معجم رجال الحديث - ج17

- السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي المزيد...
465 /
109

أخبرنا علي بن أحمد، قال: حدثنا إسحاق بن الحسن، قال: حدثنا محمد بن الحسن، قال: حدثنا علوية بن مثوية [منوية بن علي بن سعد أخي أبي الآثار القرداني [القزداني عنه، به». و ذكره مرة ثانية، قائلا: «محمد بن سالم بن أبي سلمة الكندي السجستاني: له كتاب، و هو كتاب أبيه رواه عنه» (انتهى). و قال الشيخ (609): «محمد بن سالم بن أبي سلمة: له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن علي بن محمد بن أبي سعيد القيرواني، عن محمد بن سالم بن أبي سلمة السجستاني» و قال ابن الغضائري: «محمد بن سالم بن أبي سلمة الكندي السجستاني: يروي عن أبيه، في حديثه ضعف». و تقدم في أبيه قوله: «روى عنه ابنه و هو لا يعرف». بقي هنا أمران: الأول: أن ظاهر كلام النجاشي أولا أن لمحمد بن سالم كتابا رواه علوية بن منوية [مثوية، و هو صريح كلام النجاشي(قدس سره)، و لكن صريح كلام النجاشي ثانيا أن كتابه هو كتاب أبيه، و هو رواه عنه، و قد تقدم عنه في ترجمة سالم بن أبي سلمة أبيه أن له كتابا، رواه ابنه محمد بن سالم. الثاني: أن الرجل لم يرد فيه توثيق، بل عرفت من ابن الغضائري أن في حديثه ضعفا و هو لا يعرف. و قد ذكره ابن داود في القسم الثاني (436)، و قال: «محمد بن سالم الكندي السجستاني (لم) ضعيف». و مع ذلك قد ذكره في القسم الأول أيضا (1353)، و قال: «محمد بن سالم بن أبي سلمة الكندي السجستاني (لم- جش) مهمل (كش) مدحه» (انتهى). أقول: لم يرد مدحه في الكشي، و الأمر قد اشتبه على ابن داود جزما،

110

و لا نعرف وجها لعده في القسم الأول أصلا. روى بعنوان محمد بن سالم بن أبي سلمة، عن أحمد بن الريان، و روى عنه (الحسين بن محمد، و محمد بن يحيى). الروضة: الحديث 347. و روى عن الحسن [الحسين بن شاذان الواسطي، و روى عنه الحسين بن محمد، و محمد بن يحيى. الروضة: الحديث 346. و روى عن محمد بن سعيد بن غزوان، و روى عنه علي بن محمد بن سعيد. الروضة: الحديث 314. أقول: الظاهر أن الصحيح علي بن محمد بن سعد، و هو علي بن محمد بن علي بن سعد القزداني [القيرواني الأشعري، فإنه المعنون في كتب الرجال، و روى عنه ابن الوليد، و إن كان في طريق الشيخ، علي بن محمد بن أبي سعيد، كما تقدم. و طريق الشيخ إليه ضعيف.

10828- محمد بن سالم بن أفلح:

الأنصاري: كوفي، مات سنة سبع و ثمانين و مائة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (134).

10829- محمد بن سالم بن شريح:

الأشجعي الحذاء الكوفي: أبو إسماعيل، أسند عنه، مات سنة (192) و هو ابن تسع و خمسين سنة، و يقال: له سالم الحذاء، و سالم الأشجعي، و سالم بن أبي واصل، و سالم بن شريح، و هو ثقة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (146). أقول: الضمير في قوله: و يقال له، يرجع إلى سالم بن شريح جزما، و إن

111

كان هذا على خلاف ما يقتضيه نظام الكلام، و عليه فالضمير المنفصل في قوله و هو ثقة يرجع إلى سالم، لا إلى ابنه محمد، و الله العالم. قيل إن سالم بن أبي واصل الحذاء، كان ممن يرى رأي الزيدية، و خرج مع إبراهيم بن عبد الله بن الحسن، فيبعد أن يرجع التوثيق إليه، قلت: لو صح ما ذكر فهو لا ينافي التوثيق، فقد صدر التوثيق من النجاشي و الشيخ لجمع كثير من غير الإمامية الاثني عشرية. و لقد أغرب ابن داود حيث قال (1354) من القسم الأول: «محمد بن سالم بن شريح بالشين المعجمة و الحاء المهملة، الأشجعي بالشين المعجمة الكوفي (ق) (جخ) ثقة، يكنى أبا إسماعيل، و يقال: سالم الحذاء الكوفي الأشجعي، و سالم بن أبي واصل، ثقة». وجه الغرابة: أن التوثيق في كلام الشيخ، إن رجع إلى سالم كما استظهرناه فلا مجال لتوثيق ابنه، و إن رجع إلى ابنه محمد فلا مجال لتوثيق سالم نفسه، فالجمع بين الأمرين غريب.

10830- محمد بن سالم بن عبد الحميد:

من أصحاب الجواد(ع)، رجال الشيخ (22). و قال الكشي (441- إلى- 444): محمد بن الوليد الخزاز، و معاوية بن حكيم، و مصدق بن صدقة، و محمد بن سالم بن عبد الحميد: «قال أبو عمرو: هؤلاء كلهم فطحية، و هم من أجلة العلماء و الفقهاء و العدول، و بعضهم أدرك الرضا(ع)، و كلهم كوفيون». قال الوحيد(قدس سره) في التعليقة: «في الظن أنه ابن عبد الحميد بن سالم الكوفي، المعروف المشهور و سيجيء، و وقع تقديم و تأخير من الناسخ، و أمثال هذه من نسخة (كش) غير بعيدة، على ما صرح بعض المحققين، و أشار إليه

112

(جش) في ترجمته. و الشاهد على ما ذكرنا أن المستفاد من كلام (كش) أنه كنظائره و شراكته من أجلة العلماء و الفقهاء و العدول، المعروفين المعهودين، و محمد بن سالم بن عبد الحميد ما أظن تحققه في سند حديث، أو ذكره في موضع، فضلا عن أن يكون بتلك المثابة ..» إلخ. أقول: إن ما ذكره(قدس سره) يبعده أن محمد بن عبد الحميد بن سالم لم ينسب إلى الفطحية، بل ظاهر قول النجاشي أنه ثقة من أصحابنا ينافي كونه فطحيا. و الذي يسهل الخطب، أن محمد بن سالم بن عبد الحميد لم يرد و لا في سند رواية واحدة، و إنما الوارد فيها محمد بن سالم من غير تقييد، و الجزم بالانطباق يحتاج إلى قرينة و هي مفقودة.

10831- محمد بن سالم بن عبد الرحمن:

روى عن الحسين بن محمد بن علي الأزدي، و روى عنه أحمد بن محمد بن سعيد، ذكره الشيخ في الفهرست في ترجمة إسماعيل بن أبي خالد (30). أقول: هذا مغاير لما بعده الذي هو من أصحاب الصادق(ع)، فإن أحمد بن محمد بن سعيد المتوفى سنة ثلاثمائة و ثلاث و ثلاثين، و المتولد سنة تسع و أربعين و مائتين، لا يمكن أن يروي عمن هو من أصحاب الصادق(ع).

10832- محمد بن سالم بن عبد الرحمن الأشل:

المصاحفي: كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (140).

113

10833- محمد بن سالم بياع القصب:

يأتي في ترجمة هارون بن سعد العجلي، عن الكشي بسنده إلى داود بن فرقد قول الصادق(ع): و إنما هو الزيدي حقا، محمد بن سالم بياع القصب.

10834- محمد بن سالم الطائي:

الكوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (133).

10835- محمد بن سالم القمي:

من أصحاب الرضا(ع)، رجال الشيخ (70).

10836- محمد بن سالم الكندي:

السجستاني: روى (محمد بن سالم الكندي) عمن حدثه، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه عمرو بن عثمان. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب مجالسة أهل المعاصي 163، الحديث 6. و رواها في كتاب العشرة 4، باب من تكره مجالسته و مرافقته 4، الحديث 1، من الجزء. أقول: هذا هو محمد بن سالم بن أبي سلمة المتقدم.

10837- محمد بن سالم الكوفي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (141).

10838- محمد بن سالم النهدي:

مولاهم، كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال

114

الشيخ (137).

10839- محمد بن سائب بن بشر:

أبو النضر [أبو النصر الكلبي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (144). و عده في أصحاب الباقر(ع)أيضا (25)، قائلا: «محمد بن سائب الكلبي». و عده البرقي من أصحاب الصادق(ع)، قائلا: «محمد بن سائب الكلبي النسابة». و قد تقدم في أبان بن تغلب أن له كتاب تفسير جمعه إياه، و تفسير أبان، و تفسير أبي روق محمد بن عبد الرحمن، أو عبد الرحمن بن محمد، فجعل الجميع كتابا واحدا.

10840- محمد بن سائب بن عطية:

الغامدي الأزدي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (143).

10841- محمد بن سايب الثقفي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (145).

10842- محمد بن سايب الكلبي:

تقدم في محمد بن سائب بن بشر.

115

10843- محمد بن سرو:

[سرد: روى عن أبي الحسن الثالث(ع)، و روى عنه عبد الله بن جعفر. التهذيب: الجزء 5، باب الإحرام للحج، الحديث 570. و رواها في الإستبصار: الجزء 2، باب الوقت الذي يلحق الإنسان فيه المتعة، الحديث 865، و قد جزم صاحب المعالم(قدس سره) في المنتقى: الجزء 2،(ص)521، بوقوع التحريف في سند هذه الرواية، و أن الصحيح محمد بن جزك، بدل محمد بن سرو. أقول: ما ذكره(قدس سره) و إن كان يؤيده كثرة رواية عبد الله بن جعفر، عن محمد بن جزك، و عدم وجود روايته عن محمد بن سرو، غير هذه الرواية، إلا أنه لا يمكن الجزم به، و لا سيما مع اتفاق جميع النسخ القديمة و الحديثة، على ضبط الرجل بعنوان محمد بن سرو.

