الصحاح‌ تاج اللغة و صحاح العربية‌‌ - ج6

- اسماعيل بن حماد الجوهري المزيد...
412 /
2151

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

[تتمة باب النون]

فصل الصّاد

صبن

الأصمعى: يقال: صَبَنْتَ (1) عنّا الهديةَ أو ما كان من معروفٍ، تَصْبِنُ صَبْناً، بمعنى كففتَ. قال عمرو بن كلثوم:

صَبَنْتِ الكأسَ عنا أُمَّ عَمْرٍو * * * و كان الكأسُ مجراها اليَمِينا

و إذا سوَّى المقامرُ الكعبين فى الكفِّ ثم ضَرَب بهما قيل: قد صَبَنَ. و يقال له: أَجِلْ و لا تَصْبِنْ.

و الصَّابُونُ معروف.

صحن

صَحَنْتُ بين القوم: أصلحتُ.

و صَحَنْتُهُ صَحَنَاتٍ، أى ضربته.

و ناقةٌ صَحُونٌ، أى رَمُوحٌ، عن أبى عمرو.

و صَحْنُ الدار: وَسْطها.

و الصَّحْنُ: العُسُّ العظيم. يقال: صَحَنْتُهُ إذا أعطيتَه شيئاً فيه.

و الصَّحْنُ: طُسَيْتٌ، و هما صَحْنَانِ يُضرَب أحدُهما على الآخَر. قال الراجز:

سَامَرَنِى أصواتُ صَنْجِ مُلْهِيَهْ * * * و صوتُ صَحْنَىْ قَيْنَةٍ مُغَنِّيَهْ

و الصِّحْنَاءِ بالكسر: إدامٌ يتَّخذ من السَّمك، يمدّ و يقصر (2). و الصِّحْنَاءَةُ أخصُّ منه.

صدن

الصَّيْدَنَانِى: الصَيْدَلَانِىُّ.

و الصَّيْدَنَانِىُّ أيضاً: دويْبَّةٌ، قال أبو عبيد:

تَعمَل لنفسها بيتاً فى الأرض و تُعمِّيه. و يقال له:

الصَّيْدَنُ أيضاً. قال كثيِّر يصف ناقتَه:

كَأَنَّ خَلِيفَىْ زَوْرِهَا و رَحَاهُمَا * * * بُنَى مَكَوَيْنِ ثُلِّمَا بعد صَيْدَنِ

الصَّيدَنُ: الثعلب (3)]. و الصَّيْدَنُ:

المَلِكُ. قال رؤبة:

* إنِّى إذا استَغلَقَ بابُ الصَّيْدَنِ (4)*

____________

(1) صَبَنَ من باب ضَرَب.

(2) و الصَحْنَا و الصَحْنَاةُ و يمدّان و يكسران.

قاموس.

(3) التكملة من المخطوطة.

(4) بعده:

* لم أَنْسَهُ إذْ قلتُ يوماً وَصِّنى*

2152

صعن

الصِّعْوَنُّ: الظليمُ، بكسر الصاد و تشديد النون.

صفن

الصَّفَنُ (1) بالتحريك: جِلدةُ بيضةِ الإنسان، و الجمع أَصْفانٌ.

و الصُّفْنُ بالضم: وعاءٌ من أَدَمٍ مثل السُفْرَةِ يُستقَى بها. و قال الفرَّاء: هو شىءٌ مثل الرِكوة يُتوضَّأ فيه. قال صخرُ الغىِّ يصف ماءً ورَدَه:

فَخَضْخَضْتُ صُفْنِىَ فى جَمِّهِ * * * خِياضَ المُدَابِرِ قِدْحاً عَطُوفا

و قال أبو عمرو: الصُّفْنُ: خريطةٌ تكون للراعى، فيها طعامُه و زِنادُه و ما يَحتاج إليه. قال ساعدة بن جُؤيَّة:

مَعَه سِقاءٌ لا يُفَرِّطُ حَمْلَهُ * * * صُفْنٌ و أَخْرَاصٌ يَلُحْنَ و مِسْأَبُ

و تَصَافَنَ القومُ الماءَ: اقتسموه بالحِصَص، و ذلك إنَّما يكون بالمَقْلة، يُسقَى الرَّجلُ قدرَ ما يغمُرها.

و الصافِنُ من الخيل: القائمُ على ثلاثِ قوائم، و قد أقامَ الرابعةَ على طرف الحافر. تقول: صَفَنَ الفرس يَصْفَنُ (2) صُفُوناً.

و الصَّافِنُ: الذى يصُفُّ قدَمَيه. و فى الحديث

: «كنَّا إذا صلَّينا خَلفَه فرفع رأسَه من الرُّكوع قُمنا خلفَه

صُفوناً

، فإذا سَجَد تَبِعناه»

، أى قمنا صافِّين أقدامنا.

و صِفِّينُ: موضعٌ كانت به وقعةٌ بين علىٍّ و معاوية رضى اللّٰه عنهما.

و الصافِنُ: عِرْقُ الساق.

صنن

الصِّنُّ بالكسر: بول الوَبْرِ، و هو مُنتنٌ جدًّا.

قال جرير:

تَطَلَّى و هى سَيِّئَةُ المُعَرَّى * * * بِصِنِّ الوَبْرِ تَحْسَبُهُ مَلَابا

و الصِّنُّ أيضاً: يومٌ من أيام العجوز.

و الصِّنُّ أيضاً: شبه السَلَّة المُطْبَقة، يُجعَل فيه الخبز.

و الصُّنَانُ: ذَفَر الإِبط.

و قد أَصَنَّ الرجلُ، أى صار له صُنَانٌ.

و أَصَنَّ، إذا شَمَخ بأنْفه تكبُّرًا. و قال (3):

____________

(1) فى القاموس: الصَفْنُ: وعاء الخصية، و يحَرّك.

(2) صَفَنَ الفرس، من باب جلس، يَصْفِنُ.

(3) مدرك بن حِصن، قال:

2153

* أَ إِبِلِى تأكُلُها مُصِنَّا*

و منه قولهم: أَصَنّتِ الناقةُ، إذا حَمَلتْ فاستكبرتْ على الفحل.

الأصمعى: فلان مُصِنٌّ غَضَباً، أى ممتلئ غضباً.

صون

صُنْتُ الشىء صَوْناً و صِيَاناً و صِيَانَةً، فهو مَصُونٌ، و لا تقل مُصَانٌ.

و ثوبٌ مَصُونٌ على النقص، و مَصْوُونٌ على التمام. و قد فسرناه فى (دوف).

و جعلت الثوب فى صِوَانِهِ و صُوَانِهِ، بالضم و الكسر، و صِيَانِهِ أيضاً، و هو وعاؤه الذى يُصَانُ فيه.

و صَانَ الفرسُ، إذا قام على طرف حافرِه من وَجًى أو حَفًى. قال النابغة:

و ما حاولتُما بقِياد خيلٍ * * * يَصُونُ الوردُ فيها و الكُمَيْتُ

و أمَّا قوله (1):

فأَوْرَدَهُنَّ بطن الأَتْمِ شُعْثاً * * * يَصُنُّ المشىَ كالحِدَإِ التُؤَامِ

فلم يعرفْه الأصمعى. و قال غيره: يُبقِين بعضَ المشى. و يقال: يَتَوَجَّيْنَ فى المشى من حَفًى.

و الصَوَّانُ، بالتشديد: ضربٌ من الحجارة، الواحدة صَوَّانَةٌ.

و الصِّينُ: بلدٌ.

و الصَّوَانِى: الأوانى منسوباتٌ إليه.

فصل الضَاد

ضأن

الضَّائِنُ: خلاف الماعز، و الجمع الضَّأْنُ و المَعْزُ، مثل رَاكِبٍ و رَكْبٍ، و سافِرٍ و سَفْرٍ، و ضَأَنٌ أيضاً مثل حارِسٍ و حَرَسٍ، و قد يجمع على ضَئِينٍ، و هو فَعِيلٌ، مثل غَازٍ و غَزِىٍّ.

و الأنثى ضائِنَةٌ، و الجمع ضَوَائِنُ.

و أَضْأَنَ الرجل: كثُر ضَأْنُهُ.

ضبن

الضِّبْنُ بالكسر: ما بين الإبط و الكشح.

و أوَّلُ الحَمْلِ (2) الأبْط، ثم الضَّبْنُ، ثم الحضْنُ.

____________

يا كَرَواناً صُكَّ فاكبَأنَّا * * * فَشَنَّ بالسَلْحِ فَلَمَّا شَنَّا

بَلَّ الذُنَابى عَبَسًا مُبِنَّا * * * أَإِبِلِى تأكلها مُصِنَّا

خَافِضَ سِنٍّ و مُشِيَلًا سِنَّا * * *

(1) النابغة أيضاً.

(2) فى المطبوعة: «الجنب»، صوابه من اللسان و المخطوطات.

2154

و أَضْبَنْتُ الشىء و اضْطَبَنْتُهُ: جعلته فى ضِبْنِى.

و ضُبْنةُ (1) الرجل أيضاً: عيالُه، و كذلك الضَّبِنَةُ بفتح الضاد و كسر الباء.

و مكان ضَبِنٌ، أى ضيّق.

و المَضْبُونُ: الزَمِن؛ و يشبه قلب الباء من الميم.

ضجن

الضَّجَنُ بالجيم: جبلٌ معروف. قال الأعشى:

* كخَلْقَاءَ من هَضَبَاتِ الضَّجَنْ (2)*

و كذلك قول ابن مُقْبل:

* تَؤُمُّ السَيْرَ للضَّجَنِ (3)*

و الحاء تصحيف.

و ضَجْنَانُ: جبلٌ بناحية مكَّة.

ضزن

الضَّيْزَنُ: الذى يزاحم أباه فى امرِأته.

قال أوس:

و الفَارِسِيَّةُ فيهم غير مُنْكَرَةٍ * * * و كلُّهم (4) لأبيهِ ضَيْزَنٌ سَلِفُ

و يقال: الضَيْزَنُ: الذى يزاحمك عند الاستقاء فى البئر.

و ضَيْزَنٌ: اسم صَنَم.

ضغن

الضِّغْنُ و الضَّغِينَةُ: الحِقد، و قد ضَغِنَ عليه بالكسر ضَغَناً.

و تَضَاغَنَ القومُ و اضْطَغَنُوا: انْطَوَوْا على الأحقاد.

و اضْطَغَنْتُ الشئَ، إذا أخذتَه تحت حِضْنِكَ.

و أنشد الأحمر (5):

* كأنَّهُ مُضْطَغِنٌ صَبِيَّا (6)*

أى حاملُه فى حِجْره. و قال ابن مُقْبل:

إذا اضْطَغَنْتُ سلاحى عند مَغْرِضِها * * * و مِرْفَقٍ كرِئَاسِ السيفِ إذْ شَسَفا

و فرسٌ ضَاغِنٌ: لا يعطى ما عِنده من الجرى إلَّا بالضرب. قال الشماخ:

____________

(1) و ضُبْنَةُ الرجل مثلثة.

(2) صدره:

* و طالَ السَنامُ على جِبْلَةٍ*

(3) و بيت ابن مقبل:

فى نسوةٍ من بنى دَهْىٍ مُصَعِّدَةٍ * * * أو من قَنَانَ تَؤُمُّ السَيرَ للضَجَنِ

(4) فى اللسان: «فكلهم».

(5) للعامرية.

(6) قبله:

لقد رأيت رجلًا دُهْرِيَّا * * * يمشى وراءَ القوم سَيْتَهِيَّا

2155

* كما قَوَّمَتْ ضِغْنَ الشَمُوسِ المَهامِزُ (1)

و إذا قيل فى الناقة: هى ذاتُ ضِغْنٍ، فإنَّما يراد نِزَاعُها إلى وطنها. قال الخليل: و يقال للنَحُوصِ إذا وَحِمَتْ فاستصعبت على الجَأْب: إنَّها ذات شَغْبٍ و ضِغْنٍ.

و قناةٌ ضَغِنَةٌ، أى عوجاء.

و ضَغِنَ فلانٌ إلى الدنيا، بالكسر: ركَن و مال.

و ضِغْنِى إلى فلانٍ، أى مَيْلى إليه.

ضفن

ضَفَنَ البعير برجله: خَبَط بها.

و ضَفَنَ بغائطه: رمَى به.

و ضَفَنَ على ناقته: حَمَل عليها.

أبو زيد: ضَفَنْتُ إلى القوم أضْفِنُ ضَفْناً، إذا أتيتَهم تجلس إليهم.

و ضَفَنْتُ الرجلَ، إذا ضربتَ برجلك على عَجُزه. و اضَّفَنَ هو (2)، إذا ضرب بقدمه مؤخّر نَفْسه.

و ضَفَنْتُ بالإنسان الأرضَ، إذا ضربتَها به.

و الضِّفَنُّ، على وزن الهِجَفِّ: الأحمق من الرجال، مع عِظَمِ خَلْقٍ.

و الضَّيْفَنُ ذكرناه مع الضيف.

ضمن

ضَمِنْتُ الشىء ضَمَاناً: كَفَلْتُ به، فأنا ضَامِنٌ و ضَمِينٌ.

و ضَمَّنْتُهُ الشىء تَضْمِيناً فتَضَمَّنَهُ عنِّى، مثل غَرَّمْتُهُ.

و كلُّ شىءً جعلتَه فى وعاء فقد ضَمَّنْتَهُ إياه.

و المُضَمَّنُ من الشعر: ما ضَمَّنْتَهُ بيتاً.

و المُضَمَّنُ من البيت: مالا يتمّ معناه إلّا بالذى يليه.

و فهمت ما تَضَمَّنَهُ كتابُك، أى ما اشتملَ عليه و كان فى ضِمْنِه.

و أنفذتُه ضِمْنَ كتابى، أى فى طيِّه.

و الضُّمْنَةُ بالضم، من قولك: كانت ضُمْنَةُ فلانٍ أربعةَ أشهرٍ، أى مرضُه.

و رجلٌ ضَمِنٌ، و هو الذى به الزَمانة فى جسَده من بلاءٍ أو كَسْرٍ أو غيره. و أنشد الأحمر:

ما خِلْتُنِى زِلْتُ بَعْدَكُمْ ضَمِناً * * * أشكو إليكم حُمُوَّةَ الأَلَمِ

و الاسم الضَّمَنُ و الضَّمَانُ. قال ابن أحمر و كان قد سُقِىَ بطنُه:

____________

(1) صدره:

* أقام الثِقَافُ و الطريدَةُ دَرْأَها*

(2) فى المخطوطات: «و اضْطَفَنَ هو».

2156

إليك إلَهَ الخلق أرفَعُ رغبتى * * * عِياذاً و خوفاً أن تُطيل ضَمَانِيا

و الضَّمَانَةُ: الزَمَانةُ. و قد ضَمِنَ الرجل بالكسر ضَمَناً، فهو ضَمِنٌ، أى زَمِنٌ مُبْتَلًى.

و فى الحديث

: «من اكْتَتَبَ

ضَمِنًا

بعثه اللّٰه

ضَمِناً

»

، أى من كتبَ نفسَه فى ديوان الضَّمْنَى، أى الزَمْنَى.

و الضَّامِنَةُ من النخيل: ما تكون فى القرية.

و فى الحديث

أنَّه (عليه الصلاة و السلام)كتب لحارثة بن قَطَنٍ و من بدُومَةِ الجندلِ مِن كلب:

«أنَّ لنا الضاحيةَ من البَعْل و لكم

الضَّامِنَة

من النخل».

فالضاحية هى الظاهرةُ التى فى البرِّ من النخل. و البعلُ: الذى يَشرب بعُروقه من غير سَقْىٍ. و الضَّامِنَةُ: ما تَضَمَّنَها أمصارُهم و قُراهم من النخل.

و المَضَامِينُ: ما فى أصلاب الفحول. و نُهِى عن بيع المَضَامِينِ و الملاقيح.

ضنن

ضَنِنْتُ بالشىء أَضَنُّ به ضِنًّا وَ ضَنَانَةً، إذا بخِلتَ به، فأنا ضَنِينٌ به. قال الفراء:

و ضَنَنْتُ بالفتح أَضِنُّ لغةٌ.

و قول قَعْنَبِ بن أمّ صاحب:

مَهْلًا أَعَاذِلَ قد جرّبتِ من خُلُقِى * * * أَنِّى أَجُودُ لأقوامٍ و إنْ ضَنِنُوا

يريد ضَنُّوا، فأظهر التضعيفَ ضرورةً.

و فلانٌ ضِنِّى من بين إخوانى، و هو شبه الاختصاص.

و فى الحديث

: «إنّ للّٰه

ضِنًّا

من خَلْقه يُحييهم فى عافية و يُميتهم فى عافية».

و هذا عِلْقُ مَضِنَّةٍ و مَضَنَّةٍ، بكسر الضاد و فتحها، أى نفيسٌ مما يُضَنُّ به.

و ضِنَّةُ: قبيلةٌ.

و المَضْنُونُ: الغالية. و أنشد ثعلب:

و قد أَكْنَبَتْ يداك بعد اللِينِ * * * و بَعْدَ دُهَنِ البَانِ و المَضْنُونِ

و هَمَّتَا بالصبر و المُرُونِ

ضون

الضَّيْوَنُ: السِنَّورُ الذكر، و الجمع الضَّيَاوِنُ صَحَّتِ الواو فى جمعها لصحَّتها فى الواحد.

و إنَّما لم تدغم فى الواحد لأنه اسمٌ موضوع و ليس على وجه الفعل. و كذلك حَيْوَةُ اسم رجلٍ.

و فَارَقاً هَيِّناً و مَيِّتاً و سَيِّداً و جَيِّداً.

و قال سيبويه فى تصغيره: ضُيَيِّنٌ، فأعلّه و جعله مثل أُسَيِّدٍ، و إن كان جمعه أَسَاوِدَ.

و من قال أُسَيْوِدٌ فى التصغير لم يمتنع أن يقول ضُيَيْوِنٌ.

2157

فصل الطَّاء

طبن

الطَّبَنُ بالتحريك: الفطنةُ. يقال: طَبِنَ له يَطْبَنُ طَبَناً. و كذلك طَبَنَ له بالفتح يَطْبِنُ طَبَانَةً و طَبَانِيَةً و طُبُونَةً، فهو طَبِنٌ و طابِنٌ، أى فَطِنٌ حاذقٌ.

و طَبَنْتُ النار: دفنتُها لئلا تَطفأ؛ و ذلك الموضع الطَّابُونُ.

و يقال: طابِنْ هذه الحَفِيرةَ و طامِنْها.

و المُطْبَئِنُّ: مثل المطمئنّ. يقال اطْبَأَنَّ، مثل اطْمَأَنَّ.

و ما أدرى أىُّ الطَّبْنِ هو، بالتسكين، أى أىّ الناس هو.

و الطُّبْنَةُ: لُعبةٌ يقال لها بالفارسية «سِدَرَهْ (1)»، و الجمع طُبَن، مثل صُبْرَةٍ و صُبَرٍ.

و أنشد أبو عمرو:

تَدَ كَّلَتْ بعدى و أَلْهَتْهَا الطُّبَنْ * * * و نحن نعدو فى الخَبَارِ و الجَرَنْ

طجن

الطَّيْجَنُ و الطَّاجِنُ: الطابق يُقْلَى عليه، و كلاهما معرَّب، لأنَّ الطاء و الجيم لا يجتمعان فى أصل كلام العرب.

طحن

طَحَنَتِ الرحى تَطْحَنُ. و طَحَنْتُ أنا البُرَّ.

و الطَّحْنُ: المصدر. و الطِّحْنُ، بالكسر الدقيق.

