/ 386‌
 
مهذب الأحكام - ج16
 

الجزء السادس عشر

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

[كتاب المكاسب و المتاجر]

كتاب المكاسب و المتاجر الحمد للّه ربّ العالمين و الصلاة و السلام على خير خلقه محمد و آله الطاهرين.

[في المكاسب و المتاجر]

في المكاسب و المتاجر (1).

____________

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه ربّ العالمين و صلى اللّه على أشرف خلقه محمد و آله الطيبين الطاهرين

(1) الكسب: عبارة عن مطلق طلب الرزق، و التجارة أخص منه عرفا، و هما يشملان جميع أنواع المعاملات، بل مورد استعمالات الكسب يدل على استعماله في الأعم من طلب الرزق، قال اللّه تعالى لَهٰا مٰا كَسَبَتْ وَ عَلَيْهٰا مَا اكْتَسَبَتْ (1)، و على أي تقدير فللكسب و التجارة اعتبارات ثلاثة.

الأول: المعنى الحدثي القائم بالتاجر و الكاسب من حيث الصدور منهما، أي: المعنى المصدري.

____________

(1) سورة البقرة: 286.

 
7