كتاب العين - ج4

- الخليل بن احمد الفراهيدي المزيد...
468 /
5

[تتمة حرف الهاء]

[تتمة باب الثلاثي الصحيح]

باب الهاء و السين و الدال معهما

س هد، د هس مستعملان فقط

سهد

: السَّهَدُ و السُّهَادُ- لغتان ...: نقيض الرقاد. و ما رأيت من فلان سَهْدَةً، أي أمرا أعتمد عليه، من بركة أو خير أو كلام مطمع. و سَهْدَدُ: اسم جبل لا ينصرف.

دهس

: الدُّهْسَةُ: لون كلون الرمال، يعلوه أدنى سواد يكون في ألوان الرمال و المعز. قال العجاج: (1).

مواصلا قفا بلون أَدْهَسَا

و الدَّهَاسُ: ما كان من الرمل كذلك، لا ينبت شجرا، و تغيب فيه القوائم. قال: (2):

و في الدَّهَاسِ مضبر مواثم

باب الهاء و السين و التاء معهما

س ت همستعمل فقط

سته

: السَّتَهُ: مصدر الأَسْتَه، و هو الضخم الاسْتِ. و يقال للواسعة الدبر: سَتْهَاءُ و سُتْهُمٌ.

____________

(1) ديوانه 128

(2) التهذيب 6/ 116 و اللسان (دهس و (و ثم). في الأصول: مواثب.

6

و تصغير الاسْتِ: سُتَيْهَةٌ، و الجميع: أَسْتَاهٌ.

باب الهاء و السين و الراء معهما

هر س، س هر مستعملان فقط

هرس

: الهَرْسُ: دق الشيء بالشيء عريضا، كما تُهْرَسُ الهَرِيسَةُ بالمِهْرَاسِ. و الفحل يَهْرِسُ القرن بكلكله. و الهَرِسُ من الأسود: الشديد المِراس، قال: (1):

شديد الساعدين أخا وثاب * * * شديدا أسره هَرِساً هموسا

و المَهَارِيسُ من الإبل: الجسام الثقال و من شدة وطئها سميت: مَهَارِيس، و كذلك الكثيرات الأكل من الإبل (تسمى مَهَارِيس). و قال: (2):

و كلكلا ذا حاميات أَهْرَسَا

و المِهْرَاسُ: حجر مستطيل منقور يتوضأ به. و الهَرَاسُ: شجر كثير الشوك، قال النابغة: (3):

فبت كأن العائدات فرشنني * * * هَرَاساً به يعلى فراشي و يقشب

سهر

: السَّهَرُ: امتناع النوم بالليل. (تقول): أَسْهَرَنِي (هَمٌّ) (4) فَسَهِرْتُ

____________

(1) التهذيب 6/ 123. اللسان (هرس).

(2) <العجاج> ديوانه ص 135، و الرواية فيه:

... مهرسا

(3) ديوانه ص 24.

(4) من التهذيب 6/ 120 .. في الأصول: كذا.

7

(له) (1) سَهَراً، أي: امتنعت من النوم. و السُّاهُورُ: من أسماء القمر، و قال القتيبي: بل هو في ليل تمامه. و السَّاهِرَةُ: وجه الأرض العريضة البسيطة، قال (2)

يرتدن سَاهِرَةً كأن جميمها * * * و عميمها أسداف ليل مظلم

و قال الله (عز و جل) فَإِذٰا هُمْ بِالسّٰاهِرَةِ (3)، أي: على وجه الأرض. و الأَسْهَرَانِ: عرقان في الأنف من باطن إذا اغتلم الحمار سالا دما أو ماء.

باب الهاء و السين و اللام معهما

هل س، س هل، ل هس مستعملات

هلس

: الهُلَاسُ: شبه السلال من الهزال. و امرأة مَهْلُوسَةٌ: مهزولة

. سهل

: السَّهْلُ: كل شيء إلى اللين، و ذهاب الخشونة، و قد سَهُلَ سُهُولَةً. و السَّهْلَةُ: تراب كالرمل يجيء به الماء. و أرض سَهِلَةٌ، فإذا قلت: سَهْلَةٌ فهي نقيض حزنة و أَسْهَلَ القومُ: نزلوا عن الجبل إلى السَّهْلِ. و إِسْهَالُ البطن: أن يُسْهِلَهُ دواءٌ. و سُهَيْلٌ: اسم كوكب يرى بالعراق، و لا يرى بخراسان. و يقال إن سُهَيْلًا كان عشارا على طريق اليمن ظلوما فمسخه الله كوكبا.

لهس

: المُلَاهِسُ: المزاحم على الطعام من الحرص.

____________

(1) في الأصول: ليلى.

(2) <أبو كبير الهذلي> ديوان الهذليين- القسم الثاني/ 112.

(3) سورة النازعات 14.

8

باب الهاء و السين و النون معهما

ن هس، س ن همستعملان فقط

نهس

: النَّهْسُ: القبض على اللحم و نتره. قال العجاج: (1):

مضبر اللحيين نسرا مِنْهَساً

و النُّهَسُ: طائر

. سنه

: السَّنَةُ: نقصانها حذف الهاء و تصغيرها: سُنَيْهَةٌ. و المُسَانَهَةُ: المعاملة سنة بسنة. و ثلاث سَنَوَاتٍ، و قال الله عز و جل: لَمْ يَتَسَنَّهْ (2). و من جعل حذف السَّنَةِ واوا قرأ: لَمْ يَتَسَنَّ، و منه: سَانَيْتُهُ مُسَانَاةً، و إثبات الهاء أصوب (3).

. باب الهاء و السين و الفاء معهما

س هف، س ف همستعملان

سهف

: السَّهْفُ: تشحط القتيل، يسهف في نزعه و اضطرابه، قال: (4)

ما ذا هنالك من أسوان مكتئب * * * و سَاهِفٍ ثمل في صعدة قصم

و السَّهْفُ: حرشف السمك خاصة.

____________

(1) ديوانه 136، و الرواية فيه: بسرا بالموحدة من تحت.

(2) سورة (البقرة)/ 259، و سقط الاستشهاد بهذه الآية من النسخ، و أثبتناه من رواية التهذيب 6/ 127 عن العين

(3) بعده بلا فصل: و السنة في كتاب الله: شهوة النوم و أسقطناه، لأنه ليس من هذا الباب

(4) <ساعدة بن جؤية> ديوان الهذليين- القسم الأول/ 204، و الرواية فيه: حطم.

9

سفه

: السَّفَهُ و السَّفَاهُ و السَّفَاهَةُ: نقيض الحلم. و سَفِهَتْ سَفُهَتْ أحلامُهُم. و سَفِهَ سَفُهَ الرجلُ: صار سفيها. و سَفِهَ حلمَهُ، و رأيَهُ و نفسَهُ، إذا حملها على أمر خطإ. و قول الله عز و جل: إِلّٰا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ (1) مثل [قولهم]: صبر نفسه، و لا يقال: سَفِهْتُ زيداً و لا صبرته.

باب الهاء و السين و الباء معهما

س هب، ب هس، س ب همستعملات

سهب

: فرس سَهْبٌ: شديد الجري، بطيء العرق، قال (2):

و قد أغدو بطرف هيكل * * * ذي ميعة سَهْب

و بئر سَهْبَةٌ: بعيدة القعر يخرج منها الريح. و إذا حفر القوم فهجموا على الريح، و أخلفهم الماء قيل: أَسْهَبُوا، و يقال: بل حفروا فَأَسْهَبُوا معناه: حتى بلغوا رملا. و قال (3) في بئر كثيرة الماء:

حوض طوي نيل من إِسْهَابِهَا * * * يعتلج الأذى من حبابها

و هي المُسْهَبَةُ، حفرت حتى بلغ بها عيلم الماء، ألا ترى أنه قيل: نيل من أعمق قعرها (4). و السَّهْبَاءُ: بئر لبني سعد، و روضة بالصمان. و سُهُوبُ الفلاة: نواحيها التي لا مسلك فيها قال: (5):

____________

(1) سورة البقرة 130.

(2) <أبو داود> التهذيب 6/ 135 و اللسان (سهب).

(3) التهذيب 6/ 135 غير منسوب أيضا.

(4) بعده: و قال زائدة: المسهبة أن تحفر حتى يدرك الريح من قعرها، و ربما طرح الثوب فيها فترميه إلى شفيرها، و ربما كانت غزيرة، و ربما لم تكن. و إذا غلب الريح هكذا لم تكن مجهودة. أسقطنا هذا، لأنه في أكبر الظن تزيد من النساخ و تزود من شروح الشراح.

(5) لم نهتد إلى القائل و لا إلى تمام القول.

10

سُهُوبُ مهامه و لها سُهُوبٌ

و المُسْهَبُ: الكثير الكلام، قال الجعدي (1)

غير عيي و لا مُسْهب

و المُسْهَبُ: المتغير الوجه. و المُسْهِبُ: الغالب المكثر [في عطائه] (2).

بهس

: بَيْهَسُ: من أسماء الأسد، و أخذ [فلان] يَتَبَيْهَسُ، و تَبَيْهَسَ في مشيه، إذا تبختر، فهو يَتَبَيْهَسُ تَبَيْهُساً

. سبه

: السَّبَهُ: ذهاب العقل من هرم. قال رؤبة (3):

قالت أبيلى لي و لم أُسَبَّه: * * * ما السن إلا غفلة المدلة

باب الهاء و السين و الميم معهما

هم س، س هم، س م همستعملات

همس

: الهَمْسُ: حس الصوت في الفم مما لا إشراب له من صوت الصدر، و لا جهارة في المنطق، و لكنه كلام مَهْمُوسٌ في الفم كالسر. و هَمْسُ الأقدام: أخفى ما يكون من صوت الوطء.

و عن ابن عباس رضي الله عنه

:

و هن يهوين بنا هَمِيسا (4)

____________

(1) المحكم 4/ 159 و اللسان و التاج (سهب).

(2) ما بين المعقوفتين من المحكم 4/ 160

(3) ديوانه/ 165.

(4) من إنشاد <ابن عباس> كما في التهذيب 6/ 143 و اللسان (همس).

11

و الشيطان يَهْمِسُ بوسواسه في الصدور.

