/ 395‌
 
الجواهر الفخرية في شرح الروضة البهية - ج7
 

الجزء السابع

[تتمة كتاب المتاجر]

[الفصل الرابع في بيع الثمار]

(الفصل الرابع (1) في بيع الثمار (2))

[لا يجوز بيع الثمرة قبل ظهورها]

(و لا يجوز بيع الثمرة قبل ظهورها (3))

، و هو بروزها (4) إلى الوجود و إن كانت في طلع (5) أو كمام (6) ...

____________

بيع الثمار عدم جواز البيع قبل ظهور الثمرة‌

(1) أي من الفصول العشرة من هذا الكتاب.

(2) الثمر، الواحدة ثمرة و ثمرة، ج ثمار و جج أثمار و ثمر: حمل الشجر، و هو ما يعقب الزهرة مباشرة، و ذلك يحصل من تحوّل المبيض بعد الإلقاح (المنجد).

(3) الضمير في قوله «ظهورها» يرجع إلى الثمرة.

(4) الضمير في قوله «و هو» يرجع إلى ظهور الثمرة، و في قوله «بروزها» يرجع إلى الثمرة، و هذا تفسير لقوله «ظهورها».

البروز مصدر من برز بروزا: خرج إلى البراز أي الفضاء (المنجد).

و المراد من ظهور الثمرة هو كونها موجودة و إن كانت في طلع أو كمام، و هذا بيان الفرد الخفيّ للوجود.

(5) الطلع: ما يبدو من ثمرة النخل في أوّل ظهورها (المنجد).

(6) الكمّ، ج أكمّة و أكمام و كمام و أكاميم: الغلاف الذي يحيط بالزهر أو التمر أو الطلع فيستره ثمّ ينشقّ عنه (المنجد).

 
7