/ 651
 
التاريخ القويم لمكة وبيت الله الكريم‏ - ج4
 

[الجزء الرابع‏]

الآيات المكتوبة على حزام الكعبة المشرفة

نذكر هنا نوعين مما يكتب على حزام الكعبة المشرفة بخيوط من الذهب الخالص: فالنوع الأول ما كان يكتب قبل نصف قرن تقريبا، و النوع الثاني مما كتب في عصرنا أي في سنة (1387) فالكتابة على حزام الكعبة المشرفة من النوع الأول قال عنه الغازي في تاريخه عند الكلام على كسوة الكعبة و الكتابة التي على حزامها ما نصه:

ثم يوضع على محيط البيت المعظم فوق هذه الستائر فيما دون ثلثها الأعلى حزام مركب من أربع قطع مصنوعة من المخيش المذهب (مكتوب فيه من الجهة الشرقية التي فيها باب الكعبة) بسم اللّه الرحمن الرحيم. وَ إِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثابَةً لِلنَّاسِ وَ أَمْناً وَ اتَّخِذُوا مِنْ مَقامِ إِبْراهِيمَ مُصَلًّى وَ عَهِدْنا إِلى‏ إِبْراهِيمَ وَ إِسْماعِيلَ أَنْ طَهِّرا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَ الْعاكِفِينَ وَ الرُّكَّعِ السُّجُودِ، وَ إِذْ يَرْفَعُ إِبْراهِيمُ الْقَواعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَ إِسْماعِيلُ رَبَّنا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ* رَبَّنا وَ اجْعَلْنا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَ مِنْ ذُرِّيَّتِنا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَ أَرِنا مَناسِكَنا وَ تُبْ عَلَيْنا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ‏.

(و مكتوب في الجهة التي تليها من جهة الحجر الأسود) بسم اللّه الرحمن الرحيم‏ قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْراهِيمَ حَنِيفاً وَ ما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ* إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وَ هُدىً لِلْعالَمِينَ* فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ‏، بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏ وَ إِذْ بَوَّأْنا لِإِبْراهِيمَ مَكانَ الْبَيْتِ أَنْ لا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَ طَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَ الْقائِمِينَ وَ الرُّكَّعِ السُّجُودِ* وَ أَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجالًا وَ عَلى‏ كُلِّ ضامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ‏.

(و مكتوب في الجهة المقابلة للمقام المالكي) لِيَشْهَدُوا مَنافِعَ لَهُمْ وَ يَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُوماتٍ عَلى‏ ما رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعامِ فَكُلُوا مِنْها وَ أَطْعِمُوا الْبائِسَ الْفَقِيرَ* ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَ لْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَ لْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ‏.

(و مكتوب في الجهة الرابعة و هي التي بها الميزاب) في أيام دولة مولانا السلطان الأعظم ملك ملوك العرب و العجم السلطان محمد الخامس خان ابن السلطان عبد المجيد خان ابن السلطان محمود خان الغازي ابن السلطان عبد الحميد خان بن السلطان أحمد خان بن السلطان محمد خان ابن السلطان إبراهيم خان بن السلطان مراد خان بن السلطان عثمان خان خلد اللّه ملكه. انتهى من تاريخ الغازي.

 
5