10844- محمد بن سعد:

الأموي: روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه جماعة من أصحابنا. الإستبصار: الجزء 3، باب أن من طلق امرأته ثلاث تطليقات، الحديث 1013. و رواها في التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 174. و لكن الموجود فيه سعيد الأموي، و الوافي كما في التهذيب.

10845- محمد بن سعد بن محمد:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الأجل مجد الدين محمد بن سعد بن محمد الأسدي: فاضل، ورع».

116

10846- محمد بن سعد بن هبة الله:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «القاضي ركن الدين محمد بن سعد بن هبة الله بن دعويدار: فاضل، فقيه، دين، له نظم حسن».

10847- محمد بن سعد بن يزيد:

[ابن مزيد أبو الحسن: من مشايخ الكشي، ذكره في ترجمة محمد بن جعفر بن إبراهيم بن محمد الهمداني (504). و لكنه ذكر في ترجمة عبد الله بن جندب (480) محمد بن سعيد بن مزيد أبو الحسن، و ذكر في فضل الرواية و الحديث، محمد بن سعيد الكشي بن يزيد، الحديث 2، و ذكر في ترجمة أبي ذر أبو الحسن (2)، الحديث 1، محمد بن سعيد بن يزيد، و في ترجمة عمار (3)، الحديث (2)، محمد بن سعيد بن يزيد الكشي. و لا شك في اتحاد الجميع، و الاختلاف من النساخ، و غير بعيد أن يكون الصحيح هو محمد بن سعيد، كما يأتي عن الشيخ في رجاله.

10848- محمد بن سعد كاتب الواقدي:

تقدم له ذكر في ترجمة (إبراهيم أبي رافع).

10849- محمد بن سعدان:

الكلابي الجعدي: مولاهم، كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (158).

10850- محمد بن سعيد:

روى عن محمد بن موسى أخي أبا الحسن العسكري(ع)،

117

و روى عنه محمد بن إسماعيل الرازي. تفسير القمي: سورة الشورى، في تفسير قوله تعالى: (أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرٰاناً وَ إِنٰاثاً). أقول: محمد بن سعيد هذا، هو محمد بن سعيد الآذربيجاني الآتي.

10851- محمد بن سعيد:

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ ستة عشر موردا. فقد روى عن إسماعيل بن أبي زياد، و إسماعيل بن مسلم، و زكريا بن محمد، و القاسم بن عروة، و السكوني. و روى عنه أبو همام، و أحمد بن أبي عبد الله، و أحمد بن محمد بن خالد، و محمد بن عيسى، و موسى بن عيسى، و موسى بن القاسم. ثم روى الشيخ بسنده، عن إسماعيل بن همام أبي همام، عن محمد بن سعيد، عن غزوان، عن السكوني. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الأموات، الحديث 1026. كذا في الوافي أيضا، و في الطبعة القديمة و الوسائل: محمد بن سعيد، عن غزوان السكوني، و هو نسخة في النسخة المخطوطة أيضا، و لكن في الإستبصار: الجزء 1، باب وجوب الصلاة على كل ميت مسلم، الحديث 1810، محمد بن سعيد بن غزوان، عن السكوني، و الظاهر هو الصحيح بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا بسنده، عن أبي همام، عن محمد بن سعيد، عن غزوان، عن السكوني. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد و فروضه، الحديث 209. كذا في الطبعة القديمة و الوافي أيضا. و لكن في الوسائل: محمد بن سعيد بن غزوان، عن السكوني، و هو الصحيح لما تقدم. أقول: الظاهر اتحاده مع محمد بن سعيد بن غزوان الآتي.

118

10852- محمد بن سعيد:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (805): «الشيخ صفي الدين محمد بن سعيد، فاضل، جليل، من تلامذة المحقق».

10853- محمد بن سعيد:

من أهل كش، يكنى أبا الحسن، صالح مستقيم المذهب. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم(ع)(36). أقول: تقدم بعنوان محمد بن سعد أيضا.

10854- محمد بن سعيد الأذربيجاني:

روى عن موسى بن محمد أخي أبي الحسن الثالث(ع)، و روى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب بعد باب آخر من باب في ميراث الخنثى 53، الحديث 1.

10855- محمد بن سعيد الأموي:

تقدم في محمد بن سعد الأموي.

10856- محمد بن سعيد البجلي:

روى عن قبيصة، و روى عنه محمد بن علي المدائني. كامل الزيارات: الباب (71)، في ثواب من زار الحسين(ع)يوم عاشوراء، الحديث 1.

10857- محمد بن سعيد ابن أخي سهل:

ابن زياد الأدمي: روى عمن ذكره، عن يونس بن عبد الرحمن.

119

و روى عنه عمر بن علي التفليسي، ذكره الكشي في ترجمة شعيب مولى (السجاد) علي بن الحسين(ع)(60)، الحديث 1.

10858- محمد بن سعيد بن الأسود:

الأموي، الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (153). و تقدمت له رواية في محمد بن سعد الأموي.

10859- محمد بن سعيد بن الأسود الطائي:

الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (156).

10860- محمد بن سعيد بن عزيز:

السمرقندي: أبو الحسن من مشايخ الصدوق(قدس سره) حدثه بأرض بلخ و وصفه بالفقيه. التوحيد: باب معنى التوحيد و العدل 5، الحديث 1، و المعاني، باب معنى التوحيد و العدل 9، الحديث 2.

10861- محمد بن سعيد بن عقيل:

قال ابن داود (1356) من القسم الأول: «محمد بن سعيد بن عقيل بن أبي طالب (سين) (جخ)». و قال ابن شهرآشوب: «و روي أنه قاتل محمد بن سعيد الأحول بن عقيل، فقتله لقيط بن ياسر الجهني». المناقب: الجزء 4 باب إمامة أبي عبد الله الحسين(ع)في (فصل في مقتله ع).

120

و تقدم بعنوان محمد بن أبي سعيد بن عقيل.

10862- محمد بن سعيد بن عمارة:

الليثي، الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (157).

10863- محمد بن سعيد بن غزوان:

قال النجاشي: «محمد بن سعيد بن غزوان: له كتاب، قال ابن نوح: أخبرنا محمد بن أحمد بن داود، قال: حدثنا محمد بن عيسى بن عثمان الأجرمي [الآجري، عن غزوان بن محمد الأزدي، عن أبيه محمد بن سعيد بن غزوان، بكتابه». و تقدم عن النجاشي روايته عن الصادق(ع)في ترجمة أبيه سعيد بن غزوان. محمد بن سعيد بن غزوان من أصحاب الباقر(ع)، رجال الشيخ 26. بقي هنا أمران: الأول: أن ظاهر عد الشيخ محمد بن سعيد بن غزوان من أصحاب الباقر(ع)، أن له رواية عنه(ع)، و صريح النجاشي أنه روى عن أبي عبد الله(ع)، إلا أنا لم نجد له رواية عن معصوم أبدا. ثم إن محمد بن سعيد بن غزوان روى عن السكوني، و روى عنه أبو همام إسماعيل بن همام. التهذيب: الجزء 1 باب التيمم و أحكامه، الحديث 561 و 582 و 584، و ورد في التهذيب: الجزء 6، في باب فضل الجهاد و فروضه: رواية أبي همام، عن محمد بن سعيد، عن غزوان، عن السكوني، الحديث 209. و وردت رواية أبي همام إسماعيل بن همام، عن محمد بن سعيد، عن غزوان، عن السكوني في نسخة. و عن غزوان السكوني في نسخة. التهذيب:

121

الجزء 3 باب الصلاة على الأموات، الحديث 1026. و لا ريب في وقوع التحريف في كلا الموردين، و الصحيح محمد بن سعيد بن غزوان، عن السكوني، كما ورد، كذلك الرواية الثانية في الإستبصار: الجزء 1، باب وجوب الصلاة على كل ميت مسلم، الحديث 1810، و قد تقدم. روى الشيخ بسنده، عن العباس بن معروف، عن أبي همام، عن محمد بن سعيد بن غزوان، عن السكوني. التهذيب: الجزء 1، باب التيمم و أحكامه، الحديث 561. و رواها أيضا: في الباب المذكور، الحديث 578، و فيه العباس عن السكوني، بلا واسطة محمد بن سعيد بن غزوان، و ما في المورد الأول هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، و إن كان الوافي و الوسائل عن كل مورد مثله. الثاني: أنه روى محمد بن يعقوب، بإسناده عن محمد بن سعيد بن غزوان، عن علي بن الحكم، عن عمر بن أبان، عن عيسى بن أبي منصور، عن أبي عبد الله(ع). الكافي: الجزء 2، باب الكتمان 96، الحديث 16. و علي بن الحكم هو من أصحاب الرضا(ع)، و تلميذ ابن أبي عمير الذي لم يدرك الصادق(ع)، فلا يمكن رواية من هو من أصحاب الباقر(ع)، و الصادق(ع)عنه. و أيضا روى محمد بن يعقوب بإسناده، عن محمد بن سعيد بن غزوان، عن ابن أبي نجران، عن محمد بن سنان، عن أبي خديجة، عن أبي الحسن(ع). الكافي: الجزء 2، باب الروح الذي أيد به المؤمن (110)، الحديث 1، و ابن أبي نجران من أصحاب الجواد(ع)و الرضا(ع)، و لا يمكن رواية من هو من أصحاب الصادقين(ع)عنه. و كذلك ما رواه بإسناده عن محمد بن سعيد بن غزوان، عن عبد الله بن المغيرة، عن أبي الحسن(ع). الروضة: الحديث 314. إذا، لا مناص من الالتزام بأن محمد بن سعيد بن غزوان الواقع في سند هذه الروايات، هو غير

122

محمد بن سعيد بن غزوان المترجم.

