/ 311
 
[مقدمة التحقيق‏]
تاريخ الفقه الجعفري‏
 

السيد هاشم معروف الحسني سيرة نقيّة، و فكر نقيّ.

نقاء سيرته، و نقاء فكره حقيقتان تواكبان اسمه: حيا و ميتا، حاضرا و غائبا.

ولد السيد هاشم معروف الحسني عام 1919 في قرية جناتا (قضاء صور- لبنان الجنوبي) و في بيت من بيوت الصلاح و التقوى في جبل عامل، و في رعاية والده السيد معروف، ذلك الرجل الوقور و قار المؤمن، الوديع وداعة الناس البسطاء، الطيب كطيبة الأرض التي كانت تعطيه من خيرها الوفير بقدر ما يعطيها من جهده الجاهد، و صبره المحتسب، و بركة يديه الخيّرتين. في ظل هذه المزايا الكريمة لوالده السيد معروف، نشأ السيد هاشم نشأة كريمة اكسبته منذ الفتوّة وقار الرجال، و وداعة المؤمنين، و طيبة الناس الطيّبين كأرضهم جبل عامل. في ظل هذه المزايا بالذات تمرّس السيد هاشم بأخلاق التواضع و الصدق و عفّة اليد و اللسان و الضمير و ببساطة العيش رغم انه عاش فتوّته و شبابه في بيت ميسور الحال موفور النعمة.

و يشهد الذين عايشوه أو عاصروه في النجف الأشرف و هو يطلب علم الدين و الشريعة هناك، ان هذه الأخلاق نفسها، و هذه العفة نفسها، و هذه البساطة الطيبة نفسها، ظلت من مميزاته المرموقة التي كانت تكسبه احترام أساتذته و زملائه و أصدقائه و تلامذته، بل كانت تمنحه حبهم جميعا.

 
1