/ 543
 
تذكرة الوداد في حكم رفع اليدين حال القنوت
الرسائل الفقهية - ج1
 

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّٰه الذي قنتت له القانتات، و خضعت له القانتون، و ذلت له السماوات و دانت له الأرضون، و الصلاة و السلام على خير خلقه و مظهر لطفه محمد المتبع لدينه المسلمون، و على آله الشفعاء الذين يرجوا شفاعتهم المؤمنات المجرمات و المؤمنون المجرمون.

و بعد: فقد سألني بعض الأخلاء الأجلاء أيده اللّٰه تعالى عما اشتهر بين علمائنا الإمامية و فقهائنا الاثنا عشرية رحم اللّٰه السلف منهم و الخلف من استحباب رفع اليدين حال القنوت في الصلاة الخمس موازياً بوجهه بطونهما الى السماء مضمومة الأصابع إلا الإبهامين، و قال: انه ليس لهم على ذلك دليل يعول عليه أو حديث يركن اليه الا في صلاة الوتر.

لما روي في الصحيح عن عبد اللّٰه بن سنان عن أبي عبد اللّٰه (عليه السلام) قال: تدعو في الوتر على العدو، و ان شئت سميتهم و تستغفر، و ترفع يديك في الوتر حيال وجهك، و ان شئت تحت ثوبك (1).

____________

(1) تهذيب الاحكام 2/ 131، ح 272.

 
9