الصحاح‌ تاج اللغة و صحاح العربية‌‌ - ج3

- اسماعيل بن حماد الجوهري المزيد...
447 /
863

بابُ الزّاىْ

فصل الألف

أبز

أبز الظبى يأبِزُ، أى قفز فى عَدْوه، فهو أبَّازٌ و أَبوزٌ. قال الراجز:

يا رُبَّ أَبَّازٍ من العُفْرِ صَدَعْ * * * تَقَيَّضَ الذئبُ إليه و اجتمع (1)

و قال آخر (2):

لقد صَبَحْتُ حَمَلَ بن كُوزِ * * * عُلَالَةً من وَكَرَى أبُوزِ

تُريحُ بعد النَفَسِ المَحْفُوزِ * * * إرَاحَةِ الجَدَايَةِ النَفُوزِ (3)

قال أبو الحسن محمد بن كَيْسان: قرأته على ثعلب «جَمَلَ بنْ كوز» بالجيم، و أخَذَه علىَّ بالحاء.

قال: و أنا إلى الحاء أمْيَلُ.

يقول: سقيتُه عُلالةً من عَدْوِ فرس صبوحاً، يعنى أنّه أغار عليه وقتَ الصبح، فجَعلَ ذلك صَبُوحاً له.

أرْز

الأرز: حَبٌّ. و فيه ست لغات أرُز و أرُزٌّ، تُتْبِعُ الضمةَ الضمةَ، و أُرْزٌ و أُرُزٌ مثل رُسْلٍ وَ رُسُلٍ، و رُزٌّ و رُنْزٌ، و هى لعبد القَيْسِ.

أبو عمرٍو: الأَرَزَةُ بالتحريك: شجر الأَرْزَنِ 1.

و قال أبو عبيد: الأَرْزَةُ بالتسكين: شجر الصَنَوْبَرِ، و الجمع أَرْزٌ.

و شجرةٌ آرِزةٌ، أى ثابتة فى الأرض. و قد أَرَزَتِ المرأة تأْرِزُ. و يقال للناقة القويّة: آرزَةٌ أيضاً. قال زُهير:

بآرِزَةِ الفَقَارةِ 2 لم يَخُنْها * * * قِطَافٌ فى الرِكاب و لا خِلَاءُ

أبو زيد: الليلة الآرِزَةُ، هى الباردةُ.

حكاها عنه أبو عبيد.

و أَرَزَ فلان يَأْرِزُ أَرْزًا و أُرُوزًا، إذا تَضَامَّ و تقبض من بُخْله، فهو أَرُوزٌ. قال رؤبة:

* فذاك بَخَّالٌ أرُوزُ الأَرْزِ*

و قد أضافه إلى المصدر كما يقال: عُمَرُ العدْلِ،

____________

(1) بعده:

لما رأى أن لا دَعَهْ و لا شِبَعْ * * * مال إلى أرْطَاةِ حِقْفٍ فاضْطَجعْ

(2) هو جران العود.

(3) يروى: «النقوز» أيضاً. الجداية: الظبية.

و النفوز: التى تنفز، أى تثب.

(4) (1) و هو شجر صلب تتخذ منه العصى.

(5) (2) القطاف: مقاربة الخطو وضيقه. و الخلاء بالكسر. أى حرنت و بركت من غير علة.

864

و عَمْرُو الدهاءِ، لمَّا كان العدلُ و الدهاءُ أغلبَ أحوالهما.

وقال أبو الأسود الدُؤَلىُّ

: «إنّ فلاناً إذا سُئِلَ

أَرَزَ

، و إذا دُعِى اهتَزَّ»

، يعنى إلى الطعام.

فى الحديث

: «إنّ الإسلام

(1) لَيَأْرِزُ

إلى المدِينةِ كما

تأْرِزُ

الحيّةُ إلى جُحرها»

، أى يَنْضَمُّ إليها و يجتمع بعضُه إلى بعض فيها.

و المأْرِزُ: الملجأُ.

أزز

. الأزيز: صوت الرعد، و صوتُ غَلَيان القِدْر.

و قد أَزَّتِ القِدْرُ تَؤُزُّ أزيزاً: غلتْ. و فى الحديث

«أنّه كان يصلِّى و لجوفِهِ

أزيزٌ كأزِيزِ

المِرجَل من البكاء»

. و ائْتَزَّتِ القِدْرُ ائْتِزَازًا، إذا اشتدَّ غلَيانُها.

و الأزُّ: التهييج و الإغراء. قال تعالى: أَنّٰا أَرْسَلْنَا الشَّيٰاطِينَ عَلَى الْكٰافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا، أى تُغْرِيهم على المعاصى.

و الأَزُّ: الاختلاط. و قد أَزَزْتُ الشىءَ أَؤُزُّهُ أَزًّا، إذا ضممتَ بعضَه على بعض.

أوز

الإوَزَّةُ و الإوَزُّ: البطُّ. و قد جمعوه بالواو و النونِ فقالوا: إوَزُّونَ.

فصل الباء

برز

بَرَزَ الرجل يَبْرُزُ بُرُوزاً: خرج. و أَبْرَزَهُ غيره.

و البِرَازُ: المُبَارَزَةُ فى الحرب.

و البِرَازُ أيضاً: كنايةٌ عن ثُفْلِ الغِذَاءِ، و هو الغائِط.

و المَبْرَزُ: المُتَوَضَّأُ.

و البَرَازُ بالفتح: الفَضاء الواسع. قال الفرّاء:

هو الموضع الذى ليس به خَمَرٌ من شجرٍ و لا غيره و تَبَرَّزَ الرجل، أى خرج إلى البَرَازِ للحاجة.

و بَرَّزْتُ الشىءَ تَبْرِيزاً، أى أظهرتُهُ و بيَّنْتُه.

و بَرَّزَ الرجلُ أيضاً: فاقَ على أصحابه.

و كذلك الفرس، إذا سبق.

و أمرأةٌ بَرْزَةٌ، أى جليلةٌ تَبْرُزُ و تجلسُ للناس. و قال بعضهم: رجل بَرْزٌ و امرأةٌ بَرْزَةٌ، يوصفان بالجَهَارة و العقل. و قال الخليل: رجلٌ بَرْزٌ، أى عفيف.

و أمَّا قولُ جرير:

خَلِّ الطريقَ لمَنْ يَبنى المَنَارَ بهِ * * * وَ ابْرُزْ بِبَرْزَةَ حيثُ اضْطَرَّكَ القَدَرْ

فهو اسم أُمِّ عُمَرَ بنِ لجأٍ التَيْمىّ 1.

____________

(1) قوله: «إن الإسلام» الخ رواية الجامع الصغير إن الإيمان الخ. قاله نصر.

(2) (1) فى المطبوعة الأولى: «عمرو بن لجأ التميمى»، تحريف. و كان عمر معاصراً لجرير و بينهما مهاجاة.

865

و كتابٌ مَبْرُوزٌ، أى منشورٌ، على غير قياس.

قال لبيدٌ يصف رسم الدار و يشبِّهه بالكتاب:

أو مُذْهَبٌ جَدَدٌ على ألْوَاحِهِ * * * النَاطِقُ المَبْرُوزُ و المَخْتُومُ

الناطقُ بقطع الألف و إن كان وصلًا، و ذلك جائِزٌ فى ابتداء الأَنصافِ، لأنَّ التقدير الوقف على النِصف من الصدر (1). و أنكر أبو حاتمٍ «المَبْرُوزَ» و قال لعله «المَزْبُورُ»، و هو المكتوب:

و قال لبيد أيضاً فى كلمةٍ له أخرى:

كما لاحَ عُنوانُ مَبْرُورَةٍ * * * يَلُوحُ مع الكَفِّ عُنْوانُها

فهذا يدلُّ على أنه لغته.

و الرواة كلُّهم على هذا، فلا معنَى لإنكار من أنكره.

برغز

البَرْغَزُ بالفتح: ولد البقرة الوحشية، حكاه جماعةٌ منهم عُمارة (2).

بزز

بَزّهُ يَبُزُّهُ بَزًّا: سلبَه. و فى المثل: «من عَزَّ بَزَّ» أى مَن غلب أخذ السَّلَبَ. و الاسم البزِّيزَى مثال الخِصِّيصَى.

و قول خالدِ بن زُهيرٍ الهُذَلىّ:

يا قومُ مَالِى و أَبَا ذُؤَيْبِ * * * كنتُ إذا أَتَوْتُه من غَيْبِ

يَشَمُّ عِطْفِى و يَبُزُّ ثَوْبِي * * * كأَنَّنِى أَرَبْتُهُ بِرَيْت

أى يجذبه إليه.

و ابْتَزَزْتُ الشيءَ، أى استلبته.

و البَزُّ من الثياب: أَمْتِعَةُ البَزّاز. و البَزُّ أيضاً: السلاحُ.

و البِزَّةُ، بالكسر: الهيئةُ. و البِزَّةُ أيضاً:

السلاح.

بغز

البَغْزُ: النَّشاطُ في الإبل خاصّة. قال ابن مُقْبلٍ:

و اسْتَحْمَلَ السَيْرُ مِنِّي عِرمِساً أجُدًا 1 * * * تَخَالُ باغِزَها بالليلِ مَجنُونا

و البَاغِزِيَّةُ أيضاً: جِنْسٌ من الثياب.

بلز

امرأةُ بِلِزٌ، على فِعِلٍ بكسر الفاء و العين، أى ضخمةٌ. قال ثعلب: لم يأتِ من الصفات على فِعِلٍ إلَّا حرفان: امرأةٌ بِلِزٌ، و أَتَانٌ إِبِدٌ.

____________

(1) ظاهره العموم و إن قيده الصبان فى بعض حواشيه بالأبيات المصرعة. و نظير ما هنا قول السلم:

و آله و صحبه الثقاتِ * * * السالكين سُبُل النجاةِ

قاله نصر.

(2) عمارة بن عقيل بن بلال بن جرير.

(3) (1) فى المطبوعة الأولى: «عرمضاً أبداً»، صوابه من اللسان.

866

بهز

بَهَزَهُ، أى دفعه بعنف و نَحَّاهُ. قال رؤبة:

دَعْنِي فقد يُقْرَعُ لِلْأَضَزِّ * * * صَكَى حِجَاجَىْ رَأْسِهِ وَ بَهْزِي

و بَهْزُ بن حَكيم بن معاوية بن حَيْدَةَ القُشَيرىّ صَحِبَ جَدُّهُ النبي (صلّى اللّه عليه و سلم).

بوز

البَازُ لغة فى البَازِي. قال الشاعر:

كأنَّه بازُ دَجْنٍ فوق مَرْقَبةٍ * * * جَلَّى القَطَا وَسْطَ قَاعٍ سَمْلَقٍ سَلِقِ

و الجمع أَبْواز و بِيزَانٍ. و جمعُ البَازِي بُزَاةٌ.

فصل التَاء

ترز

تَرِزَ اللحمُ: صلُبَ. و كلُّ قوىٍّ صُلبٍ تارِزٌ.

و أَتْرَزَتِ المرأةُ عجينَها. و أَتْرَزَ العَدْوُ لحمَ الفرسِ، إذا أيْبَسهُ. قال امرؤ القيس:

بِعِجْلِزَةٍ قد أتْرَزَ الجَرْىُ لَحْمَهَا * * * كُمَيْتٍ كَأَنَّها هِراوةُ مِنوالِ

تيز

التَّيَّازُ: الرجل القصير المُلَزَّزُ الخَلْقِ. قال القُطامىّ:

إذا التَّيَّازُ ذو العَضَلات قُلْنا * * * إليكَ إليكَ ضاق بها ذِرَاعا (1)

و تَازَ السَهمُ فى الرَمِيَّةِ، أى اهتزّ فيها.

فصل الجيم

جأز

جَئِزْتُ بالماء جَأَزًا: غَصِصْتُ به، و الاسم الجَأْزُ بالتسكين. قال رؤبة:

و كُرَّزٍ يمشي بَطِينَ الكُرْزِ * * * يَسَقِى العِدَى غيظاً طَويل الجَأْزِ

أى طويلَ الغَصَصِ، لأنَّه ثابتٌ فى حُلوقهم.

جبز

الأصمعى: الجِبْزُ بالكسر: البخيل. و أنشد لرؤبة:

و كُرَّزٍ يَمْشِى بَطِينَ الكُرْزِ * * * أَجْرَدَ أو جَعْدِ اليَدَيْنِ جِبْزِ

و الجَبِيزُ: الخبزُ اليابس. و قال أبو عمرو:

يقال أخرج خبزَه جَبِيزاً، أى يابساً.

جرز

أبو زيد: أرض جرز: لا نبات بها، كأنه

____________

(1) قبله:

فلما أنْ جَرَى سِمَنٌ عليها * * * كما بَطَّنْتَ بالفَدَنِ السِياعا

أَمَرْتُ بها الرجالَ ليأخذوها * * * و نحن نظنُّ أن لا تُسْتَطَاعا

867

انقطع عنها، أو انقطع عنها المطر. و فيها أربع لغات: جُرْزٌ و جُرُزٌ مثل عُسْرٍ و عُسُرٍ، و جَرْزٌ و جَرَزٌ مثل نَهْرٍ و نَهَرٍ. و جمع الجُرْزِ جِرَزَةٌ، مثل حُجْرٍ و حِجَرةٍ. و جمع الجَرَزِ أجْرَازٌ، مثل سَبَبٍ و أسبابٍ.

تقول منه: أَجْرَزَ القومُ، كما تقول: أيبسوا.

و أرض مَجْرُوزةٌ: أُكِلَ نباتُها.

و الجُرُزُ: السنة المُجْدِبَةُ. قال الراجز:

* قد جَرَفَتْهُنَّ السِنُونَ الأَجْرَازْ*

و قولهم: إنّه لذُ جَرَزٍ أيضاً بالتحريك، أى غِلَظٍ.

و الجُرْزُ: عمود من حديدٍ. و ثَلَاثَةُ جِرَزَةٍ، مثل جُحْرٍ و جِحَرَةٍ. قال يعقوب: و لا تقل أجْرِزَةٌ. قال الراجز:

* و الصَقْعُ من خابِطَةٍ و جُرْزِ*

و جَرَزَهُ يَجْرُزُهُ جَرْزاً: قَطعَهُ.

و سيف جُرَازٌ، بالضم، أى قَطَّاعٌ.

و ناقةٌ جُرَازٌ، أى أكولٌ.

و الجَرُوزُ: الذى إذا أكل لم يتركْ على المائدة شيئاً. و كذلك المرأة. و ناقة جَرُوزٌ أيضاً.

و قولهم: «لن ترضى شانئةٌ إلّا بِجَرْزَةٍ» أى أنَّها من شدّة بغضائها لا ترضى الِلَّذين تبغضهم إلّا بالاستئصال. و الجارِزُ: الشديد من السعال. قال الشماخ يصف الحُمُر (1):

يُحَشْرِجُهَا (2) طَوْراً و طوراً كأنّها * * * لها بالرُغَامَى و الخياشيم جارِزُ

و أرض جارِزَةٌ: يابسةٌ غليظةٌ يكتَنِفُها رملٌ أوقاعٌ، و الجمع جَوَارِزُ.

و امرأةٌ جارِزٌ، أى عاقرٌ.

و الجِرْزُ بالكسر: لباسٌ من لباس النساء من الوبَر، و يقال: هو الفَرْو الغليظ.

جربز

رجل جُرْبُزٌ بالضم، بَيِّنُ الجَرْبَزَةِ بالفتح، أى خَبٌّ. و هو القُرْبُزُ أيضاً، و هما مُعَرَّبان.

جرمز

الجُرْمُوزُ: الحوض الصغير. قال الراجز (3):

كأنَّها و العَهْدُ مُذْ أقياظِ * * * أُسُّ جَرَامِيزَ على وِجَاذِ

و جَرَامِيزُ الرجل أيضاً: جسَدُه و أعضاؤه.

و يقال: جَمَعَ جَرَامِيزَهُ، إذا تَقَبَّضَ لِيَثِبَ.

قال أميّةُ بن أبى عائذٍ الهذَلىّ يصف حماراً:

____________

(1) فى المطبوعة الأولى: «الحمر» تحريف. و فى اللسان: «يصف حمر الوحش».

(2) يحشرجها: يصوت بها. و أصل الحشرجة صوت من الجوف، و الرغامى بالغين و العين: زيادة الكبد، و يقال قصبة الرئة.

(3) أبو محمد الفقعسى.

868

أوَ اصحَمَ (1) حامٍ جَرامِيزَهُ * * * حَزَابِيَةٍ حَيَدَى بالدِحالِ

و ابن جُرْمُوزٍ: قاتل الزبير.

و جَرْمَزَ الشيءُ و اجْرَنْمَزَ، أى اجتمع إلى ناحية.

و تَجَرْمَزَ الليل: ذهبَ. قال الراجز:

لما رأيتُ الليلَ قد تَجَرْمَزا * * * و لم أَجِدْ عَمَّا أَمامِى مَأْرِزا

جزز

جَزَزْتُ البُرَّ و النخلَ و الصوفَ أَجُزُّهُ جَزَّا.

و المِجَزُّ: ما يُجَزُّ به.

و هذا زمن الجِزَازِ و الجَزَازِ، أى زِمن الحَصاد و صِرام النخل.

و أَجَزَّ و النَخْلُ و البُرُّ و الغنمُ، أى حان لها أن تُجَزَّ.

و أَجَزَّ القومُ، إذا أَجَزَّتْ غنمُهم أو زرعُهم.

و اسْتَجَزَّ البُرُّ، أى استحصَد.

و اجْتَزَزْتُ الشِيحَ و غيره، و اجْدَزَزْتُهُ، إذا جَزَزْتَهُ. و أنشد الكسائىُّ ليزيدَ بن الطَثْرِيّة (2):

فقلت لِصَاحِبِى لا تَحْبِسَانَا (3) * * * بِنَزْعِ أُصُولِهِ و اجْتَزَّ شِيحا

و يروى: «و اجْدَزَّ». و قوله «لا تحبسانا» فإنّ العرب ربما خاطبت الواحد بلفظ الاثنين.

و قال الآخر 1:

فإنْ تَزْجُرَانِي يا ابنَ عَفَّان أَزْدَجِرْ 2 * * * و إنْ تَدَعَانِي أَحْمِ عِرْضاً مُمَنَّعَا

و جَزَّ التَمْرُ يَجِزُّ بالكسر جُزُوزاً، أى يبس. و أَجَزَّ مِثلُه. و تَمْرٌ فيه جُزُوزٌ، أى يُبْسٌ.

عن يعقوب.

و الجِزَّةُ: صوفُ شاةٍ فى السَنَةِ. يقال:

أَقْرِضْنِي جِزَّةً أو جِزَّتَيْنِ. فيعطيه صُوف شاةٍ أو شاتين.

قال: و الجَزُوزَةُ: الغنم التى يُجَزُّ صوفُها؛

____________

(1) فى اللسان: «و أسحم»، و هو تحريف.

(2) قال ابن برى: البيت لمضرس بن ربعى الأسدى.

(3) فى اللسان: «لا تحبسنا». و قبله:

و فتيان شَوَيْتُ لهم شِوَاءً * * * سَرِيعَ الشَىِّ كنتُ به نَجِيحا

فَطِرْتُ بمُنْصُلٍ فى يَعْمَلَاتٍ * * * دَوَامِى الأَيْدِ يَخْبِطْنَ السَرِيحا

(4) (1) هو سويد بن كراع العكلى.

(5) (2) يروى: «أنزجر». و قبله:

تقول ابنَةُ العَوْفىِّ لَيْلَى ألا تَرَى * * * إلى ابن كُرَاعٍ لا يزال مُفَرَّعا

مخافةُ هذين الأميرَين سَهَّدَتْ * * * رُقَادِى و غَشَّتْنِى بياضاً مُقَزَّعا

فإن أنتما أَحْكَمْتُمَانِىَ فازْجُرا * * * أَرَاهطَ تُؤْذِينِى من الناس رُضَّعا

869

و هو مثل الرَكُوَبةِ و الحَلُوبَةِ و العَلُوفَةِ؛ أى هى مما يُجَزُّ.

و الجُزَازَةُ: ما سقط من الأديم و غيرِه إذا قُطِع.

و الجَزِيزَةُ: خُصْلةٌ من صوف؛ و كذلك الجِزْجِزَةُ، و هى عِهْنَةٌ تعلَّق من الهودج. قال الراجز:

* كالقَرِّ نَاسَتْ فوقهُ الجَزَاجِزُ*

جعز

. الجَعْز و الجأْز: الغَصَص.

