/ 135
 
مقدّمة التّحقيق‏
مقتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام
 

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم‏

الحمد للّه حمدا طيّبا مباركا فيه، و الصّلاة و السّلام على سيّدنا محمّد و على آله و صحبه و ذويه، و من تبعهم بإحسان إلى يوم لا ريب فيه.

و بعد:

المؤلّف:

هو الإمام الحافظ، المحدّث الصّدوق، أبو بكر عبد اللّه‏ (1) بن محمّد بن عبيد بن سفيان بن قيس، القرشيّ ولاء، البغداديّ، مولى بني أميّة، المعروف بابن أبي الدّنيا.

ولد-على الرّاجح-ببغداد، سنة 208 هـ لأب عالم محدّث‏ (2) ، فروى عنه أحاديث مستقيمة، و تلقّى العلم على مشايخ بغداد، فكان أقدم شيخ له بعد أبيه سعد بن سليمان سعدويه‏ (3) ، و تطول قائمة مشايخه؛ قال الإمام الذّهبيّ‏ (4) : و قد جمع شيخنا أبو الحجّاج الحافظ أسماء شيوخه على المعجم، و هم خلق كثير-ثم ذكر جريدة بأسماء بعضهم-ثم قال: و يروي عن خلق كثير لا يعرفون، و عن طائفة من المتأخرين..

____________

(1) في الفهرست و كامل ابن الأثير: عبيد اللّه.

(2) ترجمة أبيه في تاريخ بغداد 2/370.

(3) تاريخ الإسلام 206[وفيات 281-290].

(4) سير أعلام النبلاء 13/397.

 
5