معجم رجال الحديث - ج17

- السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي المزيد...
465 /
209

11040- محمد بن العباس:

قال الشيخ عند ذكر جماعة، منهم: محمد بن العباس (677)، قال: «له روايات رويناها بهذا الإسناد عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عنه». و أراد بهذا الإسناد جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. و احتمل الميرزا اتحاده مع محمد بن العباس بن مرزوق [مروان، و لكنه بعيد، و ذلك لذكرهما مستقلين من دون فصل. و كيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

11041- محمد بن العباس بن علي:

ابن أبي طالب(ع)، يقال إنه قتل يوم الطف بين يدي عمه الحسين(ع)، ذكره ابن شهرآشوب في المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين(ع)، (فصل في مقتله ع).

11042- محمد بن العباس بن علي بن مروان:

محمد بن علي بن مروان. قال النجاشي: «محمد بن العباس بن علي بن مروان بن الماهيار، أبو عبد الله البزاز، المعروف بابن الحجام: ثقة ثقة، من أصحابنا، عين، سديد، كثير الحديث، له كتاب المقنع في الفقه، كتاب الدواجن، كتاب ما نزل من القرآن في أهل البيت(ع)، و قال جماعة من أصحابنا: إنه كتاب لم يصنف في معناه مثله، و قيل إنه ألف ورقة». و يأتي بعنوان محمد بن علي بن مروان أيضا. و قال الشيخ (652): «محمد بن العباس علي بن مروان المعروف بابن

210

الحجام، يكنى أبا عبد الله، له كتب، منها: كتاب تأويل ما نزل في النبي(ص)، و كتاب تأويل ما نزل في شيعتهم، و كتاب تأويل ما نزل في أعدائهم، و كتاب التفسير الكبير، و كتاب الناسخ و المنسوخ، و كتاب قراءة أمير المؤمنين(ع)، و كتاب قراءة أهل البيت(ع)، و كتاب الأصول، و كتاب الدواجن على مذهب العامة، و كتاب الأوائل، و كتاب المقنع في الفقه. أخبرنا بكتبه و رواياته جماعة من أصحابنا، عن التلعكبري، عنه». محمد بن العباس بن علي بن مروان المعروف بابن الحجام، يكنى أبا عبد الله، سمع منه التلعكبري سنة ثمان و عشرين و ثلاثمائة، و له منه إجازة. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم(ع)(71). و طريق الشيخ إليه صحيح.

11043- محمد بن عباس بن عيسى:

قال النجاشي: «محمد بن العباس بن عيسى أبو عبد الله: كان يسكن بني غاضرة، ثقة، روى عن أبيه، و الحسن بن علي بن أبي حمزة، و عبد الله بن جبلة، له كتب، منها: كتاب الفرائض، و كتاب زيارة أبي عبد الله(ع)، كتاب الملاحم، كتاب الدعاء، كتاب الجنة و النار، كتاب التفسير. أخبرنا الحسين، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن محمد، بها». و تقدم عنه في ترجمة حيدر بن شعيب، أن حميدا روى كتابه بواسطة أبي جعفر محمد بن العباس بن عيسى. و عده الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم(ع)(51)، قائلا: «محمد بن العباس بن عيسى، روى عنه حميد كتبا كثيرة من الأصول». بقي هنا شيء، و هو أن النجاشي كنى محمد بن العباس بن عيسى في

211

ترجمته بأبي عبد الله، و لكنه كناه في ترجمة حيدر بن شعيب بأبي جعفر، و كذلك فعل الشيخ في ترجمة ثابت بن دينار، و إن كان الموجود في النسخة المطبوعة فيها: محمد بن عياش بن عيسى، و لا يبعد أنه كان مكنيا بكنيتين، و الله العالم.

11044- محمد بن العباس بن مرزوق:

قال الشيخ في جملة جماعة ذكرهم (678): «محمد بن العباس بن مرزوق [مروان: له روايات، رويناها بهذا الإسناد، عن حميد، عن أحمد بن ميثم». و أراد بهذا الإسناد جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، و الطريق ضعيف بأبي المفضل.

11045- محمد بن العباس بن الوليد:

روى عن أبيه، و روى محمد بن يعقوب الكليني، عن محمد بن يحيى، عن سلمة بن الخطاب، عن محمد بن موسى، عنه. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب الرضاع 28، الحديث 2. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 366.

11046- محمد بن العباس بن الوليد النحوي:

يكنى أبا الحسين، روى عنه التلعكبري، رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم(ع)(72). أقول: هذا مغاير لما تقدم، فإن التلعكبري مات سنة (385)، و لا يمكن اتحاد من يروي عنه مع من يروي عنه الكليني بثلاث وسائط.

212

11047- محمد بن عبد:

ابن خالد الأسدي الصيداوي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (234).

11048- محمد بن عبد الجبار:

محمد بن أبي الصهبان. روى عن محمد بن سنان، و روى محمد بن عبد الله الحميري، عن أبيه، عنه. تفسير القمي: سورة غافر، في تفسير قوله تعالى: (وَ كَذٰلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ أَصْحٰابُ النّٰارِ). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ تسعمائة مورد. فقد روى عن أبي محمد(ع)و العسكري(ع)، و عن أبي جميلة، و أبي عبد الله البرقي، و أبي القاسم، و أبي القاسم الكوفي، و أبي محمد الأنصاري، و أبي محمد الدهلي، و أبي محمد الذهلي، و ابن أبي عمير، و ابن أبي نجران، و ابن فضال (و رواياته عنه تبلغ ستين موردا)، و ابن محبوب، و أحمد بن النضر، و إسحاق، و إسماعيل بن سهل، و الحسن بن الحسين، و الحسن بن الحسين اللؤلؤي، و الحسن بن علي، و الحسن بن علي بن فضال، و سيف بن عميرة، و صفوان (و رواياته عنه تبلغ تسعة و ثلاثمائة مورد)، و صفوان بن يحيى (و رواياته عنه تبلغ ثلاثمائة و سبعة عشر موردا)، و العباس، و العباس بن معروف، و عبد الرحمن بن أبي نجران، و عبد الرحمن بن حماد، و عبد الله بن جبلة، و عبد الله بن الصلت أبي طالب، و عبد الله بن محمد، و عبد الله الحجال، و عبيد الله الدهقان، و علي بن إسحاق، و علي بن حديد، و علي بن مهزيار، و علي بن النعمان، و محمد بن أبي عمير، و محمد بن إسماعيل، و محمد بن إسماعيل بن بزيع، و محمد بن حسان، و محمد بن خالد، و محمد

213

بن سالم، و محمد بن سنان، و محمد بن يحيى، و منصور بن حازم، و النضر بن شعيب، و الحجال. و روى عنه أبو علي الأشعري، و أحمد، و أحمد بن إدريس، و أحمد بن محمد، و سعد بن عبد الله، و عبد الله بن جعفر الحميري، و محمد بن أحمد بن يحيى، و محمد بن الحسن الصفار، و محمد بن علي بن محبوب، و محمد بن يحيى، و الصفار.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده عن إبراهيم بن هاشم، و أيوب بن نوح، و محمد بن عبد الجبار، جميعا عن ابن أبي نجران، عن صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الطلاق، الحديث 82. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب تفسير طلاق السنة و العدة 8، الحديث 1، إلا أن فيه: جميعا، عن صفوان بن يحيى، بلا واسطة ابن أبي نجران، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، و محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحجاج. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح و الأطعمة، الحديث 503. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في النسخة المخطوطة: الحجال بدل الحجاج، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الأشربة 7، باب الأواني يكون فيها الخمر 33، الحديث 2، و الوافي و الوسائل أيضا. روى الكليني، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عبيس بن هشام. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب نادر 154، الحديث 5.

214

كذا في الطبعة القديمة و المرآة و الوافي و الوسائل أيضا، و لكن في التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من الإجارات، الحديث 1012، أبو علي الأشعري، عن الحسن بن علي الكوفي، بلا واسطة، و الظاهر هو الصحيح بقرينة سائر الروايات. روى الشيخ بسنده، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن صفوان بن شعيب الحداد. التهذيب: الجزء 7، باب البيع بالنقد و النسيئة، الحديث 205. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى: صفوان، عن شعيب الحداد، و هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع النسيئة 99، ذيل حديث 4، و الوافي و الوسائل أيضا. روى الكليني، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن علي بن الحكم. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الرجل يوصي إلى آخر .. 3، الحديث 3. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة عبد الله بن محمد، بدل محمد بن عبد الجبار، و هو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 9، باب قبول الوصية، الحديث 816، و الوافي، و الوسائل أيضا. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار، عن محمد بن عمر بن يزيد. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة و علامة كل وقت منها، الحديث 94. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار. و روى أيضا بسنده، عن موسى بن جعفر بن أبي جعفر، عن محمد بن عبد الجبار، عن ميمون. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة،

215

الحديث 688، و باب المواقيت، الحديث 1091، و الإستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1059، إلا أن فيه: موسى بن جعفر، عن أبي جعفر، و هو الموافق للوافي، كما أن التهذيب موافق للوسائل. و روى أيضا بسنده، عن سعد، عن موسى بن جعفر، عن محمد بن عبد الجبار، عن ميمون بن يوسف النحاس. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 991، و الإستبصار: الجزء 1، باب أول وقت الظهر و العصر، الحديث 914، إلا أن فيه: جعفر بن موسى، بدل موسى بن جعفر، و الصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي و الوسائل، و فيهما النخاس. ثم روى الكليني بسنده، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن سفيان، عن ابن مسكان. الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب المباراة 64، الحديث 5. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة صفوان بدل سفيان، و هو الصحيح الموافق للوافي و الوسائل، بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا هكذا: عنه، عن ابن محبوب، عن معاوية بن وهب. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب الإنصاف و العدل 66، الحديث 15. و السند قبل هذا: أبو علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن ابن فضال، و رجوع الضمير إلى محمد بن عبد الجبار، أو إلى أبي علي الأشعري، أو إلى أحمد بن محمد بن عيسى الواقع في حديث رقم 13 في نفس الباب، أو إلى إبراهيم بن هاشم الواقع في حديث رقم 12 من الباب. تقدم الكلام في ذلك في أبي علي الأشعري. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.