و روي عن النبي (صلى الله عليه و سلم)

أنه كان يتعوذ بالله من همز الشيطان و

هَمْسِهِ

و لمزه

، فالهمز كلام من وراء القفا كالاستهزاء، و اللمز مواجهة. و قوله عز و جل: فَلٰا تَسْمَعُ إِلّٰا هَمْساً (1) يعني: خفق الأقدام على الأرض و الهَمَّاسُ: الشديد الغمز بضرسه، قال (2):

عادته خبط و عض هَمَّاس * * * يعدو بأشبال أبوها الهرماس

سهم

: اسْتَهَمَ الرجلان، أي: اقترعا، لقوله [عز و جل]: فَسٰاهَمَ فَكٰانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ (3)، و اسْتَهَمَ القومُ فَسَهَمَهُمْ فلانٌ، أي: قرعهم. و السَّهْمُ: النصيب، و السَّهْمُ: واحد من النبل. و السَّهْمُ: القدح الذي يقارع به، و السَّهْمُ: مقدار ست أذرع في معاملة الناس و مساحاتهم. و برد مُسَهَّمٌ: مخطط، قال (4):

كأنها بعد أحوال مضين لها * * * بالأشيمين، يمان فيه تَسْهِيمٌ

و السُّهُومُ: عبوس الوجه من الهم، و يقال للفرس إذا حمل على كريهة الجري: سَاهِمُ الوجه. و كذلك الرجل في الحرب سَاهِمُ الوجه. قال عنترة (5):

____________

(1) طه 108.

(2) البيت الثاني في اللسان (هرمس). غير منسوب أيضا.

(3) الصافات 141.

(4) <ذو الرمة>. ديوانه 1/ 374

(5) ديوانه 58.

12

و الخيل سَاهِمَةُ الوجوه كأنما * * * تسقى فوارسها نقيع الحنظل

و السُّهَامُ من وهج الصيف و غبرته، [يقال]: سُهِمَ فلانٌ إذا أصابه السُّهَامُ. و السُّهْمَةُ: النصيب، تقول: لي في هذا الأمر سُهْمَهٌ، أي: نصيب. و السُّهْمَةُ: القرابة، قال عبيد بن الأبرص (1):

[قد يوصل النازح النائي و قد] * * * يقطع ذو السُّهْمَةُ القريب

سمه

: سَمَهَ البعيرُ، أو الفرس في شوطه يَسْمَهُ سُمُوهاً فهو سَامِهٌ لا يعرف الإعياء، قال (2):

يا ليتنا و الدهر جري السُّمَّهِ

و السُّمَّهَى: الباطل (3).

باب الهاء و الزاي و الدال معهما

ز هد مستعمل فقط

زهد

: الزُّهْدُ في الدين خاصة، و الزَّهَادَةُ في الأشياء كلها. و رجل زَهِيدٌ. و امرأة زَهِيدَةٌ و هما القليل طعمهما. و أَزْهَدَ الرجل إِزْهَاداً فهو مُزْهِدٌ، لا يرغب في ماله لقلته.

____________

(1) ديوانه- 15.

(2) <رؤبة> ديوانه 165 و الرواية فيه:

ليت المنى و الدهر جري السمه

(3) في النسخ: الأباطيل.

13

باب الهاء و الزاي و الراء معهما

هز ر، ز هر، ر هز مستعملات

هزر

: الهَزْرُ و البزر: شدة الضرب بالخسب، [يقال]: هَزَرَهُ هَزْراً كما يقال: هطره و هبجه. الهُزَرُ: قبيلة من اليمن بيتوا فقتلوا ليلا [فلم يبق منهم أحد] (1). و رجل ذو هَزَرَاتٍ و كسرات، و إنه لَمِهْزَرٌ، و هذا كله: الذي يغبن في كل شيء، قال (2):

إلا تدع هَزَرَاتٍ لَسْتَ تاركها * * * تخلع ثيابك، لا ضأن و لا إبل

زهر

: الزَّهْرَةُ: نور كل نبات. و زَهْرَةُ الدنيا: حسنها و بهجتها. و شجرة مُزْهِرَةٌ، و نبات مُزْهِرٌ. و الزُّهُورُ: تلألؤ السراج الزَّاهِرِ. و زَهَرَ السراب زُهُوراً، أي: تلألؤا. و الزُّهْرَةُ: اسم كوكب. و الازْدِهَارُ: الحفظ، قال جرير: (3):

فإنك قين و ابن قينين فَازْدَهِرْ * * * بكيرك إن الكير للقين نافع

و الأَزْهَرُ: القمر، زَهَرَ يَزْهَرُ زَهْراً، و إذا نعته بالفعل اللازم قلت: زَهِرَ يَزْهَرُ زَهَراً و الأَزْهَرُ: لكل لون أبيض كالدرة الزَّهْرَاءِ، و الحوار الأَزْهَرُ.

رهز

: الرَّهْزُ من قولك: رَهَزَهَا فَارْتَهَزَتْ و هو تحركهما معا عند الإيلاج. من الرجل و المرأة.

____________

(1) زيادة من رواية التهذيب 6/ 147 عن العين.

(2) التهذيب 6/ 147 و المحكم 4/ 164 غير منسوب أيضا.

(3) ديوانه- 292. و الرواية فيه:

و أنت ابن قين يا فرزدق فازدهر

14

باب الهاء و الزاي و اللام معهما

هز ل، ز هل، ل هز، ز ل همستعملات هل ز، ل ز ه مهملان

هزل

: الهَزْلُ: نقيض الجد. فلان يَهْزِلُ في كلامه، إذا لم يكن جادا. و يقال: أ جاد أنت أم هَازِلٌ. و الهُزَالُ: نقيض السمن. [تقول]: هُزِلَت الدابة، و أُهْزِلَ الرجلُ، إذا هُزِلَت دابته. و تقول: هَزَلْتُهَا فعجفت. و الهَزِيلَةُ: اسم مشتق من الهُزَالِ. كالشتيمة من الشتم، [ثم] (1) فشت الهَزِيلَةُ في الإبل، قال (2):

حتى إذا نور الجرجار و ارتفعت * * * عنها هَزِيلَتُهَا و الفحل قد ضربا

زهل

: تقول: أصبح الفرس زُهْلُولًا، أي: أملس.

لهز

: اللَّهْزُ: الضرب بجمع اليد في الصدر و الحنك. و لَهَزَهُ القتيرُ فهو مَلْهُوزٌ. و لَهَزَهُ بالرمح، أي: طعنه في صدره. و الفصيل يَلْهَزُ أمَّهُ، أي: يضرب ضرعها بفمه ليرضع

زله

: الزَّلَهُ: ما يصل إلى النفس من غم الحاجة، أو هم من غيرها، قال (3)

____________

(1) من منقول التهذيب 6/ 151 و في النسخ: (تقول) مكان (ثم).

(2) التهذيب 6/ 151، و المحكم 4/ 166 غير منسوب فيهما أيضا.

(3) التهذيب 6/ 154.

15

و قد زَلِهَتْ نفسي من الجهد و الذي * * * أطالبه شقن و لكنه نذل

باب الهاء و الزاي، و النون معهما

هز ن، ن هز، ن ز همستعملات

هزن

: هَوَازِنُ: قبيلة ضخمة من مضر. هِزَّانُ أيضا قبيلة.

نهز

: النَّهْزُ: التناول [باليد] و النهوض للتناول جميعا. و النُّهْزَةُ: اسم الشيء الذي هو لك معرض كالغنيمة، تقول: انْتَهِزْهَا فقد أمكنتك قبل الفوت. و الناقة تَنْهَزُ بصدرها، أي: تنهض لتمضي، قال (1):

نَهُوز بأولاها زجول برجلها

و الدابة تَنْهَزُ برأسها إذا ذبت عن نفسها. و نَهَزَ الصبيُّ للفطام، أي: دنا فهو نَاهِزٌ، و الجارية نَاهِزَةٌ، قال (2)

ترضع شبلين في مغارهما * * * قد نَاهَزَا للفطام أو فطما

نزه

: مكان نَزِهٌ، و قد نَزِهَ نَزَاهَةً، و تَنَزَّهْتُ، أي: خرجت إلى نُزْهَة. و تَنَزَّهْتُ عن كذا، أي: رفعت نفسي عنه تكرما، و رغبة عنه. و تَنْزِيهُ الله: [تسبيحه، و هو تبرئته عما يصف المشركون] (3)

____________

(1) التهذيب 6/ 156، و المحكم 4/ 168، و اللسان (نهز). في التهذيب و اللسان: زحول بالحاء المهملة، و بصدرها مكان برجلها.

(2) التهذيب 6/ 157، اللسان (نهز).

(3) قومنا عبارة الأصول هنا بنص ما نقله التهذيب 6/ 155 عن العين.

16

باب الهاء و الزاي و الفاء معهما

هز ف، ز هف مستعملان

هزف

: ظليم هِزَفٌّ. لغة في هجف.

زهف

: استعمل منه الازْدِهَافُ، و هو الصدود، قال (1)

فيه ازْدِهَافٌ أيما ازْدِهَافٍ

باب الهاء و الزاي و الباء معهما

هز ب، ب هز مستعملان

هزب

: الهَوْزَبُ: المسن الجريء [من الإبل] (2)، قال الأعشى (3):

و الهَوْزَب العود أمتطيه بها * * * و العنتريس الوجناء و الجملا

بهز

: البَهْزُ: الدفع العنيف، بَهَزْتُهُ عني بَهْزاً، قال (4):

دعني فقد يقرع للأضز * * * صكي حجاجي رأسه و بَهْزِي

باب الهاء و الزاي و الميم معهما

هز م، هم ز، ز هم مستعملات

هزم

: الهَزْمُ: غمزك الشيء تَهْزِمُهُ بيدك فَيَنْهَزِمُ في جوفه، كما تغمز الفتاة [فَتَنْهَزِمُ، و كذلك القربة تَنْهَزِمُ في جوفها] و الاسم: الهَزْمَةُ، و جمعه: هُزُومٌ، قال (5):

____________

(1) <رؤبة>- ديوانه ص 100

(2) مما رواه التهذيب 6/ 159 عن العين.

(3) ديوانه ص 235.

(4) <رؤبة>- ديوانه 63، 64.

(5) التهذيب 6/ 160 و المحكم 4/ 171.

17

حتى إذا ما بلت العكوما * * * من قصب الأجواف و الهُزُوما

و قال (1):

و لكنه خانت كعوب قناته * * * و ما هَزَمَتْ أنبوبة كف أخرقا

و غيث هَزِمٌ مُتَهَزِّمٌ لا يستمسك، كأنه مُنْهَزِم عن مائه، و كذلك: هَزِمُ السحاب أو هَزِيمُهُ و يقال: هَزِم: القوم، و الاسم: الهَزِيمَةُ و الهِزِّمَى. و أصابتهم هَازِمَةٌ من هَوَازِم الدهر، أي: داهية كاسرة. و الهَزْمَةُ: ما تطامن من الأرض. و الهَزَائِمُ: العجاف من الدواب، الواحدة: هَزِيمَةٌ، و المِهْزَامُ: عود يجعل في رأسه نار، لعبة لصبيان العرب.

همز

: الهَمْزُ: العصر، تقول: هَمَزْتُ رأسه، [و هَمَزْتُ] الجوزةَ بكفي. و إنما سميت الهَمْزَةُ في الحروف، لأنها تُهْمَزُ، فتُهَتُّ فتُهْمَزُ عن مخرجها. تقول: يهت [فلان] هتا، إذا تكلم بالهمز. و الهَمَّازُ و الهُمَزَةُ: من يَهْمِزُ أخاه في قفاه من خلفه بعيب. و اللُّمَزَة: في الاستقبال. قال (2).