10864- محمد بن سعيد بن السيد سراج الدين قاسم:

قال الأردبيلي في جامعه: الجزء 2: «محمد بن سعيد بن السيد سراج الدين قاسم بن الأمير محمد الطباطبائي الحسني الحسيني القهبائي، جليل القدر، رفيع المنزلة، عالم، فاضل، كامل، ورع، صالح، دين، له تأليفات منها: كتاب مفاتيح الأحكام في شرح آيات الأحكام، للفاضل الكامل العادل الرضي الزكي مولانا أحمد الأردبيلي، و رسالة في إحياء الموات، و حاشية على حاشية الفاضل الزكي مولانا عبد الله على التهذيب في المنطق، ولد في سنة 1012 و توفي (رحمه الله) تعالى في سنة اثنتين و تسعين بعد الألف 1092، رضي الله عنه».

10865- محمد بن سعيد بن كلثوم:

المروزي: و كان متكلما، من أصحاب الهادي(ع)، رجال الشيخ (2). و قال الكشي (417) محمد بن سعيد بن كلثوم المروزي: «قال نصر بن الصباح: كان محمد بن سعيد بن كلثوم مروزيا من أجلة المتكلمين بنيسابور، و قال غيره: هجم عبد الله بن طاهر على محمد بن سعيد بسبب خبثه، فحاجه محمد بن سعيد فخلى سبيله، قال أبو عبد الله الجرجاني: إن محمد بن سعيد كان خارجيا، ثم رجع إلى التشيع، بعد أن كان بايع على الخروج و إظهار السيف». و قال ابن شهرآشوب: «و من أصحابه (الهادي ع) محمد بن سعيد بن كلثوم، و كان متكلما». المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي الحسن علي بن محمد النقي(ع)(فصل في المقدمات).

123

10866- محمد بن سعيد بن مزيد:

[يزيد: تقدم في محمد بن سعد.

10867- محمد بن سعيد بن هبة الله:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ الإمام ظهير الدين أبو الفضل محمد بن الشيخ الإمام قطب الدين أبي الحسن سعيد بن هبة الله الراوندي: فقيه، ثقة، عدل».

10868- محمد بن سعيد الجمحي:

روى عن هشام بن سالم، و روى عنه داود بن فرقد. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب مجالسة أهل المعاصي 163، الحديث 13.

10869- محمد بن سعيد الدورقي:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (806): «الشيخ محمد بن سعيد الدورقي: فاضل، زاهد، صالح، عابد، فقيه، معاصر».

10870- محمد بن سعيد الرواسي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (154).

10871- محمد بن سعيد السكوني:

قال الأردبيلي في جامعه: الجزء 2: روى أبو همام، عنه، عن أبي عبد الله(ع)في التهذيب: في باب حدود الزنا، ثم قال: الظاهر أن لفظة (عن)

124

هنا سقطت من بين محمد بن سعيد، و السكوني- على ما يظهر من ترجمة ابن سعيد بن غزوان الآتي- انتهى. أقول: السقط إنما كان في نسخته خاصة، و إلا فكلمة (عن) موجودة في التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 110، و الإستبصار: الجزء 4، باب المريض المدنف، الحديث 788. و كذلك موجودة في الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب الرجل يجب عليه الحد و هو مريض 49، الحديث 3.

10872- محمد بن سعيد [سعد العجلي:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (152).

10873- محمد بن سعيد الكشي:

أبو الحسن: تقدم بعنوان محمد بن سعيد من أهل كش.

10874- محمد بن سعيد الكندي:

و أخوه معاوية، معروفان، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (155).

10875- محمد بن سعيد المدائني:

روى عن الحسن بن صدقة، و روى عنه السندي بن الربيع. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين، الحديث 509. كذا في الطبعة القديمة و الوافي، و الوسائل أيضا و لكن الظاهر وقوع التحريف فيه، و الصحيح عمرو بن سعيد، فإن الراوي عن الحسن بن صدقة في

125

جميع الروايات هو عمرو بن سعيد، و لم يثبت وجود لمحمد بن سعيد المدائني، لا في الرجال و لا في الروايات.

10876- محمد بن سفيان:

روى عن رجل، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه محمد بن يحيى الصيرفي. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الاستسقاء 324. أقول: يحتمل أن يكون هذا محمد بن سفيان الهمداني الآتي.

10877- محمد بن سفيان الهمداني:

الشاكري، الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (142).

10878- محمد بن سكين:

قال النجاشي: «محمد بن سكين بن عمار النخعي الجمال: ثقة، روى أبوه عن أبي عبد الله(ع)، له كتاب. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا عبيد الله بن أبي زيد، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن رياح، قال: حدثنا إبراهيم بن سليمان، قال: حدثنا محمد بن سكين بكتابه». و قال الشيخ (658): «محمد بن سكين، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد بن زياد، عن إبراهيم بن سليمان بن حيان أبي إسحاق الخزاز، عنه». تقدم عن النجاشي في ترجمة أيوب بن نوح، قول محمد بن سكين أن نوح بن دراج دعاه إلى هذا الأمر.

126

ينبغي التكلم في أمرين: الأول: أن ظاهر كلام النجاشي أن محمد بن سكين، لم يرو عن أبي عبد الله(ع)، و إنما روى أبوه عنه، و لكن روى الكليني بإسناده عن ابن أبي عمير، عن محمد بن سكين و غيره، عن أبي عبد الله(ع). الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الكسير و المجدور .. 45، الحديث 5. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب التيمم و أحكامه، الحديث 529، إلا أن في الطبعة القديمة و المرآة من الكافي: محمد بن مسكين، و هو الموافق للوسائل. و روى أيضا بسنده عن سهل بن زياد، عن بعض أصحابه، عن محمد بن سكين، قال: سئل أبو عبد الله(ع)، عن الرجل .. (إلخ). الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب النوادر 95، الحديث 35. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: محمد بن مسكين، و هو الصحيح الموافق للوافي، و الوسائل، فلم يثبت رواية محمد بن سكين عن أبي عبد الله(ع). الثاني: أنه ورد في سند بعض الروايات: محمد بن مسكين الحناط. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب النوادر 139، الحديث 5، و التهذيب: الجزء 7، باب السنة في عقود النكاح، الحديث 1651. و نقل الأردبيلي في جامعه: الجزء 2، هذه الرواية عن بعض النسخ و فيها محمد بن سكين الحناط، و استظهر صحته، و لكنا لم نجد نسخة فيها محمد بن سكين، و لو كانت فهي محرفة، و الصحيح محمد بن مسكين، فإن محمد بن سكين جمال لا حناط، و يأتي الكلام في ذلك في محمد بن مسكين. و طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. و روى أيضا بعنوان محمد بن سكين، عن أبي بصير، و روى عنه علي بن

127

الحسن بن رباط. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب الرجل يموت و لا يترك إلا امرأته 28، الحديث 2. و روى عن إسحاق بن عمار، و روى عنه الحسن بن محمد بن سماعة. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث ولد الولد 15، الحديث 2. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب ميراث من علا من الآباء ..، الحديث 1139، و الإستبصار: الجزء 4، باب أن ولد الولد يقوم مقام الولد ..، الحديث 631. و روى عن العلاء، و روى عنه علي بن محمد. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الإخوة و الأخوات، الحديث 1159، و الإستبصار: الجزء 4، باب ميراث أولاد الإخوة و الأخوات، الحديث 639، إلا أن فيه: علي بن محمد بن مسكين، كما أن في الطبعة القديمة من التهذيب: علي بن محمد، عن محمد بن مسكين، و ما في هذه الطبعة من التهذيب موافق للوافي و الوسائل. و روى عن عمرو بن شمر، و روى عنه الحسن بن علي بن أبي حمزة. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب فضل القرآن 12، الحديث 3. و روى عن معاوية بن عمار، و روى عنه الطاطري. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 662. و روى بسنده أيضا عن الطاطري، عن محمد بن سكين، عن معاوية بن عمار، الحديث 695 من الباب، و الإستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1066، إلا أن فيه: محمد بن مسكين، بدل محمد بن سكين، و ما في التهذيب موافق للوافي، و الوسائل. و روى عن نوح بن دراج، و روى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن مثل سلاح رسول الله (ص) مثل التابوت في بني إسرائيل 39، الحديث 2.

128

10879- محمد بن سكين بن يزيد:

عده البرقي من أصحاب الكاظم(ع).

10880- محمد بن سلام:

أبو عبد الله، تقدم في ترجمة أبان بن عثمان عن النجاشي و الفهرست، أنه أخذ عن أبان بن عثمان.

10881- محمد بن سلام البكري:

مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (125). و عده البرقي من أصحاب الصادق(ع)أيضا، قائلا: «محمد بن سلام، كوفي».

10882- محمد بن سلامة العرزمي:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (136).

10883- محمد بن سلامة القابضي:

الهمداني، كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (162).