و طَحَّنَتِ الأفعى: تَرَحَّتْ و استدارت، فهى مِطْحَانٌ. قال الشاعر:

بخَرْشاءِ مِطْحَانٍ كأن فحيحها * * * إذا فَزِعَتْ ماءٌ هُرِيقَ على جَمْرِ

و الطَّاحُونَةُ: الرَحَى.

و الطَّوَاحِنُ: الأضراس.

و الطَّحَّانَةُ و الطَّحُونُ: الإبل الكثيرة.

و الطَّحُونُ: الكتيبة تَطْحَنُ ما لقِيتْ.

و الطُّحَنُ: دويْبَّةٌ. و قال جندل:

إذا رآنى واحداً أو فى عَيَنْ * * * يَعرِفُنى أطْرقَ إطراق الطُّحَنْ

و الطَّحَّانُ، إن جعلته من الطُّحْنِ أجريتَه و إن جعلته من الطَحِّ أو الطَحَا، و هو المنبسط من الأرض، لم تُجْرِه.

طعن

طَعَنَهُ بالرمح. و طَعَن فى السنّ يَطْعُنُ بالضم طَعْناً. و طَعَنَ فيه بالقول يَطْعُنُ أيضاً طَعْناً و طَعَنَاناً. و قال أبو زُبَيد:

____________

(1) معناها ذو ثلاثة أبواب.

2158

و أَبَى ظاهِرُ الشَنَاءَةِ إِلّا (1) * * * طَعَنَاناً و قولَ ما لا يقالُ

و طَعَنَ فى المفازة يَطْعُنُ و يَطْعَنُ أيضاً، أى ذهَب. قال (2):

و أطْعَنْ (3) بالقوم شَطرَ الملو * * * كِ حتَّى إذا خفَق المِجْدَحُ (4)

و قال حُميد بن ثَور:

و طَعْنِى إليك الليلَ حِضْنَيْهِ إنَّنى * * * لتلك إذا هَابَ الهِدَانُ فَعُولُ

قال أبو عبيدة: أراد وطَعْنِى حِضْنَىِ الليلِ إليك.

و الفرس يَطْعَنُ فى العنان، إذا مدَّه و تبسَّط فى السير. قال لبيد:

تَرْقَى و تَطْعُنُ فى العنان و تنتحى * * * وِرْدَ الحمامة إذْ أَجَدَّ حَمَامُها

أى كوِرد الحمامة. و الفراء يجيز الفتح فى جميع ذلك.

و فى الحديث

: «لا يكون المؤمنُ

طَعَّاناً

»

يعنى فى أعراض الناس.

و الطَّاعُونُ: الموت الوَحِىُّ من الوَباء، و الجمع الطَّوَاعِينُ (5).

طمن

اطْمَأَنَّ الرجل اطْمِئْنَاناً و طمَأْنِينَةً، أى سكن.

و هو مُطْمَئِنٌّ إلى كذا، و ذاك مُطْمَأَنٌّ إليه.

و اطْبَأَنّ مثلُه على الإبدال.

و تصغير مُطْمَئِنٍّ طُمَيْئِنٌ، تحذف الميمَ من أوله و إحدى النُونين من آخره.

____________

(1) فى اللسان:

* و أبى مُظْهِرُ العداوةِ إلَّا*

(2) درهم بن زيد الأنصارى.

(3) قال ابن برى: و رواه القالى: «و أَظْعَنُ».

(4) بعده:

أمرتُ صحابى بأن يَنْزلوا * * * فباتوا قليلًا و قد أصبحوا

(5) فى المختار: قال الأزهرى فى التهذيب:

الطَعَنَانُ قول الليث، و أما غيره فمصدر الكل عندهُ الطعن لا غير. و عين المضارع مضمومة فى الكل عند الليث، و بعضهم يفتح العين من مضارع الطَعْنِ بالقول للفرق بينهما. قال الكسائى:

لم أسمع فى مضارع الكلّ إلّا الضم، و قال الفراء:

سمعت يَطْعَنُ بالرمح بالفتح. و فى الديوان ذكر الطعن بالرمح و باللسان فى باب نصر، ثم قال فى باب قطع: و طَعَنَ يَطْعَنُ لغة فى طَعَنَ يَطْعُنُ فجعل كل واحد من البابين.

2159

و تصغير طُمَأْنِينَةٍ طُمَيْئِينَةٌ، تحذف إحدى النونين لأنَّها زائدة.

و طَمْأَنَ ظهره و طامَنَهُ بمعنًى، على القلب.

و طَأْمَنْتُ منه: سَكَّنْتُ.

طنن

الطَّنِينُ: صوت الذُبَاب و الطَست و البَطَّة تَطِنُّ إذا صوَّتتْ.

و أَطْنَنْتُ الطَسْتَ فطنَّتْ.

و طَنَّ: مات. و هو فى المصنَّف.

و الطُّنُّ: بالضم: حُزْمة القصب. و القصبةُ الواحدةُ من الحُزْمة: طُنّةٌ.

و ضربَه فأَطَنَّ ساقَه، أى قَطَعها، يراد بذلك صوتُ القطع.

طين

الطِّينُ معروف، و الطِّينَةُ أخصُّ منه.

و طَيَّنْتُ السَطح، و بعضُهم ينكره و يقول:

طِنْتُ السطح فهو مَطِينٌ. و أنشد (1):

فأَبْقَى باطِلِى و الجِدُّ منها * * * كدُكَّانِ الدَرَابِنَةِ المَطِينِ

و الطِّينَةُ: الخِلْقَةُ و الجِبِلَّة. يقال: فلانٌ من الطِّينة الأولى.

و طَانَ فلان كتابَه: ختَمه بالطِينِ.

ابن السكيت: طَانَهُ اللّٰه على الخير و طامَهُ، أى جبَلَه عليه. و أنشد:

* أَلَا تلكَ نَفْسٌ طينَ فيها حَيَاؤُها*

وَ يروى: «كان». و يومٌ طانٌ و مكانٌ طانٌ.

و أرضٌ طانَةٌ: كثيرة الطِّينِ.

و فِلَسْطينُ بكسر الفاء: بلدٌ.

فصل الظَاء

ظعن

ظَعَنَ (2)، أى سار، ظَعْناً و ظَعَناً بالتحريك.

و قرئ بهما قوله تعالى: يَوْمَ ظَعْنِكُمْ.

و أَظْعَنَهُ: سَيَّرَهُ.

و الظَّعِينَةُ: الهودج كانت فيه امرأةٌ أوْ لم تكن، و الجمع ظُعْنٌ و ظُعُنٌ، و ظَعَائِنُ و أَظْعَانٌ.

أبو زيد: لا يقال حُمُولٌ و لا ظُعُنٌ إلّا للإبل التى عليها الهوادج كان فيها نساءٌ أو لم يكُنَّ.

و هذا بعير تَظَّعِنُهُ المرأةُ، أى تركبه، و هو تَفْتَعِلْهُ.

و الظَّعِينَةُ: المرأة ما دامت فى الهودج، فإذا لم تكن فيه فليست بِظَعِينَةٍ. و قال عمرو ابن كُلثوم:

____________

(1) للمثَقِّب العبدىّ.

(2) ظعن من باب قطع.

2160

قِفِى قبل التفرّق يا ظَعِينَا * * * نُخَبِّرْكِ اليقين و تُخْبِرِينا

أراد: يا ظَعِينَةُ.

الكسائى: الظَّعُونُ: البعير الذى يُعتَمل و يُحمَل عليه.

و الظِّعَانُ: الحبل الذى يشدُّ به الهودج. قال كعب بن زهير:

له عُنُقٌ تُلْوَى بما وُصِلَتْ به * * * و دفَّانِ يَشْتَفَّانِ (1) كلَّ ظِعَانِ

ظنن

الظَّنُّ معروف، و قد يوضع موضع العلم. قال دريد بن الصِمَّةِ:

فقلت لهم ظُنُّوا بأَلْفَىْ مُدَجَّجٍ * * * سَرَاتْهُمُ فى الفارسىِّ المُسَرَّدِ

أى استيقِنوا. و إنَّما يخوِّف عدوَّه باليقين لا بالشكّ.

و تقول: ظَنَتْتُكَ زيداً و ظَنَنْتُ زيداً إيَّاك، تضع المنفصل موضع المتَّصل فى الكناية عن الاسم و الخبر، لأنَّهما مبتدأ و خبر.

و الظَّنِينُ: الرجل المُتَّهَمُ. و الظِّنَّةُ: التُّهْمَة، و الجمع الظِّنَنُ. يقال منه: اطَّنَّهُ وَ اظَّنَّهُ بالطاء و الظاء، إذا اتَّهَمَه. و فى حديث ابن سِيرِين

: لم يكن عَلِىٌّ (عليه السلام)

يُظَّنُّ

فى قتل عثمان

، و هو يُفْتَعَلُ من يُظْتَنُّ فأُدغِم. قال الشاعر:

و لا كلُّ (2) من يَظَّنُّنِى أنا مُعْتِبٌ * * * و لا كلُّ ما يُرْوَى عَلَىَّ أَقُولُ

و التَّظَنِّى: إعمال الظَّنِّ، و أصله التَّظَنُّنُ أبدل من إحدى النونات ياءً.

و مَظِنَّةُ الشىء: موضعِه و مألَفه الذى يُظَنُّ كونُه فيه؛ و الجمع المَظَانُّ. يقال: موضع كذا مَظِنَّةٌ من فلان، أى مَعْلَمٌ منه. قال النابغة:

فإنْ يَكُ عامرٌ قد قال جَهْلًا * * * فإنَّ مَظِنَّةَ الجهلِ الشبابُ

و يروى: «السِبَابُ» و يروى: «مَطِيَّةَ».

و الدَيْنُ الظنُونُ: الذى لا يُدرَى أيقضيه آخِذُه أم لا.

و الظَّنونُ: الرجل السيىء الظَّنِّ. و الظَّنُونُ:

البئر لا يُدرَى أفيها ماء أم لا، و يقال القليلة الماء.

قال الأعشى:

ما جُعِلَ الجُدُّ الظَّنُونُ الذى * * * جُنِّبَ صَوْبَ اللَجِبِ الماطِر

مِثْلَ الفُرَاتِىِّ إذا ما طَمَا * * * يَقْذِفُ بالبُوصِىِّ و الماهِرِ

____________

(1) فى اللسان: «يَشْتَافَانِ».

(2) و يروى: «و ما كلُّ».

2161

فصل العين

عبن

نسرٌ عَبَنٌّ، مشدّد النون، أى عظيم.

و كذلك الجمل الضخم. و عَبَنًّى مثله ملحقٌ بفَعَلَّى بياء، إذا وصلته نَوَّنْتَ، و الأنثى عَبَنَّاةٌ، و الجمع عَبَنَّيَاتٌ. قال الراجز:

هَانَ على عَزَّةَ بنتِ الشَحَّاجْ * * * مَهْوَى جَمالِ مالِكٍ فى الإدْلَاجْ

بالسَيْرِ أَرْذَاهُ وجِيفُ الحُجَّاجْ * * * كلَّ عَبَّنى بالعَلَاوى هَجْهاجْ

بحيث لا مُسْتَوْدَعٌ و لا نَاجْ

عثن

العُثَانُ: الدخان، و جمعهما عَوَاثِنُ و دَوَاخِنُ.

و كذلك العَثَنُ، و لا يعرف لهما نظير.

و قد عَثَنَتِ النار تَعْثُنُ (1) بالضم، إذا دخَّنتْ.

و ربما سمَّوا الغُبار عُثَاناً.

وَ عَثّنْتُ ثوبى بالبَخُور تَعْثِيناً.

و العُثْنُونُ: شعيراتٌ طِوالٌ تحت حنَك البعير. يقال: بعيرٌ ذو عَثَانِينَ، كما قالوا لمفرِق (2) الرأس مفارق.

و عُثْنُونُ الرِيحِ و المطر: أوَّلهما.

أبو زيد: العَثَانِينُ: المطر بَين السَحاب و الأرض، مثل السَبَلِ، واحدها عُثْنُونٌ.

عجن

العَجِينُ معروف. و قد عَجَنَتِ المرأة تَعْجِنُ عَجْناً (3).

و اعْتَجَنْتُ، أى اتخذت عَجِيناً.

و عَجَنَتِ الناقة أيضا، إذا ضربت الأرضَ بيديها فى سَيرها، و هى عاجِنٌ.

و عَجَنَ الرجُل، إذا نهض معتمداً بيديه على الأرض من الكِبَرِ. قال:

فأصبحتُ كُنْتِيًّا و أصبحتْ (4) عَاجِناً * * * و شَرُّ خصالِ المرءِ كُنْتٌ و عَاجِنُ

و عَجِنَتِ الناقة بالكسر عَجَناً: سَمِنَتْ،

____________

(1) عَثَنَتِ النار تَعْثُنُ من باب دخل و نصر عَثْناً و عُثَاناً و عُثُوناً: دخَّنت، كعثّنَتْ. و عَثِنَ الثوب كفرح: عَبِقَ.

(2) المَفْرِقُ بفتح الراء و كسرها: وسط الرأس و هو الموضع الذى يفرق فيه الشعر.

(3) عَجَنَ كنصر و ضرب. و عَجِنَتِ الناقة كفَرِحَ: سَمِنَتْ.

(4) فى اللسان: «و هَيَّجْتُ عَاجِناً». و كذا فى المطبوعة ببلاد العجم.

2162

فهى عَجِنَةٌ وَ عَجْنَاءُ. و بعيرٌ عَجِنٌ، أى مكتنِزٌ سِمَناً

و العِجَانُ: ما بين الخُصية و الفَقْحَةِ.

و العَجَنُ: ورمٌ يصيب الناقةَ بين حيائها و دُبرها، و بما اتّصلا. يقال: ناقةٌ عَجْنَاءُ بيِّنة العَجَنِ.

و العِجَانُ: الأحمقُ، عن الخليل.

علجن

العَلْجَنُ: الناقة الشديدة، و المرأة الحمقاء.

و اللام زائدة.

عجهن

العُجَاهِنُ بالضم: الخادم، و الطبّاخ؛ و الجمع العَجَاهِنَةُ بالفتح. قال الكميت:

و يَنْصُبْنَ القُدُورَ مُشَمِّرَاتٍ * * * يُنَازِعْنَ العَجَاهِنَةَ الرِئِيناً

يريد جمع الرئة. و المرأة عُجَاهِنَةٌ. و قد تَعَهْجَنَ.

عدن

عَدَنْتُ (1) البلد: وَطّنته.

و عَدَنت الإبل بمكانِ كذا: لزِمتْه فلم تَبرح.

و منه: جَنّٰاتِ عَدْنٍ* أى جنّات إقامة.

و منه سمّى المَعْدِنُ، بكسر الدال، لأن الناس يُقيمون فيه الصيفَ و الشِّتاء.

و مركزُ كلِّ شىء: مَعْدِنُه.

و العادِنُ: الناقة المقِيمة فى المرعى.

و عَدَنُ: بلد باليمن.

و عَدَانُ البحر، بالفتح: ساحِله. و أما قولُ لبيد:

و لقد يعلم صَحْبِى كلُّهم * * * بِعَدَانِ السِيفِ صَبْرِى و نَقَلْ

فيقال أراد عَدَنَ فزاد فيه الألف للضرورة، و يقال هو موضع آخر.

و العَيْدَانُ: النخلُ الطِوال، و قد ذكرناه فى الدال. و أنشد أبو عبيدَة لابن مُقْبل:

يَهْزُزْنَ للمَشْىِ أوصالًا مُنَعَّمَةً * * * هَزَّ الجَنُوبِ ضُحًى عَيْدانَ يَبْرِينا

و عَدْنَانُ بن أُدٍّ: أبو مَعَدٍّ.

و العَدِينَةُ: رقعة فى أسفل الدَلو، و الجمع العَدَائِنُ. يقال: غَرْبٌ مُعَدَّنٌ، إذا قطع أسفله ثم خُرِزَ برُقعة. و قال:

* و الغَرْبَ ذا العَدِينَةِ المُوَعَّدَا (2)*

و العَدَانَاتُ: الفِرَقُ من الناس.

____________

(1) عَدَنَ، من باب جَلَسَ و نَصَرَ، عَدْناً و عُدُوناً.

(2) فى اللسان: «المُوَعَّبَا». المُوَسَّعُ:

المُوَفَّرُ.

2163

عرن

عِرْنِينُ كلِّ شىء: أوَّلُه.

و عَرَانِينُ القوم: سادتهم.

و عِرْنِينُ الأنف: تحت مجتمع الحاجبين، و هو أوَّل الأنف حيث يكون فيه الشَمَم. يقال:

هم شُمُّ العَرَانِينِ.

و العُرَانِيَةُ، بالضم: ما يرتفع فى أعالى الماء من غَوارب الموج. قال عدىُّ بن زيدٍ العِبَادىُّ يصف طُوفانَ نوحٍ (عليه السلام):

كانت رياحٌ و ماءٌ ذو عُرَانِيَةٍ * * * و ظُلمةٌ لم تَدَعْ فتقاً و لا خَلَلا

الأصمعى: العِرَانُ: العود الذى يُجْعَلُ فى و ترة أنف البُخْتِىِّ. و قد عَرَنْتُ البعيرَ أَعْرُنُهُ بالضم عَرْناً.

و عِرَانُ البَكَرة: عُودها، و يشدُّ فيه الخطّاف.

و رُمْحٌ مُعَرَّنٌ، إذا سُمِّرَ سِنانُه بالعِرَانِ، و هو المسمار.

و العِرَانُ: بُعْدُ الدارِ. يقال: دارُهم عارِنَةٌ أى بعيدة.

و العَرَنُ: جُسْأَةٌ فى رِجل الدابّة فوقَ الرُسغ من أُخُرٍ، و هو الشُقَاقُ. و قد عَرِنَتْ رِجلُ الدابة بالكسر.

و عَرِنَ البعيرُ أيضاً يَعْرَنُ عَرَناً. قال ابن السكيت. هو قَرحٌ يأخذُه فى عنقه فيحتكُّ منه، و ربَّما بَرَك إلى أصلِ شجرة و احتكَّ بها.

قال: و دواؤه أن يُحْرَق عليه الشَحم.

و عُرَيْنَةُ

بالضم: اسم قبيلة، و رهطٌ من

العُرَنِيِّينَ

ارتدُّوا فقتلهم رسولُ اللّٰه (صلى اللّٰه عليه و سلم).

و العَرِينُ و العَرِينَةُ: مأوَى الأسد الذى يألفُه، يقال: ليثُ عَرِينٍ و ليثُ عَرِينَةٍ، و ليثُ غابةٍ و أصل العَرِينِ جَماعةُ الشجر. و يقال:

العَرِينُ اللحمُ. و ينشد (1):

* مُوَشَّمَةُ الأطراف رَخْصٌ عَرِينُها (2)*

و عَرِينٌ أيضا: بطنٌ من تميم:

و عُرَيْنَةُ مصغّرة: بطنٌ من بَجِيلَةَ. و قال جرير:

عَرِينٌ من عُرَيْنَةَ ليس مِنَّا * * * بَرِئْتُ إلى عُرَيْنَةَ من عَرِينِ

و العِرْنَةُ بالكسر: الصِرِّيع الذى لا يُطاق.

و عِرْنَانُ: اسم جبَل بالجنَاب دون وادِى القرى إلى فَيْدٍ.

و سقاءٌ مَعْرُونٌ: دبغ بالعِرْنَةِ، و هو خشب الظِمْخِ، و هو شجرٌ.

أبو عمرو: العِرْنَةُ: عروق العَرَنْتُنِ.

____________

(1) لمدرك بن حصنٍ.

