْبُدُنَّ إلهاً دُونَ خَالِقِكُمْ (1) * * * فإن دُعِيتُمْ فقولوا دُونَهُ حَدَدُ

و ما لى عن هذا الأَمْر حَدَدٌ: أى بُدُّ. و قول الكميت:

حَدَدٌ (2) أن يكون سَيْبُكُ فينا * * * زَرِماً (3) أو يَجِيئَنا تمصيرا

أى حَرَاماً.

كما تقول: مَعَاذَ اللّٰه، قد حَدَّ اللّٰهُ ذاك عنّا.

و حَدَدْتُ الرَّجُل: أقمتُ عليه الحَدّ؛ لأنّه يَمْنَعُهُ من المُعاودة.

و أَحَدَّتِ المرأة: أى امتَنَعت من الزينة و الخِضابِ بعد وفاة زوجها. و كذلك حَدَّتْ تَحِدُّ و تَحُدُّ حِدَادًا، و هى حادٌّ. و لم يَعْرِفِ الأصمعى إلّا أَحَدَّتْ فهى مُحِدُّ.

و المُحَادَّةُ: المُخَالفة، و مَنْعُ ما يَجِبُ عليك.

و كذلك التَّحَادُّ.

و الحَدِيدُ معروف، لأنّه مَنِيعٌ. و الحَدِيدَةُ أَخَصُّ منه، و الجمع الحَدَائِدُ، و قد جاء فى الشعر الحَدَائِدَاتُ. و أنشد الأحمر (4) فى نَعْتِ الخَيْل:

* فَهُنَّ يَعْلُكْنَ حَدَائِداتِها*

و حَدُّ كُلِّ شىءٍ: شَبَاتُه. و حَدُّ الرَّجُلِ:

بأْسُهُ. و حَدُّ الشَّرابِ: صلابَتُه. قال الأعشى:

و كأسٍ كعين الدِيكِ باكرتُ حَدَّها * * * بِفِتْيانِ صِدْقٍ و النَّوَاقِيسُ تُضْرَبُ

و قد حَدَّ السَّيْفُ يَحِدُّ حِدَّةً، أى صَارَ حَادًّا و حَدِيداً، و سُيُوفٌ حِدادٌ، و أَلْسِنَةٌ حِدَادٌ.

و الحِداد أيضاً: ثِياب المَأْتِم السُودُ.

و حكى أبو عمرو: سَيْفٌ حُدَّادٌ بالضم و التشديد، مثل أَمْرٍ كُبَّارٍ.

و الحِدَّةُ: ما يَعْتَرِى الإنسانَ من النَّزَقِ و الغَضب. تقول: حَدَدْتُ على الرجُلِ أَحِدُّ حِدّة و حَدًّا، عن الكسائى.

و تحديد الشَّفْرةِ و إحْدادها و استحدادُها، بمعنًى. و الاستحداد أيضاً: حَلْق شعر العَانَةِ.

و أَحْدَدْتُ النَّظَر إلى فلان.

و احتدَّ فلانٌ من الغَضَب فهو مُحْتَدُّ.

و قولهم: ما أَجِدُ منه مُحْتَدًّا و لا مُلْتَدًّا، أى بُدًّا.

و حُدّانُ بالضم: حَىُّ من العَرَب من بنى سَعْدٍ. و حُدَّانُ أيضاً من الأَزْدِ. و بنو أحداد 1:

بطن من طيِّىء.

حدرد

الحَدْرَدُ: اسم رَجُلٍ. و لم يجىء على فَعْلَعٍ

____________

(1) فى اللسان: «إلها غير».

(2) فى اللسان: «حددا».

(3) فى اللسان:

* وَتَحاً أو مُجَبَّناً مَمْصُورا*

(4) الوجه «للأحمر».

(5) (1) فى اللسان: «بنو حداد».

464

بتكرير العين غيرُه. و لو كان فَعْلَلًا لكان من المضاعف، لأنَّ العين و اللام من جنسٍ واحد، و ليس هو منه.

حرد

حَرَدَ يَحْرِدُ بالكسر حَرْدًا: قَصَد. تقول:

حَرَدْتُ حَرْدَكَ، أى قصدتُ قصدك. قال الراجز:

أَقْبَلَ سَيْلٌ جَاء من أمْرِ اللَّهْ * * * يَحْرِدُ حَرْدَ الجَنَّةِ المُغِلَّهْ

و قوله تعالى: وَ غَدَوْا عَلىٰ حَرْدٍ قٰادِرِينَ، أى على قَصْدٍ. و قيل: على منعٍ. من قولهم حَارَدَتِ الإبلُ حِراداً، أى قَلَّت ألبانها.

و الحَرُود من النوق: القَليلة الدَرِّ.

و حارَدَتِ السَّنَة: قَلَّ مَطَرُها. و حَرَدَ يَحْرِدُ حُروداً، أى تَنَحَّى عن قومه، و نزل منفرداً و لم يخالِطْهم. قال الشاعر (1):

إذا نَزَلَ الحَىُّ حَلَّ الجَحِيشَ * * * حَرِيدَ المَحَلِّ غَوِيًّا غَيُورا

و قال أبو زيد: رجل حَرِيدٌ من قوم حُرَدَاء.

و قد حَرَدَ يَحْرُد حُروداً: إذا تَرَكَ قَوْمَهُ و تحوّل عنهم. قال: و قالوا كلُّ قليل فى كثير حَرِيدٌ.

و أنشد لجرير:

نَبْنِى على سَنَنِ العَدُوّ بُيُوتَنَا * * * لا نَستَجِيرُ و لا نَحُلّ حَرِيدَا

و كَوْكب حَرِيدٌ، أى مُعْتَزِلٌ عن الكَوَاكِبِ.

قال ذو الرمة:

يَعْتَسِفَانِ اللَيْلَ ذا السُدُودِ * * * أَمَّا بكلِّ كَوْكَبٍ حَرِيدِ

قال الأصمعى: رجل حَرِيدٌ: أى فَرِيدٌ وحيدٌ. قال: و المُنْحرِدُ: المُنْفرِد، فى لغة هُذَيْل.

و أنشد لأبى ذؤيب:

مِنْ وَحْشِ حَوضَى يُرَاعى الصَّيْدَ مُنْتَقِلًا * * * كأنّه كَوْكَبٌ فى الجوّ مُنْحَرِدُ

و رواه أبو عمرو بالجيم، و فسّره منفردٌ. قال:

و هو سُهَيْلٌ.

و الحَرَدُ بالتحريك: الغضَب. قال أبو نصر أحمد بن حاتم صاحب الأصمعىّ: هو مخفف.

و أنشد 1:

إذا جِيَادُ الخَيْلِ جاءت تَرْدِى * * * مملوءةً من غَضَبٍ و حَرْدِ

و قال الآخر:

* يَلُوكُ من حَرْدٍ علىّ الأُرَّمَا*

و قال ابن السكيت: و قد يُحرّك. تقول منه:

حَرِدَ بالكسر فهو حَارِدٌ و حَرْدَانُ. و منه قيل:

أَسَدٌ حَارِدٌ، و لُيوثٌ حَوَارِدٌ. و حَرِدَ البَعيرُ حَرَداً بالتحريك لا غير، فهو أَحْرَدُ و ناقة حَرْدَاءُ، و ذلك أن يَستَرخِىَ عَصَبُ إحدى يَدَيِه من عِقالٍ،

____________

(1) هو الأعشى.

(2) (1) لقبيصة النصرانى، و يقال للأعرج المعنى.

465

أو يكون خِلْقَةً حتَّى كأنه يَنْفُضُها إذا مَشَى. قال الأعشى.

و أَذْرَتْ بِرِجْلَيْهَا النَّفِىَّ و راجَعَتْ * * * يَدَاهَا خِنافاً ليِّناً غيرَ أحْرَدَا

و تَحْرِيدُ الشَّىْءِ: تَعْوِيجُهُ كهيئة الطاق.

و منه قيل: بَيْتٌ مُحَرَّدٌ، أى مُسَنّم. و حبل مُحَرَّدٌ إذا ضُفِر فصارت له حروف لاعوجاجه.

و الحُرْدِيُّ من القَصَبِ نَبَطىٌّ معرّبٌ.

و لا يقال الهُرْدِىُّ.

و غُرْفة محرَّدة، أى فيها حَرَادِىُّ القَصَب.

قال الأصمعى: البيت المُحَرَّدُ، هو المُسَنَّمُ الذى يقال له كُوخٌ. قال: و المُحَرَّدُ من كل شىءٍ:

المُعوَّج.

و الحِرْدُ بالكسر: واحد الحُرُود، و هى مَباعِرُ الإبل.

حرقد

الحَرْقَدَةُ: عقدة الحُنْجُورِ.

حرمد

الحَرْمِدُ: الطين الأسود.

حسد

الحَسَد: أن تتمنَّى زوال نعمة المحسود إليكَ.

يقال: حَسَدَه يَحْسُدُه حُسُوداً. قال الأخفش:

و بعضهم يقول: يحسِده بالكسر. قال: و المصدر حَسَداً بالتحريك و حَسَادَةً.

و حَسَدْتُكَ على الشىء و حَسَدْتُكَ الشىءَ، بمعنىً. قال الشاعر يصف الجنَّ:

أَتَوْا نَارِى فقلتُ مَنُونَ أنتمْ * * * فقالوا الجِنُّ قلت عِمُوا ظلاما

فقلت إلى الطَعامِ فقال منهمْ * * * زَعِيمٌ نَحْسِدُ الإنسَ الطَعاما

و تَحاسَدَ القومُ. و هم قوم حَسَدَةٌ، مثل حَامِلٍ و حَمَلَةٍ.

حشد

عندى حَشْدٌ من الناس، أى جماعةٌ، و هو فى الأصل مصدرٌ. و حَشَدُوا يَحْشِدون بالكسر حَشْداً: أى اجتمعوا؛ و كذلك احتَشَدوا و تحشّدوا.

و جاء فلانٌ حاشِداً و مُحْتَفِلًا محتَشِداً، أى مستعدًّا متأهِّباً. و رجل مَحشود، إذا كان الناس يَخِفُّون لخدمته لأنّه مطاعٌ فيهم.

و أرض حَشَادٌ: لا تسيل إلّا عن مطر كثير.

حصد

حَصَدْتُ الزَّرْعَ و غيرَهُ أَحْصِدُهُ و أحصُدُه حَصْداً. و الزرع محصودٌ و حَصِيد و حَصِيدةٌ و حَصَد بالتحريك.

و حصائدُ ألسنتهم التى فى الحديث (1)، هو ما قيل فى الناس باللسان و قُطِعَ به عليهم.

و المِحْصَدُ: المِنْجَلُ.

____________

(1) هو حديث: «و هل يكب الناس على مناخرهم فى النار إلا حصائد ألسنتهم».

466

و أَحْصَدَ الزرعُ و استحصد: حانَ له أن يُحْصَدَ. و هذا زمن الحَصَاد و الحِصاد.

و حبل مُحْصَدٌ: أى محكَمٌ مَفْتُول، و حَصِدٌ بكسر الصاد.

و استحصد الحبلُ، أى استحكم. و اسْتَحْصَدَ القومُ، أى اجتمعوا و تظافروا.

و أحْصَدْتُ الحبلَ: فَتَلْتُه. و رجل مُحْصَد الرأى، أى سَديده.

حفد

الحَفْدُ: السُرْعة. تقول: حَفَدَ البعير و الظَلِيمُ حَفْداً و حَفَدَاناً، و هو تدارُك السَيْر. و بَعيرٌ حَفَّادٌ.

وفى الدعاء

: «و إليكَ نَسعَى و

نحفِدُ

».

