/ 2147
 
[تتمة باب اللام]
الصحاح‌ تاج اللغة و صحاح العربية‌‌ - ج5
 

فصل السين

سأل

{K~{KالسُؤْلُK}~K}: ما{K~{K يسألهK}~K} الإنسان. و قرىء أُوتِيتَ{K~{K سُؤْلَكَK}~K} يٰا مُوسىٰ بالهمز و بغير الهمز.

وَ{K~{K سَأَلْتُهُK}~K} الشئَ و{K~{K سَأَلْتُهُK}~K} عن الشئ سُؤَالًا و{K~{K مَسألةًK}~K}.

و قوله تعالى:{K~{K سَأَلَ سٰائِلٌK}~K} بِعَذٰابٍ وٰاقِعٍ أى عن عذابٍ. قال الأخفش: يقال خرجنا{K~{K نسألK}~K} عن فلانٍ و بفلانٍ.

و قد تخفَّف همزته فيقال:{K~{K سَالَ يَسالُK}~K}. و قال:

و مُرْهَقٍ{K~{K سَالَK}~K} إمْتَاعاً بأُصْدَتِهِ * * * لم يَسْتَعِنْ و حَوَامِى الموتِ تَغْشَاهُ

و الأمر منه{K~{K سَلْK}~K} بحركة الحرف الثانى من المستقبَل، و من الأوّل:{K~{K اسْأَلْK}~K}.

و رجلٌ{K~{K سُؤَلَةٌK}~K}: كثيرُ{K~{K السؤالK}~K}.

و{K~{K تَسَاءَلُواK}~K}، أى{K~{K سَأَلَK}~K} بعضهم بعضاً.

و{K~{K أَسْأَلْتَهُ سُؤْلَتَهُK}~K} و{K~{K مسألتَهK}~K}، أى قضيتُ حاجته.

سبل

{K~{KالسَبَلُK}~K} بالتحريك: المطر. و{K~{K السَبَلُK}~K} أيضا:

{K~{KالسُّنْبُلُK}~K}

و قد{K~{K أَسْبَلَK}~K} الزرعُ، أى خرج{K~{K سُنْبُلُهُK}~K}.

و قولُ الشاعر (1):

و خَيْلٍ كأسرابِ القَطَا قد وَزَعْتُهَا * * * لها{K~{K سَبَلٌK}~K} فيه المَنِيَّةُ تَلْمَعُ

يعنى به الرمحَ.

و{K~{K أَسْبَلَK}~K} المطرُ و الدمعُ، إذا هطل.

و قال أبو زيد:{K~{K أَسْبَلَتِK}~K} السماءُ؛ و الاسمُ{K~{K السَبَلُK}~K}، و هو المطر بين السحاب و الأرض حينَ يخرُج من السحاب و لم يصلْ إلى الأرض.

و{K~{K أَسْبَلَK}~K} إزارَه، أى أرخاه.

و{K~{K سَبَلٌK}~K}: اسمُ فرسٍ نجيبٍ فى العرب. قال الأصمعىّ: هى أمُّ أعوجَ، كانت لغنىٍّ. و أَعْوَجُ لبنى آكل المُرَارِ، ثم صار لبنى هِلال بن عامر.

و قال:

* هو الجَوَادُ ابنُ الجَوَادِ ابن{K~{K سَبَلْK}~K} (2)*

____________

(1) فى نسخة زيادة: «مجمع بن هلال البكرىّ».

و فى اللسان: «محمد بن هلال البكرى».

(2) قال ابن برى: فثبت بهذا أن سَبَلًا اسم رجل، و ليس باسم فرس كما ذكر الجوهرى. قال ابن برى: الشِعر لجهم بن سَبَل، و قال أبو زياد الكلابى: و هو من بنى كعب بن بكر، و كان شاعراً لم يُسْمَعْ فى الجاهلية و الإسلام من بنى

 
1723