و إن تغيبت كنت الهَامِز اللمزة

زهم

: لحم زَهِمٌ، أي: منتن، و الزُّهُومَةُ: ريحه. و الزُّهْمُ: لحم الوحش من غير أن يكون فيه زُهُومَةٌ، و لكنه اسم له خاص.

____________

(1) لم نهتد إلى القائل، و لا إلى القول في غير الأصول.

(2) التهذيب 6/ 164، و صدر البيت فيه:

إذا لقيتك عن كره تكاشرني

18

باب الهاء و الطاء و الذال معهما

ذ هط مستعمل فقط

ذهط

: الذِّهْيَوْطُ: مكان.

باب الهاء و الطاء و الراء معهما

هط ر، هر ط، ط هر، ر هط مستعملات ط ر ه، ر ط همهملان

هطر

: هَطَرَهُ يَهْطِرُهُ هَطْراً، كما يهبج الكلب بالخشبة.

هرط

: نعجة هِرْطَةٌ، أي: مهزولة، لا ينتفع بلحمها غثوثة. و فلان يَهْرِطُ في كلامه، إذا سفسف و خلط. و الهَرْطُ لغة في الهرت. و هو المزق، و يقال: بل الهَرْطُ في الشدقين، و الهَرْطُ في الأشياء: المزق العنيف.

طهر

: الطُّهْرُ: نقيض الحيض. [يقال]: طَهَرَتِ المرأة و طَهُرَتْ- لغتان، فهي طَاهِرٌ. إذا انقطع، و هي ذات طُهْرٍ. و تَطَهَّرَتْ، أي: اغتسلت [و أَطْهَرَتْ] (1). و الاطِّهَارُ: الاغتسال في قوله [تعالى]: وَ إِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا (2)، و قوله

____________

(1) من نص ما رواه التهذيب 6/ 170 عن العين.

(2) المائدة/ 6

19

[عز و جل]: رِجٰالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا (1) يعني: الاستنجاء بالماء. و التَّطَهُّرُ أيضا: التنزه و الكف عن الإثم. و فلان طَاهِرُ الثياب، أي: ليس بصاحب دنس في الأخلاق، قال (2):

ثياب بني عوف طَهَارَى نقية * * * و أوجههم بيض المسافر غران

أخرجه على سودان و حمران. و الطَّهُورُ: اسم للماء [الذي يُتَطَهَّرُ به]، كالوضوء [للماء الذي يتوضأ به] (3). و كل ماء نظيف اسمه طَهُورٌ. و التوبة [التي تكون] بإقامة الحدود: طَهُورٌ للمذنب تُطَهِّرُهُ تَطْهِيراً. و المِطْهَرَةُ [إناء من] الأدم [يتخذ] (4) للماء. و الطَّهَارَةُ: فضل ما تَطَهَّرْتَ به. و العرب تجمع طُهْرَ النساء: أَطْهَاراً، و هي أيامها التي لا تحيض [فيها] (5)، قال (6)

قوم إذا حاربوا شدوا مأذرهم * * * دون النساء و لو بانت بِأَطْهَار

و قوله [تعالى]: لٰا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (7)، أي: الملائكة، يعني الكتاب.

رهط

: الرَّهْطُ: عدد يجمع من ثلاثة إلى عشرة، و يقال: من سبعة إلى عشرة، و ما دون السبعة إلى الثلاثة: نفر. و تخفيف الرَّهْط أحسن من تثقيله.

____________

(1) التوبة 108.

(2) <امرؤ القيس> ديوانه 83.

(3) زيادة من نص ما نقله التهذيب 6/ 171 عن العين.

(4) من اللسان (طهر) لتقويم العبارة.

(5) زيادة اقتضاها السياق.

(6) لم نهتد إلى القائل، و لا إلى القول في غير الأصول.

(7) الواقعة 79.

20

و التَّرْهِيطُ: عظم اللقم، و شدة الأكل، قال (1)

يا أيها الأكل ذو التَّرْهِيطِ

و هو الدهورة أيضا. و الرَّاهِطَاءُ: جحر اليربوع، بين القاصعاء و النافقاء، يخبأ فيه أولاده. و الرِّهَاطُ، و واحدها رَهْطٌ: أدم تقطع كقدر ما بين الحجزة إلى الركبة. ثم تشق كأمثال الشرك تلبسه (2) الجارية، قال (3):

[بضرب في الجماجم ذي فروغ] * * * و طعن مثل تعطيط الرِّهَاط

و قال (4):

متى ما أشأ غير زهو الملوك * * * أجعلك رَهْطاً على حيض

و العدد: أَرْهِطَةٌ، و يجوز أن تقول: هؤلاء رَهْطُكَ و أَرْهُطُكَ، كل ذلك جميع، و هم رجال عشيرتك و الأَرَاهِطُ الجمع أيضا. قال (5):

يا بؤس للحرب التي * * * وضعت أَرَاهِط فاستراحوا

أي: أراحتهم من الدنيا بالقتل.

باب الهاء و الطاء و اللام معهما

هط ل، ط هل مستعملان فقط

هطل

: الهَطَلَانُ: تتابع القطر المتفرق العظام. و السحاب يَهْطِلُ. و العين تَهْطِلُ [بالدموع] و دمع هَاطِلٌ.

____________

(1) التهذيب 6/ 175، و اللسان (رهط).

(2) في (ص) و (ط): تلبس، و ما أثبتناه فمن (س)، و هو موافق لما جاء في نص ما رواه التهذيب عن العين.

(3) <المتنخل الهذلي> ديوان الهذليين- القسم الثاني 24.

(4) التهذيب 6/ 175 و اللسان (رهط)، و نسبة اللسان إلى <أبي المثلم الهذلي> و لم نجده في ديوان الهذليين.

(5) التهذيب 6/ 176 و اللسان (رهط).

21

و الهَيْطَلُ و الهَيَاطِلَةُ جنس من الترك و السند، قال (1):

حملتهم فيها مع الهَيَاطِلَةُ * * * أثقل بهم من تسعة في قافلة

طهل

: الطِّهْلِيَةُ: الطين في الحوض، و هو ما انحت فيه من الحوض بعد ما ليط. و الطِّهْلِيَةُ: الأحمق الذي لا خير فيه.

باب الهاء و الطاء و الفاء معهما

ط هف مستعمل فقط

طهف

: الطَّهَفُ: طعام يتخذ من الذرة، يختبز.

باب الهاء و الطاء و الباء معهما

هب ط، ب هط مستعملان فقط

هبط

: [هَبَطَ الإنسانُ يَهْبِطُ إذا انحدر في هُبُوط من صعود] (2) و الهَبْطَةُ: ما تطامن من الأرض، [و قد هَبَطْنَا أرض كذا و كذا، أي نزلناها] (3)، و يقال للقوم إذا كانوا في سفال: قد هَبَطُوا يَهْبِطُونَ، و هو نقيض ارتفعوا. قال (4):

كل بني حرة مصيرهم * * * قل و إن أكثرت من العدد

إن يغبطوا يُهْبَطُوا و إن أمروا * * * يوما فهم للفناء و الفند

____________

(1) التهذيب 6/ 178.

(2) تكملة من نص ما نقله التهذيب 6/ 181 عن العين.

(3) تكملة من نص ما نقله التهذيب 6/ 181 عن العين.

(4) <لبيد> ديوانه/ 160

22

و فرق ما بين الهَبُوطِ و الهُبُوطِ: أن الهَبُوطَ اسم للحدور، و هو الموضع الذي يَهْبِطُكَ من أعلى إلى أسفل. و الهُبُوط: المصدر. و المَهْبُوطُ: الذي هَبَطَهُ المرض إلى أن اضطرب لحمه.

بهط

: البَهَطُّ: سندية، و هو الأرز يطبخ باللبن و السمن بلا ماء. و عربته العرب فقالوا: بَهَطَّةٌ طيبة، قال (1):

من أكلها الأرز بالبَهَطِّ.

باب الهاء و الطاء و الميم معهما

هم ط، ط هم مستعملان فقط

همط

: الهَمْطُ: الخلط من الأباطيل و الظلم، تقول: يَهْمِطُ و يخلط هَمْطاً و خلطا.

طهم

: المُطَهَّمُ: الفرس التام الخلق، الجهير الجمال.

باب الهاء و الدال و الراء معهما

هد ر، هر د، د هر، ر هد، د ر ه، ر د ه

هدر

: الهَدْرُ: ما يبطل. هَدَرَ دمه يَهْدِرُ هَدَراً، و أَهْدَرْتُهُ أنا إِهْدَاراً. و هَدَرَ البعيرُ يَهْدِرُ هَدِيراً و هَدْراً.

____________

(1) التهذيب 6/ 181، و اللسان (بهط)، و رواية اللسان:

من أكلها البهط بالأرز

.

23

و الحمامة تَهْدِرُ، و جرة النبيذ تَهْدِرُ. و الأرض الهَادِرَةُ. و العشب الهَادِرُ: الكثير. و بنو فلان هِدَرَةٌ، أي: ساقطون ليسوا بشيء.

هرد

: الهُرْدِيَّةُ قصبات ملوية مطوية تضم بطاقات الكرم [يرسل عليها قضبان الكرم] (1). و هَرَّدْتُ اللحمَ فهو مُهَرَّدٌ، أي شويته [فهو مشوي]. و قد هَرِدَ اللحم. [نفج] (2).

دهر

: الدَّهْرُ: الأبد الممدود. و رجل دُهْرِيٌّ: قديم، و الدُّهْرِيّ [الذي يقول ببقاء الدَّهْرِ و] لا يؤمن بالآخرة. و دَهْوَرِيُّ الصوت. أي: صلب الصوت. و الدَّهَارِيرُ: أول الدهر من الزمان الماضي [يقال: كان ذلك في دَهْرِ الدَّهَارِيرِ] (3)، و لا يفرد منه دِهْرِير. و الدَّهْرُ: النازلة. دَهَرَهُمْ أمرٌ، أي: نزل بهم مكروه. و ما دَهْرِي كذا و كذا، أي: ما همتي. و الدَّهْوَرَةُ: جمع الشيء ثم قذفه (4) في مهواة. و قوله

: لا تسبوا

الدَّهْرَ

فإن الله هو

الدَّهْرُ (5)

.

يعني: ما أصابك من الدهر

____________

(1) تكملة لتوضيح المعنى من نص ما رواه التهذيب 6/ 188 عن العين.

(2) من المحكم 4/ 182.

(3) من نص ما نقله التهذيب 6/ 194 عن العين.

(4) من نص ما نقله التهذيب 6/ 194 عن العين. في (ص و ط): قذفك، في (س): قذفكه.

(5) التهذيب 6/ 191

24

فالله فاعله، ليس الدَّهْر، فإذا سببت (1) الدَّهْرَ أردت به الله عز و جل.