216

11049- محمد بن عبد الجبار الشيباني:

روى الكليني، عن أحمد بن مهران (رحمه الله) رفعه، و أحمد بن إدريس، عن محمد بن عبد الجبار الشيباني، عن القاسم بن محمد الرازي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الزهراء فاطمة(ع)114، الحديث 3.

11050- محمد بن عبد الحسين:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (822): «الشيخ محمد بن عبد الحسين بن إبراهيم بن أبي شبانة الحسيني البحراني: كان فاضلا، عالما، شاعرا، أديبا، جليلا، معاصرا، و قد ذكره صاحب السلافة و أثنى عليه ثناء بليغا، و نقل له نظما و نثرا».

11051- محمد بن عبد الحميد:

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ مائة و ستة و أربعين موردا. فقد روى عن أبي جميلة، و أبي خالد مولى علي بن يقطين، و ابن أبي عمير، و إبراهيم بن السندي، و أحمد بن عيسى، و أحمد بن محمد بن أبي نصر، و الحسن بن الجهم، و الحكم بن مسكين، و حمزة بن أحمد، و سعد بن زيد، و سيف، و سيف بن عميرة، و صفوان، و صفوان بن يحيى، و عاصم بن حميد، و عبد الله بن جندب، و العلاء بن رزين، و علي بن الفضل الواسطي، و محمد بن إسماعيل بن بزيع، و محمد بن حفص، و محمد بن شعيب، و محمد بن علي، و محمد بن عمارة، و محمد بن عمر بن يزيد، و محمد بن الفضيل، و محمد الخزاز، و المفضل بن صالح أبي جميلة، و المفضل بن صالح أبي جميلة الأسدي النخاس، و منصور بن يونس، و يحيى بن

217

عمرو، و يونس، و يونس بن يعقوب. و روى عنه أبو عبد الله، و ابن أبي عمير، و أحمد بن أبي عبد الله، و أحمد بن محمد، و أحمد بن محمد البرقي، و أحمد بن محمد بن خالد، و إسماعيل بن مهران، و سعد، و سعد بن عبد الله، و سلمة بن الخطاب، و سهل، و سهل بن زياد، و عبد الله بن جعفر، و عبد الله بن جعفر الحميري، و عبد الله بن محمد، و عبد الله بن محمد بن عيسى، و علي، و علي بن الحسن، و علي بن الحسن بن علي بن فضال، و علي بن الحسن بن فضال، و علي بن محمد، و علي بن مهزيار، و عمران، و عمران بن موسى، و محمد البرقي، و محمد بن أحمد، و محمد بن أحمد بن يحيى، و محمد بن جعفر، و محمد بن جعفر أبو العباس، و محمد بن جعفر الرزاز، و محمد بن جعفر الكوفي، و محمد بن الحسن، و محمد بن الحسن الصفار، و محمد بن الحسين، و محمد بن خالد، و محمد بن علي بن محبوب، و محمد بن عيسى، و محمد بن يحيى المعاذي، و موسى بن الحسن.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عبد الحميد، عن أبي جميلة. التهذيب: الجزء 7، باب المهور و الأجور، الحديث 1463، و الإستبصار: الجزء 3، باب أن الرجل إذا سمى المهر و دخل بالمرأة ..، الحديث 809. و رواها تحت رقم 1521 من الباب المذكور من التهذيب، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل أحمد بن محمد، و الظاهر هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب اختلاف الزوج و المرأة و أهلها في الصداق 53، الحديث 4، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عبد الحميد، عن أبي جميلة. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1153، و الإستبصار: الجزء 4،

218

باب أنه لا نذر في معصية، الحديث 159، إلا أن فيه: محمد بن عبد الجبار، بدل محمد بن عبد الحميد، و هو الموافق للوسائل، كما أن الوافي موافق لما في التهذيب، و لا يبعد أن يكون هو الصحيح لكثرة روايته عن أبي جميلة، و عدم ثبوت رواية محمد بن عبد الجبار عنه، إلا في مورد واحد. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الحميد، عن سيف بن عميرة. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث 253، و الإستبصار: الجزء 1، باب أنه لا يقرأ في الفريضة بأقل من سورة، الحديث 1167، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، و هو الموافق للوسائل، و الصحيح محمد بن أحمد، عن محمد بن عبد الحميد، كما في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب قراءة القرآن 21، الحديث 12، و كذلك الوافي. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الحميد، عن سيف بن عميرة. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 678، و الإستبصار: الجزء 2، باب أيام النحر و الذبح، الحديث 935، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، و الظاهر صحة ما في التهذيب الموافق للوافي و الوسائل. و روى أيضا بسنده، عن موسى بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد، عن الفضل بن صالح. التهذيب: الجزء 4، باب ما يحل لبني هاشم و يحرم من الزكاة، الحديث 157. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و النسخة المخطوطة: المفضل بن صالح، بدل الفضل بن صالح، و هو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء 2، باب ما يحل لبني هاشم من الزكاة، الحديث 108، و الوافي و الوسائل أيضا. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن

219

عبد الحميد، عن محمد بن عمر بن يزيد. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1034. أقول: هناك اختلاف تقدم في محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عبد الحميد، عن هشام بن سالم. التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الميراث، الحديث 1411. و رواها في الجزء 8، باب العتق و أحكامه، الحديث 802، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، عن عبد الحميد، عن هشام بن سالم، و ما في المورد الأول موافق للكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ولاء السائبة 68، الحديث 9، و في الوافي و الوسائل بكلا سندي التهذيب، و لعل هذا الاختلاف من باب اختلاف الطريق، كما تقدم في عبد الحميد، عن هشام بن سالم. ثم روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عبد الحميد، عن أبي جميلة. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب المباهلة 34، الحديث 5. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة: محمد بن أحمد، بدل أحمد بن محمد، و كذلك في المرآة و الوافي، إلا أن فيهما جعل محمد بن عبد الجبار نسخة لمحمد بن عبد الحميد. روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم، الحديث 798. كذا في الطبعة القديمة و الوافي أيضا، و لكن في الوسائل: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن. أقول: هذا متحد مع محمد بن عبد الحميد بن سالم العطار الآتي.

220

11052- محمد بن عبد الحميد:

روى عنه ابن الوليد. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم(ع)(6). أقول: هكذا في أكثر النسخ، فإن كانت هي الصحيحة فلم نظفر برواية ابن الوليد، عن محمد بن عبد الحميد، و عن بعض النسخ: محمد بن عبد الحميد، روى عن ابن الوليد، فإن كانت هي الصحيحة فالمراد بابن الوليد هو محمد بن الوليد الخزاز، و عليه فمحمد بن عبد الحميد هو ابن السالم الآتي، فقد روى الشيخ بإسناده، عن محمد بن عبد الحميد، عن محمد الخزاز. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1134.

11053- محمد بن عبد الحميد البجلي:

يأتي في محمد بن عبد الحميد بن سالم العطار.

11054- محمد بن عبد الحميد بن بكير:

من رواة الحديث، ذكره النجاشي في ترجمة عمه عبد الله بن بكير بن أعين.

11055- محمد بن عبد الحميد بن سالم:

قال النجاشي: «محمد بن عبد الحميد بن سالم العطار أبو جعفر: روى عبد الحميد، عن أبي الحسن موسى(ع)، و كان ثقة، من أصحابنا الكوفيين، له كتاب النوادر. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر، عنه، بالكتاب».

221

و قال الشيخ (689): «محمد بن عبد الحميد: له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه». و عده في رجاله (تارة) من أصحاب الرضا(ع)(10)، قائلا: «محمد بن عبد الحميد العطار، أبوه عبد الحميد بن سالم العطار مولى بجيلة». و (أخرى) من أصحاب العسكري(ع)(10)، قائلا: «محمد بن عبد الحميد العطار، كوفي، مولى بجيلة. و نسب الميرزا في الوسيط إلى رجال الشيخ، عده من أصحاب الهادي(ع)أيضا، قائلا: «مولى بجيلة»، إلا أن بقية النسخ خالية عن ذلك، حتى أن الميرزا في رجاله الكبير لم يذكر ذلك. و عده البرقي في رجاله من أصحاب الرضا(ع)ممن نشأ في عصره. روى (محمد بن عبد الحميد العطار)، عن أبي جميلة المفضل بن صالح، و روى عنه سعد بن عبد الله. كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل لرسول الله(ص)، إن الحسين تقتله أمتك من بعدك، الحديث 2. بقي هنا أمور: الأول: أن جماعة من المتأخرين قد وثقوا محمد بن عبد الحميد، نظرا إلى أن التوثيق في كلام النجاشي يرجع إليه لا إلى أبيه عبد الحميد، و لكنا ذكرنا في ترجمة عبد الحميد أن التوثيق راجع إليه لا إلى ابنه محمد، و قد يقال إنه يكفي في وثاقته ما ذكره النجاشي في ترجمة سهل بن زياد الآدمي من أنه كاتب أبا محمد العسكري(ع)على يد محمد بن عبد الحميد العطار، فإنه يدل على وكالته و سفارته، فيكون ثقة لا محالة- و لكنه واضح الفساد، فإنه لا دلالة في هذا الكلام على الوكالة فضلا عن السفارة، بل المستفاد منه أن محمد بن عبد الحميد كان واسطة، في إيصال الكتاب فقط، و أين هذا من الوكالة، على أنا قد بينا غير

