الجوهرة في نظم التبصرة

- الحسن بن علي بن داود الحلي المزيد...
239 /
159

بليلتين و على النّصف الأمة * * * و مثلها ذمّيّة مع مسلمة

و البكر في دخولها تستوجب * * * سبعا و بالثّلاث تجيء الثيّب

و العدل في إنفاقه مسنون * * * ثمّ عليها يجب التّمكين

[القول في النّشوز]

القول في النّشوز و الضّرب شرع * * * إن كانت النّاشز حتّى ترتدع

من بعد إبعاد لها و زجر * * * و الوعظ قبل ضربها و الهجر

و إن يكن هو طالبته و لها * * * ترك الحقوق بعضها أو كلّها

عطفا له و جائز أن يقبلا * * * ما بذلت و أن يكونا اشتملا

على النّشوز بعث الحاكم من * * * أهلهما أو أجنبيّين فإن

راما صلاحا أصلحا أو فرقه * * * تراجعا في بذلها و الطّلقة

و إن جرى بينهما خلف فلا * * * حكم لتحكيمها بل بطلا

[القول في أحكام الأولاد]

القول في الأولاد (1) يلحق الولد * * * في دائم مع الدّخول و العدد

ستّة أشهر من الوطئ إذا * * * جاء إلى عشرة لا ما علا

فإن يغب أو يعتزل أكثر من * * * عشرة لم يلتحق به إذن

و القول في الدّخول قوله فقد * * * و لو أقرّ ثمّ أنكر الولد

لما انتفى إلّا مع اللعان * * * و لم يجز إلحاقه للزّاني

لو طلّقت و بعده تزوّجت * * * ثمّ لدون ستّة قد ولدت

____________

(1) ع: «الحلق» و لعل الصواب: الحكم.

160

لأوّل و هو مع الإتيان (1) * * * لستّة فصاعدا للثّاني

و إن يكن لدون ستّة أشهر * * * من وطئ ثان و أتى لأكثر (2)

من أشهر عشر لوطىء الأوّل * * * فهو بريء عنهما بمعزل

و هكذا لو بيعت الإماء * * * من بعد وطئ فهما سواء

لو أنّه بولد من أمته * * * أقرّ فهو لاحق أو متعته

و إن نفاه بعد الاعتراف * * * فذاك للإقرار غير ناف

و إن يشارك أجنبيّ مولى * * * في وطئها فحملها للمولى

و إن نفت ولدها أماره * * * فإنّه قد منعوا إقراره

به و نفيا (3) إنّما استحبّوا * * * وصية له بشيء حسب

و لو وطأها الشّركاء أجمع * * * فهو لمن قد أخرجته القرع

لكنّه يلزمه أن يغرما * * * منها و منه يوم صار القيما

عن حصص الباقين و الذي (4) ولد * * * لشبهة فذاك للواطي ولد

و إن يكن للأمّ زوج ردّت * * * إليه بعد عدّة قد عدّت

[القول في أحكام الولادة]

القول في ولادة و الفرض * * * أن يتولى بعضهنّ البعض

أو زوجها ثمّ استحبّوا الغسلا * * * لولد (5) ثمّ أذانا يتلى

يمناه و اليسرى بها تقام * * * و سنّ أن يحنّك الغلام

بتربة الحسين و الفرات * * * و أن يسمّى بسمى السّادات

من النّبيّين أو الأئمّة * * * و أن يكنى و إن اختاروا اسمه

____________

(1) م: الابنان.

(2) ع: لأكبر.

(3) م: يفنى.

(4) م: والد.

(5).

161

محمّدا (1) فلا يكنّى إلّا * * * غير أبي القاسم فهو أولى

و الحلق في السّابع و التّصدّق * * * بوزنه نقدا و أمّا ورق

من فضّة أو ذهب و الأذن * * * يثقب فيه و كذاك يختتن

لكنما الختان في الرّجال * * * فرض لذي البلوغ و الكمال

و الخفض (2) للنّساء مستحبّ * * * ثمّ يعقّ عنه فهو ندب

بذكر عنه و شاة عنها * * * يكره أكل الأبوين (3) منها

و كسر عظم و هي كالأضحية * * * و أفضل المراضع المرضية (4)

والدة (5) و أن تكون حرّة * * * لها على أب الرّضيع أجره

و إن يمت أب فمال الطّفل * * * يخرج منه أجرها بالعدل

و لم يجز إجبار حرّة كما * * * عشرون شهرا ثمّ شهر (6) يتلو

وحّده حولان و الأقلّ * * * على الرضاع جاز إجبار الأما

و أمّه أحقّ لو ساواها * * * في الأجر (7) أو تبرّع سواها

و هي أحقّ بحضانة الذّكر * * * أقلّ مدّة الرّضاع تعتبر

مسلمة و حرّة و تجب * * * في البنت سبعا و إذا مات الأب

أو كان شخصا كافرا أو مولى * * * فالأمّ منه و سواه أولى

[القول في نفقة الزوجة]

القول في الإنفاق أمّا زوجته * * * فالفرض إطعام و سكنى كسوته

مع دائم العقد و لو ذمّيّة * * * أو أمة مع مكنة كلّيّة

____________

(1) م: محمّد: و لا يسمّى.

(2) الخفض: الختن.

(3) ع: الوالدين.

(4) م: المروية.

(5) ع: واردة. م: ولدة.

(6) م: عشر.

(7) ع: أو في لأجر.

162

فأن يطلّق بائنا (1) أو ماتا * * * زوج فلا نفقة إن فاتا

حمل و تقضي فوتها و أمّا * * * أقارب فالأبوان حتما

فصاعدا و ولد و إن نزل * * * بشرط فقر و عن الكسب فشل

و الفرض إنفاق أب عن الولد * * * و عند موت الأب أو عجز فجد

له و هكذا فإن هم فقدوا * * * فالأمّ أو آباؤها إن تفقد (2)

أمّا الرّقيق فعلى أربابه * * * و جاز أن يجعل في اكتسابه

إذا كفى أو لا أتمّ المولى * * * و هكذا بهائم و إلّا

يجبر على البيع أو الذّبح لما * * * يذبح أو إشباعه أكلا و ما (3)

____________

(1) م: ثانيا.

(2) يعني: الأمّ. م: يفقد. ع: يفقدوا.

(3) يعني: و ماء.

163

[كتاب الطّلاق و توابعه]

كتاب الطّلاق

[القول في عقد الطّلاق]

القول في الطّلاق و المطلّق * * * بلوغه و القصد شرط مطلق

و العقل و اختياره العاديّ * * * و جاز أن يطلّق الوليّ

حسب عن المجنون (1) لا الصّغير * * * و لا عن المغمى و لا المخمور

و شرطها الدّوام ثمّ إن دخل * * * بها و كان حاضرا فقد بطل

في الحيض و النّفاس أمّا السّفر * * * بقدر ما انتقل ذاك الطّهر

إلى سواه صحّح الطّلاق * * * و لو لحيض صادف اتّفاق

و أن يصان الطّهر عن ملامسة * * * فيه سوى صغيرة أو يائسة

و حامل أمّا الّتي استريبت * * * بعد ثلاث أشهر أبينت

و لم يقع إلّا بلفظ طالق * * * مجرّدا عن اشتراط لا حق

[أو صفة يسمعه عدلان * * * و لم يقع بمحضر النّسوان] (2)

____________

(1) م: على الجنون.

(2) ليس في م.

164

[القول في أقسام الطلاق]

القول في أقسامه فمبدع * * * و سنّة فالمبدعات أربع

أوّلهنّ حائض و الثّاني * * * للنّفسا إن حضر الزّوجان

ثالثها طلاق ذات الرّيبة * * * قبل ثلاث أشهر محسوبة

و الرّابع الثّلاث بالإرسال * * * و الكلّ أفتى فيه بالإبطال

ثانيهما البائن و الرّجعيّ * * * أوّلها في ستّة جليّ

يائسة صغيرة و ما دخل * * * بها و خلع و المبارأة اتّصل

بذلهما ثمّ الثّلاث فصلت * * * برجعتين تلك ستّ كملت

و الثّاني ما عداه ممّا للرّجل * * * فيه ارتجاع العرس إن شاء فعل

ثمّ طلاق عدّة ما راجعا * * * في عدّة و بعد ذاك واقعا

و طلّق الزّوجة بعد الطّهر * * * تحرم بالتّسع دوام العمر

ينكحها خلالها زوجان * * * و ما عداه فهو في الإتيان

به ثلاثا حرّمت إلّا إذا * * * تزوّجت سواه دائما كذا

و اشترط البلوغ في المحلّل * * * بدائم و وطؤها في القبل

و هو لما دون الثّلاث يهدم * * * كما بهدمه الثّلاث يحكم

و تثبت الرّجعة بالنطق بلا * * * شهادة و هكذا إن فعلا

و القول قول امرأة في العدّة * * * بالحيض مع إمكانه في المدّة

و يكره الطّلاق و هو في المرض * * * مع أنّه يصحّ لكن لو عرض

موت إلى عام فإنّها ترث * * * ما لم يكن من بعدها الموت حدث

أو تتزوج هي أو منه برا * * * رجعيّة أو بائنا هما سواء

و زوجها يرثها في العدّة * * * رجعيّة مع موتها في المدّة

165

ثمّ نكاحه صحيح إن دخل * * * و إن يمت قبل دخوله بطل

[القول في عدّة الطلّاق]

القول في العدّة إن طلّق لا * * * تعتدّ منه إن يكن ما دخلا

و لا صغيرة و لا من يئست * * * لكنّ من مدّته قد ضبطت (1)

و إن تكن في الحيض مستمرّة * * * أقراؤها ثلاثة في الحرّة

و اثنان في الأمة أمّا إن تغب * * * عنها و مثلها بحيض يحتسب

بأشهر ثلاثة متمّمة * * * في حرّة و نصف ذاك في الأمة

و عدّة الحامل وضع الحمل * * * و لو أتى سقطا بغير فصل

أمّا الّتي عنها توفّى البعل * * * أربع أشهر و عشر يتلو

صغيرة أو يائسا أو ما دخل * * * و الأمة النّصف و أبعد الأجل

لمطلق الحمل بل أمّ الولد * * * تعتدّ كالحرّة من زوج فقد

و غير أمّ ولد كالرّقّ * * * و إن يمت فاتبعت بالعتق

فحرّة و هكذا لو أعتقا * * * أمته من بعد وطء سبقا

عدّتها ثلاثة الأقراء * * * و إن يمت مطلّق النّساء

في العدّة الرّجعيّة استأنفنا (2) * * * للموت رقّا و سواه كنّا

و إن يكن في بائن أتممنا * * * ما للطلاق فيه قد شرعنا

و لم يجز أن تخرج الرّجعيّة * * * من موطن الطّلاق بالكلّيّة

قبل خروج العدّة المضروبة * * * إلّا مع الفاحشة المكتوبة

و لا لها الخروج إلّا أن عرت * * * ضرورة فعند ذاك خرجت

____________

(1) م: لصغر مدّة قد ضبطت.