رهد

: الرَّهِيدُ: الناعم، و المصدر: الرَّهَادَةُ. و فتاة رَهِيدَةٌ، أي: رخصة.

دره

: أميت فعله، إلا [قولهم: رجل] مِدْرَهُ حربٍ، و [هو] مِدْرَهُ القومِ، أي: الدافع عنهم.

رده

: الرَّدْهُ: شبه أكمة خشنة، كثيرة الحجارة. و الواحدة: رَدْهَةٌ، و الجميع: رَدَهٌ. و ربما جاءت الرَّدْهَةُ في وصف بئر تحفر في القف، أو تكون خلقة فيه. و يقال للبيت العظيم الذي لا أعظم منه: الرَّدْهَةُ، و جمعه: الرِّدَاهُ، و قد رَدَهَتِ المرأةُ بيتها تَرْدَهُهُ رَدْهاً.

باب الهاء و الدال و اللام معهما

هد ل، د هل، ل هد، د ل همستعملات هل د، ل د همهملان

هدل

: هَدَلَتِ الحمامةُ تَهْدِلُ هَدِيلًا. [و يقال] (2): هَدِيلُهَا فرخها. و الهَدَلُ (3): استرخاء في المشفر الأسفل. مشفر هَادِلٌ، و أَهْدَلُ، و شفة هَدْلَاءُ: منقلبة على الذقن. و التَّهَدُّلُ: استرخاء جلدة الخصية و نحوها. قال (4)

____________

(1) من (س)، في (ص، ط): شتمت.

(2) من نص ما نقله التهذيب 6/ 198 عن العين.

(3) في (ص و ط): الهدر و هو تصحيف.

(4) التهذيب 6/ 199، و الرواية في الحماسة 370 و في اللسان (خصا): من التدلدل.

25

كان خصييه من التَّهَدُّل * * * ظرف عجوز فيه ثنتا حنظل

و الهَدَالُ: ضرب من الشجر، و يقال: كل غصن ينبت في أراكة أو طلحة مستقيما فهو هَدَالَةٌ. كأنه مخالف لغيره من الأغصان، و ربما يداوى به من السحر و الجنون.

دهل

: لا دَهْلَ بالنبطية: لا تخف، قال بشار يهجو الطرماح (1):

فقلت له: لا دَهْلَ ما لكمل (2) بعد ما * * * ملا نيفق التبان منه بعاذر

لهد

: اللَّهْدُ: الصدم الشديد في الصدر. و البعير اللَّهِيدُ: الذي أصاب جنبه ضغطة من حمل ثقيل، فأورثه داء أفسد عليه رئته، فهو مَلْهُودٌ. قال الكميت (3):

نطعم الجيال اللَّهِيد من الكوم * * * و لم ندع من يشيط الجزورا

و رجل مُلَهَّدٌ، أي: مدفع من الذل. و لَهَدْتُ الرجلَ أَلْهَدُهُ لَهْداً، إذا دفعته فهو مَلْهُودٌ.

دله

: الدَّلَهُ: ذهاب الفؤاد من هم، كما تُدَلَّهُ المرأةُ على ولدها إذا فقدته، و كما يُدَلَّهُ العقل من عشق أو غيره، يقال: دُلِّهَ الرجلُ تَدْلِيهاً.

____________

(1) التهذيب 6/ 200، و اللسان (دهل).

(2) هي: (من الكمل)، أي: من الجمل، و هي كلمة نبطية كما جاء في التهذيب و اللسان، و لعلها سريانية، و الجمل في السريانية كملا. و قد رسمت في التهذيب و اللسان: (من قمل) و الصواب ما جاء في نسخ العين، و ما جاء فيها ليس كافا و لكنه صوت بين الكاف و الجيم.

(3) شعره ج 1 ق 1 ص 196 و انظر في التهذيب 6/ 201، و اللسان (لهد).

26

باب الهاء و الدال و النون معهما

هد ن، هن د، د هن، ن هد، ن د همستعملات د ن همهمل

هدن

: المَهْدَنَةُ من الهُدْنَةِ، و هو السكون. تقول، هَدَنْتُ أَهْدِنُ هُدُوناً إذا سكنت فلم تتحرك. و رجل مَهْدُونٌ و هو البليد الذي يرضيه الكلام، تقول: هَدَنُوهُ بالقول دون الفعل، قال (1):

و لم يعود نومة المَهْدُونِ

[و رجل هِدَانٌ و هو الأحمق الجافي] (2) قال (3):

قد يجمع المالَ الهِدَانُ الجافي * * * من غير ما عقل و لا اصطراف

و الهِدَاءُ لغة في الهِدَانِ. و هُدِنَ فلانٌ عنك: أرضاه الشيء اليسير. و الهَوْدَنَاتُ: النوق:

و قوله

: يكون بعدها

هُدْنَةٌ

على دَخَنٍ، و جماعة على أقذاء

(4)

أي: صلح و استقرار على أمور كريهة.

هند

: هُنَيْدَةُ: مائة من الإبل، معرفة [لا تنصرف، و لا يدخلها (ال)] و لا تجمع [و لا واحد لها من جنسها] (5). هَنَّدَتِ المرأةُ فلانا، أي: أورثته عشقا بالمغازلة و الملاطفة، قال (6):

____________

(1) التهذيب 6/ 203، و المحكم 4/ 187.

(2) ساقط من النسخ فأثبتناه من التهذيب 6/ 203.

(3) التهذيب 6/ 203 و اللسان (هدن) و قد نسب الرجز فيهما إلى <رؤبة>، و ليس في ديوانه.

(4) عن النبي (ص) التهذيب 6/ 203.

(5) من نص ما نقله التهذيب 6/ 204 عن العين لتقويم عبارة النسخ.

(6) التهذيب 6/ 205.

27

غرك من هَنَّادَةَ التَّهْنِيدُ * * * موعودها و الباطل الموعود

و التَّهْنِيدُ: شحذ السيف، قال (1):

كل حسام محكم التَّهْنِيدُ * * * يقضب عند الهز و التجريد

سالفة الهامة و اللديد

دهن

: الدُّهْنُ: الاسم. و الدَّهْنُ: الفعل المجاوز، و الادِّهَانُ: الفعل اللازم. و ناقة دَهِينٌ: قليلة اللبن حدا يمرى ضرعها فلا يدر قطرة. قال (2):

لسانك مبرد لا عيب فيه * * * و درك در حادبة دَهِين

و الدُّهْنُ من المطر: قدر ما يبل وجه الأرض. و الإِدْهَانُ: اللين و المصانعة. قال الله تعالى: وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ (3). أي: تلين لهم فيلينون. و المُدَاهِنُ: المصانع الموارب، قال زهير (4):

و في الحلم إِدْهَانٌ و في العفو دربة * * * و في الصدق منجاة من الشر فاصدق

و أصل المُدْهُنِ: مِدْهَن، فلما كثر على الألسن ضموه، مثل المنخل. و كل موضع حفره سيل، أو ماء واكف في حجر فهو: مُدْهُنٌ. و الدَّهْنَاءُ: موضع كله رمل، و النسبة إليها: دَهْنَاوِيّ. قال (5):

بوعساءَ دَهْنَاوِيَّةِ الترب مشرف

____________

(1) التهذيب 6/ 205 البيت الأول، و اللسان (هند).

(2) لم نهتد إلى القائل، و لا إلى القول في غير الأصول.

(3) القلم 9.

(4) ديوانه 252.

(5) لم نهتد إلى القائل و لا إلى تمام القول.

28

نهد

: النَّهْدُ من الخيل: الجسيم المشرف، تقول: [فرس] نَهْدُ القذال، نَهْدُ القُصَيْرَى. و النَّهْدُ: إخراج الرفقة نفقاتهم على قدرهم. تقول: تَنَاهَدُوا. و نَاهَدَ بعضهم بعضا. و المُنَاهَدَةُ: أن يَنْهَدَ بعضهم إلى بعض في الحروب. و هو في معنى نهضوا إلا أن النهوض قيام عن قعود و مضي، و النُّهُودُ: مضي على كل حال. و النَّهِيدَةُ: الزبدة الضخمة، و تسمى أيضا: نَهْدَةً. و النَّهْدَاءُ من الرمال كالرابية المثلبدة: مكرمة تنبت الشجر، و لا ينعت الذكر على أَنْهَدَ. و نَهَدَ الثدي نُهُوداً، أي: انتبر (1) و كعب فهو نَاهِدٌ.

نده

: النَّدْهُ: الزجر عن الحوض، و عن كل شيء إذا طردت الإبل عنه بالصياح، قال (2):

لو دق وردي حوضه لم يَنْدَه

و قال (3):

لمن الديار بقنة الردة * * * [قفرا] (4) من التأييه و النَّدْهِ

باب الهاء و الدال و الفاء معهما (5)

هد ف، ف هد مستعملان

هدف

: الهَدَفُ: الغرض. و الهَدَفُ من الرجال: الجسيم الطويل العنق، العريض

____________

(1) من نص ما نقله التهذيب 6/ 210. و في النسخ: إذا انثنى، و هو تصحيف.

(2) <رؤبة> ديوانه/ 166.

(3) اللسان (رده)، غير منسوب أيضا.

(4) من اللسان (رده)، في (ص، ط): نأي، و في (س): ناء.

(5) سقط هذا الباب من النسخ جميعا، و أثبتناه من نص ما نقله التهذيب 6/ 212 عن العين، و من مختصر العين للزبيدي (نسخة مصورة).

29

الألواح. و الهَدَفُ: كل شيء عريض مرتفع. و أَهْدَفَ الشيء، إذا انتصب.

و في الحديث

أن النبي (صلى الله عليه و سلم) كان إذا مر

بِهَدَفٍ

مائل أو صدف مائل أسرع المشي

(1)

.

فهد

: الفَهْدُ: معروف، و جمعه: فُهُودٌ و ثلاثة أَفْهُدٍ. و أنثاه: فَهْدَةٌ. و فَهِدَ الرجلُ فَهَداً، إذا نام و تغافل عما يجب عليه تعهده.

باب الهاء و الدال و الباء معهما

هد ب، هب د، ب د همستعملان

هدب

: الهَدَبُ: أغصان الأرطى، و نحوه مما لا ورق له، و جمعه أَهْدَابٌ، و الواحدة هَدَبَةٌ و الهَدَبُ: مصدر الأَهْدَب و الهَدْبَاء، يقال: شجرة هَدْبَاءُ، و قد هَدِبَتْ هَدْباً. و هَدَبُهَا: تدلي أغصانها من حواليها. و رجل أَهْدَبُ: طويل أشفار العينين كثيرهما. و الهُدَّابُ: اسم يجمع هُدْبَ الثوب، و هُدْبَ الأرطى. الواحدة: هُدَّابَةٌ. قال (2):

و شجر الهُدَّابَ عنه فجفا * * * بسلهبين فوق أنف أذلفا

____________

(1) التهذيب 6/ 213، و اللسان (هدف).

