/ 647
 
تحرير الأحكام الشرعية على مذهب الإمامية - ج5
 

كلمة المشرف

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الآن انجزت الامال ما وعدت الحمد للّه ربّ العالمين، و الصلاة و السلام على خاتم رسله و أفضل خليقته محمّد، و على آله الطّيبين الطاهرين.

أمّا بعد، فغير خفيّ على الفقيه البارع انّ لعلمائنا الإمامية كتبا فقهية، و هي بين مسهبة و مقتضبة و متوسطة، و قد ألف كلّ، لغاية خاصة، و ممن سبق إلى التأليف وفق هذه الأنماط الثلاثة هو الإمام الهمام علّامة العلماء و أستاذ الفقهاء جمال الدين أبو منصور الحسن بن يوسف بن المطهر (648- 726) فقد ألّف موسوعتين فقهيتين كبيرتين، هما: «منتهى المطلب في تحقيق المذهب» و «تذكرة الفقهاء» و بلغ الغاية فيهما نقل الأقوال و الاستدلال عليها و ترجيح المختار.

كما ألّف كتابه «قواعد الأحكام» و هو دورة فقهية كاملة بين التبسيط و الاقتضاب.

و ألّف رسائل مختصرة في الفقه ك«إرشاد الأذهان» و «تبصرة المتعلمين».

و قد نالت كتبه شهرة واسعة لا سيما في الأوساط العلمية، غير انّ الذي

 
1