/ 483‌
 
الجواهر الفخرية في شرح الروضة البهية - ج5
 

الجزء الخامس

[كتاب الجهاد]

كتاب الجهاد (1)

____________

كتاب الجهاد‌

(1) إضافة الكتاب الى الجهاد بيانية و خبر لمبتدإ مقدّر و هو «هذا».

الجهاد- بكسر الجيم-: مصدر من قوله: جاهد في سبيل اللّه مجاهدة و جهادا:

بذل وسعه، و منه في القرآن وَ جٰاهِدُوا فِي اللّٰهِ حَقَّ جِهٰادِهِ. و جاهد العدوّ:

قاتله، و في الحديث: لا هجرة بعد الفتح لكن جهاد و نية. (أقرب الموارد).

من حواشي الكتاب: الجهاد فعال من الجهد و هو المشقّة البالغة، و شرعا بذل النفس و المال في إعلاء كلمة الإسلام و إقامة شعائر الإيمان، و هو من أعظم أركان الإسلام، روي عن النبي (صلّى اللّه عليه و آله) أنه قال: فوق كلّ برّ برّ حتّى يقتل الرجل في سبيل اللّه فليس فوقه برّ. و ناهيك الحثّ عليه في القرآن العزيز في غير موضع. (حاشية الملّا أحمد (رحمه اللّه)).

و من الآيات الدالّة على الجهاد قوله تعالى كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتٰالُ وَ هُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَ عَسىٰ أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَ عَسىٰ أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَ هُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَ اللّٰهُ يَعْلَمُ وَ أَنْتُمْ لٰا تَعْلَمُونَ. (البقرة: 216). و الدليل على الوجوب قوله سبحانه «كتب» بمعنى الفرض و الوجوب.

 
5