المرأة في ظلّ الإسلام

- السّيدة مريم نور الدّين فضل الله المزيد...
368 /
355

بعض نوابغ النساء المسلمات

في القرن الثاني والثالث وما بعدهما

أما في العهد العباسي وذلك عندما أصبحت بغداد مقر الأمبراطورية الإسلامية ، وازدهرت دور العلم ، وتوافد اليها العلماء والأدباء.

لقد كان الخليفة العباسي « المأمون » عالماً فيلسوفاً يعقد مجالس العلم ويناظر فيها ، ويبذل الأموال الطائلة في سبيل الترجمة والتأليف.

أما وقد أصبح الناس في ذلك العهد يقدرون الأشخاص بمقدار نصيبهم من العلم والآدب فمن الطبيعي ان تلتمس المرأة طريقها في هذا المضمار ، وتأخذ منه مقداراً يحمل القوم على حبها واحترامها.

منهن السيدة زبيدة زوجة الرشيد ، لم تقتصر على مشاريعها الخيرية التي لا تزال باقية حتى الان ، فإنها كانت على جانب من الأدب.

قالت تخاطب ابنها الأمين في قصيدة طويلة منها :

نفسي فداؤك لا يذهب بك التلف

ففي بقاءك ممن قد مضى خلف

ولها أشعار كثيرة في رثاء ولدها الأمين ، ومدح المأمون والشكاية من طاهر بن الحسين قاتل ولدها.

وكان لبعض النساء في العهد العباسي مساهمة فعالة ، فشاركن في العلوم

356

الدينية ، واللسانية ، والأدبية ، وفي التأليف والترجمة.

وتصدر بعضهن للدرس والتدريس ، ومنح بعضهن اجازات من علماء أماثل.

ومن النساء المشتغلات في حقل العلم بنت الشريف المرتضى ، كانت عالمة فاضلة روت كتاب « نهج البلاغة » عن عمها السيد الشريف الرضي رحمة الله عليه. وروى عنها الكثير من العلماء (1).

____________

(1) اعلام النساء ـ عمر رضا كحالة.

357

السيدة نفيسة بنت الحسن

ومن النساء المجاهدات اللواتي يأمرن بالمعروف وينهين عن المنكر السيدة نفيسة بنت الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن ابي طالب (ع).

عالمة جليلة ، وعابدة ورعة ، وتقية زاهدة ، حفظت القرآن وتفسيره ، وقد حضر اليها الامام الشافعي ، وسمع عليها الحديث.

وكان بشر بن الحارث يعودها لشؤون علمه ، واستجار بها لتقواها الامام احمد بن حنبل في ان تدعو له بالمغفرة ، وقد سألها الامام الشافعي يوماً من وراء حجاب لتدعو له ، وصلت على جنازته يوم وفاته.

ذهبت الى مصر مع زوجها اسحاق بن جعفر الصادق « المؤتمن » وقيل انه لما ظلم احمد بن طولون ، استغاث الناس من ظلمه ، وتوجهوا الى السيدة نفيسة يشكونه اليها. فقالت لهم : متى يركب ؟ قالوا : في غدٍ.

فكتبت رقعة : ووقفت بها في طريقه وقالت : يا احمد بن طولون ... فلما رآها عرفها فترجل عن فرسه ، وأخذ منها الرقعة وقرأها فاذا فيها :

ملكتم فأسرتم ، وقدرتم فقهرتم ، وخولتم فعسفتم ، وردت اليكم الارزاق فقطعتم هذا وقد علمتم ان سهام الاسحار نافذة ، غير مخطئة لا سيما من قلوب اوجعتموها ، واكباد جوعتموها ، واجساد عريتموها فمحال ان يموت المظلوم ويبقى الظالم.

358

اعملوا ما شئتم فانا صابرون وجوروا فانا بالله مستجيرون ، واظلموا فانا الى الله متظلمون ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

قصة امرأة تطلب الانصاف عند المأمون

« جلس المأمون يوماً للمظالم ، فكان آخر من تقدم إليه ... وقد همَّ بالقيام ، امرأة عليها هيئة السفر ، وعليها ثياب رثة ، فوقفت بين يديه فقالت : السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته.