10884- محمد بن سلمة:

روى عن محمد بن جعفر، و روى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي: سورة النمل، في تفسير قوله تعالى: (مَنْ جٰاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثٰالِهٰا). كذا في الطبعة القديمة، و لكن في الطبعة الحديثة: محمد بن جعفر، عن يحيى

129

بن زكريا اللؤلؤي، بدل محمد بن سلمة، عن محمد بن جعفر، عن يحيى بن زكريا اللؤلؤي، و الظاهر هو الصحيح، لتكرر هذا السند كثيرا في التفسير، و عدم وجود محمد بن سلمة في غير هذا المورد، و إن كان في تفسير البرهان أيضا: محمد بن سلمة، عن يحيى بن زكريا اللؤلؤي

10885- محمد بن سلمة بن أرتبيل:

قال النجاشي: «محمد بن سلمة بن أرتبيل أبو جعفر اليشكري، جليل، من أصحابنا الكوفيين، عظيم القدر، فقيه، قارئ، لغوي، راوية، خرج إلى البادية و لقي العرب و أخذ عنهم، و أخذ عنه يعقوب بن السكيت، و محمد بن عبدة الناسب، و يقول كثيرا: حدثنا محمد بن سلمة اليشكري، و هذا بيت بالكوفة فيهم فضل و تميز، و منهم قوم كتاب إلى وقتنا هذا. له من الكتب: كتاب بجيلة و أنسابها و أخبارها و أشعارها، و كتاب خثعم و أنسابها و أشعارها، و كتاب النوافل من العرب، و هو كتاب المثالب، و كتاب الميسر و القداح. قال أحمد بن محمد بن عبد الله الجعفي: حدثنا أبي، قال: حدثنا الحسن بن داود النقار، قال: حدثنا غسان، قال: حدثنا إبراهيم بن عبد الله، عنه».

10886- محمد بن سلمة البناني:

النصيبي: نزل نصيبين، أصله كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (130).

10887- محمد بن سلمة بن كهيل:

الحصين الحضرمي، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (132).

130

10888- محمد بن سلمة الهمداني:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (131).

10889- محمد بن سليط:

المدني الأنصاري: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (163).

10890- محمد بن سليم:

الأزدي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (165).

10891- محمد بن سلمان الأزدي:

روى عن أبي الجارود، و روى عنه ابن محبوب. الروضة: الحديث 435. كذا في هذه الطبعة، و لكن في المرآة و نسخة الجامع: محمد بن سليمان الأزدي، و هو الظاهر، فإنه المعنون في كتب الرجال، فعليه هو محمد بن سليمان بن عبد الله، أو محمد بن سليمان بن عمار الآتيان.

10892- محمد بن سليمان:

روى عن أحمد بن محمد الشيباني، و روى عنه محمد بن أحمد بن بويه. تفسير القمي: سورة الصافات، في تفسير قوله تعالى: (وَ مٰا مِنّٰا إِلّٰا لَهُ مَقٰامٌ مَعْلُومٌ). أقول: في الطبعة الحديثة محمد بن أحمد بن ثوية، بدل محمد بن أحمد بن بويه، و في تفسير البرهان محمد بن أحمد بن ميمون.

131

10893- محمد بن سليمان:

روى عن أبي جعفر الثاني(ع)، و روى عنه محمد بن أسلم الجبلي. كامل الزيارات: الباب 101 في ثواب زيارة أبي الحسن علي بن موسى الرضا(ع)، الحديث 7.

10894- محمد بن سليمان:

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ ثلاثة و سبعين موردا. فقد روى عن الرضا(ع)و أبي جعفر(ع)و أبي جعفر الثاني(ع)، و عن أبي حمزة، و أبي محمد، و أبيه، و ابن مسكان، و إبراهيم بن أبي البلاد، و إبراهيم بن عبد الله الصوفي، و إبراهيم بن الفضل، و إسحاق بن عمار، و إسماعيل بن إبراهيم، و داود، و سماعة بن مهران، و سيف بن عميرة، و الصباح الحذاء، و عبد الرحمن بن الحجاج، و عبد الله بن سنان، و عبد الله بن لطيف التفليسي، و علي بن إبراهيم، و علي بن أيوب، و عيثم بن أسلم، و عيثم بن أشيم، و عيثم بن عبد الله، و الفضل بن إسماعيل الهاشمي، و محمد بن محفوظ، و مروان بن مسلم، و موسى بن القادم، و ميمون البان، و هارون بن الجهم، و يونس بن عبد الرحمن. و روى عنه إبراهيم بن إسحاق، و إبراهيم بن هاشم، و أحمد بن محمد، و الأصبغ بن الأصبغ، و بكر بن صالح، و الحسين بن سيف، و زكريا المؤمن، و سهل، و سهل بن زياد، و عباد بن سليمان، و عثمان بن سعيد، و علي ابنه، و علي بن الحكم، و علي بن محمد، و علي بن محمد بن سعيد، و غياث، و محمد بن أبي الصهبان، و محمد بن أحمد بن يحيى، و محمد بن أسلم، و محمد بن الحسين، و محمد بن خالد، و محمد بن علي بن عدي، و محمد بن عيسى القمي، و محمد بن القاسم، و مختار بن زياد، و الهيثم بن واقد، و يوسف بن السخت البصري.

132

اختلاف الكتب

روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن الحسين بن يوسف، عن محمد بن سليمان، عن أبي الحسن الثاني(ع). الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب النوادر 56، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: الحسين بن سيف، و هو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام ..، الحديث 803، و الوافي و الوسائل أيضا. روى الصدوق بسنده، عن الحسن بن علي الكوفي، عن الحسين بن يوسف، عن محمد بن سليمان. الفقيه: الجزء 3، باب اللعان، الحديث 1670. كذا في هذه الطبعة، و عن بعض النسخ: الحسن بن سيف، بدل الحسين بن يوسف. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب اللعان، الحديث 670، إلا أن فيه: الحسن بن يوسف، و في الطبعة القديمة منه الحسين بن سيف نسخة. و روى الكليني هذا المضمون بسنده، عن الحسين بن سيف، عن محمد بن سليمان .. إلخ. الكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب النوادر 23، الحديث 6، و هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، و في الوسائل عن التهذيب: الحسن بن يوسف، و عن الفقيه و الكافي: الحسين بن سيف، و في الوافي عن الكافي: الحسين بن سيف، و عن الفقيه و التهذيب: الحسن بن يوسف. و مما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه الشيخ بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن الحسين بن سيف، عن محمد بن سليمان. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 495، فإن في النسخة المخطوطة و الطبعة القديمة الحسين بن يوسف، كما أن في الأخير الحسن بن يوسف نسخة، و الصحيح ما في هذه الطبعة

133

الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب علة اختلاف عدة المطلقة 44، الحديث 1. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن سليمان، عن الحسين بن عمر. الفقيه: الجزء 4، باب الرجل يوصي بمال في سبيل الله، الحديث 531. و رواها الكليني بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن سليمان، عن الحسين بن عمر. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب إنفاذ الوصية على جهتها 10، الحديث 5. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن سليمان، عن الحسين بن عمرو، و هو الموافق لما في التهذيب: الجزء 9، باب الوصية لأهل الضلال، الحديث 809، و الإستبصار: الجزء 4، باب من أوصى بشيء في سبيل الله تعالى، الحديث 491، و فيهما أيضا: الحسين بن عمر، و هو الصحيح، و المراد به الحسين بن عمر بن يزيد. روى الكليني بسنده، عن علي بن شيرة، عن محمد بن سليمان، عن حسين الحرشوش. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب غسل الأطفال و الصبيان ..، 73، الحديث 8. و رواها في التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الأموات، الحديث 1039، إلا أن فيه: الحسين المرجوس، بدل حسين المرجوس. أقول: ضبط الراوي و المروي عنه في النسخ مختلف، و ما تعرضنا لكثرتها. روى الشيخ بسنده، عن يونس، عن محمد بن سليمان، عن عبد الله بن إسحاق. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة و الخيانة، الحديث 527. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى عبيد الله بن

134

إسحاق، و هو الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد المحارب 50، الحديث 9، و الظاهر هو الصحيح. و روى أيضا بسنده، عن علي بن حديد، عن محمد بن سليمان، عن عمرو بن خالد. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة ..، الحديث 59. و رواها أيضا في الجزء 3، باب فضل المساجد ..، الحديث 700، إلا أن فيه: محمد بن سنان، بدل محمد بن سليمان. و هذا الاختلاف تقدم في محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن الحسين. روى الكليني بسنده عن سهل بن زياد، عن محمد بن سليمان، عن عيثم بن أشيم. الروضة: الحديث 10. أقول: لا يبعد أن يكون الصحيح عيثم بن أسلم، بقرينة سائر الروايات.

10895- محمد بن سليمان الأزدي:

تقدم في محمد بن سلمان الأزدي.

10896- محمد بن سليمان الأسدي:

كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (128).

10897- محمد بن سليمان الأصفهاني:

قال النجاشي: «محمد بن سليمان الأصفهاني: ثقة، روى عن أبي عبد الله(ع)، له كتاب. أحمد بن محمد بن هارون، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن غالب، قال: حدثنا علي بن الحسن، قال: حدثنا محمد بن زياد، عن محمد بن سليمان الأصفهاني، بكتابه».

135

و عده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(ع)(124)، قائلا: «محمد بن سليمان بن عبد الله الأصبهاني الكوفي، أسند عنه».