(2) ع: استبانا.

166

بعد انتصاف ليلة و لترجع * * * مكانها و الفجر لمّا يطلع

و للّتي قد طلّقت رجعيّة * * * نفقة العدّة كالعاديّه (1)

و عدّة الطّلاق من إيقاعه * * * و عدّة الممات من سماعه

[القول في طلاق الخلع]

القول في الخلع و ليس واقعا * * * إلّا إذا كان الطّلاق تابعا

و المرتضى أوقعه مجرّدا * * * و أجمعوا لا بدّ فيه من فدا

ممّا يصحّ ملكه للمسلم * * * مختارة معيّنا لم يبهم

و جاز أن يأخذ منها أزيدا * * * ممّا لها قد كان قبل أرفدا

و شرطه التّكليف و القصد إلى * * * إيقاعه طوعا و إلّا بطلا

و الشّرط فيها أن تكون طاهرا * * * إن كان داخلا بها أو حاضرا

و لم تكن قد حملت و كانا (2) * * * بحيضها (3) ملتحقا إمكانا

طهارة من الجماع خالية * * * و إنّها تخصّ (4) بالكراهية

و إن تكن كراهة منفيّة * * * تبطل و لا يملك منها الفدية

و إنّه يحضره عدلان * * * مثل الطّلاق فهما سيّان (5)

إن لم يكن مجرّدا عن شرط ما * * * لا يقتضيه عقده لا يلزما

و جاز أن ترجع في فديتها * * * ما دامت المرأة في عدّتها

ثمّ له الرّجوع في البضع إذا * * * ما رجعت في بذلها أو لا فلا

و ليس في العدّة إرث و الفدا * * * إن استحقّ قيل (6) خلع فسدا

____________

(1) م: نفقتها العادة كالعاديّه.

(2) م: و لم تكن قد حضرت أو كانا.

(3) م: محيضها.

(4) ع: تحض. م: تحيظ.

(5) م: شيئان.

(6) كلتا النسختين: قبل.

167

و جاز بعد الإذن بذل الرّقّ * * * و دونه يتبع بعد العتق

و إن فدت مسلمة خمرا فإن * * * أتبع بالطّلاق رجعيّا يكن

و إن تخالعا (1) على ألف و ما * * * بيّنها فباطل إذ أبهما

و إن يكن خلا فبانت خمرة * * * صحّ و يستحقّ خلا قدره

و إن يطلقها بفدية وقع * * * لكن يكون بائنا (2) و ما خلع

و هو عقيب القول فورا (3) فإذا * * * أخّر رجعيّا أتى و لا فدا

أمّا المبارأة فكالخلع و لا * * * فرق سوى إشراك كره حصلا

يقول بارأتك هند بكذا * * * فأنت طالق فبائن أتى

ما لم تعد في البذل في اعتدادها * * * و لا يكون فوق ما أفادها

[القول في الظّهار]

القول في الظّهار و التّحريم * * * فيه على فاعله معلوم

صورته أنت كظهر أمي * * * عليّ أو إحدى ذوات الحرم

و شرطه عدلان و التّكليف * * * و القصد و اختياره المعروف

و أن يكون واقعا في طهر * * * لا وطء فيه كالطّلاق يجري

و فيه في المتعة و الإماء * * * و قبل وطء و بشرط جاء

خلف (4) و لا يقع في إضرار * * * و لا يمين و مع الإيثار

لوطئها يلزمه التّكفير * * * أي لا يطأ بدونها القدير

و إن يكن طلّق ثمّ راجعا * * * في عدّة كفّر ثمّ جامعا

____________

(1) ع: يخالعها.

(2) ع: نائبا.

(3) ع: «البذل فور» بدل «القول فورا».

(4) كلتا النسختين: جلف.

168

فإن يكن راجع بعد العدّة * * * أو بائنا فاستأنفا في المدّة

أو عن موت واحد أو ردّته * * * ففي الجميع سقطت كفّارته

و إن يطأ من قبل أن يكفّرا * * * لزمه في العمد أن يكرّرا (1)

[و كلّما كرّر وطئا كفّرا * * * و من يكن يعجز عنها استغفرا] (2)

ثمّ إذا ترافعا فلينظرا * * * ثلاثة من الحضور أشهرا

و بعدها التّضييق للحكّام * * * عليه في الشّراب و الإطعام

حتّى يقوم الزّوج بالتّكفير * * * أو بطلاقها على التّخيير

و إن شراها تابعا ظهاره * * * ثمّ وطي بالملك لا كفّارة

[القول في الإيلاء]

القول في الإيلاء ليس ينعقد * * * إلّا إذا إضرارها به قصد

و شرطه اسم اللّه من مختار * * * مكلّف و القصد للإضرار

و العبد و المجبوب (3) و الخصيّ * * * كالحرّ أو من خلقه سويّ

و خصّ بالدّائم و المدخول * * * بها و أن يطلق حين يؤلي

أو ما يزيد عن شهور أربعة * * * فإن رأت زوجته المرافعة

أنظره الحاكم بعد أشهرا * * * أربعة إن فاء ثمّ كفّرا

جاز و إلّا شدّد التّضييقا * * * في ذين أو أن ينجز التّطليقا

و كان رجعيّا و لو آلى إلى * * * وقت تقضّى أو وطي بعد فلا

كفّارة و لو أصابه زعم * * * فالقول فيها قوله مع القسم

____________

(1) م: و من يكن عجز عنها الستغفرا.

(2) ليس في م.

(3) كلتا النسختين: المجنون.

169

و فيه للقادر (1) وطئ في القبل * * * و عاجز عزم عليه إن حصل

طوق (2) و لا يكرّر التّكفير * * * لو باليمين حصل التّكرير

[القول في اللّعان]

القول في حكم اللّعان و السّبب * * * دعوى رمى الزّوجة (3) أو إنكار أب

لولد إذا ادّعى المعاينة * * * في القذف مع تعذّر في البيّنة

و الشّرط في الإنكار كون المنكر * * * في ظاهر الأمر سليل المنكر

و الشّرط في اللّعان تكليف نعم * * * و برؤها من خرس و من صمم

و دائم العقد و لو لم يدخلا * * * قيل يصحّ منهما و قيل لا

صورته (4) قول الحليل أشهد * * * باللّه إنّي صادق مسدّد

في قذفها فإن أتمّ أربعا * * * وعظه فعند ذا إن رجعا

يحدّه و إن أصرّ قالا * * * إنّ عليه لعنه تعالى

إن كان فيه كاذبا ثمّ تقل * * * أشهد بالإله (5) إنّ ذا الرّجل

لكاذب أن أربعا قد تمّمت * * * وعظها و إن أقرّت رجمت

أو لا تقل إنّ عليها الغضبا * * * من ربّها إن كان صدقا نسبا

حينئذ تحرم تحريم الأبد * * * و واجب لفظ شهادة ورد

قائمين و بداءة الرّجل * * * معيّنا زوجته و لا يقل

____________

(1) الظاهر: و فنية للقادر. و رسمها ب«و فيه» فهي «و فية». و بالتالي هي «و فيئة» بفكّ التضعيف و جعل الياء الثانية همزة. أو تعمّد بإتيان هذه اللفظة، أعني: «و فيه» على علّاتها حفاظا على الوزن.

(2) الطوق: القدرة.

(3) ع: دعوى زناء زوجة.

(4) م: صورتها. ع: صيغته. و ما أثبتناه في المتن من متن التبصرة.

(5) م: باللّه.

170

إلّا بلفظ عربيّ إن قدر * * * و إن يكن عذرا أجبر (1) بالآخر

و يبدأ الزّوجان بالشّهادة * * * و بعدها يختصّ بالزّيادة

باللّعن و هي بعده بالغضب * * * و النّدب كون حاكم في النّصب

مستدبر القبلة عن يمناه * * * حليلها و العرس عن يسراه

و أن يكون بحضور عصب * * * و الوعظ قبل لعنة و الغضب

[و إن يكذّب نفسه بعد يحد * * * للقذف و التّحريم باق للأبد] (2)

أمّا لو اعترف بعدا بالولد * * * ورثه الولد و العكس فسد

كذا قرابات أب و الجدّ * * * قيل عليها (3) لو أقرّت بعد

اربع مرّات و لو طلقّها * * * فادّعت الحمل فما وافقها

في كونه ولده فأحضرت * * * بيّنة المرخي بستر ثبتت (4)

فالأقرب السّقوط للعان (5) * * * إلّا مع الإثبات للغشيان (6)

____________

(1) م: خيّر.

(2) ليس في م.

(3) أي: الحدّ.

(4) ع: بيّنة أن جاء ستر أثبتت.

(5) ع: فألان الاسقاط للعان.

(6) م: للفتيان.

171

[كتاب العتق و توابعه]

كتاب العتق

[القول في العتق]

القول في العتق و قبل العتق * * * لا بدّ أن يذكر أصل الرّقّ

يختصّ بالحربيّ و الذّميّ * * * في خرقة لذمّة النّبيّ (1)

و هكذا يحكم بالإقرار * * * بالرّقّ من مكلّف مختار

و من يبع في سوقنا العاديّة * * * لم يستمع دعواه للحرّيّة

و لم يجز ملك الفتى أباه * * * أو أمّه و إن علا جدّاه

و هكذا ولده و إن نزل * * * و يستوي المرأة في ذا و الرّجل

و رجل لمحرم لا يملك * * * من نسوة و هي لهنّ تملك

فحال ما يملك كلّ منهما * * * أبا و أمّا و هما المحارما (2)

ينعتق المملوك ثمّ كالنسب * * * حكم الرّضاع فيهما الحكم وجب

أمّا صريح العتق أنت حرّ * * * لكن بلفظ العتق فيه فكر

أمّا بغير اللّفظتين لا يقع * * * في الخطّ أو إشارة كلّ منع

و الشّرط في اليمين أمّا المشترط * * * خدمته أو غيرها فيه ضبط

و الشّرط في المعتق قصد قربة * * * كما له اختياره لرغبة

____________

(1) م: السبي.

