/ 363
 
«اهداء الكتاب»
دروس في علم الأصول(شرح الحلقة الثالثة) - ج1
 

سيدي يا ابن رسول الله و خاتم النبيين و صفوة المرسلين، يا ابن السادة المقرّبين و النجباء الاكرمين و الهداة الميامين ...

يا ابن البدور المنيرة و السّرج المضيئة، يا ابن الشهب الثاقبة و الانجم الزاهرة، يا ابن السّبل الواضحة و الاعلام اللائحة،

يا ابن العلوم الكاملة و السّنن المشهورة و المعالم المأثورة ...

ليت شعري اين استقرّت بك النوى، بل أيّ أرض تقلّك او ثرى، عزيز عليّ أن أرى الخلق و لا ترى، و لا اسمع لك حسيسا و لا نجوى، عزيز عليّ أن تحيط بك دوني البلوى و لا ينالك مني ضجيج و لا شكوى.

بنفسي انت من مغيّب لم يخل منّا، بنفسي انت من نازح ما نزح عنّا، بنفسي أنت أمنيّة شائق يتمنّى، بنفسي أنت من عقيد عزّ لا يسامى، بنفسي أنت من أثيل مجد لا يجارى ...

الى متى أحار فيك يا مولاي و الى متى، و ايّ خطاب أصف فيك و أيّ نجوى؟

سيدي يا ابن المطهّرين الاصفياء، بكل خشوع و استحياء، اتقدّم بين يديك بهذا الكتاب، حبّا بك لا رغبة في الثواب، فتقبّله منّا بقبول حسن إنّا نراك من المحسنين.

 
7