جلز

جَلَزْتُ السكينَ و السَوطَ أجْلِزُهُ جَلْزًا، إذا شددتَ مَقْبِضه بِعِلْبَاءِ البعير. و كذلك التَّجلِيزُ.

و اسم ذلك العِلْبَاءِ الجِلَازُ، بالكسر.

و يقال لأَغْلَظِ السنانِ: جَلْزٌ.

و هذا أبو مِجْلَزٍ قد جاء، بكسر الميم. قال يعقوب: هو مشتقٌّ من جَلْزِ السنانِ و هو أغلظه، و من جَلْزِ السوط و هو مَقْبضه.

و الجِلْوَازُ: الشُرْطىُّ، و الجمع الجَلَاوِزَةُ.

و الجِلَّوْزُ (1): شبيهٌ بالفستق.

جلفز

الجَلْفَزِيزُ: العجوز المُتَشَنِّجَةُ العَمُولُ. و قال العامرىُّ: العجوز التى ليست فيها بقيّة. و قال:

السِنُّ من جَلْفَزِيزٍ عَوْزَمٍ خَلَقٍ * * * و العَقْلُ 1 عَقْلُ صَبىٍّ يَمْرُثُ الوَدَعَهْ

جمز

الجَمْزُ: ضربٌ من السَير أشد من العَنَقِ.

و قد جَمَزَ البعير يَجْمِزُ بالكَسر جَمْزًا.

و الجَمَّازُ: البعير الذى يركبه المُجَمِّزُ. قال الراجز:

أنا النَجَاشِيُّ على جَمَّازِ * * * حَادَ ابنُ حَسَّانَ عن ارتِجَازِى

و حمارٌ جَمزَى، أى سريعٌ. قال الشاعر 2:

كأنى و رحْلِى إذا رُعْتُها * * * على جَمَزَى جَازِئٍ بالرِمالِ 3

و الناقة تعْدو الْجَمَزَى. و كذلك الفرسُ.

و الجُمَّازَةُ بالضم: مِدْرعَةُ صوفٍ. قال الراجز:

يَكْفِيكَ من طاقٍ كثير الأَثْمَانْ * * * جُمَّازَةٌ شُمِّرَ منها الكُمَّانْ

و الجُمْزَانُ: ضرب من التمر.

و الجُمْزَةُ: كتلة من تَمر و نحوِه، و الجمع جُمَزٌ.

و الجُمَّيْزُ: شبيهٌ بالتين.

____________

(1) الجلوز، كسنوز: البندق.

(2) (1) فى اللسان: «و الحلم حلم صبى».

(3) (2) أمية بن أبى عائذ الهذلى.

(4) (3) بعده:

أوَ اصحَمَ حامٍ جَرامِيزَهُ * * * حَزَابِيَةٍ حَيَدَى بالدِحال

870

جنز

الجِنَازَةُ: واحدة الجَنَائِزِ. و العامة تقول الجَنَازَةُ بالفتح. و المعنى للميّت على السرير، فإذا لم يكن عليه الميّت فهو سريرٌ و نَعْشٌ.

جهز

الأصمعى: أَجْهَزْتُ على الجريح، إذا أسرعت قتله و قد تَمَّمْتَ عليه. و لا تقل أَجَزْتُ على الجريح.

و فرسٌ جَهِيزٌ، إذا كان سريع الشَدِّ.

و من أمثالهم فى الشىء إذا نَفَر فلم يَعُدْ:

«ضَرَبَ فى جَهَازِهِ» بالفتح. قال الأصمعىُّ:

و أصله فى البعير يسقُط عن ظهره القَتَبُ بأداته فيقع بين قوائمه فينفِر عنه حتَّى يذهب فى الأرض.

و يجمع على أَجْهِزَةٍ. قال الشاعر يصف إبلا:

يَبِتْنَ يَنْقُلْنَ بأَجْهِزَاتِها * * * و الحادِىَ اللاعِبَ من حُدَاتِها

وَ الجَهَازُ أيضاً: فَرْجُ المرأةِ. و أما جِهَازُ العروس و جِهَازُ السَفَر، فَيُفْتَحُ و يكسر.

و جَهَّزْتُ العروس تَجْهِيزًا. و كذلك جَهَّزْتُ الجيش. يقال: جَهَّزَ عليه الخيل.

و جَهَّزْتُ فلاناً، إذا هيَّأتَ جِهَازَ سفره.

و تَجَهَّزْتُ لأمرِ كذا، أى تهيأت له.

و جَهِيزَةُ: اسم أمرأة تُحَمَّقُ. قال ابن السكِّيت:

هى أمُّ شَبِيبٍ الخارجىّ، و كان أبوه اشتراها من السَبْىِ فواقعها فحملت، فتحرَّك الولدُ فى بطنها فقالت: فى بطنى شىءٌ يَنْقرُ. فقيل: «أحْمَقُ من جَهيزَةَ».

جوز

جُزْتُ الموضع أجوزُهُ جَوَازًا: سلكته و سرت فيه.

و أَجَزْتُهُ: خَلَّفْتُهُ و قطعتُهُ. قال امرؤ القيس:

فلما أَجَزْنَا سَاحةَ الحَىِّ و انْتَحَى * * * بنا بَطْنُ خَبْتٍ ذى قِفافٍ عَقَنْقلِ

و أَجَزْتُهُ: أَنْفَذْتُهُ. قال الراجز:

خَلُّوا الطريقَ عن أبى سَيَّارَهْ * * * حتَّى يُجِيزَ سَالِماً حِمَارَهْ

و الاجتيازُ: السلوكُ.

ابن السكيت: أَجَزْتُ على اسمِه، إذا جعلته جائزاً.

و الإجازَةُ: أن تتممَّ مِصْراعَ غيرك.

قال الفرّاء: الإجَازَةُ فى قول الخليل: أن تكون القافية طاءً و الأخرى دالًا و نحو ذلك، و هو الإكْفاءُ فى قول أبى زيد.

و جَاوَزْتُ الشيءَ إلى غيره و تَجَاوَزْتُهُ بمعنًى، أى جُزْتُهُ.

و تَجَاوَزَ اللّهُ عنَّا و عنه، أى عَفَا.

و ذو المَجَازِ: موضعٌ بِمِنًى كان فيه سوقٌ فى الجاهلية. قال الحارث بن حِلِّزة اليشكرىّ:

و اذْكُرُوا حِلْفَ ذى المَجَازِ و ما قُ * * * دِّمَ فيه العُهُودُ و الكُفلاءُ

871

و جَوَّزَ له ما صنَعَ و أَجَازَ له، أى سوَّغ له ذلك.

و تَجَوَّزَ فى صلاته، أى خَفَّفَ.

و تَجَوَّزَ فى كلامه، أى تكلَّمَ بالمجاز.

و قولهم: جعلَ فلانٌ ذلك الأمر مَجَازاً إلى حاجته، أى طريقاً و مسلكاً.

و تقول: اللهمَّ تَجَوَّزْ عنّي و تَجَاوَزْ عنى، بمعنًى.

أبو عمرو: الجَوَازُ: الماءُ الذى يُسْقاهُ المالُ من الماشيةِ و الحرثِ.

و الجَوَازُ أيضاً: السَقْىُ. و الجَوْزَةُ: السَقْيَةُ.

قال الراجز:

يا ابن رُقَيْعٍ وَرَدَتْ لِخِمْسِ * * * أَحْسِنْ جَوَازِي و أَقِلَّ حَبْسِى

يريد: أَحْسِنْ سَقْىَ إِبلِى.

و اسْتَجَزْتُ فلاناً فأَجَازَنِي، إذا أسقاك ماءً لأرضك أو ماشيتِك. قال القُطامىّ:

و قالُوا فُقَيْمٌ قَيِّمُ المَاءِ فاسْتَجِزْ * * * عُبَادةَ إنَّ المُستَجِيزَ على قُتْرِ

قوله: «على قُتْرِ» أى على ناحيةٍ و حرفٍ:

إما أن يُسقَى و إما أن لا يُسقَى.

و الجَوْزُ فارسىٌّ مُعَرَّبٌ، الواحدة جَوْزَةٌ.

و الجمع جَوْزَاتٌ.

و أرضٌ مَجَازَةٌ: فيها أشجارِ الجَوْزِ. و جَوْزُ كلِّ شيء: وسطه، و الجمع الأَجْوَازُ.

قال زهير:

مُقْوَرَّةٌ تَتَبَارَى لا شَوَارَ لَها * * * إلَّا القُطُوعُ على الأَجْوَازِ (1) و الوُرُكُ

و الجَوْزَاءُ: الشاة يَبْيَضُّ وسَطها.

و الجَوْزَاءُ: نجمٌ، يقال إنّها تعترض فى جَوْزِ السماء.

و الجائِزُ: الجِذْعُ الذى يقال له بالفارسية «تِير»، و هو سهم البيت، و الجمع أَجْوِزَةٌ و جُوزَانٌ. (2).

و الجِيزَةُ: الناحية من الوادى و نحوه. و الجمع جِيَزٌ (3).

و أَجازَهُ بجائِزةٍ سَنِيَّةٍ، أى بِعَطاءٍ. و يقال:

أصل الجوائِزِ أَنَّ قَطَنَ بن عبد عوفٍ، من بنى هلال بن عامر بن صَعْصَعَةَ، وُلِّىَ فَارِسَ لعبد اللّٰه بن عامر، فمرَّ بن الأحنف فى جيشه غازياً إلى خُرَاسانَ، فَوَقَف لهم على قنطرةٍ فقال:

أَجِيزُوهُمْ. فجعل ينسب الرجل فيعطيه على قَدْرِ حَسَبِهِ. قال الشاعر:

فِدًى للأكْرَمِينَ بَنِى هِلَالٍ * * * على عِلَّاتِهِمْ أَهْلِى و مَالِى

____________

(1) فى ديوانه: «على الأناع».

(2) و زاد المجد: «و جوائز».

(3) و «جيز» أيضاً، بسكون الياء.

872

هُمُ سَنُّوا الجوائِزَ فى مَعَدٍّ * * * فصارتْ سُنَّةً أخرى اللَيَالِى

و أما قول القُطامىّ:

* ظللْتُ أسْألُ أَهْلَ الماء جَائِزَةً*

فهى الشَربة من الماء.

و التَّجاوِيزُ: ضربٌ من البرود. قال الكميت:

حتَّى كأنَّ عِراصَ. الدار أَرْدِيَةٌ * * * من التَّجَاوِيزِ أو كُرَّاسُ أَسْفارِ

فصل الحاء

حجز

حجَزَه يَحْجُزُهُ حَجْزاً، أى منعه، فانْحَجَزَ.

و المُحاجَزةُ: الممانعةُ. و في المثل: «إن أردتَ المُحاجَزَةَ فقبل المُنَاجَزَةِ».

و قد تَحَاجَزَ الفريقان.

و يقال: كانت بين القوم رِمِّيَّا ثم صارت إلى حِجِّيزَى، أى تَرَامَوا ثم تَحَاجَزُوا. و هما على مثال خِصِّيصَى.

و قولهم: حَجَازَيْكَ، مثال حَنَانَيْكَ، أى احْجِزْ بين القوم.

و الحَجَزَةُ بالتحريك: الظَلَمَةُ. و فى حديث قَيْلَةَ

: «أيَعْجِزُ ابنُ هذه أن ينتصِف من وراء

الحَجَزَةِ

، و هم الذين

يَحْجِزُونه

عن حقِّه.

و الحِجَازُ: بلادٌ سمِّيتْ بذلك لأنّها حَجَزَتْ بين نجدٍ و الغَوْرِ. و قال الأصمعىّ: لأنها احْتَجَزَتْ بالحِرَارِ الخمسِ: منها حَرَّةُ بنى سُلَيم، و حَرَّةُ واقمٍ (1).

و يقال: احْتَجَزَ الرجل بإزَارٍ، أى شَدَّهُ على وسطه.

و احْتَجَزَ القومُ، أى أتَوا الحِجَازَ.

و انْحَجَزُوا أيضاً، عن ابن السكيت.

و حَجَزْتُ البعيرَ أحْجُزُهُ حَجْزاً. قال الأصمعى: هو أن تُنِيخَهُ ثم تشدَّ حبلًا فى أصل خُفَّيْهِ جميعاً من رجليه، ثم ترفع الحبل من تحته حتَّى تشدَّه على حَقِوْيه، و ذلك إذا أردت أن يرتفع خفُّه. و ذلك الحبل هو الحِجَازُ. و البعير محجوزٌ.

و قال أبو الغوث: الحِجَازُ: حَبْلٌ يشدّ بوسطِ (2) يَدَىِ البعير ثم يُخالَف فيعقد به رجلاه، ثم يشدّ طرفاه إلى حَقْوَيْه، ثم يُلقى على جَنْبه شِبْهَ المقموط، ثم تُداوى دَبَرَتُهُ فلا يستطيع أن يمتنع إلّا أن يجرّ جنبه على الأرض. و أنشد:

* كَوْسَ الهِبَلِّ النَطِفِ المَحْجُوزِ*

و حُجْزَةُ الإزار: مَعْقِدُهُ.

و حُجْزَةُ السراويل: التى فيها التِكَّةُ.

و أما قول النابغة:

____________

(1) و حرة ليلى، و شوران، و النار.

(2) فى المطبوعة الأولى: «بوسطه» صوابه، من اللسان.

873

رِقَاقُ النِعَالِ طَيِّبٌ حُجُزَاتُهم * * * يُحَيَّوْنَ بالريحان يوم السَباسِبِ

فإنّما كَنَى بها عن الفُرُوج. يريد أنَّهم أَعِفَّاءُ.

حرز

الحِرْزُ: الموضع الحصين. يقال: هذا حِرْزٌ حَرِيزٌ.

و يسمى التعويذ حِرْزاً.

و احْتَرَزْتُ من كذا و تَحَرَّزْتُ: تَوَقَّيْتُهُ.

و الحَرَزُ بالتحريك: الخَطَر، و هو الجَوْزُ المحكوك يلعب به الصبىّ. و من أمثالهم فِى مَن طَمِعَ فى الربْح حتَّى فاته رأسُ المال قولهم:

* وا حَرَزَا و أَبْتَغِي النَوَافِلَا*

يُرِيدُ: وَا حَرَزَاهُ! فحذف. و قد اختلُف فيه.

حرمز

الحِرمَازُ: حيٌّ من تميم.

حزز

حَزَّهُ و احْتَزَّهُ، أي قطعهُ.

و التَّحَزُّزُ: التَقَطُّعُ.

و في أسنانه تَحْزِيزٌ، أي أُشُرٌ. و قد حَزَّزَ أسنانه.

و الحَزُّ: الفَرضُ في الشيء، الواحدة حَزَّةٌ.

و قد حَزَزْتُ العودَ أحُزُّهُ حَزًّا. و إذا أصَابَ المِرفَقُ طرفَ كِرْ كِرَةِ البعير فقطَعه و أدماهُ قيل: به حازٌّ. فأمَّا إذا لم يُدْمِهِ فهو الماسح.و في الحديث

: «الإثمُ

حَزَّازُ (1)

القلوب».

و الحَزُّ: الحينُ و الوقتُ. قال أبو ذؤيب:

حىَّ إذا جَزَرَتْ مياهُ رُزُونِهِ * * * و بأى حَزِّ مَلَاوَةٍ تَتَقَطَّعُ

و حُزَّةُ السراويل: حُجْزَتُه. و أما الذي

في الحديث

: «آخِذٌ

بِحُزَّتِهِ

»

فإنَّما يريد بعنُقه.

و هو على التشبيه.

و الحُزَّةُ: قطعة من اللحم قُطِعت طولًا. قال أعشى باهلة:

تَكْفِيهِ حُزَّةُ فِلْذٍ إن أَلَمَّ بها * * * من الشِوَاءِ و يُرْوِى شُرْبَهُ الغُمَرُ

و الحَزَازُ: الهِبْرِيَةُ في الرأس، الواحدة حَزَازَةٌ.

و الحَزَازَةُ أيضاً: وجَعٌ في القلب من غَيظٍ و نحوه. قال زفر بن الحارث الكلابىّ:

و قد يَنْبُتُ المَرْعَى على دِمَنِ الثَرَى * * * وَ تَبْقَى حَزَازَاتُ النُفُوسِ كما هِيا

قال أبو عبيدة: ضربه مثلًا لرجلٍ يُظهر

____________

(1) قال المجد: و كَكَتَّانٍ: كلُّ ما حَزَّ في القلب و حَكَّ فى الصدر و يُضَمُّ.

874

مودّةً و قلبه نَغِلٌ بالعداوة. قال: و كذلك الحَزَّازُ و الحُزَّازُ، بفتح الحاء و ضمها. و أنشد للشماخ يصف رجلًا باع قوساً من رجل و غُبِنَ فيها:

فلما شَرَاهَا فَاضَتِ العَيْنُ عَبْرَةً * * * و في القلب (1) حَزَّازٌ من اللَّوْمِ حَامِزُ

قال: و الحَزَّازُ: ما حَزَّ فى القلب. و كلُّ شيءٍ حكَّ فى صدرك فقد حَزَّ.

و الحَزِيزُ: المكان الغليظ المنقاد، و الجمع حُزَّانٌ، مثل ظَلِيمٍ و ظُلْمَانٍ، و أَحِزَّةٌ. قال لبيد:

بِأَحِزَّةِ الثَلَبُوتِ يَرْبَأُ فوقها * * * قَفْرَ المَرَاقِبِ خَوْفُهَا آرَامُها

حفز

حَفَزَهُ، أى دفعه من خلفه، يَحْفِزُهُ حَفْزًا.

و قول الراجز:

تُرِيحُ بَعْدَ النَفَسِ المَحْفُوزِ * * * إراحَةَ الجَدَايَةِ النَفُوزِ

يريد النَفَسَ الشديد المتتابع، الذى كأنه يُحْفَزُ، أى يُدفَع من سياقٍ. فالليل يَحْفِزُ النهار، أى يسوقه.

و حَفَزْتُهُ بالرمح: طعنته.

و الحَوْفَزَانُ: لَقَبُ الحارث بن شَرِيكٍ الشَيْبانِىُّ، لُقِّبَ بذلك لأنَّ قيس بن عاصم التَمِيمىّ حَفَزَهُ بالرمح حينَ خاف أن يفوته. قال جريرٌ يفتخر بذلك:

و نحن حَفَزْنَا الحَوْفَزَانَ بطعنةٍ * * * سقَتْه نَجِيعاً من دمِ الجَوْفِ أَشْكلا

و أما قول من قال: إنَّما حَفَزَهُ بِسْطامُ بن قيس فَغَلَطٌ، لأنَّه شيبانىٌّ فكيف يفتخر به جرير 1.

و رأيته مُحْتَفِزاً، أى مُسْتَوْفِزًا. و فى الحديث عن على رضى اللّٰه عنه

: «إذا صَلَّتِ المرأةُ

فَلْتَحْتَفِزْ

»

، أى تَتَضَامّ إذا جلست و إذا سجدت و لا تُخَوِّى كما يُخَوِّى الرجل.

حلز

تَحَلَّزَ الرجل للأمر، إذا تشمَّر له. و كذلك تَهَلَّزَ. قال الراجز:

يَرْفَعْنَ للحَادِى إذا تَحَلَّزَا * * * هَاماً إذا هَزْهَزْتهُ تَهَزْهَزَا

و يروى: «تهلَّزَا».

و الحِلِّزَةُ بتشديد اللام: القصيرةُ، و يقال:

البخيلة.

____________

(1) فى اللسان:

* و فى الصَدْرِ حزّاز من الهَمِّ حَامِزُ*

(2) (1) قال ابن برى: ليس البيت لجرير و إنما هو لوار بن حبان المنقرى، قاله يوم جدود. و بعده:

و حُمْرَانَ أَدَّتْه إلينا رِماحُنا * * * يُنَازِعُ غُلًّا فى ذِراعَيْه مُثْقَلا

875

قال أبو عمرو: و يقال رجل حِلِّزٌ و امرأةٌ حِلِّزةٌ. و منه الحارث بن حِلِّزَة اليَشْكُرِىُّ.

حمز

الحَمْزُ: حَرَافَةُ الشىء. يقال: شَرَابٌ يَحْمِزُ اللسان.

و الحَمْزَةُ: بَقْلةٌ حِرِّيفةٌ.