فنظر المأمون الى يحيى بن اكثم ، فقال لها يحيى : وعليك السلام يا أمة الله تكلمي بحاجتك ، قالت :

يا خير منتصف يهدى له الرشد * * * ويا اماماً به قد اشرق البلد

تشكو اليك عميد القوم ارملة * * * عدَّ عليها فلم يترك لها سبد (1)

وابتز مني ضياعي بعد منعتها * * * لما تفرَّق عنها الأهل والولد

فأطرق المأمون حيناً ثم رفع رأسه إليها وهو يقول :

في دون ما قلت زال الصبر والجلد * * * عني واقرح مني القلب والكبد

هذا اذان صلاة العصر فانصرفي * * * واحضري الخصم في اليوم الذي أعد

فالمجلس السبت ان يقضى الجلوس * * * ننصفك منه وإلا المجلس الأحد

____________

(1) السبد : الشعر ، ويكنى به عن الابل ، كما يكني بالوبر عن الغنم ، فيقال : ما له سبد ولا لبد ، اي ذو وبر ، ولا صوف متلبد ؛ يريد ابلا ، وغنماً.

359

فلما كان يوم الأحد جلس ، فكان اول من تقدم اليه تلك المرأة.

فقالت : السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته.

فقال : عليك السلام ، ثم قال : اين الخصم ؟

فقالت : الواقف على رأسك يا امير المؤمنين ... واومأت الى ابنه العباس ...

فقال : يا احمد بن ابي خالد ، خذ بيده فأجلسه معها مجلس الخصوم.

فجعل كلامها يعلو كلام العباس. فقال لها احمد بن ابي خالد : يا أمة الله انك بين يدي امير المؤمنين ، وانك تكلمين الأمير فاخفضي من صوتك.

فقال المأمون : دعها يا احمد فان الحق انطقها ، والباطل اخرسه ثم قضى لها برد ضيعتها اليها ( وظلم العباس بظلمه لها ) وأمر بالكتاب لها الى العامل الذي ببلدها ، ان يوغر لها ضيعتها (1) ويحسن معونتها ، وأمر لها بنفقة » (2).

بوران زوجة المأمون

كانت النساء المسلمات يعقدن مجالس العلم والأدب للمناظرة والمساجلة.

فمن النساء اللواتي برزن في ميدان العلم السيدة بوران زوجة المأمون ( الخليفة العباسي ) كانت فارسية الأصل جمعت بين الكرامة الاسلامية

____________

(1) يوغر لها ضيعتها ـ اي يسقط عنها خراجها.

(2) عن كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه الاندلسي ... والاخلاق الاسلامية للسيد علي فضل الله الحسني.

360

والكياسة الفارسية.

عرفت بالذكاء والفطنة والفهم والأدب وحسن التصرف ، وأقامت في بغداد المدارس والمستشفيات.

قطر الندى زوجة المعتضد بالله

ومن النساء الشهيرات المعروفات بالذكاء والفطنة والمقدرة قطر الندى زوجة المعتضد بالله العباسي وأم المكتفي ، كانت عالمة فذة ، خبيرة بالشريعة الإسلامية والقضاء.

قامت بالوصاية على ابنها قبل ان يبلغ سن الرشد ، وادارت الأحكام ، وقضت بنفسها بين الناس.

أحاط بها كثيرون ، وكثيرات من الشعراء والشاعرات ، والأدباء والأديبات ، وأهل الرأي والحزم.

ولا ننسى شهدة الملقبة بفخر النساء في القرن الخامس الهجري كانت تلقي دروساً في الأدب والتاريخ في جامع بغداد على الجمهور.

وكان لها منزلة علمية كبيرة في التاريخ الاسلامي ، ولهذا كان يحضر دروسها كثير من العلماء والفضلاء.

ولبنى وهي الكاتبة في ديوان الخليفة الحكم بن عبد الرحمان ، المجيدة للكتابة ، الشاعرة العالمة في النحو ، المتينة في الحساب وفنونه وقد توفيت سنة (392) هجرية (1).

____________

(1) عظمة الرسول ـ محمد عطية الابراشي.

361

ودهماء بنت يحيى بن المرتضى المتوفاة سنة (837) هجرية وهي عالمة جليلة ، برعت بعلوم عصرها كالنحو والمنطق والحديث والأصول والفقه والفلك والشعر ، ولها مؤلفات كثيرة ، وقد أخذ عنها طلبة العلم وحضروا عليها.

وقد أشار ابن ابي أصيبعة في كتاب « طبقات الأطباء » إلى طبيبتين مسلمتين ، درستا الطب واشتغلتا به ، منهما الطبيبة « زينب » طبيبة بني أود التي برعت بعلاج امراض العيون.

ومن الطبيبات المسلمات ايضاً : الطبيبة « أم الحسن » بنت القاضي أبي جعفر الطنجالي ، وقد كانت طبيبة مبرزة شهيرة في الطب ، كثيرة الاطلاع ، وأجادت علوماً كثيرة مع الطب.