و أحفدتُه: حَمَلْتُه على الحَفْد و الإسراع. قال الراعى:

مَزَائدُ خَرْقاءِ اليَدَيْنِ مُسِيفَةٍ * * * أَخَبَّ بهنّ المُخْلِفَانِ و أَحْفَدَا

أى أَحْفَدَا بعيرَيْهما. و قال بعضهم: أى أسْرَعا. و يَجْعَل حَفَد و أَحْفَد بمعنًى.

و الحَفَدةُ: الأعوان و الخَدَم، و قيل ولَد الوَلد؛ واحدهم حَافِدٌ.

و رجل مَحْفُودٌ: أى مخدوم.

و سيف مُحْتَفِد: سريع القَطْع.

و المِحْفَد بالكسر: قَدَحٌ يكيلون به. و أنشد أبو نصر للأعشى:

* و سَقْيِى و إِطْعَامِى الشَعِيرَ بِمِحْفَدِ (1)*

وَ مَحْفِدُ الرجل بفتح الميم: مَحْتِدُهُ، و أصله.

و قال ابن الأعرابىّ: المَحْفِد: أصل السَنَام.

و أنشد لزُهير:

جُمَالِيَّةٌ لم يُبْقِ سَيْرِى و رِحْلَتِى * * * على ظَهْرِها من نَيِّها غَيْرَ مَحْفِدِ (2)

و مَحْفِدُ الثوب أيضاً: وَشْيُهُ؛ و الجمع محافِدُ.

حقد

الحِقْدُ: الضِغْن، و الجمع أَحْقَادٌ. و تقول:

حَقَدَ عليه يَحْقِد حِقْداً، و حَقِد عليه بالكسر حَقَداً لغة. و أَحْقَدَهُ غيره. و رجل حَقُود.

و أَحْقَد القومُ، إذا طلبوا من المَعْدِن شيئاً فلم يجدوا. و هذا الحرف نقلته من كتابٍ و لم أسمعه.

حقلد

ابن الأعرابى: الحَقَلَّدُ: الضيّقُ البخيل.

حمد

الحَمْدُ: نقيض الذَمِّ. تقول: حَمِدت الرجل أحْمَدُه حَمْداً و مَحْمَدَةً، فهو حَمِيد و محمود.

و التَّحْميد أَبْلَغُ من الحَمْدِ. و الحَمْدُ أعمُّ من الشُكر.

و المُحَمَّدُ: الذى كثرت خِصاله المحمودة.

قال الشاعر الأعشى:

____________

(1) صدره:

* بَنَاهَا السَوَادِىُّ الرَّضِيخُ مع الخَلَا*

(2) يعنى أن دءوب السير أذهب شحمها و أعلى سنامها. النى: الشحم.

467

* إلى المَاجِدِ القَرْمِ الجَوَادِ المُحَمَّدِ (1)*

و المَحْمَدَةُ (2): خلاف المَذَمّة.

و أَحْمَدَ: صار أمْرُه إلى الحمد. و أَحْمَدته:

وجَدْتُه مَحْمُوداً. تقول: أتيتُ موضعَ كذا فأحْمَدْتُه، أى صَادَفْتُهُ مَحْموداً مُوافِقاً، و ذلك إذا رضيت سُكْناهُ أو مَرْعاه.

و قولهم فى المثل: «العَوْدُ أحمدُ» أى أَكْثَرُ حَمْداً. قال الشاعر:

فلم تُجْرَ إلَّا جِئْتَ فى الخَيْرِ سَابِقاً * * * و لا عُدْتَ إلَّا أنْتَ فى العَوْدِ أَحْمَدُ

و قولهم: حَمَادِ لفلان، أى حَمْداً له و شُكْراً.

و إنّما بُنى على الكسر لأنّه معدول عن المصدر.

و فلان يَتَحَمَّدُ عَلَىَّ، أى يمنّ. يقال: من أَنْفَقَ مَالَه على نفسه فلا يَتحمَّدْ به على الناس.

و رجل حُمَدَةٌ، مثال هُمَزَةٍ: يكثر حَمْد الأشياء، و يقول فيها أكثر مما فيها.

و حَمَدَةُ النار، بالتحريك: صوت التهابها.

و احْتَمَد الحرُّ: قَلْبُ احْتَدَمَ.

و قولهم: حُمَادَاكَ أن تَفعل كذا، أى قُصَاراك و غايتُك.

و يَحْمَدُ: بطنٌ من الأَزْدِ.

و محمودٌ: اسم الفيل المذكور فى القرآنِ.

حيد

حَادَ عن الشىء يَحِيدُ حُيُوداً و حَيْدَة و حَيْدُودَةً: مال عنه و عَدَلَ؛ و أصله حَيَدَودةٌ بتحريك الياء فسكَنت، لأنَّه ليس فى الكلام فَعْلُولٌ غير صَعْفُوقٍ.

و قولهم: حِيدِى حَيَادِ، هو كقولهم:

فِيحِى فَيَاحِ.

و حايدَهُ مُحايدةً و حِياداً: جانَبَهُ.

و حِمارٌ حَيَدَى، أى يحيد عن ظِلِّه لنشاطه، و يقال كثير الحُيُودِ عن الشىء. و لم يَجِئْ فى نُعُوتِ المذكّر شىءٌ على فَعَلَى غيره. قال أمية بن أبى عائذ الهذلى:

و أَصْحَمَ حَامٍ جَرامِيزَهُ 1 * * * حَزَابِيَةٍ حَيَدَى بالدِحالِ

و الحَيْدُ بالتسكين: حَرْفٌ شاخِصٌ يَخْرُجُ من الجبل. يقال: جَبَلٌ ذو حُيُودٍ و أَحْيادٍ، إذا كانت له حروفٌ ناتِئَةٌ فى أَعْراضِهِ لا فى أَعَالِيهِ.

و الحَيْدَةُ: العُقْدَةُ فى قَرْنِ الوَعِل، و الجمع حُيُودٌ. و كل نُتُوٍّ فى القَرْنِ و الجَبَلِ و غيرهما حَيْدٌ.

قال العجاج يصف جملا:

____________

(1) صدره:

* إلَيْكَ أَبَيْتَ اللَّعْنَ كان كَلَالُها*

(2) قلت: المحمدة ذكرها الزمخشرى فى مصادر المفصل بكسر الميم الثانية. و ذكر صاحب الديوان أن المحمدة و المحمدة، و المذمة و المذمة، لغتان فيهما. اه. مختار.

(3) (1) صواب روايته: «أو اصحم».

468

فى شَعْشَعَانٍ عُنُقٍ يَمْخُورِ * * * حَابِى الخُيُودِ فَارِضِ الحُنْجُورِ

و حِيَدٌ أيضاً، مثل بَدْرَةٍ و بِدَرٍ. قال الهذلى (1):

تاللّٰهِ يَبْقَى على الأيام ذو حِيَدٍ * * * بمُشمَخِرٍّ به الظَيَّانُ و الآسُ

أى لا يبقى.

و الحَيْدَانُ (2): ما حَادَ من الحَصَى عن قوائم الدابّة فى السَيْرِ.

فصل الخاء

خدد

الخَدُّ فى الوَجْه، و هما خَدَّانِ.

و المِخدَّةُ بالكسر، لأنّها توضع تحت الخَدّ.

و المِخَدَّةُ أيضاً: حَدِيدةٌ تُخَدُّ بها الأرض، أى تُشَقّ.

و الأُخْدُودُ: شَقُّ فى الأرض مستطيل.

و خدّ الأرضَ يخدُّها. و ضَرْبَةٌ أُخْدُودٌ، أى خَدَّتْ فى الجِلْد.

و الخُدَّةُ بالضم: الحُفْرَةُ. قال الفرزدق:

* و تَرَى بها خُدَداً بكل مَجَالِ (3)*

و الخِدادُ: مِيَسمٌ فى الخَدِّ. و البعيرُ مَخْدُودٌ.

و المُتَخدِّدُ: المَهْزُول، و قد خَدَّدَ لحمُهُ و تَخَدَّدَ، أى تَشَنَّجَ.

خرد

الخَرِيدَةُ من النساء: الحَيِيَّةُ؛ و الجمع خَرائد و خُرُدٌ و خُرَّدٌ. و ربما قالوا جارية خَرودٌ:

أى خَفِرة.

ابن الأعرابىّ: لُؤْلُؤَةٌ خَرِيدةٌ: لم تُثقَبْ.

قال: و كلُّ عذراءَ خريدةٌ.

خضد

خَضَدْتُ العُودَ فانْخَضَد، أى ثَنَيْتُهُ فانْثَنَى من غيرِ كَسرٍ.

و الخَضْدُ: الأكل الشديد. قال امرؤ القيس:

و يَخْضِدُ فى الآرىّ حتّى كَأَنَّمَا * * * به عَرَّةٌ أو طائِفٌ غير مُعْقِبِ

و قيل لأعرابىٍّ، و كان معجَبا بالقِثّاء:

ما يُعْجِبُك منه؟ قال: خَضْدُهُ و بَرْدُهُ.

و الخَضْدُ: القَطْع. و كلُّ رَطْبٍ قضبتَه فقد خَضَدْتَهُ؛ و كذلك التخضيد. قال الشاعر 1:

* أو خِرْوَعٍ لم يُخَضَّدِ 2*

____________

(1) هو مالك بن خالد الخناعى.

(2) أورده الأزهرى فى (حدر) و قال: «الحيدار».

(3) صدره:

* و بِهنَّ نَدْفَعُ كَرْبَ كل مُثَوِّبٍ*

المثوب: الرافع صوته، المستغيث مرة بعد مرة.

(4) (1) هو طرفة بن العبد.

(5) (2) البيت بتمامه:

كأَنَّ البُرِينَ و الدَماليجَ عُلِّقَتْ * * * على عُشَرٍ أو خِروَعٍ لم يُخَضَّدِ

469

و خَضَدْتُ الشجَر: قطعتُ شوكه، فهو خَضِيدٌ و مَخْضُودٌ.

و الخَضَدُ: كلُّ ما قُطِع من عُود رطْب.

قال الشاعر:

أَوْجَرْتُ حُفْرَتَهُ حِرْصاً فمالَ به * * * كما انْثَنَى خَضَدٌ من ناعِمِ الضَالِ

و الخَضَادُ: شَجَرٌ رِخْوٌ بلا شَوكٍ.

خفد

أَخْفَدَت الناقةُ فهى مُخْفِدٌ، إذا أَظهَرَتْ أنّها حَمَلَت و لم يكن بها حَمْلٌ.

و الخَفُود من النوق: التى تُلْقِى وَلَدَهَا قبل أن يَسْتَبِينَ خَلْقُهُ.

و الخَفَيْفَد (1) و الخَفَيْدَدُ: الخفيف من الظِلْمَانِ.

خلد

الخُلْدُ: دوامُ البقاء. تقول: خَلَدَ الرجلُ يخلُدُ خُلُوداً. و أخلَدَهُ اللّٰه و خلَّدَه تخليداً.

و قيل لِأَثافىّ الصخور: خَوَالِدُ، لبقائها بعد دُرُوس الأطلال. قال الشاعر المُخَبَّلُ السعدى:

إلّا رَمَاداً هَامِداً دَفَعَتْ * * * عنه الرياحَ خَوالِدٌ سُحْمُ

و الخُلْدُ أيضاً: ضربٌ من الجُرذان أعمى.

و أخلدت إلى فلان، أى رَكَنت إليه. و منه قوله تعالى: وَ لٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ.

و أخلد بالمكان: أقام به. قال زهير:

* كالوَحْىِ فى حَجَرِ المَسِيلِ المُخْلِدِ 1*

أبو زيد: أَخْلَدَ الرجل بصاحبه: لَزِمه.

ابن السكيت: رجل مُخْلِدٌ: إذا أَسَنَّ و لم يَشِبْ.

و الخَلَدُ: البال. يقال: وقع ذلك فى خَلَدِى:

أى فى رُوعى و قلبى.

