/ 391
 
كنز الفوائد - ج1
 

الجزء الأول‏

[مقدمة المحقق‏]

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏

الحمد للّه ربّ العالمين، و صلواته و تحياته على أكرم رسله، سيدنا محمّد و آله المصطفين الأبرار، و صحبه الأخيار.

و بعد فأنا أمام كتاب «كنز الفوائد» الذي يعتبر- بحق- من الآثار القيمة الحية، التي تركها لنا سلفنا العلماء الخالدون، قد ضم بين دفتيه مجموعة كبيرة من أبحاث علمية، متعدّدة الألوان، مختلفة المواضيع، قد تبوأ مكانة كريمة لدى العلماء و الباحثين، و أولوه اهتمامهم و عنايتهم، فكان من المصادر التي اعتمدوها و أخذوا عنها.

و هذا الكتاب من آثار العلامة الفقيه المتكلم الشيخ أبي الفتح محمّد بن علي الكراجكيّ الطرابلسي، من ألمع العلماء الإسلاميين في القرن الخامس الهجري، و أكثرهم إحاطة بمعارف عصره، و أوفرهم إنتاجا و نشاطا في سبيل العقيدة الإسلامية، و نعرف ذلك من ثبت مؤلّفاته كما يأتي إن شاء اللّه.

و قد طبع هذا الكتاب في إيران منذ أكثر من ثمانين سنة على المطابع الحجرية و نفدت نسخه و أصبحت نادرة الوجود، رغم رداءة طباعته و كثرة أغلاطه. لذلك أصبح مجهولا لا يعرفه إلّا قليل.

و قد عنيت منذ مدة طويلة بنسخه عن النسخة المطبوعة، و بترتيبه و التعليق عليه، رغبة في نشره بين القراء، و تعميما للفائدة، و إبرازا لآثار علمائنا الأبرار و جهودهم في مجالات العلم و الثقافة الإسلامية.

 
5