10898- محمد بن سليمان البزاز:

روى عن عمرو بن شمر، و روى عنه عبد الله بن المغيرة. كامل الزيارات: الباب 14، في حب رسول الله(ص)الحسن(ع)و الحسين(ع)، الحديث 6. محمد بن سليمان الكوفي البزاز: روى عن عمرو بن خالد، و روى عنه العباس بن بكار الضبي. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر و هو آخر أبواب الكتاب، الحديث 892.

10899- محمد بن سليمان البصري:

روى ابن قولويه بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن الحسين بن سعيد، عن أبيه، عن محمد بن سليمان البصري، عن أبيه. كامل الزيارات: الباب 91، فيما يستحب من طين قبر الحسين(ع)، الحديث 4. و رواها الشيخ بسنده عن ابن قولويه في التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين(ع)..، الحديث 142، إلا أن فيه: أحمد بن سعيد، بدل أحمد بن الحسين بن سعيد، و هو الموافق للوافي و الوسائل. أقول: هذا متحد مع من بعده.

10900- محمد بن سليمان الديلمي:

له كتاب، يرمى بالغلو، من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ 10.

136

و عده في أصحاب الرضا(ع)أيضا (2)، قائلا: «محمد بن سليمان الديلمي: بصري، ضعيف، من أصحاب أبي الحسن موسى ع». و عد محمد بن سليمان الديلمي في أصحاب الصادق(ع)(166). و عده البرقي من أصحاب الكاظم(ع)و الرضا(ع)، قائلا: «محمد بن سليمان الديلمي، بصري». و روى (محمد بن سليمان الديلمي)، عن أبي حجر الأسلمي، و روى عنه إبراهيم بن إسحاق. كامل الزيارات: الباب (2)، في ثواب زيارة رسول الله(ص)، الحديث 9. و قال النجاشي: «محمد بن سليمان بن عبد الله الديلمي: ضعيف جدا لا يعول عليه في شيء، له كتاب، أخبرنا محمد بن محمد، عن جعفر بن محمد، عن علي بن الحسين، عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن سليمان، بكتابه». و قد تقدم عنه في ترجمة أبيه سليمان بن عبد الله، أنه لا يعمل بما تفرد سليمان و ابنه محمد به من الرواية. و قال الشيخ (593): «محمد بن سليمان الديلمي: له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن الحسن بن متيل، عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي، عنه. و أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه».، و قال ابن الغضائري: «محمد بن سليمان بن زكريا الديلمي أبو عبد الله: ضعيف في حديثه، مرتفع في مذهبه، لا يلتفت إليه». بقي الكلام في أمور الأول: أنه لا شك في أن من عنونه الشيخ في الفهرست متحد مع ما ذكره في رجاله، و قد صرح في أصحاب الكاظم(ع)بأن محمد بن سليمان البصري الديلمي له كتاب.

137

كما لا إشكال في اتحاد من ذكره الشيخ و من ذكره النجاشي، و إن اختلفا في أن راوي كتابه هو، أحمد بن أبي عبد الله، على ما ذكره الشيخ، و محمد بن خالد على ما ذكره النجاشي، و المظنون صحة ما ذكره النجاشي، و الله العالم. الثاني: أن سليمان والد محمد، هو ابن عبد الله على ما ذكره النجاشي، و لكن تقدم عن ابن الغضائري: أنه ابن زكريا، و قد تقدم في ترجمة سليمان الديلمي أن الصحيح ما ذكره النجاشي، بل لم يعلم وجود لسليمان بن زكريا الديلمي أصلا. الثالث: أن الموجود في عدة موارد محمد بن سليمان البصري، و لكن العلامة في (50) من الباب (1) من الحرف الميم من القسم الثاني، و ابن داود في (438) من القسم الثاني ضبطاه محمد بن سليمان النصري بالنون، و الموجود في الروايات هو البصري، و لا وجود للنصري، و قد عرفت عن البرقي المصري، و لا شك في أن الرجل واحد سواء كان بصريا أم نصريا أم مصريا. الرابع: قال ابن داود (437) من القسم الثاني: «محمد بن سليمان الديلمي أبو عبد الله (ق- م جخ) يرمى بالغلو (غض) ضعيف في حديثه (جش) ضعيف جدا لا يعول عليه في شيء». انتهى. قال الميرزا في رجاله الكبير معترضا عليه: «أما في (ق) فلم أجد محمد بن سليمان الديلمي أصلا، و أما في (ظم) و (ضا) ففيهم محمد بن سليمان البصري الديلمي، و أما ما نقله عن (جش) فإنما قال (جش) ذلك في محمد بن سليمان بن عبد الله الديلمي، كما يأتي فليتأمل» (انتهى). أقول: إن الشيخ ذكره في أصحاب الصادق(ع)على ما عرفت و قد ذكره المولى القهبائي في المجمع، فالظاهر أنه كان ساقطا عن نسخة الميرزا(قدس سره)، و يؤيد ما ذكرناه وجود رواية له عن الصادق(ع). التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث (412).

138

و أما ما ذكره من اختلافات العبارات و التعابير، فقد عرفت أن كل ذلك تعبير عن شخص واحد. الخامس: أن محمد بن سليمان هذا لا يعمل بروايته لتضعيف النجاشي، و الشيخ المؤيد بتضعيف ابن الغضائري. و كلا طريقي الشيخ ضعيف، أحدهما بأبي المفضل، و الآخر بإبراهيم بن إسحاق النهاوندي.

طبقته في الحديث

وقع بعنوان محمد بن سليمان الديلمي في أسناد عدة من الروايات، تبلغ خمسة و عشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع)، و عن أبيه، و عبيد الله المدائني، و علي بن إبراهيم الهاشمي، و علي بن أبي حمزة، و هارون بن الجهم. و روى عنه ابن زياد، و إبراهيم بن إسحاق، و إبراهيم بن إسحاق الأحمر، و إبراهيم بن هاشم، و أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، و جعفر بن محمد بن عبيد الله، و الحسن بن علي، و سهل بن زياد، و عباد بن سليمان، و محمد بن زيد الرزامي، و يوسف أبو عاصم. ثم روى الكليني بسنده عن إبراهيم بن إسحاق، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن أبي حجر الأسلمي. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب زيارة النبي(ص)213، الحديث 5. و رواها الشيخ بسنده عن الكليني في التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (النبي ص)، الحديث 5، إلا أن فيه: أبي يحيى الأسلمي، بدل أبي حجر الأسلمي. و رواها الصدوق بسنده عن محمد بن سليمان الديلمي، عن إبراهيم بن أبي حجر الأسلمي. الفقيه: الجزء 2، باب ما جاء فيمن حج و لم يزر النبي(ص)،

139

الحديث 1571، و ما في الكافي موافق لما تقدم عن كامل الزيارات. روى الشيخ بسنده عن الحسن بن علي، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن فريت. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه ..، الحديث 828. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب اللباس الذي تكره الصلاة فيه، و ما لا تكره 60، الحديث 11. هذا و لكن في الطبعة القديمة من الكافي، و عن بعض نسخ التهذيب: قريب، بدل فريت، و هو الموافق للوسائل.

10901- محمد بن سليمان بن الحسن:

قال النجاشي: «محمد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو طاهر الزراري: حسن الطريقة، ثقة، عين، و له إلى مولانا أبي محمد(ع)مسائل و الجوابات، له كتب منها: كتاب الآداب و المواعظ، كتاب الدعاء. أخبرنا محمد بن محمد و غيره، قالوا: حدثنا أبو غالب أحمد بن محمد بن سليمان، قال: أخبرنا أبي بها. و مات محمد بن سليمان في سنة (301) و كان مولده سنة (237)». أقول: تقدم في ترجمة إسماعيل بن مهران بن أبي نصر السكوني، أن محمد بن سليمان هذا، جد أحمد بن محمد الزراري، و أنه مات أول سنة ثلاثمائة، و قال أبو غالب في رسالته: و كاتب الصاحب جدي محمد بن سليمان بعد موت أبيه إلى أن وقعت الغيبة. كشكول البحراني: الجزء 1، صفحة 184.

10902- محمد بن سليمان بن رجاء:

الأنصاري: مولاهم، المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (121).

140

10903- محمد بن سليمان بن زكريا:

الديلمي: تقدم بعنوان محمد بن سليمان البصري الديلمي.

10904- محمد بن سليمان بن سويد:

الكلابي الجعفري: أبو عمرو الكوفي، أسند عنه، مات سنة (173) و هو ابن إحدى و ستين سنة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (120).

10905- محمد بن سليمان بن ظريف:

الهاشمي: (ق- جخ)، ذكره ابن داود (1370) من القسم الأول، و لكن الموجود في نسخ رجال الشيخ: محمد بن سنان بن ظريف الهاشمي كما يأتي.

10906- محمد بن سليمان بن عبد الله:

الأزدي: كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (126).

10907- محمد بن سليمان بن عبد الله الأزرق:

نسب ابن داود في (1366) من القسم الأول إلى رجال الشيخ، عده من أصحاب الصادق(ع)و جميع النسخ خالية عن ذكره.

10908- محمد بن سليمان بن عبد الله الأصبهاني:

تقدم في محمد بن سليمان الأصبهاني.

141

10909- محمد بن سليمان بن عبد الله الديلمي:

تقدم في محمد بن سليمان البصري الديلمي.

10910- محمد بن سليمان بن عثمان:

نسب ابن داود إلى رجال الشيخ (1368) من القسم الأول، قائلا: «محمد بن سليمان بن عثمان (ق- جخ) مهمل». و لكن بقية النسخ خالية عن ذكره.