و الخَالِدَان من بنى أَسدٍ: خالد بن نَضْلَة ابن الأَشْتَر بن جَحْوانَ بن فَقْعَس، و خالد بن قيس ابن المُضَلَّلِ بن مالكِ بن الأَصْغَرِ بن مُنْقِذِ ابن طريفِ بن عَمْرِو بن قُعَيْنٍ. قال الشاعر 2:

و قبلى 3 مات الخالدانِ كلَاهُما * * * عَميدُ بنى جَحْوَانَ و ابن المُضَلَّلِ

خمد

خَمَدَتِ النار تَخْمُدُ خُمُوداً: سكَنَ لهبها و لم يَطْفَأْ جَمْرُها. و هَمدَتْ، إذا طفئ جمرها.

و أَخْمَدْتُهَا أنا.

و خَمَدَتِ الحُمَّى: سكَن فَوَرانُها. و خَمَدَ المريض: أُغمىَ عليه أو مات.

و الخَمُّودُ، على وزن التَّنُّور: موضع تدفنُ فيه النار لِتَخْمُد.

____________

(1) فى المطبوعة الأولى: «الخفيد»، صوابه من اللسان.

(2) (1) صدره:

* لِمَنِ الدِيَارُ غَشِيتَهَا بالغَرْقَدِ*

(3) (2) الأسود بن يعفر.

(4) (3) ابن برى: صواب إنشاده «فقبلى».

470

خود

الخَودُ: الجارية الناعمة، و الجمع خُودٌ، مثل رُمْح لَدْنٍ و رِمَاحٍ لُدْنٍ.

و التَّخْوِيدُ: سرعة السير.

فصل الدال

دد

الدَّدُ: اللهوُ و اللعب، وفى الحديث

: «ما أنا من

دَدٍ

و لا

الدَّدُ

منى»

. و فيه ثلاث لغات، تقول: هذا دَدٌ، و دَدًا مثل قَفًا، و دَدَنٌ. قال طرفة (1):

كأنّ حُدُوجَ المالكِيةِ غُدْوَةً * * * خلايَا سَفِينٍ بالنَوَاصِفِ من دَدِ

و يقال: هو موضع.

درد

رجل أَدْرَدُ: ليس فى فمه سِنُّ، بيِّن الدَّرَدِ (2) و الأنثى دَرْدَاءُ.

وفى الحديث

: «أمرت بالسِوَاكِ حتى خِفْتُ

لَأَدْرَدَنَّ

»

. أراد بالخوف الظن. و العرب تذهب بالظن مذهب اليمين، فيُجابَ بجوابها، فيقولون:

ظننتُ لَعَبْدُ اللّٰه خيرٌ منك.

و الدِّرْدِمُ بالكسر: الناقة المُسِنَّة، و هى الدَّرْدَاء، و الميم زائدة؛ كما قالوا للدَلْقَاءِ دِلْقِمٌ، و للدَقْعَاءِ دِقْعِمٌ على فِعْلِمٍ.

و قول النابغة الجعدى:

و نحنُ رَهَنَّا بالأُفَاقَةِ عامراً * * * بما كان فى الدَرْدَاءِ رَهْناً فَأُبْسِلَا

قال أبو عبيدة: الدَّرْدَاءُ: كتيبة كانت لهم.

و دُرْدِيُّ الزَّيت و غيره: ما يبقى فى أسفله.

و دُرَيْد: تصغير أَدْرَدَ مُرَخّماً 1.

دعد

دَعْدٌ: اسم امرأة. يصرفُ و لا يصرف، قال الشاعر 2:

لم تَتَلَفَّعْ بفضلِ مِئْزَرِهَا * * * دَعْدٌ و لم تُغْذَ 3 دَعْدُ بالعُلَبِ

و إن شئت جمعته على دُعُودٍ، و إن شئت على دَعَدَاتٍ 4.

دود

الدُّودُ: جمع دودة، و جمع الدُّودِ دِيدانٌ، و التصغير دُوَيْدٌ، و قياسه دُوَيْدَةٌ 5.

____________

(1) فى معلقته.

(2) من درد كطرب.

(3) (1) تصغير الترخيم: هو حذف الزوائد. لكن رأيت الأشمونى قال: درد الرجل فهو درد كما يقال أدرد اهو عليه فلا يكون دريد تصغير ترخيم. قاله نصر.

(4) (2) هو جرير.

(5) (3) يروى:

«... و لم تُسْقَ ...»

. (6) (4) و زاد المجد: «و أدعُدٌ».

(7) (5) قال ابن برى: هو وهم منه، و قياسه دويد كما صغرته العرب، لأنه جنس بمنزلة تمر و قمح، جمع تمرة و قمحة فكما تقول فى تصغيرهما: تمير و قميح، كذلك تقول فى تصغير دود: دويد.

471

و دَادَ الطعامُ يَدادُ، و أَدَادَ، و دَوَّدَ، كله بمعنًى، إذا وقع فيه السُوس. قال الراجز (1):

قد أَطْعَمَتْنِى دَقَلًا حَوْلِيَّا * * * مُسَوِّساً مُدَوِّداً حَجْرِيَّا

و دُودَان: أبو قبيلة من أَسد، و هو دُودَانُ ابن أَسد بن خُزَيمةَ.

و أبو دُوَادٍ: شاعرٌ من إيادٍ.

و داوُدُ: اسمٌ أَعْجَمِىٌّ لا يُهمزُ.

فصل الذال

ذرود

ذِرْوَدٌ: اسم جبل.

ذود

الذَّوْدُ من الإبل: ما بين الثلاث إلى العشر؛ و هى مؤنثة لا واحد لها من لفظها، و الكثير أَذْواد.

و فى المثل: «الذَّوْدُ إلى الذَّوْدِ إِبِلٌ»، قولهم «إلى» بمعنى مَعَ، أى إذا جمعت القليلَ مع القليل صار كثيراً.

و الذِّيَادُ: الطرْدُ، تقول: ذُدْتُه عن كذا.

و ذُدْتُ الإبلَ: سُقْتُها و طَرَدتُها. و التذويد مثله.

و أَذَدْتُ الرجل: أَعَنْتُه على ذِياد إبله.

و رجل ذائد و ذَوَّادٌ، أى حامى الحقيقة دَفَّاعٌ.

و المِذْوَدُ: اللسان. قال حسان بن ثابت:

لِسَانِى و سَيْفِى صَارِمَانِ كلَاهُما * * * و يَبْلُغُ ما لا يَبْلُغُ السَيْفُ مِذْوَدِى

و الذَّائد: اسم فرس نجيبٍ جداً من نسل الحَرُونِ. قال الأصمعى: و هو الذَائِدُ بن بَطِين ابن بِطَانِ بن الحَرُونِ.

فصل الراء

رأد

الرَّأْدُ و الرَّءُودُ من النساءِ: الشَابَّةُ الحَسَنَةُ.

قال أبو زيد: هما مهموزان، و يقال أيضاً رَأْدَةٌ.

و رَءُودَةٌ. و الرَّأْدُ: أصْل اللَحْىِ. و الرُّؤْد مثله، و الجمع أَرْآدٌ. و رَأْدُ الضُحَى: ارتفاعُهُ.

و التَّرَؤُّدُ: الاهتزاز من النَّعْمَةِ، تقول منه:

تَرَأَّدَ و ارْتَأَدَ، بمعنىً.

و الرِّئْدُ: التِرْبُ، و ربَّما لم يُهْمَز. قال كثيِّر:

و قَدْ دَرَّعُوها و هى ذاتُ مُؤَصَّدٍ * * * مَجُوبٍ و لما يَلْبَسِ الدِرْعَ رِيدُها 1

ربد

رَبَدَ بالمكان رُبُوداً: أقام به. و قال ابن الأعرابىّ: رَبَدَهُ: حَبَسَه. و المِرْبَدُ: الموضِعُ الذى تُحْبَسُ فيه الإبلُ و غيرُها، و منه سُمِّى مِرْبَدُ البَصْرَة. قال سُوَيْدُ بن أبى كاهل:

عَوَاصِىَ إلّا ما جَعَلْتُ وَرَاءَها * * * عَصَا مِرْبدٍ تَغْشَى نُحُوراً و أَذْرُعا

____________

(1) هو زرارة بن صعب.

(2) (1) و يروى:

«... و لما تَلْبَس الإتْبَ ...»

.

472

و أما قول الفرزدق:

عَشِيَّةَ سَالَ المِرْبدَان كِلَاهُما * * * عَجَاجَةَ مَوْتٍ بالسُيُوفِ الصَوَارم

فإنّما عَنَى به سِكَّةَ المِرْبدِ بالبَصْرَة، و السِكَّةَ التى تَلِيها من ناحية بنى تميم، جعلُهما المِرْبدَيْن؛ كما يقال: الأَحْوَصان، و هما الأَحْوَصُ و عَوْفُ ابن الأَحْوَصِ.

و أهل المدينة يسمّون الموضع الذى يجفَّف فيه التمر: مِرْبداً، و هو المِسْطَحُ، و الجَرِينُ فى لغة أهل نَجْدٍ.

و يقال: تَمْرٌ رَبِيدٌ للذى نُضَّدَ فى حُبٍّ و نُضِح عليه الماء.

و الرُّبدَةُ: لَوْنٌ إلى الغُبْرَة؛ و منه ظَلِيمٌ أَرْبدُ، و قد ارْبدّ ارْبِدَاداً. و نعَامة رَبدَاءُ، و الجمع رُبْدٌ. و داهِيَةٌ رَبدَاءُ: أى مُنْكَرةٌ.

و عَنْزٌ رَبدَاءُ، و هى السَوْداء المنقَّطة بحُمْرة، و هى من شِيَاتِ المَعْز خاصّة.

و أَرْبدُ بن رَبِيعة: أخو لَبِيد الشاعر.

و تَرَبَّدَتِ السَمَاءُ، أى تَغَيَّمَتْ. و تَرَبَّدَ وَجْهُ فلانٍ، أى تَغَيَّرَ من الغضب. و تَرَبَّدَ الرجلُ: تَعَبَّسَ.

و الرُّبَدُ: الفِرِنْدُ. سَيْفٌ ذو رُبَدٍ: إذا كُنْتَ ترى فيه شِبْه غُبارٍ أو مَدَبَّ نَمْلِ. قال الشاعر صخر الغى:

و صارم أُخلِصَتْ عَقِيقَتُهُ (1) * * * أَبْيَضُ مَهْوٌ فى مَتْنِه رُبدُ

و رَبَّدَتِ الشاةُ لغة فى رَمَّدَتْ، و ذلك إذا أَضْرَعَتْ، فترى فى ضَرْعِها لُمَعَ سواد و بياضٍ.

رثد

رَثَدْتُ المتاعَ أَرْثُدُهُ رَثْدًا: نَضَدْتُه و وضعت بعضه على بعض أو إلى جنْب بعض. و المتاع رَثِيدٌ و مَرْثودٌ (2). قال ثَعْلَبة بن صُعَيْر المَازِنىّ، و ذكر الظَلِيمَ و النَّعَامة، و أنهما تذكَّرا بيضهما فى أُدْحِيِّهما فأسرعا إليه:

فَتَذَكَّرا ثَقَلًا رَثِيداً بَعدَ مَا * * * أَلْقَتْ ذُكَاءُ يَمينَها فى كافِرِ (3)

و الرَّثَدُ بالتحريك: متاع البيت المنضود بعضُه على بعضٍ. و الرَّثَدُ: ضَعَفَةُ الناس. يقال:

ترَكْنَا على الماءِ رَثَداً ما يطيقون تَحَمُّلًا. و أما الذين ليس عندهم ما يتحمَّلون عليه فهم مُرْتَثِدُونَ، و ليسوا بِرَثَدٍ. يقال: تركت بنى فلان مرتثدين ما تحمَّلوا بعدُ، أى ناضدين مَتاعهم.