(2) ع: المجازما.

172

و العبد إسلام و صحّ الكافر * * * إن كان بالنّذر نواه النّاذر

و يكره المبدع و استحبّا * * * مملوكه سبع سنين ندبا

و من يكن كلّ قديم نذرا * * * إعتاقه عتق من قد غبرا

له شهور ستّة و من نذر * * * أوّل من يملكه يكون حر

فملك النّاذر جمعا دفعه * * * أخرج من قد أخرجته القرعة

على خلاف فيه و المملوك * * * لا يثمر الملك له التّمليك

و لو من المولى على الأقوى و إن * * * أعتق عبدا معه مال إذن

[فالمال للمولى سواء علما * * * به و لم يستثنه أو كتما] (1)

و إن يكن ثلث العبيد أعتقا * * * أخرج بالقرعة ثلثا أعتقا

و ثلث عبد فجميعه و ما * * * فيه شريك فعليه قوّما

و معسرا (2) يسعى و من قد عتقا * * * حبلى فعند حملها ما عتقا

إلّا بتنصيص و من عن العمى * * * له أو الإقعاد أو من جذما

أو نكل (3) المولى به أو من سبق * * * مولاه بالإسلام خارجا عتق

و إن يمت عن وارث مملوك * * * لا غير فليشر من المتروك (4)

من ربّه و بعد ذا فليعتق * * * و ليعط من تراثه ما قد بقي

[القول في التّدبير]

القول في التّدبير أنت حرّ * * * بعد وفاتي كالوصاة برّ

من كامل متّصف بقصده (5) * * * يعتق من ثلثه من بعده

____________

(1) ليس في م.

(2) يعني: و لو كان معسرا.

(3) م: نكمل.

(4) م: المملوك.

(5) م: بعقده.

173

ثمّ متى شاء له أن يرجعا * * * فيه و بعد دينه قد شرعا

لو دبّر الحبلى فإنّ الولدا * * * رقّ فأمّا الحمل لو تجدّدا

من رقّه فإنّه مدبّر * * * و لو بالأمّ رجع (1) المدبّر

دام على تدبيره الوليد * * * و ولد المدبّر المولود

من أمة مدبر و لو تلف * * * أبوه قبل سيّد لا يختلف

لو عجز الثّلث سعوا في الباقي * * * و يبطل التّدبير بالإباق

[القول في المكتاتبة]

القول في كتابة محيطة * * * قسمين من مطلقة مشروطه

أولاهما القول له كاتبتكا * * * على كذا إلى كذا أجّلتكا

في النّجم أو أكثر ثمّ يقبلا * * * مملوكه و قيل يحتاج إلى

قول فإن أدّيت أنت حرّ * * * فكلّما أدّى منه قدر

يعتق ما قابله و لم يجز * * * للسّيّد الفسخ لها و لو عجز

لكن إذا ما عجز المكاتب * * * ففكّه على الإمام واجب

من الرّقاب و إذا ما ولدا * * * من أمة فقس عليه الولدا

فإن يمت و منه ما تحرّرا * * * شيء فللمولى الذي قد أجرا

و إن يكن تحرّر البعض ملك * * * بقدر رقّيّة ممّا ترك

و تأخذ الأولاد بالحرّيّة * * * إرثا و منه تمّموا البقيّة

و إن يكن مات بلا مال سعى * * * أولاده و تمموه أجمعا

و انعتقوا بعد الأداء و يرث * * * بقدر حرّيّته إذا ورث

____________

(1) م: و لو يشأ لأرجع.

174

كذاك منه ما له الوصيّة * * * يصحّ ممّا قابل الحرّيّة

و حدّه و حدّ (1) مولاها إذا * * * وطئها مطلّقا فيها كذا

ثانيه مشروطة يريد (2) * * * أنّك في رقّيّة مردود

إذا عجزت فهو رقّ إن عجز * * * و الحدّ من نجم إلى نجم يفز

لكن يكون صبره مسنونا * * * و الشّرط في العوض أن يكونا

ممّا يصحّ ملكه معلوما * * * دينا إلى الأجل أو نجوما

و كرّهوا تجاوزا لقيمته * * * و الموت للمشروط في كتابته

مبطّل لها و حكم الولد * * * و المال بعد حكم مال السّيّد

و منعوا تصرّف المكاتب * * * في المال إلّا طلب المكاسب (3)

إلّا بإذن سيّد و أطلقا * * * تصرّف السّيّد إلّا بالوفا (4)

و لو بوطء أكره المكاتبة * * * فمهرها و يمنع المكاتبة

تزويجها إلّا بإذن المولى * * * و ولدها كحالها من مولى

____________

(1) كلتا النسختين: و جدّه و جدّ.

(2) م: ثامنه شروطه تزيد.

(3) م: المكاتب.

(4) م: بالوقا.

175

[كتاب النذر و العهد و اليمين]

كتاب الأيمان

[القول في الأيمان]

القول في الأيمان ليس ينعقد * * * باسم سوى اسم اللّه لا باسم أحد

من أنبياء اللّه أو أئمّته * * * و لا بأن يقسم ببراءته

منه و منهم ثمّ شرط الحلف * * * صدوره من قاصد مكلّف

لا مكره و صحّحت من كافر * * * و ليس ينعقد غير الصّادر

على فعال واجب أو ندب * * * أو راجح المباح أو (1) تاب

عن فعل محظور (2) و مكروه و ما * * * كان مباحا تركه لا مأثما

[و لو تساوى الفعل و التّرك لزم * * * عمله بمقتضى ذاك القسم] (3)

ثمّ بفعل الغير لا ينعقد * * * و لا بفعل المستحيل يرد

و لا على ماض و لو عجز حدث * * * عن ممكن لا حرج إذا نكث

و جوّزت على خلاف الواقع * * * إذا انطوت على صلاح جامع

يكون إن أحسنها مورّيا * * * و إن يكن مشيئة مستثنيا

حلّ اليمين و يمين الولد * * * و زوجة و أمة للسّيّد

____________

(1) الظاهر سقوط كلمة هنا مثل «من» لتمشية وزن البيت.

(2) م: محضور.

(3) ليس في م.

176

و البعل (1) و الوالد حسب حلّها (2) * * * إن كان في غير الفروض فعلها

و إنّما يلزم بالكفّارة * * * من خالف اليمين و هو تارة

بترك ما أوجبت اليمين * * * فعاله أو عكسه يكون

لا بالغموس ثمّ لا يجوز أن * * * يحلف إلّا عن يقين لا يظن

صورتها و اللّه أو باللّه * * * لأفعلنّ و كذا تاللّه

م (3) اللّه أو لعمري (4) ثمّ أقسم * * * إن كان باسم اللّه ثمّ يلزم

أو قرن الفعل بربّ المصحف * * * أمّا و حقّ اللّه فهو لا يفي

[القول في النّذر]

القول في النّذر و شرط العاقد * * * وقوعه من ذي اختيار قاصد

مكلّف و مسلم و الإذن من * * * مولى و زوج في سوى الفرض إذن

يكون برّا تارة و شكرا * * * و تارة تبرّعا و زجرا

و البرّ مثل إن رزقت ولدا * * * حيّا فللّه عليّ ما بدا (5)

[و الشّكر مثل ذا المريض إن برا * * * غدا فللّه عليّ ما برا] (6)

و الزّجر مثل إن فعلت محرما * * * بعد فللّه عليّ أو كما

[يقول إن لم أفعل الخير غدا * * * طوعا فللّه عليّ ذا و ذا] (7)

إن قال للّه عليّ ذا و لم * * * يقرن بشرط متبرّع لزم

و النّذر فرض أن يكون طاعة * * * لعاقد النّذر (8) له استطاعة

و إن يكن نذر طاعة و لم * * * يبيّنه فليصلّ أو يصم (9)

____________

(1) م: العبد.

(2) ع: حملها.

(3) يعني: أيم.

(4) م: و اللّه و العمر اللّه.

(5) م: يردا.

(6) و ليس في م.

(7) و ليس في م.

(8) ع: لعاقل نذر.

(9) ع:. و لم يبنه فليصل شيئا أو يصم.

177

يوما و إن شاء بشيء صدّقا * * * فلفظها على الجميع صدّقا

و الحين نصف العام و الزّمان * * * خمسة أشهر له بيان

و إن يقل مالا كثيرا يلزم * * * عنه ثمانين من الدّراهم

و إن يكن نذر بكلّ ماله * * * و لم يطق قوّمه بحاله

و كلّما صدّق شيئا حسبه * * * حتّى يوفّي كلّما قد كتبه

و النّذر إن قيّد بالزمان * * * خصّ به كداك بالمكان

أو لا فلا و من لصوم قد نذر * * * يوما معيّنا فوافق السّفر

و الحيض و النّفاس أو عيدين * * * أفطر و ليقض سوى العيدين

كذا إذا عجز أن يصوما * * * أفطره و لم يكن مأثوما

[القول في العهد]

القول في العهد و ليس ينعقد * * * إلّا بلفظ و الذي فيه ورد

عاهدت أو علىّ عهد اللّه * * * إن كان ذا عليّ ذا للّه

و الحكم كاليمين ثمّ من جعل * * * فرسه (1) أو رقّه هديا حمل

ثمنه للبيت أو للمشهد * * * حسب ما سمّاه في التعهّد (2)

يكون من إصلاحهنّ جار * * * و العون للحجّاج و الزّوّار

[القول في الكفّارات]

القول في كفّارة أقسامها * * * أربعة قد ذكرت أحكامها

أوّلها مرتّب و الثّاني * * * مخيّر و الثّالث الأمران

____________

(1) م: قرينة.

(2) م: التعمّد.