قال أنسٌ رضى اللّٰه عنه

: «كنَّانى رسول اللّٰه (صلّى اللّه عليه و سلم) ببقْلةٍ كنت أجتنِيها»، و كان يكنى أبا

حَمْزَةَ

.

و الحَمَازَةُ: الشِدّةُ. و قد حَمُزَ الرجل بالضم، فهو حَمِيزُ الفؤاد و حامِزٌ.

فى حديث ابن عباس

: «أفضل الأعمال

أحْمَزُهَا

»

، أى أمتنها و أقواها. قال الشماخ:

فَلَمَّا شَرَاهَا فَاضَتِ العينُ عَبْرَةً * * * و فى القَلْبِ حَزَّازٌ من اللومِ حامِزُ

و رجل مَحْموزُ الجَنَانِ، أى شديدٌ. قال أبو خِراش:

* أُقَيْدِر مَحْمُوزُ الجَنَانِ ضَئِيلُ (1)*

حوز

الحَوْزُ: الجمع. و كل من ضمَّ إلى نفسه شيئاً فقد حَازَه حَوْزاً و حِيَازَةً، و احْتَازَهُ أيضاً. و الحَوْزُ و الحَيْزُ: السَوْقُ الليِّنُ. و قد حَاز الإبل يَحُوزُهَا و يَحِيزُها.

و الأَحْوَزِيُّ مثل الأَحْوَذِىِّ، و هو السَائقُ الخفيف، عن أبى عمرو. قال العجاج:

يَحُوزُهُنَّ و له حُوزِيٌّ * * * كما يَحُوزُ الفِئَةَ الكَمِىُّ

و أبو عبيد يرويه بالذال، و المعنى واحد، يعنى به الثَوْرَ أنّه يطرُد الكلاب و له طاردٌ من نفسه يطرده، من نشاطه.

و حَوَّزَ الإبل: ساقها إلى الماء. قال الأصمعى:

إذا كانت بَعيدَةَ المرعى من الماء فأوّلَ ليلة تُوَجِّهِهَا إلى الماء ليلة الحَوْزِ. و قد حَوَّزَهَا. و أنشد:

حَوَّزَهَا من بُرَقِ الغَمِيمِ * * * أَهْدَأُ يَمْشِي مِشْيَةَ الظَليمِ

بالحَوْزِ و الرفْقِ و بالطَمِيمِ

و المُحَاوَزَةُ: المخالطة.

و تَحَوَّزَتِ الحَيَّةُ و تَحَيَّزَتْ، أى تَلَوَّتْ.

يقال: ما لك تتحوَّزُ تَحَوُّزَ الحَيَّةِ، و تتحيَّزُ تحيُّزَ الحيَّة. قال سيبويه: هو تَفَيْعَلُ من حُزْتُ الشَيء.

قال القطامى:

تَحَيَّزُ مني خَشْيَةً أَنْ أَضِيفَها * * * كما انحازتِ الأَفعَى مَخافةَ ضارِبِ

يقول: تَتَنَحَّى عنّى هذه العجوز و تتأخّر خوفاً أن أنزل عليها ضيفاً. و يروى «تَحَوَّزُ منى».

____________

(1) فى اللسان: «محموز البنان». و فى ديوان الهذليين: «محموز القطاع نذيل». و صدره:

* مُنِيباً و قد أمسَى تقدَّم وردَها*

876

قال أبو عمرو: و تَحَوَّزَ تَحَوُّزَ الحيَّةِ، و هو بُطء القيام إذا أراد أن يقوم.

و الحَيِّزُ: ما انضمَّ إلى الدار من مَرافقها.

و كلُّ ناحيةٍ حَيِّزٌ، و أصلُهُ من الواو.

و الحَيْزُ: تخفيف الحَيِّزِ، مثل هَيِّنٍ و هَيْنٍ، و لَيِّنٍ و لَيْنٍ. و الجمع أحيازٌ.

و الحَوْزَةُ: الناحيةُ. و حَوْزَةُ المُلْكِ: بَيْضتُه.

و انْحَازَ عنه، أى عَدَلَ.

و انْحَازَ القوم: تركوا مَرْكزهم إلى آخَر.

يقال للأولياء: انْحَازوا عن العدوّ و حاصُوا، و للأعداء: انهزموا و وَلَّوا مُدْبِرِينَ.

و تَحَاوَزَ الفريقان فى الحرب، أى انْحَازَ كلُّ فريق عن الآخر.

فصل الخاء

خبز

الخُبْزُ (1): الذى يؤكل.

و الخَبْزُ بالفتح المصدرُ.

و قد خَبَزْتُ الخُبْزَ و أخْبَزتُه.

و يقال أيضاً: أخْبَزتُ القومَ، إذا أطعمتَهم الخُبْزَ. و رجل خَابِزٌ، أى ذو خُبْزٍ، مثل تامِرٍ و لَابِنٍ. عن ابن السكِّيتِ.

و الخَبْزُ: السَوقُ الشديدُ، عن أبى زيد.

و أنشد:

لا تَخْبِزَا خَبْزاً و بُسَّا بَسَّا 1 * * * ولا تُطِيلَا بمُنَاخٍ حَبْسَا

و نذكر قول أبى عبيدةَ فيه فى باب السين إن شاء اللّٰه عزّ و جلَّ.

و الخَبْز: ضرب البعير بيده الأرضَ، و هو على التشبيه.

و الخُبْزَةُ: الطُلْمَةُ، و هى عجين يُوضَع فى المَلَّةِ حتَّى ينضج.

و الخُبَّازُ و الخُبَّازَى: نَبْتٌ معروف.

خرز

خَرَزَ الخُفَّ و غيره يَخْرِزُهُ و يَخْرُزُهُ خَرْزاً، فهو خَرَّازٌ.

و الخُرْزَةُ: الكُتْبَةُ الواحدة، و الجمع خُرَزٌ.

و المِخْرَزُ: ما يُخْرَزُ به.

و الخَرَزُ بالتحريك: الذى يُنْظَمُ، الواحدة خَرَزَةٌ.

و خَرَزَاتُ المَلِكِ: جَوَاهِر تاجه. و يقال:

كان المَلِكُ إذا مَلَكَ عاماً زِيدتْ فى تاجه خَرَزَةٌ ليُعلمَ عدد سِنِى مُلْكِه. قال لبيدٌ يذكر الحارث ابن أبى شَمِر الغَسَّانِىَّ:

____________

(1) خَبَزَ الخُبْزَ يَخْبِزُهُ خَبْزًا: إذا صنعه، و خبز القوم يخبزهم خبزاً: أطعمهم الخبز.

(2) (1) فى اللسان: «ونسانسا».

877

رَعَى خَرَزَاتِ المُلْكِ عشرين حِجَّةً * * * و عشرين حتَّى فَادَ و الشَيبُ شامِلُ

و خَرَزُ الظَهْرِ أيضاً: فَقَارُهُ.

خزز

الخَز: واحدُ الخُزُوزِ من الثِيَاب.

و الخُزَزَ: ذَكَرُ الأرَانب، و الجمع خِزَّانٌ، مثل صُرَدٍ و صِرْدَانٍ.

و خَزَّهُ بسهمٍ و اخْتَزَّهُ، أى انتظمَهُ.

و طَعَنهُ فاخْتَزَّهُ. قال ابن أَحْمَرَ:

شَدَّ الجُؤَارَ و ضَلَّ هِدْيَةَ رَوْقِهِ * * * لما اخْتَزَزْتُ فُؤادَهُ بالمِطرَدِ

و فلان خَزَّ حائطه، أى وضَعَ فيه الشوك لئلَّا يُتَسلَّق.

و خَزَازٌ: جبلٌ كانت العرب تُوقِد عليه النار غداةَ الغارةِ. و يقال أيضاً: خَزَازَى. قال عمرو ابن كلثوم:

و نحن غَدَاةَ أُوقِدَ فى خَزَازَى * * * رَفَدْنَا فوق رَفْدِ الرافِدِينا

و يروى: «فى خَزَازٍ».

و الخُزَخِزُ، مثال الهُدَبِدِ: القوىُّ. حكاه أبو عبيدٍ عن الأصمعى. قال: و أنشدَنا غيره:

أَعْدَدْتُ للوِرْدِ إذا الوِرْدُ حَفَزْ * * * غَرْبًا جَرُوراً و جُلَالًا خُزَخِزْ

خنز

خَنِزَ اللحم بالكسر يَخْنُزُ خَنَزَا، أى أنْتَنَ، مثل خَزِنَ على القلب.

و الخُنْزُوانةُ: التَكَبُّرُ. يقال: هو ذو خُنْزُواناتٍ. قال الشاعر:

لئيمٌ نَزَتْ فى أنفِه خُنْزُوَانَةٌ * * * على الرَحِمِ القُربَى أحَذُّ أُبَاتِرُ

خوز

الخَازِبازِ: ذُبابٌ؛ و هما اسمانِ جُعِلا واحداً و بُنِيَا على الكسر، لا يتغيران فى الرفع و النصب و الجر. قال عمرو بن أحمر:

تَفَقَّأَ فوقه القَلَعُ السَوَارِى * * * و جُنَّ الخَازِبَازِ به جُنُونا

و قال الأصمعى: الخَازِبَازِ حكايةٌ لصوت الذباب، فسماه به.

و قال ابن الأعرابىّ: الخَازِبَازِ: نبتٌ.

و أنشد أبو نصرٍ تقويةً لقول ابن الأعرابى:

رَعَيْتُها أكْرَمَ عُودٍ عُودَا * * * الصِلَّ و الصِفْصِلَّ و اليَعضِيدا

و الخازِبَازِ السَنِمَ المَجُودا * * * بحيثُ يدعُو عامِرٌ مَسْعُودا

و عامرٌ و مسعود هما راعيان.

قال: و هو فى غير هذاْ داء يأخذ الإبلَ فى حلوقها و الناسَ. قال الراجز:

878

يا خَازِبَازِ أَرْسِلِ اللَهازِما * * * إنِّى أَخَافُ أن تكون لازِما

و الخِزْبَازُ: لغةٌ فيه. و أنشد الأخفش:

* ورِمَتْ لِهَازِمُه من الخِزْبَازِ (1)*

و الخُوزُ: جِيلٌ من الناس.

فصل الدّال

درز

الدَّرْزُ: واحد دُرُوزِ الثوب، فارسىٌّ مُعَرَّب.

يقال للقَمْل و الصِئْبانِ: بناتُ الدُّرُوزِ.

قال ابن الأعرابىّ: يقال للسَفِلَةِ: أولاد دَرْزَةَ، كما يقال للفقراء: بَنُو غَبْراء. قال الشاعر يخاطب زيدَ بن علىّ:

* أَوْلَادُ دَرْزَةَ أَسْلَمُوكَ و طَارُوا*

و يقال: أراد به الخيَّاطين، و كانوا قد خرجوا معه فتركُوه و انهزموا.

دعز

دعزَ المرأةَ دَعْزاً: نكَحها.

دلمز

الدُّلامِزُ: القوىُّ الماضى.

و الدُّلَمزُ مقصور منه، و قد خَفَّفَهُ الراجز فقال:

* دُلَامِزٍ يُرْبِى على الدُّلَمْزِ 1*

و جمع الدُّلَامِزِ دَلَامِزُ بفتح الدال. قال الراجز:

* يَغْبَى على الدَّلَامِزِ الخَرَارِتِ*

دهلز

الدِّهْلِيزُ بالكسر: ما بين الباب و الدار، فارسىٌّ معرب. و الجمع الدَّهَالِيزُ.

فصل الرَاء

ربز

كَبْشٌ رَبِيزٌ، أى مُكْتَنِزٌ أَعْجَرُ، مثل رَبِيسٍ.

و رَبَّزَ القِرْبَةَ و رَبَّسَها: ملأها.

رجز

الرِّجْزُ: القَذَرُ، مثل الرِجْسِ. و قرئ قوله تعالى: وَ الرُّجْزَ فَاهْجُرْ بالكسر و الضم.

قال مجاهدٌ: هو الضم.

و أمَّا قوله تعالى: رِجْزاً مِنَ السَّمٰاءِ* فهو العذاب.

و الرَّجَزُ بالتحريك: ضربٌ من الشعر. و قد رَجَزَ الرَّاجز و ارْتَجَزَ.

و

المُرْتَجِزُ

: اسم فرسٍ كان لرسول اللّٰه (صلّى اللّه عليه و سلم) الذى اشتراه من الأعرابىّ و شهد له خُزَيْمَةُ بن ثابت.

____________

(1) قوله: «لهازمه» صوابه «لهازمها».

و صدره:

* مثل الكلاب تَهِرُّ عند درابها*

(2) (1) الرجز لرؤبة. و قبله:

* كُلُّ طُوَالٍ سَلِبٍ و وَهْزِ*

879

و الرَّجَزُ أيضاً: داءٌ يصيب الإبلَ فى أعجازها فإذا ثارت الناقة ارتعشت فخذاها ساعةً ثم تَنْبسطانِ.

يقال: بعيرٌ أرْجَزُ، و قد رَجِزَ، و ناقةٌ رَجْزاءُ.

قال الشاعر (1):

هَمَمْتَ بخيرٍ ثم قَصَّرْتَ دونه * * * كما ناءتِ الرَّجْزَاءُ شُدَّ عِقالُها (2)

و منه سمِّى الرَّجَزُ من الشعر، لتقارب أجزائه و قلَّة حروفه.

و الرِّجَازَةُ: مركَبٌ أصغر من الهودج. و يقال هو كساءٌ يجعل فيه أحجارٌ يعلَّق بأحد جانبى الهودج إذا مال.

رزز

أبو زيد: رَزَّتِ الجرادة تَرُزُّ رَزُّا و رُزُوزاً، و هو أن تدخلَ ذَنَبَها فى الأرض فتلقىَ بيضها.

و أَرزَّتْ مِثْلُهُ.

و قد رَزَزْتُ الشيءَ فى الأرض رَزًّا، أى أثبتُّه فيها.

و رَزَّزْتُ لك الأمرَ ترزِيزاً، أى وَطَّأْتُهُ لك. و رزَّهُ رَزَّةً، أى طَعَنَهُ طَعْنَةً.

و ارْتَزَّ السهمُ فى القرطاس، إذا ثبت فيه.

و ارْتَزَّ البخيل عند المسألة، إذا بَقِىَ 1 و بَخِلَ.

و الرَّزَّةُ: الحديدةُ التى يُدخَل فيها القُفل.

و قد رَزَزْتُ البابَ، أى أصلحت عليه الرَّزَّةَ.

و الرُّزُّ بالضم: لغة فى الأُرْز.

و الرِّزُّ بالكسر: الصوت الخفىّ. تقول:

سمعت رِزَّ الرعدِ و غيره.

الأصمعى: يقال: وجدت فى بطنى رِزًّا و رِزِّيزَى أيضاً، مثال خِصِّيصَى، أى وَجَعاً.

و ترزِيزُ البَيَاضِ: صَقْله، و هو بياضٌ مُرَزَّزٌ.

و الرَّزِيزُ: نبت يصبغ به.

و الإرْزِيزُ بالكسر: الرِعْدة. قال المتنخِّل:

قد حَالَ بين تَرَاقِيهِ و لَبَّتِهِ * * * من جُلْبَةِ الجوع جَيَّارٌ و إرْزِيزُ

و الإرْزِيزُ أيضاً: بَرَدُ صِغَارٌ شبيهٌ بالثلج.

رعز

المِرْعِزَّى: الزَغَبُ الذى تحت شعر العَنْز، و هو مِفْعِلَّى، لأنَّ فِعْلِلَّى لم يجئ، و إنما كسروا الميم اتباعاً لكسرة العين، كما قالوا مِنْخِرٌ و مِنْتِنٌ.

و كذلك المِرْعِزَاءُ، إذا خفّفت مددت، و إنْ شدَّدتَ قصرت، و إن شئت فتحت الميم. و قد تحذف الألف فيقال مِرْعِزُّ.

____________

(1) هو أوس بن حجر يهجو الحكم بن مروان بن زنباع.

(2) بعده:

مَنَعْتَ قليلًا نَفْعُهُ و حَرَمْتَنِي * * * قليلًا فَهَبْها بَيْعَةً لا تُقَالُها

(3) (1) فى اللسان: «إذا بقى ثابتاً».

880

ركز

رَكَزْتُ الرُّمْحَ أَرْكُزُهُ رَكْزاً: غرزْته فى الأرض.

و ارْتَكَزْتُ على القوس، إذا وضعتَ سِيَتَها بالأرض ثم اعتمدتَ عليها.

و مرْكَزْ الدائرة: وسطها. و مركَزُ الرجل:

موضعه. يقال: أَخَلَّ فلانٌ بمَرْكَزِهِ.

و الرِّكْزُ: الصوت الخفىّ. قال اللّٰه تعالى:

أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً.

و الرِّكَازُ: دفينُ أهلِ الجاهلية، كأنَّه رُكِزَ فى الأرض رَكْزًا. و فى الحديث

: «فى

الرِّكَازِ

الخُمْسُ».

تقول منه: أَرْكَزَ الرجلُ، إذا وجده.

رمز

الرَّمْزُ: الإشارةُ و الإيماءُ بالشفتَين و الحاجب.

و قد رَمَزَ يَرْمِزُ و يَرْمُزُ.

و ارْتَمَزَ من الضَربة، أى اضطربَ منها.

و قال:

* خَرَرْتُ منها لِقَفَاىَ أَرْتَمِزْ*

و تَرَمَّزَ مثلُه.

و ضربه فما أرْمَأَزَّ، أى ما تحرَّكَ.

و كتيبةٌ رَمَّازَةٌ، إذا كانت تَرْتَمِزُ من نواحيها لكثرتها، أى تحرَّك و تضطرب.

و الرَّمَّازةُ: الاست، لأنَّها تموج. و الرَّمَّازَةُ: الزانية، لأنّها تومئ بعينيها.

و الرَّامُوزُ: البحر.

رنز

الرُّنْزُ بالضم: لغة فى الأُرْزِ، و هى لعبد القيس، كأنَّهم أبدلوا من إحدى الزاءين نوناً.

رهز

الرَّهْزُ: الحركة. و قد رَهَزَ المُباضِعُ يَرْهَزُ رَهْزًا و رَهَزاناً.

روز

رُزْتُهُ أرُوزُهُ رَوْزًا، أى جَرَّبْتُهُ و خَبَرته.

فصل الزّاى

زأز

الزِّئْزَاء بالمدِّ: ما غلُظ من الأرض. و الزِئزَاءَةُ أخصُّ منه، و هى الأكمة. و الهمزة فيه مبدلةٌ من الياء، يدلُّ على ذلك قولهم فى الجمع: الزَيَازِي.

و من قال الزوَازِي جعل الياء الأولى مبدلةً من الواو، مثل القواقي فى جمع قِيقاءةٍ.

و الزِيزَاءُ أيضاً: أطرافُ الريشِ.

و قِدْرٌ زُوَازِيَةٌ، أى عظيمةٌ. و رجل زُوَازِية، أى قصير غليظ، و قوم زُوَازِيَةٌ أيضاً.

و يقال: رجلٌ زَوَنْزَى و زَوَزَّى، للمتحذلق المتكايِس. و أنشد ابن دريد (1):

____________

(1) لمنظور الدبيرى.

881

و زَوْجُهَا زَوَنْزَكٌ زَوَنْزَى يَفْرَقُ إن فُزِّعَ بالضَبَغْطَى (1) و زَوزَيْتُ به زَوْزَاءَةً (2)، إذا استحقَرْته و طردته.

فصل الشين

شأز

أبو زيد: شَئِزَ مكانُنَا شَأَزًا: غلُظ و اشتدّ، و يقال قلِقَ. و أشْأَزَهُ: أقلقه. قال رؤبة:

* شَأْزٍ بمن عَوَّهَ جَدْبِ المُنْطَلَقْ*

شحز

يقال: شَحَزَ المرأةَ شَحْزًا، أي نكحها.

شخز

الشَّخْزُ: لغة في الشَخْسِ (3)، و هو الاضطراب.

قال رؤبة:

إذا الأمورُ أُولِعَتْ بالشُّخْزِ*

شرز

أبو عمرو: الشَّرْزُ: الشَرْسُ، و هو الغَلْظُ.

و أنشد لمرداسٍ الدُبَيْرِىِّ:

إذا قلتُ إنّ اليومَ يومُ خُضُلَّةٍ * * * و لا شرْزَ لاقيتُ الأمورُ البَجَاريا

و المُشَارَزَة: المنازعةُ و المشارسةُ.