قال ابن السكيت: و منه اشتُقّ مَرْثَدٌ، و هو اسم رجل.

____________

(1) فى اللسان: «خَشِيبَتُهُ».

(2) و رثد محركة، عن القاموس.

(3) ذكاء: الشمس. و ابن ذكاء: الصبح.

و الكافر: الليل. و إنما سمى كافرا لأنه يغطى بظلمه كل شىء.

473

و المَرْثَدُ: اسم من أسماء الأسد.

و الرِّثْدَةُ بالكسر: جماعة من الناس يقيمون و لا يَظْعَنُونَ.

الكسائى: أَرْثَدَ القومُ، أى أقاموا. و احْتَفَرَ القوم حتى أرثدوا، أى بلغوا الثَّرَى.

رجد

أبو عمرو: الإرْجَادُ: الإرْعَادُ. يقال أَرْجَدَ و أَرْعَدَ بمعنًى. و أنشد:

* أُرْجِدَ رأسُ شَيخةٍ عَيْصُومِ (1)*

رخد

الرِّخْوَدُّ: الليِّن العِظام، الكثير اللحم.

يقال رجل رِخْوَدُّ الشَباب: ناعمُه. و امرأة رِخْوَدَّة.

ردد

رَدّهُ عن وجهه يَرُدُّه رَدَّا و مَرَدًّا: صَرَفه.

و قال اللّٰه تعالى: فَلٰا مَرَدَّ لَهُ.

وَ رَدَّ عليه الشىء، إذا لم يقبَلْهُ، و كذلك إذا خَطَّأه (2). و تقول: رَدَّهُ إلى منزله. و رَدَّ إليه جوَاباً: أى رجع.

و المَرْدُودة: المطلَّقة. و المردودة: المُوسَى، لأنها تُرَدُّ فى نِصَابها.

و المردود: الرَّدُّ، و هو مصدر، مثل المَحْلُوف و المعقولِ. قال الشاعر (3):

لا يَعْدَمُ السائلونَ الخيرَ أفعَلُه * * * إمّا نَوَالًا و إمّا حُسْنَ مَرْدُودِ

و شىءٌ رَدٌّ، أى ردىء. و فى لسانه رَدٌّ، أى حُبْسَةٌ. و فى وجهه رَدَّةٌ، أى قبحٌ مع شىء من الجمال.

و رَدَّدَهُ ترديداً و تَرْدَاداً فتردَّدَ. و رجل مُرَدَّدٌ: حائرٌ بَائِرٌ.

و الارتِدَادُ: الرجوع؛ و منه المُرْتَدُّ.

و استردَّهُ الشىء: سأله أن يَرُدَّهُ عليه.

و الرِّدِّيدَى: الردّ. وفى الحديث

:

«لا

رِدِّيدَى

فى الصدقة»

. و رَادَّهُ الشىء: أى رَدَّه عليه. و هما يتَرادَّانِ البيعَ، من الرَّدِّ و الفَسْخ.

و هذا الأمرُ أَرَدُّ عليه، أى أَنفعُ له. و هذا أمرٌ لا رَادَّةَ له: أى لا فائدة له و لا رُجوع.

و الرِّدَّةُ بالكسر: مصدر قولك رَدَّهُ يَرُدُّهُ رَدًّا و رِدَّةً.

و الرِّدَّةُ: الاسم من الارتداد.

و الرِّدَّةُ: امتلاء الضَرْع من اللبن قبل النتاج، عن الأصمعى. و أنشد لأبى النجم:

تمِشى من الرِّدَّةِ مَشْىَ الحُفَّل * * * مَشْىَ الرَّوَايَا بالمَزَاد الأَثْقَلِ 1

____________

(1) و يروى: «عيضوم» بالضاد المعجمة.

(2) فى المطبوعة الأولى: «أخطأه».

(3) هو محمد بن يسير، كما فى الشعراء لابن قتيبة 561.

(4) (1) فى اللسان: «المُثْقَلِ».

474

قال: و تقول منه: أردَّتِ الشاةُ و غيرها فهى مُرِدٌّ، إذا أَضْرَعَتْ. و جاء فلانٌ مُرِدَّ الوَجْهِ، أى غَضْبَانَ. و رَجُلٌ مُرِدٌّ: أى شَبِقٌ. و بَحْرٌ مُرِدٌّ: أى كثير المَوْج.

رشد

الرَّشَادُ: خلاف الغَىّ، و قد رَشَدَ يَرْشُدُ رُشْداً، و رَشِدَ بالكسر يَرْشَدُ رَشَداً لُغَةٌ فيه.

و أرشده اللّٰه.

و المَرَاشِدُ: مَقَاصِدُ الطُرُق. و الطريق الأَرْشَدُ: نحو الأَقْصد.

و تقول: هو لِرِشْدةٍ، خلاف قولك لزِنْيَةٍ.

و أُمُّ راشِدٍ: كُنْية الفأْرة.

و بنو رَشْدَانَ: بَطْنٌ من العرب.

رصد

الراصِدُ للشىء: المراقِبُ له. تقول: رَصَدَهُ يَرْصُدُهُ رَصْداً و رَصَداً. و التَّرَصُّدُ: التَّرَقُّبُ.

و الرَّصِيدُ: السَّبُعُ الذى يَرْصُد ليثِبَ.

و الرَّصُود من الإبل: التى تَرْصُدُ شُرْبَ الإبل، ثم تشرب هى.

و الرَّصَدُ: القَوْمُ يَرصُدون، كالحَرَس، يستوى فيه الواحد و الجمع و المؤنّث. و ربَّما قالوا:

أرْصَادٌ.

و المَرْصَدُ: موضع الرَّصْد.

الأصمعىّ: رَصَدْتُهُ أَرْصُدُه رَصْداً:

ترقَّبْته. و أَرْصَدْتُ له: أَعْدَدْتُ له. و الكسائى مثله.

وفى الحديث

: «إلَّا أن

أرْصُدَهُ

لِدَيْنٍ عَلَىَّ»

. و المِرْصَادُ: الطريق.

و الرُّصْدَةُ بالضم: الزُبْيَةُ.

و الرَّصْدَةُ بالفتح: الدُفْعَة من المَطَرِ؛ و الجمع رِصَادٌ. تقول منه: رُصِدَت الأرض فهى مرصودة.

و الرَّصَد بالتحريك: القليل من الكلإ و المطر. يقال: بها رَصَد من حياً. و الجمع أَرصاد.

رعد

الرَّعْد: الصوت الذى يُسْمَع من السَّحَاب.

يقال: «صَلَفٌ تحت الراعِدَة»، للرجل يُكثِر الكلام، لا خير عنده.

و بنو راعِدةَ: بَطْن من العرب.

و رَعَدَتِ السماء و بَرَقت. و رعدتِ المرأة و بَرَقَتْ: تحسّنت و تزينت. و رَعَدَ الرجلُ وَ بَرَق: تَهَدَّدَ و أوْعد. قال ابن أحمر:

يا جَلَّ ما بَعُدَتْ عليك بِلَادُنا * * * و طِلابُنَا فابْرُقْ بأَرْضِكَ و ارْعُدِ

و أَرْعَدَ القَوْمُ و أَبْرقوا: أصابهم رَعْدٌ و بَرْقٌ. و حكى أبو عبيدة و أبو عمرو: أَرْعَدتِ السماءُ و أبرقَتْ، و أرْعَدَ الرجل و أبرق، إذا تَهَدَّدَ

475

و أَوْعَدَ. و أنكره الأصْمعى و احتجَّ عليه بِبَيْتِ الكُمَيْتِ:

أَبْرِقْ و أَرْعِدْ يا يزي * * * دُ فما وعيدُكَ لى بضائِرْ

فقال: ليس الكُمَيْتُ بحجّةٍ.

و الارتعاد: الاضطراب. يقال: أَرْعَدَهُ فارتعد. و الاسم الرِّعْدة.

و أُرْعِد الرَّجُل: أخذته الرِّعدة، و أُرْعِدت فرائصه عند الفزع.

و الرِّعدِيد: الجبان. و الرِّعديد: المرأة الرَّخْصَة. و قيل لأعرابيٍّ: أ تعرف الفَالُوذَ؟ فقال:

نعم، أصفر رِعْدِيدٌ.

و يقال: هو بُرَعْدِدُ: أى يُلْحِفُ فى السؤال.

و الرَّعَّادُ: ضَرْبٌ من سمك البَحْر إذا مسّه الإنسان خَدِرَتْ يَدُهُ و عَضُده حتَّى يَرْتَعِد مادام السمك حَيًّا. و رجل رَعّادٌ، أى كثير الكلام.

و قولهم: جاء بِذَاتِ الرَّعْدِ و الصَّلِيل.

يُعنَى بها الحَرْبُ.

و ذاتُ الرَّوَاعِدِ: الداهِيَةُ.

رغد

عِيشَةٌ رَغْدٌ و رَغَدٌ، أى واسِعَةٌ طيّبةٌ.

تقول: رَغِدَ عيشُهم و رَغُدَ عَيْشُهم، بكسر الغين و ضمّها.

و أرغد القوم: أخْصَبُوا و صاروا فى رَغَدٍ من العَيْش. و أرغَدوا مواشيَهم: تركوها و سَوْمَهَا.

أبو عمرو: الرغيدَةُ: اللبن الحليب يُغلَى و يُذَرُّ عليه دقيق، ثمَّ يُسَاط و يُلْعَقُ لَعْقاً.

و ارْغَادَّ اللبنُ ارغِيداداً، أى اختلط بعضه ببعض و لم تتمَّ خُثُورَتُه بعد.

و المُرْغَادُّ: الشاكّ فى رأيه لا يدرى كيف يُصْدرهُ. و كذلك الارغِيدادُ فى كلّ مختلط.

رفد

الرِّفْدُ بالكسر: العطاء و الصِلةُ. و الرَّفْد المصدر. تقول: رَفدْتُهُ أَرْفِدُه رَفْداً، إذا أعطيته، و كذلك إذا أَعَنْتَهُ.

و الرَّفْدُ و الرِّفْد أيضاً: القَدَحُ الضخم.

و الإرفَادُ: الإعطاءُ و الإعانةُ.

و المُرافدة: المُعاونة.

و التَّرَافُد: التَّعَاوُنُ.

و الاسْتِرْفَادُ: الاسْتِعَانَةُ.

و الارتِفَادُ: الكَسْبُ.

و التَّرْفِيدُ: التسويد؛ يقال: رُفَّدَ فلان، أى سُوِّد و عُظِّمَ.

و المِرْفَدُ: الرِّفْد، و هو القَدَحُ الضَخْمُ الذى يُقْرَى فيه الضَيفُ. و المِرْفَدُ أيضاً: العُظَّامَةُ تَتعظَّم بها المرأةُ الرَّسْحاءُ.

و المَرَافِيدُ: الشاء لا ينقطع لبَنُها صيفا و لا شتاءً.

476

و الرَّفُودُ من النُوقِ: التى تملأ الرِّفْدَ فى حَلْبَةٍ واحِدَةٍ.

و الرِّفَادَةُ: خِرْقة يُرْفَدُ بها الجُرْح و غيره.

قال أبو زيد: رَفَدْتُ على البعير أَرْفِدُ رَفْدًا، إذا عمِلت له رِفادَةً، و هى مثل جَدْيَةِ السَّرْجِ.

و الرِّفادَة أيضاً: شىءٌ كانت تترافَدُ به قريشٌ فى الجاهليّة، تُخْرِجُ فيما بينها مالًا تشترى به للحُجّاج طَعَاماً و زَبِيبا للنَبيذ. و كانت الرِّفادَةُ و السِقَاية لبنى هاشم، و السَّدانةُ و اللواء لبنى عبد الدار.

