/ 291
 
[المقدمة]
اصطلاحات الأصول ومعظم أبحاثها
 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ*

بسم اللّه الذي‏ لَهُ الْأَسْماءُ الْحُسْنى‏ و الصفات العليا، و الحمد للّه الذي‏ عَلَّمَ آدَمَ الْأَسْماءَ كُلَّها و الصلاة و السلام على سيدنا و نبينا محمد المصطفى و على آله الأتقياء الأوصياء و اللعن على أعدائهم في الآخرة و الأولى.

و بعد: اعلم أنه قد كثر استعمال عدة من الألفاظ لدى الأصوليين في معاني مخصوصة تغاير معانيها الحقيقية أو تباينها، بحيث صارت عندهم منقولة عن المعاني الأولية و حصل لها وضع تخصصي أو تخصيصي في المعاني الحديثة.

فأنتج ذلك تعسر إدراك المقصود منها للباحث في هذا الفن، أو عدم نيله إلى حقيقة الغرض من البحث.

فرأيت مستعينا باللّه تعالى أن أضع كتابا شاملا لتوضيح ما اصطلحوا عليه و تفسيره مراعيا فيه حسن التعبير، مجتنبا عن الإطناب و التعسير، موضحا كل مطلب بمثال، مشيرا فيه إلى بعض الأقوال، و إيراد ما يناسب البحث من الاستدلال، محافظا في ذلك على مقتضى الحال فأوردت ما تيسر لي ذكره من العناوين المصطلحة على ترتيب حروف أوائله ليكون سهل التناول للباحث الفاحص.

ثم إني رجوت أن تكون في هذا التأليف خدمة لطلبة العلم و رواد الحقيقة و تسهيلا

 
3