وأخت الحفيد بن زهر ، وابنتها كانتا عالمتين بالطب والمداواة ولهما خبرة كبيرة بعلاج أمراض النساء.

إذا قلبنا صفحات التاريخ نجد ان المرأة المسلمة كانت لها المكانة السامية في العصور الاسلامية الأولى ، عصور عظمة ... عصور المجد عند المسلمين المتمسكين بمبادئ الإيمان والعقيدة ، وأصول الشرع القويم.

ولكن بعد أن تفككت عرى الدين والإيمان من النفوس ولم يبال الناس إلى أوامر القرآن ونواهيه ، أنهارت الأخلاق وعدنا القهقرى في العصور الاستعمارية المظلمة.

وهناك رجعت المرأة إلى الوراء ، إلى الذل والحرمان لأن المستعمر قد حكم عليها بالجهل ، والأمية مدة طويلة ، وحرمها من العلم والتعلم والتهذيب والرقي.

فالمستعمر ظالم يتحكم في مصير الناس على هواه ، كما كان ذلك في

362

القرون الوسطى.

وصحيح أن المرأة في هذا العصر أخذت تنهض من كبوتها ... لكن نهضتها هذه غير مشكورة ، لأنها لم تنهض على مقتضى القواعد الدينية والنبل والشرف.

فهي نهضة وقتية على غير أساس متين ترجع عليها بالخسران اذا لم تتدارك المرأة عزتها وكرامتها قبل فوات الأوان واعود فاكرر قول الشاعر :

تداركوها وفي اغصانها رمق

فلا يعود اخضرار العود ان يبسا

ونحن نهيب بالمرأة المسلمة ، وندعوها الى اجتناب الخلاعة والميوعة والانحراف عن الطريق السوي والمجون.

كما ندعوها الى كل فضيلة ، حتى تتمكن من حماية الاسرة ، تلك الخلية الأولى التي يتألف منها المجتمع.

حماية الاسرة ـ اقتصادياً ... واجتماعياً ... واخلاقياً وتشريعياً ضمن نطاق القوانين الاسلامية.

فالمرأة صنو الرجل عليها ما عليه من الجهاد في سبيل الوطن الصغير ( الأسرة ) والوطن الكبير ( المجتمع ).

وبذلك تكون المرأة قد سبقت الرجل في مضامير الجهاد ، وقامت بواجبها على الوجه الاكمل ، ونالت ما يناله من رفعة وسؤود.

363

ولا ننسى قول نابلون بونابرت : « ان المرأة التي تهز السرير بيمينها تهز العالم بيسارها ».

فاكرم بالمرأة الصالحة التي تقوم بأعباء مسؤوليتها وحسب فطرتها في جميع الميادين وعلى جميع الاصعدة بالطهارة والعفاف والعزة والشرف والكرامة.

364

الخاتمة

ان المرأة اصبحت في زماننا هذا تعاني من ازمات ناتجة عن الافكار التي يبثها أصحاب العقائد الهدامة ، وكل من يريد الشر لهذا المخلوق البريء.

ازمات كثيرة في عالم السلوك والاخلاق والتربية وفي جميع المجالات وهذا ناشئ عن انعدام الرادع الديني في النفوس كما اسلفنا.

يصعب على المرأة المسلمة في عصرنا الحاضر الذي أصبح بؤرة فساد أن تنجو من محنتها وشقائها ، وتتخلص مما هي فيه من واقع مرير ينذر بالويلات والدمار ، إلا اذا سارت على هدى الاسلام ونور تعاليمه الصادقة النازلة من لدن عزيز حكيم.

ومما لا ريب فيه أن من ليس عنده رادع ديني ، نراه دائماً مع اصحاب النزعات الشريرة ، فمن لا يؤمن بالله واليوم الآخر لا يمنعه شيء من ارتكاب الجرائم ، والظلم ، وهتك الحرمات ، يجري وراء شهواته وميوله بغير هوادة.

فالاسلام هو المدرسة العظيمة والاصلاح الشامل الذي يفيض بالعطاء والتوجيه لجميع الشعوب ، وهل يجد الانسان في جميع مراحل حياته مثل التشريع الاسلامي ؟ تلك العدالة الاجتماعية المشرقة التي تهدف الى صيانة حقوق المرأة وإزالة جميع فنون الظلم والاضطهاد ومحو ضروب الغبن والاستعباد.

365

لقد حقق الاسلام للمرأة أعظم الانتصارات وقادها الى شاطئ الامن والاستقرار.

ومما لا شك فيه ان النساء العهود السابقة ، كن اكثر اطلاعاً وأشمل اتساعاً ، للاحاطة بتعاليم الاسلام وهديه ، والعمل على طبقه.