10911- محمد بن سليمان بن عطية:

الهمداني الناعظي: كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (119).

10912- محمد بن سليمان بن عمار:

أبو عمارة مولى بني هاشم، المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (123).

10913- محمد بن سليمان بن عمار الأزدي:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (122).

10914- محمد بن سليمان (بن) الفراء:

من أصحاب الباقر(ع)، رجال الشيخ (34).

142

10915- محمد بن سليمان بن مسلم:

أبو زينبة، من أصحاب الصادق(ع)رجال الشيخ (125).

10916- محمد بن سليمان الجلاب:

من أصحاب الهادي(ع)، رجال الشيخ (31).

10917- محمد بن سليمان الحمداني:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (808): «محمد بن سليمان الحمداني [الخمراني، أبو زكريا: من أهل طوس، يروي عن أبي جعفر ابن بابويه، قاله العلامة في إجازته، و عده من مشايخ الشيخ الطوسي، من رجال الخاصة». أقول: ذكر الشيخ في ترجمة محمد بن علي بن بابويه (الصدوق) روايته عنه، عن أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه، و يأتي.

10918- محمد بن سليمان الديلمي:

تقدم في محمد بن سليمان البصري.

10919- محمد بن سليمان الديلمي المصري:

روى عن أبيه، و روى عنه سهل بن زياد. الروضة: الحديث 11. كذا في هذه الطبعة، و الظاهر أن المصري تحريف، و الصحيح البصري.

10920- محمد بن سليمان الزراري:

هو محمد بن سليمان بن الحسن بن الجهم المتقدم.

143

10921- محمد بن سليمان الزرقان:

روى عنه إبراهيم بن الزيات، قال: حدثني محمد بن سليمان زرقان وكيل الجعفري اليماني، قال: حدثني الصادق بن الصادق علي بن محمد صاحب العسكر(ع). التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في المزار، الحديث (194).

10922- محمد بن سليمان الفراء:

تقدم في محمد بن سليمان بن الفراء.

10923- محمد بن سليمان القمي:

[الضبي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (127).

10924- محمد بن سليمان الكاتب:

من أصحاب الرضا(ع)، رجال الشيخ (58).

10925- محمد بن سليمان المصري:

روى عن مروان بن مسلم، و روى عنه الأصبغ بن الأصبغ. الفقيه: الجزء 4، باب حد المماليك في الزنا، الحديث 90. و روى عن عبد الله بن سنان، و روى عنه الصالح بن السندي. ذاك المصدر: باب حد القواد، الحديث 100. أقول الظاهر أنه محمد بن سليمان البصري الديلمي المتقدم، و قد مر ضبطه بالمصري في نسخة البرقي، و الذي يكشف عن ذلك: أن الرواية الأولى

144

رواها في الكافي: الجزء 7، باب ما يجب على المماليك و المكاتبين من الحد (45)، الحديث 7، و رواها في التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 86، و في كليهما محمد بن سليمان، من دون تقييد، و لا شك في انصراف محمد بن سليمان إلى البصري الديلمي، فإنه المعروف المشهور.

10926- محمد بن سليمان النصري:

تقدم في محمد بن سليمان البصري الديلمي.

10927- محمد بن سليمان النوفلي:

روى عن موسى بن جعفر(ع)، و روى عنه ابنه علي. العيون: الجزء 1، الباب 7، في جمل من أخبار موسى بن جعفر(ع)، الحديث 10. و ذكر في الرواية سعاية علي بن يعقوب إلى عيسى بن جعفر في محمد بن سليمان، و كتب إليه أنك تقدم علينا محمد بن سليمان في إذنك و إكرامك، و تخصه بالمسك و فينا من هو أسن منه، و هو يدين بطاعة موسى بن جعفر، المحبوس عندك، و يأتي له ذكر في ترجمة هشام بن الحكم.

10928- محمد بن سماعة:

محمد بن سماعة الصيرفي: قال النجاشي: «محمد بن سماعة بن موسى بن رويد بن نشيط الحضرمي: مولى عبد الجبار بن وائل بن حجر أبو عبد الله، والد الحسن و إبراهيم و جعفر، و جد معلى بن الحسن، و كان ثقة في أصحابنا، وجها، له كتاب الوضوء، و كتاب الحيض، و كتاب الصلاة، و كتاب الحج.

145

أخبرنا محمد بن جعفر، عن أحمد بن محمد بن سعيد، عن أحمد بن محمد بن عبد الرحمن بن فنتي، قال: حدثنا محمد بن سماعة، بكتبه. و عن ابن سعيد، عن محمد بن مفضل بن إبراهيم عنه، بها». و عده الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا(ع)(31)، قائلا: «محمد بن سماعة: كوفي، روى عن أبي جعفر(ع)، و روى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي». التهذيب: الجزء 9، باب ميراث المكاتب، الحديث 1265. أقول: ظاهر هذه الرواية أن المراد بأبي جعفر هو الجواد(ع)، و لكن الأمر ليس كذلك بل المراد به الباقر(ع)، فإن محمد بن سماعة رواها عن عبد الحميد بن عواض، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر(ع). الفقيه: الجزء 4، باب ميراث المكاتب، الحديث 803، و نسخة التهذيب فيها سقط لا محالة. ثم إن محمد بن سماعة الذي وقع في أسناد الروايات من غير تقييد لا شك في انصرافه إلى محمد بن سماعة بن موسى، فإنه المشهور المعروف، والد الحسن و جعفر الشهيرين. نعم روى محمد بن سماعة، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه محمد بن يحيى. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الكون و المكان 6، الحديث 6، و لا يبعد أنه غير محمد بن سماعة بن موسى، إذ لم يعهد روايته عن الصادق(ع)، بل لم يعلم دركه له (سلام الله عليه)، و من المحتمل أنه هو محمد بن سماعة العنزي الآتي.

طبقته في الحديث

وقع بعنوان محمد بن سماعة في أسناد عدة من الروايات، تبلغ سبعة و عشرين موردا.

146

فقد روى عن أبي بصير، و الحكم الحناط، و زرارة، و عبد الحميد، و عبد الحميد بن عواض، و عمر بن معمر بن عطاء بن وشيكة، و عمر بن يزيد، و فضيل بن يسار، و محمد بن حمران، و محمد بن مروان، و موسى بن بكر. و روى عنه ابن أبي نجران، و ابن أبي نصر، و أحمد، و أحمد بن محمد، و أحمد بن محمد بن أبي نصر، و أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، و علي بن الحكم، و محمد بن عيسى، و محمد بن الوليد الخزاز، و محمد بن يحيى. ثم روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن زرعة، عن محمد بن سماعة، قال: سألته .. إلخ. التهذيب: الجزء 7، باب بيع المضمون، الحديث 158. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة: زرعة بن محمد، عن سماعة، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل.

10929- محمد بن سماعة بن مهران:

روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن محمد بن سماعة بن مهران، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 5، باب نزول المزدلفة، الحديث 627، و الإستبصار: الجزء 2، باب أنه لا يجوز صلاة المغرب بعرفات ليلة النحر، الحديث 896. أقول: كذا في الطبعة القديمة و الوافي و الوسائل أيضا، و لكن الظاهر وقوع التحريف فيه، و الصحيح محمد بن سماعة، عن سماعة بن مهران، عن أبي عبد الله(ع)، كما يأتي في محمد بن سماعة الصيرفي.

10930- محمد بن سماعة الصيرفي:

روى عن سماعة بن مهران، و روى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 5، باب الغدو إلى عرفات، الحديث 604، و باب الكفارة عن

147

خطإ المحرم، الحديث 1126. أقول: هو محمد بن سماعة بن موسى المتقدم، و قد مر في ترجمة ابنه الحسن توصيفه بالصيرفي.

10931- محمد بن سماعة العاملي:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (165): «الشيخ محمد بن سماعة [سماقة العاملي المشغري: كان فاضلا، صالحا، أديبا، حافظا، قرأ على والدي و عمي و جدي و خال والدي».

10932- محمد بن سماعة العنزي:

البكري: كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (164).

10933- محمد بن سماقة:

تقدم في محمد بن سماعة العاملي.

10934- محمد بن سمعان:

أبو [أبي يحيى الأسلمي، مولاهم، مدني، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (170).

10935- محمد بن سمعان بن هبيرة:

النجاشي الأسدي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (169).

