/ 470
 
تاريخ أصبهان - ج1
 

الجزء الأول‏

تقديم‏

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم‏

الحمد للّه رب العالمين، و أشهد أن لا إله إلا اللّه ولي الصالحين و أشهد أن محمدا عبده و رسوله أما بعد ...

لقد أخذت مصنفات التاريخ في سير العلماء و المحدثين، و رواة الحديث منذ جيل الصحابة و حتى آخر جيل التأريخ و الذي يعتبر فيه الحافظ ابن حجر آخر مؤرخ على هذا الدرب الذي بدأه أجلة المؤرخين في سير و تراجم الرجال مثل يحيى بن معين و أحمد بن حنبل و أمثالهما من الأئمة في هذا الفن ..- أخذت هذه المصنفات مكانا غاية في الأهمية بين مصنفات التعريف بأحوال الرجال ..

و لقد كان الحافظ أبو نعيم من أشهر المصنفين في هذا المضمار و قد سبقه على هذا الدرب شيخه الجليل أبو الشيخ حيث صنف كتابه القيم «طبقات المحدثين بأصبهان و الواردين عليها».

و قد صنف أبو نعيم في غير مجال التاريخ مثل كتاب الإمامة، و الطب النبوي و فضل السواك .. و غير ذلك.

لكني أردت التنبيه على أهمية مؤرخاته في أحوال الرجال و مروياتهم.

و لما كان كتاب «تاريخ أصبهان» و المعروف باسم «ذكر أخبار أصبهان» من أهم هذه الكتب و اعظمها فائدة فقد كان للعمل فيه قيمة خاصة ..

و لقد عزم الأخ الفاضل سيد كسروي على إخراج الكتاب بصورة مفيدة نظرا لندرة وجوده في هذه الحقبة الزمنية حيث كانت آخر طبعة له سنة 1934 م- و هي‏

 
3