(2) صدره:

* رَغَا صَاحِبى عند البكاء كما رَغَتْ*

2164

عربن

العُرْبُونُ و العَرَبُونُ و العُرْبَانُ: الذى تسمِّيه لعامة الرَبُونُ. يقال منه: عَرْبَنْتُهُ إذا أعطيتَه ذلك.

عرتن

العَرَتُنُ: نبتٌ يُدبَغُ به. قال الخليل: أصله عَرَنْتُنٌ مثل قَرَنْفُلٍ، حذفت منه النون و ترك على صورته. و يقال عَرْتَنٌ، مثل عَرْفَجٍ.

و أديمٌ مُعَرْتَنٌ، أى مدبوغٌ بالعَرَتُنِ.

و عُرَيْتِنَاتٌ: موضعٌ، و قد ذكرنا صرفَه فى عرفات.

عرجن

العُرْجُونُ: أصلُ العِذْقِ الذى يعوجّ و تُقطع منه الشماريخ فيبقى على النخل يابساً.

و عَرْجَنَهُ: ضربه بالعُرْجُونِ.

عرهن

جملٌ عُرَاهِنٌ، أى عظيم، مثل عُرَاهِمٍ.

عسن

العَسَنُ (1): نُجوع العلَف فى الدوابّ. و قد عَسِنَتِ الإبل بالكسر، إذا نَجَع فيها الكلأ و مَمِنَتْ.

و دابّةٌ عَسِنٌ، أى شَكُورٌ.

و العُسْنُ (2) بالضم: الشحم القديم، مثل الأُسنِ.

و أَعْسَانُ الشىء: آثاره و مكانه.

و تَعَسَّنَ فلانٌ أباه، أى نَزَع إليه فى الشبه.

و تَعَسَّنْتُ الشىء: تطلَّبتُ أثره و مكانه.

عشن

عَشَنَ و اعْتَشَنَ، أى قال برأيه.

و يقال: العُشَانَةُ: أصل السَعَفَةِ، و بها كُنِّىَ أبو عُشَانَة.

عشزن

العَشَوْزَنُ: الصلب الشديد الغليظ، و الأنثى عَشَوْزَنَةٌ. و قال عمرو بن كلثوم يصف قَناةً:

عَشَوْزَنَةً إذا غُمِزَتْ أَرَنَّتْ * * * تَشُجُّ قَفَا المُثَقِّفِ و الجَبِينَا

عطن

عَطَنْتُ الجلد أَعْطِنُهُ عَطْناً، فهو مَعْطُونٌ، إذا أخذْتَ عَلْقًى- و هو نبتٌ- أو فَرْثاً و مِلْحاً فألقيتَ الجلد فيه و غَممته ليتفسَّخَ صوفُه و يسترخىَ ثم تُلقِيه فى الدباغ.

و عَطِنَ الإهابُ بالكسر يَعْطَنُ عَطَناً، فهو

____________

(1) العَسَن بضمتين و بالتحريك.

(2) العِسْنُ بالكسر و يثلث.

2165

عَطِنٌ، إذا أَنْتَنَ و سقط صوفُه فى العَطْنِ. و قد انْعَطَنَ الإهاب.

و العَطَنُ و المَعْطِنُ: واحد الأَعْطَانِ و المَعَاطِنِ، و هى مَبَارِكَ الإبل عند الماء لتشربَ عَلَلًا بعد نَهَلٍ، فإذا استوفت رُدَّتْ إلى المراعى و الأظماء.

و عَطَنَتِ الإبل بالفتح تَعْطُنُ و تَعْطِنُ عُطُوناً، إذا رَوِيَتْ ثم بركَتْ، فهى إبلٌ عَاطِنَةٌ و عَوَاطِنُ.

و قد ضَرَبَتِ الإِبلُ بعَطَنٍ، أى برَكتْ.

قال كعب بن زهير (1):

* بِأَنْ لا دِخَالَ و أَنْ لا عُطُونَا (2)*

و قد أَعْطَنْتُهَا أنا.

قال ابن السكيت: و كذلك تقول: هذا عَطَنُ الغنمِ و مَعْطِنُهَا، لمرابضها حولَ الماء.

و أَعْطَنَ القومُ، أى عَطَنَتْ إبلُهم.

و فلان واسع العَطَنِ و البلَد، إذا كان رحبَ الذِراع.

و أَعْطَنَ الرجلُ بعيرَه، و ذلك إذا لم يشربْ فردَّه إلى العَطَنِ يَنتظِر به. قال لبيد:

عَافَتَا الماءَ فلم يُعْطِنْهُما (3) * * * إنما يُعْطِنُ من يرجو العَلَلْ

عفن

شىء عَفِنٌ بيّن العُفُونَةِ. و قد عَفِنَ الحبل بالكسر عَفَناً: بَلِىَ من الماء.

عكن

العُكْنَةُ: الطَىُّ الذى فى البَطْن من السِمَن، و الجمع عُكَنٌ و أَعْكانٌ.

و تَعَكَّنَ البطن، إذا صار ذا عُكَنٍ.

و نَعَمٌ عَكَنَانٌ، بالتحريك، أى كثيرةٌ، و قد يسكَّن. قال (4):

* و صَبَّحَ الماءَ بوِرْدٍ عَكْنَانْ*

علن

العَلَانِيَةُ: خلاف السِرّ. يقال: عَلَنَ (5) الأمرُ يَعْلُنُ عُلُوناً.

____________

(1) يصف الحُمُر.

(2) صدره:

* و يَشْرَبْنَ من بَارِدٍ قد عَلِمْنَ*

(3) فى اللسان:

... فلم نُعْطِنْهُمَا * * * إنما يُعْطِنُ أصحابُ العَلَلْ

(4) فى اللسان: قال أبو نخيلة السَعدى:

هل باللوَى من عَكَرٍ عَكْنَانْ * * * أم هل ترى بالحَلِّ من أَظْعَانِ

(5) فى القاموس: عَلَنَ الأمر كنَصَرَ، و ضَرَبَ و كَرُمَ و فَرِحَ، علناً و علانيةً.

2166

و عَلِنَ الأمر بالكسر يَعْلَنُ عَلَنَا، حكاه ابن السكيت.

و أَعْلَنْتُهُ أنا، إذا أظهرتَه.

و العِلَانُ: المُعَالَنَةُ.

و رجلٌ عُلَنَةٌ: يبوح بسرِّه.

و عُلْوَانُ الكتاب: عنوانه. و قد عَلْوَنْتُ الكتابَ، إذا عنوَنْتَه.

علجن

العَلْجَنُ: الناقة المكتنِزة اللحم، و يقال نونه زائدة.

و العَلْجَنُ: المرأة الماجنة.

عمن

عَمَنَ بالمكان (1): أقام به.

و عُمَانُ مخفّفٌ: بلدٌ، و أمَّا الذى بالشأم فهو عَمَّانُ، بالفتح و التشديد.

و أَعْمَنَ الرجل: صار إلى عَمَّانَ.

عنن

عَنَّ لى كذا يَعِنُّ و يَعُنُّ (2) عَنَناً، أى عرض و اعترض. يقال: لا أفعُله ما عنَّ فى السماء نجمٌ، أى ما عرض.

و رجلٌ مِعَنٌّ: عِرِّيضٌ، و امرأةٌ مِعَنَّةٌ.

و المِعَنُّ أيضاً: الخطيب.

و رجلٌ عِنّينٌ: لا يريد النِساء، بيِّن العِنِّيِنَّيَة.

و امرأة عِنِّينَةٌ: لا تشتهى الرجال. و هو فِعِّيلٌ بمعنى مفعول، مثل خِرِّيجٍ.

و عُنِّنَ الرجلُ عن امرأته، إذا حكم القاضى عليه بذلك أو مُنِع عنها بالسحر، و الاسم منه العُنَّةُ.

و العُنَّةُ أيضاً: حظيرةٌ من خشب تُجعَل للإبل. قال الأعشى:

تَرى اللحمَ من ذَابِلٍ قد ذَوَى * * * و رَطْبٍ يُرَفَّعُ فوق العُنَن

و العِنَانُ للفرس، و الجمع الأَعِنَّةُ. و العِنَانُ أيضاً: المُعَانَّةُ، و هى المعارضة.

و عِنَانَا المتن: حَبْلاه.

و يقال للرجل: إنَّهُ طَرِفُ العِنَانِ، إذا كان خفيفاً.

و شِركة العِنَانِ: أن يشتركا فى شىء خاصٍّ.

دونَ سائر أموالهما، كأنَّه عَنَّ لهما شىءٌ فاشتَرَياه مشتركَين فيه. قال النابغة الجعدىّ:

و شَارَكْنَا قريشاً فى تُقَاهَا * * * و فى أحسابها شِرْكَ العِنَانِ

بما ولدتْ نساءُ بنى هلالٍ * * * و ما ولدتْ نِساءُ بَنِى أَبَانِ

____________

(1) عَمَنَ بالمكان كضَرَبَ و سَمِعَ: أقام.

(2) عَنَّ يَعِنُّ و يَعُنُّ، عَنًّا، و عَنَناً، و عُنُوناً، إذا ظهر أمامك، و اعترض.

2167

و عُنَانَاكَ أن تفعل كذا، على وزن قصاراك، أى جهدك و غايتك، كأنه من المُعَانَّةِ من عَنَّ يَعِنُّ، أى اعترض.

و عَنَنْتُ الفرسَ: حبسته بعِنَانِهِ.

و أَعْنَنْتُ اللجام: جعلتُ له عِنَاناً. و التَعْنِينُ مثله.

و عَنَنْتُ الكتاب.

و أَعْنَنْتُهُ لكذا، أى عرّضته له و صرفتُه إليه.

و عُنْوَانُ الكتاب بالضم، هى اللغة الفصيحة.

و قال أنس بن ضَبّ بن معاوية بن كلاب، و هو جاهِلىٌّ (1):

* لِمَنْ طَلَلٌ كعنوان الكِتَاب (2)*

و قد يكسر، فيقال عِنْوَانٌ و عِنْيَانٌ.

و عَنْوَنْتُ الكتاب أُعَنْوِنُهُ. و عَنَّنْتُ الكتاب و عَنَّيْتُهُ أيضاً، أبدلوا من إحدى النونات ياءً.

و الاعتِنَانُ: الاعتراضُ.

و العَنُونُ من الدوابّ: المتقدِّمة فى السَير.

و قولهم: أعطيته عَيْنَ عُنَّةَ، أى خاصّةً من بين أصحابه. و رأيته عَيْنَ عُنَّةَ، أى الساعةَ من غير أن طلبتُه.

و أَعْنَنْتُ بعُنَّةٍ ما أدرى ما هى؟ أى تعرَّضتُ لشىء لا أعرفه.

و العَنَانُ بالفتح: السَحاب، الواحدة عَنَانَةٌ، و العَانَّةُ أيضاً.

و أَعْنَانُ السماء: صفائحها و ما اعترضَ من أقطارها كأنَّه جمع عَنَنٍ. قال يونس: «ليس لمنقوص البيان بَهَاء، و لو حَكَّ بيافوخه أعنانَ السماء». و العامَّة تقول: عِنَانَ السماء.

و العَنْعَنَةُ فى تميم: أن تجعل الهمزة عَيْناً، تقول عَنْ فى موضع أَنْ. قال ذو الرمة:

أَعَنْ تَرسَّمْتَ مِن خرقاءَ مَنزلةً * * * ماءُ الصَبابةِ من عينيك مَسْجُومُ

و أما (عَنْ) مخفّفة فمعناها ما عدا الشىءَ.

تقول: رميت عَنِ القوس، لأنَّه بها قذفَ سهمَه عنها و عداها. و أطعمه عَنْ جوع، لأنه جعل الجوع منصرفاً به تاركا له و قد جاوزَه. و تقع (مِنْ) موقِعَها، إلّا أنّ عَنْ قد تكون اسماً يدخل عليه حرف جرّ، لأنك تقول: جئت من عَنْ يمينه، أى من ناحية يمينه. قال القُطامىّ:

____________

(1) فى اللسان أنه أبو دواد الرواسى.

(2) عجزه:

* ببَطْنِ أُواقَ أو قَرَنِ الذُهَابِ*

2168

فقلتُ للرَكْبِ لَمَّا أَنْ عَلَا بِهِمُ * * * من عَنْ يمين الحُبَيَّا نظرةٌ (1) قَبَلُ

و إنَّما بنيتْ لمضارعتها للحرف. و قد توضع عَنْ موضع بَعْدُ كما قال الحارث بن عُباد:

* لَقِحَتْ حربُ وَائِلٍ عن حِيَالِ (2)*

أى بعد حِيَالِ. و قال امرؤ القيس:

* نَؤُومُ الضُحَى لم تَنْتَطِقْ عن تَفَضُّلِ (3)*

و ربَّما وضعتْ موضع عَلَى، كما قال (4):

لَاهِ ابنُ عَمِّكَ لا أَفْضَلْتَ فى حَسَبٍ * * * عَنِّي و لا أنت دَيَّانِى فتَخْزُونِى

عون

العَوَانُ: النَصَفُ فى سنِّها من كلِّ شىء، و الجمع عُونُ. و فى المثل: «لا تُعَلَّمُ العَوَانُ الخِمْرَة».

و تقول منه: عَوَّنَتِ المرأة تَعْوِيناً، و عَانَتْ تَعُونُ عَوْناً.

و العَوَانُ من الحروب: التى قُوتِلَ فيها مرّةً بعد مرةٍ، كأنَّهم جعلوا الأولى بِكْراً.

و بقرةٌ عَوَانٌ: لا فَارِضٌ مُسِنَّةٌ و لا بِكْرٌ صغيرةٌ، بين ذلك.

و العَوْنُ: الظهيرة على الأمر، و الجمع الأعْوَانُ.

و المَعُونَةُ: الإعَانَةُ. يقال: ما عندك مَعُونَةٌ، و لا مَعَانَةٌ، و لا عَوْنٌ.

قال الكسائى: المَعُونُ: المَعُونَةُ.

قال جميل:

بُثَيْنَ الْزَمِى لا إنَّ لا إنْ لَزِمْتِهِ * * * على كَثرة الواشينَ أَىُّ مَعُونِ

يقول: نِعْمَ العَوْنُ قولك (لا) فى ردِّ الوشاة و إن كثُروا. و قال الفرّاء: هو جَمع مَعُونَةٍ، و ليس فى الكلام مَفْعُلٌ بواحدةٍ، و قد فسرناه فى مَكْرُمٍ (5).

و تقول: ما أخلانى فلانٌ من مَعَاوِنِهِ، و هو جمع مَعُونَةٍ.

____________

(1) الحُبَيَّا: اسم مكان. و نظرة قَبَلٌ: إذا لم يتقدمها نَظَرٌ. و منه: رأينا الهلال قَبَلًا، إذا لم يكن رئىَ قبل ذلك.

(2) صدره:

* قَرِّبَا مربِطِ النعامة منى*

(3) صدره:

* و تضحِى فَتيتُ المسكِ فوق فراشها*

(4) ذو الإصبع العدوانى، من قصيدة مشهورة فى المفضليات.

(5) و لم يجئ على مَفْعُلٍ للمذكر إلا حرفان نادران لا يقاس عليهما: مَكْرُمٌ، و مَعْوُنٌ.

2169

و رجلٌ مِعْوَانٌ: كثير المَعُونَةِ للناس.

و اسْتَعَنْتُ بفلانٍ فأَعَانَنِى و عَاوَنَنِى.

و فى الدعاء

: «رَبِّ

أَعِنِّى

و لا

تُعِنْ

عَلَى»

. و تَعَاوَنَ القومُ، إذا أَعَانَ بعضُهم بعضاً.

و اعْتَوَنُوا مثلُه، و إنَّما صَحَّتِ الواو لصحَّتها فى تَعَاوَنُوا؛ لأنَّ معناهما واحدٌ فبُنِىَ عليه، و لو لا ذلك لاعتلَّت.

و المُتَعَاوِنَةُ من النساء: التى طعنت فى السنّ، و لا تكون إلا مع كثرة اللحم.

و العَانَةُ: القطيع من حُمُرِ الوحش، و الجمع عُونٌ.

و العَانَةُ: شعر الرَكَبِ.

و اسْتَعَانَ فلان: حلقَ عَانَتَهُ.

و عَانَةُ: قريةٌ على الفرات تُنسَب إليها الخَمْر، فيقال عَانِيَّةٌ. قال زهير (1):

* من خَمْرِ عَانَةَ لَمَّا يَعْدُ أن عَتَقَا (2)*

و ربَّما قالوا عَانَاتٌ، كما قالوا عَرَفَةُ و عَرَفَاتٌ.

و القول فى صرف عانَاتٍ كالقول فى عَرَفَاتٍ و أَذْرِعَاتٍ.

عهن

العَاهِنُ: واحد العَوَاهِنِ، و هى السَعَفَاتُ اللواتى يَلِينَ القِلَبَةَ فى لغة أهل الحجاز، و أمَّا أهل نجدٍ فيسمُّونها الخوافى. و منه سمِّى جوارح الإنسان عَوَاهِنَ.

و العَوَاهِنُ: عروقٌ فى رحم الناقة، و قد عَهَنَتْ عَوَاهِنُ النخل تَعْهُنُ بالضم، أى يبستْ.

و رمَى فلانٌ بالكلام على عَوَاهِنِهِ، إذا لم يبالِ أصاب أم أخطأ.

أبو عبيدة: العِهْنُ: الصوف، و القطعة منه عِهْنَةٌ، و الجمع عُهُونٌ.

و فلان عِهْنُ مالٍ، إذا كان حسَنَ القيامِ عليه.

و أعطاه من عَاهِنِ مالهِ و آهِنِهِ، أى من تِلَادِهِ.

و العاهِنُ: الحاضر المُقيم الثابت. قال كثيِّر:

دِيَارُ ابنةِ الضَمْرِىِّ إذْ حَبْلُ حُبِّها * * * متينٌ و إذْ معروفها لك عَاهِنُ

و عَهَنَ بالمكان: أقامَ به.

____________

(1) قوله قال زهير، كتب مصحح المطبوعة الأولى: فى نسخة: قال الأخطل:

مِنْ خَمْرِ عَانَةَ ينصاع الفرات لها * * * فى جدولٍ صَخِبِ الآذِىِّ مَرَّارِ

(2) صدره:

* كأنّ ريقَتَهَا بَعدَ الكَرَى اغتبِقَتْ*

2170

عين

العَيْنُ: حاسَّة الرؤية، و هى مؤنَّثة، و الجمع أعْيُنٌ و عُيُونٌ و أَعْيَانٌ. قال يزيد (1):

* دِلَاصٌ كأعيان الجراد المُنَظَّمِ (2)*

و تصغيرها عُيَيْنَةٌ، و منه قيل: «ذو العُيَيْنَتَيْنِ» للجاسوس. و لا تقل: «ذو العُوَيْنَتَيْنِ».

و العَيْنُ: عَيْنُ الماءِ، و عَيْنُ الرُكبة. و لكلِّ ركبة عَيْنَانِ، و هما نقرتان فى مقدَّمها عند الساق.

و العَيْنُ: عَيْنُ الشمس. و العَيْنُ: الدينار.

و العَيْنُ: المالُ الناضُّ. و العَيْنُ: الديدبانُ، و الجاسوسُ.

و لقيته عَيْنَ عُنَّةٍ، إذا رأيته عِيَاناً و لم يَرَكَ.