222

مرة، أن الوكالة لا تستلزم العدالة و لا الوثاقة. الأمر الثاني: أنه تقدم عن الشيخ، عد محمد بن عبد الحميد ممن لم يرو عنهم(ع)، و ذكرنا اتحاده مع محمد بن عبد الحميد العطار، بناء على صحة النسخة التي فيها جملة روى عن ابن الوليد، و أما بناء على صحة النسخة المعروفة التي فيها- روى عنه ابن الوليد-، فهو رجل- آخر مجهول، فإن ابن الوليد توفي سنة (343)، و لا يمكن روايته عمن نشأ في عصر الرضا(ع)، على ما صرح به البرقي. و على الاتحاد، فقد يقال بالتهافت في كلام الشيخ، في عده من أصحاب الرضا(ع)و العسكري(ع)، و عده فيمن لم يرو عنهم(ع)، و لكنا ذكرنا غير مرة، أنه لا منافاة في ذلك، إذ لا يعتبر فيمن عد من أصحابهم(ع)أن يكون راويا عنهم بلا واسطة، فإذا كان لشخص رواية عن أحد المعصومين(ع)، و كان معاصرا، صح عده من أصحابه(ع)، كما أنه إذا لم تكن له رواية عنه(ع)بلا واسطة، صح عده فيمن لم يرو عنهم(ع)، إذا يصح عد محمد بن عبد الحميد الذي لم نظفر له برواية عن المعصومين(ع)بلا واسطة، و قد أدرك الرضا(ع)و العسكري(ع)، فيمن لم يرو عنهم(ع)، كما يصح عده من أصحاب الرضا(ع)و العسكري(ع)، و الله العالم. الأمر الثالث: أنه قد وقع في أسناد عدة من الروايات محمد بن عبد الحميد، و قد روى عنه غير واحد من المشاهير، كأحمد بن أبي عبد الله و من في طبقته، بل روى عن محمد بن خالد البرقي، و لا شك في أن المراد به في جميع هذه الموارد هو محمد بن عبد الحميد بن سالم، و قد صرح في جملة من هذه الموارد بأنه العطار أو وصف بالبجلي، و روى عنه موسى بن الحسن. التهذيب: الجزء 5، باب الإفاضة من عرفات، الحديث (618)، و قد عرفت من الشيخ، أن محمد بن عبد الحميد

223

العطار مولى لبجيلة، و لكنه وصف في موضع من الإستبصار بالطائي، الجزء 1، باب أن المرأة إذا أنزلت وجب عليها الغسل، الحديث 345. و هذا من غلط النسخة، أو أنه يصح نسبته إلى قبيلة طي أيضا. و الذي يدلنا أن المراد به محمد بن عبد الحميد بن سالم العطار، أن الشيخ روى هذه الرواية بعينها في التهذيب، من دون توصيف بالطائي، الجزء 1، باب حكم الجنابة و صفة الطهارة منها، الحديث 319. و لا شك في أن محمد بن عبد الحميد ينصرف إلى العطار كما عرفت. و وصف أيضا بالنخعي في موضع من التهذيب، روى فيه عن سيف بن عميرة، و روى عنه موسى بن الحسن، الجزء 3، باب أحكام الجماعة، الحديث 181، و لا يبعد أن يكون هذا أيضا من غلط النسخة، أو أنه يصح نسبته إلى نخع بوجه، فإن المراد به أيضا هو، محمد بن عبد الحميد العطار، الذي روى عن سيف بن عميرة في عدة موارد، و روى عنه موسى بن الحسن في مواضع، و قد وصف في بعضها محمد بن عبد الحميد بالبجلي، كما مر. الأمر الرابع: أنك قد عرفت أن محمد بن عبد الحميد نشأ في زمان الرضا(ع)، و بقي إلى زمان العسكري(ع)، و غير بعيد أنه أدرك شيئا من زمان الغيبة أيضا، فقد عد محمد بن أبي عبد الله الكوفي، فيما رواه الصدوق ((قدس سره))، العطار فيمن رأى الحجة(ع)، و وقف على معجزاته. كمال الدين: الجزء 2، الباب 44، في (ذكر من شاهد القائم ع)، الحديث 16. و كيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف، بأبي المفضل و ابن بطة.

11056- محمد بن عبد الحميد بن قبة:

قال ابن داود (1411) من القسم الأول: «محمد بن عبد الحميد بن قبة الرازي أبو جعفر (لم- جش) متكلم، عظيم القدر، حسن العقيدة، كان معتزليا

224

و انتقل، و أخذ عنه ابن بطة». أقول: الموجود في نسخ النجاشي، محمد بن عبد الرحمن بن قبة. و يأتي.

11057- محمد بن عبد الحميد الطائي:

تقدم في محمد بن عبد الحميد بن سالم.

11058- محمد بن عبد الحميد العطار:

روى الكليني، عن محمد بن يحيى، و محمد بن الحسين، و حبيب بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد العطار، عن بشار. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد الساحر 62، الحديث 2. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: حبيب بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد العطار، من غير ذكر محمد بن يحيى و محمد بن الحسين، و في التهذيب: الجزء 10، باب من الزيادات من الحدود، الحديث 584، محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، و حبيب بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد العطار، عن يسار، و الظاهر صحة ما في التهذيب، على فرض وجود محمد بن يحيى و محمد بن الحسين في السند، كما في الطبعة من الكافي، و بناء على هذا فمحمد بن يحيى يروي عن محمد بن عبد الحميد، بواسطة محمد بن الحسين، و حبيب بن الحسن بلا واسطة، و إن كان كلاهما شيخا للكليني، و في الوسائل عن التهذيب مثله، و عن الكافي كما في الطبعة القديمة منه، هذا من جهة الراوي، و أما من جهة المروي عنه و هو بشار، على ما في الكافي، و (يسار) على ما في التهذيب، و في الطبعة القديمة منه و الوسائل (بشار) نسخة، و في النسخة المخطوطة منه (سيار)، و الظاهر صحة ما في الكافي الموافق للوافي، و هو بشار بن يسار، لعدم وجود ليسار أو سيار في كتب الرجال، و لا في الروايات، بلا معارض.

225

و روى أيضا عن حبيب بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد العطار، عن سيار، عن زيد الشحام. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد النباش 39، الحديث 5. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن رواها الشيخ بسنده، عن حبيب، عن محمد بن عبد الحميد العطار، عن يسار، عن زيد الشحام. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة و الخيانة ..، الحديث 459، و الإستبصار: الجزء 4، باب حد النباش، الحديث 928، إلا أن فيه: بشار بدل يسار، و مما تقدم يظهر الكلام في هذه الرواية أيضا. و روى عن يونس بن يعقوب، و روى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الدعاء للرزق 53، الحديث 12، و الروضة: الحديث 278. أقول: هذا هو محمد بن عبد الحميد بن سالم المتقدم.

11059- محمد بن عبد الحميد النخعي:

تقدم في محمد بن عبد الحميد بن سالم.

11060- محمد بن عبد الخالق:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه عبد الله بن مسكان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء أن حديثهم صعب مستصعب 102، الحديث 5.

11061- محمد بن عبد ربه:

الأنصاري: أجاز التلعكبري جميع حديثه، و كان يروي عن سعد بن عبد الله، و عبد الله بن جعفر الحميري، و نظرائهما على يد أبي أحمد إسماعيل بن

226

يحيى العبسي. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم(ع)(80). قال الميرزا في الوسيط بعد ما ذكر ذلك عن الشيخ: «الأنصاري الهمداني أبو عبد الله في سند رواية من روايات الصاحب (خ)». أقول: لم نظفر بهذه الرواية.

11062- محمد بن عبد الرحمن:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه أحمد بن رزق القمشاني. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نتف و جوامع من الرواية في الولاية 109، الحديث 3. و روى عنه محمد بن الفضيل. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد الليل 10، الحديث 2. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الصيد و الذكاة، الحديث 52 و 86، و الإستبصار: الجزء 4، باب كراهية صيد الليل، الحديث 231. روى الكليني بسنده، عن الحسين بن عبد الله، عن محمد بن عيسى، و محمد بن عبد الرحمن، عن علي بن حديد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد النبي(ص)، و وفاته 111، الحديث 3. كذا في نسخة من المرآة أيضا، و لكن في نسخة أخرى منها و سائر النسخ من الكافي و الوافي: محمد بن عبد الله، بدل محمد بن عبد الرحمن، و الظاهر هو الصحيح. أقول: محمد بن عبد الرحمن هذا مشترك بين جماعة، و التمييز أنما هو بالراوي و المروي عنه.

227

11063- محمد بن عبد الرحمن البزاز:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (212).

11064- محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر:

المليكي الجذعاني، القرشي التيمي، أبو غرارة المكي، أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (214).

