/ 498
 
{K~{Kالمجلد الرابع‏K}~K}
معجم البلدان - ج4
 

ط

باب الطاء و الألف و ما يليهما

طابان طابانُ:

مرتجل أعجميّ، و يجوز أن تكون سميت بالفعل الماضي من قولهم طاب يطيب ثم ثنّي بعد أن صار اسما و أعرب بعد أن ثنّي، و له نظائر: و هو اسم قرية بالخابور.

طاب طابُ:

آخره باء موحدة، و الطاب و الطيب بمعنى، قال مقابل الأعرابي: الطاب الطيّب، و عذق ابن طاب: نوع من التمر، و طاب: قرية بالبحرين لعلّها سمّيت بهذا التمر أو هي تنسب إليه. و طاب:

من أعظم نهر بفارس مخرجه من جبال أصبهان بقرب البرج حتى ينصبّ في نهر مسن، و هذا يخرج من حدود أصبهان فيظهر بناحية السّردن عند قرية تدعى مسن ثم يجري إلى باب أرّجان تحت قنطرة ركان، و هي قنطرة بين فارس و خوزستان، فيسقي رستاق ريشهر ثم يقع في البحر عند نهر تستر.

طابِث طابِث:

بكسر الباء الموحدة: بليدة قرب شهرابان من أعمال الخالص من نواحي بغداد.

طابَرَان طابَرَانُ:

بعد الألف باء موحدة ثم راء مهملة، و آخره 2Lنون: إحدى مدينتي طوس لأن طوس عبارة عن مدينتين أكبرهما طابران و الأخرى نوقان، و قد خرج من هذه جماعة من العلماء نسبوا إلى طوس، و قد قيل لبعض من نسب إليها الطبراني و المحدّثون ينسبون هذه النسبة إلى طبرية الشام، كما نذكره هناك إن شاء اللّه تعالى، قال ابن طاهر: أنبأنا سعد بن فرّوخ زاد الطوسي بها حدثنا أبو إسحاق أحمد بن محمد الثعالبي حدثنا أبو الحسن عبد الرحمن بن إبراهيم بن محمد الطبراني بها حدثنا شافع بن محمد و غيره و نسبه على هذا المثال و هو من أهل هذه البلدة، قال: و ليس من طبرية الشام، و من طابران العباس بن محمد بن أبي منصور ابن أبي قاسم العصّاري أبو محمد الطوسي المعروف بعباية من أصحاب الطابران، كان شيخا صالحا يسكن نيسابور، و كان يعظ في بعض الأوقات بمسجد عقيل بنيسابور، سمع بطوس القاضي أبا سعيد محمد بن سعيد ابن محمد الفرّخزادي، و بنيسابور أبا عثمان إسماعيل ابن أبي سعيد الإبريسمي و أبا الحسن عليّ بن أحمد المديني و أبا محمد الحسن بن أحمد السمرقندي و أبا سعد عليّ بن عبد اللّه بن أبي صادق، و بنو قان أبا

 
3