/ 376‌
 
مهذب الأحكام - ج13
 

الجزء الثالث عشر

[تتمة كتاب الحج]

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

[فصل في المواقيت]

فصل في المواقيت

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

و هي: المواضع المعينة للإحرام أطلقت عليها مجازا أو حقيقة متشرعية (1).

و المذكور منها في جملة من الأخبار خمسة، و في بعضها ستة، و لكن المستفاد من مجموع الأخبار: أنّ المواضع التي يجوز الإحرام منها عشرة (2).

____________

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه ربّ العالمين و الصّلاة و السّلام على أشرف خلقه محمّد و آله الطّيّبين الطّاهرين فصل في المواقيت

(1) لأنّها من الوقت و هو موضوع لمقدار معين من الزمان فإطلاقه على الأمكنة المخصوصة لا بد و أن يكون بالعناية بخلاف مواقيت الصلاة فإنّ الإطلاق فيها حقيقيّ.

(2) فليس عدّ خمسة أو ستة، أو سبعة في بعض الأخبار لأجل الحصر بل لأجل صحة الإحرام منها. و ذكرهما إنّما هو بحسب غالب الأقطار المحيطة بالحرم لا الحصر الحقيقيّ و إلا فيكون مخالفا لما هو المعلوم من استقرار المذهب على جواز الإحرام من المواضع العشرة و هي: الشجرة، و العقيق،

 
5