148

10936- محمد بن سنان:

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ سبعمائة و سبعة و تسعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن(ع)و أبي الحسن الرضا(ع)و أبي الحسن علي بن موسى الرضا(ع)و أبي جعفر الثاني(ع)، و عن أبي إسماعيل القماط، و أبي بكر الحضرمي، و أبي الجارود، و أبي جعفر الأحول، و أبي حنيفة السابق، و أبي خالد، و أبي خالد القماط، و أبي خالد الواسطي، و أبي خديجة، و أبي سعيد، و أبي سعيد القماط، و أبي سعيد المكاري، و أبي سلام، و أبي سلام النخاس، و أبي الصباح بن عبد الحميد، و أبي الصباح مولى آل سام، و أبي عبد الرحمن، و أبي النمير، و أبي هارون مولى آل جعدة، و ابن بكير، و ابن طيار، و ابن مسكان (و رواياته عنه تبلغ مائة و واحدا و ستين موردا)، و أبان، و أبان بن تغلب، و أبان بن عبد الملك، و أبان بن عثمان، و إبراهيم بن سفيان، و إبراهيم بن يزيد الأشعري، و إدريس بن هلال، و إسحاق بن جرير، و إسحاق بن عمار، و إسماعيل بن جابر، و إسماعيل بن عبد الرحمن الجعفي الكوفي، و إسماعيل الجعفي، و بزيع المؤذن، و بشار بن يسار، و بشير النبال، و بكار بن كردم، و بندار بن حماد، و ثابت بن أبي صفية، و ثابت مولى آل حريز، و الجهم بن حميد، و حارث بياع الأنماط، و حديد بن حكيم، و حذيفة بن منصور، و حريز، و الحسن بن رباط، و الحسن بن السري، و الحسن الصيقل، و الحسين، و الحسين بن المختار، و الحسين بن المنذر، و الحسين بن نعيم، و الحسين القلانسي، و الحكم الحناط، و حماد، و حماد بن أبي طلحة، و حماد بن أبي طلحة بياع السابري، و حماد بن عثمان، و حمزة بن حمران، و حمزة بن الطيار، و حمزة بن محمد الطيار، و خالد بن نافع بياع السابري، و خالد القلانسي، و خلف بن حماد، و داود بن إسحاق، و داود بن سرحان، و داود بن فرقد، و داود بن كثير

149

الرقي، و داود الرقي، و زياد بن أبي الحلال، و زياد بن المنذر، و زياد بن المنذر أبي الجارود، و زياد بن المنذر أبي الجارود العبدي، و زياد بن المنذر أبي الجارود الكوفي، و زيد الشحام، و سعيد النقاش، و سلمة بن محرز، و سماعة، و صالح بن عقبة، و صباح الأزرق، و صباح بن سيابة، و طلحة بن زيد، و عبد الأعلى، و عبد الأعلى بن أعين، و عبد الحميد بن أبي الديلم، و عبد الصمد بن بشير، و عبد الكريم بن عمرو، و عبد الله بن جندب، و عبد الله بن حماد الأنصاري، و عبد الله بن سنان، و عبد الله بن طلحة، و عبد الله بن القاسم، و عبد الله بن مسكان، و عبد الله بن يحيى الكاهلي، و عبد الله الكاهلي، و عبد الملك القمي، و عقبة بن محمد، و عقبة بن مسلم، و العلاء، و العلاء بن رزين، و العلاء بن الفضيل، و علي بن أبي حمزة، و علي بن رباط، و علي بن محمد الحضيني، و علي بن مطر، و عمار بن مروان، و عمار بن موسى، و عمار الساباطي، و عمر بن قيس الماصر، و عمرو الأزرق، و عمرو بن الأفرق، و عمرو بن شمر، و عمرو بن مسلم، و عمران بن عطية أبي عباد، و عمران الزعفراني، و عون القلانسي، و عيسى النهريري، و فرات بن الأحنف، و فضل بن يزيد الأشعري، و فضيل بن عثمان، و القاسم بن بريد بن معاوية، و قتيبة الأعشى، و كليب الصيداوي، و مالك بن عطية، و مبارك العقرقوفي الأسدي، و محفوظ الإسكاف، و محمد بن حكيم، و محمد بن صدقة، و محمد بن عبد الله [عبيد الله أبي جرير القمي، و محمد بن عجلان، و محمد بن عطية، و محمد بن علي، و محمد بن علي الحلبي، و محمد بن عمار، و محمد بن عمرو بن أبي المقدام، و محمد بن عمران العجلي، و محمد بن الفضيل، و محمد بن مروان، و محمد بن منصور، و محمد بن منصور الصيقل، و معاذ بن كثير، و معاوية بن عمار، و معاوية بن وهب، و المفضل، و المفضل بن صالح، و المفضل بن عمر، و المفضل بن عمر الجعفي، و المفضل بن عمر الجعفي الكوفي، و مقرن، و منصور الصيقل، و موسى بن بكر، و نصر الخثعمي، و نصير أبي الحكم الخثعمي، و نضر بن قرواش، و النعمان

150

الرازي، و الوليد بن العلاء، و هارون بن خارجة، و يحيى بن إبراهيم بن المهاجر، و يعقوب بن شعيب، و يعقوب السراج، و يوسف بن إبراهيم الطاطري، و يوسف بن أبي يعقوب بياع الأرز، و يوسف بن عمران بن ميثم، و يوسف بن يعقوب أخي يونس بن يعقوب، و يونس بن رباط، و يونس بن ظبيان، و يونس بن يعقوب، و غلام أبي عبد الله(ع). و روى عنه أبو جعفر، و أبو عبد الله البرقي، و ابن أبي نجران، و ابن جمهور عن أبيه، و إبراهيم بن هاشم، و أحمد، و أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، و أحمد بن إدريس، و أحمد بن عمر، و أحمد بن محمد، و أحمد بن محمد بن خالد، و أحمد بن محمد بن عبد الله، و أحمد بن محمد بن عيسى، و أحمد بن هلال، و إدريس الحارثي، و إسماعيل بن محمد، و أيوب بن نوح، و بكر بن صالح، و الحسن، و الحسن بن الحسين، و الحسن بن الحسين اللؤلؤي، و الحسن بن علي، و الحسن بن علي بن عثمان، و الحسن بن علي بن يقطين، و الحسن بن علي بن يوسف، و الحسن بن فضال، و الحسن بن محبوب، و الحسين، و الحسين بن الحسن، و الحسين بن سعيد، و حمزة بن يعلى، و زكريا، و سهل بن زياد، و صالح، و صالح بن أبي حماد، و صفوان، و العباس بن معروف، و عبد الرحمن بن حماد، و عبد الرحمن بن عمرو، و عبد الله، و عبد الله بن إدريس، و عبد الله بن إدريس أبو الفضل، و عبد الله بن الصلت، و علي بن أسباط، و علي بن الحكم، و علي بن النعمان، و عمرو بن عثمان، و الفضل بن شاذان، و القاسم بن الربيع الصحاف، و محمد البرقي، و محمد بن أبي الصهبان، و محمد بن إسماعيل بن بزيع، و محمد بن جعفر بن إسماعيل، و محمد بن جمهور، و محمد بن جمهور العمي، و محمد بن الحسن، و محمد بن الحسين، و محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، و محمد بن خالد، و محمد بن خالد البرقي، و محمد بن خلف، و محمد بن عبد الجبار، و محمد بن عبد الله، و محمد بن علي، و محمد بن علي القرشي الكوفي، و محمد بن علي الكوفي، و محمد بن عيسى، و محمد بن

151

عيسى بن عبيد، و موسى بن عمر، و موسى بن عمر بن يزيد، و موسى بن القاسم، و يعقوب بن يزيد، و يونس، و الفهري، و الوشاء.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده عن محمد بن يحيى، عن محمد بن سنان، عن أبي الجارود. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1074. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب القمار و النهبة 40، الحديث 4: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان، و هو الصحيح الموافق للوسائل، لعدم إمكان رواية محمد بن يحيى، عن محمد بن سنان بحسب الطبقة، و في الوافي عن كل مثله. و روى أيضا بسنده عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن ابن مسكان. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 281، و الإستبصار: الجزء 1، باب كيفية التكبير في صلاة العيدين، الحديث 1735، إلا أن فيه: محمد بن مسكان، بدل محمد بن سنان، عن ابن مسكان، و ما في التهذيب هو الصحيح، الموافق للوافي، و الوسائل بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن ابن مسكان. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 737، و الإستبصار: الجزء 2، باب من ضل هديه ..، الحديث 961، إلا أن فيه. الحسين بن سعيد، عن ابن مسكان بلا واسطة، و ما في التهذيب هو الصحيح، الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الهدي يعطب أو يهلك .. 183، الحديث 7، و الوافي أيضا. و روى بسنده أيضا عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن سنان، عن أحمد بن النضر. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الأموات، الحديث 1012، و الإستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على الجنازة مرتين، الحديث 1877، إلا أن

152

فيه: محمد بن سالم بدل محمد بن سنان، و هو الصحيح، الموافق للوافي بقرينة سائر الروايات، لعدم إمكان رواية أحمد بن إدريس، عن محمد بن سنان، بحسب الطبقة. روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن سهل، عن محمد بن سنان، عن إسحاق بن عمار. الكافي: الجزء 7، كتاب الأيمان و النذور و الكفارات 7، باب النوادر 18، الحديث 10. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب الأيمان و الأقسام، الحديث 1071: بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سهل، عن ابن سنان، عن إسحاق بن عمار، و الظاهر هو الصحيح الموافق للوافي، و الوسائل، فإن أحمد بن محمد لم يرو عن سهل في غير هذا المورد، و إن روى سهل، عن محمد بن سنان، في جملة من الموارد. روى الشيخ بسنده عن محمد بن خالد، عن محمد بن سنان، عن إسماعيل بن جابر. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث 101، و الإستبصار: الجزء 1، باب كمية الكر، الحديث 13، إلا أن فيه: عبد الله بن سنان، بدل محمد بن سنان، و تقدم هذا الاختلاف بتفصيله في محمد بن خالد، عن محمد بن سنان. و روى أيضا بسنده عن محمد بن أحمد، عن محمد بن سنان، عن حذيفة بن منصور. التهذيب: الجزء 7، باب التلقي و الحكرة، الحديث 705، و الإستبصار: الجزء 3، باب النهي عن الاحتكار، الحديث 407، إلا أن فيه: عبد الله بن منصور بدل حذيفة بن منصور، و الصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الحكرة 64، الحديث 2، و الوافي و الوسائل أيضا بقرينة سائر الروايات، و هنا أيضا اختلاف آخر، و هو أن في الكافي: محمد، عن أحمد، بدل محمد بن أحمد، و ما في الكافي هو الصحيح أيضا، بقرينة سائر الروايات.