و الرَّافِدان: دِجْلَةُ و الفُرَات. قال الفرزدق يخاطب يزيد بن عبد الملك و يهجو أبا المثنَّى عُمر ابن هُبَيْرَةَ الفَزَارىّ:

أَوَلَّيْتَ العِرَاقَ و رافِدَيْهِ (1) * * * فَزَارِيًّا أَحَذَّ يَدِ القميِص

يريد أنَّه خفيف اليد، نسبَهُ إلى الخيانة.

و الرَّوافِد: خشب السَّقْف. و أنشد الأحمر:

رَوافِدُهُ أكرَمُ الرافِداتِ * * * بَخٍ لك بَخٍّ لبَحْرٍ خِضَمّ

قال أبو عمرو: و بنو أَرْفِدَةَ (2) الذين فى الحديث (3): جنس من الحَبَش يَرْقُصون.

و رُفَيْدة: حىُّ من العرب يقال لهم الرُّفَيْدَاتُ 1.

رقد

الرُّقَادُ: النَوْمُ. و قد رَقَدَ يَرْقُدُ رَقْداً و رُقُوداً و رُقاداً.

و قوم رُقُودٌ: أى رُقَّدٌ.

و الرَّقْدَةُ: النَوْمَةُ.

و المَرْقَدُ، بالفتح: المَضْجَعُ.

و أَرْقَدَهُ: أنامه. و أَرْقَد بالمكان: أقام به.

و المُرْقِدُ بالضم: دَواءٌ يُرْقِدُ مَن شَربه.

و الرَّقَدانُ: الطَفْرُ من النشاط، كفِعْل الحَمَلِ و الجَدْىِ.

و يقال: ارْقَدَّ ارْقِدَاداً، أى أسرع. قال العجّاج يصف ثوراً:

فظلَّ يَرْقَدُّ من النَشَاطِ * * * كالبَرْبَرِىّ لَجَّ فى انخِرَاطِ

و رجلٌ مِرْقِدَّى، مثال مِرْعِزَّى، أى يَرْقَدُّ فى أموره.

و الراقودُ: دَنُّ طويل الأسفل كهيئة الإرْدَبَّةِ، يُسَيَّعُ داخِلُه بالقار؛ و هو مُعَرَّبٌ، و الجمع الرَّواقِيدُ.

و رَقْدٌ: اسم جبل تُنْحَتُ منه الأَرحِيَةُ.

____________

(1) فى اللسان: «بعثت إلى العراق».

(2) فى اللسان: «و فاؤه مكسورة، و قد تفتح».

(3) هو حديث أنه قال للحبشة: «دونكم يا بنى أرفدة».

(4) (1) كما يقال لآل هبيرة: الهبيرات.

477

قال الشاعر ذو الرمَّة، يصف كِرْكِرَةَ البعير (1) أو مَنْسِمَه:

تَفُضُّ الحَصَى عن مُجْمَرات وقِيعَةٍ * * * كَأَرحاءِ رَقْدٍ زَلَّمَتْها المَناقِرُ (2)

ركد

رَكَدَ الماء رُكوداً: سَكَنَ. و كذلك الريحُ و السَّفينَةُ. و الشمس، إذا قامَ قائم الظَهِيرةِ.

و كلُّ ثابتٍ فى مكانٍ فهو راكِدٌ.

و رَكَدَ الميزان: استَوَى. و رَكَدَ القوم:

هدءوا.

و المَرَاكِدُ: الموَاضع التى يَرْكُدُ فيها الإنسانُ و غيره. و قال الشاعر (3) يصف حماراً طَردتْه الخيل فلجأ إلى الجبال فى شعابها و هو يُرَى السَّماءَ طَرائِقَ:

أرَتْهُ مِنَ الجَرْباءِ فى كُلِّ مَنْزِلٍ * * * طِباباً فَمَرْعاهُ النَهارَ المَراكِدُ (4)

و جَفْنَةٌ رَكُودٌ، أى مملوءة.

رمد

الرَّماد: معروف، و الرِمدِداء، بالكسر و المدّ، مثله، و كذلك الأَرمِداء مثال الأَربِعاء.

و يقال: رَماد رِمْدِدٌ، أى هالِك، جعلوه صفة.

قال الكميت:

* رَمَاداً أَطَارَتْهُ السَّوَاهِكُ رِمْدِدا*

و الأَرْمَد: الذى على لون الرماد، و هو غُبْرَةٌ فيها كُدْرَةٌ. و منه قيل للنعامة رَمْداء، و للبعوض رُمْدٌ. قال أبو وَجْزَةَ و ذكر صائدا:

تَبِيتُ جَارَتَهُ الأَفْعَى و سَامِرُهُ * * * رُمْدٌ به عَاذِرٌ مِنْهُنَّ كالجرَبِ

و أَرْمَدَ الرَّجُل إرْمَادًا: افْتَقَر.

و التَّرمِيدُ: جَعْلُ الشىءِ فى الرَّمادِ. و فى المثل «شَوَى أَخُوكَ حتَّى إذا أَنْضَجَ رَمَّدَ 1».

و المُرَمَّدُ من الشِواءِ: الذى يُمَلُّ فى الجَمْر.

و التَّرْمِيدُ: الإضْرَاعُ. يقال: «رَمَّدَتِ الضَأْنُ فرَبِّقْ رَبِّقْ»، أى هَيِّئِ الأَرْباقَ، لأنّها إنما تُضْرِع على رأس الولد.

و أَرْمَدَتِ الناقُة: أَضْرَعتْ. و كذلك البَقرة و الشاة.

و الرَّمْدُ و الرَّمَادَةُ: الهلاك. قال ابن السكِّيت:

يقال قَدْ رَمَدْنَا القَوْمَ نَرْمُدُهُمْ و نَرْمِدُهم رَمْداً، أى أتَينا عليهم.

و رَمَدَتِ الغنم تَرْمِدُ رَمْداً: هَلَكَتْ من بَرْدٍ أو صَقِيع. قال أبو وَجْزَةَ:

____________

(1) قال ابن برى: وصف مناسم الإبل لا كركرة البعير.

(2) تفض: تفرق الحصى عن مناسمها. و المجمرات:

المجتمعات الشديدات. و زلمتها المناقر: أخذت من حافاتها.

(3) أسامة بن حبيب الهذلى.

(4) فى اللسان: «مَوْطِنٍ»، «فمَثْواهُ».

(5) (1) يضرب مثلا للرجل يعود بالفساد على ما كان أصلحه.

478

صَبَبْتُ عليكم حَاصِبِى فترَكْتُكُمْ * * * كأصرامِ عادٍ حِينَ جَلَّلَهَا الرَّمْدُ

و منه عام الرَّمَادَةِ، لأنّه هَلَكَت فيه الناس و هلكتِ الأموال، و هى أَعْوامُ جَدْبٍ تَتابعت على الناس فى أيام عمر بن الخَطّابِ رضى اللّه عنه.

و رَمِدَ الرجل، بالكسر، يَرْمَدُ رَمَداً:

هاجت عَيْنُه، فهو رَمِدٌ و أَرْمَدُ.

و أَرْمَدَ اللّٰه عينَه، فهى رَمِدَةٌ.

و حكى السِجِستانىّ: مَاءٌ رَمْدٌ، إذا كان آجناً.

نقلته من كتاب.

رند

الرَّنْدُ: شَجَرٌ طَيِّبُ الرائحة من شجر البادية.

و قال الشاعر امرؤ القيس:

* وَ رَنْداً و لُبْنَى و الكَبَاءَ المُقَتَّرَا*

رود

الإرادة: المَشِيئَةُ، و أصلُها الواو، لقولك راوَدَهُ، إلّا أنَّ الواو سُكِّنت فَنُقِلت حَرَكَتُها إلى ما قبلها، فانقلبتْ فى الماضى أَلِفاً و فى المُسْتقْبَلِ يَاءً، و سَقَطَتْ فى المَصْدَرِ، لمجاوَرَتها الألف الساكنة، و عُوِّض منها الهاء فى آخره.

و رَاوَدْتُه على كذا مُرَاوَدةً و رِوَاداً، أى أردتُهُ.

و رَادَ الكَلَأَ يَرُودُهُ رَوْداً، و رِيَاداً، و ارْتادَهُ ارتياداً، بمعنًى، أى طَلَبَهُ. وفى الحديث

«إذا بال أحدكم

فَلْيَرْتَد

لبوله»

، أى يَطْلُب مَكاناً ليِّناً أو مُنْحَدِرًا.

و الرَّائِدُ: الذى يُرْسَلُ فى طَلَبِ الكَلإِ.

يقال: «لا يكذبُ الرائدُ أهْلَه».

و رادَ الشىءُ يَرُودُ: أى جاء و ذَهَبَ.

و الرَّائد: يَدُ الرَّحَى، و هو العُودُ الذى يَقْبِضُ عليه الطاحِنُ إذا أداره.

و رِيَادُ الإبل: اختلافُهَا فى المرعَى مُقْبِلَةً و مُدْبِرَةً؛ و الموضع مَرَادٌ. و كذلك مَرَادُ الرِيح، و هو المكان الذى يُذْهَبُ فيه و يُجَاءُ. قال جندلٌ:

* و الآلُ فى كل مَرَادٍ هَوْجَلِ*

أبو زيد: الرَّادَة من النساء غير مهموز:

الطوّافة فى بُيُوت جاراتِها. قال: و الرُّؤْدَةُ و الرَّأْدَةُ بالهمز: الشابّة الْحَسَنَةُ. تقول: رادَتِ المرأةُ تَرُودُ رَوَدَاناً، فهى رادَةٌ، إذا أكثرت الاختلافَ إلى بيوت جاراتها.

و رجُل رَأَدٌ بمعنى رائد، و هو فَعَل بالتحريك بمعنى فَاعِلٍ، كالفَرَطِ بمعنى الفَارِط. قال أبو ذؤيب يصف رجلا حاجًّا طَلَبَ عَسَلًا:

فَبَات بِجَمْعٍ ثم آلَ (1) إلى مِنًى * * * فَأَصْبَحَ رَاداً يَبْتَغِى المَزْجَ بالسَحْلِ (2)

و رَائِدُ العينِ: عُوَّارُها، الذى يَرُودُ فيها.

____________

(1) و يروى: «آب». و فى اللسان «تم».

(2) المزج: العسل. و السحل: النقد من الدراهم.

479

و يقال: رادَ وِسادُهُ، إذا لم يستقرّ.

و المِرْوَدُ: المِيلُ، و حديدةٌ تدور فى اللِجام، و مِحْوَرُ البَكَرَةِ إذا كان من حَدِيد.

و فلان يَمْشى على رُودٍ: أى على مَهَلٍ.

قال الشاعر (1):

* كَأَنَّها ثَمِلٌ يَمْشِى على رُودِ (2)*

و تصغيره رُوَيْدٌ. تقول منه: أَرْوَدَ فى السيرِ إرواداً و مُرْوَداً، أى رَفَق. و قال امرؤ القيس:

* جَوَادَ المَحَثَّةِ و المُرْوَدِ (3)*

و بفتح الميم أيضاً مثل المُخْرَج و المَخْرَج.

و قولهم: الدَهْر أَرْوَدُ ذو غِيَرٍ، أى يَعْمَلُ عَمَله فى سُكون لا يُشْعَرُ به.

و تقول: رُوَيْدَكَ عَمْراً، فالكاف للخطاب لا موضع لها من الإعراب، لأنَّها ليست باسم، و رويد غير مُضَافٍ إليها. و هو مُتَعَدٍّ إلى عَمْرٍو لأنَّه اسمٌ سُمِّى به الفِعْل يعمل عمل الأَفعال. و تفسير رُوَيْدَ: مَهْلًا. و تفسير رُوَيْدَكَ: أَمْهِلْ، لأنَّ الكاف إنَّما تدخله إذا كان بمعنى أَفْعِلْ دُونَ غيره. و إنّما حُرِّكت الدال لالتقاء الساكنين.

