/ 783
 
هداية المسترشدين - ج2
 

الجزء الثاني‏

[تتمة المطلب الثاني فى الاوامر و النواهى‏]

[تتمة البحث الاول في الاوامر]

[كلمة مهمّة حول الكتاب‏]

تنبيه‏

قد وردت في آخر المطبوع الّذي أشرف على طبعه الشيخ محمّد الطهراني- ابن اخت المؤلّف (قدّس سرّهما‏)- كلمة مهمّة حول الكتاب، رأينا أن نوردها في أوّل هذا المجلّد لنكتة، و هي أنّ الجزء الأوّل من هذا السفر الشريف من أوّله إلى آخره وصل إلينا بخطّ المؤلّف، و هو (قدّس سرّه‏) بنفسه باشر نظمه و ترتيبه و تهذيبه. و أمّا الجزء الثاني و الثالث- من المأسوف عليه- ليسا بهذا الشأن، فاللازم علينا أن نلفت نظر القارئ الكريم إلى تلك الكلمة ليكون على بصيرة قبل الشروع في المطالعة، و إليك نصّها:

بسم اللّه الرحمن الرحيم‏

الحمد للّه في الأوّل و الآخر، و الباطن و الظاهر، و الصلاة و السلام على محمّد و أهل بيته، اولي المناقب و المفاخر.

و بعد فيقول أحوج المحتاجين الى عفو ربّه الغنيّ، محمّد بن محمّد عليّ سقاهما اللّه كأس الغفران، و هداهما رياض الرضوان:

إنّ هذا الكتاب المستطاب الموسوم بهداية المسترشدين- المعلّق على اصول معالم الدين للفاضل المحقّق الشيخ حسن بن الشيخ زين الدين حشرهما اللّه مع الأئمّة الطاهرين- من مصنّفات الإمام الهمام، و المولى القمقام، العالم العامل، و الفاضل الكامل، بحر الفواضل و الفضائل، و فخر الأواخر و الأوائل، قدوة المحقّقين، و نخبة المدقّقين، و اسوة العلماء الراسخين، و رئيس الفقهاء و المجتهدين، مخيّم أهل الفضل و الحجى، و محطّ رحال أرباب العلم و النهى، قطب‏

 
3