11065- محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى:

روى عن إبراهيم النخعي، و روى عنه داود [يزداد بن عيسى الأنصاري. كامل الزيارات: الباب 28، في بكاء السماء و الأرض على قتل الحسين(ع)، و يحيى بن زكريا(ع)، الحديث 2. أقول: هذا غير محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى القاضي الآتي، فإن ذاك مات سنة (148) كما ستعرف، و أبوه من أصحاب أمير المؤمنين(ع)، و شهد معه على، ما يأتي عن الشيخ و البرقي في رجاليهما، و قيل إنه مات سنة إحدى أو اثنتين أو ثلاث و ثمانين، و أما محمد بن عبد الرحمن هذا، فقد روى عن أبيه، عن الباقر(ع)تارة، و روى محمد بن خالد عمن ذكره، عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب استعمال العلم 13، الحديث 7، و الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب الرفق 58، الحديث 1 و 2، و باب الكذب 139، الحديث 4 من الكتاب، و روى عن أبيه، عن الصادق(ع)أخرى، و روى محمد بن خالد عمن ذكره، عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب معرفة الإمام و الرد إليه 7، الحديث 6، و الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب خصال المؤمن 23، الحديث 3.

228

ثم روى الكليني بسنده، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عمن حدثه، عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن أبي جعفر(ع). الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب الخرق 128، الحديث 1، و مما تقدم يظهر سقوط كلمة (عن أبيه) قبل أبي جعفر(ع). و المتلخص: أن محمد بن عبد الرحمن هذا، غير محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى القاضي الآتي.

11066- محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري:

القاضي الكوفي: مات سنة (148)، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (210). قال العلامة (185) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الأول: «روى ابن عقدة، عن عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة، عن ابن نمير، و سئل عن ابن أبي ليلى، فقال: كان صدوقا مأمونا، و لكنه سيئ الحفظ جدا. و هذه الرواية عندي من المرجحات، لا أنه توجب تعديله». و قال ابن داود (1412) من القسم الأول: «محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري [القاضي الكوفي: ممدوح». أقول: حكم جمع من المتأخرين تبعا للعلامة و ابن داود بأن الرجل ممدوح، و أنكر ذلك جماعة أخرى، حتى أن السيد صدر الدين نسب إليه أنه قال: إن نصب الرجل أشهر من كفر إبليس. و الصحيح أن الرجل لم يظهر فيه ما يوجب نصبه، و لقد ولي القضاء مدة طويلة من قبل بني أمية، ثم من قبل بني العباس، و كان يقضي بين المسلمين من غير استناد إلى الأئمة المعصومين (سلام الله عليهم أجمعين). و أما ما نقله العلامة، عن ابن عقدة، فهو على تقدير ثبوته لا يوجب الترجيح فضلا عن التعديل، إذ

229

لا اعتماد بتعديل ابن نمير، و لا برواية إبراهيم بن قتيبة عنه، و الروايات في ذمه متضافرة، نذكر جملة منها:

روى المشايخ الثلاثة، بسند صحيح عن خالد بن بكير الطويل، قال: دعاني أبي حين حضرته الوفاة (إلى أن قال) فدخلت على أبي عبد الله(ع)بعد ذلك، فقصصت عليه قصتي، ثم قلت ما ترى، فقال: أما قول ابن أبي ليلى فلا أستطيع رده، و أما فيما بينك و بين الله فليس عليك ضمان. الكافي: الجزء 7، باب النوادر من كتاب الوصايا 37، الحديث 16، و الفقيه: الجزء 4، باب الرجل يوصي إلى رجل بولده و مال لهم، الحديث 591، و التهذيب: الجزء 9، باب من الزيادات في الوصية، الحديث 919.

و روى محمد بن يعقوب بسند صحيح، عن عبد الرحمن بن سيابة، قال: إن امرأة أوصت إلي (إلى أن قال:) و خبرته كيف قالت المرأة، و ما قال ابن أبي ليلى، فقال (أبو عبد الله ع): كذب ابن أبي ليلى، لها عشر الثلث (الحديث). الكافي: الجزء 7، باب من أوصى بجزء من ماله (24)، الحديث 1. و رواها الشيخ في باب الوصية المبهمة. التهذيب: الجزء 9، الحديث 824.

و روى الصدوق بسند معتبر عن عبد الله بن سنان، قال: سألت أبا عبد الله(ع)، عن امرأة أوصت بثلثها يقضى به دين ابن أخيها، و جزء لفلان و فلانة، فلم أعرف ذلك، فقدمنا إلى ابن أبي ليلى، قال: فما قال لك؟ قلت: قال: ليس لهما شيء، فقال: كذب و الله، لهما العشر من الثلث. المعاني: باب 208، معنى الجزء من المال يوصي به الرجل، الحديث 2.

و روى الكشي في ترجمة محمد بن مسلم (67)، الحديث 6، عن محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله القمي، قال: حدثني أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال، عن أبي كهمش، قال: دخلت على أبي عبد الله(ع)، فقال: شهد لي محمد بن مسلم الثقفي القصير عند ابن

230

أبي ليلى بشهادة فرد شهادته؟ فقلت نعم، (الحديث).

و تأتي الرواية في ترجمة محمد بن مسلم الثقفي. و رواها المفيد في الإختصاص في محمد بن مسلم الثقفي، بسنده عن أبي كهمش، الحديث 5.

و روى الشيخ بإسناده، عن داود بن فرقد، قال: حدثني رجل عن سعيد بن أبي الخضيب البجلي، قال: كنت مع ابن أبي ليلى مزاملة حتى جئنا إلى المدينة، فبينا نحن في مسجد رسول الله، إذ دخل جعفر بن محمد(ع)، فقلت لابن أبي ليلى: تقوم بنا إليه، فقال: و ما نصنع عنده، فقلت نسأله و نحدثه (إلى أن قال:) قال أبو عبد الله(ع): فبلغك عن رسول الله(ص)، أنه قال: إن عليا(ع)أقضاكم؟ قال (ابن أبي ليلى): نعم، قال: فكيف تقضي بغير قضاء علي(ع)و قد بلغك هذا؟ فما تقول إذا جيء بأرض من فضة و سماوات من فضة، ثم أخذ رسول الله(ص)بيدك فأوقفك بين يدي ربك، و قال: يا رب إن هذا قضى بغير ما قضيت؟ قال: فاصفر وجه ابن أبي ليلى حتى عاد مثل الزعفران. التهذيب: الجزء 6، باب من إليه الحكم و أقسام القضاة، الحديث 521.

و روى ابن شهرآشوب، عن سعيد بن أبي الخضيب، و غيره قريبا من ذلك. المناقب: الجزء 2، باب درجات أمير المؤمنين(ع)، (فصل في المسابقة بالعلم). و فيما ذكرناه كفاية، و لا شك في أن الرجل من المنحرفين عن أهل البيت(ع)، و لا ينافي ذلك أخذه بقولهم أحيانا من جهة اعتباره إياهم رواة الحديث.

فقد روى المشايخ الثلاثة، بسند صحيح عن عمر بن أذينة، قال كنت شاهد ابن أبي ليلى، فقضى في رجل جعل لبعض قرابته غلة داره و لم يوقت وقتا،

231

فمات الرجل فحضر ورثته ابن أبي ليلى، و حضر قرابته الذي جعل له الدار، فقال ابن أبي ليلى: أرى أن أدعها على ما تركها صاحبها، فقال له محمد بن مسلم الثقفي: أما إن علي بن أبي طالب(ع)قد قضى في هذا المسجد بخلاف ما قضيت، فقال: و ما علمك، قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي(ع)يقول: قضى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(ع)برد الحبس و إنفاذ المواريث، فقال ابن أبي ليلى: هذا عندك في كتاب؟ قال: نعم، قال: فأرسل و أتني به، قال له محمد بن مسلم: على أن لا تنظر في الكتاب إلا في ذلك الحديث، قال لك ذلك، قال: فأراه الحديث عن أبي جعفر(ع)في الكتاب، فرد قضيته. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب ما يجوز من الوقف و الصدقة .. 23، الحديث 27، و الفقيه: الجزء 4، باب الوقف و الصدقة، الحديث 635، و التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف و الصدقات، الحديث 591.

و رووا بسند صحيح أيضا، عن عبد الرحمن الخثعمي [الجعفي، قال: كنت أختلف إلى ابن أبي ليلى في مواريث لنا ليقسمها، و كان فيها حبس و كان يدافعني، فلما طال شكوته إلى أبي عبد الله(ع)، فقال: أ و ما علم أن رسول الله أمر برد الحبس و إنفاذ المواريث؟ قال: فأتيته ففعل كما كان يفعل، فقلت له: إني شكوت إلى جعفر بن محمد(ع)، فقال لي: كيت و كيت، قال: فحلفني ابن أبي ليلى أنه قال ذلك لك؟ فحلفت له، فقضى لي بذلك. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب ما يجوز من الوقف و الصدقة 23، الحديث 28. و الفقيه: الجزء 4، باب الوقف و الصدقة، الحديث 636، و التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف و الصدقات، الحديث 592.

11067- محمد بن عبد الرحمن بن حماد:

روى عن الحسن بن عمار، و روى عنه عبد الله البزاز. الكافي: الجزء 1،

232

كتاب العقل و الجهل 1، الحديث (ألف).

11068- محمد بن عبد الرحمن بن عمر:

ابن أذينة: من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ (12). و عده البرقي من أصحاب الكاظم(ع)أيضا. هذا جد عمر بن أذينة المتقدم الذي اسمه محمد، و غلب عليه اسم أبيه و سمي بعمر بن أذينة.

11069- محمد بن عبد الرحمن بن عوف:

تقدم روايته عن عبد الرحمن بن زيد، و رواية سلمة بن كهيل عنه، في ترجمة عمار بن ياسر.

11070- محمد بن عبد الرحمن بن فنتي:

قال النجاشي في ترجمة أبان بن تغلب: «محمد بن عبد الرحمن بن فنتي: جمع بين كتاب التفسير لأبان، و بين كتاب أبي الروق عطية بن الحارث، و كتاب محمد بن السائب، و جعلهما كتابا واحدا».

