/ 7423‌
 
شمس العلوم و دواء كلام العرب من الكلوم‌ - ج11
 

الجزء الحادي عشر

حرف الواو

باب الواو و ما بعدها من الحروف [في المضاعف]

في المضاعف

الأسماء

[المجرّد]

فَعْل، بفتح الفاء

ج

[الوَج]: خشبة الفدان.

و وجّ: اسم الطائف. و‌

في حديث النبي (عليه السلام): «آخر وَطْأةٍ وطئها اللّٰهُ تعالى بوجٍّ» (1)

يعني غزاة الطائف.

قال: (2)

كما هلك بن مِهْليل بوجّ

ابن مهليل ملك من ملوك حمير.

و الوَجّ: عرق شجرة أبيض إِلى الصفرة يُكتحل بعصارته، و هو حار يابس في الدرجة الثانية، إِذا شرب ماؤه حلل ورم الطحال و نقَّى المعدة و قوّى الكبد و فتح السدد و أدر البول و أذهب أوجاع الصدر و الجنب. و إِذا سحق و اكتحل به أو بعصارة أصله جلا ظلمة البصر و جفف رطوبته. و إِذا سحق و نفخ في أدبار الخيل و الحمير التي قد حصِرت بالت من ساعتها.

د

[الوَدّ]: لغة في الوُدّ.

و الوَدّ: الوتد بلغة أهل نجد و جمعه أوتاد لأن أصله وتد بسكون التاء فأدغمت التاء في الدال لقرب مخرجيهما. و جمع على أصله.

و وَدّ: اسم صنم كان لقوم نوح. و قد يقال بضم الواو، و على القولين يُقرأ قوله تعالى: وَ لٰا تَذَرُنَّ وَدًّا وَ لٰا سُوٰاعاً (3) فالضم قراءة نافع و الفتح قراءة الباقين.

____________

(1) هو من حديث يعلى بن مرّة الثقفي و خولة بنت حكيم من مسند أحمد: (4/ 172، 6/ 409).

(2) لم نجده.

(3) نوح: 71/ 23 تمامها: وَ قٰالُوا لٰا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَ لٰا تَذَرُنَّ وَدًّا وَ لٰا سُوٰاعاً».

 
7033