/ 316‌
 
التحقيق في كلمات القرآن الكريم - ج6
 

الجزء السادس

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

[المدخل]

الحمد للّٰه على هدايته و توفيقه لما دعا اليه من سبيله، و اصلّي و اسلّم على سيّد أنبيائه و رسله، خير خلقه و أشرف بريّته، و آله المعصومين الطاهرين من عترته.

و بعد: فنبدأ بحول اللّٰه تعالى و قوّته، و تأييده و لطفه و رحمته، في الجزء السادس من كتاب (التحقيق في كلمات القرآن الكريم)، و أوّله حرف الشين، و منه أستمدّ و أستعين، إنّه خير معين.

و أرجو من السادة العظام أن يراجعوا المقدّمة من الجزء الأوّل، قبل مطالعة مباحث الكتاب، ليكونوا على بصيرة من المباني المنظورة.

ربّ يسرّ و لا تعسّر، سهّل علينا يا ربّ العالمين.

أللّهمّ أنت الموفّق و الهادي، و ما النصر إلّا من عندك.

 
5