11071- محمد بن عبد الرحمن بن قبة:

قال النجاشي: «محمد بن عبد الرحمن بن قبة الرازي أبو جعفر: متكلم، عظيم القدر، حسن العقيدة، قوي في الكلام، كان قديما من المعتزلة و تبصر و انتقل، له كتب في الكلام، و قد سمع الحديث و أخذ عنه ابن بطة، و ذكره في فهرسته الذي يذكر فيه من سمع منه، فقال: و سمعت من محمد بن عبد الرحمن بن قبة.

233

له كتاب الإنصاف في الإمامة، و كتاب المستثبت نقض كتاب أبي القاسم البلخي، و كتاب الرد على الزيدية، و كتاب الرد على أبي علي الجبائي [أبي علي الحنائي، المسألة المفردة في الإمامة، سمعت أبا الحسين بن المهلوس العلوي الموسوي- رضي الله عنه- يقول: في مجلس الرضي أبي الحسن محمد بن الحسين بن موسى، و هناك شيخنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان (رحمهم الله) أجمعين، سمعت أبا الحسين الشوشنجردي- (رحمه الله)- و كان من عيون أصحابنا و صالحيهم المتكلمين، و له كتاب في الإمامة معروف به، و كان قد حج على قدمه خمسين حجة، يقول: مضيت إلى أبي القاسم البلخي إلى بلخ بعد زيارتي الرضا(ع)بطوس، فسلمت عليه و كان عارفا بي، و معي كتاب أبي جعفر ابن قبة في الإمامة المعروف بالإنصاف، فوقف عليه و نقضه بالمسترشد في الإمامة، فعدت إلى الري فدفعت الكتاب إلى ابن قبة فنقضه بالمستثبت في الإمامة، فحملته إلى أبي القاسم فنقضه بنقض المستثبت، فعدت الري، فوجدت أبا جعفر قد مات (رحمه الله)». و قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (823): «الشيخ أبو جعفر محمد بن عبد الرحمن بن قبة الرازي: فقيه، متكلم، عظيم الشأن، من علماء الإمامية، له كتب منها: كتاب الإنصاف، نقل منه المفيد في كتاب العيون و المحاسن». و قال الشيخ (597): «محمد ابن قبة الرازي: يكنى أبا جعفر، من متكلمي الإمامية و حذاقهم، و كان أولا معتزليا، ثم انتقل إلى القول بالإمامة، و حسنت طريقته و بصيرته، و له كتب في الإمامة، منها: كتاب الإنصاف، و كتاب المستثبت نقض كتاب المسترشد لأبي القاسم البلخي، و كتاب التعريف على الزيدية، و غير ذلك من الكتب». و قد ذكر الصدوق(قدس سره) شبهة ذكرها أبو الحسن علي بن أحمد بن بشار في الغيبة (غيبة إمام العصر (عجل الله فرجه))، و ذكر جواب أبي جعفر

234

محمد بن عبد الرحمن بن قبة الرازي عنها. كمال الدين: الجزء 1، في قول المبطلين بتثبيت من يدعون له، بعد الحديث 18.

11072- محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة:

ابن الحارث بن أبي ذويب المدني أبو الحارث: أسند عنه، مات ابن أبي ذويب سنة سبع و خمسين و مائة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (211).

11073- محمد بن عبد الرحمن الذهلي:

السهمي البصري: أسند عنه، مات سنة سبع و ثمانين و مائة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (215). و قال العلامة (186) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الأول من الخلاصة: «قال ابن عقدة عن محمد بن أحمد بن عبد الله بن زياد الزيات، قال: حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن [عبيد الله عبد الله العرزمي، قال: حدثنا [حدثني محمد بن عبد الرحمن السهمي البصري و كان من الثقات، ثم قال: و هذه الرواية من المرجحات». أقول: لا اعتماد على هذه الرواية، و لا أقل من أن محمد بن أحمد بن عبد الله بن زياد مجهول، و محمد بن عبد الرحمن بن محمد العرزمي مهمل.

11074- محمد بن عبد الرحمن السلمي:

الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (216).

235

11075- محمد بن عبد الرحمن العبدي:

روى الكليني عن علي بن محمد، عن محمد و الحسن ابني علي بن إبراهيم، عن محمد بن عبد الرحمن العبدي، عن ضوء بن علي العجلي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الإشارة و النص إلى صاحب الدار(ع)78، الحديث 14. أقول: هذا السند مذكور تحت رقم (6) من الباب، و في باب مولد الصاحب(ع)125، الحديث 2 من الكتاب، و كذلك في كمال الدين للصدوق ((قدس سره)): باب ذكر من شاهد القائم(ع)و رآه و كلمه 44، الحديث 4، و في الموارد الثلاثة، محمد بن علي بن عبد الرحمن العبدي، بدل محمد بن عبد الرحمن العبدي، و الظاهر هو الصحيح.

11076- محمد بن عبد الرحمن العرزمي:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (213). روى بعنوان محمد بن عبد الرحمن العرزمي، عن أبيه، و روى عنه يوسف بن الحارث. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب الحد في اللواط 21، الحديث 5، و التهذيب: الجزء 2، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث 344، و الجزء 10، باب حدود اللواط، الحديث 195، و باب دية عين الأعور ..، الحديث 1074.

11077- محمد بن عبد الرحمن الهمداني:

[نوفلي، عده البرقي من أصحاب الهادي(ع). محمد بن عبد الرحمن الهمداني: له مكاتبة إلى أبي الحسن الثالث(ع)، رواه إبراهيم بن محمد. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة، الحديث

236

397، و الإستبصار: الجزء 1، باب سقوط فرض الوضوء عند غسل الجنابة، الحديث 431.

11078- محمد بن عبد السلام:

عده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(ع)(تارة) (230)، قائلا: «محمد بن عبد السلام الكوفي». و (أخرى) (684)، قائلا: «محمد بن عبد السلام، كوفي».

11079- محمد بن عبد الصمد:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (824): «الشيخ الجليل محمد بن عبد الصمد النيسابوري: عالم، فاضل، جليل القدر، من مشايخ ابن شهرآشوب».

11080- محمد بن عبد العزيز:

روى عن أبيه، و روى عنه ميسر. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب التمر 97، الحديث 1. و روى عن بكر بن محمد، و روى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الدعاء في أدبار الصلوات 52، الحديث 8. أقول: محمد بن عبد العزيز هذا مشترك بين جماعة.

11081- محمد بن عبد العزيز:

كوفي، من أصحاب الصادق(ع)، ذكره البرقي، و هو أحد من يأتي ذكره من الشيخ في أصحاب الصادق(ع).

237

11082- محمد بن عبد العزيز بن أبي طالب:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ الفقيه محمد بن عبد العزيز بن أبي طالب القمي: فقيه، ورع».

11083- محمد بن عبد العزيز البلخي:

قال علي بن عيسى الإربلي، في كشف الغمة: الجزء 3، في ذكر الإمام الحادي عشر في معجزاته(ع): «محمد بن عبد العزيز البلخي، قال: أصبحت يوما فجلست في شارع الغنم، فإذا بأبي محمد قد أقبل من منزله يريد دار العامة، فقلت في نفسي ترى إن صحت أيها الناس هذا حجة الله عليكم فاعرفوه يقتلوني، فلما دنا مني أومأ بإصبعه السبابة على فيه أن اسكت، و رأيته تلك الليلة يقول: إنما هو الكتمان أو القتل، فاتق الله على نفسك».

11084- محمد بن عبد العزيز بن زياد:

البارقي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (218).

11085- محمد بن عبد العزيز بن عمر:

بن عبد الرحمن بن عوف الزهري المدني: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (217).

11086- محمد بن عبد العزيز بن نقيع:

البارقي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (220).

238

11087- محمد بن عبد العزيز بن الهاني:

الكلابي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (221).

11088- محمد بن عبد العزيز الزهري:

قال العلامة (187) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الأول: «قال ابن عقدة، عن عبد الرحمن بن يوسف، عن محمد بن إسماعيل البخاري قال: محمد بن عبد العزيز الزهري منكر الحديث». أقول: الظاهر اتحاده مع محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن المتقدم. ثم إنه لم يظهر لنا وجه صحيح في عد العلامة إياه في القسم الأول.

11089- محمد بن عبد العزيز الشيباني:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (219).

11090- محمد بن عبد العلي:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (826): «الشيخ محمد بن (عبد العلي بن) نجدة: يروي عن شيخنا الشهيد، و له منه إجازة قال فيها: و كان الأخ في الله، الشيخ الإمام العالم، العلامة المتقي، صاحب المباحث السنية، و الهمة العلية، و الفكرة الدقيقة، شمس الملة و الحق و الدين، أبو جعفر محمد بن الشيخ الإمام الزاهد العابد تاج الدين أبي محمد عبد العلي بن نجدة، ممن أقبل على تحصيل اللذات النفسانية، و فاز بالسبق على أقرانه في الخصال المرضية ..، و أطال الكلام في الثناء عليه، و تفصيل ما قرأ عنده و سمعه من مؤلفاته و مؤلفات غيره، ثم أجاز

239

له رواية مؤلفاته و مروياته و جميع مؤلفات المتقدمين».

11091- محمد بن عبد الكريم:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ جمال الدين محمد بن عبد الكريم: فقيه، واعظ».

11092- محمد بن عبد الكريم الوزيري:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «القاضي محمد بن عبد الكريم الوزيري: عدل و ثقة».