و المُشارِزُ: السيِّئُ الخلق. قال الشماخ يصف رجلًا قطع نَبْعةً بفأس:

فأَنْحَى عليها ذاتَ حَدٍّ غُرابُها * * * عَدُوٌّ لأوساطِ العِضَاهِ مُشارزُ

شزز

الشَّزَازَةُ: اليُبْسُ الشديدُ. و شيءٌ شَزٌّ:

يابسٌ جدًّا.

شكز 1

شَكَزَ المرأةَ شَكْزاً: جامَعَها.

شمز

اشْمَأَزَّ الرجل اشْمِئْزَازاً: انقبَضَ. و قال أبو زيد: ذُعر من النسيء. و هو المذعور.

و قال أبو عبيد: الشُمَأْزيزةُ من اشْمَأْزَزْتُ.

شهرز

اللِحيانىّ: تمر شُهْرِيزٌ و شِهْرِيزٌ، و سُهرِيزٌ و سِهْرِيزٌ بالشين و السين جميعاً، لضربٍ من التمر.

و إنْ شئتَ أضفت: مثل ثوبٍ خَزٍّ، و ثوبُ خَرٍّ.

شيز

الشِّيزُ و الشِّيزى: خشَبٌ أسود يتَّخذ منه قصاعٌ. قال لبيد:

____________

(1) و بعده:

أَشْبَهُ شيءٍ هو بالحَبَرْكَى * * * إذا حَطَأْتَ رَأْسَهُ تَشَكَّى

و إنْ نَقَرْتَ أَنْفَهُ تَبَكَّي

(2) فى اللسان: «زوزاة».

(3) فى المطبوعة الأولى: «الشخص»، و صوابه من المخطوطة و اللسان.

(4) (1) هذه المادة ساقطة من جل النسخ، و كذلك [ضغز] و [ضفز]. قاله نصر.

882

وصَباً غداةَ مُقَامَةٍ و زَّعْتُها * * * بجِفَانِ شِيزَى فوقهن سَنَامُ

فصل الصّاد

ضرز

يقال: رجلٌ ضِرِزٌّ مثال فِلِزٍّ، البخيل الذى لا يخرج منه شيء.

و امرأةٌ ضِرِزَّةٌ: قصيرةٌ لئيمةٌ.

ابن السكيت: ناقة ضِمْرِزٌ، قلب ضِرْزِمٍ، و هى القليلة اللبن. و تُرَى أنَّه من قولهم رجل ضِرِزٌّ للبخيل، و الميم زائدة.

و قال غيره: ناقةٌ ضِمْرِزٌ، أى قويّة.

ضزز

رَجُل أضَزُّ بيِّن الضَّزَزِ، و هو لُصوق الحنَك الأعلى بالأسفل. فإذا تكلَّمَ تكاد أضراسُه العليا تمسُّ السفلى. قال رؤبة بن العجَّاج:

دعْنِى فقد يُقْرَعُ لِلأَضَزِّ * * * صَكِّى حِجَاجَىْ رَأْسِهِ وَ بَهْزِى

و أضَزَّ الفرس على فأسِ اللجام، أىْ أَزَمَ عليه، مثل أَضَرَّ.

ضغز

ضَغَزَ المرأة ضَغْزاً: نكَحها.

ضفز

ضَفَزَ الشيءَ ضَفْزاً: رفَعه، و المرأة: وطِئَها، و الرجلُ: قَفَزَ، و البعِيرَ: جمع له ضِغْثاً من حشيش يَلْقَمه.

ضمز

ضَمَزَ يَضْمِزُ ضَمْزًا: سَكَتَ و لم يتكلَّم.

و كذلك البعيرُ إذا أمسك جِرَّتَهُ فى فيه و لم يجترّ.

و كلُّ ساكتٍ ضامِزٌ و ضَمُوزٌ. قال الراجز (1) يصف أفعى:

* و ذاتَ قَرْنَيْنِ ضَمُوزًا ضِرْزِما (2)*

و قال بشر بن أبى خازم الأسدى (3):

لقد ضَمَزَتْ بِجِرَّتِهَا سُلَيْمٌ * * * مَخَافَتَنَا كما ضَمَزَ الحِمَارُ

و ضمز فلانٌ على مالي، أى جَمَد عليه و لزمه.

____________

(1) ماور بن هند العنسى، و قيل: لأبى حيان الفقعسى.

(2) أول الرجز:

يَارِيَّهَا يوم تلافِى أَسْلَما * * * يوم تُلَاقِى الشيْظَمَ المُقَوَّمَا

عَبْلَ المُشَاشِ فتراه اهضما * * * تَحْسَبُ فى الأذنين منه صَمَما

قد سالم الحيَّاتُ منه القَدَما * * * الأُفْعُوَانَ و الشّجَاعَ الشَجْعَما

(3) فى اللسان: «قال ابن مقبل»: و هو خطأ.

و القصيدة مفضلية معروفة أولها:

ألا بانَ الخليطُ و لم يُزَاروا * * * و قلبُكَ فى الظَعائنِ مستعارُ

883

ضوز

ضَازَ التَّمْرَةَ يَضُوزُهَا ضَوْزاً، إذا لاكَها فى فمه. قال الراجز:

باتَ يَضُوزُ الصِلِّيَانَ ضَوْزا * * * ضَوْزَ العَجُوزِ العَصَبَ الدِلَّوْصا

و البيت مُكْفَأٌ، جاء بالصاد مع الزاى.

و قال الشاعر:

فظَلَّ يَضُوزُ التَمْرَ و التَمْرُ ناقِعٌ * * * بوَرْدٍ كلَوْنِ الأُرْجُوانِ سَبائِبُهْ

يقول: أخذ التمر فى الدِيَةِ بدلًا عن الدم الذى لونُه كالأُرجُوان.

ضيز

ضَازَ فى الحُكْم، أى جار. يقال: ضَازَهُ حقَّه يَضِيزُهُ ضَيْزاً، عن الأخفش، أى بَخَسَه و نَقَصه. قال: و قد يهمز فيقال: ضَأَزَهُ ضَأْزاً.

و ينشد:

فإن تَنْأَ عَنَّا نَنْتَقِصْكَ و إنْ تُقِمْ * * * فَحَقُّكَ مضؤُوزٌ و أَنْفُكَ راغِمُ

و قوله تعالى: قِسْمَةٌ ضِيزىٰ، أى جائرةٌ و هى فُعْلَى، مثل طُوبَى و حُبْلَى، و إنَّما كسروا الضاد لتسلم الياء؛ لأنه ليس فى الكلام فِعْلَى صفة، و إنَّما هو من بناء الأسماء كالشِعْرَى و الدِفْلَى. قال الفراء: و بعض العرب يقول: ضِئْزَى و ضُؤْزَى بالهمز.

و حكى أبو حاتمٍ عن أبى زيد أنَّه سمع العرب تهمز ضِيزَى.

فصل الطّاء

طرز

الطِّرَازُ: عَلَمُ الثَوب، فارسىٌّ معرب.

و قد طُرِّزَ الثوبُ فهو مُطَرَّزٌ.

و الطِّرَازُ: الهيئة. قال حسان بن ثابت:

بيضُ الوجوهِ كريمةٌ أحسابهم * * * شمُّ الأنوفِ من الطِّراز الأَوَّلِ

أى من النمط الأول.

طنز

الطَّنْزُ: السُخرِيَة.

و طَنَزَ يَطْنُزُ فهو طَنَّازٌ. و أظنُّه مولّدًا أو معرباً.

فصل العين

عجز

العَجُزُ: مؤخَّر الشيء، يؤنَّث و يذكر.

و هو للرجل و المرأة جميعاً. و الجمع الأَعْجَازُ.

و العَجِيزَةُ، للمرأة خاصة.

و العَجْزُ: الضعف. تقول: عَجَزْتُ عن كذا أعْجِزُ بالكسر عَجْزاً و مَعْجِزَةً و مَعْجَزَةً و مَعْجِزاً

884

و مَعْجَزاً بالفتح أيضاً على القياس. و فى الحديث

:

«لا تُلِثُّوا بدارِ

مَعْجِزَةٍ

»

، أى لا تقيموا ببلدة تَعجِزون فيها عن الاكتساب و التعيُّش.

و عَجَزَت المرأة تَعْجُزُ بالضم عُجُوزاً، أى صارت عَجُوزاً. و عَجِزَتْ بالكسر تَعْجَزُ عَجَزاً و عُجْزاً بالضم: عظمت عَجِيزَتُها.

قال ثعلب: سمعت ابنَ الأعرابىِّ يقول:

لا يقال عَجِزَ الرجل بالكسر إلَّا إذا عظم عَجُزُهُ.

و امرأةٌ عَجْزَاءُ: عظيمة العَجُزِ.

و العَجْزَاءُ: رملةٌ مرتفعة.

و عُقابٌ عجزاء، للقصيرة الذنَب.

و أَعْجَزْتُ الرجل: وجدتُه عاجِزاً.

و أَعْجَزَهُ الشيءُ، أى فاتَه.

و الإعجازةُ: ما تُعَظِّمُ به المرأةُ عجيزَتَها.

و عجّزت المرأةُ تَعْجيزاً: صارت عجوزاً.

و التَّعجِيزُ: التثبيط، و كذلك إذا نسبتَه إلى العَجْزِ.

و عاجَزَ فلانٌ، إذا ذهبَ فلم يُوصَل إليه.

و إنَّه ليُعاجِزُ إلى ثقةٍ، إذا مال إليه.

و المُعْجِزَةُ: واحدة مُعْجِزَاتِ الأنبياء.

و العَجُوزُ: المرأة الكبيرة. قال ابن السكِّيت:

وِلا تقل عَجُوزَةٌ. و العامّة تقوله. و الجمع عجائِزُ و عُجُزٌ. و فى الحديث

: «إنَّ الجنة لا تَدخلُها

العُجُزُ

»

. و قد تسمَّى الخمرُ عجوزاً لعِتْقها.

و العَجُوزُ: نصل السَيف.

و العجوز: رملةٌ بالدَهْناء. قال يصف داراً:

على ظهرِ جَرْعاء العَجُوزِ كأنَّها * * * داوئر رَقْم فى سراة قِرَامِ

و أيام العَجُوزِ عند العرب خمسةُ أيام: صِنٌّ، و صِنَّبْرٌ، و أُخَيُّهما (1) وَبْرٌ، و مُطْفئ الجمر، و مكفئ الظُعُن. قال ابن كُناسة: هى فى نوء الصَرْفة.

و قال أبو الغوث: هى سبعةُ أيام. و أنشدنى لابن أحمر (2):

كُسِعَ الشتاء بسبعة غبر * * * أيامَ شَهْلتنا من الشَهْرِ

فإذا انقضت أيامُها و مضت * * * صِنٌّ و صنَّبر مع الوَبْرِ

و بآمرٍ و أخيه مؤتمرٍ * * * و معلّلٍ و بمطفئِ الجَمْرِ

ذهبَ الشتاءُ مولِّياً عَجِلًا * * * و أتَتك واقدةٌ من النَجْرِ

و تعجَّزْتُ البعير: ركبت عَجُزَهُ، عن يعقوب.

و العِجْزَةُ بالكسر: آخر ولد الرجل. يقال:

____________

(1) قوله و أخيهما، هو بالتصغير ا ه.

(2) هذه الأبيات لأبى شبل الأعرابى. عن هامش المخطوطة. و كذا فى اللسان عن ابن برى، يقول: كذا ذكره تعلب عن ابن الأعرابى.

885

فلانٌ عِجْزَةُ ولد أبوَيْه، إذا كان آخرهم، يستوى فيه المذكَّر و المؤنث و الجمع.

و العَجِيزُ: الذى لا يأتى النساء، بالزاى و الراء جميعاً.

عجلز

ناقة عَجْلَزَةٌ و عِجْلِزَة، أى قويةٌ شديدة.

و الفتح لتميم، و الكسر لقيس. و فرسٌ عِجْلِزَةٌ أيضاً. قال بشرٌ:

* على شَقّاءَ عِجْلِزَةٍ وَ قَاحِ (1)*

ولا يقال للذكر.

و عِجْلِزَةُ: اسم رملةٍ بالبادية.

عرز

أبو عبيد: المُعَارَزَةُ: المعاندة و المجانبة.

عرطز

عَرْطَزَ: لغةٌ فى عَرْطَسَ، أى تَنَحَّى.

عزز

العِزُّ: خلاف الذُلّ.

و مطر عِزٌّ، أى شديد.

و عَزَّ الشيء يَعِزُّ عِزًّا و عِزَّةً و عَزَازَةً، إذا قلَّ لا يكاد يوجد، فهو عزيزٌ. و عَزَّ فلان يَعِزُّ عِزًّا و عِزَّةً و عَزَازَةً أيضاً، أى صار عَزِيزاً، أى قوى بعد ذِلَّة.

و أَعَزَّهُ اللّٰه.

و عَزَزْتُ عليه أيضاً: كَرُمت عليه. و قوله تعالى: فَعَزَّزْنٰا بِثٰالِثٍ، يخفَّف و يشدد، أى قوَّينا و شدَّدنا. قال الأصمعى: أنشدنى فيه أبو عمرو ابنُ العلاءِ للمتلمِّس:

أُجُدٌ إذا رُحلت تَعَزَّزَ لحمُها * * * و إذا تُشَدُّ بِنِسْعِها لا تَنْبِسُ

و يروى: «أُجُدٌ إذا ضَمَزَتْ». قوله:

لا تنبس، أى لا ترغو.

و تَعَزَّزَ الرجلُ: صار عزيزاً.

و هو يَعْتَزُّ بفلان.

و عَزَّ عَلىَّ أن تفعل كذا. و عَزَّ علىَّ ذاك أى حَقّ و اشتدَّ. و فى المثل: «إذا عَزَّ أخوك فَهُنْ».

و أَعْزِزْ علىّ بما أُصبت به. و قد أُعْزِزْتُ بما أصابك، أى عَظُم علىّ.

و جمع العزيز عِزَازٌ، مثل كريم و كرام. و قوم أَعِزَّةٌ و أَعِزَّاءُ. و قال:

بِيض الوجوه أَلِبَّة و مَعاقل * * * فى كلِّ نائبة عِزَاز الآنفِ

و العَزُوزُ من النوق: الضيِّقة الإحليل. تقول منه: عَزَّتِ الناقه تَعُزُّ بالضم عُزُوزاً و عِزَازاً.

و أَعَزَّتْ و تَعَزَّزَتْ مثلُه.

____________

(1) صدره:

* و خيلٍ قد لَبِسْتُ بجمع خيلٍ*

و يروى أيضاً:

* فوارسها بِعِجْلِزَةٍ وَقاحِ*

886

و عَزَّهُ أيضاً يَعُزُّهُ عَزًّا: غَلَبَه. و فى المثل:

«مَنْ عَزَّ بَزَّ»، أى من غلب سلب.

و الاسم العِزَّةُ، و هى القُوّة و الغَلَبة.

و العَزَّةُ بالفتح: بِنْتُ الظَبية. قال الراجز:

هان على عَزَّةَ بنتِ الشحَّاجْ * * * مَهوى جِمالِ مالِك فى الإدلَاجْ

و بها سمِّيت المرأة عَزَّة.

و عَزَّهُ فى الخطاب و عَازَّهُ، أى غالَبَه.

و أَعَزَّتِ البقرةُ، إذا عَسُر حمْلُها.

و العَزَازُ بالفتح: الأرض الصلبة. و قد أَعْزَزْنَا، أى وقعنا فيها و سِرْنَا.

و أرضٌ معزوزةٌ، أى شديدة.

و المطر يُعَزِّزُ الأرضَ، أى يلبِّدها.

و العَزَّاءُ: السنة الشديدة. قال الشاعر:

* و يَعبِط الكومَ فى العَزَّاءِ إن طُرِقَا*

و يقال: إنَّكم مُعَزَّزٌ بكم، أى مشدَّد بكم غير مخفَّفٍ عنكم.

و استَعَزَّ الرملُ و غيره: تماسَكَ فلم يَنْهَلْ.

و اسْتَعَزَّ فلانٌ بحقِّى، أى غلبنى.

و اسْتُعِزَّ بفلانٍ، أى غُلِب فى كل شىء، من مرضٍ أو غيره.

و قال أبو عمرو: اسْتُعِزَّ بالعليل، إذا اشتدَّ وجَعُه و غُلِبَ على غَقْله. و في الحديث

: «

اسْتُعِزَّ

بكُلثومٍ

(1)

».

و فلان مِعْزَازُ المرض، أى شديده.

و العُزَّى: تأنيث الأَعَزِّ. و قد يكون الأَعَزُّ بمعنى العزيز و العُزَّى بمعنى العزيزة. و هو أيضاً اسمُ صنمٍ كان لقريشٍ و بَنِى كنانة. قال الشاعر:

أمَا و دماءٍ مائِراتٍ تخالُها * * * على قُنَّةِ العُزَّى و بالنَسْرِ عَنْدَ ما

يقال

:

العُزَّى

سَمُرَةٌ كانت لغَطَفَان يعبدونها، و كانوا بَنَوْا عليها بيتاً و أقاموا لها سَدَنةً، فبعث إليها رسولُ اللّٰه (صلّى اللّه عليه و سلم) خالدَ بن الوليد فهدمَ البيتَ و أحرق السمُرة، و هو يقول:

يا عُزَّ كُفْرانَكِ لا سُبحانَكِ * * *

إنِّى رأيتُ اللّٰه قد أهانَكِ

و العُزَيْزَى من الفرس، يُمَدُّ و يقصر. فمن قصر ثنَّى: عُزَيْزَيانِ، و من مدَّ: عُزَيْزَاوَانِ؛ و هما طرفا الورِكين. قال:

أُمِرَّتْ عُزَيْزَاهُ و نِيطَتْ كُرومُه * * * إلى كَفَلٍ رابٍ و صُلب مُوَثَّقِ

عشز

العَشَزَانُ: مِشْية المقطوع الرِجل. تقول منه:

عَشَزَ الرجل يَعْشِزُ عَشَزَاناً.

____________

(1) هو كلثوم بن الهدم. و كان النبى (صلّى اللّه عليه و سلم) لما قدم المدينة نزل عليه.

887

عكز

العُكَّازَةُ: عصاً ذات زُجَّ. و الجمع العَكَاكِيزُ.

علز

العَلَزُ: قَلقُ و خِفّة و هلعُ يُصيب الإنسان.

و قد علِزَ بالكسر يَعْلَزُ علَزا.

و باتَ فلانٌ عَلِزًا، أى وجِعاً قَلِقاً لا ينام.

قال الشاعر (1):

و إذا له عَلَزٌ و حَشرجةٌ * * * مما يَحِش به من الصَدْرِ

و العِلَّوْزُ: لغة فى العِلَّوْصِ، و هو من أوجاع البطن.

علهز

العِلْهِزُ بالكسر: طَعامٌ كانوا يتَّخذونه من الدم و وبرِ البعير فى سِنِى المجاعة.

و لحمٌ مُعَلْهَزُ، إذا لم يَنضَج.

عنز

العَنْزُ: الماعزة، و هى الأنثى من المَعْزِ.

و كذلك العَنْز من الظباءِ و الأوعال.

و أمَّا قول الشاعر:

دَلَفْتَ له بصَدْرِ العَنْزَ لمّا * * * تحامَتْه الفوارسُ و الرجالُ

فهو اسمُ فرسٍ. و أمَّا قولُ رؤبة:

* و إرَمٌ أخْرَسُ فوقَ عَنْزِ*

فهو الأكمة، أى علمٌ مبنىٌّ من حجارة فوق أَكمة. و كلُّ بناءٍ أصمَّ فهو أخرس.

و أمّا قول الشاعر:

و قاتلتِ العَنْزُ نصِفَ النها * * * رِ ثُمَّ تولَّتْ مع الصادِرِ

فهو اسمُ قبيلةٍ من هَوازن.

و أمَّا قول الآخر:

شَرَّ يومَيْها و أغواهُ لها * * * رَكِبت عَنْزٌ بحدْجٍ جَمَلا

فهو اسم امرأةٍ من طَسْمٍ، زعموا أنَّها أُخِذَتْ سبيّةً، فحملوها فى هَوْدج و ألْطَفُوها بالقول و الفعل فقالت: هذا شرُّ يَوْمَىَّ، أى حين صرتُ أُكْرَمُ للسِباء. و إنما نصب «شرَّ» على معنى ركبت فى شرِّ يوميها.