و فعلتُ ذلك عَمْدَ عَيْنٍ، إذا تعمَّدتَه بجِدٍّ و يقين. قال امرؤ القيس:

أَبْلِغَا عَنِّىَ الشُوَيْعِرَ أَنِّى * * * عَمْدُ عَيْنٍ قَلَّدْتُهُنَّ حَرِيما

و كذلك: فعلتُه عَمْداً على عَيْنٍ. قال خُفاف ابن نَدْبة السلَمِىُّ:

و إنْ تَكُ خَيْلِى قد أُصِيبَ صَمِيمُها * * * فعَمْداً على عَيْنٍ تَيَمَّمْتُ مالِكا

و لقيتُه أوَّلَ عَيْنٍ، و أول عَائِنَةٍ، و أدنى عَائِنَةٍ، أى قبل كلِّ شىء.

و عَيْنُ الشىء: خياره. و عَيْنُ الشىء: نفسُه.

يقال: هو هو عَيْناً، و هو هو بعَيْنِهِ، و لا آخذ إلَّا درهمى بعَيْنِهِ.

و فى المثل: «إن الجواد عَيْنُهُ فُرَارُهُ» (3).

و «لا أطلب أثراً بعد عَيْنٍ» أى بعد مُعَايَنَةٍ.

و عَائِنَةُ بنى فلانٍ: أموالُهم و رُعْيانهم.

و ما بها عَائِنٌ، و كذلك ما بها عَيْنٌ، أى أحد.

و بلدٌ قليلُ العَيْنِ، أى قليل الناس.

و العَيْنُ: ما عَنْ يمين قِبْلَةِ العراق. يقال:

نشأت السحابةُ من قِبَلِ العَيْنِ.

و العَيْنُ: مطرُ أيّامٍ لا يُقلِع.

و يقال: لقيتُه أوَّلَ عَيْنٍ، أى أوّلَ شىء.

و أسودُ العَيْنِ: جبَلٌ. و قال الفرزدق:

إذا زال عنكم أسْوَدُ العَيْنِ كُنْتُمُ * * * كِراماً و أنْتُمْ ما أقام أَلاثِمُ

و رأسُ عَيْنٍ: بلدةٌ.

____________

(1) يزيد بن عبد المَدَان.

(2) صدره:

* و لكنَّنى أغدُو عَلَىَّ مُفاضةٌ*

(3) فُرَارُهُ، و فِرَارُهُ، و فَرَاره، إذا رأيته تفرّستَ فيه الجودةَ من غير أن تَفرّه عن عَدْوٍ أو غير ذلك.

2171

و عُيُونِ البقر: جنسٌ من العِنَبِ يكون بالشأم.

و أَعْيَانُ القوم: سَراتهم و أَشْرَافهم.

و الأعْيَانُ: الإخوة بنو أبٍ واحدٍ و أمٍّ واحدة. و هذه الأُخُوَّة تسمَّى المعاينة. و فى الحديث

«

أَعْيَانُ

بنى الأمّ يتوارثون، دون بنى العَلَّاتِ».

و فى الميزان عَيْنٌ، إذا لم يكن مستوِياً.

و قول الحجَّاج للحسن

: «

لَعَيْنُكَ

أكبر من أَمَدِكَ»

يعنى شاهدك و مَنظرك أكبر من سِنّك.

و العَيْنُ: حرف من حروف المعجم.

و يقال: هو عَبْدُ عَيْنٍ، أى هو كالعَبْدِ لك مادمتَ تراه، فإذا غبتَ فَلَا. قال:

و مَنْ هو عَبْدُ العَيْنِ إمَّا لِقَاؤُهُ * * * فحُلْوٌ و أَمَّا غَيْبُهُ فظَنُونُ

و يقال: أنت على عَيْنِى، فى الإكرام و الحفظ جميعاً. قال اللّٰه تعالى: وَ لِتُصْنَعَ عَلىٰ عَيْنِي.

و يقال: بالجلد عَيْنٌ، و هى دوائرُ رقيقة؛ و ذلك عيب فيه. تقول منه تَعَيَّنَ الجِلدُ، و سِقاءٌ (1) عَيِّنٌ و مُتَعَيِّنٌ. قال رؤبة:

* ما بَالُ عَيْنِى كالشَعِيبِ العَيِّنِ (2)*

و تَعَيَّنَ الرجل المالَ، إدا أصابه بعَيْنٍ.

و تَعَيَّنَ عليه الشىءُ: لزِمَه بعَيْنِهِ:

و حفرْتُ حتَّى عِنْتُ، أى بلغت العُيُونَ.

و الماءُ مَعِينٌ و مَعْيُونٌ، و أَعْيَنْتُ الماءَ مثلُه.

و عَانَ الدمعُ و الماءُ عَيَنَاناً، بالتحريك، أى سالٍ.

و شَرِبَ من عَائِنٍ، أى من ماء سائل.

و عِنْتُ الرجل: أصبتُه بعَيْنِى، فأنا عَائِنٌ، و هو مَعِينٌ على النقص و مَعْيُونٌ على التمام، قال الشاعر (3) فى التمام:

قد كان قومُك يَحْسَبونكَ سيِّداً * * * و إخال أنّك سيّدٌ مَعْيُونُ

و تَعْيِينُ الشىء: تخصيصه من الجملة.

و عَيَّنْتُ القِربة، إذا صببتَ فيها ماءً لتنتفخ عيونُ الخُرَز فتنسَدّ. قال جرير:

بَلَى فارْفَضَّ دمعك غيرَ نَزْرٍ * * * كما عَيَّنْتَ بالسَرَبِ الطِبَابا

و المُعَيَّنُ: الثور الوحشىّ. قال جابر بن حُرَيش:

____________

(1) فى القاموس: و سقاءٌ عَيِّنٌ ككَيِّسٍ و تفتح ياؤه، و مُتَعَيِّنٌ: سال ماؤه، أو جديدٌ.

(2) بعده:

و بعضُ أعراضِ الشُجُونِ الشُجَّنِ * * * دارٌ كرَقْمِ الكاتبِ المُرَقِّنِ

(3) هو عباس بن مرداس.

2172

و مُعَيَّناً يَحْوِى الصِوَارَ كأنه * * * مُتَخَمِّطٌ قَطِمٌ إذا ما بَربرا

و عَيَّنْتُ اللؤلؤة: ثَقبتُها. و عَيَّنْتُ فلاناً:

أخبرتُ بِمَسَاويه فى وجهه.

و عَايَنْتُ الشىء عِيَاناً، إذا رأيتَه بعَيْنِكَ.

و ابْنَا عِيَانٍ: خطّان يُخطَّان فى الأرض يُزجَر بهما الطير. و إذا عُلِم أنَّ القامر يفوز قِدْحُهُ قيل: «جَرَى ابْنَا عِيَانٍ».

و العِيانُ: حديدة تكون فى مَتَاع الفدَّان، و الجمع عينٌ، و هو فُعْلٌ فنقَلوا لإن الياء أخِفُّ من الواو.

و العَيَنُ، بالتحريك: أهلُ الدار. و قال الراجز (1):

* تشربُ ما فى وَطْبِهَا قبل العَيَنْ (2)*

و جاء فلان فى عَيَن، أى فى جماعة. و قال جَندَل (3):

إذا رآنى واحداً أو فى عَيَنْ * * * يَعْرِفُنِى أَطْرَقَ إِطْرَاقَ الطُحَنْ (4)

و رجلٌ أَعْيَنُ واسع العَيْنِ بيِّن العَيَنِ، و الجمع عِينٌ، و أصله فُعْلٌ بالضم، و منه قيل لبقر الوحش عِينٌ. و الثورُ أَعْيَنُ، و البقرة عَيْنَاءُ.

و العِينَةُ بالكسر: السَلَفُ.

و اعْتَانَ الرجل، إذا اشترى الشىءَ بنسيئةٍ.

و عِينَةُ المال أيضا: خِياره: مثل العِيمَةِ.

و هذا ثوبُ عِينَةٍ، إذا كان حسَنا فى مَرآة العَيْنِ.

و اعْتَانَ فلانٌ الشىءَ، إذا أخذ عَيْنَهُ و خِياره.

و اعْتَانَ لنا فلانٌ، أى صار عَيْناً، أى ربيئةً. و ربَّما قالوا: عَانَ علينا فلان يَعِينُ عِيَانَةً، أى صار لهم عَيْناً.

و يقال: اذهبْ فاعْتَنْ لى مَنْزِلًا، أى ارْتَدْه.

فصل الغين

غبن

الغَبْنُ بالتسكين فى البيع، و الغَبَنُ بالتحريك فى الرأى. يقال غَبَنْتُهُ (5) فى البيع بالفتح، أى خدعته، و قد غُبِنَ فهو مَغْبُونٌ. و غَبِنَ رأيَه بالكسر إذا نُقِصَهُ فهو غَبِينٌ، أى ضعيف الرأى، و فيه غَبَانَةٌ. و قد ذكرنا إعرابه فى سَفِهَ يَسْفَهُ.

____________

(1) أبو النجم

(2) بعده:

* تُعَارِضُ الكلبَ إذا الكلبُ رَشَنْ*

(3) ابن المثنى.

(4) الطُحَنُ: دويْبَّة تكون فى الرمل مثل العَظاءة.

(5) غَبَنَ فى البيع من باب ضرَبَ، و غُبِنَ فهو مَغْبُونٌ، و غَبِنَ رأيه من باب طَرِبَ فهو غَبِينٌ.

2173

و الغَبينَةُ من الغَبْنِ، كالشتيمة من الشَتْمِ.

و التَّغَابُنُ: أن يَغْبِنَ القومُ بعضُهم بعضاً، و منه قيل يومُ التَّغَابُنِ ليوم القيامة، لأنَّ أهل الجنة يَغْبِنُونَ أهل النار.

و المَغَابِنُ: الأرفاغُ.

و غَبَنْتُ الثوبَ و الطعامَ، مثل خَبَنْتُ، و قد ذكر.

غدن

اغْدَوْدَنَ الشَعَرُ، إذا طال و تمّ. قال حسّان:

و قامت تُرَائِيكَ مُغْدَوْدِناً * * * إذا ما تَنُوءُ به آدَها

و اغْدَوْدَنَ النبتُ، إذا اخضرَّ يضربَ إلى السواد من شدّة رِيّه.

و الشَبَابُ الغُدَانِىُّ: الغَضُّ. قال رؤبة:

* بَعْدَ غُدَانِىَّ الشبابِ الأَبْلَهِ (1)*

و الغَدَنُ: الاسترخاء و الفَترة. قال القُلَاخ:

و لم تُضِعْ أولادها من البَطَنْ * * * و لم تُصِبْهُ نَعْسَةٌ على غَدنْ

و غُدَانَةُ: حىٌّ من يربوع. قال الأخطل:

و اذْكُرْ غُدَانَةَ عِدَّاناً مُزَنَّمَةً * * * من الحَبَلَّقِ تُبْنَى حولها الصِيَرُ

غرن

الغِرْيَنُ مثال الدِرْهَمِ (2): الطين الذى يحمله السَيل فيبقى على وجه الأرض، رَطْباً أو يابساً، و كذلك الغِرْيَلُ و هو مبدلٌ منه.

و الغَرَنُ: الذَكَرُ من العقبان (3).

غسن

الغُسَنُ: خُصَل الشعر من العُرف و الناصية و الذَوائب. قال الأعشى:

غَدَا بتَلِيلٍ كجزع الخِضَا (4) * * * بِ حُرِّ القَذَالِ طويلِ الغُسَنْ

الواحدة غُسْنَةٌ و غُسْنَاةٌ. قال (5):

____________

(1) قبله:

لَمَّا رأتنى خَلَقَ المُمَوَّهِ * * * بَرَّاقَ أصلادِ الجبين الأَجْلَهِ

و فى التهذيب: قال عمر بن لجأ. و فى التكملة:

و للقلاخ أرجوزة على هذه القافية، و لم أجد ما ذكره الجوهرى فيها. و الذى أنشده الأصمعى فيما حكاه عنه ابن جنى:

* أَحْمَرُ لم يُعْرَفْ ببؤسٍ مُذْمَهَنْ*

(2) فى القاموس: الغَرِينُ كصَرِيمُ و حِذيمٍ.

(3) و أنشد فى اللسان:

* لقد عجبتُ من سَهُوم و عَرَنْ*

و السَهوم: الأنثى منها.

(4) قال ابن برى: الخِضَابُ جمع خَضْبَةٍ و هى الدَقْلَةُ من النخل.

(5) حميد الأرقط.

2174

بَيْنَا الفَتَى يَخْبِطُ فى غُسْنَاتِه * * * إذْ صَعِد الدهرُ إلى عِفْرَاتِهِ

فاجتاحها بِشَفْرَتَىْ مِبْراتِهِ

هكذا يرويه ابن كَيسانَ.

و الغَيْسَانُ: جدَّة الشَباب و نَعْمته، إن جعلته فَيْعَالًا فهو من هذا الباب.

و غَسَّانُ: اسمُ ماءٍ نزل عليه قومٌ من الأزْد فنُسبوا إليه، منهم بنو جَفْنة رهط الملوك. و يقال:

غَسَّانُ اسم قبيلة.

غصن

الغُصْنُ: غُصْنُ الشجر، و الجمع الأَغْصَانُ و الغُصُونُ و الغِصَنَةُ، مثل قُرْطٍ وَ قِرَطَةٍ.

وَ غَصَنْتُهُ (1)، أى قطعته.

و أبو الغُصْنِ: كنية جُحَا (2).

غضن

غَضَنْتُ (3) الرجل غَضْناً: حبسته. يقال:

ما غَضَنَكَ عنَّا، أى ما عاقَك عنا.

و أَغْضَنَتِ السماءُ: دامَ مطرُها.

و التَغْضِينُ: التَشْنِيجُ؛ يقال: غَضَّنْتُه فتَغَضَّنَ.

و التَّغْضِينُ أيضا: الرِجَاعُ.

و الغَضْنُ و الغَضَنُ: واحد الغُضونِ، و هى مكاسر الجلد و الدِرع و غيرهما.

و المُغَاضَنَةُ: مُكاسَرة العينين.

و غَضَنُ العينِ: جلدتُها الظاهرة. و يقال للمجدور إذا أَلبَس الجدرىُّ جِلده: أصبح جلدُه غَضْنَةً واحدةً. و قد يقال بالباء.

غمن

غَمَنْتُ الجلد أَغْمُنُهُ بالضم، أى غَمَمْتُهُ ليَتَفَسَّخُ عنه صُوفه، فهو غمينٌ و غَمِيلٌ. و كذلك التمر إذا فعلتَ به ذلك ليُدرِك.

غنن

الغُنَّةُ: صوتٌ فى الخيشوم.

و الأَغَنُّ: الذى يتكلَّم من قِبَل خياشيمه.

يقال: ظبىٌ (4) أَغَنُّ.

و وادٍ أَغَنُّ، أى كثير العشب، لأنَّه إذا كان كذلك ألِفه الذِبَّانُ، و فى أصواتها غُنّةٌ. و منه قيل للقرية الكثيرة الأهل و العُشْب: غَنَّاءُ.

____________

(1) غَصَنَ الغُصْنَ يَغْصِنُهُ: مَدَّهُ إليه، من باب ضَرَبَ.

(2) دُجَيْنُ بن ثابت بن ثابت، و ليس بجحا كما توهمه الجوهرى أو هو كنيته. قاموس.

(3) غَضَنَ يَغْضِنُ و يَغْضُنُ، من باب ضَرَبَ و نَصَرَ.

(4) فى المخطوطات: طيرٌ أغَنُّ. أما فى اللسان فكما هنا.

2175

و أمَّا قولهم: وادٍ مُغِنٌّ، فهو الذى صار فيه صَوْت الذِبَّانِ، و لا يكون الذِبّانُ إلّا فى وادٍ مُخْصِبٍ مُعْشِبٍ.

و أَغَنَّ السقاءُ، إذا امتلأ.

و أَغَنَّ الوادى، فهو مُغِنٌّ.

غين

الغَيْنُ: العطَش؛ تقول منه: غِنْتُ أَغِينُ.

و غَانَتِ الإبل، مثل غَامَتْ.

و الغَيْنُ: لغةٌ فى الغَيْمِ. قال يصف فرسا (1):

كَأَنِّى بين خَافِيَتَىْ عُقَابٍ * * * أصاب حمامةً (2) فى يوم غَيْنِ (3)

و غِينَ على كذا، أى غُطِّىَ عليه. و منه

الحديث

: «إنّه

لَيُغَانُ

على قَلبى».

و أَغَانَ الغَيْنُ السماء، أى ألبَسها. قال رؤبة:

أَمْسَى بِلَالٌ كالربيع المُدْجِنِ * * * أَمْطَرَ فى أكناف غَيْمٍ (4) مُغْيِنِ

فأخرجَه على الأصل.

و الغَيْنُ: حرفٌ من حروف المعجم.

و الغِينَةُ بالكسر: ما سال من الجِيفة.

و غَانَتْ نفسه تَغِينُ: غَثَتْ.

أبو عبيدة: الأَغْيَنُ: الأخضر إلى السواد.

و شجرةٌ غَيْنَاءُ، أى خضراء كثيرة الورَق ملتفّة الأغصان، و الجمع غِينٌ.

و الغَيْنَةُ: الشَجْراء مثل الغَيْضَةِ. قال أبو العميثل: الغَيْنَةُ: الأشجار الملتفّة بلا ماء، فإذا كانت بماء فهى غَيْضَةٌ.

فصل الفاء

فتن

الفِتْنَةُ: الامتحان و الاختبار. تقول:

فَتَنْتُ الذهبَ، إذا أدخلتَه النار لتنظُرَ ما جَودتُه.

و دينارٌ مَفْتُونٌ. قال اللّٰه تعالى: إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ.

و يسمَّى الصائغُ الفَتَّانَ، و كذلك الشَيطان.

و فى الحديث

: «المؤمن أخو المؤمن يسعُهما الماء و الشجر و يَتَعَاوَنَانِ على

الفَتَّانِ

»

يروى بفتح الفاء و ضمّها، فمن رواه بالفتح فهو واحد، و من رواه بالضم فهو جمع.

و قال الخليل: الفَتْنُ: الإحراق. قال اللّٰه تعالى: يَوْمَ هُمْ عَلَى النّٰارِ يُفْتَنُونَ.

____________

(1) و هو رجل من بنى تغلب.

(2) و يروى: تريد حمامةً فى يوم غَيْمِ.

(3) قبله:

فِدَاءٌ خَالَتِى وَ فِدًى صديقى * * * و أهلى كلهم لأبى قُعَيْنِ

فأنت حبوتنى بعِنَانِ طِرْفٍ * * * شديدِ الشدِّ ذى بذلٍ و صَوْنِ

(4) فى اللسان: «غَيْنٍ مُغْينِ».

2176

و ورِقٌ فَتِينٌ، أى فِضّةٌ مُحرقة.

و يقال للحَرَّةِ فَتِينٌ، كأنَّ حجارتها مُحْرَقَةٌ.

و افْتَتَنَ الرجل و فُتِنَ، فهو مَفْتُونٌ، إذا أصابته فِتْنَةٌ فذهب مالُه أو عقله، و كذلك إذا اختُبِرَ. قال تعالى: وَ فَتَنّٰاكَ فُتُوناً.

و الفُتُونُ أيضا: الافْتِتَانُ، يتعدَّى و لا يتعدَّى، و منه قولهم: قلبٌ فاتِنٌ، أى مُفْتَتِنٌ. قال الشاعر:

رخيمُ الكلامِ قطيعُ القيا * * * مِ أمسى فؤادى بها فاتنا

و فَتَنَتْهُ المرأةُ، إذا دلّهته، و افْتَتَنَتْهُ أيضا.

و أنشد أبو عبيدةَ لأعشى هَمْدَانَ:

لئن فَتَنَتْنِى فهى بالأمس أَفْتَنَتْ * * * سَعيداً فأمسى قد قَلَا كلَّ مُسْلِمِ (1)

و أنكر الأصمعى: أَفَتَنْتَ بالألف.