11093- محمد بن عبد الله:

، روى عن محمد بن علي، و روى عنه أحمد بن إدريس، تفسير القمي: سورة المعارج، في تفسير قوله تعالى: (سَأَلَ سٰائِلٌ بِعَذٰابٍ وٰاقِعٍ). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ تسعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع)، و أبي الحسن(ع)، و أبي الحسن الرضا(ع)، و عن ابن أبي عمير، و ابن سنان، و الحسن بن علي، و الحسين بن علي بن زكريا، و خالد العمي، و زرارة، و سليمان بن جعفر الهاشمي، و سليمان الديلمي، و صالح بن عقبة، و عبد الله بن بكير، و عبد الله بن جعفر، و عبد الله بن جعفر الحميري، و عبد الله بن سنان، و عبد الملك بن بشير، و عبد الوهاب بن بشر، و عقبة بن خالد، و العلاء، و علي البغدادي، و علي بن حديد، و علي بن حسان، و عمرو المتطبب، و عيسى بن عبد الله، و عيسى بن عبد الله العمري، و محمد بن أبي حمزة، و محمد بن أبي عمير، و محمد بن إسحاق بن عمار، و محمد بن سنان، و محمد بن عيسى، و محمد بن الفرج، و محمد بن الفضيل، و مهزم، و يحيى بن المبارك.

240

و روى عنه أحمد بن أبي عبد الله، و أحمد بن الحسن، و أحمد بن الحسين، و أحمد بن محمد بن أبي نصر، و أحمد بن محمد بن عيسى، و جعفر بن محمد أبو القاسم، و الحسن، و الحسن بن علي ابن أخيه، و الحسن بن علي بن عبد الله ابن أخيه، و الحسين، و الحسين بن عبد الله، و الحسين بن المختار، و سهل بن زياد، و سهل بن زياد الآدمي، و صالح، و صفوان، و عبد الله بن أحمد، و علي ابنه، و علي بن الحسن، و علي بن الحسن بن فضال، و علي بن سليمان بن رشيد، و علي بن محمد بن عبد الله، و عمر بن سلمة، و عمرو بن عثمان، و محمد بن أحمد الكوفي، و محمد بن الحسين، و محمد بن مروان بن مسلم، و محمد بن يحيى، و محمد بن يعقوب، و معلى بن محمد، و موسى بن القاسم.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن محمد بن عبد الله، عن أبي الحسن(ع). التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة و يومها، الحديث 668، و الإستبصار: الجزء 1، باب تقديم النوافل يوم الجمعة، الحديث 1569، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن أبي الحسن(ع)بلا واسطة، الوافي كما في التهذيب، و الوسائل بسندين. روى الكليني، عن علي بن محمد، عن سهل بن زياد، و محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي نصر، عن محمد بن عبد الله، عن الرضا(ع). الكافي، الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب وجوب الغسل يوم الجمعة 28، الحديث 2. كذا في المرآة و نسخة من الطبعة القديمة أيضا، و لكن في نسخة أخرى منها: محمد بن عبيد الله، بدل محمد بن عبد الله، و هو الموافق للتهذيب: الجزء 1، باب الأغسال المفترضات و المسنونات، الحديث 292، و كذلك الطبعة القديمة منه،

241

و الظاهر صحة ما في الكافي الموافق للإستبصار: الجزء 1، باب الأغسال المسنونة، الحديث 337، و النسخة المخطوطة من التهذيب و الوافي أيضا. ثم روى هذه الرواية الكليني و الشيخ بسندهما، عن إبراهيم بن هاشم، عن عبد الله بن المغيرة، الحديث 1 من الباب المذكور في الكافي، و الحديث 291 من الباب المتقدم من التهذيب، و رواها الشيخ مرة ثالثة في التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة و يومها، الحديث 28، و السند فيه هكذا: أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عبد الله، و عبد الله بن المغيرة، عن أبي الحسن(ع)، و بعيد أن يكون هذا طريقا ثالثا، مع أن الراوي عن محمد بن عبد الله في الطريق الأول كان أحمد بن محمد بن عيسى بواسطة ابن أبي نصر، و في المورد الأخير روى بلا واسطة، و أيضا في الطريق الأول كان الراوي عن عبد الله بن المغيرة إبراهيم بن هاشم، و في المورد الأخير أحمد بن محمد بن عيسى، فالظاهر وقوع السقط و التحريف في المقام، و الصحيح ما في الكافي و التهذيب المتقدمين. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن محمد بن عبد الله، عن الرضا(ع). الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع المرعى 135، الحديث 3. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب بيع الماء و المنع منه ..، الحديث 624، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن عبد الله، بدل محمد بن عبد الله، و الظاهر صحة ما في الكافي، الموافق للوسائل بقرينة سائر الروايات. و روى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الله، عن عبد الله بن جعفر. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفطرة 75، الحديث 24. كذا في هذه الطبعة، و لكن في الطبعة القديمة و المرآة: محمد بن يحيى و محمد بن عبد الله بالعطف، و هو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 4، باب وجوب

242

إخراج الزكاة إلى الإمام، الحديث 265، و الوافي و الوسائل أيضا، فإن كليهما شيخ للكليني. روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن الحسن، عن محمد بن عبد الله، عن علي بن حديد. التهذيب: الجزء 8، باب الخلع و المباراة، الحديث 338. و رواها في الإستبصار: الجزء 3، باب الخلع، الحديث 1128، إلا أن فيه: أحمد بن الحسن و محمد بن عبد الله بالعطف، و الظاهر صحة ما في التهذيب. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن عبد الله، عن علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 319. كذا في هذه الطبعة، و في الطبعة القديمة على نسخة، و في نسخة أخرى منها: محمد، عن عبد الله، و في النسخة المخطوطة: محمد بن عبد الله بن محمد، و هو الموافق للوافي، و في الوسائل: محمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الله بن محمد، و لكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب سقي الماء 41، الحديث 2، محمد عن عبد الله بن محمد، عن علي بن الحكم، و الظاهر هو الصحيح، و المراد بمحمد هاهنا هو محمد بن يحيى، فإنه لم يرو محمد بن عبد الله، عن علي بن الحكم، في غير هذا المورد، و روى عبد الله بن محمد عنه كثيرا. و روى أيضا بسنده، عن علي بن الحسن بن فضال، عن محمد بن عبد الله، عن محمد بن أسلم. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم، الحديث 1190، و الإستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الأرحام، الحديث 651، إلا أن فيه: محمد بن أشيم، بدل محمد بن أسلم، و الصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي و الوسائل، و إن كان في الأخير نسيم نسخة لأسلم. و روى أيضا بسنده، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن محمد بن عبد الله، عن محمد بن علي. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح و الأطعمة،

243

الحديث 342. و رواها أيضا في الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1060، إلا أن فيه: أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن علي، بلا واسطة و الظاهر هو الصحيح، الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب السحت 42، الحديث 5، و الوافي و الوسائل أيضا، لكثرة رواية أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن علي بلا واسطة، و عدم ثبوت روايته عن محمد بن عبد الله، إلا في مورد، و يؤكد صحة ما ذكرناه، عدم وجود محمد بن عبد الله في النسخة المخطوطة. و روى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن بعض أصحابنا، عن محمد بن عبد الله، عن محمد بن يزيد. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 324. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب الصدقة لبني هاشم و مواليهم .. 42، الحديث 7، عن أحمد بن محمد، عن بعض أصحابنا، بدل محمد بن أحمد عن بعض أصحابنا. الوافي كالكافي، و الوسائل كما في التهذيب، و أيضا في الوافي: محمد بن عبيد الله، بدل محمد بن عبد الله، و هو نسخة في مورد من الوسائل أيضا، كما أن في مورد من الوسائل: محمد بن زيد، بدل محمد بن يزيد. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله، عن زرارة، عن عيسى بن عبد الله. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 855. كذا في الوافي، و الطبعة القديمة على نسخة، و لكن في نسخة أخرى منها و الوسائل:، محمد بن عبد الله بن زرارة، و هو الصحيح، فإن محمد بن عبد الله بن زرارة هو الراوي لكتاب عيسى بن عبد الله. و مما ذكرناه يظهر الكلام فيما رواه الكليني في الروضة: الحديث 556، بسنده

244

عن علي بن الحسن التيمي، عن محمد بن عبد الله، عن زرارة، عن محمد بن الفضيل، فالصحيح فيها محمد بن عبد الله بن زرارة، بقرينة سائر الروايات. روى الكليني، عن الحسين [عن محمد بن عبد الله، عن محمد بن سنان، عن المفضل. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد النبي(ص)، و وفاته 111، الحديث 10. و في المقام كلام تقدم في محمد بن سنان، عن المفضل. أقول: محمد بن عبد الله هذا مشترك بين جماعة، و التمييز أنما هو بالراوي و المروي عنه.

11094- محمد بن عبد الله:

عده الشيخ في رجاله من أصحاب الحسين بن علي(ع)(11).

11095- محمد بن عبد الله:

روى عنه أبان بن عثمان، فلم تثبت معرفته، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (202). و عد البرقي محمد بن عبد الله من دون تقييد من أصحاب الصادق(ع).

11096- محمد بن عبد الله أبو جرير:

القمي: يأتي في محمد بن عبيد الله أبي جرير القمي.

11097- محمد بن عبد الله [عبيد الله أبو عبد الله:

الملقب ماجيلويه، هو محمد بن أبي القاسم المتقدم.

245

11098- محمد بن عبد الله أبو المفضل:

الشيباني: يأتي بعنوان محمد بن عبد الله بن محمد بن عبيد الله.

11099- محمد بن عبد الله الأشعري:

عده الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا(ع)مرتين (24) (80). أقول: لا يبعد اتحاده مع محمد بن عبد الله بن عيسى الأشعري الآتي، و عد البرقي محمد بن عبد الله الأشعري من أصحاب الكاظم(ع). روى عن الرضا(ع)، و روى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر، و محمد بن الحسن الأشعري. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1094.

