/ 571
 
الجزء الثاني‏
مسند الإمام الشهيد أبي عبد الله الحسين بن علي(ع) - ج2
 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

41- باب ما جرى فى ليلة عاشوراء

1- قال الصدوق: فقام الحسين (عليه السلام) فى أصحابه خطيبا فقال‏ اللّهمّ انّى لا أعرف أهل بيت أبرّ و لا أزكى و لا أطهر من أهل بيتى، و لا أصحابا هم خير من أصحابى، و قد نزل بى ما قد ترون، و أنتم فى حلّ من بيعتى ليست لى فى أعناقكم بيعة، و لا لى عليكم ذمّة، و هذا اللّيل قد غشيكم، فاتّخذوه جملا و تفرقوا فى سواده فان القوم إنمّا يطلبونى و لو ظفروا بى لذهلوا عن طلب غيرى.

فقام إليه عبد اللّه بن مسلم بن عقيل بن أبى طالب، فقال يا ابن رسول اللّه ما ذا يقول لنا الناس ان نحن خذلنا شيخنا و كبيرنا و سيّدنا و ابن سيّد الاعمام و ابن نبيّنا سيد الأنبياء، لم نضرب معه بسيف و لم نقاتل معه برمح لا و اللّه أو نرد موردك و نجعل أنفسنا دون نفسك و دماءنا دون دمائك فاذا نحن فعلنا ذلك فقد قضينا ما علينا و خرجنا ممّا لزمنا.

و قام إليه رجل يقال له زهير بن القين البجلى، فقال يا ابن رسول اللّه وددت أنى قتلت ثمّ نشرت، ثمّ قتلت ثمّ نشرت ثمّ قتلت ثم نشرت، فيك و فى الدين معك‏

 
3