(2) <العجاج> ديوانه/ 498.

30

و الهَدْبُ: ضرب من الحلب، هَدَبَ الحالبُ الناقة يَهْدِبُهَا هَدْباً. و هَيْدَبُ السحاب: إذا رأيت السحابة تسلسل في وجهها للودق، فانصب كأنه خيوط متصلة، و كذلك: هَيْدَبُ الدمع و يقال للبد و نحوه إذا طال زئبره: أَهْدَبَ، قال (1):

عن ذي درانيك و لبد أَهْدَبَا

الدرنوك: المنديل المخمل. و الهُدْبَةُ: الواحدة من هُدْبِ الثوب. و الهَيْدَبُ من الرجال: العيي الثقيل.

هبد

: الهَبْدُ: كسر الهَبِيدِ. أي: الحنظل. و تَهَبَّدَ الرجلُ و الظليم إذا أخذه من شجره.

بده

: البَدْهُ: استقبالك إنسانا بأمر مفاجأة [و الاسم البَدِيهَةُ] (2) و [البَدِيهَةُ أول الرأي] (3) و بَادَهَنِي مُبَادَهَةً، أي: باغتني مباغتة. و البِدَاهَةُ و البَدِيهَةُ: أول جري الفرس. تقول: هو ذو بَدِيهَةٍ و بَدَاهَةٍ.

باب الهاء و الدال و الميم معهما

هد م، هم د، د هم، م هد، د م ه، م د ه

هدم

: الهَدْمُ: قلع المدر، أي: البيوت.

____________

(1) التهذيب 6/ 218 و اللسان (هدب غير منسوب أيضا)

(2) من نص رواية التهذيب 6/ 220 عن العين.

(3) تكملة من مختصر العين.

31

و الهِدْمُ: الخلق البالي. و الجمع: أَهْدَامٌ و الهَدِمَةُ: الناقة الضبعة الشديدة الضبعة إلى الفحل. تقول: هَدِمَتْ تَهْدَمُ هَدَماً. و قد هَدِمَتْ هَدْمَةً شديدة. و ناب مُتَهَدِّمَةٌ، و عجوز مُتَهَدِّمَةٌ، أي: فانية هرمة.

همد

: الهُمُودُ: الموت. كما هَمَدَتْ ثمود. و رماد هَامِدٌ إذا تغير و تلبد. و ثمرة هَامِدَةٌ، إذا اسودت و عفنت. و أرض هَامِدَةٌ: مقشعرة لا نبات فيها إلا يبيس متحطم. و الهَامِدُ من الشجر: اليابس، و يقال لِلْهَامِدِ: هَمِيدٌ. [و الإِهْمَادُ: السرعة. و الإِهْمَادُ: الإقامة بالمكان] (1).

دهم

: الأَدْهَمُ: الأسود، و به دُهْمَةٌ شديدة. و ادْهَامَّ الزرعُ، إذا علاه السواد ريا. و الدَّهْمُ: الجماعة الكثيرة، و دَهَمُونَا، أي: جاءونا بمرة جماعة. و دَهَمَهُمْ أمرٌ، أي: غشيهم فاشيا، قال (2):

جاءوا بِدَهْمٍ يَدْهَمُ الدُهُومَا * * * فجر كأن فوقه النجوما

و الدَّهْمَاءُ: سحنة الرجل. و الدَّهْمَاءُ: القدر. و الدَّهْمَاءُ: بقلة، و الدَّهْمَاءُ: الجماعة من الناس. و الدُّهَيْمُ (3): الداهية.

مهد

: المَهْدُ: الموضع يهيأ لينام فيه الصبي.

____________

(1) زيادة من مختصر العين، ساقطة من النسخ.

(2) التهذيب 6/ 224، اللسان (دهم).

(3) من (س)، في (ص، ط): الدهم.

32

و المِهَادُ اسم أجمع من المَهْدِ، كالأرض جعلها الله مِهَاداً للعباد، و جمع المِهَادِ: مُهُدٌ، و ثلاثة أَمْهِدَةٍ. و مَهَّدْتُ لنفسي خيرا، أي: هيأته و وطأته، قال (1):

و امْتَهَدَ الغارب فعل الدمل

دمه

: الدَّمَهُ: شدة حر الرمل، قال (2):

ظلت على شزن في دَامِهٍ دَمِهٍ * * * كأنه من أوار الشمس مرعون

أي: مغشي عليها. و تقول: ادْمَوْمَهَ الرملُ.

مده

: المَدْهُ يضارع المدح، إلا أن المَدْهَ في نعت الجمال و الهيئة، و المدح في كل شيء، قال رؤبة (3):

لله در الغانيات المُدَّهِ * * * سبحن و استرجعن من تألهي

باب الهاء و التاء و الراء معهما

هت ر، هر ت، ت ر همستعملات

هتر

: الهُتْرُ: مزق العرض. رجل مُسْتَهْتِرٌ لا يبالي ما قيل فيه. و ما شتم به. و أُهْتِرَ الرجلُ: فقد عقله من الكبر فهو المُهْتَرُ.

____________

(1) التهذيب 6/ 229، و المحكم 4/ 196. و نسب فيها إلى <أبي النجم>.

(2) التهذيب 6/ 230، اللسان (دمه) غير منسوب أيضا.

(3) ديوانه/ 165.

33

و التَّهْتَارُ من الحمق و الجهل، كما قال (1):

إن الفزاري لا ينفك مغتلما * * * من النواكة تَهْتَاراً بِتَهْتَارٍ

و لغة للعرب في هذا خاصة: دهداد بدهدار، و ذلك أن منهم من يقلب بعض التاءات في الصدور دالا نحو: الدرياق، لغة في الترياق. و الدخريص و التخريص. و الهِتْرُ [السقط] (2) من الكلام مثل الهذيان.

هرت

: الهَرْتُ: هَرْتُكَ الشدقَ نحو الأذن، و الهَرَتُ: مصدر الأَهْرَتِ. تقول: أسد هَرِيتُ الشدق، أي: مَهْرُوتٌ و مُنْهَرِتٌ. و الهَرْتُ: شقك شيئا توسعه بذلك.

تره

: التُّرَّهَاتُ: البواطل من الأمور، قال (3):

و حقة ليست بقول التُّرَّهِ

و الواحدة: تُرَّهَةٌ.

باب الهاء و التاء، و اللام معهما

هت ل، ت ل همستعملان فقط

هتل

: الهَتْلُ و التَّهْتَالُ: تتابع المطر، و استعمل الهَتْلُ استبدالا، بدلوا النون لاما، فقالوا في (التهتان): تَهْتَالٌ، في لغة من يقول في بل: بن، قال العجاج (4):

____________

(1) التهذيب 6/ 233، اللسان (هتر) غير منسوب أيضا.

(2) من مختصر العين ورقة/ 94 و التهذيب 6/ 232.

(3) <رؤبة> ديوانه 166.

(4) ديوانه 141.

34

و بعد تَهْتَالِ السحاب الهُتَّلِ

تله

: فلاة مَتْلَهَةٌ، أي: متلفة، و التَّلَهُ لغة في التلف. قال (1):

به تمطت غول كل مَتْلَهٍ

باب الهاء و التاء و النون معهما

هت ن، ن هت مستعملان

هتن

: [هَتَنَ المطرُ هُتُوناً، و كذلك الدمع، و تَهَاتَنَ أيضا] (2). و هَتَنَ لغة في هتل.

نهت

: النَّهِيتُ: صوت الأسد [و هو] دون الزئير. و قد نَهَتَ يَنْهِتُ

باب الهاء و التاء و الفاء معهما

هت ف، هف ت، ت ف همستعملات

هتف

: الهَتْفُ: الصوت الشديد. هَتَفَ يَهْتِفُ هَتْفاً، و هَتَفَتِ الحمامةُ: [ناحت]، قال (3):

أ إن هَتَفَتْ ورقاء ظلت سفاهة * * * تبكي على جمل لورقاء تَهْتِفُ

هفت

: الهَفْتُ: تساقط الشيء قطعة بعد قطعة، كما يَهْفِتُ الثلج و نحوه. قال: (4)

كأن هَفْتَ القطقطِ المنثور

____________

(1) <رؤبة> ديوانه 167. و الرواية فيه: ميله (من الوله).

(2) من مختصر العين (ورقة 94).

(3) <جميل> ديوانه 132.

(4) <العجاج> ديوانه 232.

35

بعد رذاذ الديمة المحدور

و تَهَافَتَ القومُ إذا تساقطوا موتا، و تَهَافَتَ الثوبُ إذا تساقط بلى، و تَهَافَتَ الفراشُ في النار [إذا تساقط]. و قال في وصف الفحل (1):

يَهْفِتُ عنه زبدا و بلغما

تفه

: تَفِهَ الشيء يَتْفَهُ تَفَهاً فهو تَافِهٌ، أي: قليل خسيس. و تَفِهَ الرجلُ يَتْفَهُ تُفُوهاً فهو تَافِهٌ، و رجل تَافِهُ العقل: أحمق.

باب الهاء و التاء و الباء معهما

هب ت، ب هت مستعملان فقط

الهبت

: الهِبْتُ: حمق و تدلية. هُبِتَ الرجلُ فهو مَهْبُوتٌ. و رجل مَهْبُوتٌ: لا عقل له، و فيه هَبْتَةٌ [شديدة، أي: ضعف عقل] (2). و هُبِتَ قدرُ فلان، أي: حط، و كل محطوط شيئا فقد هُبِتَ، فهو مَهْبُوتٌ، أي محطوط

بهت

: بَهَتَهُ فلانٌ، أي: استقبله بأمر قذفه به و هو بريء منه، لا يعلمه، و الاسم: البُهْتَانُ. و بُهِتَ الرجلُ يُبْهَتُ بَهْتاً إذا حار. يقال: رأى شيئا فَبَهتَ: ينظر نظر

____________

(1) التهذيب 6/ 238.

(2) تكملة من مختصر العين للزبيدي- ورقة 95.

36

المتعجب، قال (1):

أ أن رأيت هامتي، كالطست * * * ظللت ترميني بقول بَهْتِ

باب الهاء و التاء و الميم معهما

هت م، ت هم، ت م ه، م ت همستعملات هم ت، م هت مهملان

هتم

: الهَتْمُ: كسر الثنية أو الثنايا من الأصل، و النعت: أَهْتَمُ و هَتْمَاءُ. [و الهُتَامَةُ: ما تكسر من الشيء] (2).

تهم

: [تَهِمَ اللحم إذا تغير] (3). و التَّهِمُ: النائم. و تِهَامَةُ: اسم مكة، و النازل فيها: مُتْهِمٌ.

تمه

: تَمِهَ اللبن يَتْمَهُ تَمَهاً فهو تَمِهٌ، إذا تغير. و شاة مِتْمَاهٌ: يَتْمَهُ لبنها ريث (4) يحلب .. و التَّمَهُ في اللبن كالنمس في الدسم و غيره، و الطيب و نحوه. نمس اللحم و غيره: تغير.