178

و الرّابع الجمع فأمّا الأوّل * * * ظهارهم أو خطأ من يقتل

عتق فإن عجز فالصّيام * * * تتابعا شهران و الإطعام

ستّين مسكينا إذا لم يقدر * * * ثالثها كفّارة للمفطر

بعد الزّوال في قضاء الشّهر * * * أي رمضان فطعام عشر

إن لم يطق على الطّعام صاما * * * تتابعا ثلاثة أيّاما

و قسمها الثّاني هو المخيّر * * * يلزم من في رمضان يفطر

يوما أو المعيّن المنذور * * * كذا خلاف العهد و النّذور

في مذهب فالعتق أو صيام * * * تتابعا شهرين أو إطعام

ستّين مسكينا و أمّا الأمران * * * جاء به كفّارة في الأيمان

خيّر بين العتق و الإطعام * * * عشرة أو كسوة الأقوام

و إن يكن يعجز فالصّيام * * * ثلاثة تتابع الأيّام

و مثله الإيلاء أمّا الجمع * * * ما فيه للخصال طرّا جمع

كالقتل ظلما قبل ذي الايمان * * * العتق و السّتون و الشّهران

و قيل فيمن ببراءة حلف * * * فكالظّهار فيمين إن ضعف

و جزّها الشّعر كرمضان * * * و نتفه و الخدش كالأيمان

كذاك شقّ الرّجل الثّوب على * * * ولده أو عرسه قد جعلا

و ناكح العدّة بالتّفريق * * * بأصوع خمس من الدّقيق

و من يكن عن العشاء ناما * * * حتّى تفوت في الغداة صاما

و عاجز عن صوم يوم نذرا * * * فذاك بالمدّين عنه كفّرا

و يجزي الآبق مع أمّ الولد (1) * * * و من يجد ثمنها فقد وجد

____________

(1) م: و يجز الأب و عن أمّ الولد.

179

إن أمكن الشّراء و المدبّرا * * * يجزي كذا إيمانها معتبرا

من لم يجد رقبة أو وجدا * * * لكنّه ثمنها قد فقدا

فالصّوم في مرتّب و لا تبع * * * ملبسه خادمه و المرتبع

ثمّ مع العجز عن الصّيام * * * ينتقل الفرض إلى إطعام

ستّين مسكينا لكلّ مدّ * * * من الطّعام و إذا ما العدّ

لم ينكمل (1) جوّز التّكرار * * * ممّا له من قوته إكثار

و يستحبّ أدمه أعلاه * * * لحم فخلّ ملحه أدناه

و لم يجز أن يطعم الصّغارا * * * إلّا إذا ما شاركوا الكبارا

و إن يكونوا وحدهم فاثنان * * * بأحد الرّجال يحسبان

و العبد في كفّارة الظّهار * * * و خطأ كالنّصف في الأحرار

و كسوة الفقير ثوبان و مع * * * إعساره بالثّوب حسب يقتنع

و اشترطوا القربة و التّعيينا * * * من مسلمين و مكلّفينا

____________

(1) كلتا النسختين: لم يتكمل.

180

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

181

[كتاب الصّيد و توابعه]

كتاب الصّيد

[القول في الصّيد]

القول في الصّيد و كلّما قتل * * * بغير كلب أو بنصل لا يحل

فالكلب محتاج شروط ستّة * * * تعليمه بحيث إن أرسلته

يطيع أو زجرته ينزجر * * * و الأكل لا يعتاد لا ما يندر

و أن يكون مسلما مرسلة * * * أو حكمه أو قاصدا يفعله

و أن يسمّي عند إرسال و لا * * * يغيب حيّا عنه حين يقتلا

[لو لم يسمّ ناسيا معتقدا * * * وجوبها حلّ الذي تصيّدا] (1)

فإن يسمّ واحد و أرسلا * * * سواه لم يكن له محلّلا

و هكذا لو أنّ كلب كافر * * * شاركه أو لا بقصد حاضر

و السّهم و السّيف فكل ما قتلا * * * و الرّمح إن سمّى الذي قد أرسلا

و شرطه الإسلام أو بالحكم * * * و الخرق بالمعراض مثل السّهم

____________

(1) ليس في م.

182

و الشّرط الامتناع حتّى لو قتل * * * بالكلب أو بالسّهم فرخا لم يحل (1)

لو قده السّيف بنصفين أكل * * * تحرّكا أو سكنا فالكلّ حل

و إن تخصّ الحركات شطره * * * ممّا به الحياة مستقرّة

حلّ (2) إذا ذكّي و إن لم يستقر * * * حلّا و ما يقطعه الحبل حظر

و من رمى صيدا و غيره قتل * * * حلّ و لو لم يقصد الصّيد بطل

و كلّما يجده في الآلة * * * فبالذّكاة يدرك استحلاله

إن كانت الحياة مستقرّه * * * فيه و إلّا فتحقّق حظره

[القول في الذّبح]

القول في الذّبح و شرط الفاعل * * * إسلامه و لو بغير كامل

و شرطه الحديد في اختياره * * * و كلّ ما يفري مع اضطراره

و الشّرط في الذّبح لما عدا الإبل * * * من حيوان فهي بالنّحر تحل

القطع للحلقوم ثمّ المري * * * و لو دجين محكما للفري

و الشّرط في المنحور طعن لبّته * * * و فيهما استقباله لقبلته

مسمّيا فرضا فلو أخلّا * * * عمدا بقسم منهما ما حلّا

و بعده حركة الحيّ و لو * * * ذنبه أو طرف عين و رووا

____________

(1) بعد هذا البيت سقط بيت أو نسي الشاعر إنشاءه، لأنّ في متن التبصرة توجد قاعدة فرعيّة.

و هي:

و لو رماه بسهم فتردى من جبل * * * أو وقع في الماء فمات لم يحل

و يمكن أن يكون البيت الساقط كما أنشأه الأديب الفاضل الهنداوي:

و لو رماه فتردّى من جبل * * * أو غاص في الماء فمات لم يحل

(2) ع: جاز.

183

قناعة بدمه المسفوح * * * فواحد يجزي في الصّحيح

لو فقدا فميتة و ندبا * * * أن تربط الأربع إلّا الذّنبا

من بقر كذا ثلاث من غنم * * * يطلق رجلا و لباقيها حرم

و يربط الأخفاف من إبل إلى * * * إباطها و للطّيور مرسلا

و ما بسوق المسلمين يشتري * * * حلّ ذكيّ إن جهلت المخبرا

و الذّبح و النّحر إذا تعذّرا * * * كالمتردّي أو كفحل البقرا

فاقتله بالسّيوف و الرّماح * * * أو غيرها و خذه بالجراح

إن خفت أن يتلف و الذّكاة * * * في السّمك الإخراج و الحياة

كذا الجراد و الدّبى (1) حرام * * * و ليس شرطا فيهما الإسلام

و كلّما يحرق منه في الأجم * * * من قبل أن يؤخذ فالكلّ حرم

و الحمل أن يخرج به حياة * * * فالشّرط في تحليله الذّكاة

أو تمّ لكن لم تلجه الرّوح * * * فهو بذبح أمّه ذبيح

[القول في الأطعمة و الأشربة]

القول في أطعمة و أشربه * * * و لكلّ منها قد ذكرنا أضربه

أوّلها حوت البحار تؤكل * * * ذو الفلس و الطّافي لا يخلّل

و يحرم الجلّال (2) حتى يعلفا * * * بطاهر يوما و ليلة كفى

و يحرم الجرّيّ و الضفادع * * * و السلحفاة سرطان رابع

لا بأس بالكنعت و الطّبران * * * منه كالا بلاميّ إربيان

و الطّمر أيضا و الرّبيثا فهي لك * * * حلّ و ما يوجد في جوف السّمك

____________

(1) الدّبى: الجراد قبل أن يطير. أو أصغر ما يكون من الجراد.

(2) أي: الذي يأكل العذرة.

184

إن كان حلالا كبطن الحيّة * * * إلّا الّتي تسقط و هي حيّة

لم تنسلخ و البيض يتلوه و إن * * * عن اشتباه فحلاله الخشن

الثّاني في البهائم البرّيّة * * * يؤكل منها النّعم الأهليّة

و بقر الوحش و كبش الجبل * * * و حمر الوحش و غزلانا (1) تأكل

و تكره الحمير و البغال * * * و الخيل ثمّ يحرم الجلّال

من المباح و هو ما غذاه (2) * * * عذرة الإنسان لا سواه

إلّا مع استبرائها أيّاما * * * معلوفة بطاهر طعاما

فالنّوق أربعين يوما و البقر * * * عشرين يوما و الشّياه بعشر

و يكره الرّاضع خنزيرا و ما * * * يشتدّ مع نسله قد حرّما

و كلّ ذي ناب حرام كالأسد * * * و هكذا الثّعلب و الذي ورد

كأرنب و الضّبّ و اليربوع * * * و الحشرات الحظر في الجميع

و القمل و البقّ براغيث جمع * * * و الثّالث الطّير و يحرم السّبع

كالصّقر و البازي و ما يصفّ * * * أكثر لا ما غالبا يدفّ

و كلّما ليس له صيصية (3) * * * قانصة حوصلة مرويّة

و هكذا الطّاووس و الجلّال * * * ممّا ذكرنا أنّه حلال

إلّا بالاستبراء أمّا البطّ * * * خمسا ثلاث في الدّجاج الشّرط

و يحرم الخفاش و الزّنبور * * * كذا الذّباب كلّه محظور

و بيض ما يحرم ثمّ المشتبه * * * ما طرفاه اختلفا لا بأس به

و يكره الغراب ثمّ الهدهد * * * فاختة قنبرة و صرد

كذا الشّقراق كذا الصّوام * * * الرّابع الجامد و الحرام

____________

(1) ع: غزلا. م: مالا.

(2) ع: غداة. م: عداه.

(3) شدّدت اضطرا لأجل الوزن.