و العَنْزُ فى قول الشاعر:

إذا ما العَنْزُ من مَلَق تدلَّتْ * * * ضُحَيًّا و هى طاويةٌ تَحُومُ

هى العقاب الأنثى.

و العَنَزَةُ بالتحريك: أطول من العصا و أقصرُ من الرمح، و فيه زُجٌّ كزُجِّ الرمح.

و عَنَزَةُ أيضاً: أبو حَيٍّ من ربيعة. و هو عَنَزَةُ بن أسد بن ربيعة بن نزار.

____________

(1) أعرابية ترثى ابنها.

888

و عُنَيْزَةُ: اسمُ جارية.

و اعْتَنَزَ الرجلُ، أى تنحَّى و نزلَ ناحيةً.

قال الشاعر:

أباتك اللّٰه فى أبيات مُعْتَنِزٍ * * * عن المكارم لا عَفّ ولا قارِى

أى ولا تقرى الضيف.

عنقز

العُنْقُزَ: المَرْزَنْجُوش، و قضيب الحمار.

قال الأخطلُ يهجو رجلًا:

ألا اسلَمْ سَلِمْتَ أبا خالدٍ * * * و حيَّاكَ ربُّك بالعَنْقَزِ

و رَوَّى مُشَاشَكَ بالخندري * * * سِ قَبْلَ الممات فلا تَعْجَزِ

أكلتَ القِطاطَ فأفنيتَها * * * فهَلْ فى الخنانيصِ من مَغْمَزِ

و دِينُك هذا كدين الحما * * * رِبَلْ أنْتَ أكفر من هُرْمُزِ

عوز

المِعْوَزَةُ و المِعْوَزُ: الثَوب الخَلَق الذى يبتذل، و الجمع المَعَاوِزُ.

و أُعْوَزَهُ الشيءُ، إذا احتاج إليه فلم يقدِرْ عليه.

و الإعوازُ: الفقر. و المُعْوِزُ: الفقير.

و عَوِزَ الرجلُ و أَعْوَزَ، أى افتقر.

و أَعْوَزَهُ الدهرُ، أى أحوجه.

فصل الغين

غرز

غَرَزْتُ الشيء بالإبرة أَغْرِزُهُ غَرْزاً.

و الغارِزُ من النوق: القليلة اللبن. و قال الأصمعىّ: هى التى قد جذبت لبَنَها فرفعَتْه.

يقال: غَرَزَتِ الناقة تَغْرُزُ، إذا قلَّ لبنها.

و الغَرْزُ: ركاب الرحل من جِلْدٍ، عن أبى الغوث. قال: فإذا كان من خشب أو حديدٍ فهو ركاب.

و قد غَرَزْتُ رجلى فى الغَرْزِ أَغْرِزُ غَرْزًا، إذا وضعتَها فيه لتركب.

و اغْتَرَزَ السيرُ (1)، أى دنا المسير. و أصله من الغَرْزِ.

و الغرِيزَةُ: الطبيعة و القريحة.

و غَرَّزَتِ الجرادةُ بذَنَبها فى الأرض تَغْرِيزاً، مثل رَزَّتْ.

و التَّغارِيزُ هى ما حُوِّلَ من فسيل النَخْل و غيره.

غزز

غَزَّةُ: أرضٌ بمشارف الشام، بها قبر هاشمٍ جدِّ النبى عليه الصلاة و السلام.

و الغُزُّ: جنسٌ من التُرك.

____________

(1) فى اللسان: «و اغترز السير اغترازاً، إذا دنا مسيره».

889

غمز

غَمَزْتُ الشيء بيدى. و قال (1):

و كنت إذا غَمزْتُ قَناةَ قومٍ * * * كَسَرْتُ كعوبها أو تَستقِيمَا (2)

و غَمَزْتُهُ بعينى. و قال اللّٰه تعالى: وَ إِذٰا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغٰامَزُونَ. و منه الغَمْزُ بالناس.

و الغَمْزُ فى الدابّة: أن يَغْمِزَ من رجله.

و الغَمَزُ بالتحريك: رُذَالُ المال، عن الأصمعىّ. و أنشد:

أخذت بَكْراً نَقَزاً من النَقَزْ * * * و ناب سَوءٍ قَمَزًا من القَمَزْ

هذا و هذا غَمَزٌ (3) من الغَمَزْ

و رجل غَمَزٌ أيضاً، أى ضعيف. و قولهم: ليس فى فلانٍ غَمِيزَةٌ، أى مطعن.

و المغموزُ: المُتَّهَمُ.

و المَغَامِزُ: المعايب.

و فعلت شيئاً فاغْتَمَزَهُ فلانٌ، أى طعن علىَّ و وجد بذلك مَغْمَزًا.

و أَغْمَزْتُ فى فلانٍ، إذا عبتَه و صغَّرت من شأنه. قال الشاعر 1:

و مَن يُطِع النساءَ يلاقِ منها * * * إذا أَغْمَزْنَ فيه الأَقْوَرِينَا

ابن السكيت: أَغْمَزَنِي الحرُّ، أى فتر فاجترأت عليه و ركبتُ الطَريق. قال: حكاه لنا أبو عمرو.

و غَمَزْتُ الكبشَ: مِثل غَبَطْتُ.

و الغَمُوزُ من النوق: مثل العَرُوكِ و الشكوك، عن أبى عبيد.

فصل الفاء

فخز

فلان مُتَفَخِّزٌ، أى متعظِّم متفحِّش. حكاه ابن السكيت.

فرز

الفَرْزُ: ما اطمأنَّ من الأرض. قال رؤبةُ يصف ناقته:

____________

(1) زياد الأعجم.

(2) قال ابن برى: هكذا ذكر سيبويه هذا البيت بنصب تستقيم بأو، و جميع البصريين. قال: و هو فى شعره تستقيم بالرفع. و الأبيات كلها ثلاثة لا غير. و هى:

أ لم تر أَنَّنِي و تَّرْتُ قوسِى * * * لأبقَعَ مِنْ كلاب بنى تَمِيم

عَوى فرميتُه بسهامِ موتٍ * * * تردُّ عوادى الحنِقِ اللَئِيم

و كنت إذا غمزت قناةَ قوم * * * كسرت كعوبها أو تَسْتَقِيمُ

قال: و الحجَّة لسيبويه، لأنه سمع من ينشده بالنصب.

(3) فى المطبوعة الأولى: «رمز»، صوابه من لمخطوطة و اللسان.

(4) (1) الكميت.

890

* كم جاوزَتْ من حَدَبٍ و فَرْزِ*

و الفَرْزُ أيضاً: مصدر قولك فَرَزْتُ الشىء أَفْرِزُهُ فَرْزًا، إذا عزلتَه عن غيره و مِزْته. و القطعة منه فِرْزَةٌ بالكسر. و كذلك أَفْرَزْتُهُ بالألف.

و فَارَزَ فلانٌ شريكَه، أى فاصَلَه و قاطعه.

و أَفْرَزَهُ الصيدُ، أى أمكنه فرماه من قرب.

و أمّا إِفْرِيزُ الحائط فمعرَّبٌ. و منه ثوب مَفْرُوزٌ.

فزز

فَزَّ الجُرحُ يَفِزُّ فَزِيزًا، أى نَدِىَ و سال.

و اسْتَفَزَّهُ الخوفُ، أى استخفَّه.

و قعد مُسْتَفِزًّا، أى غيرَ مطمئنّ.

و أَفْزَزْتُهُ: أفزعته و أزعجته و طيَّرتُ فؤادَه.

قال أبو ذويب:

و الدهرُ لا يَبقَى على حَدَثَانِهِ * * * شَبَبٌ أَفَزَّتْهُ الكلاب مُرَوَّعُ

و رجل فَزُّ، أى خفيف.

و الفَزُّ أيضاً: ولد البقَرة. و الجمع أَفْزَازٌ.

قال زهير:

كما استغاثَ بَسْيءٍ فَزُّ غَيطَلةٍ * * * خافَ العيونَ و لم يُنْظَرْ به الحَشَكُ

فلز

الفِلِزُّ بالكسر و تشديد الزاى: ما يَنْفيه الكِير مما يُذَاب من جواهر الأرض.

فوز

الفَوْزُ: النجاة و الظفر بالخَير. و الفَوْزُ أيضاً:

الهلاك.

تقول منهما: فَازَ يَفُوزُ.

و فَوَّزَ، أى مات. و منه قول الشاعر (1):

فمَنْ للقوافى شَانَهَا من يَحُوكها * * * إذا ماثَوَى كعبٌ و فَوَّزَ جَرْوَلُ (2)

و قال الكميت:

و ما ضرَّها أنَّ كعباً ثوى * * * و فَوَّزَ من بعده جَرْوَلُ

و أَفَازَهُ اللّٰه بكذا فَفَازَ به، أى ذَهَبَ به.

و قوله تعالى: فَلٰا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفٰازَةٍ مِنَ الْعَذٰابِ، أى بمَنْجَاةٍ منه.

و المَفَازَةً أيضاً: واحدة المفَاوِزِ. قال ابنُ الأعرابىّ: سمِّيت بذلك لأنها مَهْلَكة، مِن فَوَّزَ أى هلك.

و قال الأصمعىُّ: سمِّيت بذلك تفاؤلًا بالسلامة و الفوز.

____________

(1) كعب بن زهير.

(2) شانها: جاء بها شائنة، أى معيبة. و ثوى:

مات. و بعده:

يقولُ فلا يَعيا بشىءٍ يقولُه * * * و مِنْ قائليها مَنْ يسىء و يَعْمَلُ

891

و يقال: فَوَّزَ الرجلُ بإبله، إذا ركب بها، المَفَازَةَ. و منه قولُ الراجز (1):

* فَوَّزَ من قُراقرٍ إلى سُوَى*

و هما ماءان لكلب.

و الفَازَةُ: مِظلَّة تمدُّ بعمود، عربىٌّ فيما أرى.

فصل القاف

قحز

القَحْزُ: الوثْب و القَلَق. تقول منه: ضربته فَقَحَزَ. قال أبو كَبيرٍ يصف الطَعْنة:

مُستنَّةٍ سنَنَ الفَلُوِّ (2) مُرِشَّةٍ * * * تَنْفِى التراب بقَاحِزٍ مُعْرَوْرِفِ

و المعرورف: الذى له عُرْفٌ من ارتفاعه.

و قَحَّزَهُ غيره تَقْحِيزًا، أى نَزَّاه.

و القُحَازُ: داءٌ يصيب الغنم.

قربز

رجل قُرْبُزٌ، أي خَبٌّ، مثل جُرْبُزٍ.

و هما معرَّبان.

قزز

التَّقَزُّزُ: التنطُّسُ و التباعُد من الدنَس.

و قد تَقَزَّزَ من أكل الضَبِّ و غيره، فهو رجل قَزٌّ و قُزٌّ و قِزٌّ، ثلاث لغات.

و أما القَزُّ من الإبرَيْسَم فمعرَّب.

و القَازُوزَةُ: مَشْربة، و هى قَدَح. و كذلك القاقوزة، و لا تقل قَاقُزَّةٌ. قال ابن السكِّيت:

أمَّا القاقزَّة فمولَّدة. و أنشد:

أفنى تِلادى و ما جَمَّعْتُ مِن نَشَبٍ * * * قرعُ القَوَاقيزِ أَفواهَ الأَبَارِيْقِ 1

قعز

قَعَزَ الإناء قَعْزًا، أى ملأه، و أيضاً شرِبَه شُرباً شديداً.

قعفز

قال الفرّاء: يقال: جلسَ فلانٌ القَعْفَزَى.

و قد اقْعَنْفَزَ، أى جلس مُستوفِزًا.

قفز

قَفَزَ يَقْفِزُ قَفْزًا و قَفَزَاناً: وثب.

و يقال: جاءت الخيل تعدو القَفَزَى؛ من القَفْزِ.

____________

(1) الرجز:

للّٰه درُّ رافعٍ أنَّي اهتَدَى * * * فَوَّزَ من قُراقرٍ إلى سُوَى

خَمْساً إذا ما سارها الجِبْسُ بَكَى * * * ما سارها من قبله إنْسٌ يُرَى

(2) فى المطبوعة الأولى: «الغلو»، صوابه من ديوان الهذليين 2: 110. و قبله:

عجلَتْ يداكَ لخيرهِمْ بمُرِشَّةٍ * * * كالعَطِّ وسْطَ مزادةِ المستخلِفِ

(3) (1) للأقيشر الأسدى، و اسمه المغيرة بن الأسود.

892

و القَفِيزُ: مكيالٌ، و هو ثمانية مكاكيك.

و الجمع أقْفِزَةٌ و قُفْزَانٌ.

و القُفَّازُ بالضم و التشديد: شىءٌ يُعمَل لليدين يُحشَى بقطن و يكون له أزرارٌ تزرُّ على الساعدين من البرد، تلبسه المرأةُ فى يديها، و هما قُفَّازَانِ.

و يقال: تَقَفَّزَتِ المرأةُ بالحنّاء.

و الأَقْفَزُ من الخيل: الذى بياض تحجيله فى يديه إلى مِرْفَقَيه دونَ الرجلين. و كذلك المُقَفَّزُ؛ كأنه ألبِسَ القُفَّازَيْنِ.

قلز

كلُّ ما لا يمشى مشياً فهو يَقْلِز، مثل الغراب و العصفور.

قمز

قال الأصمعىُّ: القَمَزُ: الرُذَال الذى لا خيرَ فيه. و أنشد:

أخذت بَكْراً نَقَزاً من النَقَزْ * * * و نابَ سَوءٍ قَمَزًا من القَمَزْ

و القُمْزَةُ بالضم، مثل الجُمْزَةِ، و هى كُتلة من التمر.

قوز

القَوْزُ بالفتح: الكثيبُ الصغير، عن أبى عبيدة. و الجمع أَقْوَازٌ و قِيزَانٌ. و أنشد لذى الرمَّة:

إلى ظُعُنٍ يَقْرِضْنَ أَقْوَازَ مُشرِفٍ * * * شِمالًا و عن أيمانهن الفَوارِسُ

قهز

القِهْزُ بالكسر: ثيابٌ مِرْعِزَّى يخالطها القَزُّ. قال ذو الرمَّة يصف البُزَاة و الصُقور بالبياض:

من الزُرقِ أو صُقْعٍ كأن رءوُسَها * * * من القِهْزِ و القُوهىّ بِيضُ المَقانِعِ

فصل الكاف

كرز

ابن السكِّيت: الكُرْزُ: الخُرْجُ. و الجمع الكِرَزَةُ، مثل جُحْرِ و جِحَرَةٍ.

و الكَرَّازُ: الكبش الذى يحمل خُرج الراعى، ولا يكون إلَّا أَجَمَّ، لأنَّ الأقرن يشتغل بالنِطاح. و أنشد:

يا ليتَ أنِّى و سُبَيْعاً فى غَنَم * * * و الخرجُ منها فوق كَرَّازٍ أَجَمّ

و الكُرَّزُ: اللئيم، و يقال الحاذق. قال رؤبة:

* و كُرَّزٍ يمشى بطينَ الكُرْزِ*

أبو عمرٍو: الكُرَّزُ: البازى يُشَدُّ ليسقُطَ ريشه. و أنشد لرؤبة:

لما رأتنى راضياً بالإهْمَادْ * * * كالكُرَّزِ المربوط بين الأوتادْ

و قال أبو عبيد: هو فارسىٌّ معرب.

893

و قال أبو حاتم: الكُرَّزُ: البازى فى سنته الثانية.

و الكَرِيزُ: الأقِط.

و كَارَزَ إلى المكان، إذا بادَرَ إليه و اختبأ فيه.

و يقال: كَارَزْتُ عن فلانٍ (1)، إذا فررت عنه و عاجَزْته.

كزز

الكَزَزَةُ: الانقباضُ و اليُبْس.

و يقال: رجلٌ كَزٌّ، و قومٌ كُزٌّ بالضم.

و رجل كَزُّ اليدين، أى بخيل، مثل جَعْد اليدين.

و قوسٌ كَزَّةٌ، إذا كان فى عُودها يُبْسٌ عن الانعطاف.

و بَكْرَةٌ كَزَّةٌ، أى ضيِّقة شديدة الصرير.

و قد كَزَزْتُ الشيء فهو مَكزُوزٌ، أى ضَيَّقْته.

و الكُزَازُ بالضم: داء يأخذ من شدِّة البرد.

و قد كُزَّ الرجل فهو مَكْزُوزٌ، إذا تقبَّض من البرد.

و اكْلَأَزَّ اكْلِئْزَازاً، إذا تقبَّضَ. و اللام و الهمزة زائدتان.

كعز

كَعَزْتُ الشيء كَعْزًا (2): جمعته بأصابعي.

كعمز 1

الكعمز: حَشفَة الرجل.

كنز

الكَنْزُ: المال المدفون. و قد كنَزْتُهُ أَكْنِزُهُ.

في الحديث

: «كلُّ مالٍ لا تؤدَّى زكاتُه فهو

كَنْزٌ

».

و اكْتَنَزَ الشيءُ: اجتمع و امتلأ.

و قد كَنَزْتُ التمر. و هذا زمن الكَنَازِ. قال ابن السكِّيت: لم يُسمَع إلا بالفتح. و قال بعضهم:

هو مثل الجَدَادِ و الجِدَادِ، و الصَرَامِ و الصِرَامِ.

و ناقةٌ كِنَازٌ بالكسر، أى مُكْتَنِزَةُ اللحم.

كوز

الكُوزُ جمعه كِيزَانٌ و أَكْوَازٌ و كِوَزَةٌ، مثل عُودٍ و عِيدَانٍ و أَعْوَادٍ و عِوَدَةٍ.

و اكْتَازَ الماءَ: اغترفه. و هو افْتَعَلَ من الكُوزِ.

و قول الشاعر 2:

وَضَعْنَا على المِيزَانِ كُوزاً و هاجِراً * * * فمَالَتْ بَنُو كُوزٍ بأبناء هَاجِرِ

هو اسم رجلٌ من بنى ضَبَّةَ 3.

____________

(1) فى المطبوعة الأولى: «إلى فلان»، صوابه فى المخطوطة و اللسان.

(2) كَعَزَ يَكْعَزُ كَعْزاً، كمنع.

(3) (1) أثبتت هذه المادة فى حاشية المطبوعة نقلا عن نسخة من الصحاح. و لم ترد فى اللسان و القاموس.

(4) (2) هو شمعلة بن الأخضر.

(5) (3) قال ابن برى: كوز و هاجر: قبيلتان من ضبة.

894

فصل اللام

لبز

اللبْزُ: ضرب الناقة بجُمْعِ خُفِّها. قال رؤبة:

* خَبْطًا بأَخْفَافٍ ثِقَالِ اللَّبْزِ (1)*

لتز

لتَزْتُ الشيءَ لَتْزًا (2)، مثل رَكَزْتُهُ رَكْزاً.

لجز

اللَّجِزُ: مقلوب اللَزِجِ. قالهُ ابنُ السكِّيت فى كتاب القلب و الإبدال، و أنشدَ لابن مُقْبل:

يَعْلُونَ بالمَرْدَقُوشِ الوَرْدِ (3) ضَاحِيَةً * * * على سَعَابِيبِ ماءِ الضَالَةِ اللَّجِزِ

لحز

اللحزُ (4): البخيل الضيق الخُلُق.

و المَلَاحِزُ: المَضَايِقُ.

و تَلَاحَزَ القومُ في القول، إذا تَعاوصُوا.

لزز

لَزَّهُ يَلُزُّهُ لَزًّا و لَزَزاً 1، أى شدّه و ألصقه.

و كَزُّ لَزُّ اتباعٌ له.

و رجلٌ مِلَزٌّ: شديد الخصومة لَزُومٌ لما طالب.

قال رؤبة:

* و لا امْرُؤٌ ذو جَدَلٍ مِلَزِّ*

إنما خفض مِلَزًّا على الجِوَارِ.

و يقال: فلانٌ لِزَازُ خَصْمٍ. و منه لِزَازُ الباب.

و اللَّزَائِزُ: الجَنَاجِنُ. قال الراجز 2:

* ذى مِرْفَقٍ بَانَ عن اللَّزَائِزِ 3*

و المُلَزَّزُ: المجتمِعُ الخَلْقِ الشديدُ الأَسرِ.

و قد لَزَّزَهُ اللّٰه.

و لَازَزْتُهُ: لاصَقْته.

لعز

لَعَزَ المرأة: وطئها. و الناقةُ فصيلَها: لَطَعَتْهُ.