11100- محمد بن عبد الله الأعلم:

الكوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (197).

11101- محمد بن عبد الله الأنصاري:

روى عن صفوان بن يحيى، و روى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس و المكان، الحديث 851، و الإستبصار: الجزء 1، باب أن المرأة الحرة لا تصلي بغير خمار، الحديث 1481. أقول: الظاهر هذا محمد بن عبد الله بن غالب الآتي.

11102- محمد بن عبد الله بن أبي أيوب:

روى عن سعيد بن جناح، و روى عنه منصور بن العباس. التهذيب: الجزء

246

9، باب الذبائح و الأطعمة، الحديث 518.

11103- محمد بن عبد الله بن أحمد:

روى عن الحسن بن علي بن أبي عثمان- و أبو عثمان اسمه عبد الواحد بن حبيب-، و روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها ..، الحديث 461. و روى عن علي بن النعمان، و روى عنه محمد بن أحمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الأرض كلها للإمام(ع)105، الحديث 5.

11104- محمد بن عبد الله بن جابر:

محمد بن عبد الله الكرخي. الكرخي: قال الصفار: حدثنا عبد الله بن جعفر، عن أحمد بن محمد بن إسحاق الكرخي، عن عمه محمد بن عبد الله بن جابر الكرخي، و كان رجلا خيرا، كاتبا، كان لإسحاق بن عمار .. (الحديث). بصائر الدرجات: الجزء 7، باب 11 في الأئمة(ع)أنهم يتكلمون الألسن كلها، الحديث 10. أقول: تقدم عن الكشي في أحمد بن عبد الله الكرخي نظير هذه القضية.

11105- محمد بن عبد الله [عبيد الله بن جحش:

الأسدي: حليف [بني نزار عبد شمس، عداده في المدنيين، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (25).

11106- محمد بن عبد الله بن جعفر:

روى عن أبيه، و روى عنه الكليني. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6،

247

باب السفرجل 103، الحديث 6. و روى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(ع)، الحديث 91. أقول: هذا محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري الآتي.

11107- محمد بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:

قتل معه (الحسين ع)، من أصحاب الحسين بن علي(ع)، رجال الشيخ (4). و وقع التسليم عليه في زيارتي الناحية المقدسة و الرجبية. و عده المفيد من المقتولين مع الحسين(ع)من أهل بيته. الإرشاد: باب ذكر الإمام بعد الحسن بن علي(ع)، و تاريخ مولده، فصل في أسماء من قتل مع الحسين(ع). و عده ابن شهرآشوب أيضا من المقتولين بين يدي الحسين(ع)من أهل بيته. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين(ع)، فصل في مقتله(ع). و ذكر قبل ذلك في مقتل أصحابه و أهل بيته(ع): أنه برز فقتل عشرة أنفس، قتله عامر بن نهشل التميمي.

11108- محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحسين:

قال النجاشي: «محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحسين بن جامع بن مالك الحميري أبو جعفر القمي: كان ثقة، وجها، كاتب صاحب الأمر(ع)و سأله مسائل في أبواب الشريعة، قال لنا أحمد بن الحسين: وقعت هذه المسائل التي في أصلها و التوقيعات بين السطور، و كان له إخوة جعفر و الحسين و أحمد،

248

كلهم كان له مكاتبة. و لمحمد كتب، منها: كتاب الحقوق، كتاب الأوائل، كتاب السماء، كتاب الأرض، كتاب المساحة و البلدان، كتاب إبليس و جنوده، كتاب الإحتجاج. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان القزويني، قال: حدثنا علي بن حاتم بن أبي حاتم، قال: قال محمد بن عبد الله بن جعفر: كان السبب في تصنيفي هذه الكتب، أني تفقدت فهرست كتب المساحة، التي صنفها أحمد بن أبي عبد الله البرقي، و نسختها و رويتها عمن رواها عنه، و سقطت هذه السنة الكتب عني، فلم أجد لها نسخة، فسالت إخواننا بقم و بغداد و الري، فلم أجدها عند أحد منهم، فرجعت إلى الأصول و المصنفات فأخرجتها، و ألزمت كل حديث منها كتابه و بابه الذي شاكله». و قال الشيخ (707): «محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، له مصنفات و روايات، أخبرنا بها جماعة، عن أبي جعفر ابن بابويه، عن أحمد بن هارون الفامي [القاضي، و جعفر بن الحسين، عنه». و عده في رجاله فيمن لم يرو عنهم(ع)، قائلا (تارة) (21): «محمد بن عبد الله الحميري أبو جعفر قمي». و (أخرى) (86): «محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، روى عنه أحمد بن هارون الفامي، و جعفر بن الحسين، روى عنهما محمد بن علي بن الحسين بن بابويه». و (ثالثة) (123): «محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، روى ابن بابويه أبو جعفر، عن أحمد بن هارون الفامي [القاضي، عنه». روى (محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري)، عن أبيه، و روى عنه جعفر بن محمد بن قولويه. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله(ص)، الحديث 5.

249

روى بعنوان: (محمد بن عبد الله الحميري) عن أبيه، و روى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي: سورة غافر، في تفسير قوله تعالى: (وَ كَذٰلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا ..). و طريق الشيخ إليه صحيح. روى بعنوان محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، عن الفقيه(ع)، و روى عنه أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين(ع)، الحديث 148 و 149. و روى عن أبيه، و روى عنه ابن قولويه، باب من الزيادات في القضايا و الأحكام، الحديث 842 من الجزء المتقدم. و روى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين)(ع)، الحديث 51، و باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(ع)، الحديث 120، من الجزء المزبور.

11109- محمد بن عبد الله بن الحسن:

الأفطس:

روى الشيخ عنه أنه قال: كنت عند المأمون يوما و نحن على شراب حتى إذا أخذ منه الشراب مأخذه، صرف ندماءه، و احتبسني، ثم أخرج جواريه و ضربن و تغنين ..، الحديث. الغيبة: في ذيل الكلام على الواقفة، الحديث 10.

11110- محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن:

ابن علي بن أبي طالب(ع)، أبو عبد الله المدني: ذكر ابن داود (1391) من القسم الأول، و السيد التفريشي (481) و الميرزا في رجاليه، و المولى القهبائي: عد الشيخ إياه في رجاله من أصحاب الصادق(ع)و أنه قتل

250

سنة (145) بالمدينة، و زاد ابن داود قوله: «الملقب بالنفس الزكية»، و النسخة المطبوعة خالية عن ذكره. ثم إن محمدا هذا ادعى الخلافة،

دعا الصادق جعفر بن محمد(ع)إلى بيعته، و تكلم معه بكلام غليظ حتى بلغ الأمر إلى أنه أمر بحبسه(ع)، و كان الصادق(ع)يعظه و يصرفه عما أراد، و يخبره بأن الأمر لا يتم له، و لكنه لم يصغ إلى ذلك، و أصر على ما أراد حتى انتهى الأمر إلى قتله، راجع الكافي: الجزء 1، باب ما يفصل به بين دعوى المحق و المبطل في أمر الإمامة (81)، الحديث 17.

و روى الصفار بإسناده، عن المعلى بن خنيس، قال: كنت عند أبي عبد الله(ع)إذ أقبل محمد بن عبد الله بن الحسن فسلم، ثم ذهب، و رق له أبو عبد الله(ع)و دمعت عينه، فقلت له: و لقد رأيتك صنعت به ما لم تكن تصنع، قال: رققت له، لأنه ينسب في أمر ليس له، أجده في كتاب علي في خلفاء هذه الأمة، و لا ملوكها.

و روى عن عبد الله بن جعفر، عن محمد بن عيسى، عن صفوان، عن العيص بن القاسم، قال: قال لي أبو عبد الله(ع): ما من نبي و لا وصي و لا ملك إلا في كتاب عندي، و الله ما لمحمد بن عبد الله فيه اسم. بصائر الدرجات: الجزء 4، باب 2، في الأئمة عندهم الكتب التي فيها أسماء الملوك، الحديث 6.

أقول: الروايات في أن محمدا هذا ادعى الخلافة و لم ينته بنهي الصادق(ع)حتى انتهى أمره إلى القتل متعددة، و قد تقدم في ترجمة أبيه عبد الله بن الحسن ما يدل على ذلك فراجع، و مع ذلك عد ابن داود إياه في القسم الأول غريب.

251

11111- محمد بن عبد الله بن الحسين:

بن علي بن الحسين المدني: عده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(ع)(10). أقول: الميرزا قد التبس عليه الأمر، فقال: «محمد بن عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(ع)أبو عبد الله: أسند عنه، مدني، نزل الكوفة، مات سنة (181) و له سبع و ستون سنة»- انتهى-. فإن ما ذكره إنما هو في ترجمة محمد بن الحسين بن علي بن الحسين، على ما تقدم. لا في محمد بن عبد الله بن الحسين. بقي هنا شيء، و هو أن الوحيد(قدس سره) نسب إلى الشيخ المفيد عد الرجل في رسالته العددية من فقهاء الأصحاب، و اعترض عليه بعضهم بأن المفيد إنما عد محمد بن عبد الله بن الحسين من الفقهاء من غير تعيين، و لم يظهر أن المراد به هو هذا الرجل، و لكن الصحيح أن الاعتراض في غير محله، فإن محمد بن عبد الله بن الحسين ينحصر في هذا الرجل، و ليس في أصحاب الصادق(ع)من يسمى بهذا الاسم غيره.