185

من ذلك الميتة و الأجزاء * * * منها و لكن حلّلت أشياء

من طاهر الحياة صوف و شعر * * * ريش و قرن ثمّ عظم (1) و وبر

و الظّلف و البيض اكتسى الفوقاني * * * من قشره إنفحة الألبان

ثمّ من الذّبيحة المحرّم * * * قضيبه و الأنثيان و الدّم

و فرثه (2) طحاله مثانته * * * و فرجه (3) علباؤه مرارته

مشيمة النّخاع حدق و غدد * * * أشاجع خرزة الرّأس فقد

و تحرم الأنجاس ثمّ العذرة * * * و قطعة الحيّ غدت منبتره

و الطّين إلّا تربة السّبط شفا * * * حمّصة و السّمّ ممّا أتلفا

و تكره الكلى و أذنا القلب * * * الخامس المائع مثل الشّرب

للمسكرات و العصير إن غلى * * * و الدّم و الفقّاع خمرا نزلا

و يحرم العلق و هو نجس * * * و لو ببيض و كذا ما ينجس

من مائع و غيره و ما جمد * * * كالسّمن و العسل فيه إن وجد

نجاسة تلقى و ما لها شمل (4) * * * منه و حلّ ما عداه و أكل

و الدّهن إن ينجس بشيء رسما * * * بجواز (5) إعلاق له تحت السّما

و تحرم الأبوال كلّها عدا * * * أبوال الإبل للشّفاء وردا

و تحرم الألبان ممّا يحرم * * * و اللّحم إن ذكاته لا تعلم

يلق على النّيران فالذكيّ * * * منقبض و ميتة رخيّ

و إن ذكيّ و سواه اجتمعا * * * و التبسا عليه حرّما معا

و جاز أن يأكل حسب الآية * * * ما لم تحط بكرهة دراية

و تطهر الخمرة صارت خلًّا * * * إن كان ذاك بعلاج أولا

____________

(1) م: صوف.

(2) م: قرنه.

(3) م: فرخه.

(4) م: اشتمل.

(5) م: جوّز.

186

ما لم تكن قد سبقت نجاسته * * * و الرّبّ إن تشبّهت رائحته

بمسكر فذاك لا يصير * * * و إن غلى بنفسه العصير

أو كان ذاك الغلي بالنيران * * * إلّا إذا ما ذهب الثّلثان

و جاز للمضطرّ غير الباغي * * * أي خارج على الامام طاغي

و العادي و هو قاطع للطّرق * * * من الذي حرّم حفظ الرّمق

و سنّ من قبل الطّعام الغسل * * * لليد مع تسمية و الأكل

بيده اليمنى و غسل بعد * * * كذلك استلقاؤه و الحمد

و جعله لرجله اليمنى على * * * يساره و حرّموا أن يأكلا

شيئا على مائدة للمسكر * * * و كثرة قاضية بالضّرر

187

[كتاب الميراث]

كتاب الميراث

[القول في موجبات الإرث]

القول في الميراث و هو بالنّسب * * * طورا و طورا يستحقّ بالسّبب

مراتب النّسب في التّعداد * * * ثلاثة مرتبة الأولاد

و الأبوين فإذا أب ورث * * * حسب حوى الكلّ و للأمّ ثلث

إن ورثته وحدها و الباقي * * * ردّ عليها و في الاتّفاق (1)

بينهما يكون ما يفضل له * * * و إن يكن زوج بهذي المسألة

أو زوجة حاز النّصيب العالي * * * و الأمّ ثلث و أبوه التّالي

و الابن يحوي المال بالكلّيّة * * * و اثنان أو ما زاد بالسّويّه

و البنت وحدها لها النّصف و ما * * * يبقى لها ردّ و ما زادهما

أو هنّ فالثّلثان و الباقي يرد * * * و الحكم في البنتين و الجمع اتّحد

و إن يكن قد خلّف الإناثا * * * مع الذّكور اقتسموا الميراثا

لذكر كحظّ أنثيين * * * و أن يكون أحد أبوين

فالسّدس أو كلاهما السّدسان * * * و سوي الباقي على الذّكران

____________

(1) ع: الإنفاق.

188

و إن يكن فيهم إناث فالذّكر * * * كالأنثيين و إذا المرء غبر (1)

عن واحد من أبويه (2) و معه * * * بنت حوى من التّراث ربعه

فرضا و ردّا و لها الباقي كذا * * * و الخمس مع بنتين (3) أو ما فوق ذا

و معها لو كان أبوان * * * فلهما كذلك الخمسان

ثمّ لها فرضا و ردّا ما بقي * * * و لهما مع اثنتين فارتق (4)

ثلث و للبنتين و البنات * * * ثلثان بالفرض على ما يأتي

و النقص (5) بالأزواج و الزّوجات * * * فيها على البنت أو البنات

إن خلّف الميت أخا و أختين * * * أو أخوات أربعا أو اثنين

مع أبوين حجبوا الأمّ (6) سوى * * * سدسها و الأب للباقي حوى

إن كانت الحجّاب مسلمينا * * * غير مماليك و قاتلينا (7)

منفصلين لأب أو لهما * * * و الأب حيّ و متى ما عدما

شرط من الشروط (8) زال الحجب * * * و معه الحصّة سدس (9) حسب

فإن يكن معهما أولاد * * * فلهما السّدسان لا يزداد

نصفين و الباقي لهم أو بنت * * * فلهما الثلث كما قدّمت

و النّصف للبنت و ما يبقى (10) يرد * * * على أب و البنت أرباعا ورد

و كلّ من مات و لم يترك ولد * * * لصلبه و ثمّ أولاد الولد

كانوا كابائهم و استوجبا * * * كلّ نصيب من به تقرّبا

و في انضمام ولد البنت إلى * * * أولاد الابن في التّراث جعلا

____________

(1) أي: مضى. و في م: عبر.

(2) م: أبوين.

(3) م: ثنتين.

(4) م: فاتق.

(5) م: البعض.

(6) م: الإرث.

(7) م:

ان كانت الوارث مسلمين * * * غير مماليك و قاتلين

(8) م: الحجب.

(9) م: و معه لحصر سدسا.

(10) م: «و نفى ما» بدل «و ما يبقى».

189

نصيب ولد البنت منه الثّلثا * * * لذكر مثل نصيب الأنثى

ثمّ لأولاد ابنه الثّلثان * * * لها نصيب و له مثلان

يشاركون الأبوين كالولد * * * أقربهم يمنع منهم من بعد

يردّ كالبنت عليهم كانوا * * * من الإناث أو هم ذكران

و أحب ابنه الأكبر أثواب الجسد * * * و السّيف و المصحف خاتما ليد

إن لم يكن ذا سفه و فاسدا * * * رأيا إذا خلّف عنها زائدا

و ليقض ما عليه من فوات * * * من الصّيام و من الصّلاة

ثانية مرتبة الأجداد * * * و إخوة مع عدم الأولاد

و العقب أو أحد أبوين * * * فالإرث للإخوة و الجدّين

فلأخ للأبوين المال * * * كذا إذا كثرت الرّجال

و إن يكن للأبوين أخت * * * فمثلها فرضا و ردّا بنت (1)

النّصف بالفرض و ردّ الباقي * * * لآية الأرحام باتّفاق (2)

و إن ترثه لهما أختان * * * فصاعدا فلهما الثّلثان

تسمية و الثّلث بالرّدّ و إن * * * كنّ ذكورا أو إناثا فاجعلن

لذكر كانثيين (3) أمّا * * * إن كان واحدا يخصّ الأمّا

فالسّدس و الباقي يردّ و إذا (4) * * * فرضته اثنين و صاعدا كذا (5)

[فالثّلث و الباقي يردّ و الذكر * * * في ذاك كالأنثى كذا كلّ ذكر] (6)

و عند ما يعدم من تقرّبا * * * بالأبوين قام من خصّ الآباء

مقامهم و لم يكن مشاركا * * * و حكمهم حكمهم في ذالكا

و إن يكن جمع بين الإخوه * * * من أبويه و إليهم إخوه

____________

(1) م: فمثلها زادوا فرضا بنت.

(2) م: لأنّه: الأحسن بالإنفاق.

(3) م: كابنتين.

(4) م: الذكر.

(5) م: في ذا كالأنثى كذاك و الذكر.

(6) ليس في م.

190

بعض يخصّ الأمّ و البعض الآباء * * * فساقط من بأب تقرّبا

و واحد الأمّ له السّدس و إن * * * زاد على الواحد فالثّلث إذن

يقسم في الذّكران و الإناث * * * سويّة و فاضل الميراث

لمن يضمّ الأبوين اثنين * * * فصاعدا للأخ كالثنتين (1)

[أو واحدا و هكذا لو انفرد * * * من قربه بالأب فردا أو عدد] (2)

مع إخوة الأمّ و إن كان الأولى * * * للأب أنثى أو إناث جعلا

ما زاد أرباعا و أخماسا على * * * من بأب و من بأمّ وصلا

للزّوج و الزّوجة فيها الأعلى * * * و يدخل النّقص على من أدلى (3)

بالأبوين أو أب و كلّ جد * * * أو جدّة ترثه إذا انفرد

و إن يذر جدّا و جدّة لأب * * * فذكر بالأنثيين يحتسب

و إن يكن قربهما بالأمّ * * * فالجدّ كالجدّة عند القسم

و إن يكونا متخالفين * * * و جدّ الأمّ واحدا و اثنين

فصاعدا ثلث و للّذي اتّصل * * * بالأب باقيه و في الزّوج دخل

نقص على من بأب تقرّب * * * و يمنع الأبعد فيه الأقرب

و إن يجامع إخوة أجداد * * * فالأخ كالجدّ كذا الأولاد

للأخ نسبة الجدود العالية * * * و جدّة لأخته (4) مساويه

و ولد الإخوة إن عد منا * * * و الأخوات مثلهم يشركنا

أجداده ينوب من تقرّب * * * به على الكتاب (5) إن كانوا لأب

و إن يكونوا قرّبوا بالأمّ * * * فرجل كامرأة في السّهم

ثالثة مرتبة الأعمام * * * و هم مع الأخوال في المقام

____________

(1) م: كالبنتين.

(2) ليس في م.

(3) أي: تقرّب.

(4) م: لإخوة.

(5) أي: للذكر مثل خطّ الأنثيين. (النساء- 11 و 176)

191

و إنّما يرث مع فقد الأوّل * * * فالعمّ وحده له المال كمل

كذاك لو كان عليه أزيدا * * * أو عمّة و عمّتين صاعدا

و في اجتماعهم فورث عمّه * * * من ماله مثلي (1) نصيب العمّة

فإن تفرّقوا فسهم الواحد * * * للأمّ سدس ثلث للزّائد

على سواء و لذي التّقرّب * * * بالأبوين ما بقي أو بأب

لو عدموا أمّا إذا ما وجدوا * * * يسقط من إلى أب يستند (2)

و إن يكن فردا و إلّا اقتسما (3) * * * لذكر مثل اثنتين (4) أسهما

فالخال يحوي المال و الخالان * * * فصاعدا و خالة ثنتان

[فصاعدا و إن يكونوا اتّفقوا * * * فبالسّواء و إذا تفرّقوا

فالسّدس للمدلّي (5) بأمّ واحدا * * * و الثلث لاثنين لها فصاعدا

على السّواء و بأبوين * * * باقي التراث واحدا و اثنين] (6)

فصاعدا على السّواء و سقط * * * حينئذ من بأب يدني فقط

أما إذا ما عدم الذي اقترب (7) * * * بالأبوين نابه (8) المدني بأب

فإن يكن فارق عن أخوال * * * مع العمومة فثلث (9) المال

للخال أو أكثر أنثى و ذكر * * * باقيه للأعمام (10) مثل ما ذكر

و إن يكن تفرّق فقد غبر * * * بيانه (11) فقس عليه ما غبر

و الزّوج و الزّوجة يأخذان * * * سهمهما الأعلى بلا نقصان

و ثلث الأصل لذي التّقرب * * * بالأمّ و الباقي بأمّ و أب (12)

و يسقط المدلي إليه بالأب * * * حسب مع الحاوي كمال النّسب

____________

(1) م: مثل.

