/ 238
 
البحرين في صدر الإسلام‏
 

المقدمة نطاق البحث و تحليل المصادر

هذه الرسالة محاولة لدراسة أحوال البحرين في صدر الإسلام و بيان أثرها في حركة الخوارج. و البحرين عند المسلمين هي الإقليم الممتد على ساحل الخليج العربي بين عمان و البصرة، فهي تشمل ما يعتبر في الوقت الحاضر الكويت و الاحساء و قطر و جزر البحرين الحالية المعروفة قديما باسم أوال. و للبحرين أهمية تجارية و عسكرية، فإن أراضيها المستوية جعلتها مفضلة على الساحل الشرقي الوعر، فكانت السفن الآتية من الهند تسير موازية لساحلها فتقف بها و تفرغ في موانئها كثيرا من بضائعها ثم تنقل برا إلى العراق أو إلى بلاد الشام و مدن البحر المتوسط، كما قامت فيها صناعة السفن، و قد اشتغل بعض أهلها بالملاحة و خاصة الداريون حتى لقد سمّي صاحب الشراع بالداريّ نسبة إلى دارين. و لما كانت الطرق البحرية في العصور القديمة معرضة لكثير من الأخطار الطبيعية و البشرية، فقد كان التجار يفضلون الطرق البرية بقدر المستطاع، و أهم المصاعب التي تلاقيها الطرق البرية قلة المياه، فكانت الآبار هي العامل الأول الذي يقرر اتجاه القوافل و محطاتها في الصحراء، لذلك كانت كافة محطات القوافل حول الآبار. و تتوقف أهمية

 
5