و الفَاتِنُ: المُضِلُّ عن الحقّ. قال الفراء:

أهل الحجاز يقولون: مٰا أَنْتُمْ عَلَيْهِ بِفٰاتِنِينَ، و أهل نجد يقولون: بمُفْتِنِينَ من أَفْتَنْتُ.

و أما قوله تعالى: بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ فالباء زائدة، كما زيدت فى قوله تعالى: كَفىٰ بِاللّٰهِ شَهِيداً*. و المَفْتُونُ: الفِتْنَةُ، و هو مصدر كالمعقول و المجلود و المحلوف. و يكون أيُّكُمْ مبتدأ و الْمَفْتُونُ خبره. و قال المازنىّ: الْمَفْتُونُ رفع بالابتداء و ما قبله خبره، كقولهم بمن مُرورك و على أيِّهم نزولك؟ لأنَّ الأوّلَ فى معنى الظرف.

و فَتَّنْتُهُ تَفْتِيناً فهو مُفَتَّنٌ، أى مَفْتُونٌ جدًّا.

و الفِتانُ بكسر الفاء: غِشاءٌ للرَحْل من أَدَمٍ. قال لبيد:

فَثَنَيْتُ كَفِّى و الفِتَانَ و نُمْرُقِى * * * و مكانُهنّ الكُورُ و النِسْعَانُ

فجن

الفَيْجَنُ: السَذَابُ.

فدن

الفَدَنُ: القَصرُ.

و الفَدَّانُ: آلة الثَوْرَيْنِ للحرث، و هو فعّال بالتشديد. و قال أبو عمرو: هى البقرة التى تحرُث و الجمع الفَدَادِينُ مُخَفَّفٌ.

فرن

الفُرْنُ: الذى يُخبَز عليه الفُرْنِىُّ، و هو خبزٌ غليظٌ نُسِب إلى موضعه، و هو غير التَنُّور.

قال الهُذَلى (2):

____________

(1) بعده:

و ألقى مصابيح القراءة و اشترى * * * و صَالَ الغوانِى بالكتاب المُتَمَّمِ

(2) أبو خراش.

2177

نقاتل جوعهم بمُكَلَّلَاتٍ * * * من الفُرْنِىِّ يَرْعَبُهَا الجَمِيلُ

و يُرْوَى: «نُقَابِلُ» بالباء.

و فى كلام بعض العرب: «فإذا هى مثل الفُرْنِيَّةِ الحمراءِ».

فرتن

فَرْتَنَا: مقصورٌ: اسم مرأة. و العربُ تسمِّى الأَمَةَ فَرْتَنَا.

و فَرْتَنَا أيضاً: قصرٌ بمَروِ الرُوذِ، كان أبو خازم قد حاصَر فيه زُهَير بن ذؤيب العدوىَّ الذى يقال له: هَزَارْ مَرْدُ.

فرجن

الفِرْجَوْنُ: المِحَسَّة.

و قد فَرْجَنْتُ الدّابة، أى حَسَسْتُها.

فرسن

الفِرْسِنُ من البعير، بمنزلة الحافر من الدابّة، و ربَّما استعير فى الشاة.

قال ابن السَرَّاج: النون زائدة لأنَّها من فَرَسْتُ. و قد ذكر.

فرعن

فِرْعَوْنُ: لقبُ الوليد بنُ مصعَب ملكِ مصر.

و كلُّ عاتٍ متمرِّدٍ فِرْعَوْنٌ.

و العُتاةُ: الفَرَاعِنَةُ.

و قد تَفَرْعَنَ، و هو ذو فَرْعَنَةٍ، أى دهاءِ و نُكْرٍ.

و فى الحديث

: «أخَذْنا

فِرْعَوْنَ

هذه الأمّة»

. فطن

الفِطْنَةُ كالفهم. تقول: فَطَنْتُ للشىء بالفتح.

و رجلٌ فَطِنٌ و فَطُنٌ، و قد فَطِنَ بالكسر فِطْنَةً و فَطَانَةً وَ فَطانِيَةً.

و المُفَاطَنَةُ: مُفَاعَلَةٌ منه.

فكن

التَفَكُّنُ: التندُّمُ على ما فات.

فنن

الفَنُّ (1): واحد الفُنُونِ، و هى الأنواعُ.

و الأفانينُ: الأساليبُ، و هى أجناسُ الكلام و طُرُقُهُ.

و رجلٌ مَتَفَنِّنٌ، أى ذو فُنُونٍ.

و افْتَنَّ الرجلُ فى حديثه و فى خُطبته، إذا جاء بالأَفَانِينِ، و هو مثل اشتقّ. قال أبو ذؤيب:

____________

(1) كذا وردت هذه المادة متقدمة على تاليتها.

2178

فافْتَنَّ بعد تمام الوِرْدِ ناجِيةً * * * مثلَ الهِرَاوَةِ بِكْراً ثِنْيُهَا (1) أَبِدُ

و الفَنُّ: الطَرد. تقول؛ فَنَنْتُ الإبلَ، أى طردتها. قال الأعشى:

و البِيضُ قد عَنَسَتْ و طَالَ جِراؤُها * * * و نَشَأْنَ فى فَنٍّ و فى أَذْوادِ

و قد فسرناه فى باب السين.

و الفَنَنُ جمعه أَفْنَانٌ، ثم أَفَانِينُ، و هى الأغصان. و قال الراجز يصف رَحًى:

* لها زِمَامٌ من أَفَانِينِ الشَجَرْ*

و شَجَرَةٌ فَنَّاءُ، أى ذات أَفْنَانٍ، و فَنْوَاءُ أيضا على غير قياس. و قول الراجز:

* لَأَجْعَلَنْ لابْنَةِ عُثْمٍ فَنَّا (2)*

أى أمراً عجباً. و يقال عَنَاءٌ، أى آخُذُ عليها بالعَنَاءِ حتَّى تهب لى مَهْرَها.

و التَفْنِينُ: التخليطُ. يقال: ثوبٌ فيه تَفْنِينٌ، إذا كانت فيه طرائقُ ليست من جنسه.

و رجلٌ مِفَنٌّ: يأتى بالعجائب؛ و امرأةٌ مفَنَّةٌ.

و الفَنَّانُ فى شعر الأعشى (3): الحِمار الوحشىّ الذى يأتى بفنونٍ من العَدْوِ.

فلن

ابن السرّاج: فلانٌ: كنايةٌ عن اسمٍ سمِّى به المحدَّث عنه، خاصٌّ غالبٌ.

و يقال فى النداء: يافُلُ، فتحذف منه الألف و النون لغير ترخيم، و لو كان ترخيماً لقالوا يا فُلَا.

و ربَّما جاء ذلك فى غير النداء ضرورةً. قال أبو النجم:

* فى لَجَّةٍ أَمْسِكْ فلاناً عن فُلِ (4)*

و اللَجَّةُ: كثرة الأصوات، و معناه أَمْسِكْ فلاناً عن فلان.

و يقال فى غير الناس: الفُلَانُ و الفُلَانَةُ، بالألف و اللام.

فلكن

الفَيْلَكُونُ: البَرْدِىُّ، و هو فَيْعَلُولٌ.

____________

(1) فى اللسان:

«... ثِنْياً بِكْرُهَا أَبِدُ»

. (2) بعده:

* حتى يكون مَهْرُهَا دُهْدُنَّا*

(3) قال ابن برى: و بيت الأعشى الذى أشار إليه هو قوله:

و إنْ يَكُ تقريبٌ من الشَدِّ غالَها * * * بمَيْعَةِ فَنّانِ الاجَارِىِّ مُجْذِمِ

(4) قبله:

* تُدَافعُ الشِيبَ و لَمَّا تُقْتَلِ*

2179

فين

الفَيْنَاتُ: الساعات. يقال: لقِيته الفَيْنَةَ بعد الفَيْنَةِ، أى الحين بعد الحين. و إن شئت حذفتَ الألف و اللام فقلت لقيته فَيْنَةً، كما قالوا:

لقيته النَدَرَى، و فى نَدَرَى.

و رجلٌ فَيْنَانُ الشَعَرِ، أى حسَن الشعَر طويلُه، و هو فَعْلَانُ.

فصل القاف

قبن

قَبَنَ (1) فى الأرض قُبُوناً: ذهب.

و حمارُ قَبَّانَ: دويْبَّة. و يقال هو فَعَّالٌ.

و الوجه أن يكون فَعْلَانَ، كما ذكرناه فى الباء.

و القَبَّانُ: القِسْطاسُ، معرَّبٌ.

و فلانٌ قَبَّانٌ على فلانٍ، أى أمينٌ عليه.

و اقْبَأَنَّ: تَقَبَّضَ، مثل اكْبَأَنَّ.

قتن

قَتُنَ الرجل بالضم يَقْتُنُ قَتَانَةً: صار قليل الطُعْمِ (2) فهو قَتِينٌ. و امرأة قَتِينٌ أيضاً.

و يسمَّى القُرَادُ قَتِيناً لقلَّة دمِه. قال الشماخ:

و قد عَرِقَتْ مَغَابِنُهَا و جادتْ * * * بدِرَّتِهَا قِرَى حَجِنٍ قَتِينِ

قحزن

أبو زيد: يقال: ضربه فقَحْزَنَهُ بالزاى، أى صَرعَه. و قال ابن الأعرابى: حتَّى تَقَحْزَنَ، أى حتَّى وقَع.

قال النضر: القَحْزَنَةُ: الهِراوة. و أنشد:

جَلَدْتُ جَعَارِ عند باب وِجَارِهَا * * * بقَحْزَنَتِى عن جَنبها جَلَدَاتِ

قرن

القَرْنُ للثَور و غيره.

و القَرْنُ: الخُصلة من الشعَر، و منه

قول أبى سفيان

: «فى الروم ذاتِ

القُرُون

»

، قال الأصمعىّ: أراد قُرُونَ شعورهم، و كانوا يطوِّلون ذلك فُعرِفوا به.

و يقال: للمرأة قَرْنَانِ (3)، أى ضفيرتان قال الأسدىّ:

كذبتمْ و بيتِ اللّٰه لا تَنكحونها * * * بَنِى شابَ قَرْنَاهَا تُصَرُّ وَ تُحْلَبُ

أراد: يا بَنِى التى شاب قَرْنَاهَا، فأضمَره.

____________

(1) قَبَنَ يَقْبِنُ من باب جلس.

(2) الطعم، بالضم، أى الطعام.

(3) و يقال: للرجل قَرْنَانِ، هكذا فى المخطوطات و اللسان.

2180

و ذو القَرْنَيْنِ: لقب إسكندرَ الرُومىِّ.

و كان يقال للمنذر بن ماء السماء: ذو القَرْنَيْنِ، لضفيرتين كان يَضفِرهما فى قرنَىْ رأسِه فيُرسِلهما.

و القَرْنُ: جُبَيلٌ صغير منفرد.

و القَرْنُ: حَلْبَةٌ من عَرَقٍ، و الجمع القُرُونُ.

و أنشد الأصمعى:

تُضَمَّرُ بالأصَائِلِ كلَّ يومٍ (1) * * * تُسَنُّ على سنابكها القُرُونُ

يقال: حلبنا الفرسَ قَرْناً أو قَرْنَيْنِ، أى عرّقناه.

و القَرْنُ: ثمانون سنة، و يقال ثلاثون سنة.

و القَرْنُ: مِثلك فى السِنّ. تقول: هو على قَرْنِى، أى على سنّى.

و القَرْنُ من الناس: أهل زمانٍ واحدٍ.

قال:

إذا ذهب القَرْنُ الذى أنت فيهم * * * و خُلِّفْتَ فى قَرْنِ فأنت غريبُ

و القَرْنُ أيضاً: العَفَلَةُ الصغيرة، عن الأصمعىّ.

و اخْتُصِمَ إلى شُريحٍ فى جارية بها قَرْنٌ فقال: أَقْعِدُوهَا فإنْ أصابَ الأرض فهو عيبٌ، و إن لم يصب الأرض فليس بعيبٍ.

و القَرْنُ: قَرْنُ الهودج. قال حاجبٌ المازنىّ:

صَحَا قلبى و أَقْصَرَ غير أنّى * * * أَهَشُّ إذا مررتُ على الحُمُولِ

كَسَوْنَ الفارسيَّةَ كلَّ قَرْنٍ * * * و زَيَّنَّ الأَشِلَّةَ بالسُدُولِ

و القَرْنُ: جانب الرأس. و يقال: منه

سمّى ذو

القَرْنَيْنِ

لأنَّه دعا قومه إلى اللّٰه تعالى فضربُوه على

قَرْنَيْهِ

.

و القَرْنَانِ: منارتان تُبنَيان على رأس البئر و يوضَع فوقهما خشبةٌ فتعلَّق البكرة فيها.

و قَرْنُ الشمس: أعلاها، و أوَّلُ ما يبدو منها فى الطُلوع.

و القَرَنُ بالتحريك: الجَعْبة. قال الأصمعى:

القَرَنُ: جعبةٌ من جلود تكون مشقوقةً ثم تُخْرَز. و إنّما تشقّ حتّى تصل الريح إلى الريش فلا يَفسُدَ. قال:

يا ابْنَ هِشَامٍ أَهْلَكَ الناسَ اللَبَنْ * * * فكلُّهم يَعدُو بقَوْسٍ و قَرَنْ

و القَرَنُ أيضاً: السيف و النَبْل.

و رجلٌ قارِنٌ: معه سيفٌ و نَبْلٌ.

و القَرَنُ: حبلٌ يُقرَن به البعيران. قال جرير:

أَبْلِغْ أَبَا مِسْمَعٍ إنْ كنتَ لَاقِيَهُ * * * أَنّى لدَى الباب كالمشدود فى القَرَنِ

____________

(1) يروى:

«نُعَوِّدُهَا الطِرَادَ فكلَّ يوم»

.

2181

و الأَقْرَانُ: الحبالُ، عن ابن السكيت.

و القَرَنُ: البعيرُ المقرونُ بآخرَ. و قال (1):

و لو عند غَسَّانَ السَلِيِطىِّ عَرَّسَتْ * * * رَغَا قَرَنٌ منها و كاسَ عَقِيرُ (2)

و القَرَنُ: موضعٌ، و هو ميقاتُ أهل نجد، و منه أُوَيس القَرَنِىِّ. (3)

و القَرَنُ: مصدر قولك رجلٌ أَقْرَنُ بيِّن القَرَنِ، و هو المَقْرُونُ الحاجبين (4).

و القِرْنُ بالكسر: كُفؤك فى الشجاعة.

و القُرْنَةُ بالضم: الطرَف الشاخصُ من كلِّ شىء. يقال: قُرْنَةُ الجبَلِ، و قُرْنَةُ النَصْلِ، و قُرْنَةُ الرحمِ، لأحدى شعبتيها.

و قَرَنَ بين الحجِّ و العمرة قِرَاناً، بالكسر.

و قَرَنْتُ البعيرين أَقْرُنُهُمَا قَرْناً، إذا جمعتَهما فى حَبلٍ واحدٍ، و ذلك الحبْل يسمَّى القِرَانَ.

و قَرَنَ الفرسُ يَقْرُنُ، إذا وقعتْ حوافر رجليه مواقع حوافر يديه، يَقْرُنُ بالضم فى جميع ذلك.

و قَرَنْتُ الشىء بالشىء: وصلتُه به.

و قُرِّنت الأَسَارَى فى الحبال، شُدِّد للكثرة.

قال اللّٰه تعالى: مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفٰادِ*.

و اقْتَرَنَ الشىءُ بغيره.

و قَارَنْتُهُ قِرَاناً: صَاحَبْتُهُ؛ و منه قِرَانُ الكواكب.

و القِرَانُ: الجمع بين الحج و العمرة.

و القِرَانُ: أن تَقْرُنَ بين تمرتين تأكلهما.

الأصمعى: القِرَانُ: النَبْل المستوِية من عملِ رجلٍ واحد. قال: و يقال للقوم إذا تناضَلوا:

اذكُروا القِرَانَ، أى وَالُوا بين سَهمينِ سهمين.

و أَقْرَنَ الرجُل، إذا رفعَ رأس رمحه لئلَّا يصيب مَن قُدّامَه.

و أَقْرَنَ الدُمَّل: حان أن يتفقّأ.

و أقْرَنَ الدم فى العِرْق و اسْتَقْرَنَ، أى كثُر وَ تَبَيَّغَ.

و أَقْرَنَ له، أى أطاقه و قوِىَ عليه. قال اللّٰه تعالى: وَ مٰا كُنّٰا لَهُ مُقْرِنِينَ، أى مطيقين.

و المُقْرِنُ أيضاً: الذى قد غلبته ضَيعته، تكون له إبلٌ و غنمٌ و لا مُعينَ له عليها، أو يكون يسقى إبلَه و لا ذائدَ له يذودها.

____________

(1) الأعور النبهانى.

(2) قبله:

أقول لها أُمِّى سَلِيطاً بأرضها * * * فبئس مَنُاخُ النازلين جَرِيرُ

(3) القرْن هنا بتسكين الراء. و أما أويس القرني فليس منسوباً إلى ميقات أهل نجد، و إنما نسبته إلى بني قرن بطن من مراد من اليمن. و حكى القاضي عياض عن القابسي أن من سكِّن الراء أراد الجبل، و من فتح أراد الطريق.

(4) و قَرِنَ من باب طَربَ. و هو المقرون الحاجبين. و قَرَنَ الشىء بالشَىء يَقْرُنُ و يَقْرِنُ من باب نَصَرَ و ضَرَبَ.

2182

قال ابن السكيت: و القَرِينُ: المصاحِبُ.

و القُرِينَانِ: أبو بكر و طَلحة، لأنَّ عثمان بن عبيد اللّٰه أخا طلحة، أخذَهما فقَرَنَهُمَا بحبل، فلذلك سُمِّيا القَرِينَيْنِ.

و قَرِينَةُ الرجل: امرأتُه.

و قولهم: إذا جاذبته قرينُته بَهَرها، أى إذا قُرِنَتْ به الشديدةُ أطاقَها و غلبَها.

و دُورٌ قَرَائِنُ، إذا كان يستقبل بعضُها بعضاً.

و يقال: أَسْمَحَتْ قَرِينُهُ و قَرُونُهُ، و قَرُونَتُهُ و قَرِينَتُهُ، أى ذلّتْ نفسه و تابعَتْه على الأمر.

و القَرُون: الناقة التى تجمع بين مِحلَبَين.

و القَرُونُ من الدوابّ: الذى يعرق سريعاً.

و القَرُونُ: الذى تقع حوافرُ رجليه مواقعَ حوافر يديه. و كذلك الناقة التى تَقْرُنُ ركبتيها إذا بركتْ، عن الأصمعى.

و القَرُونُ: التى يُجمَع خِلفاها القادِمان و الآخِران فيتدانيان.

و القَرُونُ: الذى يجمع بين تَمرتين فى الأكل. يقال: «أبَرَماً قَرُوناً».

و قَارُونُ: اسم رجلٍ من بنى إسرائيل، يُضرَب به المثل فى الغِنَى، و لا ينصرف للعُجمة و التعريفِ.

و القَارُونُ: الوَجُّ.

و سقاءٌ قَرْنَوِىٌّ و مُقْرَنًى مقصورٌ: دبغ بالقَرْنُوَةِ قال ابن السكيت؛ هى عُشْبةٌ تَنبُت فى ألوية الرمل ودَ كادِكه تَنبُتُ صُعُداً، ورقُها أُغَيبِرُ يشبه ورقَ الحَنْدَقوق. و لم يجىء على هذا المثال إلَّا تَرقُوةٌ، و عَرقُوةٌ، و عَنصُوة، و ثَندُوة.