(2) م: يشتدّ.

(3) م: أقسما.

(4) ع: أنثيين.

(5) أي: المتقرّب.

(6) ليس في م.

(7) م: تقرّب.

(8) م: بأنّه. ع: بابه.

(9) م: قبلت.

(10) م: الأعمال.

(11) م: ببابه.

(12) م: بأبوين ما بقي أو بأب.

192

لكنّه ينوبه لو فقدا * * * فإن يكن خلّف عمّ ولدا

قام مقامه كذاك الخال * * * إن عدم الأعمام و الأخوال

ينوب كلّ منهم من تقرّب * * * به و يمنع البعيد الأقرب

إلّا إذا كان ابن عمّ للأب * * * و الأمّ مع عمّ يكون لأب

فالمال لابن العمّ دون العمّ * * * ذي الصّورة اختصّت بهذا الحكم

و الأمر في خال أب و عمّه * * * فصاعدا و مثله لأمّه

مع عدم الأخوال و الأعمام * * * كحالهم في جملة الأحكام

و ولد الأعمام و الأخوال * * * لو نزلوا في درج السّفال

تمنع أخوال أب و أمّ * * * كذاك أعما مهما في الحكم

و كلّ من جمع سببين * * * مشتركين ورث السّهمين

و إن يكن أحد سببية * * * يمنع بعضا فاقتصر عليه

ثانيهما السّبب و هو اثنان * * * زوجيّة ثمّ الولاء ثان

فالزّوج يعطى مع فقد الولد * * * و الزّوجة الرّبع فأمّا إن وجد (1)

تنصّف الفرضان ثمّ إن نزل * * * ولده كان كمن به اتّصل

و إن يكونا انفردا ردّ على * * * زوج و في الزّوجة خلف نقلا

و إن يكونا زوجتين صاعدا * * * فشركاء ناقصا أو زائدا

و يرثان دخلا أو لا عدا * * * من كان في مرضه قد عقدا

فشرطه الدّخول أما لو قضى * * * قبل فلا إرث و لا مهر اقتضى

و يثبت الميراث في الطّلاق * * * إن كان رجعيّا بالاتّفاق

و يرث الزّوج من الأشياء * * * جميعها من غير ما استثناء

و هكذا في زوجة لها ولد * * * منه و تمنع العقار إن فقد

____________

(1) م: لو فقد.

193

و الأرض بل من قيمة الآلات * * * و الطّوب و الأشجار و النّخلات

أمّا الولاء فله أقسام * * * ثلاثة كلّ له أحكام

أوّلها العتق و كلّ معتق * * * فإنّه يرث مال المعتق

تبرّعا إلّا إذا تبرّأ * * * من الجريرة فذاك يبرأ

بشرط فقد نسب و تشرك * * * زوجته و الزّوج فيما يترك (1)

و إن يكن لمعتق تعدّد * * * تشاركوا و إن يمت فأجود

ترثه أولاده الذّكور * * * و أبواه فهو المشهور

و إن يكونوا فقدوا فالعصبة * * * و إن يكن أنثى فإنّ أقربه

للعصبات دون ولدها و لا * * * للقرب بالأمّ نصيب في الولا

و منعوا من بيعه و هبته * * * و شرطه في البيع عند صفقته

و ربّما انجرّ مثال الجرّ * * * في حملها معتقة بحرّ (2)

أبوه رقّ فولاء الحمل * * * لمعتق الأمّ و عتق البعل

به إلى سيّده ينجرّ * * * ولاؤه فإن يمت فالأمر

فيه إلى عصبة المولى و لو * * * فقدن فالمولى لهم و إن نووا

فضامن و بعده الإمام * * * و ما لمولاها به إلمام

إن ترك اثنين (3) و مات المعتق * * * ثمّ قضى ابن ثمّ مات المعتق

شارك الابن الحيّ في الميراث * * * من ترك الميت من الورّاث

ثان (4) ولاء ضامن الجريرة * * * و من توالى كافلا شروره (5)

مشترطا ولأوه عليه * * * مع فقد كلّ منتم إليه

بنسب أو معتق و يشترك * * * مع أحد الزوجين فيما قد ترك

____________

(1) م: يشترك.

(2) ع: فحر.

(3) ع: ابنين.

(4) م: صار.

(5) م: و من تولّى كافرا شروره.

194

و هو من الإمام حسب أولى * * * لكنّه لا يتعدّى المولى

إرث و لا يضمن إلّا سائبة * * * كالمعتقين في الرّقاب الواجبة

و كلّ من ليس سواه وارثه * * * ثمّ الولاء للإمام ثالثة

و مع فقد كلّ من يناسبه * * * وارثه الإمام أو مساببه (1)

يصنع فيه ما يشاء و نقل * * * أنّ أمير المؤمنين قد جعل

ذلك في الفقير في بلدانه * * * و ضعفاء الحال من جيرانه

أمّا إذا غاب الإمام قسما * * * في الفقراء حسب ما قد رسما

[القول في موانع الإرث]

القول فيما يمنع الميراثا * * * كفر و قتل رقّهم ثلاثا

فيمنع الكافر إرث المسلم * * * دون الذي به إليه ينتمي

و لو قريبا فابن عمّ مسلم * * * أولى من ابن كافر بل يحرم (2)

[و مع فقد المسلم الإمام * * * بل ترث الكفرة الإسلام] (3)

أيضا و يمنعونه من شركته * * * و إن يكن أسلم قبل قسمته

شاركهم إن كان بالسّويّه * * * و جاز (4) إن خصّ بأولويّة

و إن يكن وارثه فردا فما * * * لكافر إرث إذا ما أسلما

و المسلمون يتوارثونا * * * و لو برأي متخالفينا

كذلك الكفّار (5) دين واحد * * * و لو طرأ في الملل التّباعد

و من يكن عن فطرة يرتدّ * * * يقتل كذا زوجته تعتدّ

____________

(1) م: لنائبه.

(2) م: فليحرم.

(3) ليس في م.

(4) جاز الشّيء: إذا أجمعه، و المعنى: و أخذ الجميع إن كان أولى.

(5) م: الكافر.

195

للموت من ردّته و توبته * * * لاغية و قسمت (1) تركته

و إن هو ارتدّ لغير فطره * * * فليستتب فالتّوب يمحو (2) كفره

و إن أبى يقتل و أمّا العدّة * * * فكالطّلاق من أوان الرّدّة

و المال لا يقسم إلّا أن قتل * * * و إن يكرّر أربعا (3) فالقتل حلّ

و حال ما ترتدّ أنثى حبست * * * و عند أوقات الصّلاة ضربت

و لو عن الفطرة كان كفرها * * * حتّى تتوب فيزول إصرها (4)

لا يرث المرتدّ إلّا المسلم * * * و هو لكلّ كافر محرّم (5)

لو لم يكن خلّف إلّا كافرا * * * كان التّراث للإمام صائرا

و هكذا المسلم لو مات و ما * * * له سوى المرتدّ منه حرما

و القتل إمّا أن يكون عمدا * * * ظلما و إمّا خطأ لا قصدا

فيمنع الأوّل بالإطلاق * * * و الثّاني من ديته لا الباقي

و يرث المقتول غير من قتل * * * و لو بعيدا منه أو به اتّصل

إن فقدوا فللإمام وجبا * * * و يرث الدّية من تقرّبا

بالأب و الذّكران و الإناث * * * و الزّوج و الزّوجة كالميراث

و في الذي بأمّه تقرّبا * * * قولان و المنع أراه أقربا

لو عدم الوارث للمقتول * * * عمدا بشرط الظّلم للقتيل

فللإمام القتل أو أخذ الدّية * * * و ما له في قولنا أن يعفيه

و حكمها كالتّركات تقضى * * * منها الدّيون و الوصايا تمضى

و ليس للدّيّان منع الوارث * * * للدّين من قبل الغريم العابث

الثّالث الرّقّ و ذاك مانع * * * في الطّرفين و هو إن يجامع

____________

(1) م: قسمة.

(2) م: يمحي.

(3) م: و إن يكن عن رابع.

(4) م: ضرها.

(5) م: فليحرم.

196

حرّا يكون المال للحرّ فقد * * * و لو غدا الرّق قريبا أو بعد

و الرّقّ إن أعتق قبل قسمته * * * شارك أو حاز بحسب حالته (1)

و إن يكن وارثه فردا فلا * * * يعتدّ في (2) الميراث عتق حصلا

إن لم يكن وارث ميت إلّا * * * رقّ سواه جاز جبر (3) المولى

ليقبض القيمة ممّا خلّفا * * * للعتق ثمّ إرث ما تخلّفا

إن كانت القيمة فوق ما ترك * * * فليس بالواجب ثمّ أن يفك

و وارث المملوك مولاه إذا * * * قلنا بأنّ العبد مالك كذا

مدبّر مكاتب أمّ ولد * * * إلّا الذي أطلق إن كان نقد (4)

[القول في مخارج السّهام]

القول في مخارج السّهام * * * و الضّرب و القسمة و الأحكام

فالنّصف من اثنين و الثّلثان * * * و الثّلث من ثلاثة سيّان

و الرّبع من أربعة و السّدس من * * * ستّ كذا الثّمان مخرج الثّمن

و إن يكن في الفرض ربع و سدس * * * فهو من اثني عشر ثمّ السّدس

و الثّمن من عشرين بعد أربعة * * * و ربّما ينكسر الفرض معه

فالوجه ضرب عدد منكسر * * * في أصل ذاك الفرض إن لم يظهر (5)

[بينهما وفق كأبوين مع * * * خمس بنات فإذا الوفق جمع

فاضربه في عدد ذاك المنكسر * * * مثل البنات السّتّ مع قد ذكر] (6)

و إن تكن قصرت الفريضة * * * بالزّوج أو بزوجة مفروضة

____________

(1) م: عادته.