و نُصِبَتْ نَصْبَ المصادر، و هو مصغَّرٌ مأمورٌ به، لأنّه تصغير الترخيم من إرْوَادٍ، و هو مصدر أَرْوَدَ يُرْوِدُ.

و له أربعة أوجهٍ: اسمٌ للفِعْل، و صِفةٌ، و حالٌ، و مصدر.

فالاسم نحو قولك: رُوَيْدَ عَمْراً، أى أَرْوِدْ عَمْرًا، بمعنى أَمْهِلْهُ.

و الصِفَة نحو قولك: سارُوا سَيْراً رُوَيْدًا.

و الحال نحو قولك: سار القومُ رُوَيْدًا، لَمَّا اتصل بالمعرفة صار حالًا لها.

و المصدر نحو قولك: رُوَيْدَ عمرٍو، بالإضافة كقوله تعالى: فَضَرْبَ الرِّقٰابِ.

ريد

الرَّيْدُ: الحَيْدُ، و هو الحَرفُ الناتىءُ من الجَبَل؛ و الجمع رُيُودٌ.

و رِيحٌ رَيْدَةٌ 1 و رَادَةٌ و رَيْدَانَةٌ، أى ليِّنة الهبوب. قال هِمْيَانُ بن قُحَافَة:

جَرَّتْ عَلَيْها كُلَّ رِيح رَيْدَةِ * * * هَوْجَاءَ سَفْوَاءَ نَؤُوجِ الغُدْوَةِ

فصل الزّاى

زأد

زَأَدْتُه أَزْأَدُهُ زَأْداً، أى أَفزعتُه. و زُئِدَ فهو مَزءُودٌ، أى مذعورٌ.

____________

(1) هو الجموح الظفرى.

(2) صدره:

* تَكَادُ لا تثْلِمُ البَطْحَاءَ وَطْأَتُهَا*

(3) صدره:

* و أَعْدَدْتُ للحَرْبِ وثَّابةً*

(4) (1) قال فى تهذيب إصلاح المنطق ج 1 ص 165 قال علقمة التيمى:

بالدَارِ إذْ جَرَّتْ بها ما جَرَّتِ * * * جَرَّتْ عَلَيْهَا كُلَّ رِيح رَيدَةِ

هَوْجَاءَ سَفْوَاءَ نَؤُوج الغُدْوَةِ

480

زبد

الزبَدُ: زَبَدُ الماءِ و البعيرِ و الفضة و غيرها.

و الزَّبَدَةُ أَخصُّ منه.

تقول: أَزْبَدَ الشَرابُ. و بحرٌ مُزْبِدٌ، أى مائِجٌ يقذف بالزَّبد. و أَزْبَدَ السِدْرُ، أى نوَّرَ.

و الزُّبْدُ بالضم: زُبدُ اللبن. و الزُّبدَةُ أخصُّ منه.

و زَبَدْتُ الرجل أَزْبِدهُ بالكسر زَبْداً، أى رَضختُ له من مال. وفى الحديث

: «إنَّا لا نقبلُ

زَبْدَ

المشركينَ»

، أى رِفدَهُمْ.

وَ زَبَدتِ المرأة سِقَاءَهَا، أى مَخَضَتْهُ حتى يخرُجَ زُبْدُهُ.

وَ زَبَدْتُهُ أَزْبُدهُ بالضم، أى أطعمته الزُّبدَ.

و تَزْبِيدُ القطن: تنفيشُهُ.

و زَبَّدَ شِدْقُ فلان و تَزَبَّدَ، بمعنىً.

و يقال: تَزَبَّدَ اليَمينَ، إذا أسرع إليها.

و زُبَّادُ اللبن، بالضم و التشديد: ما لا خير فيه، و فى المثل: «اختلط الخاثر بالزُّبَّادِ». و الزُّبَّادُ أيضاً: نَبْتٌ؛ و كذلك الزُّبَّادَى.

و مُزَبِّدٌ: اسم رجل.

و زُبَيْدٌ بالضم: بَطْن من مَذْحِج، رَهط عمرو بن مَعْدِى كَرِبَ الزُّبَيْدي.

و زَبيدُ بفتح الزاى: مدينة باليمن.

زبرجد

الزَّبَرْجَدُ: جوهر معروف.

زرد

زَرِدَ اللقمة بالكسر يَزْرَدُها زَرْداً، أى بلعها. و الازْدِراد: الابتلاع.

و المَزْرَدُ، بالفتح: الحلْق.

و الزِّرادُ: خيطٌ يُخنقُ به البعير لئلَا يَدْسَعَ بِجِرَّتِهِ فيملأ راكبَهُ. تقول: زرَدَهُ بالفتح، يَزْرُدُه زَرْداً، إذا خنقه. و الحلْقُ مَزْرُودٌ.

و الزَّرْدُ مثل السَّرْدِ، و هو تداخل حَلَقِ الدِرْعِ بعضها فى بعض.

و الزَّرَدُ بالتحريك: الدرعُ المَزْرُودَةُ.

و الزَّرَّادُ: صانعها.

و مُزَرِّدُ بن ضِرَارٍ: أخو الشمَّاخ الشاعر.

و زَرُود: موضع.

زغد

الزَّغْدُ: الهَدِيرُ الشديد. تقول: زَغَدَ البعير يَزْغَدُ. قال الراجز:

* قَلْخاً و بَخْبَاخَ الهَدِيرِ الزَّغْدِ (1)*

و زَغَدَ سِقَاءَهُ، أى عَصره حتى يخرج الزُبْد من فمه. و ذلك الزُبْدُ زَغِيدٌ. و زَغَدَهُ، أى عصر حلْقَه.

____________

(1) قال ابن برى: الذى فى شعر أبى نخيلة هو:

جاءوا بِوِرْدٍ فَوْقَ كُلِّ وِرْدِ * * * بِعدَد عَاتٍ على المُعْتَدِّ

بَخٍ وَ بَخْبَاخِ الهَدِيرِ الزَغْدِ

481

زند

الزَّنْدُ: مَوْصِل طَرَف الذراع فى الكَفّ.

و هما الزَّنْدَان: الكُوع و الكُرْسُوعُ.

و الزَّنْدُ: العُود الذى يُقْدَح به النارُ، و هو الأعلى. و الزَّنْدَةُ: السفلى، فيها ثقْبٌ، و هى الأنثى. فإذا اجتمعا قيل: زَنْدَانِ؛ و لم يُقل زَنْدَتانِ. و الجمع زِنَادٌ و أَزْنُدٌ، و أَزْنَاد. و تقول لمن أَنجدكَ و أَعانك: وَرَتْ بك زِنَادِي.

و المُزَنَّدُ: الضيق البخيل. و ثوب مُزَنَّدٌ:

قليل العَرْض. و أصل التَّزْنِيدِ أن تُخَلَّ أشاعِرُ الناقة بأَخِلَّةٍ صغار، ثم تُشدُّ بشعر؛ و ذلك إذا انْدَحَقَتْ رَحِمُها بعد الولادة، عن ابن دُرَيْدٍ.

و تَزَنَّدَ فلان، إذا ضاق بالجواب و غضب.

و قول عدىّ:

* فقلْ مثلَ ما قالوا و لا تَتَزَنَّدِ (1)*

يروى بالنون و الياء.

زهد

الزُّهْدُ: خلاف الرَّغبة. تقول: زَهِدَ فى الشىء و عن الشىء، يَزْهَدُ زَهَداً و زَهَادَةً.

و زَهَدَ يَزْهَدُ لغة فيه.

و فلان يَتَزَهَّد، أى يتعبَّد.

و التزهِيدُ فى الشىء و عن الشىء: خلافُ الترغيب فيه.

و المُزْهِدُ: القليل المال. وفى الحديث

:

«أَفضلُ الناس مؤمنٌ

مُزْهِدٌ

»

. قال الأعشى:

فَلَنْ يَطْلُبُوا سِرَّهَا لِلغِنَى * * * و لن يترُكوها لإزْهَادِهَا

و الزَّهِيدُ: القليل. يقال: رجل زَهِيدُ الأكل. و وادٍ زَهِيدٌ: قليل الأخذ للماء، و يقال:

خذ زَهْدَ ما يكفيك، أى قدر ما يكفيك. و فلان يَزْدَهِدُ عَطاءَ فلان، أى يَعُدُّهُ زَهيداً قليلا.

و أرض زَهَادٌ: أى لا تسيلُ إلا عن مطرٍ كثير. قال الشيبانىّ: زَهَدْتُ النَّخْلَ أَزْهَدُهُ زَهْداً: حَزَرْتُهُ و خَرَصْتُهُ.

زود

الزاد: طعامٌ يتخذ للسفر. تقول: زَوَّدْتُ الرجل فَتَزَوَّدَ.

و المِزْوَدُ: ما يجعل فيه الزَّادُ.

و العربُ تلقِّبُ العجمَ بِرِقَابِ المَزَاوِدِ.

زيد

الزِّيادة: النموُّ. و كذلك الزُّوَادَةُ، حكاها يعقوبٌ عن الكسائى عن البكرى. تقول: زادَ الشىءُ يَزِيدُ زَيْداً و زِيَادَةً، أى ازداد.

و زاده اللّٰه خيراً 1، و زاد فيما عنده.

____________

(1) صدره:

* إذَا أَنْتَ فَاكَهْتَ الرِجالَ فلا تَلَعْ*

(2) (1) قال فى المختار: قلت: يقال زاد الشىء و زاده غيره، فهو لازم و متعد إلى مفعولين. و أما قولك: زاد المال درهما و البر مدا، فدرهما و مدا: تمييز. اه.

482

و المَزِيدُ: الزيادة. و يقال: أفعلُ ذلك زيادةً.

و العامة تقول زَائِدَةً.

و استزادَه، أى استَقْصَرَهُ.

و تَزَيَّدَ السِعْرُ: غَلَا. و التَّزَيُّدُ فى السير:

فوق العَنَقِ. و التزيُّدُ فى الحديث: الكذب.

و زائِدةُ الكَبِد: هُنَيَّةٌ منها صغيرة إلى جنبها مُتَنَحِيَّةٌ عنها؛ و جمعها زَوَائد.

و كان سعيد بن عثمان يُلقَّب بالزَّوَائِدِيِّ، لأنه كان له ثلاث بَبْضَاتٍ زعموا.

و الأَسدُ ذو زَوَائدَ، يُعنَى به أظفارُه و أنيابُه و زَئيرُه و صَوْلتُه.

و الزَّيْدُ و الزِّيدُ: الزِّيَادَةُ. و يروى قول الشاعر (1):

و أَنتمُ مَعْشَرٌ زَيْدٌ على مِائَةٍ * * * فَأَجمِعُوا أَمْرَكُمْ طُرَّا فَكِيدُونِى

بالفتح و الكسر (2).

و تَزِيدُ: أبو قبيلة، و هو تَزِيد بن حُلْوَانَ ابن عِمرَانَ بن الحافِ بن قُضَاعَةَ، و إليه تنسبُ البُرُودُ التَّزِيدِيَّةُ. قال عَلقمةُ:

رَدَّ القِيانُ جِمَالَ الحَىِّ فاحْتَمَلُوا * * * فَكلُّهَا بالتَّزِيدِيَّاتِ مَعْكُومُ

و هى بُرُودٌ فيها خطوطٌ حمرٌ تُشَبَّهُ بها طرائق الدَمِ. قال أبو ذؤيب:

يَعْثُرْنَ فى حَدِّ الظُبَاتِ كأنَّما * * * كُسِيَتْ بُرُودَ بنى تَزِيدَ الأَذْرُعُ

و المَزَادَةُ: الرَّاويةُ. قال أبو عبيد: لا تكون إلا من جِلديْنِ تُفْأَمُ بجلد ثالث بينهما لتتسع.

