/ 859
 
بابُ الدّالْ
الصحاح‌ تاج اللغة و صحاح العربية‌‌ - ج2
 

فصل الألف

{K~{KأبدK}~K}

{K~{KالأبَدK}~K}: الدهر؛ و الجمع{K~{K آبَادٌK}~K} و{K~{K أُبُودٌK}~K}. يقال{K~{K أَبَدٌ أَبِيدٌK}~K}، كما يقال دهرٌ داهرٌ (1).

و لا أفعله{K~{K أبَدَ الأَبِيدِK}~K}، و{K~{K أَبَدَ الآبِدِينَK}~K} كما يقال: دهر الداهرين، و عَوضَ العائضين.

و{K~{K الأَبَدُK}~K} أيضاً: الدائم. و{K~{K التأبِيدُK}~K}: التخليد.

و{K~{K أَبَدَK}~K} بالمكان{K~{K يَأْبِدُK}~K} بالكسر{K~{K أُبُوداًK}~K}، أى أقام به.

و{K~{K أَبَدَتِK}~K} البهيمة{K~{K تَأْبُدُK}~K} و{K~{K تأْبِدُK}~K}، أى توحَّشَتْ.

و{K~{K الأَوابِدُK}~K}: الوحوشُ. و{K~{K التَّأبِيدُK}~K} (2): التوحّشُ.

و{K~{K تَأَبَّدَK}~K} المنزل، أى أقفر و أَلِفَتْهُ الوحوش.

و جاء فلان{K~{K بآبِدةٍK}~K}، أى بداهيةٍ يبقى ذكرُها على{K~{K الأَبَدِK}~K}. و يقال للشوارد من القوافى:{K~{K أَوَابِدُK}~K}.

قال الفرزدق:

لَنْ تُدْرِكُوا كَرَمِى بِلُؤْمِ أَبِيكُمُ * * * و{K~{K أَوَابِدِىK}~K} بتَنَحُّلِ الأَشْعارِ

و{K~{K أَبِدَK}~K} الرجل، بالكسر: غضب. و{K~{K أَبِدَK}~K} أيضاً: توحَّش، فهو{K~{K أَبِدٌK}~K}. قال أبو ذؤيب:

فافْتَنَّ بعدَ تَمامِ الظِمْءِ نَاجِيةً * * * مثلَ الهِراوةِ ثِنْياً بِكْرُها 1{K~{K أَبِدُK}~K}

أى ولدها الأول قد توحّش معها.

و{K~{K الإِبِدُK}~K}، على وزن الإبل، الوَلُودُ، من أَمَةٍ أو أَتَانٍ. و قولهم:

لَنْ يُقْلِعَ الجَدُّ النَّكِدْ * * * إلَّا بِجَدِّ ذى{K~{K الإِبِدْK}~K}

فى كلِّ ما عَامٍ تَلِدْ

و{K~{K الإبِدُK}~K} ههنا: الأَمَةُ، لأنَّ كونها ولوداً حرمانٌ و ليس بجدٍّ، أى لا تزداد إلا شرًّا.

{K~{KأجدK}~K}

نَاقَةٌ{K~{K أُجُدٌK}~K}، إذا كانت قوية موثَّقة الخلق.

و لا يقال للبعير{K~{K أُجُدٌK}~K}.

و{K~{K آجَدَهَاK}~K} اللّٰه فهى{K~{K مُوجَدَةُK}~K} القَرَا، أى موثَّقَةُ الظهر.

و بناء{K~{K مُؤْجَدٌK}~K} 1.

و الحمد للّٰه الذى{K~{K آجَدَنِىK}~K} بعد ضعف، أى قَوَّانِى.

و{K~{K إجِدْK}~K} بالكسر: زجرٌ للإبل.

____________

(1) فى اللسان: «دهير».

(2) فى اللسان: «التأبد».

(3) (1) فى القاموس: بِنَاءٌ مُوجَدٌ: مُحْكَمٌ، بدون همزٍ.

 
439