153

و روى أيضا بسنده عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن عيسى، عن محمد بن سنان، عن الحسين بن المختار. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي ع)، الحديث 102. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل زيارة أبي عبد الله الحسين(ع)، 233، الحديث 2، إلا أن فيه، أحمد بن محمد بن عيسى، بدل أحمد بن عيسى، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل، و كامل الزيارات: الباب السادس و الستون، في أن زيارة الحسين(ع)تعدل حججا، الحديث 1. و روى أيضا بسنده عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سنان، عن الحسين القلانسي. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح و الأطعمة، الحديث 543. و رواها في الجزء 10، باب الحد في السكر و شرب المسكر ..، الحديث 377، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن ابن سنان، و ما في المورد الأول موافق للإستبصار: الجزء 4، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث 373، و الكافي: الجزء 6، كتاب الأشربة 7، باب الفقاع 30، الحديث 3، و في الوافي بكلا طريقي التهذيب، و في الوسائل كما في الكافي. و روى أيضا بسنده، عن العباس بن معروف، عن محمد بن سنان، عن أبي الجراح طلحة بن زيد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الأموات، الحديث 1030. و رواها في الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 842، إلا أن فيه: طلحة بن زيد أبي الخزرج، و هو الصحيح، فإن كنية طلحة بن زيد أبو الخزرج. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن سنان، عن عبد الرحمن بن أعين، عن أبي جعفر(ع). الفقيه: الجزء 4، باب ميراث أهل الملل، الحديث 780.

154

أقول: في المقام اختلاف تقدم في عبد الله بن أعين. روى الشيخ بسنده عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي نجران، و محمد بن سنان، عن عبد الله بن سنان. التهذيب: الجزء 10، باب دية عين الأعور و لسان الأخرس، الحديث 1070. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في النسخة المخطوطة: عبد الله بن مسكان، بدل عبد الله بن سنان، و الظاهر هو الصحيح الموافق لرقم 1072 من الباب، و الإستبصار: الجزء 4، باب دية من قطع رأس الميت، الحديث 1118، و 1120، و الفقيه: الجزء 4، باب ما يجب على من قطع رأس الميت، الحديث 406، و الوافي، و الوسائل عن كل مورد مثله. روى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن عبد الملك القمي. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث، 1497، و الإستبصار: الجزء 2، باب أنه يستحب إتمام الصلاة في حرم الكوفة و الحائر، الحديث 1194. و رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحجة 3، باب بعد باب فضل زيارة أبي الحسن الرضا(ع)236، الحديث 5، إلا أن فيه: الحسين بن سعيد، عن عبد الملك القمي، بلا واسطة محمد بن سنان، و هو الموافق لما رواه ابن قولويه في كامل الزيارات: الباب 82، في التمام عند قبر الحسين(ع)، الحديث 3، و الظاهر صحة ما في التهذيبين الموافق الوسائل، بقرينة سائر الروايات، و الوافي عن كل مورد مثله. روى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن سنان، عن العلاء، عن الفضيل. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 298، و الإستبصار: الجزء 3، باب أن حكم المملوك حكم الحر فيما ذكرناه، الحديث 1110، إلا أن فيه: العلاء بن الفضيل، بدل العلاء، عن الفضيل، و الظاهر

155

هو الصحيح الموافق لنسخة من الطبعة القديمة أيضا، لأن راوي كتاب العلاء بن الفضيل محمد بن سنان. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن سنان، عن العلاء بن الفضيل. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في الفرية و السب، الحديث 329، و الإستبصار: الجزء 4، باب من أقر بولد ثم نفاه، الحديث 878، إلا أن فيه: العلاء، عن الفضيل، و الظاهر صحة ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب النوادر 63، الحديث 11، و الفقيه: الجزء 4، باب حد القذف، الحديث 122. و روى أيضا بسنده، عن العباس بن معروف، عن محمد بن سنان، عن عمار بن مروان. التهذيب: الجزء 4، باب نية الصيام، الحديث 527. و رواها في باب قضاء شهر رمضان، الحديث 843 من الجزء، إلا أن فيه: العباس سن معروف، عن صفوان بن يحيى، عن ابن سنان، عن عثمان بن مروان. كذا في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى منهما: عمار بن مروان، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الرجل يصبح و هو يريد الصيام فيفطر .. 42، الحديث 3، و الوافي و الوسائل أيضا، بقرينة سائر الروايات. هذا بالنسبة إلى المروي عنه، و أما من جهة الراوى فالوافي و الوسائل عن كل مورد مثله. و روى أيضا بسنده عن أحمد بن الحسن، عن محمد بن الحصين، و علي بن حديد، عن محمد بن سنان، عن عمرو بن خالد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد و الصلاة فيها ..، الحديث 700. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن الحسين. و روى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن محمد

156

بن صدقة البصري. التهذيب: الجزء 5، باب المواقيت، الحديث 157، و الإستبصار: الجزء 2، باب من أحرم قبل الميقات، الحديث 529، إلا أن فيه: الشعيري بدل البصري، و هو الموافق للوسائل، و الصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي، فإنه المعنون في كتب الرجال.

اختلاف النسخ

روى الكليني بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن أبي بصير. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي جعفر محمد بن علي(ع)118، الحديث 6. كذا في هذه الطبعة، و لكن في سائر النسخ محمد بن سنان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير، و هو الصحيح الموافق للوافي، بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا بسنده، عن الحسن بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الحسن بن علي(ص)115، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة و الطبعتين الحديثتين بعد هذه الطبعة و الوافي أيضا، و لكن في المرآة: الحسين بن سعيد، بدل الحسن بن سعيد، و هو الصحيح، فإن علي بن مهزيار يروي عن الحسين بن سعيد دون الحسن، و أيضا لم يرو الحسن بن سعيد، عن محمد بن سنان في غير هذا المورد. روى الشيخ بسنده، عن يونس بن عبد الرحمن، عن محمد بن سنان، عن إسماعيل بن الفضيل. التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف و الصدقات، الحديث 568. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في النسخة المخطوطة: إسماعيل بن الفضل، بدل إسماعيل بن الفضيل، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل.

157

روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سنان، عن سحيم. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب دعوات موجزات لجميع الحوائج 60، الحديث 15. كذا في الوافي أيضا، و لكن في سائر النسخ سجيم بالجيم المعجمة. و روى أيضا بسنده عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن سنان، عن مالك بن حصين السلولي. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب من سأل من غير حاجة 16، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة و المرآة على نسخة، و في نسخة أخرى منهما: مالك بن حصن السلولي، و في الوسائل مالك بن حصين السلولي. و ما في هذه الطبعة هو الصحيح الموافق للوافي، فإنه المعنون في كتب الرجال. و روى أيضا بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن سنان، عن محمد بن عجلان. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب سل الميت و ما يقال عند دخول القبر 64، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة و المرآة على نسخة، و في نسخة أخرى منهما: حميد بن زياد، بدل سهل بن زياد، و الصحيح ما في هذه الطبعة الموافق للوافي و الوسائل و التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 922. و روى أيضا بسنده، عن ابن أبي نجران، عن محمد بن سنان، عن معاوية بن سعد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع العصير و الخمر 107، الحديث 5. كذا في المرآة أيضا، و في الطبعة القديمة على نسخة، و في نسخة أخرى منها ابن أبي عمير، عن محمد بن سنان، و في الوسائل ابن أبي عمير [ابن أبي نجران، عن محمد بن مسكان، و في الوافي ابن أبي عمير، عن ابن أبي نجران،

158

عن محمد بن سنان، و الظاهر أن الصحيح ابن أبي نجران، عن محمد بن سنان، فإن ابن أبي عمير لم يرو لا عن ابن أبي نجران، و لا عن محمد بن سنان، و أيضا الصحيح معاوية بن سعيد بدل معاوية بن سعد، كما في الطبعة القديمة و الوافي و الوسائل، فإنه المعنون في كتب الرجال. و روى أيضا عن الحسين [عن محمد بن عبد الله، عن محمد بن سنان، عن المفضل. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد النبي(ص)، و وفاته 111، الحديث 10. كذا في هذه النسخة، و في الطبعة القديمة: الحسين بن محمد، عن محمد بن [عن عبد الله، و في الوافي: الحسين، عن محمد بن عبد الله، و في المرآة علق المجلسي على السند هكذا: «.. في بعض النسخ الحسين عن محمد بن عبد الله، فالأول هو الحسين بن عبد الله المذكور في الخبر السابق، و الثاني هو الأشعري من أصحاب الرضا(ع)مجهول، أو غيره و في بعضها الحسين بن محمد، عن عبد الله، فالأول هو الأشعري أستاذ الكليني، و الثاني هو ابن عامر». و روى أيضا بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن سنان، عن منذر بن يزيد. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في فضل الصوم و الصائم 1، الحديث 8. و رواها تحت رقم 17 من الباب، إلا أن فيه: سهل بن زياد، عن بكر بن صالح، عن محمد بن سنان، و هو الموجود في الوسائل و في الوافي بكلا السندين. ثم روى عن محمد بن يحيى، و محمد بن الحسين جميعا، عن محمد بن سنان، عن إسماعيل بن جابر، و عبد الكريم بن عمرو. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الإشارة و النص على أمير المؤمنين(ع)65، الحديث 3. أقول: و في المقام كلام تقدم في محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان، عن