/ 1310
 
بابُ الزّاىْ
الصحاح‌ تاج اللغة و صحاح العربية‌‌ - ج3
 

فصل الألف

{K~{KأبزK}~K}

{K~{KأبزK}~K} الظبى{K~{K يأبِزُK}~K}، أى قفز فى عَدْوه، فهو{K~{K أبَّازٌK}~K} و{K~{K أَبوزٌK}~K}. قال الراجز:

يا رُبَّ{K~{K أَبَّازٍK}~K} من العُفْرِ صَدَعْ * * * تَقَيَّضَ الذئبُ إليه و اجتمع (1)

و قال آخر (2):

لقد صَبَحْتُ حَمَلَ بن كُوزِ * * * عُلَالَةً من وَكَرَى{K~{K أبُوزِK}~K}

تُريحُ بعد النَفَسِ المَحْفُوزِ * * * إرَاحَةِ الجَدَايَةِ النَفُوزِ (3)

قال أبو الحسن محمد بن كَيْسان: قرأته على ثعلب «جَمَلَ بنْ كوز» بالجيم، و أخَذَه علىَّ بالحاء.

قال: و أنا إلى الحاء أمْيَلُ.

يقول: سقيتُه عُلالةً من عَدْوِ فرس صبوحاً، يعنى أنّه أغار عليه وقتَ الصبح، فجَعلَ ذلك صَبُوحاً له.

{K~{KأرْزK}~K}

{K~{KالأرزK}~K}: حَبٌّ. و فيه ست لغات{K~{K أرُزK}~K} و{K~{K أرُزٌّK}~K}، تُتْبِعُ الضمةَ الضمةَ، و{K~{K أُرْزٌK}~K} و{K~{K أُرُزٌK}~K} مثل رُسْلٍ وَ رُسُلٍ، و رُزٌّ و رُنْزٌ، و هى لعبد القَيْسِ.

أبو عمرٍو:{K~{K الأَرَزَةُK}~K} بالتحريك: شجر الأَرْزَنِ 1.

و قال أبو عبيد:{K~{K الأَرْزَةُK}~K} بالتسكين: شجر الصَنَوْبَرِ، و الجمع{K~{K أَرْزٌK}~K}.

و شجرةٌ{K~{K آرِزةٌK}~K}، أى ثابتة فى الأرض. و قد{K~{K أَرَزَتِK}~K} المرأة{K~{K تأْرِزُK}~K}. و يقال للناقة القويّة:{K~{K آرزَةٌK}~K} أيضاً. قال زُهير:

{K~{K

بآرِزَةِK}~K} الفَقَارةِ 2 لم يَخُنْها * * * قِطَافٌ فى الرِكاب و لا خِلَاءُ

أبو زيد: الليلة{K~{K الآرِزَةُK}~K}، هى الباردةُ.

حكاها عنه أبو عبيد.

و{K~{K أَرَزَK}~K} فلان{K~{K يَأْرِزُ أَرْزًاK}~K} و{K~{K أُرُوزًاK}~K}، إذا تَضَامَّ و تقبض من بُخْله، فهو{K~{K أَرُوزٌK}~K}. قال رؤبة:

* فذاك بَخَّالٌ{K~{K أرُوزُ الأَرْزِK}~K}*

و قد أضافه إلى المصدر كما يقال: عُمَرُ العدْلِ،

____________

(1) بعده:

لما رأى أن لا دَعَهْ و لا شِبَعْ * * * مال إلى أرْطَاةِ حِقْفٍ فاضْطَجعْ

(2) هو جران العود.

(3) يروى: «النقوز» أيضاً. الجداية: الظبية.

و النفوز: التى تنفز، أى تثب.

(4) (1) و هو شجر صلب تتخذ منه العصى.

(5) (2) القطاف: مقاربة الخطو وضيقه. و الخلاء بالكسر. أى حرنت و بركت من غير علة.

 
863