لغز

أَلْغَزَ في كلامه، إذا عَمَّى مراده. و الاسم اللُّغْزُ. يقال: لُغْزٌ و لُغَزٌ 4، و الجمع الأَلْغَازُ مثل رُطَبٍ و أَرْطَابٍ.

____________

(1) فى اللسان: «ثقالٍ لُبْزِ».

(2) لَتَزَهُ يَلْتِزُهُ و يَلْتُزُهُ لَتْزًا: دفعه، و هو كاللكز و الوكز.

(3) يروى: الورد، و الورد، بالفتح و الكسر.

و ماء الضالة اللجن بالنون. و ما هنا تصحيف، كما ذكره ابن برى. و قبله:

من نِسْوَةٍ شُمُسٍ لا مَكْرَهٍ عُنُفٍ * * * و لا فَوَاحِشَ فى سِرٍّ و لا عَلَنِ

(4) اللحز بالكسر و ككتف.

(5) (1) فى اللسان: «لزازاً». و قال: «اللزز:

الشدة».

(6) (2) هو إهاب بن عمير.

(7) (3) قبله:

إذا أردتَ السير فى المَفَاوِزِ * * * فاعْمِدْ لها بِبَازِلٍ تُرَامِزِ

(8) (4) فى المخطوطة: «لُغَزٌ و لُغْزٌ و لَغَزٌ و لَغْزٌ و لِغَزٌ».

895

و أصل اللُّغْزِ جُحْرٌ لليربوع بين القاصعاء و النافقاء، يَحفِرُ مستقيماً إلى أسفل، ثم يعدل عن يمينه و شماله عَرُوضاً يعترضها، فيَخْفَى مكانه بتلك الألغاز.

و اللُّغَّيْزَى بتشديد الغين مثل اللُّغْزِ، و الياء ليست للتصغير لأنَّ ياء التصغير لا تكون رابعة، و إنَّما هى بمنزلة خُضَّارَى للزرع، و شُقَّارَى نَبْتٌ.

لكز

أبو عبيدة: اللَّكْزُ: الضرب بالجُمْعِ على الصدر. و قال أبو زيد: فى جميع الجسد.

و قولهم فى المثل: «يحمل شَنٌّ و يُفَدَّى لُكَيْزٌ»، هما ابنا أَفْصَى بن عبد القيس بن أفصَى ابن دُعْمِىّ بن جديلة.

لمز

اللَّمْزُ: العيب، و أصله الإشارة بالعين و نحوها.

و قد لَمَزَهُ يَلْمُزُهُ و يَلْمِزُهُ لَمْزًا. و قرئ بهما قوله تعالى: وَ مِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقٰاتِ.

و رجلٌ لَمَّازٌ و لُمَزَةٌ، أى عَيَّابٌ.

و يقال أيضاً: لَمَزَهُ يَلْمِزُهُ لَمْزًا، إذا ضربه و دَفَعه.

لهز

لَهَزْتُ القوم، أى خالطتُهم و دخلتُ بينهم.

و لَهَزَهُ القَتِيرُ، أى خالطه الشيبُ. فهو مَلهُوزٌ، ثم هو أَشْمَطُ، ثم أَشْيَبُ. و اللَّهْزُ: الضرب بجُمْعِ اليد فى الصدر، مثل اللَّكز، عن أبى عبيدة.

و قال أبو زيد: هو بالجُمْع فى اللَّهَازِمِ و الرقَبة.

و الرجل مِلْهَزٌ بكسر الميم. قال الراجز:

أَ كُلَّ يَوْمٍ لكَ شَاطِنانِ * * * على إزَاءِ البِئْرِ مِلْهَزَانِ

إذا يَفُوتُ الضَرْبُ يَحْذِفانِ

و لَهَزَهُ بالرمح: طعنه فى صدره.

و لَهَزَ الفصيلُ ضَرْعَ أمِّه، إذا ضربه برأسه عند الرَضاع.

و دائرة اللَّاهِزِ: التى تكون على اللِّهْزِمَةِ.

و تُكْرَهُ.

لوز

اللَّوْزَةُ: واحدة اللَّوْزِ.

و أرضٌ مَلَازَةٌ: فيها أشجار اللَّوز.

فصل الميم

مرز

مَرَزَهُ يَمْرُزُهُ مَرْزاً، أى قرصه بأطراف أصابعه قرصاً رفيقاً ليس بالأظفار. و إذا أوجع المَرْزُ فهو حينئذٍ قرصٌ. عن أبى عبيد.

يقال: امْرُزْ لى من هذا العجين مَرْزَةً، أى اقطع لى منه قطعة.

و امْتَرَزْتُ عِرضَ فلان، أى نِلتُ منه

896

مزز

مَزَّهُ يَمُزُّهُ مَزًّا و مَزَازَةً، أى مصّه.

و المَزَّةُ: المرّة الواحدة. و فى الحديث

:«لا تُحَرِّمُ

المَزَّةُ

و لا

المَزَّتَانِ

»

يعنى فى الرضاع.

و التَّمَزُّزُ: تمصُّص الشراب قليلًا قليلا، مثل التَّمَزُّرِ.

و شرابٌ مُزٌّ، و رمانٌ مُزٌّ: بين الحلو و الحامض.

و المُزَّةُ بالضم: الخمر التى فيها طعمُ حموضةٍ و لا خير فيها.

و المَزَّةُ بالفتح: الخمر اللذيذة الطعم، سمِّيتْ بذلك للذعها اللسان. قال الأعشى:

نَازَعْتُهُمْ قُضُبَ الرَيحانِ مُتَّكَأ * * * و قَهوةً مَزَّةً رَاوُوقُها خَضِلُ

و لا يقال مِزَّةٌ بالكسر.

و المُزَّاءُ بالضم: ضربٌ من الأشربة، و هو فُعَلَاءُ بفتح العين فأدغم، لأنَّ فُعْلاء ليس من أبنيتهم. و يقال: هو فُعَّالٌ من المهموز. و ليس بالوجه، لأنَّ الاشتقاق ليس يدلُّ على الهمز كما دل فى القُرَّاءِ و السُلَّاءِ. قال الأخطل يعيب قوماً:

بِئْسَ الصُحَاةُ و بِئْسَ الشَرْبُ شَرْبُهمُ * * * إذا جَرَى (1) فيهم المُزَّاءُ و السَكَرُ

و هو اسمٌ للخمر، و لو كان نعتاً لها لكان مَزَّاءَ بالفتح. و المِزُّ بالكسر: الفَضْلُ. يقال: له على هذا مِزٌّ، أى فَضْلٌ.

و المَزْمَزَةُ: التحريك. يقال: أخذه فمَزْمَزَهُ، إذا حرّكه و أقبل به و أدبر.

قال ابن مسعودٍ رضى اللّٰه عنه فى سكرانَ أُتِىَ به: «تَرْتِرُوهُ، و

مَزْمِزُوهُ

، و اسْتَنْكِهُوهُ».

معز

المَعْزُ من الغنم: خلافُ الضأن، و هو اسمُ جنس. و كذلك المَعَزُ و المَعِيزُ، و الأُمْعُوزُ و المِعْزَى.

و واحد المَعْزِ ماعِزٌ، مثل صاحبٍ و صَحْبٍ.

و الأنثى مَاعِزَةٌ، و هى العَنْزُ؛ و الجمع مَواعِيزُ 1.

و يقال: الأُمْعُوزُ السِرْب من الظباء ما بين الثلاثين إلى الأربعين.

قال سيبويه: مِعْزًى منوَّن مصروف، لأن الألف للإلحاق لا للتأنيث، و هو ملحق بدِرْهَمٍ على فِعْلَلٍ، لأنَّ الألف الملحقة تجرى مجرى ما هو من نفس الكلمة، يدلُّ على ذلك قولهم مُعَيْزٍ و أُرَيْطٍ فى تصغير مِعْزًى و أَرْطًى فى قول من نوّن. و كسَروا ما بعد ياء التصغير، كما قالوا دُرَيْهِمٌ.

و لو كانت للتأنيث لم يقلبوا الألف ياء كما لم يقلبوها فى تصغير حُبْلَى و أُخْرى.

و قال الفراء: المِعْزَى مؤنَّثة و بعضهم ذكّرها.

____________

(1) فى اللسان: «إذا جرت».

(2) (1) فى اللسان و القاموس: «مواعز»، و هو القياس.

897

و حكى أبو عبيدٍ أنَّ الذِفْرَى أكثر العرب لا ينوّنها و بعضهم ينوِّن. قال: و المِعْزَى كلُّهم ينوِّنُونها فى النكرة.

و يقال: أَمْعَزَ القومُ، إذا كثُرت مِعْزَاهُمْ.

و الماعِزُ: جلد المَعْزِ. قال الشماخ:

و بُرْدَانِ من خَالٍ و سبعون دِرْهَماً * * * على ذاك مَقْرُوظٌ من القَدِّ (1) مَاعِزُ

قوله «على ذاك»، أى مع ذاك.

و المَعَّازُ: صاحب المِعْزَى. قال أبو محمدٍ الفقعسىُّ يصف إبلًا بكثرة اللبن، و يفضِّلها على الغَنَم فى شدَّة الزمان:

يَكِلْنَ كَيْلًا ليس بالمَمْحُوقِ * * * إذْ رَضِىَ المَعَّازُ باللَّعُوقِ

و المَعَزُ: الصَلابة من الأرض. و الأَمْعَزُ:

المكان الصلب الكثير الحصى. و الأرض مَعْزَاءُ بَيِّنَةُ المَعَزِ.

قال الأصمعىُّ: قلت لأبى عمرِو بن العلاء:

مِعْزَى من المَعَزِ؟ فقال: نعم. و ذِفْرَى (2) من الذَفَرِ؟ فقال: نعمْ.

ملز

ابن السكيت: يقال انْمَلزَ من الأمر، إذا أَفْلَتَ منه. و مَلَّزْتُهُ أنا تَمْلِيزًا فتَمَلَّزَ. يقال: ما كدت أَتَمَلَّزُ من فلان، مثل أَتَخَلَّصُ، و أَتَمَلَّصُ، و أَتَمَلَّسُ.

موز

المَوْزُ معروف، الواحدة مَوْزَةٌ.

ميز

مِزْتُ الشيء أَمِيزُهُ مَيْزاً: عزلته و فَرزته.

و كذلك مَيَّزتُهُ تَمْييزاً، فانْمَازَ، و امْتَازَ، و تَمَيَّزَ، و اسْتَمازَ، كلُّه بمعنًى.

يقال: امْتَازَ القومُ، إذا تَمَيَّزَ بعضُهم من بعض.

و فلانٌ يكاد يَتَمَيَّزُ من الغيظ، أى يتقطَّع.

فصل النون

نبز

النَّبَزُ بالتحريك: اللقَب، و الجمع الأَنْبازُ.

و النَّبْزُ بالتسكين: المصدر. تقول: نَبزَهُ يَنْبِزُهُ نَبْزاً، أى لقَّبه.

و فلان يُنَبِّزُ بالصِبْيان، أى يلقّبهم، شدِّد للكثرة.

و تَنَابَزُوا بالألقاب، أى لقَّبَ بعضُهم بعضاً.

نجز

نَجِزَ الشيءُ بالكسر يَنْجَزُ نَجَزًا، أى انقضى و فَنِىَ. قال الشاعر 1:

____________

(1) فى ديوانه: «من الجلد».

(2) انظر إصلاح المنطق 338 الطبعة الثانية.

(3) (1) النابغة الذبيانى.

898

و كنتَ ربيعاً لليتامَى و عِصْمَةً * * * فمُلْكُ أبى قَابُوسَ أَضْحَى و قد نَجَزْ

أى انقضى و فنىَ وقتَ الضحى، لأنَّه مات فى ذلك الوقت.

و نَجَزَ حاجته يَنْجُزُهَا بالضم نَجْزًا: قضاها.

يقال: نَجَزَ الوعدُ. و «أَنْجَزَ حُرٌّ ما وعد».

و المُنَاجَزَةُ فى الحرب: المبارزة و المقاتلة.

و فى المثل: «المحاجزةُ قبل المُنَاجَزَةِ».

و قولهم: أنت على نَجْزِ حاجتك، بفتح النون و ضمها، أى على شَرَفٍ من قضائها.

و اسْتَنْجَزَ الرجل حاجتَه و تَنَجَّزَهَا، أى استنجحها.

و الناجِزُ: الحاضرُ. يقال: بعته نَاجِزًا بِنَاجِزٍ، كقولك يدًا بيدٍ، أى تعجيلَا بتعجيلٍ.

قال الشاعر:

و إذا تُبَاشِرُكَ الهُمُو * * * مُ فإنه كَالٍ و نَاجِزْ

فى الحديث

: «لا تبيعوا إلّا حاضراً

بنَاجِزٍ

»

(1). نحز

النَّحْزُ: الدفعُ و النخسُ. و قد نَحَزْتُهُ برجلى، أى ركلته. قال ذو الرمة:

و العِيسُ من عَاسِجٍ أو واسِجٍ خَبَباً * * * يُنْحَزْنَ فى جَانِبَيها و هى تَنْسَلِبُ

و النَّحْزُ: الدق بالْمِنْحَازِ، و هو الهَاوُنُ 1.

يقال: الراكب يَنْحَزُ بصدره واسطةَ الرحْل، أى يدقّ.

و النُّحَازُ: داءٌ يأخذ الإبل فى رِئَاتِها فتسعلُ سعالًا شديداً. يقال: بعيرٌ نَاحِزٌ، و به نُحَازٌ.

قال الشاعر 2:

أَكْوِيهِ إمَّا أراد الكَىَّ مُعْتَرِضًا * * * كَىَّ المُطَنِّى من النَّحْزِ الطَنِى الطَحِلا

و الأَنْحَزَانِ: النُّحَازُ و القَرْحُ، و هما داءانِ يصيبان الإبل. يقال: أَنْحَزَ القومُ، أى أصاب إبَلهم النُّحَازُ.

و النَّاحِزُ أيضاً: أن يصيب مِرفَقُ البعير كِرْكِرتَهُ فيقال: به نَاحِزٌ.

أبو زيد: نَحَزَهُ فى صدره مثل نَهَزَهُ، إذا ضربَه بالجُمْع.

و النَّحِيزَةُ: الطبيعةُ و النَحِيتةُ. و النَّحائِزُ:

النحائِتُ. و أمّا قولُ الشمَّاخ:

و عارَضَها فى بطنِ ذِرْوَةَ مصعدا 3 * * * على طُرُقٍ كأنَّهُنَّ نَحَائِزُ

____________

(1) فى المختار: قلت: المشهور حديث ورد فى الصرف و فيه النهى عن بيع الصرف إلا ناجزاً بناجز، أى حاضراً بحاضر. و أما المذكور فى الأصل فلا وجه له ظاهر.

(2) (1) الهاون و الهاوون: الذى يدق فيه.

(3) (2) هو أبو مزاحم العقيلى و اسمه الحارث بن مصرف.

(4) (3) فى المطبوعة الأولى: «مسعداً» صوابه من ديوانه و اللسان. و المصعد: الذى يأتى الوادى من أسفله ثم يصعد. و يروى:

* فأَقْبَلَهَا نِجَادَ قَوَّيْنِ و انْتَحَتْ*

899

فيقال: النَّحِيزَةُ شيءٌ ينسج أعرضَ من الحِزام، يُخاط على طرف شُقَّة البيت.

و يقال: النَّحِيزَةُ من الأرض كالطِبَّةِ، ممدودة فى بطن من الأرض نحواً من ميلٍ أو أكثر.

نخز

نَخَزْتُ (1) الرجل و غيرَه: وَجَأْتُهُ وَجْئاً بحَدٍّ.

و بكلامٍ: أوْجَعْتُهُ.

نزز

النَّزُّ و النِّزُّ: ما يتحلَّب في الأرض من الماءِ.

و قد أنَزَّتِ الأرضُ: صارت ذات نَرٍّ.

و النَّزُّ: الرجل الخفيف الذكىُّ الفؤاد، حكاه أبو عبيد.

و ظليمٌ نَزٌّ: لا يستقر في مكان.

و ناقةٌ نَزَّةٌ: خفيفةٌ.

و نَزَّ الظَبْي يَنزُّ نَزِيزًا، أي عَدَا، و كذلك إذا صَوَّتَ، عن أبي الجرّاح. حكاه الكسائى.

نشز

النَّشْزُ و النَّشَزُ: المكان المرتفع. و جمع النَّشْزِ نُشُوزٌ، و جمع النَّشَزِ أَنْشَازٌ و نِشَازٌ، مثل جَبَلٍ و أجبالٍ و جِبَالٍ. و أمَّا النَّشَازُ بالفتح فهو المكان المرتفع. و هو واحدٌ، يقال: اقعدْ على ذلك النَّشَازِ. ابن السكيت: يقال للرجل إذا أَسَنَّ و لم ينقص: فلان و اللّٰه نَشَزٌ من الرجال.

و نَشَزَ الرجل يَنْشُزُ و يَنْشِزُ نَشْزًا: ارتفع فى المكان. و منه قوله تعالى: وَ إِذٰا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا.

و إنْشَازُ عظامِ الميت: رفْعها إلى مواضعها و تركيبُ بعضِها على بعض. و منه قرأ زيد بن ثابت رضى اللّٰه عنه: كَيْفَ نُنْشِزُهٰا.

و نَشَزَتِ المرأة تَنْشُزُ و تَنْشِزُ نُشُوزًا، إذا استعصتْ على بَعْلها و أبغضتْه. و نَشَزَ بعلُها عليها، إذا ضربَها و جفاها. و منه قوله تعالى: وَ إِنِ امْرَأَةٌ خٰافَتْ مِنْ بَعْلِهٰا نُشُوزاً.

نفز

الأصمعى: نَفَزَ الظبى يَنْفِزُ نَفَزَاناً، أى وثب. قال الراجز 1:

* إرَاحَةَ الجَدَايَةِ النَّفُوزِ 2*

و المرأة تُنَفِّزُ ولدها: أى تُرَقِّصُهُ.

و أَنفَزْتُ السهمَ على ظُفْرى، إذا أدَرْتَهُ.

و كذلك نَفَّزْتُهُ تَنْفِيزًا.

نقز

نَقَزَ الظبي فى عَدْوِهِ يَنْقِزُ نَقْزًا و نَقَزَاناً، أى وثب.

____________

(1) مادة [نخز] ساقطة من جل النسخ كالمترجم.

(2) (1) هو جران العود.

(3) (2) قبله:

* تُرِيحُ بَعْدَ النَفَسِ المَحْفُوزِ*

900

و التَّنْقِيزُ: التوثيب.

و النُّقَازَ: داءٌ يأخذ الغنم فَتَنْقُزُ منه حتَّى تموت، مثل النُزَاءِ.

و النَّقَزُ بالتحريك: رُذَالُ المال. و أنشد الأصمعى:

أَخَذْتُ بَكْرًا نَقَزًا من النَّقَزْ * * * و نَابَ سَوْءِ قَمَزًا من القَمَزْ

و النَّقِزُ بكسر النون مثلُه.

نكز

نَكَزَتِ البئرُ بالفتح تَنْكُزُ نَكْزًا (1):

فَنِيَ ماؤها. و فيه لغة أخرى: نَكِزَتْ بالكسر تَنْكَزُ نَكَزًا. و أَنْكَزَهَا أصحابها، فهى بئرٌ نَاكِزٌ، أى قليلة الماء. قال ذو الرمة:

على حِمْيَرِيَّاتٍ كأنَّ عُيُونَها * * * ذِمَامُ الرَكَايَا أَنْكَزَتْها المَواتِحُ

و النَّكْزُ: كالغَرْزِ بشيء محدَّد الطَرَف.

قال أبو زيد: نَكَزَتْهُ الحيّةُ: لسعتْه بأنفها.

فإذا عضَّته بنابها قيل: نَشَطَتْهُ. قال رؤبة:

* لا تُوعِدَنِّي حَيَّةً بالنَّكْزِ*

و قال الأصمعى: نَكَزَهُ، أى ضربه و دفعه.

نهز

الكسائى: نَهَزَهُ مثل نَكَزَهُ و وَكَزهُ، أى ضربه و دفَعَه. و نَهَزَ رأسه، أى حرّكه.

و يقال: نَهَزَتِ الدابَّةُ، إذا نهضتْ بصدرها للسير. و قال:

فلا يزال شَاحِجٌ يَأْتِيكَ بِجْ * * * أَقْمَرُ نَهَّازُ يُنَزِّى وَفْرَتِجْ

و نَهَزَ الفصيلُ ضَرْعَ أمِّه، مثل لَهَزَهُ.

