/ 320
 
الجزء الثالث عشر
شرح نهج البلاغة - ج13
 

تتمة باب الخطب و الأوامر

بِسْمِ اَللََّهِ اَلرَّحْمََنِ اَلرَّحِيمِ الحمد لله الواحد العدل

*1224* 224 و من كلام له ع في وصف بيعته بالخلافة

و قد تقدم مثله بألفاظ مختلفة وَ بَسَطْتُمْ يَدِي فَكَفَفْتُهَا وَ مَدَدْتُمُوهَا فَقَبَضْتُهَا ثُمَّ تَدَاكَكْتُمْ عَلَيَّ تَدَاكَّ اَلْإِبِلِ اَلْهِيمِ عَلَى حِيَاضِهَا يَوْمَ وِرْدِهَا حَتَّى اِنْقَطَعَتِ اَلنَّعْلُ وَ سَقَطَ اَلرِّدَاءُ وَ وُطِئَ اَلضَّعِيفُ وَ بَلَغَ مِنْ سُرُورِ اَلنَّاسِ بِبَيْعَتِهِمْ إِيَّايَ أَنِ اِبْتَهَجَ بِهَا اَلصَّغِيرُ وَ هَدَجَ إِلَيْهَا اَلْكَبِيرُ وَ تَحَامَلَ نَحْوَهَا اَلْعَلِيلُ وَ حَسَرَتْ إِلَيْهَا اَلْكِعَابُ (1) -.

التداك‏

الازدحام الشديد و

الإبل الهيم‏

العطاش (2) - .

و هدج إليها الكبير

مشى مشيا ضعيفا مرتعشا و المضارع يهدج بالكسر .

و تحامل نحوها العليل

تكلف المشي على مشقة .

 
3