و كذلك السَّطِيحَةُ و الشَعِيبُ. و الجمع المَزَادُ و المَزَائِدُ.

فصل السّين

سأد

الإِسْآدُ: الإغذاذُ فى السير. و أكثر ما يستعمل ذلك فى سير الليل. قال لَبيد:

يُسْئِدُ السيرَ عليهَا رَاكِبٌ * * * رَابِطُ الجَأْشِ على كلِّ وَجَلْ

أَسْأَدْتُ السيرَ: إذا جَهَدْتَه.

و قال أبو عمرو: الإسْآدُ: أن تسير الإبلُ الليل مع النهار.

و قال المبرّد: الإسْآدُ: سير الليل لا تعريسَ فيه. و التَّأْوِيبُ: سيرُ النهار لا تعريج فيه.

و يقال للمرأة: إن فيها لَسُؤْدَةً، أى بقيةً من شباب و قوة.

و سَأَدَهُ سَأْداً و سَأَداً: خَنَقَهُ.

و المِسْأَدُ: نِحْىُ السَّمْنِ أو العَسَل، يهمز و لا يهمز، فيقال مِسَادٌ. فإذا همز فهو مِفْعَلٌ، و إذا لم يهمز فهو فِعالٌ 1.

____________

(1) هو ذو الإصبع.

(2) و زاد المجد الزيد بالتحريك.

(3) (1) زاد المجد: سئد كفرح: شرب؛ و جرحه انتقض.

483

سبد

ما لَهُ سَبَدٌ و لا لَبَدٌ، أى قليل و لا كثير، عن الأصمعىّ. و قال: السَّبَدُ من الشَعَرِ، و اللَبَدُ من الصُوف.

و تَسْبِيدُ الرَّأْس: استئصال شَعَرِه. و التَّسْبِيدُ أيضاً: تَرْك الادِّهان. وفى الحديث

: قَدِم ابن عباس رضى اللّٰه عنهما مكَّةَ

مُسَبِّداً

رأسَه.

و سَبَّدَ الشَعْرُ بعد الحَلقِ: و هو حين يَنْبُتُ و يَسْوَدُّ. يقال:

سَبَّدَ الفَرْخُ، إذا بَدَا رِيشُهُ و شَوَّكَ. قال النابغة يذكر فَرْخَ القطا:

مُنْهَرِتُ الشِدْقِ لم تنْبُتْ قَوَادِمُهُ * * * فى حاجِبِ العَيْنِ من تَسْبِيدِه زَبَبُ

و السُّبَدُ: طائر ليّنُ الريش إذا قَطَرَ على ظَهْرِهِ قَطْرَتَانِ (1) من ماءٍ جَرَى. قال الراجز:

أَكُلَّ يَوْمٍ عَرْشُها مَقِيلِى * * * حتّى تَرَى المِئْزَرَ ذا الفُضُولِ

مثل جَنَاحِ السُّبَدِ الغَسِيلِ

و العرب تُشَبِّهُ الفَرَسَ به إذا عَرِق. قال طُفَيْلٌ:

تَقْرِيبُهَا (2) المَرَطَى و الجَوزُ مُعْتَدِلٌ * * * كأنه سُبَدٌ بالماء مَغْسُولُ

و الجمع سِبْدَانٌ.

و السِّبْدُ بالكسر: الداهية. يقال: هو سِبْدُ أَسْبَادٍ، إذا كان دَاهِياً فى اللُصُوصِيّة. قال الشاعر 1:

* يُصَرِّفُ سِبْداً فى العِنَانِ عَمَرَّدَا 2*

و يروى: «سِيداً».

أبو عمرو: السَّبَنْدَى و السَّبَنْتَى: الجَرِىءُ من كلّ شىء. قال الزَفَيَانُ:

لما رَأَيْتُ الظُعْنَ شَالَتْ تُحْدَى * * * أتبعْتُهُنَّ أَرْحبيًّا مَعْدَا

أَعْيَسَ 3 جَوَّابَ الضُحَى سَبَنْدَى * * * يَدَّرِعُ الليلَ إذا ما اسْوَدَّا

قال الأصمعىّ: السَّبَنْدَى و السْبَنْتَى: النَّمِرُ.

سجد

سَجَدَ: خضع. و قال 4:

بِجَمْعٍ تَضِلُّ البُلْقُ فى حَجَراتِهِ * * * تَرَى الأُكْمَ فيها سُجَّداً للحَوَافِرِ

و منه سُجُودُ الصلاة، و هو وضع الجَبْهَة على الأَرْضِ. و الاسْمُ السِّجْدَةُ بالكسر. و سورة السَّجْدَةِ.

____________

(1) فى اللسان: «قطرة».

(2) فى اللسان: «تقْرِيبُهُ».

(3) (1) هو المعذل بن عبد اللّه.

(4) (2) فى اللسان: «فى العيان»، و هو تحريف.

و صدره:

* من السحِّ جَوَّالًا كأنَّ غلامه*

(5) (3) فى المخطوطة: «أعبس».

(6) (4) زيد الخيل يصف جيشا.

484

أبو عمرو: أَسْجَدَ الرَّجُلُ: طَأْطَأَ رَأْسَهُ و انْحَنَى. قال حُمَيْدُ بن ثَوْرٍ يصف نساء:

فُضُولَ أَزِمَّتِهَا أَسْجَدَتْ * * * سُجُودَ النصارى لِأَرْبَابِهَا (1)

يقول: لما ارْتَحَلْنَ و لَوَيْنَ فُضُولَ أَزِمَّةِ أجمالِهِنّ على معاصِمِهِنَّ أَسْجَدَتْ لهنَّ.

و أنشد أعرابىُّ من بنى أسد:

* وَ قُلْنَ لَهُ أَسْجِدْ لِلَيْلَى فَأَسْجَدَا*

يعنى البعير، أى طأطأ لها لتركبه.

و السَّجَّادَةُ: الخُمْرَةُ (2)، و أَثَر السجود أيضاً فى الجبهة.

و الإسجادُ: إدامة النَّظَر و إمراضُ الأجفانِ.

قال كثيِّر:

أَغَرَّكِ مِنَّا أَنَّ ذلكِ (3) عِنْدَنَا * * * و إِسْجَادَ عَيْنَيْكِ الصَّيُودَيْنِ رَابحُ

و أمّا قول الشاعر (4):

* وَافَى بِهَا كَدَرَاهِمِ الإسْجَادِ 1*

فهى درَاهَمُ كانت عليها صُوَرٌ يَسْجُدون لها.

و المَسْجِد و المَسْجَد: واحد المَسَاجِد. قال الفرّاء: كل ما كان على فَعَلَ يَفْعُلُ مثل دَخَل يَدْخُلُ فالمَفْعَلُ منه بالفتح، اسْماً كان أو مصدراً، و لا يقع فيه الفَرْقُ، مثل دَخَلَ مَدْخَلًا، و هذا مَدْخَلُهُ، إلّا أَحرفاً من الأسماء أَلْزَموها كسرَ العَيْن. من ذلك: المَسْجِد، و المَطْلِعُ، و المَغْرِبُ، و المَشْرِقُ، و المَسْقِطُ، و المَفْرِقُ، و المَجْزِرُ، و المَسْكِنُ، و المَرْفِقُ من رَفَقَ يَرْفُقُ، و المَنْبِتُ، و المَنْسِكُ من نَسَكَ يَنْسُكُ.

فجعلوا الكسر علامةً للاسم. و رُبَّمَا فَتَحَهُ بعض العَرَب فى الاسم، قد رُوِى مَسْكِنٌ و مَسْكَنٌ، و سمعنا المَسْجِد و المَسْجَدَ، و المَطْلِعَ و المَطْلَع.

قال: و الفتح فى كلِّه جائز و إن لم نَسْمَعْه.

و ما كان من باب فَعَل يَفْعِلُ مثل جَلَسَ يَجْلِسُ فالموضع بالكسر و المصدر بالفتح، للفرق بينهما، تقول: نَزَلَ مَنْزلًا بفتح الزاى، تريد نَزَلَ نُزُولًا؛ و هذا مَنْزِلُهُ فتكسر، لأنّك تعنى الدار؛ و هو مذهَبٌ تفرَّد به هذا الباب من بين أَخواته. و ذلك أنّ المواضع و المصادر فى غير هذا الباب تُرَدُّ كلُّها إلى فتح العين، و لا يقع فيها

____________

(1) قال ابن برى: صواب إنشاده:

فلما لَوَيْنَ على مِعْصَم * * * و كفٍّ خَضِيبٍ و أسوارها

فُضولَ أزمّتِها أسجَدَتْ * * * سُجودَ النصارى لأحبارِها

(2) قوله: «الخمرة» هى سجادة صغيرة تعمل من سعف النخل، و ترمل بالخيوط. اهمختار.

(3) فى اللسان و المخطوطة:

«... دَلَّكِ عندنا»

. (4) الأسود بن يعفر.

(5) (1) صدره:

* من خَمرِ ذِى نَطَفٍ أَغَنَّ مُنطَّقٍ*

485

الفُرُوقُ، و لم يكسر شىءٌ فيما سوى المذكور إلا الأحرفَ التى ذكرناها.

و المسجدان: مسجدُ مكةَ و مسجدُ المدينةِ.

و قال الشاعر (1):

لكم مَسْجِدَا اللّٰهِ المَزُورَانِ و الحَصَى * * * لكم قِبْصُهُ من بين أَثْرَى و أَقْتَرَا

و المَسْجَدُ بالفتح: جبهةُ الرجل حيثُ يصيبه نَدَبُ السجودِ. و الآرابُ السبعةُ مساجدُ.

سخد

السُّخْدُ: ماءٌ أصفرُ غليظٌ يخرج مع الولد.

و أصبح فلان مُسْخَداً، إذا أصبح ثقيلًا مُوَرَّماً مصفرًّا. وفى الحديث

: «فيصبح

السُّخْدُ

على وجهه»

. سدد

التَّسْدِيدُ: التوفيقُ للسداد، و هو الصوابُ و القصدُ من القول و العمل.

و رجلٌ مُسَدَّدٌ، إذا كان يعمل بالسداد و القصد.

و المُسَدَّدُ: المُقَوَّم. و سَدَّدَ رمحَهُ، و هو خلاف قولك: عَرَّضَهُ.

و سَدَّ قولُهُ يَسِدُّ بالكسر، أى صار سَدِيداً.

و إنه لَيُسِدُّ فى القول فهو مُسِدُّ، إذا كان يصيب السَّدَادَ، أى القصدَ.

و يقال للرجل: أَسْدَدْتَ ما شئتَ، إذا طلب السَّدَادَ و القصدَ.

و أَمْرٌ سَدِيدٌ و أَسَدُّ، أى قاصدٌ.

و قد اسْتَدَّ الشىءُ، أى استقام. و قال الشاعر:

أُعَلِّمُهُ الرِمَايَةَ كُلَّ يَوْمٍ * * * فلما اسْتَدَّ سَاعِدُهُ رَمَانِى

قال الأصمعى: اشْتَدَّ بالشين ليس بشىء.

و السَّدَادُ بالفتح: الاستقامةُ و الصوابُ و كذلك السَّدَدُ مقصورٌ منه. قال الأعشى:

ما ذا عَلَيها و ما ذا كانَ يَنْقُصُها * * * يَوْمَ التَّرَحُّلِ لو قالتْ لنا سَدَدا

فحذف الألف. تقول منه: أَمْرُ بنى فلان يجرِى على السَّدَادِ. و قد قال سَدَاداً من القول.