(2) ع: يفيده.

(3) ع: خير.

(4) م: فقد.

(5) م: مثل البنات الست مع من قد ذكر.

(6) ليس في م.

197

فالنّقص للبنت أو البنات * * * كذا على أخت و أخوات

للأبوين أو أب و إن يزد * * * فلسوى الزّوجين و الأمّ ترد

محجوبة بإخوة و ذو السّبب (1) * * * لا يستحق الرّد مع من قد ضرب

بالسّببين ثمّ بعض الورثة * * * لو مات قبل قسمة عن ورثه

مغايرين فاضرب الوفق من ال * * * فريضة الأخرى في الأولى كالأول

أو لم يكن هناك وفق فاضرب * * * ثانية في أصل الأولى و تصب (2)

[القول في إرث الحمل و المفقود و ولد اللعان و ولد الزّنا]

القول في إرث بني اللعان * * * و الحمل و المفقود و ابن الزّان

أوّلها ترثه والدته * * * و من بها إليه كانت قربته

و الزّوج و الزّوجة و الأولاد * * * و هو كذا يرثهم إن بادوا

و لا توارثا إذا خلا أبا * * * لنفيه (3) أو من به تقرّبا

فإن يذر إخوة الأبوين * * * و إخوة الأمّ فسؤددين

في إرثه و ولد الزّنا فلا * * * يرثه أبوه و الأمّ و لا

من بهما قربته إليه * * * و إرثهم محرّم عليه

بل هو و الولد و الزّوجان * * * دون سواهم يتوارثان

إن لم يكونوا فالإمام الوارث * * * و الحمل إن سقط حيّا يرث

أو لا فلا و قبل وضع يعزل * * * نصيب اثنين احتياطا يجعل (4)

و أعط ذا الفرض النّصيب الأدنى (5) * * * و دية الجنين حيّ بحبا

لأبويه أو لمن تقرّبا * * * بالأبوين أو يخصّص الآباء

____________

(1) ع: ذو النسب.

(2) م: انصب.

(3) م: لنفسه.

(4) ع: يفعل.

(5) م: الأولى.

198

و اصبر على المفقود حتّى يمضي * * * عمر عليه بالممات يقضي

أو غالبا ثمّ اقسم الأموالا * * * كما إذا حقّقت الانتفالا (1)

[القول في إرث الخنثى]

القول في بيان إرث الخنثى * * * من ضمّ فرجي ذكر و أنثى

ورث بالأسبق بالبول و مع * * * تسوية أيّهما بعد انقطع

و إن تساويا فنصف رجل * * * و نصف أنثى سهم خنثى مشكل

و إن يخلّف ولدين خنثى * * * و ذكرا فافرضه طورا أنثى

و افرضه طورا ذكرا ثمّ اضرب * * * كلّ فريضة في الأخرى و احسب

جملته اثني عشر للخنثى * * * خمس و للذّكر سبع إرثا

و إن يخلّف مع خنثى أنثى * * * عكست فالسّبع إذن للخنثى

و إن أتى الخنثى بها مقرونا * * * بابن و بنت فمن أربعينا

و من أتى ليس له الفرجان * * * فقرعة و من له رأسان

أو بدنان فوق حقو واحد * * * يعتبران بالصّياح الوارد

في النّوم إن ينتبه الرّأسان * * * فواحد (2) [أ] و لا فذان (3) اثنان

[القول في ميراث الغرقى و المهدوم عليهم]

القول في بيان إرث الغرقى * * * و من بهدم قتلوا أو خنقا

و هؤلاء يتوارثونا * * * و الشّرط فيهم متوارثينا

____________

(1) انتفل من الأمر: تبرّأ منه. و في ع: انتقالا.

(2) ع: فواحدا.

(3) م: «إلّا قداك» بدل «أو لا قدان».

199

و كونهم أو بعضهم ذا مال * * * و اشتبه الآخر و الأوالي (1)

و هل يخصّ دين هذا الحكم * * * أو مطلقا فيه خلاف جمّ

و مع تكامل الشّروط فليرث * * * كلّ من الآخر لا ممّا ورث

و قدّم الأضعف في الإرث كما * * * لو غرق ابن و أب قد عدما

ولده قبل (2) أبيه فانتقل * * * إلى أب نصيبه ثمّ حصل

موت أبيه (3) ثانيا فانتقلا * * * نصيبه من ماله لا ما تلا

و انتقل النّصيب من كلّ إلى * * * وارثه و الآخران (4) مثلا

لواحد (5) مال فماله انتقل * * * لوارث الآخر حسب إن حصل

و إن يمت من غير وارث رجع * * * ميراثه إلى الإمام المتّبع

[القول في ميراث المجوس]

القول في إرث المجوس بالنّسب * * * صحيحه و فاسد و بالسّبب

على خلاف فلو انّه ترك * * * أمّا هي الزّوجة فالإرث (6) اشترك

و إن فرضنا فيهما ما يمنع * * * ورّث بالمانع لا ما يمنع (7)

كالبنت و هي الأخت فالبنت فقط * * * إذا اعتبار الأخت مع بنت سقط

____________

(1) م: بالأوّل.

(2) م: بعد.

(3) م: موته ابنه.

(4) ع: الاخوان.

(5) ع: أو أحد.

(6) م: فالأب.

(7) م: فالمنع.

200

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

201

[كتاب القضاء و الحدود]

كتاب القضاء

[القول في القضاء]

القول في القضاء و الأحكام * * * شرط القضا الإذن من الإمام

و العلم و التّكليف و الايمان * * * و الضّبط و التّذكير و الإتقان

لوجه فتياه فلا يقلّد * * * عدالة طهارة في المولد

و ينفذ الحكم من الفقيه * * * في غيبة مع الشّروط فيه

و ندب الإعلان في القدوم * * * لينتهي العلم إلى المظلوم

و أنّه يجلس في وسط البلد * * * مستدبر القبلة حيث ما قعد (1)

مستخرجا ما كان في الخزون * * * من حجج معتبر السّجون

و موجب السّجن و عند التّهمة * * * يفرّق الشهود حتّى يعلمه

كذلك الخوض مع الأفاضل * * * و يكره القضاء عند شاغل

بالجوع و العطش أو بالغضب (2) * * * و الهمّ و الأفراج أو بالنّصب

كذا اتّخاذ حاجب وقت القضا * * * كذاك تعيين شهود ترتضي

و أنّه يشفع للغريم * * * ليسقط الحقّ عن الخصوم

____________

(1) م: «يقعد» بدل «ما قعد».

(2) م: بالغصب.

202

و جاز للإمام حكم العلم * * * و لسواه في حقوق الخصم

و في انتفاء علمه بالبيّنة * * * إن علم العدالة المبيّنة

أو أن يزكّوا و يصحّ مجملا * * * خلاف جرح شرطه مفصّلا

و الجرح إن تعارضا يقدّم * * * ثمّ يعاد رشوة و يحرم

مع حكمه بالحقّ ثمّ إن طلب * * * مطالب إحضار خصم فليجب

إلّا إلى إحضار غير البرزة (1) * * * أو مدنف (2) عرف منه عجزه

فينفذ (3) القاضي إليهما حكم * * * يقضي بحقّ ثمّ يمضي ما حكم

و واجب تسوية الخصوم * * * في اللّفظ و المكان و التّسليم

و اللّمح و الإنصات ثمّ العدل * * * في الحكم و المسلم جاز يعلو

عن مجلس الكافر أو أن يقعدا * * * مع قيام كافر قد وردا

و لا يلقّنه و من تقدّما * * * بذكر دعواه ففيها قدّما

و إن يفوها (4) بالدّعاوي دفعه (5) * * * فمن على اليمين أرعى (6) سمعه

فإن أقرّ خصمه مختارا * * * مكلّفا ألزمه إقرارا

و إن أبى غريمه فليحبسه * * * إن كان خصمه له التمسه

و إن يرد إثبات حقّ أثبته * * * أن حقّق اسما نسبا معرفته

أو بعد أن يعرفه عدلان * * * أو تشهد الحلية (7) بالعرفان

و إن يكن قد ادّعى الإعسارا * * * و ثبتت دعواه فالإنظارا

أو لا فلا بدّ من الشّهادة * * * إن كان معروفا بمال عادة

أو كان مالا أصلها و إلّا * * * فاقبل له مع اليمين القولا

____________

(1) أي: التي لا تبرز إلى الرجال، أي: المخدّرة.

(2) أي: المريض.

(3) م: فينقل.

(4) من فاه يفوه، أي: إذا ادّعيا دفعة.

(5) م: دعوة.

(6) م: ادّعى

(7) الحلية من الرجل: صفته و خلقته و صورته.

203

و إن يكن أنكر ما ادّعاه * * * تطلب شهوده على دعواه

فإن يقم قابلها بالحكم * * * أو لا له استيفاء (1) يمين الخصم

و لم يجز إحلافه إلّا إذا * * * طلبها الخصم فإن بها ابتدأ

أو أحلف الحاكم لا اعتداد * * * بها و مع طلبه تعتاد

فإن أبى و ردّها فالمدّعي * * * مع اليمين مثبت ما يدّعي

و إن أبى و لم يردّ بل نكل * * * ردّت فإن نكل فيهما بطل

و مع يمين منكر لم يسمع * * * من بعدها بيّنة للمدّعي

إلّا مع الإكذاب و القصاص * * * من بعدها ليس به خلاص

أمّا الشّهادات على الميت فلا * * * بدّ له من اليمين مكملا

على البقاء و منكر إذا سكت * * * لآفة قد منعته فصمت

توصّل القاضي إلى إقراره * * * بما به يعرف أو إنكاره

و إن يرد مترجما فالواحد (2) * * * لم يكفه و يحبس المعاند

حتّى يجيب (3) و سوى أسمائه * * * سبحانه (4) لم يغن (5) في إيلائه

إلّا لذمّي رآه أردعا (6) * * * إحلافه بدينه قد شرعا

و يستحبّ عندها أن يعظا * * * مبالغا مخوّفا مغلّظا

إن بلغ القدر نصاب القطع * * * فصاعدا بقوله و الرّدع (7)

و بالمكان و الزّمان و كفى * * * و اللّه ما في ذمّتي له كذا

و يحلف الأخرس بالإشارة * * * فإنّها نابت عن العبارة

و لا يمين في سوى ديوانه * * * أي مجلس القضاء مع إمكانه

ثمّ على القطع يكون إلّا * * * إن كان ذاك لسواه فعلا

____________

(1) م: استبقا.

