/ 511
 
[تتمة كتاب النكاح]
رياض المسائل - ج12
 

[النظر الثاني في المهور]

النظر الثاني في المهور و فيه أطراف

[الأول فيه فروع]

[كلّ ما يملكه المسلم يكون مهراً]

الأول: فيما يصحّ الإمهار به.

فنقول: كلّ ما صحّ أن يملكه المسلم و إن قلّ بعد أن يكون متموّلًا جاز أن يكون مهراً، عيناً مشخّصاً كان، أو ديناً في الذمّة أو منفعة منفعة العقار، أو الحيوان، أو العبيد، أو الأجير، أجنبيّا كان أو زوجاً، بلا خلاف، إلّا فيما يأتي كتعليم الصنعة و السورة أو علم غير واجب، أو شيء من الحكم و الآداب، أو شعر، أو غيرها من الأعمال المحلّلة المقصودة.

و يستوي فيه أي التعليم الزوج و الأجنبي بلا خلاف في الأخير مطلقاً، و في الأول إذا لم يكن مراداً منه بنفسه مقدّراً بمدّة معيّنة، بل علّق بذمّته، أعمّ من أن يأتيه بنفسه أو بغيره، فيصحّ هنا قطعاً و وفاقاً، و قد

 
5