قسن

اقْسَأَنَّ الرجُل اقْسِئْنَاناً، إذا كبر و عَسَا.

قال الراجز:

يا مَسَدَ الخُوصِ تَعَوَّذْ مِنِّى * * * إنْ تَكُ لَدْناً لَيِّنَا فإنِّى

ما شئتَ مِن أَشْمَطَ مُقْسَئِنِّ

أبو عبيدة: القُسَأْنِينَةُ، من اقْسَأَنَّ العودُ و غيره، إذا اشتدَّ و عسا.

و اقْسَأَنَّ الليلُ: اشتدّ ظلامه.

قطن

قَطَنَ بالمكان يَقْطُنُ: أقام به و توطّنه، فهو قاطِنٌ. قال العجاج:

* قَوَاطِناً مكّةَ من وُرْقِ الحَمِى (1)*

و الجمع قُطَّانٌ و قَاطِنَةٌ، و قَطِينٌ أيضاً مثل غَازٍ و غَزَىٍّ، و عازبٍ و عَزِيبٍ.

و القَطِينُ: الخدَم و الأتباع.

____________

(1) قبله:

و رَبِّ هذا البلدِ المحَرَّمِ * * * و القَاطِنَاتِ البيتَ غَيْرِ الرُّيَّمِ

2183

و القَطِينَةُ: سَكَن الدار. يقال: جاء القوم بقطينتهم. قال زهير:

رأيتَ ذوى الحاجاتِ حولَ بيوتهم * * * قَطِيناً لهم حتَّى إذا أَنْبَتَ البَقْلُ

و قال جرير:

هذا ابنُ عَمِّى فى دمشقَ خليفةً * * * لو شئتُ ساقَكُمُ إلَىَّ قَطِينا

و القِطَانُ: شِجار الهَودج.

و القَطَنُ بالتحريك: ما بين الورِكين.

و قَطَنُ الطائر: أصلُ ذنَبه.

و قَطَنٌ أيضا: جبلٌ لبنى أسد.

و القِطْنَةُ و القَطِنَةُ بكسر الطاء، مثال المِعْدَةِ و المَعِدَةِ: التى تكون مع الكَرِش، و هى ذات الأطباق التى تسمِّيها العامّة الرمَّانة؛ و كسر الطاء فيه أجود.

و قُطْنَةُ: لقب رجلٍ، و هو ثابتُ قُطْنَةَ العَتَكىّ. و الأسماءُ المعارفُ تُضاف إلى ألقابها، و تكون الألقاب معارفَ و تتعرَّف بها الأسماء، كما قيل قيسُ قُفّةَ، و زيدُ بطّةَ، و سعيدُ كُرْزٍ.

و القُطْنُ معروف، و القُطْنَةُ أخصُّ منه. و أمَّا قول الراجز:

كأنّ مَجْرَى دَمْعها المُسْتَنِّ * * * قُطُنَّةٌ من أجود القُطُنِّ

فإنّما شدّد ضرورةً، و لا يجوز مثلُه فى الكلام. و يجوز قُطْنٌ و قُطُنٌ، مثل عُسْرٍ و عُسُرٍ.

و قول لبيد:

* فتَكَنَّسُوا قُطنُاً تَصِرُّ خِيَامُها (1)*

أراد به ثياب القُطْنِ.

و المَقْطَنَةُ: التى تزرع فيها الأَقْطَانُ.

و القِطْنِيَّةُ بالكسر: واحدة القَطَانِىِّ، كالعَدَس و شبهه.

و اليَقْطِينُ: ما لا ساقَ له من النَبات، كشجر القَرع و نحوِه.

و اليَقْطِينَةُ: القرعة الرَطْبة.

و القَيْطُونُ: المُخدَع بلغة أهل مصر.

و يقال للكَرْمِ إذا بدتْ زَمَعَاتُهُ: قد قَطَّنَ تَقْطِيناً.

قعن

قُعَيْنٌ: بطنٌ من بنى أسدٍ.

و القَيْعُونُ: نبتٌ.

قفن

القَفِينَةُ: الشاة تُذبَح من قفاها. و قد قَفَنَهَا قَفْناً؛ و هو منهىٌّ عنه. و

____________

(1) صدره:

* شَافَتْكَ ظُعْنُ الحَىِّ يومَ تَحَمَّلُوا*

2184

فى حديث إبراهيمَ النخعىّ

: فيمن ذَبح فأبانَ الرأس، فقال: «تلك

القَفِينَةُ

لا بأس بها».

و يقال النون زائدة لأنَّها القَفِيَّةُ.

و يقال: القَفَنُّ، فى موضع القفا، فتزاد فيه نونٌ مشدّدة. قال الراجز:

أُحِبُّ منكَ موضعَ الوشحَنِّ * * * و موضعَ الإزارِ و القَفَنِّ

و قول عمر رضى اللّٰه عنه

: «إنِّى أستعملُ الرجلَ الفاجر لأستعينَ بقوّته ثم أكونُ على

قَفَّانِهِ

»

يعنى على قفاه، أى على تتبُّع أمره. و النون زائدة.

و قال أبو عبيدٍ: هو معرّب قَبَّانٍ، الذى يوزَن به.

قمن

يقال: أنت قَمَنٌ أن تفعل كذا بالتحريك، أى خليقٌ و جديرٌ، لا يثنَّى و لا يجمع و لا يؤنّث، فإن كسرت الميم أو قلت قَمِينٌ ثنّيت و جمعت و أنّثت.

و هذا الأمر مَقْمَنَةٌ لذاك، أى مَخْلَقَةٌ له و مَجْدَرةٌ.

و تَقَمَّنْتُ فى هذا الأمر موافَقَتك، أى توخّيتُها.

قنن

القِنُّ: العبدُ إذا مُلِكَ هو و أبواه، و يستوى فيه الاثنان و الجمع و المؤنّث. و ربَّما قالوا عبيدٌ أَقْنَانٌ، ثم يجمع على أَقِنّةٍ. و يُنشَد لجرير:

* أولادُ قومٍ خُلِقُوا أَقِنَّهْ (1)*

و قُنُّ القميص و قُنَانُهُ بالضم: كُمّه.

و القُنَانُ أيضاً: ريح الإبط أشدَّ ما تكون.

أبو عبيد: القِنَّةُ بالكسر: قُوّة من قوى حَبل الليف، و جمعها قِنَنٌ.

و القِنَّةُ أيضاً: ضربٌ من الأدوية، و هو بالفارسية «بيرزَذْ».

و القُنَّةُ بالضم: أعلى الجبل، مثل القُلّة. قال:

أَمَا و دماءٍ مائراتٍ تَخَالُهَا * * * على قُنَّةِ العُزَّى و بالنَسْرِ عَنْدَمَا

و الجمع قِنَانٌ، مثل بُرْمَةٍ و بِرَامٍ، و قُنَنٌ و قُنَّاتٌ.

و اقْتَنَّ الوَعِل، إذا انتصبَ على القُنَّةِ.

و أنشد الأصمعى (2):

* و الرَحْلَ يَقْتَنُّ اقْتِنَانَ الْأَعْصَمِ (3)*

و القَنَانُ: جبلٌ لبنى أسد. قال زهير:

____________

(1) قبله:

* إنّ سليطاً فى الخَسَار إنَّهْ*

(2) لأبى الأخزر الحِمَّانِىّ.

(3) قبله:

* لا تحسبى عَضَّ النُسُوعِ الأُزَّمِ*

و بعده:

* سوْفَكِ أَطرافَ النَصِىَّ الأَنْعَم*

2185

* و كم بالقَنَانِ من مُحِلٍّ و مُحْرِمِ (1)*

و القِنْقِنُ بالكسر: ضربٌ من الجِرذان.

و القِنْقِنُ أيضاً: الدليل الهادى، و البصير بالماء فى حفر القُنِىِّ، و كذلك القُنَاقِنُ بالضم، و الجمع القَنَاقِنُ بالفتح.

و القِنِّينَةُ بالكسر و التشديد: ما يُجعَل فيه الشراب؛ و الجمع القَنَانِىُّ.

و القَوَانِينُ: الأصول، الواحد قانُونٌ، و ليس بعربيٍّ.

قين

القَيْنُ: الحدّاد، و الجمع القيُونُ.

ابن السكيت: يقال للحدّاد ما كانَ قيناً، و لقد قَانَ يَقيِنُ قَيْناً. يقال: قِنْ إناءَك هذا عند القَيْنِ.

و قِنْتُ الشىء أَقِينُهُ قَيْناً: لممتُه و أصلحتُه.

و أنشد (2):

و لى كبِدٌ مجروحةٌ قد بَدَا بها * * * صُدُوعُ الهَوَى لو كان قَيْنٌ يَقِينهُا

و فى المثل: «إذا سمِعتَ بسُرَى القَيْنِ فإنَّهُ مُصْبِحٌ»، و هو سَعدُ القَيْنِ، صار مثَلًا فى الكذب و الباطل. يقال: «دُهْدُرَّيْنِ و سعدُ القَيْنِ».

و بنات قَيْنٍ: اسم موضع كانت به وقعةٌ فى زمان عبد الملك بن مَرْوان. قال عويف القوافى:

صَبَحْنَاهُمْ غَدَاةَ بَنَاتِ قَيْنٍ * * * مُلَمْلَمَةً لها لَجَبٌ طَحُونا

و يقال لبنى القَيْنِ من بنى أسدٍ: بَلْقَيْنِ، كما قالوا بَلْحارثِ و بَلْهُجَيْمِ، و هو من شواذِّ التخفيف. و إذا نسبت إليهم قلت قَيْنِىٌّ، و لا تقل بَلْقَيْنِىٌّ.

و القَيْنَانِ: موضع القيد من وَظِيفَىْ يدَىِ البعير. قال ذو الرمّة:

دَائَى له القَيْدُ فى دَيْمُومَةٍ * * * قَيْنَيْهِ و انحسرتْ عنه الأَناعِيمُ

يربد جمع الأَنْعَامِ، و هى الإبل.

____________

(1) صدره:

* جَعلنَ القَنَانَ عن يمينٍ و حَزْنَهُ*

(2) الكلابىّ أبو الغمر، لرجل من أهل الحجاز:

ألا ليت شعرى هل تغيّر بعدنا * * * ظباءٌ بذى الحصحاص نُجْلٌ عُيُونُها

و لى كبِدٌ مجروحةٌ قد بَدَتْ بها * * * صدوعُ الهَوَى لو أَنّ قَيْناً يَقِينُها

و كيف يَقِينُ القَيْنُ صَدْعاً فتَشْتَفِى * * * به كبدٌ أَبْتُ الجروح أَنِينُها

يعنى رَحْلًا قَيَّنَهُ النَجَّارُ و عَمِله. و يقال نسبَه إلى بنى القَيْنِ.

2186

و اقْتَانَ النبتُ اقْتِيَاناً، إذا حَسُنَ.

و اقْتَانَتِ الروضة: أخذت زُخرفَها. و منه قيل للماشطة مُقَيِّنَةٌ. و قد قَيَّنت العروسَ تَقْييناً زيَّنَتْها. و إنّما سمِّيت بذلك لأنها تزيِّن النساء، شبِّهت بالأَمَةَ، لأنّها تُصلح البيت و تزيِّنه.

و تَقَيَّنَتْ هى، أى تزيَّنَتْ.

و القَيْنَةُ: الأَمَةُ مغنّيةً كانت أو غير مغنّيةٍ، و الجمع القِيَانُ. قال زهير:

رَدّ القِيَانِ جِمَالِ الحَىِّ فاحتملوا * * * إلى الظهيرة أمرٌ بينهم لَبِكُ

قال أبو عمرو: كلُّ عبدٍ هو عند العرب قَيْنٌ، و الأَمَةُ قَيْنَةٌ. و بعض الناس يظنُّ القَيْنَةَ المغنّية خاصَّةً، و ليس هو كذلك.

و قول زهير:

* على كل قَيِنىٍّ قَشيبٍ و مُفْأَمِ (1)*

يعنى رَحْلًا قَيَّنَهُ النجَّار و عمِله، و يقال نسبَه إلى بنى القَيْنِ.

فصل الكاف

كبن

الأصمعى (2): الكَبْنُ: ما ثُنِىَ من الجِلد عند شَفة الدَلْو ثمّ خِرُز. تقول منه: كَبَنْتُ الدلوَ بالفتح أَكْبنها بالكسر، إذا كففْتَ جوانبَ شفتها.

و كَبَنْتُ عن الشىء: عدلتُ عنه.

و كَبَنْتُ الشىء: غَيَّبْتُهُ، و هو مثل الخبْن.

و كَبِنَ فلانٌ: سَمِنَ.

و الكُبُنَّةُ: المنقبض البخيل. و قال (3):

يَسَرٍ إذا كان (4) الشتاء و أَمْحَلُوا * * * فى القوم غير كُبُنَّةٍ عُلْفُوفِ

الأموى: كَبَنَ الظَبْى، إذا لطَأ. و اكْبَأَنّ انقبض. قال مُدرِك (5):

* يا كَرَوَاناً صُكَّ فاكْبَأَنَّا (6)*

و رجل مَكْبُونُ الأصابع، و هو مثل الشَثْنِ.

و الكُبَانُ: داءٌ يأخذ الإبلَ. يقال:

بعيرٌ مَكْبُونٌ.

كتن

الكَتَّانُ بالفتح معروف، و حذَفَ الأعشى منه الألفَ للضرورة فقال:

____________

(1) صدره:

* خَرَجْنَ من السُوبَانِ ثم جَزَعْنَهُ*

(2) كَبَنَ يَكْبِنُ و يَكْبُنُ كَبْناً الثوب:

ثناه إلى داخله ثم خاطه، و الشىءَ: غيّبه.

(3) عمير بن الجعد الخزاعىّ.

(4) و يروى: «إذا هَبَّ».

(5) هو مدرك بن حصن.

(6) بعده:

* فشَنَّ بالسَلْحِ فلما شَنَّا*

2187

هو الواهبُ المُسْمِعَاتِ الشُرُو * * * بَ بين الحرير و بين الكَتَنْ

كما حذفها ابن هَرْمَةَ فى قوله:

بَيْنَا أُحَبِّرُ مَدحاً عاد مَرْثِيَةً * * * هذا لَعَمْرُكَ شَرٌّ دِينُهُ عِدَدُ

دِينُهُ: دأبه. و العِدَدُ: العِدَادُ، و هو اهتياج وجعِ اللديغ.

و الكَتَنُ: الدرَن و الوسَخ، و أثر الدُخَان فى البيت.

و كَتِنَتْ جحافُل البعير من أكل العشب، إذا لزقَ به أَثَر خُضرته. قال ابن مُقْبل:

و العيرُ ينفخ فى المَكْتَانِ قد كَتِنَتْ * * * منه جحافُله و العِضْرِسُ الثُجَرُ (1)

الثُجَرُ: جمع ثُجْرَةٍ، و هى القطع منه.

و قيل: الثُجَرُ الجماعات المتفرِّقة منه، قطعةٌ هنا و أخرى هنا. و العِضْرِسُ: شجر له نَوْرٌ أحمر إلى السَواد. و يروى: «الثَجِرُ» بفتح الثاء و كسر الجيم، و هو المعرَّض.

و ثُجرة الوادى: وسَطه حيثُ اتَّسَع و انبطح.

و يقال احتلَّ ثُجْرَتَهُ، أى وَسَطه و أَعْرَضَهُ.

و المَكْتَانُ: نبتٌ، و هو من خير النبت، الواحدة مَكْتَانَةٌ.

و كَتِنَتْ: لزِجَتْ و اتسختْ. و كلُّ ما اتّسَخ فقد كَتِنَ.

و يقال حَشَرَ الوَطْبُ و كَتِنَ، إذا اتّسخ و كثُر عليه [اللبَن (2)].

و سِقاء كَتِنٌ، إذا تلزَّجَ به الدرَن.

كدن

الكِدْنُ بالكسر: ما توطِّىء به المرأة لنفسها فى الهَودج من الثياب، و الجمع كُدُونٌ.

و الكِدْنُ: شىءٌ من جلودٍ يدقّ فيه كالهاوُن.

و الكِدْنَةُ: الشَحم و اللحم. يقال للرجل:

إنّه لحسَن الكِدْنَةِ. و بعيرٌ ذو كِدْنَةٍ.

و رجلٌ كَدِنٌ و امرأة كَدِنَةٌ: ذات لحم و شحم.

و الكَوْدَنُ: البِرذَونُ يُوكَفُ. و يشبَّه به البليد يقال: ما أبين الكَدَانَةَ فيه، أى الهُجْنَةَ.

و الكِدْيَوْنُ، مثال الفرجون: دُقاق

____________

(1) و يروى: «فى المَكْنَانِ» بميم مفتوحة و نونين، و هو نبت واحدته مَكْنَانَةٌ و هى شجرة غبراء صغيرة، و قال القزاز: المكنان: نبات الربيع و يقال الموضع الذى ينبت فيه. و العِضْرِسُ: شجرٌ.

و الثُجَرُ: جمع ثُجْرَةٍ و هى القطعة منه، و يقال الثُجَرُ للريّان.

(2) التكملة من المخطوطة.

2188

التراب عليه دردىُّ الزيت، تُجَلى به الدروع:

قال النابغة:

عُلِينَ بِكِدْيَوْنٍ و أُبْطِنَّ كُرَّةً * * * فهُنَّ وِضَاءٌ صافياتُ الغَلَائِلِ

كرن

الكِرَانُ: العُود، و يقال الصَنْجُ.

قال لبيد:

صَعْلٌ كسَافِلَةِ القَنَا ظُنْبُوبُهُ (1) * * * و كَأَنَّ جُؤْجُؤَهُ صفيحُ كِرَانِ

و الكَرِينَةُ: المغنِّية.

كرزن

الكِرْزِنُ و الكِرْزِينُ بالكسر: فأسٌ عظيمة، مثل الكِرْزِمِ و الكِرْزِيمِ، عن الفرّاء.

كفن

الكَفْنُ: غزْل الصوف. يقال: كَفَنَ يَكْفِنُ. قال:

* و يَكْفِنُ الدَهرَ إلَّا رَيثَ يَهْتَبِدْ (2)*

و الكُفْنَةُ (3): شجر.

و الكَفَنُ معروف، يقال كَفَّنْتُ الميّت تَكْفِيناً.

كمن

كَمَنَ (4) يَكْمُنُ كُمُوناً: اختفى، و منه الكَمِينُ فى الحرب.

و ناقةٌ كَمُونٌ، أى كتومٌ للِّقاح، و هى التى إذا لقحتْ لم تشُلْ بذنبها.

و حزنٌ مُكْتَمِنٌ فى القلب: مُخْتَفٍ.

و الكَمُّونُ بالتشديد معروف.

و الكُمْنَةُ: ورَمٌ فى الأجفان و أُكالٌ، فتحمرُّ له العين. يقال: كَمِنَتْ عينهُ تَكْمَنُ كُمْنَةً.

كنن

الكِنُّ: السُترة؛ و الجمع أَكْنَانٌ. قال اللّٰه تعالى:

وَ جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْجِبٰالِ أَكْنٰاناً.

و الأَكِنَّةُ: الأغطية. قال اللّٰه تعالى:

وَ جَعَلْنٰا عَلىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً*، الواحد كِنَانٌ.

قال عُمَر بن أبى ربيعة:

تحت عَيْنٍ كِنَانُنَا * * * ظِلُّ بُرْدٍ مُرَحَّلُ (5)

____________

(1) و يروى:

«كسَافِلَةِ القَنَاةِ وَظِيفُهُ»

. (2) صدره:

* يظلُّ فى الشاء يرعاها و يَعْمِتُها*

(3) الكَفْنَةُ بالفتح: شجرٌ، و غلط الجوهرى فضمّ. قاموس.