____________

(1) اللسان (بهت) غير منسوب أيضا.

(2) من مختصر العين- ورقة 95.

(3) زيادة من مختصر العين- ورقة 95.

(4) في رواية التهذيب 6/ 242 عن العين: ريثما، و في مختصر العين: يتمه لبنها سريعا.

37

مته

: المَتْهُ و التَّمَتُّهُ: [الأخذ] في البطالة و الغواية. قال رؤبة: (1)

بالحق و الباطل و التمته * * * أيام تعطيني المنى ما أشتهي

باب الهاء و الظاء و الراء معهما

ظ هر فقط

ظهر

: الظَّهْرُ: خلاف البطن من كل شيء. و الظَّهْرُ من الأرض: ما غلظ و ارتفع، و البطن ما رق منها و اطمأن. و الظَّهْرُ: الركاب تحمل الأثقال في السفر. و يقال لطريق البر، حيث يكون فيه مسلك في البر، و مسلك في البحر: طريق الظَّهْرِ. و الظُّهْرُ: ساعة الزوال، و منه يقال: صلاة الظُّهْرِ. و الظَّهِيرَةِ: حد انتصاف النهار. و الظَّهِيرُ من الإبل: القوي الظَّهْر، الصحيحة، و قد ظَهَرَ ظَهَارَةً. و الظَّهِيرُ: العونُ، و المُظَاهِرُ: المعاون، و هما يَتَظَاهَرَانِ، أي: يتعاونان. و الظُّهُورُ: بدو الشيء الخفي. و الظُّهُورُ: الظَّفَر بالشيء، و الاطلاع عليه، ظَهَرْنَا على العدو، و الله أَظْهَرَنَا عليه، أي: أطلعنا. و الظَّهْرُ فيما غاب عنك، تقول: تكلمت بذلك عن ظَهْرِ غيب.

____________

(1) ديوانه 165.

38

و ظَهْرُ القلبِ: حفظ من غير كتاب، تقول: قرأته ظَاهِراً و اسْتَظْهَرْتُهُ. و الظَّاهِرَةُ: كل أرض غليظة مشرفة كأنها على جبل. و الظَّاهِرَةُ: العين الجاحظة، و هي خلاف الغائرة. و الظَّاهِرَةُ و الظَّهَارَةُ: خلاف الباطن و البطانة من الأقبية و نحوها. و ظَهَّرْتُهُ تَظْهِيراً: جعلت له ظاهرة. و الظِّهَارَةُ: مُظَاهَرَةُ الرجل امرأته إذا قال: هي علَيَّ كَظَهْرِ أمي، أو كَظَهْرِ ذات رحم محرم. و الظُّهَارُ من الريش: الذي يظهر من ريش الطائر و هو في الجناح، و يقال: الظُّهَارُ جماعة، الواحد: ظَهْرٌ، و يجمع أيضا على الظُّهْرَانِ، و هو أفضل ما يراش به السهم، فإذا ريش بالبطنان كان عيبا. و الظِّهْرِيُّ: الشيء تنساه و تغفل عنه. و رجل ظِهْرِيٌّ: من أهل الظَّهْرِ. و لو نسبت رجلا إلى ظَهْرِ الكوفة لقلتَ: ظَهْرِيّ و كذلك لو نسبت جلدا إلى ظَهْرِ قلت: جلد ظَهْرِيٌّ. و الظَّهْرَانُ من قولك: أنا بين ظَهْرَانَيْهِمْ و ظَهْرَيْهِمْ. و كذلك الشيء في وسط الشيء: هو بين ظَهْرَيْهِ و ظَهْرَانَيْهِ، قال (1):

ألبس دعصا بين ظَهْرَيْ أو عسا

و يقال للمدبر للأمر: قلبت الأمر ظَهْراً لبطن.

باب الهاء و الظاء و الباء معهما

ب هظ مستعمل فقط

بهظ

: بَهَظَنِي هذا الأمر، أي: ثقل علي، و بلغ مني مشقته.

____________

(1) <العجاج> ديوانه 127.

39

باب الهاء و الذال و الراء معهما

هذ ر مستعمل فقط

هذر

: الهَذَرُ: الكلام الذي لا يعبأ به. هَذَرَ في منطقه يَهْذِرُ هَذْراً. و رجلٌ هَذَّارٌ و مِهْذَارٌ.

باب الهاء و الذال و اللام معهما

هذ ل، ذ هل مستعملان فقط

هذل

: الهُذْلُولُ من الأرض: ما ارتفع من تلال صغار. و جمعه: هَذَالِيلُ قال (1):

يعلو الهَذَالِيل و يعلو القرددا

و الهَوْذَلَةُ: القذف بالبول، هَوْذَلَ ببوله: قذفه. و الهَوْذَلَةُ: اضطراب في العدو. و هَوْذَلَ السقاءُ يُهَوْذِلُ، إذا تمخض] (2).

ذهل

: الذُّهْلُولُ: الفرس الدقيق الجواد. و الذَّهْلُ: تركك الشيء تناساه على عمد، أو يشغلك عنه شاغل. ذَهَلْتُ عنه، و ذَهِلْتُ، لغتان، [تركته]، و أَذْهَلَنِي كذا عنه كذا و كذا. و الذُّهْلَانُ: حيان من ربيعة، بنو ذُهْلِ بن شيبان، و بنو ذُهْلِ بن ثعلبة.

____________

(1) التهذيب 6/ 259 و اللسان (هذل) غير منسوب أيضا.

(2) تكملة من مختصر العين ورقة 95.

40

باب الهاء و الذال، و النون معهما

ذ هن مستعمل فقط

ذهن

: الذِّهْنُ: حفظ القلب، نقول: اجعل ذِهْنَكَ إلى كذا و كذا.

باب الهاء و الذال، و الباء معهما

هذ ب، هب ذ، ذ هب مستعملات

هذب

: الإِهْذَابُ: السرعة في العدو و الطيران، و المُهَذَّبُ: المخلص من العيوب.

هبذ

: المُهَابَذَةُ: الإسراع (1)، قال (2):

مُهَابَذَةً لم تترك حين لم يكن * * * لها مشرب إلا بناء منصب

ذهب

: الذَّهَبُ: التِّبْرُ. و أهل الحجاز يقولون: هي الذَّهَبُ، و بلغتهم نزلت: وَ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَ الْفِضَّةَ، وَ لٰا يُنْفِقُونَهٰا فِي سَبِيلِ اللّٰهِ (3)، و لو لا ذلك لغلب المذكر المؤنث. و القطعة منها: ذَهَبَةٌ، و غيرهم يقول: هو الذَّهَبُ. و المُذْهَبُ: الشيء المطلي بماء الذَّهَبِ، قال (4):

____________

(1) من رواية التهذيب عن العين 6/ 266. في النسخ، و مختصر العين ورقة 95: السرعة.

(2) التهذيب 6/ 267، و المحكم 4/ 211 غير منسوب أيضا، في النسخ: (بنأي منصب) بالصاد المهملة.

(3) التوبة 34.

(4) <لبيد> ديوانه 119 و الرواية فيه:

... ألواحهن

.

41

أو مُذْهَبٌ جدد على ألواحه * * * الناطق المبروز و المختوم

و المُذْهِبُ: اسم شيطان من ولد إبليس عليه لعنة الله، يبدو للقراء فيفتنهم في الوضوء أو غيره. و الذَّهَابُ و الذُّهُوبُ، لغتان، مصدر (ذهبت). و المَذْهَبُ: يكون مصدرا كالذِّهَابِ، و يكون اسما للموضع، و يكون وقتا من الزمان. و المَذْهَبُ: المتوضأ، بلغة أهل الحجاز. و الذِّهْبَةُ: المطرة الجودة، و الجميع: الذِّهَابُ، قال ذو الرمة (1):

حواء قرحاء أشراطية و كفت * * * فيها الذِّهَابُ و حفتها البراعيم

و الذِّهْبَةُ: الواحدة من الذِّهَاب. و الذَّهَبُ: مكيال لأهل اليمن: و يجمع على [ذِهَاب] و أَذْهَابٍ، ثم على الأَذَاهِبِ جمع الجمع.

باب الهاء و الذال، و الميم معهما

هذ م، هم ذ مستعملان

هذم

: الهَذْمُ: الأكل، و الهَذْمُ: القطع، كل ذلك في سرعة [و قال رؤبة يصف الليل و النهار (2):

كلاهما في فلك يستلحمه * * * و اللهب لهب الخافقين يَهْذِمُهُ

كلاهما: يعني الليل و النهار، في فلك يستلحمه: أي: يأخذ قصده و يركبه. و اللهب: المهواة بين الشيئين، يعني به: ما بين الخافقين و هما المغربان، و أراد بقوله: يَهْذِمُهُ: نقصان القمر] (3).

____________

(1) ديوانه 1/ 399

(2) ديوانه 150.

(3) سقط من النسخ و ما أثبتناه بين المعقوفتين فمن رواية التهذيب 6/ 267 عن العين.

42

و الهَيْذَامُ: الشجاع من الرجال، و هو الأكول أيضا. سيف مِهْذَمٌ مخذم، و سكين هُذَامٌ، و موسى هُذَامٌ. و شفرة هُذَامَةٌ، قال (1):

ويل لبعران بني نعامة * * * منك و من شفرتك الهُذَامَه

همذ

: الهَمَاذِيُّ: السرعة في الجري، يقال: إنه لذو هَمَاذِيّ في جريه.

باب الهاء و الثاء و اللام معهما

هل ث، ث هل، ل هث، ل ث ه (2) مستعملات

هلث

: الهَلْثَاءُ، ممدودة: جماعة من الناس علت أصواتهم، يقال: جاء فلان في هَلْثَاءَ من أصحابه.

ثهل

: ثَهْلَانُ: اسم جبل بالبادية [معروف، و منه المثل السائر يضرب للرجل الرزين الوقور فيقال ثَهْلَانُ ذو الهضبات ما يتحلحل] (3).

لهث

: اللَّهْثُ: لَهْثُ الكلب، عند الإعياء، و عند شدة الحر، و هو إدلاع اللسان من العطش. [و اللُّهَاثُ: حر العطش] (4).

____________

(1) التهذيب 6/ 268، و المحكم 4/ 212.

(2) جاء في النسخ التي بين أيدينا: [اللثة: لحم أصول الأسنان، و جمعها: اللثاتو اللثاة: اللهاة]. و عقب عليها التهذيب بقوله: الذي حصلناه و عرفناه: أن اللثات: جمع اللثة، و اللثة عند النحويين أصلها: لثية، من الشيء يلثى إذا ندي و ابتل و ليس من باب الهاء. و عند رجوعنا إلى مختصر العين [ورقة 95] لم نجد للثة ترجمة في هذا الباب، لذلك أسقطناه من الأصل و أثبتناه في الهامش.