(2) م: فالولد.

(3) م: بحيث. ع: يحبب.

(4) م: شيخا له.

(5) م: لم يقر.

(6) م: إذ رعى.

(7) م: الدزع.

204

فمنه بانتفاء علم فاقنع (1) * * * و ربّما صار الجحود يدّعي

إذا ادّعى الإقباض أو إبراء (2) * * * و في الحدود خلف ما قد جاء

و لا أتى مع عدم العلم و لا * * * ليثبت المال لزيد مثلا

و يقبل العدل مع اليمين * * * إذا بدا في المال و الدّيون

لا في الهلال و الطّلاق وردا * * * و لا القصاص و إذا ما شهدا

بالحكم عند حاكم عدلان * * * فلينفذ الشّرعيّ ذاك الثّاني

و المدّعي من شرطه دعواه * * * لنفسه أو من جرى مجراه

كمن له ولاية عنه بما * * * يملك و التّكليف شرط علما

و جوّزوا انتزاعه للعين * * * و هكذا مع جحده (3) للدّين

و عدم الشّهود و البذل (4) و لا * * * يجوز إن وجدها أو بدلا

و مدّع ما لا يد عليه * * * و لا نزاع سلّموا إليه

و احكم على الغائب بالشّهود * * * و اقض الدّيون عنه بالموجود

لكن إذا سلّمه بالبيّنة * * * فاطلب من الخصم كفيلا ضمنه

و لو تنازع الغريمان بما * * * يداهما عليه كان لهما

على السّواء و لكلّ واحد * * * إذ ذاك إحلاف الغريم الجاحد

و إن يكن في يد شخص منهما * * * فهو له لكن إذا ما أقسما

أو ثالث فهو لمن يصدّقه * * * دون الذي الثّالث لا يوافقه

لكنّ للآخر أن يحلّفه * * * فإن يكن صدق كلّا (5) نصفه

و جائز إحلاف كلّ صاحبه * * * أمّا إذا الثّالث كلّا كذّبه

بقي في يديه و الزّوجان * * * متاع بيت يتداعيان

____________

(1) م: قاطع.

(2) م: و الإبراء.

(3) م: حجة.

(4) م: للبدل.

(5) م: كلامه.

205

قيل لكلّ فيه و كلّما * * * يصلح للنّوعين فهو لهما

و قال في المبسوط حيث عدما * * * بيّنة روي (1) بدين قسما

أمّا إذا تعارضت شهود * * * فشاهد الدّاخل لا يفيد

إلّا إذا ما انفردت بالسبب (2) * * * فليقض للدّاخل بالمسبّب

إن شهدا بسببين حكما * * * لخارج و الشّابثان (3) اقتسما

و إن يكن في يد ثالث حكم * * * بأعدل فأكثر إذا علم

فإن تساويا فكلّ من قرع * * * يحلف أو غريمه إن امتنع

و إن هما فرّا (4) من الألية (5) * * * قسمته بينهما سويّة

[القول في صفات الشاهد]

القول في الشّاهد أما صفته * * * فخمسة تكليفه عدالته

إيمانه طهارة الولادة * * * مع انتفاء تهمة الشّهادة

و يقبل ابن العشر في الكلام * * * مع عدم الجمع على الحرام

بشرط الاتّفاق في القضيّة * * * و يقبل الذّمّيّ في الوصيّة

مع عدم المسلم ثمّ منعا * * * شهادة الفاسق حتّى يقلعا

و يمنع الشريك للمشارك * * * لا مطلقا بل خصّ بالمشترك

كذلك الوكيل و الوصيّ * * * ما فيه كلّ منهما وليّ

كذا العدوّ و شهادة الولد * * * على أب و العكس فيه لا يرد

و جاز كلّ منهما للثّاني * * * كذلك الزّوجان يقبلان

[لا يقبل العبد على مولاه * * * و اختلف الأصحاب في سواه

____________

(1) م: دين.

(2) م: بالنسب.

(3) م: الثابتان.

(4) م: قران.

(5) الألية: اليمين.

206

أمّا إذا أعتق فهو يجري * * * على الموالي و لهم كالحرّ

يقبل إن أقام من تحمّلا * * * مع مانع من بعد أن يزيلا] (1)

لا يقبل الشّاهد لو تبرّعا * * * و قولهن في الهلال منعا (2)

كذلك الطّلاق و الحدود * * * و لو مع الرّجال بل مردود

لكن إذا كنّ مع الرّجال * * * قبلن في الحقوق و الأموال

لكنّهنّ و إن انفردنا * * * في عذرة (3) و شبهها يقبلنا

مثل الخفيّ من عيوبهنّا * * * و هكذا قابلة منهنّا

في ربع ميراث الذي استهلّا (4) * * * و امرأة ربع الوصايا أصلا

و ليس للشّاهد أن يقيما * * * إلّا بما كان به عليما

و ليس يكفي رؤية الخطّ بلا * * * ذكر و إن أقام عدل مثلا

و الملك يكفي فيه للشّهادة * * * تصرّف الملّاك حسب العادة

و يثبت النّسب و الوقفيّة (5) * * * و الملك بالسّماع و الزّوجيّة

لو سمع الإقرار فليقم بها * * * عليه قال اشهد على أو بها

و يحرم الكتمان بعد العلم * * * مع انتفاء ضرر بظلم

و لو دعي (6) الشّاهد للتّحمّل * * * فلامتناع عنه لم يحلّل

لكنّما فرض كفاية و لا * * * يشهد إنسان على من جهلا

إلّا إذا عرّفه عدلان * * * و ينظر (7) المرأة شاهدان

و اقبل شهادة على الشّهود * * * في الدّين و الحقوق لا الحدود

و لا يجز أقلّ من عدلين * * * فيها على أصل من الأصلين

____________

(1) ليس في م.

(2) م: جمعا.

(3) العذرة: البكارة.

(4) الاستهلال: رفع الصوت بالبكاء و الصياح عند الولادة.

(5) م: و يثبت السبب في الوقفية.

(6) م: دعا.

(7) م: تبطل.

207

و هكذا لو شهد اثنان على * * * كلّ من الأصلين حسب قبلا

و إنّما تقبل لو تعذّرا * * * شاهد أصل و متى ما أنكرا

شاهد أصل قبل حكم بطلت * * * كذا إذا ثالثة كانت لغت

إن رجعا و حاكم ما حكما * * * فانقضه لا من بعده بل غرما

لو ثبت الزّور استعدنا الأعينا * * * و لو تعذّرت بحال ضمنا

و شاهد الأصل إذا توهّما * * * قالا شهدنا مع قصاص غرما

أو زعما أنّهما تعمّدا * * * مع القصاص اقتصّ منهم قودا

أو بعضهم و ردّ بعض ما وجب * * * و تمّم الوليّ إن فضلا حسب (1)

[و إن يقل ذلك بعضهم يرد * * * عليهم الوليّ إن كان يزد] (2)

و اقتصّ منهم و إذا ما قالا * * * أخطأت أدّى قدر ما قد نالا

لو شهدا بسرق فقطعا * * * من شهدا عليه ثمّ رجعا

و اعتذرا بالوهم ثمّ شهدا * * * على سواه غرّما تلك اليدا

و لم يؤثّر في الغريم الآخر * * * قولهما للاختلال الظاهر

و واجب شهرة ذي التّزوير * * * و ما يرى الإمام من تعزير

[القول في حدّ الزّنا]

القول في حدّ الزّنا و يثبته * * * إن غاب في فرج النّساء حشفته

من غير عقد قبلا أو دبرا * * * أو شبهة أو كان ملكا يشترى

بشرط أن يكون ذاك الزّاني * * * مكلّفا يعلم بالعصيان

لا مكرها و لا يفيد العقد * * * على حرام عالما و الحدّ

____________

(1) م: إن كان عمد.

(2) ليس في م.

208

عليه لو واقع أمّا لو خبت (1) * * * إليه أجنبيّة تشبّهت

حدّت (2) و إن هو ادّعى الزّوجيّة * * * أو ما يجوز شبهة خفيّه

لسقط الحدّ و لو تزوّجا * * * معتدّة أجلها ما خرجا

حدّ مع الدّخول بل لو ادّعى * * * جهالة و احتملت ليسمعا (3)

و لو زنى الأعمى لحدّ إن رفع (4) * * * بغير شبهة و معها ارتفع

يثبته إقراره اختيارا * * * من أهله أربعة مرارا

أو شهدت أربعة ثقات * * * و اتّفق الأفعال و الصّفات

فالجلد دون الرّجم أمّا الفرد (5) * * * مع النّساء و إن كثرن حدّوا

و هكذا لو نقص الشّهود * * * عن أربع فكلّهم محدود

بشرط أن يشاهدوا تعيينا * * * كالميل في المكحل لا تخمينا

لو شاهدوا العناق و التّقبيلا * * * حسب أو التّفخيذ و التّعليلا

ليثبت التّعزير و الإقرار * * * بموجب للرّجم فالإنكار

يسقطه لا بموجب للجلد * * * فذاك ما عنه له من بدّ

إن يثبت (6) المقرّ فالإمام * * * له قبول و له انتقام

و بالشّهود تجب الإقامة * * * و قبلها تحتّم السّلامة (7)

و يقتل الزّاني بذات محرم * * * من نسب أو مرضع محرّم

أو زوجة الوالد (8) و الذّمّيّ * * * مسلمة و المكره الغصبيّ (9)

عبدا و حرّا مسلما و كافرا * * * و محصنا يكون أو مغايرا

و هو الذي له بعقد دائم * * * فرج يغاديه غدوّ حاكم

____________

(1) م: «دنت.» و كلاهما صحيح.

(2) م: حدث.

(3) م: لسمعا.

(4) م: وقع.

(5) م: ما انفردوا.

(6) ع: ثبت.

(7) ع: و قبلها يحتم بالسلامة.

(8) م: الولد.

(9) ع: العصيّ.