/ 411‌
 
موسوعة الإمام الخوئي - ج8
 

{ h1~{ h1 [تتمة كتاب الطهارة] h1}~ h1}

{ h1~{ h1 [تتمة فصل في الأغسال] h1}~ h1}

{ h1~{ h1 [تتمة فصل في الأغسال الواجبة]

{ h1~{h1فصل في الاستحاضة h1}~ h1}

دم الاستحاضة من الأحداث الموجبة للوضوء و الغسل إذا خرج إلى خارج الفرج و لو بمقدار رأس إبرة، و يستمرّ حدثها ما دام في الباطن باقياً، بل الأحوط

____________

(1) فصل في الاستحاضة الاستحاضة لغة (1) هو أن يستمر الدم بالمرأة، لأنها استفعال من الحيض الذي هو بمعنى الدم.

و بحسب الاصطلاح هو الدم الخارج من المرأة غير الحيض و دم القرحة أو الجرح و إن لم يكن له استمرار بوجه، كما إذا رأت الدم بعد العشرة و لو قليلًا أو رأته في غير أيام عادتها و لو قبل العشرة، فإنه من الاستحاضة و إن لم يكن مستمراً.

و لا ثمرة في تحقيق معناها اللغوي و الاصطلاحي و بيان ما به يفترق أحدهما عن الآخر، و إنما المهم تحقيق الأثر الذي يترتب عليها من الحكم بوجوب الغسل لكل صلاة كما في الاستحاضة الكثيرة، أو الغسل في كل يوم مرة واحدة كما في المتوسطة، أو الوضوء لكل صلاة كما في القليلة، و أن هذه الأحكام تترتب على أي شي‌ء، فنقول:

____________

(1) لسان العرب 7: 142 مادّة حيض.

 
1