/ 268
 
الجزء الخامس عشر
الأغاني - ج15
 

بِسْمِ اَللََّهِ اَلرَّحْمََنِ اَلرَّحِيمِ* <الجزء الخامس عشر من كتاب الأغاني>

صوت‏

هل في ادّكار الحبيب من حرج # أم هل لهمّ الفؤاد من فرج

أم كيف أنسى رحيلنا حرما # يوم حللنا بالنّخل من أمج‏[1]

يوم يقول الرسول قد أذنت # فائت على غير رقبة فلج

أقبلت أسعى إلى رحالهم # في نفحة من نسيمها الأرج‏

الشعر لجعفر بن الزّبير[2]، و الغناء للغريض، خفيف ثقيل أوّل، بإطلاق الوتر في مجرى البنصر، عن إسحاق. و ذكر عمرو بن بانة أنه لدحمان في هذه الطريقة و المجرى. و ذكره يونس بغير طريقة و قال: فيه لحنان:

لابن سريج و الغريض. و ذكر الهشاميّ أنّ لحن ابن سريج رمل بالوسطى.

[1]أمج، بالتحريك: بلد من أعراض المدينة.

[2]الأبيات نسبت في «معجم البلدان» إلى عبيد اللّه بن قيس الرقيات.

 
5