(4) كَمَنَ له كدخل و سمع كمُوناً، و كَمِنَتْ عينه و كُمِنَتْ كسمع و عُنِىَ.

(5) قال ابن برى: صواب إنشاده:

2189

الكسائى: كَنَنْتُ الشىء: سترتُه و صُنته من الشمس. و أَكْنَنْتُهُ فى نفسى: أسررته.

و قال أبو زيد: كَنَنْتُهُ و أَكْنَنْتُهُ بمعنًى، فى الكِنِّ و فى النفس جميعا.

و تقول: كَنَنْتُ العلم و أَكْنَنْتُهُ، فهو مَكْنُونٌ و مُكَنٌّ.

و كَنَنْتُ الجارية و أَكْنَنْتُهَا، فهى مَكْنُونَةٌ و مُكَنَّةٌ.

أبو عمرو: الكُنَّةُ بالضم: سَقِيفة تُشْرَع فوق باب الدار، و الجمع كُنَّاتٌ.

و بنو كُنَّةَ: قومٌ من العرب.

و الكَنَّةُ بالفتح: امرأة الابن، و تجمع على كَنَائنَ، كأنه جمع كَنِينَةٍ.

قال الزبرقان ابن بدر

: «أبغضُ

كَنَائِنِى

إلىَّ القُبَعَةُ الطُلَعَةُ».

و الكِنَانَةُ: التى تُجعَل فيها السهام.

و كِنَانَةُ: قبيلةٌ من مُضَر، و هو كِنَانَةُ ابن خُزَيمة بن مُدرِكة بن إلياس بن مضَر.

و بنو كِنَانَةَ أيضاً من تغلب بن وائل، و هم بنى عِكَبٍّ، يقال لهم قَرِيشُ تَغلِب.

و اكْتَنَّ و اسْتَكَنَّ: استتر.

و المُسْتَكِنَّةُ: الحقد. قال زهير:

و كانَ طَوَى كَشْحاً على مُسْتَكِنَّةٍ * * * فلا هُو أبداهَا و لم يَتَقَدَّمِ (1)

و الكانُونُ و الكانُونَةُ: المَوْقِد.

و يقال للثقيل من الرجال. كانونٌ. قال الحطيئة:

أَغِرْ بَالًا إذا اسْتُودِعْتِ سِرًّا * * * و كانوناً على المُتَحَدِّثينا

و كانُونُ الأوّلُ و كانونُ الآخِر: شهران فى قَلبِ الشتاء، بلُغة أهل الروم.

كون

(كَانَ) إذا جعلتَه عبارةً عمَّا مضى من الزمان احتاجَ إلى خَبر، لأنّه دلّ على الزمان فقط تقول: كان زيدٌ عالماً. و إذا جعلته عبارةً عن حُدوث الشىء و وقوعه استَغنى عن الخبر، لأنّه دل على معنًى و زمانٍ. تقول كَانَ الأمرُ، و أنا أعرفه مُذْ كَانَ، أى مذْ خُلِقَ. قال الشاعر (2):

فِدًى لِبَنِى ذُهْلٍ بن شَيْبَانَ نَاقَتِى * * * إذا كَانَ يومٌ ذو كواكبَ أَشْهَبُ

____________

* بُرْدُ عَصْبٍ مُرَحّلُ*

و قبله:

هاجَ ذا القلبَ منزلُ * * * دارسُ العهدِ مُحْوِلُ

أيُّنا باتَ ليلةً * * * بين غصنَينِ يُوبَلُ

(1) فى اللسان: «و لم يَتَجَمْجَمِ».

(2) مَقَّاسٌ العائذىّ.

2190

و قد تقع زائدةً للتوكيد، كقولك زيدٌ كانَ منطلقاً، و معناه زيدٌ منطلقٌ. قال اللّٰه تعالى:

وَ كٰانَ اللّٰهُ غَفُوراً رَحِيماً*. و قال الهذلىّ (1):

و كنتُ إذا جَارِى دَعَا لِمَضُوفَةٍ * * * أُشَمِّرُ حتى يَنْصُفَ الساقَ مِئْزَرِى

و إنّما يُخبر عن حاله، و ليس يُخبر بكُنْتُ عما مضى من فعله.

و تقول: كانَ كَوْناً و كَيْنُونَةً أيضاً، سبّهوه بالحيدودة و الطَّيرورة من ذوات الياء. و لم يجئ من الواو على هذا إلّا أحرف: كَيْنُونَةٌ، و هَيْعُوعَةٌ، و دَيْمُومَةٌ، و قَيْدُودَةٌ. و أصله كَيَّنُونَةً بتشديد الياء فحذفوا كما حذفوا من هَيِّنٍ و مَيِّتٍ و لو لا ذلك لقالوا كَوْنُونَةٌ. ثمّ إنَّه ليس فى الكلام فَعْلُولٌ.

و أمَّا الحيدودة فأصله فَعْلُولَةٌ بفتح العين فسكنتْ.

و قولهم: لم يَكُ، و أصله يَكُونُ، فلما دخلتْ عليها لم جزَمتْها فالتقى ساكنان فحذفت الواو فبقى لم يكن، فلمَّا كُثر استعمالُها حذفوا النونَ تخفيفاً، فإذا تحرَّكتْ أثبتوها فقالوا:

لم يكن الرجل. و أجاز يونسُ حذفَها مع الحركة.

و أنشد:

إذا لم تكُ الحاجات مِن هِمَّة الفتى * * * فليس بمُغْنٍ عنك عَقْدُ الرَتَائِمُ

و تقول: جَاءونى لا يكون زيداً، تعنى الاستثناء، كأنَّك قلت: لا يكون الآتى زيداً.

و كَوَّنَهُ فَتَكَوَّنَ: أَحْدَثَهُ فَحدَثَ.

و الكِيَانَةُ: الكَفالة.

و كُنْتُ على فلان أَكُونُ كَوْناً، أى تكفّلت به. و اكْتَنْتُ به اكْتِيَاناً مِثله.

و تقول: كُنْتُكَ، و كُنْتُ إيّاك، كما تقول: ظَنَنْتُكَ زيداً و ظننت زيداً إياك، تضع المنفصل موضع المتَّصل فى الكناية عن الاسم و الخبر، لأنَّهما منفصلان فى الأصل، لأنّهما مبتدأ و خبر. قال أبو الأسود الدؤلى:

دَعِ الخَمر يشربها الغواةُ فإنَّنى * * * رأيتُ أخاها مُجْزِئاً لمكانِها

و إلّا يَكُنْهَا (2) أو تَكُنْهُ فإنّه * * * أخوها غَذَتْهُ أمه بلِبَانِهَا

يعنى الزبيب.

و الكَونُ: واحد الأَكْوَانِ.

و سَمْعُ الكِيَانِ: كتابٌ للعجم.

و الاسْتِكانَةُ: الخضوع.

و المَكانَةُ: المنزلة.

____________

(1) أبو جندب.

(2) و يروى: «فإن لا يكنها».

2191

و فلانٌ مَكِينٌ عند فلان بيِّن المَكانَةِ.

و المَكانُ و المَكانَةُ الموضع. قال اللّٰه تعالى: وَ لَوْ نَشٰاءُ لَمَسَخْنٰاهُمْ عَلىٰ مَكٰانَتِهِمْ و لما كُثر لزوم الميم تُوُهِّمَتْ أصليةً فقيل تمَكّنْ كما قالوا من المسكين تمَسْكَنْ.

أبو عمرو: يقال للرجل إذا شاخَ كنْتِىٌّ؛ كأنّه نُسِب إلى قوله: كنْتُ فى شبابى كذا و كذا. قال:

فأصبحتُ كنْتِيًّا و أصبحتُ عَاجِناً * * * و شرُّ خصالِ المرء كنْتٌ و عَاجِنُ

كهن

الكاهِنُ معروف، و الجمع الكُهَّانُ و الكَهَنَةُ. يقال: كَهَنَ يَكْهُنُ كِهَانَةً، مثل كتب يكتب كتابة، إذا تَكَهَّنَ. و إذا أردت أنّه صار كاهِناً قلت: كهُنَ بالضم يَكْهُنُ كَهَانَةً بالفتح.

و الكاهِنَانِ: حَيَّانِ (1).

كين

الكَيْنُ: لحمةٌ داخَل فرج المرأة، و الجمع كُيُونٌ، و هى كالغُدَد. قال جرير:

غَمَزَ ابنُ مُرَّةَ يا فرزدق كَيْنَها * * * غَمْزَ الطبيبِ نَغانِغَ المعذورِ

و باتَ فلانٌ بكِينَة سَوءٍ بالكسر، أى بحالةِ سوء.

و (كأيِّنْ) معناها معنى كَمْ فى الخبر و الاستفهام. و فيها لغتان كأيِّنْ مثال كَعَىٍّ، و كَائِنْ مثال كاعٍ.

قال أُبَىُّ بن كعب لزِرّ بن حُبَيش:

«

كأيِّنْ

تعدُّ سورةَ الأحزاب؟»

، أى كم تَعُدُّ.

و تقول فى الخبر: كأيِّنْ من رجل قد رأيتُ، تريد بها التكثير، فتخفض النكرةَ بعدها بمِنْ.

و إدخال (مِنْ) بعد كأيِّنْ، أكثر من النصب بها، و أَجْوَدُ. قال ذو الرمة:

و كائِنْ ذَعَرْنَا من مَهَاةٍ وَ رَامِحٍ * * * بلادُ العِدَا ليست له ببِلادِ

فصل اللام

لبن

اللَبَنُ: اسم جنسٍ، و الجمع الأَلْبَانُ.

و اللَبَنُ أيضاً: وجعٌ فى العنق من الوِسادة.

و قد لَبِنَ الرجل بالكسر.

و يقال أيضاً لَبِنَتِ الشاة لَبَناً، أى غَزُرَتْ.

و ناقةٌ لَبِنَةٌ: غزيرةٌ.

أبو زيد: اللَبُونُ من الشاء و الإبل: ذات اللَبَنِ، غزيرةً كانت أم بكيئةً، و جمعها لِبْنٌ و لُبْنٌ

____________

(1) و هما بنو قريظة، و النضير، نسبة لجدهم الكاهن بن هارون.

2192

عن يونس. يقال: كم لُبْنُ غنمك، أى ذوات الدَرِّ منها. قال: فإذا قَصَدوا قصد الغزيرة قالوا لَبِنَةٌ، و قد لَبِنَتْ لَبَناً.

و قال الكسائى: إنَّما سمع كم لِبْنُ غنمك؟

أى كم رِسْلُ غنمك.

و ابنُ اللَبُونِ: ولد الناقة إذا استكمل السنة الثانية و دخَل فى الثالثة، و الأنثى ابنة لَبُونٍ، لأنَّ أمَّه وضعَتْ غيره فصار لها لَبَنٌ. و هو نكرةٌ و يعرَّف بالألف و اللام. قال جرير:

و ابنُ اللَّبُونِ إذا مالُزَّ فى قَرَنٍ * * * لم يَستطع صَولةَ البُزْلِ القَنَاعِيسِ

و لَبَنْتُهُ أَلْبِنُهُ و أَلْبُنُهُ: سقَيتُه اللبن، فأنا لابِنٌ. يقال: نحن نَلْبُنُ جيراننا، أى نسقيهم اللَّبَنَ.

و لَبَنَهُ بالعصا يَلْبَنُهُ بالكسر لَبْناً، إذا ضربهَ بها. يقال: لَبَنَهُ ثلاثَ لَبَنَاتٍ.

و لَبَنَهُ بصخرة: ضَرَبه بها.

و رجلٌ لآبِنٌ أيضاً، أى ذو لَبَنٍ، كقولك:

تامرٌ، أى ذو تَمْرٍ. قال الحطيئة:

و غَرَرْتَنِى وَ زَعْمْتَ أَ * * * نَّكَ لابِنٌ بالصيف تَامِرْ

و أَلْبَنَ القومُ: كثُر عندهم اللَّبَنُ.

و أَلْبَنَتِ الناقة: نزل لَبَنُها فى ضَرْعها، فهى مُلبِنٌ. و قال:

* أَعْجَبَهَا إذْ أَلْبَنَتْ لِبَانُهْ*

و فرسٌ مَلْبُونٌ و لَبِينٌ: رُبِّىَ باللَّبَنِ، مثل عَلِيفٍ من العَلَفِ.

و قومٌ مَلْبُونُونَ، إذا ظهر منهم سَفَهٌ يصيبهم من أَلْبَانِ الإبل، مثل ما يصيب أصحاب النَبيذ.

و تقول: هذا عُشب مَلْبَنَةٌ بالفتح، أى يكثُر عليه لَبَنُ الشاة.

و جاء فلانٌ يَسْتَلْبِنُ، أى يطلب لَبَناً لعياله أو لضِيفانه.

و اللَّبِنَةُ: التى يُبْنَى بها، و الجمع لَبِنٌ، مثل كلمةٍ و كَلِمٍ. قال:

إمَّا يَزَالُ قائلٌ أَبِنْ أَبِنْ * * * دَلْوَكَ عن حَدِّ الضُرُوسِ و اللَّبِنْ

قال ابن السكيت: من العرب من يقول لِبْنَةٌ و لِبْنٌ، مثل لِبْدَةٍ و لِبْدٍ.

و لَبَّنَ الرجل تَلْبِيناً، إذا اتَّخذه.

و المِلْبَنُ: قالب اللَّبِنِ. و المِلْبَنُ: المِحْلَبُ.

و لَبِنَةُ القميص: جُرُبَّانُهُ.

و التَّلَبُّنُ: التلدُّن، و هو التمكّث و التلبّث.

و المُلَبَّنُ بالتشديد: الفَلَاتَجُ، و أظنه مُوَلَّداً.

و اللِّبَانُ بالكسر، كالرَضاع، يقال: هو أخوه بلِبَانِ أمّه. قال ابن السكيت: و لا يقال بلَبَن أمّه، إنّما اللَّبَنُ الذى يُشرَب من ناقةٍ

2193

أو شاةٍ أو بقرة. قال الكميت يَمدح مَخْلد ابن يزيد:

تَلْقَى النَدَى و مَخْلَداً حَلِيفَيْنْ * * * كانَا معاً فى مهده رضيعَينْ

تَنَازَعَا فيه لِبَانَ الثَدْيَيْنْ

و اللَّبَانُ بالفتح: ما جَرَى عليه اللَببُ من الصدر.

و اللُّبَانُ بالضم: الكُنْدُرُ.

و اللُّبَانَةُ: الحاجةُ.

و لُبْنَانُ: جبلٌ.

و اللُّبْنَى: شجرة لها لَبَنٌ كالعسَل، و ربَّما يتبخر به. قال (1):

* و رَنْدًا و لُبْنَى و الكِبَاءَ المُقَتَّرَا (2)*

و لُبْنَى و لُبَيْنَى، من أسماء النساء. و قول الراجز:

* أَقْفَرَ منها يَلْبَنٌ و أَفْلُسُ (3)*

هما موضعان.

لجن

تَلَجَّنَ الشىء: تلزَّج.

و تَلَجَّنَ رأسُه، إذا غَسَله فلم يُنْقِ وسخَه.

و لَجَّنْتُ الخِطْمِىَّ و نحوَه تَلْجِيناً، إذا ضربتَه ليَثْخُنَ.

و اللَّجِينُ: الخَبَط، عن ابن السكيت، و هو ما سقط من الورق عِند الخَبْط. قال الشمَّاخ:

و ماءٍ قد وَرَدْتُ لِوَصْلِ أَرْوَى * * * عليه الطَيرُ كالورَق الجِينِ

و يقال: تَلَجَّنَ القومُ، إذا أخذوا الورَق و دقُّوه و خَلَطوه بالنَوى لتُعلَفَه الإبل.

و ناقةٌ لَجُونٌ: ثقيلةٌ فى السير. و قد لَجَنَتْ تَلْجُنُ لُجُوناً و لِجَاناً.

و اللُّجَيْنُ: الفِضَّة جاء مصغَّراً، مثل الثريّا و الكُمَيت.

لحن

اللَّحْنُ: الخطأ فى الإعراب. يقال فلان لَحَّانٌ و لَحَّانَةٌ، أى كثير الخطأ (4).

و التَّلْحِينُ: التخطئة.

و اللَّحْنُ: واحد الأَلحانِ و اللُّحُونِ. و منه

الحديث

: «اقرءوا القرآنَ

بِلُحُونِ

العرب»

. و قد لَحَنَ فى قراءته، إذا طرَّب بها و غرَّد. و هو أَلْحَنُ الناس، إذا كان أحسنَهم قراءةً أو غِناء.

____________

(1) امرؤ القيس.

(2) صدره:

* و بَاناً و أَلْوِيَّا من الهند ذَاكِياً*

(3) فى اللسان: «فأفلُسُ».

(4) لحن من باب قَطَعَ، و طَرِبَ.

2194

و لَحَنَ إليه يَلْحَنُ لَحْناً، أى نَوَاهُ و قصَده و مالَ إليه.

و لَحَنَ فى كلامه أيضاً، أى أخطأ.

و اللَّحَنُ، بالتحريك: الفطنة. و قد لَحِنَ بالكسر (1).

و فى الحديث

: «و لعلَّ أحدَكم

أَلْحَنُ

بحُجّته من الأخَر»

، أى أفطن لها. و منه

قول عمر بن عبد العزيز

: «عجبت لمن لَاحَنَ الناسَ كيف لا يعرفُ جوامعَ الكلم»

، أى فاطَنَهم.

أبو زيد: لَحَنْتُ له بالفتح أَلْحَنُ لَحْناً، إذا قلتَ له قولًا لا يفهمه عنك و يخفَى على غيره. و لَحِنَهُ هو عنِّى بالكسر يَلْحَنُهُ لَحَناً، أى فهمه، و أَلْحَنْتُهُ أنا إياه.

و لَاحَنْتُ الناسَ: فاطنتُهم. قال الفَزَارىّ (2):

و حديثٍ أَلَذُّهُ هو ممّا * * * يَنعَتُ الناعتون يُوزَن وَزْنا

منطَقٌ رائعٌ و تَلْحَنُ أحيا * * * ناً و خيرُ الحديثِ ما كان لَحْنا

يريد أنَّها تتكلم و هى تريد غيرَه، و تعرِّض فى حديثها فتُزِيله عن جهته، من فِطنتها و ذكائها، كما قال تعالى: وَ لَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ، أى فى فحواه و معناه. و قال القتَّال الكلابىّ:

و لقد وَحَيْتُ لكم لكى ما تفهموا * * * وَ لَحنْتُ لَحناً ليس بالمرتابِ

و كأن اللَّحْنَ فى العربية راجعٌ إلى هذا، لأنَّه من العدول عن الصَواب.

لخن

لَخِنَ السقاءُ بالكسر لَخَناً، أى أَنْتَنَ. و منه قولهم: أَمَةٌ لَخَناءُ. و يقال: اللَّخْنَاءُ التى لم تختَن.

و الرجل أَلْخَنُ.

لدن

رمْحٌ لَدْنٌ، أى ليِّنٌ؛ و رماحٌ لُدْنٌ بالضم.

و التَّلَدُّنُ: التمكّث. يقال: تَلَدَّنَ عليه، إذا تلّكأ عليه.

و لَدُنْ: الموضعُ الذى هو الغاية، و هو ظرفٌ غير متمكِّن بمنزلة عِنْدَ، و قد أدخلوا عليها (مِنْ) وَحدَها من بين حروف الجرّ. قال تعالى: مِنْ لَدُنّٰا*. و جاءت مضافةً تخفض ما بعدها.

و فى لَدُنْ ثلاث لغاتٍ: لَدُنْ، و لَدَى، و لَدُ.