و نَهَزْتُ بالدلو في البئر، إذا ضربتَ بها فى الماء لتمتلئ.

و النُّهْزَةُ: الفرصةُ. و انْتَهَزْتُها، إذا اغتنمتَها.

و قد ناهزْتُهُمُ الفُرصَ. و قال:

* نَاهَزْتُهُمْ بِنَيْطَلٍ جَرُوفِ*

و نَاهَزَ الصبىُّ البلوغَ، أى داناه.

و هما يَتَنَاهَزَانِ إمارةَ بلدِ كذا، أى يبتدران.

فصْل الواو

وجز

أَوْجَزْتُ الكلام: قصَّرْته.

و كلامٌ مُوجَزٌ و مُوجِزٌ، و وَجْزٌ و وَجِيزٌ.

و أبو وَجْزَةَ السعدىُّ، سَعْدُ بكرٍ، شاعرٌ و محدِّثٌ.

و تَوَجَّزْتُ الشيء، مثل تَنَجَّزْته.

وخز

الوَخْزُ: الطعنُ بالرمح و نحوِه، و لا يكون نافذاً. يقال: وَخزَهُ بالخِنْجر.

____________

(1) و نكوزاً أيضاً.

901

و الوَخْرُ: الشيء القليل. قال الشاعر (1):

لها أَشَارِيرُ من لحمٍ تُتَمِّرُهُ * * * من الثَعَالِى و وَخْزٌ من أَرَانِيها

و وَخَزَهُ الشنيبُ، أى خالَطَه.

وزز

الوَزُّ: لغة فى الإوَزِّ، و هو من طير الماء.

و الوَزْوَازُ: الرجل الخفيف الطيَّاش.

وشز

الوَشَزُ بالتحريك: المكان المرتفع، مثل النَّشَزِ.

و الوَشَزُ أيضاً: الشِدَّة. يقال أصابتْهم أوْشَازُ الأمور، أى شدائدها.

وعز

أَوْعَزْتُ إليه فى كذا و كذا، أى تقدَّمتُ.

و كذلك وَعَّزْتُ إليه تَوْعِيزاً. و قد يخفَّف فيقال:

وَعَزْتُ إليه وَعْزًا.

وفز

الوَفْزُ و الوَفَزُ: العَجَلَةُ، و الجمع أَوْفازٌ.

يقال: نحن على أَوْفَازٍ، أى على سفرٍ قد أشخَصْنا.

و أنا على أَوْفازٍ. قال الراجز:

أَسُوقُ عَيْراً مَائِلَ الجَهَازِ * * * صَعْباً يُنزِّينِي على أَوفازِ

و لا تقل: على وَفَازِ. و اسْتَوْفَزَ فى قِعْدته، إذا قعد قُعوداً منتصباً غير مطمئنّ.

وكز

الأصمعى: وَكَزَهُ مثل نَكَزَهُ، أى ضربه و دفَعَه.

و يقال: وَكَزَهُ أيضاً: ضربه بجُمْع يَدِه على ذَقْنه.

وهز

وَهَزْتُ فلاناً، إذا ضربتَه بثِقْل يدك.

و التَّوَهُّزُ: وطءُ البعير المُثْقَلِ.

فصل الهاء

هبرز

الهِبْرِزِيُّ: الأُسْوَارُ من أساورة الفُرْسِ.

قال ثعلب: كلُّ جميلٍ وسيمٍ عند العرب هِبْرِزِيٌّ، مثال هِبْرِقِيٍّ.

هرز

هَرْوَزَ الرجلُ، أى مات.

هزز

هَزَزْتُ الشيء هَزًّا فاهْتَزَّ، أى حرَّكته فتحرَّك.

يقال: هَزَّ الحادى الإبل هَزًّا فاهْتَزَّتْ هى، إذا تحرّكتْ فى سيرها لحُدائه.

و اهْتَزَّ الكوكب فى انقضاضه. و كوكب هَازٌّ.

و الهِزَّةُ، بالكسر: النشاطُ و الارتياحُ، و صوتُ غَلَيان القِدْرِ.

____________

(1) أبو كاهل اليشكرى.

902

و اهْتزَازُ الموكب أيضاً: صوتُهم و جَلَبَتُهم.

و هَزِيزُ الريح: دويُّها عند هَزِّهَا الشجر.

يقال: الريح تُهَزِّزُ الشجر فيَتَهَزَّزُ.

و هَزْهَزَهُ، أى حرَّكه فتَهَزْهَزَ.

و الهَزَاهِزُ: الفتنُ يَهْتَزُّ فيها الناس.

و سيفٌ هَزْهَازٌ، و نهرٌ هُزْهُزٌ، بالضم.

و أنشد الأصمعى:

إذا اسْتَراثَتْ سَاقِياً مُسْتَوْفِزا * * * بَجَّتْ من البطحاءِ نَهْرًا هُزْهُزا

و هِزَّانُ: حىٌّ من العرب. و منه قول الشاعر (1):

فلن تَعْدَمِى من اليمامة مُنْكِحاً (2) * * * و فِتْيَانِ هِزَّانَ الطِوَالِ الغَرَانِقَهْ

همز

الهَمْزُ مثل الغَمْزِ و الضغطِ. و قد هَمزْتُ الشىء فى كَفِّى. قال الراجز (3):

* وَ مَنْ هَمزْنَا رَأْسَهُ تَهَشَّمَا (4)*

و منه الهَمْزُ فى الكلام، لأنه يُضغَط.

و قد هَمَزْتُ الحرفَ فانْهَمَزَ. و قيل لأعرابىّ: أ تَهْمِزُ الفَارَةَ؟ فقال:

السنَّورُ يهمزها.

و الهَمْزُ مثل اللَمْزِ. و الهَامِزُ و الهَمَّازُ:

العيّابُ. و الهُمَزَةُ مثله. يقال رجلٌ هُمَزَةٌ، و امرأةٌ هُمَزَةٌ أيضاً.

و هَمَزَهُ، أي دفعه و ضَرَبه. قال الراجز 1:

و مَنْ هَمَزْنَا عِزَّهُ تَبَرْكَعَا * * * على اسْتِهِ زَوْبَعَةً أو زَوْبَعا

وَ هَمَزَاتُ الشيطان: خَطَراته التى يُخطِرها بقَلْب الإنسان.

و قوسٌ هَمَزَى، على فَعَلَى، أي شديدة الدَفْع للسهم.

و المِهْمَزُ و المِهْمَازُ: حديدةٌ تكون في مؤخّر خُفِّ الرائض. قال الشماخ:

أَقامَ الثِّقَافُ و الطريدةُ دَرْأَها * * * كما قَوَّمَتْ ضِغْنَ الشَمُوسِ المَهامِزُ

هندز

الهِنْدَازُ معرّبٌ، و أصله بالفارسية «أَنْذَازَهْ» يقال: أعطاه بلا حسابٍ و لا هِنْدازٍ.

و منه المُهَنْدِزُ، و هو الذي يقدِّر مجاريَ القُنِيَّ و الأبنية. إلَّا أنَّهم صيَّروا الزاي سيناً فقالوا:

مهندسٌ، لأنه ليس في كلام العرب زاىٌ قبلها دالٌ.

____________

(1) الأعشى يقوله لامرأته الهزانية حين طلقها.

(2) فى ديوان الأعشى:

* فقد كان فى شُبَّانِ قومِكِ مَنْكح*

(3) رؤبة.

(4) صوبه: «تبركعا». و بعده:

* عَلَى استِهِ زَوبعةً أو زَوبَعَا*

(5) (1) رؤبة.

903

بابُ السّينْ

فصل الألف

أبس

الأصمعى: أَبَّسْتُ به تَأْبِيساً، أى دَلَّلْتُهُ و حقَّرته، و كسَّرته. قال الشاعر (1):

إنْ تَكُ جُلْمُودَ بِصْر لا أُؤَبِّسُهُ * * * أُوقِدْ عليه فأَحْمِيِه فَيَنْصَدِعُ (2)

قال: و أبَسْت به أَبْساً مثلُه. و أنشد للعجَّاج:

* أُسُودُ هَيْجَا لم تُرَم بِأَبْسِ (3)*

و الأَبْسُ أيضاً: المكان الخشن، مثل الشَأْزِ.

قال الراجز (4):

يَتْرُكْنَ فى كُلِّ مُنَاخٍ أَبْسِ * * * كُلَّ جنينٍ مُشْعَرٍ فى غِرْسِ (5)

و يروى: «مُنَاخِ إنْسِ» بالنون و الإضافة، أى فى كلِّ منزل ينزله الناس. و التَّأَبُّسُ: التغيُّر. و منه قول المتلمس:

* تُطِيفُ به الأيَّامُ ما يَتَأَبَّسُ 1*

أرس 2

الأرِيس: الذَرَّاع 3، و جمعه أرارسة. قال:

إذا فارقتكُمْ عبدُ وُدٍّ فلَيْتَكُمْ * * * أرارسةٌ ترعَوْن دِينَ الأعاجم

أسس

الأُسُّ: أصل البِناء، و كذلك الأساسُ، و الأَسَسُ مقصورٌ منه. و جمع الأُسِّ إِسَاسٌ مثل عُسٍّ و عِسَاسٍ، و جمع الأَسَاسِ أُسُسٌ مثل قَذَالٍ و قُذُلٍ، و جمع الأَسَسِ آسَاسٌ مثل سببٍ و أسبابٍ.

و قد أَسَّسْتُ البناء تَأْسِيساً.

و قولهم: كان ذلك على أُسِّ الدهر، و أَسِّ الدهر و إسِّ الدهر، ثلاث لغاتٍ، أى على قِدَمِ الدهرِ و وَجْهِ الدهرِ.

و التَّأْسيسُ فى القافية هو الألف التى ليس

____________

(1) هو عباس بن مرداس يخاطب خفاف بن ندبة.

(2) فى اللسان: «جلمود صخر». و بعده:

السِلْمُ تأخذ مِنها ما رضيت به * * * و الحربُ يكفيك من أنفاسها جُرَعُ

(3) فى اللسان:

* و ليثُ غابٍ لم يُرَمْ بأبْسِ*

(4) هو منظور بن مرثد الأسدى.

(5) فى اللسان: «فى الغرس».

(6) (1) صدره:

* أَلَمْ تَرَ أن الجوَّ أصبح راسِياً*

(7) (2) هذه المادة أثبتت فى المطبوعة الأولى فى الهامش.

و هى من مواد الصحاح كما يفهم من تصرف صاحب القاموس.

(8) (3) فى الأصل: «الأرس: الذراع» و هو تحريف.

904

بينها و بين حرف الروىِّ إلَّا حرفٌ واحدٌ، كقول الشاعر (1):

كِلِينِى لِهَمٍّ يا أُمَيْمَةَ نَاصِبِ * * * و لَيْلٍ أُقَاسِيِه بَطِىءِ الكواكِبِ

فلابدَّ من هذه الألف إلى آخر القصيدة.

و أَسَّ الشاةَ يَؤُسُّهَا أَسًّا، أى زجرها و قال لها: إسْ إسْ.

ألس

الأَلْسُ: الخيانةُ. و قد أَلَسَ يَأْلِسُ بالكسر أَلْساً. و منه قولهم: «لا يُدَالِسُ و لا يُؤَالِسُ».

و الأَلْسُ أيضاً: اختلاط العقل. و قد أُلِسَ الرجلُ فهو مَأْلُوسٌ، أى مجنون. قال الراجز:

يَتْبَعْنَ مثل العُمَّجِ المَنسوسِ * * * أَهْوَجَ يَمْشِى مِشْيةَ المَألوسِ

يقال: إنَّ به أَلْساً، أى جنوناً.

و ضربته فما تَأَلَّسَ، أى ما توجَّع.

و يقال: ما ذقت أَلُوساً، أى شيئاً.

و إلْيَاسُ: اسمٌ أعجمىٌّ (2)، و قد سَمَّتِ العربُ به، و هو إلياس بن مُضَر بن نزار بن معدّ بن عدنان.

أمس

أَمْسِ: اسمٌ حرِّك آخره لالتقاء الساكنين. و اختلفت العرب فيه، فأكثرهم يبنيه على الكسر معرفةً، و منهم من يُعربه معرفة. و كلُّهم يعربه إذا دخل عليه الألف و اللام أو صيَّره نكرة، أو أضافه. تقول: مضى الأَمْسُ المبارك، و مضى أَمْسُنَا، و كلُّ غدٍ صائرٌ أَمْساً.

و قال سيبويه: قد جَاء فى ضرورة الشعر مذ أَمْسَ بالفتح. و أنشد:

لَقَدْ رأيتُ عَجَباً مُذْ أَمْسَا * * * عَجائِزاً مثلَ السَعالِى خَمْسا

يَأْكُلْنَ ما فى رَحْلِهِنَّ هُمْسا * * * لا تَرَكَ اللّٰهُ لَهُنَّ ضِرْسا

قال: و لا يصغّر أَمْس كما لا يصغَّر غداً، و البارحةَ، و كيفَ، و أينَ، و متى، و أىُّ، و ما، و عندَ، و أسماءُ الشهور و الأسبوعِ غيرَ الجُمُعَةِ.

أنس

الإِنْسُ: البَشَرُ، الواحد إنْسِيٌّ و أَنَسِيٌّ أيضاً بالتحريك، و الجمع أَنَاسِيُّ. و إنْ شئتَ جعلته إنساناً ثم جَمَعتَهُ أَنَاسِيَّ، فتكون الياء عوضاً من النون. و قال تعالى: وَ أَنٰاسِيَّ كَثِيراً. و كذلك الأَنَاسِيَةُ، مثل الصيارفة و الصياقلة.

و يقال للمرأة أيضاً إنْسَانٌ، و لا يقال إنْسانةٌ، و العامّة تقوله.

و إنْسَانُ العين: المثال الذى يُرَى فى السواد،

____________

(1) النابغة.

(2) جعله ابن دريد فى الاشتقاق عربياً فى لغتيه، فهو فى لغة من يهمزه من مادة [ألس]، و فى لغة من لا يهمزه من مادة [يئس].

905

أى سوادِ العين. و يجمع أيضاً على أنَاسِيَّ. قال ذو الرمة يصف إبلًا غارتْ عيونُها من التعب و السير:

* أَنَاسِيُّ مَلْحُودٌ لها فى الحَوَاجِبِ (1)*

و لا يجمع على أُنَاسٍ.

و تقدير إنْسَان فِعْلَان، و إنَّما زيد فى تصغيره ياءٌ (2) كما زيد فى تصغير رَجُلٍ فقيل: رُوَيْجِلٌ.

و قال قومٌ: أصله إنسيان على إفعلان، فحذفت الياء استعفافاً، لكثرةِ ما يجرى على ألسنتهم، فإذا صغَّروه ردّوها، لأنَّ التصغير لا يَكْثُر. و استدلُّوا عليه

بقول ابن عباس رضى اللّٰه عنه أنّه قال

: إنَّما سمِّى

إنْسَاناً

لأنه عُهِدَ إليه فَنَسِى.

و الأُنَاسُ: لغة فى النَّاسِ، و هو (3) الأصل، فخفِّف. قال الشاعر:

إنَّ المَنَايَا يَطَّلِعْ * * * نَ على الأُنَاسِ الآمِنِينا

و يقال: كيف ابنُ إنْسِكَ، و إنْسِكَ، يعنى نفسه، أى كيف ترانى في مصاحبتي إيّاك.

و فلان ابنُ إنْسِ فلانٍ، أى صفيُّه و خاصّته.

و هذا خِدْنِي، و إِنْسِي، و خِلْصِي، و جِلْسِي، كلُّه بالكسر. و اسْتَأْنَسْتُ بفلان و تَأَنَّسْتُ به، بمعنًى.

و اسْتَأْنَسَ الوحشىُّ، إذا أحسَّ إنْسِيًّا.

و الأَنِيسُ: المُؤانِسُ، و كلُّ ما يُؤْنَسُ به.

و ما بالدار أَنِيسٌ، أى أحدٌ.

و قول الكميت:

فَيهِنَّ آنِسَةُ الحَدِيثِ حَيِيَّةٌ * * * ليستْ بفاحشةٍ و لا مِتْفَالِ

أى تَأْنَسُ بحديثك. و لم يردْ أنّها تُؤْنِسُكَ، لأنَّه لو أراد ذلك لقال مُؤْنِسَةٌ.

و آنَسْتُهُ: أبصرتُهُ. يقال: آنَسْتُ منه رُشْدًا، أى عَلِمْتُهُ. و آنَسْتُ الصوت: سمِعتُه.

و الإيناسُ: خلاف الإيحاشِ، و كذلك التَّأْنِيسُ.

و كانت العرب تسمِّى يومَ الخميس: مُؤْنِساً.

قال الفراء: يُونُسُ و يُونَسُ و يُونِسُ:

ثلاثُ لغاتٍ فى اسم رجلٍ. و حُكِى فيه الهمز أيضاً.

قال أبو زيد: الإنْسِيُّ: الأيسرُ من كلِّ شىء.

و قال الأصمعىّ: هو الأيمن. و قال: كلُّ اثنين من الإنسانِ مثل الساعدين و الزَنْدين و القدمَين فما أقبل منهما على الإنْسَانِ فهو إنْسِيٌّ، و ما أدبر عنه فهو وحشىٌّ.

و إنْسِيٌّ القوسِ: ما أقبَلَ عليك منها.

و الأَنَسُ، بالتحريك: الحَىُّ المُقِيمُونَ.

____________

(1) صدره:

* إذا استوجَسَتْ آذانُها اسْتَأْنَسَتْ لها*

(2) أى قيل فى تصغيره: «أنَيْسِيَانٌ».

(3) أى الأناس.

906

و الأَنَسُ أيضاً: لغة في الإنْسِ. و أنشد الأخفش على هذه اللغة (1):

أَتَوْا نَارِي فقلتُ مَنُونَ أنتم * * * فقالوا الجِنُّ قلتُ عِمُوا ظَلاما

فقلتُ إلى الطعامِ فقال منهم * * * زعيمٌ: نَحْسُدُ الأَنَسَ الطَعاما

قال: و الأَنَسُ أيضاً: خلاف الوحْشَةِ، و هو مصدر قولك أَنِسْتُ به بالكسر أَنَساً و أَنَسَةً و فيه لغة أخرى: أَنَسْتُ به أُنْساً، مثال كفرتُ به كفراً.

أوس

الأَوْسُ: العطاءُ. أبو زيد: أُسْتُ القومَ أَؤُوسُهُمْ أَوْساً، إذا أعطيتَهم، و كذلك إذا عوَّضتَهم من شيء. و قال (2):

فَلَأحْشَأَنَّكَ مِشْقَصاً * * * أَوساً أُويسُ من الهَبَالَهْ (3)

يعنى عِوَضاً.

و الأَوْسُ: الذئبُ، و به سمِّي الرجل.

و أَوْسٌ: أبو قبيلةٍ من اليمن، و هو أَوْسُ بن قيْلَةَ أخو الخَزْرَجِ، منهما الأنصارُ، و قَيْلَةُ أمهما. و أُوَيْسٌ: اسمٌ للذئب جاء مصغَّراً، مثل الكميت و الُلجَين. قال الهذلىّ:

يا ليتَ شِعْرِى عنك و الأَمْرُ أَمَمْ * * * ما فَعَلَ اليومَ أُوَيْسٌ فى الغَنَمْ (4)

و اسْتَآسَهُ، أى استعاضه. و المستآس: المُسْتَعْطَى.

قال الجعدىّ:

ثلاثةَ أَهْلِينَ أَفْنَيْتُهُمْ * * * و كان الإلَهُ هو المُسْتَآسا (5)

و الآسُ: شجرٌ معروف. و الآسُ أيضاً:

بقيَّة الرماد فى المَوْقِد. و قال الأصمعىُّ: آثار الدارِ و ما يُعرف من علاماتها.

أيس

ابن السكيت: أَيِسْتُ منه آيَسُ يَأْساً: لغة فى يَئِسْتُ منه أَيْأَسُ يَأْساً. و مصدرهما واحد.

و آيَسَنِي منه فلانٌ، مثل أَيْأَسَنِي. و كذلك التَّأْيِيسُ.

فصل الباء

بأس

البَأْسُ: العذابُ. و البَأْسُ: الشدَّة فى الحرب.

____________

(1) لشمر بن الحارث الضبى.

(2) أسماء بنت خارجة.

