/ 503
 
[تقديم‏]
بداية الوصول في شرح كفاية الأصول‏ - ج1
 

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏

كان المفروض أن أكتب هذه المقدمة قبل صدور الطبعة الأولى لهذا الكتاب، إلّا أنّ ظروفا خاصة حالت دون ذلك و كنت أقول للأخوة الذين اصرّوا عليّ بكتابة المقدمة آنذاك أن الوقت لم يفت بعد و إن الكتاب سيطبع مرة أخرى بل مرات و يمكن حينئذ تدارك ذلك لأني أعلم أهمية الكتاب بالنسبة إلى طلاب علم الأصول و خصوصا دارسي الكفاية و أساتذتها و شدة احتياجهم إليه، لكني لم أحسب أن ذلك سيتحقق بسرعة قياسية فقد نفدت الطبعة الأولى خلال ثلاثة أشهر و هي مدة غير اعتيادية لمثل هذا الكتاب بلحاظ مادته و بلحاظ حجمه الكبير أيضا، و بعد أن تهيأ الأخوة المشرفون على الطبع لإعادة طبعه ثانية طالبوني الوفاء بالوعد.

طبعا ليس من السهل على مثلي أن يكتب مقدمة لكتاب يطلب فيها تقييم الكتاب و الكاتب و ذلك لصلة القرابة التي تربطني بشيخنا المؤلف (قدس) و لكوني تلميذا من تلامذته العديدين استفدت من محضره كثيرا في الدرس و غيره؛ و لذا من الصعوبة بمكان أن أنجز هذه المهمة إلّا أن الظاهر أنه لا بد مما ليس منه بد.

من الأمور المعروفة في الأوساط العلمية الحوزوية الموقع الذي يتبوؤه المحقق الخراساني (قدس) و كتابه الشهير «كفاية الأصول» من الفكر الأصولي، فقد استطاع من خلال ما طرحه في كتابه من آراء و نظريات و مناقشات أن يدفع بالفكر الأصولي إلى مرحلة متقدمة من مراحل نموه تميزت بالعمق و الأصالة و الاهتمام بجوهر المطالب و الابتعاد عن التفصيلات و الأمور الجانبية

 
1 م