قال الراجز (3):

____________

(1) التكملة من المخطوطة.

(2) مالك بن أسماء بن خارجة الفزارى.

(3) غيلان بن حريث.

2195

* مِنْ لَدُ لَحْيَيْهِ إلى مُنْخُورِهِ (1)*

و قد حمل حذفُ النون بعضَهم على أنْ قال:

لَدُنْ غُدْوَةً فنصب غدوةً بالتنوين. قال ذو الرمة:

لَدُنْ غُدْوَةً حتَّى إذا امتدَّتِ الضُحَى * * * و حَثَّ القِطينَ الشَحْشَحَانُ المُكلّفُ

لأنَّه توهم أن هذه النون زائدة تقوم مقام التنوين، فنصب كما تقول ضاربٌ زيداً.

و لم يعملوا لَدُنْ إلا فى غُدْوَةٍ خاصّةً.

لزن

اللَّزْنُ: الشِدَّةُ. و عيشٌ لَزِنٌ، أى ضيِّقٌ.

و اللَّزَنُ، بالتحريك: اجتماع القوم على البئر للاستقاء حتَّى ضاقت بهم و عَجَزتْ. و كذلك فى كلّ أمر. قال الأعشى:

و يُقْبِلُ ذُو البَثِّ و الراغبو * * * نَ فى ليلةٍ هى إحدى اللَّزَنْ

لسن

اللِّسَانُ: جارحة الكلام، و قد يكنى بها عن الكلمة فتؤنَّث حينئذ. قال أعشى باهلة:

إنىّ أتتنى لِسَانٌ لا أُسَرُّ بها * * * من عَلْوَ لا عَجَبٌ منها و لا سَخَرُ

فمن ذكّره قال فى الجمع ثلاثة أَلْسِنَةٍ، مثل حِمَارٍ و أحْمِرَةٍ، و من أنّثه قال ثلاث ألْسُنٍ، مثل ذِرَاعٍ و أذْرُعٍ؛ لأنّ ذلك قياسُ ما جاء على فِعَالٍ من المذكر و المؤنث.

و اللَّسَنُ بالتحريك: الفصاحة. و قد لَسِنَ (2) بالكسر فهو لَسِنٌ و ألْسَنُ، و قومٌ لُسْنٌ.

و فلانٌ لِسَانُ القوم، إذا كان المتكلِّمَ عنهم.

و اللِّسَانُ: لِسَانُ الميزان.

و لَسَنْتُهُ، إذا أخذتَه بلِسَانِكَ.

قال طرفة:

و إذا تَلْسُنُنىِ ألْسُنُها * * * إنّنى لستُ بَموْهُونٍ فَقِرْ

و المَلْسُونُ: الكذاب.

و اللِّسْنُ، بكسر اللام: اللغة. يقال: لكل قومٍ لِسْنٌ، أى لغة يتكلَّمون بها.

و المُلَسَّنُ من النعال: الذى فيه طُولٌ و لطافةٌ، على هيئة اللسان. قال كثير:

لَهُمْ أُزُرٌ حُمْرُ الحواشى يَطَونَها * * * بأقدامهمْ فى الحضرمِّى المُلَسَّنِ

و كذلك امرأةٌ مُلَسَّنَةُ القدمين.

____________

(1) قبله:

* يستوعب النوعين من خَريره*

قال ابن برى: و أنشده سيبويه إلى: «منخوره» أى مَنْخَرِهِ.

(2) لَسِنَ من باب طَرِبَ، و لَسَنَ من باب نصر.

2196

لعن

اللَّعْنُ: الطردُ و الإبعادُ من الخير.

و اللَّعْنَةُ الاسمُ، و الجمع لِعَانٌ و لَعَنَاتٌ.

و الرجل لَعِينٌ و مَلْعُونٌ، و المرأةُ لَعِينٌ أيضا.

و اللَّعِينُ: الممسوخ.

و الرجل اللَّعِينُ: شىء يُنْصَبُ وسط المزارع تُستَطرَد به الوحوش. قال الشماخ:

ذَعَرْتُ به القَطا و نفيتُ عنه * * * مَقَامَ الذِئبِ كالرجُلِ اللَّعِينِ

و المُلَاعَنَةُ و اللِّعَانُ: المباهَلة.

و المَلْعَنَةُ: قارعةُ الطريقِ و مَنزِلُ الناسِ.

و فى الحديث

: «اتَّقوا المَلَاعِنَ»

يعنى عند الحدَث.

و رجلٌ لُعَنَةٌ: يَلْعَنُ الناس كثيراً، و لُعْنَةٌ، بالسكين: يَلْعَنُهُ الناس.

لغن

اللُّغْنُونُ: لغة فى اللُغْدُودِ، و الجمع اللَّغَانِينُ.

و بعضُ بنى تميمٍ يقول: لَعَنَّكَ، بمعنى لَعَلَّكَ.

قال الفرزدق:

قِفَا يا صاحبىّ بنا لَعَنَّا * * * نَرَى العَرَصَاتِ أو أَثَرَ الخِيَامِ

لقن

لَقِنْتُ الكلام بالكسر: فهِمته، لَقَناً.

و تَلَقَّنْتُهُ: أخذته، لَقَانِيَةً و التَّلْقِينُ كالتفهيم. و غلامٌ لَقِنٌ: سريع الفهم. و الاسم اللَّقَانَةُ.

لكن

اللُّكْنَةُ: عُجمةٌ فى اللسان وعِىٌّ. يقال:

رجلٌ أَلْكَنُ بيِّن اللَّكَنِ.

و (لكن) خفيفةٌ و ثقيلةٌ: حرفُ عطفٍ للاستدراك و التحقيق يُوجَب بها بعد نفى، إلا أنّ الثقيلة تعمل عمل إنّ تنصب الاسم و ترفع الخبر و يُستدرَك بها بعد النفى و الإيجاب. تقول:

ما جاءنى زيد لكِنَّ عَمْراً قد جاء، و ما تكلّم زيد لَكِنَّ عَمْراً قد تكلم. و الخفيفة لا تعمل لأنَّها تقع على الأسماء و الأفعال، و تقع أيضاً بعد النفى إذا ابتدأت بما بعدها. تقول: جاءنى القوم لَكِنْ عَمْروٌ لم يجىء، فترفع. و لا يجوز أن تقول لكن عَمْروٌ و تسكت حتَّى تأتى بجملة تامة. فأمّا إنْ كانت عاطفةً اسماً مفرداً على اسم مفرد لم يجزْ أن تقع إلّا بعد نفى، و تلزمُ الثانى مثلَ إعراب الأول تقول: ما رأيت زيداً لَكِنْ عَمْراً، و ما جاءنى زيدٌ لَكِنْ عَمْرٌو. و أمَّا قول الشاعر:

فَلَسْتُ بآتِيهِ و لا أستطيعه * * * ولَاكِ اسْقِنِى إنْ كان ماؤك ذا فَضْلِ

فإنّه أراد و لَكِنْ، فحذف النون ضرورةً، و هو قبيحٌ.

2197

و بعض النحويين يقول: أصله أَنَّ، و اللام و الكاف زائدتان، يدلُّ على ذلك أنَّ العرب تُدخِل اللام فى خبرها. و أنشد الفراء:

* و لكنَّنى فى حُبِّهَا لَكَمِيدُ (1)*

و قوله تعالى: لٰكِنَّا هُوَ اللّٰهُ رَبِّي، يقال أصله لَكِنْ أنا، فحذفت الألف فالتقت نونان، فجاء بالتشديد لذلك.

لن

لَنْ: حرفٌ لنفى الاستقبال، و تنصب به تقول: لَنْ تقوم.

لون

اللَّوْنُ: هيئةٌ كالسَواد و الحمرة.

و لَوَّنْتُه فتَلَوَّنَ.

و اللَّوْنُ: النوع.

و فلان مُتَلَوِّنٌ، إذا كان لا يثبُت على خُلُقٍ واحد.

و لَوَّنَ البسرُ تَلْوِيناً، إذا بدا فيه أثر النُضْج.

و اللَّوْنُ: الدَقَلُ، و هو ضربٌ من النخل.

و قال الأخفش: هو جماعةٌ، واحدتها لِينَةٌ، و لكن لما انكسر ما قبلها انقلبت الواو ياء.

و منه قوله تعالى: مٰا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ و تمرها سمين يسمَّى العجوة، و الجمع لِينٌ، و جمع اللِّينِ لِيَانٌ، مثل ذئب و ذِئاب، قال امرؤ القيس:

و سالفةٍ كسَحُوقِ اللِيَا * * * نِ أَضْرَمَ فيها الغَوِىُّ السُعُرْ

لهن

اللُّهْنَةُ بالضم: السُلْفَةُ، و هو ما يتعلَّل به الإنسان قبل إدراك الطعام. تقول لَهَّنْتُه تَلْهِيناً فتَلَهَّنَ، أى سلَّفته. و يقال: أَلْهَنْتُهُ، إذا أهديتَ له شيئاً عند قُدومه من سفره.

و قولهم: لَهِنّكَ بفتح اللام و كسر الهاء:

كلمةٌ تستَعمل عند التوكيد، و أصلها لَإنّكَ، فأبدلت الهمزة هاءً، كما قالوا فى إيَّاك: هِيَّاك.

و إنَّما جاز أن يُجمع بين اللام و إنَّ و كلاهما للتوكيد لأنّك لما أبدلت الهمزة هاءً زال لفظُ إنَّ فصار كأنّها شىء آخر. قال الشاعر:

لَهِنَّكِ من عَبْسِيَّةٍ لَوَسِيمَةٌ * * * على كاذبٍ من وعدها ضَوْءُ صَادِقَ

اللام الأولى للتوكيد، و الثانية لام إنَّ.

و قال أبو عُبيد: أنشدنا الكسائى:

لَهِنَّكِ من عَبْسِيَّةٍ لَوَسِيمَةٌ * * * على هَنَوَاتٍ كاذبٍ من يقولها (2)

____________

(1) الرواية: «لعميد» بالعين.

(2) قبله:

و بى من تباريح الصبابة لوعةٌ * * * قتيلةُ أشواقى و شوقى قَتيلُها

2198

و قال: أراد لِلّٰه إنّك من عبسيَّة، فحذف اللام الأولى من للّٰه، و الألف من إنّك، كما قال الآخر:

* لاهِ ابنُ عَمِّكَ و النَوَى تَعْدُو*

أراد: للّٰه ابنُ عمك، أى و اللّٰه. و القول الأوَّل أصحّ.

لين

الِلينُ: ضدُّ الخشونة. يقال: لَانَ الشىء يَلِينُ ليناً، و شىءٌ لَيِّنٌ و لَيْنٌ مخفّفٌ منه، و الجمع أَلْيِنَاءُ.

و قومٌ لَيْنُونَ و أَلْيِنَاءُ، إنَّما هو جمع لَيِّنٍ مشدّد، و هو فَيْعِلٌ، لأنّ فَعْلًا لا يجمع على أَفْعِلَاءَ.

و اللَّيَانُ بالفتح: المصدر من اللين. تقول:

هو فى لَيَانٍ من العيش، أى فى نعيمٍ و خَفْضٍ.

و لَيَّنْتُ الشىء و أَلْيَنْتُهُ، أى صيَّرته لَيِّناً.

و يقال أيضاً أَلَنْتُهُ و أَلْيَنْتُهُ، على النقصان و التمام، مثل أطَلْتُهُ و أَطْوَلْتُهُ.

و اللِّيَانُ بالكسر: المُلَايَنَةُ و الملاطَفةُ.

تقول: لَايَنَنِي مُلَايَنَةً و لِيَاناً.

و اسْتَلَانَهُ: عدَّه لَيِّناً.

و تَلَيَّنَ: تملّق.

فصل الميم

مأن

المَؤُونَةُ تهمز و لا تهمز، و هى فعُولَةٌ. و قال الفراء: هى مَفْعُلَةٌ من الأَيْنِ، و هو التَعب و الشدَّة (1). و يقال هى مَفْعُلَةٌ من الأَوْنِ، و هو الخُرْجُ و العِدْلُ، لأنَّها ثِقلٌ على الإنسان.

قال الخليل: و لو كانت مَفْعُلَةٌ لكانت مَئِينَةً مثل مَعيشة.

و عند الأخفش يجوز أن تكون مَفْعُلَةٌ.

و مَأَنْتُ القوم أَمْؤُنُهُمْ مَأْناً، إذا احتملت

____________

(1) و المعنى أنه عظيم التعب فى الإنفاق على من يعول.

و المَؤُونَةُ: الثِقْلُ، و فيها لغات إحداها على فَعولَةٍ بفتح الفاء، و بهمزة مضمومة، و الجمع مَئُونَاتٌ على لفظها. و مَأَنْتُ القوم أَمْأَنهم مهموز بفتحتين، و اللغة الثانية مُؤْنَةٌ بهمزة ساكنة.

قال الشاعر:

* أميرُنا مُؤْنَتُهُ خفيفه*

و الجمع مُؤَنُ، مثل غرفةٍ و غُرَفٍ. و الثالثة مُونَةٌ بالواو، و الجمع مُوَنٌ مثل سُورَةٍ و سُوَرٍ.

يقال منها: مَانَهُ يَمُونُهُ من باب قال. عن المصباح.

2199

مُؤْنَتَهُمْ. و من ترك الهمز قال: مُنْتُهُمْ أَمُونُهُمْ.

و أتانى فلان و ما مَأَنْتُ مَأْنَهُ، أى لم أكترثْ له. قال الكسائى: و ما تهيَّأت له.

و قال أعرابىٌّ من سُلَيْم: أى ما علمت بذلك.

و هو يَمْأَنُهُ، أى يعلمه. و أنشد:

إذا ما علمتُ الأمر أقررتُ عِلْمَهُ * * * و لا أَدَّعِى ما لستُ أَمْأَنُهُ جَهْلا

كفى بامرىءٍ يوماً يقول بِعلْمِهِ * * * و يسكتُ عما ليس يعلمه فَضْلا

وَ مأّنْتُ فلاناً تَمْئِنَةً، أى أعلمته. و أنشد الأصمعىُّ للمرّار الفَقعسىّ:

فتهَامسُوا شيئاً فقالوا عَرِّسُوا * * * من غير تَمْئِنَةٍ لغير مُعَرَّسِ

أى من غير تعريف و لا هو فى موضع التَعْرِيس.

و التَمْئِنَةُ: الإعلامُ.

و المُئِنَّةُ: العلامةُ. و فى حديث ابن مسعود

:

«إنّ طول الصلاة و قِصَرَ الخطبة

مَئِنَّةٌ

مِن فِقْه الرجل». قال الأصمعىُّ: سألنى شُعبة عن هذا الحرف فقلت:

مَئِنَّةٌ

أى علامةٌ لذاك و خليق لذاك.

قال الراجز:

إنَّ اكتحالًا بالنَقِىِّ الأَبْلَج * * * و نظراً فى الحاجب المُزَجَّج

مَئِنَّةٌ من الفِعَال الأعوجِ

و هذا الحرف هكذا يُروى فى الحديث و الشعر بتشديد النون، و حقُّه عندى أن يقال مَئِينَةٌ، مثال مَعِينَةٍ على فَعِيلَةٍ، لأن الميم أصلية، إلَّا أن يكون أصل هذا الحرف من غير هذا الباب، فتكون مَئِنَّةٌ مَفْعِلَةً من إنَّ المكسورة المشدّدة، كما يقال هو مَعْسَاةٌ من كذا، أى مَجْدَرَةٌ و مظنَّةٌ، و هو مبنىٌّ من عَسَى. و كان أبو زيد يقول: مَئِتَّةٌ بالتاء، أى مَخْلَقَةٌ لذلك و مَجْدَرَةٌ و مَحْرَاةٌ و نحو ذلك، و هو مَفْعِلَةٌ من أَتَّهُ يَؤُتُّهُ أَتّاً، إذا غلبه بالحجّة.

الأصمعى: ماءنْتُ فى هذا الأمر على وزن مَا عَنْتُ، أى رَوَّأْتُ.

و يقال: امْأَنْ مَأْنَكَ و اشْأَنْ شَأْنَكَ، أى اعملْ ما تُحسنه.

و المَأْنُ و المَأْنَةُ: الطِفْطِفَةُ، و الجمع مَأَنَاتٌ و مُئونٌ أيضاً على فُعُولٍ مثل بَدْرَةٍ و بُدُورٍ على غير قياس.

أبو زيد: مَأَنْتُ الرجل أَمْأَنُهُ مَأْناً، إذا أصبت مَأْنَتَهُ. قال: و هى ما بين سُرَّتِهِ و عانته و شُرْسُوفِهِ.

و المَأْنُ أيضاً: الخشبة فى رأسها حديدةٌ تُثَار بها الأرض، عن أبى عمرو و ابنِ الأعرابى.

2200

متن

المَتْنُ من الأرض: ما صلُب و ارتفع، و الجمع مِتَانٌ و مُتُونٌ. قال (1):

* و القومُ قد طعنوا مِتَانَ السَجْسَجِ (2)*

و مَتُنَ الشىء بالضم مَتَانَةً، فهو مَتِينٌ، أى صلبٌ.

و مَتْنَا الظَهْرِ: مُكْتَنَفَا الصُلْبِ عن يمينٍ و شمالٍ من عَصَب و لحم، يذكَّر و يؤنث.

و مَتَنْتُ الرجل مَتْناً: ضربت مَتْنَهُ.

و مَتْنُ السهم: ما دون الرِيش منه إلى وسطه.

و يقال أيضا: رجلٌ مَتْنٌ من الرجال، أى صُلبٌ.

و مَتَنَ به مَتْناً: سار به يومَه أجمع.

و المُمَاتنَةُ: المباعدة فى الغاية. يقال: سار سيراً مُمَاتِناً، أى شديداً.

و مَاتَنَهُ، أى ماطله.

و مَتَنْتُ الكبش: شقَقت صُفْنه و استخرجت بيضتَه بعُروقها.

و تَمْتِينُ القوس بالعَقَبِ، و السِقاءِ بالرُّبِّ:

شدُّه و إصلاحه بذلك.

مثن

المَثَانَةُ: موضع البول.

و مَثَنْتُهُ أَمْثُنُهُ (3) بالضم مَثْناً، فهو مَمْثُونٌ، إذا أصبت مَثَانَتَهُ.

و يقال: مَثِنَ الرجل بالكسر فهو أَمْثَنُ بيِّن المَثَنِ إذا كان لا يستمسك بولُه. و المرأةُ مَثْنَاءُ.

قال الكسائى: يقال رجل: مَثِنٌ و مَمْثُونٌ للذى يشتكى مَثَانَتَهُ. و فى حديث عمّار

: «أنَّه صلّى فى تُبَّانٍ و قال: إنِّى

مَمْثُونٌ

»

. مجن

المُجُونُ: أن لا يبالى الإنسان ما صنع.

و قد مَجَنَ بالفتح يَمْجُنُ مُجُوناً و مَجَانَةً، فهو مَاجِنٌ؛ و الجمع المُجَّانُ.

و قولهم: أخذه مَجَّاناً، أى بلا بدل. و هو فَعَّالٌ، لأنه ينصرف.

و المُمَاجِنُ من النوق: التى يَنزُو عليها غير واحدٍ من الفُحولة فلا تكاد تَلقَح.

و طريقٌ مُمَجَّنٌ، أى ممدود.

____________

(1) الحارث بن حلزة.

(2) صدره:

* أَنَّى اهتديتِ و كنتِ غير رَجِيلَةٍ*

(3) مَثَنَهُ يَمْثِنُهُ من باب ضرب، و مَثَنَهُ يَمْثُنُهُ من باب نصر: أصاب مثانته.