(3) قبله:

فى كلِّ يومٍ من ذُؤَالَهْ * * * ضِغْثٌ يزيدُ على إبَالَهْ

(4) الأشطار خمسة عشر شطراً فى ديوان الهذليين 3: 96- 97. و لم يعرف هذا الهذلى.

(5) فى المطبوعة الأولى: «المستآس»، صوابه من اللسان و من ديوانه المخطوط. و قبله:

لَبِسْتُ أُنَاساً فَأَفْنَيْتُهُمْ * * * و أَفْنَيْتُ بعد أُنَاس أُنَاسَا

907

تقول منه: بَؤُسَ الرجل بالضم يَبْؤُسُ بَأْساً، إذا كان شديد البَأْسِ. حكاه أبو زيد فى كتاب الهمز.

فهو بَئِيسٌ على فَعِيلٍ، أى شجاعٌ.

و عذابٌ بَئِيسٌ أيضاً، أى شديدٌ.

قال: و بَئِسَ الرجل يَبْأَسُ بُؤْساً و بَئِيساً:

اشتدَّت حاجته فهو بائِسٌ. و أنشد أبو عمرو:

و بيضاءَ من أهلِ المدينة لم تَذُقْ * * * بَئِيساً و لم تَتْبَعْ حَمُولَةَ مُجْحِدِ (1)

و هو اسمٌ وُضِع موضع المصدر.

و بِئْسَ: كلمة ذمّ. و نِعْمَ: كلمة مدحٍ. تقول:

بِئْسَ الرجل زيدٌ، و بِئْسَتِ المرأة هندٌ. و هما فعلان ماضيان لا يتصرَّفان، لأنهما أزيلا عن موضعهما.

فنِعْمَ منقول من قولك نَعِمَ فلان إذا أصاب نِعْمَةً، و بِئْسَ منقول من بَئِسَ فلان إذا أصاب بُؤْساً، فنقِلا إلى المدح و الذمِّ، فشابها الحروف فلم يتصرَّفا.

و فيهما لغاتٌ نذكرها فى (نعم) من باب الميم.

و الأَبْؤُسُ: جمع بُؤْسٍ (2)، من قولهم: يوم بُؤْسٍ و يوم نُعْمٍ.

و الأَبْؤُسُ أيضاً: الداهية (3). و فى المثل:

«عسى الغُوَيْرُ أَبْؤُساً». و قد أَبْأَسَ إبْآساً. قال الكميت:

قالوا أَسَاءَ بَنُو كُرْزٍ فقلت لهم * * * عَسَى الغُوَيْرُ بإِبْآسٍ و إمْرَارِ

و لا تَبْتَئِسْ، أى لا تحزن و لا تَشْتَكِ.

و المُبْتَئِسُ: الكارِهُ و الحزينُ. قال حسان ابن ثابت:

ما يَقْسِمِ اللّٰهُ أَقْبَلْ (4) غيرَ مُبْتَئِسٍ * * * منه و أَقْعُدْ كرِيماً ناعِمَ البالِ

و البَأْسَاءُ: الشدَّةُ. قال الأخفش: بُنِىَ على فَعْلَاءَ و ليس له أَفْعَل لأنه اسم، كما قد يجىء أَفْعَلُ فى الأسماء ليس معه فَعْلَاءُ، نحو أَحْمَدَ.

و البُؤْسَى: خلاف النُعْمَى.

بجس

بَجَسْتُ الماء فانْبَجَسَ، أى فجَّرته فانفجر.

و بَجَسَ الماءُ بنفسه يَبْجُسُ. يتعدَّى و لا يتعدَّى.

و سحائب بُجْسٌ.

و انْبَجَسَ الماء و تَبَجَّسَ، أى تفجَّر.

بخس

البَخْسُ: الناقص. يقال: شَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ.

و قد بَخَسَهُ حقَّه يَبْخَسُهُ بَخْسَا، إذا نقَصَه.

____________

(1) قال ابن برى: البيت للفرزدق. و صواب إنشاده:

«لبيضاء من أهل المدينة»

. و قبله:

إذا شِئتُ غنَّانى من العاج قاصفٌ * * * على مِعصَمٍ ريَّانَ لم يتخدَّدِ

(2) ابن يرى: الصحيح أن الأبؤس جمع بأس.

(3) ابن برى: صوابه أن يقول: «الدواهى».

(4) فى المطبوعة الأولى: «فاقبل»، صوابه من ديوانه ص 326 و اللسان.

908

يقال للبيع إذا كان قَصْداً: لا بَخْسَ فيه و لا شَطَط.

و فى المثل: «تَحْسَبُها حمقاءَ و هى باخِسٌ».

هكذا جرى المثل. قال ثعلب: و إن شئتْ قلت باخِسَةٌ.

و البَخْسُ أيضاً: أرض تُنْبِتُ من غير سَقْى.

قال الأموىّ: يقال بَخَّسَ المُخُّ تَبْخِيساً، أى نقص و لم يَبْقَ إلا فى السُلامَى و العين، و هو آخر ما يبقَى.

برس

البِرْسُ بالكسر: القُطنُ. قال الشاعر:

ترى اللُغَامَ على هَاماتِها قَزَعاً * * * كالبِرْسِ طَيّرَهُ ضَرْبُ الكرابِيلِ (1)

برنس

البُرْنُسُ: قَلنسُوة طويلة، و كان النُسَّاكُ يلبسونها فى صدر الإسلام.

و قد تَبَرْنَسَ الرجل، إذا لبِسَه.

و البَرْنَسَاءُ: الناسُ. و فيه لغات: بَرْنَسَاءُ مثال عَقْرباء ممدود غير مصروف، و بَرْنَاسَاءُ، و بَرَاسَاءُ.

قال ابن السكيت: يقال ما أدرِى أىُّ بَرْنَسَاءَ هو، و أى البَرْنَسَاءِ هو، أى أىُّ الناس هو.

برجس

ناقةٌ بِرْجِيسٌ، أى غزيرةٌ.

و البِرْجِيسُ أيضاً: نجمٌ. قال الفراء: هو المشترى. حكاه عن الكلبىّ.

و البُرْجَاسُ: غَرَضٌ فى الهواء يُرْمَى به:

و أظنُّه مُوَلَّدَا.

برعس

ناقةٌ بِرْعِيسٌ، مثال بِرْجِيسٍ. و ربما قالوا:

بِرْعِسٌ.

بسس

أبو زيد: البسُّ: السَوْقُ الليّن. و قد بَسَسْتُ الإبلَ أَبُسُّها بالضم بَسًّا.

و البَسُّ أيضاً: اتِّخاذ البَسِيسَةِ، و هو أن يُلَتَّ السويقُ أو الدقيقُ أو الأقِطُ المطحونُ، بالسمن أو بالزيت، ثم يؤكل و لا يطبخ. قال يعقوب:

هو أشدُّ من اللتِّ بَلَلًا. قال الراجز:

لَا تَخْبِزَا خَبْزاً و بُسَّا بَسَّا * * * و لا تُطِيلَا بمُناخٍ حَبْسا

و ذكر أبو عبيدة أنّه لصٌّ من غطفان أراد أن يَخْبِز فخاف أن يُعْجَل عن ذلك، فأكلَه عجيناً.

و لم يجعل البَسَّ من السَوق الليّن.

و الإبْسَاسُ عند الحلب: أن يقال للناقة:

بِسْ بِسْ. و هو صُوَيْتٌ للراعى يسكِّن به الناقة عند الحلب.

____________

(1) الكرابيل: جمع كربال: مندف القطن. و القزع:

المتفرق قطعاً. و يروى: «ترمى اللعام».

909

و ناقةٌ بَسُوسٌ، إذا كانت لا تدرُّ إلا على الإبْسَاسِ.

و قال أبو عبيد: بَسَسْتُ الإبلَ و أَبْسَسْتُ، لغتان، إذا زجرتَها و قلت: بِسْ بِسْ. و فى الحديث

:

«يخرج قومٌ من المدينة إلى اليمن و الشأم أو العراق

يُبِسُّونَ

، و المدينةُ خيرٌ لهم لو كانوا يعلمون».

و بَسَّ عَقَارِبَهُ، أى أرسل نمائمه و أذاه.

و بَسَسْتُ المالَ فى البلاد فانْبَسَّ، إذا أرسلتَه فتفرَّقَ فيها، مثل بَثَثْتُهُ فانْبَثَّ.

و البَسُوسُ: اسم امرأةٍ، و هى خالة جَسَّاس ابن مُرَّة الشَيبانى، كانت لها ناقةٌ يقال لها سَرَابِ، فرآها كليبُ وائلٍ فى حِمَاهُ و قد كسرتْ بيضَ طيرٍ كان قد أجاره، فرمى ضرعَها بسهم، فوثب جسّاسٌ على كليبٍ فقتَلَه، فهاجت حرب بكرٍ و تغلبَ ابنَىْ وائلٍ بسببها أربعين سنة، حتَّى ضربت بها العربُ المثَل فى الشؤم، و بها سميِّتْ حرب البَسُوسِ.

و قال أبو زيد: أَبْسَسْتُ بالمَعْزِ، إذا أَشْلَيتها إلى الماء.

و البَسْبَسُ: القَفْرُ.

و التُرَّهَاتُ البَسابِسُ، هى الباطل. و ربَّما قالوا: تُزَّهات البَسابِسِ، بالإضافة.

قال الكسائى: يقال: حئْ بهِ من حِسِّكَ وَ بِسِّكَ، أى ائْتِ به على كلِّ حال من حيثُ شئت. و قال أبو عمرو: يقال جاء به من حِسِّهِ و بِسِّهِ، أى من جهده. و لَأَطْلُبَنَّهُ من حَسِّي و بَسِّي، أى من جهدى. و ينشد:

تَرَكَتْ بَيْتِي من الأش * * * ياءِ قَفْراً مثلَ أمسِ

كُلُّ شيءِ كنتُ قد جَ * * * مَّعْتُ من حَسِّي و بَسِّي

و البَسْبَاسةُ: نبتٌ.

بلس

أَبْلَسَ من رحمة اللّٰه، أى يَئِسَ. و منه سمِّى إبْلِيسُ، و كان اسمه عَزَازِيلُ.

و الإبْلَاسُ أيضاً: الانكسار و الحزن. يقال:

أَبْلَسَ فلانٌ، إذا سكتَ غمًّا. قال الراجز (1):

يا صَاحِ هل تَعِرفُ رسماً مُكْرَسَا * * * قال نَعَمْ أَعْرِفُهُ و أَبْلَسَا

و أَبْلَسَتِ الناقة، إذا لم تَرْغُ من شدّة الضَبَعَةِ، فهي مِبْلَاسٌ.

و البَلَسُ بالتحريك: شيء يشبِه التين يكثُر باليمن. و أهلُ المدينة يسمون المِسْحَ بَلَاساً، و هو فارسىّ معرّب.

و من دعائهم: أرانيك اللّٰه على البُلُسِ! بالضم، و هى غرائر كبارٌ من مسوحٍ يُجعل فيها التين (2) و يُشَهَّرُ عليها مَنْ يُنَكَّلُ به و ينادَى عليه.

____________

(1) هو العجاج.

(2) و كذا فى اللسان. و لعلها «التبن» بالباء الموحدة.

910

بلعس

البَلْعَسُ من النوق: الضخمة مع استرخاء فيها.

بنس

بَنَّسْتُ عنه تَبْنِيساً، أى تأخَّرت. حكاه جماعة.

بوس

البَوْسُ: التقبيل، فارسىٌّ معرّب. و قد بَاسَهُ يَبُوسُهُ.

بهس

بَهْنَسَ و تَبَهْنَسَ، أى تبختر.

و بَيْهَسٌ: اسمٌ من أسماء الأسد.

و البَيْهَسِيَّةُ: صِنفٌ من الخوارج، نُسِبوا إلى أبي بَيْهَسٍ هيصم بن جابرٍ، أحد بني سَعد بن ضُبيعة بن قيس.

بيس

بَيْسَانُ: موضعٌ تُنسَب إليه الخمر. قال حسان بن ثابت:

مِنْ خَمْرِ بَيْسَانَ تَخَيَّرْتُها * * * ترْيَاقَةً تُوشِكُ فَتْرَ العِظَامْ (1)

فصل التاء

ترس

التُّرْسُ جمعه تِرَسَةٌ، و تِرَاسٌ، و أَتْرَاسٌ، و تُرُوسٌ. قال يعقوب: و لا تقل أَتْرِسَةٌ.

و رجلٌ تارِسٌ: ذو تُرْسٍ. و رجلٌ تَرَّاسٌ:

صاحب تُرْسٍ.

و التَّتَرُّسُ: التستُّر بالتُّرْسِ. و كذلك التَّتْرِيسُ.

و المَتْرَسُ: خشبةٌ توضع خَلْفَ الباب (2).

تعس

التَّعْسُ: الهلاكُ؛ و أصله الكَبُّ، و هو ضدُّ الانتعاش.

و قد تَعَسَ بالفتح يَتْعَسُ تَعْساً، و أَتْعَسَهُ اللّٰه.

قال مجمّع بن هلال:

تَقُولُ و قد أَفْرَدْتُها من حَلِيلِها * * * تَعِسْتَ كما أَتْعَسْتَنِي يا مُجَمِّعُ

يقال: تَعْساً لفلان، أى ألزمَه اللّٰه هلاكا.

توس

التُّوسُ: الطبيعة و الخِيمُ. يقال: فلانٌ من تُوسِ صِدْقٍ، أى من أصل صدق.

تيس

التَّيْسُ من المَعْزِ، و الجمع تُيُوسٌ و أَتْيَاسٌ (3)

____________

(1) قال ابن برى: الذى فى شعره: «تسرع فتر العظام». قال: و هو الصحيح، لأن أوشك بابه أن يكون بعده أن و الفعل. و قبل البيت:

نشربُها صِرفاً و ممزوجةً * * * ثمّ نُغَنَّى فى بيوتِ الرُّخامْ

(2) فى اللسان: «و هى المَتَرْسُ بالفارسية».

(3) و أتيس أيضاً.

911

قال الهذلى (1):

من فوقه أَنْسُرٌ سُودٌ و أَغْرِبَةٌ * * * و تحته (2) أَعْنُزٌ كُلْفٌ و أَتْيَاسُ

و التَّيَّاسُ: الذى يمسكه.

يقال للذكر من الظباء أيضاً: تَيْسٌ، و للأنثى: عنزٌ.

و المَتْيُوساءُ: التُّيُوسُ.

و يقال: اسْتَتْيَسَتِ العنزُ، كما يقال:

استَنْوَقَ الجمل.

و فى فلان تَيْسِيَّةٌ، و ناسٌ يقولون: تَيْسُوسِيَّةٌ وَ كَيْفُوفيَّةٌ، و لا أدرى ما صحَّتهما.

فصل الجيم

جبس

الجِبْسُ: الجبانُ الفَدْمُ. قال الأصمعى: يقال إنَّه لجِبْسٌ من الرجال، إذا كان عَيًّا.

و تَجَبَّسَ فى مِشيته، أى تبختر. قال عمر (3) ابن لجأ (4):

تَمْشِى إلى رِوَاءِ عَاطِنَاتِها * * * تَجَبُّسَ العَانِسِ فى رَيْطاتِها

جحس

الجِحَاسُ فى القتال، مثل الجِحَاشِ.

قال الأصمعى: يقال جَاحَسْتُهُ و جَاحَشْتُهُ، إذا زاحمتَه و زاولتَه على الأمر. و أنشد (5):

إنْ عَاشَ قَاسَى لك ما أُقَاسِى * * * من ضَرْبِىَ الهاماتِ و اجْتِباسِى (6)

و الصَقْعِ (7) فى يوم الوَغَى الجِحَاسِ و قال رؤبة:

يَوْماً ترانا (8) فى عِرَاكِ الجَحْسِ * * * نَنْبُو (9) بأَجْلَالِ الأمورِ الرُّبْسِ

جدس

جَدِيسٌ: قبيلةٌ كانت فى الدهر الأوَّل فانقرضتْ.

و الجادِسَةُ: الأرض التى لم تُعْمَرْ و لم تُحْرَثْ.

فى حديث مُعَاذ

: «مَنْ كانت له أرضٌ

جَادِسةٌ

و قد عُرِفَتْ له فى الجاهلية حتَّى أسلم فهى لربِّها»

. جرس

الجَرْسُ و الجِرْسُ: الصوتُ الخفىُّ.

____________

(1) مالك بن خالد الخناعى ديوان الهذليين 3: 2

(2) يروى: «و دونه».

(3) فى المطبوعة الأولى: «عمرو»، صوابه فى اللسان.

(4) قال السيرافى: هو لعمران بن خصاف الهجيمى.

(5) لرجل من بنى فرارة.

(6) فى اللسان: «و احتباسى».

(7) الصقع، بالقاف: الضرب، أو الضرب على الرأس. و فى المطبوعة الأولى: «الصفع» بالفاء، صوابه فى المخطوطة و اللسان.

(8) فى المطبوعة الأولى: «ترانى» صوابه من اللسان.

(9) فى المطبوعة الأولى: «تنبو»، تحريف.

912

و يقال: سمعت جَرْسَ الطير، إذا سمعتَ صوت مناقيرها على شىءٍ تأكله. و فى الحديث

:

«فيسمعون

جَرْسَ

طيرِ الجنة».

قال الأصمعى

:

كنت فى مجلسِ شعبةَ قال: «فيسمعون جَرْشَ طير الجنّة» بالشين، فقلت: «

جَرْسَ

»، فنظر إلىَّ فقال: خُذوها عنه فإنَّه أعلمُ بهذا منَّا.

و تقول: أَجْرَسَ الطائرُ، إذا سمعتَ صوتَ مَرِّهِ. قال الراجز (1):

حتى إذا أَجْرَسَ كُلُّ طَائِرِ * * * قامتْ تُعَنْظِى بِكِ سِمْعَ الحاضِرِ

و كذلك أَجْرَسَ الحَلْىُ، إذا سمعتَ صوت جَرْسِهِ. و قال (2):

تَسْمَعُ لِلْحَلْىِ إذا ما وَسْوَسَا * * * و ارْتَجَّ فى أَجْيَادِهَا و أَجْرَسَا (3)

و قد أَجْرَسَنِي السَبُعُ، إذا سمع جَرْسِي. عن ابن السكيت.

و جَرَسَتِ النحلُ العُرْفُطَ تَجرِس، إذا أكلتْه.

و منه قيل للنحل جَوَارِسُ. قال الشاعر 1:

تَظَلُّ على الثَمْراء منها جَوَارِسٌ * * * مَرَاضِيعُ شُهْبُ 2 الرِيشِ زُغْبٌ رِقَابُهَا

و مضى جَرْسٌ من الليل، أى طائفة منه.

و الجَرَسُ بالتحريك: الذى يعلق فى عنق البعير، و الذى يُضرَب به أيضاً. و فى الحديث

:«لا تصحبُ الملائكةُ رُفْقَةً فيها

جَرَسٌ

».

و أَجْرسَ الحادى، إذا حدا للإبل. قال الراجز:

أَجْرِسْ لها يا ابْنَ أبى كِبَاشِ * * * فما لَهَا الليلةَ من إِنْفَاشِ

غيرَ السُرَى و سائِقٍ نَجَّاشِ 3 * * * أَسْمَرَ مثل الحيَّةِ الخِشَاشِ

أى احْدُ لها لتسمع الحُدَاءَ فتسير.

و رواه ابن السكيت بالشين و ألف الوصل و الرواةُ على خلافه.

____________

(1) هو جندل بن المثنى الطهوى قال:

لقد خشيتُ أن يقوم قَابِرِى * * * و لم تُمَارِسْكِ من الضَرَائِرِ

شِنظيرةٌ شائلة الجمائرِ * * * ذاتُ شَذَاةٍ جَمَّةُ الصَرَاصِرِ

حتى إذا أَجْرَسَ كلُّ طَائِرِ * * * قامتْ تُعَنْظِى بِكِ سِمْعَ الحَاضِرِ

تُصِرُّ إِصْرَارَ العُقَابِ الكَاسرِ

(2) العجاج.

(3) فى الأساس: «و التج». و بعده:

* زَفْزَفَةَ الريحِ الحَصَادَ اليَبسَا*

(4) (1) أبو ذؤيب.

(5) (2) فى الأساس و اللسان: «صهب».

(6) (3) فى المطبوعة الأولى: «فحاش» صوابه من اللسان، و من إحدى نسخ الصحاح كما نبه فى هامش المطبوعة الأولى، و هو المطاق لما سيأتى فى مادة [نجش].