/ 425
 
تتمة كتاب تاريخ نبينا (ص)
بحار الأنوار - ج16
 

باب 5 تزوجه(ص)بخديجة رضي الله عنها و فضائلها و بعض أحوالها

أقول:

سيأتي بعض فضائلها في باب أحوال أبي طالب.

1- ما، الأمالي للشيخ الطوسي الْمُفِيدُ عَنِ ابْنِ قُولَوَيْهِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ سَعْدٍ عَنِ ابْنِ عِيسَى عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَامِرٍ عَنْ أَبَانٍ عَنْ بُرَيْدٍ عَنِ الصَّادِقِ(ع)قَالَ: (1) لَمَّا تُوُفِّيَتْ خَدِيجَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا جَعَلَتْ فَاطِمَةُ(ع)تَلُوذُ بِرَسُولِ اللَّهِ(ص)وَ تَدُورُ حَوْلَهُ وَ تَقُولُ أَبَتِ‏ (2) أَيْنَ أُمِّي قَالَ فَنَزَلَ جَبْرَئِيلُ(ع)فَقَالَ لَهُ رَبُّكَ يَأْمُرُكَ أَنْ تُقْرِئَ فَاطِمَةَ السَّلَامَ وَ تَقُولَ لَهَا إِنَّ أُمَّكِ فِي بَيْتٍ مِنْ قَصَبٍ‏ (3) كِعَابُهُ مِنْ ذَهَبٍ وَ عُمُدُهُ يَاقُوتٌ أَحْمَرُ بَيْنَ آسِيَةَ وَ مَرْيَمَ بِنْتِ عِمْرَانَ فَقَالَتْ فَاطِمَةُ(ع)إِنَّ اللَّهَ هُوَ السَّلَامُ وَ مِنْهُ السَّلَامُ وَ إِلَيْهِ السَّلَامُ‏ (4).

2- ما، الأمالي للشيخ الطوسي أَبُو عَمْرٍو (5) عَنِ ابْنِ عُقْدَةَ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى الْجُعْفِيِّ عَنْ جَابِرِ بْنِ الْحُرِّ النَّخَعِيِّ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَيْمُونٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ‏ أَوَّلُ‏

____________

(1) في المصدر: سمعت أبا عبد اللّه جعفر بن محمّد (عليهما السلام) يقول.

(2) في المصدر: يا أبه.

(3) القصب: ما كان مستطيلا من الجوهر. الدر الرطب. الزبرجد الرطب المرصع.

(4) المجالس: 110.

(5) في المصدر: أبو عمر عبد الواحد بن محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن مهديّ. و فيه: محمّد ابن يحيى الجعفى قال: حدّثنا أبى قال: حدّثنا الحسين بن عبد الكريم و هو أبو هلال الجعفى قال:

حدّثنا جابر بن الحرّ الجعفى.

 
1