/ 510
 
نهاية الدراية في شرح الكفاية - ج2
 

الجزء الثاني‏

تتمة المقصد الأول الأوامر

فصل: مقدمة الواجب‏

في أنّ المسألة عقليّة أم لفظية

- قوله [(قدّس سرّه)‏]: (ثمّ الظاهر أيضا أنّ المسألة عقلية ... الخ).

ربما يشكل: جعل المسألة و أشباهها من المسائل الاصولية العقلية بأنّ الدليل العقلي- كما هو المشهور- كلّ حكم عقليّ يتوصّل به إلى حكم شرعي.

و من البيّن أنّ وجوب المقدّمة نفس ما حكم به العقل، لا أنه هناك ما يتوصل به إليه، و تطبيق هذا الحكم الكلّي العقلي على موارده ليس توسيطا للاستنباط، كما لا يخفى.

و يندفع: بأنّ ما أذعن به العقل وجدانا أو برهانا هي الملازمة بين وجوب‏

 
7