وكان لبعضهن نصيب وافر من الورع والتقوى والعلم والمعرفة المقرونة بالايمان والعقيدة.

فالنساء اللواتي برزن في حظيرة الاسلام كثيرات ، لا يمكن أحصائهن أو الالمام بسيرهن على اختلاف الاجناس والطبقات ، وفي جميع المجالات.

فمنهن من برعت بعلم الفقه وعلم الاصول ورواية الحديث. ومنهن من تفوقت بالأدب فكانت الشاعرة المبدعة والأدبية الكاتبة.

ومنهن من حازت السبق في مجال الفن والسياسة فكانت من بينهن الاميرات الصالحات والمجاهدات ذوات الإخلاص والوفاء.

والآن فالواجب على كل امرأة مسلمة عاقلة تؤمن بالله واليوم الآخر في عصرنا الحاضر ، ان لا تتأثر باقوال المغرضين ، ولا تنصاع لأهواء المفسدين بل تأخذ جانب الخير فتعمل به ، وتتجنب الشر فتبتعد عنه ، وتقتبس من الاعمال والصفات ما تحمد عليه ليرجع عليها بالفائدة الروحية والمعنوية.

وختاماً اتوسل الى المولى العلي القدير أن يأخذ بيد جميع المصلحين من المسلمين المؤمنين لما فيه خير الدنيا والآخرة. انه ولي الاجابة وهو حسبنا ونعم الوكيل.

بيروت 12 رجب سنة 1389 الموافق 18 حزيران 1978

مريم نور الدين فضل الله

366

مصادر الكتاب

القرآن الكريم

مجمع البيان في تفسير القرآن ـ للطبرسي

نهج البلاغة ـ شرح ابن ابي الحديد

مجمع البحرين ـ للطريحي

وسائل الشيعة ـ للحر العاملي

المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام ـ الدكتور جواد علي

تفسير الطبري

حضارات العالم في العصور القديمة والوسطى ـ الطبعة الثانية

الحجاب ـ ابو الاعلى المودودي

تاريخ التربية ـ الاستاذ عبد الله المشنوق

مجلة العربي

نظرات في السفور والحجاب ـ الشيخ مصطفى الغلاييني

مجلة الازهر

تاج العروس ـ للزبيدي

مستمسك العروة الوثقى ـ السيد محسن الطباطبائي الحكيم

منهاج الصالحين ـ للسيد محسن الطباطبائي الحكيم

منهاج الصالحين ـ السيد ابوالقاسم الخوئي

الترغيب والترهيب ـ للمنذري

367

مجلة الوعي الاسلامي ـ الكويت

السيرة الحلبية ـ علي بن برهان الدين الحلبي

تاريخ الطبري ـ ابن جرير الطبري

الدر المنثور في طبقات ربات الخدور ـ زينب فواز

مجلة العرفان

مباني تكملة المنهاج ـ حجة الاسلام السيد الخوئي

تفسير المنار ـ الشيخ محمد عبده

تراجم سيدات بيت النبوة ـ الدكتورة بنت الشاطئ

الاغاني ـ لأبي الفرج الاصفهاني

عيون الأخبار ـ لابن قتيبة

نهاية الأرب في فنون الأدب ـ للنويري

السيرة النبوية ـ لابن هشام

طبقات ابن سعد الكبرى

مروج الذهب ـ للمسعودي

تاريخ اليعقوبي

الميزان في تفسير القرآن ـ للطباطبائي

اعلام النساء ـ عمر رضا كحالة

ملحمة أهل البيت ـ الشيخ عبد المنعم الفرطوسي

الكامل في التاريخ ـ لابن الأثير

بلاغات النساء ـ لابن طيفور

ينابيع المودة ـ للقندوزي الحنفي

حلية الاولياء ـ للحافظ الاصبهاني

ظلال الوحي ـ السيد علي فضل الله الحسني

مرآة الجنان ـ لليافعي المكي

الغدير ـ للشيخ الاميني

368

اعيان الشيعة ـ السيد محسن الامين

العقد الفريد ـ لابن عبد ربه الاندلسي

الاصابة ـ لابن حجر

الاستيعاب ـ لابن عبد البر

الاخلاق الاسلامية ـ السيد علي فضل الله الحسني

مقتل الحسين (ع) ـ السيد عبد الرزاق المقرم

حب ابن ابي ربيعة وشعره ـ الدكتور زكي مبارك

حديث كربلاء ـ السيد عبد الرزاق المقرم

عظمة الرسول ـ محمد عطيه الابراشي