(3) من رواية التهذيب 6/ 270 عن العين و المثل هنا من <بيت للفرزدق> [ديوانه 2/ 157 صادر]:

فادفع بكفك إن أردت بناءنا * * * ثهلان ذا الهضبات هل يتحلحل

(4) تكملة من مختصر العين [ورقة 95].

43

باب الهاء و الثاء، و الباء معهما

ب هث مستعمل فقط

بهث

: البُهْثَةُ: ولد البغي (1) و بُهْثَةُ: اسم أبي حي من سليم.

باب الهاء و الثاء، و الميم معهما

هث م مستعمل فقط

هثم

: الهَيْثَمُ: فرخ العقاب.

باب الهاء و الراء و اللام معهما

هر ل، ر هل مستعملان فقط

هرل

: الهَرْوَلَةُ: بين المشي و العدو. هَرْوَلَ الرجلُ هَرْوَلَةً.

رهل

: الرَّهَلُ: شبه ورم ليس من داء، و لكن رخاوة من سمن، و هو إلى الضعف. تقول: فرس رَهِلٌ الصدر.

____________

(1) في النسخ: البغية.

44

باب الهاء و الراء، و النون معهما

هر ن، هن ر، ر هن، ن هر مستعملات

هرن

: (1) الهَرْنَوَى: نبت.

هنر

: الهَنْرَةُ: وقبة الأذن.

رهن

: الرَّهْنُ معروف، تقول: رَهَنْتُ الشيءَ فلانا رَهْناً. فالشيء مَرْهُونٌ. و أَرْهَنْتُ فلانا ثوبا إذا دفعته إليه لِيَرْهَنَهُ. و ارْتَهَنَهُ فلانٌ، إذا أخذه رَهْناً. و الرُّهُونُ، و الرِّهَانُ و الرُّهُنُ: جمع الرَّهْنِ. و المُرَاهَنَةُ و الرِّهَانُ: أن يراهن القوم على سباق الخيل و غيره. و أَرْهَنْتُ الميتَ قبرا: ضمنته إياه. و كل أمر يحتبس به شيء فهو رَهْنُهُ، و مُرْتَهَنُةُ، كما أن الإنسان رَهِينُ عملِهِ.

نهر

: النَّهَرُ لغة في النَّهْرِ، و الجميع: نُهُرٌ و أَنْهَارٌ. و اسْتَنْهَرَ النَّهْرُ، أي: أخذ لمجراه موضعا مكينا. و المَنْهَرُ: موضع النَّهْر يحتفره الماء. و النَّهَارُ: ضياء ما بين طلوع الفجر إلى غروب الشمس، لا يجمع. و رجل نَهِرٌ: صاحب نهار، قال (2):

لست بليلي و لكني نَهِر * * * لا أدلج الليل و لكن أبتكر

____________

(1) سقطت هذه الترجمة من الأصول فأثبتناها من مختصر العين.

(2) من أبيات (الكتاب) 2/ 91 غير منسوب.

45

و النَّهَارُ: فرخ القطا و الغطاط و العقاب و نحوه. ثلاثة أَنْهِرَةٍ. و نَهَرْتُ الرجلَ نَهْراً و انْتَهَرْتُهُ انْتِهَاراً: زجرته بكلام عن شر.

باب الهاء و الراء و الفاء معهما

هر ف، ر هف، ف هر، ر ف ه، ف ر همستعملات هف ر مهمل

هرف

: الهَرْفُ: شبه الهذيان من الإعجاب بالشيء. فلان يَهْرِفُ بفلان نهاره كله، هَرْفاً. و بعض السباع يَهْرِفُ لكثرة صوته. و في مثل: لا تَهْرِفْ حتى تعرف (1).

رهف

: الرَّهْفُ: مصدر الرَّهِيفِ، و هو اللطيف الدقيق. رَهُفَ الشيءُ [يَرْهُفُ رَهَافَةً، و قلما يستعمل إلا مُرْهَفا، و قلما يقال: رَهِيف. و أَرْهَفْتُ السيفَ إذا رققته. و رجل مُرْهَفُ الجسم: رقيقه.

فهر

: الفِهْرُ: الحجر قدر ما يكسر به جوز، أو يدق به شيء، و عامة العرب تؤنثه و تصغيره: فُهَيْرَة. و قريش كلهم ينسبون إلى فِهْرِ بن غالب بن النضر بن كنانة.

و في الحديث

: كأنكم اليهود خرجوا من

فُهْرِهِمْ (2)

أي: من موضع مدراسهم الذي يجتمعون فيه كالعيد يصلون فيه.

____________

(1) في التهذيب 2/ 278: لا تهرف قبل أن تعرف. و في اللسان (هرف): لا تهرف بما لا تعرف. و لا تهرف قبل أن تعرف.

(2) التهذيب 6/ 281.

46

رفه

: رَفُهَ عيشه رَفَاهَةً و رَفَاهِيَةً فهو رَفِيهُ العيش، و هو أرغد الخصب. و الرِّفْهُ: وِرْدُ كل يوم، يقال: أوردتها رِفْهاً. قال لبيد (1):

يشربن رِفْهاً عراكا غير صادرة * * * [فكلها كارع في الماء مغتمر]

و أَرْفَهَ القومُ فهم مُرْفِهُونَ [إذا فعلت إبلهم كذلك] و لا يقولون: أَرْفَهَتِ الإبل، و الاسم: الإِرْفَاهُ. و الإِرْفَاهُ: الادهان كل يوم

و قد نهى رسول الله ص عن

الإِرْفَاهِ

.

و رَفَّهْتُ عن فلان شدته و خناقه إذا نفست عنه تَرْفِيهاً. و الرُّفَهُ: التبن.

فره

: فَرُهَ الشيءُ يَفْرُهُ فَرَاهَةً فهو فَارِهٌ بين الفَرَاهَةِ و الفَرَاهِيَةِ. و قوله عز اسمه وَ تَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبٰالِ بُيُوتاً فٰارِهِينَ (2) أي: حاذقين، و من قرأها فَرِهِينَ فمعناه: أشرين بطرين. و ناقة مُفْرِهَةٌ: تلد فُرْهاً، قال النابغة (3):

أعطى لِفَارِهَةٍ حلو ترابعها * * * من المواهب لا تعطى على [حسد]

يعني بالفَارِهَةِ: القينة، و ما يتبعها من المواهب. و الجمع: الفَوَارِهُ و الفُرُهُ.

باب الهاء و الراء، و الباء معهما

هر ب، هب ر، ر هب، ب هر، ب ر همستعملات ر ب همهمل

هرب

: الهَرَبُ: الفرار. و المَهْرَبُ: موضع الهَرَبِ تقول: فلان لنا مَهْرَبٌ. و المُهْرِب:

____________

(1) ديوانه/ 60.

(2) الشعراء 149.

(3) ديوانه 16.

47

الفزِعُ الهارب. تقول: جاء فلان مُهْرِباً، إذا أتاك هاربا فزعا.

هبر

: الهَبْرُ: القطع في اللحم، قال (1):

تجد مهرة مثل القناة قويمة * * * و عضبا إذا ما هز لم يرض بالهَبْرِ

و الهَبْرَةُ: نحضة من اللحم لا عظم فيها. و الهَبِيرُ، و الهَبِيرَةُ واحدها،: ما اطمأن من الأرض و ما حوله أشد ارتفاعا منه. و الهِبْرِيَةُ و الإبرية: نخالة الرأس. و هو [ما تعلق بأسفل شعر الرأس كالنخالة] (2). و الهَبُّورُ: الشعر النابت بالنبطية و هَوْبَرٌ: اسم رجل. و بنو هَبَّارٍ: فخذ من قريش من أسد بن عبد العزى.

رهب

: رَهِبْتُ الشيءَ أَرْهَبُهُ رَهَباً و رَهْبَةً، أي: خفته. و أَرْهَبْتُ فلانا. و الرَّهْبَانِيَّةُ: مصدر الرَّاهِبِ، و التَّرَهُّبُ: التعبد في صومعة، و الجميع: الرُّهْبَانُ و الرَّهَابِنَةُ خطأ (3). و الرَّهْبُ- جزم- لغة في الرَّهَبِ، و الرَّهْبَاءُ: اسم من الرَّهَبِ، تقول: الرَّهْبَاءُ من الله، و الرغباء إليه، و النعماء منه. و رَهَبُوت خير من رحموت، أي: أن تَرْهَبَ خير من أن ترحم. و الرَّهَابَةُ: عظيم في الصدر يشرف على [البطن] (4) كأنه ظرف لسان الكلب

____________

(1) لم نهتد إلى القائل، و لا إلى القول في غير الأصول.

(2) زيادة من مختصر العين [ورقه 96].

(3) سقطت من (ص)، و في (ط و س): الرهبانية، و الصواب ما أثبتناه من رواية التهذيب 6/ 290 عن العين.

(4) في النسخ جميعا: الصدر. و ما أثبتناه هنا فمن التهذيب 6/ 293 عن العين. و من مختصر العين، [ورقه 96]، و من المحكم 6/ 222.

48

و ناقة رَهْبٌ: مهزولة جدا. و الرِّهَابُ: الرقاق من النصال. رَهْبَى: موضع

بهر

: بَهَرْتُهُ: عالجته حتى انْبَهَرَ، و الاسم: البُهْرُ. و إذا عجز الشيء عن الشيء قيل: بَهَرَهُ. و امرأة بَهِيرَةٌ: قصيرة ذليلة الخلقة، و يقال: هي الضعيفة المشي. و بَهَرَهَا بكذا: قذفها ببهتان. و الأَبْهَرَانِ: عرقان، و يقال: هما الأكحلان، و يقال: بل هما عرقان مكتنفا الصلب من الجانبين. و الأَبْهَرُ: عرق في القلب يقال إن الصلب متصل به. قال (1):

و للفؤاد وجيب تحت أَبْهَرِهِ * * * لدم الغلام وراء الغيب بالحجر

و قال رسول الله ص [و على] آله

: ما زالت أكلة خيبر تعاودني فهذا أوان قطعت

أَبْهَرِي (2)

.

و الأَبَاهِرُ من الريش: ما يلي الخوافي، و هي [الجوانب القصار] (3). و الأَبْهَرُ من القوس: ما دون الطائف. و البُهَارُ- قبطية-: ثلاث مائة رطل. و البُهَارُ: من الآنية كالإبريق، قال في نعت الفرس (4):

على العلياء كوب أو بُهَارٌ

و ابْهَارَّ الليلُ: أي: انتصف، و بُهْرَةُ الشيء: وسطه.

____________

(1) اللسان (بهر)، و قد نسب فيه إلى <ابن مقبل>.

(2) التهذيب 6/ 285، اللسان (بهر).

(3) مختصر العين [ورقه 96].

(4) التهذيب 6/ 289، و اللسان (بهر)، غير منسوب و غير تام أيضا.

