/ 373‌
 
كتاب الحج - ج2
 

الجزء الثاني

المقصد الخامس في تروك الإحرام و هي محرمات و مكروهات

امّا المحرمات،

فهي- كما قال صاحب الشرائع- عشرون شيئا، و عن الدروس ثلاثة و عشرون، و عن بعض ثمانية عشر، و عن التبصرة و النافع أربعة عشر شيئا و يعلم التفصيل في طي البحث إنشاء اللّه‌

منها- صيد البر

، اصطيادا قتلا ذبحا رميا و أكلا و اشارة و دلالة و إغلاقا و بيعا و شراء و إمساكا، فإن كل ذلك محرم على المحرم، فلو صاده المحل و ذبحه المحرم أو ذبحه المحل و اكله المحرم حرم عليه ايضا و عن كنز العرفان، ان حرمة جميع ذلك تستفاد من الآيات الكريمة قال الأستاذ مدّ ظلّه: ان استفادة حرمة جميع ما ذكر من الآيات، و ان كانت محتملة الا انها ليست ظاهرة فيه، حتى يكون دليلا مستقلا، نعم يستفاد حرمة بعضها منها، و الباقي من النصوص الواردة في المقام، و الإجماع المدعى في كلام الأصحاب‌

 
5