/ 462‌
 
المحيط في اللغة‌ - ج6
 

الجزء السادس

[تتمة حرف القاف]

[تتمة باب الثلاثي المعتل]

القاف و الراء

(و. ا. ي)

* قرو:

القَرْوُ: مَسِيْلُ المِعْصَرَةِ و مِثْعَبُها، و الجَميعُ القُرِيُّ و الأَقْرَاء. و هو- أيضاً-: شِبْهُ حَوْضٍ مَمْدُوْدٍ مُسْتَطِيلٍ إلى جَنْبِ حَوْضٍ يُفْرَغُ فيه من الحَوْضِ الضَّخْم. و أصْلُ النَّخْلَةِ يُنْقَرُ (1) فَيُنْبَذُ فيه. و القَدَحُ.

«و ما بها لاعِيْ قَرْوٍ (2)» أي أحَدٌ. و كُلُّ شَيْ‌ءٍ على طَرِيقةٍ واحِدَةٍ، تقول:

رَأيْتُه علىٰ قَرْوٍ واحِدٍ [و قَرِيّ واحِدٍ] (3) و قَرْيٍ (4) واحِدٍ. و منه: قَرْوُ الشِّعْرِ.

و قَرَوْتُ إليهم قَرْواً: قَصَدْتهم.

و قارِيَةُ الخَطِّيِّ: أسْفَلُ الرُّمْحِ مِمّا يَلي الزُّجَّ.

و الإنسان يَقْتَري أرضاً و يَسْتَقْرِيْها و يَقْرُوها: إذا سارَ فيها يَنْظُرُ ما (5) حالُها و أمْرُها.

____________

(1) في ك: و أصل النحلة تنقر.

(2) هذه الجملة مَثَلٌ، و قد ورد بنص الأصل في المستقصى: 2/ 317 و بنص الأصل و نصِّ: ماله لاعي قروٍ في مجمع الأمثال: 2/ 249.

(3) زيادة من ت.

(4) هكذا ضبُطت الكلمة في الأصول، و ضبُطت بكسر القاف في اللسان.

(5) لم ترد كلمة (ما) في ت.

 
5