49

و البَهَارُ: نوع من نبات الربيع. و بَهْرَاءُ: حي من اليمن.

بره

: البُرْهَانُ: بيان الحجة و إيضاحها. و البَرَهْرَهَةُ: الجارية البيضاء، و بَرَهُهَا: ترارتها و بضاضتها، و تصغير [البَرَهْرَهَةِ]: بُرَيْهَةٌ، و من أتمها قال: بُرَيْرِهَةٌ، و أما بُرَيْهِرَهَةٌ فقبيحة [قلما يتكلم بها] (1). و أَبْرَهَةُ: اسم أبي يكسوم الحبشي ملك اليمن، الذي ساق الفيل إلى البيت [فأهلكه الله] (2)، قال (3):

منعت من أَبْرَهَةَ الحطيما * * * و كنت فيما ساءه زعيما

و معنى (فيما): بما.

باب الهاء و الراء و الميم معهما

هر م، هم ر، ر هم، م هر، م ر همستعملات ر م همهمل

هرم

: هَرِمَ يَهْرَمُ هَرَماً و مَهْرَماً، و هي: هَرِمَةٌ، و هن هَرْمَى و هَرِمَاتٌ. و الهَرْمُ: ضرب من النبات فيه ملوحة، و هو من أذل الحمض، و أشده استبطاحا على وجه الأرض، الواحدة: هَرْمَةٌ، و هو الذي يقال له: حيهلة، و يقال

____________

(1) تكملة من رواية التهذيب 6/ 295 عن العين.

(2) تكملة من التهذيب 6/ 295 عن العين.

(3) الصحاح (بره)، و كذلك اللسان، غير منسوب أيضا.

50

في مثل: أذل من هَرْمَةٍ قال زهير (1):

و وطئتنا وطء على حنق * * * وطء المقيد يابس الهَرْمِ

و ابن هِرْمَة، و ابن عجزة آخر ولد الشيخ و الشيخة، و يقال: ولد لِهِرْمَة. [و هَرْمَة و هَرِم اسما رجلين] (2).

همر

: الهَمْرُ: صب الدمع و الماء و المطر، و هَمَرَ الماءُ، و انْهَمَرَ فهو هَامِرٌ مُنْهَمِرٌ. و الفرس يَهْمِرُ الأرضَ هَمْراً، و هو شدة حفرة الأرض بحوافره، قال (3):

يُهَامِرُ السهلَ و يولي الأخشبا

و الهَمَّارُ: النمام. و المِهْمَارُ: الذي يَهْمِرُ عليك الكلام هَمْراً، أي: يكثر عليك.

رهم

: الرِّهْمَةُ: مطرة ضعيفة القطر، دائمة، و الجميع: رِهَمٌ و رِهَامٌ. و روضة مَرْهُومَةٌ. و الرِّهَامُ من الطير: كل شيء لا يصطاد.

مهر

: مَهَرْتُ المرأةَ: قطعت لها مَهْراً فهي مَمْهُورَةٌ. قال (4):

أمكم ناكحة ضريسا * * * مَهَرَهَا عنيزا و تيسا

فإذا زوجتها رجلا على مَهْرٍ قلتَ: أَمْهَرْتُهَا. و امرأةٌ مَهِيرَةٌ: غالية المَهْر. [و المَهَائِرُ: الحرائر، و هن ضد السراري] (5).

____________

(1) التهذيب 6/ 296، اللسان (هرم).

(2) زيادة من مختصر العين [ورقه 96].

(3) التهذيب 6/ 297، و اللسان (همر) و الصغاني (همر) و نسبه الصغاني إلى <العجاج>، و ليس في ديوانه.

(4) لم نهتد إلى الراجز، و لا إلى الرجز في غير الأصول.

(5) من التهذيب 6/ 298 عن العين.

51

و المُهْرُ: ولد الرمكة و الفرس، و الأنثى: مُهْرَةٌ، و الجميع: مِهَارٌ و مِهَارَةٌ. و المَاهِرُ: الحاذق بكل عمل، و أكثر ما ينعت به: السابح المجيد قال: (1)

مثل الفراتي إذا ما طما * * * يقذف بالبوصي و المَاهِر

و مَهَرْتُ به أَمْهَرُ به مَهَارَةً، إذا صرت به حاذقا.

مره

: المَرَهُ: خلاف الكَحَل. و امرأة مَرْهَاءُ: لا تتعهد عينها بالكحل. و شراب أَمْرَهُ: ليس فيه من السواد شيء.

باب الهاء و اللام و النون معهما

ل هن، ن هل مستعملان فقط

لهن

: اللُّهْنَةُ: ما يتعلل به قبل الغداء، و قد لَهَنْتُ للقوم.

نهل

: أَنْهَلْتُ الإبلَ. و هو أول سقيكها، و [قد] نَهِلَتْ، إذا شربت في أول الورود، و الاسم: النَّهَلُ ... و المَنْهَلُ: المورد حتى صارت منازل السفار على المياه مَنَاهِلَ. و المِنْهَالُ: الرجل الكثير الإنهال. و النَّاهِلَةُ: المختلفة إلى المَنْهَلِ (2).

لم تراقب هناك نَاهِلَةَ الواشين * * * حتى اجرهد نَاهِلُهَا

أي: أسرع. و قال في النَّهَلِ (3):

____________

(1) <الأعشى>، ديوانه- 18.

(2) التهذيب 6/ 301 و اللسان (نهل)، و فيها: (و لم): بزيادة واو، و ليس صوابا، و الرواية فيها: (لما). و في النسخ: لما اجرهد أهناؤها، و هو تحريف.

(3) لم نهتد إلى القائل، و لا إلى القول في غير الأصول.

52

نَهِلْنَا من دماء بني لؤي * * * و أروينا القنا حتى روينا

و يقال: نَهِلَ الرجلُ: عطش أشد العطش، و نَهِلَ إذا شرب حتى روي، و هذا من الأضداد. و إبل نَهِلَةٌ و نُهُولٌ. و أَنْهَلْتُ الرجلَ: أغضبته. [و مُنْهَالٌ: اسم رجل] (1).

باب الهاء و اللام و الفاء معهما

هل ف، ل هف مستعملان

هلف

: الهِلَّوْفُ: الرجلُ الكذوب، و يقال: الشيخ القديم. و الهِلَّوْفُ: اللحية الضخمة. قال (2):

هِلَّوْفَةٌ كأنها جوالق * * * نكداء لا بارك فيها الخالق

لهف

: التَّلَهُّفُ على الشيء: التحسر عليه يفوتك و قد كنت أشرفت عليه. و لَهَّفَ نفسه و أمه إذا قال: وا نفساه، وا أمياه، و يقال: و وا لَهْفَتَاه و وا لَهْفَتِيَاه. و رجل لَهْفَانُ: شديد اللَّهَفِ. و امرأة لَهْفَى و الجميع: لِهَافٌ و لَهَافَى. و المَلْهُوفُ: المظلوم ينادي و يستغيث.

و في الحديث

: أجب

المَلْهُوفَ (3)

.

و اللَّهُوفُ: الطويل.

____________

(1) تكملة من مختصر العين [ورقه 96]

(2) التهذيب 6/ 302، اللسان (هلف). و البيت الثاني فيها:

لها فضول و لها بنائق.

(3) التهذيب 6/ 303، اللسان (لهف).

53

باب الهاء و اللام و الباء معهما

هل ب، هب ل، ل هب، ب هل، ب ل همستعملات ل ب همهمل

هلب

: الهُلْبُ: ما غلظ من الشعر كشعر ذنب الناقة. و رجل أَهْلَبُ: غليظ شعر ذراعيه و جسده و فرس مَهْلُوبٌ: هُلِبَ ذنبُهُ، أي: استوصل جزا. و هَلَبَتْنَا السماءُ، أي: بلتنا بشيء من ندى أو نحوه.

هبل

: الهِبِلُّ: الشيخ الكبير، و المسن من الإبل، قال (1):

أنا أبو نعامة الشيخ الهِبِلُّ * * * أنا الذي ولدت في أخرى الإبل

و هَبَلَتْهُ أمه، أي: ثكلته، و الهَبَلُ كالثكل. و المَهْبِلُ: موضع الولد في الرحم، قال (2):

و قد طوت ماء الفنيق المَهْبِلِ * * * بين الكلى منها و بين المَهْبِلِ

في حلق ذات رتاج مقفل

و المُهَبَّلُ: الذي قيل له: هَبَلَتْكَ أمك. و الهَبَّالُ: المحتال و الصياد يَهْتَبِلُ الصيدَ، أي: يغتنمه. قال ذو الرمة: (3)

و مطعم الصيد هَبَّالٌ لبغيته * * * [ألفى أباه، بذاك الكسب، يكتسب]

____________

(1) التهذيب 6/ 307.

(2) لم نهتد إلى الراجز، و لا إلى الرجز في غير الأصول.

(3) ديوانه 1/ 99.

54

و سمعت كلمة فَاهْتَبَلْتُهَا، أي: اغتنمتها. و هُبَل: صنم كان لقريش.

قال أبو سفيان يوم أحد: اعل

هُبَل

، فقال رسول الله (صلى اللّٰه عليه و آله و سلم): الله أعلى و أجل.

و المُهَبَّلُ: الكثير اللحم. قال (1).

ريان لا عش و لا مُهَبَّلٌ

و أصبح فلان مُهَبَّلًا، أي: مورما مهيجا.

لهب

: اللَّهَبُ: اشتعال النار الذي قد خلص من الدخان. و اللَّهَبَانُ: توقد الجمر (2) بغير ضرام و كذلك لَهَبَانُ الحر في الرمضاء. و نحوها. قال (3):

لَهَبَانٌ وقدت حزانه * * * يرمض الجندب منه فيصر

و أَلْهَبْتُ النار فَالْتَهَبَتْ، و تَلَهَّبَتْ. و اللَّهْبَةُ: العطش، و قد لَهِبَ يَلْهَبُ لَهَباً، فهو لَهْبَانُ، أي: عطشان جدا، و هي لَهْبَى، أي: عطشى جدا، و هم لِهَابٌ، أي: عطاش جدا. و اللِّهْبُ: وجه من الجبل كالحائط لا يستطاع ارتقاؤه، و كذلك لِهْبُ أفقِ السماء. و الجميع: اللُّهُوبُ. و اللِّهْبُ: الغبار الساطع. و فرس مُلْهِبٌ: شديد الجري مُلْهِبُ الغبار. قال (4):

يقطعهن بأنفاسه * * * و يلوي إلى حضر مُلْهِبِ

بهل

: بَاهَلْتُ فلانا، أي: دعونا على الظالم منا. و بَهَلْتُهُ: لعنته ..

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

(2) من (س)، في (ص، ط): الحر.

(3) التهذيب 6/ 314، اللسان (لهب).

(4) لم نهتد إلى القائل، و لا إلى القول في غير الأصول.