/ 545
 
مصباح المنهاج ـ كتاب الصوم - ج1
 

[الفصل الأول في النية]

كتاب الصوم و فيه فصول:

الفصل الأول في النية

[ (مسألة 1): يشترط في صحة الصوم النية]

(مسألة 1): يشترط في صحة الصوم النية (1) بسم اللّه الرحمن الرحيم الحمد للّه رب العالمين. و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و آله الطيبين الطاهرين. و لعنة اللّه على أعدائهم أجمعين إلى يوم الدين.

(1) يعني: نية الصوم، بحيث يكون ترك المفطر عن قصد لذلك، و التزام به.

و لا خلاف و لا إشكال في اشتراط ذلك. بل هو من الضرورات الفقهية، بل الدينية.

و النصوص به مستفيضة (1). و يظهر من جملة منها المفروغية عنه، كحديث عمار الساباطي‏الذي يأتي في المسألة السابعة أنه موثق‏عن أبي عبد اللّه (عليه السلام): «عن الرجل يكون عليه أيام من شهر رمضان، و يريد أن يقضيها، متى يريد أن ينوي الصيام؟ قال:

هو بالخيار إلى أن تزول الشمس. فإذا زالت الشمس فإن كان نوى الصوم فليصم، و إن كان نوى الإفطار فليفطر ...» (2)، و غيره.

____________

(1) راجع وسائل الشيعة ج: 7 باب: 2، 3، 4، 5، 6 من أبواب وجوب الصوم و نيته.

(2) وسائل الشيعة ج: 7 باب: 2 من أبواب وجوب الصوم و نيته حديث: 10.

 
5