11112- محمد بن عبد الله بن حمزة:

هو ابن أخي الحسن بن حمزة المرعشي الجليل، يروي عنه و هو في طبقة الصدوق(قدس سره)، و كثيرا ما يروي عنه علي بن محمد بن علي الخزاز، و الظاهر أنه من مشايخه، ذكره الوحيد في التعليقة. أقول: لم نظفر له برواية.

11113- محمد بن عبد الله بن خالد:

مولى بني الصيداء: روى عن جعفر بن محمد(ع)، و روى عنه

252

عمر بن محمد بن الحسن. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الأموات، الحديث 447، و الإستبصار: الجزء 1، باب رفع اليدين في كل تكبيرة، الحديث 1850.

11114- محمد بن عبد الله بن خانبة:

روى عن إبراهيم بن زياد الكرخي، و روى عنه ابن أخيه محمد بن إسحاق بن خانبة، ذكره النجاشي في ترجمة محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران.

11115- محمد بن عبد الله بن رافع:

روى الشيخ بسنده، عن منصور بن العباس، عن محمد بن عبد الله بن رافع، عن إسماعيل بن سهل. التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر و المريض في الصيام، الحديث 692. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، و في نسخة أخرى منها: محمد بن عبيد الله بن رافع، و هو الموجود في النسخة المخطوطة من التهذيب. و لكن في الإستبصار: الجزء 2، باب صوم التطوع في السفر، الحديث 334، محمد بن عبد الله بن واسع، و الظاهر هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب صوم التطوع في السفر 51، الحديث 1، و الوافي و الوسائل أيضا، إلا أن في الأخير (رافع) نسخة.

11116- محمد بن عبد الله بن رباط:

قال النجاشي: «محمد بن عبد الله بن رباط البجلي: روى أبوه عن أبي عبد الله(ع)، و كان هو و أبوه ثقتين، له كتاب نوادر. أخبرنا ابن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر،

253

عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحسن بن محبوب، عن محمد بن عبد الله».

11117- محمد بن عبد الله بن زرارة:

روى عن عبد الله بن عبد الرحمن الأصم، و روى عنه محمد بن الحسين. كامل الزيارات: الباب 32، في ثواب من بكى على الحسين بن علي(ع)، الحديث 7. و تقدم عن النجاشي في ترجمة الحسن بن علي بن فضال، قول علي بن الريان: «و كان و الله محمد بن عبد الله (بن زرارة) أصدق عندي لهجة من أحمد بن الحسن، فإنه رجل فاضل، دين». و تقدم عنه في ترجمة إبراهيم بن عبد الحميد أنه أخو محمد بن عبد الله بن زرارة لأمه.

روى الشيخ، عن علي بن الحسن بن فضال، أن محمد بن عبد الله بن زرارة أوصى في جميع تركته أن تباع و يحمل ثمنها إلى أبي الحسن(ع)، و كتب إليه أحمد بن الحسن و دفع الشيء بحضرته إلى أيوب بن نوح، و كتب(ع)قد وصل ذلك، و ترحم على الميت و قرأت الجواب. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية بالثلث و أقل منه و أكثر، ذيل الحديث 785.

طبقته في الحديث

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ خمسة و ستين موردا. فقد روى عن ابن أبي عمير، و أحمد بن محمد بن أبي نصر، و الحسن بن علي، و عيسى بن عبد الله، و عيسى بن عبد الله الهاشمي، و القاسم بن عروة، و محمد بن أبي عمير، و محمد بن أسلم، و محمد بن أسلم الطبري، و محمد بن علي الحلبي،

254

و محمد بن الفضيل. و روى عنه علي بن أسباط، و علي بن الحسن، و علي بن الحسن بن فضال، و علي بن الحسن التيمي، و علي بن الحسين، و علي بن فضال، و محمد بن إسماعيل، و محمد بن الحسين. ثم روى الشيخ بسنده، عن علي بن محمد بن الزبير، عن علي بن الحسين، عن محمد بن عبد الله بن زرارة، عن محمد بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض و الاستحاضة، الحديث 514. كذا في الطبعة القديمة و الوسائل أيضا، و لكن في النسخة المخطوطة و الوافي: علي بن الحسن بدل علي بن الحسين، و هو الصحيح، بقرينة الراوي و المروي عنه و سائر الروايات.

11118- محمد بن عبد الله بن زهرة:

عنونه الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين مرتين، فقال تارة (799): «السيد محيي الدين أبو حامد محمد بن زهرة الحسيني الحلبي الإسحاقي: فاضل، فقيه، علامة، يروي الشهيد، عن الحسن بن نما، عنه». و قال ثانيا (831): «السيد محيي الدين أبو حامد محمد بن أبي القاسم عبد الله بن علي بن زهرة الحسيني الحلبي: فاضل، عالم، جليل، يروي عنه المحقق، و يروي هو عن أبيه، و عن ابن شهرآشوب أيضا».

11119- محمد بن عبد الله بن زيد:

الأنصاري: يقال: إنه ولد بعهد النبي(ص)، عداده في المدنيين، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (45).

255

11120- محمد بن عبد الله بن سعيد:

ابن حيان بن أبجر الكناني أبو الحسن الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (198). و تقدم بعنوان محمد بن أبي عمر الطبيب، فإن عبد الله بن سعيد مكنى بأبي عمر الطبيب، على ما صرح به النجاشي.

11121- محمد بن عبد الله بن سلام:

ابن الحارث الخزرجي الأنصاري: عداده في المدنيين، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (36).

11122- محمد بن عبد الله بن سوادة:

الهمداني الخارقي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (200).

11123- محمد بن عبد الله بن سهل:

ذكر الميرزا في رجاليه، و ابن داود (1397) من القسم الأول: عد الشيخ إياه في رجاله من أصحاب الصادق(ع)، و زاد الثاني جملة: (و أسند عنه)، و نسختا السيد التفريشي و القهبائي و النسخة المطبوعة خالية من ذكره.

11124- محمد بن عبد الله بن سيابة:

روى عن جندب بن عبد الله، و روى عنه علي بن أسباط. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب الأسوقة و فضل سويق الحنطة 53، الحديث 5.

256

11125- محمد بن عبد الله بن شهاب:

أبو عباد [عبادة العبدي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (202).

11126- محمد بن عبد الله بن الصيقل:

محمد بن الصيقل. روى الشيخ بسنده، عن حمدان بن النضر، عن محمد بن عبد الله بن الصيقل، عن أبي الحسن الرضا(ع). التهذيب: الجزء 4، باب صوم الأربعة الأيام في السنة، الحديث 920. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الصوم 2، باب صيام الترغيب 63، الحديث 4، عن محمد بن عبد الله الصيقل، و الظاهر هو الصحيح الموافق للوسائل.

11127- محمد بن عبد الله بن طاهر:

روى عن أبي الصلت الهروي، قال: حدثني علي بن موسى الرضا(ع)، عن آبائه، قال: قال رسول الله(ص): الإيمان قول و عمل. قال فلما خرجنا قال أحمد بن محمد بن حنبل: ما هذا الإسناد؟ فقال له أبي: هذا سعوط المجانين، إذا سعط به المجنون أفاق. العيون: الجزء 1، الباب 22، فيما جاء عن الرضا(ع)في الإيمان، الحديث 6.

11128- محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن:

ابن أبي عقيل الثقفي الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال

257

الشيخ (205).

11129- محمد بن عبد الله بن عبيد:

ابن عمير الليثي المكي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (193).

11130- محمد بن عبد الله بن علاثة:

الدمشقي: أسند عنه، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (203).

11131- محمد بن عبد [عبيد الله بن علي:

ابن أبي رافع مولى: مات سنة سبع و خمسين و مائة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (207).

11132- محمد بن عبد الله بن علي بن الحسين:

ابن علي بن أبي طالب(ع)الهاشمي المدني: أسند عنه، مات سنة (148) و له ثمان و خمسون سنة، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (4). روى بعنوان محمد بن عبد الله بن علي بن الحسين، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه أبو كهمس. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي و التجمل 8، باب النورة 45، الحديث 3.

11133- محمد بن عبد الله ابن عم الحسين:

ابن أبي العلاء قال العلامة في (184) من الباب (1) من حرف الميم، من

258

القسم الأول: «روى ابن عقدة، عن الحسن بن علي بن بزيع، عن عبد الله بن محمد المزخرف أبي محمد، قال: حدثني محمد بن عبد الله ابن عم الحسين بن أبي العلاء، و كان خيرا». أقول: لم تثبت وثاقة الرجل و لا حسنه، فإنا لو أغمضنا عن جهالة طريق العلامة إلى ابن عقدة، فالحسن بن علي بن بزيع مجهول، فلا اعتماد بما يرويه.

11134- محمد بن عبد الله بن عمرو:

روى عن أبيه، عن ابن عباس، و روى عنه عمرو بن عبد الله بن عنبسة. كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل لرسول الله(ص): إن الحسين تقتله أمتك من بعدك، الحديث 7.

11135- محمد بن عبد الله بن عمرو بن سالم:

قال النجاشي: «محمد بن عبد الله بن عمرو بن سالم بن لاحق أبو عبد الله اللاحقي الصفار: روى عن الرضا(ع)، له نسخة تشبه كتاب الحلبي مبوبة كبيرة. أخبرنا أبو الفرج القناني: قال: حدثنا محمد بن عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى بن الغراد، سنة عشر و ثلاثمائة، قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن عمرو، سنة (250) بكتابه».

11136- محمد بن عبد الله بن عيسى:

محمد بن عبد الله القمي: الأشعري: قمي، من أصحاب الرضا(ع)، رجال الشيخ (32). و تقدم محمد بن عبد الله الأشعري.