و أما سِدَادُ القارورة و سِدَادُ الثَّغْرِ فبالكسر لا غير. قال العَرْجِىُّ:

أَضَاعُونِى و أَىَّ فَتًى أَضَاعُوا * * * لِيَوْمِ كَرِيهَةٍ و سِدَادِ ثَغْرِ

و هو سَدُّهُ بالخيل و الرجال.

و أما قولهم: فيه سَدَادٌ من عَوَزٍ، و أصَبْتُ به سِدَاداً من عيش، أى ما تُسَدُّ به الخَلَّةُ، فيُكْسَرُ و يُفْتَحُ، و الكسر أفصحُ.

و سددْت الثُلْمةَ و نحوَها أَسُدُّها سَدًّا:

أصلحْتُها و أوثقتها.

____________

(1) الكميت يمدح بنى أمية.

486

و السَّدُّ و السُّدُّ: الجبلُ، و الحاجز (1).

و صبَبْتُ فى القربة ماء فاسْتَدَّتْ عيون الخُرَزِ و انْسَدَّتْ، بمعنىً.

و أرضٌ بها سِدَدَةٌ، و هى أودية فيها حجارةٌ و صخور، يبقى الماء فيها زماناً؛ الواحد سُدُّ بالضم، مثل جُحْرٍ و جِحَرَةٍ.

و يقال أيضاً: جاءنا جرادٌ سُدُّ بالضم، إذا سَدَّ الأُفُقَ من كثرته. قال العجاج:

* سَيْلُ الْجَرادِ السُّدِّ يَرْتادُ الخُضَرْ*

و السُّدُّ أيضاً: واحد السُّدُودِ، و هى السحائبُ السودُ، عن أبى زيد.

و السُّدَّةُ: داءٌ يأخذ بالأنف يمنع نسيم الريح.

و كذلك السُّدَادُ، مثل الصُدَاعِ و العُطَاسِ.

و السُّدَّةُ: باب الدار. تقول: رأيته قاعداً بسُدَّةِ بابه. وفى الحديث (2)

: «الشُعْثُ الرُءوسِ الذين لا تُفتَح لهم

السُّدَدُ

».

قال أبو الدرداء: مَنْ يَغْشَ سُدَدَ السلطان يَقُمْ و يقعدْ.

و سمِّى إسماعيل السُّديُّ لأنَّه كان يبيع المَقَانِعَ و الخُمُرَ فى سُدَّةِ مسجد الكوفة، و هى ما يبقى من الطاقِ المسدُودِ.

و السَّدُّ بالفتح: واحدُ الأسِدَّةِ، و هى العيوب مثل العمى و الصَّمَم و البَكَم؛ جمع على غير قياس، و كان قياسه سُدُوداً. و منه قولهم: لا تجعلنَّ بجنْبك الأسِدَّةَ، أى لا يضيقنَّ صدرُك فتسكتَ عن الجوابِ كمن به صممٌ و بكَمٌ. قال الكميت:

و ما بِجَنْبِىَ من صَفْحٍ و عائِدةٍ * * * عند الأَسِدَّةِ إنَّ العِىَّ كَالعَضَبِ

يقول: ليس بى عِىٌّ و لا بكمٌ عن جواب الكاشحِ، و لكنِّى أصفح عنه؛ لأن العِىَّ عن الجواب كالعَضْبِ، و هو قطعُ يدٍ أو ذَهاب عضوٍ.

و العائدةُ: العطفُ.

و السَّدُّ أيضا: شىءٌ يُتَّخذ من قُضبانٍ له أطباقٌ.

و المسَدُّ: بستان ابن مَعْمَرٍ، و ذلك البستانُ مأْسَدَةٌ.

قال أبو ذؤيب:

أَلفَيت أَغْلَبَ من أُسْدِ المَسَدِّ حَدِيدَ * * * النَّابِ أَخْذَتْهُ عَفْرٌ 1 فَتَطرِيحُ

قال الأصمعىّ: سألت ابنَ أبى طرفة عن المَسَدِّ فقال: هو بستان ابن مَعْمرٍ، الذى يقول له الناس بستان ابن عامر.

سرد

السَّرْدُ: الْخَرْزُ فى الأديم: و التَّسرِيدُ مثله.

____________

(1) قال فى المختار: قلت و فى الديوان: قال بعضهم:

السد بالضم ما كان من خلق اللّه، و بالفتح ما كان من عمل بنى آدم.

(2) هو حديث واردى الحوض.

(3) (1) فى اللسان: «أخذته عقر» بالقاف.

487

و المِسْردُ: ما يُخْرَزَ به، و كذلك السِّرَادُ.

و الخَرْزُ مَسْرُودٌ و مُسَرَّدٌ، و كذلك الدرعُ مَسْرُودَةٌ و مُسَرَّدَةٌ. و قد قيل: سَرْدُهَا: نسجُها.

و هو تداخُل الْحَلَقِ بعضِها فى بعض. و يقال:

السَّرْدُ: الثَّقْبُ. و المَسْرُودةُ: الدرعُ المثقوبة.

و السَّرْدُ: اسمٌ جامعٌ للدروعِ و سائر الحَلَقِ.

و فلانٌ يَسْرُدُ الحديث سَرْداً، إذا كان جيِّد السياقِ له. وَ سَرَدْتُ الصومَ، أى تابعْتُه.

و قيل لأعرابى: أتعرف الأشهر الحُرُمَ؟

فقال: نعمْ، ثلاثةٌ سَرْدٌ، و واحدٌ فردٌ. فالسَّرْدُ:

ذو القَعْدة و ذو الحِجة و المحرَّم، و الفردُ رجبٌ.

و السَّرَنْدَى: الشديدُ، و الأنثى سَرَنْدَاةٌ.

و المُسْرَنْدِى: الذى يعلُوك و يغلبك.

قال الراجز:

قد جعل النعاسُ يَغْرَنْدِينِى * * * أَطْرَدُهُ عنى و يَسْرَنْدِينِى

و اسْرَنْدَاهُ، أى اعتلاه. و الاسْرِنْدَاءُ و الاعْرِنْدَاءُ واحدٌ، و الياء للإلحاق بافْعَنْلَلَ.

سرمد

السَّرْمَدُ: الدائم.

سرهد

سَرْهَدْتُ الصبىَّ سَرْهَدَةً، أى أحسنْت غِذاءه.

و ربَّما قيل لشحم السَنام سَرْهَدٌ. و سَنَامٌ مُسَرْهَدٌ، أى سمين.

سعد

السَّعْدُ: اليُمْنُ. تقول: سَعَدَ يومنا، بالفتح يَسْعَدُ سُعُوداً.

و السُّعُودَةُ: خلافُ النُحوسةِ.

و اسْتَسْعَدَ الرجل برؤية فلانٍ، أى عدّه سَعْداً (1).

و السَّعَادَةُ: خلافُ الشَقاوةِ. تقول منه:

سَعِدَ الرجل بالكسر، فهو سَعِيدٌ، مثل سَلِمَ فهو سَلِيمٌ. و سُعِدَ بالضم فهو مَسْعُودٌ. و قرأ الكسائى: وَ أَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا.

و أَسْعَدَهُ اللّٰه فهو مَسْعُودٌ، و يقال مُسْعَدٌ، كأنَّهم استغَنوا عنه بِمَسْعُودٍ.

و الإسعادُ: الإعانةُ. و المُسَاعَدَةُ: المعاونةُ.

و قولهم: لَبَّيْكَ و سَعْدَيْكَ، أى إسْعَاداً لك بعد إسْعَادٍ.

و سُعُودُ النجومِ عشرةٌ: أربعةٌ منها فى برج الجَدى و الدلْو يَنْزِلها القمر، و هى سَعْدٌ الذابحِ، و سعدُ بُلَعَ، و سعدُ الْأَخْبِيَةِ، و سعدُ السُّعُودِ، و هو كوكبٌ منفردٌ نَيِّرٌ. و أما الستَّة التى ليست من المنازل فسَعْدُ نَاشِرَةَ، و سَعْدُ المَلِك، و سَعْدُ

____________

(1) فى المختار: «عَدَّهُ سَعِيداً».

488

البِهَامِ، و سعدُ الهُمَامِ، و سعدُ البَارِعِ، و سَعْد مَطَرٍ.

و كلُّ سَعْدٍ من هذه الستّة كوكبان، بين كلِّ كوكبين فى رأى العين قَدْرُ ذراعٍ، و هى متناسقةٌ. و أما سَعْدُ الأخبيةِ فثلاثة أنجم كأنَّهَا أَثَافِىُّ، و رابعٌ تحت واحد منهن.

و فى العرب سُعُودٌ قبائلُ شتى: منها سَعْدُ تميمٍ، و سعدُ هُذَيْلٍ، و سعدُ قيسٍ، و سعدُ بَكْر. قال الشاعر (1):

رأيتُ سُعُوداً من شعوبٍ كثيرةٍ * * * فلم أَرَ (2) سَعْداً مثل سَعْدِ بن مَالِكِ

و فى المثل: «بكلِّ وادٍ بنو سعدٍ»، قاله الأضبطُ بن قُريعٍ السعديُّ لما تحوّلَ عن قومه و انتقلَ فى القبائل، فلما لم يَحمَدْهم رجع إلى قومه و قال: «بكل وادٍ بنو سَعْدٍ»، يعنى سَعْد بن زيدِ مَنَاةَ بن تميم.

و أما سَعْدُ بن بكر فهم أظآرُ رسول اللّٰه (صلّى اللّه عليه و سلم)، و هو سَعْدُ بن بكر بن هَوَازِنَ.

و بنو أسعد: بطنٌ من العرب، و هو تذكير سُعْدَى.

و قولهم فى المثل: «أَسْعَدٌ أمْ سُعَيدٌ» إذا سئل عن الشىء أهو مما يُحَبُّ أو يُكْرَهُ. يقال أصله أنَّهما ابنا ضَبَّةَ بن أُدٍّ، خرجا فرجع سَعْدٌ و فُقِد سَعِيدٌ، فصار مما يُتَشَاءَمُ به.

و السَّعِيدِيَّةُ من بُرُودِ اليَمن.

و السَّعْدَانُ: نبتٌ، و هو من أفضل مراعى الإبل. و فى المثل: «مَرْعًى و لا كالسَّعْدَانِ»، و النون زائدة لأنَّه ليس فى الكلام فَعْلَالٌ، غير خَزْعَالٍ و قَهْقَارٍ، إلَّا من المضاعف. و لهذا النبت شوْكٌ يقال له حَسَكُ السَّعْدَانِ، و تُشَبَّهُ به حَلَمَةُ الثَّدى، يقال له سَعْدَانَةُ الثُنْدُؤَةِ.

و السَّعْدانةُ: كِرْكِرَةُ البعير. و أَسفلَ العُجَايَةُ هَنَاتٌ كأنها الأظفار تسمَّى السَّعْدَانَاتُ.

و السَّعْدَانَةُ أيضاً: عقدةُ الشِسْعِ التى تلى الأرضَ، و كذلك العُقَدُ التى فى أسفل كفَّة الميزان.

و ساعِدَا الإنسانِ: عَضُدَاهُ. و ساعِدا الطائر:

جناحاه.

و ساعِدَةُ من أسماء الأسد، و اسم رجل.

و السَّواعِدُ: مجارى الماء إلى النهر أو البحر، و مجارى المخّ فى العظم.

و السُّعْدُ بالضم، من الطِيب.

و السُّعَادَى مثلُه.

و بنو سَاعِدَةَ: قومٌ من الخزرج، و لهم سَقِيفة بنى سَاعِدَةَ، و هى بمنزلة دارٍ لهم. و أما قول الشاعر:

و هَلْ سَعْدُ إلا صَخْرَةٌ بِتَنُوفَةٍ * * * من الأرضِ لا يَدْعُو لَغىٍّ و لا رُشْدِ

____________

(1) هو طرفة بن العبد.

(2) فى اللسان: «فلم تر عينى مثل».